لطائف قرآنية5

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

لطائف قرآنية5

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: لطائف قرآنية5

  1. #1
    الصورة الرمزية مجدي فوزي
    مجدي فوزي غير متواجد حالياً مناظر
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    535
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-02-2017
    على الساعة
    02:56 PM

    افتراضي لطائف قرآنية5



    سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ الإسراء(1)

    إذا تأملنا هذه الآية الكريمة نجدها ليست فقط تتحدث عن معجزة إلهية ، ولكن عن إخبار بغيب أيضا .

    كيف ذلك ؟

    نزلت هذه السورة (الإسراء) في مكة قبل الهجرة ، ولم يكن المسجد الحرام ساعتها مسجدا خالصا للمسلمين ، بل كان يحتوي على أكثر من 300 صنم ، ويطوف الكفار حوله عراه ، ويتم يوميا التنكيل بالمسلمين المتجرئين على الصلاة فيه ، وأولهم رسول الله صلى الله عليه وسلم عندما كان يحاول بعض المشركين خنقه وهو يصلي أول يضعون على ظهره سلى الجذور ( مخلفات حيوانية) نكاية فيه صلى الله عليه وسلم . وكون الله عز وجل يتكلم عن هذا الموضع بهذه الطريقة التي لا يخالطها شك ان هذا الموضع سيكون مسجدا بالمعنى المعروف الآن ، لهو إنباء عن غيب أكيد الحدوث ، لآن الاسلام كان أيامها ضعيفا جدا ، ولم يكن هناك ضمان على مستوى الحسابات البشرية لآن ينتصر الاسلام فيقوم بتحويل هذا المكان لمسجد حقيقي. بمعنى آخر ، تخيل ماذا سيكون الموقف لو انهزم الاسلام ولم يظهر المسلمون ؟ هل كان هذا المكان سيعتبر مسجدا؟ طبعا لا .

    على الجانب الآخر ، هل كان المسجد الأقصى موجودا كما نعرفه الآن ؟ طبعا لا ، بل كان أطلال وبقايا مسجد انبياء بني اسرائيل ، وهو المكان الذي كان يصلي فيه الانبياء عليهم السلام ، ولم يكن مسجدا بالمعنى المعروف الآن ،و هذه بشرى أخرى ان هذا الموضع سيكون مسجدا بالمعنى المعروف الآن ، وهذا يعني انتصار وتمكين الاسلام ، وإلا لو تحقق القضاء على الاسلام في تلك الايام فلن يكون هذا الموضع مسجدا ابدا .

    وإن كان كلمة مسجد هنا تعني مكان العبادة والصلاة وهي عبادة كان يمارسها الانبياء من قديم الزمان في هذين الموضعين بالذات ، لآن تاريخ هذين الموضعين قديم ويرجع لآدم عليه السلام :

    روى البخاري في صحيحه :
    " عن أبي ذر الغفاري رضي الله عنه قال : قلت يا رسول الله أي مسجد وضع في الأرض أول ؟
    قال : المسجد الحرام ، قلت : ثم أي ؟ قال : المسجد الأقصى ، قلت : كم بينهما ؟ قال : أربعون سنة ، ثم أينما أدركتك الصلاة
    بعد فصلّ ، فإن الفضل فيه " .


    معنى هذا ان هذين الموضعين قد اختارهما الله عز وجل كموضعين للعبادة منذ بداية البشرية ، هذا صحيح ولكن هذه الآية الكريمة
    هي بشرى تؤكد ان هذين الموضعين كانا وسيظلا مكانين للعبادة والصلاة الى يوم القيامة . لذلك كان لابد من انتصار الدعوة الاسلامية ليتحقق ذلك ، لآن المكانين كانا في زمن نزول السورة تحت سيطرة غير المسلمين .

    الخلاصة: ان في الآية بشرى لظهور دين الاسلام رغم ضعفه وقت نزول السورة. وفي هذا إعجاز ولاشك .

    والحمد لله رب العالمين


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    1,028
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-04-2013
    على الساعة
    05:06 PM

    افتراضي

    بارك الله فيك أخى الكريم
    يقول الله تعالى:
    " مَّا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ كَانَا يَأْكُلاَنِ الطَّعَامَ انظُرْ كَيْفَ نُبَيِّنُ لَهُمُ الآيَاتِ ثُمَّ انظُرْ أَنَّى يُؤْفَكُونَ ﴿75﴾"/المائدة.

    ............................................................ ........................
    ﴿ إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آَدَمَ خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ ﴾أل عمران 59
    ............................................................ ...........................

  3. #3
    الصورة الرمزية مجدي فوزي
    مجدي فوزي غير متواجد حالياً مناظر
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    535
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-02-2017
    على الساعة
    02:56 PM

    افتراضي

    وفيك بارك وغفر لك اخي صلاح

لطائف قرآنية5

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. لطائف قرآنية 27
    بواسطة مجدي فوزي في المنتدى الإعجاز العلمي فى القرأن الكريم والسنة النبوية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 23-05-2013, 03:30 PM
  2. لطائف قرآنية 15
    بواسطة مجدي فوزي في المنتدى الإعجاز العلمي فى القرأن الكريم والسنة النبوية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 16-09-2011, 03:14 PM
  3. لطائف قرآنية 14
    بواسطة مجدي فوزي في المنتدى الإعجاز العلمي فى القرأن الكريم والسنة النبوية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 15-09-2011, 04:06 PM
  4. لطائف قرآنية 13
    بواسطة مجدي فوزي في المنتدى الإعجاز العلمي فى القرأن الكريم والسنة النبوية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-09-2011, 10:52 PM
  5. لطائف قرآنية 12
    بواسطة مجدي فوزي في المنتدى الإعجاز العلمي فى القرأن الكريم والسنة النبوية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-09-2011, 10:49 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

لطائف قرآنية5

لطائف قرآنية5