قالوا: المسيحُ وجيهًا في الدنيا والآخرة ،وهذا دليل ألوهيته..! للشيخ أكرم حسن

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

قالوا: المسيحُ وجيهًا في الدنيا والآخرة ،وهذا دليل ألوهيته..! للشيخ أكرم حسن

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: قالوا: المسيحُ وجيهًا في الدنيا والآخرة ،وهذا دليل ألوهيته..! للشيخ أكرم حسن

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    163
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    11-02-2013
    على الساعة
    07:46 PM

    افتراضي قالوا: المسيحُ وجيهًا في الدنيا والآخرة ،وهذا دليل ألوهيته..! للشيخ أكرم حسن

    قالوا :إن المسيحَ هو الوحيد الوجيه في الدنيا والآخرة ،وذلك بشهادةِ القرآنِ ،أليس هذا دليل ألوهيته... ؟
    وتعلقوا على ذلك بقولِه :  إِذْ قَالَتِ الْمَلَائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ وَجِيهًا فِي الدُّنْيَا وَالْآَخِرَةِ وَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ (45)  (آل عمران ).

    الرد على الشبهة

    أولاً: إن المسلمين جميعًا يعتقدون أن المسيحَ وجيهًا في الدنيا والآخرة ، ومن المقربين ؛ أي : له الجاه العظيم في الدنيا والآخرة، ومن المقربين عند اللهِ يومَ القيامةِ....
    فليس معنى أنه  وجيهًا في الدنيا والآخرة أنه إله كما يقول المدّعون لوجهين :
    الوجه الأول :أن موسى كان وجيهًا أيضًا ؛ يقول  :  يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ آَذَوْا مُوسَى فَبَرَّأَهُ اللَّهُ مِمَّا قَالُوا وَكَانَ عِنْدَ اللَّهِ وَجِيهًا (69)  (الأحزاب ).
    أتساءل :هل موسى إله لأنه كان وجيهًا ؛ أي: عظيم القدر والجاه عند اللهِ ... ؟!

    ثم إنني أتسأل سؤلاً آخر أليس ما سبق دليل على كذبِهم لما قالوا: إن المسيحَ هو الوحيد الوجيه في الدنيا والآخرة ،وذلك بشهادةِ القرآنِ....؟ هذا هو.
    الوجه الثاني :أن معنى وجيها في الدنيا ؛أي : بالنبوة ،والمقصود بالوجاهةِ في الآخرة ؛أي : بالشفاعة . وليس هذا تفسيرًا من عندي حتى لا يقال :هذا الكاتبُ يفسرُ من تلقاء نفسِه ....
    جاء في تفسيرِ الجلالين : "إذْ قَالَتْ الْمَلَائِكَة" أَيْ: جِبْرِيل "يَا مَرْيَم إنَّ اللَّه يُبَشِّرك بِكَلِمَةٍ مِنْهُ" أَيْ :وَلَد "اسْمه الْمَسِيح عِيسَى ابْن مَرْيَم" خَاطَبَهَا بِنِسْبَتِهِ إلَيْهَا تَنْبِيهًا عَلَى أَنَّهَا تَلِدهُ بِلَا أَب إذْ عَادَة الرِّجَال نِسْبَتهمْ إلَى آبَائِهِمْ "وَجِيهًا" ذَا جَاه "فِي الدُّنْيَا" بِالنُّبُوَّةِ "وَالْآخِرَة" بِالشَّفَاعَةِ وَالدَّرَجَات الْعُلَا "وَمِنْ الْمُقَرَّبِينَ" عِنْد اللَّه.أهـ
    إذًا الآيةُ تتكلم عن نبوةٍ لا عن ألوهيةٍ ...
    الوجه الثالث : أن الآيةَ الكريمة تقول : { وَمِنَ المقربين }. عُلِمَ أن( من ) في اللغة تفيد التبعض ؛ أي : أن المسيحَ من بعض المقربين إلى اللهِ  ....وهم كُثر لعدة أدلة منها:
    1- قوله : لَنْ يَسْتَنْكِفَ الْمَسِيحُ أَنْ يَكُونَ عَبْدًا لِلَّهِ وَلَا الْمَلَائِكَةُ الْمُقَرَّبُونَ وَمَنْ يَسْتَنْكِفْ عَنْ عِبَادَتِهِ وَيَسْتَكْبِرْ فَسَيَحْشُرُهُمْ إِلَيْهِ جَمِيعًا (172)  ( آل عمران)
    2- قوله : وَالسَّابِقُونَ السَّابِقُونَ (10) أُولَئِكَ الْمُقَرَّبُونَ (11) فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ (12) ثُلَّةٌ مِنَ الْأَوَّلِينَ (13) وَقَلِيلٌ مِنَ الْآخِرِينَ (14)  (الواقعة).
    3- قوله  :  فَأَمَّا إِنْ كَانَ مِنَ الْمُقَرَّبِينَ (88) فَرَوْحٌ وَرَيْحَانٌ وَجَنَّةُ نَعِيمٍ (89) وَأَمَّا إِنْ كَانَ مِنْ أَصْحَابِ الْيَمِينِ (90) فَسَلَامٌ لَكَ مِنْ أَصْحَابِ الْيَمِينِ (91)  (الواقعة).
    ثانيًا : إن قيل :إن المسيحَ  هو وحده الذي يشفع بنصِ الآيةِ والتفسير، وجيها في الدنيا { والآخرة } بِالشَّفَاعَةِ وَالدَّرَجَات الْعُلَا ؟!
    قلتُ :إن الشفاعةَ ليست دليلُ ألوهية ..... يتضح ذلك من الآتي :
    1- قوله : وَلَا يَشْفَعُونَ إِلَّا لِمَنِ ارْتَضَى وَهُمْ مِنْ خَشْيَتِهِ مُشْفِقُونَ (28)  (الأنبياء )
    دلت الآيةُ على أن هناك أناس يشفعون لأناس...
    2- قوله  : مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ (255)  (البقرة )
    جاء في التفسيرِِ المسير : ولا يتجاسر أحد أن يشفع عنده إلا بإذنه. أهـ
    3- صحيح مسلم كِتَاب (الْفَضَائِلِ) بَاب (تَفْضِيلِ نَبِيِّنَا r عَلَى جَمِيعِ الْخَلَائِقِ ) برقم 4223 عن هُرَيْرَةَ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ":rأَنَا سَيِّدُ وَلَدِ آدَمَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ، وَأَوَّلُ مَنْ يَنْشَقُّ عَنْهُ الْقَبْرُ ، وَأَوَّلُ شَافِعٍ وَأَوَّلُ مُشَفَّعٍ ".
    4-سنن أبي داود برقم 1586 عَنْ الْمِقْدَامِ بْنِ مَعْدِي كَرِبَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ r:" لِلشَّهِيدِ عِنْدَ اللَّهِ سِتُّ خِصَالٍ يُغْفَرُ لَهُ فِي أَوَّلِ دَفْعَةٍ ، وَيَرَى مَقْعَدَهُ مِنْ الْجَنَّةِ ، وَيُجَارُ مِنْ عَذَابِ الْقَبْرِ، وَيَأْمَنُ مِنْ الْفَزَعِ الْأَكْبَرِ، وَيُوضَعُ عَلَى رَأْسِهِ تَاجُ الْوَقَارِ الْيَاقُوتَةُ مِنْهَا خَيْرٌ مِنْ الدُّنْيَا وَمَا فِيهَا، وَيُزَوَّجُ اثْنَتَيْنِ وَسَبْعِينَ زَوْجَةً مِنْ الْحُورِ الْعِينِ ،وَيُشَفَّعُ فِي سَبْعِينَ مِنْ أَقَارِبِهِ".
    نلاحظ أن الشهيد وَيُشَفَّعُ فِي سَبْعِينَ مِنْ أَقَارِبِهِ.

    كتبه الشيخ / أكرم حسن مرسي
    نقلاً عن كتابه رد السهام عن الأنبياء الأعلام – عليهم السلام –
    في دفع شبهات المنصرين عن أنبياء رب العالمين


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    الصورة الرمزية ابو طارق
    ابو طارق غير متواجد حالياً غفر الله له ولوالديه
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,986
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    22-07-2017
    على الساعة
    01:28 AM

    افتراضي


    جزاكم الله خيرا أيها الأخ الكريم وأحسن إليكم

    نعم صدقت

    الآية الكريمة التي تحدثت عن المسيح عليه السلام لم تتطرق إلى الشفاعة
    حيث قال تعالى

    (إذْ قَالَتِ الْمَلَائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ وَجِيهًا فِي الدُّنْيَا وَالْآَخِرَةِ وَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ)
    (45) آل عمران

    فالوجاهة لا تعني الإلوهية
    وإنما تعني علو الجاه وعلو الشأن
    ولو كانت الوجاهة تعني الإلوهية لكان موسى إلها أيضا لأن الله أخبرنا أنه كان وجيها
    (
    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ آَذَوْا مُوسَى فَبَرَّأَهُ اللَّهُ مِمَّا قَالُوا وَكَانَ عِنْدَ اللَّهِ وَجِيهًا )
    ( 69 ) الأحزاب

    فالمسيح عليه السلام وجيها في الدنيا بعلو شأنه ونبوته وبما جرى على يديه من آيات عظام

    وهو وجيها في الآخرة أيضا بقربه من الله وبعلو منزلته
    والأنبياء كلهم كذلك وجهاء في الدنيا والآخرة
    ولا ينتقص من وجاهتهم تكذيب أقوامهم لهم وإلا لكان المسيح أقلهم شئنا

    لقد ذكر بعض المفسرين أن وجاهة المسيح في الآخرة هي
    الشفاعة ، فتشبث بأقولهم المسيحيون
    ولم يعموا أن شفاعته تكون لمن صدقه وآمن برسالته

    وهذا الرأي ليس قرآنا وليس في القرآن ما يعضده
    فمن أين جاء ذلك الرأي الذي يتحدث عن شفاعة المسيح ؟
    مع العلم أن الأحاديث تبين بكل جلاء ووضوح أن الشفاعة لمحمد صلى الله عليه وسلم
    بكل بساطة هناك شفاعة كبرى وشفاعة صغرى
    فالشفاعة الكبرى لمحمد صلى الله عليه وسلم دون غيره من الرسل
    أما الشفاعة الصغرى فالملائكة يشفعون والأنبياء يشفعون والشهداء يشفعون والصالحين أيضا يشفعون
    ولكن لا تكون الشفاعة إلا لمن أذن له الرحمن
    (
    مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ )
    (255 ) البقرة
    (
    وَلَا يَشْفَعُونَ إِلَّا لِمَنِ ارْتَضَى وَهُمْ مِنْ خَشْيَتِهِ مُشْفِقُونَ )
    (28 ) الأنبياء
    (
    لَا يَمْلِكُونَ الشَّفَاعَةَ إِلَّا مَنِ اتَّخَذَ عِنْدَ الرَّحْمَٰنِ عَهْدًا )
    ﴿ 87 ﴾ مريم

    وقد جاء في الحديث أن الشهيد
    يشفع في سبعين من أقاربه
    فإن كان الشهيد يشفع في أهله فمن باب أولى أن يشفع الأنبياء في أتباعهم وأهلهم
    وعلى هذا بنى من قال من المفسرين أن للمسيح شفاعة يوم القيامة كباقي الأنبياء
    وهذا لا يخالف عقيدتنا كمسلمين
    أما من ظن أن شفاعة المسيح تجعله إلها
    فهو واهم ولم يقل بذلك مسلم عاقلا ولا جاهل
    كما أن الآية تبين أن المسيح من المقربين
    أي من بين المقربين
    أي أنه أحد المقربين وليس المقرب الوحيد

    التعديل الأخير تم بواسطة ابو طارق ; 24-05-2014 الساعة 01:29 AM

  3. #3
    الصورة الرمزية أكرم حسن
    أكرم حسن غير متواجد حالياً مناظر
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    504
    آخر نشاط
    01-12-2017
    على الساعة
    04:31 PM

قالوا: المسيحُ وجيهًا في الدنيا والآخرة ،وهذا دليل ألوهيته..! للشيخ أكرم حسن

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. قالوا: المسيحُ الوحيد لم يمسه الشيطانُ ، وهذا دليل ألوهيته ... ! للاستاذ أكرم حسن
    بواسطة Imam Elandalos في المنتدى منتدى الأستاذ أكرم حسن مرسي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 14-10-2012, 01:06 PM
  2. قالوا: المسيحُ هو الوحيد الذي بلا خطيئة ،وهذا دليل ألوهيته ! للشيخ أكرم حسن
    بواسطة Imam Elandalos في المنتدى منتدى الأستاذ أكرم حسن مرسي
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 14-02-2012, 02:27 PM
  3. قالوا: المسيحُ آية للعالمين ،وهذا دليل ألوهيته! للشيخ أكرم حسن
    بواسطة Imam Elandalos في المنتدى منتدى الأستاذ أكرم حسن مرسي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 14-02-2012, 12:54 PM
  4. قالوا: المسيحُ الوحيد لم يمسه الشيطانُ ،وهذا دليل ألوهيته...! للشيخ أكرم حسن
    بواسطة Imam Elandalos في المنتدى منتدى الأستاذ أكرم حسن مرسي
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 14-02-2012, 12:03 PM
  5. قالوا المسيح يرسل الرسل،وهذا دليل على ألوهيته.... للشيخ أكرم حسن
    بواسطة Imam Elandalos في المنتدى منتدى الأستاذ أكرم حسن مرسي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 14-02-2012, 10:49 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

قالوا: المسيحُ وجيهًا في الدنيا والآخرة ،وهذا دليل ألوهيته..! للشيخ أكرم حسن

قالوا: المسيحُ وجيهًا في الدنيا والآخرة ،وهذا دليل ألوهيته..! للشيخ أكرم حسن