سحقا لهم

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

سحقا لهم

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: سحقا لهم

  1. #1
    الصورة الرمزية $$KHALED$$
    $$KHALED$$ غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    211
    آخر نشاط
    11-04-2012
    على الساعة
    05:06 AM

    افتراضي سحقا لهم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

    سحقا لهم

    هؤلاء القوم الذين يقولون عن انفسهم دعاة للحرية و التقدم نقول لهم ما هو الرابط عندهم بين الحرية و ارتفاع ثوب المرأة عن الارض او انخفاضه !!؟

    هؤلاء الادعياء معيار الحرية عندهم مرتبط بثوب المرأة كيف ؟

    عندهم كلما كان ثوب المرأة كاشفا عن ساقيها و فخذيها فاضحا عن عفتها و طهارتها كلما كان ذلك دليلا على مدى حرية المجتمع و تقدمه و انتشار الثقافة المستنيرة و دليلا على مستوى العلم و انتشاره فى ربوع البلاد .

    و فى المقابل كلما كان ثوب المرأة ساترا لها و لجسدها من ان تنهشه اعين الذئاب محافظا على عفتها و طهرها
    كلما كان ذلك عندهم دليلا على مدى انغلاق المجتمع و تخلفه و دليلا على انتشار الجهل و انعدام الحرية .

    فسحقا لهم هؤلاء الذين يشنون الحملات البربرية و الهجمات المتطرفة الارهابية على ثوابت الاسلام و على مظاهره و شعائره لدرجة ان وصلت بهم الجرأة ان يطالبون بمنع الآذان من مكبرات الصوت منتهى الصفاقة و الانحلال الخلقى و بشاعة الكره الطائفى و التطرف بابشع صوره .

    قد يقول قائل ارى انك من اكثر المتحاملين و كلامك هذا لا ينطبق على كثير من دعاة الحرية .

    اقول هذه وجهة نظر تحترم و لكنها لا تصمد طويلا امام النقاش الحر المحايد غير المتحيز .

    اولا –
    كثير من دعاة الحرية التقدمية الاستنارية يدعون الان على شاشات الفضائيات و صفحات الجرائد الى قمع التيار الاسلامى و اعتقال افراده و فتح المعتقلات و السجون للمشايخ و الأئمة .

    هل هذه هى الحرية التى ينادون بها !!!!!!

    حتى نعرف و نكتشف حرية مَن و ايَة حرية يريدون

    هل هى حرية العري و الفجور !!!!!!!

    هل هى حرية الكفر و تدنيس المقدسات !!!!!!!!!!!!!

    هل هى حرية الذل و الهوان بين ايدى الامريكان !!!!!!!!!!!!!

    و بمناسبة ذكر كلمة الكفر التى اصبحت تسبب حساسية ارتكارية لكثير ممن يدعون الاسلام

    الكفر هو ضد الايمان و لا اظن عاقلا يجادل فى هذا المعنى و نحن لا نجادل المجانين

    اذن الايمان بالحرية يقابله كفر بالاستبداد
    الايمان بالعدل يقابله كفر بالظلم ..... و هكذا

    و هذا ايضا لا يجادل فيه عاقل فليس من المعقول ان يؤمن انسان بالحرية و فى نفس الوقت يؤمن بالاستبداد

    هذا الانسان لا يوجد فى عالمنا على ما اعلم و لكن الله قادر على كل شئ

    اما اذا تحدثنا عن الاسلام نجد احد دعاة الحرية من خلف شاشة فضائية و المناضل فى سهرات اهل الحكم الحمراء و الصفراء و جميع الالوان و الموائد . نجده يستنكر–هذا الجاهل الدعى الذى لا يحسن يقرأ ايتين من القرآن - اشد الاستنكار على احد علماء المسلمين حين يسأله هل المسيحى كافر ؟

    فيرد عليه الشيخ بكل ثقة نعم المسيحى كافر .

    فهل يجرؤ هذا الجاهل الحاقد المتطرف على ان يأتى باحد القساوسة و ليكن الانبا بيشوى مثلا و يسأله نفس السؤال هل المسلم كافر ؟ و لنستمع حينها لإجابته .

    ايها المتطرف الداعى الى صب الزيت على النار هل تجرؤ على مجرد تذكير اسيادك فى الكنيسة بمدى الديكتاتورية الكنسية فى اتخاذ القرارات و فرض مبدأ السمع و الطاعة
    و الا مواجهة عقوبة الحرمان

    هل يجرؤ على سؤال اسياده فى الكنيسة كم انسان مسيحى تعرض لعقوبة الحرمان ؟ و ما هى الاسباب ؟

    هل يجرؤ ؟ لا اظن

    نعم المسيحى كافر بألإسلام مؤمن بمسيحيته

    و المسلم كافر بالمسيحية مؤمن بإسلامه

    المسيحى يؤمن ان المسيحيين فقط هم مَن يدخلون فى ملكوت السماوات

    اليهودى يؤمن ان اليهود فقط هم مَن يبقون فى ذاكرة الرب

    المسلم يؤمن ان المسلمين فقط هم مَن يدخلون الجنة .

    ما هو الهدف اذن من اثارة هذه المسألة و الاكثار من مهاجمة المسلمين بها ؟
    الهدف هو احداث نوع من تمييع المعتقدات الاسلامية و هدم الشخصية الاسلامية و خطوة خطوة يتمكنون من ضرب الثوابت و الحقائق الاسلامية و من ثم القضاء على المسلمين


    هؤلاء الذين يدعون الى منع الآذان فى مكبرات الصوت ما هو هدفهم ؟

    ان هدفهم ليس منع الآذان لأن هذا غير ممكن و يكاد يكون مستحيلا
    ان هدفهم ليس منع الآذان فى مكبرات الصوت

    ان الهدف هو مجرد وضع ثوابت و شعائر الاسلام الراسخة فى الوجدان الاسلامى على طريق النقاش
    ان هذا فى حد ذاته انتصار لهم و اى انتصار .
    ان الهدف زعزعة ايمان المسلم بثوابت دينه و عقيدته .

    هنا قد ينبرى احدهم و يقول نظرية المؤامرة تانى

    اقول له اذن اخبرنى ايها الالمعى اللوزعى
    لماذا لا تتحدثون عن مكبرات الصوت فى ايدى الباعة الجائلين

    لماذا لا تتحدثون عن مكبرات الصوت فى الافراح و الليالى الملاح و التى تستمر حتى ساعات الصباح الغير باكر .

    لماذا لا تتحدثون عن مكبرات الصوت فى الكاباريهات و علب الليل المشبوهة .

    لماذا لا تتحدثون عن مكبرات الصوت فى الكنائس و الاديرة و صوت الاجراس الا تزعجكم .

    كل هذه الاصوات لا تسبب الازعاج و لا تسبب قلة الراحة للمرضى و كبار السن و لا تسبب التشويش للطلبة فى ايام الامتحانات بل الذى يسبب كل هذا هو رفع الأذان ليجتمع الناس للصلاة لله خالقهم لشكره على نعمه و يذكرون الله على ما اتاهم.

    هل رأيتم ايها المنصفون الاحرار ظلم اكبر من هذا الظلم الواقع على ابناء الاسلام
    ان المتطرفين و الارهابيين من كل الملل و الاديان و الاتجاهات السياسية قد اصطفوا اليوم صفا واحدا فى مواجهة الاسلام و المسلمين و حرب الاسلام و المسلمين مستخدمين هيمنتهم على وسائل الاعلام من جرائد و مجلات و اذاعة و فضائيات و قد نسوا فى خضم حربهم التى اعلنوها واضحة للعيان
    قول الله عز و جل ( ان الله يدافع عن الذين امنوا )

    نسوا قول الله عز و جل ( و يمكرون و يمكر الله و الله خير الماكرين )
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    http://www.anti-ahmadiyya.org


    لا إله إلا الله محمد رسول الله

    متى 10:34 "لا تظنوا اني جئت لألقي سلاما على الارض. ما جئت لألقي سلاما بل سيفا”

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    1,871
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    28-10-2013
    على الساعة
    09:33 PM

    افتراضي

    موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .

    إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الإِسْلامُ وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ إِلا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ وَمَنْ يَكْفُرْ بِآيَاتِ اللَّهِ فَإِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ } .. آل عمران 19 .
    وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ} .. أل عمران 64
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

سحقا لهم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

سحقا لهم

سحقا لهم