إلى المسلمين..سؤال اريد جواباً عليه

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

إلى المسلمين..سؤال اريد جواباً عليه

صفحة 5 من 7 الأولىالأولى ... 4 5 6 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 41 إلى 50 من 63

الموضوع: إلى المسلمين..سؤال اريد جواباً عليه

  1. #41
    الصورة الرمزية khaled faried
    khaled faried غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    المشاركات
    2,114
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    12-03-2010
    على الساعة
    08:24 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حلواني مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
    رداً على اخي خالد .. فقد امنت طبعاً وانا مؤمن باليوم الأخر ..(شكراً على ردك)
    والاخ اي بي سي دي اف .. مشكور كتير على المرجع الي اعطيتني إياه والذي ازال الشك فيني ..

    والأن النقطة الأخيرة هي..
    الصراط والحساب أيهما أولاً
    فمثلا كل الناس يعبرونا لصراط فمنهم من يعبره ويدخل الجنة .. إذا الحساب مادوره إذا الصراط حكم على الناس بين الجنة والنار...

    وشكرا
    الحمد لله رب العالمين
    هذا فضل من الله سبحانه وتعالي ونعمة كبيرة عليك أخي الكريم
    وقد ركزت علي مسألة الإيمان باليوم الآخر لأنه الحقيقة الكبري التي يغفل عنها كثير من الناس
    فإذا زاد إيماننا بالغيب ووصل إيماننا كأننا نري أهوال يوم القيامة رأي العين
    وكأننا نري الجنة ونعيمها
    وكأننا نري النار
    إذا تحقق لنا هذا اليقين
    عندها إذا سألنا عن شيئ
    يكون سؤالنا سؤال المؤمن الذي يريد أن يزيد يقينا علي يقين

    لا سؤال الشاك في قدرة الخالق سبحانه وتعالي

    نحن نؤمن أن هناك ...أهوال...عرق ...عرض ...حساب... ميزان ... تطاير الصحف... شفاعة ... صراط . قنطرة ...



    كل هذه غيبيات
    إن علمت تتابع المراحل فهذا خير

    وإن لم أعلم فهذا خير أيضا ..
    لا يضرني
    فالمهم هو الإيمان بها
    ويأتي تبعا لهذا الإيمان الإستعداد لهذا الأهوال وهذا العرق وهذا الصراط

    ماذا فعلت
    وأنا مقبل علي الشهر الكريم
    شهر رمضان المبارك

    أخي الكريم

    أكرر

    ركزت معك علي قضية الإيمان إبتداء حتي تتهيأ معي من الآن لأجيب لك علي سؤالك
    أيهما أولا
    الحساب أم الصراط




    والإجابة في بضع كلمات
    الحساب قبل الصراط
    ولكن بعد الصراط توجد القنطرة




    ولكن أخي الكريم هذا الإيجاز الشديد لن يربي في النفس الرهبة
    لن يردع النفس عن الشرك
    لن يردع النفس عن الكبائر والصغائر
    لا بد للنفس تفصيل لهذه الأهوال حتي تتربي
    تتربي كيف تتعامل مع الغيبيات
    سمعنا وآمنا
    ثم سمعنا وأطعنا
    هذه هي الثمرة من إيماني وإيمانك باليوم الإخر



    هيا أخي الكريم
    إصبر معي
    هيا نعيش مع هذه الأهوال لحظة بلحظة ومن كلام رب العالمين الذي يعلمنا الآن
    ومن كلام الحبيب محمد صلي الله عليه وسلم

    وسألخص لك الإجابة بإختصار شديد




    وتخيل نفسك في وسط هذه الأهوال
    ما موقفك ...........

    وبالصبر والهدوء نصل معا بإذن الله سبحانه وتعالي

    ........



    هيا إقرأ معي هذه الآيات





    فَإِذَا نُفِخَ فِي الصُّورِ نَفْخَةٌ وَاحِدَةٌ (13)

    وَحُمِلَتِ الْأَرْضُ وَالْجِبَالُ فَدُكَّتَا دَكَّةً وَاحِدَةً (14) فَيَوْمَئِذٍ وَقَعَتِ الْوَاقِعَةُ (15) وَانْشَقَّتِ السَّمَاءُ فَهِيَ يَوْمَئِذٍ وَاهِيَةٌ (16) وَالْمَلَكُ عَلَى أَرْجَائِهَا وَيَحْمِلُ عَرْشَ رَبِّكَ فَوْقَهُمْ يَوْمَئِذٍ ثَمَانِيَةٌ (17) يَوْمَئِذٍ تُعْرَضُونَ لَا تَخْفَى مِنْكُمْ خَافِيَةٌ (18)
    فَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِيَمِينِهِ فَيَقُولُ هَاؤُمُ اقْرَءُوا كِتَابِيَهْ (19) إِنِّي ظَنَنْتُ أَنِّي مُلَاقٍ حِسَابِيَهْ (20) فَهُوَ فِي عِيشَةٍ رَاضِيَةٍ (21) فِي جَنَّةٍ عَالِيَةٍ (22) قُطُوفُهَا دَانِيَةٌ (23) كُلُوا وَاشْرَبُوا هَنِيئًا بِمَا أَسْلَفْتُمْ فِي الْأَيَّامِ الْخَالِيَةِ (24)

    وَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِشِمَالِهِ فَيَقُولُ يَا لَيْتَنِي لَمْ أُوتَ كِتَابِيَهْ (25) وَلَمْ أَدْرِ مَا حِسَابِيَهْ (26) يَا لَيْتَهَا كَانَتِ الْقَاضِيَةَ (27) مَا أَغْنَى عَنِّي مَالِيَهْ (28) هَلَكَ عَنِّي سُلْطَانِيَهْ (29)

    خُذُوهُ فَغُلُّوهُ (30) ثُمَّ الْجَحِيمَ صَلُّوهُ (31) ثُمَّ فِي سِلْسِلَةٍ ذَرْعُهَا سَبْعُونَ ذِرَاعًا فَاسْلُكُوهُ (32) إِنَّهُ كَانَ لَا يُؤْمِنُ بِاللَّهِ الْعَظِيمِ (33) وَلَا يَحُضُّ عَلَى طَعَامِ الْمِسْكِينِ (34) الحاقة





    وَيَوْمَ نَحْشُرُهُمْ جَمِيعًا ثُمَّ نَقُولُ لِلَّذِينَ أَشْرَكُوا أَيْنَ شُرَكَاؤُكُمُ الَّذِينَ كُنْتُمْ تَزْعُمُونَ (22)الأنعام



    وَيَوْمَ نَحْشُرُهُمْ جَمِيعًا ثُمَّ نَقُولُ لِلَّذِينَ أَشْرَكُوا مَكَانَكُمْ أَنْتُمْ وَشُرَكَاؤُكُمْ فَزَيَّلْنَا بَيْنَهُمْ وَقَالَ شُرَكَاؤُهُمْ مَا كُنْتُمْ إِيَّانَا تَعْبُدُونَ (28)يونس




    فَذَرْهُمْ يَخُوضُوا وَيَلْعَبُوا حَتَّى يُلَاقُوا يَوْمَهُمُ الَّذِي يُوعَدُونَ (42) يَوْمَ يَخْرُجُونَ مِنَ الْأَجْدَاثِ سِرَاعًا كَأَنَّهُمْ إِلَى نُصُبٍ يُوفِضُونَ (43) خَاشِعَةً أَبْصَارُهُمْ تَرْهَقُهُمْ ذِلَّةٌ ذَلِكَ الْيَوْمُ الَّذِي كَانُوا يُوعَدُونَ (44) المعارج





    صحيح البخاري - (ج 20 / ص 189)
    6046 - حَدَّثَنَا قَيْسُ بْنُ حَفْصٍ حَدَّثَنَا خَالِدُ بْنُ الْحَارِثِ حَدَّثَنَا حَاتِمُ بْنُ أَبِي صَغِيرَةَ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي مُلَيْكَةَ قَالَ حَدَّثَنِي الْقَاسِمُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ أَبِي بَكْرٍ أَنَّ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ
    قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تُحْشَرُونَ حُفَاةً عُرَاةً غُرْلًا قَالَتْ عَائِشَةُ فَقُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ الرِّجَالُ وَالنِّسَاءُ يَنْظُرُ بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ فَقَالَ الْأَمْرُ أَشَدُّ مِنْ أَنْ يُهِمَّهُمْ ذَاكِ




    صحيح مسلم - (ج 14 / ص 22)
    5108 - حَدَّثَنَا الْحَكَمُ بْنُ مُوسَى أَبُو صَالِحٍ حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ حَمْزَةَ عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ جَابِرٍ حَدَّثَنِي سُلَيْمُ بْنُ عَامِرٍ حَدَّثَنِي الْمِقْدَادُ بْنُ الْأَسْوَدِ قَالَ

    سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ

    يَقُولُ تُدْنَى الشَّمْسُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مِنْ الْخَلْقِ حَتَّى تَكُونَ مِنْهُمْ كَمِقْدَارِ مِيلٍ قَالَ سُلَيْمُ بْنُ عَامِرٍ فَوَاللَّهِ مَا أَدْرِي مَا يَعْنِي بِالْمِيلِ أَمَسَافَةَ الْأَرْضِ أَمْ الْمِيلَ الَّذِي تُكْتَحَلُ بِهِ الْعَيْنُ

    قَالَ فَيَكُونُ النَّاسُ عَلَى قَدْرِ أَعْمَالِهِمْ فِي الْعَرَقِ فَمِنْهُمْ مَنْ يَكُونُ إِلَى كَعْبَيْهِ وَمِنْهُمْ مَنْ يَكُونُ إِلَى رُكْبَتَيْهِ وَمِنْهُمْ مَنْ يَكُونُ إِلَى حَقْوَيْهِ وَمِنْهُمْ مَنْ يُلْجِمُهُ الْعَرَقُ إِلْجَامًا قَالَ وَأَشَارَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِيَدِهِ إِلَى فِيهِ

    شرح النووي على مسلم - (ج 9 / ص 245)
    5106 - قَوْله صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( يَقُوم أَحَدهمْ فِي رَشْحه إِلَى أَنْصَاف أُذُنَيْهِ )
    وَفِي رِوَايَة : ( فَيَكُون النَّاس عَلَى قَدْر أَعْمَالهمْ فِي الْعَرَق ) قَالَ الْقَاضِي : وَيُحْتَمَل أَنَّ الْمُرَاد عَرَق نَفْسه وَغَيْره ، وَيُحْتَمَل عَرَق نَفْسه خَاصَّة ، وَسَبَب كَثْرَة الْعَرَق تَرَاكُمْ الْأَهْوَال ، وَدُنُوّ الشَّمْس مِنْ رُءُوسهمْ وَزَحْمَة بَعْضهمْ







    كل هذه الأهوال تحدث قبل الصراط

    بالله عليك أخي الكريم تقرأ هذه الآيات والأحاديث الشريف
    ثم أخبرني كيف حالك

    قارن بين حالك الآن وحالك قبل كتابة هذا الموضوع
    أخبرني بكل صدق ولن أغضب أيا كانت الإجابة
    فنحن معا بفضل الله سبحانه وتعالي مادام في العمر لحظة

    أخبرني حتي أصل معك إلي الإجابة
    ما يفعله اليهود في غزة وفعله النصاري في والبوسنة والعراق وأفغانستان هو التطبيق الحرفي للكتاب الدموي الذي يقدسه اليهود والنصاري

    التدمير الشامل
    قتل لأطفال

    سفر لعدد - 17فَالآنَ \قْتُلُوا كُل ذَكَرٍ مِنَ \لأَطْفَالِ.

    تحطيم رؤوس الأطفال وشق بطون الحوامل
    سفر هوشع -
    . 16تُجَازَى \لسَّامِرَةُ لأَنَّهَا قَدْ تَمَرَّدَتْ عَلَى إِلَهِهَا. بِـ/لسَّيْفِ يَسْقُطُونَ. تُحَطَّمُ أَطْفَالُهُمْ وَ\لْحَوَامِلُ تُشَقُّ

    .......
    أقتلوا للهلاك
    سفر حزقيال 6اَلشَّيْخَ وَ\لشَّابَّ وَ\لْعَذْرَاءَ وَ\لطِّفْلَ وَ\لنِّسَاءَ. \قْتُلُوا لِلْهَلاَكِ. »

    ......
    انجيل لوقا -
    27أَمَّا أَعْدَائِي أُولَئِكَ \لَّذِينَ لَمْ يُرِيدُوا أَنْ أَمْلِكَ عَلَيْهِمْ فَأْتُوا بِهِمْ إِلَى هُنَا وَ\ذْبَحُوهُمْ قُدَّامِي».

  2. #42
    الصورة الرمزية حلواني
    حلواني غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    76
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    10-11-2012
    على الساعة
    03:52 PM

    افتراضي

    الحمد لله.. شكراً لك أخي خالد.. على هذا الشرح وقد اتضح النصف الأخر من السؤال ولقد عرفت الأن ..
    وبقى لي استفسار اخر وهو الأخير إنشاء الله
    وهو:
    مثل ماقلت فأن الحساب يبدا اولاً إذا الأنسان يحاسب على أعماله فقط
    أي لا يحكم عليه بالجـنة ولا النار أبداً في هذه المرحلة,
    ثم يأتي الصراط وبه يعبر كل الخلائق عليه بعد الحســاب
    فكل واحد حسب أعماله اي بمعنى بعد أن يحاسب على كل اعماله التي قام بفعلها بالحياة الدنيا -ينتقل-بعد ذلك إلى مرحلة الصراط وبه يتحدد مصيره إما الجنــة أو النار,, أليس كذلك؟ واضن انه التفسير الوحيد -والله اعلم-

    والشيئ الذي كنت اريد ان استفسر عليه هو القنطرة
    ماهي ..
    وشكراً

  3. #43
    الصورة الرمزية حلواني
    حلواني غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    76
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    10-11-2012
    على الساعة
    03:52 PM

    افتراضي

    واكون ممتناً لك ولجميع المشاركين في هذا الموضوع ..

  4. #44
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    المشاركات
    870
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    18-07-2012
    على الساعة
    02:55 PM

    افتراضي


    إذا سمح لى الأخوة ...... و الأخ خالد فريد .... أن أقول رأيى المُتواضع فى هذا الموضوع .... و أرجو تصحيحى إن كان خاطئاً ...... إذ أنه مبنى عن فهم شخصى لأهوال يوم القيامة و كذلك عن قراءة لكتاب التوهم للحارث المحاسبى (يُمكنك تنزيله من هنا


    إن الأمور فى يوم القيامة لا تخضع لقوانينا التى نعرفها ..... فالزمن وقتها يتوقف و حيث لا زمن ...... فلا بداية أو نهاية و لا قبل أو بعد ...... و كذلك المنطق و العلم الدنيوى أيضاً يتوقف ...... فقد نجد مياه البحر مُشتعلة كما لو كانت من البترول ...... و سينكشف حجاب الرؤية فنرى الملائكة و الشياطين و الجن و كل المخلوقات التى نسمع عنها و لا نراها ........

    و هكذا القياس على يوم القيامة بمقاييسنا البشرية غير مُمكنة أو معقولة

    فالحساب يتم لكل المبعوثين من الموت فى نفس الوقت ...... و الصراط يسير عليه كل البشر فى ذات الوقت ...... و كل شيئ يتم لهؤلاء مليارات المليارات من بنى البشر فى ذات الوقت ...... و مع ذلك يُحس كل منهم أنه موجود لوحده ! ...... و أنه يقف أمام الخالق للحساب لوحده ! ...... و أنه يسير على الصراط وحده ! ..... لأن كل القوانين تبطل فى ذلك الوقت ....... و من يُبطلها هو خالق تلك القوانين و الأنظمة !

    و لتقريب الأمور ....... نجد أنه فى مُسابقات ألعاب القوى أو الجمباز الرياضية ...... تجد أن جميع الألعاب تتم فى نفس الوقت ...... و قد تكون الكاميرا مشغولة مع أحد اللاعبين الذى يستعد لتقديم حركته ...... و فى نفس الوقت نجد أن الجمهور الحاضر يُصفق للاعب آخر أنهى حركته بنجاح ...... كل هذا يتم فى نفس الوقت و لكل الألعاب و لكل اللاعبين

    لذلك فالسؤال عن أيهما قبل الآخر هو سؤال لا محل له ....... لأنه كما قلت ...... لا يوجد قبل أو بعد نظراً لعدم وجود الزمن فى الأساس ....... و هو الذى نقيس عليه تلك الأمور!

    و لكن الثابت أن الحساب يأتى قبل المشى على الصراط ....... و هناك من الناس من يذهب على النار مُباشرة دون حتى المشى على الصراط ...... أولئك هم أصحاب الذنوب العظيمة كما ذكرهم الله فى سورتى الحاقة و الدخان :

    الحاقة:

    يَوْمَئِذٍ تُعْرَضُونَ لَا تَخْفَى مِنكُمْ خَافِيَةٌ{18} فَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِيَمِينِهِ فَيَقُولُ هَاؤُمُ اقْرَؤُوا كِتَابِيهْ{19} إِنِّي ظَنَنتُ أَنِّي مُلَاقٍ حِسَابِيهْ{20} فَهُوَ فِي عِيشَةٍ رَّاضِيَةٍ{21} فِي جَنَّةٍ عَالِيَةٍ{22} قُطُوفُهَا دَانِيَةٌ{23} كُلُوا وَاشْرَبُوا هَنِيئاً بِمَا أَسْلَفْتُمْ فِي الْأَيَّامِ الْخَالِيَةِ{24} وَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِشِمَالِهِ فَيَقُولُ يَا لَيْتَنِي لَمْ أُوتَ كِتَابِيهْ{25} وَلَمْ أَدْرِ مَا حِسَابِيهْ{26} يَا لَيْتَهَا كَانَتِ الْقَاضِيَةَ{27} مَا أَغْنَى عَنِّي مَالِيهْ{28} هَلَكَ عَنِّي سُلْطَانِيهْ{29} خُذُوهُ فَغُلُّوهُ{30} ثُمَّ الْجَحِيمَ صَلُّوهُ{31} ثُمَّ فِي سِلْسِلَةٍ ذَرْعُهَا سَبْعُونَ ذِرَاعاً فَاسْلُكُوهُ{32} إِنَّهُ كَانَ لَا يُؤْمِنُ بِاللَّهِ الْعَظِيمِ{33}




    {خُذُوهُ فَاعْتِلُوهُ إِلَى سَوَاء الْجَحِيمِ }الدخان47

    و جاء فى كتاب التوهم :

    26*- وعن عبد الله بن حنظلة قال : ( إن الله عز وجل يقف عبده يوم القيامة فيبدي حسناته في ظهر صحيفته فيقول له : أنت عملت هذا ؟ فيقول : نعم أي رب ، فيقول : إني لن أفضحك به اليوم وإني قد غفرت لك اليوم فيقول عندها : ﴿ هآؤم اقرأوا كتابيه إني ظننت أني ملاق حسابيهْ ﴾حين نجا من فضيحة يوم القيامة ) .
    وأما الأمر الآخر : فإما أن يقول لك : عبدي أنا غضبان عليك فعليك لعنتي ، فلن أغفر لك عظيم ما آتيت ، ولن أتقبل منك ما عملت ، فيقول لك ذلك عند بعض ذنوبك العظيمة : أتعرفها ؟ فتقول : نعم وعزتك ، فيغضب عليك فيقول : وعزتي لا تذهب بها مني ، فينادي الزبانية فيقول : خذوه . فما ظنك بالله عز وجل يقولها بعظيم كلامه وهيبته وجلاله .
    فتوهم إن لم يعف عنك ، وقد سمعتَها من الله عز وجل بالغضب ، وأسند إليك الزبانية بفظاظتها وغلظ أكفها ، مستضفرة بأزمة من النيران غضاباً لغضب الله عز وجل بالعنف عليك والغلظ والتشديد ، فلم تشعر حين قالها إلا ومجسة غلظ أكفهم في فقاك وعنقك . فتوهم غلظ أكفهم حين قبضوا على عنقك بالعنف ، يتقربون إلى الله عز وجل بعذابك وهوانك .
    فتوهم نفسك مستجذباً ذليلاً موقناً بالهلاك وأنت في أيديهم وهم ذاهبون بك إلى النار ، مسوداً وجهك ، تتخطى الخلائق بسواد وجهك ، وكتابك في شمالك تنادي بالويل والثبور ، والملك آخذ بضبعيك ينادي : هذا فلان ابن فلان شقى شقاء لا يسعد بعده أبداً .

    أما باقى الناس ..... ممن لم يحق عليهم الغضب الإلهى الماحق ..... فإنهم يسيرون على الصراط إحقاقاً لقول الله تعالى:
    {وَإِن مِّنكُمْ إِلَّا وَارِدُهَا كَانَ عَلَى رَبِّكَ حَتْماً مَّقْضِيّاً }مريم71

    و يختلف إتساع الصراط على حسب نيّة و رذى الله عن الماشى عليه ...... فهو ضيق كالخيط الرفيع لمن خفت موازينه ..... و هو واسع كالدنيا لمن ثقلت موازين ...... و أولئك الذين لا يحسون بلهيب النار التى تستعر من تحتهم و هم من قال عنهم الله :

    {ثُمَّ نُنَجِّي الَّذِينَ اتَّقَوا وَّنَذَرُ الظَّالِمِينَ فِيهَا جِثِيّاً }مريم72

    جعلنا الله من أهل الصراط المُتسع و وقانا الله حر جهنم ببركة شهرنا الكريم الذى نقف على ابوابه.



    التعديل الأخير تم بواسطة عبد الله القبطى ; 12-09-2007 الساعة 11:58 AM

    اقتباس

    Deuteronomy 21
    22 And if a man have committed a sin worthy of death, and he be to be put to death, and thou hang him on a tree
    23 His body shall not remain all night upon the tree, but thou shalt in any wise bury him that day; ( for he that is hanged is accursed of God;) that thy land be not defiled, which the LORD thy God giveth thee for an inheritance

    سفر التثنية:
    21: 22 و اذا كان على انسان خطية حقها الموت فقتل و علقته على خشبة
    21: 23 فلا تبت جثته على الخشبة بل تدفنه في ذلك اليوم لان المعلق ملعون من الله فلا تنجس ارضك التي يعطيك الرب الهك نصيبا

    هذا هو ما يقوله الكتاب المُقدس فى ..... يسوع
    This is what the Bible says in the ..... Jesus

    http://www.bare-jesus.net




  5. #45
    الصورة الرمزية حلواني
    حلواني غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    76
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    10-11-2012
    على الساعة
    03:52 PM

    افتراضي

    ماقلت فأن الحساب يبدا اولاً إذا الأنسان يحاسب على أعماله فقط
    أي لا يحكم عليه بالجـنة ولا النار أبداً في هذه المرحلة,
    ثم يأتي الصراط وبه يعبر كل الخلائق عليه بعد الحســاب
    فكل واحد حسب أعماله اي بمعنى بعد أن يحاسب على كل اعماله التي قام بفعلها بالحياة الدنيا -ينتقل-بعد ذلك إلى مرحلة الصراط وبه يتحدد مصيره إما الجنــة أو النار,, أليس كذلك؟ واضن انه التفسير الوحيد -والله اعلم-


    شكراً للجميع.. وهذا مافهمته ..
    وقد استوعب الأن .كل الامور..
    الحساب أولاً ثم الصرط..
    فبلحساب يحاسب الإنسان على اعماله ولايعرف ايدخل الجنة ام النار..فيمر على الصراط ...........بعد ذلك تأتي مرحلة القنطرة والتي فهمتها انها بين الجنة والنار .
    فبالصراط فمن رجحت الحسنات على السيئات يعبر ..والعكس صحيح..
    (((((((هذا الذي فهمته وارجو ان تصححوا لي اذا اخطأت)))

  6. #46
    الصورة الرمزية abcdef_475
    abcdef_475 غير متواجد حالياً خادم رسول الله
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    2,004
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-11-2017
    على الساعة
    12:03 AM

    افتراضي

    اقتباس
    ارجوا ترك المجال لأخ خالد فريد ..
    وانا اوافقك اخي الحبيب صقر
    والاستاذ خالد فريد اكثر مني علما واكيد سيجيب الاستاذ حلواني علي النحو المطلوب
    تسجيل متابعه للموضوع كمشاهد
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    זכור אותו האיש לטוב וחנניה בן חזקיה שמו שאלמלא הוא נגנז ספר יחזקאל שהיו דבריו סותרין דברי תורה מה עשה העלו לו ג' מאות גרבי שמן וישב בעלייה ודרשן

    תלמוד בבלי : דף יג,ב גמרא

    تذكر اسم حنانيا بن حزقيا بالبركات ، فقد كان سفر حزقيال لا يصلح ان يكون موحى به ويناقض التوراة ، فاخذ ثلاثمائة برميل من الزيت واعتكف في غرفته حتى وفق بينهم .

    التلمود البابلي : كتاب الاعياد : مسخيت شابات : الصحيفة الثالثة عشر : العمود الثاني ___________
    مـدونة الـنـقد النصـي لـلعهـد الـقديم

    موقع القمص زكريا بطرس

    أوراقــــــــــــــــــــــــــــــي


  7. #47
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    21
    آخر نشاط
    15-02-2012
    على الساعة
    03:51 AM

    افتراضي

    أخي الكريم الحلواني السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بعد اذن كل الاخوة الافاضل اساتذتي الذين قاموا بالرد عليك ومن علمي الضئيل جدا الي جوارهم ان الانسان يحاسب علي اعماله في الدنيا فيعرف ماقدم فيها ويعرف مصيره فيمر علي الصراط فإما الجنة ونعيمها للمتقين الصالحين واما جهنم للكافرين والمذنبين الا من دخل الجنة برحمة الله بغير حساب او دخل النار ايضا لشدة ظلمه وكفره بغير حساب ايضا والله اعلم وارجو من الاخوة تصحيح اي خطأ لي فأنا تحدثت علي قدر علمي وعلي هدي كلامكم اساتذتي الافاضل وارجو الاخ الحلواني أن أكون قد أوضحت لك ما تريد
    وكل عام وأنتم بخير لك ولجميع احبتي في الله وأخوتي وأساتذتي في المنتدي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    يمكنك تغير التوقيع الإفتراضي من لوحة التحكم

  8. #48
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    21
    آخر نشاط
    15-02-2012
    على الساعة
    03:51 AM

    افتراضي


    أنا أيضا اسجل نفسي
    كمشاهد وأعتذر علي تدخلي في الحوار وشكرا لكم
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    يمكنك تغير التوقيع الإفتراضي من لوحة التحكم

  9. #49
    الصورة الرمزية أسد الجهاد
    أسد الجهاد غير متواجد حالياً مشرف منتدى نصرانيات
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    2,286
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    23-11-2014
    على الساعة
    07:18 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حلواني مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم مرة أخرى
    انا عندي سؤال أخر وارجو الإجابة عليه
    هو لنفترض انو اي شخص مات فرضاً اكلو حوت او تمساح فهل يعاني هذا من عذاب القبر؟ وكيف يرجع إنسان عادي يعني بعد ما اكلو الحوت
    - كمان اول الشي الحساب ام السير على الصراط؟
    وارجوا منكم الرد وشكرا
    اشكر اخوتى واسا تز تى بالر د عليك جزاهم الله خيرا واستا زنهم باضا فة تلك المشار كة
    ~§§ القيامة(مكية)40 §§~
    لَا أُقْسِمُ بِيَوْمِ الْقِيَامَةِ{1} وَلَا أُقْسِمُ بِالنَّفْسِ اللَّوَّامَةِ{2} أَيَحْسَبُ الْإِنسَانُ أَلَّن نَجْمَعَ عِظَامَهُ{3} بَلَى قَادِرِينَ عَلَى أَن نُّسَوِّيَ بَنَانَهُ{4} بَلْ يُرِيدُ الْإِنسَانُ لِيَفْجُرَ أَمَامَهُ{5} يَسْأَلُ أَيَّانَ يَوْمُ الْقِيَامَةِ{6} فَإِذَا بَرِقَ الْبَصَرُ{7} وَخَسَفَ الْقَمَرُ{8} وَجُمِعَ الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ{9} يَقُولُ الْإِنسَانُ يَوْمَئِذٍ أَيْنَ الْمَفَرُّ{10} كَلَّا لَا وَزَرَ{11} إِلَى رَبِّكَ يَوْمَئِذٍ الْمُسْتَقَرُّ{12} يُنَبَّأُ الْإِنسَانُ يَوْمَئِذٍ بِمَا قَدَّمَ وَأَخَّرَ{13} بَلِ الْإِنسَانُ عَلَى نَفْسِهِ بَصِيرَةٌ{14} وَلَوْ أَلْقَى مَعَاذِيرَهُ{15} لَا تُحَرِّكْ بِهِ لِسَانَكَ لِتَعْجَلَ بِهِ{16} إِنَّ عَلَيْنَا جَمْعَهُ وَقُرْآنَهُ{17} فَإِذَا قَرَأْنَاهُ فَاتَّبِعْ قُرْآنَهُ{18} ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا بَيَانَهُ{19} كَلَّا بَلْ تُحِبُّونَ الْعَاجِلَةَ{20} وَتَذَرُونَ الْآخِرَةَ{21} وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَّاضِرَةٌ{22} إِلَى رَبِّهَا نَاظِرَةٌ{23} وَوُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ بَاسِرَةٌ{24} تَظُنُّ أَن يُفْعَلَ بِهَا فَاقِرَةٌ{25} كَلَّا إِذَا بَلَغَتْ التَّرَاقِيَ{26} وَقِيلَ مَنْ رَاقٍ{27} وَظَنَّ أَنَّهُ الْفِرَاقُ{28} وَالْتَفَّتِ السَّاقُ بِالسَّاقِ{29} إِلَى رَبِّكَ يَوْمَئِذٍ الْمَسَاقُ{30} فَلَا صَدَّقَ وَلَا صَلَّى{31} وَلَكِن كَذَّبَ وَتَوَلَّى{32} ثُمَّ ذَهَبَ إِلَى أَهْلِهِ يَتَمَطَّى{33} أَوْلَى لَكَ فَأَوْلَى{34} ثُمَّ أَوْلَى لَكَ فَأَوْلَى{35} أَيَحْسَبُ الْإِنسَانُ أَن يُتْرَكَ سُدًى{36} أَلَمْ يَكُ نُطْفَةً مِّن مَّنِيٍّ يُمْنَى{37} ثُمَّ كَانَ عَلَقَةً فَخَلَقَ فَسَوَّى{38} فَجَعَلَ مِنْهُ الزَّوْجَيْنِ الذَّكَرَ وَالْأُنثَى{39} أَلَيْسَ ذَلِكَ بِقَادِرٍ عَلَى أَن يُحْيِيَ الْمَوْتَى{40
    3 - (أيحسب الإنسان) أي الكافر (ألن نجمع عظامه) للبعث والاحياء
    4 - (بلى) نجمعها (قادرين) مع جمعها (على أن نسوي بنانه) وهو الأصابع أي نعيد عظامها كما كانت مع صغرها فكيف بالكبيرة
    5 - (بل يريد الإنسان ليفجر) اللام زائدة ونصبه بأن مقدرة أي أن يكذب (أمامه) أي يوم القيامة
    6 - (يسأل أيان) متى (يوم القيامة) سؤال استهزاء
    وتكذيب

    7 - (فإذا برق البصر) بكسر الراء وفتحها دهش وتحير لما رأى مما كان يكذبه
    8 - (وخسف القمر) أظلم وذهب ضوؤه
    وجمع الشمس والقمر) فطلعا من المغرب أو ذهب ضوؤهما وذلك يوم القيامة
    } أَلَيْسَ ذَلِكَ بِقَادِرٍ عَلَى أَن يُحْيِيَ الْمَوْتَى{40
    التعديل الأخير تم بواسطة أسد الجهاد ; 12-09-2007 الساعة 04:56 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #50
    الصورة الرمزية حلواني
    حلواني غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    76
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    10-11-2012
    على الساعة
    03:52 PM

    افتراضي

    أخي العزيز اسد الجهاد ..
    لقد انتهينا من هذه النقطة وقد تم الإجابة عليها وقد فهمت واستوعب تماماً وكلياً ..
    بقي شيئ واحد وقد ذكرته

    ماهي القنطرة... فقط هذا الإستفسار النهائي
    = وكل الشكر للجميع=
    التعديل الأخير تم بواسطة حلواني ; 12-09-2007 الساعة 05:03 PM

صفحة 5 من 7 الأولىالأولى ... 4 5 6 ... الأخيرةالأخيرة

إلى المسلمين..سؤال اريد جواباً عليه

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. سؤال اريد الرد ورجاء عدم حزف السؤال
    بواسطة الكتاب المقدس في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 126
    آخر مشاركة: 31-07-2010, 10:09 PM
  2. سؤال اريد الرد ورجاء عدم حزف السؤال
    بواسطة الكتاب المقدس في المنتدى حقائق حول الكتاب المقدس
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 15-04-2008, 01:17 PM
  3. سؤال محير اريد له جواب ؟؟؟
    بواسطة der_al في المنتدى الفقه وأصوله
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 07-04-2007, 12:28 PM
  4. سؤال الى المسلمين
    بواسطة fayza في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 26-01-2007, 11:48 PM
  5. اريد ردا عاجلة على سؤال نصراني
    بواسطة جــواد الفجر في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 30-11-2006, 03:00 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

إلى المسلمين..سؤال اريد جواباً عليه

إلى المسلمين..سؤال اريد جواباً عليه