لمن كان له عقــــل ؟ بحث شامل للحقيقة النصرانية

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

لمن كان له عقــــل ؟ بحث شامل للحقيقة النصرانية

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: لمن كان له عقــــل ؟ بحث شامل للحقيقة النصرانية

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    49
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    01-01-2012
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي لمن كان له عقــــل ؟ بحث شامل للحقيقة النصرانية

    بسم الله الرحمن الرحيم
    إن الحمد لله تعالى نحمدهُ ونستعين به ونستغفره ونعوذ بالله تعالى من شرورِ أنفسنا وسيئات أعمالنا من يهدى الله تعالى فلا مضل له ومن يضلل فلا هادى له وأشهد أنَّ لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمداً عبدهُ ورسوله أما بعــــــدِ.
    فإن أصدق الحديث كتاب الله تعالي وأحسن الهدي هدي محمدٍ صلي الله عليه وآله وسلم ، وشر الأمور محدثاتُها وكلَّ محدثةٍ بدعه وكلَّ بدعةٍ ضلالة وكلَّ ضلالةٍ في النار ، اللهم صلى على محمدٍ وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد ، وبارك على محمدٍ وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم في العالمين إنَّك حميدٌ مجيد .

    لمن كان له عقــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــل ؟؟؟؟

    ابدأ الكلام بتقرير حقيقة قرانية فى تحقيق عبودية عيسي عليه السلام لله او نبوة المسيح وءادميتُه فقال الجليل القدير (مَّا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ كَانَا يَأْكُلاَنِ الطَّعَامَ انظُرْ كَيْفَ نُبَيِّنُ لَهُمُ الآيَاتِ ثُمَّ انظُرْ أَنَّى يُؤْفَكُونَ ) سورة المائدة : الاية رقم : 74
    ثانيا : أريد أن أوضح شيئاً الله عز وجل له الأسماء الحسنى والصفات العلى لا يفتقد لأي صفة من صفات الألوهية فالله هو الله فمثلا الله عز وجل إذا أراد شيئا فإنما يقول له كن فيكون فإذا كان الله القدير لا يتصف بصفة القدرة فهل يستحق العبادة ؟ اما نحن كبشر فنحن نفتقد لصفات الالوهية كاملة .
    أما موضوعنا لمن كان له عقل أيها النصرانى انظر وتحقق من صحة الكلام ثم اعرض الكلام على عقلك وتبين هل ما كتب صحيح أم لا، اترك الأدلة النقلية جانبا إلى أن تتمكن من إدراك الأدلة العقلية .
    وتتحقق من صحة عقيدتك فأنت أيها النصرانى إذا سألت احد المسلمين لماذا تعبد الله ؟ فيرد عليك قائلا اعبد الله لأنه هو الله ولأنه امرنى أن اعبده . فترد عيه وهل قال لك ذلك حقا وأين قال ذلك فيرد عليك الله عز وجل قال(اللّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ ) سورة (البقرة :255 )
    وقال تعالى (شَهِدَ اللّهُ أَنَّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ وَالْمَلاَئِكَةُ وَأُوْلُواْ الْعِلْمِ قَآئِمَاً بِالْقِسْطِ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْعَزِيز ُالْحَكِيمُ ) [آل عمران : 18]

    (واعْبُدُواْ اللّهَ وَلاَ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً وَبِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالجَنبِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبُّ مَن كَانَ مُخْتَالاً فَخُوراً ) سورة [النساء : 36]
    وقال أيضاً (اللّهُ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ لَيَجْمَعَنَّكُمْ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ لاَ رَيْبَ فِيهِ وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللّهِ حَدِيثاً )
    سورة (النســاء : 87)
    وقال أيضاً (اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ لَهُ الْأَسْمَاء الْحُسْنَى ) سورة (طـــه : 8)
    وقال أيضاً ( إِِنَّنِي أَنَا اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدْنِي وَأَقِمِ الصَّلَاةَ لِذِكْرِي ) (طـــــه : 14)
    وهكذا إن استمريت فى كتابة ما يدل على وحدانيته تبارك وتعالى فالآيات كثيرة وواضحة ومعناها مبين ليس مبهم ولأنه بين لنا انه ليس هناك اله سواه جل وعلا ولأنه أمرنا أن نعبده فنحن نعبده .
    أما أنت أيها النصرانى فلماذا تعبد المسيح ؟ هل أخبرك انه هو الله ؟ هل قال لك المسيح انه هوا لله هل قال لكم أيها الناس اعبدوني فانا الله ؟ هل قال هذا ؟ ابحث كيفما شئت فلن تجد أتعلم لماذا ؟ لأنه لم يقل هذا من الأساس فكلام المسيح لكم لا يوضح إطلاقا بأنه الله .
    هذا فلنقارن بين صفات الله عز وجل الملك العظيم المهين الجبار المتكبـــــــر
    وبين عيسي . ومن منهم هو الله، تعالى الله عز وجل عن تلك المقارنة لكن لتبصرة العقول والقلوب

    . فا لأيه التي كتبتها في بداية الحوار توضح أن المسيح ما هو إلا رسول قد خلت من قبله الرسل و أمه السيدة مريم عليها السلام صديقة وأنهما كانا يأكلان الطعام مثل ما نفعل نحن جميعا ويريد الله سبحانه وتعالى أن يلفت الانتباه إلى أن كل من الأم والابن كانا يأكلان الطعام وذلك لان الله يريد أن يخبركم أن اى فرد يأكل الطعام لا يمكن أن يكون ألهاً أبدا لاستحق العبادة وفى الكنيسة الكاثوليكية يعبدون مريم بصفتها أم الله والنصارى عامة يقولون أن المسيح هو الله ويعبدونه لكن الله عز وجل قال أن كليهما كانا يأكلان الطعام ( لكن إذا أنت أكلت طعاما فلابد أن تلبي نداء الطبيعة فتصبح لحاجة إلى الخلاء اى الى الحمام وإذا لم يتوفر فستبحث عن الصخور أو العشب )
    هذه ليســـــــــــــــــــــــــــــــــــت طبيعـــــــــــة الله
    فالله لايذهب لدورات المياه ولا يبحث عن العشب او الصخر من اجل ان يقضي حاجته الله عزوجل لايفعل ذلك تعالى الله عن ذلك علوا كبيرا .
    وتستمر الآية قائلة انظر كيف نبين لهم الآيات ثم انظر أنى يؤفكون إلى اى مدى نجعل لكم الآيات واضحة فكم هي واضحة وبسيطة تلك الحقائق التي نضعها أمامكم . كيف وان النصرانيين يبتعدون عن الحقيقة لأنهم لا يريدون ذلك . فمن ثم فعيسي هو المسيح واحد الرسل العظام اولى العزم من الرسل لكنه ليس اله وبعد ذلك فى الجزء الخامس من القرا ن الكريم (إِذْ قَالَتِ الْمَلآئِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِّنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ وَجِيهاً فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ) سورة (آل عمران: 45)
    ففى انجيل متى الاصحاح 9 الفقرات (19:17 ) كُتب فيها ( وإذا واحد تقدم وقال له أيها المعلم الصالح أي صلاح اعمل لتكون لي الحياة الأبدية فقال له لماذا تدعوني صالحا ليس احد صالحا إلا واحد وهو الله )
    وهكذا نرى انه يرفض أن تطلقوا عليه صالحا فكيف يعود ثانية وسألكم ويطلب منكم أن تدعوه ألها أو ربا .
    إن الصفة هي صفة الصلاح وقد أقول لك أنت أيها النصراني الصالح فترد على قائلا في تواضع لا لست بالرجل الصالح كما تظن فانا مليء بالعيوب ونقاط الضعف . وقد تقول لي أنت , أنت رجل صالح فأجيبك لا لا اترك هذا جانبا فأنا ملئ بالعيوب ونقاط الضعف .
    إذاً ففي سعينا للتواضع نفعل ذلك أما إذا كان عسي اله وفعل ذلك فهذا رياء ونفاق وادعاء كاذب للفضيلة فالله هو الله وإذا قال انه اله لقبلنا بذلك لكنك تأتى وتقول لي انه بصفته كبشر له الحق أن يقول لماذا تدعوني صالحا فكما تعلمون أن الصلاح الحقيقي عند الله وانه هو الصلاح كله وهكذا يمكنك أن ترى انه بكلماته في كتابكم نرى أن عيسي ينفى عن نفسه الالوهية .

    الله خلق السموات والأرض وخلق كل شيء، أما المسيح لم يخلق لا السموات ولا الأرض ولم يكن مولوداً عندما كانت السماوات والأرض، بل لولا الله لما كان المسيح فالمسيح مفتقر إلى الإيجاد. جاء في اشعياء 44:24 (هكذا يقول الرب فاديك وجابلك من البطن.أنا الرب صانع كل شيء ناشر السموات وحدي باسط الأرض )
    المسيح كان يفتقر إلى الطعام والشراب فهل الله عز وجل يفتقر ؟ جاء في 2 كورنثوس 8:9:
    فإنكم تعرفون نعمة ربنا يسوع المسيح انه من أجلكم افتقر وهو غني لكي تستغنوا انتم بفقره.
    قال الله عز وجل (يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَنتُمُ الْفُقَرَاء إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ (15) إِن يَشَأْ يُذْهِبْكُمْ وَيَأْتِ بِخَلْقٍ جَدِيدٍ (16)) سورة فاطر 15 : 16
    هكذا نرى أن الله عز وجل لا يفتقد لصفة الغنى فالله هو الغنى ويغنى الناس جميعا دون أن ينقص من خزائنه شئ هل كان عيسي كذلك ؟ لا لم يكن كذلك . فكان يفتقر هو من اجل أن يغنى غيره . هذا يعنى انه يصبح فقيرا فهل الله فقير فترد على قائلا كان يفتقر من اجلنا فأقول سيدي العاقل أما إن قلت لي إن صديقك يفتقر من أجلك أوافقك تقول إن الوالدان يفتقران من اجل ولديهما فهذا طبيعيا وليس به شئ أما الله فهو لا يفتقر لأنه هو الخالق فلديه صفة القدرة فيستطيع أن يغنى كل من حوله دون ان ينقص منه شئ فخزائن الله مليئة ولا ينقص منها شئ وان أعطى كل فرد في هذه الدنيا مطلبه , أما المسيح كان يفتقر من اجل رجل اثنين قبيلة ؟؟ ماذا وان نفد ما لديه من مال وهناك آخرين مازالوا فقراء هل يستطيع أن يغنيهم ؟ من أين له وقد انفق ما لديه من مال على غيره !!! عجبا لك أيها الرب الفقير. افحص ذلك جيد إن كنت تبحث عن الحقيقة.
    أما عن صفة القوة فالمسيح كان يخاف ويهرب وقد أُوذي من قبل اليهود وأرادوا أن يقتلوه فهرب منهم وكان خائفا وجلا منهم فهل من صفات الله الخوف هل الله يخاف إذا كان الله يخاف فكيف بنا إذا أصابنا مصيب أو ابتلاء نخاف ونقول هذا كان هدى ربنا . لدينا نحن المسلمين الله عز وجل لا يخاف فالله عز وجل هو الرزاق ذو القوة المتين فقال الله تعالى (ولَمَّا جَاء أَمْرُنَا نَجَّيْنَا صَالِحاً وَالَّذِينَ آمَنُواْ مَعَهُ بِرَحْمَةٍ مِّنَّا وَمِنْ خِزْيِ يَوْمِئِذٍ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ الْقَوِيُّ الْعَزِيز)
    ُ [هود : 66]
    ويقول أيضاً (اللَّهُ لَطِيفٌ بِعِبَادِهِ يَرْزُقُ مَن يَشَاءُ وَهُوَ الْقَوِيُّ العَزِيزُ ) [الشورى : 19]
    وهكذا إن استمريت في كتابة الآيات .
    فالله قوى ولا يخاف بل ذكر اسم الله في الشدة قوة فالله قوى ويقوى غيره بمجرد ذكر اسمه يقول المولى عز وجل (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِذَا لَقِيتُمْ فِئَةً فَاثْبُتُواْ وَاذْكُرُواْ اللّهَ كَثِيراً لَّعَلَّكُمْ تُفْلَحُونَ ) [الأنفال : 45]
    الله عز وجل لا يهرب من أحد إن أراد أن يؤذيه بل يقصمه ولا يصل إلى أذاه أحد مطلقا .
    الله هو الإله لكل شيء، وليس مألوه (ليس له إله)، أما المسيح فهو عبد وله إله هو الله، بدليل قوله: في سفر تثنية 6:4 : ((اسمع يا إسرائيل.الرب إلهنا رب واحد ))
    مرقس 12:29: ((فأجابه يسوع ان اول كل الوصايا هي اسمع يا إسرائيل.الرب إلهنا رب واحد))
    هل هذا من تعبد ايها المسيحي عد إلى رشدك وابحث عن الحقيقة لا تعارض و لا تستكبر على الله فمهما طال بك العمر لابد وان تموت فارجع إلى رشدك فالموت ليس له وقت معين ولا يستثنى صغيرا من كبير .
    انظر كيف كان المسيح هو مكلف بأمور العبادات والفرائض، جاء في متى 4:10:
    حينئذ قال له يسوع اذهب يا شيطان.لانه مكتوب للرب إلهك تسجد وإياه وحده تعبد
    الله لا أحد يلزمه بشيء فالله عز وجل لا يضره شئ إن ترك احد عبادته ولا ينفعه شئ إن عبده كل البشر فالله عز وجل هو الخالق بل إن أراد أن يميت كل من على الأرض ويأتي بخلق جديد وما ذلك على الله بعزيز قال تعالى (إِن يَشَأْ يُذْهِبْكُمْ أَيُّهَا النَّاسُ وَيَأْتِ بِآخَرِينَ وَكَانَ اللّهُ عَلَى ذَلِكَ قَدِيراً) [النساء : 133]
    * المسيح رسولا .. هل الله يكون رسولا لأحد البشرية كلها تعلم أن الله قد يرسل الرسل ليدلوا الناس على ما يجب عليهم من طاعة لله لكن لم يعلم احد قط أن الله يكلف نفسه بان يكون رسولا !! عجبا لك أيها الرب تجد عناء لم يجده أحدا مثلك تعلمون أن بوذا لم يجد عناء مثل هذا !! ورد في إنجيل يوحنا 17:3 ((وهذه هي الحياة الأبدية أن يعرفوك أنت الإله الحقيقي وحدك ويسوع المسيح الذي أرسلته ))

    وفى تيموثاوس 2:5 : ((لأنه يوجد اله واحد ووسيط واحد بين الله والناس، الإنسان يسوع المسيح))
    وفى إنجيل يوحنا 6:38
    (( لأني قد نزلت من السماء ليس لأعمل مشيئتي بل مشيئة الذي أرسلني))
    وفى اخبار 17:20
    يا رب ليس مثلك ولا اله غيرك حسب كل ما سمعناه بآذاننا

    أليس هذا تقرير بأن المسيح عبد من عباد الله وانه أرسله إلى البشر مثل باقي الرسل كيف يكون الله ويكون إنسان.!!!!!!!!!!!!!!


    يعقوب 2:19
    أنت تؤمن أن الله واحد.حسنا تفعل.والشياطين يؤمنون ويقشعرون ولكن هل تريد أن تعلم أيها الإنسان الباطل إن الإيمان بدون أعمال ميت.

    انظر إلى تواضع السيد المسيح وتصرفاته وأقواله هل تدل على أنه الله؟؟؟ اقرأ جيداً : -

    يوحنا 13:5 : ثم صبّ ماء في مغسل وابتدأ يغسل ارجل التلاميذ ويمسحها بالمنشفة التي كان متزرا بها.
    اعمال 8:32 ‎واما فصل الكتاب الذي كان يقرأه فكان هذا.مثل شاة سيق الى الذبح ومثل خروف صامت امام الذي يجزه هكذا لم يفتح فاه‎.
    مزامير 22:6 ‎: اما انا فدودة لا انسان.عار عند البشر ومحتقر الشعب‎.
    مزامير 69:9 : ‎لان غيرة بيتك أكلتني وتعييرات معيّريك وقعت عليّ‎.
    اشعياء 53:3 : محتقر ومخذول من الناس رجل اوجاع ومختبر الحزن وكمستر عنه وجوهنا محتقر فلم نعتد به.
    يوحنا 10:15: كما ان الآب يعرفني وانا اعرف الآب.وانا اضع نفسي عن الخراف. هل الله يقول هذا الكلام؟؟!!
    يوحنا 9:29: نحن نعلم ان موسى كلمه الله.واما هذا [المسيح] فما نعلم من اين هو.

    بالله عليك أيها القارئ هل تجد تطابقا بين صفة الله عز وجل وبين المسيح , وماذا عن قصة الصلب والفداء التي مللنا من قراءتها فكم هي مثل القصص لكن القصص الكاذبة أولا لماذا هرب الرب من ملكه ونزل إلى الأرض ليقوم بفداء ادم من خطيئته ومن كان الممسك للسماوات والأرض حين كان مدقوقا على الصليب وُيبصقُ على وجهه ويضرب بالنعال من كان حينها وهو ميت على الصليب . ولماذا خدع الرب الشيطان ونزل إلى الأرض كي يتمثل في جسد ءادمى هل كان الرب يهرب من الشيطان ؟ نعم . إذا كان الرب يخاف الشيطان , أذن لابد وان تعبدوا الشيطان ليس المسيح . كل من يتحدث من المسيحيين يتكلمون ويهرفون بما لا يعرفون فكل ما يعلمونه هي ثرثه لا جدوى منها . تدل على أن قائله لا يعرف شيئاُ مطلقا سوي انه يحفظ ما يملى عليه في الكنيسة أو في الكتب الكاذبة . سبحان الله لم تكون مسيحيا لان والديك كانوا كذلك أو مازالوا كذلك أًًم انك لو علمت أن الديانة الصحيحة هي البوذية ألن تتبعها إن قلت لا فانك منافق ولا تسعي إلى الحق وإذا ما علمت أن المسيحية دين ليس صحيح بالمرة أفلا تتركه والله لوا أننا نعلم أن الحق لديكم بالبراهين و الأدلة لاتبعناكم . لماذا تعارضون وتتكبرون على الله . الله عز وجل غنى عنكم وعنا وعن البشر جميعا ان يشأ الله عز وجل يذهبنا جميعا ويأت بآخرين وما ذلك علي الله بعزيز. فإذا ما تكلم احد مع مسيحي في هذا يقول اصمت فهذه معاني روحانية لا يعلمها إلا أهلها ! نزل من السماء وضرب بالنعال وبصق على وجهه ثم صلب من اجلنا .. انظر أيها العاقل إذا كان فعل هذا حقا فهو مفتقر إلى صفة القدرة فالله هو الله . الله قادر على كل شئ فالله هو العلى القدير ولا يساويه احد من خلقه فلم كل هذا العناء الم يستطع أن يغفر تلك الخطيئة وهو في ملكوته في السماء الم يستطيع أن يفعل ذلك ؟ ترد قائلا نعم كان يستطيع لكن كان لابد أن يغفر خطيئة ادم بتلك الفعلة . إذا قلت هذا فأنت كاذب أو جاهل أما إذا كنت كاذب فأنت تعلم الحق وتعرض عنه أما إذا كنت جاهلا فلابد أن تعلم أن المسيح لو كان ألها لما صلب هكذا وفعل به ما فعل من اجل أن يباركك ويغفر لك كل البشر يذنبون أنت أيها النصراني تذنب ألا تحتاج إلى مسيح آخر لكي يغفر لك ذنوبك أم انه قد غفر كل ذنوب بني البشر فهكذا تعصوه كيفما شئتم . وإذا كان سيعاقب على الخطايا فلم نزل إذن وتجسد ومكث تسعة أشهر....الخ هل كان ذلك من اجل أن يغفر خطيئة ادم وحواء وحدهم إذن ربك ليس عادلا ولا يحبك وأما إذا كان قد غفر ذنوب كل البشر فهذا ليس عدلا أيضاُ فهو رب ظالم ، لدينا في القران الكريم نحن المسلمين (أفَمَن كَانَ مُؤْمِناً كَمَن كَانَ فَاسِقاً لَّا يَسْتَوُونَ ) [سورة السجدة : 18]
    الم يأمركم بالقتل الم يقل لا تظنوا أنى جئت لألقى سلاما على ما جئت لألقى سلاما بل سيفا
    الم يقل هذا . الم يقل ملعون من يمنع سيفه عن الدم........ أليس هذا اله المحبة لديكم.
    أما نحن المسلمون فقال الله عز وجل لنا مخاطبا به نبيه صلي الله عليه وسلم ( و َقَاتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلاَ تَعْتَدُواْ إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبِّ الْمُعْتَدِينَ )[البقرة : 190]
    وقال أيضاً (فاسْتَجَابَ لَهُمْ رَبُّهُمْ أَنِّي لاَ أُضِيعُ عَمَلَ عَامِلٍ مِّنكُم مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى بَعْضُكُم مِّن بَعْضٍ فَالَّذِينَ هَاجَرُواْ وَأُخْرِجُواْ مِن دِيَارِهِمْ وَأُوذُواْ فِي سَبِيلِي وَقَاتَلُواْ وَقُتِلُواْ لأُكَفِّرَنَّ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَلأُدْخِلَنَّهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ ثَوَاباً مِّن عِندِ اللّهِ وَاللّهُ عِندَهُ حُسْنُ الثَّوَابِ) [آل عمران : 195]
    المسيح لم يأمرك بمثل هــــــــــــذا ... لمن كان له عقل فليتدبر
    الم يقل المسيح من صفعك على وجهك فاستدر وأعطى له الأخر..... شئ جميل وعجبي
    اى حكمة هذه .. الم يقل أحبو أعدائكم . أريد منك أيها العاقل إجابة هل يجتمع الشئ ونقيضه في آن واحد ؟ كيف ؟ كيف تحب عدوك ؟ إذن كيف يكون عدوك وأنت تحبه ؟ معنى ذلك إن دخلت على زوجتك وبنتيك فوجدت أن رجلين قد اغتصبهما فماذا بك أن تفعل ؟ ما عليك إلا أن تقوم بتقبيله ومن ثم تعانقه وتقول له أين كنت كانا الاثنين ينتظراك ولتأت وقتما شئت فديننا يأمرني ألا أعاديك فانا احبك من اجل يسوع . , أم ستقوم بضربه وتلقيه خارجا وتمسك هاتفك وتبلغ الشرطة عنه، حينها أين تعاليم اله المحبة؟ أين ما قاله لك يسوعك أحبوا أعدائكم يسوعك هذا يناقض نفسه . لأنه لا توجد محبة بين عدوين مطلقا فلا يجتمع حب وكره شخص ما في ءان واحد. أفلا تتدبرون ؟ أفلا تعقلون ؟ أفلا تتفكرون؟

    و أنت أيها المرأة المسيحية ماذا قال عنك إلهك اله المحبة ................

    الم يجعل عرضك كلأً مباحا يأكل منه الناس الم يجعلك ملعونة الم يقل فيك انك أنجس شئ خلق لماذا خلقتها أيها أليسوع لتكون حقيرة لتكون ملعونة. اله يفرق بين المرأة والرجل ويجعل المرأة أنجس مخلوق سبحان الله .
    الم يُكتب في إنجيل متى 31: 21 و الزوانى يسبقونكم إلى ملكوت الله
    ما تلك العظمة الزوانى يسبقون الناس إلي ملكوت الله إذن أين يكون الشرفاء في نظرك بالله عليك أيكونون في الدرك الأسفل لأنهن حافظن على شرفهن هذا أمر بالزنا فمثلا عندما تقول لولدك إن فعلت كذا فلسوف أعطيك مبلغا من النقود فهذا أمر وان كان غير صريح لكن فيه التحبيب والترغيب في ذلك العمل فيقوم الطفل مباشرة إلى ما دليته عليه فيفعله حتى يستحق ما قلت انك عاطيه له .عجبي !!!
    وأما في هوشع 4 : 14 لا أعاقب بناتكم لأنهن يزنين
    ماذا ؟ ماذا ؟ لا يعاقب البنات لأنهن يزنين إذن ماذا يفعل معهم ...........
    ثم إلى التالية مسموح لك بالزنا إن أحسستِ بالبرد !
    سفر الجامعة4: 11
    أيضاً إن اضطجع اثنان يكون لهما دفء أما الواحد فكيف يدفئا
    ما شاء الله أي تشريع هذا اى أحكام لهذا الدين من قبل كان القتل ومن ثم الزنا انظري امة الله ماذا يفعل بك ربك انظري اى عفة يريدها لك يسوعك ....
    أما التالي : - ففي سفر الجامعة7: 28
    بَين ألفِ رجلٍ وجدْتُ واحدًا صالِحًا ولم أجدِ اَمرأةً صالِحةً بَينَ ألفٍ
    أيتها المسيحية ، أنت أمَرّ من الموت ، و قلبك مصيدة
    أيضاً في سفر الجامعة7: 26
    فوَجدْتُ أنَّ المرأةَ أمَرُّ مِنَ الموتِ، لأنَّ قلبَها مَصيدةٌ وشَبكةٌ ويَداها قُيودٌ
    أيتها النصرانية ، إن كنت عذراء ، فأنت مخلوقة للمتعة فقط !
    العدد32
    وأمَّا الإناثُ مِنَ الأطفالِ والنِّساءِ اللَّواتي لم يُضاجعْنَ رَجلاً فاَسْتَبقوهُنَّ لكُم
    .
    أيتها النصرانية ، إن كان لك زوج ظالم ، فالزنا هو طريق خلاصك منه !
    ازني و لا تخافي العقاب ، فأنت داخلة للملكوت بنص كتابك !!!!!! ربك حرمك حق الحرية و حرمك الطلاق من زوج ظالم ، و حرمك الزواج مرة أخرى بعد الطلاق فإن كنت مُطلّقة فليس أمامك إلا الزنا ، لأنك زانية تزوجتِ أم لم تتزوجي !
    فى انجيل متى 5:32
    واما انا فاقول لكم ان من طلّق امرأته الا لعلّة الزنى يجعلها تزني ومن يتزوج مطلّقة فانه يزني
    لكن في القران الكريم قال المولى عز وجل عن المرأة راجع سورة البقرة من الآية 225 إلى الآية 242 فلقد بين الله عز وجل حقوق المرأة كاملة وكيف وان لها الحق في طلب الطلاق دون زنا أو اى شئ يغضب الله و بها إرضاء لجميع الأطراف . فرق شاسع ما بين أحكام الطلاق في الإسلام وبقية أحكام الشريعة في الإسلام وغيره.
    أيتها النصرانية ، أنت نجسة في فترة حيضك ، و كل ما تمسينه يصبح نجساً ، حتى الكرسي في الحافلة ، و في العمل ... كل شيء دون استثناء !
    سفراللاويين [ 15 : 19 ]
    كُلُّ مَا تَنَامُ عَلَيْهِ فِي أَثْنَاءِ نَزْفِهَا يَكُونُ نَجِساً كَفِرَاشِ طَمْثِهَا، وَكُلُّ مَا تَجْلِسُ عَلَيْهِ مِنْ مَتَاعٍ يَكُونُ نَجِسا ًكَنَجَاسَةِ طَمْثِهَا. وَأَيُّ شَخْصٍ يَلْمِسُهُنَّ يَكُونُ نَجِساً، فَيَغْسِلُ ثِيَابَهُ وَيَسْتَحِمُّ بِمَاءٍ، وَيَكُونُ نَجِساً إِلَى الْمَسَاء
    أليس هذا إنجيلكم المقدس أليس هذا يسعوكم الذي جعل منك أيتها المرأة قذرة نجسة أو أحيانا أمر من الموت عجبا لك أيها أليسوع لم تقل هذا على النساء إذا كنت أنت خالقهم فلماذا خلقتهم وهم بهذه الصفات لم تكن تعلم أنهن هكذا ... نعم .. نعم .. فهو لم يخلقهم من الأصل وليس اله ولا يستحق بالمرة أن يكون رسول الرب إن كان يبلغ عن الرب هذا فالله لا يأمر بمثل هذه التشريعات الفاسدة للمجتمع .
    فلدينا نحن المسلمون الله عز و جل قال عن البشر جميعا (وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِّمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلاً ) [الإسراء : 70]
    نعم هذا هو الله أيضاً قال (وَإِذَا فَعَلُواْ فَاحِشَةً قَالُواْ وَجَدْنَا عَلَيْهَا آبَاءنَا وَاللّهُ أَمَرَنَا بِهَا قُلْ إِنَّ اللّهَ لاَ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاء أَتَقُولُونَ عَلَى اللّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ )[الأعراف : 28]
    نعم الله عز وجل لا يأمر بالفحشاء الله لا يأمر بالزنا قال تعالى ((قلْ أَمَرَ رَبِّي بِالْقِسْطِ وَأَقِيمُواْ وُجُوهَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ وَادْعُوهُ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ كَمَا بَدَأَكُمْ تَعُودُونَ ) [الأعراف : 29] الله لا يترك الزوانى ولا يجعلهم يسبقون الناس إلى الملكوت فلقد كرم الله المرأة وجعلها من اشرف ما خلق عز وجل وحرم عرضها وجعل لها شرف وكرامة بين بني البشر فليس هناك امة تقدس المرأة وتجل من شأنها أكثر من الإسلام قال الله تعالى مبينا لنا ما هو موقف الزانية والزاني في الإسلام قال الله تعالى ( سُورَةٌ أَنزَلْنَاهَا وَفَرَضْنَاهَا وَأَنزَلْنَا فِيهَا آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ لَّعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ (1) الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا مِئَةَ جَلْدَةٍ وَلَا تَأْخُذْكُم بِهِمَا رَأْفَةٌ فِي دِينِ اللَّهِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلْيَشْهَدْ عَذَابَهُمَا طَائِفَةٌ مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ (2) الزَّانِي لَا يَنكِحُ إلَّا زَانِيَةً أَوْ مُشْرِكَةً وَالزَّانِيَةُ لَا يَنكِحُهَا إِلَّا زَانٍ أَوْ مُشْرِكٌ وَحُرِّمَ ذَلِكَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ (3) وَالَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَأْتُوا بِأَرْبَعَةِ شُهَدَاء فَاجْلِدُوهُمْ ثَمَانِينَ جَلْدَةً وَلَا تَقْبَلُوا لَهُمْ شَهَادَةً أَبَداً وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ (4) إِلَّا الَّذِينَ تَابُوا مِن بَعْدِ ذَلِكَ وَأَصْلَحُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ (5) وَالَّذِينَ يَرْمُونَ أَزْوَاجَهُمْ وَلَمْ يَكُن لَّهُمْ شُهَدَاء إِلَّا أَنفُسُهُمْ فَشَهَادَةُ أَحَدِهِمْ أَرْبَعُ شَهَادَاتٍ بِاللَّهِ إِنَّهُ لَمِنَ الصَّادِقِينَ (6) وَالْخَامِسَةُ أَنَّ لَعْنَتَ اللَّهِ عَلَيْهِ إِن كَانَ مِنَ الْكَاذِبِينَ (7) وَيَدْرَأُ عَنْهَا الْعَذَابَ أَنْ تَشْهَدَ أَرْبَعَ شَهَادَاتٍ بِاللَّهِ إِنَّهُ لَمِنَ الْكَاذِبِينَ (8) وَالْخَامِسَةَ أَنَّ غَضَبَ اللَّهِ عَلَيْهَا إِن كَانَ مِنَ الصَّادِقِينَ (9) وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ وَأَنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ حَكِيمٌ (10) إِنَّ الَّذِينَ جَاؤُوا بِالْإِفْكِ عُصْبَةٌ مِّنكُمْ لَا تَحْسَبُوهُ شَرّاً لَّكُم بَلْ هُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ لِكُلِّ امْرِئٍ مِّنْهُم مَّا اكْتَسَبَ مِنَ الْإِثْمِ وَالَّذِي تَوَلَّى كِبْرَهُ مِنْهُمْ لَهُ عَذَابٌ عَظِيمٌ (11) لَوْلَا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ ظَنَّ الْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بِأَنفُسِهِمْ خَيْراً وَقَالُوا هَذَا إِفْكٌ مُّبِينٌ (12) لَوْلَا جَاؤُوا عَلَيْهِ بِأَرْبَعَةِ شُهَدَاء فَإِذْ لَمْ يَأْتُوا بِالشُّهَدَاء فَأُوْلَئِكَ عِندَ اللَّهِ هُمُ الْكَاذِبُونَ (13) وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ لَمَسَّكُمْ فِي مَا أَفَضْتُمْ فِيهِ عَذَابٌ عَظِيمٌ (14) إِذْ تَلَقَّوْنَهُ بِأَلْسِنَتِكُمْ وَتَقُولُونَ بِأَفْوَاهِكُم مَّا لَيْسَ لَكُم بِهِ عِلْمٌ وَتَحْسَبُونَهُ هَيِّناً وَهُوَ عِندَ اللَّهِ عَظِيمٌ (15) وَلَوْلَا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ قُلْتُم مَّا يَكُونُ لَنَا أَن نَّتَكَلَّمَ بِهَذَا سُبْحَانَكَ هَذَا بُهْتَانٌ عَظِيمٌ (16) يَعِظُكُمُ اللَّهُ أَن تَعُودُوا لِمِثْلِهِ أَبَداً إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ (17) وَيُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآيَاتِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (18) إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ (19) وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ وَأَنَّ اللَّه رَؤُوفٌ رَحِيمٌ (20) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ وَمَن يَتَّبِعْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ فَإِنَّهُ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاء وَالْمُنكَرِ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ مَا زَكَا مِنكُم مِّنْ أَحَدٍ أَبَداً وَلَكِنَّ اللَّهَ يُزَكِّي مَن يَشَاءُ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (21) وَلَا يَأْتَلِ أُوْلُوا الْفَضْلِ مِنكُمْ وَالسَّعَةِ أَن يُؤْتُوا أُوْلِي الْقُرْبَى وَالْمَسَاكِينَ وَالْمُهَاجِرِينَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا أَلَا تُحِبُّونَ أَن يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ (22) إِنَّ الَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ الْغَافِلَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ لُعِنُوا فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ (23) يَوْمَ تَشْهَدُ عَلَيْهِمْ أَلْسِنَتُهُمْ وَأَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (24) يَوْمَئِذٍ يُوَفِّيهِمُ اللَّهُ دِينَهُمُ الْحَقَّ وَيَعْلَمُونَ أَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ الْمُبِينُ (25) ) هكذا حُكم الله عز وجل في تلك الفاحشة العظيمة والله إن ظللت اكتب وأقارن لا تكفى أيام لكن الباحث عن الله الحق يُلقى الله على قلبه الهداية وينير له الطريق إذ أن الله حق ووعده حق ولقائه حق والجنة حق والنار حق والنبيون حق ومحمد صلي الله عليه وسلم حق والساعة ءاتية لا ريب فيها فاتقوا الله عباد الله قوا أنفسكم و اهليكم نارا فيوم القيامة لا مجال للعودة مرة أخرى وحين نزول ملك الموت لا مجال للتوبة إنما التوبة على الله للذين يعملون السوء بجهالة ثم يتوبون من قريب كما ذكر جل وعلا ((انَّمَا التَّوْبَةُ عَلَى اللّهِ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السُّوَءَ بِجَهَالَةٍ ثُمَّ يَتُوبُونَ مِن قَرِيبٍ فَأُوْلَـئِكَ يَتُوبُ اللّهُ عَلَيْهِمْ وَكَانَ اللّهُ عَلِيماً حَكِيماً ) [النساء : 17]
    هكذا ما دُمت حيا فلطالما فيك نفس يدخل ويخرج وأنت في براح لا تعلم قيمته إلا وقت الموت اتقوا الله يا عباد الله قبل أن تأتى ساعة لا ينفع فيها الندم ولا التوبة قال تعالى (وَلَيْسَتِ التَّوْبَةُ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ حَتَّى إِذَا حَضَرَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ إِنِّي تُبْتُ الآنَ وَلاَ الَّذِينَ يَمُوتُونَ وَهُمْ كُفَّارٌ أُوْلَـئِكَ أَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَاباً أَلِيماً )[النساء : 18]
    هذا والله أعلى واعلم اسأل الله العظيم رب العرش الكريم أن يهدي كل ضال يبحث عن الحق اتقوا الله أيها النصارى واعلموا انه سيأتي المسيح عيسي بن مريم عليهما السلام و يقول ما قلت لهم إلا ما امرتنى به ( وهو ماذا ) أن اعبدوا الله ربي وربكم ويكون عليكم شهيد فهو بريء مما تنسبون إليه من الوهية وغيرها فالله واحد احد فرد صمد لا شبيه له ولا ولد
    قال الله تعالى (ما قُلْتُ لَهُمْ إِلاَّ مَا أَمَرْتَنِي بِهِ أَنِ اعْبُدُواْ اللّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ وَكُنتُ عَلَيْهِمْ شَهِيداً مَّا دُمْتُ فِيهِمْ فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي كُنتَ أَنتَ الرَّقِيبَ عَلَيْهِمْ وَأَنتَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ ) [المائدة : 117]
    أيها الناس اعلموا ان الله شديد العقاب (اعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ وَأَنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ)
    [المائدة : 98]










    وَإِذْ قَالَ اللّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ أَأَنتَ قُلتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَـهَيْنِ مِن دُونِ اللّهِ قَالَ سُبْحَانَكَ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بِحَقٍّ إِن كُنتُ قُلْتُهُ فَقَدْ عَلِمْتَهُ تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلاَ أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ إِنَّكَ أَنتَ عَلاَّمُ الْغُيُوبِ (116) مَا قُلْتُ لَهُمْ إِلاَّ مَا أَمَرْتَنِي بِهِ أَنِ اعْبُدُواْ اللّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ وَكُنتُ عَلَيْهِمْ شَهِيداً مَّا دُمْتُ فِيهِمْ فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي كُنتَ أَنتَ الرَّقِيبَ عَلَيْهِمْ وَأَنتَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ (117) إِن تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِن تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (118)

  2. #2
    الصورة الرمزية د.محمد عامر
    د.محمد عامر غير متواجد حالياً ان الدين عند الله الاسلام
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,403
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    08:48 PM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بارك الله فيكم ونفع بكم
    وجزاك كل خير
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    49
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    01-01-2012
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    فكم شرفنى مروركم الكريم د.محمد ادعوا الله عزو جل ان يزيدك علما ويعلى قدرك ويجل شأنك
    وَإِذْ قَالَ اللّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ أَأَنتَ قُلتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَـهَيْنِ مِن دُونِ اللّهِ قَالَ سُبْحَانَكَ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بِحَقٍّ إِن كُنتُ قُلْتُهُ فَقَدْ عَلِمْتَهُ تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلاَ أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ إِنَّكَ أَنتَ عَلاَّمُ الْغُيُوبِ (116) مَا قُلْتُ لَهُمْ إِلاَّ مَا أَمَرْتَنِي بِهِ أَنِ اعْبُدُواْ اللّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ وَكُنتُ عَلَيْهِمْ شَهِيداً مَّا دُمْتُ فِيهِمْ فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي كُنتَ أَنتَ الرَّقِيبَ عَلَيْهِمْ وَأَنتَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ (117) إِن تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِن تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (118)

لمن كان له عقــــل ؟ بحث شامل للحقيقة النصرانية

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. العفة في النصرانية والإسلام، وكيفية رَشم المرأة النصرانية بالميرون
    بواسطة وا إسلاماه في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 02-02-2012, 09:13 PM
  2. ملف شامل عن النظافة
    بواسطة الحاجه في المنتدى منتديات المسلمة
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 27-06-2010, 12:10 AM
  3. ملف شامل لمشكلات الاطفال
    بواسطة مريم في المنتدى قسم الأطفال
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 20-12-2009, 02:00 AM
  4. النصرانية (الفرق النصرانية-المجامع النصرانية-الجذور الفكرية)
    بواسطة لطفي مهدي في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 23-04-2008, 09:53 PM
  5. المسيح والقرآن وهدم جوانب العقيدة النصرانية - بحث شامل
    بواسطة مجاهد في الله في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-11-2005, 12:30 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

لمن كان له عقــــل ؟ بحث شامل للحقيقة النصرانية

لمن كان له عقــــل ؟ بحث شامل للحقيقة النصرانية