لطالما أخبرونا عن رسول الاسلام عليه السلام أنه ليس بنبي!!!!!

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

لطالما أخبرونا عن رسول الاسلام عليه السلام أنه ليس بنبي!!!!!

صفحة 4 من 4 الأولىالأولى ... 3 4
النتائج 31 إلى 38 من 38

الموضوع: لطالما أخبرونا عن رسول الاسلام عليه السلام أنه ليس بنبي!!!!!

  1. #31
    الصورة الرمزية ثائر.
    ثائر. غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    352
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    04-02-2014
    على الساعة
    11:02 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    نقلا عن الأخ البنانى المسلم الجديد : ايلى الضاهر:

    ((بتصرف بسيط)):

    لطالما أخبرونا أن رسول الاسلام عليه السلام ليس بنبي ، ولطالما أخبرونا أن المسلمين يعيشون كذبة كبيرة اسمها القرآن ونبوة محمد عليه السلام ، ولطالما أخبرونا ان القرآن يقر بألوهية يسوع .

    ولكن طالما سألت عقلي : هل ما أخبرونا هو الحق والصواب ؟ هو النور الكاشف بين طريق الحقيقة والطريق الكاذبة ؟ ولطالما كان جواب العقل : " إن الديانة والإيمان لا يمكن أن تنهض وتقوم على خبريات وقصص وأضغاث خيالات . فالعقل الذي يميزنا عن كل المخلوقات الارضية الاخرى ، لم يخلق فينا عبثا ، وإنما له الدور . ودور العقل هو معرفة الإله الحق والرب الحق ، وبعدها يترسخ الايمان ونفهمه أكثر فاكثر كلما استعملنا عقولنا مع قلوبنا . ودعوني أستند إلى القرآن الكريم :" أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا أَوْ آذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِنْ تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ"
    وبالفعل العقل يسأل : لماذا محمد ، إذا كان ليس بنبي ، يكذب في كل شيء إلا في حديثه عن المسيح ،فأخبر عنه بالصدق وقال انه نفخ فيه من روح الله وانه كلمة الله القاها في مريم ؟

    لماذا محمد ، يرتفع بوصفه المسيح إلى مراتب الالوهية ، بحسب الفهم المسيحي، ويترك نفسه في مراتب البشر و مدعي للنبوة ؟

    " إنما أنا بشر مثلكم يوحى الي " فلماذا لم يرفع نفسه إلى مراتب الالوهية؟

    إذا كانت غاية محمد هدم ما جاء في الانجيل من نور وحق ، على حد الفهم المسيحي ، فلماذا يعظم بالمسيح ، ولماذا يصدق في الحديث عنه بالرغم من خصومته مع التعاليم المسيحية ؟


    الحق أقول لكم إن جواب العقل لأحكم من الأضغاث وأصدق إخبارا من الخبريات : فالعقل نظر وشاهد قدرة وإمكانيات هذا الإنسان المسمى "محمد" ، والتاريخ يثبت هذه الإمكانيات ، والواقع الحالي يؤكد أيضا أن هذا الرجل ليس عاديا ، طالما الاسلام منتشر بقوة ويتجاوز عدد المسلمين في العالم مليار مسلم ، ومصدر كل ذلك ، هو الرجل الذي نشأ في بيئة مجتمع وثني صحراوي منعزل ، لم يعرف السياسة ولم يعرف الحضارة ولم يعرف العلوم ، وبصراحة مجتمع جاهلي يمجد اللذة ، ويقوم على شخصانية متحجرة عديمة التفكير ، أقسى من الحجارة التي عبدوها.

    ومن بين هذه العقول المتحجرة المحدودة ، ظهر العقل الواعي المنير وبدأ حركة التغيير المعروفة والثابتة في التاريخ القديم والحديث :

    1- لقد جاء محمد بدين طهر قلوب العرب من العقيدة الوثنية و ما اصعب
    التغيير في معتقدات الشعوب التي ولدوا وتربوا عليها ،ناهيك عن
    الطبيعة القاسية والمتعجرفة والمتعطشة إلى اللذة ومتاع الدنيا
    والطبقية والاستعلاء ، التي كان يتصف بها الانسان العربي في ذاك
    التاريخ . لا شك أن من يستطيع أن يحدث هذا التغيير ليس شخصا عاديا أو مجرد محتال ؟

    2 - لقد جاء محمد بنمط فريد من الثقافة الإلهية عن الله
    وصفاته وعلمه وقدرته ونوع العلاقات بينه وبين الإنسان،ودور
    الأنبياء في هداية البشرية ووحدة رسالتهم، وما تميّزوا به من قيم
    ومثل،وسنن الله مع أنبيائه، والصراع المستمرّ بين الحقّ
    والباطل، والعدل والظلم،والارتباط الوثيق المستمرّ لرسالات السماء بالمظلومين والمضطهدين، وتناقضها المستمرّ مع أصحاب المصالح والامتيازات غير المشروعة.

    وهذه الثقافة الإلهية لم تكن أكبر من الوضع الفكري والديني لمجتمع وثني منغمس في عبادة الأصنام فحسب، بل كانت أكبر من كلّ الثقافات الدينية التي عرفها العالم يومئذ ، أكبر من المسيحية واليهودية والوثنية بكل اشكالها ، وقد جاء كلّ ذلك على يد إنسان في مجتمع وثنيّ شبه معزول، لا يعرف من ثقافة عصره الكثير ، فضلا عن أن يكون بمستوى القيمومة والتصحيح والتطوير. لا شك أن من يستطيع أن يحدث هذا التغيير ليس شخصا عاديا أو مجرد محتال ؟

    لقد نظر العقل فشاهد محمدا ذا العبقرية السياسية : فوحد بين عشاق الأيام والحروب ، وأنساهم تعطشهم للدماء والاستعلاء والافتخار والخيلاء .
    لقد نظر العقل فشاهد محمدا ذا العبقرية الدبلوماسية بأن آخى بين المهاجرين والأنصار واقام المعاهدات مع الوثنيين واليهود ليتسنى له الزمن الكافي في تأسيس الدولة
    لقد نظر العقل فشاهد محمدا ذا العبقرية العسكرية بأن قاد الغزوات و الحملات بذاته . فهو كان يعرف كيف يهيىء الحملة و كيف يقودها و كيف يعود منها غالبا و كيف ينقلب مغلوبا , و التصرف فى حال الهزيمة ابرع من نشوة الظفر , يتوسع بالجهاد كلما ازداد قوة , و لا يعلن عن اهدافه الا متى حان وقتها . يعرف كيف يستشير و كيف ياخذ براى صائب , و كيف يفرض رايه فى الظرف الحاسم و لو خالف راى زعماء الصحابة كما حدث فى اسرى بدر و صلح الحديبية و غزو تبوك
    و يكون هو بذاته الاسوة الحسنة فى المعركة
    فلولا موقفه البطولى فى هزيمة احد , و حصار المدينة لقضى على الاسلام , و لولا موقفه الجرىء فى معركة حنين لخسر فتح مكة و نصر الاسلام

    لقد نظر العقل فشاهد محمدا ذا العبقرية الإدارية والتشريعية .

    فو يح لعقل لايرى كل هذا مجتمعا في رجل واحد ثم يأتي فيصدق من يخبرنا أنه محتال كاذب .

    الحق أقول لكم أن هذه الشخصية - أي شخصية رسول الاسلام عليه السلام - هي بحد ذاتها معجزة : فالعقل لا يمكن أن يتصور رجلا يجمع كل هذه الصفات وهو ابن بيئة بدوية ، ولا يمكنه أن يتصور رجلا بنى هذه الحضارة الأخلاقية والدينية والتشريعية والسياسية وهو لم يتلق أي اعداد أو تدريب أو تطوير . وقد خرجت هذه الحضارة فجأة بدون مقدمات تدل عليها . بل إنها حضارة ذوبت الحضارات وهمشتها

    فلا أعتقد أن هذه الحضارة يمكن أن يكون رجلها ، هو ذاك الكاذب المحتال





    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ما قاله اخي في الله ايلى الضاهر والذي اعلنها صراحة واعتنق ما انزل علي حبيبنا وشفيعنا
    وهادينا محمد بن عبدالله من الدين الحق ويسعدني ان اقول له:

    لو اطلعت علي سيرته لاستهواك وأسر قلبك واستمال روحك بحبه
    وامتلا وجدانك وفؤادك بحب عارم له فهو سيد الخلق في كل شيء
    ستجد فيه ما جعل الله يصطفيه ويختم به رسالته للبشرية جمعاء

    فمن انار لي الطريق ومن هداني الي الصراط المستقيم ومن ارشدني
    الي وحدانية رب العالمين ومن دلني الي عبادة رب العباد ومن ملا قلبي
    بحبه والخشوع والقنوت له ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    ومن علمني الاخلاص في العمل والصدق في القول
    والامر بالمعروف والنهي عن المنكر ؟؟؟؟؟؟؟
    انه الحبيب المصطفي
    من من البشر اثر بهديه الكريم وخلقه العظيم وسلوكه الحميد ونهجه القويم
    في البشرية جمعاء منذ خلق آدم وغير معالمها الظلماء واخرجها من غياهب
    الكفر والشرك والالحاد بالله الي القنوت والخشوع له ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    انه محمد اعظم عظماء البشرية
    من من البشرلا تشوبه شائبة او ذلة خطا او اقتراف
    اثم في طفولته وصباه وشبابه وشيخوخته ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    انه محمد فكيف لانحبه هكذا
    من من البشر لو اطعته وعملت بنهجه ضمنت حب الله لك ودخولك السعادة الابدية ؟؟؟
    انه الحبيب والسراج المنير والمبعوث رحمة للعالمين محمد
    من من البشر تعرض للاهوال والمكائد والافتراءات والضغائن طيلة 23 عاما
    وصبر برضا وحب وايققن ان دعوته وتحقيق رسالة التوحيد واخضاع العبودية
    لله الواحد القهار ستسود اطراف الارض حتي في خضم معاناته البدنية بعدما قذفوه بالحجارة و اسالوا دمه
    ووجد نفسه وحيدا تحت ظل شجرة تقيه من لهيب الشمس لم يلعن ولم يسب ولكنه رفع اكف الضراعة
    الي الله سبحانه وتعالي قائلا:

    (اللهم انى اشكو اليك ضعف قوتى و قلة حيلتى و هوانى على الناس انت رب المستضعفين و انت ربى الى من تكلني؟ الى بعيد يتجهمنى ؟ ام الى عدو ملكته امرى؟! ان لم يكن بك على غضب فلا ابالى اعوذ بنور وجهك الذى اضاءت له الظلمات و صلح عليه امر الدنيا و الاخرة من ان تنزل بى غضبك او يحل على سخطك لك العتبى حتى ترضى و لا حول ولا قوة الا بك)
    انه الحبيب وسيد الخلق اجمعين محمد
    فكيف لانحبه اكثر مما هو غالي ونفيس ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    كيف لا نحبه عقليا وعاطفيا وروحيا وهذا مدعاة لاتمام
    الايمان بالله طمعا في عفوالله ورضاه
    وكما يقال:
    ان المحب لمن احب مطيع
    ان حبه يا عزيزي لا ارادي فهو حبيب الله الذي قالت فيه زوجته العطوف الحنون السيدة
    خديجة رضوان الله عليها
    في بداية الرسالة تواسيه وتشد من ازره
    (والله لا يخزيك ابدا:انك لتصل الرحم، وتحمل الكل، وتكسب المعدوم، وتقري الضيف ، وتعين على نوائب الدهر)
    يقول المستشرق آرثر جيلمان :
    (انظر الشرق لجيلمان ص 117)

    (لقد اتفق المؤرخون على أن محمداً ‏كان ممتازاً بين قومه بأخلاق جميلة؛ من صدق الحديث، والأمانة، والكرم، وحسن الشمائل، والتواضع.. وكان لا يشرب الأشربة المسكرة، ولا يحضر للأوثان عيداً ولا احتفالاً)

    و يقول كارل بروكلمان
    (لم تشبْ محمداً شائبة من قريب أو بعيد؛ فعندما كان صبياً وشاباً عاش فوق مستوى الشبهات التي كان يعيشها أقرانه من بني جنسه وقومه)
    ويقول توماس كارلايل
    (انظر الابطال ص50 و51)
    ( توماس كارلايل( 1795 – 1881 م) الكاتب الإنجليزي الشهير، من أعماله (الثورة الفرنسية) و(الأبطال) (1940)، وقد عقد فيه فصلاً كاملاً رائعًا عن النبي صلى الله عليه وسلم،..الخ.)
    عن نبينا محمد قائلاً:
    (لوحظ على محمد منذ صباه أنه كان شابًا مفكرًا وقد سمّاه رفقاؤه الأمين – رجل الصدق والوفاء – الصدق في أفعاله وأقواله وأفكاره. وقد لاحظوا أنه ما من كلمة تخرج من فيه إلا وفيها حكمة بليغة . . وإني لأعرف عنه أنه كان كثير الصمت يسكت حيث لا موجب للكلام، فإذا نطق فما شئت من لبّ ! وقد رأيناه طول حياته رجلاً راسخ المبدأ، صارم العزم، بعيد الهم، كريمًا برًّا رؤوفًا تقيًا فاضلاً حرًا، رجلاً شديد الجدّ مخلصًا، وهو مع ذلك سهل الجانب لين العريكة، جمّ الِبشر والطلاقة حميد العشرة حلو الإيناس، بل ربما مازح وداعب، وكان على العموم تضيء وجهه ابتسامة مشرقة من فؤاد صادق.. وكان ذكي اللب، شهم الفؤاد.. عظيمًا بفطرته، لم تثقفه مدرسة، ولا هذبه معلم، وهو غني عن ذلك.. فأدى عمله في الحياة وحده في أعماق الصحراء)
    ويقول ايضا في نفس الصفحات
    ( لقد كان في فؤاد ذلك الرجل الكبير ... العظيم النفس، المملوء رحمة، وخيرًا، وحنانًا، وبرًا، وحكمة، وحجى، ونهى.. أفكار غير الطمع الدنيوي، ونوايا خلاف طلب السلطة والجاه. وكيف وتلك نفس صامتة كبيرة ورجل من الذين لا يمكنهم إلا أن يكونوا مخلصين جادين ؟ فبينما نرى آخرين يرضون بالاصطلاحات الكاذبة ويسيرون طبق اعتبارات باطلة. إذ ترى محمدًا لم يرض أن يلتفع بالأكاذيب والأباطيل. لقد دًا بنفسه العظيمة)
    ويتحدث الباحث البلجيكي ألفرد الفانز:
    عن أخلاق محمد فيقول:
    (انظر: محمد شريف الشيباني: الرسول في الدراسات الإستشراقية المنصفة ص17)

    (شب محمد حتى بلغ ، فكان أعظم الناس مروءة وحلماً وأمانة ، وأحسنهم جواباً، وأصدقهم حديثاً ، وأبعدهم عن الفحش حتى عرف في قومه بالأمين ، وبلغت أمانته وأخلاقه المرضية خديجة بنت خويلد القرشية ، وكانت ذات مال ، فعرضت عليه خروجه إلى الشام في تجارة لها مع غلامها ميسرة ، فخرج وربح كثيراً ، وعاد إلى مكة وأخبرها ميسرة بكراماته ، فعرضت نفسها عليه وهي أيم ، ولها أربعون سنة ، فأصدقها عشرين بكرة، وتزوجها وله خمسة وعشرون سنة، ثم بقيت معه حتى ماتت)
    يقول هنري ماسية في كتابه (الاسلام ص50)

    (هنري ماسيه : ولد عام 1886، عمل مديرًا للمعهد الفرنسي بالقاهرة، وعين أستاذًا في جامعة الجزائر (1916-1927)، وعضوًا في المجمع العلمي العربي بدمشق، وانتدبته الحكومة لعديد من المهام الثقافية واختارته اليونسكو في لجنة المستشرقين.من آثاره:كتاب (الإسلام) (1957)، ونشر العديد من الأبحاث في المجلات الاستشراقية الشهيرة )
    ( بفضل إصلاحات محمد الدينية والسياسية، وهي إصلاحات موحدة بشكل أساسي، فإن العرب وعوا أنفسهم وخرجوا من ظلمات الجهل والفوضى، ليعدّوا دخلوهم النهائي إلى تاريخ المدنية)
    ويقول ابراهيم خليل احمد(القس ابراهيم فيلوبوص سابقا)
    ( في كتابه محمد في التوراة والانجيل والقران ص 47)
    (بينما كان العالم الشرقي والعالم الغربي بفلسفاتهما العقيمة يعيش في دياجير ظلام الفكر وفساد العبادة، بزغ من مكة المكرمة في شخص محمد رسول الله نور وضاء؛ أضاء على العالم فهداه إلى الإسلام)
    الكاتب الأمريكي واشنجتون إيرفنج ( 1783-1859 م)
    (انظر حياة محمد ص72)
    (كان محمد خاتم النبيين وأعظم الرسل الذين بعثهم الله ؛ ليدعوا الناس إلى عبادة الله)
    ويقول مارسيل بوازار
    (انسانية الاسلام ص 46)
    (منذ استقر النبي محمد في المدينة، غدت حياته جزءًا لا ينفصل من التاريخ الإسلامي. فقد نُقلت إلينا أفعاله وتصرفاته في أدق تفاصيلها.. ولما كان مُنظمًا شديد الحيوية، فقد أثبت نضالية في الدفاع عن المجتمع الإسلامي الجنيني، وفي بث الدعوة.. وبالرغم من قتاليته ومنافحته، فقد كان يعفو عند المقدرة، لكنه لم يكن يلين أو يتسامح مع أعداء الدين. ويبدو أن مزايا النبي الثلاث، الورع والقتالية والعفو عند المقدرة قد طبعت المجتمع الإسلامي في إبان قيامه وجسّدت المناخ الروحي للإسلام)
    ويضيف قائلاً :
    ( وكما يظهر التاريخ محمدًا قائدًا عظيمًا ملء قلبه الرأفة، يصوره كذلك رجل دولة صريحًا قوي الشكيمة له سياسته الحكيمة التي تتعامل مع الجميع على قدم المساواة وتعطي كل صاحب حق حقه. ولقد استطاع بدبلوماسيته ونزاهته أن ينتزع الاعتراف بالجماعة الإسلامية عن طريق المعاهدات في الوقت الذي كان النصر العسكري قد بدأ يحالفه. وإذا تذكرنا أخيرًا على الصعيد النفساني هشاشة السلطان الذي كان يتمتع به زعيم من زعماء العرب، والفضائل التي كان أفراد المجتمع يطالبونه بالتحلي بها، استطعنا أن نستخلص أنه لابدّ أن يكون محمد الذي عرف كيف ينتزع رضا أوسع الجماهير به إنسانًا فوق مستوى البشر حقًا، وأنه لابد أن يكون نبيًا حقيقيًا من أنبياء الله)
    ويقول اميل درمنغم
    (انظر ص 318 حياة محمد)

    (إميل درمنغم مستشرق فرنسي ، من آثاره : ( حياة محمد) (باريس 1929) وهو من أدق ما صنفه مستشرق عن النبي و ( محمد والسنة الإسلامية ) (باريس 1955)
    (ولد لمحمد من مارية القبطية ابنه إبراهيم فمات طفلاً، فحزن عليه كثيرًا ولحّده بيده وبكاه، ووافق موته كسوف الشمس، فقال المسلمون: إنها انكسفت لموته، ولكن محمدًا كان من سموّ النفس ما رأى به ردّ ذلك فقال:
    (إن الشمس والقمر آيتان من آيات الله لا يخسفان لموت أحد.... فقول مثل هذا مما لا يصدر عن كاذب دجال)
    ويقول لاينتر
    (انظر ص 504 في كتابه دين الاسلام)


    (لايتنر : باحث إنكليزي، حصل على أكثر من شهادة دكتوراه في الشريعة والفلسفة واللاهوت، وزار الأستانة عام 1854، كما طوف بعدد من البلاد الإسلامية والتقى برجالاتها وعلمائها)

    (قد أوحي إليه به ولا ريب بذلك طالما نؤمن بأنه قد جاءنا وحي من لدن عزيز عليم. وإني بكل احترام وخشوع أقول: إذا كان تضحية الصالح الذاتي، وأمانة المقصد، والإيمان القلوب الثابت، والنظر الصادق الثاقب بدقائق وخفايا الخطيئة والضلال، واستعمال أحسن الوسائط لإزالتها، فذلك من العلامات الظاهرة الدالة على نبوة محمدوأنه قد أوحي إليه)
    أما الكاتبة الإيطالية لورافيشيا فاغليري
    (انظر كتابها دفاع عن الاسلام ص37 و38)
    (لورا فيشيا فاغليري : باحثة إيطالية في التاريخ الإسلامي واللغة العربية.من آثارها: (قواعد (1937)، و(الإسلام) (1946)، و(دفاع عن الإسلام)
    (1952)

    (حاول أقوى أعداء الإسلام، وقد أعماهم الحقد، أن يرموا نبي اللهببعض التهم المفتراة. لقد نسوا أن محمدًا كان قبل أن يستهل رسالته، موضع الإجلال العظيم من مواطنيه بسبب أمانته وطهارة حياته. ومن العجب أن هؤلاء الناس لا يجشمون أنفسهم عناء التساؤل؛ كيف جاز أن يقوى محمد
    على تهديد الكاذبين والمرائين، في بعض آيات القرآن اللاسعة بنار الجحيم الأبدية، لو كان هو قبل ذلك رجلاً كاذبًا ؟ كيف جرؤ على التبشير، على الرغم من إهانات مواطنيه، إذا لم يكن ثمة قوى داخلية تحثه- وهو الرجل ذو الفطرة البسيطة -حثًا موصولاً ؟ كيف استطاع أن يستهل صراعًا كان يبدو يائسًا ؟ كيف وفق إلى أن يواصل هذا الصراع أكثر من عشر سنوات، في مكة، في نجاح قليل جدًا ، وفي أحزان لا تحصى، إذا لم يكن مؤمنًا إيمانًا عميقًا بصدق رسالته ؟ )
    ويقول المفكر البريطاني روم لاندو
    (انظر : الإسلام والعرب والمستقبل،ص33، 34)
    (كانت مهمة محمد هائلة ! كانت مهمة ليس في ميسور دجال تحدوه دوافع أنانية، وهو الوصف الذي رمى به بعض الكتاب الغربيين المبكرين محمد العربي إن الإخلاص الذي تكَّشف عنه محمدفي أداء رسالته، وما كان لأتباعه من إيمان كامل في ما أُنزل عليه من وحي، واختبار الأجيال والقرون، كل أولئك يجعل من غير المعقول اتهام محمد بأيّ ضرب من الخداع المتعمد. ولم يعرف التاريخ قط أي تلفيق (ديني) متعمد استطاع أن يعمر طويلاً. والإسلام لم يعمر حتى الآن ما ينوف على ألف وثلاثمائة سنة وحسب، بل إنه لا يزال يكتسب، في كل عام أتباعًا جددًا. وصفحات التاريخ لا تقدم إلينا مثلاً واحدًا على محتال كان لرسالته الفضل في خلق إمبراطورية من إمبراطوريات العالم وحضارة من أكثر الحضارات نبلاً)
    العلامة شبرل يقول
    (عميد كلية الحقوق بجامعة "فيينا"،وقال هذه الجملة في مؤتمر الحقوق سنة 1927)
    (انظر : عبد الله ناصح علوان : معالم الحضارة في الإسلام وأثرها في النهضة الأوربية، ص 155)
    ( إن البشرية لتفتخر بانتساب رجل كمحمدإليها ، إذ رغم أميته استطاع قبل بضعة عشر قرناً؛ أن يأتي بتشريع سنكون نحن الأوربيين أسعد ما نكون ؛ لو وصلنا إلى قمته بعد ألفي سنة)


    المفكر البريطاني لين بول:
    (في مؤلفه رسالة في تاريخ العرب نقلا عن :
    عفيف عبد الفتاح طبارة : روح الدين الاسلامي ، ص 438)
    (إن محمداً كان يتصف بكثير من الصفات كاللطف والشجاعة ، وكرم الأخلاق ، حتى إن الإنسان لا يستطيع أن يحكم عليه دون أن يتأثر بما تطبعه هذه الصفات في نفسه ، ودون أن يكون هذا الحكم صادراً عن غير ميل أو هوى، كيف لا، وقد احتمل محمد عداء أهله وعشرته سنوات بصبر وجلد عظيمين، ومع ذلك فقد بلغ من نبله أنه لم يكن يسحب يده من يد مصافحه حتى لو كان يصافح طفلاً ! وأنه لم يمر بجماعة يوماً من الأيام رجالاً كانوا أم أطفالاً دون أن يسلم عليهم ، وعلى شفتيه ابتسامة حلوة ، وبنغمة جميلة كانت تكفي وحدها لتسحر سامعيها ، و تجذب القلوب إلى صاحبها جذباً )
    السير وليم موير
    في مؤلفه : ( حياه محمد )
    (ومن صفات محمد الجليلة الجديرة بالذكر ، والحَرية بالتنويه : الرقة و الاحترام ، اللذان كان يعامل بهما أصحابه ، حتى أقلهم شأناً ، فالسماحة والتواضع والرأفة والرقة تغلغلت في نفسه ، ورسخت محبته عند كل من حوله ، وكان يكره أن يقول لا ، فإن لم يمكنه أن يجيب الطالب على سؤاله ، فضل السكوت على الجواب ، ولقد كان أشد حياء من العذراء في خدرها ، وقالت عائشة[رضي الله عنها]:
    وكان إذا ساءه شيء تبينا ذلك في أسارير وجهه ، ولم يمس أحداً بسوء الا في سبيل الله ، ويُؤثر عنه أنه كان لا يمتنع عن إجابة الدعوة من أحد مهما كان حقيراً ، ولا يرفض هدية مهداة إليه مهما كانت صغيره، وإذا جلس مع أحد أياً كان لم يرفع نحوه ركبته تشامخاً وكبراً)
    العلامة الإنجليزي دُرّاني
    (انظر: عرفات كامل العشي : رجال ونساء أسلموا ، 4 / 27 – 28)

    (هو الدكتور م. ج. دُرّاني : سليل أسرة مسلمة منذ القدم، أصبح نصرانيًا في فترة مبكرة من حياته وتحت تأثير إحدى المدارس التبشيرية المسيحية، وقضى ردحًا من حياته في كنيسة إنكلترا، حيث عمل قسيسًا منذ عام 1939 وحتى عام 1963 حيث عاد إلى الإسلام)
    (أستطيع أن أقول بكل قوة أنه لا يوجد مسلم جديد واحد لا يحمل في نفسه العرفان بالجميل لسيدنا محمد لما غمره به من حب وعون وهداية وإلهام.. فهو القدوة الطيبة التي أرسلها الله رحمة لنا وحبًا بنا حتى نقتفي أثره)
    )
    الدكتور جان ليك
    في كتابه ( العرب) ص43
    (وحياة محمد التاريخية لا يمكن أن توصف بأحسن مما وصفها الله .. بألفاظ قليلة ، بين بها سبب بعث النبي محمدوَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ [الأنبياء: 107]، وقد برهن بنفسه على أن لديه أعظم الرحمات لكل ضعيف ، ولكل محتاج إلى المساعدة ، كان محمدرحمة حقيقة لليتامى، والفقراء، وابن السبيل، والمنكوبين، والضعفاء، والعمال، وأصحاب الكد والعناء ، وإني بلهفة وشوق.. أصلى عليه وعلى أتباعه)
    الباحث الفرنسي جوستاف لوبون
    (يقول في كتابه الدين والحياة ص 67)
    ( جوستاف لوبون : ولد عام 1841 وهو مؤرخ فرنسي مشهور، عني بالحضارات الشرقية.من آثاره: (حضارة العرب) (باريس 1884)، (الحضارة المصرية)، و(حضارة العرب في الأندلس)
    (لقد كان محمد ذا أخلاق عالية، وحكمة، ورقة قلب، ورأفة، ورحمة، وصدق وأمانة)
    (وفي ص 115يقول):
    (إذا ما قيست قيمة الرجال بجليل أعمالهم؛ كان محمد من أعظم من عرفهم التاريخ، وقد أخذ علماء الغرب ينصفون محمدًا ، مع أن التعصب الديني أعمى بصائر مؤرخين كثيرين عن الاعتراف بفضله)
    المؤرخ الشهير جيمس متشنر
    (انظر: حسين الشيخ خضر الظالمي : قالو في الاسلام ص50)

    (إن محمداً هذا الرجل الملهم الذي أقام الإسلام ولد في قبيلة عربية تعبد الأصنام ولد يتيماً محباً للفقراء والمحتاجين والأرامل واليتامى والأرقاء والمستضعفين.
    وقد أحدث محمد بشخصيته الخارقة للعادة ثورة في شبه الجزيرة العربية وفى الشرق كله فقد حطم الأصنام بيديه وأقام ديناً يدعو إلى الله وحده ورفع عن المرأة قيد العبودية التي فرضتها تقاليد الصحراء و نادى بالعدالة الاجتماعية وقد عرض عليه في آخر أيامه أن يكون حاكماً بأمره ، أو قديساً ، ولكنه أصر على أنه ليس إلا عبداً من عباد الله أرسله إلى العالم منذراً وبشيراً)
    يقول نصري سلهب
    (في كتابه لقاء المسيحية والاسلام ص 22)
    ( نصري سلهب هو باحث مسيحي لبناني ، يتميز بنظرته الموضوعية نحو الإسلام، وعُرف بنشاطه الدؤوب لتحقيق التعايش السلمي بين الإسلام والمسيحية في لبنان.. ألقى العديد من المحاضرات في المناسبات الإسلامية والمسيحية على السواء، متوخيًا الهدف نفسه. من آثاره: (لقاء المسيحية والإسلام) (1970)، و(في خطى محمد) (1970))
    ( إن محمدًا كان أميًا لا يقرأ ولا يكتب. فإذا بهذا الأمي يهدي إلى الإنسانية أبلغ أثر مكتوب حلمت به الإنسانية منذ كانت الإنسانية- ذاك كان القرآن الكريم، الكتاب الذي أنزله الله على رسوله هدى للمتقين)
    علي يول
    (انظر: عرفات كامل العشي :رجال ونساء أسلموا ، 4 / 127 )
    (علي يول : دانمركي، تعرف على الإسلام عام 1973 خلال إحدى رحلاته إلى المغرب، وبعد عدد من اللقاءات مع بعض المسلمين هناك أعلن انتماءه للإسلام، وهو الآن يعيش في كوبنهاجن العاصمة)
    ( الإحسان والرحمة والنزعة الإنسانية الخيرة العريقة – هذه وغيرها من العوامل كانت بالنسبة لي أعظم دليل على صدق هذا الدين)
    يقول بشير تشاد
    (انظر عرفات كامل العشي: رجال ونساء أسلموا ، 7 / 21 – 22)
    (إن الإسلام هو دين الرحمة والحب والتعاطف الإنساني)

    ما طرحته يا اخي في الله قطرة مما قيل عن الحبيب محمد
    من المستشرقين وممن أسلموا واذا افضنا فيما قيل عنه فسنحتاج الي مجلدات
    فصلاة وسلاما عليك يا علم الهدي وحبيب الرحمن وحبيبنا اجمعين.
    ................................
    فهنيئا لكم يا اخي ايلى الضاهر بانارة بصيرتكم وازالة الغشاوة من علي اعينكم ونزع الغل من قلبكم
    هنيئا لكم رجاحة عقلكم وميلادكم الجديد بعيدا عن الشرك بالله والامتلاء بالخشوع لله الواحد الاحد والاستسلام له سبحانه وتعالي والعمل بما امر به والانتهاء عما نهي عنه
    هنيئا لكم طهارتكم بحب الله ورسوله
    اساله سبحانه وتعالي ان يجمعنا جميعا في رياض جناته
    ..................................
    جزاكم الله كل خير يا دكتور نيو واسعد ايامكم
    مع كل تقديري وتحياتي


    بارك الله فيكم أخونا الكرام
    وأثابكم خير الجزاء

    دكتورنيو
    دكتور محمد عامر

    .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #32
    الصورة الرمزية نيو
    نيو غير متواجد حالياً محاور
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    3,894
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    10-12-2016
    على الساعة
    02:04 AM

    افتراضي

    ممتن لمرورك اخى ثائر
    يسوع الاناجيل حمل السيف و بهدف القتل طبقا للكتاب المقدس
    كتاب المسيح مشتهى الأجيال: منظور أرثوذكسي (مع حياة وخدمة يسوع) - الأنبا بيشوي


    9- ظهور السيد المسيح لبلعام

    ((لم يظهر السيد المسيح قبل التجسد لأناس أبرار فقط، بل ظهر أيضًا لأناس آخرين مثل لابان خال يعقوب أب الآباء، وكان لابان يعبد الأصنام؛ ولكن ظهر له إله إبراهيم وإسحق ويعقوب ليحذّره من أذية يعقوب ابن شقيقته رفقة، بعد هروبه منه ومعه زوجتيه بنات لابان (انظر تك31: 24-32).كذلك ظهر السيد المسيح لبلعام بن بعور -النبي الأحمق- ثلاث مرات وأراد أن(( يـقـتـلـه)) لولا أن الأتان قد حادت عن الطريق،نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي هذا إلى جوار ما رآه بلعام في نبواته عن السيد المسيح.))

    الرابط المسيحى:((هنــــــــــــا))
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    و للمزيد من التوثيق :((هنـــــــــــا))


  3. #33
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    المشاركات
    200
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-10-2015
    على الساعة
    03:11 PM

    افتراضي

    جزاك الله خيرا وثبتك وثبتنا على الايمان أخى
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #34
    الصورة الرمزية حلم وامل
    حلم وامل غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    5
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-12-2015
    على الساعة
    01:58 PM

    افتراضي

    جزاك الله خيراً

    رائع جداً

  5. #35
    الصورة الرمزية نيو
    نيو غير متواجد حالياً محاور
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    3,894
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    10-12-2016
    على الساعة
    02:04 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حلم وامل مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيراً


    رائع جداً
    ممتن لمرورك حلم و امل
    يسوع الاناجيل حمل السيف و بهدف القتل طبقا للكتاب المقدس
    كتاب المسيح مشتهى الأجيال: منظور أرثوذكسي (مع حياة وخدمة يسوع) - الأنبا بيشوي


    9- ظهور السيد المسيح لبلعام

    ((لم يظهر السيد المسيح قبل التجسد لأناس أبرار فقط، بل ظهر أيضًا لأناس آخرين مثل لابان خال يعقوب أب الآباء، وكان لابان يعبد الأصنام؛ ولكن ظهر له إله إبراهيم وإسحق ويعقوب ليحذّره من أذية يعقوب ابن شقيقته رفقة، بعد هروبه منه ومعه زوجتيه بنات لابان (انظر تك31: 24-32).كذلك ظهر السيد المسيح لبلعام بن بعور -النبي الأحمق- ثلاث مرات وأراد أن(( يـقـتـلـه)) لولا أن الأتان قد حادت عن الطريق،نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي هذا إلى جوار ما رآه بلعام في نبواته عن السيد المسيح.))

    الرابط المسيحى:((هنــــــــــــا))
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    و للمزيد من التوثيق :((هنـــــــــــا))


  6. #36
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    244
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-09-2014
    على الساعة
    01:15 PM

    افتراضي

    اقتباس
    لماذا محمد ، يرتفع بوصفه المسيح إلى مراتب الالوهية ، بحسب الفهم المسيحي، ويترك نفسه في مراتب البشر و مدعي للنبوة ؟

    صح كلام لفت انتباهي بارك الله فيك اخ نيو
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعيhttp://im32.gulfup.com/08TrT.gif

  7. #37
    الصورة الرمزية نيو
    نيو غير متواجد حالياً محاور
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    3,894
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    10-12-2016
    على الساعة
    02:04 AM

    افتراضي

    ممتن لمرورك اختاه
    يسوع الاناجيل حمل السيف و بهدف القتل طبقا للكتاب المقدس
    كتاب المسيح مشتهى الأجيال: منظور أرثوذكسي (مع حياة وخدمة يسوع) - الأنبا بيشوي


    9- ظهور السيد المسيح لبلعام

    ((لم يظهر السيد المسيح قبل التجسد لأناس أبرار فقط، بل ظهر أيضًا لأناس آخرين مثل لابان خال يعقوب أب الآباء، وكان لابان يعبد الأصنام؛ ولكن ظهر له إله إبراهيم وإسحق ويعقوب ليحذّره من أذية يعقوب ابن شقيقته رفقة، بعد هروبه منه ومعه زوجتيه بنات لابان (انظر تك31: 24-32).كذلك ظهر السيد المسيح لبلعام بن بعور -النبي الأحمق- ثلاث مرات وأراد أن(( يـقـتـلـه)) لولا أن الأتان قد حادت عن الطريق،نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي هذا إلى جوار ما رآه بلعام في نبواته عن السيد المسيح.))

    الرابط المسيحى:((هنــــــــــــا))
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    و للمزيد من التوثيق :((هنـــــــــــا))


  8. #38
    الصورة الرمزية Dr.Amer
    Dr.Amer غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jun 2016
    المشاركات
    223
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    22-11-2016
    على الساعة
    09:05 PM

    افتراضي

    للنفع
    طبتم وطاب محياكم


صفحة 4 من 4 الأولىالأولى ... 3 4

لطالما أخبرونا عن رسول الاسلام عليه السلام أنه ليس بنبي!!!!!

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. لطالما أخبرونا عن رسول الاسلام عليه السلام أنه ليس بنبي!!!!!
    بواسطة ابوغسان في المنتدى منتدى دعم المسلمين الجدد والجاليات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 30-03-2013, 05:59 PM
  2. موسوعة التعريف بنبي الاسلام صلى الله عليه وسلم وسنته واصحابه الكرام
    بواسطة الشيخ بدر الدوسري في المنتدى منتدى الصوتيات والمرئيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 14-10-2012, 08:13 PM
  3. تنبؤ موسي عليه السلام عن رسول الاسلام وافسادتي بني اسرائيل
    بواسطة سيمو في المنتدى البشارات بالرسول صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 14-06-2007, 02:45 AM
  4. صهيب أسلم على يد رسول الله عليه السلام
    بواسطة muad في المنتدى منتدى قصص المسلمين الجدد
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 13-05-2007, 04:14 PM
  5. السيد المسيح يبشر بنبي الاسلام
    بواسطة نورالله الشاهد في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 01-01-1970, 03:00 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

لطالما أخبرونا عن رسول الاسلام عليه السلام أنه ليس بنبي!!!!!

لطالما أخبرونا عن رسول الاسلام عليه السلام أنه ليس بنبي!!!!!