الحوارا لدورى اسلوب حديث للتربية

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الحوارا لدورى اسلوب حديث للتربية

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: الحوارا لدورى اسلوب حديث للتربية

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    181
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    28-06-2011
    على الساعة
    07:42 AM

    افتراضي الحوارا لدورى اسلوب حديث للتربية

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الفاضلة نضال3 اسعدك الله بكل خير
    تعددت اسليب التربية الحديثة واختلف علماء التربية فى ايجاد اساليب مختلفة
    ولكننى اشعر بان ثمه اسلوب جديد هو انجع للتربية الحديثة مثال اول
    اعتاد الابناء على سماع النشرات اليومية ومعرفت ما يدور من حولهم واكثر الاسليب التى عرفوها هى مقولة الحوار --الحوار المتبادل بين الاطراف الاخرى
    فالحوار هو اسلوب يتم عبر مائدة مشتركة تضم مجموعة من الاشخاص
    فى ما بينهم امر ما او قضية ما تحتاج الى حل من ذلك نقول ؛
    ان الاب يستطيع ان يجمع بين ابنائه فى يوم محدد وليس اليوم المعتاد
    انما هو يوم مسبق الاعداد كان يقول انت يازيد لديك موضوع يتعلق بتغير
    ما اخترت من امر ما يتعلق بحياتك الدراسية او الرياضية او----او
    وانت يا عبيد قد صعب عليك امر ما وتريد المساعدة وو----ووو
    وهكذا تكون هناك مجمل قضايا للابناء غير المعتاد والذى يعالج بكلمة دة ما وقته
    بل هذه الامور تعد فى شكل اوراق عمل وطبعا بصورة مبسطة على حسب
    المستوى الفكرى والتعلينمى للابناء فبذلك تتم تهيئة الابن بصورة تجعل منه
    انسان يشعر بانسانيته وبانه عضو هام فى هذه الاسرة الصغيرة وبانه صاحب
    راى وفكر قابل للنقاش بصورة اكثر جدية وتفاعل وبالتالى نضمن الاتى :
    1 - مساهمة الابناء فى حل المشكلات الجماعية
    2- انتهاج اسلوب تربوى فى التعامل بين الاباء والابناء
    3- تقوية شخصية الاطفال والاحساس بالمسئولية
    4- احساس الابناء ببعضهم البعض وتقوية روابط الاخوة

    5-الاجتماع بصورة دورية بين افراد المنزل(تقوية الرابطة الاسرية)
    6-زرع الثقة وتبادل الاراء
    7-الاحساس بالوحدة والعمل الجماعية
    8-انتهاج اسلوب جديد وحديث للتربية
    9-اكتساب خبرة للعمل المنظم فى المستقبل
    10-يكون دور الطفل ايجابيا فى الدراسة والتحصيل والتفوق
    وهذا قليل مما عندنا وننتظر كثيرا مما عندكم
    ودمتم
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    الصورة الرمزية نضال 3
    نضال 3 غير متواجد حالياً مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    7,554
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-08-2016
    على الساعة
    01:19 AM

    افتراضي


    شكرا لك مداخلتك البناءة اخى الفاضل

    موضوع مميز وجهد واضح

    جزاك الله خيرااا


    كيف نحفز الأطفال على التركيز؟-اساليب التربيه الحديثه


    يواجه المحيطون بالطفل ذي النشاط الزائد وضعف الانتباه بعض الصعوبات في التعامل معه، حيث

    تبذل الأسرة مجهوداً كبيراً لتفهم سلوكياته وتلبية احتياجاته الناجمة عن رغبته بالحركة وممارسة

    الأنشطة البدنية، والانتقال من نشاط إلى آخر، وكذلك يواجه المعلم صعوبات في التغلب على تشتته

    وشده إلى الحصة التعليمية، وتطوير أدائه الأكاديمي.

    فعلى الرغم من الجهود التي يبذلها لشد انتباهه في الصف إلا أن ضآلة المخرجات التعليمية التي

    يكتسبها الطفل تكون قليلة مما قد يشعر المعلم بالإحباط وعدم الالتفات للطفل والاهتمام به، على

    اعتبار أنه يصرف وقتاً طويلاً معه دون جدوى، لذلك فإن عملية التدخل لمساعدة الأطفال المصابين

    بهذا الاضطراب لا تتوقف على المعلم وحده أو طرف دون آخر، بل هي عملية جماعية تتطلب تعاون

    الجميع، إضافة إلى شموليتها وامتدادها لمختلف الأبعاد التربوية والطبية والنفسية للطفل.

    ومن أجل نجاح استراتيجيات التدخل السلوكي والتربوي للطفل المصاب بنقص الانتباه والنشاط الزائد

    فلابد لكل من حوله الإلمام بقدرته على الانجاز ويشمل المعلمين والوالدين والراشدين المحيطين به،

    والتواصل المستمر بين الوالدين والمدرسة، الأمر الذي يتطلب تكاتف العاملين مع الطفل واستخدام

    طرائق تدريس تشجع على التفاعل بشكل أكبر وإدارة الصف بفاعلية وإيجابية، ومواءمة البيئة

    الصفية وتعديلها بما يتناسب مع احتياجات الطفل، والتقليل من كمية الواجبات المدرسية.

    ومن أجل تحقيق النجاح في إكساب فئة ذوي النشاط الزائد وضعيفي الانتباه للمهارات التعليمية

    والتربوية والسلوكية المناسبة فلا بد للمعلم أن يتبع مجموعة من الاستراتيجيات:

    -1 إدارة الصف الفعالة من حيث تنظيم وترتيب البيئة الصفية وهدوئها ومرونتها والتركيز على

    المعززات، واحترام قدرات الطفل وإشعاره بالأمان.

    -2 تحديد قواعد الصف الدراسي ووضوح تعليماته، واستمرارية التواصل مع الطالب وشرح ما هو

    مطلوب منه فعله، وعدم عقابه على سلوكيات لا يعرف أنها غير مرغوب فيها.

    -3 ترتيب البيئة المكانية الصفية بشكل يشجع التواصل ولا يشتت الانتباه، والتواصل المكاني مع

    الطالب وقربه من المعلم، وأن يكون الطفل قريباً من زملاء له يتمتعون بسلوك ايجابي.

    -4 الانتباه الإيجابي والمكافأة الاجتماعية للسلوك المرغوب فيه عن طريق إعطاء الانتباه اللازم

    -5 إدارة السلوك الفردي التدخل لفهم العوامل التي تسبب حدوث السلوك غير المرغوب فيه ووصفه

    وتعريفه، بالإضافة إلى التوابع التي تحدث بعد السلوك سواء كانت معززات أو عقابا.

    -6 استخدام تقنيات زيادة الاستماع واتباع التعليمات وطاعة الطفل عن طريق إعطاء تعليمات خاصة

    بالدرس عن قرب والنظر مباشرة له وأن تكون التعليمات مفردة ما أمكن وعلى شكل متسلسل

    والتأكد المستمر من مستوى فهم الطفل مما يراد منه أن يفعل عن طريق سؤاله أن يقوم بإعادة ما

    تريد منه.

    -7 زيادة سلوك الطاعة عند الطفل ذي اضطراب الانتباه بالتركيز على السلوك الذي يراد منه تأديته

    بدلا ًمن التركيز على السلوك الذي يراد إيقافه دون استخدام عبارات عامة.

    ولمساعدة الطفل ذي نقص الانتباه والنشاط الحركي الزائد على الاستمرار في المهمات والمهارات

    التعليمية فلابد أن نزوده بالتوجيهات اللازمة قبل جعله يعمل بشكل مستقل في غرفة الصف، والتأكد

    من وضوح التعليمات الموجهة له وأنه فهمها قبل تكليفه بالمهمة وكذلك التأكد من وجود أدوات

    كافية متيسرة له يستطيع ليستخدمها أثناء العمل، مع ضرورة تقديم بعض الأمثلة لما نريد منه أن

    يؤديه حتى يستعين بها.

    ومن أجل زيادة تركيز الطفل والحصول على انتباهه داخل الصف يمكن اتباع الأساليب التعليمية

    التالية:


    - سؤال الطفل بطريقة تثير فضوله أو البدء بقصة قصيرة ممتعة يتم النقاش حولها مما يثير

    استمتاع الأطفال


    - استخدام أسلوب الدعابة أحيانا لشد انتباه الطفل.


    - استخدام أمثلة من واقع الحياة، كأن يقوم المعلم بالحديث عن نفسه وتجاربه الحياتية.


    - إخفاء شيء ما في صندوق أو كيس لإضافة الإثارة على الموضوع على أن يكون لهذا الشيء

    علاقة بموضوع الدرس.


    - تنشيط خبرات الأطفال السابقة واستجلاب خبرات وربطها مع الدرس الحالي.


    - تزويد الطفل بنظرة عامة لما يُراد تعلمه وعلاقة ذلك بخبراتهم السابقة.


    - يتم الأخذ بالاعتبار عند تخطيط الدروس أن الأطفال ذوي اضطراب نقص الانتباه والنشاط الحركي

    الزائد تشد انتباههم الأشياء الجديدة في بيئتهم.

    ولله الحمد والشكر على كل حال
    توقيع نضال 3


    توقيع نضال 3

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي




    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    181
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    28-06-2011
    على الساعة
    07:42 AM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    مرحلية ماذكرت من نقاط هامة ولكنى اعتقدها بصورة قد تستهدف فئة محدده مثال:
    1- تلاميذ الصفوف الصغيرة هم اقرب من عمر الروضة التى قدمو منها فبالتالى تركيز اهتمامهم
    قد يحتاج الى حركة او تمثيل مشهد درامى كما ذكرت
    2- تلميذ الصفوف الوسطى حركى بتكوينه الجسدى وميال لامتلاك حق الاخرين وشى
    من عدم المصداقية فى سرد مايحدث منه لذلك قد يكون محتاج الى توعية محدده
    لااذكر فيها اسلوب الضرب ولكن اسلوب فية نوع من الانتباه الجيد مع امكان استخدام
    اسلوب الثواب والتحفيز والاهداء والترقيب فى النجاح والتفوق وما الى ذلك من اسليب مشجعة
    وقد لايخلو من العقاب ولو كان بالحرمان من الاهداء او التمتع بالمشاركة فى لعبة ماء
    3- المرحلة الوسطى وهى من اطر المراحل السنية فهى اقل من فترة المراهقة
    واعلا درجة من فترة الطفولة ففيها تتوسع المدارك ويكون التلميذ يدرك تماما لما
    يفعله المعلم فهى لحظات تحسب على المعلم بان يتجنب الميل القلبى لاحد دارسية
    وان يكون تعامله بشى جيد من الحرص والتعامل حتى لايفقد شخصيته بين التلاميذ
    وحتى لايحدث فيهم شى من حتى
    الموضوع طويل وهناك نقاط اخرى نتعرض لها فى حينها
    وفقنا الله واياك وجعلنا مفيدين مما عرفنا لااله الا الله
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    الصورة الرمزية نضال 3
    نضال 3 غير متواجد حالياً مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    7,554
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-08-2016
    على الساعة
    01:19 AM

    افتراضي


    شكرا لك مداخلتك النافعة والمفيدة اخى الكريم

    جزاك الله خيراا _ ونفع بك


    تربية الطفل في سن الروضة

    كذب الأطفال أسبابه أنواعه علاجه

    يولد الأطفال على الفطرة النقية ويتعلمون الصدق والأمانة شيئا فشيئا من البيئة إذا كان المحيطون بهم يراعون الصدق في أقوالهم ووعودهم. و لكن إذا نشأ الطفل فى بيئة تتصف بالخداع وعدم المصارحة والتشكك فى صدق الآخرين فاغلب الظن أن الطفل سيتعلم نفس الاتجاهات السلوكية فى مواجهة الحياة وتحقيق أهدافه و الطفل الذي يعيش فى وسط لا يساعد فى توجيه اتجاهات الصدق والتدرب عليه فإن هذا الطفل يسهل عليه الكذب خصوصا إذا كان يتمتع بالقدرة الكلامية ولباقة اللسان وإذا كان أيضا خصب الخيال.

    وهناك أنواع من كذب الأطفال منها :


    كذب الأطفال الخيالي

    حيث يلجأ الأطفال الصغار (من سن أربع إلى خمس سنوات) إلى اختلاق القصص وسرد حكايات كاذبة. وهذا سلوك طبيعي لأن الأطفال يستمتعون بالحكايات واختلاق القصص من أجل المتعة لان هؤلاء الأطفال يجهلون الفرق بين الحقيقة والخيال.

    كذب الأطفال للدفاع عن النفس


    وقد يلجأ الطفل الكبير أو المراهق إلى اختلاق بعض الأكاذيب لحماية نفسه من أجل تجنب فعل شيء معين أو إنكار مسئوليته عن حدوث أمر ما. وهنا ينبغي أن يرد الآباء على هذه الحالات الفردية للكذب بالتحدث مع الأطفال حول أهمية الصدق والأمانة والثقة.

    كذب الأطفال الاجتماعي


    وقد يكتشف بعض الأطفال في سن المراهقة أن الكذب من الممكن أن يكون مقبولا في بعض المواقف مثل عدم الإفصاح للزملاء حتى لا يجرحوا شعور الآخرين وقد يلجأ بعض الأطفال في سن المراهقة إلى الكذب لحماية أمورهم الخاصة أو لإشعار أنفسهم بأنهم مستقلون عن والديهم (مثل كتمان أمر هروبهم من المدرسة مع أصدقائهم في أوقات الدراسة).

    كذب الأطفال للمبالغة

    - وقد يلجأ بعض الأطفال ممن يدركون الفرق بين الصراحة والكذب إلى سرد قصص طويلة قد تبدو صادقة. حتى يتلقون قدرا كبيرا من الانتباه أثناء سردهم تلك الحكايات
    .

    - وهناك البعض الآخر من الأطفال أو المراهقين ممن يكونون على قدر من المسئولية والفهم وبالرغم من ذلك يكونون عرضة للكذب المستمر. فالأطفال أو المراهقين يشعرون أن الكذب هو أسهل الطرق للتعامل مع مطالب الآباء والمدرسين والأصدقاء.

    كذب الأطفال المرضى

    هناك بعض الأطفال أو المراهقين الذين لا يكترثون بالكذب أو استغلال الآخرين. وقد يلجأ البعض من الأطفال أو المراهقين إلى الكذب للتعتيم على مشكلة أخرى أكثر خطورة. على سبيل المثال يحاول المراهق الذي يتعاطى المخدرات والكحوليات إلى إخفاء الأماكن التي ذهب إليها والأشخاص الذين كان معهم والمخدرات التي تعاطاها والوجه الذي أنفق فيه نقوده.

    كذب الأطفال الانتقامي

    فقد يكذب الطفل لإسقاط اللوم على شخص ما يكرهه أو يغار منه وهو من أكثر أنواع الكذب خطرا على الصحة النفسية وعلى كيان المجتمع ومثله وقيمه ومبادئه ذلك لان كذب الأطفال الناتج عن الكراهية والحقد هو كذب مع سبق الإصرار ويحتاج من الطفل إلى تفكير وتدبير مسبق بقصد إلحاق الضرر والأذى بمن يكرهه ويكون هذا السلوك عادة مصحوبا بالتوتر النفسي والألم.


    نصائح تربية الأطفال في سن الخامسة

    [COLOR="Teal"]الطفل في سن الخمس سنوات تعد من أجمل سنوات الطفولة في الخامسة تقريبا يتوقع أن يكون الطفل في أحسن نفسية وأجمل صفات وتختفي تقلبات الطفل السلوكية ويكون الطفل أكثر ثباتا. يتكيف الطفل مع الآخرين بشكل إجمالي هادئ ولطيف ويبحث عن أدلة لمحبة الآخرين يحب الطفل البيت ويكون الطفل راض عن أسرته وأوضاعها في هذه المرحلة يتعلق الطفل بأمه بشكل أكبر من المعتاد نجده يقلد حركات الأم لذلك مهم أن يراعي الوالدان كونهما القدوة في علاقتهم بالله وفي كل سلوكياتهم

    كيف تساعد الطفل في سن الخامسة ؟

    1- الطفل في سن الخامسة يعرض مساعدته على أمه ويتلذذ بطاعتها وأخذ توجيهاتها والاستئذان منها.

    2- يجب تشجيع الطفل على الاستقلالية بأسلوب لطيف بتشجعي الطفل أن يأكل بمفرده ويرتدي ثيابه بمفرده.

    3- وإذا بدأ يحاول الطفل في شيء ما يجب عدم الاستعجال في مساعدته قبل أن يتسنى له الوقت الكافي للتجربة والانتظار حتى يطلب الطفل المساعدة بنفسه ثم تعليمه خطوة إضافية واحدة وتركه ينجزها ويجب مدح الطفل في بعض مراحل النشاط وليس في كلها.

    4- هذه الإجراءات تكسب الطفل الاستقلالية والاعتماد على الذات في هذا العمر وأي عمر.

    اللهم احفظ بناءنا من كل مكروه وسوء

    اللهم امين _ اللهم امين

    اللهم احفظ ابناءنا من كيد وشر الشيطان

    اللهــــــــــــــــــم امــــــــــــــــين
    توقيع نضال 3


    توقيع نضال 3

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي




    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

الحوارا لدورى اسلوب حديث للتربية

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 11-02-2015, 09:41 AM
  2. الخصائص التوحيدية للتربية النبوية
    بواسطة فداء الرسول في المنتدى من السيرة العطرة لخير البرية صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 22-05-2010, 11:29 PM
  3. المراحل المنهجية للتربية النبوية
    بواسطة فداء الرسول في المنتدى من السيرة العطرة لخير البرية صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 22-05-2010, 11:27 PM
  4. اسلوب التعامل مع الطفل عند المضايقة
    بواسطة مريم في المنتدى قسم الأطفال
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 17-04-2010, 02:00 AM
  5. نصائح للتربية المثالية
    بواسطة مريم في المنتدى قسم الأطفال
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-03-2010, 02:00 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الحوارا لدورى اسلوب حديث للتربية

الحوارا لدورى اسلوب حديث للتربية