حوار مع الضيف (أريد المعرفة)

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

حوار مع الضيف (أريد المعرفة)

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى ... 2 3
النتائج 21 إلى 29 من 29

الموضوع: حوار مع الضيف (أريد المعرفة)

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    125
    الدين
    المسيحية
    آخر نشاط
    19-10-2011
    على الساعة
    07:07 PM

    افتراضي

    لضيق الوقت لن اتظر دك على سالى السابق فقد بقى ساعه واذهب الى المطار بازن الله للسفر الى القاهره
    والان سوف اضع الرد على احتماليه انك تعتقد انه تم التحريف قبل نزول الاسلام
    وسوف اضع ايضآ احتمال ردك بانه قد تم التحريف بعد نزول الاسلام

    حضرتك ماسك فى نص من الكتاب المقدس واحد لتقيم به الحجه على انه محرف وهو العقاب النازل على من يفعل هذا

    (سفر رؤيا 22: 18-19):
    "إن كان أحد يزيد على هذا، يزيد الله عليه الضربات المكتوبة في هذا الكتاب وإن كان أحد يحذف من أقوال كتاب هذه النبوة يحذف الله نصيبه من سفر الحياة ومن المكتوب في هذا الكتاب".


    وتركت باقى الايات التى تؤكد استحاله التحريف وهى



    1ـ (بشارة متى24: 35):
    "السماء والأرض تزولان ولكن كلامي لا يزول"

    2ـ (بشارة متى5: 18):
    " فإني أقول لكم إلى أن تزول السماء والأرض لا يزول حرف واحد أو نقطة واحدة من الناموس حتى يكون الكل".

    وهذا تاكيد من الكتاب المقدس على استحاله التحريف

    وان كان هذا لا يكفى
    سوف ااكد لك يا استاذ خوليو وللجميع استحاله تحريف الكتاب المقدس من القران الكريم نفسه وهذا ليس تطرق الى الاسلاميات بل فى نفس الموضوع
    تحريف الكتاب المقدس
    فاذا كنت تعتقد يا عزيزى الاستاذ خوليو ان التحريف قد تم قبل نزول الاسلام فانه اعتقاد باطل والدليل هو

    أولا: القرآن يشهد لصدق وصحة الكتاب المقدس

    الذي كان موجودا في زمن النبي محمد:

    1ـ سورة المائدة (47): "وأنزلنا إليك الكتاب بالحق، مصدقا لما بين يديه من الكتاب ومهيمنا عليه".
    ما معنى: مصدقا لما بين يديه؟ وما المقصود بالكتاب؟ وما معنى مهيمنا عليه؟
    وقد أجمع المفسرون أن الله قد أنزل القرآن بالحق "مصدقا لما بين يديه" أي يصدق على ما جاء بالكتاب الموجود في زمن رسول الاسلام أي التوراة والإنجيل و[مهيمنا عليه] أي شاهدا له [تفسير الجلالين لهذه الآية من سورة المائدة].
    2ـ سورة أل عمران (3):
    "نَزّل عليك الكتاب بالحق مصدقاً لما بين يديه وانزل التوراة والإنجيل من قبل هدى للناس" .
    3ـ يونس(37):
    "وما كان هذا القرآن أن يُفتري من دون الله ولكن تصديق الذي بين يديه" .
    وقد ورد بالقرآن 12 آية تشهد أن القرآن يصادق على الكتاب المقدس الذي مع أهل الكتاب في زمن محمد [وللمزيد عما ذكرنا من آيات، ارجع إلى سور: البقرة 41، 89، 91، 97، والنساء46، والأنعام92، ويوسف111، وفاطر31، والأحقاف22] فلو كان الكتاب المقدس محرفا لما قيل أن القرآن مصدقا له وشاهدا على صحته وإلا كان ذلك طعنا في القرآن واتهاما له بالتزوير، فهل يقبل أيُّ مسلم ذلك في حق القرآن الكريم؟
    اكيد طبعآ لا احد يرضى بهذا

    ثانيا: القرآن يوضح أن الله يأمر النبي محمد
    والمسلمين بالرجوع إلى الكتاب المقدس:

    سورة يونس (94):
    "فإن كنت في شك مما أنزلنا إليك فاسأل الذين يقرأون الكتاب من قبلك"
    ما معنى هذا الكلام؟ معناه أنه إن كان رسول الاسلام في شك من القرآن الذي أنزل إليه، فعليه أن يسأل اليهود والنصارى الذين عندهم الكتاب من قبله، وفي هذا شهادة لصحة الكتاب حتى زمنه وإلا ما قيل له أن يسألهم، لأنه منطقيا كيف يسأل أصحاب كتاب محرف؟
    (2) ويأمر النبي محمد بالاقتداء بالكتاب المقدس والأنبياء الذين هداهم:
    سورة الأنعام (90) "وأولئك الذين آتيناهم الكتاب والحُكْم والنبوة … أولئك الذين هدى الله، فبهداهم اقْتدِه"
    ويوضح مجمع اللغة العربية في المعجم الوسيط معنى كلمة اقتده بالقول: [يفعل مثل فعله أي يقتدي به وفي التنزيل العزيز "فبهداهم اقتده"] (المعجم الوسيط الجزء الثاني ص 720)
    فلو كان الكتاب المقدس محرفا في زمن رسول الاسلام فكيف يأمره أن يقتدي بهداه؟؟؟
    (3) ويأمرهم بالرجوع إلى أهل الذكر أي أهل الكتاب ليتعلموا منهم إن كانوا لا يعلمون!
    سورة النحل (43): "وما أرسلنا من قبلك إلا رجالا نوحي إليهم، فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون بالبينات والزبر"
    فلو كان الكتاب محرفا في زمن النبي محمد هل كان يأمرهم بالرجوع إلى أهل الكتاب؟؟؟
    ياريت يا استاذ خوليو تجاوبنى
    ثالثا:الآيات التي تثبت أن رسول الاسلام كان يستشهد
    بالتوراة والإنجيل الذي كانا في عهده وهذا دليل على صحتهما:
    1ـ سورة القصص (49): "قل: فأتوا بكتاب من عند الله هو أهدى منهما فأتَّبعُه
    ما أقوى هذه الشهادة!! ففي هذه الآية القرآنية الكريمة: أن الكتاب المقدس (التوراة والإنجيل) هو من عند الله. وأنه صادق ليتبعه رسولكم
    2ـ سورة المائدة (70): "قل: يا أهل الكتاب لستم على شيء حتى تقيموا التوراة والإنجيل وما أنزل إليكممن ربكم" فهو هنا يطلب من اليهود والنصارى أن يحكموا التوراة والإنجيل ويقول بما أنزل الله فيهّ!!!! أليس في هذا شهادة قوية على صحة الكتاب وعدم تحريفه في زمن النبي محمد؟؟؟
    3ـ سورة المائدة (45):
    "وكيف يحكمونك وعندهم التوراة فيها حكم الله".
    تشهد هذه الآية للتوراة التي كانت في زمن رسولكم بأن فيها حكم الله أي يشهد بصحتها، وإلا ما كان قد قال هذا الكلام.
    4ـ المائدة (47):
    "وليحكم أهل الإنجيل بما انزل الله فيه…".
    وهذه الآية أيضا تشهد بصحة الكتاب المقدس في زمن رسولكم لأنه يستشهد به ويطلب من النصارى أن يحكموا بما أنزل الله فيه.
    فإن كان الكتاب المقدس محرفا فكيف كان النبي محمد يستشهد به. هل يستشهد بكتاب محرف؟؟؟ أليس استشهاده بالكتاب المقدس دليل على أنه كان سليما غير محرف في زمانه؟؟؟
    اما ثانيآ يا استاذ خوليو لو كنت تعتقد ان التحريف تم بعد نزول الاسلام وهذا ايضآ اعتقاد باطل للاسباب التاليه


    أولا: القرآن الكريم يشهد أن الكتاب المقدس
    هو ذكر من عند الله ولذلك فهو يحفظه من التحريف:


    1ـ سورة الأنبياء (7):
    وا أهل الذكر أن كنتم لا تعلمو"وما أرسلنا قبلك إلا رجالاً نوحي إليهم فاسألن"
    ما معنى الذكر؟ يجيب الإمام عبد الله يوسف علي في (تفسيره ص648) [الذكر هو الرسالة التي من الله] وقد تكررت هذه الآية بنفس ألفاظها في:
    2ـ سورة النحل (43):
    "وما أرسلنا قبلك إلا رجالاً نوحي إليهم فاسألوا أهل الذكر أن كنتم لا تعلمون"
    بهذا يتأكد لك أن الكتاب المقدس هو ذكر من عند الله.
    (2) والقرآن يشهد أن الله يحفظ الذكر من التحريف:
    سورة الحِجْر (9): "إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون"
    وبهذا القران يشهد ان الله بيحفظ الزكر ويشهد الانجيل هو زكر من عند الله

    ثانيا: الآيات القرآنية تشهد أن القرآن نفسه

    يحفظ الكتاب المقدس من التحريف:

    1ـ سورة المائدة (48):
    وأنزلنا "إليك الكتاب بالحق مصدقاً لما بين يديه من الكتاب ومهيمناً عليه.
    ما معنى مهيمنا عليه؟ يقول المفسرون الأفاضل أن معنى مهيمنا عليه هو: حافظ له من التحريف. (انظر تفسير الإمام عبد الله يوسف علي ص 263)
    فلو صح قول المعترضين بأن الكتاب المقدس محرف، فإنهم في الواقع يطعنون في القرآن الكريم نفسه بأنه لم يستطع أن يهيمن على الكتاب المقدس بحسب نص هذه الآية، وهذا طعن في صحتها‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍!! وحيث أنهم لا يقبلون الطعن في صحة آيات القرآن الكريم إذن فليس أمامهم إلا أن يتراجعوا عن ادعائهم الذي يدعونه بتحريف الكتاب المقدس.


    ثالثا: القرآن يشهد أن الكتاب المقدس
    هو كلام الله، ولذلك لا يمكن تحريفه أو تبديله:

    1ـ سورة العنكبوت (46): "ولا ت الكتاب المقدس هو كلام الله المنجادلوا أهل الكتاب إلا بالتي هي أحسن … وقولوا آمنا بالذي أنزل إلينا وانزل إليكم وألهنا وإلهكم واحد"
    2ـ سورة النساء (135):"يا أيها الذين آمنوا ، آمنوا بالله ورسوله والكتاب الذي نزل على رسوله والكتاب الذي أنزل من قبل ، ومن يكفر بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر فقد ضل ضلالا بعيدا"
    [وانظر أيضا سورة المائدة 44،46،47،68/ وسورة البقرة 87،146/ وسورة الإسراء2،55/ وسورة الأنعام 92،156/ وسورة المؤمنون 49/ وسورة النساء 163/ وسورة فاطر 25/ وسورة النحل 43/ والأنبياء 25/ والحديد 27/ والعنكبوت 46/ ويونس 94] وكلها تشهد أن الكتاب المقدس منزل من الله.
    وبما أن الكتاب المقدس منزل من عند الله إذن فهو كلامه. فكيف يقول المعترضون أن كلام الله قد حرف؟؟ ألا يطعنون أيضا بهذا الكلام في القرآن نفسه الذي يقول أنه لا تبديل لكلمات الله؟!

    (2) القرآن يشهد أن كلام الله المنزل لا يمكن تبديله:
    1ـ سورة يونس (64): "لا تبديل لكلمات الله ذلك هو الفوز العظيم"
    2ـ سورة الأنعام (34): "ولقد كُذَّبَت رسلٌ من قبلك فصبروا على ما كذبوا وأوذُوا حتى أتاهم نصرنا ولا مبدل لكلمات الله"
    وخطورة هذه الآية يكمن في أن القول "لا مبدل لكلمات الله لم تقل بخصوص القرآن الكريم في هذه الآيه بل بخصوص الأنبياء الذين قبل رسولكم إذن فهي تخص الكتاب المقدس" وهذه شهادة قوية على أن الكتاب المقدس لم يتبدل ولم يتغير ولم يحرف.
    [وانظر أيضا سورة الكهف (27)]
    هذه الآيات تقول بصريح العبارة أن كلام الله لا يمكن أن يتغير أو يتبدل.
    وفى النهايه اخوانى الكرام اعضاء المنتدى الكربم قد اثبتنا من القران الكريم لكم جميعا ان الكتاب المقدس هو كلام الله وهو غير محرف ياريت يا استاذ خوليو ترد بكل حياديه من غير اندفاع وفكر كويس حتى تصل اللى الحقيقه منتظر ردك

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    125
    الدين
    المسيحية
    آخر نشاط
    19-10-2011
    على الساعة
    07:07 PM

    افتراضي

    اقتباس
    وضحلي كيف تكون الجريمة مستحيلة الحدوث
    وفي نفس الوقت نجد عليها عقابا ؟؟

    ولا تنسى اننا نتكلم عن الاله الذي يعلم سرائر البشر
    يا أستاذ اكدنا ان تحريف الكتاب المقدس (الجريمه )مستحيل
    وهذا هو الدليل

    يؤكد السيد المسيح استحالة تحريف الكتاب المقدس في أكثر من موضوع، فيقول في:
    1ـ (بشارة متى24: 35):
    "السماء والأرض تزولان ولكن كلامي لا يزول"
    2ـ (بشارة متى5: 18):
    " فإني أقول لكم إلى أن تزول السماء والأرض لا يزول حرف واحد أو نقطة واحدة من الناموس حتى يكون الكل".
    ده غير التاكيد السابق من القران الكريم
    اما كونه هو الاله العالم الغيب وهو عالم ان الانسان به شرور والشيطان يحاربه وكى لا تسول له نفسه ان يعبث بالكتاب المقدس وضع هذا العقاب
    منتظر ردك

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    125
    الدين
    المسيحية
    آخر نشاط
    19-10-2011
    على الساعة
    07:07 PM

    افتراضي

    استاذكم بقى هقوم علشان اجهز نفسى وان شاء الله نكمل الحوار من مصر
    اسالكم الدعاء لى
    اترككم فى رعايه الله وحفظه

  4. #24
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    لماذا كلفت نفسك العناء في النسخ واللصق ؟؟؟

    ما كان عليك الا أن تضع لنا لنك موقع الكلمة الذي تنسخ منه
    http://www.alkalema.net/notahrif/notahrif7.htm

    كده جبت آخرك يا ضيفنا

    وأنا أعتذر عن عدم اكمال الحوار معك لأنك لم تلتزم بما اتفقنا عليه قبل بدء الحوار

    اتفقنا على الحوار الجاد
    اتفقنا على أن تكون رغبتك حقيقية في المعرفة


    لكنك تقول ما لا تفعل

    فلا فائدة من اضاعة الوقت معك

    فهناك من يستحق هذا الوقت الذي نضيعه معك أفضل منك

    نسأل الله لك الهداية

    وابقى خلي النسخ واللصق ينفعك يوم الحساب


    وعليه يتم غلق صفحة الحوار
    و عدم اعتماد مشاركات العضو كما كان حاله سابقا
    التعديل الأخير تم بواسطة kholio5 ; 06-07-2011 الساعة 02:09 AM

  5. #25
    الصورة الرمزية Eng.Con
    Eng.Con غير متواجد حالياً أرفس مناخس حتى يظهر يسوع
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    3,867
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    28-09-2017
    على الساعة
    01:45 PM

    افتراضي

    قولتلك يا زعيم .. دة راجل عنده عقدة نقص ومش بيعرف يتكلم كلمتين مسيحيات على بعض ... ومصدقتنيش

    قصة تحريف الكتاب المقدس

    http://www.ebnmaryam.com/web/modules...cat=3&book=825

  6. #26
    الصورة الرمزية Doctor X
    Doctor X غير متواجد حالياً خادم المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    3,283
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    17-12-2017
    على الساعة
    10:17 AM

    افتراضي

    لكيلا يظن الضيف الفاضل أريد المعرفة أننا :
    عجزنا عن الرد عليه
    أو تهربنا من الحوار معه فقمنا بإغلاق الموضوع حفظا لماء الوجه

    نرد على ما قاله واحدة بواحدة :

    قال الضيف :

    اقتباس
    يا أستاذ اكدنا ان تحريف الكتاب المقدس (الجريمه) مستحيل
    وهذا هو الدليل
    يؤكد السيد المسيح استحالة تحريف الكتاب المقدس في أكثر من موضوع، فيقول في:
    1- (بشارة متى24: 35)
    "السماء والأرض تزولان ولكن كلامي لا يزول"
    2- (بشارة متى5: 18)
    " فإني أقول لكم إلى أن تزول السماء والأرض لا يزول حرف واحد أو نقطة واحدة من الناموس حتى يكون الكل".
    يعترف الضيف (باستحالة تحريف الكتاب المقدس)
    ورغم استحالة حدوث ذلك .... فقد وضع الرب له عقوبة !!!!!

    سفر الرؤيا : اصحاح 22
    18 لأَنِّي أَشْهَدُ لِكُلِّ مَنْ يَسْمَعُ أَقْوَالَ نُبُوَّةِ هذَا الْكِتَابِ: إِنْ كَانَ أَحَدٌ يَزِيدُ عَلَى هذَا، يَزِيدُ اللهُ عَلَيْهِ الضَّرَبَاتِ الْمَكْتُوبَةَ فِي هذَا الْكِتَابِ. 19 وَإِنْ كَانَ أَحَدٌ يَحْذِفُ مِنْ أَقْوَالِ كِتَابِ هذِهِ النُّبُوَّةِ، يَحْذِفُ اللهُ نَصِيبَهُ مِنْ سِفْرِ الْحَيَاةِ، وَمِنَ الْمَدِينَةِ الْمُقَدَّسَةِ، وَمِنَ الْمَكْتُوبِ فِي هذَا الْكِتَابِ
    والذى فسرها القس أنطونيوس فكري بقوله (فى نهاية الكتاب المقدس يحذر الله من تحريفه بأى صورة من الصور)

    أى أن الضيف الفاضل يعترف بإمكانية وجود عقوبة على جريمة مستحيلة الحدوث !!!!
    أى أن الجملة التالية فى نظره صحيحة :
    (إذا أثبتت رياضيا أن 5 = 7 بالبرهان السليم...... فعقوبتك الإعدام)

    طبعا عقلية كهذه العقلية .... لا يمكن أن نتحاور معها ونضيع الوقت معها لأنها لا تخرج عن أشياء ثلاث :
    1- أن يكون صاحبها مقتنعا بما يقول وبالتالى فهو ليس مؤهلا عقليا للحوار
    2- أن يكون صاحبها غير مقتنع بما يقول أى أنه مجادل بالباطل ولا يحب أن يخسر ولا مانع عنده من السفسطة واللف والدوران للتهرب من السؤال وبالتالى فهو ليس مؤهلا للحوار الجاد
    3- أن يكون صاحبها مستكبرا مقاوحا مصرا على الخطأ وغير قابل للإقتناع يعنى (اللى فى دماغه فى دماغه) وبالتالى فهو ليس مؤهلا للحوار الجاد أو غير الجاد

    كما أن الضيف المقاوح يفسر القرآن الكريم - الذى لا يؤمن به أساسا - على هواه .... زاعما أن آياته الكريمة تدعم خزعبلاته وتقويها فيقول :

    اقتباس
    ده غير التاكيد السابق من القران الكريم
    ونسى أو تناسى أنه ما دام يعتبر القرآن الكريم باطلا ...
    فكيف يستشهد به ؟؟؟
    وجميع العقلاء يعلمون أن :
    ما بنى على باطل فهو باطل ....
    وأن الإستشهاد بباطل - من وجهة نظر المستشهد - لهو الجهل والسفاهة والحماقة بعينها .....
    هذا أيضا مما يدلل على عدم أهليته للحوار

    سنأخذ أول مثال من تأكيداته من القرآن الكريم ونكتفى به للدلالة على عدم أمانة هذا الضيف :

    اقتباس
    سورة المائدة 47 : (وأنزلنا إليك الكتاب بالحق، مصدقا لما بين يديه من الكتاب ومهيمنا عليه)
    ما معنى : مصدقا لما بين يديه؟ وما المقصود بالكتاب؟ وما معنى مهيمنا عليه؟
    وقد أجمع المفسرون أن الله قد أنزل القرآن بالحق "مصدقا لما بين يديه" أي يصدق على ما جاء بالكتاب الموجود في زمن رسول الاسلام أي التوراة والإنجيل و[مهيمنا عليه] أي شاهدا له [تفسير الجلالين لهذه الآية من سورة المائدة]

    أولا : أخطأ فى رقم الآية فهى 48 وليس 47

    ثانيا : بتر الآية لمصلحته .... فالآية بتمامها تقول : (وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ ۖ فَاحْكُمْ بَيْنَهُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ ۖ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ عَمَّا جَاءَكَ مِنَ الْحَقِّ ۚ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنْكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا ۚ وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَٰكِنْ لِيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُمْ ۖ فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ ۚ إِلَى اللَّهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ)

    هذا ..... غير أن ما بعدها من الآيات يفسرها ويبين أن الدين الوحيد الحق هو الإسلام .... لم يورد هذه الآيات لأنها ليست فى صالحه بالطبع .... إليكم الآيات الثلاث التالية :

    (وَأَنِ احْكُمْ بَيْنَهُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ وَاحْذَرْهُمْ أَنْ يَفْتِنُوكَ عَنْ بَعْضِ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ إِلَيْكَ ۖ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَاعْلَمْ أَنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ أَنْ يُصِيبَهُمْ بِبَعْضِ ذُنُوبِهِمْ ۗ وَإِنَّ كَثِيرًا مِنَ النَّاسِ لَفَاسِقُونَ (49) أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ ۚ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّهِ حُكْمًا لِقَوْمٍ يُوقِنُونَ (50) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَىٰ أَوْلِيَاءَ ۘ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ ۚ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ ۗ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (51))

    ثالثا (وهو الأخزى والأفضح) : زعم المفترى أن تفسير الجلالين يقول أن معنى كلمة (مهيمنا عليه) أى شاهدا له !!!!!
    إليكم تفسير الجلالين وتفاسير أخرى :

    * تفسير الجلالين :

    "وأنزلنا إليك" يا محمد "الكتاب" القرآن "بالحق" متعلق بأنزلنا "مصدقا لما بين يديه" قبله "من الكتاب ومهيمنا" شاهدا "عليه" والكتاب بمعنى الكتب "فاحكم بينهم" بين أهل الكتاب إذا ترافعوا إليك "بما أنزل الله" إليك "ولا تتبع أهواءهم" عادلا "عما جاءك من الحق لكل جعلنا منكم" أيها الأمم "شرعة" شريعة "ومنهاجا" طريقا واضحا في الدين يمشون عليه "ولو شاء الله لجعلكم أمة واحدة" على شريعة واحدة "ولكن" فرقكم فرقا "ليبلوكم" ليختبركم "في ما آتاكم" من الشرائع المختلفة لينظر المطيع منكم والعاصي . "فاستبقوا الخيرات" سارعوا إليها "إلى الله مرجعكم جميعا" بالبعث "فينبئكم بما كنتم فيه تختلفون" من أمر الدين ويجزي كلا منكم بعمله

    أرأيتم يا سادة التحريف والتزوير والتلفيق ؟؟؟؟
    التفسير يقول بكل وضوح أن (مهيمنا عليه) تعنى (شاهدا عليه)
    حرفها سيادته إلى (شاهدا له) !!!!!!!!!!!!
    تزوير ونفاق وكذب وغش وتدليس !!!!!
    ثم ينسب خزعبلاته إلى تفسير الجلالين وعلماء المسلمين !!!!
    أين أمانة النقل يا سادة ؟؟؟
    طبعا شخصية مدلسة كهذه الشخصية .... ليست أهلا للحوار بأى شكل

    * وهذا تفسير ابن كثير للآية :

    لما ذكر تعالى التوراة التي أنزلها على موسى كليمه ومدحها وأثنى عليها وأمر باتباعها حيث كانت سائغة الاتباع وذكر الإنجيل ومدحه وأمر أهله بإقامته واتباع ما فيه كما تقدم بيانه شرع في ذكر القرآن العظيم الذي أنزله على عبده ورسوله الكريم فقال تعالى : وأنزلنا إليك الكتاب بالحق " أي بالصدق الذي لا ريب فيه أنه من عند الله " مصدقا لما بين يديه من الكتاب " أي من الكتب المتقدمة المتضمنة ذكره ومدحه وأنه سينزل من عند الله على عبده ورسوله محمد - صلى الله عليه وسلم - فكان نزوله كما أخبرت به مما زادها صدقا عند حامليها من ذوي البصائر الذين انقادوا لأمر الله واتبعوا شرائع الله وصدقوا رسل الله كما قال تعالى " إن الذين أوتوا العلم من قبله إذا يتلى عليهم يخرون للأذقان سجدا ويقولون سبحان ربنا إن كان وعد ربنا لمفعولا " أي إن كان ما وعدنا الله على ألسنة رسله المتقدم من مجيء محمد - عليه السلام - لمفعولا أي لكائنا لا محالة حسن وقوله تعالى " ومهيمنا عليه " قال : سفيان الثوري وغيره عن أبي إسحاق عن التميمي عن ابن عباس أي مؤتمنا عليه وقال علي بن أبي طلحة عن ابن عباس المهيمن الأمين قال : القرآن أمين على كل كتاب قبله . ورواه عن عكرمة وسعيد بن جبير ومجاهد ومحمد بن كعب وعطية والحسن وقتادة وعطاء الخراساني والسدي وابن زيد نحو ذلك وقال ابن جرير : القرآن أمين على الكتب المتقدمة قبله فما وافقه منه فهو حق وما خالفه منها فهو باطل وعن الوالبي عن ابن عباس " ومهيمنا" أي شهيدا وكذا قال مجاهد وقتادة والسدي وقال العوفي عن ابن عباس " ومهيمنا " أي حاكما على ما قبله من الكتب وهذه الأقوال كلها متقاربة المعنى فإن اسم المهيمن يتضمن هذا كله فهو : أمين وشاهد وحاكم على كل كتاب قبله جعل الله هذا الكتاب العظيم الذي أنزله آخر الكتب وخاتمها وأشملها وأعظمها وأكملها حيث جمع فيه محاسن ما قبله وزاده من الكمالات ما ليس في غيره فلهذا جعله شاهدا وأمينا وحاكما عليها كلها وتكفل تعالى حفظه بنفسه الكريمة فقال تعالى " إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون " فأما ما حكاه ابن أبي حاتم عن عكرمة وسعيد بن جبير وعطاء الخراساني وابن أبي نجيح عن مجاهد أنهم قالوا في قوله " ومهيمنا عليه " : يعني محمدا - صلى الله عليه وسلم - أمين على القرآن فإنه صحيح في المعنى ولكن في تفسير هذا بهذا نظر وفي تنزيله عليه من حيث العربية أيضا نظر وبالجملة فالصحيح الأول وقال أبو جعفر بن جرير بعد حكايته له عن مجاهد : وهذا التأويل بعيد عن المفهوم في كلام العرب بل هو خطأ وذلك أن المهيمن عطف على المصدق فلا يكون إلا صفة لما كان المصدق صفة له ولو كان الأمر كما قال مجاهد لقال " وأنزلنا إليك الكتاب بالحق مصدقا لما بين يديه من الكتاب ومهيمنا عليه " يعني من غير عطف وقوله تعالى" فاحكم بينهم بما أنزل الله " أي فاحكم يا محمد بين الناس عربهم وعجمهم أميهم وكتابيهم بما أنزل الله إليك من هذا الكتاب العظيم وبما فرض لك من حكم من كان قبلك من الأنبياء ولم ينسخه في شرعك هكذا وجهه ابن جرير بمعناه قال ابن أبي حاتم : حدثنا محمد بن عمار حدثنا سعيد بن سليمان حدثنا عباد بن العوام عن سفيان بن حسين عن الحكم عن مجاهد عن ابن عباس قال : كان النبي - صلى الله عليه وسلم - مخيرا إن شاء حكم بينهم وإن شاء أعرض عنهم فردهم إلى أحكامهم فنزلت " وأن احكم بينهم بما أنزل الله ولا تتبع أهواءهم " فأمر رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أن يحكم بينهم بما في كتابنا وقوله " ولا تتبع أهواءهم " أي آراءهم التي اصطلحوا عليها وتركوا بسببها ما أنزل الله على رسله ولهذا قال تعالى " ولا تتبع أهواءهم عما جاءك من الحق" أي لا تنصرف عن الحق الذي أمرك الله به إلى أهواء هؤلاء من الجهلة الأشقياء وقوله تعالى" لكل جعلنا منكم شرعة ومنهاجا " قال ابن أبي حاتم حدثنا أبو سعيد الأشج حدثنا أبو خالد الأحمر عن يوسف بن أبي إسحاق عن أبيه عن التميمي عن ابن عباس " لكل جعلنا منكم شرعة " قال سبيلا وحدثنا أبو سعيد حدثنا وكيع عن سفيان عن أبي إسحاق عن التميمي عن ابن عباس " ومنهاجا " قال سنة . وكذا روى العوفي عن ابن عباس شرعة ومنهاجا سبيلا وسنة . وكذا روي عن مجاهد وعكرمة والحسن البصري وقتادة والضحاك والسدي وأبي إسحاق السبيعي أنهم قالوا في قوله " شرعة ومنهاجا " أي سبيلا وسنة . وعن ابن عباس أيضا ومجاهد أي وعطاء الخراساني عكسه " شرعة ومنهاجا " أي سنة وسبيلا والأول أنسب فإن الشرعة وهي الشريعة أيضا هي ما يبتدأ فيه إلى الشيء ومنه يقال شرع في كذا أي ابتدأ فيه وكذا الشريعة وهي ما يشرع فيها إلى الماء أما المنهاج فهو الطريق الواضح السهل والسنن الطرائق فتفسير قوله " شرعة ومهاجا" بالسبيل والسنة أظهر في المناسبة من العكس والله أعلم ثم هو الإخبار عن الأمم المختلفة الأديان باعتبار ما بعث الله به رسله الكرام من الشرائع المختلفة في الأحكام المتفقة في التوحيد كما ثبت في صحيح البخاري عن أبي هريرة أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال : " نحن معاشر الأنبياء إخوة لعلات ديننا واحد " يعني بذلك التوحيد الذي بعث الله به كل رسول أرسله وضمنه كل كتاب أنزله كما قال تعالى وما أرسلنا من قبلك من رسول إلا نوحي إليه أن لا إله إلا أنا فاعبدون وقال تعالى ولقد بعثنا في كل أمة رسولا أن اعبدوا الله واجتنبوا الطاغوت الآية وأما الشرائع فمختلفة في الأوامر والنواهي فقد يكون الشيء في هذه الشريعة حراما ثم يحل في الشريعة الأخرى وبالعكس وخفيفا فيزاد في الشدة في هذه دون هذه وذلك لما له تعالى في ذلك من الحكمة البالغة والحجة الدامغة قال سعيد بن أبي عروبة عن قتادة قوله لكل جعلنا منكم شرعة ومنهاجا يقول سبيلا وسننا والسنن مختلفة هي في التوراة شريعة وفي الإنجيل شريعة وفي الفرقان شريعة يحل الله فيها ما يشاء ويحرم ما يشاء ليعلم من يطيعه ممن يعصيه والدين الذي لا يقبل الله غيره التوحيد والإخلاص لله الذي جاءت به جميع الرسل عليهم الصلاة والسلام وقيل المخاطب بهذه الآية هذه الأمة ومعناه لكل جعلنا القرآن منكم أيتها الأمة شرعة ومنهاجا أي هو لكم كلكم تقتدون به وحذف الضمير المنصوب في قوله لكل جعلنا منكم أي جعلناه يعني القرآن شرعة ومنهاجا أي سبيلا إلى المقاصد الصحيحة وسنة أي طريقا ومسلكا واضحا بينا هذا مضمون ما حكاه ابن جرير عن مجاهد رحمه الله والصحيح القول الأول ويدل على ذلك قوله تعالى بعده " ولو يشاء الله لجعلكم أمة واحدة " فلو كان هذا خطابا لهذه الأمة لما صح أن يقول " ولو شاء الله لجعلكم أمة واحدة " وهم أمة واحدة ولكن هذا خطاب لجميع الأمم للإخبار عن قدرته تعالى العظيمة التي لو شاء لجمع الناس كلهم على دين واحد وشريعة واحدة لا ينسخ شيء منها ولكنه تعالى شرع لكل رسول شريعة على حدة ثم نسخها أو بعضها برسالة الآخر الذي بعده حتى نسخ الجميع بما بعث به عبده ورسوله محمدا - صلى الله عليه وسلم - الذي ابتعثه إلى أهل الأرض قاطبة وجعله خاتم الأنبياء كلهم ولهذا قال تعالى " ولو شاء الله لجعلكم أمة واحدة ولكن ليبلوكم فيما آتاكم" يعني أنه تعالى شرع الشرائع مختلفة ليختبر عباده فيما شرع لهم ويثيبهم أو يعاقبهم على طاعته ومعصيته بما فعلوه أو عزموا عليه من ذلك كله وقال عبد الله بن كثير " فيما آتاكم " يعني من الكتاب ثم إنه تعالى ندبهم إلى المسارعة إلى الخيرات والمبادرة إليها فقال " فاستبقوا الخيرات " وهي طاعة الله واتباع شرعه الذي جعله ناسخا لما قبله والتصديق بهذا القرآن الذي هو آخر كتاب أنزله ثم قال تعالى " إلى الله مرجعكم" أي معادكم أيها الناس ومصيركم إليه يوم القيامة" فينبئكم بما كنتم فيه تختلفون " أي فيخبركم بما اختلفتم فيه من الحق فيجزي الصادقين بصدقهم ويعذب الكافرين الجاحدين المكذبين بالحق العادلين عنه إلى غيره بلا دليل ولا برهان بل هم معاندون للبراهين القاطعة والحجج البالغة والأدلة الدامغة وقال الضحاك : " فاستبقوا الخيرات" يعني أمة محمد - صلى الله عليه وسلم - والأول أظهر .

    أرأيتم التفاسير يا سادة يا كرام
    التى يزعم الضيف المراوغ أنها تشهد لـ (عصمة الكتاب المقدس) ؟؟؟؟
    أرأيتم كيف يفسر كما يحلو له من بنات أفكاره ... ويعمل جاهدا على لى عنق الحقائق لكى توافق ما يصبو إليه (بالعافية) !!!!!!!!!

    إلى هذا المراوغ أقول ......
    لم تذكر فى القرآن الكريم كلمة (الكتاب المقدس) بتاتا ..... ولذلك فنحن لا نؤمن به ..... بل نؤمن بالتوراة والإنجيل غير المحرفين
    أما كتاب يكتب فيه كل فرد ما يحلو له ويوافق مزاجه
    فلا نؤمن أنه من كلام الله تعالى أبدا .......
    وشئت أم أبيت ..... فكتابك قد حرف معظمه
    وهذه ليست شهادتى أنا .... بل شهادة علماء المسيحية أنفسهم


    اعترافات اباء الكنيسة بتحريف الكتاب المُقدس ( مراجع مسيحية مصورة )

    مصادر مسيحية تصرخ بالتحريف

    اطلس تحليل مخطوطات العهد الجديد الجزء الثالث

    هدم نظرية عصمة الكتاب المقدس بدراسة المخطوطات اليونانية

    من قدس الكتاب المُقدس ... من حرفه ولماذا حرفه ؟؟ (القصة كاملة )

    يا ضيفنا .....
    دعك من محاولاتك المستميتة الفاشلة لإثبات صحة معتقدك
    تابع معنا ..... وتعلم فى صمت
    أما الحوار .... فنترك الحكم لأعضاء المنتدى
    هل أنت أهل له أم لا !!!!!!!!
    التعديل الأخير تم بواسطة Doctor X ; 06-07-2011 الساعة 11:10 AM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #27
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    و الله يا اخ دكتور اكس

    ليست المشكلة في الرد على المشاركة

    المشكلة اننا لا نحاور شخصا من لحم ودم

    لالالا احنا بنحاور كيبورد وماوس

    يعني الضيف لا يكلن نفسه حتى في مراجعة ما ينقله ان كان صحيح ام خاطء في المراجع الاسلامية

    يعني الواحد يقرأ معلومة ان فيه الكلام ده مذكور في التفسير كده
    فالمفروض يرجع للتفسير المشار اليه ويتأكد وبعد كده ينقل لو عايز

    بس الضيف بيغمض عينه و يعلم على المكتوب في المواقع بالمواس من اوله لآخره
    ويجي هنا يعتمده في مشاركاته

    يعني مبنحاوروش هو
    لا بنحاور الكيبورد والماوس

    فده مش نافع معاه غير انك تطبق فيه مقولة :

    خير اجابة السفيه السكوت

    او مقولة الكتاب المقدس :

    لا تجاوب الجاهل.........

  8. #28
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    طيب يا ناس ادوني عقلكم

    ماشي ولا تزعلوا

    نعملكم خاطر المرة دي عشان خاطر المحبة

    القرآن يشهد لصحة الكتاب المقدس يا سيدي ولا تزعل

    تمام ؟؟؟

    يا ترى اي كتاب مقدس فيهم لي بيشهدله القرآن ؟؟

    66 ؟؟
    72 ؟؟
    81 ؟؟


    على كده اجتمعوا بينكم كده الأول واتفقوا القرآن بيشهد لأي كتاب مقدس فيهم

    اعملوا كده مجمع نيقية جديد وحددوا موقفكم من شهادة القرآن للكتاب المقدس


    لأ وبعد كده ايه

    يجي المسيحي بيقولك ايه

    احنا لا نؤمن بانجيا انزل على المسيح انتم متوهمين


    طب حيرتونا معاكم

    لما هو مش مؤمنين بانجيل انزل على المسيح

    يبقى القرآن بيشهد لصحة الكتاب المقدس ازاي ؟؟؟

    انا مخي حيطأ ...........

    انا اللمبي لا انا رياض
    لا انا اللمبي يا ناس لا انا رياض

    لا انا القرموطي

  9. #29
    الصورة الرمزية السيف العضب
    السيف العضب غير متواجد حالياً المشرف العام
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    2,521
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    16-12-2017
    على الساعة
    03:52 PM

    افتراضي

    هذا الجهبذ ما هو إلا مجرد آلة للنسخ واللصق ، واتحدى ان كان يفهم ما ينسخه لنا .

    عموماً ، نسأل الله له الهداية إلى طريق الحق .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    لتحميل الكتاب (اضغط هنا)

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى ... 2 3

حوار مع الضيف (أريد المعرفة)

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. حوار مفتوح مع الضيف (مسيحي جريء)
    بواسطة kholio5 في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 41
    آخر مشاركة: 07-09-2013, 11:36 AM
  2. التعليق على الحوار مع الضيف (أريد المعرفة)
    بواسطة kholio5 في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 38
    آخر مشاركة: 06-07-2011, 09:13 PM
  3. حوار بين الأخ الحبيب السيف العضب والأستاذ أريد المعرفة
    بواسطة السيف العضب في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 161
    آخر مشاركة: 18-06-2011, 06:21 PM
  4. حوار مع الضيف المحترم (beethoven77 )
    بواسطة لطفي مهدي في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 05-09-2008, 11:42 AM
  5. حوار مع الضيف ( معجزة )
    بواسطة kholio5 في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 31
    آخر مشاركة: 15-04-2008, 01:37 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

حوار مع الضيف (أريد المعرفة)

حوار مع الضيف (أريد المعرفة)