حول غزوة بنـى قريظــة

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

حول غزوة بنـى قريظــة

النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: حول غزوة بنـى قريظــة

  1. #1
    الصورة الرمزية hossam3
    hossam3 غير متواجد حالياً Banned
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    20
    آخر نشاط
    31-08-2007
    على الساعة
    02:16 PM

    افتراضي حول غزوة بنـى قريظــة

    من هى قبيلة بنى قريظة ؟
    قبيلة بنى قريظة .. هى قبيلة يهودية وافقت على مساعدة قوات أهل قريش بقيادة أبو سفيان ضد قوات محمد رسول الإسلام فى غزوة الخندق .. عدد قومها غير محدد و إن كانت أقرب الروايات يقول بأن عددهم كان تسعمائة رجل تقريباً بأسرهم ( راجع كتاب محمد رسول الله لـ محمد رضا صفحة 238 )

    ماذا حدث ؟
    لم تحدث هذه المساعدة (بين قبيلة بنى قريظة و قوات أبو سفيان) نتيجة أنتهاء الحصار بين قريش و قوات محمد . و بالتالى لا توجد أى تهمة مثبته على قبيلة بنى قريظة .

    ماذا فعل رسول الرحمة ؟
    لم يغفر محمد أستعداد بنى قريظة لمساعدة قوات أبو سفيان و على الرغم من أن المساعدة المزعومة لم تحدث ، إلا أن محمد حاصر يهود بني قريظة خمسا وعشرين ليلة كما قال ابن إسحاق، وقال الواقدي إحدى وعشرين ليلة حتى جهدهم الحصار وقذف الله في قلوبهم الرعب، و هناك روايات أخرى تقول أن الحصار أمتد إلى خمسة و عشرين يوماً 25 يوما، ونتيجة لذلك أعلنت قبيلة بنى قريظة استعدادها للتسليم مع ترك كل ممتلكاتهم للمسلمين إذا سمح لهم أن يرحلوا في أمان .
    غير أن محمد رسول الرحمة لم يوافق على هذا العرض. وعوضاً عن ذلك عين سعد بن معاز ليحكم في الأمر، الذي كان حكمة في بني قريظة معروفا مسبقا، لانه - اي معاذ - لما أصيب في غزوة الخندق قال: اللهم لا تمتني حتى تقر عيني في بني قريظة. ( راجع كتاب محمد رسول الله لـ محمد رضا صفحة 237 )
    و استدعى رسول الرحمة سعد بن معاذ، فأتاه قومه فاحتملوه على حمار وكان رجلا جسيماً واقبلوا معه إلى محمد وهم يقولون : يا أبا عمرو احسن في مواليك - اي احسن في بني قريظة - فان رسول الله إنما ولاك ذلك لتحسن فيهم. فلما اكثروا عليه . قال: لقد آن لسعد ان لا تأخذه في الله لومة لائم. لما انتهى سعد لرسول الله .
    قال رسول الله : احكم فيهم
    قال سعد بن معاز : فاني احكم فيهم ان تقتل مقاتلتهم وان تسبى ذراريهم ان تقسم أموالهم .
    فقال رسول الله : لقد حكمت فيهم بحكم الله وحكم رسوله .
    فامر رسول الله ان تكون النساء والذرية في دار ابنة الحارث امرأة من بني النجار وأمر بالأسرى ان يكونوا في دار أسامة بن زيد.
    ثم خرج رسول الله إلى سوق المدينة فخندق بها خنادق ثم أمر بقتل كل من انبت.
    ( راجع محمد رسول الله ص 238 - وتاريخ الطبري 2/588 - ابن هشام؛ السيرة النبوية، الجزء الثاني، صفحــة 40 و41 )
    أنظر رسول الرحمة و الأنسانية المبعوث من إله الإسلام يُصدق على حكم معاز الأرهابى و يقتل بالسيف كل رجال قبيلة بنى قريظة و يبيع النساء والأطفال كعبيد و يقسم كل ممتلكاتهم بين المسلمين .. إين العفو عند المقدرة الذى تغنى به محمد فى القرآن ؟ إين رحمة رسول الرحمة ؟

    بعد كل هذا يخرج علينا داعية إسلامى و ينعق قائلاً : " الإسلام دين سلام .. الإسلام لم ينتشر بالسيف "
    إذا كانت هذه هى تعاليم رسول الرحمة .. فأعتقد أن أى أنسان شريف هو أفضل منه ، هذه هى تعاليم هذا الإله المجهول الذى يعبده المسلمون الذى هو نفسه الشيطان الذى أضل و أغوى الكثيرين

    [ لان مثل هؤلاء هم رسل كذبة فعلة ماكرون مغيّرون شكلهم الى شبه رسل المسيح.ولا عجب.لان الشيطان نفسه يغيّر شكله الى شبه ملاك نور. فليس عظيما آن كان خدامه أيضا يغيّرون شكلهم كخدام للبر. الذين نهايتهم تكون حسب أعمالهم ]
    (2 كورنوس 11: 13-15)

    السيد المسيح الصادق و الأمين يقول :
    [ لكن ويل لكم ايها الكتبة و الفريسيون المراؤون لانكم تغلقون ملكوت السماوات قدام الناس فلا تدخلون انتم و لا تدعون الداخلين يدخلون، ويل لكم ايها الكتبة و الفريسيون المراؤون لانكم تاكلون بيوت الارامل و لعلة تطيلون صلواتكم لذلك تاخذون دينونة اعظم، ويل لكم ايها الكتبة و الفريسيون المراؤون لانكم تطوفون البحر و البر لتكسبوا دخيلا واحدا و متى حصل تصنعونه ابنا لجهنم اكثر منكم مضاعفا ]
    ( متى 23 : 13 - 15 )

    عزيزى المسلم :
    السيد المسيح قال "فقال له يسوع رد سيفك الى مكانه.لان كل الذين يأخذون السيف بالسيف يهلكون." (متى 26 : 52) .. عرفت الآن لماذا محمد لا يمكن أن يمت بأى صلة إلى السيد المسيح .. أعرف الحق و دع الحق يحررك .. الله الخالق لا يحتاج إلى نشر دينه بالسيف ولا يحتاج إلى الجهاد الدموى من أتباعة . أترك كل فكر تمسكت به ، و اقرأ .. فكر .. أدرس .. و لا تدعهم يخدعونك .. فلا هناك جنة منتظراك ولا حور عين ! و ذنب المجاهدين عليهم إلى يوم الدين .

  2. #2
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي


    الحمد لله الذي أرسله رسوله محمداً بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله والحمد لله الذي وعد بالنصر من ينصره بإقامة دينه وإعلاء قوله وجعل للنصر أسبابا ليشمر إليها من أراد الله به خيراً من خلقه: ( وَلَيَنْصُرَنَّ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ)(الَّذِينَ إِنْ مَكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنِ الْمُنْكَرِ وَلِلَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ) وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شئ قدير وأشهد أن محمداً عبده ورسوله البشير النذير صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه والتابعين لهم بإحسان إلى الحشر والمصير وسلم تسليماً كثيرا

    أما بعد

    فإنه ينبغي لنا معشر المسلمين أن نقرأ تاريخ حياة النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم وجهاده في سبيل الله حتى نتخذ من ذلك عبرة وحتى تزداد محبتنا لرسول الله الذي محبته من محبة الله عز وجل إن قراءة تاريخ حياة النبي صلى الله عليه وسلم تزيد العبد إيماناً وتمسكاً بهديه صلى الله عليه وعلى آله وسلم ولا سيما غزواته الكبرى ففي شهر شوال من السنة الخامسة من هجرة النبي صلى الله عليه وسلم غدر بنو قريظة إحدى قبائل اليهود التي كانت تسكن المدينة وكانوا ثلاث قبائل بنو قينقاع وبنو النضير وبنو قريظة قدمت هذه القبائل من الشام إلى المدينة لأن المدينة هي البلد الذي ينطبق عليه وصف مهاجر النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم وكانوا يجدون صفة النبي صلى الله عليه وسلم في التوراة التي أنزلت على موسى نبي الله صلى الله عليه وسلم الذي أرسله لليهود, فسكنوا المدينة ليتبعوا هذا النبي الذي يجدونه مكتوباً عندهم في التوراة والإنجيل يأمرهم بالمعروف وينهاهم عن المنكر ويحل لهم الطيبات ويحرم عليهم الخبائث ويضع عنهم إصرهم والأغلال التي كانت عليهم لما وجدوا من صفاته هذه الصفات وأنه منصور على عدوه انتقلوا من بلادهم الأصلي إلى المدينة النبوية ولكن لما بعث النبي صلى الله عليه وسلم وكان من العرب والعرب هم بنو عم بني إسرائيل لأن العرب من ذرية إسماعيل واليهود من ذرية إسرائيل وإسرائيل هو أبن يعقوب ويعقوب هو أبن إسحاق وإسحاق هو أخو إسماعيل لما رأوا هذا النبي من العرب انتقضت عزيمتهم وتغيرت حالهم عندما جد الجد وبعث النبي صلى الله عليه وسلم فلم يؤمن به من اليهود إلا القليل منهم كعبد الله بن سلام رضي الله عنه ولما قدم النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم المدينة عقد مع القبائل الثلاثة عهد أمان أن لا يحاربهم ولا يخرجهم من ديارهم وأن ينصروه إن داهمهم عدو بالمدينة ولا يعينوا عليهم أحدا ولكن اليهود وهم أهل الغدر والخيانة نكثوا ذلك العهد خيانة وحسدا فقد نقضت كل قبيلة عهدها إثر كل غزوة كبيرة للنبي صلى الله عليه وسلم فإثر غزوة بدر التي أنتصر فيها النبي صلى الله عليه وسلم أظهر بنو قينقاع العداوة والبغضاء للمسلمين واعتدوا على امرأة من الأنصار فدعى النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم كبارهم وحذرهم من عاقبة الغدر والخيانة والبغي ولكنهم قالوا ولكنهم ردوا عليهم أبشع رد فقالوا: (لا يغرنك من قومك ما لقيت يعنون قريش في بدر فإنهم إي قريشاً على زعم هؤلاء اليهود ليسوا بأهل حرب ولو لقيتنا لعلمت أننا نحن الناس) وكانت هذه القبيلة أعني بني قينقاع حلفاء للخزرج فقام عبادة بن الصامت الخزرجى فتبرأ من حلفهم ولاية لله ورسوله وعداء لأعداء الله ورسوله لإيمانه بالله ورسوله أما عبد الله بن أبي الخزرجى رأس المنافقين فإنه لنفاقه وكفره باطناً فتشبث بمخالفة بمحالفة هؤلاء اليهود ودافع عنهم وقال إني أخشى الدوائر فأبطن اليهود الشر وتحصنوا بحصونهم فحاصرهم النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم بضعة عشرة ليلة حتى نزلوا على حكمه فهم على قتلهم ولكن الأمر استقر بعد ذلك على أن يجلوا من المدينة بأنفسهم وذريتهم ونسائهم ويدعوا أموالهم غنيمة للمسلمين فجلوا إلى أذر عات في الشام وكان ذلك في ذي القعدة سنة اثنتين من الهجرة وإثر غزوة أحد نكث بنى النضير العهد الذي بينهم وبين النبي صلى الله عليه وسلم فبينما كان رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم في أسواقهم مع بعض أصحابهم تآمروا على قتله وقال بعضهم لبعض إنكم لن تجدوا الرجل على مثل حالهم هذه فانتدب أحدهم إلى أن يصعد على إحدى سطوح بيوتهم فيلقي على النبي صلى الله عليه وسلم صخرة من فوقها فأتي النبي صلى الله عليه وسلم الخبر من الله عز وجل فرجع من فوره إلى المدينة وأرسل إلى اليهود يخبرهم بنكثهم العهد ويأمرهم بالخروج من جواره وبلده فتهيأ القوم للرحيل لعلمهم بما جرى لإخوانهم بني قينقاع ولكن المنافقين بعثوا إليهم يحرضونهم على البقاء ويعدونهم بالنصر ويقولون لئن أخرجتم لنخرجن معكم ولا نطيع فيكم أحداً أبدا ولئن قوتلتم لنصرنكم فأغتر اليهود بهذا الوعد من أهل النفاق ومتى صدق الوعد من أهل النفاق وقد قال الله عنهم : ( وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ)(لَئِنْ أُخْرِجُوا لا يَخْرُجُونَ مَعَهُمْ وَلَئِنْ قُوتِلُوا لا يَنْصُرُونَهُمْ وَلَئِنْ نَصَرُوهُمْ لَيُوَلُّنَّ الْأَدْبَارَ ثُمَّ لا يُنْصَرُونَ) أغتر اليهود بهذا الوعد الكاذب من المنافقين الذي شهد الله تعالى بكذبه فلم ينصاعوا للنبي صلى الله عليه وسلم لهم بالرحيل فتهيأ النبي صلى الله عليه وسلم لقتالهم وخرج إليهم فحاصرهم في ديارهم فقذف الله في قلوبهم الرعب فطلبوا من النبي صلى الله عليه وسلم أن يكف عنهم دمائهم ويجليهم على أن لهم ما حملت إبلهم من الأموال إلا السلاح فأجابهم إلى ذلك فخرجوا إلى بيوتهم بعد أن خربوها حسداً للمسلمين أن يسكنها أحد منهم من بعدهم ثم تفرقوا منهم من ذهب إلى الشام ومنهم من استوطن خيبر وما زال ألم هذه النكبة في قلوبهم حتى ذهب جمع من أشرافهم إلى مشركي العرب من قريش وغيرهم يحرضونهم على حرب النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم ويعدونهم النصرة فتألبت الأحزاب من قريش وغيرهم على رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم واجتمعوا لقتالهم في نحو عشرة آلاف مقاتل حتى حاصروا المدينة في شوال سنة خمس من الهجرة وانتهز حيي بن أخطب وهو من رؤساء بني النضير هذه الفرصة وأتصل ببني قريظة الذين في المدينة من اليهود وحسن لهم نقض العهد الذي بينهم وبين رسول الله صلى الله عليه وسلم ومازال بهم حتى أجابوه إلى ذلك فنقضوا العهد وهم آخر القبائل في المدينة من اليهود الناقضين معاهدة النبي صلى الله عليه وسلم ولما هزم الله الأحزاب وكانوا كما سمعتم كانوا عشرة آلاف مقاتل وربما يزيدون على ذلك ولكن الله هزمهم بريح باردة ورجعوا بغيظهم لم ينالوا خيرا وكفى الله المؤمنين القتال بما أرسل على عدوهم أهل الأحزاب من الجنود الريح العظيمة الباردة التي زلزلت بهم فرجع النبي صلى الله عليه وسلم إلى المدينة ووضع السلاح فأتاه جبريل فأتاه جبريل فقال له: (قد وضعت السلاح والله ما وضعناه يعني الملائكة فأخرج إليهم فقال النبي صلى الله عليه وسلم :( إلى أين ) فأشار جبريل إلى بني قريظة فأنتدب النبي صلى الله عليه وسلم وندب أصحابه للخروج إلى بني قريظة فخرجوا وحاصروا اليهود نحو خمس وعشرين ليلة فطلب اليهود من النبي صلى الله عليه وسلم أن ينزلوا على ما نزل عليه إخوانهم من بني النضير من الجلاء بالأموال وترك السلاح فأبى النبي صلى الله عليه وسلم وطلبوا أن يجلوا بأنفسهم وذريتهم ونسائهم ويدعوا الأموال كما فعل إخوانهم من بني قينقاع فأبى النبي صلى الله عليه وسلم ذلك وكانت بني قريظة حلفاء للأوس فجاء حلفائهم من الأوس إلى النبي صلى الله عليه وسلم يكلمونه فيهم فقال النبي صلى الله عليه وسلم للأوس :(ألا ترضون أن ينزلوا على حكم رجل منكم) قالوا بلا فقال:(ذلك إلى سعد بن معاذ) وكان رضي الله عنه أعني سعد بن معاذ كان سيد الأوس وقد أصيب في أكحله في غزوة الأحزاب فضرب عليه النبي صلى الله عليه وسلم خيمة في المسجد إي أنزل سعد أبن معاذ في خيمة في المسجد النبوي وذلك من أجل أن يعوده النبي صلى الله عليه وسلم من قريب وقد قال سعد رضي الله عنه حين سمع نقض العهد من بني قريظة: (اللهم لا تخرج نفسي حتى تغر عيني من بني قريظة فجيء بسعد من خيمته في المسجد راكباً على حمار فلما نزل عند النبي صلى الله عليه وسلم قال له :(أحكم فيهم يا سعد فألتفت إليهم سعد إي إلى اليهود فقال: عليكم عهد الله وميثاقه إن الحكم إلا ما حكمت قالوا: نعم فالتفت إلى جهة النبي فألفت إلى الجهة التي فيها رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم وهو غاض طرفه إجلالاً لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: وعلى من هاهنا فقالوا : نعم فقال : أحكم أن تقتل الرجال وتسبى النساء والذرية وتقسم الأموال فقال النبي صلى الله عليه وسلم : لقد حكمت فيهم بحكم الله من فوق سبعة أرقعة ) يعني من فوق سبع سماوات فلله ضر سعد بن معاذ رضي الله عنه لم الحلف بين هؤلاء أن يحكم بهذا الحكم الصارم أن تقتل الرجال وتسبى النساء والذرية وتقسم الأموال فكان حكمه رضي الله عنه موافق لحكم أحكم الحاكمين رب العالمين وبهذا إي بهذا التحكيم تحققت دعوة سعد رضي الله عنه أجاب الله دعائه وجعل الحكم في هؤلاء على يده وحكم فيهم بهذا الحكم العدل الموافق لحكم الله تبارك وتعالى تقتل المقاتلة منهم وكانوا ما بين سبعمائة إلى ثمانمائة رجل وتسبى النساء والذرية

    إن في هذا الغدر من بني إسرائيل من اليهود لدليل عظيم كبير على أن اليهود أهل غدر وخيانة وأنهم أهل بهت وكذب لا يؤمن مكرهم ولا يوثق عهدهم ولقد شهد عليهم عبد الله بن سلام رضي الله عنه وكان من أحبارهم فشهد عليهم حين أسلم وقال أنهم قوم بهت

    ( وَلَيَنْصُرَنَّ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ)(الَّذِينَ إِنْ مَكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنِ الْمُنْكَرِ وَلِلَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ) ورددوا قول الله تعالى: (وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ)

    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  3. #3
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي

    تم طرد العضو المسيحي لأنه سب الله ورسوله

    قال :

    اقتباس
    كفاية ان الهنا عادل مش الة بيمهد مقدما ان كل المسيحيين داخلين النار وبالتالي انهم ياخدوا ذنوب المسلمين هي تحصيل حاصل
    هههههههههه كلام سخيف
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  4. #4
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي

    اقتباس
    عزيزى المسلم :
    السيد المسيح قال "فقال له يسوع رد سيفك الى مكانه.لان كل الذين يأخذون السيف بالسيف يهلكون." (متى 26 : 52)
    لو 22:38
    فقالوا يا رب هوذا هنا سيفان . فقال لهم يكفي

    لو 22:36
    ومن ليس له فليبع ثوبه ويشتر سيفا

    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  5. #5
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي

    اقتباس
    فلا هناك جنة منتظراك ولا حور عين
    مت 25:1
    حينئذ يشبه ملكوت السموات عشر عذارى اخذن مصابيحهن وخرجن للقاء العريس
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    المشاركات
    870
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    18-07-2012
    على الساعة
    02:55 PM

    افتراضي


    لستالين كلمة شهيرة :

    كلما إستمعت لمن ينطق بكلمة ثقافة ..... تحسست مُسدسى !

    و ينتابنى نفس الشعور كلما إستمعت إلى مسيحى (عابد للنجس الملعون طبقاً لكتاب يتعبد به هو (تثنية 21 : 23) و هو يتكلم عن الحق و الحقيقة ...... و ان الحق يُحرر ......

    بالفعل ..... الحق يُحرر ...... و لكن بالنسبة لأى مسيحى يتشدق لهذه الكلمة الجوفاء ..... فإن الحق يقتل !!!!!

    و ها هو كلمنت السكندرى .... الضال المُضل ...... و هو من نجاسة الآباء الأوائل فى تلك العقيدة الفاسدة ...... ينصح ثيودور بإنكار وجود إنجيل سرّى لمُرقس حتى تحت القسم ...... بالرغم من إعترافه بوجود ذلك الإنجيل !!!

    اقتباس

    رسالة كلمنت الى ثيودور :
    إلى ثيودور:
    لقد فعلت حسنا في اسكات التعاليم الرديئة للكاربوكرات. لأنهم مثل "النجوم التائهة " المشار اليها في النبوءة , الذين يضلون عن الصراط المستقيم المُحدد بالوصايا الى قعر الخطيئة الجسدية اللانهائية .ففى الوقت الذى يتباهون فيه بالمعرفة عن خفايا الشيطان ,كما يدّعون, فأنهم لا يعلمون انهم يطردون انفسهم بعيدا الى "غياهب و ظُلمات الضلال". وبإدعائهم انهم احرار, فهم فى الحقيقة عبيد اذلاء لرغبات الجسد. فمثل هؤلاء البشر يجب مقاومتهم جميعهم بشتى الطرق.
    لأنهم حتى لو قالوا شيئا صحيحا , فان من يحب الحقيقة لا يجب عليه ان يتفق معهم. لأن ليس كل الأشياء الصحيحة تعنى الحقيقة , ولا يجب حتى تفضيل الحقيقة التي قد تبدو حقيقية فى عيون الإنسان على الحقيقية البحتة حسب الإيمان.
    الآن بالنسبة للأشياء التي يقولونها باستمرار عن انجيل مرقص الموحى به من الله. بعضها مزيف, والبعض الآخر حتى لو حوى بعض الحقيقة . فهي على أية حال لم تقدم بالشكل الصحيح. لأن الأمور الحقيقية عندما يتم خلطها مع تلك مع المزيفة فهى فى النهاية تُعتبر مزيفة و تصبح كما يقول المثل: " كالملح الذى يفقد طعمه".
    بالنسبة لمرقص , فخلال اقامة بطرس في روما فقد كتب وصفاً لإعمال الرب. و لكنه , على أية حال لم يذكر كل الأعمال , ولا حتى لمّح للأعمال السرية , لكنه اختار ما كان يعتقد ان له فائدة فى تقوية ايمان الذين كانوا يتلقون الإيمان. لكن حين مات بطرس شهيدا . جاء مرقص الى الاسكندرية , حاملاً معه خواطره وملاحظاته و كذلك تلك الخاصة ببطرس , قام ( مرقص ) بنقل بعض الأشياء المناسبة من تلك الخواطر و الملاحظات إلى كتابه الذى سبق أن كتبه, تلك التي قد تفيد في التقدم نحو المعرفة.
    وهكذا ألف انجيلا اكثر روحانية ليستخدمه من يبغى الكمال. لكنه على أية حال لم يتطرق إلى الأمور التي لا يجب النقاش فيها, و كذلك لم يكتب عن تعاليم الرب السرية الخاصة بالتفسيرات اللاهوتية. ولكنه زاد على القصص التي كان قد كتبها سلفاً , وبالإضافة الى ذلك , فأنه كمفسر لاهوتى تطرق إلى أمثلة محددة يعرف ان سبر أغوارها سيقود من يتلقاها الى الحقيقة المخفية من وراء سبعة حجُب.
    لذلك , و في الخلاصة , فلقد اعد تلك الأمور, دونما إكراه أو إهمال حسب رأيي . و حين شارف على الموت , ترك مؤلفاته للكنيسة في الاسكندرية , حيث يتم حراستها بعناية كبيرة . وتُقرأ فقط لمن يتم إعدادهم لتلقى الأسرار العظيمة.
    لكن بما ان الشياطين الشريرة تخطط دائما لتدمير الجنس البشري, فان كاربوكراتس, بتأثير من تلك الشياطين وباستخدام أساليب الخداع ,تمكن من السيطرة على أحد قساوسة الكنيسة بالإسكندرية وحصل منه على نسخة من الانجيل السري, و الذى قام بتفسيره طبقاً لعقيدته الكافرة التى تقدس الجسد , علاوة على ذلك ,قام بخلط الكلمات النقية والمقدسة بأكاذيب مخزية. ومن هذا الخليط خرج بتعاليم (الكاربوكراتية).
    وبالنسبة لهم فكما قد قلت فيما سبق , لا يجب ان نفسح لهم المجال; و حتى حين يقدمون أدلتهم الكاذبة , فلا يجب أبداً ان نعترف ان هذا الإنجيل السري قد كتبه مرقص, و يجب ان ننكره حتى تحت القسم . ذلك لأنه لا يجب لكل الناس أن يعرفوا كل الحقيقة. و لهذا السبب فان حكمة الله لسليمان تقول " اجب الاحمق بما يساوى حماقته " تبرهن على أن نور الحقيقة يجب ان إخفاءه عن العقول الضالة التى لا يمكنها أن ترى تلك الحقيقة.
    و مرة اخرى تقول ( الحكمة الإلهية ) , " سوف تُحجب الحقيقة عن كل من لا يمتلك عقلاً " و كذلك " دع الاحمق يمشي في الظلام " . و لكننا نحن " ابناء النور "تنورت أذهاننا عن طريق نور الروح الإلهية من الآتية من السماء. و حين تحل روح الله فيك فأنها تهتف " لقد أصبحت حراً" و " الأنقياء فقط هم الذين يستحقون الأشياء النقية".
    و هكذا يا ثيودور , سوف لن اتردد في الإجابة عن أسئلتك التي سألتها , لأدحض تلك الاكاذيب بكلمات الانجيل ذاته, على سبيل المثال:
    " بعد " وَكَانُوا فِي الطَّرِيقِ صَاعِدِينَ إِلَى أُورُشَلِيمَ " (مرقس 10: 32).....وما بعدها , حتى " وبعد ثلاثة ايام سوف يقوم " (مرقس 8: 31):
    يذكر الإنجيل السري هذا المقطع كلمة بكلمة:
    ( وجاءوا الى قرية (بيت عَنْيَا ) وإذا بامرأة قد مات اخيها كانت هناك. وجاءت وسجدت ليسوع قائلة له " يا ابن داود,ارحمني ". فانتهرها التلاميذ.فغضب يسوع منهم وذهب معها الى الحديقة حيث كان القبر. وفي الحال سُمع صوت بكاء عالي من داخل القبر. فدحرج يسوع الصخرة من امام القبر. و دخل حيث كان الشاب فمد يسوع يده وأقامه. فنظر الشاب اليه ( الى يسوع ) , وأحبه وتوسل إليه أن يبقى معه. ثم خرجا من القبر, و ذهبوا الى بيت الشاب, لأنه كان غنياً. ومرت ستة ايام قضاها يسوع. و أعطاه التعليمات بما يجب عليه أن يفعله, وفي المساء جاء اليه الشاب لا يرتدى شيئاً سوى ثوب خفيف من الكتان فوق جسده العاري. و بقى معه تلك الليلة كى يُعلمه يسوع اسرار الملكوت الإلهى .و حين استيقظ يسوع , عاد الى الجانب الآخر من نهر الأردن.
    وهذه الكلمات تتبع النص , " و وَتَقَدَّمَ إِلَيْهِ يَعْقُوبُ وَيُوحَنَّا " (مرقس : 10:35) إلى آخر هذا المقطع .
    لكن " رجل عاري مع رجل عاري " والأشياء الاخرى التي كتبت عنها لي , ليست موجودة. وبعد الكلمات "وجاءوا الى أريحا" (مرقس 10 : 46), يضيف الانجيل السري فقط ," وأخت الشاب الذي احبه يسوع كانت هناك , مع امه و سالومه , لكن يسوع لم يستقبلهم " لكن اشياء كثيرة مما أتيت على ذكرها يبدو لى أنها و بالفعل مجرد أكاذيب.

    فماذا يُمكن أن ننتظر من أتباع تلك الكلاب النابحة و جحوش الفراء الناهقة ...... أولئك الذين يدّعون أنهم يتبععون الحق و لا يتوانون عن إرتكاب جريمة الحنث باليمين لإخفاء شذوذ معبودهم الذى رفعوه لدرجة الألوهية ليس لشيئ إلا من أجل تكريس مافيا إسترزاقية دينية كل همّها هو إجتذاب المزيد من العبيد المُضللين ...... أو من يُسمونهم بالخراف ! ...... و كأى راعى خراف ..... فإن المزيد من الخراف تعنى المزيد من القوة و السيطرو الأيضاً .... الثروة !

    و لن أرد على موضوع بنى قُريظة لأن هذا الموضوع قد أصبح قديماً من كثرة تناوله ...... و المُشكلة ليس فى الحق ...... المشكلة فى الخراف التى لا تُريد أن تخرج خارج حظيرتها و تخاف من أن يُحررها الحق !!!

    و بمُناسبة قول الشيئ و فعل عكسه ...... كما هو الحال دائماً مع عابدى النجس الملعون ...... فإليكم هذه الأغنية التى تُعبر عن حال اليسوع و اليسوعيين فى كل زمان و مكان و هى من الأغانى اللبنانية المُحببة إلى قلبى ..... و إسمها يا عنتر !

    الأغنية تقول :

    برات البيت عامل لى عنتر
    و بيتمشى و بيتغندر
    و عشية كل ما بييجى على البيت
    بيقول لى دخلك
    جسمى مكسّر !

    و الأغنية تتحدث عن الرجال أصحاب الكلام و الوعود الكثيرة ...... أما الفعل ما فيش ! ...... أو كما نُطلق عليهم بالمصرى الرجال البُق (الكثيرى الكلام) الوقيع ! ...... و كلمة بُق وقيع يُمكن إطلاقها على الكثير من الناس الذين يقولون ما لا يفعلون أبداً ....... و ليس فقط على تلك النوعية بالذات التى تقصدها الأغنية و التى يتحجج فيها الزوج بتعبه الشديد و إرهاقه من أجل عدم القيام بواجباته الزوجية ! ...... فعلى سبيل المثال من يُطنطن بمعرفته و ثقافته الواسعة و أنه لا يوجد فى الدنيا شيئ لا يعرف عنه الكثير ...... ثم يتلجلج فى سؤال بسيط و يفشل فى الإجابة عنه ...... فهو من تلك النوعية من العنتر ...... و قد يتحجج بأن هذا الموضوع بالذات معلوماته فيه قليلة ! ...... أو يُمكن أن تنطبق على من يدّعى أنه إبن الله أو صاحب المُعجزات و أنه يستطيع أن يفعل ما يشاء ...... و عند الإمتحان لا يُكرم أبداً بل يُهان !

    و لنرى كيف تنطبق تلك الحالة العنترية ذات الجسم المكسر على اليسوع ...... فهو فى رأيى مُجرد بُق كبير ........ و يتحجج أتباعه الضالين المُضلين و المُضللين بأنه فقط كان جسمه مكسّر من أجل تنفيذ الخطة الإلهية فى أن يُقتل و يُصلب لأن الله يُحب العالم و لذا ضحى بنفسه أو بأقنومه أو بإبنه (الوحيد .... أو البامبينو الوحيد على رأى محمد عوض فى مسرحية : نمرة إثنين يكسب!) من أجل أن لا يُضحى بالعالم !


    اليسوع عنتر :

    متى 26 :

    63 واما يسوع فكان ساكتا. فاجاب رئيس الكهنة وقال له استحلفك بالله الحي ان تقول لنا هل انت المسيح ابن الله.
    64 قال له يسوع انت قلت. وايضا اقول لكم من الآن تبصرون ابن الانسان جالسا عن يمين القوة وآتيا على سحاب السماء



    مرقس 14:

    61 اما هو فكان ساكتا ولم يجب بشيء. فسأله رئيس الكهنة ايضا وقال له أانت المسيح ابن المبارك.
    62 فقال يسوع انا هو. وسوف تبصرون ابن الانسان جالسا عن يمين القوة وآتيا في سحاب السماء.



    لوقا 22:

    67 قائلين ان كنت انت المسيح فقل لنا. فقال لهم ان قلت لكم لا تصدقون.
    68 وان سألت لا تجيبونني ولا تطلقونني.
    69 منذ الآن يكون ابن الانسان جالسا عن يمين قوّة الله.
    70 فقال الجميع أفانت ابن الله. فقال لهم انتم تقولون اني انا هو



    اليسوع جسمه مكسّر :

    متى 26:

    67 حينئذ بصقوا في وجهه ولكموه. وآخرون لطموه
    68 قائلين تنبأ لنا ايها المسيح من ضربك


    مرقس 14:

    65 فابتدأ قوم يبصقون عليه ويغطون وجهه ويلكمونه ويقولون له تنبأ. وكان الخدام يلطمونه


    لوقا 22 :


    63 والرجال الذين كانوا ضابطين يسوع كانوا يستهزئون به وهم يجلدونه.
    64 وغطوه وكانوا يضربون وجهه ويسألونه قائلين تنبأ. من هو الذي ضربك.
    65 واشياء أخر كثيرة كانوا يقولون عليه مجدفين



    اليسوع عنتر :




    34 لا تظنوا اني جئت لألقي سلاما على الارض. ما جئت لألقي سلاما بل سيفا.
    35 فاني جئت لأفرّق الانسان ضد ابيه والابنة ضد امها والكنة ضد حماتها.
    36 واعداء الانسان اهل بيته.
    37 من احب ابا او اما اكثر مني فلا يستحقني. ومن احب ابنا او ابنة اكثر مني فلا يستحقني.
    38 ومن لا ياخذ صليبه ويتبعني فلا يستحقني.




    اليسوع جسمه مكسّر (الصلب) :




    متى 27 :

    27 فاخذ عسكر الوالي يسوع الى دار الولاية وجمعوا عليه كل الكتيبة.
    28 فعروه والبسوه رداء قرمزيا.
    29 وضفروا اكليلا من شوك ووضعوه على راسه وقصبة في يمينه. وكانوا يجثون قدامه ويستهزئون به قائلين السلام يا ملك اليهود.
    30 وبصقوا عليه واخذوا القصبة وضربوه على راسه.
    31 وبعدما استهزئوا به نزعوا عنه الرداء والبسوه ثيابه ومضوا به للصلب
    32 وفيما هم خارجون وجدوا انسانا قيروانيا اسمه سمعان فسخروه ليحمل صليبه.
    33 ولما أتوا الى موضع يقال له جلجثة وهو المسمى موضع الجمجمة
    34 اعطوه خلا ممزوجا بمرارة ليشرب. ولما ذاق لم يرد ان يشرب.
    35 ولما صلبوه اقتسموا ثيابه مقترعين عليها. لكي يتم ما قيل بالنبي اقتسموا ثيابي بينهم وعلى لباسي القوا قرعة.
    36 ثم جلسوا يحرسونه هناك.
    37 وجعلوا فوق راسه علته مكتوبة هذا هو يسوع ملك اليهود.
    38 حينئذ صلب معه لصان واحد عن اليمين وواحد عن اليسار
    39 وكان المجتازون يجدفون عليه وهم يهزون رؤوسهم
    40 قائلين يا ناقض الهيكل وبانيه في ثلاثة ايام خلّص نفسك. ان كنت ابن الله فانزل عن الصليب.
    41 وكذلك رؤساء الكهنة ايضا وهم يستهزئون مع الكتبة والشيوخ قالوا
    42 خلّص آخرين واما نفسه فما يقدر ان يخلّصها. ان كان هو ملك اسرائيل فلينزل الآن عن الصليب فنؤمن به.
    43 قد اتكل على الله فلينقذه الآن ان اراده. لانه قال انا ابن الله.
    44 وبذلك ايضا كان اللصّان اللذان صلبا معه يعيّرانه
    45 ومن الساعة السادسة كانت ظلمة على كل الارض الى الساعة التاسعة.
    46 ونحو الساعة التاسعة صرخ يسوع بصوت عظيم قائلا ايلي ايلي لما شبقتني اي الهي الهي لماذا تركتني.
    47 فقوم من الواقفين هناك لما سمعوا قالوا انه ينادي ايليا.
    48 وللوقت ركض واحد منهم واخذ اسفنجة وملأها خلا وجعلها على قصبة وسقاه.
    49 واما الباقون فقالوا اترك. لنرى هل يأتي ايليا يخلّصه.
    50فصرخ يسوع ايضا بصوت عظيم واسلم الروح



    مرقس 15:


    17 وألبسوه ارجوانا وضفروا اكليلا من شوك ووضعوه عليه.
    18 وابتدأوا يسلمون عليه قائلين السلام يا ملك اليهود.
    19 وكانوا يضربونه على راسه بقصبة ويبصقون عليه ثم يسجدون له جاثين على ركبهم.
    20 وبعدما استهزأوا به نزعوا عنه الارجوان والبسوه ثيابه ثم خرجوا به ليصلبوه.
    21 فسخّروا رجلا مجتازا كان آتيا من الحقل وهو سمعان القيرواني ابو ألكسندرس وروفس ليحمل صليبه.
    22 وجاءوا به الى موضع جلجثة الذي تفسيره موضع جمجمة.
    23 واعطوه خمرا ممزوجة بمرّ ليشرب فلم يقبل.
    24 ولما صلبوه اقتسموا ثيابه مقترعين عليها ماذا يأخذ كل واحد.
    25 وكانت الساعة الثالثة فصلبوه.
    26 وكان عنوان علّته مكتوبا ملك اليهود.
    27 وصلبوا معه لصين واحدا عن يمينه وآخر عن يساره.
    28 فتم الكتاب القائل واحصي مع اثمة.
    29 وكان المجتازون يجدفون عليه وهم يهزون رؤوسهم قائلين آه يا ناقض الهيكل وبانيه في ثلاثة ايام.
    30 خلّص نفسك وانزل عن الصليب.
    31 وكذلك رؤساء الكهنة وهم مستهزئون فيما بينهم مع الكتبة قالوا خلّص آخرين واما نفسه فما يقدر ان يخلّصها.
    32 لينزل الآن المسيح ملك اسرائيل عن الصليب لنرى ونؤمن. واللذان صلبا معه كانا يعيّرانه
    33 ولما كانت الساعة السادسة كانت ظلمة على الارض كلها الى الساعة التاسعة.
    34 وفي الساعة التاسعة صرخ يسوع بصوت عظيم قائلا ألوي ألوي لما شبقتني. الذي تفسيره الهي الهي لماذا تركتني.
    35 فقال قوم من الحاضرين لما سمعوا هوذا ينادي ايليا.
    36 فركض واحد وملأ اسفنجة خلا وجعلها على قصبة وسقاه قائلا اتركوا. لنر هل يأتي ايليا لينزله
    37 فصرخ يسوع بصوت عظيم واسلم الروح.



    فاليسوع الذى جاء ليُلقى على الأرض سيفاً و يوصى أتباعه بالبغض لكى يزداد حبهم له فقط و لكى يستحقونه ...... و يوصى الجميع بحمل صليبه ..... لم يقو على حمل صليبه و حمله عنه سمعان القيروانى ..... ذلك البشر الفانى الذى حمل صليب (الرب!) ...... و عنتر يُنادى كالنساء فى الآية 46 على من يُخلصه ...... لعله كان يُنادى على شمشون ...... هذا الذى كان يدعوه بإيلى ..... إيلى



    لوقا 23 :



    33 ولما مضوا به الى الموضع الذي يدعى جمجمة صلبوه هناك مع المذنبين واحدا عن يمينه والآخر عن يساره.
    34 فقال يسوع يا ابتاه اغفر لهم لانهم لا يعلمون ماذا يفعلون. واذ اقتسموا ثيابه اقترعوا عليها
    35 وكان الشعب واقفين ينظرون. والرؤساء ايضا معهم يسخرون به قائلين خلّص آخرين فليخلّص نفسه ان كان هو المسيح مختار الله.
    36 والجند ايضا استهزأوا به وهم يأتون ويقدمون له خلا
    37 قائلين ان كنت انت ملك اليهود فخلّص نفسك.
    38 وكان عنوان مكتوب فوقه باحرف يونانية ورومانية وعبرانية هذا هو ملك اليهود.
    39 وكان واحد من المذنبين المعلقين يجدف عليه قائلا ان كنت انت المسيح فخلّص نفسك وإيانا.
    40 فاجاب الآخر وانتهره قائلا أولا انت تخاف الله اذ انت تحت هذا الحكم بعينه.
    41 اما نحن فبعدل لاننا ننال استحقاق ما فعلنا. واما هذا فلم يفعل شيئا ليس في محله.
    42 ثم قال ليسوع اذكرني يا رب متى جئت في ملكوتك.
    43 فقال له يسوع الحق اقول لك انك اليوم تكون معي في الفردوس
    44 وكان نحو الساعة السادسة. فكانت ظلمة على الارض كلها الى الساعة التاسعة.
    45 واظلمت الشمس وانشقّ حجاب الهيكل من وسطه.
    46 ونادى يسوع بصوت عظيم وقال يا ابتاه في يديك استودع روحي. ولما قال هذا اسلم الروح.

    و بالرغم من أن إنجيل مرقس يُصر أن المُذنبين أو اللصين عن يمينه و شماله كانا يسخران منه و يُعيرانه [مرقس 15 : 32 (واللذان صلبا معه كانا يعيّرانه) [..... إلا أن لوقا يُصر أن واحد فيهما فقط هو الذى كان يُعايره و الآخر مؤمن و ينتهر ذلك الذى يسخر من اليسوع ...... و عنتر يعده بأنه سيكون معه فى الفردوس ! ...... طيب مين جوّه و مين بره علشان نفهم ؟ ...... الذى على اليمين أو الذى على اليسار ...... و واحد من كتبة الأناجيل كاذب ...... إما مرقس أو لوقا !!!! ...... و هل المُعلق على الصليب و يتألم كل هذا الألم يكون له نفس لإلقاء المواعظ أو التريقة على خلق الله !!!!!


    يوحنا 19 :



    19 وكتب بيلاطس عنوانا ووضعه على الصليب. وكان مكتوبا يسوع الناصري ملك اليهود.
    20 فقرأ هذا العنوان كثيرون من اليهود لان المكان الذي صلب فيه يسوع كان قريبا من المدينة. وكان مكتوبا بالعبرانية واليونانية واللاتينية.
    21 فقال رؤساء كهنة اليهود لبيلاطس لا تكتب ملك اليهود بل ان ذاك قال انا ملك اليهود.
    22 اجاب بيلاطس ما كتبت قد كتبت.
    23 ثم ان العسكر لما كانوا قد صلبوا يسوع اخذوا ثيابه وجعلوها اربعة اقسام لكل عسكري قسما. واخذوا القميص ايضا. وكان القميص بغير خياطة منسوجا كله من فوق.
    24 فقال بعضهم لبعض لا نشقه بل نقترع عليه لمن يكون. ليتّم الكتاب القائل اقتسموا ثيابي بينهم وعلى لباسي ألقوا قرعة. هذا فعله العسكر
    25 وكانت واقفات عند صليب يسوع امه واخت امه مريم زوجة كلوبا ومريم المجدلية.
    26 فلما رأى يسوع امه والتلميذ الذي كان يحبه واقفا قال لامه يا امرأة هوذا ابنك.
    27 ثم قال للتلميذ هوذا امك. ومن تلك الساعة اخذها التلميذ الى خاصته
    28 بعد هذا رأى يسوع ان كل شيء قد كمل فلكي يتم الكتاب قال انا عطشان.
    29 وكان إناء موضوعا مملوّا خلا. فملأوا اسفنجة من الخل ووضعوها على زوفا وقدموها الى فمه.
    30 فلما اخذ يسوع الخل قال قد اكمل. ونكس راسه واسلم الروح





    اليسوع عنتر (من بعيد لبعيد !) :



    رؤيا يوحنا 2:

    1 اكتب الى ملاك كنيسة افسس هذا يقوله الممسك السبعة الكواكب في يمينه الماشي في وسط السبع المناير الذهبية.
    2 انا عارف اعمالك وتعبك وصبرك وانك لا تقدر ان تحتمل الاشرار وقد جربت القائلين انهم رسل وليسوا رسلا فوجدتهم كاذبين.
    3 وقد احتملت ولك صبر وتعبت من اجل اسمي ولم تكلّ.
    4 لكن عندي عليك انك تركت محبتك الاولى.
    5 فاذكر من اين سقطت وتب واعمل الاعمال الاولى والا فاني آتيك عن قريب وازحزح منارتك من مكانها ان لم تتب


    اليسوع يُزحزح المنارات من مكانها ! ..... و لماذا لم يستطع أن يُزحزح صليبه من مكانه ..... بل لم يستطع أن يحمل صليبه !

    و الباقى أيضاً فى رؤية يوحنا 2 :


    18 واكتب الى ملاك الكنيسة التي في ثياتيرا. هذا يقوله ابن الله الذي له عينان كلهيب نار ورجلاه مثل النحاس النقي.
    19 انا عارف اعمالك ومحبتك وخدمتك وايمانك وصبرك وان اعمالك الاخيرة اكثر من الاولى.
    20 لكن عندي عليك قليل انك تسيّب المرأة ايزابل التي تقول انها نبية حتى تعلّم وتغوي عبيدي ان يزنوا ويأكلوا ما ذبح للاوثان.
    21 واعطيتها زمانا لكي تتوب عن زناها ولم تتب.
    22 ها انا ألقيها في فراش والذين يزنون معها في ضيقة عظيمة ان كانوا لا يتوبون عن اعمالهم.
    23 واولادها اقتلهم بالموت فستعرف جميع الكنائس اني انا هو الفاحص الكلى والقلوب وسأعطي كل واحد منكم بحسب اعماله


    فيلم عودة المُنتقم للإنتقام من إيزابيل النبية ..... يلقيها فى الفراش .... ليه ؟ و ها يعمل إيه ؟ ...... و سيضع الذين يزنون فى ضيقة عظيمة ...... طيب ما ييجى ليرى أبوهم برسوم المحرقى الذى كان يزنى فى مذبح الكنيسة ...... أو الآباء الكاثوليك فى أمريكا و المرفوع عليهم قضايا تُقارب التعويضات فيها المليار دولار ....... و أول مرة أسمع هذا التعبير (القتل بالموت ! ) ..... هل سمعتم عن هذه الطريقة للقتل ..... هل يُمكن لأحد أن يدلنى كيف للموت أن يقتل ؟!!! ...... يا جهابذة اللغة ...... هل يُمكن أن تُفسروا لى هذا التعبير اليسوعى البليغ الذى لم يسبقه فيه سابق و لم يلحقه فيه لاحق !

    و اليسوع طبيب أمراض باطنة يفحص الكلى بالذات ..... لماذا لم يكن الكبد ...... الذى تتلفه الخمر التى يتم تجرعها بإسم دم اليسوع ...... أو تتلفه الدودة الشريطية الخنزيرية أو لحم الخنزير الملوث باليوريا و المعادن الثقيلة و كافة الملوثات من النفايات التى يأكلها ! ...... ربما يقصد الكلى رمزاً لبوله المُتسرسب على خشبة الصليب بفعل ضعف صمام المثانة عند الموت و تعليقه فى وضع رأسى ! ......و لأنه لم يفعل شيئاً منذ إمساكه إلا الشرب فقط ...... فكان من المنطقى إمتلاء مثانته بالبول !

    رؤية يوحنا 3 :

    12 واكتب الى ملاك الكنيسة التي في برغامس. هذا يقوله الذي له السيف الماضي ذو الحدين.
    13 انا عارف اعمالك واين تسكن حيث كرسي الشيطان وانت متمسك باسمي ولم تنكر ايماني حتى في الايام التي فيها كان انتيباس شهيدي الامين الذي قتل عندكم حيث الشيطان يسكن.
    14ولكن عندي عليك قليل. ان عندك هناك قوما متمسكين بتعليم بلعام الذي كان يعلّم بالاق ان يلقي معثرة امام بني اسرائيل ان يأكلوا ما ذبح للاوثان ويزنوا.
    15هكذا عندك انت ايضا قوم متمسكون بتعاليم النقولاويين الذي ابغضه
    16فتب والا فاني آتيك سريعا واحاربهم بسيف فمي.


    ها هو عنتر يُهدد من بعيد لبعيد بسيفه الماضى ذو الحدين ........ أمال كان فين السيف وقت الإحتياج للسيف يا عنتر ...... أمال فين تلك الكلمة الشهيرة :


    متى 26 :
    52 فقال له يسوع رد سيفك الى مكانه.لان كل الذين يأخذون السيف بالسيف يهلكون.


    ما هو فيه سيف أهه ! ...... و طيب ما الفرق بين الهلاك بالسيف و الهلاك على الصليب ..... اليس كله هلاك ......و إن كان الهلاك بالسيف أكثر كرامة و رجولة عن الهلاك بالفضيحة عارياً مبصوقاً عليه و مضروباً على قفاه ....... و الجميع يتفرج على فضيحته و عورته المُنتصبة المكشوفة أمام الجميع ! ....... و عنتر لم يكن ليموت إلا بالسيف .... أما صاحب البُق الكبير ..... فلا يستحق بالفعل إلا الموت بتلك الفضيحة كالفضيحة اليسوعية ...... و لا يستحق إلى تلك النجاسة التى حاقت بذلك اليسوع كما نص على ذلك سفر التثنية(21 : 23) .....

    ثم ما معنى سيف فمى هذا يا جهابذة اللغة ...... هل يعنى ذلك أن اليسوع سليط اللسان أو حاد اللسان بحيث أن كلماته تكون حادة كالسيف ....... أم أنه يُمسك السيف بفمه ؟!!! ..... و يُذكرنى هذا بفيلم أهبل من أفلام الكاراتيه التايوانى يُسمى : عودة الأكتع ملك السيف ! ...... و هذا الأكتع كان يُمسك السيف بفمه و يُقاتل له ...... فهل اليسوع أكتع و يُمسك بالسيف بفمه أم ماذا ؟

    اليسوع جسمه مكسّر (مع وليّه و حبيبه و ربيبه ..... الشيطان!) :

    متى 4


    1 ثم أصعد يسوع الى البرية من الروح ليجرب من ابليس.
    2 فبعدما صام اربعين نهارا واربعين ليلة جاع اخيرا.
    3 فتقدم اليه المجرب وقال له ان كنت ابن الله فقل ان تصير هذه الحجارة خبزا.
    4 فاجاب وقال مكتوب ليس بالخبز وحده يحيا الانسان بل بكل كلمة تخرج من فم الله.
    5 ثم اخذه ابليس الى المدينة المقدسة واوقفه على جناح الهيكل.
    6 وقال له ان كنت ابن الله فاطرح نفسك الى اسفل. لانه مكتوب انه يوصي ملائكته بك. فعلى اياديهم يحملونك لكي لا تصدم بحجر رجلك.
    7 قال له يسوع مكتوب ايضا لا تجرب الرب الهك.
    8 ثم اخذه ايضا ابليس الى جبل عال جدا واراه جميع ممالك العالم ومجدها.
    9 وقال له اعطيك هذه جميعها ان خررت وسجدت لي.
    10 حينئذ قال له يسوع اذهب يا شيطان. لانه مكتوب للرب الهك تسجد واياه وحده تعبد.

    لوقا 4 :

    1 اما يسوع فرجع من الاردن ممتلئا من الروح القدس وكان يقتاد بالروح في البرية
    2 اربعين يوما يجرّب من ابليس. ولم ياكل شيئا في تلك الايام ولما تمت جاع اخيرا.
    3 وقال له ابليس ان كنت ابن الله فقل لهذا الحجر ان يصير خبزا.
    4 فاجابه يسوع قائلا مكتوب ان ليس بالخبز وحده يحيا الانسان بل بكل كلمة من الله.
    5 ثم اصعده ابليس الى جبل عال وأراه جميع ممالك المسكونة في لحظة من الزمان.
    6 وقال له ابليس لك اعطي هذا السلطان كله ومجدهنّ لانه اليّ قد دفع وانا اعطيه لمن اريد.
    7 فان سجدت امامي يكون لك الجميع.
    8 فاجابه يسوع وقال اذهب يا شيطان انه مكتوب للرب الهك تسجد واياه وحده تعبد


    الشيطان يطلب من اليسوع (عنتر !) و يقول له فى (متى و لوقا 3 ) : أظهر لى مُعجزة صغيرة و حوّل تلك الحجارة إلى خبز ...... فيتحجج عنتر بأن جسمه مكسّر و قال له كلمة ، و إن كانت حكيمة ، إلا أنها تنُم عن عجزه ...... فالشيطان يُريد مُعجزة و لا يُريد حكمة ...... و ما معنى ليس بالخبز وحده يحيا الإنسان بالطلب الذى طلبه منه الشيطان ...... و لم لم يقل اليسوع تلك الحكمة الشهيرة أمام تلاميذه المقاطيع الجوعى فى متى 14 : 17 - 21 و فى مرقس 6 : 37 - 42 و فى لوقا 9 : 12 - 17 و فى يوحنا 6 : 5 - 14 ...... أم أن التنطيط فقط أمام الخراف من حوله أما الشيطان ...... وليّه و ربيبه و البابا و الراعى الحقيقى لما يُسمى بالمسيحية ......فلا ! ......

    ثم يطلب الشيطان من اليسوع (عنتر) فى (متى 6) أن يُلقى بنفسه من أعلى ...... و بالطبع فإن الله لا يموت و لا يتحطم جسمه حتى و لو كان فى ناسوت ......و ليس مُحتاجاً لحمل الملائكة فهو قادر على حمل نفسه ...... أو لاهوته (الكامل!) قادر على أن يحمله ....... و لكن عنتر يتحجج بأن جسمه مكسّر و يقول فى 7 : لا تجرب الرب الهك ..... برافو يا يسوع ! ..... طيب قلت إيه زيادة عمّا أقوله أنا أو أى من البشر الفانيين الذين لا يتنططون بالمُعجزات و لا يحزنون ؟!!! ...... ثم فى (متى 8 و 9 و كذلك لوقا 5 و 6) نجد إبليس يضحك على عنتر (الله ..... أو إبن الله )...... و يوهمه أن يمتلك ممالك العالم و مجدها ...... و يوهم عنتر (اليسوع) أن ثمن مُلكه على تلك الممالك (و ليس أورشليم فقط أو يهوذا فقط كما كان يحلم يسوع و دخل أورشليم بحركة أكروباتية على إتان و جحش معاً من أجل تحقيق ذلك !) هو أن يسجد له ....... و لكن عنتر يتعلل بأن جسمه مكسّر و يقول أنه هو لا يعبد إلا الله و ليس عليه سجود إلا لله ...... و لا يقول له أيها الكاذب اللعين ...... فأنت لا تملك أمر نفسك و لا تملك ذرة واحدة فى هذا المُلك الذى تتحدث عنه ....... لا ، بل إنطلت عليه الخدعة ......و لكنه إستكثر الثمن المطلوب فى مُقابل ذلك المُلك الذى لا يملكه الشيطان ......

    و لو كنت مكان اليسوع ..... و أنا لست بصاحب مُعجزات ..... و لم أعمل فيها أبداً عنتر كاليسوع ...... فإجابتى ستكون : أيها الشيطان ...... إنك لا تملك ذرة واحدة فى هذا المُلك الذى تتحدث عنه ....... و بالنسبة للسجود فأنا أنتظر سجودك أنت لى و ليس سجودى لك ....... فأنا صاحب حق و دين عندك عندما رفضت تنفيذ أمر الله بالسجود إلى أبى آدم ....... فأنت مدين لأبى بالسجود له ...... و إذا أردت أن ترد الدين الآن ..... فلا مانع !


    [SIZE="6]
    يا يسوع ...... يا عنتر

    يا فضيحة التاريخ يا عنتر

    عنتر زمانك يا يسوع !

    [/SIZE]
    التعديل الأخير تم بواسطة عبد الله القبطى ; 31-08-2007 الساعة 04:39 AM

    اقتباس

    Deuteronomy 21
    22 And if a man have committed a sin worthy of death, and he be to be put to death, and thou hang him on a tree
    23 His body shall not remain all night upon the tree, but thou shalt in any wise bury him that day; ( for he that is hanged is accursed of God;) that thy land be not defiled, which the LORD thy God giveth thee for an inheritance

    سفر التثنية:
    21: 22 و اذا كان على انسان خطية حقها الموت فقتل و علقته على خشبة
    21: 23 فلا تبت جثته على الخشبة بل تدفنه في ذلك اليوم لان المعلق ملعون من الله فلا تنجس ارضك التي يعطيك الرب الهك نصيبا

    هذا هو ما يقوله الكتاب المُقدس فى ..... يسوع
    This is what the Bible says in the ..... Jesus

    http://www.bare-jesus.net




حول غزوة بنـى قريظــة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. غزوة بدر الكبرى
    بواسطة الزبير بن العوام في المنتدى من السيرة العطرة لخير البرية صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 28-12-2011, 11:35 AM
  2. غزوة بني قريظة .. كيف أرد الشبهة ؟
    بواسطة أم المثنى في المنتدى English Forum
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-01-2011, 07:16 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

حول غزوة بنـى قريظــة

حول غزوة بنـى قريظــة