كيف يقلق من يؤمن بالله تعالى؟

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

كيف يقلق من يؤمن بالله تعالى؟

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: كيف يقلق من يؤمن بالله تعالى؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    127
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-02-2015
    على الساعة
    11:26 PM

    افتراضي كيف يقلق من يؤمن بالله تعالى؟

    نحن لا نستطيع أن نمنع المشاكل والهموم من الحدوث، ولا يوجد إنسانٌ يعيش حياةً خاليةً من الآفات والمنغّصات والمكاره، ومع ذلك نرى من النّاس من هم مشرقون مستبشرون، ومنهم من هم منطفئون مكتئبون، ونرى نفس المشكلة تصيب اثنان فنجدُ أحدهما مضطرباً والآخر مطمئنّاً، فما معنى هذا؟
    معنى هذا أنّ المشاكل ليست هي السّبب في القلق والاضطراب، ولكنّها الاعوجاجات الفكريّة النّاتجة عن سوء الظنّ بالله تعالى وعدم الثّقة بالنّفس والنّظرة المتشائمة للأمور والتّفكير الكارثي المتمثّل بألفاظ مثل: لا أتحمّل، مستحيل، ستنتهي حياتي، سأتدمّر، فشلت، والتفكير الخرافي مثل: ماذا لو أصابني مرض خطير؟ وتضخيم الأمور والفهم المتطرّف لها مثل: فشلتُ في عملٍ ما إذاً لن أنجح في حياتي أبداً!
    فإذا نجحنا في تحديد سبب المرض، سَهُلَ إيجاد العلاج، فإنّ القاعدة العلاجيّة تقول: أزِل أسباب المرض. وما دام الداء هو طريقة التفكير المعوجّة فإنّ الدّواء هو تتبّع هذه الأفكار في نفوسنا وشنُّ حملة تنظيف للدّماغ والقلب منها وإعادة البرمجة بتحميل وتنزيل الأفكار المشرقة، ولسنا بحاجةٍ للبحث في فلسفة الأوّلين والآخرين عن مفاتيح السّعادة النّفسيّة، بل هي جاهزةٌ في القرآن كأتمّ وأفضل وأوفى وأرقى ما يكون، فالّذي خلق النّفس وسوّاها هو الأعلم بصحّتها ودواها.
    وإليكم بعضاً من ذلك الدّواء القرآنيّ العجيب:
    إن قلقت على عائلتك فتذكّر: "الله حفيظٌ عليهم وما أنت عليهم بوكيل" 6 الشّورى
    وإن قلقت على صحّتك فتذكّر: "وإذا مرضت فهو يشفين" 80 الشّعراء
    وإن قلقت على وضعك المادّي فتذكّر: "وفي السّماء رزقكم وما توعدون 22 فَوَرَبِّ السماءِ والأرضِ إنّه لَحَقٌّ مثل ما أنّكم تنطقون 23" الذّاريات
    وإن قلقت على علاقاتك فتذكّر: "إنّ الّذين آمنوا وعملوا الصّالحات سيجعل لهم الرّحمن وُدّاً 96" مريم
    وإن قلقت على عملك أو دراستك فتذكّر: "وما توفيقي إلّا بالله عليه توكّلتُ وإليه أنيب" 88 هود، وكذلك: "إنّا لا نُضيعُ أجرَ مَن أحسَنَ عملاً" 30 الكهف
    وإن قلقت على مستقبلك فتذكّر: "ولا تَقُولنّ لشيءٍ إنّي فاعلٌ ذلك غداً 23 إلّا أن يشاء الله واذكر ربّك إذا نسيتَ وقل عسى أن يهدينِ ربّي لأقربَ من هذا رشداً 24" الكهف، وأيضاً: "إنّ معي ربّي سيهدين" 62 الشّعراء، وسورتي الضّحى والشّرح
    وإن أصابك ما يسوؤك وفاتَكَ ما يَسُرُّكَ فتذكّر: "وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خيرٌ لكم وعسى أن تحبّوا شيئاً وهو شرٌّ لكم والله يعلم وأنتم لا تعلمون" 216 البقرة
    وإن ظلمك أحدهم فتذكّر: "وسيعلمُ الّذينَ ظلموا أيّ مُنقَلَبٍ ينقلِبون" 227 الشعراء
    وإن خفت من تهديدٍ ما فتذكّر: "قل لن يصيبنا إلّا ما كتب الله لنا هو مولانا وعلى الله فليتوكّل المؤمنون 51" التّوبة
    وإن أصابتك مصيبةٌ لا تجد لها حلّاً وأمرها ليس في يدك فتذكّر: "ولِرَبّكَ فاصبِر 7" المُدّثِّر، والجأ للدّعاء فإنّه سببٌ للفرج، قال تعالى: "الّذين إذا أصابتهم مصيبةٌ قالوا إنّا لله وإنّا إليهِ راجعون 156 أولئك عليهم صلواتٌ من ربّهم ورحمةٌ وأولئك همُ المُهتدون 157" البقرة
    وإن أهمّتك ذنوبك فتذكّر: "سلامٌ عليكُم كَتَبَ ربّكم على نفسِهِ الرّحمةَ أنّه مَن عمِلَ منكم سوءاً بجهالةٍ ثمّ تابَ مِن بعدِهِ وأصلحَ فأنّهُ غفورٌ رحيم" 54 الأنعام
    وإن قلقت على مستقبل أمّتك فتذكّر: "وعد الله الّذين آمنوا منكم وعملوا الصّالحات ليستخلفنّهم في الأرض كما استخلف الّذين من قبلهم وليمكّننّ لهم دينهم الّذي ارتضى لهم وليبدّلنّهم من بعد خوفهم أمناً" 55 النّور
    وإن قلقت من الحرب على الإسلام فتذكّر: "يريدون ليطفئوا نور الله بأفواههم والله متمُّ نورِهِ ولو كره الكافرون 8" الصّف
    ولا تستمع لوساوس الشيطان وللأوهام التي يلقيها في قلبك ليخوّفك بها ويثبّطك عن العمل والإنتاج والإنجاز وتذكّر: "الشّيطانُ يعِدُكُمُ الفقرَ ويأمُرُكُم بالفحشاءِ واللهُ يعِدُكُم مغفرةً منه وفضلاً والله واسعٌ عليم 268" البقرة
    وتذكّر أنّ التقوى هي السّبب الرئيس للسّعادة وتفريج الكروب، قال تعالى: "ومن يتّقِ اللهَ يجعل له مخرجاً 2 ويرزُقهُ مِن حيثُ لا يَحتَسِب ومن يتوكّل على الله فهو حسبُهُ إنّ الله بالغُ أمرِهِ قد جعل الله لكلّ شيءٍ قدْراً 3" الطّلاق
    وتذكّر أنّ الله لا يظلم أحداً، قال تعالى: "لا يكلّفُ اللهُ نفساً إلّا ما آتاها سيجعلُ اللهُ بعد عسرٍ يُسراً" 7 الطلاق
    فأحسن الظنّ بالله تعالى ففي الحديث القدسي: "أنا عند ظنّ عبدي بي"
    وقال صلى الله عليه وسلّم: "ما قضى الله لمؤمنٍ قضاءً إلّا كان خيراً له"
    وقال بعض العارفين: " من عرف سرّ الله في القدر هانت عليه المصائب"
    وبعد.. هل يجد القلقُ سبيلاً إلى قلبٍ يؤمن بالله تعالى ويقرأ القرآن ويتّبع السّنّة؟!
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    الصورة الرمزية الزبير بن العوام
    الزبير بن العوام غير متواجد حالياً عضو شرف المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    2,064
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    03:50 PM

    افتراضي



    شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

  3. #3
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,196
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    07-12-2016
    على الساعة
    07:27 AM

    افتراضي

    قال تعالى:
    الرعد (آية:28): الذين امنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله الا بذكر الله تطمئن القلوب

    الإيمان بالله تعالى و معرفته سبب الأمن و الأمان و السعادة فى الدنيا و الاخرة
    و جزاكم الله خيرا
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  4. #4
    الصورة الرمزية om_hager
    om_hager غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    77
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-07-2011
    على الساعة
    01:21 AM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الف شكر ليكى والله جاء موضوعك بالنسبة لى كالبلسم الشافى
    وكان الله تعالى اراد ان يهون على ويواسينى بموضوعك هذا
    بمجرد قرائتى لموضوعك خرجت من ضيقى وتفكيرى ورميت حمولى على الله
    اللهم فرج هموم المسلمين يا رب العالمين
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    127
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-02-2015
    على الساعة
    11:26 PM

    افتراضي

    بارك الله فيكم
    سرّني مروركم
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

كيف يقلق من يؤمن بالله تعالى؟

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. لمن لا يؤمن برسول الله
    بواسطة عائشه في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 05-10-2009, 09:09 PM
  2. هذا ما يؤمن بة النصارى
    بواسطة فارس الحق في المنتدى مشروع كشف تدليس مواقع النصارى
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 17-06-2009, 07:54 PM
  3. مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 04-05-2009, 09:56 PM
  4. مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 08-03-2007, 04:52 AM
  5. قال الله تعالى ( ولله المثل الأعلى ) ثلاث عشرة صفة لله تعالى
    بواسطة المهتدي بالله في المنتدى العقيدة والتوحيد
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 12-11-2006, 02:23 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

كيف يقلق من يؤمن بالله تعالى؟

كيف يقلق من يؤمن بالله تعالى؟