التعليقات على حوار الضيفة ماريان جرجس

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

التعليقات على حوار الضيفة ماريان جرجس

صفحة 8 من 15 الأولىالأولى ... 7 8 9 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 71 إلى 80 من 144

الموضوع: التعليقات على حوار الضيفة ماريان جرجس

  1. #71
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    125
    الدين
    المسيحية
    آخر نشاط
    19-10-2011
    على الساعة
    07:07 PM

    افتراضي

    اقتباس
    وهوا الزوج لما يعتدي على زوجته بالجزمة والكرباج .. هل يمكن للزوجة أن تطلب الطلاق ؟

    أنت حتخترع لينا ناموس على مزاجك ؟

    طالما ان القمص ذكر لفظ (عنفاء) وسكت .. فإذن هي كلمة مطلقة وعليه تطلق على أي حدث كان .. كلمة أو إعتداء .

    وهية الزوجة تقدر تعمل إيه لزوجها لو عنفها بالكلام أو عنفها بالضرب ؟

    فطالما أنه لا طلاق إلا لعلة الزني فالزوجة تاخد بالجزمة ولا يحق لها طلب الطلاق علشان يسوع منع الطلاق إلا لعلة الزنى .. يعني الزوجة لما تعوز تطلق من زوجها تروح تزني علشان مفيش حل غير كدا أو أن تعيش مثل الكلبة تاخد بالجزمة وتسكت .. فهمت يعني إيه عنفاء ؟

    يا عزيزى المسيحيه لم ولن تعلمنا ان نكون عنفاء لكن القمص ذكر هذا مثلا على سبيل المثال
    عندما ذكر فى القران عن الوالدين كلمه ولا تقل لهم اف ولا تنهرهما
    يعنى جاب هنا اصغر كلمه لكن هذا لا يبيح باقى الاهانات
    هكذا القمص اتى بكلمه عنفاء كحد اقصى وهذا طبعا مش تصريح للرجال ان يكونو عنفاء لان الرب قال
    (فأجاب وقال لهم أما قرأتم إن الذي خلق من البدء خلقهما ذكرا وأنثى وقال.من اجل هذا يترك الرجل أباه وأمه ويلتصق بامرأته ويكون الاثنان جسدا واحدا. إذا ليسا بعد اثنين بل جسد واحد.فالذي جمعه الله لا يفرقه إنسان.){مت 19: 4-6}
    فالمسيحيه ليس كالاسلام مثلا
    فقد سال احد الرجال نبي الإسلام من أهم الناس بصحبتي ورعايتي قال له أمك ثم أمك ثم أمك ثم أبوك. من هذا يتضح إن مكانة الزوجة العربية تأخذ مكانا اقل بكثير من مكانة الأم وتصبح الزوجة مجرد وعاء للرغبات الجسدية فقط فهو يلاطفها إن أراد أن يلتقي بها جنسيا، هذا إن لاطفها. إن هذا فعلا حق الزوج ولكن من حق الزوجة إن زوجها يحبها كجسده. إن هذا السلوك واضح في الأسرة الشرقية لأن الزوج رأى والده يتعامل مع والدته بطريقة جافة وفي نفس الوقت يعامل الأب أمه بطريقة لطيفة والزوج يتثمل بوالده في تعامله مع زوجته والمشكلة تتكرر إلى أجيال وأجيال. وفي هذه الحالة ستعاني الزوجة من إهمال الزوج لها عاطفيا رغم إن من حقها إن الزوج يحبها لان الإنجيل يوصي الرجل أن يحب زوجته كجسده. وسأضع هذه الآيات التي جاءت في الرسالة إلى أفسس حتى يتعلم كل من الزوج والزوجة كيفية التعامل مع بعض " خاضعين بعضكم لبعض في خوف الله. أيها النساء اخضعن لرجالكنّ كما للرب. لان الرجل هو راس المرأة كما أن المسيح أيضا راس الكنيسة.وهو مخلّص الجسد. ولكن كما تخضع الكنيسة للمسيح كذلك النساء لرجالهنّ في كل شيء. آيها الرجال احبوا نساءكم كما احب المسيح أيضا الكنيسة واسلم نفسه لأجلها لكي يقدسها مطهرا إياها بغسل الماء بالكلمة لكي يحضرها لنفسه كنيسة مجيدة لا دنس فيها ولا غضن أو شيء من مثل ذلك بل تكون مقدسة وبلا عيب. كذلك يجب على الرجال أن يحبوا نساءهم كأجسادهم.من يحب امرأته يحب نفسه. فانه لم يبغض أحد جسده قط بل يقوته ويربيه كما الرب أيضا للكنيسة. لأننا أعضاء جسمه من لحمه ومن عظامه. من اجل هذا يترك الرجل أباه وأمه ويلتصق بامرأته ويكون الاثنان جسدا واحدا. هذا السر عظيم ولكنني أنا أقول من نحو المسيح والكنيسة. وآما انتم الأفراد فليحب كل واحد امرأته هكذا كنفسه وآما المرأة فلتهب رجلها" {أفسس5:}

    اقتباس
    أعتز بدينك يا زميل وبلاش تنكر أشياء محسومة فى دينك
    انا اعتز بدينى فوق الوصف يا عزيزى ومش بنكر ان فيه اشخاص مسحيين ايضا مش عاجبهم شريعه لزوجه الوحده وعدم الطلاق الا لعلت الزنى ولكنها شريعه المسيح يا عزيزى وهى صحيحه ومن لا يعجبهم هذا فليخترعو شريعه لانفسهم
    فان فى البداء خلق الله رجلا واحدآ وامراه واحده وليس رجلا واربع نساء

    اقتباس
    البنت المسيحية لو أتعلقت من رجليها كل يوم من زوجها ... مش هتطلق ... دة شئ مش محتاج أدلة وأعداد وكلام اباء ... لأن احنا جيران وعايشين مع بعض ... وعارفين المعاناه الـ بتشوفها اى بنت مسيحية لو أتجوزت راجل مش محترم .... وعارفين أن الغرب ريح دماغه من الليلة دى خالص وشغال بقوانين مدنية وضرب بكلام يسوع عرض الحائط ..... وعارفين ان فى أرثوذكس كتير فى مصر نفسهم فى قانون مدنى يريحهم من سلطة الكنيسة ... وياريتها حتى لو أطلقت منه تعرف تتجوز من واحد تانى .... دة سجن أبدى والله العظيم مش جواز

    قد اوضحت لك فى الاعلى كيف يعلمنا الله ان نعامل زوجاتنا اما هؤلاء الرجال الذى تتكلم عنهم انت فانهم لا ميتعاملون بتعليم الانجيل او عندهم نقص المهم ده عيبهم مش عيب الشريعه


    اقتباس
    أنا مش بعترض على تشريعك على فكرة .. لأنى مؤمن أن أصل الدين هو العقيدة ... فطلاما الأنسان أقتنع بالعقيدة ... فليسمع ويطيع وينقذ تشريعات الله عز وجل حتى لو مكنش مقتنع ... لأن طبيعى مفيش تشريع بيقنع الناس كلها
    جيد جدا انك فاهم كدا


    اقتباس
    ولكنى مستغرب ان حضرتك بتنكر حجات بديهية جدااا فى دينك .!!

    انا اعترض انك تنسب بعض اعمال غير صالحين وغير ملتزمين بكلام ربنا للشريعه المسيحيه
    فليس كل الناس تنفذ الشريعه كما هى
    ولا ايه رايك

  2. #72
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    1,028
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-04-2013
    على الساعة
    05:06 PM

    افتراضي

    اقتباس
    أيها الرجال احبوا نساءكم كما احب المسيح أيضا الكنيسة واسلم نفسه لأجلها لكي يقدسها

    أى كنيسه التى احبها السيد المسيح؟

    هل كان هناك كنائس ايام السيد المسيح عليه السلام؟

    الم يكن يقول انه يتكلم فى المعبد كل يوم ولم يتكلم فى ا لخفاء؟

    ولم يقل انه كان يتكلم فى الكنيسه
    يقول الله تعالى:
    " مَّا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ كَانَا يَأْكُلاَنِ الطَّعَامَ انظُرْ كَيْفَ نُبَيِّنُ لَهُمُ الآيَاتِ ثُمَّ انظُرْ أَنَّى يُؤْفَكُونَ ﴿75﴾"/المائدة.

    ............................................................ ........................
    ﴿ إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آَدَمَ خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ ﴾أل عمران 59
    ............................................................ ...........................

  3. #73
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    125
    الدين
    المسيحية
    آخر نشاط
    19-10-2011
    على الساعة
    07:07 PM

    افتراضي

    اقتباس
    أى كنيسه التى احبها السيد المسيح؟

    هل كان هناك كنائس ايام السيد المسيح عليه السلام؟

    الم يكن يقول انه يتكلم فى المعبد كل يوم ولم يتكلم فى ا لخفاء؟

    ولم يقل انه كان يتكلم فى الكنيسه

    اولآ هل تعلم ما معنى كلمه كنيسه فى المسيحيه ؟
    اقول لك
    كلمة الكنيسة
    أصلها سرياني "كنوشتو" (وتعني جماعة أو طغمة)
    وفي العبرانية " كنيسي" اي مجمع او محفل
    وفي اليونانية والقبطية (العهد الجديد) اككليسيا(ecclesia) من الفعلecalo بمعني يدعو.
    أي مكان الدعوة العامة حيث كان يتم عقد الاجتماعات اليونانية او القضائية أو الندوات او المناقشات العامة في هذه الدور
    (أع 41:19)


    ما هي اسماء الكنيسة المسيحية؟

    "بيت الله" :
    (بيت ايل) كما سماه يعقوب (تك 15:35)

    "بيت الصلاة"
    (أش 7:56 _لو 46:19)

    " بيت الشهداء" :
    حيث بنيت علي عظامهم او في اماكن استشهادهم

    "بيت الجماعة" :
    التي يجتمع فيها الله مع المؤمنين (رؤيا 2:21) فهي جماعة المؤمنين وليس مجرد حوائط ومبان.

    "البيعة" :
    في اللغة العربية من المبايعة و لانتخاب لذوي الرتب الكهنوتية التي تتم فيها.

    "كنيسة الله" :
    (1كو 32:1)

    "عروس المسيح" :
    (نش 12:4, لو 2:11)

    "جسد المسيح" :
    بأعتبار المؤمنين جسد المسيح وهو الرأس (كو 27:12)


    وتحمل الكنيسة عدة اسماء اخرى منها:

    مدينة الله
    فندق الحياة
    برج الخلاص
    ميناء النجاة
    منارة القدس
    سفينة نوح
    المدينة المقدسة
    أورشليم السمائية
    الكرمة
    ملكوت السموات (مت25:13)
    الحمامة الوحيدة الحقل

    والسيد المسيح بين حبه لبيت الله عندما طرد البياعين والصيارفه منهما بل وقلب موائدهم وطردهم بالصياد وقال لهم
    بيتي بيت الصلاه يدعي وانتم جعلتموه مغاره لصوص مر 11 17

    معنى هذا ان مكان الصلاه فى المسيحيه يسمى كنيسه او بيت الله او او ---- الخ

  4. #74
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    1,028
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-04-2013
    على الساعة
    05:06 PM

    افتراضي

    اقتباس
    قد اوضحت لك فى الاعلى كيف يعلمنا الله ان نعامل زوجاتنا اما هؤلاء الرجال الذى تتكلم عنهم انت فانهم لا ميتعاملون بتعليم الانجيل او عندهم نقص المهم ده عيبهم مش عيب الشريعه
    ليس عيبهم أبدا

    الا اذا كنت تعتبر ان عيبهم هو انهم بشر

    يحبون ويكرهون ويملون وبخطئون الاختيار وان اجتهدوا فى البحث

    العيب فى الشريعه طبعا وبكل تاكيد

    سبحان الله ألم يكن يعلم واضع الشريعه انها لبشر ستقابلهم مشاكل فى حياتهم الزوجيه تستحيل معها العشره؟
    يقول الله تعالى:
    " مَّا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ كَانَا يَأْكُلاَنِ الطَّعَامَ انظُرْ كَيْفَ نُبَيِّنُ لَهُمُ الآيَاتِ ثُمَّ انظُرْ أَنَّى يُؤْفَكُونَ ﴿75﴾"/المائدة.

    ............................................................ ........................
    ﴿ إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آَدَمَ خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ ﴾أل عمران 59
    ............................................................ ...........................

  5. #75
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    1,028
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-04-2013
    على الساعة
    05:06 PM

    افتراضي

    اقتباس
    والسيد المسيح بين حبه لبيت الله عندما طرد البياعين والصيارفه منهما بل وقلب موائدهم وطردهم بالصياد وقال لهم
    بيتي بيت الصلاه يدعي وانتم جعلتموه مغاره لصوص مر 11 17
    وماذا كان يسمى بيت الله الذى طرد السيد المسيح البياعين من امامه؟
    يقول الله تعالى:
    " مَّا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ كَانَا يَأْكُلاَنِ الطَّعَامَ انظُرْ كَيْفَ نُبَيِّنُ لَهُمُ الآيَاتِ ثُمَّ انظُرْ أَنَّى يُؤْفَكُونَ ﴿75﴾"/المائدة.

    ............................................................ ........................
    ﴿ إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آَدَمَ خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ ﴾أل عمران 59
    ............................................................ ...........................

  6. #76
    الصورة الرمزية Eng.Con
    Eng.Con غير متواجد حالياً أرفس مناخس حتى يظهر يسوع
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    3,867
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    28-09-2017
    على الساعة
    01:45 PM

    افتراضي

    اقتباس

    قد اوضحت لك فى الاعلى كيف يعلمنا الله ان نعامل زوجاتنا اما هؤلاء الرجال الذى تتكلم عنهم انت فانهم لا ميتعاملون بتعليم الانجيل او عندهم نقص المهم ده عيبهم مش عيب الشريعه
    يا أستاذ أنا مالى ومال الرجالة دلوقتى ؟؟!!

    ركز معايا

    أنا ماليش دعوة بالرجالة ... الرجل هيسلك فى اى حاجة لأنه بحكم طبيعته هو أقوى من الست عموما و هيتكيف مع اى قانون ..

    لكن الست محتاجة قانون يحميها يا أستاذ خصوصا فى مجتمع ذكورى زى مجتمعنا ... حضرتك بتقولى اصل الرجالة مش بتتبع تعاليم المسيح .... طيب الست ذنبها اية يعنى فى الموضوع دة ؟؟؟؟


    كيف حمى الإنجيل المرأة من الزوج المتكبر المتجبر الأنانى ؟!!

    لو واحد طقت فى دماغه بعد الجواز وأشتغل تاجر مخدرات الست تعمل أية ؟؟؟

    الأجابة السؤال تكون ... الإنجيل حماها بكذا وكذا ... والست تعمل كذا وكذا

    مش تقولى اصل الرجالة هما الـ وحشين .!!

    دة كلام يدخل العقل .!!


    اقتباس
    انا اعترض انك تنسب بعض اعمال غير صالحين وغير ملتزمين بكلام ربنا للشريعه المسيحيه
    فليس كل الناس تنفذ الشريعه كما هى
    ولا ايه رايك
    معاك طبعا بس أنت بتجاوب على حاجة مليش دعوة بيها اصلا


    أنا مش بقولك ان الرجل المسيحى بيعمل فى مراته كذا وكذا

    أنا بقولك لو راجل عمل كدة فى مراته .... تحمى نفسها أزاى وازاى هتاخد حقوقها المسلوبة فى ظل تعاليم الإنجيل ؟؟!!
    التعديل الأخير تم بواسطة Eng.Con ; 01-07-2011 الساعة 11:23 PM

    قصة تحريف الكتاب المقدس

    http://www.ebnmaryam.com/web/modules...cat=3&book=825

  7. #77
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    1,028
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-04-2013
    على الساعة
    05:06 PM

    افتراضي

    و
    اقتباس
    لكن كما تخضع الكنيسة للمسيح كذلك النساء لرجالهنّ في كل شيء
    النساء فى الاسلام لايخضعن لازواجهن فى كل شىء

    لان المراه لها ذمه ماليه منفصله عن زوجها

    فماذا عن المسيحيه؟
    يقول الله تعالى:
    " مَّا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ كَانَا يَأْكُلاَنِ الطَّعَامَ انظُرْ كَيْفَ نُبَيِّنُ لَهُمُ الآيَاتِ ثُمَّ انظُرْ أَنَّى يُؤْفَكُونَ ﴿75﴾"/المائدة.

    ............................................................ ........................
    ﴿ إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آَدَمَ خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ ﴾أل عمران 59
    ............................................................ ...........................

  8. #78
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    125
    الدين
    المسيحية
    آخر نشاط
    19-10-2011
    على الساعة
    07:07 PM

    افتراضي

    اقتباس
    النساء فى الاسلام لايخضعن لازواجهن فى كل شىء

    لان المراه لها ذمه ماليه منفصله عن زوجها

    فماذا عن المسيحيه؟
    اقتباس
    أنا مش بقولك ان الرجل المسيحى بيعمل فى مراته كذا وكذا

    أنا بقولك لو راجل عمل كدة فى مراته .... تحمى نفسها أزاى وازاى هتاخد حقوقها المسلوبة فى ظل تعاليم الإنجيل ؟؟!!

    المسيحيه تعطى المراه الامان الكامل بتوصيه الزوج عليها المسيحيه تقول



    ( أيها الرجال احبوا نساءكم كما احب المسيح ايضا الكنيسة واسلم نفسه لاجلها. لكي يقدسها مطهرا اياها بغسل الماء بالكلمة. لكي يحضرها لنفسه كنيسة مجيدة لا دنس فيها ولا غضن او شيء من مثل ذلك بل تكون مقدسة وبلا عيب. كذلك يجب على الرجال ان يحبوا نساءهم كاجسادهم. من يحب امرأته يحب نفسه. فانه لم يبغض احد جسده قط بل يقوته ويربيه كما الرب ايضا للكنيسة.لاننا اعضاء جسمه من لحمه ومن عظامه. من اجل هذا يترك الرجل اباه وامه ويلتصق بامرأته ويكون الاثنان جسدا واحدا. هذا السر عظيم ولكنني انا اقول من نحو المسيح والكنيسة. واما انتم الافراد فليحب كل واحد امرأته هكذا كنفسه) [ أفسس 5 : 25 – 32 ].

    فالمرأة في المسيحية هي إنسان له كامل الحقوق ، وليس مجرد متاع للرجل ، يطلقها أينما شاء ، أو يتزوج عليها كيفما شاء ، لذلك فالمرأة المسلمة تحسد اختها المسيحية على كل هذه الحقوق التي تتمتع بها .
    تعالى نرى المراه المسلمه كيف تاخذ حقوقها ساتكام عن فان المراه المسلمه اكيد بتتمنى ان زوجها يكون لها لوحها لو وجدت نص واحد فى القارن يطمئنها ان زوجها سيعاملها كنفسه وانها ستكون نفس جسده لن يكون لها حاجه للطلاق دعونا نرى المراه فى الاسلام
    مكانة المرأة في الإسلام، فالأمر شديد الاختلاف ، وأنا هنا سوف أتحدث من مصادر الإسلام نفسه :

    (الرجال قوامون عن النساء بما فضل الله بعضهم على بعض ) [ سورة النساء 34 ].

    أي إنها غير متساوية معه في الحقوق ، ولذلك فنصيبها من الميراث هو نصف نصيبه ،كقول القرآن :

    ( للذكر مثل حظ الأنثى ين ) [ سورة النساء 11 ] ويقول الإمام الرازي في تفسيره لهذه الآية :

    ( إن الرجل أكمل حالاً من المرأة في الخليقة وفي العقل وفي المناصب الدينية ، مثل صلاحية القضاء والإمامة ، وأيضاً شهادة المرأة نصف شهادة الرجل، ومن كان كذلك وجب أن يكون الأنعام عليه أزيد وأيضاً فأن المرأة قليلة العقل كثيرة الشهوة ، فإذا انضاف إليها المال الكثير عظم الفساد)!

    [التفسير الكبير للإمام الرازي ، تفسير العدد 11 من سورة النساء ].

    وعلى هذا الأساس فالإسلام يجعل من الرجل متفوقاً على المرأة بدرجة :

    ( وللرجال عليهن درجة )[ سورة البقرة 228 ].

    ولهذا ، فالإسلام يجعل شهادة امرأتين أمام القضاء ، تساوي شهادة رجل واحد! حتى لو كانتا المرأتان وزيرتان في الحكومة ، والرجل بواب عمارة !

    ومثل سماحه للرجال بمضاجعة النساء لقاء الأموال ،وهو إجراء يحط من آدمية وكرامة المرأة ، إذ يجعلها مجرد سلعة تُباع وتشترى ، في ذلك يقول القرآن :

    ( أن تبتغوا بأموالكم .. فما استمتعتم به منهن فأتوهن أجورهن ) [ سورة النساء 24 ].

    ويقول الإمام الرازي في تفسيره لهذه الآية : ( أتفق أكثر علماء الأمة على أن قوله :

    " تبتغوا بأموالكم" المراد منه هو ابتغاء النساء بالأموال عن طريق النكاح )!!!

    وقال ابن المكني : ( فأتوهن أجورهن ) هذا نص على أنه أجرة ودليل هذا أنه في مقابلة المنفعة البضعية "أي استعمال فرج المرأة " لأن مقابل المنفعة يسمى أجرة ") !!!

    [ أبي بكر محمد بن عبد الله المكني بابن العزبي " أحكام القرآن " ج 1 ص 401 ] .

    وتوكيداً لذلك إليكم هذه الروايات الإسلامية المعتمدة :

    ( كنا نغزو مع رسول الله وليس لنا نساء فقلنا ألا نستخصي؟ فنهانا ( النبي ) عن ذلك ورخص لنا أن ننكح المرأة بثوب إلى أجل ) [حديث رواه مسلم ].

    ( وعن جابر و سلمة قالا خرج علينا منادي رسول الله فقال : إن رسول الله قد أذن لكم أن تستمتعوا .

    يعني متعة النساء ) [ المرجع السابق ].

    ( وعن جابر قال : كنا نستمتع بالقبضة من التمر والدقيق على عهد رسول الله ..)[ المرجع السابق ] .

    وعن عمران بن الحصين قال :

    ( نزلت آية المتعة في كتاب الله ففعلناها مع رسول الله ولم ينزل قرآن يحرمها ولم ينه عنها حتى مات )

    [ حديث رواه البخاري].

    ويقول الإمام فخر الدين الرازي عن آية المتعة :

    ( إن المراد بهذه الآية حكم المتعة وهي عبارة عن أن يستأجر الرجل المرأة بمال معلوم إلى أجل معلوم فيجامعها)!!

    وروي أن النبي لما قدم مكة في عمرته تزينت نساء مكة ( البغايا ) .

    فشكا أصحاب الرسول طول العزوبة . فقال : استمتعوا من هذه النساء )

    [ التفسير الكبير & حوار صريح حول الإسلام ص 126 للاخ صموئيل ].

    ومثل السماح للرجل بممارسة الشذوذ الجنسي مع المرأة في ذلك يقول القرآن :

    ( نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أني شئتم ) [ سورة البقرة 223 ].

    وتفسيراً لهذه الآية القرآنية يروي لنا الشيخان [1][1] ، وأبو داود والترمذي ، عن جابر قال :

    ( كانت اليهود تقول للمسلمين الذين كانوا يجامعوا زوجاتهم على خلاف الطبيعة ، أن هذه الطريقة تأتي بالولد أحول ! فنزلت الآية القرآنية :( نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم ) .

    ويورد الإمام السيوطي [2][2] حديث عن النبي أخرجه أحمد، والترمذي ، عن أبن عباس قال :

    ( جاء عمر ابن الخطاب إلى رسول الله فقال :يا رسول الله ، هلكت (!) فقال له محمد : وما أهلكك ؟! قال عمر : حولت رجلي الليلة ( ؟) فلم يرد عليه شيئاً ، فأنزل الله [3][3] هذه الآية :

    ( نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أني شئتم ).

    ثم قال له الرسول : ( أقبل ) و ( أدبر) ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    والمعنى واضح ولا يحتاج إلى شرح .

    وأخرج ابن جرير ، وأبو يعلي وابن مرد ويه ، من طريق زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار ، عن أبي سعيد الخدري هذا الحديث :

    ( أن رجلاً من المسلمون أصاب زوجته في" دبرها " [4][4]، فأستنكر الناس ذلك [5][5] فنزلت الآية :

    ( نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أني شئتم )[6][6] وأخرج البخاري عن ابن عمر قال :

    ( أنزلت هذه الآية في إتيان النساء في ادبارهن

    وأخرج الطبراني في الأوسط بسند جيد عنه قال [7][7]:

    ( إنما أنزلت على الرسول رخصة في إتيانه الدبر [8][8]

    ومثل سماح القرآن للرجل بأن يضرب زوجته :( واهجروهن في المضاجع واضربوهن ..) [ سورة النساء 34 ].

    ومثل السماح له بحبسها في البيت حتى الموت في حالة خيانتها له:

    ( واللواتي يأتين الفاحشة من نساؤكم فاستشهدوا عليهن أربعة منكم فإن شهدوا فامسكوهن واحبسوهن في البيوت حتى يوافهن الموت ) [ سورة النساء 15 ] .

    ويواصل القرآن احتقاره للمرأة ، فيقدمها على أنها مجرد أداة لإمتاع الرجل ، وليس لها أدنى حقوق في التمتع ، وهذا ما أجمعت عليه المذاهب الإسلامية ، فالمذهب المالكي يقول :

    ( أن عقد النكاح هو عقد تمليك انتفاع بالبضع أي " فرج المرأة " وسائر بدن الزوجة ) !!!

    والمذهب الشافعي يقول :

    ( إن الراجح هو أن المعقود عليه بالمرأة أي الانتفاع ب " بضعها " ! )

    والمذهب الحنفي يقول :

    ( أن الحق في التمتع للرجل لا للمرأة بمعنى أن للرجل أن يجبر المرأة على الاستمتاع بها ) .

    ( أنظر : كتاب الفقه على المذاهب الأربعة ، عبد الرحمن الجزيري ، دار الكتب العلمية ، 1990 ج 4 ص 9]. ويقول نبي الإسلام :

    ( من حق الزوج على الزوجة إذا أرادها فراودها عن نفسها وهى على ظهر بعير لا تمنعه ).

    [حديث ذكره البهيقي : الأحباء ج 3 ص 259 ] .

    وقوله أيضاً :

    ( إذا دعا الرجل امرأته إلى فراشه فأبت عليه لعنتها الملائكة حتى الصباح ) !!![ المصدر السابق ] .

    كما يعطى القرآن الحق للرجل في أن يطلق زوجته بالإرادة المنفردة ، في أي وقت ،يقول القرآن

    [ سورة الواقعة 55 ] :

    ( عسى ربه أن يطلقكن أن يبدله أزواجاً خيراً منكن).

    كما إن القرآن يعطي الحق للرجل أن يتزوج على زوجته بثلاث زوجات ، لأن الشرع يبيح له الجمع بين أربعة نسوة دفعة واحدة !! ليس ذلك فحسب ، بل ويعطيه الحق أيضاً في مضاجعة الجاريات من ملكات الأيمان ، في ذلك يقول : ( فأنكحوا ما طاب لكم من النساء مثني وثلاث ورباع وإن خفتم أن لا تعدلوا فواحدة أو ما ملكت أيمانكم ) [ سورة النساء 3] .

    علماً بأن كل المسلمين في العصور الأولى ، وعلى رأسهم نبي الإسلام نفسه ، وصحابته من بعده ، لم يخافوا أن لا يعدلوا فجمعوا بين النساء الكثيرات من الزوجات ومن الجاريات .

    رغم إن نبي الإسلام نفسه لم يستطيع أن يعدل بين نسائه ، وقد أعفاه القرآن عن ذلك :

    ( ترجى إليك من تشاء منهن ن وتأوي إليك من تشاء ومن أبتغيت ممن عزلت فلا جناح عليك )

    [ سورة الأحزاب 51].

    فاقول لكم اخوانى اعضاء المنتدى فان المراه فى المسيحيه لها مكانه اعلى واثمى من المراه فى الاسلام بمراحل
    وتحياتى لكم

  9. #79
    الصورة الرمزية Eng.Con
    Eng.Con غير متواجد حالياً أرفس مناخس حتى يظهر يسوع
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    3,867
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    28-09-2017
    على الساعة
    01:45 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اريد المعرفه مشاهدة المشاركة
    المسيحيه تعطى المراه الامان الكامل بتوصيه الزوج عليها المسيحيه تقول



    ( أيها الرجال احبوا نساءكم كما احب المسيح ايضا الكنيسة واسلم نفسه لاجلها. لكي يقدسها مطهرا اياها بغسل الماء بالكلمة. لكي يحضرها لنفسه كنيسة مجيدة لا دنس فيها ولا غضن او شيء من مثل ذلك بل تكون مقدسة وبلا عيب. كذلك يجب على الرجال ان يحبوا نساءهم كاجسادهم. من يحب امرأته يحب نفسه. فانه لم يبغض احد جسده قط بل يقوته ويربيه كما الرب ايضا للكنيسة.لاننا اعضاء جسمه من لحمه ومن عظامه. من اجل هذا يترك الرجل اباه وامه ويلتصق بامرأته ويكون الاثنان جسدا واحدا. هذا السر عظيم ولكنني انا اقول من نحو المسيح والكنيسة. واما انتم الافراد فليحب كل واحد امرأته هكذا كنفسه) [ أفسس 5 : 25 – 32 ].

    فالمرأة في المسيحية هي إنسان له كامل الحقوق ، وليس مجرد متاع للرجل ، يطلقها أينما شاء ، أو يتزوج عليها كيفما شاء ، لذلك فالمرأة المسلمة تحسد اختها المسيحية على كل هذه الحقوق التي تتمتع بها .
    تعالى نرى المراه المسلمه كيف تاخذ حقوقها ساتكام عن فان المراه المسلمه اكيد بتتمنى ان زوجها يكون لها لوحها لو وجدت نص واحد فى القارن يطمئنها ان زوجها سيعاملها كنفسه وانها ستكون نفس جسده لن يكون لها حاجه للطلاق دعونا نرى المراه فى الاسلام
    مكانة المرأة في الإسلام، فالأمر شديد الاختلاف ، وأنا هنا سوف أتحدث من مصادر الإسلام نفسه :

    (الرجال قوامون عن النساء بما فضل الله بعضهم على بعض ) [ سورة النساء 34 ].

    أي إنها غير متساوية معه في الحقوق ، ولذلك فنصيبها من الميراث هو نصف نصيبه ،كقول القرآن :

    ( للذكر مثل حظ الأنثى ين ) [ سورة النساء 11 ] ويقول الإمام الرازي في تفسيره لهذه الآية :

    ( إن الرجل أكمل حالاً من المرأة في الخليقة وفي العقل وفي المناصب الدينية ، مثل صلاحية القضاء والإمامة ، وأيضاً شهادة المرأة نصف شهادة الرجل، ومن كان كذلك وجب أن يكون الأنعام عليه أزيد وأيضاً فأن المرأة قليلة العقل كثيرة الشهوة ، فإذا انضاف إليها المال الكثير عظم الفساد)!

    [التفسير الكبير للإمام الرازي ، تفسير العدد 11 من سورة النساء ].

    وعلى هذا الأساس فالإسلام يجعل من الرجل متفوقاً على المرأة بدرجة :

    ( وللرجال عليهن درجة )[ سورة البقرة 228 ].

    ولهذا ، فالإسلام يجعل شهادة امرأتين أمام القضاء ، تساوي شهادة رجل واحد! حتى لو كانتا المرأتان وزيرتان في الحكومة ، والرجل بواب عمارة !

    ومثل سماحه للرجال بمضاجعة النساء لقاء الأموال ،وهو إجراء يحط من آدمية وكرامة المرأة ، إذ يجعلها مجرد سلعة تُباع وتشترى ، في ذلك يقول القرآن :

    ( أن تبتغوا بأموالكم .. فما استمتعتم به منهن فأتوهن أجورهن ) [ سورة النساء 24 ].

    ويقول الإمام الرازي في تفسيره لهذه الآية : ( أتفق أكثر علماء الأمة على أن قوله :

    " تبتغوا بأموالكم" المراد منه هو ابتغاء النساء بالأموال عن طريق النكاح )!!!

    وقال ابن المكني : ( فأتوهن أجورهن ) هذا نص على أنه أجرة ودليل هذا أنه في مقابلة المنفعة البضعية "أي استعمال فرج المرأة " لأن مقابل المنفعة يسمى أجرة ") !!!

    [ أبي بكر محمد بن عبد الله المكني بابن العزبي " أحكام القرآن " ج 1 ص 401 ] .

    وتوكيداً لذلك إليكم هذه الروايات الإسلامية المعتمدة :

    ( كنا نغزو مع رسول الله وليس لنا نساء فقلنا ألا نستخصي؟ فنهانا ( النبي ) عن ذلك ورخص لنا أن ننكح المرأة بثوب إلى أجل ) [حديث رواه مسلم ].

    ( وعن جابر و سلمة قالا خرج علينا منادي رسول الله فقال : إن رسول الله قد أذن لكم أن تستمتعوا .

    يعني متعة النساء ) [ المرجع السابق ].

    ( وعن جابر قال : كنا نستمتع بالقبضة من التمر والدقيق على عهد رسول الله ..)[ المرجع السابق ] .

    وعن عمران بن الحصين قال :

    ( نزلت آية المتعة في كتاب الله ففعلناها مع رسول الله ولم ينزل قرآن يحرمها ولم ينه عنها حتى مات )

    [ حديث رواه البخاري].

    ويقول الإمام فخر الدين الرازي عن آية المتعة :

    ( إن المراد بهذه الآية حكم المتعة وهي عبارة عن أن يستأجر الرجل المرأة بمال معلوم إلى أجل معلوم فيجامعها)!!

    وروي أن النبي لما قدم مكة في عمرته تزينت نساء مكة ( البغايا ) .

    فشكا أصحاب الرسول طول العزوبة . فقال : استمتعوا من هذه النساء )

    [ التفسير الكبير & حوار صريح حول الإسلام ص 126 للاخ صموئيل ].

    ومثل السماح للرجل بممارسة الشذوذ الجنسي مع المرأة في ذلك يقول القرآن :

    ( نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أني شئتم ) [ سورة البقرة 223 ].

    وتفسيراً لهذه الآية القرآنية يروي لنا الشيخان [1][1] ، وأبو داود والترمذي ، عن جابر قال :

    ( كانت اليهود تقول للمسلمين الذين كانوا يجامعوا زوجاتهم على خلاف الطبيعة ، أن هذه الطريقة تأتي بالولد أحول ! فنزلت الآية القرآنية :( نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم ) .

    ويورد الإمام السيوطي [2][2] حديث عن النبي أخرجه أحمد، والترمذي ، عن أبن عباس قال :

    ( جاء عمر ابن الخطاب إلى رسول الله فقال :يا رسول الله ، هلكت (!) فقال له محمد : وما أهلكك ؟! قال عمر : حولت رجلي الليلة ( ؟) فلم يرد عليه شيئاً ، فأنزل الله [3][3] هذه الآية :

    ( نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أني شئتم ).

    ثم قال له الرسول : ( أقبل ) و ( أدبر) ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    والمعنى واضح ولا يحتاج إلى شرح .

    وأخرج ابن جرير ، وأبو يعلي وابن مرد ويه ، من طريق زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار ، عن أبي سعيد الخدري هذا الحديث :

    ( أن رجلاً من المسلمون أصاب زوجته في" دبرها " [4][4]، فأستنكر الناس ذلك [5][5] فنزلت الآية :

    ( نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أني شئتم )[6][6] وأخرج البخاري عن ابن عمر قال :

    ( أنزلت هذه الآية في إتيان النساء في ادبارهن

    وأخرج الطبراني في الأوسط بسند جيد عنه قال [7][7]:

    ( إنما أنزلت على الرسول رخصة في إتيانه الدبر [8][8]

    ومثل سماح القرآن للرجل بأن يضرب زوجته :( واهجروهن في المضاجع واضربوهن ..) [ سورة النساء 34 ].

    ومثل السماح له بحبسها في البيت حتى الموت في حالة خيانتها له:

    ( واللواتي يأتين الفاحشة من نساؤكم فاستشهدوا عليهن أربعة منكم فإن شهدوا فامسكوهن واحبسوهن في البيوت حتى يوافهن الموت ) [ سورة النساء 15 ] .

    ويواصل القرآن احتقاره للمرأة ، فيقدمها على أنها مجرد أداة لإمتاع الرجل ، وليس لها أدنى حقوق في التمتع ، وهذا ما أجمعت عليه المذاهب الإسلامية ، فالمذهب المالكي يقول :

    ( أن عقد النكاح هو عقد تمليك انتفاع بالبضع أي " فرج المرأة " وسائر بدن الزوجة ) !!!

    والمذهب الشافعي يقول :

    ( إن الراجح هو أن المعقود عليه بالمرأة أي الانتفاع ب " بضعها " ! )

    والمذهب الحنفي يقول :

    ( أن الحق في التمتع للرجل لا للمرأة بمعنى أن للرجل أن يجبر المرأة على الاستمتاع بها ) .

    ( أنظر : كتاب الفقه على المذاهب الأربعة ، عبد الرحمن الجزيري ، دار الكتب العلمية ، 1990 ج 4 ص 9]. ويقول نبي الإسلام :

    ( من حق الزوج على الزوجة إذا أرادها فراودها عن نفسها وهى على ظهر بعير لا تمنعه ).

    [حديث ذكره البهيقي : الأحباء ج 3 ص 259 ] .

    وقوله أيضاً :

    ( إذا دعا الرجل امرأته إلى فراشه فأبت عليه لعنتها الملائكة حتى الصباح ) !!![ المصدر السابق ] .

    كما يعطى القرآن الحق للرجل في أن يطلق زوجته بالإرادة المنفردة ، في أي وقت ،يقول القرآن

    [ سورة الواقعة 55 ] :

    ( عسى ربه أن يطلقكن أن يبدله أزواجاً خيراً منكن).

    كما إن القرآن يعطي الحق للرجل أن يتزوج على زوجته بثلاث زوجات ، لأن الشرع يبيح له الجمع بين أربعة نسوة دفعة واحدة !! ليس ذلك فحسب ، بل ويعطيه الحق أيضاً في مضاجعة الجاريات من ملكات الأيمان ، في ذلك يقول : ( فأنكحوا ما طاب لكم من النساء مثني وثلاث ورباع وإن خفتم أن لا تعدلوا فواحدة أو ما ملكت أيمانكم ) [ سورة النساء 3] .

    علماً بأن كل المسلمين في العصور الأولى ، وعلى رأسهم نبي الإسلام نفسه ، وصحابته من بعده ، لم يخافوا أن لا يعدلوا فجمعوا بين النساء الكثيرات من الزوجات ومن الجاريات .

    رغم إن نبي الإسلام نفسه لم يستطيع أن يعدل بين نسائه ، وقد أعفاه القرآن عن ذلك :

    ( ترجى إليك من تشاء منهن ن وتأوي إليك من تشاء ومن أبتغيت ممن عزلت فلا جناح عليك )

    [ سورة الأحزاب 51].

    فاقول لكم اخوانى اعضاء المنتدى فان المراه فى المسيحيه لها مكانه اعلى واثمى من المراه فى الاسلام بمراحل
    وتحياتى لكم
    هههههههههه المسلمة بتحسد المسيحية عشان مفيش طلاق فى المسيحية .!!

    شوفتها فين دى بقى .... فى كوكب الزهرة ولا كوكب المشترى

    لا والله ... هو دة أجابة سؤالى عن كيفية حفظ حق المرأة المسيحية من زوجها المكتبر المتجبر ؟؟!!


    عرفت احنا مكناش بنعتمد ليك مشاركات لية ؟؟؟

    لأنك لما مش بيبقى عندك أجابة ... مش بتقول مفيش أجابة

    ولكن بتتهرب للإسلاميات وتفضل تلت وتعجن وتدخل كل حاجة فى بعض

    واحنا بصراحة ومخبيش عليك مش فاضيين للأسلوب دة على الأقل فى الوقت الحالى ... عشان فى مسيحيين كتير تانيين محتاجين وقتنا ... بس مسيحيين بيفكروا والحوار معاهم تفاعلى ...والأجابة بتكون على قد سؤال .... ومش ماشيين بمبدأ لا تعايرنى ولا أعايرك

    فأستنى بقى شوية وأكتفى بالقراءة لحد ما ربنا يفرجها ... ولا تتعب نفسك فى كتابة مشاركات أخرى .. لأنها لن تُعتمد
    التعديل الأخير تم بواسطة Eng.Con ; 02-07-2011 الساعة 12:46 AM

    قصة تحريف الكتاب المقدس

    http://www.ebnmaryam.com/web/modules...cat=3&book=825

  10. #80
    الصورة الرمزية ضيغم
    ضيغم غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    56
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-10-2012
    على الساعة
    09:48 AM

    افتراضي والله تعبنا

    اقتباس
    فأستنى بقى شوية وأكتفى بالقراءة لحد ما ربنا يفرجها ... ولا تتعب نفسك فى كتابة مشاركات أخرى .. لأنها لن تُتعمد
    الله يبارك فيك يا أخي
    ده غاوي تشتيت مواضيع و حين يكون في حوار ثنائي لا أري هذا النشاط وهذه الهمة
    وكل ما قاله يدل علي أنه ينقل من مواقع تهاجم الإسلام فقط ولا يكلف نفسه بالبحث في مصدر إسلامي.
    مع العلم كل هذه الشبهات التي أثارها في مداخلته الأخيره قرأت بعيني تفنيدها وفي هذا المنتدي ولله الحمد
    قال رسول الله صلي الله عليه وسلم
    خير ما قلت وقال الأنبياء من قبلي
    لا إله إلا الله

صفحة 8 من 15 الأولىالأولى ... 7 8 9 ... الأخيرةالأخيرة

التعليقات على حوار الضيفة ماريان جرجس

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. حوار مع الضيفة ماريان جرجس والأخوة Eng.Con و Doctor X
    بواسطة ابو علي الفلسطيني في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 63
    آخر مشاركة: 27-09-2016, 03:01 PM
  2. الضيفة الكريمة ماريان جرجس تسألنا عن الإسلام
    بواسطة ماريان جرجس في المنتدى استفسارات غير المسلمين عن الإسلام
    مشاركات: 76
    آخر مشاركة: 30-06-2014, 02:07 AM
  3. صفحة التعليقات على حوار الأخ مجدى فوزى / الضيفة كاتى
    بواسطة السيف العضب في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 712
    آخر مشاركة: 10-02-2014, 07:27 PM
  4. تعليقات الضيوف المسيحيين على حوار الضيفة ماريان
    بواسطة الامير84 في المنتدى استفسارات غير المسلمين عن الإسلام
    مشاركات: 113
    آخر مشاركة: 07-11-2011, 12:05 AM
  5. الضيفة الكريمة ماريان جرجس تسألنا عن الإسلام
    بواسطة ماريان جرجس في المنتدى مشروع كشف تدليس مواقع النصارى
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 03-05-2011, 12:46 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

التعليقات على حوار الضيفة ماريان جرجس

التعليقات على حوار الضيفة ماريان جرجس