نسف التلموديات فى القرآن: نوح عليه السلام

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

نسف التلموديات فى القرآن: نوح عليه السلام

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى ... 2 3
النتائج 21 إلى 26 من 26

الموضوع: نسف التلموديات فى القرآن: نوح عليه السلام

  1. #21
    الصورة الرمزية مسلم77
    مسلم77 غير متواجد حالياً محاور
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    503
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    20-05-2017
    على الساعة
    06:15 PM

    افتراضي

    أولا مرحبا بك في موضوعا وشكرا على صراحتك في الحديث وأشكر أخي عبد الرحمن على الرد وودت فقط التعقيب على جزئية ربما تكون خارج السياق

    اقتباس

    اما كلامك فلا يمكن نفيه ولا اثباته، ونفيه اصح واجدر، لأنه يدخل في اطار الميتافيزيقيات، مثل القول بوجود اله خفي خلق الكون، لا يمكن رؤيته ولا اثباته ولا ووضعه في المعمل،

    الان هل فهمت معنى ردي؟

    نعم لا يمكن نفي ذلك بالتفكير الميتافيزيقي، لكنه دقيق جدا ا ننفيه بالتفكير العلمي العلماني البحت

    وهو ما قلت انه فارق بين عقليتين: دينية تسليمية تصديقية وأخرى نقدية علمية عمكلية وعلمانية
    قثط وددت أن أعرف نبذكم للعقلية الروحانية الإيمانية (والتي تسميها بالتسليمية التصديقية) وتمسككم بالعقلية المادية ؟؟ ربما تكون تلك العقلية المادية ممتازة في الأمور والنظريات العلمية ولكنا لا تصلح تماما في أمور الحياة والأخلاق والمبادئ البشرية.

    هل تعتقد أن العقل البشري - رغم عظمته - قادرا على الإحاطة بأمور الكون كلها ؟

    ربما تلاحظ أن الكثير من الحشرات التي تسير على الأرض ونراها يوميا لا تشعر بوجودنا ولا تعلم ماذا نفعل وربما لا تعلم أساسا بوجود كائنات بشرية بينما نحن نشاهدها ونراقبها بدقة..وربما تعتقد هذه الحشرات أن الدنيا كلها منحصرة في عالمها البدائي... هذه الكائنات مستحيل أن يأتي يوما ما وتعرف فيه ما هو الإنسان وكيف يعيش وما هي الأدوات التي يستخدمها في حياته اليومية لأنها ببساطة لا تستطيع أن تفكر إلا بتلك العقلية المادية ولا تعرف إلا كل ما هو مادي وملموس, ولكن هذا ليس مبررا أن يكون هذا المادي الملموس هو كل شئ أو حتى واحد من مليون من الحقيقة.

    لا أقول لك تخيل إلها, بل تخيل كائنا ما يكون الفارق بين عقليته وعقلة البشر مثل الفارق بين عقلية الحشرة الصغير وعقليتنا البشرية. كيف ستفكر فيه وتتعامل معه؟ هل ستتعامل معه بالعقلية المادية التي لا تؤمن إلا بكل هو مادي ملموس أو ثابت معمليا؟ أم أن عقليتنا يجب أن تذهب بعيدا جدا لكي نتمكن من مضاهاة بعض ما تعرفه هذه الكائنات؟

    كيف يمكن للعالم أن يشرح لإبنه ذو الثماني أعوام النظريات العلمية المعقدة دون وضع الكثير من الإفتراضات التسليمية؟

    عندما وُصفت الجنة بفواكهها وأكلها وحور عينها وقالوا دين مادي فعلمنا أنه ليس من الجنة في الدنيا إلا الأسماء فكان في ذلك سر.

    عندما ذٌكرت يد الله وفرحه وغضبه فقالوا دين مادي يصف الإله بصفات البشر فعلما أنه ليس كمثله شئ فكان في ذلك سر.

    ليس هذا تقليلا للعقل البشر بل على العكس, هذا تعظيم اللإنسان الذي لا يعد مجرد آلة بيولوجية كما في العقلية المادية الإلحادية, بل ذاتا لها عظمتها وقيمتها العالية, ذاتا تحتفل السماء بها إذا تابت ويهتز عرش الجبار لذنبها إذا أخطأت
    "ما ناظرت أحدا إلا وودت أن يظهر الله الحق على لسانه"

    الإمام الشافعي (رحمه الله)

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    1,967
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    02:41 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مرشد إلى العقلانية مشاهدة المشاركة
    كذلك ورد ان رسول الاسلام لاسباب ما طلب من اسامة بن زيد تعلم كتاب اليهود أي كتابتهم
    كلامك خطأ طبعاً .. ضع الدليل العلمى الواضح القاطع المادى العقلانى المتحرر المتنور على صحة هذا القول .
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مرشد إلى العقلانية مشاهدة المشاركة
    بالتأكيد لا يوجد دليل أركيوجي واحد حسب قراآتي مثلا على طوفان نوح، والعلم ينفي بدء البشرية من أب وأم فقط حسب علم الوراثة، كذلك لن نجد دليل على انشقاق القمر او تحرك الشجرة او سلام الحجر، او عصا موسى او انشقاق البحر الاحمر، هذه ربما معجزات وسيل معجزات في عقول المسلٍّمين بصحتها، لكنها معضلات وخرق لقوانين المنطق والفيزياء عند اللادينيين
    هذا للأسف ما توهم نفسك به لتُقنع نفسك بضلالك ، و ما هى المعجزة سوى كونها الأمر الخارق للعادة و الخارق للطبيعة و الخارق لقوانين الفيزياء ؟!

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مرشد إلى العقلانية مشاهدة المشاركة
    ان اول مبدأ علماني ولاديني كذلك هو الاحترام المتبادل بين العقائد وحق الجميع في ممارسة شعائرهم والتعبير عن معتقداتهم وآرائهم
    أوليس هذا إقتباس من الإسلام ؟

  3. #23
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,221
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-12-2017
    على الساعة
    02:31 PM

    افتراضي

    اقتباس
    بالتاكيد وردت قصة قوم عاد في الاصل في اسطير الوثنيين العرب قبل الاسلام، وورد وافد عاد وأشأم من وافد عاد في الشعر والامثال والمعلقات السبع وقد ورد حديث في مسند احمد فيه وثني يحكي للرسول القصة والرسول يستمع له تزجية للوقت فقط....يستطعمه الحديث مع معرفته به، وهو حديث امرأة مكن بني تميم منقطع بها جاءت تشكو للرسول هجوم قبيلة اخرى على بني تميم، فكان من حملها بالصدفة من فس القبيلة، فلما فوجئ الرجل انها تشكوهم قال اعوذ بالله ان اكون كوافد عاد، قال له رسول الاسلام وما وافد عاد، وهو ادرى منه بالحديث لكن يستطعمه الخ
    لو سلمنا جدلا بما تقوله
    فإليك الرابط التالى
    الإعجاز التاريخى فى قصة قوم عاد

    و خلاصة الموضوع
    اقتباس
    أولا:
    أشار القرآن الكريم إلى وجود مدينة اسمها إرم
    و عندما اكتشفت مدينة إيبلا بسوريا اكتشف أنها كانت على علاقة بمدينة إرم
    كما جاء فى مجلة National Geographic Magazine فى عددها الصادر فى ديسمبر 1978

    ثانيا :
    تميزت مدينة أوبار أو إرم بالأبراج أو الأعمدة العالية كما قال القرآن الكريم :
    ( إرم ذات العماد )

    ثالثا:
    ثبت أن منطقة أوبار كان بها مساحات خضراء مجارى مائية مما يثبت أن أرض العرب كانت مروجا و أنهارا كما قال النبي صلي الله عليه و سلم

    فهل يوجد أى تفسير لما سبق إلا أنه وحى الله تبارك و تعالى ؟
    فهل ورد اسم إرم فى الشعر العربي أيضا ؟
    و هل ورد فى الشعر العربى أيضا أنه كان بها أعمدة أو أبراج عالية ؟
    ما لكم كيف تحكمون ؟


    اقتباس
    بالنسبة للسؤالات الوجودية، ففي رأيي ان اجابات غير كاملة لكنها ذات ادلة واثباتات، خير من اجبات كاملة نظريا لكنها اسطورية وهمية بلا ادلة
    و ستبقى إجاباتكم على الأسئلة الوجودية غير كاملة إلى أن تقوم الساعة إلا أن تعترفوا بوجود قوة عظيمة حكيمة مقتدرة أوجدت الوجود من عدم
    تلك القوة هى قوة الله سبحانه و تعالى الواحد القهار العلى العظيم القادر على كل شئ
    الله الذى خلقك من نطفة من ماء مهين و خلق آباءك و أجدادك
    ثم تنكر أنت وجوده و لا حول و لا قوة إلا بالله العلى العظيم
    نسأل الله لك الهداية
    مرة أخرى أطرح الأسئلة مرة أخرى لتفكر فيها :

    اقتباس
    سؤال اصدق فيه نفسك
    لو كان وجود العقل صدفة
    و وجود القلب صدفة
    و وجود العضل صدفة
    و وجود الكلى صدفة
    و وجود الكبد صدفة
    و وجود الدم صدفة
    و وجود العين صدفة
    و وجود الأمعاء صدفة
    و وجود اليد صدفة
    و وجود القدم صدفة
    و وجود العظام صدفة
    فهل اجتماعهم جميعا فيما يعرف بالإنسان و تكامل وظائفهم بتلك الطريقة هو أيضا صدفة ؟

    لو فرضنا أن وجود الطعام صدفة
    فهل وجود الإنزيمات الخاصة بالطعام لدى الإنسان بحيث يكون الإنزيم للمادة الغذائية التى يهضمها أيضا بحيث يكون له كالمفتاح فى ثقب الباب كما يقولون فى كتب العلوم أيضا صدفة ؟

    لو فرضنا أن وجود الدى إن آى صدفة
    فهل وجود برنامج داخل كل خلية حية لإصلاح أى تشوهات فى الدى إن آى أيضا صدفة ؟

    و أخيرا
    ما الذى تستفيده من الإلحاد فى الدنيا و فى الآخرة إن كان هناك آخرة ؟
    اقتباس
    نحن لسنا من قال يجز اهل الكتاب مقدمات رؤوسهم ولا يركبون الاحصنة ولا يرفعون الصلبان على كنائسهم، ولا يجاهرون بصلواتهم، هذه الوثيقة العمرية كما تعلم
    الوثيقة العمرية سندها ضعيف و إن فرضنا جدلا صحتها فيبدو أن أهل الكتاب هم من فرضوها على أنفسهم نظرا لخيانتهم
    راجع الموضوع التالى

    شبهة العهدة العمرية

    و إليك نص معاهدة عمر بن الخطاب رضى الله عنه لأهل بيت المقدس :

    بسم اللّه الرحمن الرحيم. هذا ما أعطى عبد اللّه عمر أمير المؤمنين أهل إيلياء من الأمان. أعطاهم أماناً لأنفسهم وأموالهم وكنائسهم وصلبانهم، وسقيمها وبريئها ،وسائر ملتها. إنه لا تسكن كنائسهم ولا تهدم ،ولا ينتقض منها ،ولا من خيرها، ولا من صليبهم، ولا من شيء من أموالهم، ولا يكرهون على دينهم ، ولا يضار أحد منهم، ولا يسكن بإيلياء معهم أحد من اليهود.
    وعلى أهل إيلياء أن يعطوا الجزية كما يعطي أهل المدائن، وعليهم أن يخرجوا منها الروم واللصوص فمن خرج منهم. فإنه آمن على نفسه وماله حتى يبلغوا مأمنهم، ومن أقام منهم فهو آمن، وعليه مثل ما على أهل إيلياء من الجزية ، ومن أحب من أهل إيلياء أن يسير بنفسه وماله مع الروم ويخلى بِبَعِهم وصلبهم؛ فإنهم آمنون على أنفسهم ،وعلى بيعهم وصلبهم حتى يبلغوا مأمنهم.
    ومن كان بها من أهل الأرض قبل مقتل فلان فمن شاء منهم قعد ، وعليه مثل ما على أهل إيلياء من الجزية، ومن شاء سار مع الروم، ومن شاء رجع إلى أهله فلا يؤخذ منهم شيء حتى يحصد حصادهم .

    وعلى ما في هذا الكتاب عهد اللّه وذمة رسوله وذمة الخلفاء وذمة المؤمنين إذا أعطوا الذي عليهم من الجزية.

    شهد ذلك خالد بن الوليد، وعمرو بن العاص، وعبد الرحمن بن عوف، ومعاوية ابن أبي سفيان .وكتب وحضر سنة خمسة عشر".

    و عموما علاقتنا بأهل الكتاب - من لم يحاربوننا فى ديننا - قائمة على البر بهم بنص القرآن الكريم .
    قال الله عز و جل :
    الممتحنة (آية:8):لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم ان تبروهم وتقسطوا اليهم ان الله يحب المقسطين


    و بنص الحديث الشريف :
    - ألا من ظلم معاهدا أو انتقصه أو كلفه فوق طاقته أو أخذ منه شيئا بغير طيب نفس فأنا حجيجه يوم القيامة وأشار رسول الله صلى الله عليه وسلم بأصبعه إلى صدره ألا من قتل معاهدا له ذمة الله وذمة رسوله حرم الله عليه ريح الجنة وإن ريحها لتوجد من مسيرة سبعين خريفا
    الراوي:+--المحدث:السخاوي - المصدر:الأجوبة المرضية- الصفحة أو الرقم:2/436
    خلاصة حكم المحدث:إسناده جيد

    اقتباس
    لا اعتقد، وكل حر بوجهة نظره، ان النصوص الاسطورية التنبؤية بالتوراة هي بشارت بمحمد كما تزعمون ويزعم القران والبخاري، ولا اعتقد انها بشارت بيسوع عيسى كما زعم المسيحيون بالعهد الجديد، ربما خير مكن تناول الموضع سواح بموضوع تلفيق النبؤات بيسوع بمنتدى اللادينيين، الغريب ان المسلمين والمسيحيين يتنازعون ذات النصوص، وعندي انها تخص حلم اليهود القومي بالمسيح المنتظر المسيح اليهوذوي من سبط يهوذا، الذي ينشر دينهم حسب حلمهم ويبسط مساحة دولتهم، وهو حلم ما زال يحلم به معتصبوهم واصوليوهم كما في سكان القدس الشرقية الحريديم المتعصبين الارهابيين اليوم
    طيب ... سأفترض معك أن بعض النصوص الموجودة فى الكتاب المقدس نشأت عن الفكر اليهودى و انتظاره لمخلص
    لكن هل يمكن أن تحدد تلك النصوص زمن ظهور النبي صلى الله عليه و سلم باثنا عشر قرنا بعد السبي البابلى و يتحقق ظهور النبي صلى الله عليه و سلم فى الزمن المحدد بالفعل ؟
    راجع

    المخطوطات تحدد تحديدا دقيقا ميعاد مولد المصطفي صلي الله عليه وسلم

    يمكن مراجعة كتاب رؤيا إبراهيم أو Apocalypse of Abraham
    على الرابط التالى
    http://www.marquette.edu/maqom/box.pdf
    و هل هى مصادفة أيضا أن يتنبأ المسيح فى إنجيل الناصريين حرفيا و لفظيا أن الله سيرسل رسوله من بعده ؟
    http://www.kalemasawaa.com/vb/t17254.html
    فالنصارى ينظرون إلى المسيح باعتباره المخلص المنتظر
    فلم تدس بعض طوائفهم على فمه الشريف نبوءة صريحة عن رسول يأتى من بعده ؟

    اقتباس
    شخصيا انا اعتبر اصابع قدمي دليل على التطور، نعم فهي فقدت استعمالها القردي القديم، كوسيلة لامساك الأشياء تقريبا تماما
    هى زينة لقدمك
    و بعض من بترت أيديهم يعتمدون على أصابع أقدامهم بدلا من أيديهم
    اقتباس
    ‏حدثنا ‏ ‏سليمان بن داود ‏ ‏حدثنا ‏ ‏عبد الرحمن بن أبي الزناد ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏عن ‏ ‏خارجة بن زيد ‏ ‏أن ‏ ‏أباه ‏ ‏زيدا ‏ ‏أخبره أنه ‏
    ‏لما قدم النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏المدينة ‏ ‏قال ‏ ‏زيد ‏ ‏ذهب بي إلى النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فأعجب بي فقالوا يا رسول الله هذا غلام من ‏ ‏بني النجار ‏ ‏معه مما أنزل الله عليك بضع عشرة سورة فأعجب ذلك النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏وقال يا ‏ ‏زيد ‏ ‏تعلم لي كتاب ‏ ‏يهود ‏ ‏فإني والله ما آمن ‏ ‏يهود ‏ ‏على كتابي قال ‏ ‏زيد ‏ ‏فتعلمت كتابهم ما مرت بي خمس عشرة ليلة حتى ‏ ‏حذقته ‏ ‏وكنت أقرأ له كتبهم إذا كتبوا إليه وأجيب عنه إذا كتب ‏
    ‏حدثنا ‏ ‏سريج بن النعمان ‏ ‏حدثنا ‏ ‏ابن أبي الزناد ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏عن ‏ ‏خارجة بن زيد ‏ ‏عن ‏ ‏زيد بن ثابت ‏ ‏قال ‏ ‏أتى رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏مقدمه ‏ ‏المدينة ‏ ‏فذكر نحوه ‏
    الصراحة أتعجب من استشهادك بالحديث السابق فهو لا يعنى سويتعلم لغتهم و ليس تعلم الكتاب المقدس كما تحاول أن توحى لنا
    و المعنى واضح من سياق الحديث

    ‏فتعلمت كتابهم ما مرت بي خمس عشرة ليلة حتى ‏ ‏حذقته ‏ ‏وكنت أقرأ له كتبهم إذا كتبوا إليه وأجيب عنه إذا كتب

    و يقول الشيخ الألبانى رحمه الله
    http://www.alalbany.net/books_view.p...ch=&book=sahih

    ‎قلت : و هذا الحديث في معنى الحديث المتداول على الألسنة : “ من تعلم لسان قوم أمن من مكرهم “ لكن لا أعلم له أصلا بهذا اللفظ , و لا ذكره أحد ممن ألف في الأحاديث المشتهرة على الألسنة , فكأنه إنما اشتهر في الأزمنة المتأخرة .





    التعديل الأخير تم بواسطة 3abd Arahman ; 03-03-2012 الساعة 02:11 PM
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  4. #24
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,221
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-12-2017
    على الساعة
    02:31 PM

    افتراضي

    اقتباس
    الرد:
    أولا :
    و هو وحده يكفى
    الكاتب يفترض أولا أن القرآن مقتبس من التلمود ثم يحاول تطويع النصوص لإثبات الفرضية بصرف النظر عما إذا كان هذه النصوص ترتقي لدرجة التشابه الذي يجعلنا نقول بوجود اقتباس أم لا...فشبهة اقتباس طلوع الشمس من مغربها من الطوفان...والقصة في التلمود في سنهدرين:





    Another meaning is: After the seven days during which the Holy One, blessed be He, reversed the order of nature,12 the sun rising in the west and setting in the east.13





    http://www.halakhah.com/sanhedrin/sa...108.html#PARTb





    والقصة تتحدث عن ظروف أخرى وأحداث أخرى وزمن آخر تماما....فالحديث النبوي يتحدث عن علامة من علامات الساعة التي يريها الله عزوجل للبشر والقصة التلمودية هي محاولة لوصف طبيعة الأيام السبعة التي غطت فيها مياه الطوفان الأرض والفارق واضح كالشمس! والنصراني في محاولة يائسة منه يدعي كذبا أن الحديث أخذ الفكرة من القصة التلمودية وجعلها في سياق علامات الساعة...وليس معنى وجود جزءية طلوع الشمس من مغربها في النصين أن هناك اقتباس


    ثانيا
    وفكرة طلوع الشمس من مغربها من الأفكار التي يمكن أن نجدها في الأساطير المختلفة وهذا لا يدل على وجود الإقتباس....فمثلا لدينا هذه الأسطورة اليابانية في القرن الخامس أو السادس الميلادي فيها طلوع الشمس من مغربها:





    Like others, the Japanese had legends about their ancestral rulers. They believed their earliest ruler was Jimmu, who was supposed to have reigned from 660 to 582 BCE and was believed to be descendant of the sun goddess. Japanese legend describes a ruling regent in the third century as Queen Jingo, and it describes Queen Jingo as a direct descendant of Jimmu and the Sun Goddess. It describes Queen Jingo and her son, Ojin, sending a military expedition to Korea. Gentle winds and god-like fish are said to have helped their armada cross the sea to Korea, so that no oars had to be used. Then, according to legend, a vast tidal wave carried the fleet inland, into the kingdom of Silla. The surprised and terrified Koreans are said to have surrendered at once and to have promised to pay homage and tribute to Queen Jingo until the sun rose in the west, rivers flowed backwards and stones turned into stars.


    http://www.fsmitha.com/h1/rel-japan.htm

    فكان ردك

    اقتباس
    طبعا انا درست الكوجيكي الكتاب المقدس لليابانيين والصادرة عن دار كنور الأدبية ببيروت فيالها من صدفة سعيدة

    لكن بصراحة النيهونجي غير مترجم سوى للانجليزية، ومع انه عندي بمكتبتي اشتريته وارد امركا زمان، لكني لا اجيد الانجليزية جدا يعني واقرا ببطاء، لكن غالبا النص المذكور من النيهونجي، وهو جزما ليس في الكوجيكي

    يعتقد اهل دين الشنتو ان الالهة اعطتهم ارض كوريا او سيلا، كما يعتقد اليهود ان الرب يهوه وعدهم واعطاهم ارض الفلسطينيين البؤساء، في الحرب العالمية الثانية ارتكبوا جرائم بشعة ضد كوريا، وعاقبت الأقدار اليابان لذلك التجبر، xxxxxxxxxxxxx

    المهم النص يقول وعد الكوريون لما شاهدوا الأسطول الياباني تساعده الرياح واله شكله كسمكة حتى دخل الاسطول البحري داخل ممكلة كوريا او سيلا نفسها باعجوبة، وعدوا انهم سيكونون مخلصين خاضعين لليابان يدفعون الجزية إلى الأبد، وحرفيا قالوا حتى تطلع الشمس من الغرب ووتدفق الأنهار إلى الخلف وتتحول الأحجار إلى نجوم

    واضح جدا انه تشبيه ولا علاقة له بالعقائد اليهودية والإسلامية
    اقتباس
    مراجعنا هنا كانت التلمود من سشفر سنهدرين، والمدراش ربا تحديدا التكوين ربا واللاويون ربا، ومن التلمود روش هاشنه، وسفر أخنوخ

    كل هذه المراجع الهاجادية اقدم من الاسلام حتما وجزما
    جميل جدا
    اتفقنا
    أنت تقول أن ما ورد فى الأساطير اليابانية ليس له علاقة بالإسلام و اليهودية
    يعنى مجرد وجود نص فيه طلوع الشمس من مغربها فى أسطورة يابانية لا يعنى أنهم اقتبسوا لا من الإسلام و لا من التلمود
    نفس الشئ هو ما نقوله
    طلوع الشمس من مغربها كعلامة من علامات الساعة الكبري فى الإسلام لا يوجد دليل قوى على أنه مقتبس من طلوع الشمس من مغربها أيام طوفان نوح عليه السلام فالنصوص تتحدث عن ظروف مختلفة و أحداث مختلفة
    و سواء كانت المراجع أقدم أم لا فلا يوجد دليل أساسا على الاقتباس
    و لو كان النبي صلى الله عليه و سلم يقتبس من اليهود لكان الأولى به أن يقول أن الشمس طلعت من مغربها فى زمن الطوفان و ليس أنها ستطلع من مغربها مستقبلا بمشيئة الله تعالى
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  5. #25
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,221
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-12-2017
    على الساعة
    02:31 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مرشد إلى العقلانية مشاهدة المشاركة
    لكن في حالة محمد رسول اسلام عندنا ادلة حيثية على اقتباسه من اليهود الربيين او الربانيين خاصة احاديث قدمناها في مواضيع مثل الحوت والثور، وموضوع عذاب القبر، وفي بحث الابوكريفا اشياء مثل حديث الأرض البيضاء يوم القيامة
    تم الرد على موضوع عذاب القبر على الرابط التالى

    الرد على مصدر أسطورة عذاب القبر

    و خاصة المشاركات
    37 و 38
    الرد على مصدر أسطورة عذاب القبر
    و
    الرد على مصدر أسطورة عذاب القبر

    أما الموضوعين الآخرين فلم يتيسر لى الاطلاع عليهما
    و لكن لو فرضنا جدلا أن تلك المعلومات كانت لدى اليهود من قبل النبي صلى الله عليه و سلم فالرد لن يخرج عن المشاركة رقم 21

    اقتباس
    كان سؤالى :
    اقتباس
    ما الدليل على أن كل ما فى التلمود هو خرافات بحيث أن كل ما جاء فى القرآن موافقا للتلمود فهو كما تزعمون مجرد اقتباس من خرافات اليهود؟
    و ما الدليل على أن التلمود ليس فيه بعض الأخبار حقيقية عن أنبياء إسرائيل تناقلها اليهود شفاهة و أوحى الله تعالى بها لنبيه الكريم صلى الله عليه و سلم فى القرآن الكريم ؟
    و بدأت ردك ب :
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مرشد إلى العقلانية مشاهدة المشاركة
    بالتأكيد لا يوجد ما يمنع من افتراض ما قلته
    و بالتالى فقد نسفت بردك السابق كتابك أنت و ابن المقفع
    و أثبت أن كل ما كتبتموه عن نقل القرآن الكريم من التلمود ليس إلا ظن و لا يوجد دليل قاطع عليه و ليس إلا رجما بالغيب
    شكرا جزيلا لك على اعترافك القيم
    و جارى الرد على مداخلاتك فى باقى موضوعات سلسلة التلموديات لاحقا إن شاء الله
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    347
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    18-11-2017
    على الساعة
    01:46 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مرشد إلى العقلانية مشاهدة المشاركة
    لو حالتني الأقدار

    ومن الذى بيده القدر ويتحكم فى مصائر الخلائق ؟

    هل هى نظرية النشوء والتطور أيضا ؟!

    أجبنى إن كنت تملك الإجابة

    وقعت فى المحظور بدون أن تدرى

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى ... 2 3

نسف التلموديات فى القرآن: نوح عليه السلام

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. نسف التلموديات فى القرآن: ابنى آدم عليه السلام
    بواسطة 3abd Arahman في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 10-07-2017, 02:06 AM
  2. نسف التلموديات في القرآن - إسماعيل عليه السلام
    بواسطة مسلم77 في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 13-10-2012, 10:48 PM
  3. نسف التلموديات فى القرآن : آدم عليه السلام
    بواسطة 3abd Arahman في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 25
    آخر مشاركة: 14-03-2012, 01:27 AM
  4. نسف التلموديات فى القرآن : داود عليه السلام
    بواسطة 3abd Arahman في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 21
    آخر مشاركة: 13-03-2012, 09:25 PM
  5. نسف التلموديات فى القرآن: إبراهيم عليه السلام
    بواسطة 3abd Arahman في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 03-03-2012, 02:56 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

نسف التلموديات فى القرآن: نوح عليه السلام

نسف التلموديات فى القرآن: نوح عليه السلام