صفحة التعليقات على الحوار مع الضيفة (القديسة)

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

صفحة التعليقات على الحوار مع الضيفة (القديسة)

صفحة 4 من 6 الأولىالأولى ... 3 4 5 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 31 إلى 40 من 58

الموضوع: صفحة التعليقات على الحوار مع الضيفة (القديسة)

  1. #31
    الصورة الرمزية سلام من فلسطين
    سلام من فلسطين غير متواجد حالياً فداك نفسي يا رسول الله
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    2,431
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    11-06-2017
    على الساعة
    10:23 PM

    افتراضي

    اقتباس
    فلماذا نعذب؟
    لأننا اخترنا ان يسود علينا سلطان ابليس و ليس سلطان المسيح
    اذا احنا اخترنا ابليس .. الرب لا يقف أمامك ولا يمنعك ولا يجبرك
    ولا يمنع ابليس ولا يجبره


    هذا ما يقولة الاسلام
    الذي يتبع الشيطان يكون مصيرة الجحيم
    والذي يتبع طريق الله يكون مصيرة الفردوس

    افتتخذونة وذريتة اولياء من دوني وهم لكم عدو بئس للظالمين بدلا
    لا الة الا الله محمد رسول الله
    محمد صل الله علية وسلم

  2. #32
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    1,028
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-04-2013
    على الساعة
    05:06 PM

    افتراضي

    ا
    اقتباس
    للى مع ربنا هيتبع ربنا ويبقى معاه فى الابدية .. واللى مشى ورا الشيطان ولم يكترث لله فسيبقى مع الشيطان فى الابدية وسينال نفس عقاب الشيطان .

    متى الأصحاح 25 العدد 41 «ثُمَّ يَقُولُ أَيْضاً لِلَّذِينَ عَنِ الْيَسَارِ: اذْهَبُوا عَنِّي يَا مَلاَعِينُ إِلَى النَّارِ الأَبَدِيَّةِ الْمُعَدَّةِ لِإِبْلِيسَ وَمَلاَئِكَتِهِ



    إ
    اقتباس
    ن القرآن يعلن ان الله لا يحب مجموعة من البشر قمت بحصر لهم ، ارجو ان تتابعها لترى هل تقع تحت اي بند من هذه البنود :

    ( إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ ) (البقرة: 190) (وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ كُلَّ كَفَّارٍ أَثِيمٍ ) (البقرة:276)
    ( فَإِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْكَافِرِينَ ) (آل عمران:32)
    ( وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ ) (آل عمران:57)
    ( إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ مَنْ كَانَ مُخْتَالًا فَخُورًا ) (النساء:36)
    (إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ مَنْ كَانَ خَوَّانًا أَثِيمًا ) (النساء:107)
    (َوَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ ) (المائدة:64)
    ( إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ ) (الانعام 141)
    ( إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْخَائِنِينَ ) (لأنفال:58)
    (إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْتَكْبِرِينَ ) (النحل:23)
    ( إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ خَوَّانٍ كَفُورٍ ) (الحج:38)

    اكثر شيء استغربت له ان الله لا يحب الفرحين

    (لَا تَفْرَحْ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْفَرِحِينَ ) (القصص:76)
    هاتان مشاركتان للضيفه فى الاولى تقول ...


    اقتباس
    متى الأصحاح 25 العدد 41 «ثُمَّ يَقُولُ أَيْضاً لِلَّذِينَ عَنِ الْيَسَارِ: اذْهَبُوا عَنِّي يَا مَلاَعِينُ إِلَى النَّارِ الأَبَدِيَّةِ الْمُعَدَّةِ لِإِبْلِيسَ وَمَلاَئِكَتِهِ
    والسؤال هنا هو

    من هم الذين سيكونون على اليسار؟

    هل من الممكن ان يكون غير من ذكرتهم الايات القرانيه الكريمه أنهم هم

    الْمُعْتَدِين

    كُلَّ كَفَّارٍ أَثِيمٍ

    الْكَافِرِينَ

    الظَّالِمِين

    مَنْ كَانَ مُخْتَالًا فَخُورًا

    مَنْ كَانَ خَوَّانًا أَثِيمًا

    الْمُفْسِدِينَ

    الْمُسْرِفِينَ

    الْخَائِنِينَ

    ُ الْمُسْتَكْبِرِينَ

    كُلَّ خَوَّانٍ كَفُور

    ُ الْفَرِحِينَ

    هل من الممكن ان يحب الله هؤلاء الناس؟ هل من الممكن ان يكون هؤلاء الناس على اليمين مثلا؟

    وأين يكون المؤمنين العابدين لله الخاشعين له الاوفياء المتواضعين لله وللناس

    انتى تناقضين ننفسك أيتها الضيفه او انك لا تحترمين عقولنا
    التعديل الأخير تم بواسطة صلاح عبد المقصود ; 30-06-2011 الساعة 08:42 PM
    يقول الله تعالى:
    " مَّا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ كَانَا يَأْكُلاَنِ الطَّعَامَ انظُرْ كَيْفَ نُبَيِّنُ لَهُمُ الآيَاتِ ثُمَّ انظُرْ أَنَّى يُؤْفَكُونَ ﴿75﴾"/المائدة.

    ............................................................ ........................
    ﴿ إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آَدَمَ خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ ﴾أل عمران 59
    ............................................................ ...........................

  3. #33
    الصورة الرمزية القديسة
    القديسة غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    13
    الدين
    المسيحية
    آخر نشاط
    23-07-2011
    على الساعة
    04:33 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رابط الجأش مشاهدة المشاركة
    "إن كان أحد يأتي إليَّ ولا يبغض أباهُ وأمَّهُ وامرأته وأولادهُ وإخوتهُ وأخواتهِ حتى نفسهُ أيضًا فلا يقدر أن يكون لي تلميذًا" (لو26:14).

    هل للبغض معنى آخر ؟
    يا أستاذ رابط الجأش
    شروط التلمذة الحقيقية
    ذكر الرب يسوع عشرة شروط أو مبادئ للتلمذة منها :
    محبه قصوى للمسيح: «وكان جموع كثيرة سائرين معه فالتفت وقال لهم: إن كان أحد يأتي إلىّ ولا يبغض أباه وأمه وامرأته وأولاده وإخوته وأخواته حتى نفسه أيضا، فلا يقدر أن يكون لي تلميذا» (لوقا 25:14‚26). وهناك على الأقل معنيين في أن أبغض هؤلاء السبعة (أبي وأمي وامرأتي وأولادي وإخوتي وأخواتي حتى نفسي) لأكون تلميذاً للمسيح:
    أ‌- أن تكون محبتي للمسيح قوية لدرجة أنه إذا قورنت محبتي له مع محبتي لكل حبيب آخر، تكون محبتي له محبة حقيقية إيجابية (+) وتكون محبتي لكل من أحب بغضة أي محبة بالسالب (-).
    ب‌- عندما أحب الرب محبة قصوى ستبدو تصرفاتي أحياناً وكأني أبغض الكل مع كوني في الواقع أحبهم، فماذا يقول الناس وكل من يرى إبراهيم وهو ذاهب ليذبح ابنه اسحق ويحرقه (تكوين 22)! سيقولون: إن إبراهيم يبغض إسحاق، مع أن الرب قال له: «ابنك وحيدك الذي تحبه اسحق», فبالطبع هو يحبه، ولكن بالمقارنة بحبه للرب تصرَّف وكأنه يبغضه! كما كُتب عن لاوي: «قال عن أبيه وأمه: لم أرهما وبإخوته لم يعترف وأولاده لم يعرف بل حفظوا كلامك وصانوا عهدك» (تثنية 9:33) أنظر (خروج 26:32-28).

  4. #34
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    1,028
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-04-2013
    على الساعة
    05:06 PM

    افتراضي

    اقتباس
    والآن الى اعلان الكتاب المقدس

    الله الذي نعرفه بحسب الكتاب المقدس يحب الانسان مهما كانت حالته ، فهو يجب الخاطيء ويكره الخطية ، يحب الانسان ويكره الافعال، فان الله جاء لكي يطلب الضعفاء والخطاة لكي يصلح من حالهم .
    اوك

    ماهى الوسائل التى سيصلح بها الله الذى تعرفونه فى كتابكم حال هؤلاء الخطاه الضعفاء؟

    وماذا لو لم ينصلح حالهم؟ ماذا سيفعل بهم؟
    يقول الله تعالى:
    " مَّا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ كَانَا يَأْكُلاَنِ الطَّعَامَ انظُرْ كَيْفَ نُبَيِّنُ لَهُمُ الآيَاتِ ثُمَّ انظُرْ أَنَّى يُؤْفَكُونَ ﴿75﴾"/المائدة.

    ............................................................ ........................
    ﴿ إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آَدَمَ خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ ﴾أل عمران 59
    ............................................................ ...........................

  5. #35
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    254
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    16-09-2016
    على الساعة
    04:38 PM

    افتراضي

    اقتباس
    نلخص الموضوع
    أنا بسال
    أين محبة الله للخطاة فى القرآن ؟؟؟
    لا يكتفي الاعلان القرآني بأن الله يحب فئة ويكره فئة من الناس فقط، بل يزيد من الامر ان الفئة التي يكرهها الله لا يقوم بهدايتها
    أين عدل الله فى القرآن وهو يهدى من يشاء ويضل من يشاء وفى النهاية يحاسبهم وأين عدله وهو لا يهدى الفئة التى لايحبها ؟؟
    يظهر الاعلان القرآني بالنسبة لعدم محبة الله للخطاة فهو ينحاز نحو هداية بعض الناس دون الاخر
    بحسب الاعلان القرآني، وان الله يهدي او لايهدي من يشاء، فلماذا لا يحب الكافرين والفاسقين والكاذبين والخطاة لكي يهديهم ؟
    من الذي يحتاج الهداية هل هو الانسان المهتدي ام الانسان غير المتهدي ؟
    الامر مثل الطبيب، الذي يرفض ان يعطي الدواء للمريض لانه مريض ويطلب منه ان يذهب اولا يستشفي بنفسه ويصبح صحيحا لكي يعطيه الدواء !!!
    ورغم هذا، فان القرآن يقول ان الله قد قضي على كل الفريقين الذين يحبهم والذين لا يحبهم حكما كان مقضيا بقسم شديد
    بالرغم من ان القرآن يقول ان الله غفور رحيم، وانه يحث على التوبة، ولكن الوعد القرآني بدخول النار كما ترى هو وعد يشمل الجميع ، البر والفاجر ، المذنب والتائب، وحتى من يعتقد ان الله في الاسلام غفر له، ولكنه لن ينال العفو والمغفرة من (الورود) على النار ( وقد اتفق جميع المفسرين ان الورود هو الدخول، وهو للجميع المسلم والكافر البر والفاجر).
    تلخيص ايه ياضيفة
    وهل حضرتك قمتي اصلا بالتعقيب على رد الحبيب خوليو واسئلته حتى تضعي تلخيصا ... سبحان الله

    هذا الاسلوب لن ينفعك بشيء...

  6. #36
    الصورة الرمزية سلام من فلسطين
    سلام من فلسطين غير متواجد حالياً فداك نفسي يا رسول الله
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    2,431
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    11-06-2017
    على الساعة
    10:23 PM

    افتراضي

    اقتباس
    أين محبة الله للخطاة فى القرآن ؟؟؟
    لا يكتفي الاعلان القرآني بأن الله يحب فئة ويكره فئة من الناس فقط، بل يزيد من الامر ان الفئة التي يكرهها الله لا يقوم بهدايتها
    الحديث القدسي

    يا داود لو يعلم المدبرون عنى شوقي لعودتهم ورغبتي في توبتهم لذابــوا شوقا إلي. يا داود هذه رغبتي في المدبرين عنى فكيف محبتي للمقبلين علي
    لا الة الا الله محمد رسول الله
    محمد صل الله علية وسلم

  7. #37
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    55
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    17-06-2013
    على الساعة
    11:42 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة القديسة مشاهدة المشاركة
    يا أستاذ رابط الجأش
    شروط التلمذة الحقيقية
    ذكر الرب يسوع عشرة شروط أو مبادئ للتلمذة منها :
    محبه قصوى للمسيح: «وكان جموع كثيرة سائرين معه فالتفت وقال لهم: إن كان أحد يأتي إلىّ ولا يبغض أباه وأمه وامرأته وأولاده وإخوته وأخواته حتى نفسه أيضا، فلا يقدر أن يكون لي تلميذا» (لوقا 25:14‚26). وهناك على الأقل معنيين في أن أبغض هؤلاء السبعة (أبي وأمي وامرأتي وأولادي وإخوتي وأخواتي حتى نفسي) لأكون تلميذاً للمسيح:
    أ‌- أن تكون محبتي للمسيح قوية لدرجة أنه إذا قورنت محبتي له مع محبتي لكل حبيب آخر، تكون محبتي له محبة حقيقية إيجابية (+) وتكون محبتي لكل من أحب بغضة أي محبة بالسالب (-).
    ب‌- عندما أحب الرب محبة قصوى ستبدو تصرفاتي أحياناً وكأني أبغض الكل مع كوني في الواقع أحبهم، فماذا يقول الناس وكل من يرى إبراهيم وهو ذاهب ليذبح ابنه اسحق ويحرقه (تكوين 22)! سيقولون: إن إبراهيم يبغض إسحاق، مع أن الرب قال له: «ابنك وحيدك الذي تحبه اسحق», فبالطبع هو يحبه، ولكن بالمقارنة بحبه للرب تصرَّف وكأنه يبغضه! كما كُتب عن لاوي: «قال عن أبيه وأمه: لم أرهما وبإخوته لم يعترف وأولاده لم يعرف بل حفظوا كلامك وصانوا عهدك» (تثنية 9:33) أنظر (خروج 26:32-28).
    أشكرك على ردك ولو كان عندي رد على ما قلت إلا أنني لا أريد الدخول في الجزئيات ولكن أريد أن أثبت لك أن الله يحب ولايحب ولست أتكلم عن محبة التلاميذ

    رومية 9 - العدد 13
    كَمَا هُوَ مَكْتُوبٌ: «أَحْبَبْتُ يَعْقُوبَ وَأَبْغَضْتُ عِيسُوَ»
    لا تقولي أنها محبة سالبة

    والآن هل تتفقين مع المسلمين في عدم محبة الله للجميع

  8. #38
    الصورة الرمزية Doctor X
    Doctor X غير متواجد حالياً خادم المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    3,283
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-12-2017
    على الساعة
    09:21 AM

    افتراضي

    اقتباس
    وقد اتفق جميع المفسرين ان الورود هو الدخول، وهو للجميع المسلم والكافر البر والفاجر
    ممكن الأدلة على اتفاق جميع المفسرين على ذلك ؟؟؟
    واتفاقهم أن معنى الورود هو (الدخول) ؟؟؟


    http://www.binbaz.org.sa/mat/8936

    http://www.islamway.com/?iw_s=Fatawa...fatwa_id=12822

    http://www.islamweb.net/fatwa/index....waId&Id=159227

    http://www.islamqa.com/ar/ref/125099

    تفسير ابن كثير :
    http://www.islamweb.net/newlibrary/d..._no=49&ID=1141

    تفسير القرطبى :
    http://www.islamweb.net/newlibrary/d...no=19&ayano=71

    تفسير الطبرى :
    http://www.islamweb.net/newlibrary/d...no=19&ayano=71

    تفسير التحرير والتنوير :
    http://www.islamweb.net/newlibrary/d...no=19&ayano=71

    التفسير الكبير (البحر المحيط) :
    http://www.islamweb.net/newlibrary/d...no=19&ayano=71

    تفسير فتح القدير :
    http://www.islamweb.net/newlibrary/d...no=19&ayano=71

    ومن كل هذه التفاسير نرى أنه :
    حتى من فسروا الورود بمعنى (الدخول) قالوا أن النار ستكون على المؤمنين بردا وسلاما وعلى الكافرين سعيرا !!!

    التعديل الأخير تم بواسطة Doctor X ; 30-06-2011 الساعة 11:45 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #39
    الصورة الرمزية القديسة
    القديسة غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    13
    الدين
    المسيحية
    آخر نشاط
    23-07-2011
    على الساعة
    04:33 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المهندس المؤمن مشاهدة المشاركة
    السؤال هو كيف يحب الله البشر ويعذبهم في النار الابدية ؟ هذا السؤال يحسم المسألة نهائيا...
    سفر التثنية 30: 19

    أُشْهِدُ عَلَيْكُمُ الْيَوْمَ السَّمَاءَ وَالأَرْضَ. قَدْ جَعَلْتُ قُدَّامَكَ الْحَيَاةَ وَالْمَوْتَ. الْبَرَكَةَ وَاللَّعْنَةَ. فَاخْتَرِ الْحَيَاةَ لِكَيْ تَحْيَا أَنْتَ وَنَسْلُكَ

    محبة الله وعدله

    الله، على كونه محبّاً، فهو أيضاً قدوس وعادل؛ ومحبته لا تُنقص شيئاً من قداسته وعدله. فهو وإن كان يحبّ الخطاة ويرفق بهم إنّما يكره الخطية ويدينها.


    إنّ عقوبة الخطية لا تقاس بالنسبة إلى مدّتها، وإنما بالنسبة إلى شناعتها وقباحتها لكونها إساءة إلى قداسة الله. فإن كانت الجريمة الواحدة تعاقب بالإعدام في القانون البشري، فلا غرابة، إذاً، إن كان عقاب الخطية عذاباً أبدياً في قانون الله.

    الانسان الذى يرفض خلاص المسيح ومحبته المقدمه له ويختار طريق ابليس بعيد عن المسيح فمن الطبيعى ان تكون نهايته وابديته مع نفس الشخص الذى اختار ان يتبعه فى هذة الحياة وفى هذة الحالة سيكون ابليس

    ولك ان تعلم ان النار الابدية لم تكن معده للانسان اى لم يجعلها الله للانسان اصلا انما هى معده لابليس وملائكته ولكن الانسان الذى سيتبع ابليس فى هذة الحياة من الطبيعى جدا ان يتبعه فى الابدية ايضا

    المسألة ليست مسيحى ومسلم ويهودى ,المسألة مسألة ان الرب قدم لنا خلاص من الدينونة فى شخص الرب يسوع المسيح
    اذا قبلنا هذا الخلاص نلنا الحياة الابدية وكما يقول الكتاب يكون لنا سلام مع الله

    اما اذا رفضت هذا الخلاص سواء كنت مسيحى بالاسم او مسلم او يهودى او ملحد او اى شئ فستتحمل نتيجة اختيارك انت

    أما فى الاسلام
    الله يهدى من يشاء ويضل من يشاء
    إن كان الله يضل من يشاء!!!
    اليس هذا ظلم وعنصريه بان يهدى الله من يريد ويضل من يريد
    واين دور العقل فى هذا وما فائدته من الاساس ؟؟
    فكر في الكلمات بالعقل..
    عند الحساب أين عدل الله؟!!!
    إن كان الله أضل من يشاء... كيف سيحاسب الله هذا الإنسان الذي أضله الله؟!!!..
    علماً بأن الله كما تقولون يضل من يشاء..
    حاشا لنا أن نقول هذا عن الله..
    لأنه تعالى عند الحساب لا يمكن أن يحاسب الإنسان الذي أضله..!!
    لأن هذا الإنسان لم يضل من نفسه.. بعد أن استخدم عقله..
    ولكنه مضلل ومن من؟ من الذي سيحاسبه فميا بعد...
    مثال بسيط: إذا كان لديك طفل صغير وأعطيته سيجاراً ليدخنه..
    هل تستطيع بعد ذلك أن تحاسبه على التدخين..؟!!!
    فهمني كيف يضل الله الإنسان .. ثم كيف سيحاسبه...؟!!!

  10. #40
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    195
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    29-10-2011
    على الساعة
    09:36 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رابط الجأش مشاهدة المشاركة
    أشكرك على ردك ولو كان عندي رد على ما قلت إلا أنني لا أريد الدخول في الجزئيات ولكن أريد أن أثبت لك أن الله يحب ولايحب ولست أتكلم عن محبة التلاميذ

    رومية 9 - العدد 13
    كَمَا هُوَ مَكْتُوبٌ: «أَحْبَبْتُ يَعْقُوبَ وَأَبْغَضْتُ عِيسُوَ»
    لا تقولي أنها محبة سالبة

    والآن هل تتفقين مع المسلمين في عدم محبة الله للجميع
    فى إنتظار الرد
    التعديل الأخير تم بواسطة Doctor X ; 30-06-2011 الساعة 11:52 PM
    "سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ سُبْحَانَ اللَّهِ الْعَظِيمِ"

صفحة 4 من 6 الأولىالأولى ... 3 4 5 ... الأخيرةالأخيرة

صفحة التعليقات على الحوار مع الضيفة (القديسة)


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. صفحة التعليقات على حوار أستاذنا الحبيب أيوب مع الضيفة محبة المسيح
    بواسطة عبدالحليم عون في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 462
    آخر مشاركة: 18-08-2014, 10:10 AM
  2. مشاركات: 68
    آخر مشاركة: 25-03-2014, 10:15 AM
  3. صفحة التعليقات على حوار الأخ مجدى فوزى / الضيفة كاتى
    بواسطة السيف العضب في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 712
    آخر مشاركة: 10-02-2014, 07:27 PM
  4. صفحة التعليقات على حوار أستاذنا الحبيب أيوب مع الضيفة محبة المسيح
    بواسطة عبدالحليم عون في المنتدى شبهات حول المرأة في الإسلام
    مشاركات: 137
    آخر مشاركة: 30-03-2012, 12:35 AM
  5. صفحة التعليقات على الحوار بين الاخت هند و الضيفة هبة بنت المسيح
    بواسطة السيف العضب في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 200
    آخر مشاركة: 30-09-2009, 02:31 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

صفحة التعليقات على الحوار مع الضيفة (القديسة)

صفحة التعليقات على الحوار مع الضيفة (القديسة)