سبع خطايا ليسوع الإنجيلي !!!

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

سبع خطايا ليسوع الإنجيلي !!!

النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: سبع خطايا ليسوع الإنجيلي !!!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    12
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-12-2012
    على الساعة
    05:41 PM

    افتراضي سبع خطايا ليسوع الإنجيلي !!!

    " يسوع " هو الوحيد الذي بلا خطية .. وهذا دليل على إلوهيته !!
    كلمة طالما رددها ؛ ولا يزال يرددها ؛ المسيحيون جيلاً بعد جيل ولديهم إيمان عميق بصحتها .. ويؤسفني حقاً أن أقول أنهم يرددونها ( كالببغاوات ) دون فهم ودون دليل .. بل دون أن يفكروا لحظة في مدي صحة هذه العبارة التي لا أساس لها من الصحة للأسف كما سنثبت لكم الآن !
    ولكن .. هل حقاً " يسوع " هو الوحيد الذي بلا خطية .. بل هل هو بلا خطية أصلاً ؟!
    هذا هو الموضوع الذي سنناقشه اليوم ونرجوا من الأخوة المشاركة بآرائهم والتصويب لي إذا اخطأت في شيء .. كما أرجو من الأعضاء المسيحيون المحترمين أن يبدوا رأيهم في الأمر !
    أولاً : " يسوع " والخطية الأصلية !
    الخطية الأصلية ؛ وهو الذنب الذي أقترفه " آدم " بالأكل من الشجرة المحرمة ؛ هو من أساسيات الديانة المسيحية .. فمن أجل الخطية الأصلية كان تجسد الرب ؛ كما يعتقدون ؛ وصلبه وقتله وقيامته ليرفع عن العالم نير الخطية الأصلية هذه .. ومن أهم صفات الفادي ؛ كما يعتقد المسيحيون ؛ أن يكون بلا خطية ليصلح للفداء ولبذل دمه .. ولكن " يسوع " ؛ وطبقاً لهذا المبدأ ؛ لا يصلح للفداء لأنه وارث للخطية الأصلية من جهة أمه " مريم " !
    وللتوضيح نقول أنه تبعاً للعقيدة المسيحية فإن المسيح هو الإله المتجسد الذي أتخذ جسداً بشرياً وولد من " مريم " العذراء ليتمم عمل الفداء .. ولكن مولد " يسوع " من " مريم " معناه ببساطة أنه حمل وزر الخطية الأصلية منها .. ف" مريم " ؛ بإعتبارها من نسل " أدم " تعتبر حاملة لوزر الخطية الأصلية مثلها مثل باقي أبناء " آدم " .. ولابد إذن ؛ وكما يقتضي المنطق ؛ أنها تمرر هذا الوزر للمولود منها وتورثه إياه !
    إذن فالمسيح وارث لوزر الخطية الأصلية مثله مثل أمه ومثل باقي البشر .. فكيف يقال أنه بلا خطية ؟!!
    قد يقول قائل : أن " يسوع " بإعتباره مولود بدون زرع بشري وبدون أب من بني " آدم " فهو غير وارث للخطية الأصلية .. ولكن أصحاب هذا الرأي يتجاهلون أن الكتاب المقدس يحمل وزر الخطية الأصلية للمرأة أكثر مما يحملها للرجل .. كما يقول " بولس " بنفسه :
    رسالة بولس الرسول الأولى إلى تيموثاوس 2: 14
    (( وَآدَمُ لَمْ يُغْوَ، لكِنَّ الْمَرْأَةَ أُغْوِيَتْ فَحَصَلَتْ فِي التَّعَدِّي ))
    وعلى ذلك فلو أريد أن يأتي مخلص بدون وراثة الخطية لوجب أن يولد من رجل بدون امرأة .. وليس العكس !
    ولكن هناك من يقول أن الله خلص " مريم " من وزر الخطية الأصلية وطهرها منه قبل أن تحبل بالمسيح ولهذا فهو غير وارث للخطية أصلاً .. عندئذ ؛ وأسمحوا لي ؛ أرفع القبعة وأحيي القائل بذلك .. فها أنتم قد أعترفتم بأن الله يمكنه أن يطهر من وزر الخطية الأصلية بدون سفك دم ولا يحتاج لمسرحية الصلب والفداء هذه .. إذن لماذا كان كل هذا العبث وبإمكانه أن يطهر البشر كما طهر " مريم " من وزر الخطية هذه دون مشاكل ؟!
    ثانياً : خطايا " يسوع " في الإنجيل !!
    المفاجأة المذهلة أنه في الوقت الذي يردد فيه المسيحيون بلا إنقطاع عبارة ( يسوع هو الوحيد الذي بلا خطية .. يسوع بلا خطية ) فإن الإنجيل يسجل له خطايا يشيب لهولها الولدان .. الإنجيل هو الذي يقول وليس نحن يا سادة !
    وعدوا معي :
    1- عقوقه وإحتقاره لأمه !!
    ف" يسوع " ؛ الذي بلا خطية ؛ وكما يظهر لنا الإنجيل يتعامل مع أمه معاملة ليس لها اسم سوي ( عقوق ) و( إحتقار )
    وإليكم الأدلة:
    فهو لم يدعوها مرة واحدة ( أمي ) بل لم يكن يخاطبها إلا ب ( يا امرأة ) وهي للأسف نفس الطريقة التي خاطب بها الزانية التي أمسكت في ذات الفعل !!
    ( إنجيل يوحنا .. الإصحاح 2 )
    3 (( وَلَمَّا فَرَغَتِ الْخَمْرُ، قَالَتْ أُمُّ يَسُوعَ لَهُ: «لَيْسَ لَهُمْ خَمْرٌ».
    4 قَالَ لَهَا يَسُوعُ: «مَا لِي وَلَكِ يَا امْرَأَةُ؟ لَمْ تَأْتِ سَاعَتِي بَعْدُ ))
    بل الأدهي من ذلك أنه وصل إلى حد إنكارها علناً أمام تلاميذه وأمام جمع حاشد من الناس
    46 (( وَفِيمَا هُوَ يُكَلِّمُ الْجُمُوعَ إِذَا أُمُّهُ وَإِخْوَتُهُ قَدْ وَقَفُوا خَارِجًا طَالِبِينَ أَنْ يُكَلِّمُوهُ.
    47 فَقَالَ لَهُ وَاحِدٌ: «هُوَذَا أُمُّكَ وَإِخْوَتُكَ وَاقِفُونَ خَارِجًا طَالِبِينَ أَنْ يُكَلِّمُوكَ».
    48 فَأَجَابَ وَقَالَ لِلْقَائِلِ لَهُ: «مَنْ هِيَ أُمِّي وَمَنْ هُمْ إِخْوَتي؟»
    49 ثُمَّ مَدَّ يَدَهُ نَحْوَ تَلاَمِيذِهِ وَقَالَ: «هَا أُمِّي وَإِخْوَتي.
    50 لأَنَّ مَنْ يَصْنَعُ مَشِيئَةَ أَبِي الَّذِي فِي السَّمَاوَاتِ هُوَ أَخِي وَأُخْتِي وَأُمِّي ))
    وهذا إتهام صريح للعذراء " مريم " بأنها لم تكن تصنع مشيئة الله !!
    والكارثة أنه حتى وهو يعاني آلام الصلب لم يهن عليه أن يناديها ( أمي ) بل عاملها بإحتقار عجيب يشعرك بأنه يكرهها .. حقاً يكرهها لسبب لا يعلمه أحد !
    ( إنجيل يوحنا .. الإصحاح 19)
    25 (( وَكَانَتْ وَاقِفَاتٍ عِنْدَ صَلِيبِ يَسُوعَ، أُمُّهُ، وَأُخْتُ أُمِّهِ مَرْيَمُ زَوْجَةُ كِلُوبَا، وَمَرْيَمُ الْمَجْدَلِيَّةُ.
    26 فَلَمَّا رَأَى يَسُوعُ أُمَّهُ، وَالتِّلْمِيذَ الَّذِي كَانَ يُحِبُّهُ وَاقِفًا، قَالَ لأُمِّهِ: «يَا امْرَأَةُ، هُوَذَا ابْنُكِ ))
    أما اسوأ ما هناك فهو أن الإنجيل يؤكد لنا ؛ وبوضوح تام ؛ أن المسيح كان يحتقر النساء كلهن ويناديهن بنفس الصيغة الغير مهذبة ( يا امرأة ) ؛ وكأن ليس لهن أسماء ؛ ولكن الوحيدة .. الوحيدة التي نادها باسمها كانت هى " مريم المجدلية " .. ونتساءل ببراءة : أشمعني المجدلية بالذات .. هى أحسن من العذراء " مريم " نفسها ؟!
    2- السب والشتم واللعن !
    في الوقت الذي يدعو فيه لحلاوة اللسان ويقول أن من يقول لأخيه يا أحمق يكون مستوجب نار جهنم !
    إنجيل متى 5: 22
    وَأَمَّا أَنَا فَأَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ كُلَّ مَنْ يَغْضَبُ عَلَى أَخِيهِ بَاطِلاً يَكُونُ مُسْتَوْجِبَ الْحُكْمِ، وَمَنْ قَالَ لأَخِيهِ: رَقَا، يَكُونُ مُسْتَوْجِبَ الْمَجْمَعِ، وَمَنْ قَالَ: يَا أَحْمَقُ، يَكُونُ مُسْتَوْجِبَ نَارِ جَهَنَّمَ.

    فإن " يسوع " يخالف وصاياه بنفسه ويتدفق السباب من فمه بكرم شديد أخذاً في طريقه الكهنة والكتبة والفريسيين .. بل حتى تلاميذه ؛ وأولهم " بطرس " الصخرة التي بني عليها كنيسته ؛ ناله من الحب جانب هو الآخر : إنجيل متى 23: 16
    وَيْلٌ لَكُمْ أَيُّهَا الْقَادَةُ الْعُمْيَانُ! الْقَائِلُونَ: مَنْ حَلَفَ بِالْهَيْكَلِ فَلَيْسَ بِشَيْءٍ، وَلكِنْ مَنْ حَلَفَ بِذَهَب الْهَيْكَلِ يَلْتَزِمُ.

    إنجيل متى 23: 17
    أَيُّهَا الْجُهَّالُ وَالْعُمْيَانُ! أَيُّمَا أَعْظَمُ: أَلذَّهَبُ أَمِ الْهَيْكَلُ الَّذِي يُقَدِّسُ الذَّهَبَ؟

    إنجيل متى 23: 19
    أَيُّهَا الْجُهَّالُ وَالْعُمْيَانُ! أَيُّمَا أَعْظَمُ: أَلْقُرْبَانُ أَمِ الْمَذْبَحُ الَّذِي يُقَدِّسُ الْقُرْبَانَ؟

    إنجيل متى 23: 24
    أَيُّهَا الْقَادَةُ الْعُمْيَانُ! الَّذِينَ يُصَفُّونَ عَنِ الْبَعُوضَةِ وَيَبْلَعُونَ الْجَمَلَ.

    إنجيل متى 23: 13
    «لكِنْ وَيْلٌ لَكُمْ أَيُّهَا الْكَتَبَةُ وَالْفَرِّيسِيُّونَ الْمُرَاؤُونَ! لأَنَّكُمْ تُغْلِقُونَ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ قُدَّامَ النَّاسِ، فَلاَ تَدْخُلُونَ أَنْتُمْ وَلاَ تَدَعُونَ الدَّاخِلِينَ يَدْخُلُونَ.
    إنجيل متى 23: 14
    وَيْلٌ لَكُمْ أَيُّهَا الْكَتَبَةُ وَالْفَرِّيسِيُّونَ الْمُرَاؤُونَ! لأَنَّكُمْ تَأْكُلُونَ بُيُوتَ الأَرَامِلِ، ولِعِلَّةٍ تُطِيلُونَ صَلَوَاتِكُمْ. لِذلِكَ تَأْخُذُونَ دَيْنُونَةً أَعْظَمَ.
    إنجيل متى 23: 15
    وَيْلٌ لَكُمْ أَيُّهَا الْكَتَبَةُ وَالْفَرِّيسِيُّونَ الْمُرَاؤُونَ! لأَنَّكُمْ تَطُوفُونَ الْبَحْرَ وَالْبَرَّ لِتَكْسَبُوا دَخِيلاً وَاحِدًا، وَمَتَى حَصَلَ تَصْنَعُونَهُ ابْنًا لِجَهَنَّمَ أَكْثَرَ مِنْكُمْ مُضَاعَفًا.

    إنجيل متى 23: 23
    وَيْلٌ لَكُمْ أَيُّهَا الْكَتَبَةُ وَالْفَرِّيسِيُّونَ الْمُرَاؤُونَ! لأَنَّكُمْ تُعَشِّرُونَ النَّعْنَعَ وَالشِّبِثَّ وَالْكَمُّونَ، وَتَرَكْتُمْ أَثْقَلَ النَّامُوسِ: الْحَقَّ وَالرَّحْمَةَ وَالإِيمَانَ. كَانَ يَنْبَغِي أَنْ تَعْمَلُوا هذِهِ وَلاَ تَتْرُكُوا تِلْكَ.

    إنجيل متى 23: 25
    وَيْلٌ لَكُمْ أَيُّهَا الْكَتَبَةُ وَالْفَرِّيسِيُّونَ الْمُرَاؤُونَ! لأَنَّكُمْ تُنَقُّونَ خَارِجَ الْكَأْسِ وَالصَّحْفَةِ، وَهُمَا مِنْ دَاخِل مَمْلُوآنِ اخْتِطَافًا وَدَعَارَةً.

    إنجيل متى 23: 26
    أَيُّهَا الْفَرِّيسِيُّ الأَعْمَى! نَقِّ أَوَّلاً دَاخِلَ الْكَأْسِ وَالصَّحْفَةِ لِكَيْ يَكُونَ خَارِجُهُمَا أَيْضًا نَقِيًّا.
    إنجيل متى 23: 27
    وَيْلٌ لَكُمْ أَيُّهَا الْكَتَبَةُ وَالْفَرِّيسِيُّونَ الْمُرَاؤُونَ! لأَنَّكُمْ تُشْبِهُونَ قُبُورًا مُبَيَّضَةً تَظْهَرُ مِنْ خَارِجٍ جَمِيلَةً، وَهِيَ مِنْ دَاخِل مَمْلُوءَةٌ عِظَامَ أَمْوَاتٍ وَكُلَّ نَجَاسَةٍ.
    إنجيل متى 23: 29
    وَيْلٌ لَكُمْ أَيُّهَا الْكَتَبَةُ وَالْفَرِّيسِيُّونَ الْمُرَاؤُونَ! لأَنَّكُمْ تَبْنُونَ قُبُورَ الأَنْبِيَاءِ وَتُزَيِّنُونَ مَدَافِنَ الصِّدِّيقِينَ،
    إنجيل متى 23: 33
    أَيُّهَا الْحَيَّاتُ أَوْلاَدَ الأَفَاعِي! كَيْفَ تَهْرُبُونَ مِنْ دَيْنُونَةِ جَهَنَّمَ؟
    وها هوذا لا يقول لبطرس ( يا أحمق ) بل يقول له ( يا شيطان ) .. تري كم نار جهنم يستحقها " يسوع " على هذه السبة القاسية ؟!
    إنجيل متى 16: 23
    فَالْتَفَتَ وَقَالَ لِبُطْرُسَ: «اذْهَبْ عَنِّي يَاشَيْطَانُ! أَنْتَ مَعْثَرَةٌ لِي، لأَنَّكَ لاَ تَهْتَمُّ بِمَا للهِ لكِنْ بِمَا لِلنَّاسِ».

    3- تعمد تضليل الناس !
    يظهر " يسوع " في الأناجيل وكأنه يتعمد الكلام بالألغاز خصيصاً لئلا يفهم الناس كلامه ولا يؤمنوا به .. بينما يفسر لتلاميذه كل شيء ويفهمهم معني أقواله .. ولكن على إنفراد و( في الخفاء )
    ونسأل لماذا ؟! هل كان حريصاً على خلاص تلاميذه بنفس قدر حرصه على إهلاك الآخرين وسد أبواب الإيمان والفهم في وجوههم ؟!
    10(( وَلَمَّا كَانَ وَحْدَهُ سَأَلَهُ الَّذِينَ حَوْلَهُ مَعَ الاثْنَيْ عَشَرَ عَنِ الْمَثَلِ،
    11 فَقَالَ لَهُمْ: «قَدْ أُعْطِيَ لَكُمْ أَنْ تَعْرِفُوا سِرَّ مَلَكُوتِ اللهِ. وَأَمَّا الَّذِينَ هُمْ مِنْ خَارِجٍ فَبِالأَمْثَالِ يَكُونُ لَهُمْ كُلُّ شَيْءٍ،
    12 لِكَيْ يُبْصِرُوا مُبْصِرِينَ وَلاَ يَنْظُرُوا، وَيَسْمَعُوا سَامِعِينَ وَلاَ يَفْهَمُوا، لِئَلاَّ يَرْجِعُوا فَتُغْفَرَ لَهُمْ خَطَايَاهُمْ».
    13 ثُمَّ قَالَ لَهُمْ: «أَمَا تَعْلَمُونَ هذَا الْمَثَلَ؟ فَكَيْفَ تَعْرِفُونَ جَمِيعَ الأَمْثَالِ؟
    14 اَلزَّارِعُ يَزْرَعُ الْكَلِمَةَ.
    15 وَهؤُلاَءِ هُمُ الَّذِينَ عَلَى الطَّرِيقِ: حَيْثُ تُزْرَعُ الْكَلِمَةُ، وَحِينَمَا يَسْمَعُونَ يَأْتِي الشَّيْطَانُ لِلْوَقْتِ وَيَنْزِعُ الْكَلِمَةَ الْمَزْرُوعَةَ فِي قُلُوبِهِمْ.
    16 وَهؤُلاَءِ كَذلِكَ هُمُ الَّذِينَ زُرِعُوا عَلَى الأَمَاكِنِ الْمُحْجِرَةِ: الَّذِينَ حِينَمَا يَسْمَعُونَ الْكَلِمَةَ يَقْبَلُونَهَا لِلْوَقْتِ بِفَرَحٍ،
    17 وَلكِنْ لَيْسَ لَهُمْ أَصْلٌ فِي ذَوَاتِهِمْ، بَلْ هُمْ إِلَى حِينٍ. فَبَعْدَ ذلِكَ إِذَا حَدَثَ ضِيقٌ أَوِ اضْطِهَادٌ مِنْ أَجْلِ الْكَلِمَةِ، فَلِلْوَقْتِ يَعْثُرُونَ.
    18 وَهؤُلاَءِ هُمُ الَّذِينَ زُرِعُوا بَيْنَ الشَّوْكِ: هؤُلاَءِ هُمُ الَّذِينَ يَسْمَعُونَ الْكَلِمَةَ،
    19 وَهُمُومُ هذَا الْعَالَمِ وَغُرُورُ الْغِنَى وَشَهَوَاتُ سَائِرِ الأَشْيَاءِ تَدْخُلُ وَتَخْنُقُ الْكَلِمَةَ فَتَصِيرُ بِلاَ ثَمَرٍ.
    20 وَهؤُلاَءِ هُمُ الَّذِينَ زُرِعُوا عَلَى الأَرْضِ الْجَيِّدَةِ: الَّذِينَ يَسْمَعُونَ الْكَلِمَةَ وَيَقْبَلُونَهَا، وَيُثْمِرُونَ: وَاحِدٌ ثَلاَثِينَ وَآخَرُ سِتِّينَ وَآخَرُ مِئَةً».
    21 ثُمَّ قَالَ لَهُمْ: «هَلْ يُؤْتَى بِسِرَاجٍ لِيُوضَعَ تَحْتَ الْمِكْيَالِ أَوْ تَحْتَ السَّرِيرِ؟ أَلَيْسَ لِيُوضَعَ عَلَى الْمَنَارَةِ؟
    22 لأَنَّهُ لَيْسَ شَيْءٌ خَفِيٌّ لاَ يُظْهَرُ، وَلاَ صَارَ مَكْتُومًا إِلاَّ لِيُعْلَنَ.
    23 إِنْ كَانَ لأَحَدٍ أُذُنَانِ لِلسَّمْعِ، فَلْيَسْمَعْ»
    24 وَقَالَ لَهُمُ: «انْظُرُوا مَا تَسْمَعُونَ! بِالْكَيْلِ الَّذِي بِهِ تَكِيلُونَ يُكَالُ لَكُمْ وَيُزَادُ لَكُمْ أَيُّهَا السَّامِعُونَ.
    25 لأَنَّ مَنْ لَهُ سَيُعْطَى، وَأَمَّا مَنْ لَيْسَ لَهُ فَالَّذِي عِنْدَهُ سَيُؤْخَذُ مِنْهُ».
    26 وَقَالَ: «هكَذَا مَلَكُوتُ اللهِ: كَأَنَّ إِنْسَانًا يُلْقِي الْبِذَارَ عَلَى الأَرْضِ،
    27 وَيَنَامُ وَيَقُومُ لَيْلاً وَنَهَارًا، وَالْبِذَارُ يَطْلُعُ وَيَنْمُو، وَهُوَ لاَ يَعْلَمُ كَيْفَ،
    28 لأَنَّ الأَرْضَ مِنْ ذَاتِهَا تَأْتِي بِثَمَرٍ. أَوَّلاً نَبَاتًا، ثُمَّ سُنْبُلاً، ثُمَّ قَمْحًا مَلآنَ فِي السُّنْبُلِ.
    29 وَأَمَّا مَتَى أَدْرَكَ الثَّمَرُ، فَلِلْوَقْتِ يُرْسِلُ الْمِنْجَلَ لأَنَّ الْحَصَادَ قَدْ حَضَرَ».
    30 وَقَالَ: «بِمَاذَا نُشَبِّهُ مَلَكُوتَ اللهِ؟ أَوْ بِأَيِّ مَثَل نُمَثِّلُهُ؟
    31 مِثْلُ حَبَّةِ خَرْدَل، مَتَى زُرِعَتْ فِي الأَرْضِ فَهِيَ أَصْغَرُ جَمِيعِ الْبُزُورِ الَّتِي عَلَى الأَرْضِ.
    32 وَلكِنْ مَتَى زُرِعَتْ تَطْلُعُ وَتَصِيرُ أَكْبَرَ جَمِيعِ الْبُقُولِ، وَتَصْنَعُ أَغْصَانًا كَبِيرَةً، حَتَّى تَسْتَطِيعَ طُيُورُ السَّمَاءِ أَنْ تَتَآوَى تَحْتَ ظِلِّهَا».
    33 وَبِأَمْثَال كَثِيرَةٍ مِثْلِ هذِهِ كَانَ يُكَلِّمُهُمْ حَسْبَمَا كَانُوا يَسْتَطِيعُونَ أَنْ يَسْمَعُوا،
    34 وَبِدُونِ مَثَل لَمْ يَكُنْ يُكَلِّمُهُمْ. وَأَمَّا عَلَى انْفِرَادٍ فَكَانَ يُفَسِّرُ لِتَلاَمِيذِهِ كُلَّ شَيْءٍ.

    4- يسوع يكذب !

    يظهر لنا " يسوع " في الإنجيل وهو يكذب الكذبة الشهيرة عندما أخبر تلاميذه أنه لن يصعد في العيد إلى اليهودية ثم لحق بهم بعد ذلك متخفياً .. ومهما قيل من مبررات واهية ومهما حاولوا تحوير الكلام وتأويله ليعني ( لن أصعد الآن ) فإن معني الجملة واضح وضوح الشمس لا يشك فيها إلا العميان ومن تربوا على السفسطة ونشأوا في أحضانها .. وهذه كذبة .. كذبة ليس لها أى مبرر !
    (( اِصْعَدُوا أَنْتُمْ إِلَى هذَا الْعِيدِ. أَنَا لَسْتُ أَصْعَدُ بَعْدُ إِلَى هذَا الْعِيدِ، لأَنَّ وَقْتِي لَمْ يُكْمَلْ بَعْدُ
    9 قَالَ لَهُمْ هذَا وَمَكَثَ فِي الْجَلِيلِ.
    10 وَلَمَّا كَانَ إِخْوَتُهُ قَدْ صَعِدُوا، حِينَئِذٍ صَعِدَ هُوَ أَيْضًا إِلَى الْعِيدِ، لاَ ظَاهِرًا بَلْ كَأَنَّهُ فِي الْخَفَاءِ ))
    5- يسوع يضلل " يهوذا " !
    من يتمعن في قراءة الإنجيل فيما يخص ما يسمي ( خيانة يهوذا ) بتجرد وبدون أفكار جاهزة مسبقة يتفاجأ بشيء غريب للغاية .. إن " يسوع " هو السبب في غواية " يهوذا " وخيانته .. بل إن لقمته التي غمسها وأعطاها له وكأنه حملت ( روح اللعنة ) ليهوذا الذي يظهر وكأنه لم يكن يفكر إطلاقاً في خيانة سيده ..
    (( أَجَابَ يَسُوعُ: «هُوَ ذَاكَ الَّذِي أَغْمِسُ أَنَا اللُّقْمَةَ وَأُعْطِيهِ!». فَغَمَسَ اللُّقْمَةَ وَأَعْطَاهَا لِيَهُوذَا سِمْعَانَ الإِسْخَرْيُوطِيِّ.
    27 فَبَعْدَ اللُّقْمَةِ دَخَلَهُ الشَّيْطَانُ. فَقَالَ لَهُ يَسُوعُ: «مَا أَنْتَ تَعْمَلُهُ فَاعْمَلْهُ بِأَكْثَرِ سُرْعَةٍ».
    28 وَأَمَّا هذَا فَلَمْ يَفْهَمْ أَحَدٌ مِنَ الْمُتَّكِئِينَ لِمَاذَا كَلَّمَهُ بِه،
    29 لأَنَّ قَوْمًا، إِذْ كَانَ الصُّنْدُوقُ مَعَ يَهُوذَا، ظَنُّوا أَنَّ يَسُوعَ قَالَ لَهُ: اشْتَرِ مَا نَحْتَاجُ إِلَيْهِ لِلْعِيدِ، أَوْ أَنْ يُعْطِيَ شَيْئًا لِلْفُقَرَاءِ.
    30 فَذَاكَ لَمَّا أَخَذَ اللُّقْمَةَ خَرَجَ لِلْوَقْتِ. وَكَانَ لَيْلاً.
    31 فَلَمَّا خَرَجَ قَالَ يَسُوعُ: «الآنَ تَمَجَّدَ ابْنُ الإِنْسَانِ وَتَمَجَّدَ اللهُ فِيهِ.
    ومسألة ( الثلاثين فضة ) هذه وضعت لتبرر هذا الموقف العجيب .. ولعل من أبسط الردود على أكذوبة ( ثلاثين الفضة ) هذه أن يهوذا كان أمين الصندوق الذي يجمع أموال " يسوع " وأموال تلاميذه والهبات والصدقات ..
    إنجيل يوحنا 12: 6
    قَالَ هذَا لَيْسَ لأَنَّهُ ( أى يهوذا ) كَانَ يُبَالِي بِالْفُقَرَاءِ، بَلْ لأَنَّهُ كَانَ سَارِقًا، وَكَانَ الصُّنْدُوقُ عِنْدَهُ، وَكَانَ يَحْمِلُ مَا يُلْقَى فِيهِ.

    إنجيل يوحنا 13: 29
    لأَنَّ قَوْمًا، إِذْ كَانَ الصُّنْدُوقُ مَعَ يَهُوذَا، ظَنُّوا أَنَّ يَسُوعَ قَالَ لَهُ: اشْتَرِ مَا نَحْتَاجُ إِلَيْهِ لِلْعِيدِ، أَوْ أَنْ يُعْطِيَ شَيْئًا لِلْفُقَرَاءِ.
    تري ألم يكن في الصندوق تحت يده ثلاثين فضة تغنيه عن خيانة سيده ؟!
    وثانياً : إن حادثة إنتحار " يهوذا " مباشرة بعد القبض على " يسوع " والتي رواها كتاب الأناجيل بطريقيتين مختلفيين تعطي أكبر دلالة على أن " يهوذا " فعل ما فعله دون إرادته ورغماً عنه .. إن الرجل الذي يبيع سيده بثلاثين من الفضة لا يشنق نفسه ندماً بعدها بسويعات .. إذن ما الذي حدث ؟!
    الذي حدث أن " يهوذا " ضحية إغواء " يسوع " له وضحية اللقمة ( الشيطانية ) التي غمسها وأعطاها له .. وكأنها كانت تحمل روح الضلال !
    6- كسر الوصايا ومخالفة الناموس !
    ولم يكتفي " يسوع " في الأناجيل بالكذب وتضليل الناس وخداعهم والكذب وإحتقار أمه بل أضاف إليهم كسر الوصايا والخروج على تعاليم الناموس بفجاجة ودون حياء !
    قد يقول قائل أن " يسوع " قد أبطل الناموس بالفداء كما يردد جميع المسيحيون .. تري ألم يقرأ هؤلاء ؛ ولو مرة واحدة ؛ قول يسوع في الإنجيل :
    (( قَائِلاً: «عَلَى كُرْسِيِّ مُوسَى جَلَسَ الْكَتَبَةُ وَالْفَرِّيسِيُّونَ،
    3 فَكُلُّ مَا قَالُوا لَكُمْ أَنْ تَحْفَظُوهُ فَاحْفَظُوهُ وَافْعَلُوهُ، وَلكِنْ حَسَبَ أَعْمَالِهِمْ لاَ تَعْمَلُوا، لأَنَّهُمْ يَقُولُونَ وَلاَ يَفْعَلُونَ ))
    ثم تكون أول معجزاته المبهرة صنع الخمر ( وَلاَ تَسْكَرُوا بِالْخَمْرِ الَّذِي فِيهِ الْخَلاَعَةُ) وتوزيعه على الضيوف في عرس قانا الجليل !
    هل نبي هذا ؟! أم ساقي في حانة ؟!!
    ولم يكتف بذلك بل عفا عن الزانية دون مبرر ودون سبب تستحق عليه العفو والصفح ؟!
    7- القسوة و كراهية الأمم والتعصب لشعبه !
    " يسوع " إله المحبة المفترض الذي تجسد من أجل فداء البشر كلهم يظهر لنا في الإنجيل بصورة العنصري المتعصب لأمته .. أما الأمم فهم في نظرة ( شوية كلاب ) .. لذلك ؛ ومن هذا المنطلق ؛ نجده يتعامل بمنتهي منتهي القسوة مع المرأة الكنعانية الشريفة التي لجأت إليه من أجل شفاء ابنتها .. وعلى نقيض رقته وطيبة قلبه مع الزانية الإسرائيلية نجده يغلظ القول للمرأة الكنعانية ولا يستمع لرجاءها وتوسلاتها إلا بعد أن أقرت بأنها هى وقومها ( كلاب ) ! فقط ليشفي " يسوع " ابنتها بعد أن أثني على عظيمة إيمانها !!
    إنجيل متي .. الإصحاح 15
    (( 21 ثُمَّ خَرَجَ يَسُوعُ مِنْ هُنَاكَ وَانْصَرَفَ إِلَى نَوَاحِي صُورَ وَصَيْدَاءَ.
    22 وَإِذَا امْرَأَةٌ كَنْعَانِيَّةٌ خَارِجَةٌ مِنْ تِلْكَ التُّخُومِ صَرَخَتْ إِلَيْهِ قَائِلَةً: «ارْحَمْنِي، يَا سَيِّدُ، يَا ابْنَ دَاوُدَ! اِبْنَتِي مَجْنُونَةٌ جِدًّا».
    23 فَلَمْ يُجِبْهَا بِكَلِمَةٍ. فَتَقَدَّمَ تَلاَمِيذُهُ وَطَلَبُوا إِلَيْهِ قَائِلِينَ: «اصْرِفْهَا، لأَنَّهَا تَصِيحُ وَرَاءَنَا!»
    24 فَأَجَابَ وَقَالَ: «لَمْ أُرْسَلْ إِلاَّ إِلَى خِرَافِ بَيْتِ إِسْرَائِيلَ الضَّالَّةِ».
    25 فَأَتَتْ وَسَجَدَتْ لَهُ قَائِلَةً: «يَا سَيِّدُ، أَعِنِّي!»
    26 فَأَجَابَ وَقَالَ: «لَيْسَ حَسَنًا أَنْ يُؤْخَذَ خُبْزُ الْبَنِينَ وَيُطْرَحَ لِلْكِلاَب».
    27 فَقَالَتْ: «نَعَمْ، يَا سَيِّدُ! وَالْكِلاَبُ أَيْضًا تَأْكُلُ مِنَ الْفُتَاتِ الَّذِي يَسْقُطُ مِنْ مَائِدَةِ أَرْبَابِهَا!».
    28 حِينَئِذٍ أَجَابَ يَسُوعُ وَقَالَ لَهَا: «يَا امْرَأَةُ، عَظِيمٌ إِيمَانُكِ! لِيَكُنْ لَكِ كَمَا تُرِيدِينَ». فَشُفِيَتِ ابْنَتُهَا مِنْ تِلْكَ السَّاعَةِ.
    ونتساءل إيمانها بماذا : بأنها وقومها كلاب طبعاً أما بنو إسراءيل فهم الأبناء المحبوبون المكرمون !! فهذا هو الإيمان الذي يحبه " يسوع " ويثني عليه !
    ومن الغريب بعد ذلك أن يقال أن " يسوع " فدا كل الأمم بدمه الطاهر .. ونتساءل تري هل كان " يسوع " يقبل أن يضحي بقطرة واحدة من دمه لأجل من وصفهم بنفسه بأنهم شوية ( كلاب ) ؟؟!!
    ثالثاً : " يسوع " في القرآن !
    يلجأ المسيحيون للقرآن الكريم لمحاولة إثبات فكرتهم عن " يسوع الوحيد الذي بلا خطية " كما يدعون .. ولجوء لمسيحيون لإثبات أفكارهم من القرآن هو أضحوكة و( مسخرة ) في الحقيقة .. وهنا نسأل المسيحيون بضعة أسئلة :
    هل تؤمنون بأن القرآن من عند الله سبحانه وتعالي ؟!
    فإذا كنتم لا تؤمنون بأنه من عند الله ولا تؤمنون بصحته فكيف تحاولون إثبات عقيدتكم منه ؟!
    وكيف تدعون أن القرآن من تأليف " محمد " صلي الله عليه وسلم وليس من عند الله ثم تقولون أنه يؤيد عقائدكم .. معني هذا أن " محمد " رسول من عند إلهكم ووجب عليكم الإيمان به .. وبالتبعية الإيمان بالقرآن كله .. كله وليس ما يعجبكم منه !
    بل إن بعضكم وصل به السفه حد القول بأن القرآن كتاب من الشيطان .. ثم ترجعون وتحاولون تأييد عقائدكم منه .. و هذا له معني من إثنين :
    فإما أنكم لا تعرفون ما تقولون .. وإما أن القرآن ( الذي هو من عند الشيطان كما تدعون ) يؤيد عقائدكم وهذا معناه أن عقائدكم هى الأخري من عند الشيطان !!
    أجمل ما هناك أن المسيحيون وهم يقتطعون من آيات القرآن ما يوافق هواهم .. يتعامون متعمدين عن كل ما يخالف عقائدهم ويحمل عليها ويتهمها بالكفر !
    وهكذا يحق عليهم قول الله تعالي :
    "" أفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ ""
    وهنا نأتي للسؤال المهم : هل قال القرآن أن المسيح بلا خطية !؟
    إن عدم ذكر خطية للمسيح لا يعني أنه بلا خطية على الإطلاق .. ويجب أن يفهم هؤلاء أن القرآن الكريم ليس مثل الكتاب المقدس الذي يروي ويعيد ويزيد في أمور ليس لها أى فائدة .. القرآن ليس مثل الكتاب لمقدس الذي قال
    ((وَبَنُو عَزْرَةَ: يَثَرُ وَمَرَدُ وَعَافِرُ وَيَالُونُ. وَحَبِلَتْ بِمَرْيَمَ وَشَمَّايَ وَيِشْبَحَ أَبِي أَشْتَمُوعَ ((
    دون أن يهتم بأن يذكر لنا اسم ( الأخت ) التي حبلت هذه .. القرآن ليس مثل الكتاب المقدس الذي ينبري في ذكر الأحساب والأنساب والأساطير وقصص الغولة وأبو رجل مسلوخة ، ووصف تضاريس جسد القديسة " شلوميث " ومغامرات الأختين الحلوين " أهوله " و " أهوليبة " الغرامية ..
    القرآن الكريم لا يروي لنا إلا ما نستفيد منه ويتعلم المؤمنون منه شيئاً مفيداً لدنياهم وأخراهم .. إذن فيجب أن نفهم جيداً أن عدم ذكر الخطأ الذي وقع فيه المسيح عليه السلام ؛ ولابد أن له خطأُ صغيراً مثل بقية الأنبياء البشر ؛ ليس معناه أنه بلا خطية كما يردد المسيحيون دون علم أو فهم .. بل معناه ببساطة أن هذا الخطأ الذي حدث من المسيح نبي الله الكريم ليس من النوع الذي يمكننا أن نتعلم منه لذا فلم يذكره القرآن ..وإلا فليقرأ أصحاب هذا الرأى المتعسف القرآن سطراً سطراً ويقولوا لنا :
    ما هى خطية " هود " .. ما هى خطية " صالح " .. ما هى خطية " شعيب" .. ما هى خطية " إسماعيل " .. ما هى خطية " يحي " التي ذكرها القرأن الكريم ؟؟!
    وأين هذه الخطايا وما نوعها ومتى وقعت منهم ؟!
    وأخيراً نقول
    " من له أذنان للسمع فليسمع " !!![/SIZE]
    الفارق بين الإسلام والمسيحية .. هو الفارق بين دين تخلف أتباعه بعد أن تخلوا عنه.. ودين لم يتقدم أتباعه إلا بعد أن تخلوا عنه !

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    35
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-07-2012
    على الساعة
    10:17 PM

    افتراضي

    فهو لم يدعوها مرة واحدة ( أمي ) بل لم يكن يخاطبها إلا ب ( يا امرأة ) وهي للأسف نفس الطريقة التي خاطب بها الزانية التي أمسكت في ذات الفعل !!




    دون أن يهتم بأن يذكر لنا اسم ( الأخت ) التي حبلت هذه .. القرآن ليس مثل الكتاب المقدس الذي ينبري في ذكر الأحساب والأنساب والأساطير وقصص الغولة وأبو رجل مسلوخة ، ووصف تضاريس جسد القديسة " شلوميث " ومغامرات الأختين الحلوين " أهوله " و " أهوليبة " الغرامية ..
    القرآن الكريم لا يروي لنا إلا ما نستفيد منه ويتعلم المؤمنون منه شيئاً مفيداً لدنياهم وأخراهم .. إذن فيجب أن نفهم جيداً أن عدم ذكر الخطأ الذي وقع فيه المسيح عليه السلام ؛ ولابد أن له خطأُ صغيراً مثل بقية الأنبياء البشر ؛ ليس معناه أنه بلا خطية كما يردد المسيحيون دون علم أو فهم .. بل معناه ببساطة أن هذا الخطأ الذي حدث من المسيح نبي الله الكريم ليس من النوع الذي يمكننا أن نتعلم منه لذا فلم يذكره القرآن ..وإلا فليقرأ أصحاب هذا الرأى المتعسف القرآن سطراً سطراً ويقولوا لنا :
    ما هى خطية " هود " .. ما هى خطية " صالح " .. ما هى خطية " شعيب" .. ما هى خطية " إسماعيل " .. ما هى خطية " يحي " التي ذكرها القرأن الكريم ؟؟!
    وأين هذه الخطايا وما نوعها ومتى وقعت منهم ؟!
    وأخيراً نقول
    " من له أذنان للسمع فليسمع " !!![/SIZE][/QUOTE]


    موضوع جميل جداً

    اهلا وسهلا فيكِ

    عندما ذكرتي ان المسيح كان يدعوه امه ب ياامرأة

    كلام غير منطقي نعم ممكن هو يدعوها بهذا الاسم ليس لهذه الكلمة من شيء مهين
    انت تقولين انه لم يدعوها يا امي (كيف المسيح برائها عندما كان صغيرة ؟ماذا قال اما الملئ من اليهود عندما براء امه من الزنا؟؟؟)

    لو كان للمسيح له خطيئة لماذا لم تذكر في القران ؟
    وان لم تذكر في القران لماذا لم يروها نبيكم؟


    اما بالنسبة لخطيئة سيد المسيح سأجيبك من خلال سؤالي


    لماذا لم يذكر في القران لفظة المسيح على ابراهيم ,موسى,محمد عليهم السلام اجمعين


    لماذا ذكرة المسيح عيسى ابن مريم عليه الســــــلآم

    هل تعرفين ما المقصود بكلمة المسيح ....
    المقصود بها مُسح من شيء

    يعني اقرب مثال المسيح الدجال (هو دجال سميه بالمسيح لانه ممسوح العين)

    صحــــــ.......*

    نأتي لماذا سميه عيسى ابن مريم بالمسيح في الانجيل والقران

    ا لانه مسح من اليد او من الشعر او من المعجزات.....

    كلا يا اخت هو مسح من الخطايا اي انه لم يخطىء هو خلق من الروح القدس
    الروح الطاهرة التي خلقها الله ولا يمكن لهذه الروح ان تخطأ

    لذا فان سيد مسيح لم يرتكب اي خطيء
    واتحداكِ ان تأتي بنص قراني تبين فيه خطيئة المسيح


    واما ما ذكرتيه عن الانجيل فهو يكلم اليهود لا تنسي موسى عليه السلام كسر وصايا العشرة من وراء قومه اليهود

    وان كان لديك اي حديث ثاني انا مستعده .......,

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    12
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-12-2012
    على الساعة
    05:41 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المسيحية مشاهدة المشاركة
    فهو لم يدعوها مرة واحدة ( أمي ) بل لم يكن يخاطبها إلا ب ( يا امرأة ) وهي للأسف نفس الطريقة التي خاطب بها الزانية التي أمسكت في ذات الفعل !!




    دون أن يهتم بأن يذكر لنا اسم ( الأخت ) التي حبلت هذه .. القرآن ليس مثل الكتاب المقدس الذي ينبري في ذكر الأحساب والأنساب والأساطير وقصص الغولة وأبو رجل مسلوخة ، ووصف تضاريس جسد القديسة " شلوميث " ومغامرات الأختين الحلوين " أهوله " و " أهوليبة " الغرامية ..
    القرآن الكريم لا يروي لنا إلا ما نستفيد منه ويتعلم المؤمنون منه شيئاً مفيداً لدنياهم وأخراهم .. إذن فيجب أن نفهم جيداً أن عدم ذكر الخطأ الذي وقع فيه المسيح عليه السلام ؛ ولابد أن له خطأُ صغيراً مثل بقية الأنبياء البشر ؛ ليس معناه أنه بلا خطية كما يردد المسيحيون دون علم أو فهم .. بل معناه ببساطة أن هذا الخطأ الذي حدث من المسيح نبي الله الكريم ليس من النوع الذي يمكننا أن نتعلم منه لذا فلم يذكره القرآن ..وإلا فليقرأ أصحاب هذا الرأى المتعسف القرآن سطراً سطراً ويقولوا لنا :
    ما هى خطية " هود " .. ما هى خطية " صالح " .. ما هى خطية " شعيب" .. ما هى خطية " إسماعيل " .. ما هى خطية " يحي " التي ذكرها القرأن الكريم ؟؟!
    وأين هذه الخطايا وما نوعها ومتى وقعت منهم ؟!
    وأخيراً نقول
    " من له أذنان للسمع فليسمع " !!![/SIZE]

    موضوع جميل جداً

    اهلا وسهلا فيكِ

    عندما ذكرتي ان المسيح كان يدعوه امه ب ياامرأة

    كلام غير منطقي نعم ممكن هو يدعوها بهذا الاسم ليس لهذه الكلمة من شيء مهين
    انت تقولين انه لم يدعوها يا امي (كيف المسيح برائها عندما كان صغيرة ؟ماذا قال اما الملئ من اليهود عندما براء امه من الزنا؟؟؟)


    واما ما ذكرتيه عن الانجيل فهو يكلم اليهود لا تنسي موسى عليه السلام كسر وصايا العشرة من وراء قومه اليهود

    وان كان لديك اي حديث ثاني انا مستعده .......,
    [/QUOTE]

    الزميلة العزيزة المسيحية : عفواً فأنا لم أري ردك إلا الآن
    قلتي يا عزيزتي
    عندما ذكرتي ان المسيح كان يدعوه امه ب ياامرأة

    كلام غير منطقي نعم ممكن هو يدعوها بهذا الاسم ليس لهذه الكلمة من شيء مهين
    انت تقولين انه لم يدعوها يا امي (كيف المسيح برائها عندما كان صغيرة ؟ماذا قال اما الملئ من اليهود عندما براء امه من الزنا؟؟؟)

    إذن فأنت تعتبرين دعوته إياها ب( يا امرأة ) ليست إهانة .. أنت وما ترين .. ولكنني شخصياً ؛ وأعتقد إن الكثيرين يتفقون معي في ذلك ؛ أعتبرها إهانة وعفواً و( قلة أدب ) أيضاً .. وجربي أن تذهبي إلى البيت وتنادين والدتك الكريمة بلفظ ( يا امرأة ) وساعتها سترين إن كانت إهانة أم لا ّ

    النقطة الثانية
    انت تقولين انه لم يدعوها يا امي (كيف المسيح برائها عندما كان صغيرة ؟ماذا قال اما الملئ من اليهود عندما براء امه من الزنا؟؟؟)

    عفواً فأنا لم أفهم ما تقصدين بالضبط .. فالرجاء توضيح قصدك لو أمكن

    النقطة الثالثة
    لو كان للمسيح له خطيئة لماذا لم تذكر في القران ؟
    وان لم تذكر في القران لماذا لم يروها نبيكم؟


    اما بالنسبة لخطيئة سيد المسيح سأجيبك من خلال سؤالي


    لماذا لم يذكر في القران لفظة المسيح على ابراهيم ,موسى,محمد عليهم السلام اجمعين


    لماذا ذكرة المسيح عيسى ابن مريم عليه الســــــلآم

    هل تعرفين ما المقصود بكلمة المسيح ....
    المقصود بها مُسح من شيء

    يعني اقرب مثال المسيح الدجال (هو دجال سميه بالمسيح لانه ممسوح العين)

    صحــــــ.......*

    نأتي لماذا سميه عيسى ابن مريم بالمسيح في الانجيل والقران

    ا لانه مسح من اليد او من الشعر او من المعجزات.....

    كلا يا اخت هو مسح من الخطايا اي انه لم يخطىء هو خلق من الروح القدس
    الروح الطاهرة التي خلقها الله ولا يمكن لهذه الروح ان تخطأ

    لذا فان سيد مسيح لم يرتكب اي خطيء
    واتحداكِ ان تأتي بنص قراني تبين فيه خطيئة المسيح

    لماذا لم تذكر خطية المسيح في القرآن ولم يروها النبي صلي الله عليه وسلم ؟!
    إذا قرأتي القرآن والسنة فلن تجدي خطية ليحيي ولا لهود ولا لشعيب ولا لصالح .. فهل معني هذا أنهم جميعاً بلا خطية ؟!
    أرجو أن تعيدي التفكير في الأمر بحيادية ؟!
    أنا لا أختلف معك في أن عيسي ( أو يسوع كما تسمونه ) هو المسيح .. نحن المسلمين نؤمن جميعاً بذلك ؟!
    أما لماذا لم يطلق لقب المسيح على أى نبي آخر فتلك بسيطة .. لأنهم ببساطة ليسوا المسيح !
    أعني أن هذه اسمه أو لقبه الخاص .. وأنا اسألك لماذا لم يسمي ( المعمدان ) سوي " يوحنا " ولماذا لم يسمي أحد بأبو الآباء سوي " إبراهيم " عليه السلام ؟!
    لأن كل واحد منهم له لقب خاص به لا يصح إطلاقه على آخر !
    أنت تتحديني أن آت بنص قرآني يتحدث عن خطية للمسيح ؟!
    وأنا أتحداك أن تأت بنص من القرآن يذكر خطية لإسماعيل أو لهود أو لصالح أو لشعيب أو ليحيي ؟!
    فإذا كان معني أن عدم ذكر خطية للمسيح في القرآن أنه بلا خطية فهذا يعني ( بالتبعية ) أن كل من لم تذكر له خطية في القرآن هو بلا خطية .. هل توافقين على هذا الإستنتاج ؟!

    هل تعرفين يا أختي العزيزة ما هي مشكلتكم جميعاً كمسيحيين ( ولا أقصد إهانة والله ) مشكلكتم أنكم تضعون قضايا منطقية بأنفسكم لتنطبق على المسيح ( عليه السلام ) فقط .. فإذا أنطبقت نفس القاعدة على شخص آخر أنكرتم نفس الإستنتاج الذي توصلتم إليه بأنفسكم !
    يمكننا أن نتحدث عن هذه النقطة بإستفاضة إذا أحببت !
    مرحباً بك وشكراً على ذوقك وأدبك وأخلاقك الكريمة يا أختي العزيزة
    الفارق بين الإسلام والمسيحية .. هو الفارق بين دين تخلف أتباعه بعد أن تخلوا عنه.. ودين لم يتقدم أتباعه إلا بعد أن تخلوا عنه !

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    12
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-12-2012
    على الساعة
    05:41 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المسيحية مشاهدة المشاركة
    فهو لم يدعوها مرة واحدة ( أمي ) بل لم يكن يخاطبها إلا ب ( يا امرأة ) وهي للأسف نفس الطريقة التي خاطب بها الزانية التي أمسكت في ذات الفعل !!




    دون أن يهتم بأن يذكر لنا اسم ( الأخت ) التي حبلت هذه .. القرآن ليس مثل الكتاب المقدس الذي ينبري في ذكر الأحساب والأنساب والأساطير وقصص الغولة وأبو رجل مسلوخة ، ووصف تضاريس جسد القديسة " شلوميث " ومغامرات الأختين الحلوين " أهوله " و " أهوليبة " الغرامية ..
    القرآن الكريم لا يروي لنا إلا ما نستفيد منه ويتعلم المؤمنون منه شيئاً مفيداً لدنياهم وأخراهم .. إذن فيجب أن نفهم جيداً أن عدم ذكر الخطأ الذي وقع فيه المسيح عليه السلام ؛ ولابد أن له خطأُ صغيراً مثل بقية الأنبياء البشر ؛ ليس معناه أنه بلا خطية كما يردد المسيحيون دون علم أو فهم .. بل معناه ببساطة أن هذا الخطأ الذي حدث من المسيح نبي الله الكريم ليس من النوع الذي يمكننا أن نتعلم منه لذا فلم يذكره القرآن ..وإلا فليقرأ أصحاب هذا الرأى المتعسف القرآن سطراً سطراً ويقولوا لنا :
    ما هى خطية " هود " .. ما هى خطية " صالح " .. ما هى خطية " شعيب" .. ما هى خطية " إسماعيل " .. ما هى خطية " يحي " التي ذكرها القرأن الكريم ؟؟!
    وأين هذه الخطايا وما نوعها ومتى وقعت منهم ؟!
    وأخيراً نقول
    " من له أذنان للسمع فليسمع " !!![/SIZE]

    موضوع جميل جداً

    اهلا وسهلا فيكِ

    عندما ذكرتي ان المسيح كان يدعوه امه ب ياامرأة

    كلام غير منطقي نعم ممكن هو يدعوها بهذا الاسم ليس لهذه الكلمة من شيء مهين
    انت تقولين انه لم يدعوها يا امي (كيف المسيح برائها عندما كان صغيرة ؟ماذا قال اما الملئ من اليهود عندما براء امه من الزنا؟؟؟)


    واما ما ذكرتيه عن الانجيل فهو يكلم اليهود لا تنسي موسى عليه السلام كسر وصايا العشرة من وراء قومه اليهود

    وان كان لديك اي حديث ثاني انا مستعده .......,
    [/QUOTE]

    الزميلة العزيزة المسيحية : عفواً فأنا لم أري ردك إلا الآن
    قلتي يا عزيزتي
    عندما ذكرتي ان المسيح كان يدعوه امه ب ياامرأة

    كلام غير منطقي نعم ممكن هو يدعوها بهذا الاسم ليس لهذه الكلمة من شيء مهين
    انت تقولين انه لم يدعوها يا امي (كيف المسيح برائها عندما كان صغيرة ؟ماذا قال اما الملئ من اليهود عندما براء امه من الزنا؟؟؟)

    إذن فأنت تعتبرين دعوته إياها ب( يا امرأة ) ليست إهانة .. أنت وما ترين .. ولكنني شخصياً ؛ وأعتقد إن الكثيرين يتفقون معي في ذلك ؛ أعتبرها إهانة وعفواً و( قلة أدب ) أيضاً .. وجربي أن تذهبي إلى البيت وتنادين والدتك الكريمة بلفظ ( يا امرأة ) وساعتها سترين إن كانت إهانة أم لا ّ

    النقطة الثانية
    انت تقولين انه لم يدعوها يا امي (كيف المسيح برائها عندما كان صغيرة ؟ماذا قال اما الملئ من اليهود عندما براء امه من الزنا؟؟؟)

    عفواً فأنا لم أفهم ما تقصدين بالضبط .. فالرجاء توضيح قصدك لو أمكن

    النقطة الثالثة
    لو كان للمسيح له خطيئة لماذا لم تذكر في القران ؟
    وان لم تذكر في القران لماذا لم يروها نبيكم؟


    اما بالنسبة لخطيئة سيد المسيح سأجيبك من خلال سؤالي


    لماذا لم يذكر في القران لفظة المسيح على ابراهيم ,موسى,محمد عليهم السلام اجمعين


    لماذا ذكرة المسيح عيسى ابن مريم عليه الســــــلآم

    هل تعرفين ما المقصود بكلمة المسيح ....
    المقصود بها مُسح من شيء

    يعني اقرب مثال المسيح الدجال (هو دجال سميه بالمسيح لانه ممسوح العين)

    صحــــــ.......*

    نأتي لماذا سميه عيسى ابن مريم بالمسيح في الانجيل والقران

    ا لانه مسح من اليد او من الشعر او من المعجزات.....

    كلا يا اخت هو مسح من الخطايا اي انه لم يخطىء هو خلق من الروح القدس
    الروح الطاهرة التي خلقها الله ولا يمكن لهذه الروح ان تخطأ

    لذا فان سيد مسيح لم يرتكب اي خطيء
    واتحداكِ ان تأتي بنص قراني تبين فيه خطيئة المسيح

    لماذا لم تذكر خطية المسيح في القرآن ولم يروها النبي صلي الله عليه وسلم ؟!
    إذا قرأتي القرآن والسنة فلن تجدي خطية ليحيي ولا لهود ولا لشعيب ولا لصالح .. فهل معني هذا أنهم جميعاً بلا خطية ؟!
    أرجو أن تعيدي التفكير في الأمر بحيادية ؟!
    أنا لا أختلف معك في أن عيسي ( أو يسوع كما تسمونه ) هو المسيح .. نحن المسلمين نؤمن جميعاً بذلك ؟!
    أما لماذا لم يطلق لقب المسيح على أى نبي آخر فتلك بسيطة .. لأنهم ببساطة ليسوا المسيح !
    أعني أن هذه اسمه أو لقبه الخاص .. وأنا اسألك لماذا لم يسمي ( المعمدان ) سوي " يوحنا " ولماذا لم يسمي أحد بأبو الآباء سوي " إبراهيم " عليه السلام ؟!
    لأن كل واحد منهم له لقب خاص به لا يصح إطلاقه على آخر !
    أنت تتحديني أن آت بنص قرآني يتحدث عن خطية للمسيح ؟!
    وأنا أتحداك أن تأت بنص من القرآن يذكر خطية لإسماعيل أو لهود أو لصالح أو لشعيب أو ليحيي ؟!
    فإذا كان معني أن عدم ذكر خطية للمسيح في القرآن أنه بلا خطية فهذا يعني ( بالتبعية ) أن كل من لم تذكر له خطية في القرآن هو بلا خطية .. هل توافقين على هذا الإستنتاج ؟!

    هل تعرفين يا أختي العزيزة ما هي مشكلتكم جميعاً كمسيحيين ( ولا أقصد إهانة والله ) مشكلكتم أنكم تضعون قضايا منطقية بأنفسكم لتنطبق على المسيح ( عليه السلام ) فقط .. فإذا أنطبقت نفس القاعدة على شخص آخر أنكرتم نفس الإستنتاج الذي توصلتم إليه بأنفسكم !
    يمكننا أن نتحدث عن هذه النقطة بإستفاضة إذا أحببت !
    مرحباً بك وشكراً على ذوقك وأدبك وأخلاقك الكريمة يا أختي العزيزة
    الفارق بين الإسلام والمسيحية .. هو الفارق بين دين تخلف أتباعه بعد أن تخلوا عنه.. ودين لم يتقدم أتباعه إلا بعد أن تخلوا عنه !

  5. #5
    الصورة الرمزية ابو طارق
    ابو طارق غير متواجد حالياً غفر الله له ولوالديه
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,986
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    01-12-2016
    على الساعة
    02:01 AM

    افتراضي

    اللهم ارض عن شيخنا الجليل أحمد ديدات واغفر له وارحمه
    نشهد أنه كان منافحا عن دينك وكتابك ورسولك صلى الله عليه وسلم

    عزاؤنا في شيخنا أنه بالرغم من غيابه عنا بشخصه إلا أنه لا يزال بيننا بابنته المباركة ( ابنة ديدات ) الدرة الكريمة حفظها الله ورعاها

    بكل جدارة تستحقين هذا اللقب أيتها الإبنة الفاضلة
    جزاك الله خيرا وأحسن إليك وأوردك وأورد آل ديدات ونحن معهم بإذن الله
    حوض المصطفى صلى الله عليه وسلم

    اللهم امين[/align]
    التعديل الأخير تم بواسطة ابو طارق ; 26-07-2011 الساعة 02:03 AM

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    12
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-12-2012
    على الساعة
    05:41 PM

    افتراضي

    اللهم ارض عن شيخنا الجليل أحمد ديدات واغفر له وارحمه
    نشهد أنه كان منافحا عن دينك وكتابك ورسولك صلى الله عليه وسلم

    عزاؤنا في شيخنا أنه بالرغم من غيابه عنا بشخصه إلا أنه لا يزال بيننا بابنته المباركة ( ابنة ديدات ) الدرة الكريمة حفظها الله ورعاها

    بكل جدارة تستحقين هذا اللقب أيتها الإبنة الفاضلة
    جزاك الله خيرا وأحسن إليك وأوردك وأورد آل ديدات ونحن معهم بإذن الله
    حوض المصطفى صلى الله عليه وسلم
    اللهم امين[/align]

    أخي في الإسلام وسيدي الكريم أبو طارق .. حفظك الله ورعاك !
    سامحك الله .. أأنا أستحق كل هذا الكلام الطيب ؟!
    لا والله أنني لا أساوي قلامة ظفر بجانب أى عضو في هذا المنتدي الكريم أو في آى منتدي إسلامي آخر من مواقعنا ومنتدياتنا الكريمة التي تحفظ علينا ديننا الحنيف وتعلمنا ما لم نكن نعلم من أموره العظيمة .. وهذا الموضوع وغيره ليس إلا تجميع لبعض ما تعلمته منكم هنا ومن أصدقائي وأساتذتي الكرام
    حفظك الله يا أبو طارق .. ورزقك شربة من حوض أبا القاسم لا تظمأ بعدها أبداً ..
    اللهم أمين
    الفارق بين الإسلام والمسيحية .. هو الفارق بين دين تخلف أتباعه بعد أن تخلوا عنه.. ودين لم يتقدم أتباعه إلا بعد أن تخلوا عنه !

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    421
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    27-01-2013
    على الساعة
    08:24 PM

    افتراضي

    بارك الله فيكِ أختي الغالية ابنة الديدات طرح رائع
    جزاكِ الله خيرالجزاء

    اللهم إغفرلي ولوالدي وللمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات
    ربِ ارحم أختي سمية رحمة واسعة برحمتك يا ارحم الراحمين

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    716
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    19-07-2012
    على الساعة
    01:00 PM

    افتراضي

    موضوع جميع ورائع ومميز
    بارك الله فيكى أختنا الفاضلة / ابنة ديدات
    كل أنبياء الله كان لهم أخطاء بلا شك إلا رسول الله صلى الله عليه وسلم المعصوم
    والله فى كتابه العزيز مدحه
    " وإنك لعلى خلق عظيم"
    أما باقى الأنبياء والبشر فلهم أخطاء .. وأخطاء الأنبياء ليست مثل أخطاء البشر العاديين لأنهم "المخلَصين"
    " فكل بنى آدم خطاء وخير الخطائين التوابون"

  9. #9
    الصورة الرمزية ابو طارق
    ابو طارق غير متواجد حالياً غفر الله له ولوالديه
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,986
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    01-12-2016
    على الساعة
    02:01 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فى حب الله ورسوله مشاهدة المشاركة
    موضوع جميع ورائع ومميز
    بارك الله فيكى أختنا الفاضلة / ابنة ديدات
    كل أنبياء الله كان لهم أخطاء بلا شك إلا رسول الله صلى الله عليه وسلم المعصوم
    والله فى كتابه العزيز مدحه
    " وإنك لعلى خلق عظيم"
    أما باقى الأنبياء والبشر فلهم أخطاء .. وأخطاء الأنبياء ليست مثل أخطاء البشر العاديين لأنهم "المخلَصين"
    " فكل بنى آدم خطاء وخير الخطائين التوابون"


    الاخ الكريم في حب الله ورسوله حفظك الله ورعاك

    إعلم أيها الأخ العزيز أن ابنتنا الفاضلة - ابنة ديدات - حفظها الله ورعاها لا تعتقد بهذه الاخطاء ولم تنسبها للمسيح عليه السلام مطلقا
    فالمسيح عليه السلام في نظرها ومعتقدها أجل وأعظم من ذلك وكذلك باقي الأنبياء عليهم الصلاة والسلام
    أخي الفاضل المسيحيون يزعمون أن المسيح عليه السلام ( هو الوحيد بلا خطيئة ) فارادت ابنة ديدات بفراستها وحكمتها ان تبين لهم ( من خلال كتابهم الذي يعتقدون قدسيته ) عدم صحت اعتقادهم وأن أناجيلهم ( التي ألفوها * ) تستطيع أن تحصي من خلالها سبعة أخطاء ليسوع ، وقامت حفظها الله بابرازها لهم واضعة النصوص كما هي عندهم ، وللتوثيق أشارت إلى مواضعها لمن يريد أن يتأكد من ذلك ( ربما يأت أحد الباحثين يوما فيكشف الغطاء عن العشرات بل المئات من الاخطاء )

    أيها الاخ الكريم هذه الاخطاء التي ذكرت لا نقرها ولا نعترف بها بل ننزه المسيح عليه السلام عنها ، وما هي في اعتقادنا إلا دليل اخر على تحريف كتبهم ، كما أننا لا نعتقد بأي خطأ ألصقته كتبهم بالأنبياء عليهم جميعا أفضل صلاة وأتم سلام ، ولا شك أن حبيبنا المصطفى صلى الله عليه وسلم واحدا منهم ، بل من أولو العزم من الرسل عليهم الصلاة والسلام ، وإن اعتقادنا في الأنبياء جميعا - لا نفرق بين أحد منهم - أنهم بشر على مستوى عال من الخلق والتميز ، وأن الله اصطفاهم على سائر البشر لخيريتهم وأفضليتهم في كل شيء ، وأنهم جميعا معصومون في تبليغ رسالاتهم ومنزهون عن الخطأ ، ولا تاخذهم في الله لومة لائم ،

    أما عن حياتهم بين قومهم فهم بشر كباقي البشر يأكلون ويشربون يحبون ويبغضون ينامون ويستيقظون ، يعاملون الناس بيعا وشرءا ، يقصدهم البر والفاجر ، تعرضوا للتكذيب والاذى بل قد قتل الكثير منهم بأيد آثمة
    أما كون كل ابن ادم خطاء فلا أدل على ذلك بالعتاب الذي عاتب الله به صاحب الخلق العظيم صلى الله عليه وسلم في قصة الاعمى رضي الله تعالى عنه
    فأخطاء الانبياء عليهم الصلاة والسلام لا تبرح هذا المجال وأن ما ذكر عنهم في كتب التفسير ما هو إلا روايات وقصص اشتقت أو نقلت إلينا بالكامل من الإسرائيليات
    فلا نعتقد في داود عليه السلام ما يعتقدون ولا نعتقد في سليمان عليه السلام ما يعتقدون ولا نعتقد في لوط ما يعتقدون ولا نعتقد في المسيح عليه السلام ما يعتقدون،

    بل نعتقد جازمين أن كل طعن وجه إلى الأنبياء كان يقصد منه الطعن في رسالتهم ، فنحن كمسلمين أتباع رسول الله صلى الله عليه وسلم ندين لله ببراءة الأنبياء جميعا بلا استثناء من النقائص والعيوب ، فالنقائص ليست من شيمهم عليهم جميعا أفضل صلاة وأزكى سلام


    * ( فان كنت قد احسنت التاليف و اصبت الغرض فذلك ما كنت اتمنى و ان كان قد لحقني الوهن و التقصير فاني قد بذلت وسعي ) (2مكابين 15 : 39)

    * ( 1 اذ كان كثيرون قد اخذوا بتاليف قصة في الامور المتيقنة عندنا 2 كما سلمها الينا الذين كانوا منذ البدء معاينين وخداما للكلمة3 رايت انا ايضا اذ قد تتبعت كل شيء من الاول بتدقيق ان اكتب على التوالي اليك ايها العزيز ثاوفيلس ) ( لوقا 1/1)
    التعديل الأخير تم بواسطة ابو طارق ; 27-07-2011 الساعة 09:25 AM

سبع خطايا ليسوع الإنجيلي !!!

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. التطرف الإنجيلي المعاصر : بات روبرتسون نموذجا
    بواسطة محمد كاركازيم في المنتدى من ثمارهم تعرفونهم
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 02-05-2009, 05:54 PM
  2. المنصر الإنجيلي (يشمت) في زميله بسبب انصراف الجميلات عنه ..
    بواسطة abcdef_475 في المنتدى من ثمارهم تعرفونهم
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 07-05-2008, 10:02 AM
  3. التحالف الإنجيلي العالمي يرفض عرقلة التنصير في سريلانكا
    بواسطة نسيبة بنت كعب في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 16-04-2005, 11:45 AM
  4. منظمة أمريكية تعرب عن تفاؤلها بمستقبل التنصير الإنجيلي في العراق
    بواسطة نسيبة بنت كعب في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 16-04-2005, 11:40 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

سبع خطايا ليسوع الإنجيلي !!!

سبع خطايا ليسوع الإنجيلي !!!