ما تسميه الكنيسة بدع وانشقاقات

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

ما تسميه الكنيسة بدع وانشقاقات

صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1 2 3 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 33

الموضوع: ما تسميه الكنيسة بدع وانشقاقات

  1. #11
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,687
    آخر نشاط
    19-09-2008
    على الساعة
    12:15 AM

    افتراضي

    السلام عليكم

    3_بيرلس اسقف بصره:
    علم ان المسيح قبل ولادته من العذراء لم يكن له لاهوت متميز بل كان له لاهوت الاب اى ان المسيح لم يكن له وجود قبل ولادته من مريم و انه فى ولادته دخلت و اتحدت بالانسان النفس الانسانية التى اصلها من الله و هى بلا ريب فائقة كل النفوس البشرية لانها منبثقة من الطبيعة الالهية و لما انتشرت هذه البدعة وبلغت مسامع العلامة اوريجانوس قام لبلاد العرب و دحض تعاليم بيرلس فى مجمع انعقد ببصره سنة 244م وتمكن اوريجانوس من ان يرد بيرلس الى الحق و وفى هذا العلامة واصبح بعد ذلك من اكبر اصدقائه و اشد المدافعين عنه
    يتبع:

  2. #12
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,687
    آخر نشاط
    19-09-2008
    على الساعة
    12:15 AM

    افتراضي

    السلام عليكم

    4_بولس السيمساطى:
    ولد فى سيمساط"مدينة صغيرة فيما بين النهرين"عن والدين فقيرين ولكن حاز على غنى طائل بوسائل محرمة ولا يعلم باى واسطة توصل الى ان يكون بطريركا على الكرسى الانطكى ولما اثرى بعد الفقر المدقع انهمك بالملاذ وكان يصطحب معه اين قام او رحل امرائتين جميلتين يقضى معهما اكثر اوقاته وكان مغرما بالرفاهية والفخفخة بحيث لم يكن يسير فى الطرقات الا ومائة من الخدم يتقدمونه ومائة يتبعونه وابدل تراتيل الكنيسة بنشلئد لمجده كلف بنشيدها النساء واذا خطب كان يجعل الناس تصفق له اخر كل مرة
    وكانت له خطوه كبرى عند زينب ملكة تدمر حتى وكلت اليه جباية الخراج وبذلك تقلد وظيفة دوسناريوس"اى والى من الدرجة الاولى له مرتب سنوى 280 سترشيا اى 35960 فرنكا"وكان حرصه على القيام بوظيفته المدنية اشد منه على اتمام فروضه الدينية لانه كان يتخذها سلاحا ضد اكليروسه و رعيته خوفا من مقاومتهم له
    وقد استمر فى طغيانه وتجبره حتى سقط فى هرطقة فظيعة زعم فيها ان ابن الله لم يكن من الازل بل ولد انسانا حل فيه كلمة الله وحكمته عندما ولد من العذراء وان هذه الحكمة التى مكنته من ان يعلم ويعمل العجائب فارقته حين قدم على الالام وبسبب اتحاد الكلمة الالهية هذا بالانسان يسوع القول ان المسيح هو الله وليس بمعناها الحقيقى ونشا عن ذلك ضلالة الاخر وهو انه كان فى المسيح اقنومان وابنان لله احدهما بالطبيعة و الاخر بالتبنى وبذلك شايع سابليوس فى انكار الثالوث الاقدس بقوله يوجد اله واحد تحسبه الكتب المقدسه بالاب وان حكمته وكلمته ليست اقنوما بل انها فى العقل الالهى بمقام الفهم فى العقل الانسانى
    ولما بلغت القديس ديونيسيوس البطريرك السكندرى اخبار هذا"الهرطوقى"ارسل اليه رسائل عديدة وبين له فيها مخالفة غواياته لنصوص الكتاب وشهادة الاباء وقد جاوب بولس على بعض هذه الرسائل مواربا و مواريا ضلاله و لاجله عقد مجمع فى انطاكيه تكرر انعقاده مرارا وكان المتقدمون فيه فرميلينوس اسقف قيصريه واغريغوريوس اسقف قيصرية الجديدة واخاه ايثنوذورس و ايلينوس اسقف طرسوس وايماناوس اسقف اورشليم و غيرهم كثيرون اما القديس ديونيسيوس فلم يتمكن من اجابة دعوة المجمع لداعى شيخوخته واكتفى بما ارسل من الرسائل للمجمع و بولس مفندا ضلاله كما مر بنا
    وكان بولس السيماساطى حينما يحضر المجمع يراوغ كثيرا فى اقواله فمن جهة لا يبوح بحقيقة اعتقاده و من جهة اخرى يسلم للمجمع بما يطلب منه التصريح به ولما لم يذعن للحق كتب اعضاء المجمع رسالة الى البابا مكسيموس البطريرك الاسكندرى و ديونيسيوس اسقف رومية يبينون فيها معائب السيماساطى واصراره على ضلاله
    اما بولس فما فتئ مستمرا على ضلاله مستعملا المرواغة فى جميع اقوله فكان تارة يستغيث من قساوة الاساقفة عليه و طورا ينكر ما عزى اليه من الضلال حتى عقد بشانه مجمع اخر حضره اساقفة اكثر عددا و خلعوه من بطريركية الكرسى الانطاكى واقاموا عوضا عنه دمنوس غير انه لم يرضخ للحكم بل استعصى بالدار البطريركية مستعينا بقوة تدمر فعرض الاساقفة امره الى القيصر الرومانى اورليان فحكم بان تعطى الاسقفية لمن انتخبه المجمع
    يتبع:

  3. #13
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,687
    آخر نشاط
    19-09-2008
    على الساعة
    12:15 AM

    افتراضي

    السلام عليكم


    5_مانى:

    ولد سنة239م و هو من الذين قاومهم البابا مكسيموس البطريرك السكندرى كان ابا للمانين ودعى كذلك لانه نسب الى ذاته لقب البارقليط وكان اسيرا فى بلاد فارس فلما عتق من هناك تبنى لعجوز انفقت على تعليمه بين المجوس فدرس علومهم وفنونهم فكان فلكيا"ولو انه غير متعمق"ومصورا و طبيبا و فيلسوفا و لكنه لم يضع حدا لمخيلته فتوسع فى تصوراته للغاية
    وبعد ان تنصر اراد ان يقرن مبادئ المجوس والمسيحين معا وطفق يبث "ضلاله"سنة268م واتماما لغرضه شرع يذيع بان المسيح ترك عمل الخلاص ناقصا وانه هو البارقليط وكان فى اول امره يتباهى بكونه مسيحيا ويفسر الاسفار المقدسة ويجادل اليهود والوثنين وبعد سقوطه فى الخطية و بداء فى الهرطقة اتخذ لنفسه اتنى عشر تلميذا واثنين و سبعين اسقفا ممثلا المسيح وتحت كل اسقف قسوس وشمامسة و ارسلهم الى بلاد المشرق باسرها حتى الهند و الصين ليذيعوا تعاليمه فانخدع كثيرون بغوايته و تتلمذ له عدد عظيم
    ثم انكب على السحر خاصة ولكى يكتسب شهرة اخذ يعالج ابن ملك الفرس الذى كان الاطباء قد عجزوا عن شفائه فمات الصبى تحت يده ولذلك القى فى السجن وحكم عليه بالموت ولكنه رشى الحراس فمكنوه من الفرار وذهب الى فلسطين حيث قاومه احد الاساقفة وانكر عليه تعليمه وطرده خوفا من ان يضل الشعب فذهب الى العربة فشعر به ملك الفرس وارسل وقبض عليه وسلخ جلده حيا برؤؤس القصب ثم سلم جسده للوحوش وحشا جلده تبنا وعلقة على باب المدينة
    وبعد موته تهيج اتباعه عوضا غن ان يخافوا فطاف اقدرهم وافصحهم فى سوريا وفارس ومصر وافريقيا واكثر اماكن العالم وبصرامة ادابهم وبساطة ديانتهم تلمذوا فى كل مكان تلاميذ ومع كل الاضطهاد الذى الم بهم نسلهم باق الى الان فى الجبال بين فارس والهند
    اما غوايات مانى فيوضحها احسن ايضاح موسهيم المؤرخ فروى انها كانت مؤلفة من تعاليم المسيحية وفلسفة الفرس القديمة التى تلقنها فى مدارسهم وهو صغير وما تكلم به الفرس عن ملكهم ميثراس تكلم به مانى عن المسيح فعلم انه يوجد لكل شئ مادتان الواحدة نور والاخرى ظلمة و للاثنين ربان رب النور سمى الله ورب الظلمة سمى الشيطان وكلاهما متضادان فى الطبيعة والاميال ولان اله النور سعيد فهو رحوم مجسن ولان اله الظلمة شقى يسعى ليجعل الغير اشقياء وكل واحد منهما اوجد طائفة كبيرة من نسله على شكله و وزعها فى مملكته
    واستمر اله الظلمة مدة طويلة لا يعلم بوجود نور او اله له ولكنه شعر بذلك من حرب حدثت فى مملكته فحاول ان يستولى على اله النور فعارضه هذا بجنوده غير ان قائدهم المدعو الانسان الاول لم ينجح و تمكن جنود الظلمة من اخذ جانب عظيم من العناصر السمواية و من النور ذاته الذى هو مادة حيوية فمزجوها بالمادة الفاسدة فقام من جنود النور قائد اخر يسمى بالروح الحى و مع انه نجح كثيرا الا انه لم يتمكن من تحرير مادة النور التى مزجت بالعناصر الرديئة
    وبعد ذلك اوجد اله الظلمة ادم وحواء فكل مولود من هذا المزيج قائم بجسده من المادة الفاسدة و بنفسين احدهما شهوانية من اله الظلمة والاخرى عقلية خالدة لانها من النور الالهى ولما صنع رئيس الظلمة الناس من عقول غطاها بالاجساد خلق اله النور بواسطة الروح الحى ارضنا هذه من المادة الرديئة وجعلها مسكنا للجنس البشرى و وسيلة لتمهيد طريق تخليص النفوس تدريجيا من اجسادها وافراز الجيد من الردى
    ثم اخرج الله بعد ذلك من نفسه كائنين عظيمين وهما المسيح و الروح القدس لاعالة النفوس المغشاة بالاجساد فالمسيح هو الشخص الذى يدعوه الفرس ميثراس و هو مادة سامية جدا من انقى نور الله واجبة الوجود حيوية فائقة الحكمة مسكنها الشمس وكذلك الروح القدس مادة حيوية براقة منتشرة فى كل الجلد المحيط بارضنا يدفئ نفوس البشر و يبهجها ويجعل الارض مثمرة ويخرج منها تدريجا نطفات النار الالهية المنتشرة وينهضها حتى ترجع الى عالمها التى اتت منه
    وبعد ان انذر الله طويلا النفوس المحبوسة فى الاجساد بواسطة ملائكة واناس علمهم مشيئته ارسل اخيرا المسيح ابنه وانزله من الشمس الى عالمنا هذا لكى يسرع برجوع الناس الى وطنهم السماوى فظهر المسيح بين اليهود صورة و ظل جسد انسانى لا جسدا حقيقيا واعلن لهم الواسطة الوحيدة لخلاص النفوس من اجسادها و برهن على لاهوته بعجائبه ولكن اله الظلمة اغوى اليهود ليصلبوه و لما لم يكن له جسد لم تؤثر عليه الالام ولكن اليهود حسبوه صلب فرجع المسيح الى الشمس مسكنه الاول بعد ان ترك تلاميذه لتعليم الناس ديانته و وعدهم بارسال رسول اعظم يفصح عن حقائق اسمى و هو البارقليط الذى كان يدعى مانى انه هو
    والذين يؤمنون بالوهية المسيح ينبغى ان لا يعبدوا اله اليهود و هو اله الظلمة و ان يطيعوا شرائع المسيح التى اوضحها مانى و يقاومون بثبات شهوات النفس الشريرة و هكذا يتخلصون شيئا فشيئا من مادة رئيس الظلمة الفاسدة غير ان كمال التطهير لا يفوز به الانسان فى هذه الحياة بل بعد الموت يحصل للنفس تطهيران الاول بالماء المقدس الموجود فى القمر و يلبثون فيه خمسة عشر يوما و الثانى بالنار المقدسة الموجودة بالشمس وهذه تطهرهم تماما اما الاجساد فتنحل الى عنصرها الاصلى
    اما النفوس التى تهتم بالتطهير فتسكن بعد الموت اجساد البهائم و البشر حتى تطهر و الاكثر انحطاطا يسلمون للارواح الشريرة المقيمة فى جلدنا ليعذبوا زمانا ما وحين تتحرر اكثر النفوس وترجع الى عالم النور فحينئذ يامر الله فتخرج نار جهنم من مقرها وتحرق وتلاشى العالم وبعد ذلك يرغم رئيس الظلمة وجنوده على الرجوع الى مقرهم الاصلى و يدومون فيه فى حال الشقاوة و يحاطون بحرس قوى من النفوس التى يئست من خلاصها حتى لا يقووا على محاربة اله النور ثانية
    ولكى يجعل مانى سبيلا لقبول مبادئه رفض اكثر العهد الجديد معتقدا بانه حرف عن اصله ولاسيما العهد القديم الذى كان يعتبره من انشاء اله الظلمة الذى كان يعبده اليهود و وضع انجيلا دعاه "ارتن"مجاهرا بانه موحى به اليه من الله ثم وضع لتابعيه عيشة صارمة فامرهم بممارسة كل ما يضعف الجسد الذى هو عمل رئيس الظلمة وقسم تابعيه الى قسمين المختارين الذين ينبغى ان يتمتعوا من اللحم والبيض والحليب والسمك والخمر وكل انواع المسكرات و الزواج و كل تمتع ناتج من مخالطة الذكور و الاناث و السامعين و قد صرح لهم بامتلاك البيوت وباكل قليل من اللحم والتزوج بنساء ويغلب ان المختارين هم الاساقفة والشمامسة والعلمانين هم السامعون
    ويقول الاباء ان مانى هو الذى كان يتنبا عنه الرسول بولس بقوله"ولكن الروح يقول صريحا انه فى الازمنة الاخيرة يرتد قوم عن الايمان تابعين ارواحا مضله و تعاليم الشيطان مانعين عن الزواج و امرين ان يمتنع عن اطعمة قد خلقها الله لتتناول بالشكر"-1تى:1-3
    يتبع:

  4. #14
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,687
    آخر نشاط
    19-09-2008
    على الساعة
    12:15 AM

    افتراضي

    السلام عليكم

    6_هيراكس:
    اصله من ليونتوبوليس كانت صناعته عمل الكتب و اشتهر بالعلم و التقوى و مع انه شارك مانى فى بعض الاراء الا انه خالفه فى امور كثيرة فعلم ان عمل المسيح العظيم ان يسن شريعة جديدة اكمل و ادق من شريعة موسى و لهذا جزم بان المسيح منع تابعيه عن الزواج و اللحم و كل ما تتلذذ به الحواس او الجسد من الاشياء التى سمح بها موسى ثم منع ان يدخل الاطفال ملكوت السموات التى لا يستحقها الا الذين قاوموا الجسد و شهواته و اعتقد ايضا ان ملكى صادق ملك ساليم الذى بارك ابراهيم هو الروح القدس و انكر قيامة الاجساد و فسر الكتاب المقدس و لا سيما الاسفار التاريخية تفسيرا تشبيهيا
    يتبع:

  5. #15
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,687
    آخر نشاط
    19-09-2008
    على الساعة
    12:15 AM

    افتراضي

    السلام عليكم


    7_الخلاف على عماد الهراطقة و الجاحدين:

    كان من اهم المباحث فى الكنيسة فى هذا القرن"الثالث"المبحث فى ما اذا كان تعميد الهراطقة صحيحا ام باطلا واذا رجع احدهم الى الكنيسة ايعاد تعميده ام يحسب معمدا ففى هذا الموضوع اختلفت اراء الكنائس قديما فكنائس اسيا الصغرى و الكبادوك وكيلكيه و غلاطيه و سورية و مصر و افريقية كانت تعتقد ان المعمودية لا تعتبر صحيحة ذات قوة فعاله ما لم تكن بيد رؤساء الكنيسة الارثوذكسية التى تجرى كل الاسرار على وجه"صحيح" ولذلك كانوا يعيدون معمودية من يرجع الى حضن الكنيسة من الهرطقة غير ان رومية وال الكنائس الغربية كانت تقول بان كل معمودية تتم باسم الثالوث الاقدس هى مقبولة ولهذا لم يكونوا يعمدون التائبين من الهرطقة و كانوا يكتفون بوضع الايدى و الصلاة على من اهتدى منهم و لاجل ذلك اجتمع مجمع فى ايقونية و مجمع فى سنادا سنة 230م برئاسة فرميليانوس اسقف قيصرية تقرر فيها عدم صحة معمودية الهراطقة و فعل مثل ذلك اغربينوس اسقف قرطجنة بعقده مجمعا فيها سنة217-223م و قرر القرار عينه
    والذى ساعد على اشعال نار النزاع ظهور بدعتين فى هذا الشان اما الاولى فهى بدعة نوفاسيانوس اسقف رومية الدخيل وتقضى برفع توبة الذين يجحدون الايمان او يقعون فى اثم كبير و بوجوب اعادة العماد الذى يتم على ايدى الهراطقة و كذلك عماد الارثوذكس الذين يتساهلون فى قبول الهراطقة التائبين
    اما الثانية فهى بدعة فيلكسيموس الذى كان يعلم هو و اتباعه بوجوب الصفح عن الذين جحدوا الايمان بمجرد الشفاعة التى يتحصلون عليها من المؤمنين الموجودين فى السجون

  6. #16
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,687
    آخر نشاط
    19-09-2008
    على الساعة
    12:15 AM

    افتراضي

    السلام عليكم
    القرن الرابع:
    وقد شهد هذا القرن العديد من الاحداث الكنسية و المجمعات والتى استمرت معها الى يومنا هذا مثل مجمع نيقية ومجمع القسطنطينية ودرجات الكنائس وغيرها....وكان بالاضافة الى ذلك هناك العديد مما تسميه الكنائس بدع مثل اريوس"والذى يقال ان سبب انعقاد مجمع نيقية هو انتشار تلك البدعة الهرطوقية من وجهة نظرهم" وغيرها من البدع والانشقاقات مثل مرقس المصرى وخلاف فى مقام السيدة العذراء كما سيظهر بحول الله.......
    يتبع:

  7. #17
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,687
    آخر نشاط
    19-09-2008
    على الساعة
    12:15 AM

    افتراضي

    السلام عليكم

    1-مجمع نيقية:
    ويسمى المجمع المسكونى الاول وكان الداعى لانعقاده انتشلر ما سمته الكنيسة بدعة اريوس الهرطوقى و اضطراب الكنيسة و انزعاج باقى الطوائف بسببها فكتب البابا الاكسندروس بابا الاسكندرية الى الملك قسطنطين الكبير طالبا منه عقد مجمع مسكونى لفض هذا النزاع وتقرير مسائل اخرى مختلف عليها وذهب اوسيوس اسقف قرطبة الى الملك و طلب منه نفس الطلب فارتضى قسطنطين و كتب منشورا يستدعى فيه جميع اساقفة المملكة للاجتماع فى مدينة نيقية فلبى الدعوى حالا 318 اسقفا من كل اقاليم العالم المسيحى ما عدا القليل و الاكثرون منهم كانوا قد اعترفوا بالوهية يسوع المسيح
    وكان اعظم الحضور شان بابا الاسكندرية الاكسندروس و كان بحكم وظيفته هو المدعى ضد اريوس و كان بصحبته اثناسيوس رئيس شمامسته وسكرتيره الخاص البالغ من العمر25 سنة
    ويليهم فى الاهمية اسطاسيوس اسقف انطاكيه ويوساب اسقف قيصرية و مكاريوس اسقف اورشليم وبولس اسقف قيصرية الجديدة ويعقوب اسقف نصيبين و عطاالله اسقف اديسا وغيرهم من ارمينية و بلاد الفرس
    وحضر اريوس واتباعه وهم اوسابيوس اسقف نيكوميديا و ثاوغنس مطران نيقية و مارس اسقف خلكيدون و خلاف هؤلاء واولئك كان المجمع مكتظا بعدد عظيم من الذين اتوا غيره على لاهوت المسيح
    وفى هذا المجمع كان الشمامسة لابسين رداء طويل و الاساقفة و الكهنة برنسا كبيرا من الصوف و كلها من اللون الابيض
    واجتمع المجمع سنة325م و لايعرف جيدا الشهر الذى اجتمع فيه المجمع فيقول بعضهم فى 20ايار"مايو" وغيرهم فى 19 جزيران"يونية" اما مكانه فكان فى الساحة الوسطى فى القصر الملوكى
    وكان"فى وجهة نظر الكنيسة"اهم الحاضرين هو اثناسيوس رئيس شمامسة البابا الاسكندروس فهو الذى كان يتولى الدفاع ضد اريوس و اتباعه نظرا لما اظهره من البراعة قبل انعقاد المجمع فى مناضلة الاريرسيين فى بعض مجادلات جرت بينه و بينهم"مع وجود تحفظ لوجوده من الاريوسين نظرا لكونه رئيس شمامسة فضلا عن صغر سنه ولكن الملك لم يعبا باعتراضهم"
    وبدا المجمع اعماله بانعقاد الجلسة الاولى فكثر الجدال واللغط والغضب وانقضت الجلسة الاولى بدون جدوى وفى اليوم التالى تقدموا للمناقشة فوقف اريوس وقال"ان الابن ليس مساويا للاب فى الازلية وليس من جوهره وان الاب كان فى الاصل وحيدا فاخرج الابن من العدم بارادته و ان الاب لا يرى و لا يكيف حتى للابن لان الذى له بداية لا يعرف الازلى و ان الابن له لاهوت مكتسب"
    فحال سماع الاباء هذه الكلمات ضجوا ضجيجا هائلا وصموا اذانهم كيلا يسمعوا هذا "التجديف"
    واخذ اريوس يدافع عن معتقده فانبرله اثناسيوس وقال ما مجمله"ان الابن دون الاب لكونه تجسد كما جاء"لو كنتم تحبونى لكنتم تفرحون لانى قلت انى ماض الى الاب الن ابى اعظم منى"اى انه بناسوته يمضى الى الاب الذى هو اعظم من ناسوت الابن اما لاهوته فيظر فى قوله "انا والاب واحدا"وان الابن بولادته الازليه من الاب قد ملك كل سلطان وقال ان المسيح تكلم فى مواضع كثيرة بحسب كونه الها صار انسانا"
    ورد عليه اريوس فى كلام مجمله"ان الابن قال ابى اعظم منى ومعنى ذلك ان الابن اصغر ولا يساوى الاب فى الجوهر, وقال ان المسيح قال اعطيت كل سلطان فى السماء والارض ومعنى ذلك انه نال السلطان من ابيه لانه اعظم منه وغير مساو له وقال ان المسيح نسب لنفسه عدم معرفة ساعة الدينونة فاذا كان الابن لا يعرف وقت الدينونة فكيف يكون الها؟, وقال ان المسيح قال انا لا اقدر ان اصنع مشيئتى بل مشيئة من ارسلنى,فاذا هو عبد للاب ودونه,واستشهد بيوحنا الذى قال فى بشارته عن الابن :كل شئ به كان و بغيره لم يكن شيئ مما كان,فهذا القول يدل على ان الابن الة استخدمها الاب لصنع الخلائق فالابن اذا ليس الها خالقا
    -وكثر الجدال فى هذا المجمع فبعضهم سائل اذا كانوا يعترفون ان الابن ليس مخلوقا بل هو قوة الاب و حكمته وصورته و انه هو الله حقا فنظر بعضهم الى بعض وتشاوروا همسا ثم قالوا اننا نوافق على ذلك لاننا نحن البشر ندعى صورة الله و مجد الله و اشياء كثيرة يقول عنا الكتاب انها قوته حتى ان الجراد سميت بقوات الرب و اما من جهة القول بانه اله حقيقى فلا مشاحنة فيه اذ انه جعل او تعين هكذا و لم يلق احد من الفريقين اية عبارة يعبر بها عن فكرة الا وقام الفريق الاخر باضعاف قوتها ونفيها
    فاقترح اثناسيوس ان تضاف كلمةhomo-ousion اى مساو فى الجوهر او ذو جوهر واحد للتعبير عن هذه الحقيقة بطريقة موجزة واضحة فعارض اليوسابيون فى استعمال هذه اللفظة بدعوى انها ليست من الكتاب وغير ملائمة و قابلة للتاويل ثم اقترحوا استبدالها بلفظةhomi-ousion اى مشابه فى الجوهر والفرق بين الكلمتين حرف واحد وهو "يوتا"باليونانية و الفبطية و لكن ما اعظم الفرق بين اللفظين فى المعنى وبقدر معارضتهم بقدر ما ظهر للاغلبية انها العبارة المقصودة بالذات للتميز بين من يؤمن بصحة لاهوت المسيح و بين من يعتقد بما هو اقل من ذلم فصودق على اقتراح اثناسيوس باغلبية هائلة و لم تزد الاقلية عن سبعة عشر صوتا و قوبلت هذه النتيجة بالسرور التام وتقرر ان يكون قانون الايمان هكذا:
    "نؤمن باله واحد الله ضابط الكل الخالق السماء والارض ما يرى وما لا يرى و نؤمن برب واحد يسوع المسيح ابن الله الوحيد المولود من الاب قبل كل الدهور نور من نور اله حق من اله حق مولود غير مخلوق مساو للاب فى الجوهر الذى به كان كل شئ هذا الذى لاجلنا نحن البشر ومن اجل خلاصنا نزل من السماء و تجسد من الروح القدس و من مريم العذراء تانس وصلب على عهد بيلاطس البنطى تالم وقبر و قام من بين الاموات فى اليوم الثالث كما فى الكتب وصعد الى السموات وجلس عن يمين ابيه و ايضا ياتى فى مجده ليدين الاحياء و الاموات الذى ليس لملكه انقضاء"

    ويلى هذا القرار حرم اريوس واتباعه وحرم بدعة سابليوس الذى اذاع اريوس ان معارضيه يقبلونها وبذلك اوضح المجمع النقطتين الاساسيتين فى التعليم عن كلمة الله و هما تميز الاقانيم فى اللاهوت وصحة لاهوت المسيح
    وبعد ان حكم المحمع بحرم اريوس و بدعته امر بنفيه و بحرق كتبه و اعدام من يتستر عليها وارسل المجمع الى كنائس افريقيه يقول"قبل كل شئ وقع البحث امام الملك قسطنطين الكلى التقوى فى اثم اريوس و رفاقه و عدم تقواهم وهكذا ايضا فلتكن اقواله واعماله و عباراته التجديفية التى استعملها لانه قال مجدفا ان ابن الله من القدم وانه وجد زمان لم يوجد فيه وقال ان ابن الله من تلقاء ارادته قادر على الفضيلة و الرذيلة و قال انه مخلوق وعمل فكل هذا حرمه......"
    ولما انتهىالمجمع من القضاء على اريوس صرف همه للفصل فى مسائل اخرى:
    ا/تحديد يوم عيد القيامة فقرر بالاجماع ان يكون العيد المذكور فى موعد واحد بجميع البلدان اى يوم الاحد الذى يلى البدر الذى يكون فيه عيد اليهود حتى لا يعيدوا قبل اليهود او معهم
    ب/ثم نظر المجمع فى امر شقاق ميليتس وامر بحفظ الحقوق والرتب
    ج/النظر فى معمودية الهراطقة تلك المشكلة القديمة فاعترف المجمع بمعمودية واحدة وحدد ان لا يقبل بعض من الهراطقة لا بالمعمودية لان معموديتهم المعروفة اسما هى بالفعل غير صحيحة لعدم ارتباطها بالاعتراف بالثالوث الاقدس والبعض الاخر ان يقبلوا بلا معمودية لكون المعمودية المتممة عليهم لبثت غير فاسدة و لا ممسوسة من ارائهم لتعلقها بمواضيع اخرى لا تمس المعمودية
    د/حكم على ذوى الكهنوت ان يكونوا من اصحاب الزوجات و قد اراد جل الاعضاء ان يقرروا ضرورة تبتل كل رتب الاكليروس الا ان رائيهم لم يقبل و كان اشد معارضيه القديس بفنوتيوس اسقف طيبة الذى اشير اليه بانه فقد عينه اليمنى و يده اليسرى فى الاضطهاد و هو اعزب اذ صرح بانه ليس من الواجب التثقيل على ذوى الكهنوت خشية حدوث ضرر للبيعة عوض النفع فاثر كلامه فى الجميع لانهم عرفوا انه لا ينتفع من القرار او عدمه و اكتفى المجمع بالحكم على الكهنة المترملين بعدم اعادة الزيجة وعلى ذلك سن المجمع عشرين قانونا فى تلك الخصوص لا تزال موجودة الى عصرنا هذا
    يتبع:
    التعديل الأخير تم بواسطة صفى الدين ; 14-09-2007 الساعة 06:45 PM

  8. #18
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,687
    آخر نشاط
    19-09-2008
    على الساعة
    12:15 AM

    افتراضي

    السلام عليكم

    2-مجمع القسطنطينية:
    ويسمى المجمع المسكونى الثانى وسبب انعقاده التعاليم التى اذاعها مكدونيوس بطريرك القسطنطينية عن الروح القدس و التى اضطربت "البيعة" بسببها و اذ كان الملك ثيودوسيوس ارثوذكسى امر بانعقاد هذا المجمع فى القسطنطينية سنة381م
    وكان فى هذا المجمع العديد من الاسماء القوية فى العالم المسيحى منها نكتاريوس بطريرك القسطنطينية و تيموثاوس بابا الاسكندرية و ملاتيوس اسقف انطاكية و كيرلس اسقف اورشليم........
    وقد بحث المجمع مجموعة افكار و معتقدات اهمها افكار مكدونيوس الذى اعتقد بان الروح القدس مخلوق ولما طرحت القضية امام المجمع اثبت تلك المعتقدات وقال ان الروح القدس مخلوق مرتكنا الى النص القائل"كل شئ به كان وبغيره لم يكن شيئا مما كان"
    واجابوه"اذا كانت الروح مخلوقة فعلى زعمك انه غير حى فهناك الكفر الفظيع والراى الشنيع"
    ولما ابى ان يرجع عن افكاره انزلوه من درجة البطريركية و حرموا كل من يقول بقوله و اثبتوا دستور الايمان النبيقاوى الذى كان ينتهى بقولة" نعم نؤمن بالروح القدس"فاضاف مجمع القسطنطينية عليه هذا القول:
    "الرب المحيى الكل المنبثق من الاب الذى هو مع الاب و الابن يسجد له و يتمجد الناطق فى الانبياء و بكنيسة واحدة مقدسة جامعة رسولية و نعترف بمعمودية واحدة لمغفرة الخطايا و نترجى قيامة الاموات و الحياة الجديدة فى العالم الاتى امين"
    وحرم المجمع كل من يزيد على هذا"الايمان"الذى سنه المجمع النيقاوى و اكمل فى هذا المجمع شيئا اخر او ينقص منه او يحدد حدا مضادا لما حدد فيقع هذا الحرم على الكنيسة البابوية التى زادت بعد الروح القدس المنبثق من الاب لفظة و الابن
    ثم نظر المجمع الى افكار ابولينايوس اسقف اللاذقية, مع انه كان شديد المناضلة فى اثبات لاهوت المسيح ضد الاريوسين و لما كانت مناضلته بدون فطنه سقط فى البدعة اذ انكر وجود البشرية فى المسيح و اعتقد ان اللاهوت قام بوظيفتها و امتزج مع الناسوت امتزاجا كليا حتى انه احتمل معه اوجاع الصليب و الموت و جعل تفاوتا بين الاقانيم الثلاثة فقال ان الروح القدس عظيم و الابن اعظم منه والاب اعظم من كليهما فحرم هذا المجمع تعاليمه
    ثم سن المجمع سبعة قوانين تتعلق بنظام الكنيسة و سياستها و روعى فى وضعها خاطر ملكى رومية و القسطنطينية فوضعت هذه فى الرتبة الثانية بعد رومية و وضعت الاسكندرية بعدهما مما اثار تيموثاوس و خرج من المجمع غاضبا
    يتبع:

  9. #19
    الصورة الرمزية wagoon
    wagoon غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    132
    آخر نشاط
    11-09-2008
    على الساعة
    11:34 PM

    افتراضي

    ما شاء الله موضوع شيق وجميل للأخ صفى الدين .
    زادك الله من علمه .
    متابع.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    يمكنك تغير التوقيع الإفتراضي من لوحة التحكم

  10. #20
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,687
    آخر نشاط
    19-09-2008
    على الساعة
    12:15 AM

    افتراضي

    السلام عليكم
    بارك الله فيك اخى wagoon
    يتبع:

صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1 2 3 ... الأخيرةالأخيرة

ما تسميه الكنيسة بدع وانشقاقات

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الكنيسة فاضية
    بواسطة ابوالسعودمحمود في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 02-06-2013, 06:34 PM
  2. الصراع بين الكنيسة والعلمانية وشعب الكنيسة اللوثرية يحتجون عليها
    بواسطة قيدار في المنتدى من ثمارهم تعرفونهم
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-12-2007, 03:49 AM
  3. مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 22-08-2007, 09:00 PM
  4. زريبة الكنيسة مهم
    بواسطة عبقرى في المنتدى مشروع كشف تدليس مواقع النصارى
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 05-08-2007, 01:16 PM
  5. مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 27-08-2006, 05:53 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

ما تسميه الكنيسة بدع وانشقاقات

ما تسميه الكنيسة بدع وانشقاقات