ما تسميه الكنيسة بدع وانشقاقات

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

ما تسميه الكنيسة بدع وانشقاقات

صفحة 1 من 4 1 2 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 33

الموضوع: ما تسميه الكنيسة بدع وانشقاقات

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,687
    آخر نشاط
    19-09-2008
    على الساعة
    12:15 AM

    افتراضي ما تسميه الكنيسة بدع وانشقاقات

    السلام عليكم
    جاء فى كتاب تاريخ الكنيسة القبطية ما سمى بدع وانشقاقات فى الكنيسة بمراحلها المختلفة فى القرون المتتابعة:
    القرن الاول:
    1_كرنثيوس:
    هو يهودى المولد تعلم الفلسفة بالاسكندرية وبث "ضلاله"سنة 73م وحاول فى حياة يوحنا الرسول ان ينشئ ديانة جديدة يؤلفها من تعاليم المسيح ومبادئه ومن تعاليم الكنوسسين واليهود فاخذ من الكنوسسيين خرافات البليروما"اى العالم الاعلى"والايون"اى الاشخاص السماوية الخالدة بنو الارواح"ودميورج"اى خالق العالم الذى يختلف عن الاله الاعظم" ولكنه اظهر مبادئه بصورة لا ينفر منها اليهود فعلم ان الذى سن الشريعة لليهود هو خالق هذا العالم وهو ذو مناقب حميدة وصفات شريفة مكتسبة من الاله الحق غير ان هذه الفضائل لم تلبثص حتى تدنست فاراد الله ان يلاشى سلطان مشترع اليهود بواسطة ايون مقدس يدعى المسيح وكان رجل يهودى اسمه يسوع كامل وقدوس وابن بالطبيعة ليوسف ومريم فهذا حل فيه المسيح بنزوله عليه بهيئة جمامة عند عماده من يوحنا بنهر الاردن وحال اتحاد المسيح بيسوع قاوم هذا بشجاعة اله اليهود خالق العالم فحرض هذا عليه اليهود فقبضوا عليه ليصلبوه فلما راى المسيح انهم فبضوا على يسوع طار الى السماء وترك يسوع فصلب وحده
    ولهاذا اوصى كرنثيوس اشياعه باحترام الاله الاعظم ابى المسيح وباحترام المسيح وامرهم بعدم اعتبار مشترع اليهود وبرفض مبادئ الناموس واوصاهم بالسير على نظام المسيح معلما اياها بانه سيعود ثانية ويتحد بالانسان يسوع الذى حل فيه قبلا ويملك مع تابعيه على فلسطين الف سنة ثم وعدهم بقيامة اجسادهم وتمتعها بافراح سامية فى مدة ملك المسيح الف سنة وبعد ذلك يدومون فى حياة سعيدة فى العالم السماوى
    2_الغنوسطيون:
    ان الغنوسطيه اى مذهب التوليد انشئت فى فلسطين او فى سورية عند ظهور الدين المسيحى ولم يكن مذهب الغنوسطيون الا موفقا بين الدين المسيحى الجديد والاديان القديمة واقيم له فى الاسكندرية مدرسة فى اوائل القرن الثانى للميلاد واعتنقه بعض المصرين الا ان الغنوسطيه المصرية كانت تختلف عن الاسيوية فاعتقد المصريون ان المادة ابدية وحيوية ايضا واعتبروا غالبا المسيح مخلصا انه شخصان الانسان يسوع وابن الله او المسيح فالمسيح الشخص الالهى زعموا انه دخل فى يسوع الانسان حين اعتمد من يوحنا وتركه حين قبض عليه اليهود ثم انهم نسبوا للمسيح جسدا حقيقيا لا وهميا مع انهم لم يتفقوا على ذلك كما انهم وضعوا لاتباعهم شرائع تبيح بفساد اميال البشر وظل علماء المسيحين الافاضل يقاومون كل البدع التى كانت تنشا من هذه الفلسفة مدة طوبلة وانقرضت اخر شيعة لاهل هذه الهرطقة فى اواخر القرن السادس

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المشاركات
    1,951
    آخر نشاط
    08-09-2011
    على الساعة
    01:40 PM

    افتراضي

    موضوع مميز اخي صفي الدين ..

    لا حرمنا الله من قلمك ..

    تحياتي .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية abuthamer
    abuthamer غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    المشاركات
    115
    آخر نشاط
    24-07-2014
    على الساعة
    05:05 AM

    افتراضي

    دائماً متميز, لاحرمنا الله منكم ومن علمكم

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,687
    آخر نشاط
    19-09-2008
    على الساعة
    12:15 AM

    افتراضي

    السلام عليكم
    اقتباس
    لا حرمنا الله من قلمك
    ولا منك ابدا اخى عمر بارك الله فيك
    اقتباس
    دائماً متميز, لاحرمنا الله منكم ومن علمكم
    بارك الله فيك اخينا الكريم ابوثامر ولا حرمنى الله منكم ابدا
    يتبع:

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,687
    آخر نشاط
    19-09-2008
    على الساعة
    12:15 AM

    افتراضي

    السلام عليكم
    القرن الثانى:


    1_المدرسة الوثنية الفلسفية:
    لما ازدهرت المدرسة اللاهوتية ونمت النصرانية بفضل جهاد اولئك "العلماء الافاضل"الذين انجبتهم تلك المدرسة وكانوا ركنا متينا لدين المسيح دبت الغيرة فى قلوب الوثنين فعملوا على مبارة المسيحين وانشا رئيس فلاسفتهم امونيوس السقاص الذى يظن بانه احد مبتدعى المسيحين المدرسة الوثنية الفلسفية وخصصها لتعليم الفلسفة الافلاطونية الجديدة وهى خلاصة مذهبى افلالطون وارسطو وفتحت لهذه المدرسة خزائن مكتبة الاسكندرية المملوءة بالمصنفات الموضوعة من علماء المصرين واليونان واخذوا يجهدون انفسهم فى توسيع دائرة علومها فاشتغلوا فى تكثير المجلدات وزيادة التاليف فخصص قسم من النساخ لتدوين ما يمليه عليه المؤلفون المعاصرون واهتم قسم اخر بنسخ ما يقفون عليه من كتب فلاسفة الوثنية القدماء اراده زيادة انتشاره ليسهل على الجميع الاطلاع
    وظهرت حينئذ كتب عديدة جدا ضد الديانة المسيحية غير انها لم تات بثمرة لاصحابها لان المسيحية كانت اخذه فى التغلب رغم كل مقاومة
    وقد عظم شان تلك المدرسة فى مدة مؤسسها وخليفته بلوتينوس وبرفيروس ثم جاء جامليك فاخذ يقاوم تعاليم المدرسة المسيحية فابتدات من ذلك الحين تتحول من تعليم الفلسفة الراقية الى اعمال السحر والشعوذة وكان ذلك فى ايام القيصر يوليانوس الجاحد من سنة 361م-363م الذى انهضها بعد سقوطها ثم اخذت فى الانحطاط حتى اندثرت فى حكم القيصر يوستنيانوس سنة 529م ولم يراسها بعد جامليك سوىنيروكلوس وداماسوس


    2_تطرف بعض طلبة المدرسة اللاهوتية فى التفنن:

    قد ظهر فى مصر فى هذا القرن كثيرون من المبتدعين الذين كانوا يدرسون بمدرسة الاسكندرية وجرهم الى "الضلال"تفننهم وقتئذ فى الباس القواعد الدينية ثوب المجاز والرمز ومحاولتهم مزج اسرار الديانة الوثنية المصرية وغوامض رموزها بقواعد الايمان المسيحى البسيطة مجتهدين فى اذاعة تعليمهم ومذهبهم فى الاسكندرية فكانوا يرغبون ان يكونوا مسيحين ويتوشحوا بثوب الفلاسفة ورتبتهم واسمهم وكانوا يعتقدون ان الفلسفة الحقيقية موهبة الله العظمى الشافية منتشرة فيما بين كل شيع الفلاسفة ويجب على كل عاقل ولا سيما المعلم المسيحى ان يجمع هذا النثر من كل الجهات ويحامى بها عن الديانة
    وهؤلاء الاشخاص لقبوا بالاكلتكتكيين"المنتخبين"واستخاروا تعاليم افلاطون واعتقدوا باكثر تعاليمه عن الله والنفس والانسانية والعالم الا ان اكثر هؤلاء"ضلوا"فى تعاليمهم ضلالا مبينا ومنهم:


    3_امونيوس السقاص:

    يقال انه ولد وتهذب مسيحيا ويحتمل انه فقط كان مدعيا بالمسيحية كل حياته وكانيرغب ان يضم جميع الاديان بما فيها الدين المسيحى الى ديانة واحدة ليعتنقها الجميع وحاول ان يجعل قواعد هذه الديانة مرضية لكل اهل الاديان المختلفة فحول كل تاريخ الالهة الوثنية الى تشابيه واستعارات مثبتا ان ما يكرمه العامة والكهنة بالقاب الهة انما هم خدام الله الذين يليق بنا ويجب علينا ان نقدم لهم الخشوع حتى لا يبعدوا عن الخشوع الاعظم اللائق بالله تعالى وسلم ايضا بان المسيح كان انسانا خارق العادة وحبيب الله وعارفا بعمل الله بنوع مدهش وانكر ان المسيح اخذ فى ملاشاة عبادة الارواح خدام العناية الالهية"الهة الوثنين"بل اراد ان يزيل ما تلطخت به الاديان القديمة وتلاميذه افسدوا ودنسوا مبادئ معلمهم


    4_باسيليدس:

    وهو اشهر الغنوسطين كان من الاسكندرية ونشر ضلاله فيها اخذا عن سيمون الساحر ومنتدر الهرطوقى واخترع خرافات اكثر سخافة من غيرها مدعيا ان ابراساس"الاب"خلق نوس"الفهم"وهذا خلق لوغوس"الكلمة"وهذا خلق فرونايس"الفطنة"وهى برات صوفيا و ديناميس"الجكمة والقدرة"اللتين فطرتا الملائكة وهم خلقوا السماء الاولى وبعض الملائكة الاخرين وهؤلاء خلقوا ايضل سماء ثانية وعلى هذا النسق اتصلوا الى انهم صاروا 365 سماء ايام السنة ومقدار مجموع حروف كلمة ايراكساس اليونانية
    وكان يقول ان اله اليهود كان رئيس ملائكة من الرتبة الثانية ولما كان يرغب فى الاستيلاء على جميع القبائل ثار عليه جميع الرؤساء فارسل الله نوس ابنه البكر لينقذ الناس من الملائكة الذين خلقوا العالم وقال عن نوس هذا الذى هو يسوع المسيح انه قوة غير هيولية وكان يتشح ما شاء من الهيئات ولهذا لما اراد اليهود ان يصلبوه اتخذ صورة سمعان القروى واعطاه صورته فصلب سمعان لا يسوع الذى كان يسخر باليهود ثم عاد غير منظور وصعد الى السماء
    وروى ابن عبرى المؤرخ انه قال باكرام الحية وتعظيمها لانها المشيرة على حواء بالمجامعة ولولها لما تناسل الناس قيل وكان باسيليدس يفر من الاستشهاد وينكب على مباشرة السحر و ينغمس فى كل نوع من الشبق وكان يدعى بانه اخذ تعليمه عن متى الرسول وغلوسيوس تلميذ بطرس الرسول وعرض مذهبه على الناس بوجه سرى مبهم فتبعه قوم كثيرون واستمر مذهبه هذا الى اواخر القرن الرابع

    5_كربوكراتس:
    ويسمى اتباعه نيوستيثيين "معلمين ومستنيرين"وكان يزعم اولا ان يسوع المسيح كان ابن يوسف ومولودا منه كعامة الناس ومتميزا عنهم بقوته فقط وان الملائكة خلقوا العالم وانه يلزم من اثر البلوغ الى الله ان يتمم جميع افعال الشهوة المتمردة التى يجب ان تطاع فى كل شئ مجدفا بقوله انها ذاك العدو الذى يامر الانجيل بان نصطلح معه "متى5:25"وكان يقول انه باحتقار شرائع الملائكة الاشرار كافة على هذا الاسلوب تتحصل قمة الكمال وان النفس تنتقل الى اجساد مختلفة الى ان ترتكب جميع الافعال الاكثر شناعة وكان يسلم بوجود نفسين وان الاولى منهما دون الثانية تكون خاضعة للملائكة المتمردين واتباع هذا الهرطوقى كانوا يدعون مسيحين ويميزون انفسهم عن غيرهم بوسمهم طرف اذنهم الادنى بالنار والحديد وكانوا يسجدون لصور تلاميذ فيثاغورس او افلاطون او غيرهما من الفلاسفة مع صور المسيح سواء

    6_فالنتينوس:
    لما لم يحصل على درجة الاسقفية التى كان هائما بها انشق من الكنيسة وقد انكر تجسد المسيح من السيدة العذراء و زعم انه اتى بجسده من السماء ومر بجسد مريم كما يجرى الماء من القناة وعلم بتاثير متصل للارواح بالانسان فمتى ازدادت الارواح فى جسده جعلت جميع ادناس الحواس جائزة وكان يقسم الناس الى ثلاث مراتب لحميين وحيوانيين و روحيين ويقول انه هو واتباعه من الروحيين ولذا كان بمعزل عن الاضطرار الى الافعال الصالحة لكونهم دون ريب فى قمة الكمال ولانهم متاكدون نوال السعادة الابدية وكان يزعم ان اللحميين ممنوعون من الخلاص و منتخبون للجحيم
    وتتلخص تعاليم هذا الضال بان البليروما"اسم غنوسطى لمسكن الله"فيه30 ايوانا نصفهم ذكور ونصفهم اناث وغيرهم اربعة غير ممتزجين هو اورس"حارس حدود الله"والمسيح والروح القدس ويسوع ثم ان صوفيا"الحكمة"اصغر الايوانين بينما هى مشتاقه لادراك طبيعة اللاهوت الاعظم ولدت بنتا اسمها حكيموث"العلوم"التى طردت من مسكن الله الى حكام المادة الضخمة الغير المنتظمة فبمساعدة يسوع ولدت ديميارغوس"صانع"بانى كل الاشياء وهذا افرز المادة اللطيفة الحيوية من المادة الكثيفة فصنع من الاولى السموات ومن الثانية الارض ومزج البشر من نوعى المادة وامه حكيموث اضافت لهما جوهرا ثالثا سماويا روحانيا
    الا ان ديميارغوس داخلته الكبرياء و رام ان يحسبه البشر الها وارسل لليهود انبياء ليظهروا لهم اولوهيته وتبعه كثيرون من الملائكة الذين تسلطوا على اجزاء العالم المخلوق وادعوا دعاءه فارسل المسيح وهو مركب من جوهر حيوى روحى ليبطل تمردهم اخذا جسدا اثيريا من السماء و مر به من جسد العذراء كما تجرى المياه من القناة وبه اتحد يسوع اعظم الايونيين وقت عماده فلما راى ديميارغوس ان يسوع يسعى فى تقويض سلطانه امر بصلبه غير انه لما قبض عليه تركه المسيح ونفسه العاقلة وعلق على الصليب نفسه الحاسة وجسده الاثيرى

    7_الخلاف على تعيد عيد الفصح:
    كان يسمى يوم تذكار موت المسيح وتكفير الشعب"الفصح"وسمى كذلك لان المسيح صلب يوم حفظ اليهود فصحهم ولم يكن يعيد سنويا فقط بل كان يعيد ذلك التذكار الخلاصى كل احد فكان يوم الاحد يعتبر ايضا من جميع المسيحين يوم فرح وبهجة فيقضونه بالصلاة وقوفا وبلا صوم غير ان الفصح السنوى كانت له شعائر خصوصية فى قلوب المؤمنين وكان يحتفل فيه بتذكار الالام والقيامة معا
    غير ان فى ذلك الحين قام خلاف شديد بشانه بين مسيحى اسيا الصغرى وكيليكيا وسوريا وبين النهرين وبين غيرهم من المسيحين فكلاهما صام الاسبوع المسمى الالام الذى مات فيه المسيح وفيه حفظوا عيدا مقدسا واكلوا خرلوفا كما كانت تفعل اليهود تذكار لعشاء المخلص الاخير غير ان مسيحى اسيا وما يجاورها كانوا يحفظون الفصح فى اليوم الرابع عشر من شهر نيسان العبرى فى الوقت الذى اكل اليهود فصحهم فيه وفى اليوم السادس عشر حفظوا تذكار قيامة المسيح فى اى يوم من الاسبوع اتفقا اعنى من دون مراعاة يومى الاحد والجمعة فكانت تعتبر اهمية اليومين فى عددهما الشهرى 14 و16 نيسان اللذين فيهما بالتمام تالم وقام لا فى غيرها وقالوا انهم اتخذوا هذه القاعدة من الرسولين يوحنا وفيلبس وعضدوها ايضا بمثال المسيح ذاته الذى عمل فصحه مع اليهود وكانوا يعتبرون يوم الالام وجه عقائدى يوم تحرير من العبودية و خلاص فكان يعد عندهم يوم فرح
    ولكن الكنيسة المصرية لم تعتبر الاهمية فى عدد اليوم من الشهر بل فى اسمه الاسبوعى اعنى الجمعة والاحد فكانت ترى ضرورة ان يكون تذكار الالام يوم الجمعة وتذكار القيامة يوم الاحد ولهذا السبب كانت فى السنين التى لا يتفق ان يكون اليوم الرابع عشر من نيسان يوم جمعة تعيد الالام اول يوم جمعة بعده ثم القيامة يوم الاحد واسندوا هذه القاعدة الى بطرس وبولس الرسولين قائلين انهما اصلها وكانوا يعتبرون اليوم على وجه تاريخى يوم حزن ولم يسمح عندهم بحل الصوم قبل تذكار القيامة وقد وافق اساقفة رومية وانطاكية واورشليم اذ ذاك على ان يتبعوا ما اتبعه مسيحو الاسكندرية بناء على ما كتبه اليهم البابا ديمتريوس
    فكانت الكنائس متفقة على ضرورة تعيد الفصح ولكنها اختلفت فى تعين اليوم الذى يعيد فيه حتى كان بعضها يعيد بعد الاخر باسبوع احيانا وبين سنة 160 و163 سافر القديس بوليكربوس اسقف ازمير الى رومية لينهى بعض المسائل من جملتها مسالة الفصح املا باقناع اسقف رومية نيشيوس العاشر فى اساقفتها فى ان تعيد كنيسة الفصح مثل كنائس اسيا وبعد جدال طويل لم يتمكن احدهما من اقناع الاخر غير ان هذا الخلاف لم يكن مكدرا لسلامة المسيح بل كانت المحبة مستقرة فى القلوب حتى ان نيوشيوس تنحى للقديس بوليكربوس ليجرى تقديس القرابين
    ونحو ختام هذا القرن ارتاى فيكتور اسقف رومية انه يحترم الزام المسيحين الذين فى اسيا بالشريعة والاوامر لكى يتبعوا قانون اكثر العالم المسيحى وكان وقتئذ البابا ديمتريوس على الكرسى الاسكندرى وناركيسس فى اورشليم وباكشيلس فى كورنثوس وبوليكراتس فى افسس فعقدت حينئذ مجامع كثيرة مكانية اجتمعت فى قيصرية و اورشليم والبنطس وغلاطية وكورنثوس ورومية وبين النهرين وغيرها وجميعها قررت رايا واحدا وهو ان تراعى عادة تعييد الفصح اقتداء بالكنيسة الاسكندرية اى القيامة يوم الاحد وان لا يحل الصوم الا فيه لان اعظم المسيحين استحرم حفظ يوم اخر من ايام الاسبوع غير يوم الرب تذكارا لقيامة المسيح وارسلت القرارات الى جميع الكنائس
    غير ان كنائس اسيا وفى مقدمتها كنيسة ازمير واسقفها بوليكراتس لم ترض بان تغير عاداتها القديمة واجابوا اسقف رومية بحدة بانهم لا يعدلون عن وضع سلفائهم المقدس فاذا تهيج فيكتور من هذا العزم منعهم من شركة كنيسته وليس من شركة الكنيسة الجامعة لانه لم يكن قادرا على ذلك اى انه قال انهم ليسوا مستحقين ان يسموا اخوته ولكن بوليكراتس جمع مجمعا مؤلفا من خمسين اسقفا كانت نتيجة محاورته رفض طلب فكتور واعتبر عمله تعديا ثم كتب بوليكراتس لفيكتور رسالة سنة197م استشهد فيها على صحة عقيدتهم بفيلبس الرسول وابنتيه ويوحنا الحبيب وبعض الشهداء والقديسين وختمها بقوله"ان الذى يقضى سبعين سنة فى مطالعة الكتب المقدسة والذى راى بعينه رسل الرب المشتتين فى البلدان للتبشير لا يبالى بالتهديد ولا بالوعيد وهو يعلم انه يجب ان يطاع الله اكثر من الناس"
    وما استلم فكتور هذه الرسالة حتى اخذ منه الحنق كل ماخذ فوقع الحرم على بوليكراتس ونادى بهرطقة كنائس اسيا وبضلالها ثم كتببذلك الى جميع الكنائس المسيحية غير ان الاساقفة الذين لم يكونوا حتى هذا التاريخ قد راوا مثل هذا التهور فى كنيسة الله كنيسة الصلح والسلام حملوا حملة شعواء على فيكتور بان ارسلوا له رسائل مرة يوبخونه فيها على سوء صنيعه ومن اشهر هذه الرسائل رسالة ايريناوس التى خاطبه فيها بقوله"ان الاختلاف فى يوم التعيد امر قديم فى الكنيسة وليس بحديث كما تظن بل هو قائم فى عهد اسلافنا الكرام الذين لم يقطعوا لذلك اسباب المودة والاخاء واعلم ان الاساقفة الذين تولوا قبلك زمام الكنيسة الرومانية كانوا يشتركون فى الصلاة مع الكنائس الاخرى التى كانت تخالفهم فى ليلة العيد دون ان يحصل نزاع مطلقا ودون ان يفصموا مثلك رباط الالفة والمودة"
    وهكذا تمكن ايريناوس بواسطة مكاتيب محكمة ارسلها الى فكتور وغيره من الاساقفة الذين لم يقطعوا علاقتهم مع شركة الكنائس الاسيوية ان يخمد نار الخلاف ويوقف سيرة وامتداده واضطر فيكتور ان يرضخ لحكم الاساقفة واذعن لصوت الكنيسة العام وعاد الى شركته مع كنائس اسيا مع مخالفتها له فى موضوع الفصح
    وكتب اساقفة اسيا رسالة مستطيلة يبررون فيها وهكذا استمر كل من الفئتين على عادته المختصة به الى ان ابطل عادة مسيحى اسيا المجمع النيقاوى فى القرن الرابع بان اناط بالاساقفة الاسكندريين تحديد يوم عيد الفصح فظلوا يعينونه لكل الكنائس المسيحية قرونا طويلة وترتب من ذلك الحين ان يصدر باباوات الاسكندرية رسالة فى كل عيد فصح يرسلونها لجميع الكنائس المسيحية عموما والمصرية خصوصا فى اليوم الذى يقع فيه عيد القيامة فى كل سنة وكانت لهذه الرسائل اهمية عظمى حتى عند غير المسيحين لما تضمنته من الحساب الفلكى الدقيق الذى جرى عليه المصريين القدماء بالضبط ولذلك عهد بكتابتها الى بطريرك الكنيسة القبطية المصرية وحده لعلمه بهذا الحساب التاريخى علما تاما وكانت فاتحة هذه الرسائل موعظة بليغة تقرا فى الكنيسة جهارا ولا تزال الكنيسة القبطية سائرة على تلك القواعد التى وضعها رؤساؤها لكنائس العالم اجمع
    فلو كانت كل الكنائس اعتقدت فى القرن الاول ما تعتقد به الكنيسة الرومانية الان من رياسة باباوتها وعصمتهم لما انتظرت حكم المجمع المسكونى الاول لتخضع له وتعمل باوامره بل لخضعت للبابا الرومانى المعصوم صاحب السلطان المطلق
    ولبثت الكنائس سائرة على هذا الترتيب حتى سنة1582م حين وضع اغريغوريوس ال13 اسقف رومية تقويمه الغوريغورى الذى ادخل به اصلاحا على التقويم اليوليانى ولذلك صارت الطوائف الغربية التى سارت على التقويم الغريغورى تعيد الفصح بعد اكتمال البدر الذى يلى الاعتدال الربيعى مباشرة بدون نظر الى تاريخ ذبح الخروف اما الطوائف الشرقية فظلت باقية على العادة الاولى الى اليوم
    ففى بعض السنين يتفق ان يكتمل اول بدر عيد الاعتدال الربيعى فى الوقت الذى ياتى فيه ذبح الخروف فتعيد جميع الطوائف المسيحية فى يوم واحد ولكن فى سنين اخرى يكون اكتمال البدر قبل ذبح الخروف فياتى عيد الفصح عند الغربين متقدما على الشرقين ومدة هذا التقدم تتراوح بين اسبوع على الاقل وخمسة اسابيع على الاكثر ولا ياتى عيد الشرقيين قبل عيد الغربين مطلقا
    فالغرض من حساب الابقطى انما هو تعين يوم عيد ذبح الخروف عند اليهود ومنه يمكن تعين عيد الفصح والاعياد المرتبطة به كعيد الصعود وعيد العنصرة وذلك لانه بين السنة التوتية القبطية والسنة اليهودية فرقا نشا من السنة الاولى شمسية والسنة الثانية ذات اشهر قمرية ولكى يقع الفصح اليهودى دائما بعد الاعتدال الربيعى يضيف اليهود شهرا على سنتهم كل سنتين اى انها فى السنتين الاوليين 12 شهرا وفى الثالثة 13 شهرا وبذلك جعلوها سنة شمسية ولو ان شهورها قمرية

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    709
    آخر نشاط
    22-11-2014
    على الساعة
    02:33 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    ..
    جزاك الله كل خير أخي صفي الدين بقالك فترة ما بنشوفك

    ...

    سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين

    تأمل أيها الكافر

    (فَاطِرُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ جَعَلَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا وَمِنَ الْأَنْعَامِ أَزْوَاجًا يَذْرَؤُكُمْ فِيهِ لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ) الشورى : 11

    (سُبْحَانَ الَّذِي خَلَقَ الْأَزْوَاجَ كُلَّهَا مِمَّا تُنْبِتُ الْأَرْضُ وَمِنْ أَنْفُسِهِمْ وَمِمَّا لَا يَعْلَمُونَ)
    يس : 36
    (وَمِنْ كُلِّ شَيْءٍ خَلَقْنَا زَوْجَيْنِ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ)
    الذاريات : 49

    (قل هو الله أحد ، الله الصمد ، لم يلد ولم يولد ، ولم يكن له كفواً أحد).
    الإخلاص

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,687
    آخر نشاط
    19-09-2008
    على الساعة
    12:15 AM

    افتراضي

    السلام عليكم
    اقتباس
    جزاك الله كل خير أخي صفي الدين بقالك فترة ما بنشوفك
    وبارك فيك اخى ضياء الاسلام وقد كنت مشغولا ببعض الاعمال والاختبارات وتمت بحمد الله ولا حرمنى منك ولا من سؤالك اخى الكريم

    اقتباس
    مشرف منتدي النصرانيات
    والف الف مبروك اخى الكريم على الاشراف
    نفع الله بكم امة الموحدين
    واعتذر جدا جدا جدا جدا عن التاخير


  8. #8
    الصورة الرمزية أسد الجهاد
    أسد الجهاد غير متواجد حالياً مشرف منتدى نصرانيات
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    2,286
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    23-11-2014
    على الساعة
    07:18 PM

    افتراضي

    تسلم ايدك اخى الحبيب صفى الدين
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,687
    آخر نشاط
    19-09-2008
    على الساعة
    12:15 AM

    افتراضي

    السلام عليكم
    القرن الثالث


    1_سابليوس:
    احد اساقفة بطلومايس بالخمس المدن الغربية كان قد تربى فى مدينة رومية و تتلمذ انوئيتوس الهرطوقى واخذ عنه تعاليمه التى تنحصر فى ان الله اقنوم واحد اعطى الناموس لبنى اسرائيل بصفته الاب وصار انسانا فى العهد الجديد بصفته الابن وحل على الرسل فى علية صهيون بصفته الروح القدس و من اعتقاد نوئيتوس سمى تابعوه"مؤلمى الاب"الا ان سابليوس فصل ما تعلمه الكتب عن الاب والابن والروح بنوع يختلف عن نوئيتوس فاعتقد ان جزءا من الطبيعة الالهية انفرز من الاب و كون الابن بالاتحاد مع الانسان يسوع المسيح وان جزءا اخر انفصل عنه فكون الروح القدس
    وكان اول من اعتنق بدعة نوئيتوس وسابليوس زفيرينوس اسقف رومية و كاليسطوس خليفته وساعدا المبتدعين على نشر بدعتهما حتى انتشرت تلك الاراجيف وعمت انحاء الغرب و مما زاد الطين بلة ان كاليسطوس سام اساقفة وقسوسا و شمامسة من الذين تزوجوا ثانية وثالثة ثم اباح العماد لمغفرة الخطايا وادعى بان الاسقف لا يقطع من الكهنوت مهما جنى من الاثام ولما لم يوافقه سابليوس على ذلك حرمه فجاء الى مصر سنة 257م واخذ بنشر "بدعته مؤلمى الاب"فجذب اليه الكثيرين ولما اتصل امره بالبابا ديونيسيوس قاومه بشدة كما مر بنا فى تاريخ حياة هذا القديس وانتهى الامر اخيرا بحرم سابليوس فى مجمع عقد سنة 261م

    2_نيبوس:
    صاحب بدعة الالف سنة كان اسقفا لابروشية ارسينو فى الفيوم عرف بين رعيته بصفات حميدة جعلتهم يحترمونه احتراما زائدا هذا الاسقف اخذ يعلم شعبه تعليما جديدا ذهب فيه الى تاكيد اقتراب الوقت الذى يملك فيه المسيح الف سنة على الارض كاحد ملوك العالم مفسرا ما قيل فى سفر الرؤيا عن ذلك تفسيرا حرفيا و وضع كتابا سماه"مضادة المتغزلين كما لقبه مزدريا بمضادى الالف سنة"اعترض فيه على من يقولون بان اقوال سفر الرؤيا تدخل تحت باب المجاز وقد اجهد نفسه فى اقناع رعيته بذلك المبدا فقبلوه بدون فحص
    وكان هذا الاعتقاد قد عرف فى عهد العلامة اوريجانوس فقاومه بشدة و افناه بالمره مفسرا الايات المصرحة بملك المسيح الف سنة انها تشير الى الافراح الروجية المناسبة طبيعة الارواح التى تقوم كاملة وذلك لا يكون فى هذا العالم بل فى العالم الاتى الا ان نيبوس قصد احياء هذا الاعتقاد مرة اخرى بعد اضمحلاله و بعد موت نيبوس اخذ رجل اسمه كراسيون مركزه فى اذاعة تلك البدعة و هو رجل خبير ذو شرف و سطوة
    ولما اتفق للبابا دينيسيوس ان يفتقد رعيته سنة 255م وقف على هذه البدعة وعرض عليه تابعوها ان يحكم فيها فاستعمل الحكمة المتناهية و جذبهم اليه باللطف و الرقة وعقد مجمعا هناك ظل ثلاثة ايام تليت فيه احتجاجات نيبوس و بعدها كتب البابا ديونيسوس رسالة و وضع نبذة فى"المواعيد الالهية"دحض فيها تلك الافكار
    ولم يكتف البابا ديونيسيوس بذلك بل وضع شرحا لسفر الرؤيا قاعدته انه يجب ان لا ينظر لعبارات هذا السفر نظرا حرفيا اذ هو عباره عن رموز و نبؤات بعضها تم و بعضها سيتم فى وقته, ويقول بعض المؤرخين ان هذا البابا ارتاى ان يوحنا الرسول هو الذى كتب سفر الرؤيا بل وضعه يوحنا اخر غير انه اعترف بانه سفر موحى من الله يجب قراءته مع الحذر الكلى
    يتبع:

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,687
    آخر نشاط
    19-09-2008
    على الساعة
    12:15 AM

    افتراضي

    السلام عليكم
    اقتباس
    تسلم ايدك اخى الحبيب صفى الدين
    بارك الله فيك اخى الحبيب اسد الجهاد وجزاك كل خير

صفحة 1 من 4 1 2 ... الأخيرةالأخيرة

ما تسميه الكنيسة بدع وانشقاقات

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الكنيسة فاضية
    بواسطة ابوالسعودمحمود في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 02-06-2013, 06:34 PM
  2. الصراع بين الكنيسة والعلمانية وشعب الكنيسة اللوثرية يحتجون عليها
    بواسطة قيدار في المنتدى من ثمارهم تعرفونهم
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-12-2007, 03:49 AM
  3. مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 22-08-2007, 09:00 PM
  4. زريبة الكنيسة مهم
    بواسطة عبقرى في المنتدى مشروع كشف تدليس مواقع النصارى
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 05-08-2007, 01:16 PM
  5. مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 27-08-2006, 05:53 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

ما تسميه الكنيسة بدع وانشقاقات

ما تسميه الكنيسة بدع وانشقاقات