توما الشكاك قال ( ربي وإلهي ) تعجباً ... والدليل ... من مجلة ميكي

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

توما الشكاك قال ( ربي وإلهي ) تعجباً ... والدليل ... من مجلة ميكي

النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: توما الشكاك قال ( ربي وإلهي ) تعجباً ... والدليل ... من مجلة ميكي

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    32
    آخر نشاط
    02-03-2008
    على الساعة
    02:27 PM

    توما الشكاك قال ( ربي وإلهي ) تعجباً ... والدليل ... من مجلة ميكي

    توما الشكاك قال ( ربي وإلهي ) تعجباً ... والدليل ... من مجلة ميكي


    فكرة هذه المقالة قد جائتني وانا أقرأ مجلة ميكي في فترة الراحة ,والموضوع ليس تهريجاً أو نكتة , بل ان الموضوع جد خطير , وللأسف سبب كتابة هذه المقالة هي هبوط المستوى الفكري عند النصارى حتى اضررنا ان نستشهد لهم على صحة فكرنا من مجلة ميكي وتان تان , وسمير ورجل المستحيل , وعندما خطر في بالي الفكره تذكرت معلمي وأستاذي ومؤدبي إبن الفاروق المصري ( أشهد الله اني أحبه في الله ) عندما كان يتحاور مع النصارى , وكان عمي إبن الفاروق يتوسل إلى المسيحي ان يأتي له بأى دليل على صحة كلامه أو أن يأتي بأي مرجع يثبت صحة كلامه , وكان يقول له عمي إبن الفاروق " هنقبل منك اي مرجع بداية من مجلة ميكي " , وكنت أضحك وقتها وانا استمع إلي صوته الذي مازلت أحب سماعه , ولم أكن أفكر قد أو كان يخطر في عقلي ولو للحظة , انه سيأتي اليوم ونستشهد على النصارى من مجلة ميكي .
    بإختصار الشديد , النصارى يقولون ان توما الشكاك عندما قال ليسوع المسيح ( ربي وإلهي ) كان هذا إعترافاً من توما بألوهية وربوبية المسيح عليه السلام , وعندما نقول لهم ان هذا الفهم عقيم وان هذا الكلام غير صحيح وان كلام توما لم يكن إعترافاً ( بغض النظر ان كان توما قد قال هذه الكلمات فعلاً أم لا , أنظر محاضرة الأستاذ كايرو ومحاضرة الدكتور جمال أبو محمد بعنوان توما الشكاك وقوله ربي وإلهي ) ولكن كلام توما بكل إختصار كان تعجباً لما يحدث في هذا الموقف الرهيب , يعترض النصراني على هذا الكلام ويقول ان المسيح صدق على إعتراف توما بألوهية المسيح عندما قال له المسيح ( لأنك رأيتني يا توما آمنت ) , ولكن فلننظر إلى الموقف بين المسيح عليه السلام وتوما الشكاك بشكل أقرب .

    Joh 20:24 أَمَّا تُومَا أَحَدُ الاِثْنَيْ عَشَرَ الَّذِي يُقَالُ لَهُ التَّوْأَمُ فَلَمْ يَكُنْ مَعَهُمْ حِينَ جَاءَ يَسُوعُ.
    Joh 20:25 فَقَالَ لَهُ التّلاَمِيذُ الآخَرُونَ: «قَدْ رَأَيْنَا الرَّبَّ». فَقَالَ لَهُمْ: «إِنْ لَمْ أُبْصِرْ فِي يَدَيْهِ أَثَرَ الْمَسَامِيرِ وَأَضَعْ إِصْبِعِي فِي أَثَرِ الْمَسَامِيرِ وَأَضَعْ يَدِي فِي جَنْبِهِ
    لاَ أُومِنْ».
    Joh 20:26 وَبَعْدَ ثَمَانِيَةِ أَيَّامٍ كَانَ تلاَمِيذُهُ أَيْضاً دَاخِلاً وَتُومَا مَعَهُمْ. فَجَاءَ يَسُوعُ وَالأَبْوَابُ مُغَلَّقَةٌ وَوَقَفَ فِي الْوَسَطِ وَقَالَ: «سلاَمٌ لَكُمْ».
    Joh 20:27 ثُمَّ قَالَ لِتُومَا: «هَاتِ إِصْبِعَكَ إِلَى هُنَا وَأَبْصِرْ يَدَيَّ وَهَاتِ يَدَكَ وَضَعْهَا فِي جَنْبِي
    وَلاَ تَكُنْ غَيْرَ مُؤْمِنٍ بَلْ مُؤْمِناً».
    Joh 20:28 أَجَابَ تُومَا: «
    رَبِّي وَإِلَهِي».
    Joh 20:29 قَالَ لَهُ يَسُوعُ: «
    لأَنَّكَ رَأَيْتَنِي يَا تُومَا آمَنْتَ! طُوبَى لِلَّذِينَ آمَنُوا وَلَمْ يَرَوْا».


    قال توما للتلاميذ : «إِنْ لَمْ أُبْصِرْ فِي يَدَيْهِ أَثَرَ الْمَسَامِيرِ وَأَضَعْ إِصْبِعِي فِي أَثَرِ الْمَسَامِيرِ وَأَضَعْ يَدِي فِي جَنْبِهِ لاَ أُومِنْ»
    أى إيمان هذا الذي يتكلم عنه توما من قبل ان يرى المسيح عليه السلام بعد القيامه ؟ هل يتكلم توما عن إيمانه بالمسيح عليه السلام كـإله بحسب إدعاء النصارى ؟ مستحيل والله , بل انه يتكلم عن إيمانه بأن المسيح عليه السلام حي أو على الأقل انه قام من الأموات , فقد علم توما أو حسب ان المسيح عليه السلام قد مات , والتلاميذ قالوا لتوما انهم قد رأوا المسيح عليه السلام , فكيف يرون المسيح عليه السلام وهو ميت ؟ لذلك قال لهم توما أنه لن يؤمن ان المسيح عليه السلام حى حتى يراه بنفسه . فظهر له المسيح عليه السلام , وقال لتوما ( لاَ تَكُنْ غَيْرَ مُؤْمِنٍ بَلْ مُؤْمِناً ) , مؤمنا بماذا ؟ بالتأكيد مؤمن بأن المسيح عليه السلام لم يمت بل أنه حي يرزق , ولم يكن توما مصدقاً لهذا الأمر ولكن عندما رأى بنفسه , تعجب جدا واندهش , وآمن ان المسيح عليه السلام لم يمت وأصبح مؤمناً ان المسيح عليه السلام حي , ولكن قبل ان نبين هذا الكلام بالدليل والبرهان , سوف نقوم بعرض بعض المواقف من الكتاب المقدس ( وبعض التحريفات أيضاً ) تبين ان جميع التلاميذ من أولهم إلى آخرهم كانوا يؤمنون بأن المسيح عليه السلام عبد الله .

    * إيمان صخرة الكنيسة , بطرس :
    الوعظة الشهيرة لبطرس
    Act 2:22 «أَيُّهَا الرِّجَالُ الإِسْرَائِيلِيُّونَ اسْمَعُوا هَذِهِ الأَقْوَالَ: يَسُوعُ النَّاصِرِيُّ رَجُلٌ قَدْ تَبَرْهَنَ لَكُمْ مِنْ قِبَلِ اللهِ بِقُوَّاتٍ وَعَجَائِبَ وَآيَاتٍ صَنَعَهَا اللهُ بِيَدِهِ فِي وَسَطِكُمْ كَمَا أَنْتُمْ أَيْضاً تَعْلَمُونَ.

    بطرس صخرة الكنيسة يعطي تعريفاً دقيقاً ليسوع الناصري :
    رَجُلٌ : أى انه رجل عادي مثل كل الرجال , ليس مخلوقاً فريداً من نوعه بل انه مثله مثلكم رجل كأمثالكم .
    قَدْ تَبَرْهَنَ لَكُمْ مِنْ قِبَلِ اللهِ : ولكن هذا الرجل هو رسول من عند الله قد أختاره الله , انه قد تبرهن للناس برسالة من عند الله عز وجل .
    بِقُوَّاتٍ وَعَجَائِبَ وَآيَاتٍ : جاء بالمعجزات والآيات والعجائب لكي يبرهن للناس صدق إرساليته من عند الله عز وجل .
    صَنَعَهَا اللهُ بِيَدِهِ : وهذه الآيات والمعجزات والعجائب هي من عند الله عز وجل لينصر الله رسوله ويبين صدق إرساليته ليتبه الناس .

    إعتراف بطرس صخرة الكنيسة بعبودية المسيح لله :
    Act 3:12 فَلَمَّا رَأَى بُطْرُسُ ذَلِكَ قَالَ لِلْشَّعْبَ: «أَيُّهَا الرِّجَالُ الإِسْرَائِيلِيُّونَ مَا بَالُكُمْ تَتَعَجَّبُونَ مِنْ هَذَا وَلِمَاذَا تَشْخَصُونَ إِلَيْنَا كَأَنَّنَا بِقُوَّتِنَا أَوْ تَقْوَانَا قَدْ جَعَلْنَا هَذَا يَمْشِي؟
    Act 3:13 إِنَّ إِلَهَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ إِلَهَ آبَائِنَا
    مَجَّدَ فَتَاهُ يَسُوعَ الَّذِي أَسْلَمْتُمُوهُ أَنْتُمْ وَأَنْكَرْتُمُوهُ أَمَامَ وَجْهِ بِيلاَطُسَ وَهُوَ حَاكِمٌ بِإِطْلاَقِهِ.


    وهنا نرى تحريفاً خطيراً في النص الثاني , فلنقوم بمراجعته من التراجم الأخرى :
    Act 3:13
    [ العربية المشتركة ]
    إلهُ إبراهيمَ وإسحقَ ويَعقوبَ، إلهُ آبائِنا، هوَ الّذي مَجَّدَ فَتاهُ يَسوعَ الّذي أسلَمتُموهُ إلى أعدائِهِ وأنكَرْتُموهُ أمامَ بيلاطُسَ، وكانَ عزَمَ على إخلاءِ سَبيلِهِ.
    [ الكاثوليكية ]
    إِنَّ إِلهَ إِبراهيمَ وإِسحقَ ويَعْقوب، إِلهَ آبائِنا، قد مَجَّدَ عَبدَه يسوع الَّذي أَسلَمتُموه أَنتمُ وأَنكَرتُموه أَمامَ بيلاطُس، وكانَ قد عَزَمَ على تَخلِيَةِ سَبيلِه،
    [ البولسية ]
    إِنَّ إلهَ إبراهيمَ وإسْحقَ ويَعقوبَ، إلهَ آبائِنا، قد مَجَّدَ فَتاهُ يَسوعَ، الذي أََسْلَمْتُموهُ أَنْتُمْ، وأََنْكَرْتموهُ أمامَ وَجْهِ بيلاطُسِ، وقد حَكَمَ هُوَ بإِطْلاقِه.
    [ كتاب الحياة ]
    إِنَّ إِلهَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ، إِلهَ آبَائِنَا، قَدْ مَجَّدَ فَتَاهُ يَسُوعَ، الَّذِي أَسْلَمْتُمُوهُ أَنْتُمْ لِلْمَوْتِ وَأَنْكَرْتُمُوهُ أَمَامَ بِيلاَطُسَ، فِي حِينِ كَانَ يُرِيدُ أَنْ يُطْلِقَهُ.
    [ الأخبار السارة ]
    إله إبراهيم وإسحق ويعقوب، إله آبائنا، هو الذي مجد فتاه يسوع الذي أسلمتموه إلى أعدائه وأنكرتموه أمام بيلاطس، وكان عزم على إخلاء سبيله.
    [ الآباء اليسوعيين ]
    إن إله إبراهيم وإسحق ويعقوب، إله آبائنا، قد مجد عبده يسوع الذي أسلمتموه أنتم وأنكرتموه أمام بيلاطس، وكان قد عزم على تخلية سبيله،

    (ASV) The God of Abraham, and of Isaac, and of Jacob, the God of our fathers, hath glorified his Servant Jesus; whom ye delivered up, and denied before the face of Pilate, when he had determined to release him.
    (BBE) The God of Abraham, of Isaac, and of Jacob, the God of our fathers, has given glory to his servant Jesus; whom you gave up, turning your backs on him, when Pilate had made the decision to let him go free.
    (Darby) The God of Abraham and Isaac and Jacob, the God of our fathers, has glorified his servant Jesus, whom *ye* delivered up, and denied him in the presence of Pilate, when *he* had judged that he should be let go.
    (GNB) The God of Abraham, Isaac, and Jacob, the God of our ancestors, has given divine glory to his Servant Jesus. But you handed him over to the authorities, and you rejected him in Pilate's presence, even after Pilate had decided to set him free.
    (ISV) The God of Abraham, the God of Isaac, and the God of Jacob-the God of our ancestors-has glorified his servant Jesus, whom you betrayed and rejected in the presence of Pilate, even though he had decided to let him go.

    Servant = عبد أو خادم

    طبعاً انا ديموقراطي جدا وهناخد بعدد الأصوت , الأغلبية (5/7) للعبدوية , إذاً , فـالمسيح عبد لله .

    * تلميذي عمواس يعطون تعريفاً للمسيح عليه السلام :
    Luk 24:18 فَأَجَابَ أَحَدُهُمَا الَّذِي اسْمُهُ كَِلْيُوبَاسُ: «هَلْ أَنْتَ مُتَغَرِّبٌ وَحْدَكَ فِي أُورُشَلِيمَ وَلَمْ تَعْلَمِ الأُمُورَ الَّتِي حَدَثَتْ فِيهَا فِي هَذِهِ الأَيَّامِ؟»
    Luk 24:19 فَقَالَ لَهُمَا: «وَمَا هِيَ؟» فَقَالاَ: «الْمُخْتَصَّةُ
    بِيَسُوعَ النَّاصِرِيِّ الَّذِي كَانَ إِنْسَاناً نَبِيّاً مُقْتَدِراً فِي الْفِعْلِ وَالْقَوْلِ أَمَامَ اللهِ وَجَمِيعِ الشَّعْبِ.


    كَانَ إِنْسَاناً : أى انه إنسان عادي مثل باقي البشر , ليس مخلوقاً فريداً من نوعه بل انه مثله مثلكم مجرد إنسان .
    نَبِيّاً : ولكن هذا الإنسان هو نبي من عند الله قد اصطفاه الله .
    مُقْتَدِراً فِي الْفِعْلِ وَالْقَوْلِ : أى ان هذا الإنسان قد برهن على صدق نبوته بالأفعال ( بالمعجزات والآيات والعجائب ) وأقوال ( مواعظ وحكم وشرائع وتعاليم ) تبرهن للناس صدق نبوته .
    أَمَامَ اللهِ : وهذه الآيات والمعجزات والعجائب ومواعظ وحكم وشرائع وتعاليم هي من عند الله عز وجل لينصر الله نبيه ويبين صدقه .
    وَجَمِيعِ الشَّعْبِ : وأن جميع الشعب قد آمنوا وصدقوا بنبوته واتبعوه .

    * الإيمان العام لجميع التلاميذ والمؤمنين :
    Act 4:23 وَلَمَّا أُطْلِقَا أَتَيَا إِلَى رُفَقَائِهِمَا وَأَخْبَرَاهُمْ بِكُلِّ مَا قَالَهُ لَهُمَا رُؤَسَاءُ الْكَهَنَةِ وَالشُّيُوخُ.
    Act 4:24 فَلَمَّا سَمِعُوا رَفَعُوا بِنَفْسٍ وَاحِدَةٍ صَوْتاً إِلَى اللهِ وَقَالُوا: «أَيُّهَا السَّيِّدُ أَنْتَ هُوَ الإِلَهُ الصَّانِعُ السَّمَاءَ وَالأَرْضَ وَالْبَحْرَ وَكُلَّ مَا فِيهَا
    Act 4:25 الْقَائِلُ بِفَمِ دَاوُدَ فَتَاكَ (
    عبدك ): لِمَاذَا ارْتَجَّتِ الْأُمَمُ وَتَفَكَّرَ الشُّعُوبُ بِالْبَاطِلِ؟
    Act 4:26 قَامَتْ مُلُوكُ الأَرْضِ وَاجْتَمَعَ الرُّؤَسَاءُ مَعاً عَلَى الرَّبِّ وَعَلَى مَسِيحِهِ.
    Act 4:27 لأَنَّهُ بِالْحَقِيقَةِ اجْتَمَعَ عَلَى فَتَاكَ (
    عبدك ) الْقُدُّوسِ يَسُوعَ الَّذِي مَسَحْتَهُ هِيرُودُسُ وَبِيلاَطُسُ الْبُنْطِيُّ مَعَ أُمَمٍ وَشُعُوبِ إِسْرَائِيلَ
    Act 4:28 لِيَفْعَلُوا كُلَّ مَا سَبَقَتْ فَعَيَّنَتْ يَدُكَ وَمَشُورَتُكَ أَنْ يَكُونَ.
    Act 4:29 وَالآنَ يَا رَبُّ انْظُرْ إِلَى تَهْدِيدَاتِهِمْ وَامْنَحْ عَبِيدَكَ أَنْ يَتَكَلَّمُوا بِكَلاَمِكَ بِكُلِّ مُجَاهَرَةٍ
    Act 4:30 بِمَدِّ يَدِكَ لِلشِّفَاءِ وَلْتُجْرَ آيَاتٌ وَعَجَائِبُ بِاسْمِ فَتَاكَ (
    عبدك ) الْقُدُّوسِ يَسُوعَ».


    إجماع جميع التلاميذ بأن المسيح عليه السلام عبد لله عز وجل , فهل كان توما التلميذ الشاذ الذي كان بينهم , الوحيد الذي آمن بأن المسيح عليه السلام رب وإله ؟ , وحتى لو قال توما للسيد المسيح ( ربي وإلهي ) فما معنى هاتين الكلمتين من الكتاب المقدس ؟
    Joh 1:38 فَالْتَفَتَ يَسُوعُ وَنَظَرَهُمَا يَتْبَعَانِ فَقَالَ لَهُمَا: «مَاذَا تَطْلُبَانِ؟» فَقَالاَ: «رَبِّي (الَّذِي تَفْسِيرُهُ: يَا مُعَلِّمُ) أَيْنَ تَمْكُثُ؟»
    Joh 20:16 قَالَ لَهَا يَسُوعُ: «يَا مَرْيَمُ!» فَالْتَفَتَتْ تِلْكَ وَقَالَتْ لَهُ: «رَبُّونِي» الَّذِي تَفْسِيرُهُ يَا مُعَلِّمُ.
    Exo 7:1 فَقَالَ الرَّبُّ لِمُوسَى: «انْظُرْ! انَا جَعَلْتُكَ الَها لِفِرْعَوْنَ. وَهَارُونُ اخُوكَ يَكُونُ نَبِيَّكَ.
    كلمة ربي = معلمي , أمي إلهي فكما قال أحد أصدقائي النصارى فيقول انه من يحمل كلمات الإله الحقيقي أي أنه نبي أو رسول الله
    إذن , بحسب مفهوم الكتاب المقدس توما قال للمسيح عليه السلام ( لو كان الكلام على الحقيقة وليست إستعجاباً وإندهاشاً ) يا معلمي ونبيي .
    ولكن مع كل هذا يا شباب هناك تحريف آخر وقع في النص :
    Joh 20:28 أَجَابَ تُومَا: «رَبِّي وَإِلَهِي».
    يا ترى ايه إلي تحرف ؟

    علامة التعجب قد تم حذفها من النص
    علامة واحدة صغيرة جدا جدا
    وتافهه جدا جدا تغير معنى النص بالكامل
    بل وتغير عقيدة كاملة

    !

    في الحقيقة قد تم حذف العلامة من النسخ الإلكترونية فقط , ولكنها مطبوعة في العهد الجديد طبعة دار الكتاب المقدس وإليكم صورة ضوئية من الصفحة





    التعريف بنسخة الإنجيل المستخدمة

    حالات تعجب مُقتبسة صورة ضوئية من مجلة ميكي توضح نفس المفهوم
    إستخدام كلمة إلهي عند التعجب !












    إذن , فـالموضوع طبيعي جدا ان يستخدم كلمة إلهي عند التعجب , والدليل من مجلة ميكي , ولكن السؤال هنا لماذا تعجب توما ؟ وهل هو التلميذ الوحيد الذي تعجب عند رؤية المسيح عليه السلام ؟ في الحقيقة توما لم يكن الوحيد الذي تعجب من موقف رؤية المسيح عليه السلام حي .

    Luk 24:36 وَفِيمَا هُمْ يَتَكَلَّمُونَ بِهَذَا وَقَفَ يَسُوعُ نَفْسُهُ فِي وَسَطِهِمْ وَقَالَ لَهُمْ: «سَلاَمٌ لَكُمْ!»
    Luk 24:37
    فَجَزِعُوا وَخَافُوا وَظَنُّوا أَنَّهُمْ نَظَرُوا رُوحاً.
    Luk 24:38 فَقَالَ لَهُمْ: «مَا بَالُكُمْ
    مُضْطَرِبِينَ وَلِمَاذَا تَخْطُرُ أَفْكَارٌ فِي قُلُوبِكُمْ؟
    Luk 24:39 اُنْظُرُوا يَدَيَّ وَرِجْلَيَّ: إِنِّي أَنَا هُوَ. جُسُّونِي وَانْظُرُوا فَإِنَّ الرُّوحَ لَيْسَ لَهُ لَحْمٌ وَعِظَامٌ كَمَا تَرَوْنَ لِي».
    Luk 24:40 وَحِينَ قَالَ هَذَا أَرَاهُمْ يَدَيْهِ وَرِجْلَيْهِ.
    Luk 24:41 وَبَيْنَمَا هُمْ
    غَيْرُ مُصَدِّقِين مِنَ الْفَرَحِ وَمُتَعَجِّبُونَ قَالَ لَهُمْ: «أَعِنْدَكُمْ هَهُنَا طَعَامٌ؟»
    Luk 24:42 فَنَاوَلُوهُ جُزْءاً مِنْ سَمَكٍ مَشْوِيٍّ وَشَيْئاً مِنْ شَهْدِ عَسَلٍ.

    والسؤال هنا لماذا التعجب ؟ , لقد تعجب التلاميذ لأنهم ظنوا ان المسيح عليه السلام قد مات وهم رأوه حياً سليماً معافاً لحماً وعظاماً أمامهم . ولكن لماذا الإستغراب , إذ أن من المفروض ان المسيح عليه السلام قد أخبرهم انه سوف يموت ثم يقوم من الأموات , ولكن السر في الإستغراب في كلام بولس الرسول عن القيامة من الأموات :

    1Co 15:35 لَكِنْ يَقُولُ قَائِلٌ: «كَيْفَ يُقَامُ الأَمْوَاتُ وَبِأَيِّ جِسْمٍ يَأْتُونَ؟»
    1Co 15:36 يَا غَبِيُّ! الَّذِي تَزْرَعُهُ
    لاَ يُحْيَا إِنْ لَمْ يَمُتْ.
    1Co 15:37 وَالَّذِي تَزْرَعُهُ لَسْتَ تَزْرَعُ الْجِسْمَ الَّذِي سَوْفَ يَصِيرُ بَلْ حَبَّةً مُجَرَّدَةً رُبَّمَا مِنْ حِنْطَةٍ أَوْ أَحَدِ الْبَوَاقِي.
    1Co 15:38 وَلَكِنَّ اللهَ يُعْطِيهَا جِسْماً كَمَا أَرَادَ. وَلِكُلِّ وَاحِدٍ مِنَ الْبُزُورِ جِسْمَهُ.
    1Co 15:39 لَيْسَ كُلُّ جَسَدٍ جَسَداً وَاحِداً بَلْ لِلنَّاسِ جَسَدٌ وَاحِدٌ وَلِلْبَهَائِمِ جَسَدٌ آخَرُ وَلِلسَّمَكِ آخَرُ وَلِلطَّيْرِ آخَرُ.
    1Co 15:40
    وَأَجْسَامٌ سَمَاوِيَّةٌ وَأَجْسَامٌ أَرْضِيَّةٌ. لَكِنَّ مَجْدَ السَّمَاوِيَّاتِ شَيْءٌ وَمَجْدَ الأَرْضِيَّاتِ آخَرُ.
    1Co 15:41 مَجْدُ الشَّمْسِ شَيْءٌ وَمَجْدُ الْقَمَرِ آخَرُ وَمَجْدُ النُّجُومِ آخَرُ. لأَنَّ نَجْماً يَمْتَازُ عَنْ نَجْمٍ فِي الْمَجْدِ.
    1Co 15:42 هَكَذَا أَيْضاً
    قِيَامَةُ الأَمْوَاتِ: يُزْرَعُ فِي فَسَادٍ وَيُقَامُ فِي عَدَمِ فَسَادٍ.
    1Co 15:43 يُزْرَعُ فِي
    هَوَانٍ وَيُقَامُ فِي مَجْدٍ. يُزْرَعُ فِي ضُعْفٍ وَيُقَامُ فِي قُوَّةٍ.
    1Co 15:44
    يُزْرَعُ جِسْماً حَيَوَانِيّاً وَيُقَامُ جِسْماً رُوحَانِيّاً. يُوجَدُ جِسْمٌ حَيَوَانِيٌّ وَيُوجَدُ جِسْمٌ رُوحَانِيٌّ.


    بولس الرسول يقول , ان الإنسان يموت كـجسم حيواني ثم يقوم من الأموات كـجسم روحاني ,فلو كان المسيح عليه السلام مات , ثم قام من الأموت فكان ينبغي له أن يقوم من الأموات بجسم روحاني . المسيح عليه السلام يقول ( الرُّوحَ لَيْسَ لَهُ لَحْمٌ وَعِظَامٌ كَمَا تَرَوْنَ لِي ) , فهل هذا يدل ان المسيح قام من الأموات ام لم يقوم من الأموات ؟ بالتأكيد لم يقم من الأموات بل أنه لم يمت اصلاً , طيب لماذا تعجب توما وباقي التلاميذ من هذا الموقف ؟ , لقد تعجبوا لأنهم اعتقدوا ان المسيح عليه السلام قد مات على الصليب , وقد رأوه بأعينهم وهو معلق على الصليب , أو بمعنى أصح , قد شبه لهم أو كما يقول بولس الرسول :
    Gal 3:1 أَيُّهَا الْغَلاَطِيُّونَ الأَغْبِيَاءُ، مَنْ رَقَاكُمْ حَتَّى لاَ تُذْعِنُوا لِلْحَقِّ؟ أَنْتُمُ الَّذِينَ أَمَامَ عُيُونِكُمْ قَدْ رُسِمَ يَسُوعُ الْمَسِيحُ بَيْنَكُمْ مَصْلُوباً!

    أياً كانت القصة , فقد تعجب التلاميذ لأنهم اعتقدوا بأن المسيح قد مات ورأوه حياً , فتعجبوا جداً مما كان . والخلاصة ان مجلة ميكي تأتي بأفكار جيدة .

    وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين ,,,

  2. #2
    الصورة الرمزية نجم ثاقب
    نجم ثاقب غير متواجد حالياً مشرف عام
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    5,025
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-07-2016
    على الساعة
    11:53 PM

    افتراضي

    أخي الكريم ارموش ....

    أحسنت .

    ان توضيح الامر من مجلة ميكي قد يخدم الفهم .....

    لقد أرجعتنا الى زمان الطفولة الجميل ....

    فمجلة ميكي كانت عزيزة على قلبي للتسلية .

    وجميل أن تستعين بها اليوم للفهم .... ولا ضير في ذلك .....

    فكم من واحد قال متعجبا أو متأثرا في وجه شخص اخر : يا الهي .... أو : ربي أو : رباه ..... الخ ....

    جزاك الله الخير وشكرا على الموضوع .


    أطيب الأمنيات لك من أخوك نجم ثاقب .
    التعديل الأخير تم بواسطة نجم ثاقب ; 29-08-2007 الساعة 09:37 AM

  3. #3
    الصورة الرمزية sa3d
    sa3d غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    7,400
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-06-2012
    على الساعة
    08:48 PM

    افتراضي


    "سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ سُبْحَانَ اللَّهِ الْعَظِيمِ"

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    32
    آخر نشاط
    02-03-2008
    على الساعة
    02:27 PM

    افتراضي

    أشهد الله إني أحبكم جميعاً في الله

  5. #5
    الصورة الرمزية عبقرى
    عبقرى غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    424
    آخر نشاط
    16-01-2016
    على الساعة
    12:16 AM

    افتراضي

    والله لإن هذا أقرب ألى ما فى عقولهم
    ذو العقل يشقى فى النعيم بعقله * وأخو الجهالة فى الشقاوة ينعم

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,687
    آخر نشاط
    19-09-2008
    على الساعة
    12:15 AM

    افتراضي

    السلام عليكم
    بارك الله فيك وجزاك خيرا
    وموضوع دقيق فعلا يناقش موضوع او بالاحرى دليل يعول عليه النصارى الكثير فى اثبات الوهية يسوع
    ونعم اخينا الكريم كلمة"oh my god" "اه ربى"منتشرة جدا فى الغرب فهل على ذلك يعتبر الواقف فى محيط قائل هذه العبارة التى عبرت عن موقف غريب او عجيب صدر منه الها فى نظر قائلها طبقا لتفسير النصارى؟

  7. #7
    الصورة الرمزية أسد الجهاد
    أسد الجهاد غير متواجد حالياً مشرف منتدى نصرانيات
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    2,286
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    23-11-2014
    على الساعة
    07:18 PM

    افتراضي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

توما الشكاك قال ( ربي وإلهي ) تعجباً ... والدليل ... من مجلة ميكي

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. رحلة القديس الأنبا شنودة للسماء .......وداعا لقصص ميكي
    بواسطة مجاهد في الله في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 04-11-2012, 10:12 PM
  2. انجيل توما ..والنبي العاقب صلى الله عليه وسلم
    بواسطة قسورة في المنتدى البشارات بالرسول صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 08-04-2012, 11:04 PM
  3. المسيح لم يصنع ولا معجزة من نفسة والدليل هنا
    بواسطة kholio5 في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 03-12-2006, 02:25 AM
  4. اربعة اناجيل محرفة بالحجة والدليل
    بواسطة صقر قريش في المنتدى مشروع كشف تدليس مواقع النصارى
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 07-11-2006, 04:26 PM
  5. هل المسيح بن مريم هو الله .. لأن توما والمرأة الفينيقية سجدا له؟
    بواسطة Habeebabdelmalek في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 03-07-2006, 05:58 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

توما الشكاك قال ( ربي وإلهي ) تعجباً ... والدليل ... من مجلة ميكي

توما الشكاك قال ( ربي وإلهي ) تعجباً ... والدليل ... من مجلة ميكي