تفنيد رسالتي بطرس

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

تفنيد رسالتي بطرس

صفحة 2 من 8 الأولىالأولى 1 2 3 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 74

الموضوع: تفنيد رسالتي بطرس

  1. #11
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    11:22 PM

    افتراضي


    إعدام بريء


    الإصحاح 01 الفقرة 10
    1بط-1-8: الذي وإن لم تروه تحبونه. ذلك وإن كنتم لا ترونه الآن لكن تؤمنون به، فتبتهجون بفرح لا ينطق به ومجيد،9: نائلين غاية إيمانكم خلاص النفوس10: الخلاص الذي فتش وبحث عنه أنبياء، الذين تنبأوا عن النعمة التي لأجلكم


    الكنيسة ترى بأن المسيحي يفرح ويبتهج لأن هناك شخص بريء معتقل تعذب ونهشوا لحمه وذبح كالبهيمة … ولا خلاص للإنسان إلا بسفك الدماء … فأي عقيدة هذه التي تبني قواعدها على سفك الدماء لا للجناه بل سفك دماء أبرياء .

    العبرانيين9
    22 بدون سفك دم لا تحصل مغفرة

    قد لا يعترض أحد حول سفك دماء طائر أو حيوان لأنه مخلوق لهذه المهمة .. ولكن مشروط ذبحه بطريقة رحيمة أي باستخدام سكين حاد تفادياً لتعذيب الضحية ورحمة له .

    ولكن حين نقول بأننا بدلنا الضحية من حيوان إلى إنسان فهذا هو الإرهاب بعينه .. لأن الإنسان ما خُلق ليُذبح بل خلقه الله ليكون خليفته في الأرض مُعزز ومُكرم وخلق هذا الكون باكمله ليكون في خدمته .. ولا شك بأن هناك من التشريعات التي تُبيح قتل الجاني لأنه مذنب ولكن لا يوجد تشريع في الكون يسمح بقتل بريء ، فهل أذنب يسوع ؟… ولو جئنا اليوم بشخص بريء وحكمنا عليه بالتعذيب والقتل تحت مُسمى الخلاص والفداء لثارت البشرية جمعاء على هذه الهمجية

    الكنيسة تؤمن بأن الله ظهر في الجسد أي اختار جسد بشري ليتجسد فيه .. وهذا هو أعلى مراتب الظلم الذي شهدته البشرية حيث أن العقيدة المسيحية مبنية بطريقة غير مباشرة على أن الله عجز وعاجز على أن يمنح التوبة والمغفرة للبشرية وهو قائم على عرشه فنزل إلى الدنيا بنفسه لينضرب بالجزم ويشرب من مرارة الذُل ويركب على حمار خِلف خلاف والأطفال تزفه بصوت عالي وتقول (إلعبيط أهوه"مرقس3:21") ثم يقتل وهو عاري تماماً كما ولدته أمه (الدليل) .. و هنا
    .
    أي عقول هذه تنسب إلى الله هذه الأحداث ؟ أي عقول هذه التي تؤمن بهذا الكلام الوقح ؟ أي عقول هذه التي لا تؤمن بأن كل المنسوب إلى الله ليس طعن في قدسية الله ؟

    كما أننا لو نظرنا لأحداث الصلب سنجد ونتأكد ونُجزم على أن القانون الروماني ليس به شيء أسمه {تشريع الخلاص والفداء} أي أن يسوع لم يقتل إلا بعد أن وجهت له تهمة كبيرة أستحق عليها القتل ، ولا فارق بينه وبين الحرامي الذي صُلب بجانبه … هذا مصلوب بذنب وذاك مصلوب بذنب (لوقا 23: 2) .

    لذلك وجدنا الأناجيل تخبرنا بأن يسوع كان متهماً بمقاومة قيصر ومنع الناس من دفع الجزية وأعلن بأنه ملك اليهود (لوقا 23: 2).. وهذا إعلان مباشر مغزاه هو أنه على اليهود دفع الجزية لملكهم الجديد”يسوع” … فالقول بأن يسوع سفك دمه للخلاص ومغفرة خطايانا هو كلام باهت ولا يؤمن به إلا مختل أو عديم الفهم (أع 4: 13).

    ولو قلنا أن يسوع كان يعلم مصيره وأنه فعل كل ذلك ليطبق عليه ناموس الصلب الموجود في التشريع الروماني لتأكدنا بأن يسوع كافر لأنه جاء لينتحر .. فلنعتبر بأنني أعلنت كما أعلن يسوع بأنه سيتم القبض عليَّ للإعدام شنقاً ….. ثم ترصدت لأحد الأفراد وقتلته وشهدت الناس الجريمة التي قمت بها .. وقامت السلطات بالقبض عليَّ ، فالطبيعي يصدر ضدي حكم بالإعدام لأنني قتلت شخص مع سبق الإصرار والترصد .. وهذا ما فعله يسوع بالضبط .. حيث انه أعلن أنه سيتم القبض عليه ثم بعد ذلك اعلن أنه ملك اليهود مع العلم أنه يعلم بأن قانون قيصر يقر بأن كل من إدعى أنه ملك فهو مذنب لأنه بذلك يعتبر مقاوم لقيصر فيقتل لأنه بذلك يحارب امبراطورية قيصر وهذا بخلاف ما أعلنه يسوع بعدم دفع الجزية لقيصر .. إذن يسوع أعلن الحرب ضد إمبراطورية قيصر وهو يعلم أن القانون يقول أن كل من ينصب نفسه ملكاً على قيصر يقتل .

    إذن (متى 26:2) ليست نبوءة .. والصلب ليس للفداء والخلاص بل جاء بسبب إدعائه أنه الملك وقانون الصلب عند قيصر لا يعرف خلاص ولا فداء بل الصلب عند قيصر للمجرمين فقط ……. وبذلك يسوع انتحر . (الدليل)

    الأغرب من ذلك أن احد رجال الكهنوت أكد بأن يسوع لم يُصلب ولا يوجد دليل واحد يؤكد بأن القانون أو التشريعات الرومانية كانت تحتوي على حكم بالصلب (الدليل).

  2. #12
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    11:22 PM

    افتراضي


    المجيء الثاني


    الإصحاح 01 الفقرة 20
    1بط-1-20: معروفا سابقا قبل تأسيس العالم، ولكن قد أظهر في الأزمنة الأخيرة من أجلكم


    ظن بطرس بأن نهاية العالم قد اقتربت حين بشرهم يسوع بذلك في انجيل متى الاصحاح 24 بأن هدم الهيكل و مجيئه الثانى والذى بعدها سينتهى العالم سيحل ميعاده في ذات الجيل وأن منهم لن يذوق الموت إلا بعد أن يشاهد ذلك بأم عينه (الإصحاح 16 الفقرة 28) ... اضغط هنا


    لذلك نجد بطرس يسير على نهج يسوع فيدعي بأن يسوع جاء في أخر الزمان من اجل البشرية علماً بأن الأزمنة مستمرة ومر على هذا الكلام ألفي عام ، فصنع الإنسان صاروخ وصعد به إلى القمر ولا يوجد مؤشر يُصدق القول في أننا وصلنا للأزمنة الأخيرة .. كما أن ظهور الرب في الجسد في هذا الزمان سيكون أفضل بكثير من الأزمنة السابقة … فإلى الآن لم ولن يلمس احد شيء (مادي أو معنوي أو روحي) جديد عاد على البشرية بالنفع بظهور الرب في الجسد حيث زادت الحروب والقتل والسرقة والهمجية والدعارة بعد ظهور الرب في الجسد ، فإن كانت طقوس الكنيسة مبنية على شرب الخمور تحت مُمسى دم الرب(انقر هنا) ، والتعري تحت مُمسمى المعمودية(اضغط هنا)، فماذا تنتظر ! … فهل كانت البشرية في احتياج لهذا الظهور منذ ألفي عام مضت أم أن البشرية في أحتياج لهذا التجسد في زمننا هذا ؟


    إذن الزمن الذي كان يتحدث عنه بطرس ليس من الأزمنة الأخيرة .



  3. #13
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    11:22 PM

    افتراضي


    من أقام المصلوب ؟


    الإصحاح 01 الفقرة 21
    1بط-1-21: أنتم الذين به تؤمنون بالله الذي أقامه من الأموات وأعطاه مجدا


    تؤمن الكنيسة بأن يسوع صُلب ومات ودُفن وقام من الأموات .. فمن الذي أقامه ؟


    بطرس يؤكد لنا بأن يسوع الابن لا يملك من القدرة شيء في أن يمنع عن نفسه الموت أو لديه القدرة على الحياة من جديد .. لذلك لزم على وجود من هو أقوى وأكبر منه يُعيده إلى الحياة من جديد مثلما احيا موسى من قبل (متى 17: 3) لأن يسوع ليس هو أول من قام من الموات بل وهناك من قام قبله (أمثال موسى وابراهيم ولعازر”لوقا 16: 23″) ، وهناك من لم يمت وانتصر على الموت (أمثال أخنوخ ، وإيليا ، وملكي صادق) .

    وهنا لزم يسوع تدخل الشخصية الأصلية التي لديها السلطة والقدرة على إحياء الميت .. فتدخل الأقنوم الأول ليبث الحياة مرة اخرى في الأقنوم الثاني المقتول ليُعيده للحياة كما أعاد لعازر للحياة من قبل (لوقا 16: 23).

    وهذا الاعتراف هو أعتراف بالصحة والنفاذ ليؤكد بطرس من خلاله بأنهم يؤمنوا بتعدد الألهة .. فمنهم الابن الميت ومنهم الآب الذي أقامه من الأموات .

    ولا غرابة في ذلك ولا يمكن لأي رجل كهنوت أو مسيحي يُنكر هذا الكلام لأن الكنائس جميعها تحمل وترسم وتطبع الأيقونات محفور ومرسوم على جدرانها الثالوث المقدس بمحتوى ثلاثة أشخاص مختلفين، كما أن جميع كتب رجال الكهنوت تؤكد بأن لكل أقنوم شخصيته ومهامه التي يقوم بها ولا يجوز ولا يحق ولا يملك اقنوم أن يقوم بما يقوم به أقنوم أخر (اضغط هنا)… فهل مازالت الكنيسة تؤمن بإله واحد ؟

    بالفعل الأقنوم الثاني (الابن) نال القسط الأكبر من العبودية متجاهلين الأقنوم الأول والثالث .. إلا أن وجودهما لا جادل ولا شك فيه لتبقى العقيدة المسيحية المبنية على الثالوث المقدس هي وصمة عار تطارد الكنيسة وأتباعها .

    لا شك بأن هناك من المعترضين على ما تم ذكره ، لكن ما يغفل عنه البعض أن كلامي لم أبنيه من بنات أفكاري ولكن كل كلمة وكل جملة وكل سطر يكشف حقيقة المسيحية مرفق به الدليل من قلب المصادر المسيحية الكنيسية … فنحن لا نأخذ ولا نبني أفكار حول المسيحية من خلال المسيحيين العاديين لأن المعلومات المعترف بها والمثبتة هي معلومات رجال الكهنوت ومراجع الكنيسة القانونية فقط … راجع “الأقانيم وأضلاعه الثلاثة ” اضغط هنا


  4. #14
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    11:22 PM

    افتراضي


    صحيح يسوع زرع غير فاسد !


    الإصحاح 01 الفقرة 23
    1بط-1-23: فإنكم ولدتم ولادة ثانية، لا من زرع فاسد، بل من زرع غير فاسد، من كلمة الله الحية الباقية


    يقول القمص أنطونيوس فكري حول تفسير هذه الفقرة :- مولودين ثانية = لقد حصلنا على الولادة الثانية بالمعمودية أي من الماء والروح (يو 5:3). اللوغوس أو الكلمة المتجسد الذي بفدائه صار للمعمودية قوة. وبالمعمودية زرعت فينا حياة المسيح (كلمة الله) فصارت لنا حياته…. انتهى.


    لا أظن بأن المعمودية قادرة على تحصين المسيحي بالعفة بل المعمودية في ظاهرها هي طقس ديني ولكن في حقيقة الأمر هي طقس جنسي فاسد لم يأتي بثمار العفة بل حصدت المسيحية من ورائه الفضائح الجنسية والشذوذ الجنسي ولن أبحر في هذا الموضوع الآن لأنني لست بصدد ذلك ولكن أترك لكم الأدلة بالصوت والصورة تكشف لكم مدى الخراب وهتك اعراض النساء تحت أسم الدين (الدليل) (الدليل) …..وهذا أعتراف اخر من رئيس منظمة قبطية بإنتشار الدعارة بالكنائس (الدليل) .

    فإن كان يسوع جاء من زرع فاسد وأجداد عاهرات وزواني وشذوذ جنسي وزنا محارم .. فهل يمكن لمسيحي على وجه الأرض يدعي بأنه من نسب أشرف من نسب يسوع ؟! أشك . [راجع قصص أجداد يسوع "أبنة لوط الأكبر مع أبيها حفيدة راعوث ، راحاب ، ثامار مع يهوذا ، امرأة أوريا مع داود"] ... اضغط هنــــــــــــــــــــا


  5. #15
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    11:22 PM

    افتراضي


    من الأصدق يسوع أم بطرس ؟

    الإصحاح 02 الفقرة 03
    1بط-2-3: إن كنتم قد ذقتم أن الرب صالح. الحجر الحي والشعب المختار


    لا شك أن بطرس يُجمل إيمانه بالطريقة التي يراها تحقق أهدافه حتى ولو كانت هذه الطريقة مليئة بالأكاذيب ، فالأناجيل نقلت لنا كل اخبار بطرس وكشفت بأنه رجل كاذب (مرقس 14: 71) .

    إن كانت الأناجيل نقلت لنا كلام يسوع حرفياً وهو يؤكد بأنه ليس صالح بل الآب هو الصالح وليس هو (متى 19: 17) … فكيف يدعي بطرس بأن يسوع صالح ؟ من الأصدق يسوع أم بطرس ؟.
    >

  6. #16
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    11:22 PM

    افتراضي


    الرب بلا ليسوع تاه



    الإصحاح 02 الفقرة 05
    1بط-2-5: كونوا أنتم أيضا مبنيين كحجارة حية، بيتا روحيا، كهنوتا مقدسا، لتقديم ذبائح روحية مقبولة عند الله بيسوع المسيح.


    بطرس هنا يعتبر أن الله (حاشا لله) لا يملك من القدرة الإنفراد بقرار بدون يسوع .. وهذا طعن في قدسية الله .. وقد شارك بطرس القمص انطونيوس فكري في تفسيره لهذه الفقرة حيث قال :- فلا نحن ولا ذبائحنا مقبولين أمام الله بدون يسوع المسيح.

    هذه هي قدرات وإمكانيات الجزء الأول (الأقنوم الأول “الآب”) من معبود الكنيسة .. فكما قلت وكما كشفت أن الأقنوم الثاني نال الجزء الأكبر من الإهتمام في المسيحية فعبوده أكثر من الأقنوم الأول والثالث .

    اما القول أن يسوع الذبيحة هو من الذبائح المقبولة عند الله فهذا كلام هراء .. لأن الذبيح يجب أن تكون صحيحة بلا عيوب .. وبالطبع يسوع نال من الضرب والتعذيذ ما لم يناله حمار في مطلع .



  7. #17
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    11:22 PM

    افتراضي


    يسوع رأس الزاوية !


    الإصحاح 02 الفقرة 06
    1بط-2-6: لذلك يتضمن أيضا في الكتاب: ((هنذا أضع في صهيون حجر زاوية مختارا كريما، والذي يؤمن به لن يخزى)).


    كل محاولات الكنيسة لتنصير العدد الأكبر لعقيدتها مبنية على أن الإيمان بيسوع هو الخلاص وهو الحصول على الحياة الأبدية وهذا بالطبع مفهوم كاذب للإيمان لأن لو كان الإيمان بيسوع كافي للحصول على الحياة الأبدية فهذا يعني أن المومس والشواذ والقتلة وتجار المخدرات المسيحيين نالوا هذه الحياة الأبدية رغم نشر الفحشاء والفساد في الأرض .

    إذن الإيمان في العقيدة المسيحية هو إيمان يباركه الشيطان

    فالقول بأن يسوع رأس الزاوية هو قول باطل لأننا أكدنا بأنه لو كانت العقيدة المسيحية مبنية على الإيمان بيسوع فقط فهذا يعني بأن أحقر الخلق والمفسدون في الأرض من المسيحيين الذين يؤمنوا بيسوع تحولوا إلى قديسين وهذا يعتبر ظلم للأبرار .



  8. #18
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    11:22 PM

    افتراضي


    الشهوة والغريزة


    الإصحاح 02 الفقرة 11
    1بط-2-11: أيها الأحباء، أطلب إليكم كغرباء ونزلاء أن تمتنعوا عن الشهوات الجسدية التي تحارب النفس.


    الشهوات الجسدية :- الشهوة هي غريزة وضعها الله تعالى في كل إنسان , وتتباين في قوتها من إنسان لآخر على حسب الجنس والتربية والنشأة والوراثة والظروف المحيطة. فلا يوجد في الشهوة ما يسمى بالشهوة المحللة والشهوة المحرمة , أو ما يسمى غريزة محللة أو غريزة محرمة .. فالشهوة هي من ضمن الغرائز التي وضعها الله تعالى في الإنسان , وهي إنفعال داخلي حيوي ولا إرادي لا يستطيع الإنسان منعه وإن كان بإمكانه السيطرة عليه.

    والدليل على ذلك أن الله تعالى لم يأمرنا (بمنع) شهواتنا وغرائزنا , وإنما أمرنا (بالسيطرة) عليها و(توجيهها) فيما أحله الله لنا دون ما حرمه علينا من خلال الفعل المنبثق منها

    فغريزة الغضب على سبيل المثال لا يمكن لأي أحد أن يقول أنها حلال أو حرام , ولم يأمرنا الله تعالى بمنعها وغتنما بالسيطرة عليها وكظمها عند الحاجة .. وشهوة الجنس كذلك لم يأمرنا الله تعالى بمنعها وإنما أمرنا بتوجيهها إلى الحلال وليس الحرام .. وشهوة الطعام كذلك لم يأمرنا الله بمنعها وإنما أمرنا بتوجيهها إلى أكل الطيبات .

    لكن المسيحية ترفض أن يتمتع الإنسان بالنعم التي منحها للإنسان لينعم بعيشة آدمية .. فبطرس هنا يأمر الناس بالإمتناع عن الشهوة الجسدية التي هي من صنع الله .

    فإن كانت الشهوة الجسدية الصحيحة مرتبطة بالجنس وهذه الشهوة تعتبر في المسيحية هي محاربة للنفس فالعيب يكمن في المسيحية وليس في الإنسان … فالشهوة كانت إحدى غرائز يسوع وكانت يستغلها كما يرغب .

    فغريزة الولع بالنساء كانت من اهم شهواته (*) … وغريزة الأكل أحد شهواته (لوقا 22: 15)… وغريزة صناعة وشرب الخمور أحد شهواته (*).. وغريزة حب المال أحد شهواته (متى 26: 9).. وغريزة حب الذات كانت احد شهواته (مرقس 14: 7).

    فإن كانت الأناجيل نقلت لنا كل هذه الشهوات عن يسوع ، فكيف يضلل بطرس الناس بالإبتعاد عن الشهوات الجسدية رغم أن شرب الخمور هي إحدى طقوس العبادة في المسيحية وهي إحدي شهوات الجسد والتي تحارب النفس ؟

    ولو كانت الشهوة هي أحد أضرار الإيمان فكان من باب أولى أن يفطن رجال الكهنوت لهذا الأمر بدلاً من الأخبار المتناقلة عبر الشبكات الإخبارية العاليمة شرق أوسطية أو أوروبية أو أمريكية وهي تنقل لنا شبه يومي فضائح التحرشات الجنسية للكهنة داخل الكنائس المصرية والعالمية .

    فهل هؤلاء القساوسة والكهنة الفاسدين سينالوا الحياة الأبدية لكونهم يؤمنوا بيسوع حجر الزاوية بصرف النظر عن أفعالهم القذرة والتي بنتها العقيدة المسيحية في أفكارهم وعقولهم من خلال قانون العقيدة الذي يقول أن يسوع جاء ليحمل خطايانا وأن دم المسيح يكفر عنا أي يغطينا، فلا يرى الآب خطايانا، بل يرى دم ابنه (القمص انطونيوس فكري “1بط-1-2″)؟


    إعتراف رئيس منظمة قبطية بإنتشار الدعارة بالكنائس.. اضغط على العنوان.
    .







  9. #19
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    11:22 PM

    افتراضي


    المسيحي ملزم بطاعة الحاكم المسلم




    رو-13
    1 لتخضع كل نفس للسلاطين الفائقة.لانه ليس سلطان الا من الله والسلاطين الكائنة هي مرتبة من الله. 2 حتى ان من يقاوم السلطان يقاوم ترتيب الله والمقاومون سيأخذون لانفسهم دينونة. 3 فان الحكام ليسوا خوفا للاعمال الصالحة بل للشريرة.أفتريد ان لا تخاف السلطان.افعل الصلاح فيكون لك مدح منه. 4 لانه خادم الله للصلاح.ولكن ان فعلت الشر فخف.لانه لا يحمل السيف عبثا اذ هو خادم الله منتقم للغضب من الذي يفعل الشر. 5 لذلك يلزم ان يخضع له ليس بسبب الغضب فقط بل ايضا بسبب الضمير. 6 فانكم لاجل هذا توفون الجزية ايضا.اذ هم خدام الله مواظبون على ذلك بعينه. 7 فاعطوا الجميع حقوقهم.الجزية لمن له الجزية.الجباية لمن له الجباية.والخوف لمن له الخوف والاكرام لمن له الاكرام

    يقول القمص انطونيوس فكري : فقد يتصور أحد أنه يجب أن نثور علي الدولة التي تضطهدنا. فبولس يكتب هذا الكلام أيام الدولة الرومانية التي إضطهدت المسيحيين إضطهاداً عنيفاً. وهنا يشرح الرسول أنه علي المسيحي أن يخضع للدولة التي تضطهده ويصلي عنها، فالمسيحي يصلي عن الملك أو الرئيس وعن الدولة، والله هو الذي يتصرف معه، فنحن لا نفهم مبدأ الثورة علي الملك أو الرئيس فهو مُعَيّن من الله. قد يكون الملك ظالماً ولكن وجوده هو بسماح من الله ولحكمة يعلمها الله وحده. ولنسمع أن الله يقول لفرعون "إني لهذا بعينه أقمتك" (رو17:9) .



    السيف العضب
    التعديل الأخير تم بواسطة السيف البتار ; 28-09-2011 الساعة 03:48 PM

  10. #20
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    11:22 PM

    افتراضي


    الجهل مدح أم ذم ؟


    انظر معي إلى مفهوم الجهالة عند بطرس ومفهوم الجهالة عند بولس ومفهوم الجهالة في العهد القديم ومفهوم الجهالة في العهد الجديد .


    بطرس يعتبر الجهال أغبياء

    1بط-2-15: لأن هكذا هي مشيئة الله أن تفعلوا الخير فتسكتوا جهالة الناس الأغبياء

    بولس يعتبر الجهال رسل الله

    1كورنثوس 1: 27
    بَلِ اخْتَارَ اللهُ جُهَّالَ الْعَالَمِ لِيُخْزِيَ الْحُكَمَاءَ


    راجع هذا الموضوع لترى كيف غرقت الكنيسة بعد أن استلمت عقيدتها من جهلة أغبياء كما وصفهم بطرس في رسالته الأولى.. اضغط هنا

صفحة 2 من 8 الأولىالأولى 1 2 3 ... الأخيرةالأخيرة

تفنيد رسالتي بطرس

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. زكريا بطرس يمارس اللواط مع طفل نصرانى ويغتصب فتاة نصرانية.. أكبر فضيحة لزكريا بطرس
    بواسطة إيلاف في المنتدى مشروع كشف تدليس مواقع النصارى
    مشاركات: 47
    آخر مشاركة: 18-03-2012, 08:29 AM
  2. رسالتي إلى زكريا بطرس ......
    بواسطة ayatmenallah في المنتدى الأدب والشعر
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 16-07-2010, 01:06 AM
  3. رسالتي الى المطران
    بواسطة نـور الهدى في المنتدى منتدى قصص المسلمين الجدد
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 04-04-2010, 11:48 PM
  4. الكتاب المقدس يدين بطرس وبولس ويوحنا (1) إدانة بطرس
    بواسطة خادم النبي في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 18-11-2008, 12:38 AM
  5. رسالتي للمسلمين
    بواسطة shrek في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 33
    آخر مشاركة: 16-01-2007, 06:59 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

تفنيد رسالتي بطرس

تفنيد رسالتي بطرس