مسلمون جدد يروون رحلة الهداية وظلام الماضي و إسلام 65 قسيسا في جنوب السودان !!

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

معرض الكتاب القبطى.. وممارسة إلغاء الآخر » آخر مشاركة: الفضة | == == | نواقض الإسلام العشرة........لا بد ان يعرفها كل مسلم (هام جدا) » آخر مشاركة: مهنا الشيباني | == == | زواج المتعة في العهد القديم » آخر مشاركة: undertaker635 | == == | بالصور.. هنا "مجمع البحرين" حيث التقى الخضر بالنبي موسى » آخر مشاركة: إيهاب محمد | == == | بيان ان يسوع هو رسول الله عيسى الذى نزل عليه الانجيل وبلغه وبالادله المصوره من كتابكم المقدس » آخر مشاركة: عبد الرحيم1 | == == | بالروابط المسيحيه:البطريرك مار إغناطيوس زكا الأول الرئيس الأعلى للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في العالم يعترف بإباحيه نشيد الإنشاد!(فضيحة) » آخر مشاركة: نيو | == == | سؤال جرىء(الحلقه 11):لو كان محمد نبيا كاذبا..لماذا يحمل نفسه مثل هذا؟؟ » آخر مشاركة: نيو | == == | نواقض الإسلام العشرة .....لابد ان يعرفها كل مسلم » آخر مشاركة: نيو | == == | صلب المنصر هولي بايبل على أيدي خرفان الزريبة العربية ! » آخر مشاركة: نيو | == == | لتصمت نساؤكم في الكنائس : تطبيق عملي ! » آخر مشاركة: نيو | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

مسلمون جدد يروون رحلة الهداية وظلام الماضي و إسلام 65 قسيسا في جنوب السودان !!

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: مسلمون جدد يروون رحلة الهداية وظلام الماضي و إسلام 65 قسيسا في جنوب السودان !!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    1,559
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    11-11-2015
    على الساعة
    12:10 PM

    افتراضي مسلمون جدد يروون رحلة الهداية وظلام الماضي و إسلام 65 قسيسا في جنوب السودان !!






    مسلمون جدد يروون رحلة الهداية وظلام الماضي

    عبدالقادر الزين - 11 / 8 / 2011

    قال الله تعالى : (فَمَن يُرِدِ اللّهُ أَن يَهْدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلإِسْلاَمِ وَمَن يُرِدْ أَن يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقًا حَرَجًا كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاء كَذَلِكَ يَجْعَلُ اللّهُ الرِّجْسَ عَلَى الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ) (125) سورة الأنعام،وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم «لأن يهدي الله بك رجلاً واحداً خير لكم من حمر النعم ». سيبقى دين الإسلام هو الملاذ الوحيد للبشرية جمعاء إذا ما أحسن المسلمون توصيله للناس بالحكمة والموعظة الحسنة كما أمر رب العزة والجلال.
    وفي مخيمات «إفطار ودعوة» المقامة بالدمام أعلن ما يقارب العشرة أشخاص إسلامهم خلال الأسبوع الأول من شهر رمضان المبارك . وفي مخيم السوق أسلم تسعة عشر شخصا , وفي الخبر أسلم 62 آخرون , وهكذا كل يوم يصل الإسلام إلى قلوب أناس لم يكونوا يعرفونه.
    وفي جولة سريعة كان لنا وقفات مع بعض هؤلاء المسلمين الجدد ومع بعض من سبقهم ودخل في دين الإسلام , ولماذا أسلموا والتعرف على طبيعة تلك المخيمات التفطيرية الدعوية.
    بداية من يمن الطالع أن يقبل أحد أفراد الجالية الفلبينية إلى الإسلام في أحد المخيمات الأربعة التي يقيمها المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات في جنوب الدمام(غراس)،لتفطير الصائمين منذ اليوم الأول من رمضان . حيث وجد دين الإسلام هو ضالته التي كان يبحث عنها بعد تشتت الفكر في الديانات التي تعتقد بوجود أكثر من إله مما يجعل الإنسان في حالة من الذهول والضياع.


    مسلمون جدد
    التقينا بمخيم عبدالله فؤاد بالدمام بالأخ المسلم الجديد الذي اختار اسم الصحابي الجليل عمر-وهو من الجنسية السيرلانكية - وكم كانت فرحته حينما حاز على هذا الاسم الجديد سألناه عن سبب إسلامه فقال كنت نصرانياً ولم أجد الراحة النفسية في المعتقد الذي كنت أحمله فقد كان شركياً الثلاثة واحد والواحد ثلاثة وهذا مما لا يتقبله العقل السليم،كنت أبحث عن شيء يطمئن نفسي لم يدعني أحد إلى الإسلام وإنما التقيت بأحد أصدقائي من المسلمين كنت انظر إليه حينما يؤدي الصلوات أمامي أعجبني ذلك النظام الذي كان يتمثل به دين الإسلام إضافة إلى المعاملة الحسنة التي وجدتها منه ومن زملائي المسلمين الآخرين .. الكلمة الطيبة .. حسن الأخلاق .. التعامل الطيب.. التفقد لزملائهم وأصدقائهم..هذا مما دعاني إلى الإسلام فحضرت المخيم الرمضاني هذا وأعلنت إسلامي.
    من جهته مسلم جديد آخر سمى نفسه عثمان وهو من الجنسية التاميلية قال قدمت إلى المملكة للعمل فشدني كثيراً مارأيته من سلوكيات المسلمين الحسنة علماً أننا كنا نسمع بغير ما شاهدناه فسمعت الدروس والمحاضرات وتوصلت إلى أشياء كثيرة عن دين الإسلام من السماحة والصدق والتعاون والإخاء مما جعلني اقرأ عنه ثم قدمت فأعلنت إسلامي.
    أما ديليف الاسم القديم لعلي الذي نطق بالشهادتين أمام الداعية في المخيم فقد عبر عن شديد رغبته في التعرف على دين الإسلام وكان نصرانياً حيث يسمع الأذان يومياً من المسجد القريب من السكن الذي يقطن به.وكان يسمع أحياناً الداعية يحدث باللغة التي يفهمها،صديقه المسلم دعاه إلى توعية الجاليات في جنوب الدمام كانت ساعة الفرحة حينما اطلع على الطهارة في الإسلام وعلى النظافة في الإسلام وعلى نظافة الضمير من الحقد والحسد والصفات المشينة فأعلن إسلامه.
    في حين أكد هاشم أنَّ أحد المسلمين هو الذي كان سبباً في اسلامه حيث ناقشه عن الله وعن الرسول محمد «صلى الله عليه وسلم» وعن أمور كثيرة في الإسلام جعلته يدخل في هذا الدين.


    موران أصبحت آية
    فور اعتناقها الإسلام تيمنت «موران» اليهودية بآيات المصحف الشريف فبدلت اسمها إلى «آية» وهي تتطلع للحج والعمرة ومستعدة لتحمل كل الصعاب من أجل دينها ولا يهمها -حسب ما تقول- سوى طاعة الله ومرضاته.
    وموران أو آية سيدة يهودية من مدينة عكا أعلنت إسلامها رغم احتجاجات شديدة من والديها، وقالت إنها ذاقت طعم الطمأنينة والتقوى للمرة الأولى في حياتها.


    المعاملة الحسنة هي السبب
    تقول آية (31 عاما) إن تعاليم الإسلام كانت تستهويها منذ تعرفت عليها بفضل مجاورة أهلها للمسلمين في عكا واحتكاكها مع المسلمات في المسجد.
    وأعربت عن سعادتها بقرارها النابع من «تفهمها لدين الإسلام والمعاملة الحسنة التي تلقتها من المسلمات اللاتي وقفن إلى جانبها»، وهو ما شدها إلى الإسلام، حسب قولها.
    وأضافت «أنا مستعدة لتحمل أي صعاب لأجل دين الإسلام، ولا يهمني سوى طاعة الله، لقد أخبرت والدي بأني ألبس الحجاب وبأنني مسلمة ومستعدة أن أقّبل أيديهما وجبينهما مرضاة لله الذي أوصى برضا الوالدين».


    مستشرقة تعلن إسلامها
    أما صبرية دوروتيا بالم، فقد اعتنقت الإسلام وهي ابنة 46 عاما، وكانت من المتخصصين في الاستشراق، تقول إنها وجدت في الإسلام راحتها النفسية لاسيما «عندما تنقطع عن مشاغل الدنيا خمس مرات في اليوم، وتلجأ إلى الله في الصلاة» وفق تعبيرها.


    معلمة اللاهوت «ميري واتسون»
    معلمة اللاهوت «ميري واتسون» بعد إسلامها قالت درست اللاهوت في ثماني سنوات.. واهتديت إلى الإسلام في أسبوع , ويوم إسلامي يوم ميلادي.. والمسلمون بحاجة إلى قوة الإيمان . وأضافت بين الشك واليقين مسافات، وبين الشر والخير خطوات، لقد اجتازتها «ميري واتسون» معلمة اللاهوت سابقاً بإحدى جامعات الفلبين، والمنصِّرة والقسيسة التي تحولت بفضل الله إلى داعية إسلامية تنطلق بدعوتها من بريدة بالمملكة العربية السعودية بمركز توعية الجاليات بالقصيم، لتروي لنا كيف وصلت إلى شاطئ الإسلام.
    قالت كان لديَّ ثلاث درجات علمية: درجة من كلية ثلاث سنوات في أمريكا، وبكالوريوس في علم اللاهوت بالفلبين، ومعلمة اللاهوت في كليتين, كنت في إحدى الحملات التنصيرية إلى الفلبين لإلقاء بعض المحاضرات، فإذا بأستاذ محاضر فلبيني جاء من إحدى الدول العربية، لاحظت عليه أموراً غريبة، فأخذت أسأله وألحّ عليه حتى عرفت أنه أسلم هناك .وراودتني أسئلة كثيرة: لماذا أسلم؟ ولماذا بدل دينه؟ لابد من أن هناك شيئاً في هذا الدين . ففكرت في صديقة قديمة فلبينية أسلمت وكانت تعمل بالمملكة العربية السعودية، فذهبت إليها، وبدأت أسألها عن الإسلام، ارتحت كثيراً لكلامها فاستطردت أسألها عن الله عز وجل، وعن النبي محمد صلى الله عليه وسلم , وعندما عرضت عليَّ أن أذهب إلى المركز الإسلامي ترددت فشجعتني , فذهبت إليهم وأعطوني كتيبات أخذت أقرأ فيها كل يوم وأتحدث إليهم يومياً لمدة أسبوع، وكانت تلك المرة الأولى التي أقرأ فيها كتباً لمؤلفين مسلمين والنتيجة أنني اكتشفت أن الكتب التي قد كنت قرأتها من قبل لمؤلفين نصارى ممتلئة بسوء الفهم والمغالطات عن الإسلام والمسلمين، لذلك عاودت السؤال مرة أخرى عن حقيقة القرآن الكريم . وفي نهاية الأسبوع عرفت أنه دين الحق، وأن الله وحده لا شريك له، وأنه هو الذي يغفر الذنوب والخطايا، وينقذنا من عذاب الآخرة، ونطقت بالشهادة وشعرت بعدها باطمئنان وراحة تعم كل بدني , ولم أندم أبداً على هذا اليوم الذي يعتبر يوم ميلادي.
    وحول سؤال ما الذي أعجبك في دين الإسلام؟ أجابت : الإسلام هو الطريق الأكمل والأمثل للحياة، بمعنى آخر هو البوصلة التي توجه كل مظاهر الحياة في الاقتصاد والاجتماع وغيرها حتى الأسرة وكيفية التعامل بين أفرادها.


    إسلام 65 قسيسا في جنوب السودان
    من جهة أخرى نقلت صحيفة الخبر السودانية أن 65 قسيساً جنوبياً قد أشهروا إسلامهم خلال السنوات الأخيرة الماضية ، ونقلت الصحيفة عن نائب الأمين العام لمنظمة التضامن الإسلامي قوله، إن توزيع الميراث في الإسلام كما جاء في القرآن الكريم كان دافعهم الأساسي لذلك .



    جريدة اليوم السعودية - عبدالقادر الزين - 11 / 8 / 2011

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    82
    آخر نشاط
    02-08-2016
    على الساعة
    01:17 PM

    افتراضي

    الله اكبر
    الحمد لله على نعمة الإسلام

مسلمون جدد يروون رحلة الهداية وظلام الماضي و إسلام 65 قسيسا في جنوب السودان !!


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مسألة جنوب السودان في سياق تاريخي: 1899 – 1986م
    بواسطة نعيم الزايدي في المنتدى المنتدى التاريخي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 06-11-2012, 04:44 PM
  2. مسلمون جدد يروون رحلة النور والهداية
    بواسطة نعيم الزايدي في المنتدى منتدى قصص المسلمين الجدد
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 12-09-2011, 01:42 PM
  3. ابن رئيس جمهورية جنوب السودان يعلن إسلامه في أكبر مساجد الخرطوم
    بواسطة نعيم الزايدي في المنتدى منتدى قصص المسلمين الجدد
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 13-07-2011, 03:39 PM
  4. تقرير: ربع سكان العالم مسلمون معظمهم في جنوب وجنوب شرقي آسيا
    بواسطة المهتدي بالله في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 10-10-2009, 03:13 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

مسلمون جدد يروون رحلة الهداية وظلام الماضي و إسلام 65 قسيسا في جنوب السودان !!

مسلمون جدد يروون رحلة الهداية وظلام الماضي و إسلام 65 قسيسا في جنوب السودان !!