صفحة جديدة للتعليق على الحوار الثنائي بين الأخ عمر والضيف المسيحي عماد

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

صفحة جديدة للتعليق على الحوار الثنائي بين الأخ عمر والضيف المسيحي عماد

صفحة 9 من 16 الأولىالأولى ... 8 9 10 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 81 إلى 90 من 152

الموضوع: صفحة جديدة للتعليق على الحوار الثنائي بين الأخ عمر والضيف المسيحي عماد

  1. #81
    الصورة الرمزية أمة الملك
    أمة الملك غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    15
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    16-12-2011
    على الساعة
    09:52 AM

    افتراضي

    الأستاذ الفاضل عماد مصرى أما آن لك الأوان أن تقف وقفة مع نفسك وتعلم الحقيقة أما آن لك أن تتعرف على حقيقة الإسلام العظيم
    أستاذ عماد والله الذى لا إله غيره لا يوجد دين على وجه الأرض كرم المسيح وأمه الصديقة كدين الإسلام
    والله لن تخسر المسيح إن دخلت الإسلام وأسلمت وجهك لله الواحد الأحد الذى لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد
    وستنجو من يوم يتبرأ فيه المسيح منك أمام الله إن كنت بقيت على ما أنت فيه فى ذلك الموقف المهيب


    ﴿ وَإِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ أَأَنْتَ قُلْتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَهَيْنِ مِنْ دُونِ اللَّهِ قَالَ سُبْحَانَكَ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بِحَقٍّ إِنْ كُنْتُ قُلْتُهُ فَقَدْ عَلِمْتَهُ تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلَا أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ إِنَّكَ أَنْتَ عَلَّامُ الْغُيُوبِ * مَا قُلْتُ لَهُمْ إِلَّا مَا أَمَرْتَنِي بِهِ أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ وَكُنْتُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا مَا دُمْتُ فِيهِمْ فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي كُنْتَ أَنْتَ الرَّقِيبَ عَلَيْهِمْ وَأَنْتَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ * إِنْ تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِنْ تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ * قَالَ اللَّهُ هَذَا يَوْمُ يَنْفَعُ الصَّادِقِينَ صِدْقُهُمْ لَهُمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ * لِلَّهِ مُلْكُ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا فِيهِنَّ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ﴾[المائدة: 116 - 120].

    أدعوك أن تتعرف على الإسلام قبل أن تبدأ فى طرح الشبهات
    أدعوك لتسمعه بقلبك وعقلك وأن تتدبره بكل كيانك وكل ذره فى جسدك
    ستعلم حين تسمعه أنه لايمكن لبشر على وجه الأرض مهما كانت بلاغته وفصاحته أن يأتى بسورة واحدة مثله فضلا عن أن يكون أميا لا يعلم القراءة ولا الكتابة ولم ينطق يوما بالشعر
    تعرف على نبى الرحمة محمد قبل أن تهاجمه
    علمت أنك قرأت فى سورة مريم لكن ما رأيك أن تستمع إليها الآن
    فضلا لا أمرا ادخل على هذا الرابط واختر قارئا محددا وليكن مثلا الشيخ أحمد العجمى واستمع بقلبك إلى هذا الكلام الذى لا يأتيه الباطل من بين يديه ومن خلفه

    http://audio.islamweb.net/audio/inde...aqaree&sura=19

    وهذا الرابط لجميع سور القرآن استمع إليه و قل بماذا أحسست

    http://audio.islamweb.net/audio/inde...page=surahlist
    أرجوك تدبر

    "أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلاَفًا كَثِيرًا"

    انتظر ردك

    هداك الله
    فليتك تحلو والحياة مريرة *** وليتك ترضى والانام غضاب
    وياليت الذي بيني وبينك عامر*** وبيني وبين العالمين خراب
    اذا صح منك الود فالكل هين *** وكل الذي فوق التراب تراب


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #82
    الصورة الرمزية pharmacist
    pharmacist غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    5,272
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    06-12-2016
    على الساعة
    01:01 PM

    افتراضي نتمنى من الضيف الفاضل الإرتقاء بمستوى الحوار

    اقتباس
    لان فى الكتاب المقدس مكتوب بمعنى انها اطهر نساء الارض
    وكل الناس يعلم هذا فكان من الضرورى انها تذكر فى القران
    ولماذا كان من الضرورى انها تذكر فى القران...!!!
    ما هذا المنطق الغريب العجيب في الحوار ...!!!؟؟؟
    أرجو أن تحترم عقول المتابعين للحوار ولا تستهين بها أيها الضيف الفاضل ...!!!
    وأن ترتقي بمستوى الحوار وتتحرى الموضوعية والحيادية والتجرد .
    نسأل الله لك الهدايــــــــــة ...
    وندعو لأخينا الفاضل عمر الفاروق 1 بالتوفيق ...
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #83
    الصورة الرمزية عمر الفاروق 1
    عمر الفاروق 1 متواجد حالياً مشرف الأقسام النصرانية
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    1,698
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    10-12-2016
    على الساعة
    09:37 AM

    افتراضي لا تتعجلى يا أختاه

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة pharmacist مشاهدة المشاركة
    ولماذا كان من الضرورى انها تذكر فى القران...!!!
    ما هذا المنطق الغريب العجيب في الحوار ...!!!؟؟؟
    أرجو أن تحترم عقول المتابعين للحوار ولا تستهين بها أيها الضيف الفاضل ...!!!
    وأن ترتقي بمستوى الحوار وتتحرى الموضوعية والحيادية والتجرد .
    نسأل الله لك الهدايــــــــــة ...
    وندعو لأخينا الفاضل عمر الفاروق 1 بالتوفيق ...
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الاخت الفاضلة / pharmacist
    الرفق يا أختاه بالضيف فلقد سألته عن تلك الضرورة التى يراها الزميل وننتظر إجابته وتصورة الذى جعلة يقول ذلك من خلال وعده لنا بأنه سيفتح قلبه ويخبرنا بكل ما يفكر فيه بكل حياديه
    فلا تتعجلى يا أختاه فلقد غيرت أسلوب الحوار من السؤال والجواب إلى الفضفضة لعل هذا يكون الافضل بإذن الله والله الموفق
    وجزاكم الله من الخير كله وكفاكم الشر كله
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللَّهُمَّ اهْدِنَا الصِّرَاطَ المُسْتَقِيمَ - اللَّهُمَّ اهْدِنَا الصِّرَاطَ المُسْتَقِيمَ - اللَّهُمَّ اهْدِنَا الصِّرَاطَ المُسْتَقِيمَ


  4. #84
    الصورة الرمزية أمة الملك
    أمة الملك غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    15
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    16-12-2011
    على الساعة
    09:52 AM

    افتراضي

    اقتباس
    هناك اللفاظ المفروض انها لا تصدر عن نبى موجوده فى الحديث فمنها على سبيل المثال هذا الحديث الصحيح
    والحديث أخرجه أبو داود بسند صحيح عن أبي هريرة. وكذلك في مسند أحمد، مسند أهل البيت، مسند عبد الله بن العباس بن عبد المطلب.

    ‏حدثنا الحسن بن علي حدثنا عبد الرزاق عن ابن جريج قال أخبرني أبو الزبير أن عبد الرحمن بن الصامت ابن عم أبي هريرة أخبره أنه سمع أبا هريرة يقول: ‏‏جاء الأسلمي نبي الله صلعم فشهد على نفسه أنه أصاب امرأة حراما أربع مرات كل ذلك يعرض عنه النبي صلعم فأقبل في الخامسة فقال أنكتها قال نعم قال حتى غاب ذلك منك في ذلك منها قال نعم قال كما يغيب المرود في المكحلة والرشاء في البئر قال نعم…الخ.
    رجم ماعز بن مالك

    هل يخرج من الرسول صلى الله عليه وسلم ألفاظ اباحيه


    اقتباس
    وده الاهم
    قول الرب
    انا البدايه والنهايه .....الخ
    انا الالف والياء .......الخ
    انا القيامه والحياه ....الخ
    هذه كلها تنفى وجود اى دين تانى بعد المسيح
    او بمعنى اخر تنفى ان الله يرسل نبى او رسول بعد هذا الكلام او هذا الوقت
    البشارات والنبوءآت كما وردت في العهد الجديد
    http://www.albshara.net/showthread.php?t=13487

    البشارات والنبوءآت كما وردت في العهد القديم
    http://www.albshara.net/showthread.php?t=13478

    البشارات بخاتم الرسالات للدكتور وديع
    http://www.albshara.net/showthread.php?t=19970

    خريطة قديمة لجبل فاران
    http://www.albshara.net/showthread.php?t=3270

    ما رأيك أن تطلع على هذه الروابط حتى يأتى أخى فى الله وأستاذى الفاضل عمر الفاروق 1!!!!

    فليتك تحلو والحياة مريرة *** وليتك ترضى والانام غضاب
    وياليت الذي بيني وبينك عامر*** وبيني وبين العالمين خراب
    اذا صح منك الود فالكل هين *** وكل الذي فوق التراب تراب


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #85
    الصورة الرمزية أمة الملك
    أمة الملك غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    15
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    16-12-2011
    على الساعة
    09:52 AM

    افتراضي

    اقتباس
    قانون الرده فى الاسلام لماذا يقتل كل من سترك الاسلام الست هذا تقيدا لحريه المعتقد ولحريه الانسان المسلم بالكامل
    طالما واثقين ان دينكم هو الحق لماذا لا تتركوا الاختيار للمسلمين انفسهم للعباده فانهم مسلمون يعنى ادرى الناس ان كان حقا ام لا فانتم ترهبونهم بقانون الرده هذا وحكم الموت
    الرد على : حد الردة في الإسلام

    http://www.albshara.net/showthread.php?t=2903

    وما رأيك أن تطلع على هذا الرابط أيضا!!
    فليتك تحلو والحياة مريرة *** وليتك ترضى والانام غضاب
    وياليت الذي بيني وبينك عامر*** وبيني وبين العالمين خراب
    اذا صح منك الود فالكل هين *** وكل الذي فوق التراب تراب


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #86
    الصورة الرمزية أمة الملك
    أمة الملك غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    15
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    16-12-2011
    على الساعة
    09:52 AM

    افتراضي

    اقتباس
    الطريقه التى انتشر بها الاسلام فى عهد رسول الاسلام وهى الحرب وارغام الناس الدخول فيه بالسيف
    دراسة مسيحية : الاسلام لم ينتشر بحد السيف
    http://www.albshara.net/showthread.php?t=2731

    اقتباس
    او دفع الجزيه وطبعا كان فيه ناس كتير لا يوجد عندها المقدره لدفع الجزيه اذن كان امامها طريق من اثنين اما الموت او دخول الاسلام
    الجزية في الإسلام
    http://www.albshara.net/showthread.php?t=6601
    الجزية
    http://www.albshara.net/showthread.php?t=8530

    آسفة على تقطيع المشاركة فقط كنت أبحث لك عن روابط قد تفيدك بإذن الله حتى يعود أخانا الفاضل
    فليتك تحلو والحياة مريرة *** وليتك ترضى والانام غضاب
    وياليت الذي بيني وبينك عامر*** وبيني وبين العالمين خراب
    اذا صح منك الود فالكل هين *** وكل الذي فوق التراب تراب


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #87
    الصورة الرمزية أمة الملك
    أمة الملك غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    15
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    16-12-2011
    على الساعة
    09:52 AM

    افتراضي هكذا تعامل الرسول الاكرم مع المسيحيين الذين كانوا يعيشون تحت حكمه في المدينة المنورة

    اقتباس
    العصبيه الزياده من المسلمين ضد المسحيين والتفرقه فى التعامل فى كل شئ

    حرمة دماء الذميين والمعاهدين

    فى المدينة حيث تأسس المجتمع الإسلامى الأول وعاش فى كنفه اليهود بعهد مع المسلمين، وكان غاية فى الحلم معهم والسماحة فى معاملتهم حتى نقضوا العهد وخانوا رسول الله ، أما من يعيشون بين المسلمين يحترمون قيمهم ومجتمعهم فلهم الضمان النبوى، فقد ضمن لمن عاش بين ظهرانى المسلمين بعهد وبقى على عهده أن يحظى بمحاجة النبى لمن ظلمه فقال «ألا من ظلم معاهداً أو انتقصه أو كلفه فوق طاقته أو أخذ منه شيئاً بغير طيب نفس فأنا حجيجه يوم القيامة»، وشدد الوعيد على من هتك حرمة دمائهم فقال : «من قتل معاهداً لم يرح رائحة الجنة وإن ريحها يوجد من مسيرة أربعين عاماً»، تلك صور من سماحة النبى مع غير المسلمين.

    أما التطبيق الحضارى لسماحة الإسلام فى معاملة غير المسلمين فصوره المشرفة كثيرة، ومنها: عدم إكراههم على ترك دينهم فيتركون وما يدينون ولا يكرهون على الدخول فى الإسلام بعد دعوتهم إليه بالحكمة والرحمة، ومنها: عدم إيذائهم فلا يجوز لأحد من الناس أن يؤذيهم أو يضيق عليهم، والإحسان إليهم والبر بهم، حيث ينعم غير المسلمين من أهل هذه البلاد بحسن الجوار وشتى صور الإحسان والتسامح فى المعاملة.

    أمر الإسلام بالوفاء بالعهود التى أخذها المؤمنون على أنفسهم أو على غيرهم وعدم الإخلال بها،: {وَأَوْفُواْ بِعَهْدِ اللّهِ إِذَا عَاهَدتُّمْ وَلاَ تَنقُضُواْ الأَيْمَانَ بَعْدَ تَوْكِيدِهَا وَقَدْ جَعَلْتُمُ اللّهَ عَلَيْكُمْ كَفِيلاً إِنَّ اللّهَ يَعْلَمُ مَا تَفْعَلُونَ} سورة النحل:91، وقال سبحانه: {وَأَوْفُواْ بِالْعَهْدِ إِنَّ الْعَهْدَ كَانَ مَسْؤُولاً} سورة الإسراء:34.

    فالوفاء بالعهود من سمات المؤمنين الصادقين،: {وَالْمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ إِذَا عَاهَدُواْ وَالصَّابِرِينَ فِى الْبَأْسَاء والضَّرَّاء وَحِينَ الْبَأْسِ أُولَئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ} البقرة:177.

    حرمة دماء أهل الذمّة والمعاهدين

    من هنا فيحرم قتل الذمى بغير حق ولقد كان يوصى كثيرًا بأهل الذمة والمستأمنين وسائر المعاهدين، ويدعو إلى مراعاة حقوقهم وإنصافهم والإحسان إليهم وينهى عن إيذائهم..

    وروى أبوداود فى السنن عن صفوان بن سليم عن عدة من أبناء أصحاب رسول اللّه ، عن آبائهم عن رسول اللّه قال «ألا من ظلم معاهداً أو انتقصه أو كلفه فوق طاقته أو أخذ منه شيئاً بغير طيب نفسٍ فأنا حجيجه (أى أنا الذى أخاصمه وأحاجه) يوم القيامة.

    عن عبد الله بن عمرو رضى الله عنهما عن النبى قال: (من قتل معاهداً لم يرح رائحة الجنة، وإن ريحها توجد من مسيرة أربعين عاماً(.

    وإذا أجار أحد من المسلمين مشركا فى دار الإسلام فيجب معاونته على ذلك ويحرم خفر ذمته، ففى الصحيحين عن أبى مرة مولى أم هانئ بنت أبى طالب أنه سمع أم هانئ بنت أبى طالب تقول: ذهبت إلى رسول الله عام الفتح، فوجدته يغتسل، وفاطمة ابنته تستره، قالت: فسلمت عليه، فقال: (من هذه). فقلت: أنا أم هانئ بنت أبى طالب، فقال: (مرحبا بأم هانئ)، فلما فرغ من غسله، قام فصلى ثمانى ركعات، ملتحفاً فى ثوب واحد، فلما انصرف، قلت: يا رسول الله، زعم ابن أمى، أنه قاتل رجلاً قد أجرته، فلان بن هبيرة، فقال رسول الله : (قد أجرنا من أجرت يا أم هانئ)، قالت أم هانئ: وذاك ضحى.

    وروى أبوداود فى السنن عن عَمْرِو بن شُعَيْبٍ عن أبِيهِ عن جَدّهِ قال رَسُولُ الله : "المُسْلِمُونَ تَتَكَافَأُ دِمَاؤُهُمْ يَسْعَى بِذِمّتِهِمْ أدْنَاهُمْ وَيُجِيرُ عَلَيْهِمْ أقْصَاهُمْ، وَهُمْ يَدٌ عَلَى مَنْ سِوَاهُمْ يَرُدّ مُشِدّهُمْ عَلَى مُضْعِفِهِمْ، وَمُتَسَرّيهمْ عَلَى قَاعِدِهِمْ لاَ يُقْتَلُ مُؤْمِنٌ بِكَافِرٍ وَلاَ ذُو عَهْدٍ فى عَهْدِهِ."

    وعن عمرو بن الحمق رضى الله عنه قال سمعت رسول الله يقول: أيما رجل أمن رجلاً على دمه ثم قتله فأنا من القاتل برىء وإن كان المقتول كافراً، رواه ابن ماجة وابن حبان فى صحيحه واللفظ له، وقال ابن ماجة فإنه يحمل لواء غدر يوم القيامة.
    وقال ابن حزم فى (مراتب الإجماع): (واتّفقوا أن دمَ الذمى الذى لم ينقض شيئاً من ذمّته حرام ).

    وصية النبى بالذميين خصوصًا أهل مصر
    الوصيّة بأهل الذمّة، وصيانة أعراضهم وأموالهم، وحفظ كرامتهم عن أبى ذر عن رسول الله قال: إنكم ستفتحون مصر وهى أرض يسمى فيها القيراط، فإذا فتحتموها فاستوصوا بأهلها خيراً، فإن لهم ذمة ورحما.

    وصية عمر بن الخطاب رضى الله عنه بالذميين

    وأخرج البخارى من طريق عمرو بن ميمون أن عمر رضى الله عنه قال - فى وصيته للخليفة الذى بعده - وأوصيه بذمة الله وذمة رسوله أن يوفى لهم بعهدهم، وأن يقاتل من وراءهم ولا يكلفوا إلا طاقتهم".

    قمة العدل معهم ولا يجوز غيبتهم
    عن العرباض بن سارية قال: قام رسول الله فقال: «أيحسب أحدكم متكئا على أريكته يظن أن الله لم يحرم شيئاً إلا ما فى هذا القرآن ألا وإنى والله قد أمرت ووعظت ونهيت عن أشياء إنها لمثل القرآن أو أكثر وإن الله لم يحل لكم أن تدخلوا بيوت أهل الكتاب إلا بإذن ولا ضرب نسائهم ولا أكل ثمارهم إذا أعطوكم الذى عليهم»، رواه أبوداود وفى إسناده: أشعث بن شعبة المصيصى قد تكلم فيه والحديث قابل للتحسين.

    ويقول القرافى: (إن عَقْد الذمة يوجب حقوقاً علينا لهم؛ لأنهم فى جوارنا وفى خفارتنا، وذمّةِ الله تعالى، وذمّةِ رسوله)، ودِينِ الإسلام، فمن اعتدى عليهم ولو بكلمة سوء، أو غِيبة فى عِرْض أحدهم، أو نوع من أنواع الأذيّة، أو أعان على ذلك، فقد ضيّعَ ذمّة الله تعالى وذمّة رسوله (وذمة دين الإسلام(

    الوصية النبوية بالأقارب غير المسلمين

    ومن جمال الإسلام أن اختلاف الدين لا يُلْغى حقَّ ذوى القربى.
    وعن أسماء بنت أبى بكر رضى الله عنه قالت: قدمت على أمى وهى مشركة فقلت يا رسول الله إن أمى قدمت على وهى راغبة أفأصلها؟ قال: «نعم صليها». متفق عليه
    إن البرّ والإحسان والعَدْلَ حقٌّ لكل مْنْ لم يقاتل المسلمين أو يُظاهر على قتالهم، بل حتى المقاتل يجوز بِرُّهُ والإحسان إليه إذا لم يقوِّه ذلك على قتال المسلمين وأذاهم.


    القرآن يتكلم عن الذميين

    »لَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِى الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ أَنْ تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ» الممتحنة:8.

    قال ابن جرير: (عُنى بذلك: لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم فى الدين من جميع أصناف الملل والأديان، أن تبرُّوهم وتصلوهم وتُقسطوا إليهم؛ لأن بِرَّ المؤمنِ من أهل الحرب ممن بينه قرابةُ نسب، أو ممن لا قرابة بينه وبينه ولا نسب غيرُ مُحَرَّم ولا منهىٍّ عنه، إذا لم يكن فى ذلك دلالةٌ له أو لأهل الحرب على عورة لأهل الإسلام، أو تقويةٌ لهم بكُراع أو سلاح، وقوله: (إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ) يقول: إن الله يحب المنصفين الذين ينصفون الناس، ويعطونهم الحقَّ والعدل من أنفسهم، فيبَرُّون من بَرَّهم، ويحسنون إلى من أحسن إليهم)


    احذر ظلم الذميين

    فقد حذّر النبىّ من دُعاء المظلوم ولو كان كافراً، عن أبى عبد الله الأسدى قال سمعت أنس بن مالك رضى الله عنه يقول قال رسول الله : دعوة المظلوم وإن كان كافرا ليس دونها حجاب، فى المسند.

    وبذلك يؤكد الإسلام فرض العدل مع غير المسلمين، بأقوى تأكيد، والعَدْلُ رأس كُلّ فضيلة.
    وإن ديننا يأمرنا بالعدل مع أعدائنا، وينهانا عن الاعتداء عليهم أكثر ممّا اعتدوا به علينا لدينٌ حقيقٌ أن يَحْتَكِمَ إليه البشرُ جميعُهم، وأن يُتَقاضَى إليه فى أرض الله وبين عباد الله.
    فبهذه الأخلاق والآداب يُعامل المسلمون غيرَ المسلمين، وهذه الأخلاقُ والآداب من دين الإسلام، يأمرهم بها كتابُ ربهم وسُنَّةُ نبيّهم ومادامت من دين الله تعالى، ويجوز التعامل معهم فيما يلى:


    البيع والشراء

    وقد روى البخارى فى كتاب البيوع باب الشراء والبيع مع المشركين وأهل الحرب، عن عبدالرحمن بن أبى بكر رضى الله عنهما قال: كنا مع النبى ثم جاء رجل مشرك مشعان طويل بغنم يسوقها فقال النبى : «بيعاً أم عطية» أو قال: أم هبة؟ فقال: لا.. بيع، فاشترى منه شاة.. فما بالنا بأهل الذمة.

    الرهن عندهم

    وكان يعامل مخالفيه من غير المسلمين فى البيع والشراء والأخذ والعطاء، فعن عائشة رضى الله عنها قالت: «توفى النبى ودرعه مرهونة عند يهودى بثلاثين، يعنى: صاعا من شعير.

    والمتاجرة فى بلادهم

    وكان أبوبكر رضى الله عنه يتاجر فى أرض الشام وهى حينذاك دار حرب فى حياة رسول الله

    الوقف عليهم أو وقفهم على المسلمين

    قال ابن القيم: أما وقف المسلم عليه - على أهل الذمة - فإنه يصح منه ما وافق حكم الله ورسوله، فيجوز أن يقف على معين منهم، أو على أقاربه، وبنى فلان ونحوه.

    عيادتهم

    روى البخارى فى كتاب الجنائز، عن أنس رضى الله عنه قال: كان غلام يهودى يخدم النبى فمرض فأتاه النبى يعوده، فقعد عند رأسه فقال له: أسلم فنظر إلى أبيه وهو عنده فقال له: أطع أبا القاسم صلى الله عليه وسلم فأسلم، فخرج النبى وهو يقول :«الحمد لله الذى أنقذه من النار»، وروى أيضاً: قصة أبى طالب حين حضرته الوفاة فزاره النبى وعرض عليه الإسلام.

    يجوز الانتفاع بما عندهم

    إن الإسلام يتسامح فى أن يتلقى المسلم من غير المسلم ما ينفعه فى علم الكيمياء والفيزياء والفلك والطب والصناعة والزراعة والأعمال الإدارية وأمثال ذلك، وأدلة الانتفاع بهم نجدها فى سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقد ورد فى الحديث الصحيح الذى رواه البخارى وغيره فى كتاب الإجارة باب استئجار المشركين عند الضرورة أو إذا لم يوجد أهل الإسلام.

    عن عائشة رضى الله عنها واستأجر النبى وأبوبكر رجلاً من بنى الديل ثم من بنى عبد بن عدى هادياً خريتاً- الخريت: الماهر بالهداية - قد غمس يمين حلف فى آل العاصى بن وائل وهو على دين كفار قريش فأمناه، فدفعا إليه راحلتيهما، وواعداه غار ثور بعد ثلاث ليال، فأتاهما براحلتيهما صبيحة ليال ثلاث فارتحلا.. الحديث.. فما بالنا مع الذمى.

    القرآن يتكلم عن حل ذبائحـهم وجواز النـكاح من نسـائهم


    "الْيَوْمَ أُحِلَّ لَكُمُ الطَّيِّبَاتُ وَطَعَامُ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حِلٌّ لَكُمْ وَطَعَامُكُمْ حِلٌّ لَهُمْ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الْمُؤْمِنَاتِ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكُمْ إِذَا آتَيْتُمُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ مُحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ وَلَا مُتَّخِذِى أَخْدَانٍ وَمَنْ يَكْفُرْ بِالْإِيمَانِ فَقَدْ حَبِطَ عَمَلُهُ وَهُوَ فِى الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ" سورة المائدة:5 .

    قبول هدايا غير المسلمين

    وكان يقبل هدايا مخالفيه من غير المسلمين فقبل هدية زينب بنت الحارث اليهودية امرأة سلام بن مشكم فى خيبر، حيث أهدت له شاة مشوية قد وضعت فيها السم.

    وقد قرر الفقهاء قبول الهدايا من الكفار بجميع أصنافهم حتى أهل الحرب، قال فى المغنى: "ويجوز قبول هدية الكفار من أهل الحرب لأن النبى قبل هدية المقوقس صاحب مصر".

    وكان من سماحة النبى أن يخاطب مخالفيه باللين من القول تأليفا لهم، كما تظهر سماحة النبى مع غير المسلمين فى كتبه إليهم حيث تضمنت هذه الكتب دعوتهم إلى الإسلام بألطف أسلوب وأبلغ عبارة.

    وكان يغشى مخالفيه فى دورهم، فعن أبى هريرة رضى الله عنه قال: «بينما نحن فى المسجد إذ خرج إلينا رسول الله : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته فقال: انطلقوا إلى يهود، فخرجنا معه حتى جئناهم فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم فناداهم فقال: (يا معشر يهود اسلموا تسلموا) فقالوا: قد بلغت يا أبا القاسم.. الحديث.. وعاد يهودياً، كما فى البخارى عن أنس رضى الله عنه» أن غلاما ليهود كان يخدم النبى فمرض فأتاه النبى يعوده فقال: (أسلم) فأسلم
    هذه كلمات تتألق وتتلألأ فى سماء التسامح والعدل نقدمها اليوم فى وقت تكال فيه التهم للإسلام بأنه دين التطرف والإرهاب وسفك الدماء، فى الوقت الذى نشهد فيه من صور الوحشية والبربرية ضد المسلمين فى كثير من بقاع الأرض ما يندى له جبين الحقيقة خجلاً وحياءً، نقدمها بعز وفخار ونحن نردد (مسلمون لا نخجل)


    هذا بيان ذكره موقع اليوم السابع لفضيلة الشيخ محمد حسان أظن أن فيه نفع لحضرتك يا أستاذ عماد ومعذرة على الإطالة
    أسأل الله العظيم باسمه الأعظم الذى إذا دعى به أجاب وإذا سئل به أعطى أن يشرح الله صدرك للإسلام وأن يهديك إلى طريق الحق إنه ولى ذلك والقادر عليه


    فليتك تحلو والحياة مريرة *** وليتك ترضى والانام غضاب
    وياليت الذي بيني وبينك عامر*** وبيني وبين العالمين خراب
    اذا صح منك الود فالكل هين *** وكل الذي فوق التراب تراب


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #88
    الصورة الرمزية أمة الملك
    أمة الملك غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    15
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    16-12-2011
    على الساعة
    09:52 AM

    افتراضي

    اقتباس
    نكران الاهيه المسيح

    {قلْ إِنْ كَانَ لِلرَّحْمَنِ وَلَدٌ فَأَنَا أَوَّلُ الْعَابِدِينَ (٨١) سُبْحَانَ رَبِّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبِّ الْعَرْشِ عَمَّا يَصِفُونَ (٨٢) فَذَرْهُمْ يَخُوضُوا وَيَلْعَبُوا حَتَّى يُلَاقُوا يَوْمَهُمُ الَّذِي يُوعَدُونَ (٨٣)}

    وجه ابن قيم الجوزية - رحمه الله - عدداً من الأسئلة للنصارى يناقش فيها عقيدتهم في المسيح عيسى بن مريم – عليه السلام ويحاورهم فيها؛ فقال :

    من كان الممسك للسموات والأرض، حين كان ربها وخالقها مربوطا على خشبة الصليب، وقد شدّت يداه ورجلاه بالحبال، وسمرت اليد التي أتقنت العوالم، فهل بقيت السموات والأرض خلوا من إلهها، وفاطرها، وقد جرى عليه هذا الأمر العظيم؟!



    أم تقولون: استخلف على تدبيرها غيره، وهبط عن عرشه، لربط نفسه على خشبة الصليب، وليذوق حر المسامير، وليوجب اللعنة على نفسه، حيث قال في التوراة: ((ملعون من تعلق بالصليب)) ([1]).



    أم تقولون: كان هو المدبر لها في تلك الحال، فكيف وقد مات ودفن؟ ! أم تقولون - وهو حقيقة قولكم - لا ندري، ولكن هذا في الكتب، وقد قاله الآباء، وهم القدوة. والجواب عليهم!.



    فنقول لكم وللآباء: ما الذي دلّكم على إلهية المسيح؟



    فإن كنتم استدللتم عليها بالقبض من أعدائه عليه، وسوقه إلى خشبة الصليب، وعلى رأسه تاج من الشوك، وهم يبصقون في وجهه، ويصفعونه. ثم أركبوه ذلك المركب الشنيع، وشدوا يديه ورجليه بالحبال، وضربوا فيها المسامير، وهو يستغيث، وتعلق. ثم فاضت نفسه، وأودع ضريحه؛ فما أصحه من استدلال عند أمثالكم ، وهم عار على جميع الأنام!



    وإن قلتم: إنما استدللنا على كونه إلها، بأنه لم يولد من البشر، ولو كان مخلوقا لكان مولودا من البشر، فإن كان هذا الاستدلال صحيحا، فآدم إله المسيح، وهو أحق بأن يكون إلها منه؛ لأنه لا أم له، ولا أب، والمسيح له أم، وحواء أيضا اجعلوها إلهاً خامسا، لأنها لا أم لها، وهي أعجب من خلق المسيح؟ !!



    والله سبحانه قد نوَّع خلق آدم وبنيه، إظهارا لقدرته، وإنه يفعل ما يشاء:



    - فخلق آدم لا من ذكر، ولا من أنثى.



    - وخلق زوجه حوى من ذكر، لا من أنثى.



    - وخلق عبده المسيح من أنثى لا من ذكر.



    - وخلق سائر النوع من ذكر وأنثى.



    وإن قلتم: استدللنا على كونه إلها، بأنه أحيا الموتى، ولا يحييهم إلا الله؛ فاجعلوا موسى إلهاً آخر، فإنه أتى من ذلك بشيء، لم يأت المسيح بنظيره، ولا ما يقاربه:

    وهو جعل الخشبة حيوانا عظيما ثعبانا، فهذا أبلغ وأعجب من إعادة الحياة إلى جسم كانت فيه أولا.



    فإن قلتم: هذا غير إحياء الموتى. فهذا اليسع النبي أتى بإحياء الموتى، وهم يقرون بذلك. وكذلك إيليا النبي أيضا أحيا صبيا بإذن الله. وهذا موسى قد أحيا بإذن الله السبعين الذين ماتوا من قومه. وفي كتبكم من ذلك كثير عن الأنبياء والحواريين: فهل صار أحد منهم إلها بذلك؟ !!



    وإن قلتم: جعلناه إلها للعجائب التي ظهرت على يديه؛ فعجائب موسى أعجب وأعجب، وهذا إيليا النبي بَارٍك على دقيق العجوز ودِهنها، فلم ينفد ما في جرابها من الدقيق، وما في قارورتها من الدهن سبع سنين!!



    وإن جعلتموه إلها لكونه أطعم من الأرغفة اليسيرة آلافا من الناس؛ فهذا موسى قد أطعم أمته أربعين سنة من المن والسلوى!! وهذا محمد بن عبد الله قد أطعم العسكر كله من زاد يسير جدا، حتى شبعوا، وملأوا أوعيتهم، وسقاهم كلهم من ماء يسير، لا يملأ اليد حتى ملأوا كل سقاء في العسكر، وهذا منقول عنه بالتواتر!



    وإن قلتم: جعلناه إلها؛ لأنه صاح بالبحر فسكنت أمواجه[انظر الإصحاح الرابع من إنجيل مرقس]، فقد ضرب موسى البحر بعصاه، فانفلق اثني عشر طريقا، وقام الماء بين الطرق كالحيطان، وفجر من الحجر الصلد اثني عشر عينا سارحة([2]) !



    وإن جعلتموه إلها لأنه أبرأ الأكمه والأبرص[انظر الإصحاح الثامن من متى، والتاسع من يوحنا]؛ فإحياء الموتى أعجب من ذلك، وآيات موسى ومحمد صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين أعجب من ذلك!!



    وإن جعلتموه إلها لأنه ادعى ذلك، فلا يخلو إما أن يكون الأمر كما تقولون عنه، أو يكون إنما ادعى العبودية والافتقار، وأنه مربوب، مصنوع، مخلوق؛ فإن كان كما ادعيتم عليه فهو أخو المسيح الدجال، وليس بمؤمن ولا صادق فضلا عن أن يكون نبيا كريما، وجزاؤه جهنم وبئس المصير، كما قال تعالى: (ومن يقل منهم إني إله من دونه، فذلك نجزيه جهنم) ([3])،وكل من ادعى الإلهية من دون الله، فهو من أعظم أعداء الله كفرعون، ونمرود، وأمثالهما من أعداء الله، فأخرجتم المسيح عن كرامة الله، ونبوته، ورسالته، وجعلتموه من أعظم أعداء الله، ولهذا كنتم أشد الناس عداوة للمسيح في صورة محب موال!



    ومن أعظم ما يعرف به كذب المسيح الدجال أنه يدعي الإلهية؛ فيبعث الله عبده ورسوله مسيح الهدى ابن مريم، فيقتله، ويظهر للخلائق أنه كان كاذبا مفتريا، ولو كان إلها لم يقتل، فضلا عن أن يصلب، ويسمر، ويبصق في وجهه!!



    وإن كان المسيح إنما ادعى أنه عبد، ونبي، ورسول كما شهدت به الأناجيل كلها، ودل عليه العقل، والفطرة، وشهدتم أنتم له بالإلهية - وهذا هو الواقع - فلم تأتوا على إلهيته ببينة غير تكذيبه في دعواه، وقد ذكرتم عنه في أناجيلكم في مواضع عديدة ما يصرح بعبوديته، وأنه مربوب، مخلوق، وأنه ابن البشر، وأنه لم يدع غير النبوة والرسالة، فكذبتموه في ذلك كله، وصدقتم من كذب على الله وعليه!



    وإن قلتم: إنما جعلناه إلها، لا لأنه أخبر بما يكون بعده من الأمور، فكذلك عامة الأنبياء، وكثير من الناس يخبر عن حوادث في المستقبل جزئية، ويكون ذلك كما أخبر به، ويقع من ذلك كثير للكهان والمنجمين والسحرة!



    وإن قلتم: إنما جعلناه إلها، لأنه سمى نفسه ابن الله في غير موضع من الإنجيل كقوله: ((إني ذاهب إلى أبي)) ([4])، ((وإني سائل أبي)) ([5]) ، ونحو ذلك، وابن الإله إله، قيل: فاجعلوا أنفسكم كلكم آلهة، في غير موضع إنه سماه ((أباه، وأباهم)). كقوله: ((أذهب إلى أبي وأبيكم)) ([6]) . وفيه: ((ولا تدعوا لكم أباً على الأرض، فإن أباكم واحد الذي في السماء)) ([7]) ، وهذا كثير في الإنجيل، وهو يدل على أن الأب عندهم الرب!!




    وإن جعلتموه إلها، لأن تلاميذه ادعوا ذلك له، وهم أعلم الناس به، كذبتم أناجيلكم التي بأيديكم، فكلها صريحة أظهر صراحة، بأنهم ما ادعوا له إلا ما ادعاه لنفسه من أنه عبد. فهذا " متى " يقول في الفصل الثاني عشر([8]) من إنجيله محتجا بنبوة أشعياء في المسيح عن الله عز وجل: ((هذا عبدي الذي اصطفيته، وحبيبي الذي ارتاحت نفسي له)) ([9]) ، وفي الفصل الثامن من إنجيله: (( إني أشكرك يا رب )) ، ((ويا رب السموات والأرض)). وهذا " لوقا " يقول في آخر إنجيله: (( إن المسيح عرض له، ولآخر من تلاميذه في الطريق ملك، وهما محزونان فقال لهما وهما لا يعرفانه: ما بالكما محزونين؟ فقالا: كأنك غريب في بيت المقدس، إذ كنت لا تعلم ما حدث فيها في هذه الأيام من أمر الناصري، فإنه كان رجلا نبيا، قويا، تقيا، في قوله، وفعله عند الله، وعند الأمة، أخذوه، وقتلوه)) ([10]). وهذا كثير جدا في الإنجيل!



    وإن قلتم: إنما جعلناه إلها؛ لأنه صعد إلى السماء، فهذا أخنوخ([11])، وإلياس قد صعدا إلى السماء، وهما حيان مكرمان، لم تشكهما شوكة، ولا طمع فيهما طامع، والمسلمون مجمعون على أن محمد صلى الله عليه وسلم صعد إلى السماء، وهو عبد محض، وهذه الملائكة تصعد إلى السماء، وهذه أرواح المؤمنين تصعد إلى السماء بعد مفارقتها الأبدان، ولا تخرج بذلك عن العبودية، وهل كان الصعود إلى السماء مخرج عن العبودية بوجه من الوجوه؟!



    وإن جعلتموه إلها لأن الأنبياء سمته إلها، وربا، وسيدا، ونحو ذلك، فلم يزل كثير من أسماء الله عز وجل تقع على غيره عند جميع الأمم، وفي سائر الكتب، وما زالت الروم، والفرس، والهند، والسريانيون، والعبرانيون، والقبط، وغيرهم، يسمون ملوكهم آلهة وأربابا. وفي السفر الأول من التوراة: ((أن بني الله دخلوا على بنات الناس، ورأوهن بارعات الجمال، فتزوجوا منهن)) ([12]). وفي السفر الثاني من التوراة في قصة المخرج من مصر: ((إني جعلتك إلها لفرعون)) ([13]). وفي المزمور الثاني والثمانين لداود ((قام الله لجميع الآلهة)) هكذا في العبرانية، وأما من نقله إلى السريانية فإنه حرفه، فقال (قام الله في جماعة الملائكة)). وقال في هذا المزمور وهو يخاطب قوماً بالروح: ((لقد ظننت أنكم آلهة، وأنكم أبناء الله كلكم)).




    وقد سمى الله سبحانه عبده بالملك، كما سمى نفسه بذلك، وسماه بالرؤوف الرحيم، كما سمى نفسه بذلك، وسماه بالعزيز، وسمى نفسه بذلك. واسم الرب واقع على غير الله تعالى في لغة أمة التوحيد، كما يقال: هذا رب المنزل، ورب الإبل، ورب هذا المتاع. وقد قال أشعياء: ((عرف الثور من اقتناه، والحمار مربط ربه، ولم يعرف بنو إسرائيل)) ([14]) .




    وإن جعلتموه إلهاً لأنه صنع من الطين صورة طائر، ثم نفخ فيها، فصارت لحماً، ودماً، وطائراً حقيقة، ولا يفعل هذا إلا الله، قيل: فاجعلوا موسى بن عمران إله الآلهة، فإنه ألقى عصا فصارت ثعباناً عظيماً، ثم أمسكها بيده، فصارت عصا كما كانت!!



    وإن قلتم: جعلناه إلهاً لشهادة الأنبياء والرسل له بذلك، قال دانيال([15])حيث سباهم بختنصر إلى أرض بابل إلى أربعمائة وثلاث وثمانين سنة (يأتي المسيح ويخلّص الشعوب والأمم)) ([16]) ، وعند انتهاء هذه المدة أتى المسيح، ومن يطيق تخليص الأمم غير الإله التام، قيل لكم: فاجعلوا جميع الرسل آلهة، فإنهم خلّصوا الأمم من الكفر والشرك، وخلصوهم من النار بإذن الله وحده، ولا شك أن المسيح خلّص من آمن به واتبعه من ذل الدنيا وعذاب الآخرة. كما خلّص موسى بني إسرائيل من فرعون وقومه، وخلّصهم بالإيمان بالله واليوم الآخر من عذاب الآخرة، وخلّص الله سبحانه بمحمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم عبده ورسوله من الأمم والشعوب ما لم يخلّصه نبي سواه، فإن وجبت بذلك الإلهية لعيسى، فموسى، ومحمد أحق بها منه.



    وإن قلتم: أوجبنا له بذلك الإلهية، لقول أشعياء([17]) النبي عن ولادته: ((وفي ذلك الزمان يقوم لداود ابن، وهو ضوء النور، يملك الملك، ويقيم الحق، والعدل في الأرض، ويخلص من آمن به من اليهود، ومن بني إسرائيل، ومن غيرهم، ويبقى بيت المقدس من غير مقاتل، ويسمى الإله)) ([18]) . فقد تقدم أن اسم الإله في الكتب المتقدمة وغيرها، قد أطلق على غيره، وهو بمنزلة الرب، والسيد، والأب، ولو كان عيسى هو الله، لكان أجل من أن يقال ويسمى الإله، وكان يقول: وهو الله، فإن الله سبحانه لا يعرف بمثل هذا، وفي هذا الدليل الذي جعلتموه به إلهاً أعظم الأدلة على أنه عبد، وأنه ابن البشر، فإنه قال: ((يقوم لداود ابن)) فهذا الذي قام لداود هو الذي سمى بالإله، فعلم أن هذا الاسم لمخلوق مصنوع، مولود، لا لرب العالمين، وخالق السموات والأرضين.



    وإن قلتم: إنما جعلناه إلهاً من جهة، قول أشعياء النبي: قل لصهيون يفرح ويتهلل فإنه الله يأتي، ويخلّص الشعوب، ويخلّص من آمن به، ويخلّص مدينة بيت المقدس، ويظهر الله ذراعه الطاهر فيها لجميع الأمم المتبددين، ويجعلهم أمة واحدة، ويبصر جميع أهل الأرض خلاص الله، لأنه يمشي معهم، وبين أيديهم، ويجمعهم إله إسرائيل)) ([19]). قيل لهم: هذا يحتاج إلى أن يعلم أن ذلك في نبوة أشعيا بهذا اللفظ، بغير تحريف للفظه، ولا غلط في الترجمة، وهذا غير معلوم، وإن ثبت ذلك لم يكن فيه دليل على أنه إله تام، وأنه غير مصنوع، ولا مخلوق، فإنه نظير ما في التوراة: ((جاء الله من طور سيناء، وأشرق من ساعير، واستعلن من جبال فاران)) وليس في هذا ما يدل على أن موسى ومحمداً إلهان، والمراد بهذا مجيء دينه، وكتابه، وشرعه، وهداه، ونوره.


    وأما قوله: ((ويظهر ذراعه الطاهر لجميع الأمم المبددين)) ففي التوراة مثل هذا، وأبلغ منه في غير موضع([20]) .



    وأما قوله: ((ويبصر جميع أهل الأرض خلاص الله؛ لأنه يمشي معهم، ومن بين أيديهم)). فقد قال في التوراة في السفر الخامس لبني إسرائيل: ((لا تهابوهم، ولا تخافوهم؛ لأن الله ربكم السائر بين أيديكم، وهو محارب عنكم)) ([21])، وفي موضع آخر قال موسى: ((إن الشعب هو شعبك، فقال: أنا أمضي أمامك، فقال: إن لم تمض أنت أمامنا، وإلا فلا تصعدنا من ههنا، فكيف أعلم أنا وهذا الشعب أني وجدت نعمة كذا إلا بسيرك معنا؟ )) ([22]). وفي السفر الرابع: ( أنك أصعدت هؤلاء بقدرتك، فيقولون لأهل هذه الأرض الذي سمعوا أنك الله، بين هؤلاء القوم الذين أنت يا رب قد ظهرت لهم عيناً لعين، وغمامك تغيم عليهم، وبعمود غمام تسير بين أيديهم نهاراً، وبعمود نارً ليلاً) ([23]). وفي التوراة أيضاً يقول الله لموسى:( إني آتٍ إليك في غلظ الغمام؛ لكي يسمع القوم مخاطبتي لك) ([24]). وفي الكتب الإلهية، وكلام الأنبياء من هذا كثير.



    وفيما حكى خاتم الأنبياء عن ربه تبارك وتعالى أنه قال: ((ولا يزال عبدي يتقرب إليّ بالنوافل حتى أحبّه، فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به، وبصره الذي يبصر به، ويده التي يبطش بها، ورجله التي يمشي بها، فبي يسمع، وبي يبصر، وبي يبطش، وبي يمشي)).



    وإن قلتم: جعلناه إلهاً، لقول زكريا في نبوته : (ترنمي وافرحي يا بنت صهيون . لأني آتيك وأحل فيك، وأتراءى، وتؤمن بالله في ذلك اليوم الأمم الكثيرة، ويكونون له شعباً واحداً، ويحل هو فيهم، ويعرفون أني أنا الله القوي الساكن فيك، ويأخذ الله في ذلك اليوم الملك من يهوذا، ويملك عليهم إلى الأبد)) ([25]).. قيل لكم: إن أوجبتم له الإلهية بهذا، فلتجب لإبراهيم، وغيره من الأنبياء؛ فإن عند أهل الكتاب وأنتم معهم : ( أن الله تجلى لإبراهيم، واستعلن له، وتراءى له)).




    وأما قوله: ((وأحل فيك)) لم يرد سبحانه بهذا حلول ذاته، التي لا تسعها السموات والأرض في بيت المقدس، وكيف تحل ذاته في مكان يكون فيه مقهوراً مغلوباً، مع شرار الخلق؟! كيف، وقد قال: ((ويعرفون أني أنا الله القوي الساكن فيك)). أَفَترى عرفوا قوته بالقبض عليه، وشد يديه بالحبال، وربطه على خشبة الصليب، ودق المسامير في يديه ورجليه، ووضع تاج الشوك على رأسه، وهو يستغيث ولا يغاث؟



    وما كان المسيح يدخل بيت المقدس إلا وهو مغلوب مقهور، مستخف في غالب أحواله. ولو صح مجيء هذه الألفاظ صحة لا تدفع، وصحت ترجمتها كما ذكروه، لكان معناها: أن معرفة الله، والإيمان به، وذكره، ودينه، وشرعه، حل في تلك البقعة، وبيت المقدس لما ظهر فيه دين المسيح بعد رفعه، حصل فيه من الإيمان بالله ومعرفته، ما لم يكن قبل ذلك.



    (وجماع الأمر): أن النبوات المتقدمة، والكتب الإلهية، لم تنطق بحرف واحد يقتضي أن يكون ابن البشر إلهاً تاماً.. إله حق من إله حق، وأنه غير مصنوع، ولا مربوب، بل لم يخصه إلا بما خص به أخوه، وأولى الناس به محمد بن عبد الله، في قوله: ((أنه عبد الله ورسوله، وكلمته ألقاها إلى مريم، وروح منه)). وكتب الأنبياء المتقدمة، وسائر النبوات موافقة لما أخبر به محمد صلى الله عليه وسلم، وذلك كله يصدّق بعضه بعضاً، وجميع ما تستدل به النصارى على إلهية المسيح من ألفاظ، وكلمات في الكتب، فإنها مشتركة بين المسيح وغيره، كتسميته أبا وكلمة، وروح حق، وإلهاً، وكذلك ما أطلق من حلول روح القدس فيه، وظهور الرب فيه، أو في مكانه.‏



    المرجع :

    كتاب : هداية الحيارى في أجوبة اليهود والنصارى .

    تأليف : الإمام ابن قيم الجوزية رحمه الله .
    فليتك تحلو والحياة مريرة *** وليتك ترضى والانام غضاب
    وياليت الذي بيني وبينك عامر*** وبيني وبين العالمين خراب
    اذا صح منك الود فالكل هين *** وكل الذي فوق التراب تراب


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #89
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    131
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    05-06-2012
    على الساعة
    05:58 PM

    افتراضي

    كل شبهاتك مردود عليها من زمان لو كلفت نفسك بس عناء البحث قبل ما تطرحها كوبى باست وتغلط غلطة زى الغلطها دى وزعلت محاورك منك سواء كنت قاصد او لا كنت ريحت نفسك
    رغم ان زى ما قلتلك شبهك مردود عليها انا هرد على شبهه من الانت طرحتهم لان الاخوة القبلى ردوا على الباقى
    بالنسبة لاعتراضك على لفظ انكتها وان لا يليق بالرسول يقول مثل هذه الالفاظ

    ألنقطه الأول: هل لفظة( انكتها) لغويا صحيحة ؟



    لسان العرب لابن منظور

    تَنَايَكَ القوْمُ: غلبهم النُّعاسُ.
    وتَنايَكَتِ الأَجْفانُ: انطبق بعضها على بعض. الأَزهري في ترجمة نكح: ناكَ المطرُ الأَرضَ وناكَ النعاسُ عينه إِذا غلب عليها


    أذا ألكلمه لغويا ومن خلال اكبر مرجع لغة العرب صحيحة.


    ألنقطه الثاني: هل هناك من اعترض على هذه أللفظه في عهد النبي سواء من اليهود أو النصارى أو كفار قريش الذين كان يتربصون بالنبي كل صغيره وكبيره ؟

    لا بدليل أن القوم في عهد النبي كان يستخدمونها وكان لفظ طبيعي ولذلك لما قال النبي لم ينكر عليه احد سواء صحابي أو يهودي أو مسيحي أو من قريش التي تتربص بالنبي لان اللفظ كان هم أنفسهم يستخدمونه .
    (تَنَايَكَ القوْمُ: غلبهم النُّعاسُ.) .......... وتَنايَكَتِ الأَجْفانُ: انطبق بعضها على بعض

    فلماذا تنكرها على النبي ولا تنكرها على العرب جميعا مع صحته لغويا ؟


    ألنقطه الثالث : كون هذه أللفظه ألان هيا من الألفاظ القبيحة هذا ليس ذنب النبي ولا ذنب اللغة العربية فالكثير من الألفاظ التي كانت في الماضي عند أهل اللغة لفظا طبيعي وألان أصبح لفظ قبيح .

    لسان العرب
    العَرْصُ:خشبةٌ توضع على البيت عَرْضاً إِذا أَرادُوا تَسْقِيفَه وتُلْقى عليه أَطرافُ الخشب الصغار، وقيل: هو الحائطُ يُجْعَل بين حائطي البيت لا يُبْلَغ به أَقصاه، ثم يُوضع الجائزُ من طرف الحائط الداخل إِلى أَقصى البيت ويسقّفُ البيتُ كله،

    فهذه ألكلمه الآن قبيحة تطلق على الرجل الديوث لكن لغويا تعنى على شئ أخر
    طبعا للرد بقيه بس انا اختصرتلك
    وشكرا....
    لا تجعل قلبك للإيرادات و الشبهات مثل الإسفنجة فينتشر بها فلا ينضح إلا بها و لكن اجعله كالزجاجة المصمتة تمر الشبهات بظاهرها و لا تستقر فيها فيراها بصفائه و يدفعها بصلابته و إلا فإذا أشربت قلبك كل شبهة تمر عليها صار مقرا للشبهات
    (((شيخ الاسلام ابن تيمية)))

  10. #90
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    173
    الدين
    المسيحية
    آخر نشاط
    24-06-2011
    على الساعة
    10:39 PM

    افتراضي اين هى هذه الاهانه ؟؟!!!

    الست هذا الحديث حديث صحيح ؟
    اما لفظ صعلم الست كان المسلمون يستخدمونه فى وقت من الزمان والدليل راجعو مشاركه اخى ابو على الفلسطينى فى هذا الموضوع
    مشارقه رقم 54
    فى صفحه التعليقات على الحوار بين دكتور اكس والعضو ريمون الصفحه الاخيره
    فانه رد بمنتهى الموضوعيه وفسر لنا معنى الكلمه
    فانا فعلا لم اكن اعلم معناها ايه لكنى نقلتها كما هى
    ولكم حريه التكلمله او الاغلاق
    موجه للاستاذ عمر
    واخيرا اريد توضيحا لكلمه
    ال.........
    فى مشاركك الاخيره والتى طبعا انا المقصود بها
    فما معناها الست هذه اهانه ايضا ؟
    التعديل الأخير تم بواسطة عماد مصري ; 15-03-2011 الساعة 02:11 PM

صفحة 9 من 16 الأولىالأولى ... 8 9 10 ... الأخيرةالأخيرة

صفحة جديدة للتعليق على الحوار الثنائي بين الأخ عمر والضيف المسيحي عماد

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. صفحة الحوار الثنائي مع العضو اشوري
    بواسطة عمر الفاروق 1 في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 19-11-2011, 04:16 PM
  2. صفحة التعليقات على الحوار بين Eng.Con والضيف يسوع الاهه
    بواسطة ابو علي الفلسطيني في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 73
    آخر مشاركة: 20-01-2011, 02:09 AM
  3. صفحة التعليقات على الحوار مع عماد مصري
    بواسطة عمر الفاروق 1 في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 307
    آخر مشاركة: 20-01-2011, 12:47 AM
  4. التعليق على: الحوار الثنائي بين الأخ السيف العضب, والمحترم مراد فايز
    بواسطة أسد الإسلام في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 184
    آخر مشاركة: 11-12-2010, 08:49 PM
  5. صفحة الحوار بين الحبيب ابو على الفلسطينى والضيف eshcolot
    بواسطة Eng.Con في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 30-03-2010, 09:48 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

صفحة جديدة للتعليق على الحوار الثنائي بين الأخ عمر والضيف المسيحي عماد

صفحة جديدة للتعليق على الحوار الثنائي بين الأخ عمر والضيف المسيحي عماد