"أَمِ اتَّخَذَ مِمَّا يَخْلُقُ بَنَاتٍ وَأَصْفَاكُم بِالْبَنِينَ"

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

"أَمِ اتَّخَذَ مِمَّا يَخْلُقُ بَنَاتٍ وَأَصْفَاكُم بِالْبَنِينَ"

النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: "أَمِ اتَّخَذَ مِمَّا يَخْلُقُ بَنَاتٍ وَأَصْفَاكُم بِالْبَنِينَ"

  1. #1
    الصورة الرمزية Magdoleen
    Magdoleen غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    200
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-12-2011
    على الساعة
    02:43 PM

    افتراضي "أَمِ اتَّخَذَ مِمَّا يَخْلُقُ بَنَاتٍ وَأَصْفَاكُم بِالْبَنِينَ"

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    تحيتي الطيبة للجميع
    انا أحتاج أن أفهم أكثر بخصوص بعض الأيات التي ذُكرت في سورة الزخرف وهي كالتالي:

    بسم الله الرحمن الرحيم
    وَجَعَلُوا لَهُ مِنْ عِبَادِهِ جُزْءًا إِنَّ الْإِنسَانَ لَكَفُورٌ مُّبِينٌ (15) أَمِ اتَّخَذَ مِمَّا يَخْلُقُ بَنَاتٍ وَأَصْفَاكُم بِالْبَنِينَ (16) وَإِذَا بُشِّرَ أَحَدُهُم بِمَا ضَرَبَ لِلرَّحْمَنِ مَثَلًا ظَلَّ وَجْهُهُ مُسْوَدًّا وَهُوَ كَظِيمٌ (17) أَوَمَن يُنَشَّأُ فِي الْحِلْيَةِ وَهُوَ فِي الْخِصَامِ غَيْرُ مُبِينٍ (18)صدق الله العظيم

    ما هي أسباب نزول الأيات ؟
    ماهي تفسيراتها؟

    هل أفهم هنا أن البنين هم الصفوة ؟
    وأن الله سبحانه وتعالى يفضل البنين على البنات؟

    أدرك أن الله عادل
    لكنني بحاجه لأن أسمع حديثكم وشرحكم حسب التفاسير لهذا الأمر حيث أنني أثق بكم
    لربما ماقرأته وهالني لم يكون صحيحاً أو كان منقوصاً.


    بإنتظاركم
    وشكري الكبير للجميع
    التعديل الأخير تم بواسطة Doctor X ; 29-06-2011 الساعة 11:49 AM سبب آخر: تصحيح إسم السورة
    جَميْل هُوْ قَلبيْ
    حِيْن احتوىْ حُبّكـَ [ ربّي ]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    يَا رَب فِي قَلبي أمنية تُلحّ صَبَاح مَساء ، أرحنِي يَا مَولايَ بتحقيقها

  2. #2
    الصورة الرمزية Doctor X
    Doctor X غير متواجد حالياً خادم المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    3,194
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-11-2013
    على الساعة
    06:46 AM

    افتراضي

    قوله تعالى : (أَمِ اتَّخَذَ مِمَّا يَخْلُقُ بَنَاتٍ وَأَصْفَاكُمْ بِالْبَنِينَ)

    هذا بالطبع ليس تفضيلا للذكر على الأنثى
    أو استحقار من الله تعالى للأنثى
    أو (إقرار) من الله تعالى أن الذكر أفضل من الأنثى !!!!

    فالله تعالى قد خلق كليهما ... ولو كانت المرأة عند الله (شىء حقير) لما خلقها ولما كرمها ولما فرض لها حقوقا كثيرة ولما أدخلها جنته :

    (وَمَنْ يَعْمَلْ مِنَ الصَّالِحَاتِ مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَىٰ وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُولَٰئِكَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ وَلَا يُظْلَمُونَ نَقِيرًا) النساء 124
    (مَنْ عَمِلَ سَيِّئَةً فَلَا يُجْزَىٰ إِلَّا مِثْلَهَا ۖ وَمَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَىٰ وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُولَٰئِكَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ يُرْزَقُونَ فِيهَا بِغَيْرِ حِسَابٍ) غافر 40
    (مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَىٰ وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً ۖ وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ) النحل 97

    فهذا يا أختاه ..... إستفهام إنكارى وتوبيخ للمشركين
    الذين كانوا من جهلهم يفضلون الذكر على الأنثى ويقومون بوأد البنات (دفنهن حيات) حيث كانوا يعتبرون البنت شؤما وعارا :

    (وَإِذَا بُشِّرَ أَحَدُهُمْ بِالْأُنْثَىٰ ظَلَّ وَجْهُهُ مُسْوَدًّا وَهُوَ كَظِيمٌ (58) يَتَوَارَىٰ مِنَ الْقَوْمِ مِنْ سُوءِ مَا بُشِّرَ بِهِ ۚ أَيُمْسِكُهُ عَلَىٰ هُونٍ أَمْ يَدُسُّهُ فِي التُّرَابِ ۗ أَلَا سَاءَ مَا يَحْكُمُونَ (59)) النحل

    فلذلك يوبخهم الله تعالى ويستنكر عليهم أمور ثلاث :

    1- الشرك الأكبر بنسبتهم الذرية إلى الله تعالى
    2- جعلهم لله ما تكره أنفسهم أساسا ويرونه خسيسا حقيرا وكأنهم أفضل ممن خلقهم ورزقهم !!!!
    3- تفضيلهم الذكر على الأنثى واحتقارهم لجنس الإناث

    (وَيَجْعَلُونَ لِلَّهِ مَا يَكْرَهُونَ وَتَصِفُ أَلْسِنَتُهُمُ الْكَذِبَ أَنَّ لَهُمُ الْحُسْنَىٰ ۖ لَا جَرَمَ أَنَّ لَهُمُ النَّارَ وَأَنَّهُمْ مُفْرَطُونَ (62)) النحل
    (أَلَكُمُ الذَّكَرُ وَلَهُ الْأُنْثَىٰ (21) تِلْكَ إِذًا قِسْمَةٌ ضِيزَىٰ (22)) النجم
    (وَإِذَا بُشِّرَ أَحَدُهُمْ بِمَا ضَرَبَ لِلرَّحْمَٰنِ مَثَلًا ظَلَّ وَجْهُهُ مُسْوَدًّا وَهُوَ كَظِيمٌ (17)) الزخرف
    (وَيَجْعَلُونَ لِلَّهِ الْبَنَاتِ سُبْحَانَهُ ۙ وَلَهُمْ مَا يَشْتَهُونَ (57)) النحل

    مع شكرى وتقديرى لحضرتك
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية Magdoleen
    Magdoleen غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    200
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-12-2011
    على الساعة
    02:43 PM

    افتراضي

    أشكرك أخي الدكتور

    هل لك بتفسير هذه الأية أيضاً؟

    أَوَمَن يُنَشَّأُ فِي الْحِلْيَةِ وَهُوَ فِي الْخِصَامِ غَيْرُ مُبِينٍ
    هل الحلية هي الحلي الذي تتزين به المرأة؟
    فهنا هل يقول الله للمشركين
    أتتجرأون وتنسوبون من يربى بالحلي ويكبر وهو في الخصام " لا يؤخذ على كلامه " لأنوثته؟

    طيب أفهم أن الله سبحانه وتعالى يوبخههم
    لكن أليس هذا تأكيداً على نظرتهم الدونيه؟
    وكأنني أفهم أنه يقول ان كنتم رفضت البنات فلماذا تنسبوهن لي؟


    انا أعتذر , هل أتحدث بما لا يتوجب علي الحديث فيه؟
    هل في هذا ما سوف أأثم عليه؟
    استغفرك ربي وأتوب إليك

    شكراً سلفاً لتفهمكم وسعة صدوركم
    جَميْل هُوْ قَلبيْ
    حِيْن احتوىْ حُبّكـَ [ ربّي ]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    يَا رَب فِي قَلبي أمنية تُلحّ صَبَاح مَساء ، أرحنِي يَا مَولايَ بتحقيقها

  4. #4
    الصورة الرمزية Doctor X
    Doctor X غير متواجد حالياً خادم المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    3,194
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-11-2013
    على الساعة
    06:46 AM

    افتراضي

    أَوَمَن يُنَشَّأُ فِي الْحِلْيَةِ وَهُوَ فِي الْخِصَامِ غَيْرُ مُبِينٍ

    اقتباس
    هل الحلية هي الحلي الذي تتزين به المرأة؟
    فهنا هل يقول الله للمشركين
    أتتجرأون وتنسوبون من يربى بالحلي ويكبر وهو في الخصام " لا يؤخذ على كلامه " لأنوثته؟
    (1) تفسير ابن كثير :
    أي المرأة ناقصة يكمل نقصها بلبس الحلي منذ تكون طفلة وإذا خاصمت فلا عبارة لها بل هي عاجزة عيية ... أومن يكون هكذا ينسب إلى جناب الله العظيم ؟؟ فالأنثى ناقصة الظاهر والباطن في الصورة والمعنى فيكمل نقص ظاهرها وصورتها بلبس الحلي وما في معناه ليجبر ما فيها من نقص كما قال بعض شعراء العرب :
    وما الحلي إلا زينة من نقيصة .... يتمم من حسن إذا الحسن قصرا
    وأما إذا كان الجمال موفرا ..... كحسنك لم يحتج إلى أن يزورا
    وأما نقص معناها فإنها ضعيفة عاجزة عن الانتصار.

    (2) تفسير الطبرى :
    القول في تأويل قوله تعالى : { أومن ينشأ في الحلية وهو في الخصام غير مبين } يقول تعالى ذكره : أومن ينبت في الحلية ويزين بها { وهو في الخصام } يقول : وهو في مخاصمة من خاصمه عند الخصام غير مبين , ومن خصمه ببرهان وحجة , لعجزه وضعفه , جعلتموه جزء الله من خلقه وزعمتم أنه نصيبه منهم , وفي الكلام متروك استغنى بدلالة ما ذكر منه وهو ما ذكرت .
    واختلف أهل التأويل في المعني بقوله : { أومن ينشأ في الحلية وهو في الخصام غير مبين } ,

    **** فقال بعضهم : عني بذلك الجواري والنساء ****

    ذكر من قال ذلك :
    23804 - حدثني محمد بن سعد , قال : ثني أبي , قال : ثني عمي , قال : ثني أبي , عن أبيه , عن ابن عباس , قوله : { أومن ينشأ في الحلية وهو في الخصام غير مبين } قال : يعني المرأة .
    23805 - حدثنا محمد بن بشار , قال : ثنا عبد الرحمن , قال : ثنا سفيان , عن علقمة , عن مرثد , عن مجاهد , قال : رخص للنساء في الحرير والذهب , وقرأ { أومن ينشأ في الحلية وهو في الخصام غير مبين } قال : يعني المرأة .
    23806 - حدثني محمد بن عمرو , قال : قال ثنا أبو عاصم , قال : ثنا عيسى ; وحدثني الحارث , قال : ثنا الحسن , قال : ثنا ورقاء جميعا , عن ابن أبي نجيح , عن مجاهد , في قوله { أومن ينشأ في الحلية وهو في الخصام غير مبين } قال : الجواري جعلتموهن للرحمن ولدا , كيف تحكمون .
    23807 - حدثنا بشر , قال : ثنا يزيد , قال : ثنا سعيد , عن قتادة , قوله : { أومن ينشأ في الحلية وهو في الخصام غير مبين } قال : الجواري يسفههن بذلك , غير مبين بضعفهن .
    23808 - حدثنا محمد بن عبد الأعلى , قال : ثنا ابن ثور , عن معمر , عن قتادة { أومن ينشأ في الحلية } يقول : جعلوا له البنات وهم إذا بشر أحدهم بهن ظل وجهه مسودا وهو كظيم . قال : وأما قوله : { وهو في الخصام غير مبين } يقول : قلما تتكلم امرأة فتريد أن تتكلم بحجتها إلا تكلمت بالحجة عليها .
    23809 - حدثنا محمد , قال : ثنا أحمد , قال : ثنا أسباط , عن السدي { أومن ينشأ في الحلية وهو في الخصام غير مبين } قال : النساء .

    **** وقال آخرون : عنى بذلك أوثانهم التي كانوا يعبدونها من دون الله ****

    ذكر من قال ذلك :
    23810 - حدثني يونس , قال : أخبرنا ابن وهب , قال : قال ابن زيد , في قوله : { أومن ينشأ في الحلية } . ... الآية , قال : هذه تماثيلهم التي يضربونها من فضة وذهب يعبدونها هم الذين أنشئوها , ضربوها من تلك الحلية , ثم عبدوها { وهو في الخصام غير مبين } قال : لا يتكلم , وقرأ { فإذا هو خصيم مبين }
    وأولى القولين في ذلك بالصواب قول من قال : عنى بذلك الجواري والنساء , لأن ذلك عقيب خبر الله عن إضافة المشركين إليه ما يكرهونه لأنفسهم من البنات , وقلة معرفتهم بحقه , وتحليتهم إياه من الصفات والبخل , وهو خالقهم ومالكهم ورازقهم , والمنعم عليهم النعم التي عددها في أول هذه السورة ما لا يرضونه لأنفسهم , فاتباع ذلك من الكلام ما كان نظيرا له أشبه وأولى من اتباعه ما لم يجر له ذكر .

    اقتباس
    طيب أفهم أن الله سبحانه وتعالى يوبخههم
    لكن أليس هذا تأكيداً على نظرتهم الدونيه؟
    وكأنني أفهم أنه يقول ان كنتم رفضت البنات فلماذا تنسبوهن لي؟
    ليس هكذا تفهم يا أختاه
    ليس هذا تأكيد بالطبع على نظرتهم الدونية للأنثى ....
    بل هو تقريع وتوبيخ واستنكار لها
    لو كان الأمر كذلك لما قال تعالى :
    (قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ (1) اللَّهُ الصَّمَدُ (2) لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ (3) وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ (4))
    (مَا اتَّخَذَ اللَّهُ مِنْ وَلَدٍ وَمَا كَانَ مَعَهُ مِنْ إِلَٰهٍ ۚ إِذًا لَذَهَبَ كُلُّ إِلَٰهٍ بِمَا خَلَقَ وَلَعَلَا بَعْضُهُمْ عَلَىٰ بَعْضٍ ۚ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يَصِفُونَ (91))
    (وَقَالُوا اتَّخَذَ الرَّحْمَٰنُ وَلَدًا ۗ سُبْحَانَهُ ۚ بَلْ عِبَادٌ مُكْرَمُونَ (26) لَا يَسْبِقُونَهُ بِالْقَوْلِ وَهُمْ بِأَمْرِهِ يَعْمَلُونَ (27))
    (يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لَا تَغْلُوا فِي دِينِكُمْ وَلَا تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ إِلَّا الْحَقَّ ۚ إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللَّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَىٰ مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِنْهُ ۖ فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ ۖ وَلَا تَقُولُوا ثَلَاثَةٌ ۚ انْتَهُوا خَيْرًا لَكُمْ ۚ إِنَّمَا اللَّهُ إِلَٰهٌ وَاحِدٌ ۖ سُبْحَانَهُ أَنْ يَكُونَ لَهُ وَلَدٌ ۘ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۗ وَكَفَىٰ بِاللَّهِ وَكِيلًا (171))

    فالله بالطبع مقدس ومنزه أن يتخذ ولدا أو بنتا أو زوجة ....
    ------------------------
    (1) مثال للتبسيط :
    أنا إنسان أمين ذو ضمير يقظ ولا أخون أبدا
    ثم يأتى أحمق جاهل يعتقد أن (السرقة) فضيلة بينما (الرشوة) رذيلة
    مع العلم بأن السرقة والرشوة .... كلاهما رذيلة وحرام بالطبع وهما تقريبا نفس الشىء حيث أن كليهما أخذ لملك الغير بدون وجه حق
    والصفتان لا تنطبقان على أساسا

    يأتى هذا الأحمق ويقول لى بفخر وغطرسة : (أنا سارق بينما أنت مرتشى) !!!

    فهل عندما أرد عليه ساخرا متهكما وأقول : (أتنسب لى الرشوة وتنسب لنفسك السرقة ؟؟)
    أكون معترفا أننى مرتشى .... أوأكون معترفا أن السرقة فضيلة بينما الرشوة رذيلة ؟؟؟
    بالطبع لا .... أليس كذلك
    ------------------------
    (2) مثال آخر :
    أنا إنسان لا آكل الفاكهة أبدا .....
    ثم يأتى غبى جاهل (يعتقد) أن : (البلح الأصفر) مفيد وحلال بينما (البلح الأحمر) خبيث وحرام
    مع العلم طبعا بأن (البلح الأحمر) و(البلح الأصفر) .... كلاهما حلال ومفيد وكلاهما نفس الشىء تقريبا (بلح)
    وأنا - أساسا - لا آكل الفاكهة مطلقا (ومن ضمنها البلح بالطبع)

    يأتى هذا الجاهل الغبى ويقول لى بفخر وغطرسة : (أنا آكل البلح الأصفر بينما أنت تأكل الأحمر) !!!

    فهل عندما أرد عليه ساخرا متهكما وأقول : (أتعطينى البلح الأحمر وتأخذ الأصفر؟؟)
    أكون معترفا أننى آكل الفاكهة أساسا ....
    أوأكون معترفا أن (البلح الأصفر) مفيد وحلال بينما (البلح الأحمر) خبيث وحرام ؟؟؟
    بالطبع لا .... أليس كذلك

    اقتباس
    انا أعتذر , هل أتحدث بما لا يتوجب علي الحديث فيه؟
    هل في هذا ما سوف أأثم عليه؟
    استغفرك ربي وأتوب إليك
    لا إن شاء الله تعالى لا إثم عليك
    فقد أمرنا الله بالتدبر والفهم لآياته وقرآنه الكريم
    وما دامت نيتك الخالصة هى الفهم لكلام الله
    سواء لنفسك أو للرد على كلام المبطلين ومروجى الشبهات ...
    فسوف تؤجرين على ذلك إن شاء الله
    جعلكم الله من الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه
    أولئك الذين هداهم الله .... وأولئك هم أولو الألباب

    اقتباس
    شكراً سلفاً لتفهمكم وسعة صدوركم
    لا شكر على واجب أختاه
    التعديل الأخير تم بواسطة Doctor X ; 29-06-2011 الساعة 04:12 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    الصورة الرمزية نضال 3
    نضال 3 غير متواجد حالياً مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    7,554
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-08-2016
    على الساعة
    01:19 AM

    افتراضي


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    حياكِ الله اختى الفاضلة nour.qa

    شكرا لكِ طرحك القيم جدااا

    جزاكِ الله خيراا

    والشكر موصولا بكامل التقدير والاحترام لأخى الفاضل

    Doctor X

    لهذه المداخلة والتوضيح الرائع واكثر

    جزاه الله خيرااا _ ونفع به

    وجعله للخير عنوان
    توقيع نضال 3


    توقيع نضال 3

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي




    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    الصورة الرمزية نضال 3
    نضال 3 غير متواجد حالياً مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    7,554
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-08-2016
    على الساعة
    01:19 AM

    افتراضي


    تنقل هذه المشاركة للقسم المختص

    (( فى ظل ايه وحديث ))

    وجزاكم الله خيرااا
    توقيع نضال 3


    توقيع نضال 3

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي




    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    441
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    06-03-2013
    على الساعة
    08:32 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة nour.qa مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    تحيتي الطيبة للجميع
    انا أحتاج أن أفهم أكثر بخصوص بعض الأيات التي ذُكرت في سورة الزخرف وهي كالتالي:

    بسم الله الرحمن الرحيم
    وَجَعَلُوا لَهُ مِنْ عِبَادِهِ جُزْءًا إِنَّ الْإِنسَانَ لَكَفُورٌ مُّبِينٌ (15) أَمِ اتَّخَذَ مِمَّا يَخْلُقُ بَنَاتٍ وَأَصْفَاكُم بِالْبَنِينَ (16) وَإِذَا بُشِّرَ أَحَدُهُم بِمَا ضَرَبَ لِلرَّحْمَنِ مَثَلًا ظَلَّ وَجْهُهُ مُسْوَدًّا وَهُوَ كَظِيمٌ (17) أَوَمَن يُنَشَّأُ فِي الْحِلْيَةِ وَهُوَ فِي الْخِصَامِ غَيْرُ مُبِينٍ (18)صدق الله العظيم

    ما هي أسباب نزول الأيات ؟
    ماهي تفسيراتها؟

    هل أفهم هنا أن البنين هم الصفوة ؟
    وأن الله سبحانه وتعالى يفضل البنين على البنات؟

    أدرك أن الله عادل
    لكنني بحاجه لأن أسمع حديثكم وشرحكم حسب التفاسير لهذا الأمر حيث أنني أثق بكم
    لربما ماقرأته وهالني لم يكون صحيحاً أو كان منقوصاً.


    بإنتظاركم
    وشكري الكبير للجميع
    الأخت الكريمة
    انظري إلى الآيات ستجدي أنها مترابطة بعضها ببعض، ولا يجب فهم آية بمعزل عن بقية الآيات التي ترتبط بها في الخبر نفسه.

    حسب الآيات فإنَّ المشركين جعلوا "البنات" جزءا من الله، وهذا مذموم، ويصير مذمومًا أكثر إذ تقترن "النبات" بصفات ذم "في نظرهم"، فبشأن أنَّ البنات لسن جزءا من الله، هو أنَّ البنات مخلوقات لله، والمخلوق لا يكون جزءا من الذي خلقه، لأنَّ هذا يقتضي أنَّ المخلوق كان موجودًا إذ كان معدومًا، ومعدومًا إذ كان موجودًا، فيتقدم الوجود على نفسه ويتأخر عن نفسه، وهو باطل، وهذا يسمى في علم المنطق بـ"الدور الممتنع".
    بشأن اقتران "البنات" بصفات ذم في نظرهم، فقد قال تعالى:"وَيَجْعَلُونَ لِلَّـهِ الْبَنَاتِ سُبْحَانَهُ وَلَهُمْ مَا يَشْتَهُونَ، وَإِذَا بُشِّرَ أَحَدُهُمْ بِالْأُنْثَى ظَلَّ وَجْهُهُ مُسْوَدًّا وَهُوَ كَظِيمٌ، يَتَوَارَى مِنَ الْقَوْمِ مِنْ سُوءِ مَا بُشِّرَ بِهِ أَيُمْسِكُهُ عَلَى هُونٍ أَمْ يَدُسُّهُ فِي التُّرَابِ أَلَا سَاءَ مَا يَحْكُمُونَ"، سورة النحل، الآيات 57-59.
    هنا نطرح سؤالًا: هل يوجد حسب الآيات ما يدل على أنَّ "البنين" أفضل من "البنات"؟
    بالتأكيد لا، فهم يشتهون "البنين"، ويرضون لله ما يعتبرنها بشرى سوء، ولكن هل البنات هن كما اعتبرهن الذين أشركوا؟
    بالتأكيد لا، فقد قال تعالى:"ألا ساء ما يحكمون"، وبهذا فتقدير المعنى هو "أنَّ الأنثى بشرى خير، والذكر بشرى خير"، ومن ثم فلا يجب أنْ يشتهوا البنين لأنفسهم دون البنات، وإلَّا فهو سوء حُكْم منهم، ومن ثم فحتى لو اشتهيت "البنات" أيها المشرك، فلا يجب وصف الله بما تشتهى.

    ولكن ماذا لو قال بعض الناس بأنَّ لله ولد؟ الجواب سيكون أكثر حدة، وإليكم الآيات:
    "وقالوا اتخَذَ الرحمان ولدا، لَقَدْ جِئْتُمْ شَيْئًا إِدًّا، تكاد السماوات يتفطرن منه وتنشق الأرض وتخر الجبال هدًا، أنْ دعوا للرحمان ولدًا"، سورة مريم، الآيات 88-92.
    من خلال الآيات نرى أنَّ الله يرفض أنْ يكون له ولدًا، كما رفض أنْ يكون له بنتـًا.
    وبناء عليه، فالله يرفض أنْ يُوصَف بأنَّ له "ولد" سواء اشتهى الواصف "الولد"، أو لم يشتهه، ويرفض أنَّ يُوصَف بأنَّ له "بنت"، سواء اشتهى الواصف "البنت"، أو لم يشتهها.

    بشأن الآية:"أَوَمَن يُنَشَّأُ فِي الْحِلْيَةِ وَهُوَ فِي الْخِصَامِ غَيْرُ مُبِينٍ".

    انتبهي جيدًا لمعنى الآية، فوصف الولد بأنَّه "في الخصام غير مبين" يعود إلى "التنشئة في الحلية"، وهذا يدل على أنَّ الذي "لا يُنشَّأ في الحلية" يكون في "الخصام مبين"، فالذم يعود على "التنشئة في الحلية"، والحلية صفة زائدة على "البنت" وعلى "الولد"، فهي قد "تُنشَّأ في حلية"، وقد لا "تُنشَّأ في حلية"، وكذلك "الولد"، فإنَّ كان الذم يعود على "نوع تنشئة خاص"، فكذلك المدح يعود على "نوع تنشئة خاص آخر"، فالحلية هنا تعني التربية في "النعمة والزينة"، وانظري إلى بعض أبناء رجال الأعمال الكبار، كيف أنَّهم ينشؤون على الرقة واللين، ويحصلون على كل ما يريدون بلا تعب، وإذ يرثون من أبائهم؛ فخلال سنوات قليلة يبذرون وِرْثتهم، وانظري إلى "بنات" لا تتربَّى هذه التربية، أي لا تتربى في الحلية؛ تجديهن يناطحن الحياة بكل ما أوتين من قوة، وبهذا فالحلية المذمومة ليست صفة لازمة "للبنات"، فهي متعلقة بالتنشئة حسب الآية، فلو كانت صفة لازمة لوُلِدَت بها، وهذا ما تنفيه الآية، فالآية تعتبرها صفة عارضة، وهل التنشئة في الحلية، أو في غير الحلية إلَّا صفة عارضة؟!
    التعديل الأخير تم بواسطة Doctor X ; 30-06-2011 الساعة 02:50 PM
    قال الفيلسوف المعتزلي، القاضي عبد الجبار:"إنَّ ما شارك القديم في كونه قديمًا يستحيل أنْ يختص لذاته بما يُفَارِق به اﻵخر؛ يُبْطِل قولهم أيضًا، ﻷنَّ هذه اﻷقانيم إذا كانت قديمة، فيجب أنْ لا يصح أنْ يختص اﻷب بما يستحيل على الابن والروح، ولا يصح اختصاصهما بما يستحيل عليه، ولا اختصاص كل واحد منهما بما يستحيل على اﻵخر؛ وهذا يُوجِب كون الابن أبًا، وكون اﻷب ابنـًا، وكون اﻷب روحًا، وكون الروح أبًا".

    شبكة الألوكة - موقع المسلمون في العالم: للدخول اضغط هنا.

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    441
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    06-03-2013
    على الساعة
    08:32 AM

    افتراضي

    ملاحظة: الشبهة التي أتيتِ بها، تابعة لشبهة أُخرى، وهي "النساء ناقصات عقل ودين".

    هنا نرد على هذه الشبهة الأُخرى:
    نسأل سؤالًا: هل يوجد في القرءان كله والسنة كلها أنَّ العقل اسم وليس فعلًا؟
    الجواب: لا يوجد، فالعقل حسب القرءان والسنة، فعلًا وليس اسمًا، وإذا كان ذلك كذلك، فمَ نصيب الرجال من نقصان العقل حسب القرءان؟
    نجيب على هذا السؤال ببعض الآيات:
    قال تعالى"وَإِذَا نَادَيْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ اتَّخَذُوهَا هُزُوًا وَلَعِبًا ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَا يَعْقِلُونَ" المائدة، 58.

    هل هؤلاء الذين "لا يعقلون" ناقصو عقل، أم غير ناقصي عقل؟
    لو كانوا غير ناقصي عقل لمَا وصفهم الله بأنَّهم "لا يعقلون"؛ وبهذا فهؤلاء الرجال "ناقصو عقل".

    قال تعالى:"وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَنْ تُؤْمِنَ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَيَجْعَلُ الرِّجْسَ عَلَى الَّذِينَ لَا يَعْقِلُونَ" يونس، 100.

    هل هؤلاء الذين "لا يعقلون" ناقصو عقل، أم غير ناقصي عقل؟
    لو كانوا غير ناقصي عقل لمَا وصفهم الله بأنَّهم "لا يعقلون"؛ وبهذا فهؤلاء الرجال "ناقصو عقل".

    قال تعالى:"وَسَخَّرَ لَكُمُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومُ مُسَخَّرَاتٌ بِأَمْرِهِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ"، النحل، 12.

    كلمة قوم تشمل الإناث، فلا يوجد قوم بلا إناث، فلو فُرِض عدم وجود إناث؛ فسيلزم عن هذا الفَرْض "عدم وجود ذكور" بإستثناء أصل النوع الإنساني؛ وبهذا فكلمة "إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ" موجَّهة للإناث كما هي موجَّهة للذكور، وهنا نطرح سؤلًا: ماذا إنْ كان للقوم قدرة على "عقل - العقل فعل كما ذكرنا -" الآيات، ولم يعقلوها، بل صرفوا وقتهم للهو؟

    هؤلاء يُذمَّون على فعلهم هذا، فالذكور يوصفون بأنهم "ناقصو عقل"، وإناثهم توصف بأنهن :"ناقصات عقل".

    عقل الآيات عبادة، فالذي يعقل الآيات يتعبد بعقله - العقل فعل - لله، وإذا علمنا أنْ قومًا ما، قد صرفوا همتهم عن عقل الآيات إلى اللهو، فمَ وصف هؤلاء حسب الدين؟
    وصف الذكور هو "ناقصو عقل ودين"، ووصف البنات، أو النساء هو "ناقصات عقل ودين".

    قال تعالى:"وَهُوَ الَّذِي يُحْيِي وَيُمِيتُ وَلَهُ اخْتِلَافُ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ أَفَلَا تَعْقِلُونَ"، المؤمنون، 80.

    هذا الخطاب موجَّه للإناث كما هو موجَّه للذكور، فالله يريد منهم عقل هذه الآيات، فإذا عقلوها؛ فـ"الذكور يزدادون عقلًا"، و"الإناث يزددن عقلًا"، وعقل هذه الآيات يزيد الدين في العاقل - الأنثى والذكر -؛ فإذا عقلوها؛ فـ"الذكور يزدادون عقلًا ودينًا"، و"الإناث يزددن عقلًا ودينًا"، ولكن ماذا لو صُرِف الجُّهْد إلى اللهو مع وجود القدرة على عقل الآيات التي تناولتها الآية السابقة؛ فـ"الذكور يكونون ناقصو عقل ودين"، و"النساء يكن ناقصات عقل ودين".

    قد تضاف شبهة أُخرى وهي "أنَّ شهادة الذكر مثل شهادة الأنثيين".
    نقول: هذه شهادة خاصة، بدليل وجود حالات لا تقبل فيها شهادة ذكر، فكل شهادات الذكور لا تساوي شهادة أنثى واحدة، والقرءان يشهد بوجود حالة تكون شهادة الأنثى تساوي أربع شهادات، قال تعالى:"وَالَّذِينَ يَرْمُونَ أَزْوَاجَهُمْ وَلَمْ يَكُنْ لَهُمْ شُهَدَاءُ إِلَّا أَنْفُسُهُمْ فَشَهَادَةُ أَحَدِهِمْ أَرْبَعُ شَهَادَاتٍ بِاللَّهِ إِنَّهُ لَمِنَ الصَّادِقِينَ، وَالْخَامِسَةُ أَنَّ لَعْنَةَ اللَّهِ عَلَيْهِ إِنْ كَانَ مِنَ الْكَاذِبِينَ، وَيَدْرَأُ عَنْهَا الْعَذَابَ أَنْ تَشْهَدَ أَرْبَعَ شَهَادَاتٍ بِاللَّهِ إِنَّهُ لَمِنَ الْكَاذِبِينَ ، وَالْخَامِسَةَ أَنَّ غَضَبَ اللَّهِ عَلَيْهَا إِنْ كَانَ مِنَ الصَّادِقِينَ" النور، 6-9.
    لاحظي في هذه الآية أنَّ شهادة الأنثى تطابق شهادة الذكر، فلكل منهما "أربع شهادات"، فالشهادات ترجع إلى الأحوال وليست فوق الأحوال، وهذا هو الذي يقره القرءان.
    وبهذا نكون قد بينا عوار هذه الشبهة.
    قال الفيلسوف المعتزلي، القاضي عبد الجبار:"إنَّ ما شارك القديم في كونه قديمًا يستحيل أنْ يختص لذاته بما يُفَارِق به اﻵخر؛ يُبْطِل قولهم أيضًا، ﻷنَّ هذه اﻷقانيم إذا كانت قديمة، فيجب أنْ لا يصح أنْ يختص اﻷب بما يستحيل على الابن والروح، ولا يصح اختصاصهما بما يستحيل عليه، ولا اختصاص كل واحد منهما بما يستحيل على اﻵخر؛ وهذا يُوجِب كون الابن أبًا، وكون اﻷب ابنـًا، وكون اﻷب روحًا، وكون الروح أبًا".

    شبكة الألوكة - موقع المسلمون في العالم: للدخول اضغط هنا.

  9. #9
    الصورة الرمزية Magdoleen
    Magdoleen غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    200
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-12-2011
    على الساعة
    02:43 PM

    افتراضي

    أخي دكتور إكس وأخي سمير
    أشكركما جزيل الشكر على ما تفضلتما به هنا من شرح
    جزاكما الله كل الخير
    شكري الكبير وإحترامي


    عزيزتي نضال بتشكر مرورك..


    تحيتي للجميع
    جَميْل هُوْ قَلبيْ
    حِيْن احتوىْ حُبّكـَ [ ربّي ]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    يَا رَب فِي قَلبي أمنية تُلحّ صَبَاح مَساء ، أرحنِي يَا مَولايَ بتحقيقها

"أَمِ اتَّخَذَ مِمَّا يَخْلُقُ بَنَاتٍ وَأَصْفَاكُم بِالْبَنِينَ"

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. سلسلة لماذا أنا مسلم"إجابة شافية عن سؤال صعب" الاصدار الاول ""الربانية""
    بواسطة خالد حربي في المنتدى حقائق حول التوحيد و التثليث
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 17-10-2015, 11:27 PM
  2. صدق أو لا تصدق !! """التوراة والإنجيل تجعل من المسيح ملعون """
    بواسطة mataboy في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 24-06-2013, 08:44 AM
  3. مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 29-06-2011, 08:48 PM
  4. "النايل سات" توقف 12 قناة فضائية وتنذر 20 بينها "المجد" و"الفجر"
    بواسطة احمد ماجد في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 26-10-2010, 09:37 PM
  5. قبطي "خائن" يشكر "إسرائيل" على قصف "أسطول الحرية"
    بواسطة ابو حنيفة المصرى في المنتدى من ثمارهم تعرفونهم
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 05-06-2010, 07:30 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

"أَمِ اتَّخَذَ مِمَّا يَخْلُقُ بَنَاتٍ وَأَصْفَاكُم بِالْبَنِينَ"

"أَمِ اتَّخَذَ مِمَّا يَخْلُقُ بَنَاتٍ وَأَصْفَاكُم بِالْبَنِينَ"