هل إله الإسلام أحسن الخالقين..؟ للشيخ أكرم حسن مرسي

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

هل إله الإسلام أحسن الخالقين..؟ للشيخ أكرم حسن مرسي

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: هل إله الإسلام أحسن الخالقين..؟ للشيخ أكرم حسن مرسي

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    163
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    11-02-2013
    على الساعة
    07:46 PM

    افتراضي هل إله الإسلام أحسن الخالقين..؟ للشيخ أكرم حسن مرسي

    زعموا: أن ربَّ العالمين يخلق ،وهناك من يخلق مثله مثل المسيح وغيره ...ولكنه أحسن منهم في الخلق...فهل الخلق من صفات الله وحده أم غيره..؟
    تعلقوا على ذلك بما جاء في الآتي:
    1-قوله : فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ (14)  (المؤمنون)
    2-قوله  :  أَتَدْعُونَ بَعْلًا وَتَذَرُونَ أَحْسَنَ الْخَالِقِينَ (125)  (الصافات)

    الرد على الشبهة

    أولاً: إن حقيقة الخلق على نوعين :
    الأول:خلق مطلق ،والثاني:خلق مقيد.
    والأخير: هو كما خلق موسى من العصا ثعبانًا، وخلق المسيحُ من الطين طيرًا...
    وهذا الخلق يكون بإذن منه : وَإِذْ تَخْلُقُ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ بِإِذْنِي .
    وقال: وَرَسُولًا إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنِّي قَدْ جِئْتُكُمْ بِآيَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ أَنِّي أَخْلُقُ لَكُمْ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ فَأَنْفُخُ فِيهِ فَيَكُونُ طَيْرًا بِإِذْنِ اللَّهِ48  (آل عمرا ن)
    إذن معنى الخلق المقيد هو: أن المخلوق لا يخلق شيئًا إلا بإذن الله ،وهذا واضح لنا من الآيات السابقات... لذلك يقول الله عن نفسه: فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ.


    ثم إن هناك خلقا حقيقي ،وخلقا باطلا ؛يقولعن الأخير :  وَتَخْلُقُونَ إِفْكًا " (17)  (العنكبوت )
    فحقيقة الخلق الحقيقي هي الإيجاد من العدم فالمسيح لم يُوجِد الماءَ أوالطين من العدم؛ وإنما حول من الطين طيرًا...كما حول موسى من الخشب ثعبانا- بإذن الله- ..
    يقال في للغة العرب:هذا النجار خلق من الخشب بابًا ،والمعنى صنع من الخشب بابًا....
    ويبقى السؤال : هل يستطيع النجار أن يخلق عودًا من أراك (سواك)؟
    الجواب :لا،ويبقى المعنى للخلق هنا هو الصنع ،وهو تحول المادة من صورة لأخرى...لذلك يقول  عن نفسه: فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ

    ثانيًا: إن معجزة الخلق للمسيح من نعم الله عليه ...يقول :  إِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ اذْكُرْ نِعْمَتِي عَلَيْكَ وَعَلَى وَالِدَتِكَ إِذْ أَيَّدْتُكَ بِرُوحِ الْقُدُسِ تُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلًا وَإِذْ عَلَّمْتُكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَالتَّوْرَاةَ وَالْإِنْجِيلَ وَإِذْ تَخْلُقُ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ بِإِذْنِي فَتَنْفُخُ فِيهَا فَتَكُونُ طَيْرًا بِإِذْنِي وَتُبْرِئُ الْأَكْمَهَ وَالْأَبْرَصَ بِإِذْنِي وَإِذْ تُخْرِجُ الْمَوْتَى بِإِذْنِي وَإِذْ كَفَفْتُ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَنْكَ إِذْ جِئْتَهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ إِنْ هَذَا إِلَّا سِحْرٌ مُبِينٌ (110)  (المائدة).
    وهذا ما تذكره الأناجيل أن المسيح كان قام بمعجزة كان يدعو الله َ قبلها ،وبعدها يحمده عليها ،فكان يذكر نعمة الله عليه دائمًا ...دليل ما سبق فيما يلي:
    1-إنجيل يوحنا إصحاح 11 عدد41فَرَفَعُوا الْحَجَرَ حَيْثُ كَانَ الْمَيْتُ مَوْضُوعًا، وَرَفَعَ يَسُوعُ عَيْنَيْهِ إِلَى فَوْقُ، وَقَالَ:«أَيُّهَا الآبُ، أَشْكُرُكَ لأَنَّكَ سَمِعْتَ لِي، 42وَأَنَا عَلِمْتُ أَنَّكَ فِي كُلِّ حِينٍ تَسْمَعُ لِي. وَلكِنْ لأَجْلِ هذَا الْجَمْعِ الْوَاقِفِ قُلْتُ، لِيُؤْمِنُوا أَنَّكَ أَرْسَلْتَنِي».
    2-إنجيلِ متى إصحاح 11 عدد27كُلُّ شَيْءٍ قَدْ دُفِعَ إِلَيَّ مِنْ أَبِي، وَلَيْسَ أَحَدٌ يَعْرِفُ الابْنَ إِلاَّ الآبُ، وَلاَ أَحَدٌ يَعْرِفُ الآبَ إِلاَّ الابْنُ وَمَنْ أَرَادَ الابْنُ أَنْ يُعْلِنَ لَهُ.

    3-إنجيل يوحنا إصحاح 5 عدد30أَنَا لاَ أَقْدِرُ أَنْ أَفْعَلَ مِنْ نَفْسِي شَيْئًا. كَمَا أَسْمَعُ أَدِينُ، وَدَيْنُونَتِي عَادِلَةٌ، لأَنِّي لاَ أَطْلُبُ مَشِيئَتِي بَلْ مَشِيئَةَ الآبِ الَّذِي أَرْسَلَنِي.
    وعليه فمن خلال ما سبق يتبن للقاري حقيقة الخلق ،وأن اللهَ  متفردٌ بالخلق الحقيقي وهو الإيجاد من العدم ...
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    الصورة الرمزية أسد الإسلام
    أسد الإسلام غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    6,434
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر

    افتراضي

    جزاكم الله خيراً على هذا النقل القيم

    أضيف للتوضيح ـ لعل المسيحي رامي الضلالة ينمو له عقل ليفهم ـ ما ورد في النص التالي من رؤيا يوحنا اللاهوتي (17ـ 14):

    هؤُلاَءِ سَيُحَارِبُونَ الْخَرُوفَ، وَالْخَرُوفُ يَغْلِبُهُمْ، لأَنَّهُ رَبُّ الأَرْبَابِ وَمَلِكُ الْمُلُوكِ..

    فهل هناك أرباب أخرى للمسيحيين يناطحها الخروف أقصد المصلوب؟!
    التعديل الأخير تم بواسطة أسد الإسلام ; 15-06-2011 الساعة 02:20 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    الحمد لله على نعمة الإسلام

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    639
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    03:35 PM

    افتراضي

    جزاك الله خيراً.. إضافة صغيرة

    عن عائشة رضي الله عنها : أنها اشترت نمرقةً فيها تصاويرٌ، فلما رآها رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ قام على البابِ فلم يدخل، فعرفت في وجههِ الكراهيةَ، قالت : يا رسولَ اللهِ، أتوب إلى اللهِ وإلى رسولِه، ماذا أذنبتُ ؟ قال : ( ما بال هذه النمرقةِ ) . فقالت : اشتريتُها لتقعدَ عليها وتوسدَها، فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ : ( إنَّ أصحابَ هذه الصورِ يُعذَّبون يومَ القيامةِ، ويقال لهم : أحيوا ما خلقتُم . وقال : إنَّ البيتَ الذي فيه الصورُ لا تدخله الملائكةُ ) .

    الراوي: عائشة أم المؤمنين
    المحدث: البخاري -
    المصدر: صحيح البخاري -
    الصفحة أو الرقم:5961
    خلاصة حكم المحدث: [صحيح]


    وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إنَّ أشدَّ النَّاسِ عذابًا عندَ اللَّهِ يومَ القيامةِ المصوِّرونَ

    الراوي: عبدالله بن مسعود
    المحدث: البخاري -
    المصدر: صحيح البخاري -
    الصفحة أو الرقم: 5950
    خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

    المصوّر صانع الصور والتماثيل يُدعى فعله خَلق

    فالخلق هنا يحمل معنى من معاني الخلق وهو تصوير رسومات أو صنع تماثيل لذوات أرواح وليس المقصود أنهم شاركوا الله في الخلق من العدم.

    فالله سبحانه وتعالى هو الوحيد المتفرد بالخلق من العدم.

    ونسأل للنصارى ؟

    ماذا خلق الإله الإبن من العدم؟
    ماذا خلق الإله الروح القدس من العدم؟
    ماذا خلق المسيح الإله من العدم؟




    التعديل الأخير تم بواسطة إيهاب محمد ; 25-09-2014 الساعة 07:00 PM
    لندع بطرس يعرفنا من هو المسيح ؟
    Acts:2:22
    ايها الرجال الاسرائيليون اسمعوا هذه الاقوال.يسوع الناصري رجل قد تبرهن لكم من قبل الله بقوات وعجائب وآيات صنعها الله بيده في وسطكم كما انتم ايضا تعلمون. (SVD)




    ( لايمكن للمخلوق أن يلد الخالق )
    من أسباب إسلام الشماس السابق "جمال أرمانيوس"

هل إله الإسلام أحسن الخالقين..؟ للشيخ أكرم حسن مرسي


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. رد شبهة نبي الإسلام يأمر بأخذ الجزية على قناة الأمة للشيخ أكرم حسن مرسي
    بواسطة Imam Elandalos في المنتدى منتدى الأستاذ أكرم حسن مرسي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-11-2012, 12:39 PM
  2. رد شبهة نبي الإسلام يأمر بأخذ الجزية على قناة الأمة للشيخ أكرم حسن مرسي
    بواسطة Imam Elandalos في المنتدى منتدى الأستاذ أكرم حسن مرسي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 17-06-2012, 01:31 PM
  3. هل إله الإسلام يأمر بالفجور...؟ للشيخ أكرم حسن مرسي
    بواسطة Imam Elandalos في المنتدى منتدى الأستاذ أكرم حسن مرسي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 15-06-2011, 01:44 PM
  4. هل إله الإسلام ينسى (ضعيف الذاكرة...؟ للشيخ أكرم حسن مرسي
    بواسطة Imam Elandalos في المنتدى منتدى الأستاذ أكرم حسن مرسي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 15-06-2011, 01:42 PM
  5. هل نبيُّ الإسلام أَوَّل الْمُسْلِمِينَ ؟! للشيخ أكرم حسن مرسي
    بواسطة Imam Elandalos في المنتدى منتدى الأستاذ أكرم حسن مرسي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 25-02-2011, 01:29 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

هل إله الإسلام أحسن الخالقين..؟ للشيخ أكرم حسن مرسي

هل إله الإسلام أحسن الخالقين..؟ للشيخ أكرم حسن مرسي