تميز .. يا ابن خَيْرَ أمَّـة

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

تميز .. يا ابن خَيْرَ أمَّـة

صفحة 30 من 31 الأولىالأولى ... 15 20 29 30 31 الأخيرةالأخيرة
النتائج 291 إلى 300 من 301

الموضوع: تميز .. يا ابن خَيْرَ أمَّـة

  1. #291
    الصورة الرمزية pharmacist
    pharmacist غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    5,274
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    05-12-2017
    على الساعة
    12:32 PM

    افتراضي

    غدا تبتسم لك الحياة

    في بعض الأحيان تتوهم انك وصلت إلى طريق مسدود …
    لا تعد أدراجك! دق الباب بيدك … لعل البواب الذي خلف الباب أصم لا يسمع .
    دق الباب مره أخرى! لعل حامل المفتاح ذهب إلى السوق ولم يعد بعد …

    دق الباب مره ثالثه ومره عاشره! ثم حاول أن تدفعه برفق , ثم اضرب عليه بشدة …
    كل باب مغلق لابد أن ينفتح . اصبر ولا تيأس.
    اعلم أن كل واحد منا قابل مئات الأبواب المغلقة ولم ييأس ,
    ولو كنا يأسنا لظللنا واقفين أمام الأبواب!
    عندما تشعر انك أوشكت على الضياع ابحث عن نفسك!
    سوف تكتشف انك موجود. وأنه من المستحيل أن تضيع وفي قلبك إيــمان بالله ,
    وفي رأسك عقل يحاول أن يجعل من الفشل نجاحا ومن الهزيمة نصرا …
    لا تتهم الدنيا بأنها ظلمتك . أنت تظلم الدنيا بهذا الاتهام …

    أنت الذي ظلمت نفسك. فالدنيا ليست محسنا كبيرا يوزع العطايا على البؤساء .
    إنها آلة ضخمة يجب أن نضع فيها جهدا لتدور تروسها وتعطينا .
    ومن الممكن أن نعطي في أول الأمر ولا نأخذ ..
    فيجب أن نكرر العطاء والجهد والعمل حتى تتحرك الدنيا وتمنحنا بعض ما نريد .
    وهي آلة شحيحة بخيلة , تتحرك في أول الأمر ببطء شديد فتعطي قطرات من الخير ,
    وعندما نستمر في شحنها بعرقنا , تدور بسرعة اكبر وتتحول القطرات إلى سيل من العطاء …
    ولا تظن أن اقرب أصدقائك هم الذين يغمدون الخناجر في ظهرك .. ربما يكونون أبرياء من اتهامك .
    ربما تكون أنت الذي أدخلت الخناجر في جسمك بإهمالك أو باستهتارك أو بنفاذ صبرك أو بكسلك أو
    بطيشك ورعونتك أو بتخاذلك وعدم احتمالك! لا تظلم الخنجر , وإنما عليك أن تعرف أولا
    من الذي أدار ظهرك للخنجر .

    لا تتصور وأنت في ربيع حياتك انك في الخريف . أملأ روحك بالأمل .
    الأمل في الغد يزيل التجاعيد من القلوب , يلهيك من الصعوبات والمتاعب والعراقيل .
    الميل الواحد في نظر اليائس هو ألف ميل , وفي عين المتفائل هو بضعة أمتار !

    اليائس يقطع نفس المسافة في وقت طويل لأنه ينظر إلى الخلف ,
    والمتفائل يقطع هذه المسافة في وقت قصير لأنه ينظر إلى الغد !


    فالذين يمشون ورؤوسهم إلى الخلف لا يصلون أبدا !

    فإذا كشرت لك الدنيا فلا تكشر لها .

    جرب أن تبتسم…

    منقول

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #292
    الصورة الرمزية pharmacist
    pharmacist غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    5,274
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    05-12-2017
    على الساعة
    12:32 PM

    افتراضي

    أناقة الكلمة

    إن كل إنسان تراه معك في حيِّز هذه الأرض، هو إنسان له مشاعر وأحاسيس، يستنشق هواء سعادته من خلال كلمة،
    ويبني مستقبله في لحظات كثيرة بكلمة، وتكتب عليه أحزان الزمن وملمَّات الدهر وكواهل الحياة كلمة؛ ذلك أنه إنسان.

    إن الكلمة مهما قصرتْ ألفاظُها، تظل لها مدلولات تعانِق إنسان الفضاء فرحًا وتألُّقًا، وترمي بآخر في غياهب الأحزان والأمراض،
    والمشكلات النفسية والاجتماعية، ما لا يمكن تخيُّله إلا لمن سبر أحوال الناس وعاش قضاياهم.

    وتظل هذه الكلمةُ في أحيان كثيرةٍ في حياة إنسان، هي وراء كل عوالم الخير والتوفيق الذي تراه في جوانب حياته،
    وهي ذاتها في أثر الحرمان والمعاناة التي يعيشها إنسانٌ آخر.

    إنك ترى في حياتك اليومية شخْصًا يبدو في ظاهرِه أنيقًا للدرجة التي تأسرك إلى الإعجاب به،
    فما أن يتكلم حتى تمنيتَ أنه لَم ينطقْ بكلمة، ذهَب كل ذلك البهاء في لحظةٍ،
    ولم يغنِ عنه بعد كلمته ملبسٌ جميل وأناقة ظاهرة جميلة، وقد قال الأول:

    وَكَائِنْ تَرَى مِنْ صَامِتٍ لَكَ مُعْجِبٍ *** زِيَادَتُــــهُ أَوْ نَقْصُــــهُ فِي التَّكَلُّمِ

    إنَّ ديننا من الجمال بالدرجة التي يُعنى فيها بالكلمة، ويحرص على أن تكونَ أنيقة في أذن سامعها؛
    يقول الله تعالى في هذا المعنى:

    {وَقُلْ لِعِبَادِي يَقُولُوا الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ} [الإسراء: 53]،

    ولم يأمرهم بالحسن، وإنما أمرهم بما هو أرفع وأعلى وأجلُّ وأكبر أثرًا؛ بالكلام الأحسن،
    وهذه الإشارة من كتاب الله تعالى تحتاج إلى صفحات متينة تعرض فيها كلّ معانيها التي أشار إليها القرآنُ الكريم.

    إن الإنسانَ وهو يتحدث قد يجد مترادفات تؤدِّي نفس المعنى، لكن قد يكون منها ما هو أبلغ أثرًا، وأعمق في النفس،
    وحين يعرف المتكلِّم الكلمة الأحسن منَ الكلمة الحسنة، فهو مأمور من الله تعالى بالكلمة الأحسن؛
    لأنها الأعمق أثرًا في نفْس سامعها، وهي مقصود دينك أولاً.

    ورسولنا - صلى الله عليه وسلم - يدعونا للكلمة الطيبة بطريقة رائعة، حين يغرينا بها في صورة صدقة؛
    فيقول - صلى الله عليه وسلم -: ((والكلمةُ الطيبة صدقة))،
    ويقول - صلى الله عليه وسلم - في ذات المعنى: ((ويعجبني الفأل))، فيقال له: "وما الفأل؟"،
    فيقول - صلى الله عليه وسلم -: ((الكلمة الطيبة))،
    وهو بذلك يعطينا درسًا رائعًا في أثَر الكلمة الطيبة للدرجة التي تعجبه - صلى الله عليه وسلم - فيأنس بها، ويُسَرُّ مِن أجلِها.

    بل وصلتْ عنايته - صلى الله عليه وسلم - بأناقة الكلمة إلى معنى كبير ورائع؛
    فنهى - صلى الله عليه وسلم - عن قول الإنسان: خبثت نفسي، وأرشد قائلها إلى استبدالها بكلمة: ((لقِسَتْ نفسي))،
    والمعنى واحد وهو الغثيان الذي يقع بالنفس، لكن حرص على تجنب كلمة الخُبث،
    ولما أخرج الغضب على لسان امرأة كلمة "لعنها الله"، تقصد بذلك ناقتها،
    غضب النبي - صلى الله عليه وسلم – وقال: ((خذوا ما عليها ودعوها؛ فإنها ملعونة)).

    إن كلَّ هذا يدلك على عناية الشارع بالكلمة، وحرصه على تهذيب الألسن أن تخرج عن مسارها،
    فتجرح إنسانًا أو تؤذيه في لحظةٍ مِن حياته، ولذلك كانتْ كلمة الطلاق أبغض الحلال؛ لأنها كلمة تعنِي الفراق.

    وقد عبَّر الشافعي - رحمه الله تعالى - عن ذات المعنى لتلميذه المُزَني، حين قال في علم من أعظم العلوم أثرًا
    في الدِّين : "فلان كذاب"، فقال الشافعي: "يا أبا إبراهيم، اكْس ألفاظك أحسنها، لا تقل: فلان كذاب، قل: فلان ليس بشيء.



    إن الداعية معنيٌّ باختيار كلماته التي يُوجِّهها إلى عامة الناس؛ لأن كلمته تلبس لباس الشرع؛
    ولذلك وجب أن تكون فائقة في المعنى؛ حتى تكون رائقة في الآذان، ومثل ذلك الأب الذي يتعامل مع أبنائه
    يجب عليه أن يُعنى باختيار كلماته غاية العناية، ومثلهما المُرَبِّي في أوساط طلابه عليه أن يتنبَّه
    ألا تغادرَ كلمتُه مِن فمه إلا وهو يعلم صلاحيتها للتوجيه والتربية في أوساط طلابه.


    وكلَّما كان الإنسانُ أنيقًا في اختيار عباراته، كان أكثر قبولاً في أوساط الناس، وأعظم تأثيرًا في حياتهم،
    وحسبك بذلك غنيمة، وقبل ذلك وبعده أودُّ أن أقول لك: يكفي هذا المعنى، وغيره ما لا يمكن حصره في مكان كهذا،
    يدل دلالة عميقة على أناقة هذا الدين وجماله وروعته، ليس في الكلمة فحسب،
    وإنما في كل شيء، وإنما قربت لك هذا الجمال بالكلمة.


    منقول

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #293
    الصورة الرمزية pharmacist
    pharmacist غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    5,274
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    05-12-2017
    على الساعة
    12:32 PM

    افتراضي

    الكلمة أقوى من الرصاصة

    أوَّل شعاع أضاء ظلام البشرية كان كلمة "اقرأ"،
    ولو ردَّد سادة قريش الكلِمة التي طلبها محمَّد - عليْه الصَّلاة والسَّلام - منهم:
    "لا إله إلاَّ الله محمَّد رسول الله"، لما سالت دماء، ولا تضاربت السيوف، ولا قطعت الرُّؤوس.

    الكلِمة لها تبِعات تفوق بكثير تداعيات حرْبٍ أو معركة عابرة بالأيْدي أو بالسلاح.

    على امتِداد التاريخ البشري، وقعت حروب لا تحصى، وبرزت عقائد وأفكار لا تعدُّ؛
    ولكن القاسم المشترك بين كلِّ ذلك هو الأثر الخطير للكَلِمة على مصائر الأُمَم والشعوب والأفراد.

    في بدْء الخليقة وسوس الشَّيطان لأبينا وأمِّنا بكلِمة، فكان الخروج من الجنة،
    وتابع إبليس نشاطه فوسوس لقابيل بكلمة، فقتل أخاه هابيل.

    ولو قفز بنا التَّاريخ إلى ما بعد غزْوة بدْر الكبرى،
    لوجدنا النَّبيَّ عليْه الصَّلاة والسَّلام الموصوف من ربِّه بالرَّأفة والرَّحمة،
    يأمُر بقتْل رجُلين، وهما النَّضر بن الحارث وعقبة بن أبي معيط، لماذا؟
    أمَّا أوَّلُهُما فكان يصدُّ عن الدِّين، فإن حدَّث المصطفى - عليه الصَّلاة والسَّلام - وفدًا حول الإسلام،
    جاء النَّضر فقال لهم: أنا أحدِّثُكم أخبار فارس ودينها، وحديثي أجمل،
    أمَّا الثَّاني، فكان يسيء إلى كتاب الله ويقْدح في حقِّ رسول الله، إنَّ لسان الشَّقِيَّين كان سببًا لقطع رأسيْهِما.

    وفي الجهة المقابلة، كانت الكلِمات من سورة طه سببًا في إسلام الفاروق عمر رضي الله عنه،
    وكانت كلمات مصعب بن عمير العذْبة سببًا في دخول نِصْف أهل المدينة المنوَّرة في دين الله الحقّ.

    كلمة من امرأة مسلِمة حرَّة حرَّكت جيشًا، وجعلت خليفةً يَحكم أرضًا لا تغيبُ عنْها الشَّمس لا يهدأ ولا ينام:
    "وامعتصماه!"، تسعة حروف تجعل من عمّورية قاعًا صفصفًا!



    قد تكون الكلِمة شعرًا أو نثرًا، لا يهم؛ ولكن صدق قائلها وعظم مضامينها
    كفيلٌ بتغيير قناعات وقلب موازين وبناء واقع جديد.


    ومَن أصدق من الله قيلاً؟!

    {أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ} [إبراهيم: 24]

    {وَمَثَلُ كَلِمَةٍ خَبِيثَةٍ كَشَجَرَةٍ خَبِيثَةٍ اجْتُثَّتْ مِن فَوْقِ الأَرْضِ مَا لَهَا مِن قَرَارٍ} [إبراهيم: 26].


    الكلِمة مسؤوليَّة جسيمة؛ لهذا كان النَّبيُّ - عليْه الصَّلاة والسَّلام - يحدث حديثًا لو عدَّه العادُّ لأحصاه،
    أمَّا الكلمة المحمودة، فهي في أمر بِمعروف، أو نهي عن منكر، أو بيان لعلم، أو ذكر لله،
    وما عدا ذلك فهو لغْو، ولهو الحديث.


    منقول
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #294
    الصورة الرمزية pharmacist
    pharmacist غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    5,274
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    05-12-2017
    على الساعة
    12:32 PM

    افتراضي

    اكسر يأسك .. بإرادة الانتصار



    "الانتصار.. أفضل المتع"

    أفضل أنواع المتع هي متعة الانتصار على معوقات الحياة وعدم السماح لها
    بإحداث أي خدش ولو كان بسيطا في إنسانية صاحبها واحترامه وتصالحه مع نفسه.
    ولكي تتحقق هذه المتعة لابد أن يحترم الإنسان نعمة الحياة وأن يضع لنفسه
    خطوطا حمراء في التعامل مع نفسه ومع من حوله بل ومع الدنيا كلها، وألا
    يتصرف أبدا كرد فعل لما يحدث من حوله وألا يترك دفة حياته تختل من بين
    يديه، لأنه إن فعل فسيمسك بها غيره، مع ملاحظة أن الهبوط إلى الهاوية أسهل
    كثيرا من الصعود إلى القمة.
    ففي الهبوط يكفي أن ينسى الإنسان نفسه وسيهوي بأسرع مما يتخيل، أما في
    الصعود فلابد من الوعي أولا بأهميته، ثم تنمية الرغبة فيه ثانيا، ويأتي
    بعد ذلك احتضان المثابرة ووضع مكاسب الصعود نصب عينيه ليلا ونهارا؛ لتهون
    عليه مشاق الصعود ولتكون ترنيمته المتفردة أثناء الصعود ليستمتع بكل
    مراحله.
    ويمنح نفسه من آن لآخر استراحة محارب ينتشي فيها بالقدر الذي حققه، ويربت
    على نفسه ليزيل أوجاعه فلا أحد سيفعل ذلك أفضل منه، وهذا أرقى وأذكى من
    انتظار التربيت من الخارج، وقد علمتنا الحياة أن القوة تكمن في الاستغناء
    وأن الذكي هو من يقوم بتعويض نفسه أولا بأول عما فاته ولا يضيع سنوات
    العمر في تسول ذلك من الآخرين.



    "الحياة ثروة فلا تُضيعها"

    وعلى من يريد تأجيج إرادة الانتصار بداخله أن يثق دائما أن حياته هي ثروته
    الحقيقية فلا يبدد أي لحظة منها في عناء بلا جدوى أو في مخالطة من يجذبونه
    إلى الأسفل أو في الاستمرار في التجارب الفاشلة والاستسلام لاحتكار الرثاء
    الذاتي وتهويل معاناته وتوهم انه وحده من يتألم في الحياة فيهزم نفسه
    ويسمح للألم بتشويه نظرته للحياة ويحرم نفسه من البحث عن الحلول الواقعية
    لمعاناته ويفرح بتقليصها قدر المستطاع ويتشاغل عما لا يستطيع التخلص منه.
    فالمنتصر في الحياة هو من ينتبه للعلامات في الوقت المناسب فيقفز بعيدا
    قبل تزايد الخسائر وعندما يتعرض للهزيمة من آن لآخر لا يحتكر الرثاء لنفسه
    ولا يبحث عن الإنقاذ الخارجي ولا يطيل المكوث على الأرض، بل يسارع باحتواء
    ألمه والتأكيد بأنه ليس قابلا للكسر أو حتى للخدش والاستمتاع بترميم جراحه
    واعتباراها أوسمة على شرف المحاولة وعدم الاستسلام.. ويتذكر أن من لا تهزم
    روحه لا يهزم أبدا، ويصنع لنفسه من شراب الهزيمة المر مادة حلوة لتجارب
    قادمة ناجحة ويخوض الحياة بقلب شجاع.
    وكما قال ميكافيلي : الأبرياء العزل من الخبرة والفطنة يهلكون.
    لذا فإن المنتصر في الحياة يخرج من هزائمه – ولا يوجد محارب بلا هزائم-
    بخبرات هائلة تضاعف من وعيه الإنساني ومن اتساع أفقه ومن رحابة قلبه ونور
    روحه مما يقوي عزيمته ويجعله أهلا للانتصارات المتواصلة.



    "وقفة مع النفس"

    لذا علينا أن نجلس مع أنفسنا من آن لآخر - بعيدا عن أي مؤثرات خارجية - لنرى
    كيف تسير حياتنا، وهل تمضي كما نريد أم أن معوقات الحياة هزمتنا وأخذتنا
    بعيدا عن طموحاتنا وأحلامنا وأحيانا إنسانيتنا أيضا..
    ولابد أن نتحلى بالأمانة التامة في هذه الجلسة على ألا نبالغ لا في القسوة
    على النفس ولا في خداعها بأنه ليس في الإمكان أبدع مما كان فدائما يمكن إيجاد
    ما هو أفضل، وبإمكاننا التنافس مع أنفسنا لانتزاع أفضل ما في داخلنا بحب
    ورفق ومنحه إدارة دفة حياتنا ومساعدته بكل ما نملك من طاقات وطرد كل ما
    يخصم من انتصاراتنا في الحياة أولا بأول.



    منقول
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #295
    الصورة الرمزية pharmacist
    pharmacist غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    5,274
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    05-12-2017
    على الساعة
    12:32 PM

    افتراضي

    لا تقتلوه… لا تقتلوه !

    انه يصرخ بأعلى صوته، ولكن صرخاته لم تطرق مسامعنا،
    وأناته المؤلمة لم تحرك قلوبنا، إنهم يقتلونه صباحاً ومساءاً، عجيب هذا القتيل،
    يحبه الجميع ويشارك في قتله الكثير، لا يسمع صرخات هذا القتيل إلا القلة،
    ويستغيثون قائلين لا تقتلوه، لا تقتلوه، ولكن هل من مجيب، هل يتوب القاتل
    عن فعلته ويمسح دمعة المظلوم ويقول له أعف عنا قتلناك ونحن لا ندري؟

    إن القتيل هو الفكر الإبداعي الذي يموت قهراً في زمن الطفولة، إن الطفولة هي الإبداع،
    والإبداع هو الطفولة، ولكي تعرف مصداق هذه المقولة راقب الأطفال وهم يلعبون،
    بذلك الصندوق الورقي الذي أتى فيه مكيف الهواء الجديد في منزلك،
    تجدهم تارة يجعلون هذا الصندوق منزلاً لألعابهم الصغيرة،
    وتارةً يجعلونه مختبئاً،
    وتارةً يجعلونه عريناً لأسودهم وحيواناتهم المصنوعة من خيالهم المجنح،
    إنهم يلعبون بذلك الصندوق ألف لعبة ولعبة،
    ونحن الكبار لا ننظر إلى هذا الصندوق إلا بمنظور واحد،
    إنه صندوق لمكيف الهواء أو حاوية لتخزين الحاجيات القديمة.

    إن هذا الصندوق يجعلنا نسأل أنفسنا من أكثر إبداعاً نحن الكبار،
    أم الأطفال بمنظورهم المبدع الذي طار إلى أفاقٍ لا تكاد تدركها عقولنا الكبيرة
    بمنظورها الأحادي الضيق؟

    ما الذي حصل للفكر الإبداعي منذ زمن الطفولة إلى باقي مراحل حياتنا؟
    إن الطفل يتعرض لكثير من الضغوط النفسية التي تعيق طاقته الإبداعية وتخنقها وتكاد تقتلها،
    وللأسف تأخذ هذه الضغوط السلبية صوراً إيجابية، وتلبس في بعض الأحيان أقنعة تربوية مزيفة.

    من أهم هذه الضغوط التي تقتل الفكر الإبداعي في زمن الطفولة الرقابة المستمرة على الأطفال
    من قِبَل الكبار ونقدهم لأعمال الأطفال وتقييمهم لها، وإقحامهم في منافسات عقيمة مع غيرهم من الأطفال،
    هذه الضغوط تجعل الطفل يهتم لرأي الكبار وتقييمهم، وتجعله يسعى لإرضائهم بدلاً من أن يكون همه
    من لعبه وعمله إرضاء ذاته الصغيرة عن طريق إعمال فكره الإبداعي المستقل.

    يجب على البالغين أن يتذكروا دوماً أن ينظروا إلى الطفل على أنه طفل وليس رجلاً في صورة طفل،
    ومن الضغوط الضارة بالإبداع الطفولي تحكم الكبار في تصرفات الطفل وتلقينه الكيفية التي يؤدي بها
    كل شيء في حياته، إنهم يعلمونه كيف يلعب، ويعلمونه كيف يرسم، ويعلمونه كيف يؤدي واجباته المدرسية.
    إن هذا الأسلوب يعلم الطفل أن الأصالة في الأداء واكتشاف أساليب جديدة ومختلفة يعتبران نوعاً من العبث
    وإضاعة للوقت، إن الكبار بفعلهم هذا يقولون للطفل لا تفكر تفكيراً مستقلاً، اعتمد علينا نحن الكبار نفكر لك.

    في بعض الأحيان تأتي بعض الضغوط المضرة بالفكر الإبداعي لدى الأطفال في صور إيجابية مزيفة،
    ومثال هذه الضغوط المبالغة في استعمال المكافأة التي تجعل رغبة الطفل في الحصول عليها تطغى على اللذة
    الناتجة من قدرة الطفل على الأداء الإبداعي في كل أعماله، وهنالك مثال أخر لهذه الضغوط المستترة
    هو تدخل الكبار في تشكيل هوايات الطفل وتوجيه ميوله بدلاً من اكتشاف مواهبه الفطرية وميوله الأصلية
    وتهذيبها وتطويرها، ونشاهد مثالاً واضحاً على هذا الأمر في جهود كثير من الآباء والأمهات
    الذين يجبرون أطفالهم على تعلم القراءة ومبادئ الحساب في سنٍ مبكرة جداً.

    إن من أكثر الضغوط على الإبداع الطفولي تستراً هو فرض منظور الكبار إلى مسألة الوقت على الطفل
    الذي تختلف نظرته إلى الوقت عن الكبار، إن الناظر إلى الأطفال حال لعبهم يكتشف أن الوقت في نظر الطفل
    له سمة انسيابية ليس لها حدود، إن الوقت لا يهم الأطفال كثيراً، وحتى يظهر الفكر الإبداعي لدى الأطفال
    لابد على الكبار أن يدركوا أهمية إعطاء الطفل الوقت الكافي في لعبه واكتشافاته المستمرة حسب مقياس
    الطفولة وحاجتها الذي يختلف عن مقياس البالغين وحاجاتهم.



    إن حب الكبار للأطفال ومشاعرهم النبيلة لا يكفيان
    لتوفير المناخ الملائم لظهور الفكر الإبداعي المستقل ونموه،لابد أن يصاحب هذا الحب
    احترام لشخص الطفل وميوله، والإقرار بأنه كائن حي مستقل ومملوءٌ بالطاقات والمواهب،
    وإضافة إلى الحب والاحترام للطفولة يجب على الكبار أن يفهموا بوضوح دورهم في
    رعاية الإبداع في زمن الطفولة، إن دور البالغين في هذا المجال يتعدى بمراحل
    المفهوم الضيق للرقابة الخانقة والتحكم العنيد إلى مفهوم أوسع وأرحب
    يتلخص في توفير البيئة المناسبة التي تعطي الطفل الحب والتشجيع
    والوقت الكافي، وتوفر له كل الوسائل الإيجابية المعينة على
    ظهور الفكر الإبداعي المستقل وتطويره.


    منقول

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #296
    الصورة الرمزية pharmacist
    pharmacist غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    5,274
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    05-12-2017
    على الساعة
    12:32 PM

    افتراضي

    العقول ثلاث مستويات



    يقول المثل الصيني :

    العقول ثلاث مستويات

    1- عقول صغيرة = تتكلم في الناس.
    2- عقول متوسطة = تتكلم في الأشياء.
    3- عقول راقية = تتكلم في الأفكار.



    - المستوى الأول الذي أشار إليه المثل الذي
    بين أيدينا يمثل الأشخاص الذين وقفت عقولهم عند
    حد معين ثم انكمشت وتراجعت إلى الحدود الدنيا من
    التفكير حيث يولع أصحاب هذا المستوى بالخوض
    في أحاديث الناس وتتبع أخبارهم، وما يطرأ على
    حياتهم من تغيرات

    إنهم يشغلون أنفسهم بالتفاهات التي لا جدوى منها
    سوى مضيعة الوقت ،و يهتمون فقط بالأشخاص
    وما فعلوه .



    - المستوى الثاني في المثل الصيني يمثل الأشخاص
    التي تهتم عقولهم بعرض ومناقشة أشياء سطحية فقط
    على سبيل المثال : السيارات والطائرات وآخر
    صرعات الموضة أو التكنولوجيا .



    - أما المستوى الثالث فيمثل الأشخاص أصحاب العقول
    الراقية التي تطرح كتابات ومقالات وأفكار .. وتناقش
    مشاكل مجتمعاتها وتقدّم لها الحلول التطويرية.



    همسة في أذنك :

    احرص أن تكون من ذوي العقول الكبيرة
    التي لا تحركها إلا الأشياء المفيدة ولا تشغلها الأمور
    التي لا نفع فيها و لا معنى لها ، وطوّر من نفسك
    واستثمر قدراتك فيما ينفعك.



    منقول
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #297
    الصورة الرمزية pharmacist
    pharmacist غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    5,274
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    05-12-2017
    على الساعة
    12:32 PM

    افتراضي

    الصمت في تطوير الذات





    الصمت ..



    يمنحك طاقة قوية للتفكير بعمق في كل ما يحصل حولك
    والتركيز بعقلانية على إجابتك.


    الصمت ..


    يجعلك تسيطر على من أمامك من خلال نظرات محملة بمعان غير منطوقة،
    تجعلهم حائرين في تفسيرها.


    الصمت ..


    المصحوب ببعض الحركات والإيماءات يرغم من أمامك على البوح
    بما داخله فيقول أكثر مما يريد فعلا.


    الصمت ..


    يولد لدى الآخرين شعورا بالغيظ الشديد لأنهم يعتبرونه هجوما مستترا،
    فتكون الأقوى من دون كلام ولا تعب.


    الصمت ..


    هو الحل الأفضل أمام المشاكل الزوجية التافهة.


    الصمت..


    في المواقف الصعبة يولد الاحترام، بعكس الصراع والجدل الذي يولد التنافر والحقد.


    الصمت..


    يدمر أسلحة من تتشاجر معهم ويجردهم من القدرة على مواصلة الكلام.


    الصمت ..


    عندما يصمت شريكك أصمت أنت أيضاً فيتساءل عن سبب صمتك ويبدأ هو بالكلام.


    الصمت..


    يعلمك حسن الاستماع الذي يفتقده الكثيرون.


    الصمت ..


    فن حاول إتقانه ولن تفشل أبدا في تحقيق ما تريد في أي وقت وفي أي موقف.







    منقول

    التعديل الأخير تم بواسطة pharmacist ; 08-03-2013 الساعة 08:19 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #298
    الصورة الرمزية pharmacist
    pharmacist غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    5,274
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    05-12-2017
    على الساعة
    12:32 PM

    افتراضي

    كن طموحاً وحلق في سماء النجاح



    لا تكن هامشياً ! ..

    لا تكن عاجزاً عن تحقيق أحلامك

    لا تنضم إلى ركب الفاشلين

    كن ذا همّة عالية

    ثق بقدراتك .. وحلّق في سماء أحلامك

    كن طموحا تجد السعادة تغمرك بـ أحضانها

    كن طموحا تجد أهلك يفخرون بما تفعله

    كن طموحا تجد ارتياح لم يسبق لك أن شعرت به

    كن طموحا تجد الطموح يتحقق لك

    أستنشق الطموح وتنفسه بــ راحة ,
    أجعله مرافقك بــ كل محطات حياتك



    فديننا يحضنا على الطموح في الآخرة والدنيا
    فـ رسول الله صلى الله عليه وسلم يخبرنا أن المسلم
    يجب أن يكون طموحاً في طلبه للجنة في الآخرة.

    فيقول:

    "إذا سألتم الله فاسألوه الفردوس الأعلى ..."

    فـ على المسلم ألا يطلب من الله دخول الجنة والسلام
    أي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم يحثنا على الطموح
    وأن نعمل وندعو الله لدخول أفضل درجات الجنة "الفردوس".



    ولـ عمر بن عبدالعزيز رضي الله عنه الذي ملأ الأرض عدلاً
    مقولة عن طموحه.
    قالها لأحد العلماء والصالحين في عهده:

    "إن لي نفساً تواقة, وما حققت شيئاً إلا تاقت لما هو أعلى منه,
    تاقت نفسي إلى الزواج من ابنة عمي فاطمة بنت عبدالملك فتزوجتها,
    ثم تاقت نفسي إلى الإمارة فوليتها, وتاقت نفسي إلى الخلافة فنلتها,
    والآن تاقت نفسي إلى الجنة فأرجو أن أكون من أهلها"

    يجب أن يكون شعار حياتنا "الأفضل لم يأت بعد"
    فلا يتوقف طموح الإنسان عند درجة معينة
    وأن نعتبر الحياة مثل درجات السلم نصعدها
    درجة درجة
    وأن نسعى دائما للصعود لأعلى.



    وكما قال أحمد شوقي:

    وما نيل المطالب بالتمني ... ولكن تؤخذ الدنيا غلابا

    كما قال الشاعر أبو القاسم الشابي في قصيدته "إرادة الحياة":

    إذا ما طمحت إلى غايـــــــــــة... ولم أتجنب وعـــــــور الشعاب
    ومن لا يحب صعود الجبــــــال... فعجت بقلبي دماء الشبــــــاب
    وأطرقت أصغي لقصف الرعود... وقالت لي الأرض لما ســـألت:
    أبارك في الناس أهل الطمـــوح... وألعن من لا يماشي الزمــــــان

    وكذلك من الأبيات الشعرية الخالدة ما قاله المتنبي:

    على قدر أهل العزم تأتي العزائم...وتعظم في عين الصغير صغارها


    منقول
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #299
    الصورة الرمزية pharmacist
    pharmacist غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    5,274
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    05-12-2017
    على الساعة
    12:32 PM

    افتراضي


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #300
    الصورة الرمزية pharmacist
    pharmacist غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    5,274
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    05-12-2017
    على الساعة
    12:32 PM

    افتراضي



    هم العدو فاحذرهم

    لماذا صِرْنا نخشَى تشارُك أحلامِنا مع الآخرين؟

    الإجابة هي: لأنَّنا ندرك أنَّ كثيرًا منهم يَستكثرون علينا تلك الأحلام.

    لَيس ذلك تشاؤمًا أبدًا، وليستْ نظرةً سوداء للأمور وللآخرين، ولكنَّها الحقيقة.

    نُخفي أحلامنا في صدورِنا، ونتلفَّت حولنا؛ لنتأكَّد أنَّ أحدًا لا يتلصَّص علينا ونحن نَئِدُها في قلوبنا،
    وندسُّها أحقابًا وأعوامًا في صدورِنا وعقولنا، ونظل مِن حينٍ لآخر نطلُّ عليها ونتفقَّدها؛ لنتأكدَ أنَّها
    ما زالتْ موجودة!

    وما ذاك إلا لأنَّنا لسْنا واثقين مِن أنَّ الآخرين سيتقبَّلون تلك الأحلامَ، وأنهم لن يَسْخَروا منها ويحقروها.

    بعضُ الناس لديهم هوايةُ التحطيم والتثبيط، ويَمارسونها بمهارةٍ جمَّة، فلديهم القدرةُ على انتزاع
    الآمال مِن أحداقِ الآخرين، واقتلاع الأحلام مِن صدورهم، وقطْع الطُّرُق عليهم نحوَ تحقيقها بكلماتِهم
    القاسية المحطَّمة.

    هذه الفِئة التي تنثُر الأشواكَ في طريقِ كلِّ مَن أراد التقدُّمَ، يجب أن تجتثَّها من طريقِك إن أردتَ النجاح،
    وترفض أن تستمع لأيِّ صوتٍ صادر عنها، فاستماعك لها وانسياقك خلْفَها ما هو إلا الفَشَل.

    احترزْ ممَّن يَجذبونَك للخَلْف، ويَقدّون آمالك من دُبُر، ولا تلتفتْ إليهم، بل أصم أُذنَيْك عن كلِّ ما يقولون.

    ضَعْ لافتةً كبيرة في عقلك، واكتب عليها: عفوًا أحلامي ليستْ للمشاركة، واعرضها على كلِّ مَن
    يُحاوِل مشاركتك أحلامَك عنوةً، وأخبره أنها أحلامك أنت فقط.

    هؤلاء الأشخاص إنْ حَسُنتْ نواياهم فهم أشخاصٌ كسولون هِمَمهم مُتدنية، لا تعني لهم القِمم إلا سقفًا
    بعيدًا يصعُب الوصول إليه، لا يُريدون أن تُفتح عليهم الأعين فيُرى مدَى تأخرُّهم في أدائهم، فمِن الأسهل
    في نظرِهم منعُك من التقدُّم، بدلاً مِن منْع أنفسهم من التوقُّف أو التأخُّر.

    أمَّا إنْ كانوا مِن أصحاب النوايا الأخرى فهُم في الغالب حسودون، لا يُحبُّون أن يبرز أحدٌ سواهم،
    فتراهم يجلبون عليك بما استطاعوا؛ ليُوقِفوا مسيرك.



    و"شرُّ الناسِ ذُو الوجهين" الذي يأتيك ناصِحًا محبًّا في ظاهره، ويُخْفِي في جوفِه خلافَ ما يُبديه لك.

    ومنهم مَن لا يُريدونك أن تبحَث في أمور لا يَميلون إليها، فمثلاً تجد أحدَهم بعيدًا عن أمور دِينه وعبادته،
    فلا يُريد منك التعمُّقَ في علوم الدِّين والشَّرْع، إلا إذا كنتَ صامتًا لا تؤدِّي حقَّ ما تعلمتَه، فلا تُحاجّه ولا
    تَنصحه؛ كي لا تلفت النظر لنقْصِه في هذه الأمور، أو حتى لا تبدأ في لومِه لتقصيرِه، وحتى لا تُشعِره
    بغَيِّه، فتراه مرتاحًا لما رَكَن إليه مِن إخماد حسِّه وشعوره ودنوِّ همَّته.

    أمَّا البعضُ فيُصيبهم هذا الداءُ فقط إذا تعلَّق الأمر بالمال، فإذا تطلَّب مشروعُك إنفاقَ بعض المال
    تجده يُعارضك تمامًا، مهْمَا حاولتَ إقناعَه؛ لأنَّه يرفض فِكرةَ الإنفاق أصلاً، ويتجنب كلَّ ما مِن شأنه
    الاقتصاص مِن ماله.

    هؤلاء البُخلاء لا يُفكِّرون أبدًا في بَحْثِ فكرتك أو مشروعك؛ حيث يَتَّخذون قرارَهم بفشله مُسبقًا،
    بمُجرَّد أن عَلِموا أنَّ هناك بذلاً ماديًّا عليه.

    اختلفتِ الأسبابُ، والنتيجةُ واحدةٌ، إنَّ هؤلاء الأشخاصَ يَقتُلون الإبداعَ، ويَئِدون الحماس في المهد،
    ويَعوقون كلَّ مُثابِر ويثنونه عن التقدُّمِ والمُضي نحوَ هدفِه.

    وفي المقابل فمِن الناس مَن يمدُّونك بكلماتهم الطيِّبة حتى الامتلاء بالنَّشَاط والأمَل والحماس،
    والرغبة في الانطلاقِ والبدء فورًا؛ لهذا كانتِ الكلمةُ الطيبة صَدَقةً.

    ولكن مَن أعنيهم بالحديثِ هنا هُم الفِئة الأولى المحبطة والمثبِّطة، كثيرة النقد والثرثرة، مَن يرون
    في كلِّ فِكرة مغامرةً، وفي كلِّ محاولة تهوُّرًا، وفي كل مبادرةٍ تسرُّعًا.

    ولأنَّ ما نسمعه مِن آراء وأفكار يؤثِّر سلبًا أو إيجابًا على أفكارنا وأفعالنا وأدائنا؛ لذا فاصْحبِ الفئةَ
    الأخرى الدافعة للتقدُّم، أما هؤلاء فأنتَ لا تَملِك إغلاقَ أفْواههم، ولكنَّك تملك إغلاقَ أذنيك عمَّا يقولونه.



    تُروَى قصَّة عن جماعة مِن الضفادع، بينما كانتْ تسيرُ في الغابة إذ سقَط بعضٌ منها في بِئر عميقة
    سحيقة، فتجمَّعتِ الضفادع حولَ البئر تنقُّ وتصيح، وهالهم عُمقُ البئر فتصايحوا يستحيل أن تخرجوا،
    البئر سحيقة، لا أَمَل لكم في النَّجاة، وغيرها مِن العبارات المحبِّطة.

    لم يكنِ الاستسلام لفِكرة الموت سهلاً، ولكن البعض رَكَن إليه، بينما حاولتْ مجموعةٌ أخرى المتابعةَ،
    ولكن كلمات الإحباط والتثبيط ما لَبِثَتْ أن أرْخَتْ عزائمهم، فتساقطوا تباعًا بعدما أعياهم الجهد وقتَلهم
    اليأس، عدَا ضُفْدع واحد، استمرَّ في المحاولة بإصرارٍ وعزْم بكلِّ قوته، حتى وصَل إلى حافَّة البئر،
    وخرَج في دهشةٍ مِن الجميع.

    ما الذي جعَل الضُّفَدعَ الأخير يصل؟

    ما الذي جعلَه لا يتخلَّى عن إصراره؟

    سبب واحد.

    كان ذلك الضفدع أصمَّ!

    ظنَّ نِداءاتهم وانفعالاتهم تَشجيعًا.

    لذا كُن أصمَّ إذا قيل لك: مستحيل، واعتبرْ عباراتهم المحبطة دافعًا لك، وإذا لم تكن قادرًا على انتزاعِهم
    مِن دائرة الخمول، فلا تسمح لهم بجَذْبك أنتَ إليها، فلا تجعلْ كلماتهم تُشعِرك بالفشل قبلَ أن تحاول،
    فإنَّك لن تعرِفَ قبل أن تُقْدِم.



    ولا تسمحْ لأحدٍ بانتزاعِ الأمل مِن داخلك، فوَجهُ الحياة يُصبح صغيرًا شاحبًا إذا شحَّ الأمل، وكم قتلت
    كلماتُ الإحباط واليأس مَريضًا، بينما عُوفي الكثيرون بسببِ كلمات التفاؤل التي أحْيَتْ فيهم ذلك الأمَل!

    رَدِّد في نفسِك: أنا استطيع، ولا تشغل نفسَك بإقناعهم بأنَّك تستطيع، كُن واثقًا مِن خُطواتك،
    واعمل بجِدٍّ وحدِّد أهدافَك، وركِّز على تحقيقِها، ودعْ فُضولَ الكلام.

    وليكُن شِعارُك وردُّك عليهم: (لا يُدرك المفاخِرَ مَن رضي بالصفِّ الآخِر).

    هؤلاء يَتكرَّرون في كلِّ أوان ومكان وزمان، ومع ذلك فهذا لا يَعني أنَّ كلَّ مَن يثنيك عن فِعل، أو لا
    يُشجِّعك على الإقدام على أمرٍ ما، هو بالضرورة شخصٌ مثبِّط، فذوو الخِبرة لهم مرئيَّاتهم في مجالاتِهم
    التي يعرفونها جيدًا.

    والفَرْق بينهم أنَّ الخبير يُعطيك أسبابًا محدَّدة وواضحة، يظهر لك العيوب والمميزات، ويحاول أن يُغيِّر
    مِن خُطتك؛ لجعلِها فاعلةً، بينما المثبِّطون لا تجد لديهم أسبابًا، بل هم يُطلقون عباراتِ الإحباط والتثبيط
    فقط؛ لثَنْيِك عن فِكرتك، وإذا سألتَهم عن الأسباب أداروا دفَّةَ الحوار في مَنحًى آخر، فيَتَلوّون ويَتلوَّنُون؛
    هربًا من الإجابة، والنقاشُ معهم عديمُ الجدوى.

    والحِكمة ألاَّ تعرِضَ أفكارك إلا على ذوي الاختصاص إنْ كنتَ طالبًا للمشورة، أمَّا إن لم تكن بحاجةٍ لها،
    فأَقْدِم على عملك مستعينًا بالكِتمان، حتى يرَى عملك النور.

    احمِ أحلامَك، ولا تسمحْ لأحد أبدًا بمقاطعتها، الْزَمِ الأمل والتفاؤل،
    فقد كان - صلَّى الله عليه وسلَّم - يُعْجِبه الفأل.




    واعلم أنَّكَ أنت مَن يصنع النجاحَ لذاتك، بإصرارِك، وعزْمِك، وثِقتك بنفسِك، وليس الآخرين.

    فلا تعتمد في تحقيقِ أهدافِك على غيرِك وبخاصة هؤلاء، فآمالُهم محدودةٌ، وطموحاتهم ضيِّقة، وأفكارهم
    سلبيَّة، كسَا عقولَهم غبارُ الكسل والخمول، والخوف مِن القادم.

    اعتادوا الرتابةَ في العمل، فكَرِهوا التطويرَ والتغيير للأفضل، يُروِّعهم السقوط فلا يُقدِمون على الحركة،
    وما أدركوا أنَّ سقوطَ الإنسان ليس فشلاً، وإنَّما الفشلُ أن يبقَى حيث سقَط.

    يظنُّون بأنَّهم على صواب وهم مُجانِبوه؛

    ﴿ وَإِنَّهُمْ لَيَصُدُّونَهُمْ عَنِ السَّبِيلِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ مُهْتَدُونَ ﴾ [الزخرف: 37].

    لتكن حَكيمًا في ردِّك عليهم، ولا تدخلْ معهم في كثيرِ جدلٍ؛ فكثرةُ الجدل مضيعةٌ للوقت.

    سأل أحدُهم بحَّارًا: أين مات أبوك؟

    قال: في البَحْر.

    قال: وجدُّك؟

    قال: في البحر.

    فصرَخ الرجل: وترْكَب البحرَ بعدَ هذا!

    فسأله البحار: وأنت أين ماتَ أبوك؟

    قال: على فراشه.

    قال: وجدُّك؟

    رد: على فراشه.

    قال البحَّار: وما زلتَ تنام على فراشِك بعدَ هذا!

    ولو تَجنَّب الإنسان كلَّ ما يُخيفه لاجتنبَ الحياة وبقِي ملتفًّا بفراشه يرتعِدُ خوفًا من الموت
    بدلاً مِن العمل لِمَا بعده.

    والنَصيحة :

    كن ذا هِمَّة عالية، ضَعْ هدفك نُصبَ عينيك، وانطلق نحوَه، واجتنبْ مَن إذا أريته الوردةَ أراك أشواكها.

    وَمَنْ يَتَهَيَّبْ صُعُودَ الجِبَالِ *** يَعِشْ أَبَدَ الدَّهْرِ بَيْنَ الحُفَرْ



    منقول
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 30 من 31 الأولىالأولى ... 15 20 29 30 31 الأخيرةالأخيرة

تميز .. يا ابن خَيْرَ أمَّـة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. أوراق عمل تميز بين الصح و الخطأ
    بواسطة مريم في المنتدى قسم الأطفال
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 26-11-2009, 02:00 AM
  2. تميز السنة النبوية عن النقل الشفهي للأسفار قبل الإسلام
    بواسطة نوران في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 09-07-2008, 12:09 AM
  3. كيف تميز بين العقاب و الإمتحان؟
    بواسطة filthydani في المنتدى منتدى قصص المسلمين الجدد
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 07-10-2006, 02:50 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

تميز .. يا ابن خَيْرَ أمَّـة

تميز .. يا ابن خَيْرَ أمَّـة