ما تفسير هذا الحديث؟

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

ما تفسير هذا الحديث؟

النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: ما تفسير هذا الحديث؟

  1. #1
    الصورة الرمزية داعى خير
    داعى خير غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    المشاركات
    3
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    29-07-2011
    على الساعة
    01:46 PM

    افتراضي ما تفسير هذا الحديث؟

    السلام عليكم ورحمه الله
    اسمحو لى اخوانى ان اسأل سؤال وهو: ما معنى هذا الحديث:
    ((من سن سنة حسنة فله أجرها وأجر من عمل بها إلى يوم القيامة))حديث صحيح
    فى اللغه كلمه سن تعنى اقام سنه جديده فهل آتى انا يشىْ حسن مثل قراءه الفاتحه 20مره صباحا واقول هذه سنه حسنه ولى اجرها واجر من عمل بها؟
    بارك الله فيكم اخوانى واتمنى تفيدونى وجزاكم الله خيرا

  2. #2
    الصورة الرمزية أسد الإسلام
    أسد الإسلام غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    6,434
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم


    ضيفنا الحديث لا يدل على الإبتداع في الدين, وأن نقول ما لم يثبت بالقرآن أو الحديث الصحيح بأن ذلك سنة حسنة! وبناء على قولك:

    اقتباس
    فهل آتى انا يشىْ حسن مثل قراءه الفاتحه 20مره صباحا واقول هذه سنه حسنه ولى اجرها واجر من عمل بها؟
    فهل هذه السنة التي أتيت بها ثابتة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم, أم عنك؟!


    فالحديث يدل على شرعية إحياء السنن والدعوة إليها والتحذير من البدع والشرور لأنه يقول في الحديث: ((من سن في الإسلام سنة حسنة، فعمل بها بعده، كتب له مثل أجر من عمل بها . ولا ينقص من أجورهم شيء. ومن سن في الإسلام سنة سيئة، فعمل بها بعده، كتب عليه مثل وزر من عمل بها، ولا ينقص من أوزارهم شيء )) خرجه مسلم في صحيحه.

    ومثل هذا الحديث ما رواه أبو هريرة رضي الله عنه عن النبي أنه قال: ((من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه لا ينقص ذلك من أجورهم شيئا ومن دعا إلى ضلالة كان عليه من الإثم مثل آثام من تبعه لا ينقص ذلك من آثامهم شيئا)) وهكذا حديث أبي مسعود الأنصاري رضي الله عنه، يقول النبي : ((من دل على خير فله مثل أجر فاعله)) خرجهما مسلم في صحيحه.

    ومعنى (( سن في الإسلام )) يعني: أحيا سنة وأظهرها وأبرزها مما قد يخفى على الناس، فيدعو إليها ويظهرها ويبينها، فيكون له من الأجر مثل أجور أتباعه فيها وليس معناها الابتداع في الدين. لأن الرسول نهى عن البدع وقال: ((كل بدعة ضلالة)) وكلامه يصدق بعضه بعضا، ولا يناقض بعضه بعضا بإجماع أهل العلم، فعلم بذلك أن المقصود من الحديث إحياء السنة وإظهارها، مثال ذلك: أن يكون العالم في بلاد ما يكون عندهم تعليم للقرآن الكريم أو ما عندهم تعليم للسنة النبوية فيحيي هذه السنة بأن يجلس للناس يعلمهم القرآن ويعلمهم السنة أو يأتي بمعلمين، أو في بلاد يحلقون لحاهم أو يقصونها فيأمر هو بإعفاء اللحى وإرخائها، فيكون بذلك قد أحيا هذه السنة العظيمة في هذا البلد التي لم تعرفها ويكون له من الأجر مثل أجر من هداه الله بأسبابه، وقد قال الرسول : (( قصوا الشوارب وأعفوا اللحى خالفوا المشركين)) متفق على صحته من حديث ابن عمر رضي الله عنهما، والناس لما رأوا هذا العالم قد وفر لحيته ودعا إلى ذلك تابعوه، فأحيا بهم السنة، وهي سنة واجبة لا يجوز تركها، عملا بالحديث المذكور وما جاء في معناه، فيكون له مثل أجورهم.

    وقد يكون في بلاد يجهلون صلاة الجمعة ولا يصلونها فيعلمهم ويصلي بهم الجمعة فيكون له مثل أجورهم، وهكذا لو كان في بلاد يجهلون الوتر فيعلمهم إياه ويتابعونه على ذلك، أو ما أشبه ذلك من العبادات والأحكام المعلومة من الدين، فيطرأ على بعض البلاد أو بعض القبائل جهلها، فالذي يحييها بينهم وينشرها ويبينها يقال: سن في الإسلام سنة حسنة بمعنى أنه أظهر حكم الإسلام، فيكون بذلك ممن سن في الإسلام سنة حسنة.

    وليس المراد أن يبتدع في الدين ما لم يأذن به الله، فالبدع كلها ضلالة لقول النبي في الحديث الصحيح: ((وإياكم ومحدثات الأمور فإن كل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة)) ويقول في الحديث الصحيح أيضا: ((من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد)) وفي اللفظ الآخر: ((من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد)) متفق عليه.

    ويقول في خطبة الجمعة عليه الصلاة والسلام: أما بعد: ((فإن خير الحديث كتاب الله وخير الهدي هدي محمد ، وشر الأمور محدثاتها وكل بدعة ضلالة)) خرجه مسلم في صحيحه. فالعبادة التي لم يشرعها الله لا تجوز الدعوة إليها، ولا يؤجر صاحبها، بل يكون فعله لها ودعوته إليها من البدع، وبذلك يكون الداعي إليها من الدعاة إلى الضلالة، وقد ذم الله من فعل ذلك بقوله سبحانه: {أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللَّهُ}[ سورة الشورى الآية 21].
    المصدر: مجموع فتاوى ومقالات متنوعة الجزء الرابع.

    وقد شرح فضيلة الشيخ محمد العثيمين - رحمه الله - الحديث فقال الجواب من وجهين:
    الوجه الأول: أن معنى قوله صلى الله عليه وسلم : (( مَنْ سَنَّ في الإسلامِ سُنَّةً حَسَنَـةً )) أي: من ابتدأ العمل بالسنة، ويدل لهذا أن النبي - صلى الله عليه وسلم - ذكره بعد أن حث على الصدقة للقوم الذين وفدوا إلى المدينة ورغب فيها ، فجاء الصحابة كلٌّ بما تيسر له، وجاء رجل من الأنصار بصرّة قد أثقـلت يده فوضعها في حجر النبي - صلى الله عليه وسلم - فقال - صلى الله عليه وسلم - : (( مَنْ سَنَّ في الإسلامِ سُنَّةً حَسَنَـةً .. )) أي: ابتدأ العمل بسنة ثابتة، وليس أنه يأتي هو بسنة جديدة، بل يبتدئ العمل لأنه إذا ابتدأ العمل سن الطريق للناس وتأسوا به وأخذوا بما فعل .

    الوجه الثاني: أن يقال: (( مَنْ سَنَّ في الإسلامِ سُنَّةً حَسَنَـةً )) أي: سن الوصول إلى شيء مشروع من قبل كجمع الصحابة - رضي الله عنهم - المصاحف على مصحف واحد، فهذا سنة حسنة لا شك ؛ لأن المقصود من ذلك منع التفرق بين المسلمين وتضليل بعضهم بعضاً .

    كذلك أيضاً جمع السنة وتبويبها وترتيبها، فهذه سنة حسنة يتوصل بها إلى حفظ السنة.

    إذاً يُحمل قوله: (( مَنْ سَنَّ في الإسلامِ سُنَّةً حَسَنَـةً )) على الوسائل إلى أمور ثابتة شرعاً، ووجه هذا أننا نعلم أن كلام النبي - صلى الله عليه وسلم - لا يتناقض ونعلم أنه لو فُـتِحَ الباب لكل شخص أو لكل طائفة أن تبتدع في الدين ما ليس منه لتمزقت الأمة وتفرقت، وقد قال الله عز وجل: { إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُواْ دِينَهُمْ وَكَانُواْ شِيَعاً لَّسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ إِنَّمَا أَمْرُهُمْ إِلَى اللّهِ ثُمَّ يُنَبِّئُهُم بِمَا كَانُواْ يَفْعَلُونَ } الأنعام159.

    المصدر: (( شرح الأربعين النووية )) لفضيلة الشيخ : محمد بن صالح العثيمين - ص : 311 - 312 .
    (تم النقل بتصريف)
    التعديل الأخير تم بواسطة أسد الإسلام ; 28-07-2011 الساعة 09:07 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    الحمد لله على نعمة الإسلام

  3. #3
    الصورة الرمزية داعى خير
    داعى خير غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    المشاركات
    3
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    29-07-2011
    على الساعة
    01:46 PM

    افتراضي

    حسنا اخى الكريم
    انا لا اريد كلام المواقع والانترنت فقد بحثت كثيرا عن معنى الحديث ع الانترنت وكل مره اكتشف خطأ هنا وخطأ هنا لذلك عرضت عليكم الحديث لاعرف التفسير الصحيح بعيدا عن تفسير الانترنت المنقول.
    تبين من كلامك يقول ان معنى سن سنه اى احيا سنه كانت موجوده من قبل وليس اقام سنه جديده
    فقد اخبرتك ان كلمه سن فى اللغه العربيه تعنى اقام سنه جديده وانت تقول انها شرعا بمعنى احيا سنه قديمه كانت موجوده من قبل كيف وهذا يعارض اللغه العربيه. فمن الذى قال ان سن بمعنى احيا سنه جديده هل قال هذا رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ انت بفكرك وعقلك تقول ان سن بمعنى اقام سنه جديده ام احيا سنه جديده؟. من يدرس اللغه العربيه بل لا تحتاج لدراسه سن تعنى اقام سنه جديده. فاولى ان يقال من احيا سنه قديمه.
    واخبرنى كيف سنسن سنه سيئه؟
    وبارك الله فيك وجزاك كل خير واثابك الجنه

  4. #4
    الصورة الرمزية أسد الإسلام
    أسد الإسلام غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    6,434
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر

    افتراضي

    اقتباس
    انا لا اريد كلام المواقع والانترنت فقد بحثت كثيرا عن معنى الحديث ع الانترنت وكل مره اكتشف خطأ هنا وخطأ هنا لذلك عرضت عليكم الحديث لاعرف التفسير الصحيح بعيدا عن تفسير الانترنت المنقول.
    يا عزيزي هذا كلام علماء وليس انترنت وكونك تخطأ في البحث فهذا شأنك لعدم تحريك الدقة!
    اقتباس
    تبين من كلامك يقول ان معنى سن سنه اى احيا سنه كانت موجوده من قبل وليس اقام سنه جديده
    واضح طبعاً أنك لم تقرأ ردي راجعه بدقة إن أتيت لتفهم !
    اقتباس
    فقد اخبرتك ان كلمه سن فى اللغه العربيه تعنى اقام سنه جديده وانت تقول انها شرعا بمعنى احيا سنه قديمه كانت موجوده من قبل كيف وهذا يعارض اللغه العربيه. فمن الذى قال ان سن بمعنى احيا سنه جديده هل قال هذا رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ انت بفكرك وعقلك تقول ان سن بمعنى اقام سنه جديده ام احيا سنه جديده؟. من يدرس اللغه العربيه بل لا تحتاج لدراسه سن تعنى اقام سنه جديده. فاولى ان يقال من احيا سنه قديمه.
    من أنت لتخبرني وقد أتيت لتسستفسر كما تزعم؟!
    فهل أنت فعلاً طالعت معاجم وقواميس اللغة لتقول معنى (سن في اللغة العربية أقام سنة جديدة)

    طيب اقرأ النص التالي من كتاب المعجم الوسيط:



    الصفحة 455


    الصفحة 456


    إيه رأيك في كلام اللغة العربية يا أبو العقول ؟!!!

    اقتباس
    واخبرنى كيف سنسن سنه سيئه؟
    واضح طبعاً يا أبو عقل! أنك تستفسر!

    "(ومن سنّ في الإسلام سنة سيئة) : معصية وإن قلَّت ، بأن فعلها فاقتِدي به فيها ، أو دعا إليها ، أو أعان عليها (كان عليه وزرها) أي : وزر عملها (ووزر من عمل بها من بعده من غير أن ينقص من أوزارهم شيء)" انتهى .
    "دليل الفالحين" (2/136).

    وقال الشيخ ابن عثيمين :

    "فيه التحذير من السنن السيئة ، وأن من سن سنة سيئة فعليه وزرها ووزر من عمل بها إلى يوم القيامة ، حتى لو كانت في أول الأمر سهلة ثم توسعت فإن عليه وزر هذا التوسع ، مثل لو أن أحدا من الناس رخص لأحد في شيء من المباح الذي يكون ذريعة واضحة إلى المحرم وقريبا ، فإنه إذا توسع الأمر بسبب ما أفتى به الناس فإن عليه الوزر ، ووزر من عمل بها إلى يوم القيامة " انتهى .

    "شرح رياض الصالحين" (ص 199) .
    الصور المرفقة الصور المرفقة      
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    الحمد لله على نعمة الإسلام

  5. #5
    الصورة الرمزية داعى خير
    داعى خير غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    المشاركات
    3
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    29-07-2011
    على الساعة
    01:46 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسد الإسلام مشاهدة المشاركة
    واضح طبعاً أنك لم تقرأ ردي راجعه بدقة إن أتيت لتفهم !
    فقال - صلى الله عليه وسلم - : (( مَنْ سَنَّ في الإسلامِ سُنَّةً حَسَنَـةً .. )) أي: ابتدأ العمل بسنة ثابتة، وليس أنه يأتي هو بسنة جديدة، بل يبتدئ العمل لأنه إذا ابتدأ العمل سن الطريق للناس وتأسوا به وأخذوا بما فعل . .[/align]
    لماذا لم اقرا كلامك جيدا انت قلت اى ابتدا العمل بسنه ثابته وليس انه ياتى هو بسنه جديده وهذا يعنى انه احيا سنه قديمه كانت موجوده فان كان سيحي سنه حسنه كانت موجوده فكيف سيحيى سنه سيئه معلش انابحاول افهم وبخبط شويه بس كله على شان اتعلم معلش.
    وواضح انك اتضايقت من كلامى انا اعتذر لو كلامى ضايقك مش قاصد حاجه انا لى الشرف انى اتناقش معاك .
    بالنسبه لكلمه سن فلم استطع قراءه ما جئت به بسبب صغر الخط ولا توجد خاصيه اضغط على الصوره للتكبير فاذا سمحت لى ان تقوم بالشرح انت وتبسط لى الامر

  6. #6
    الصورة الرمزية أسد الإسلام
    أسد الإسلام غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    6,434
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة داعى خير مشاهدة المشاركة
    لماذا لم اقرا كلامك جيدا انت قلت اى ابتدا العمل بسنه ثابته وليس انه ياتى هو بسنه جديده وهذا يعنى انه احيا سنه قديمه كانت موجوده فان كان سيحي سنه حسنه كانت موجوده فكيف سيحيى سنه سيئه معلش انابحاول افهم وبخبط شويه بس كله على شان اتعلم معلش.
    ردك واعتراضك على كلام العلماء دل على أنك لم تقرأ أو لا تريد أن تعرف, فالحديث يشرح نفسه! فعندما طلبت معرفة شرح الحديث وأوردنا لك ذلك , قلت ـ معترضاً لفكر مسبق ـ :

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة داعى خير مشاهدة المشاركة
    انا لا اريد كلام المواقع والانترنت فقد بحثت كثيرا عن معنى الحديث ع الانترنت وكل مره اكتشف خطأ هنا وخطأ هنا لذلك عرضت عليكم الحديث لاعرف التفسير الصحيح بعيدا عن تفسير الانترنت المنقول.
    فقد اخبرتك ان كلمه سن فى اللغه العربيه تعنى اقام سنه جديده وانت تقول انها شرعا بمعنى احيا سنه قديمه كانت موجوده من قبل كيف وهذا يعارض اللغه العربيه.
    وكأنك طالعت بالفعل معنى الكلمة في معاجم وقواميس اللغة العربية! فردي مبني على كلام العلماء المبني على فهم القرآن العظيم والحديث الصحيح, ثم تنتقل لنقطة جديدة عن معنى (سن سنة سيئة) وقد رددت عليك وتكرر! ولو أنك طالعت معنى الكلمة في اللغة العربية ـ كما تقول ـ ما سألت هذا السؤال والمعنى واضح من ردي عليك ومن المعجم الوسيط بأن معنى سن في اللغة: الطريقة والمثال, وأن كل ابتدأ أمراً عمل به قوم من بعده فهو الذي سنه. فأنت مثلاً لو قلت في الدين بدون سند من كتاب الله وسنة رسوله فقد ابتدعت ومعلوم عاقبة البدعة, فهذه سنة ( طريق, مثل, عمل) سيئ منك تأخذ وزر من اقتدى بك!

    نكرر المعنى مرة أخرى:
    "(ومن سنّ في الإسلام سنة سيئة): معصية وإن قلَّت، بأن فعلها فاقتِدي به فيها، أو دعا إليها، أو أعان عليها (كان عليه وزرها) أي: وزر عملها (ووزر من عمل بها من بعده من غير أن ينقص من أوزارهم شيء)" انتهى .
    "دليل الفالحين" (2/136).

    وقال الشيخ ابن عثيمين :
    "فيه التحذير من السنن السيئة، وأن من سن سنة سيئة فعليه وزرها ووزر من عمل بها إلى يوم القيامة، حتى لو كانت في أول الأمر سهلة ثم توسعت فإن عليه وزر هذا التوسع، مثل لو أن أحدا من الناس رخص لأحد في شيء من المباح الذي يكون ذريعة واضحة إلى المحرم وقريبا، فإنه إذا توسع الأمر بسبب ما أفتى به الناس فإن عليه الوزر، ووزر من عمل بها إلى يوم القيامة" انتهى .
    "شرح رياض الصالحين" (ص 199).


    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة داعى خير مشاهدة المشاركة
    وواضح انك اتضايقت من كلامى انا اعتذر لو كلامى ضايقك مش قاصد حاجه انا لى الشرف انى اتناقش معاك
    المنتدى يا فاضل للحوار الإسلامي المسيحي وليس للجدل الإسلامي الإسلامي!
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة داعى خير مشاهدة المشاركة
    بالنسبه لكلمه سن فلم استطع قراءه ما جئت به بسبب صغر الخط ولا توجد خاصيه اضغط على الصوره للتكبير فاذا سمحت لى ان تقوم بالشرح انت وتبسط لى الامر
    أي تبسيط وشرح فهل هذا مجاله نعيد ونكرر ونشغل أنفسنا ونترك الدعوة وأنت من قلت:
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة داعى خير مشاهدة المشاركة
    فقد اخبرتك ان كلمه سن فى اللغه العربيه تعنى اقام سنه جديده وانت تقول انها شرعا بمعنى احيا سنه قديمه كانت موجوده من قبل كيف وهذا يعارض اللغه العربيه...من يدرس اللغه العربيه بل لا تحتاج لدراسه سن تعنى اقام سنه جديده. فاولى ان يقال من احيا سنه قديمه.
    يعنى أنت فاهم ومطلع على معنى الكلمة في اللغة العربية ومع ذلك نكبر لك الصفحة:




    الصور المرفقة الصور المرفقة    
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    الحمد لله على نعمة الإسلام

  7. #7
    الصورة الرمزية Doctor X
    Doctor X غير متواجد حالياً خادم المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    3,283
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    15-12-2017
    على الساعة
    10:41 AM

    افتراضي

    إليك بعض روابط الفتاوى والشروحات التى تفضل أستاذنا الحبيب أسد الإسلام بذكرها فى رده الكافى الوافى جزاه الله خيرا :

    http://www.binbaz.org.sa/mat/118

    http://www.islamweb.net/newlibrary/d...no=52&ID=13396

    http://www.ibnothaimeen.com/all/noor/article_6853.shtml
    ----------------------------
    وهذه بعض الأمثلة من السنن الثابتة عن النبى صلى الله عليه وسلم التى يغفلها الكثير من المسلمين للأسف فى هذه الأيام ..... فمن أحياها وداوم على تذكير الناس بها كان له مثل أجرهم إن شاء الله :
    ----------------------------
    1- السلام على المصلي وردّ السلام من المصلي بالإشارة :
    ودليله حديث صهيب رضي الله عنه قال : مررت بالنبي صلى الله عليه وسلم وهو يصلي فسلمت عليه ، فرد إشارة
    وعن ابن عمر رضي الله عنهما قال : قلت لبلال : كيف كان النبي صلى الله عليه وسلم يرد عليهم حين يسلمون عليه وهو في الصلاة ؟ قال : كان يشير بيده

    2- صلاة القادم من سفر ركعتين في المسجد :
    ودليله حديث كعب بن مالك رضي الله عنه قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا قدم من سفر بدأ بالمسجد ، فركع فيه ركعتين ، ثم جلس للناس

    3- الإتيان من السفر إلى المنزل في حال استيقاظ أهله :
    ودليل ذلك حديث أنس رضي الله عنه قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يطرق أهله ليلاً ، كان لا يدخل إلا غداة أو عشية
    وسبب ذلك أن مفاجأة الأهل بالإتيان في موعد نومهم في الليل ونحوه من الأوقات التي ليست أوقات استعداد للقاء ، ربما يقع نظره من أهله على ما لا يسر ويكون في هذا الزمن بإعلامهم بموعد القدوم بالهاتف ونحوه ، وفي هذه الحال لا يمنع الإتيان ليلاً لزوال المانع

    4- الصلاة في النعال :
    ودليل ذلك ما راوه سعيد بن يزيد أبي سلمة قال : قلت لأنس بن مالك : أكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي في نعليه ؟ قال : نعم
    وعن شداد بن أوس قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : خالفوا اليهود فإنهم لا يصلون في نعالهم ولا في خفافهم
    فإن كان في النعال أذى لنظافة وطهارة الموضع ، كالمساجد المفروشة ، فليخلعهما

    5- تقليل الماء في الوضوء وفي الغسل :
    ودليل ذلك حديث أنس رضي الله عنه قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يغتسل بالصاع ويتوضأ بالمد
    وعن جابر بن عبدالله رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : يجزئ من الوضوء المدّ ، ومن الجنابة الصاع . فقال رجل : ما يكفينا يا جابر ، فقال : قد كفى من هو خير منك وأكثر شعراً
    وعن عبدالله بن مغفل رضي الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : يكون في آخر الزمان قوم يعتدون في الدعاء والطهور
    فينبغي الإقتصار على أقل قدر يحصل به التنظيف ، ويتخذ ما يلزم لتقليل الماء المستخدم في الوضوء والغسل ، كإغلاق الحنفية
    الصاع : حوالي لترين من الماء
    المد : حوالي نصف لتر من الماء

    6- اتخاذ السترة في المكان حتى ولو كان خالياً من الناس :
    ودليل ذلك حديث ابن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا خرج يوم العيد أمر بالحربة فتوضع بين يديه ، فيصلي إليها والناس وراءه ، وكان يفعل ذلك في السفر
    وينبغي ملاحظة ما يلي في أمر السترة :
    * أن يدنو منها ؛ لقوله صلى الله عليه وسلم : إذا صلى أحدكم إلى سترة فليدن منها
    وعن سهل بن سعد رضي الله عنه قال : كان بين مصلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وبين القبلة ممر الشاة
    * أن يدفع من يمر بينه وبينها ؛ لأمر النبي صلى الله عليه وسلم المصلي أن يدفع من يمر بين يديه ، فإن أبى فليقاتله فإنما هو شيطان
    * أن السترة للإمام والمنفرد ، أما المأموم فسترة الإمام سترة له ؛ لقول ابن عباس رضي الله عنهما : أقبلت راكباً على أتان وأنا يومئذ قد ناهزت الاحتلام ، ورسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي بالناس بمنى ، فمررت بين يدي بعض الصف ، فنزلت فأرسلت الأتان ترتع ، ودخلت في الصف ، فلم ينكر ذلك عليّ أحد

    7- البدء بالسواك مع كل وضوء وقبل كل صلاة

    8- قراءة سورة البقرة في المنزل

    9- رفع الصوت بالذكر بعد انقضاء الصلاة المكتوبة :
    ودليل ذلك ما رواه أبو سعيد مولى ابن عباس أن ابن عباس رضي الله عنهما أخبره أن رفع الصوت بالذكر حين ينصرف الناس من المكتوبة كان على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم . قال ابن عباس : كنت أعلم إذا انصرفوا بذلك إذا سمعته

    10- الغسل والتبكير والمشي بهدوء والدنو من الإمام والاستماع للخطبة وعدم اللغو .كل هذه الصفات يجمعها في صلاة الجمعة :
    ودليل ذلك حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : من غسّل واغتسل ، وبكر وابتكر ، ومشى ولم يركب ، ودنا من الإمام فاستمع ولم يلغ ، كان له بكل خطوة عمل سنة أجر صيامها وقيامها

    11- الوضوء للجنب إذا أراد أن يأكل أو ينام :
    ودليل ذلك حديث عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا أراد أن ينام وهو جنب توضأ للصلاة قبل أن ينام
    وعن عبدالله بن عمر رضي الله عنهما أنه قال : ذكر عمر بن الخطاب لرسول الله صلى الله عليه وسلم أنه تصيبه الجنابة من الليل ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : توضأ واغسل ذكرك ثم نم
    وعن عائشة رضي الله عنها قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا كان جنباً فأراد أن يأكل أو ينام توضأ

    12- وضع المصلي النعلين بين رجليه أو عن يساره إذا خلعهما للصلاة. فإذا كان وحده فإنه يضعهما عن يساره :
    ودليل ذلك حديث عبدالله بن السائب رضي الله عنه قال : صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم الفتح فخلع نعليه ، فوضعهما عن يساره
    وإن كان عن يساره أحد فإنه يضعهما بين رجليه
    ودليل ذلك حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إذا صلى أحكم فخلع نعليه فلا يؤذ بهما أحداً ، وليجعلهما بين رجليه ، وليصل فيهما

    13- تحزيب القرآن الكريم :
    وتحزيب القرآن معناه : أن يخصص لكل يوم أو لكل ليلة مقداراً من القرآن يقرأه
    ودليل ذلك حديث عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من نام عن حزبه أو عن شيء منه ؛ فقرأه فيما بين صلاة الفجر وصلاة الظهر كتب له كأنما قرأه من الليل
    وهو أمر كان مشهوراً عند السلف
    وأقل ما يقرأ فيه القرآن ثلاث ليال
    ودليل ذلك حديث عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لا يفقه مَن قرأ القرآن في أقل من ثلاث والمنقول عن الصحابة هو التحزيب بالسور لا بالأجزاء ؛ فإن الأجزاء محدثة ، وروي أن أول من أمر بها الحجاج في العراق ، وفشا ذلك من العراق إلى سائر البلاد
    وأفضل تحزيب القرآن هو التسبيع - أي يقرأه في سبع ليال - لأنه أكثر ما روي عن السلف
    والأفضل أن لا يمر شهر إلا وقد قرأ المسلم فيه القرآن كله
    ودليل ذلك قول النبي صلى الله عليه وسلم لعبد الله بن عمرو بن العاص : إقرأ القرآن في شهر فلما قال له عبد الله : يا نبي الله إني أطيق أفضل من ذلك ، قال : فاقرأه في سبع، ولا تزد على ذلك

    14- القعود في المسجد بعد صلاة الفجر حتى ترتفع الشمس قيد رمح ثم صلاة ركعتي الضحى

    15- إعلام من أحببته في الله بذلك :
    ودليل ذلك حديث المقداد بن معد يكرب رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إذا أحب أحدكم أخاه فليعلمه أنه يحبه
    وعن أنس رضي الله عنه قال : كنت جالسا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ مر رجل فقال رجل من القوم : يا رسول الله إني لأحب هذا الرجل ، قال صلى الله عليه وسلم : هل أعلمته ذلك قال : لا ، فقال : قم فأعلمه ، قال : فقام إليه فقال : يا هذا والله إني لأحبك في الله قال : أحبك الله الذي أحببتني له

    16- إحياء ما بين المغرب والعشاء بالصلاة :
    فعن حذيفة رصي الله عنه قال : أتيت النبي صلى الله عليه وسلم فصليت معه المغرب فصلى إلى العشاء
    وفي رواية صليت مع النبي صلى الله عليه وسلم المغرب فلما قضى صلاته قام فلم يزل يصلي حتى صلى العشاء ثم خرج

    17- قراءة سورتي الكافرون والإخلاص في سنة الفجر:
    لحديث أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قرأ في ركعتي الفجر (قل يا أيها الكافرون) و (قل هو الله أحد)

    18- صلاة التطوع والنافلة في المنزل :
    لحديث ابن عمر رضي الله عنهما قال : قال رسول الله عليه وسلم : اجعلوا في بيوتكم من صلاتكم ولا تتخذوها قبورا

    19- الوضوء عند النوم :
    لحديث البراء بن عازب رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إذا أتيت مضجعك فتوضأ وضوءك للصلاة.

    20- رفع الأيدي في الدعاء :
    لقول النبي صلى الله عليه وسلم : إن ربكم حيي كريم يستحي من عبده إذا رفع يديه إليه أن يردهما صفرا
    ----------------------------
    فليس معنى الحديث الشريف بالطبع أن (يؤلف) من شاء ما شاء فى الدين والمعاملات فهذا من الإبتداع المنكر المنهى عنه وهذا من المحدثات التى هى شر الأمور وأول طريق الزيغ والضلال .... وفى الإقتداء بسنة الحبيب المصطفى كل الخير والبركة .... ومن رغب عن سنته فليس منه
    ----------------------------
    أرجو أن تكون الصورة قد وضحت لحضرتك يا أخانا الفاضل
    التعديل الأخير تم بواسطة Doctor X ; 29-07-2011 الساعة 11:50 AM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #8
    الصورة الرمزية ابو طارق
    ابو طارق غير متواجد حالياً غفر الله له ولوالديه
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,986
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    22-07-2017
    على الساعة
    01:28 AM

    افتراضي

    ضيفنا الكريم داعى خير

    هذا المنتدى متخصص في محاورة النصارى ورد الشبهات التي يثيرونها حول الإسلام
    فإن كنت مسلما نرحب بك كل الترحيب بيننا وان كنت غير ذلك فافصح عن عقيدتك دون خوف أو وجل فنحن نرحب بكل أنسان محترم

    أما بالنسبة لسؤالك فقد أجاد الإخوة الافاضل في الرد بارك الله فيهم ،
    أحب أن أختصر الطريق عليك فأقول ان احداث سنة في الدين لا تعني إلا البدعة وهي مذمومة
    أما إن كان غير ذلك وعلى سبيل المثال ( كأن تنشأ بين أفراد عائلتك أو مدينتك صندوقا لترعى من خلاله الأيتام والأرامل ولتحفظ عليهم كرامتهم ودينهم ، حتى لا تتخطفهم مدارس التبشير وملاجئه ) فهذه سنة حسنة لك أجرها وأجر كل عائلة أو مدينة تابعتك في ذلك
    أرجو أن تكون قد استوعبت الموضوع ولك الشكر

  9. #9
    الصورة الرمزية hasnas
    hasnas غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    138
    آخر نشاط
    06-02-2014
    على الساعة
    09:43 PM

    افتراضي



    جزاك الله خيرا
    اللهم صل على سيدنا محمد وعلى أله وصحبه وسلم
    بسم الله الرحمن الرحيم
    عن جابر رضي الله عنه قال:
    [ كـُـنـّا إذا صعدنا كبـَّرنا، وإذا نزلنا سبَّحْـنا]

    ((رواه البخاري)).
    وعن ابن عمر رضي الله عنهما قال:
    [..وكان النبي صلى الله عليه
    وسلم وجيوشـُه إذا عـَـلـَوْا الثــّـنايا
    كبَّـروا وإذا هـَـبَـطوا سبَّـحوا]
    (رواه أبو داود بإسناد صحيح).
    من باب أولى عند صعود درج بناء أن نكبر
    وإذا نزلنا أن نسبح بحمد الله.
    ==============
    سنة مهجورة
    نفض الفراش قبل النوم
    عن أبي هريرة قال :قال رسول الله :إذا أوى أحدكم إلى
    فراشه فليأخـــــــذ داخِلَـة إزاره فلـيــنــفــــض بها فراشه ،
    ويسم الله ، فإنه لا يعلم ما خلفه بعده على فراشه .رواه مسلم
    ...الفوائد :
    1-استحباب نفض الفراش قبل النــــوم .
    2-وأن يقول بسم الله .
    3-الحكمة من النفض :لأنه قد يكون على الفراش هوام وهو
    لا يدري فيحصل ما لا تحمد عقباه .
    *اللهم إني أعوذ بك من شر ما عملت،
    وشر ما لم أعمل.‏
    *فمن عفا و أصلح فأجره على الله.
    *ما كان الرفق في شئ إلا زانه
    ولا كان العنف في شئ إلا شانه .
    *من خير المواهب العقل، ومن شر المصائب الجهل.

ما تفسير هذا الحديث؟

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. حمل عشرين كتاب في علوم الحديث يحتاجه طالب علم الحديث وبصيغة pdf
    بواسطة الباحث : خالد كروم في المنتدى منتدى الكتب
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 24-09-2011, 09:52 PM
  2. رد الحديث من جهة المتن: مناهج أهل الرأي وأهل الحديث
    بواسطة نعيم الزايدي في المنتدى فى ظل أية وحديث
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 20-02-2011, 12:10 AM
  3. عايز تفسير لهذا الحديث
    بواسطة صهيب محمود عبده في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 30-07-2010, 09:29 PM
  4. اريد تفسير لهذا الحديث من فضلكم
    بواسطة new moon210 في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 24-01-2010, 08:33 AM
  5. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-01-2009, 02:44 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

ما تفسير هذا الحديث؟

ما تفسير هذا الحديث؟