108 من أقارب النبى وأعدائه وغيرهم يشهدون ان النبى محمد هو ابن عبد الله ابن عبد المطلب

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

108 من أقارب النبى وأعدائه وغيرهم يشهدون ان النبى محمد هو ابن عبد الله ابن عبد المطلب

صفحة 1 من 3 1 2 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 21

الموضوع: 108 من أقارب النبى وأعدائه وغيرهم يشهدون ان النبى محمد هو ابن عبد الله ابن عبد المطلب

  1. #1
    الصورة الرمزية adawy
    adawy غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    77
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    18-06-2011
    على الساعة
    05:39 PM

    افتراضي 108 من أقارب النبى وأعدائه وغيرهم يشهدون ان النبى محمد هو ابن عبد الله ابن عبد المطلب


    التعديلات الاخيرة على الموضوع
    الأدلة على ان النبى محمد هو ابن عبد الله ابن عبد المطلب


    هذه بعض من شهادة اقارب النبى واعدائه وقريش وغيرهم يؤكدون لنا بما لا يدع مجال للشك ان ام النبى اشرف نساء العالم
    وان النبى محمد هو ابن عبد الله ابن عبد المطلب
    وسوف نعرض هذه الادلة كتالى : ( نرجوا قراء الموضوع ككل )
    ملحوظة : جميع المصادر فى اخر الكتاب
    مع العلم ان الادلة الموجودة فى الكتب كثيرة جداً ولكن نستكفى ب 108شهادة فقط حتى لا نطيل عليكم



    1 - الادلة المنطقية التى تؤكد لنا ان ام النبى اشرف نساء العالم

    2 - الادلة على ان السيدة امنة ام النبى اشرف نساء العالم
    3 - أقارب النبى محمد
    1 - عبد المطلب (جد النبى)
    2 - ابو طالب ( عم النبى ) هو ابو طالب ابن عبد المطلب
    3 - ابو لهب ( عم النبى ) هو ابو لهب ابن عبد المطلب
    4 - العباس ( عم النبى ) هو العباس ابن عبد المطلب
    5 - حمزة ( عم النبى ) هو حمزة ابن عبد المطلب
    6 - الحارث ( عم النبى ) هو الحارث ابن عبد المطلب
    7 - جميع عمات النبى ( هم بنات عبد المطلب جد النبى )
    8 - أروى بنت عبد المطلب ( عمة النبى )
    9 - صفية بنت عبد المطلب ( عمة النبى )
    10 - عاتكة بنت عبد المطلب ( عمة النبى )
    11 - الزبير ابن العوام ( ابن عمة النبى ) هو ابن صفية بنت عبد المطلب
    12 - السيدة زينب ( ابنة عمة النبى وزوجته ) هى ابنة أميمة بنت عبد المطلب
    13 - الفضل ( ابن عم النبى ) هو الفضل ابن العباس ابن عبد المطلب
    14 - على ( ابن عم النبى ) هو على ابن ابو طالب ابن عبد المطلب
    15 - جعفر ( ابن عم النبى ) هو جعفر ابن ابو طالب ابن عبد المطلب
    16 - أبو سفيان بن الحارث ابن عبد المطلب ( ابن عم النبى )
    17 - العباس بن عتبة بن ابو لهب ابن عبد المطلب ( ابن ابن عم النبى )
    18 - اروى بنت الحارث بن عبد المطلب ( ابنة عم النبى )
    19 - ابن عباس بن عبد المطلب ( ابن عم النبى )
    20 - فاطمة بنت أسد ( زوجة عم النبى ابو طالب ابن عبد المطلب )
    21 - بنو زهرة ( أهل السيدة امنة ام النبى محمد )
    22 - نساء بنى عبد المطلب
    23 - أخوال جد النبى ( بني النجار )
    24 - بنى عبد المطلب ( هم أهل والد النبى )
    25 - ام سلمة ( زوجة النبى محمد وأبوها من أسياد قريش )
    26 - عبد الله بن الزبير ( ابن ابن عمة النبى )
    27 - السيدة حليمة السعدية ( هى التى ارضعت النبى )
    28 - عبيدة ابن الحارث بن عبد المطلب ( ابن عم النبى )
    29 - عبد الرحمن بن عوف ( من بنى زهرة وهو قريب لأم النبى )

    4 - أعداء النبى محمد
    1 - اعداء النبى ( الحق ما شهدت به الاعداء )
    2 - قريش ( هى قبيلة النبى )
    3 - اكابر الناس ( هم سادات قريش وغيرهم من اكابر الناس )
    4 - ابو جهل ( من سادات قريش واكبر عدو للأسلام )
    5 - ابو سفيان ( من سادات قريش واكبر عدو للأسلام )
    6 - جبير بن مطعم بن عدي ( عمه قتل فى بدر وكان يريد أخذ الثأر من النبى )
    7 - سهيل ابن عمرو ( من سادات قريش وهو الوسيط بين قريش والنبى للصلح )
    8 - الكفار
    9 - عمرو بن العاص ( كان من اشد اعداء الاسلام ثم صار من الصحابة )
    10 - المتمردين على الدولة الاسلامية
    11 - أبو أميمه سعيد بن العاص (من سادات قريش وكان يعذب ابنه لأنه أسلم)
    12 - مولاة بن جدعان ( هى خادمة سيد قريش ابن جدعان )
    13 - عكرمة ابن ابى جهل ( هو وابوه من اشد اعداء النبى ثم اسلم )
    14 - المغيرة ابن شعبة ( كان من أشد اعداء النبى ثم دخل الاسلام )
    15 - الوليد بن المغيرة وقريش ( من أسياد قريش ومن اشد اعداء النبى )
    16 - هند بنت أثاثة بن عباد بن عبد المطلب( قتل أخوها فى غزوة بدر وهى قريبة للنبى )

    5 - زوجات النبى واقاربهم

    1 - اهل زوجته خديجة بنت خويلد
    2 - اهل زوجته سودة بنت زمعة
    3 - السيدة خديجة ( زوجة النبى )
    4 - السيدة عائشة ( زوجة النبى )
    5 - معاوية ابن ابى سفيان ( وهو اخو ام حبيبة زوجة النبى وابوه من اسياد قريش )
    6 - معاوية ابن ابى سفيان ( هو اخو ام حبيبة زوجة النبى )
    7 - ورقة ابن نوفل ( قريب للسيدة خديجة وعالم نصرانى )

    6 - الصحابة
    1 - أبو بكر الصديق ( من كبار الصحابة )
    2 - عمر ابن الخطاب ( من كبار الصحابة )
    3 - عثمان ابن عفان ( من كبار الصحابة )
    4 - جيش المسلمين ( والذى عددهم اكثر من عشرة الاف )
    5 - حسان ابن ثابت ( من الصحابة )
    6 - زيد بن ثابت
    7 - عمار ابن ياسر وصحابة النبى ( عمار هو من كبار الصحابة )
    8 - جميع الصحابة
    9 - البراء بن عازب الأنصاري ( من كبار الصحابة )

    7 - علماء الاسلام
    1 - البخارى
    2 - الامام مالك
    3 - الامام احمد ابن حمبل وابنه
    4 - علماء الاسلام ( عددهم 16 عالم )
    5 - علماء الانساب ( 10 علماء )

    8 - قبائل العرب
    1 - بني عامر بن صعصعة و بنو كعب بن ربيعة
    2 - قبائل العرب
    3 - هوذة واهل مدينته ( رجل دين نصرانى )
    4 - قيس بن نشبة السلمي ( عاش فى الجاهلية والاسلام وكان سيد بنى سليم )
    5 - تجار سوق ذي المجاز
    6 - رهبان سوق بصرى


    9 - الله

    10 - النبى محمد


    11 - ملوك وامراء

    1 - النجاشى ملك الحبشة
    2 - معاوية بن يزيد بن معاوية (من سادات بنى امية )

    أخرون
    1 - حجاج بيت الله
    2 - عبيد الله بن سليمان
    3 - عالم من علماء الانصار
    4 - ابان ( هو تاجر وقريب للنبى )
    5 - زوار مسجد رسول الله
    6 - عبدالله بن عبد العزيز العمري
    7 - قبيصة بن ذؤيب ( ابوه كان صحابى وهو عاش فى عصر النبى )
    8 - أبو بكر بن عياش
    9 - زوار المسجد الحرام
    10 - ملك الموت
    11 - الحاضرين فى مجلس ابن عباس
    12 - رجل من الانصار
    13 - أم الخير بنت الحريش بن سراقة
    14 - خالد بن سعيد ( تاجر من قريش وكان معاصر للنبى )
    15 - امرأة فقيرة جاءت لتطلب المساعدة من ابن عم النبى
    16 - المسلمون الذين يسمعون خطبة النبى
    17 - ربيعة بن عباد الدؤلي ووالده ( عاش فى الجاهلية وعاش فى عصر النبى )
    18 - البراء بن معرور وكعب ابن مالك
    19 - عطية بن بشير
    20 - النعمان بن مقرن
    21 - على اليماني
    22 - الملائكة
    23 - مسلمة بن مخلد الأنصاري ( عاصر النبى محمد )
    24 - المسلمون الواقفون فى غدير خم
    25 - أبو الحسين عاصم بن الحسن العاصمي
    26 - خطر بن مالك ( هو كان من كهان العرب )
    27 - مازن الطائي ( كان يعمل فى صنع الاصنام )
    28 - عبد الله ابن ابى سلول ( كبير المنافقين وكان يريد ان يحكم المدينة بدلاً من النبى )
    29 - زيد بن سعية ( عالم دين يهودى )

  2. #2
    الصورة الرمزية adawy
    adawy غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    77
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    18-06-2011
    على الساعة
    05:39 PM

    افتراضي

    1 - الادلة المنطقية التى تؤكد لنا ان ام النبى اشرف نساء العالم


    1 - ان الطعن فى نسب النبى محمد كلام ليس صحيح وان من قاموا بـتأليف هذه الكذبة اقل شىء انهم كاذبون ويكفي الرد عليهم بشأن هذه التهمة ...التي ليس لها أساس
    بأن من قام بتربية النبى هم أهل أبيه
    جده عبد المطلب .....ثم عمه أبو طالب
    ولو هناك شك في نسب النبى ولو واحد في المليون
    لرفضه أهل أبيه وتركوه لأخواله
    لكن من حكمة الله ..ان الذي ربى النبى هم أهل أبيه ....ليقطع الطريق على هؤلاء المشككين في نسبه الطاهر صلى الله عليه وسلم
    ثم نجد اشد أعداء النبى هو عمه ....أبو لهب
    والذي رفض الأيمان به كرسول من عند الله
    والذي حاول قتل النبى أكثر من مرة
    وقد نزل فيه قران هو وزوجته يتوعدهم الله ... بالعذاب الشديد بنار جهنم
    ومع ذلك ..... لم يثبت عن أبو لهب او زوجته انه طعن في نسب النبى سواء فى كتب المسلمين او غير المسلمين
    ولو يعلم ان محمد صلى الله عليه وسلم به شبهة في نسبه الي أخيه عبد الله .....لفضح أمره
    يا نصارى ..... لن تنالوا من اشرف خلق الله ولا من نسبه الشريف


    2 - يوجد مفاجأة للنصرانى وهى ان القران كشف ان الوليد بن المغيرة ابن زنا فقال القران عتل بعد ذلك زنيم - لأن والد الوليد ابن المغيرة اعترف بأبنه بعد 18 سنة من مولده وهذا امر معروف لكل قريش
    ولو كان هناك شك ولو واحد فى المليون فى نسب النبى لأستغل الوليد ابن المغيرة ذلك ولرد على النبى ولكنه لم يفعل ذلك بل على العكس عندما اراد ان يصرف الناس عن النبى جلس مع قريش وقال لهم هيا بنا نقوم بتأليف تهمة كاذبة نلقيها على محمد فقالوا نقول كذاب ثم قالوا نقول كافر ثم قالوا نقول ساحر فقالوا للمغيرة ما رايك انت فقال لهم الوليد بن المغيرة دعونى افكر فى تأليف تهمة ثم قال لهم نقول ساحر يفرق بين المرء وزوجه
    وما قام الوليد بن المغيرة بالطعن فى نسب النبى لأن الجميع يشهد ان النبى محمد هو ابن عبد الله ابن عبد المطلب وهذه حقيقة مثبته لكل الناس حتى اعداء النبى
    ولقراء الموضوع كامل بالمصادر راجع شهادة الوليد بن المغيرة شهادة رقم 91


    3 - ان اقارب النبى مثل جده و اعمامه وعماته واولاد وبنات اعمامه وعماته وعائلة عبد المطلب يؤكدون لنا ان النبى محمد هو ابن عبد الله ابن عبد المطلب والادلة على ذلك موجودة فى الاسفل وهذا لوحده كفيل لضرب النصرانى صفعة على قفاه
    ثم ان عبد المطلب كان سيد قريش وكان يوجد هناك اعداء يريدون عزله وان يتولوا مكانه مثل بنى امية وغيرهم الكثير فلو كان هناك شك ولو واحد فى المليون فى نسب النبى لأستغلوا هذا الموقف ولجعلوا الناس يعزلون عبد المطلب ولكن كل هذا لم يحدث لأنه لا يوجد شك فى نسب النبى الجميع يعلم ان النبى هو ابن عبد الله ابن عبد المطلب


    4 - لو جئنا بأى كتاب يتكلم منه النصرانى وقمنا بالبحث عن جملة محمد بن عبد الله بن عبد المطلب سوف نجد الكثير من النتائج وهذا لوحده كفيل للرد على النصرانى بل أننا نجد ايضاً انه يوجد ادلة اخرى فى نفس الكتب التى يتحدث منه النصرانى مثل هذه العبارات حمزة بن عبد المطلب هوعم رسول الله - العباس بن عبد المطلب عم رسول الله - امنة بنت وهب سيدة نساء بنى زهرة نسبا وشرفا وابوها سيد بنى زهرة نسبا وشرفا - توفي أبوه وهو ابن شهرين فكفله جده عبد المطلب - جده عبد المطلب وغيرها من العبارات التى تؤكد طهارة نسب النبى بل أنك تجد ابواب كاملة فى الكتاب تتحدث عن طهارة نسب النبى مثل باب ذكر نسبه الشريف وطيب اصله المنيف وهذا فى كل الكتب التى يتكلم منها النصرانى فالنصرانى لا يقراء هذه العبارات لأنه اعمى البصيرة

    5 - لو كان هناك شك فى نسب النبى محمد ولو واحد فى المليون لما قبل احد دعوته الى الاسلام لأن الشك فى النسب عيب والانبياء ليس لديهم عيوب وأننا نجد كثير من الناس سواء من اعداء النبى وغيرهم دخلوا فى الاسلام وهذا لوحده كفيل لأثبات ان النبى محمد نسبه طاهر فحجة الوادع التى حضرها النبى محمد كان هناك اكثر من 100 الف مسلم هذا فقط عدد من حج فما بالك بالمسلمون الموجودن فى كل بقاع الأرض هذا يؤكد لنا طهارة نسب النبى

    6 - ان النبى محمد كان له أعداء سواء من اليهود او الكفار او المنافقون وغيرهم وكانوا يريدون ان يقضوا على دعوته فقاموا بعمل اكاذيب مثل انهم قالوا كذب وقالوا ساحر وقالوا شاعر ولم يقم أحد منهم بالتشكيك فى نسبه فلو كان هناك شك فى نسبه ولو واحد فى المليون لأستغلوا هذا الشك ولكن هذا لم يحدث لأن الجميع متأكد من ان النبى محمد هو ابن عبد الله ابن عبد المطلب وأتحدى أن يأتى النصرانى بشخص من الكفار قام بالتشكيك فى نسب النبى فجميع الكفار على مر العصور لم يطعنوا فى نسب النبى لأن نسب النبى اشرف نسب فى العالم


    2 - الادلة على ان السيدة امنة ام النبى اشرف نساء العالم
    1 - قال عبد المطلب جد النبى فى حواره مع سيف بن زى يزن :
    أيها الملك إنه كان لي ابن وكنت به معجبا وعليه رفيقا وإني زوجته كريمة من كرائم قومي آمنة بنت وهب بن عبد مناف بن زهرة فجاءت بغلام فسميته محمدا مات أبوه وأمه وكفلته أنا وعمه

    2 - عبد المطلب يذهب مع ابنه ليزوجه من اشرف امرأة فى قريش :-
    انصرف آخذا بيد ابنه عبد الله حتى أتى به وهب بن عبد مناف بن زهرة بن كلاب بم مرة بن كعب بن لؤي، وهو يومئذ سيد بني زهرة سناً وشرفاً، فزوجه ابنته آمنة بنت وهب، وهي يومئذ أفضل امرأة في قريش نسبا وموضعا
    نسبا وموضعا يعنى نسب ومكانة فالسيدة امنة كانت افضل امرأة فى قريش شرفاً ومكانة

    3 - أخبرنا هشام بن محمد الكلبي عن أبيه قال : كتبت للنبي صلى الله عليه و سلم خمسمائة أم فما وجدت فيهن سفاحا و لا شيئا مما كان من أمر الجاهلية
    خمسمائة ام يعنى امه وامهات امه و الامام الكلبي من أكبر علماء الانساب

    4 - هذا موقف يؤكد لنا ان والد السيدة امنة شديد الغيرة على أهله ولا يقبل ان ينظر احد لأبنته او امرأته ومن ينظر فقط لهم يضربه بالسيف فبكل تأكيد والد السيدة امنة لا يقبل الكذب الذى يقوله النصرانى الكذاب وهذا يؤكد لنا ان ام النبى اشرف نساء العالم

    وكان أول فرقة دخلت بين قريش أن أمية بن عبد شمس كان رجلا حلوا جميلا وكان يمر بوهب بن عبد مناف بن زهرة وعند وهب يومئذ إمرأتان إحداهما ضعيفة بنت هاشم بن عبد مناف وهي أم عبد يغوث وعبيد ابني وهب بن عبد مناف وعنده برة بنت عبد العزى بن عثمان بن عبد الدار بن قصي، وهي أم آمنة بنت وهب أم رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما جعل يمر به فيكثر، وجد من ذلك في نفسه وعاد فقال له: يا ابن عم ! مرورك علي يؤذيني فاتخذ غير طريقي طريقا، فقال: لا والله ! لا أمر إلا حيث أهوى، وإن وهب بن عبد مناف جلس له بالسيف فضرب أليته، وكان أمية عظيم الألية فقدها، فانصرف وغضبت بنو عبد مناف

    5 - كان يهودي قد سكن مكة يتجر بها، فلما كانت تلك الليلة التي ولد فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم قال في مجلس من قريش: يا معشر قريش، هل ولد فيكم الليلة مولود ؟ فقال القوم: والله ما نعلمه.
    قال: احفظوا ما أقول لكم: ولد هذه الليلة نبي هذه الأمة الأخيرة، بين كتفيه علامة فيها شعرات متواترات كأنهن عرف فرس، لا يرضع ليلتين.
    فتصدع القوم من مجلسهم وهم يتعجبون من قوله: فلما صاروا إلى منازلهم أخبر كل إنسان منهم أهله فقالوا: لقد ولد الليلة لعبد الله بن عبد المطلب غلام سموه محمدا.
    فالتقى القوم حتى جاؤوا اليهودي فأخبروه الخبر.
    قال: اذهبوا معي حتى أنظر إليه فخرجوا حتى أدخلوه على آمنة فقالوا: أخرجي إلينا ابنك.
    فأخرجته وكشفوا له عن ظهره فرأى تلك الشامة، فوقع مغشيا عليه فلما أفاق قالوا: ويلك مالك ؟ قال: والله ذهبت النبوة من بني إسرائيل

    6 - قال الماوردي في كتاب (أعلام النبوة): وإذا اختبرت حال نسبه وعرفت طهارة مولده علمت أنه سلالة آباء كرام ليس فيهم مستزل، بل كلهم سادة قادة، وشرف النسب وطهارة المولد من شروط النبوة

    7 - صفة مولده الشريف عليه الصلاة والسلام قد تقدم أن عبد المطلب لما ذبح تلك الابل المائة عن ولده عبد الله حين كان نذر ذبحه فسلمه الله تعالى لما كان قدر في الازل من ظهور النبي الامي صلى الله عليه وسلم خاتم الرسل وسيد ولد آدم من صلبه، فذهب كما تقدم فزوجه أشرف عقيلة في قريش آمنة بنت وهب بن عبد مناف بن زهرة الزهريةأشرف عقيلة يعنى أشرف عائلة

    8 - فكان رسول الله {صلى الله عليه وسلم} أوسط قومه نسبا وأعظمهم شرفا من قبل أبيه وأمه
    فالسيدة امنة افضل النساء شرفاً ونسباً وحسباً


    يتبع
    3 - أقارب النبى محمد
    1- عبد المطلب (جد النبى)

    1 - وجلس عبد المطلب يوما في الحجر وعنده أسقف نجران وكان صديقا له وهو يحادثه وهو يقول إنا نجد صفة نبي بقي من ولد إسماعيل هذه مولده من صفته كذا وكذا
    وأتى رسول الله {صلى الله عليه وسلم} على هذا الحديث فنظر إليه الأسقف وإلى عينيه وإلى ظهره وإلى قدميه فقال هو هذا فقال الأسقف ما هذا منك قال ابني
    قال الأسقف لا ما نجد أباه حيا قال عبد المطلب هو ابن ابني
    ثم بعد ذلك
    قال عبد المطلب لأبنائه بعد كلام الاسقف
    قال عبد المطلب لبنيه: تحفظوا بأبن أخيكم، ألا تسمعون ما يقال فيه.

    2 - خرج حيدة بن معاوية في الجاهلية معتمرا ، فإذا هو بشيخ عليه ممصرتان ، وهو يطوف بالبيت وهو يقول : رب رد إلي راكبي محمدا رده علي واصطنع عندي يدا . قلت : من هذا ؟ قالوا : سيد قريش وابن سيدها ، هذا عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف قلت : فما محمد هذا منه ؟ قالوا : هذا ابن ابن له ، وهو أحب الناس إليه ، وله إبل كثيرة ، فإذا ضل منها بعث فيها بنيه يطلبونها ، وإذا أعيا بنوه بعث ابن ابنه ، وقد بعثه في ضالة أعيا عنها بنوه ، وقد احتبس عنه فوالله ما برحت البلد حتى جاء محمد وجاء بالإبل

    2 - ابو طالب ( عم النبى ) هو ابو طالب ابن عبد المطلب

    1 - جاءت قريش إلى أبي طالب فقالوا : إن ابن أخيك يؤذينا في نادينا ، وفي مسجدنا ، فانهه عن أذانا ، فقال : يا عقيل : ائتني بمحمد ، فذهبت فأتيته به ، فقال : يا ابن أخي ، إن بني عمك يزعمون أنك تؤذيهم في ناديهم ، وفي مسجدهم ، فانته عن ذلك قال : فحلق رسول الله صلى الله عليه وسلم بصره إلى السماء فقال : « أترون هذه الشمس ؟ » . قالوا : نعم قال : « ما أنا بأقدر على أن أدع لكم ذلك على أن تستشعلوا لي منها شعلة » . قال : فقال أبو طالب : ما كذبنا ابن أخي ، فارجعوا

    2 - فقال أبو طالب : إنما أتيتكم لأعطيكم أمرا لكم فيه نصف ، إن ابن أخي قد أخبرني ولم يكذبني : أن الله عز وجل بريء من هذه الصحيفة التي في أيديكم ، ومحا كل اسم هو له فيها ، وترك فيها غدركم وقطيعتكم إيانا و تظاهركم علينا بالظلم ، فإن كان الحديث الذي قال ابن أخي كما قال فأفيقوا ، فوالله لا نسلمه أبدا حتى نموت من عند آخرنا
    3 - انظر ماذا قال ابو طالب عندما ذهب مع النبى ليخطب السيدة خديجة لأبن اخيه النبى محمد :أن أبا طالب خطب يومئذ فقال الحمد لله الذي جعلنا من ذرية إبراهيم وزرع إسمعيل وضئضىء معد أي معدنه وعنصر مضر أي أصله وجعلنا حضنة بيته أي المتكفلين بشأنه وسواس حرمه أي القائمين بخدمته وجعله لنا بيتا محجوجا وحرما آمنا وجعلنا حكام الناس ثم إن ابن أخي هذا محمد بن عبدالله لا يوزن به رجل إلا رجح به شرفا ونبلا وفضلا وعقل

    3 - ابو لهب ( عم النبى ) هو ابو لهب ابن عبد المطلب

    1 - لما دعا رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم أقرباءه إلى اللّه عزّ وجلّ قال أبو لهب: إن كان ما يقول ابن أخي حقا فإني أقتدي نفسي بمالي وولدي، فأنزل اللّه تعالى: ما أَغْنى عَنْهُ مالُهُ.

    2 - كان سادن العزى. فدخل عليه أبو لهب يعوده وقد احتضر، فقال له: يا أبا عتبة، أظن العزى ستضيع بعدي. فقال أبو لهب: كلا، أنا أقوم عليها، فإن يظهر محمد - ولن يظهر - فهو ابن أخي وإن تظهر العزى - فهي الظاهرة - كنت قد اتخذت عندها يداً

    3 - لما توفى أبو طالب وخديجة اجتمع على رسول الله صلى الله عليه وسلم مصيبتان، فلزم بيته وأقل الخروج، ونالت قريش منه ما لم تكن تنال ولا تطمع فيه، فبلغ ذلك أبا لهب فجاء فقال: يا محمد امض لما أردت وما كنت صانعا إذ كان أبو طالب حيا فاصنعه لا واللات والعزى لا يوصل إليك حتى أموت.
    وسب ابن الغيطلة النبي صلى الله عليه وسلم فأقبل عليه أبو لهب فنال منه فولى وهو يصيح يا معشر قريش صبا أبو عتبة: فأقبلت قريش حتى وقفوا على أبي لهب فقال: ما فارقت دين عبد المطلب ولكن أمنع ابن أخي أن يضام حتى يمضي لما يريد.
    قالو: قد أحسنت وأجملت ووصلت الرحم.
    فمكث رسول الله صلى الله عليه وسلم على ذلك أياما يذهب ويأتي لا يعترض له أحد من قريش
    وهابوا أبا لهب، إلى أن جاء عقبة بن أبي معيط وأبو جهل بن هشام إلى أبي لهب فقالا له: أخبرك ابن أخيك أين مدخل أبيك ؟ فقال له أبو لهب: يا محمد أين مدخل عبد المطلب ؟ قال: مع قومه فخرج أبو لهب إليهما فقال: قد سألته فقال، مع قومه فقالا: يزعم أنه في النار.
    فقال: يا محمد أيدخل عبد المطلب النار ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: نعم ومن مات على مثل ما مات عبد المطلب دخل النار.
    فقال أبو لهب: لا برحت لك عدوا وأنت تزعم أن عبد المطلب في النار.
    فاشتد عليه هو وسائر قريش.

    4 - اصطرع أبو طالب وأبو لهب فصرع أبو لهب أبا طالب وجلس على صدره فمد النبي ( صلى الله عليه وسلم ) بذؤابة ابي لهب والنبي ( صلى الله عليه وسلم ) يومئذ غلام فقال له أبو لهب أنا عمك وهو عمك فلم أعنته علي فقال لأنه أحب إلى منك
    مع انه فى غاضب جدا ولكنه قال للنبى أنا عمك وهو عمك

    4- العباس ( عم النبى ) هو العباس ابن عبد المطلب

    1 - قال : جئت في الجاهلية 'لى مكة وأنا أريد أن أبتاع لأهلي من ثيابها وعطرها فأتيت العباس بن عبد المطلب وكان رجلا تاجرا فأنا عنده جالس حيث أنظر إلى الكعبة وقد حلقت الشمس في السماء فارتفعت فذهبت إذ جاء شاب فرمى ببصره إلى السماء ثم قام مستقبل القبلة ثم ألبث إلا يسيرا حتى جاء غلام فقام على يمينه ثم لم ألبث إلا يسيرا حتى جاءت امرأة فقامت خلفهما فركع الشاب فركع الغلام والمرأة فرفع الشاب فرفع الغلام والمرأة فقلت : يا عباس أمر عظيم ! فقال العباس : أمر عظيم ! تدري من هذا الشاب ؟ قلت : لا قال : هذا محمد بن عبد الله ابن أخي تدري من هذا الغلام ؟ هذا علي ابن أخي

    2 - لما اشتد المشركون على رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لعمه العباس بن عبد المطلب رضي الله عنه: يا عم، إن الله عز وجل ناصر دينه بقوم يهون عليهم رغم قريش عزا في ذات الله تعالى فامض بي إلى عكاظ، فأرني منازل أحياء العرب حتى أدعوهم إلى الله عز وجل، لأأن يمنعوني ويؤووني حتى أبلغ عن الله عز وجل ما أرسلني به ، قال: فقال العباس: يا ابن أخي إمض إلى عكاظ فأنا ماض معك حتى أدلك على منازل الأحياء

    3 - وذلك حين أمر الله تعالى النبى ان ينشر دين الله جلس ليدعوا وفد من المدينة :
    فمرَّ العباس بن عبد المطلب وهو يكلِّمهم ويكلِّمونه، فعرف صوت النبي صلى الله عليه وسلم فقال: ابن أخي، من هؤلاء الذين عندك؟ قال: يا عمّ، سكان يثرب: الأوس والخزرج قد دعوتهم ما دعوت إليه مَنْ قبلَهم من الأحياء فأجابوني وصدقوني، وذكروا أنَّهم يخرجونني إلى بلادهم. فنزل العباس بن عبد المطلب وعقل راحلته ثم قال لهم: يا معشر الأوس والخزرج، هذا ابن أخي - وهو أحبُّ الناس إِليّ - فإن كنتم صدَّقتموه وآمنتم به وأردتم إِخراجه معكم فإني أريد أن آخذ عليكم موثقاً تطمئنُ به نفسي ولا تخذلوه ولا تغرُّوه فإنَّ جيرانكم اليهودُ، واليهودُ له عدوٌ، ولا آمن مكرهم عليه. فقال أسعد بن زرارة - وشقَّ عليه قول العباس حين اتَّهم عليه سعداً وأصحابه - قال: يا رسول الله إئذن لنا فلنجبْهُ غير مُخُشِنين بصدرك ولا متعرِّضين لشيء مما تكره إلا تصديقاً لإِجابتنا إيام، وإيماناً بك. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم
    أجيبوه غيرع مُتَّهمين
    فى نفس الموقف
    ثم أقبل على العباس بن عبد المطلب بوجهه فقال: وأما أنت أيُّها المعترض لنا بالقول دون النبي صلى الله عليه وسلم ـ والله أعلم ما أردت بذلك؟ ــــ ذكرت أنَّه ابنُ أخيك وأحبُّ الناس إليك، فنحن قد قطعنا القريب إِلينا والبعيد وذا الرحم، ونشهد أنه رسول الله، الله أرسله من عنده، ليس بكذاب، وأنَّ ما جاء به لا يشبه كلام البشر

    5 - حمزة ( عم النبى ) هو حمزة ابن عبد المطلب

    1 - أن أبا جهل اعترض رسول الله صلى الله عليه وسلم عند الصفا ، فآذاه وشتمه ، ونال منه ما يكره من العيب لدينه ، فذكر ذلك لحمزة بن عبد المطلب ، فأقبل نحوه حتى إذا قام على رأسه ، رفع القوس فضربه بها ضربة شجه منه شجة منكرة ، وقامت رجال من قريش من بني مخزوم إلى حمزة لينصروا أبا جهل منه ، فقالوا : ما نراك يا حمزة إلا قد صبأت ، فقال حمزة : وما يمنعني وقد استبان لي منه . أنا أشهد أنه رسول الله ، وأن الذي يقول حق ، فوالله لا أنزع فامنعوني إن كنتم صادقين ، فقال أبو جهل : دعوا أبا عمارة فإني والله لقد سببت ابن أخيه سبا قبيحا وتذكر بعض الكتب
    فغضب ودخل المسجد - وأبو جهل جالس في نادي قومه - فقال له حمزة : يا مصفر استه ! تشتم ابن أخي وأنا على دينه ؟ ثم ضربه بالقوس فشجه شجة موضحة فثار رجل من بني مخزوم وثار بنو هاشم فقال أبو جهل : دعوا أبا عمارة فإني سببت ابن أخيه سبا قبيحا فعلمت قريش أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قد عز فكفوا عنه بعدما كانوا ينالون منه
    وتذكر بعض الكتب ان الذى ابلغته بهذه الواقعة قالت له
    لو رأيت ما لقي ابن أخيك محمد آنفا من أبي الحكم بن هشام وجده هاهنا جالسا فآذاه وسبه منه ما يكره ثم انصرف عنه ولم يكلمه محمد
    فاحتمل حمزة الغضب لما أراد الله به من كرامته

    2 - ثم رجع حمزة إلى بيته ، فأتاه الشيطان ، فقال : أنت سيد قريش اتبعت هذا الصابئ ، وتركت دين آبائك ، للموت خير لك مما صنعت ، فأقبل على حمزة بثه فقال : ما صنعت ؟ اللهم إن كان رشدا فاجعل تصديقه في قلبي ، وإلا فاجعل لي مما وقعت فيه مخرجا . فبات بليلة لم يبت بمثلها من وسوسة الشيطان حتى أصبح ، فغدا على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : يا ابن أخي إني قد وقعت في أمر لا أعرف المخرج منه ، وإقامة مثلي على ما لا أدري ما هو أرشد هو أم غي شديد ، فحدثني حديثا ، فقد اشتهيت يا ابن أخي أن تحدثني . فأقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكره ، ووعظه ، وخوفه ، وبشره ، فألقى الله في نفسه الإيمان بما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : أشهد أنك الصادق شهادة الصدق . فأظهر يا ابن أخي دينك

    3 - انتهى إلينا رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات ليلة ، ونحن في المسجد جماعة من أصحابه ، فينا أبو بكر ، وعمر ، وعثمان ، وعلي ، وحمزة بن عبد المطلب ، وطلحة ، والزبير ، وسعد ، وجماعة من أصحابه ، بعد ما صلينا العشاء ، فقال : « ما هذه الجماعة » ؟ قالوا : يا رسول الله ، قعدنا نتحدث ، منا من يريد الصلاة ، ومنا من ينام . فقال : « إن مسجدي هذا لا ينام فيه ، انصرفوا إلى منازلكم ، ومن أراد الصلاة فليصل في منزله راشدا ، ومن لم يستطع الصلاة فلينم ، فإن صلاة السر تضعف على صلاة العلانية » . قال : فقمنا نتفرق ، وفينا علي ، فقام معنا . قال : فأخذ بيد علي ، وقال : « أما أنت فلا ، إنه يحل لك في مسجدي هذا ما يحل لي ، ويحرم عليك ما حرم علي » . فقال له حمزة بن عبد المطلب : يا رسول الله ، أنا عمك ، وأنا أقرب من علي . قال : « صدقت يا عم ، إنه والله ، ما هو عني ، إنما هو عن الله عز وجل

    6 - الحارث ( عم النبى ) هو الحارث ابن عبد المطلب

    1 - عندما دعا راهب قافلة قريش الى الطعام وقال لهم تعالوا كلكم صغيركم وكبيركم تركوا النبى محمد فقال لهم الراهب هل تركتم احد :-
    فقال رجل من قريش: واللات والعزى إن كان للؤما بنا أن يتخلف ابن عبد الله بن عبد المطلب عن طعام من بيننا، ثم قام إليه فاحتضنه: أي وجاء به وأجلسه مع القوم: أي وذلك الرجل هو عمه الحارث بن عبد المطلب

    7 - جميع عمات النبى ( هم بنات عبد المطلب جد النبى )

    1 - أن أبا طالب لما مات، اجتمع بنات عبد المطلب إلى أبي لهب، فقلن له: محمد ابن أخيك، فلو عضدته ومنعته، كنت أولى الناس بذلك
    2 - لما نزلت على النبي: (وأنذر عشيرتك الأقربين) اشتد ذلك على النبي صلى الله عليه وسلم وضاق به ذرعا، فمكث شهرا أو نحوه جالسا في بيته حتى ظن عماته أنه شاك فدخلن عليه عائدات فقال: ما اشتكيت شيئا لكن الله أمرني أن أنذر عشيرتي الأقربين فأردت جمع بني عبد المطلب لأدعوهم إلى الله تعالى قلن: فادعهم ولا تجعل عبد العزى فيهم - يعنى أبا لهب، فإنه غير مجيبك إلى ما تدعوه إليه.


    يتبع
    الرد من بحث الاخ عبدالرحيم
    [/QUOTE]
    التعديل الأخير تم بواسطة adawy ; 20-04-2011 الساعة 09:18 PM

  3. #3
    الصورة الرمزية adawy
    adawy غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    77
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    18-06-2011
    على الساعة
    05:39 PM

    افتراضي

    8 - أروى بنت عبد المطلب ( عمة النبى )
    1 - طليب بن عمير بن وهب بن عبد بن قصي من المهاجرين الأولين شهد بدرا مع النبي (صلى الله عليه وسلم) وقتل يوم اليرموك شهيدا وأمه أروى بنت عبد المطلب بن هاشم وهو أول من دمى مشركا في رسول الله (صلى الله عليه وسلم) سمع مشركا يشتم النبي (صلى الله عليه وسلم) فأخذ لحي جمل فضربه به فشجه فقيل لأمه ألم تري ما صنع ابنك وأخبرت الخبر فقالت إن طليبا نصر ابن خاله آساه في ذي دمه وماله
    وقالت أموالنا وأنفسنا دون محمد

    2 - عندما دافعت عن النبى محمد قالوا لها :
    فقالوا : وقد أتبعت محمدا ؟ قالت : نعم فخرج بعضهم إلى أبي لهب فأخبره فأقبل حتى دخل عليها فقال : عجبا لك و لإتباعك محمدا و تركت دين عبد المطلب قالت : قد كان ذلك فقم دون ابن أخيك فاعضده و امنعه فإن ظهر أمره فأنت بالخيار إن شئت أن تدخل معه أو تكون على دينك و إن لم تكن كنت قد أعذرت ابن أخيك قال : و لنا طاقة بالعرب قاطبة ثم يقولون إنه جاء بدين محدث قال ثم انصرف أبو لهب
    ابو لهب هو ابو لهب ابن عبد المطلب عم النبى محمد


    9 - صفية بنت عبد المطلب ( عمة النبى )

    1 - ثم مكث صلى الله عليه وسلم أياما ونزول عليه جبريل وأمره بإمضاء أمر الله تعالى فجمعهم رسول الله صلى الله عليه وسلم ثانيا وخطبهم ثم قال لهم إن الرائد لا يكذب أهله والله لو كذبت الناس جميعا ما كذبتكم ولو غررت الناس جميعا ما غررتكم والله الذي لا إله إلا هو إني لرسول الله إليكم خاصة وإلى الناس كافة والله لتموتن كما تنامون ولتبعثن كما تستيقظون ولتحاسبن بما تعملون ولتجزون بالإحسان إحسانا وبالسوء سوءا وإنها لجنة أبدا أو لنار أبدا والله يابني عبدالمطلب ما أعلم شابا جاء قومه بأفضل مما قد جئتكم بأمر الدنيا والآخرة فتكلم القوم كلاما لينا غير أبي لهب فإنه قال يا بني عبدالمطلب هذه والله السوأة خذوا على يديه قبل أن يأخذ على يديه غيركم فإن أسلمتموه حينئذ ذللتم وإن منعتموه قتلتم فقالت له أخته صفية عمة رسول الله صلى الله عليه وسلم رضي الله تعالى عنها أي أخي أيحسن بك خذلان ابن أخيك
    ابو لهب هو ابو لهب ابن عبد المطلب عم النبى محمد


    10 - عاتكة بنت عبد المطلب ( عمة النبى )
    1 - قالت عاتكة بنت عبد المطلب شعر فى النبى محمد الذى يهمنا منه
    لدى ابن أخي أسرى
    ثم قالت كلام وبعد ذلك قالت
    وما ابن أخي البر الصدوق بشاعر سيكفي الذي ضيعتم من نبيكم


    2 - النبى محمد اسمه محمد ابن عبد الله ابن عبد المطلب بن هاشم ( يعنى من آل هاشم )
    وكذلك قالت عمته عاتكة بنت عبد المطلب بعد ما سار من مكة مهاجرا فجزعت عليه بنو هاشم فانبعثت تقول : عيني جودا بالدموع السواجم على المرتضى كالبدر من آل هاشم


    3 - وفى شعر اخر تقول
    من فقد أزهر ضافي الخلق ذي فخر صاف من العيب والعاهات والزور


    11 - الزبير ابن العوام ( ابن عمة النبى ) هو ابن صفية بنت عبد المطلب
    قال عبد الله بن الزبير لأبيه : يا أبت حدثني عن رسول الله صلى الله عليه و سلم حتى أحدث عنك فإن كل أبناء الصحابة يحدث عن أبيه قال : يا بني ما من أحد صحب رسول الله صلى الله عليه و سلم بصحبة إلا وقد صحبته مثلها أو أفضل ولقد علمت يا بني أن أمك أسماء بنت أبي بكر كانت تحتي ولقد علمت أن عائشة بنت أبي بكر خالتك
    ولقد علمت أن أمي صفية بنت عبد المطلب وأن أخوالي حمزة بن عبد المطلب و أبو طالب و العباس وأن رسول الله صلى الله عليه و سلم ابن خالي ( يقصد خاله عبد الله بن عبد المطلب ) ولقد علمت أن عمتي خديجة بنت خويلد وكانت تحته وأن ابنتها فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه و سلم ولقد علمت أن أمه صلى الله عليه و سلم آمنة بنت وهب بن عبد مناف بن زهرة وأن أم صفية وحمزة هالة بنت وهب بن عبد مناف بن زهرة ولقد صحبته بأحسن صحبة والحمد لله ولقد سمعته صلى الله عليه و سلم يقول : ( من قال علي ما لم أقل فليتبوأ مقعده من النار )


    12 - زينب ( ابنة عمة النبى وزوجته ) هى ابنة أميمة بنت عبد المطلب
    كانت زينب تقول للنبي صلى الله عليه و سلم : إني لأدل عليك بثلاث ما من نسائك امرأة تدل بهن أن جدي و جدك واحد تعني عبد المطلب فإنه أبو أبي النبي صلى الله عليه و سلم و أبو أمها أميمة بنت عبد المطلب

    13 - الفضل ( ابن عم النبى ) هو الفضل ابن العباس ابن عبد المطلب

    مشى بنو عبد المطلب إلى العباس فقالوا له: تكلم لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم في أن يجعل إلينا ما يجعل إلى الناس من هذه السعاية على الصدقات، قال: فبعث العباس ابنه الفضل وبعثني أبي ربيعة بن الحارث إلى النبي صلى الله عليه وسلم حتى دخلنا عليه فأجلسنا عن يمينه وشماله، ثم أخذ رسول الله بأذني وأذن الفضل فقال: أخرجا ما تسران، فقلنا: بعثنا إليك عمك واجتمع إليه بنو عبد المطلب يسألون أن تجعل لهم نصيبا في هذه السعاية، فقال: إن الله أبى لكم يا بني عبد المطلب أن يطعمكم أوساخ أيدي الناس، أو قال غسالة أيدي الناس، ولكن لكما عندي الحباء والكرامة

    14- على ( ابن عم النبى ) هو على ابن ابو طالب ابن عبد المطلب

    1 - أنا علي بن أبي طالب ابن عم رسول الله صلى الله عليه وسلم

    2 - عن علي قال: إنه قيل له: كيف ورثت ابن عمك دون عمك؟ فقال: جمع رسول الله صلى الله عليه وسلم بني عبد المطلب وهم رهط كلهم يأكل الجذعة ويشرب الفرق فصنع لهم مدا من طعام فأكلوا حتى شبعوا وبقي الطعام كما هو كأنه لم يمس أو لم يشرب فقال: يا بني عبد المطلب إني بعثت إليكم خاصة وإلى الناس عامة وقد رأيتم من هذه اية ما رأيتم فأيكم يبايعني على أن يكون أخي وصاحبي ووارثي؛ فلم يقم إليه أحد فقمت إليه وكنت من أصغر القوم فقال: اجلس، ثم قال ثلاث مرات كل ذلك أقوم إليه فيقول لي: اجلس، حتى كان في الثالثة ضرب بيده على يدي، قال: فلذلك ورثت ابن عمي دون عمي.

    3 - قال العباس: محزنة على رسول الله صلى الله عليه وسلم لا أدفن رسول الله صلى الله عليه وسلم في التراب، ولكن أعد له صندوقا واجعله في بيتي، فإذا كربني أمر نظرت إليه، فقال علي للعباس: يا عم ما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يدفن أولاده؟ ثم تلا هذه الآية: {مِنْهَا خَلَقْنَاكُمْ وَفِيهَا نُعِيدُكُمْ وَمِنْهَا نُخْرِجُكُمْ تَارَةً أُخْرَى} ثم تلا: {أَلَمْ نَجْعَلِ الْأَرْضَ كِفَاتاً أَحْيَاءً وَأَمْوَاتاً} ، فبينما هم كذلك إذ هتف بهم هاتف من ناحية البيت، فقال: السلام عليكم أهل البيت، كل نفس ذائقة الموت وإنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب، فقال علي للعباس: اصبر يا عم رسول الله، فقد ترى ما وعد الله على لسان نبيه، فقال العباس: يا علي إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: تكون قبور الأنبياء في موضع فرشهم، قال: فكفنوه


    15 - جعفر ( ابن عم النبى ) هو جعفر ابن ابو طالب ابن عبد المطلب
    عندما سأل النجاش عن النبى محمد قال له جعفر ابن ابى طالب :
    وكان الذي كلمه جعفر بن أبي طالب قال: أيها الملك، كنا قوما أهل جاهلية، نعبد الأصنام، ونأكل الميتة، ونأتي الفواحش، ونقطع الأرحام، ونسيء الجوار، ويأكل القوي منا الضعيف، فكنا على ذلك حتى بعث الله إلينا رسولا منا نعرف نسبه، وصدقه، وأمانته، وعفافه. فدعانا إلى الله - عز وجل - لنوحده، ونعبده، ونخلع ما كنا نعبد نحن وآباؤنا
    ان عمرو ابن العاص كان فى ذلك الوقت كافر ارسلته قريش ليوقع بين الملك النجاش والمسلمين وسمع جعفر ابن عم النبى يقول ان الله ارسل لنا نبى نعرف نسبه يقصد عبد الله ابن عبد المطلب ولم يعترض عمرو ابن العاص وهو كان العدول الاول للأسلام


    16 - أبو سفيان بن الحارث ابن عبد المطلب ( ابن عم النبى )

    1 - كان أبو سفيان بن الحارث أخا لرسول الله صلى الله عليه وسلم من الرضاعة، أرضعته حليمة وكان يألف رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكان له تِرباً (أي صديقا). فلما بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم عاداه عداوة لم يعاد أحد قط مثلها وهجا رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه فمكث عشرين سنة عدوا لرسول الله صلى الله عليه وسلم يهجو المسلمين ويهجونه ولا يتخلف عن موضع تسير فيه قريش لقتال رسول الله صلى الله عليه وسلم. ثم إن الله ألقى في قلبه الإسلام. قال أبو سفيان: فقلت من أصحب ومع من أكون؟ قد ضرب الإسلام بِجِرانه (أي ثبت أمره)، فجئت زوجتي وولدي فقلت: تهيئوا للخروج فقد أظل قدوم محمد، قالوا: قد آن لك أن تبصر أن العرب والعجم قد تبعت محمداً، وأنت موضع في عداوته وكنت أولى الناس بنصره فقلت لغلامي مذكور: عجل بأبعرة (جمع بعير) وفرس، قال: ثم سرنا حتى نزلنا الأبواء وقد نزلتْ مقدِّمةُ رسول الله صلى الله عليه وسلم (أي مقدمة جيشه) الأبواء فتنكرتُ وخِفت أن أقتل، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم قد نذر دمي فخرجت على قدمي نحواً من ميل وأقبل الناس رسلاً رسلاً فتنحيت فَرَقاً (أي خوفا) من أصحابه، فلما طلع في موكبه تصديت له تلقاء وجهه، فلما ملأ عينيه مني أعرض عني بوجهه إلى الناحية الأخرى فتحولت إلى ناحية وجهه الأخرى، فأعرض عني مراراً فأخذني ما قرب وما بعد وقلت: أنا مقتول قبل أن أصل إليه! وأتذكر بره ورحمه فيمسك ذلك مني وقد كنت لا أشك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه سيفرحون بإسلامي فرحاً شديداً لقرابتي برسول الله صلى الله عليه وسلم. فلما رأى المسلمون إعراض رسول الله صلى الله عليه وسلم عني أعرضوا عني جميعاً، فلقيني ابن أبي قحافة معرضاً عني ونظرت إلى عمر يغري بي رجلاً من الأنصار فقال لي: يا عدو الله! أنت الذي كنت تؤذي رسول الله صلى الله عليه وسلم وتؤذي أصحابه قد بلغت مشارق الأرض ومغاربها في عداوته، فرددت بعض الرد عن نفسي واستطال علي ورفع صوته حتى جعلني في مثل الحرجة من الناس يسرون بما يفعل بي. قال: فدخلت على عمي العباس فقلت: يا عم! قد كنت أرجو أن يفرح رسول الله صلى الله عليه وسلم بإسلامي لقرابتي وشرفي وقد كان منه ما رأيت فكلمه في ليرضى عني، قال: لا والله لا أكلمه كلمة أبداً بعد الذي رأيت .. إلا أن أرى وجهاً إني أُجِلّ رسول الله صلى الله عليه وسلم وأهابه، فقلت: يا عم! إلى من تكلني؟ قال: هو ذاك! قال: فلقيت عليًّا فكلمته فقال: لي مثل ذلك فرجعت إلى العباس فقلت: يا عم فكف عني الرجل الذي يشتمني، قال: صفه لي فقلت هو رجل آدم شديد الأدمة قصير دحداح بين عينيه شحة قال: ذاك نعيمان بن الحارث النجاري فأرسل إليه، فقال: يا نعيمان! إن أبا سفيان ابن عم رسول الله صلى الله عليه وسلم وابن أخي وإن يكن رسول الله صلى الله عليه وسلم ساخطاً عليه فسيرضى عنه فكف عنه فبعد لأْي (أي جهد ومشقة) ما كف، وقال: لا أعرِض له، قال أبو سفيان: فخرجت فجلست على باب منزل رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى راح إلى الجحفة وهو لا يكلمني ولا أحد من المسلمين، وجعلت لا ينزل منزلاً إلا أنا على بابه ومعي ابني جعفر قائم فلا يراني إلا أعرض عني فخرجت على هذه الحال حتى شهدت معه فتح مكة وأنا في خيله التي تلازمه حتى نزل الأبطح، فدنوت من باب قبته فنظر إلي نظراً هو ألين من ذلك النظر الأول ورجوت أن يبتسم، ودخل عليه نساء بني عبد المطلب ودخلتْ معهن زوجتي فرقَّقَتْه عليَّ وخرج إلى المسجد وأنا بين يديه لا أفارقه على حال حتى خرج إلى هوازن فخرجت معه وقد جمعت العرب جمعاً لم تجمع مثله قط، وخرجوا بالنساء والذرية والماشية فلما لقيتهم قلت: اليوم يرى أثري إن شاء الله. فلما لقيناهم حملوا الحملة التي ذكر الله: (ثم وليتم مدبرين)، وثبت رسول الله صلى الله عليه وسلم على بغلته الشهباء وجرد سيفه فاقتحمت عن فرسي وبيدي السيف صَلتاً قد كسرت جفنه والله يعلم أني أريد الموت دونه وهو ينظر إليَّ وأخذ العباس بلجام البغلة، فأخذت بالجانب الآخر فقال: من هذا! فقال العباس: أخوك وابن عمك أبو سفيان بن الحارث فارض عنه أي رسول الله، قال: قد فعلت فغفر الله له كل عداوة عادانيها فأقبل رجله في الركاب ثم التفت إلي فقال: أخي لعمري! ثم أمر العباس فقال: ناد يا أصحاب سورة البقرة! يا أصحاب السمرة! يا للمهاجرين! يا للأنصار! يا للخزرج! فأجابوا: لبيك داعي الله! وكرّوا كَرّة رجل واحد قد حطموا الجفون وشرعوا الرماح وخفضوا عوالي الأسنة وأرقلوا إرقال الفحول (أرْقَلَ: أسْرَعَ في مشيه) فرأيتني وإني لأخاف على رسول الله صلى الله عليه وسلم شروع رماحهم حتى أحدقوا (أي أحاطوا) برسول الله صلى الله عليه وسلم، وقال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم: (تقدم فضارب القوم)! فحملت حملة أزلتهم عن موضعهم وتبعني رسول الله صلى الله عليه وسلم قدماً في نحور القوم ما يألو ما تقدم، فما قامت لهم قائمة حتى طردتهم قدر فرسخ وتفرقوا في كل وجه. وذكر ابن عبد البر بإسناده عن عائشة رضي الله عنها قالت: مر علينا أبو سفيان بن الحارث فقال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم: هلمي يا عائشة حتى أريك ابن عمي الشاعر الذي كان يهجوني أول من يدخل المسجد وآخر من يخرج منه لا يجاوز طَرْفه شراك نعله. وروي أنه كان لا يرفع رأسه إلى النبي صلى الله عليه وسلم حياء منه، وقال عند موته: لا تبكوا علي فما تنطفت بخطيئة منذ أسلمت وبكى على النبي صلى الله عليه وسلم كثيراً ورثاه


    17 - العباس بن عتبة بن ابو لهب ابن عبد المطلب ( ابن ابن عم النبى )
    يقول عباس بن عتبة بن أبي لهب: بعمي سقى الله الحجاز وأهله * عشية يستسقي بشيبته عمر توجه بالعباس في الجدب راغبا * إليه فما إن رام حتى أتى المطر
    ومنا رسول الله ثم يقول فهل فوق هذا للمفاخر مفتخر

    18 - اروى بنت الحارث بن عبد المطلب ( ابنة عم النبى )
    دخلت اروى بنت الحارث بن عبد المطلب على معاوية وهي عجوز كبيرة فلما راها قال مرحبا بك يا خالة كيف كنت بعدي قالت بخير كيف حالك وكيف أنت يا ابن اخي لقد كفرت النعمة واسات لابن عمك الصحبة وتسميت بغير اسمك وأخذت غير حقك لا نبلا منك ولا من أبيك في دنيا ولا سابقة كأنت لكم في إلاسلام لكن كفرتم بما جاء به محمد {صلى الله عليه وسلم} وسلم فاتعس الله منكم الجدود واضرع منكم الخدود ورد الحق إلى أهله وكأنت كلمتنا العليا ونبينا المنصور ولو كره المشركون على من نأوأه فوثبتم علينا من بعده واحتججتم على سائر العرب بقرابتكم من رسول الله {صلى الله عليه وسلم} ونحن اقرب إليه من حبل الوريد واحق بهذا إلامر منكم

    يتبع



  4. #4
    الصورة الرمزية adawy
    adawy غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    77
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    18-06-2011
    على الساعة
    05:39 PM

    افتراضي



    19 - ابن عباس بن عبد المطلب ( ابن عم النبى )
    1 - عن ابن عباس رضي الله عنهما قال هو محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم

    2 - جاء ناس إلى ابن عباس، فقالوا: جئناك نسألك. فقال: سلوا عما شئتم. فقالوا: أي رجل كان أبو بكر؟ فقال: كان خيرا كله أو قال: كان كالخير كله على حدة كانت فيه. قالوا: فأي رجل كان عمر؟ قال: كان كالطائر الحذر الذي يظن أن له في كل طريق شركا. قالوا: فأي رجل كان عثمان؟ قال: رجل ألهته نومته عن يقظته. قالوا: فأي رجل كان علي؟ قال: كان قد ملىء جوفه حكما وعلما وبأسا ونجدة مع قرابته من رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان يظن ألا يمد يده إلى شيء إلا ناله فما مد يده إلى شيء فناله.
    على هو على ابن ابى طالب ابن عم النبى

    20 - فاطمة بنت أسد ( زوجة عم النبى ابو طالب ابن عبد المطلب )


    أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يتعهد منزل عمه بعد موته فيدعو فاطمة بنت أسد إلى الإسلام فتأباه وتقول: إني لأعلم منك صدقاً وخيراً، ولكني أكره أن أموت إلا على دين عمك، فيقول: يا أمه إني مشفق عليك من النار. فتلين له القول ولا تجيبه إلى الإسلام فينصرف وهو يقول: وكان أمر الله قدراً مقدوراً، ثم إنها أسلمت في مرضها
    دين عمك : تقصد دين ابو طالب ابن عبد المطلب

    21- بنو زهرة ( أهل السيدة امنة ام النبى محمد )

    1 - خرج عمر متقلد السيف، فلقيه رجل من بني زهرة، فقال له: أين تعمد يا عمر؟ فقال أريد أن أقتل محمدا! قال: وكيف تأمن من بني هاشم وبني زهرة وقد قتلت محمدا؟
    وبنى هاشم هم اهل جد النبى عبد المطلب
    وبنى زهرة هم اهل ام النبى السيدة امنة

    2 - عبد الرحمن بن عوف ( من بنى زهرة وهو قريب لأم النبى )
    عن عبد الرحمن بن عوف رضي الله تعالى عنه قال: سافرت إلى اليمن قبل مبعث النبي صلى الله عليه وسلم بسنة، فنزلت على عثكلان بن عواكن الحميري، وكان شيخا كبيرا وكنت لا أزال إذا قدمت اليمن أنزل عليه فيسألني عن مكة وعن الكعبة وزمزم يقول: هل ظهر فيكم رجل له نبه له ذكر ؟ هل خالف أحد منكم عليكم في دينكم ؟ فأقول: لا.
    حتى قدمت القدمة التي بعث فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم فوافيته قد ضعف وثقل سمعه فنزلت عليه فاجتمع عليه ولده وولد ولده فأخبروه بمكاني فشدت عصابة على عينيه أسند فقعد فقال لي: انتسب يا أخا قريش.
    فقلت: أنا عبد الرحمن بن عوف بن عبد عدي بن الحارث بن زهرة.
    قال: حسبك يا أخا زهرة ألا أبشرك ببشارة هي خير لك من التجارة ؟ قلت: بلى.
    قال: أنبئك بالمعجبة وأبشرك بالمرغبة، إن الله تعالى بعث في الشهر الأول من قومك نبيا ارتضاه صفيا وأنزل عليه كتابا وجعل له ثوابا، ينهى عن الأصنام ويدعو إلى الإسلام يأمر بالحق ويفعله وينهى عن الباطل ويبطله فقلت: ممن هو ؟ قال: لا من الأزد ولا ثمالة، ولا من سرو ولا تبالة، هو من بني هاشم وأنتم أخواله، يا عبد الرحمن أحسن الوقعة وعجل الرجعة ثم امض وآزره وصدقه
    واحمل إليه هذه الأبيات: أشهد بالله ذي المعالي * وفالق الليل والصباح إنك في السر من قريش * يا ابن المفدى من الذباح الى اخر الابيات
    قال عبد الرحمن: فحفظت الأبيات وأسرعت في تقضي حوائجي وانصرفت فقدمت
    مكة فلقيت أبا بكر فأخبرته الخبر فقال: هذا محمد بن عبد الله قد بعثه الله رسولا إلى خلقه

    عندما قال الشيخ الكبير هو من بنى هاشم وأنتم أخواله يعنى هو من بنى هاشم لأن النبى محمد هو ابن عبد الله ابن عبد المطلب بن هاشم يعنى من بنى هاشم
    ومعنى أنتم أخواله لأن عبد الرحمن بن عوف من بنى زهرة وبنى زهرة هم عائلة السيدة امنة فنري عبد الرحمن ابن عوف لم يعترض على كلام الشيخ لأن الجميع على علم ان النبى محمد هو ابن عبد الله ابن عبد المطلب
    وعندما قال الشيخ يا ابن المفدى من الذباح يعنى يا ابن الرجل الذى قد نجاه الله من الذبح وهو عبد الله بن عبد المطلب عندما اراد ابوه ان يذبحه وقد نجاه الله حادثة الذبح
    وعندما رجع عبد الرحمن بن عوف قال له ابو بكر محمد بن عبد الله فد بعثه الله فكل هذا يؤكد لنا ان عائلة السيدة أمنة يشهدون أن النبى محمد هو ابن عبد الله ابن عبد المطلب


    22 - نساء بنى عبد المطلب


    1 - رأت عاتكة بنت عبد المطلب فيما يرى النائم قبل مقدم ضمضم بن عمرو الغفاري على قريش بمكة بثلاث ليال رؤيا ، فأصبحت عاتكة فأعظمتها ، فبعثت إلى أخيها العباس بن عبد المطلب فقالت له : يا أخي ، لقد رأيت رؤيا الليلة ليدخلن على قومك منها شر وبلاء ، فقال : وما هي ؟ فقالت : رأيت فيما يرى النائم أن رجلا أقبل على بعير له ، فوقف بالأبطح فقال : انفروا يا آل غدر لمصارعكم في ثلاث ، فأذن الناس فاجتمعوا إليه ، ثم إن بعيره دخل به المسجد ، واجتمع الناس إليه ، ثم مثل به بعيره فإذا هو على رأس الكعبة ، فقال : انفروا يا آل غدر لمصارعكم في ثلاث ، ثم أرى بعيره مثل به على رأس أبي قبيس ، فقال : انفروا يا آل غدر لمصارعكم في ثلاث ، ثم أخذ صخرة فأرسلها من رأس الجبل ، فأقبلت تهوي حتى إذا كانت في أسفله ارفضت فما بقيت دار من دور قومك ولا بيت إلا دخل فيه بعضها ، فقال العباس : والله إن هذه لرؤيا فاكتميها ، فقالت : وأنت فاكتمها ، لئن بلغت هذه قريشا ليؤذوننا ، فخرج العباس من عندها فلقي الوليد بن عتبة ، وكان له صديقا ، فذكر له واستكتمه إياها ، فذكرها الوليد لأبيه فتحدث بها ، ففشا الحديث ، فقال العباس : والله إني لغاد إلى الكعبة لأطوف بها ، فدخلت المسجد فإذا أبو جهل في نفر من قريش يتحدثون عن رؤيا عاتكة ، فقال أبو جهل : يا أبا الفضل ، إذا فرغت من طوافك فأتنا ، قال : فلما فرغت من طوافي أقبلت حتى جلست معهم . فقال أبو جهل : يا أبا الفضل ، متى حدثت هذه النبية فيكم ؟ فقلت : وما ذاك ؟ فقال : ما رؤيا رأتها عاتكة بنت عبد المطلب ؟ أما رضيتم يا بني عبد المطلب أن تتنبأ رجالكم( يقصد النبى محمد فأبو جهل يشهد ان النبى محمد ابن عبد الله ابن عبد المطلب ) حتى تتنبأ نساؤكم ، سنتربص بكم هذه الثلاث التي ذكرت عاتكة ، فإن كان حقا فسيكون ، وإلا كتبنا عليكم كتابا أنكم أكذب أهل بيت في العرب ، فوالله ما كان إليه مني من كبير إلا أني قد أنكرت ما قالت ، وقلت : ما رأت شيئا ولا سمعت بهذا ، فلما أمسيت لم تبق امرأة من بني عبد المطلب إلا أتتني ، فقلن : صبرتم لهذا الفاسق الخبيث أن يقع في رجالكم (يقصدون ان الذى من رجالهم النبى محمد يعنى ان قريش تتهمه بالكذب ) ، ثم قد تناول النساء وأنت تسمع

    23 - أخوال جد النبى ( بنى النجار )


    - احتضر أبو طالب، دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال: يا ابن أخي، إذا أنا مت، فائت أخوالك من بني النجار، فإنهم أمنع الناس لما في بيوتهم
    - عندما هاجر النبى الى المدينة قابلوه اخوال عبد المطلب
    ثم مر ببني عدي بن النجار وهم أخواله فقام أبو سليط وصرمة بن أبي أنس في قومهما فقالا: (يا رسول الله نحن أخوالك هلم إلى العدد والمنعة والقوة مع القرابة، لا تجاوزنا إلى غيرنا يا رسول الله، ليس أحد من قومنا أولى بك منا لقرابتنا بك

    24 - بنى عبد المطلب ( هم أهل والد النبى )


    ومنع الله تبارك وتعالى رسوله منهم بعمه أبي طالب وقد قام أبو طالب حين رأى قريشا يصنعون ما يصنعون في بني هاشم وبني المطلب فدعاهم إلى ما هو عليه من منع رسول الله {صلى الله عليه وسلم} والقيام دونه فاجتمعوا إليه وقاموا معه وأجابوه إلى ما دعاهم إليه إلا ما كان من أبي لهب
    فلما رأى أبو طالب من قومه ما سره من جدهم وحدبهم عليه جعل يمدحهم ويذكر قديمهم وفضل رسول الله {صلى الله عليه وسلم} فيهم ومكانه منهم ليشد لهم رأيهم وليحدبوا معه على أمره فقال
    إذا اجتمعت يوما قريش لمفخر فعبد مناف سرها وصميمها
    فإن حصلت أشراف عبد منافها ففي هاشم أشرافها وقديمها
    وإن فخرت يوما فإن محمدا هو المصطفى من سرها وكريمها
    لا يوجد سبب واحد يجعل بنى عبد المطلب يساعدون النبى محمد الا انهم متأكدون ان النبى محمد هو ابن عبد الله ابن عبد المطلب اضف الى ذلك ان الذى ساعده من بنى عبد المطلب فيهم المسلم والكافر

    2 - من المعلوم ان بنى عبد المطلب هم بنو هاشم لأن عبد المطلب اسمه عبد المطلب بن هاشم
    كان النبي صلى الله عليه وسلم يحرس وكان يرسل معه عمه أبو طالب كل يوم رجالا من بني هاشم يحرسونه حتى نزلت { والله يعصمك من الناس } فأراد عمه أن يرسل معه من يحرسه ، فقال يا عم إن الله عز وجل قد عصمني

    يعنى بنى هاشم وهم بنو عبد المطلب كانوا يحرسون النبى محمد وكانوا كفار وهم كانوا يحرسون النبى لأنه قريبهم ولأنه من العيب ان يتركوه لقريش ليقتلوه
    وبنو عبد المطلب يؤكدون لنا ان النبى محمد منهم فهو محمد بن عبد الله بن عبد المطلب


    يتبع
    [/QUOTE]

  5. #5
    الصورة الرمزية adawy
    adawy غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    77
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    18-06-2011
    على الساعة
    05:39 PM

    افتراضي

    25 - ام سلمة ( زوجة النبى محمد وأبوها من أسياد قريش )

    دعا النبى محمد ابنته فاطمة وزوجها ابن عمه على ابن ابى طالب : -
    قالت فجاءت تقود ابنيها كل واحد منهما بيد وعلى يمشى في اثرهما حتى دخلوا على رسول الله صلى الله عليه وسلم فأجلسهما في حجره وجلس على على يمينه وفاطمة على يساره قالت ام سلمة واجتذب من تحتي كساء خيبريا كان بساطا لنا على المنامة فلفهم رسول الله صلى الله عليه وسلم جميعا وأخذ بطرفي الكساء وأومأ بيده اليمنى إلى ربه عزوجل وقال اللهم أهل بيتى أذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا اللهم أذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا اللهم اذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا قلت يارسول الله لست منهم قال بلى فادخلي في الكساء قالت فدخلت في الكساء بعد ما قضى دعاءه لابن عمه ولابنته ولابنيه.
    وابن عم النبى هو على ابن ابى طالب وهو زوج ابنة النبى محمد أيضاً


    26 - عبد الله بن الزبير ( ابن ابن عمة النبى )

    ذهب عبد الله بن الزبير مع أناس من بني زهرة إلى عائشة وكانت أرق شيء عليهم لقرابتهم من رسول الله صلى الله عليه و سلم
    عبد الله ابن الزبير هو ابن ابن عمة النبى وبنى زهرة هم اهل السيدة امنة

    27 - السيدة حليمة السعدية ( هى التى ارضعت النبى )

    حتى قدمنا مكة نلتمس الرضعاء فما منا امرأة إلا وقد عرض عليها رسول الله {صلى الله عليه وسلم} فتأباه إذا قيل لها إنه يتيم وذلك أنا إنما كنا نرجو المعروف من أبي الصبي فكنا نقول يتيم ما عسى أن تصنع أمه وجده
    وفى نفس الموقف نجد اكرام عبد المطلب لها
    ثم جهزني عبد المطلب أحسن جهاز وصرفني إلى منزلي بكل خير.
    تقصد بأمه السيدة امنة
    وتقصد بجده عبد المطلب

    28 - عبيدة ابن الحارث بن عبد المطلب ( ابن عم النبى )

    عبيدة ابن الحارث بن عبد المطلب هو ابن عم النبى عندما حضر غزوة بدر كانت هناك مبارزة بين فريق من المسلمين وفريق من الكفار فريق المسلمين على بن ابى طالب وحمزة بن عبد المطلب وعبيدة ابن الحارث بن عبد المطلب فقام رجل من فريق الكفار بقطع ساق عبيدة ابن الحارث ثم حمله حمزة وعلى :-
    فلما أتوا بعبيدة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ألست شهيدا يا رسول الله؟ قال: "بلى"، فقال عبيدة: لو كان أبو طالب حيا لعلم أنا أحق بما قال منه حيث يقول: ونسلمه حتى نصرع حوله ... ونذهل عن أبنائنا والحلائل
    وفى نفس الموقف
    قال يا رسول الله الست شهيداً اجابه
    قال النبى بلى انت اول شهيد من اهل بيتى يعنى من البيت الهاشمى وهو بيت عبد المطلب الهاشمى

    29 - عبد الرحمن بن عوف ( من بنى زهرة وهو قريب لأم النبى )
    عن عبد الرحمن بن عوف رضي الله تعالى عنه قال: سافرت إلى اليمن قبل مبعث النبي صلى الله عليه وسلم بسنة، فنزلت على عثكلان بن عواكن الحميري، وكان شيخا كبيرا وكنت لا أزال إذا قدمت اليمن أنزل عليه فيسألني عن مكة وعن الكعبة وزمزم يقول: هل ظهر فيكم رجل له نبه له ذكر ؟ هل خالف أحد منكم عليكم في دينكم ؟ فأقول: لا.
    حتى قدمت القدمة التي بعث فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم فوافيته قد ضعف وثقل سمعه فنزلت عليه فاجتمع عليه ولده وولد ولده فأخبروه بمكاني فشدت عصابة على عينيه أسند فقعد فقال لي: انتسب يا أخا قريش.
    فقلت: أنا عبد الرحمن بن عوف بن عبد عدي بن الحارث بن زهرة.
    قال: حسبك يا أخا زهرة ألا أبشرك ببشارة هي خير لك من التجارة ؟ قلت: بلى.
    قال: أنبئك بالمعجبة وأبشرك بالمرغبة، إن الله تعالى بعث في الشهر الأول من قومك نبيا ارتضاه صفيا وأنزل عليه كتابا وجعل له ثوابا، ينهى عن الأصنام ويدعو إلى الإسلام يأمر بالحق ويفعله وينهى عن الباطل ويبطله فقلت: ممن هو ؟ قال: لا من الأزد ولا ثمالة، ولا من سرو ولا تبالة، هو من بني هاشم وأنتم أخواله، يا عبد الرحمن أحسن الوقعة وعجل الرجعة ثم امض وآزره وصدقه
    واحمل إليه هذه الأبيات: أشهد بالله ذي المعالي وفالق الليل والصباح إنك في السر من قريش يا ابن المفدى من الذباح الى اخر الابيات
    قال عبد الرحمن: فحفظت الأبيات وأسرعت في تقضي حوائجي وانصرفت فقدمت
    مكة فلقيت أبا بكر فأخبرته الخبر فقال: هذا محمد بن عبد الله قد بعثه الله رسولا إلى خلقه

    عندما قال الشيخ الكبير هو من بنى هاشم وأنتم أخواله يعنى هو من بنى هاشم لأن النبى محمد هو ابن عبد الله ابن عبد المطلب بن هاشم يعنى من بنى هاشم
    ومعنى أنتم أخواله لأن عبد الرحمن بن عوف من بنى زهرة وبنى زهرة هم عائلة السبدة امنة فنري عبد الرحمن ابن عوف لم يعترض على كلام الشيخ لأن الجميع علم ان النبى محمد هو ابن عبد الله ابن عبد المطلب
    وعندما قال الشيخ يا ابن المفدى من الذباح يعنى يا ابن الرجل الذى قد نجاه الله من الذبح وهو عبد الله بن عبد المطلب عندما اراد ابوه ان يذبحه وقد نجاه الله حادثة الذبح
    وعندما رجع عبد الرحمن بن عوف قال له ابو بكر محمد بن عبد الله فد بعثه الله فكل هذا يؤكد لنا ان عائلة السيدة أمنة يشهدون أن النبى محمد هو ابن عبد الله ابن عبد المطلب


    يتبع

  6. #6
    الصورة الرمزية adawy
    adawy غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    77
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    18-06-2011
    على الساعة
    05:39 PM

    افتراضي

    4 - أعداء النبى محمد ( الحق ما شهدت به الاعداء )

    1 - شيبة بن عثمان

    عن شيبة بن عثمان ، قال : لما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم حنين قد عري(لم يكون بجواره احد ) ، ذكرت أبي وعمي وقتل علي وحمزة إياهما ، فقلت : اليوم أدرك ثأري من محمد ، قال : فذهبت لأجيئه عن يمينه فإذا أنا بالعباس بن عبد المطلب قائم عليه درع بيضاء كأنها فضة يكشف عنها العجاج ، فقلت : عمه ولن يخذله ، قال : ثم جئته عن يساره فإذا أنا بأبي سفيان بن الحارث بن عبد المطلب ، فقلت : ابن عمه ولن يخذله

    2 - قريش ( هى قبيلة النبى )

    1 - عندما ذهبت قريش الى أبو طالب قالوا له :-
    إن ابن أخيك يشتم آلهتنا ويفعل ويفعل ويقول ويقول، فلو بعثت إليه فنهيت. فبعث إليه فجاء النبي صلى الله عليه وسلم فدخل البيت وبينهم وبين أبي طالب قدر مجلس رجل، قال: فخشي أبو جهل - لعنه الله - إن جلس إلى جنب أبي طالب أن يكون أرق له عليه؛ فوثب فجلس في ذلك المجلس، ولم يجد رسول الله صلى الله عليه وسلم مجلسا قرب عمه فجلس عند الباب،
    فقال له أبو طالب: أي ابن أخي، ما بال قومك يشكونك ويزعمون أنك تشتم آلهتهم وتقول وتقول؟ قال: وأكثروا عليه من القول. وتكلم رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: يا عم إني أريدهم على كلمة واحدة يقولونها
    كما اننا نجد ان قريش تقول اكثر من مرة لأبو طالب ابن اخيك وهذا موجود فى اول شهادة ابو طالب ان النبى محمد هو ابن اخيه عبد الله ابن عبد المطلب نرجوا مراجعتها

    2 - قال طلحة بن عبيد الله حضرت سوق بصرى فإذا راهب في صومعته يقول سلوا أهل هذا الموسم هل فيهم احد من اهل الحرم قال طلحة قلت نعم انا قال هل ظهر احمد بعد قلت ومن أحمد قال ابن عبد الله بن عبد المطلب هذا شهره الذي يخرج فيه وهو آخر الأنبياء مخرجه من الحرم ومهاجره إلى نخل وحرة وسباخ فإياك ان تسبق اليه قال طلحة فوقع في قلبي ما قال فخرجت سريعا حتى قدمت مكة فقلت هل كان من حدث قالوا نعم محمد بن عبد الله الأمين قد تنبأ وقد تبعه ابن أبي قحافة فخرجت حتى دخلت على أبي بكر فأخبرته بما قال الراهب فخرج ابو بكر حتى دخل على رسول الله {صلى الله عليه وسلم} فأخبره فسر بذلك وأسلم طلحة

    3 - وكانت قريش كثيرا ما تمر على بحيرا فلا يكلمهم حتى كان ذلك العام صنع لهم طعاما كثيرا، وقد كان رأى وهو بصومعته رسول الله صلى الله عليه وسلم في الركب حين أقبلوا وغمامة تظله من بين القوم، ثم لما نزلوا في ظلّ شجرة نظر إلى الغمامة قد أظلت الشجرة وتهصرت: أي مالتأغصان الشجرة على رسول الله صلى الله عليه وسلم وفي رواية وأخضلت: أي كثرت أغصان الشجرة على رسول الله صلى الله عليه وسلم حين استظلّ تحتها: أي وقد كان وجدهم سبقوه إلى فيء الشجرة، فلما جلس مال فيء الشجرة عليه، ثم أرسل إليهم: إني قد صنعت لكم طعاما يا معشر قريش، وأحب أن تحضروا كلكم صغيركم وكبيركم وعبدكم وحركم، فقال له رجل منهم لم أقف على اسم هذا الرجل: يا بحيرا إن لك اليوم لشأنا ما كنت تصنع هذا بنا وكنا نمر عليك كثيرا فما شأنك اليوم؟ فقال له بحيرا صدقت، قد كان ما تقول ولكنكم ضيف وقد أحببت أن أكرمكم وأصنع لكم طعاما فتأكلون منه كلكم فاجتمعوا إليه وتخلف رسول الله صلى الله عليه وسلم من بين القوم لحداثة سنه في رجال القوم: أي تحت الشجرة، فلما نظر بحيرا في القوم ولم ير الصفة: أي لم ير في أحد منهم الصفة التي هي علامة للنبي المبعوث آخر الزمان التي يجدها عنده: أي ولم ير الغمامة على أحد من القوم، ورآها متخلفة على رأس رسول الله، فقال: يا معشر قريش لا يتخلف أحد منكم عن طعامي. فقالوا: يا بحيرا ما تخلف عن طعامك أحد ينبغي له أن يأتيك إلا غلام وهو أحدث القوم سنا. قال: لا تفعلوا، ادعوه فليحضر هذا الغلام معكم أي وقال: فما أقبح أن تحضروا ويتخلف رجل واحد مع أني أراه من أنفسكم فقال القوم: هو والله أوسطنا نسباً ، وهو ابن أخي هذا الرجل، يعنون أبا طالب
    ثم
    فقال رجل من قريش: واللات والعزى إن كان للؤما بنا أن يتخلف ابن عبد الله بن عبد المطلب عن طعام من بيننا، ثم قام إليه فاحتضنه: أي وجاء به وأجلسه مع القوم: أي وذلك الرجل هو عمه الحارث بن عبد المطلب
    معنى كلمة أوسطنا نسباً يعنى اشرفنا نسباً


    3 - اكابر الناس ( هم سادات قريش وغيرهم من اكابر الناس )
    1 - فذهبوا بهم فسأله أبو سفيان أن يستأمن له رسول الله صلى الله عليه و سلم فخرج بهم العباس إلى النبي صلى الله عليه و سلم ثم خرج بهم فقال أبو سفيان : إنا نريد أن نذهب فقال : اسفروا فقام رسول الله صلى الله عليه و سلم يتوضأ فابتدر المسلمون وضوءه ينضحونه في وجوههم قال أبو سفيان : يا أبا الفضل ( كنية العباس ) لقد أصبح ملك ابن أخيك عظيما فقال : إنه ليس بملك ولكنها النبوة وفي ذلك يرغبون
    أبا الفضل هى كنية العباس ابن عبد المطلب عم النبى محمد

    يتبع

    4 - ابو جهل ( من سادات قريش واكبر عدو للأسلام )

    1 - عندما هاجر اهل دار بنى جحش الى المدينة مر بها عتبة بن ربيعة و العباس بن المطلب و أبو جهل بن هشام :
    ثم قال عتبة: أصبحت دار بني جحش خلاء من أهلها.
    فقال أبو جهل: وما تبكي عليه من فل بن فل ثم قال - يعني للعباس - هذا من عمل ابن أخيك، هذا فرق جماعتنا، وشتت أمرنا، وقطع بيننا

    العباس هو العباس ابن عبد المطلب عم النبى محمد

    2 - عندما اساءة أبو جهل للنبى ضربه حمزة بن عبد المطلب عم النبى وكنيته أبا عمارة
    فقال أبو جهل : دعوا أبا عمارة فإني والله
    لقد سببت ابن أخيه سبا قبيحا


    ولو كان هناك شك فى نسب النبى ولو واحد فى المليون لأستغل أبو جهل الموقف ولكن أبو جهل قال الحق فهو يقول عن النبى محمد أنه ابن اخ حمزة بن عبد المطلب فالكل يشهد ان النبى محمد هو ابن عبد الله ابن عبد المطلب

    3 - ثم ذكر أسماء المطعمين منهم ، وذكر رجوع طالب بن أبي طالب حتى إذا كانوا بالجحفة رأى جهيم بن الصلت رؤيا فبلغت أبا جهل ، فقال : وهذا نبي آخر من بني عبد المطلب ، وذلك أنه رأى أن راكبا أقبل على قريش معه بعير له حتى وقف على العسكر فقال : قتل فلان وفلان وفلان ، يعدد رجالا من أشراف قريش ممن قتل يوم بدر ، ثم طعن في لبة يره ثم أرسله في العسكر ، فلم يبق خباء من أخبية قريش إلا أصابه دمه

    رجع طالب بن أبى طالب بن عبد المطلب ابن عم النبى فقال أبا جهل وهذا بنى آخر من بني عبد المطلب بعنى أبو لهب يؤكد لنا انا النبى محمد من بنى عبد المطلب وهذا لأن النبى محمد هو محمد ابن عبد الله بن عبد المطلب

    5 - ابو سفيان ( من سادات قريش واكبر عدو للأسلام )
    لما سَألَ هرقلُ عظيمُ الروم أبا سفيان رضي الله عنه عن نسب النبى محمد قال له كيف نسبه فيكم ؟
    فقال أبو سفيان هو فينا ذو نسب ( وابو سفيان كان فى هذا الوقت كافر بل وكان من اشد اعداء النبى محمد )
    قال هرقلُ وكذلك الرسل تبعث في نسب قومها
    نعم الرسل تبعث في نسب في قومها
    وهذ نص صغير مرتبط بالقصة يدل لنا عن كره أبو سفيان للنبى محمد ومع ذلك لم ينكر انه من نسب طاهر وان امه اشرف نساء العالم
    ثم قال ( يعنى هرقل) لترجمانه قل لاصحابه إنما قدمت هذا أمامكم سأله عن هذا الرجل الذي يزعم أنه نبي وإنما جعلتكم خلف ظهره لتردوا عليه كذبا إن قاله أي حتى لا تستحيوا أن تشافهوه بالتكذيب إذا كذب قال ابو سفيان فوالله لولا الحياء يؤمئذ أن يردوا علي كذبا لكذبت ولكني استحيت فصدقت وانا كاره أي وفي رواية لولا مخافة أن يؤثر عني الكذب لكذبت أي لولا خفت أن ينقل عني الكذب إلى قومي ويتحدثوا به في بلادي لكذبت عليه لبغضي إياه ومحبتي نقصه

    ابو سفيان كان كافر وكان من أشد اعداء الاسلام ولكنه لم يكذب وقال الحقيقة ان نسب النبى محمد نسب طاهر شريف وان النبى محمد هو ابن عبد الله بن عبد المطلب


    6 - جبير بن مطعم بن عدي( عمه قتل فى بدر وكان يريد ان يأخذ الثأر من النبى )
    غلاما لجبير بن مطعم بن عدي بن نوفل وكان عمه طعيمة بن عدي قد أصيب يوم بدر فلما سارت قريش الى أحد قال لي جبير بن مطعم : إن قتلت حمزة عم محمد صلى الله عليه و سلم بعمي طعيمة فأنت عتيق
    حمزة بن عبد المطلب هو عم النبى
    مع العلم ان جبير ابن مطعم غاضب جداً من النبى محمد ويريد قتله ولكن لم يمنعه ذلك من ان يذكر الحق فهو يؤكد لنا ان حمزة ابن عبد المطلب هو عم النبى محمد


    7 - سهيل ابن عمرو ( من سادات قريش وهو الوسيط بين قريش والنبى للصلح )
    انظر الى اعتراف سهيل ابن عمرو فى الاتفاقية التى كتبها مع النبى محمد
    لما اعتمر النبي صلى الله عليه و سلم في ذي القعدة فأبى أهل مكة أن يدعوه يدخل مكة حتى قاضاهم على أن يقيم بها ثلاثة أيام فلما كتبوا الكتاب كتبوا هذا ما قاضى عليه محمد رسول الله قالوا لا نقر لك بهذا لو نعلم أنك رسول الله ما منعناك شيئا ولكن أنت محمد بن عبد الله


    8 - الكفار
    1 - فبينما نحن كذلك بعد ذلك إذ ورد علينا بأرض سمايل رجل من أهل الحجاز يريد أن ينزل أدما. قال فقلت ما الخبر وراءك. قال: ظهر رجلٌ يقال له محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف، يقول لِمن أتاه أجيبوا داعي الله. فلست بمُتكبر ولا جبَّار،ولا مختال ولا عصاء، أدعوكم إلى الله وترك عبادة الأوثان، وأبشركم بجنة عرضها السموات والأرض

    2 - خرجت أنا وأمية بن الصلت تاجرين إلى الشام فمررنا بقرية من قرى الشام فيها نصارى فلما رأوا أمية بن أبي الصلت أعظموه وأكرموه وأرادوه على أن ينطلق معهم فقال أمية يا أبا سفيان انطلق معي فإنك تمضي إلى رجل قد انتهى إليه علم النصرانية فقلت ليس أنطلق معك قال ولم قلت إني أخاف أن يحدثني فيفسد علي قلبي فذهب معهم ثم عاد فرمى بثوبه ولبس ثوبين له أسودين وانطلق فوالله ما جاء حتى ذهب هدة من الليل فجاء فدخل فراشه فما نام حتى أصبح فقال ألا ترحل بنا قلت وفيك من رحيل قال نعم فقال أي صخر قلت أبا عثمان قال أي أهل مكة أشرف قلت عتبة بن ربيعة فقال أي أهل مكة أكثر مالا وأكبر سنا فقلت عتبة بن ربيعة فقال تكتم علي ما أحدثك به قلت نعم قال حدثني هذا الرجل الذي انتهى إليه علم أهل الكتاب أن نبيا مبعوث وظننت أني أنا هو فقال ليس منكم هو من أهل مكة قلت ما سنه قال هو حين دخل في أهل الكهولة قلت ما ماله قال هو محوج قلت فما نسبته قال هو وسط قومه فالذي رأيت مني من الهم بما صرف عني قال وقال لي وذلك أن الشام قد رجفت بعد عيسى بن مريم عليه السلام ثمانين رجفة وبقيت رجفة يدخل على أهل الشام فيها شر ومصيبة فلما صرنا قريبا من مكة إذا راكب قلنا من أين قال من الشام قلنا هل من حدث قال نعم رجفت الشام رجفة دخل على أهل الشام فيها شر ومصيبة قال ثم خرجت في رحلة اليمن ثم قدمت فاستأذنت على محمد بن عبد الله بن عبد المطلب فرحب بي وسألني ولم يسألني عن بضاعته فلما خرج قلت لهند يا هند إن هذا الشاب ليزداد عندي دخل علي فرحب بي وسألني ولم يسألني كما سألني غيره من قومه قالت وما بلغك ما كان قلت وما كان قالت إنه قد تنبأ قلت هو أعقل من ذاك قالت قد كان ذاك وجمع إليه ناسا من قومه فوجمت وذكرت الذي قال الرجل فقالت هند ما لك قلت خير فخرجت ورسول الله صلى الله عليه وسلم يطوف بالبيت فقلت خذ بضاعتك فقال خذ مني ما تأخذ من غيري قال قلت ما أنا بآخذ منك شيئا قال ما أنا بآخذها حتى تأخذ مني ما تأخذ من غيري وقال فلم يأخذها حتى أخذت منه كما أخذت من غيره

    9 - عمرو بن العاص ( من اشد أعداء الاسلام ثم صار من الصحابة )
    1 - عن عمرو بن العاص قال: بعثني رسول الله صلى الله عليه وسلم واليا على عمان فأتيتها، فخرج إلي أساقفتهم ورهبانهم فقالوا: من أنت؟ فقلت: أنا عمرو بن العاص بن وائل السهمي رجل من قريش، قالوا: ومن بعثك؟ قلت: رسول الله صلى الله عليه وسلم، قالوا: ومن هو؟ قلت: محمد بن عبد الله بن عبد المطلب رجل منا قد عرفناه وعرفنا نسبه، قد أمرنا بمكارم الأخلاق ونهانا عن مساويها، وأمرنا أن نعبد الله وحده
    2 - عن عمرو بن العاص أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أنا محمد بن عبد الله

    10 - المتمردين على الدولة الاسلامية

    موقف علي رضي الله عنه في بداية الفتنة :
    استمر علي رضي الله عنه في طريقته المعهودة مع الخلفاء وهي السمع والطاعة والإدلاء بالمشورة والنصح ، وقد عبر بنفسه عن مدى طاعته للخليفة عثمان وإلتزام أمره ولو كان شاقاً بقوله : لو سيرني عثمان إلى صرار لسمعت وأطعت ، وعندما نزل المتمردون في ذي المروة قبل مقتل عثمان بما يقارب شهراً ونصفاً ، أرسل إليهم عثمان علياً ورجلاً آخر لم تسمه الروايات والتقى بهم علي رضي الله عنه فقال لهم : تعطون كتاب الله ، وتعتبون من كل ما سخطتم ، فوافقوا على ذلك ، وفي رواية أنهم شادُّوه وشادهم مرتين أو ثلاثاً ، ثم قالوا : ابن عم رسول الله ، ورسول أمير المؤمنين
    على : هو على ابن ابى طالب ابن عم النبى

    11- أبو أميمه سعيد بن العاص (من سادات قريش وكان يعذب ابنه لأنه أسلم)
    بعد ان أسلم خالد ابن أبو اميمة جاءات قريش وكلمته قال لقريش لقد ضربت ابنى حتى كسرت العصا على رأسه ومنعت عنه القوت ثم قال : لقد غاظني أمر محمد أنه أوسطنا نسبا
    مع العلم ان أبو اميمة فى أشد حالت الغضب ولكن لم يمنعه هذا ان يقول ان النبى محمد أوسطنا نسبا يعنى اشرفنا نسبا

    12 -
    مولاة بن جدعان ( هى خادمة سيد قريش ابن جدعان )
    عندما سمعت مولاة بن جدعان أبى الحكم يسىء للنبى أبلغت حمزة عم النبى :
    ومولاة لعبد الله بن جدعان في مسكن لها تسمع ذلك
    ثم انصرف عنه فعمد إلى نادي قريش عند الكعبة فجلس معهم
    فلم يلبث حمزة بن عبد المطلب أن أقبل متوشحا قوسه راجعا من قنص له وكان صاحب قنص يرميه ويخرج له وكان إذا رجع من قنصه لم يصل إلى أهله حتى يطوف بالكعبة وكان إذا فعل ذلك لم يمر على ناد من قريش إلا وقف وسلم وتحدث معهم وكان أعز فتى في قريش وأشده شكيمة
    فلما مر بالمولاة وقد رجع رسول الله {صلى الله عليه وسلم} إلى بيته قالت له يا أبا عمارة لو رأيت ما لقي ابن أخيك محمد آنفا من أبي الحكم بن هشام وجده هاهنا جالسا فآذاه

    ومن الجدير بالذكر ان كتاب انساب الاشراف يذكر لنا ان بنت عم امنة كانت زوجة عبد الله بن جدعان ومن المؤكد ان بنت عم السيدة امنة تعرف نسب النبى محمد


    13 - عكرمة ابن ابى جهل ( هو وابوه من اشد اعداء النبى ثم اسلم )
    عن عكرمة عن ابن عباس أنه تغدى عند ابن الحنفية وذلك بعد ما حجب بصره قال فوقعت على خواننا جرادة فاخذتها فدفعتها إلى ابن عباس وقلت يا ابن عم رسول الله وقعت على خواننا جرادة فقال لي عكرمة قلت لبيك قال هذا مكتوب عليها بالسريانية إني أنا الله لا إله إلا أنا وحدي لا شريك لي
    ابن عباس هو ابن عم النبى فهو ابن العباس ابن عبد المطلب

    14 - المغيرة ابن شعبة ( من أشد اعداء النبى ثم دخل الاسلام واصبح من الصحابة )
    المغيرة ابن شعبة عندما تكلم مع ملك نهاوند
    ما أنتم فقال : نحن ناس من العرب كنا فى شقاء شديد وبلاء طويل نمص الجلد والنوى من الجوع ونلبس الوبر والشعر ونعبد الشجر والحجر فبينا نحن كذلك إذ بعث رب السموات ورب الأرض إلينا نبيا من أنفسنا نعرف أباه وأمه
    أباه هو عبد الله ابن عبد المطلب


    15 - الوليد بن المغيرة وقريش ( من أسياد قريش ومن اشد اعداء النبى )

    ثم إن الوليد بن المغيرة اجتمع إليه نفر من قريش وكان ذا سن فيهم وقد حضر الموسم فقال لهم يا معشر قريش إنه قد حضر هذا الموسم وإن وفود العرب ستقدم عليكم فيه وقد سمعوا بأمر صاحبكم هذا فأجمعوا فيه رأيا واحدا ولا تختلفوا فيكذب بعضكم بعضا
    قالوا فأنت يا أبا عبد شمس فقل وأقم لنا رأيا نقول فيه
    قال بل أنتم فقولوا أسمع قالوا نقول كاهن
    قال والله ما هو بكاهن لقد رأينا الكهان فما هو بزمزمة الكاهن ولا سجعه قالوا فنقول مجنون قال ما هو بمجنون لقد رأينا الجنون وعرفناه فما هو بخنقه ولا تخالجه ولا وسوسته قالوا فنقول شاعر قال ما هو بشاعر
    لقد عرفنا الشعر كله رجزه وهزجه وقريضه ومقبوضه ومبسوطه فما هو بالشعر قالوا فنقول ساحر قال ما هو بساحر قد رأينا السحار وسحرهم فما هو بنفثه ولا عقده
    قالوا فما نقول يا أبا عبد شمس قال والله إن لقوله لحلاوة وإن أصله لعذق وإن فرعه لجناة وما أنتم بقائلين من هذا شيئا إلا عرف أنه باطل وإن أقرب القول فيه لأن تقولوا ساحر جاء بقول هو سحر يفرق به بين المرء وأبيه وبين المرء وأخيه وبين المرء وزوجه وبين المرء وعشيرته
    فتفرقوا عنه بذلك فجعلوا يجلسون لسبل الناس حين قدموا الموسم لا يمر بهم أحد إلا حذروه إياه وذكروا لهم أمره وصدرت العرب من ذلك الموسم بأمر رسول الله {صلى الله عليه وسلم} فانتشر ذكره في بلاد العرب كلها
    فلما خشي أبو طالب دهماء العرب أن يركبوه مع قومه قال قصيدته التي يعوذ فيها بحرم مكة وبمكانه منها وتودد فيها أشراف قومه وهو على ذلك يخبرهم وغيرهم في ذلك من شعره أنه غير مسلم رسول الله {صلى الله عليه وسلم} ولا تاركه لشيء أبدا حتى يهلك دونه
    وقال شعر خلاصته انه لم يسلم ابن اخيه النبى محمد وسوف يرفع السيف هو وبنى عبد المطلب امام امام من يتعرض للنبى محمد ولن يستطيعوا فعل شىء للنبى محمد الا بعد موت جميع بنى عبد المطلب نساء ورجال

    - نفس الموقف أن الوليد لما رد عليهم كل ما عرضوا له، قالوا : أرنا رأيك الذي لا غضاضة فيه، فقال لهم : أمهلونى حتى أفكر في ذلك، فظل الوليد يفكر ويفكر حتى أبدى لهم رأيه الذي ذكر آنفا

    فلو كان هناك شك فى نسب النبى لما جلست قريش لتقوم بتأليف كذبة ولأستكفوا بالطعن فى نسبه ولكن لم يحدث هذ لأن النبى محمد لا يوجد شك قى فى نسبه فالجميع يعلم ان ام النبى اشرف نساء العالم وان النبى محمد هو ابن عبد الله ان عبد المطلب

    16 - هند بنت أثاثة بن عباد بن عبد المطلب ( قتل أخوها فى غزوة بدر وهى قريبة للنبى )
    وقالت هند بنت أثاثة بن عباد بن المطلب
    وإنك خير من ركب المطايا وأكرمهم إذا نسبوا جدودا
    وأكرمهم إذا نسبوا جدودا يعنى انت من نسب طاهر وشريف

    التعديل الأخير تم بواسطة adawy ; 20-04-2011 الساعة 10:42 PM

  7. #7
    الصورة الرمزية adawy
    adawy غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    77
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    18-06-2011
    على الساعة
    05:39 PM

    افتراضي

    5 - زوجات النبى واقاربهم

    1 - اهل زوجته خديجة بنت خويلد

    1 - ذهب النبى محمد ليتزوج السيدة خديجة وكان معه اعمامه :
    فخطب أبو طالب فقال الحمد لله الذي جعلنا من ذرية إبراهيم وزرع إسماعيل وضئضىء معد وعنصر مضر وجعلنا سدنة بيته وسواس حرمه وجعل لنا بيتا محجوجا وحرما آمنا وجعلنا الحكام على الناس ثم إن ابن أخي هذا محمد بن عبد الله من لا يوزن به رجل إلا رجح به فإن كان في المال قل فإن المال ظل مائل وأمر حائل ومحمد قد عرفتم قرابته وقد خطب خديجة بنت خويلد وبذل لها ما آجله وعاجله من مالي كذا وهو والله بعد هذا له نبأ عظيم وخطر جليل جسيم فلما أتم أبو طالب خطبته تكلم ورقة بن نوفل فقال الحمد لله الذي جعلنا كما ذكرت وفضلنا على ما عددت فنحن سادة العرب وقادتها وأنتم أهل ذلك كله لا تنكر العشيرة فضلكم ولا يرد أحد من الناس فخركم وشرفكم وقد رغبنا في الاتصال بحبلكم وشرفكم فاشهدوا علي معاشر قريش بأني قد زوجت خديجة بنت خويلد من محمد بن عبد الله على أربعمائة دينار ثم سكت ورقة فقال أبو طالب قد أحببت أن يشركك عمها فقال عمها عمرو بن خويلد اشهدوا علي يا معشر قريش أني قد انكحت محمدا بن عبد الله خديجة بنت خويلد وشهد على ذلك صناديد قريش

    2 - اهل زوجته سودة بنت زمعة
    قالت خولة : ثم انطلقت إلى سودة بنت زمعة وأبوها شيخ كبير ، قد جلس عن الموسم ، قالت : فحييته بتحية أهل الجاهلية ، وقلت : أنعم صباحا قال : من أنت ؟ قالت : قلت : خولة بنت حكيم ، قالت : فرحب بي ، وقال : ما شاء الله أن يقول ، قالت : قلت : محمد بن عبد الله بن عبد المطلب يذكر سودة بنت زمعة قال : كفؤكريم ، ماذا تقول صاحبتك ؟ قالت : قلت : تحب ذاك ، قال : قولي له فليأت
    3 - السيدة خديجة ( زوجة النبى )
    وفي الشرف أن خديجة رضي الله تعالى عنها قالت للنبي صلى الله عليه وسلم أذهب إلى عمك فقل له تعجل إلينا بالغداة فلما جاءها معه رسول الله صلى الله عليه وسلم قالت له يا أبا طالب تدخل على عمي فكلمه يزوجني من ابن أخيك محمد بن عبدالله

    4 - السيدة عائشة ( زوجة النبى )
    تقول السيدة عائشة :
    لقد رأيت من تعظيم رسول الله صلى الله عليه وسلم عمه العباس أمرا عجبا

    5 - معاوية ابن ابى سفيان (هو اخو ام حبيبة زوجة النبى وابوه من اسياد قريش)
    1 - أن معاوية كان يلقى ابن الزبير ، فيقول : مرحبا بأبن عمة رسول الله - صلى الله عليه وسلم
    الزبير هو ابن عمة رسول الله فالزبير هو ابن صفية بنت عبد المطلب

    6 - ورقة بن نوفل (قريب للسيدة خديجة وعالم نصرانى )
    ذهب النبى محمد ليتزوج السيدة خديجة وكان معه اعمامه وجلس معهم ورقة بن نوفل
    1 - تكلم ورقة بن نوفل فقال الحمد لله الذي جعلنا كما ذكرت وفضلنا على ما عددت فنحن سادة العرب وقادتها وأنتم أهل ذلك كله لا تنكر العشيرة فضلكم ولا يرد أحد من الناس فخركم وشرفكم وقد رغبنا في الاتصال بحبلكم وشرفكم فاشهدوا علي معاشر قريش بأني قد زوجت خديجة بنت خويلد من محمد بن عبد الله

    2 - قال ورقة ابن نوفل شعر الذى يهمنا منه :
    فخبرنا عن كل حبر بعلمه وللحق أبواب لهن مفاتح
    بأن ابن عبد الله أحمد
    مرسل إلى كل من ضمت عليه الأباطح
    وظني به أن سوف يبعث صادقا كما أرسل العبدان هود وصالح
    وموسى وإبراهيم
    والنبى محمد من ضمن اسمائه احمد كما قال المسيح فى القران


    يتبع

  8. #8
    الصورة الرمزية adawy
    adawy غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    77
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    18-06-2011
    على الساعة
    05:39 PM

    افتراضي

    6 - الصحابة

    1 - أبو بكر الصديق ( من كبار الصحابة )

    1 - أن أبا بكر رضي الله عنه صحب النبي صلى الله عليه وآله وسلم في سفره إلى الشام فنزلوا منزلا فيه سدرة، فقعد النبي صلى الله عليه وآله وسلم في ظلها وذهب أبو بكر يسأل عن الدين، فقال له الراهب:
    لرجل الذي في ظل الشجرة من هو ؟.
    قال: محمد بن عبد الله ابن عبد المطلب
    قال: هذا والله نبي

    ان أبو بكر صحابى وانه لديه معرفة كبيرة بأنساب العرب وهذا امر مهشور عن ابو بكر

    2 - قال عبد الرحمن فحفظت الأبيات وأسرعت في تقضي حوائجي وانصرفت فقدمت مكة فلقيت ابا بكر فأخبرته الخبر فقال هذا محمد بن عبد الله قد بعثه الله رسولا إلى خلقه

    3 - عن ابن عباس قال كان النبي (صلى الله عليه وسلم) إذا جلس جلس أبو بكر عن يمينه فأبصر أبو بكر العباس بن عبد المطلب يوما مقبلا تنحى له عن مكانه ولم يره النبي (صلى الله عليه وسلم) فقال النبي (صلى الله عليه وسلم) ما نحاك يا أبا بكر فقال هذا عمك يا رسول الله
    العباس بن عبد المطلب هو عم النبى محمد

    4 - عندما تولى ابو بكر الخلافة :
    ثم لم ير الزبير بن العوام رضى الله عنه فسأل عنه حتى جاءوا به فقال : ابن عمة رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وحواريه أردت أن تشق عصا المسلمين فقال مثل قوله : لا تثريب يا خليفة رسول الله فبايعاه.
    الزبير هو الزبير بن صفية بنت عبد المطالب



    2 - عمر ابن الخطاب ( من كبار الصحابة )
    1 - أن عمر بن الخطاب - رضي الله تعالى عنه - كان إذا قحطوا استقوا بالعباس فقال
    اللهم إنا كنا نتوسل إليك بنبينا صلى الله عليه وسلم تسقينا، وإنا نتوسل إليك بعم نبيك صلى الله عليه وسلم
    العباس هو عم النبى فهو العباس ابن عبد المطلب


    2 - أن رجلا وقع في علي بن أبي طالب بمحضر من عمر فقال له عمر: أتعرف صاحب هذا القبر? هذا محمد بن عبد الله بن عبد المطلب؛ وعلي بن أبي طالب بن عبد المطلب، لا تذكر عليا إلا بخير فإنك إن تنقصه آذيت صاحب هذا في قبره

    3 - وعن ابن عباس أنه قال : كنت أريد أن أسأل عمر بن الخطاب عن قول الله عز و جل : { وإن تظاهرا عليه } فكنت أهابه حتى حججنا معه حجة فقلت : لئن لم أسأله في الحجة لا أسأله فلما قضينا حجنا أدركناه وهو ببطن مر وقد تخلف لبعض حاجته فقال : مرحبا بك يا ابن عم رسول الله صلى الله عليه و سلم ما حاجتك


    3 - عثمان ابن عفان ( من كبار الصحابة )
    كان أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يعرفون للعباس من فضله، فيقدمونه ويشيرونه ويأخذون برأيه، وقال ابن أبي الزناد عن أبيه: إن العباس لم يمر بعمر وعثمان وهما راكبان إلا نزلا حتى يجاوز هما العباس إجلالا ويقولون: عم رسول الله صلى الله عليه وسلم

    4 - جيش المسلمين ( والذى عددهم اكثر من عشرة الاف )
    1 - قال العباس لأبو سفيان :
    فاركب معي هذه البغلة حتى آتي بك رسول الله صلى الله عليه وسلم فاستأمنه لك. قال: فركب خلفي ورجع صاحباه وحركت به. فكلما مررت بنار من نيران المسلمين قالوا: من هذا؟ فإذا رأوا بغلة رسول الله صلى الله عليه وسلم قالوا: عم رسول الله صلى الله عليه وسلم على بغلته
    [COLOR="Blue"]العباس هو عم النبى فهو العباس ابن عبد المطلب[/
    COLOR]

    5 - حسان ابن ثابت ( من الصحابة )
    1 - حسان ابن ثابت يقول فى شعره
    يا بكر آمنة المبارك بكرها ولدته محصنة
    ولدته محصنة : يعنى انها اشرف النساء ولدته من زوجها عبد الله ابن عبد المطلب
    2 - لفقد الذي لا مثله الدهر يوجد وما فقد الماضون مثل محمد ولا مثله حتى القيامة يفقد أعف وأوفى ذمة بعد ذمة * وأقرب منه نائلا لا ينكد وأبذل منه للطريف وتالد إذا ضن معطاء بما كان يتلد وأكرم صيتا في البيوت إذا انتمى وأكرم جدا أبطحيا يسود

    6 - زيد بن ثابت

    أن ابن عباس أخذ بركاب زيد بن ثابت فقال له : تنح يا ابن عم رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فقال : إنا هكذا نفعل بكبرائنا وعلمائنا
    ابن عباس هو ابن عم النبى العباس بن عبد المطلب

    7 - عمار ابن ياسر وصحابة النبى ( عمار هو من الصحابة )
    كان ابن عباس في سفر معه ناس من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم منهم عمار بن ياسر فكانوا يقدمونه لقرابته من رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم

    8 - جميع الصحابة
    عندما مات ابو بكر الصديق جلس على ابن ابى طالب فى المسجد يذكر للمسلمين المواقف المشرفة لأبو بكر :-
    قال : وسكت الناس حتى قضى كلامه ثم بكى أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم وقالوا : صدقت يا ابن عم رسول الله صلى الله عليه وسلم

    9 - البراء بن عازب الأنصاري ( من كبار الصحابة )
    سمعت البراء وسأله رجل أكنتم فررتم يا أبا عمارة يوم حنين قال لا والله ما ولى رسول الله صلى الله عليه وسلم ولكنه خرج شبان أصحابه وإخفاؤهم حسرا ليس بسلاح فأتوا قوما رماة جمع هوازن وبني نصر ما يكاد يسقط لهم سهم فرشقوهم رشقا ما يكادون يخطئون فأقبلوا هنالك إلى النبي صلى الله عليه وسلم وهو على بغلته البيضاء وابن عمه أبو سفيان بن الحارث بن عبد المطلب يقود به فنزل واستنصر
    يتبع

  9. #9
    الصورة الرمزية adawy
    adawy غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    77
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    18-06-2011
    على الساعة
    05:39 PM

    افتراضي

    7 - علماء الاسلام

    1- البخارى

    وأورد البخاري - رحمه الله - نسب النبي - صلى الله عليه وسلم- في ترجمته باب: مبعث النبي -صلى الله عليه وسلم- من كتاب مناقب الأنصار في صحيحه بشرحه الفتح(7/162)، فقال: "محمد بن عبد الله بن عبد المطلب الى اخر الاسم
    2 - الامام مالك

    ولما ضرب جعفر بن سليمان العباسي والى المدينة مالكاً رضي الله عنه ونال منه وحمل مغشيا وأفاق قال أشهدكم أني جعلت ضاربي في حل ثم سئل فقال خفت أن أموت وألقى النبي واستحيي منه أن يدخل بعض آله النار بسببي.
    ولما قدم المنصور المدينة أراد إقادته من جعفر فقال أعوذ بالله ولله ما ارتفع منه سوط إلا وقد جعلته في حل لقرابته من رسول الله
    جعفر بن سليمان العباسي من نسل العباس عم النبى محمد فهو جعفر بن سليمان بن علي بن عبد الله بن عباس

    3 - الامام احمد ابن حمبل وابنه
    وقال عبد الله: وجدت في كتاب أبي، من روى عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - من النساء: فاطمه بنت محمد رسول الله - صلى الله عليه وسلم - سيد المسلمين وإمام المتقين ورسول رب العالمين محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم - الى اخر الاسم
    عبد الله هو عبد الله ابن احمد ابن حمبل


    4 - علماء الاسلام ( عددهم 16 عالم)
    انك لو فتحت اى كتاب اسلامى ستجد به ادلة على ان النبى محمد هو ابن عبد الله ابن عبد المطلب ولكننا سوف نذكر 16 من هؤلاء العلماء على سبيل المثال لا الحصر
    فى كتاب تاريخ الرسل والملوك للطبرى
    فنسب نبينا محمد لا يختلف النسابون فيه


    وفى كتاب الاستعاب فى معرفة الاصحاب لأبن عبد البر
    لم يختلف أهل العلم والأنساب والأخبار وسائر العلماء بالأمصار أنه محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم

    وفى كتاب البداية والنهاية لأبن كثير
    بعد ان ذكر نسب النبى محمد بن عبد الله بن عبد المطلب
    قال وهذا النسب بهذه الصفة لا خلاف فيه بين العلماء


    وفى كتاب عيون الاثر للأصبهانى
    ذكر نسب سيدنا ونبينا رسول الله محمد بن عبد الله بن عبد المطلب هذا هو الصحيح المجمع عليه فى نسبه

    فى زاد المعاد لأبن القيم
    محمد بن عبد الله بن عبد المطلب
    هذا النسب معلوم الصحة متفق عليه بين النسابين


    محمد بن عبد الله بن عبد المطلب الى اخر الاسم
    وهذا النسب يشهد به كل علماء المسلمين بل وعلماء غير المسلمين
    بل اننا نجد ان جميع الكتب الاسلامية وغير الاسلامية تقول ان النبى محمد ابن عبد الله ابن عبد المطلب بل انك تجد الكاتب يقوم بعمل باب كامل مثلا باب ذكر نسب النبى الشريف
    ولو قمت بوضع جميع اسماء العلماء لوضعنا ملايين العلماء ولكن سنذكر 11 علماء فقط جميع هذه الكتب تقول ان النبى محمد هو ابن عبد الله ابن عبد المطلب

    1- الامام البخارى - كتاب صحيح البخارى
    2 - العالم الجليل ابن حزم الاندلسى : كتاب جوامع السيرة وخمس رسائل أخرى لابن حزم ج1
    3 - الامام البيهقى : كتاب دلائل النبوة
    4 - الامام محمد بن يوسف الصالحى : كتاب سبل الهدى والرشاد فى سيرة خير العباد
    5 - العالم ابن الاثير : كتاب جامع الأصول فى احاديث الرسول ج12
    6 - الامام اليعقوبى - تاريخ اليعقوبى
    7 - الامام المسعودى - مرج الذهب
    8 - الامام بن الجوزى - المنتظم
    9 - الامام ابن عبد البر - الاستيعاب فى معرفة الاصحاب
    10 - الامام الذهبي - تاريخ الاسلام
    11 - الامام بن عساكر - تاريخ دمشق

    5 - علماء الأنساب (10 علماء )

    من المؤكد انك لو قمت بفتح اى كتاب متخصص فى الانساب سواء تم كتابة الكتاب قبل الاسلام او بعد الاسلام سوف تجد ذكر نسب النبى الذى لا يختلف عليه علماء الانساب
    ولو قمنا بتجميع كل كتب الانساب فسنقوم بعمل ملايين الصفحات ولكنننا سوف نكتفى ب 10 كتب فقط متخصصة فى علم الانساب به نسب النبى محمد وهو محمد بن عبد الله بن عبد المطلب وهذا دليل على ان ام النبى اشرف نساء العالم
    هذه الكتب متخصصة فى الانساب يذكرون نسب النبى فيقولون
    محمد ابن عبد الله ابن عبد المطلب

    1 - انساب الاشراف للبلاذرى (والبلاذرى من اكبر علماء الانساب )
    2 - نهاية الأرب في معرفة أنساب العرب
    3 - الانساب للصحارى
    4 - الجوهرة فى نسب النبى وأصحابه العشرة
    5 - المنتخب فى ذكر نسب قبائل العرب
    6 - التعريف بالأنساب والتنويه بذوى الأحساب
    7 - مسبوك الذهب في فضل العرب وشرف العلم على شرف النسب
    8 - جمهرة انساب العرب
    9 - الانساب للسمعانى
    10 - ذكر نسب رسول الله
    صلى الله عليه وسلم للآباء الكرام، أولي المكارم والمأثرات، والأمهات العقائل المحصنات - شهادة البلاذرى


    يتبع

  10. #10
    الصورة الرمزية adawy
    adawy غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    77
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    18-06-2011
    على الساعة
    05:39 PM

    افتراضي

    8 - قبائل العرب

    1 - بني عامر بن صعصعة و بنو كعب بن ربيعة
    أتانا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ونحن بعكاظ فقال: من القوم ؟ قلنا: من بني عامر بن صعصعة بنو كعب بن ربيعة ؟ فقال: إني رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ونحن بعكاظ فقال: من القوم ؟ قلنا: من
    بني عامر بن صعصعة بنو كعب بن ربيعة ؟ فقال: إني رسول الله إليكم أتيتكم لتمنعوني حتى أبلغ رسالة ربي ولا أكره أحدا منكم على شئ.
    قالوا: لا نؤمن بك وسنمنعك حتى تبلغ رسالات ربك.
    فأتاهم بيحرة بن فراس القشيري فقال: ما هذا الرجل الذي أراه عندكم أنكره ؟ قالوا: هذا محمد بن عبد الله بن عبد المطلب
    قال: فما لكم وله ؟ قالوا: زعم أنه رسول الله فطلب إلينا أن نمنعه حتى يبلغ رسالة ربه.
    قال: ما رددتم عليه ؟ قالوا: بالرحب والسعة نخرجك إلى بلادنا ونمنعك مما نمنع منه أنفسنا.


    2 - قبائل العرب وغيرهم

    كان إسلام قباث بن أشيم أن رجلا من قومه و غيرهم من العرب أتوه فقالوا : إن محمد بن عبد الله بن عبد المطلب قد خرج يدعو إلى دين غير ديننا فقام قباث حتى أتى رسول الله صلى الله عليه و سلم
    3 - هوذة واهل مدينته ( رجل دين نصرانى )
    قال عامر فرجعت إلى حجر في أول عام فقال لي هوذة بن علي هل كان في موسمكم هذا خبر فقلت رجل من قريش يطوف على القبائل يدعوهم إلى الله وحده وإلى أن يمنعوا ظهره حتى يبلغ رسالة ربه ولهم الجنة فقال هوذة من أي قريش قلت هو من أوسطهم نسبا من بني عبد المطلب
    قال هوذة أهو محمد بن عبد الله بن عبد المطلب

    4 - قيس بن نشبة السلمي ( عاش فى الجاهلية والاسلام وكان سيد بنى سليم )
    كان قيس بن نشبة السلمي، بن أَبي عامر بن حارثة بن عبد بن عبس بن رفاعة بن الحارث بهتنة بن سليم متألها في الجاهلية، قد نظر في الكتب، فلما سمع بالنبي صلى الله عليه وسلم قدم عليه فقال:اعرض على ما جئت به وأَخبرني باسمك ونسبك، فتسمى له وانتسب، وعرض عليه الإِسلام، فقال: والله إِن اسمك لاسم النبي المنتظر، وِإن نسبك لشريف، وِإن ما جئت به لحق، أَشهد أَنك رسول اللّه
    5 - تجار سوق ذي المجاز

    رأيت النبي - صلى الله عليه وسلم - في الجاهلية في سوق ذي المجاز ، وهو يقول : " يا أيها الناس قولوا : لا إله إلا الله تفلحوا " . والناس مجتمعون عليه ، ووراءه رجل وضيء الوجه ، أحول ذو غديرتين يقول : إنه صابئ كاذب يتبعه حيث ذهب ، فسألت عنه ، فذكروا لي نسب رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ، وقالوا لي : هذا عمه أبو لهب
    وفى نفس الموقف
    عن ربيعة بن عباد الدؤلي ، وكان جاهليا فأسلم ، قال : رأيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ، فذكر الحديث ، قال : فقلت : من هذا ؟ قال : هذا محمد بن عبد الله بن عبد المطلب وهو يذكر النبوة ، قلت : من هذا الذي يكذبه ؟ قالوا : هذا عمه أبو لهب

    6 - رهبان سوق بصرى
    وأما أخبار الرهبان من النصارى، فمنها ما تقدم ذكره. قال: ومنها خبر طلحة بن عبد الله قال: حضرت سوق بصرى، فإذا راهب في صومعته يقول: سلوا أهل هذا الموسم هل فيكم أحد من أهل الحرم؟ فقلت نعم أنا، قال هل ظهر أحمد؟ قلت: ومن أحمد؟ قال: ابن عبد الله بن عبد المطلب، هذا شهره الذي يخرج فيه، أي الذي يبعث فيه، وهو آخر الأنبياء، مخرجه من الحرم، ومهاجره إلى نخلة وحرة وسباخ، فإياك أن تسبق إليه. قال طلحة، فوقع في قلبي ما قال الراهب، فلما قدمت مكة حدثت أبا بكر بذلك، فخرج أبو بكر حتى دخل على رسول الله فأخبره، فسر بذلك وأسلم طلحة
    النبى محمد اسمه أيضا أحمد كما فى القران عندما قال النبى عيسي فى القران ومبشرا بنبي يأتي من بعدي إسمه أحمد

    يتبع

صفحة 1 من 3 1 2 ... الأخيرةالأخيرة

108 من أقارب النبى وأعدائه وغيرهم يشهدون ان النبى محمد هو ابن عبد الله ابن عبد المطلب


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. قالوا عن النبى محمد صلى الله عليه وسلم ....
    بواسطة طائر السنونو في المنتدى الذب عن الأنبياء و الرسل
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 05-12-2011, 08:48 PM
  2. عظمة النبى محمد صلى الله عليه وسلم
    بواسطة ابوالسعودمحمود في المنتدى من السيرة العطرة لخير البرية صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 13-06-2011, 01:29 AM
  3. 108 من أقارب النبى وأعدائه يشهدون ان النبى محمد هو ابن عبد الله ابن عبد المطلب
    بواسطة adawy في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 12-04-2011, 04:44 PM
  4. بيوت النبى محمد صلى الله عليه وسلم
    بواسطة نسيبة بنت كعب في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 10-07-2005, 04:28 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

108 من أقارب النبى وأعدائه وغيرهم يشهدون ان النبى محمد هو ابن عبد الله ابن عبد المطلب

108 من أقارب النبى وأعدائه وغيرهم يشهدون ان النبى محمد هو ابن عبد الله ابن عبد المطلب