مناظرة بين الأخ صاعقة الإسلام والعضو جورج أبو كارو

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

التجسد الإلهي فى البشر وتأليه البشر عادة وثنية عندكم يا نصارى » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | إبطال السبب الرئيسي للتجسد و الفداء عندكم يا نصارى من كتابكم » آخر مشاركة: Doctor X | == == | نعم قالوا إن الله ثالث ثلاثة و كفروا بقولهم هذا ( جديد ) » آخر مشاركة: الا حبيب الله محمد | == == | الانجيل يتحدى:نبى بعد عصر المسيح بستمائة عام » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | سحق شبهة أن الارض مخلوقة قبل السماء فى الاسلام » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | هل الله عند المسيحيين في القرآن هو: المسيح أم المسيح وأمه أم ثالث ثلاثة أم الرهبان؟ » آخر مشاركة: islamforchristians | == == | تسريبات من قلب الزريبة العربية » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | الرد على الزعم أن إباحة الإسلام التسري بالجواري دعوة إلى الدعارة وتشجيع على الرق » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | المصلوب يقود السيارة و يتفوق على نظام تحديد المواقع ! » آخر مشاركة: الزبير بن العوام | == == | موسوعة الإعجــاز اللغوي في القرآن الكريـــم(متجدد إن شاء الله) » آخر مشاركة: نيو | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

مناظرة بين الأخ صاعقة الإسلام والعضو جورج أبو كارو

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى ... 2 3
النتائج 21 إلى 22 من 22

الموضوع: مناظرة بين الأخ صاعقة الإسلام والعضو جورج أبو كارو

  1. #21
    الصورة الرمزية سيـف الحتف
    سيـف الحتف غير متواجد حالياً سيف من سيوف الإسلام
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    600
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-05-2013
    على الساعة
    04:08 PM

    افتراضي

    مرحباً بك مرة أخرى ضيفنا المحترم جورج...

    .

    قبل أن أبدأ أحب أن أنوّه للأخوة المتابعين أن هذه الصفحة مُخصصة فقط للحوار بيني وبين الأستاذ الفاضل "جورج" وإن وافقت الإدارة سيتم فتح صفحة تعليقات,وضيفنا الفاضل غير مُطالب بالرد عليها,ولكن يكفيه التركيز على صفحة الحوار الثنائي
    .

    اقتباس
    شكراً لك أخي صاعقة الإسلام ، أصلّي لكي تتابع كلمةُ الربّ جريها ويكون لها من الإكرام ما كان لها عندكم ، ورجاؤنا وطيد أن تساهم تلك الأحاديث في تقريب القلوب من باب تقريب الأذهان ، والله سبحانه من وراء القصد .
    أسأل الله العظيم أن يهدينا وإياكم لما فيه الخير إن شاء الله...

    اقتباس
    يا أخي ما علينا هو أن نسمع كلمة الرب ، لا أن نضع العوائق تحول بيننا . كما ذكرت أخي هذه الاعتراضات نسبت باطلاً للسيد المسيح وهي شبهات يتوهم أصحابها بأنهم قد أحدثوا فراغاً متناسين أو غير مدركين بأنهم أرادوا شراً ولكن الله يستخدمهم لكشف من هو الحق والطريق والحياة . فليست حاجتنا العظمى إلى من يعلّمنا طريق الكمال ، بل إلى من يسير أمامنا في تلك الطريق ، لنحتذي مثاله ونقتفي آثاره . ولم تطأ أرض البشر قدوس كامل غير يسوع ابن مريم . الكامل في ذاته وصفاته ، وشتّان ما بين تأثير علم الكلام وعلم المثال ، لأنّ علم الكلام نظري شفهي ، أما علم المثال فحسّي عملي .
    أتفق معك تماماً صديقي العزيز, لكن بخصوص الحقيقة وكون الإعتراضات مُجرد شُبهات,فليس أنت ولا حتى أنا هو المقياس في ذلك,المقيّاس هو أدلة كل طرف والحكم للمُتابع وقتّها,هو الذي يحكم بعقله أين الحق ؟ هل هو معك ؟ أم معي ؟

    اقتباس
    الزنى مدان أخي ، بقول السيّد المسيح للسامرية : " .. والذي عندك الآن ليس بزوجك ، لقد صدقت في ذلك " يو4/18.
    إدانة الزنا ليست بالكلام ولكن الإدانة الحقيقية وضحها الناموس بكل صراحة وهي الرجم للفاعل والفاعلة :

    تثنية 22
    23 «إِذَا كَانَتْ فَتَاةٌ عَذْرَاءُ مَخْطُوبَةً لِرَجُل، فَوَجَدَهَا رَجُلٌ فِي الْمَدِينَةِ وَاضْطَجَعَ مَعَهَا،24فَأَخْرِجُوهُمَا كِلَيْهِمَا إِلَى بَابِ تِلْكَ الْمَدِينَةِ وَارْجُمُوهُمَا بِالْحِجَارَةِ حَتَّى يَمُوتَا. الْفَتَاةُ مِنْ أَجْلِ أَنَّهَا لَمْ تَصْرُخْ فِي الْمَدِينَةِ، وَالرَّجُلُ مِنْ أَجْلِ أَنَّهُ أَذَلَّ امْرَأَةَ صَاحِبِهِ. فَتَنْزِعُ الشَّرَّ مِنْ وَسَطِكَ.

    والمسيح أقرّ بانه جاء لا لكي ينقض الناموس بل من أجل أن يُكمله,فإكماله لا يعني وأكررها لا يعني إلغاء أحكام لأن كلام المسيح واضح (لا لأنقض) !

    فإن كان المسيح جاء لا من أجل أن يُنقض الناموس فكيف لا يُطبقه وهو أولى الناس بحفظه وتطبيقه؟ ألا ترى يا عزيزي أن المشكلة تخرج بمشكلة أخرى ؟

    اقتباس
    لكن أخي إن ما يريده الله ليس بالضرورة ما يريده البشر. صحيح إن هذه السامرية امرأة ساقطة ، ولك الحق في أن تستغرب أو أن تعترض كيف رضي السيّد المسيح أن يباحثها أو يعيرها أقل التفات ..؟ لكننا نعلم مبدأ السيّد المسيح من كلامه في قوله : " انه جاء لكي يطلب ويخلص ما قد هلك " لو19/10 .وقال أيضاً في بيت متى العشار للكتبة والفريسيّين عندما سمعهم يقولون لتلاميذه : " أيأكل مع العشّارين والخاطئين ؟ " "
    لا يا عزيزي أن لم أستعجب من هذا,ولكني أستعجب من عدم إدانة الزنا برجم المرأة,فهل الناموس غير صالح للتطبيق؟ هل تم نسخ الحكم بالرجم دون أن ندري؟ أم أن ما حدث هو مجرد إفتراءات على المسيح عليه السلام,فكيف له ألا يُطبق الناموس على إمرأة ساقطة -كما قلت- وهو من أتى لإكماله وليس لإلغاءه.

    اقتباس
    سمح لامرأة غريبة بأن تمس جسمه بهذا الشكل الجنسي ، ولكي نكون دقيقين في السؤال والإجابة فيه نحدد ما يلي :
    لم يتم مساس إلاّ عند قدمي يسوع وذلك وهي من الخلف وهي باكية ، " ووقفت من خلف عند رجليه وهي تبكي ، وجعلت تبل قدميه بالدموع ، وتمسحُهُما بشعر رأسها ، وتقبّل قدميه وتدهُنُهما بالطيب " . لو 7 /38 .
    أريدك في البداية أن تعرف أني أذكر الحادثتين لعرض ما فيهما,الأمر الذي أثار حفيظتي أن يقبل هذا المسيح,فإن كنت تقول أنه لم يتم مس إلا قدم يسوع,ففي موضع آخر قامت مريم بدهن جسده بحجة التكفين,ألا يكفي هذا لإثارة شهوة أي إنسان ولا سيما إنسان كامل كيسوع؟

    مرقس14
    8 عَمِلَتْ مَا عِنْدَهَا. قَدْ سَبَقَتْ وَدَهَنَتْ بِالطِّيبِ جَسَدِي لِلتَّكْفِينِ.

    أما بخصوص قولك أن الخاطئة أرادت أن تُكرم المسيح لأن سمعان الفريسي لم يكرمه,لذلك سمح لها يسوع أن تكرمه بحسب التقاليد اليهودية من غسل القدم وما إلى ذلك,فببساطة هذا ينسب للمسيح الإزدواجية؛لأن المسيح لا يريد مجداً من أحد.

    يوحنا 5
    41 «مَجْدًا مِنَ النَّاسِ لَسْتُ أَقْبَلُ

    فكان يكفي أن يغفرلها خطايا دون الحاجة للمس والتقبيل والدموع,فالمسيح أكرم من أن تمسه إمرأة بهذه الطريقة,فالمرأة لا تجد حرجاً من ذلك لأنها خاطئة,فكيف لا يجد المسيح حرجاً وهو من هو,أنت بذلك تساوي المسيح بهذه المرأة إذا آمنت بأن المسيح سمح بذلك.

    اقتباس
    12- هل نقول لماذا يقوم هؤلاء المؤمنون بتلك المناسك ألا يستطيع الله أن يغفر لهم بدون صلواتهم أو أدعيتهم أو مناجاتهم أو تقبيلهم للحجر الأسود أو كتمان دموعهم .

    أَفَمَنْ كَانَ مُؤْمِنًا كَمَنْ كَانَ فَاسِقًا لَا يَسْتَوُونَ[السجدة:18]

    هذا من أجل التمييز بين من يسعى لمرضاة الله ومن يجلس في بيته لا يهمه شئ..فهل نساوي هذا بذاك؟ هل نساوي الذي يعمل بالذي لا يعمل ؟ احكم أنت...

    اقتباس
    15- المس لا يقدّم أو يؤخّر إذا كنت واثق في نفسك ومن إيمانك ومن طهارتك الداخلية ومن فعل الآخر في ذلك المس .


    ضحكي لا يعني سخريتي منك والله,ولكن هذا تبرير لما ليس له تبرير,فالمُنصف الذي يقرأ هذا الكلام يُدرك تماماً انك تسعى لحشر تبرير ليس في سياقه...وأنا أحسبك مُنصِفاً.

    المسيح يعترف أن له شهوة

    لوقا 22
    15 وَقَالَ لَهُمْ: «شَهْوَةً اشْتَهَيْتُ أَنْ آكُلَ هذَا الْفِصْحَ مَعَكُمْ قَبْلَ أَنْ أَتَأَلَّمَ

    اقتباس
    أنها أخت صديقه لعازر . وما قامت به مريم هي من واجبات الضيافة كما اشرنا سابقاً ويقوم به الخدم أو أهل البيت
    شكراً هذا يعني أن لا علاقة مباشرة بينها وبين المسيح,فهي أخت صديقه...

    اقتباس
    لماذا أو كيف متعلقان بالفعل ( سمح ) ، لأنه الطبيب الذي جاء إلى شفاء مرضاه .
    ولكن أنا أسأل بـ(كيف) وليس (لماذا) فأنا واضح في كلامي أستاذ جورج.

    اقتباس
    هل أحد يستغرب من وجود طبيب يداوي المريض ؟ والواضح وجود الآخرين معه ولم يعترض أحد عليه من هذا الباب الجنسي ، لأنه غير موجود إلاّ في عقلية المشككين . ولنا شهادة الحواريين الذين لازموه نهاراً وليلاً ، صيفاً وشتاءً ، زهاء ثلاث سنين ، فتيسر لهم أن يعرفوا بواطنه وظواهره . ولم يكونوا من المتساهلين الذين يسدلون الستار على التقصيرات والهفوات أو يسكتون عنها ، بل هم الذين يشرحون سيرة المسيح ، ويؤيدون سموّ كماله ، كانوا يذكرون سقطاتهم وتقصيراتهم . وفي هذا دلالة كافية على إخلاصهم وحكمتهم واستقامتهم ، ومستند كاف لوضع شهاداتهم عن المسيح محل اليقين والاحترام .
    عزيزي جورج أرجو أن تحترم عقليتي وعقلية المُتابع قليلاً,بيّنت لك أن أن الموقف الأول الذي كانت فيه مريم لم يوجد غير الحواريين ولعاز واليهود جاءوا بعد ذلك,وكان من الممكن أن يقوم بما قامت به مريم أحد من الحواريين أو لعازر نفسه,ولكننا وجدنا مريم تمّس جسد يسوع بدون أي علاقة شرعية,أما بخصوص عدم إعتراض الحواريين فأنت تفتح باباً لا أريد فتحه,فالحواريين بهم ما بهم كما ذكرت الأناجيل,فمنهم من كان يجلس في حضن يسوع{(يوحنا23:13)} بل إن يسوع كان يجلس مع تلاميذه عارياً بعد نزع المنشفة {(يوحنا4:13)} لذلك كان أحد تلاميذه يجلس عارياً {(مرقس51:14)} فعدم إعتراض التلاميذ أصبح واضحاً الآن.

    أما بخصوص المرأة الخاطئة,فهذا الموقف أثار إمتعاض الحاضرين,فهي إمرأة خاطئة وما تقوم به لا تستحي منه بطبيعتها ولكني كيف يسمح المسيح لإمرأة خاطئة بأن تمّس جسده وتقبل قدمه بهذا الشكل الجنسي,لذلك إعترض الفريسي

    لوقا 7
    39 فَلَمَّا رَأَى الْفَرِّيسِيُّ الَّذِي دَعَاهُ ذلِكَ، تَكَلَّمَ فِي نَفْسِهِ قِائِلاً: «لَوْ كَانَ هذَا نَبِيًّا، لَعَلِمَ مَنْ هذِهِ الامَرْأَةُ الَّتِي تَلْمِسُهُ وَمَا هِيَ! إِنَّهَا خَاطِئَةٌ».

    اقتباس
    أنت تؤمن به كنبي وحسناً ذلك . هل من مانع إذا كان النبي ينشر تعاليم الخلاص
    " ليس الأصحّاء بمحتاجين إلى طبيب ، بل المرضى . ما جئتُ لأدعو الأبرار ، بل الخاطئين " ( مر 2/16-17 ) . وأنا أريد أن أعرف منك هل توجد علاقة مشبوهة في هذا . أرجوك إقرأ النص الإنجيلي بروح جديدة خالعاً كل فكر منحرف . وأسأل ذاتك لماذا لم تصدر هذه المعارضة من قبل الفريسييّن الذين هم يفتشون على خطأ واحد لكي يوقعوا به .
    وهل الخلاص لا يأتي إلا بالدهن والتقبيل واللمس ؟

    المسيح -كما قلت سابقاً لك- يستطيع أن يغفر لها بكلمة دون الحاجة لكل هذا بدليل

    لوقا 5
    20 فَلَمَّا رَأَى إِيمَانَهُمْ قَالَ لَهُ: «أَيُّهَا الإِنْسَانُ، مَغْفُورَةٌ لَكَ خَطَايَاكَ».

    اقتباس
    المسيح رضي بهذا العمل لأنه يعرف ما في داخل نفسية كل واحدة ، ويعرف ما هو الدافع لذلك
    لوقا 7
    50 فَقَالَ لِلْمَرْأَةِ: «إِيمَانُكِ قَدْ خَلَّصَكِ، اِذْهَبِي بِسَلاَمٍ».

    لم يقل يسوع عملك أو ما فعلتيه من أجلي ,بل لمجرد إيمانها غفر لها خطاياها.

    (ملحوظة):- أنا لا أضخم شئ أن أذكر ما حدث في الموقفين,فبقراءة الموقفين نجد الدهن والتدليك واللمس والتقبيل والمسح بالشعر,فهذا ما يذكره الإنجيل وليس من عندياتي فرجاءً عدم إستخدام هذا الأسلوب !

    اقتباس
    ليست زوجته أو أمه أو إبنته .


    شكراً لك فأنت الآن أنهيت الموضوع

    لنرتب الموضوع في نقاط حتى يستوعب المتابع الأمر:-

    1- ذكرت إعتراضاتي مما نسبته الإناجيل للمسيح من حيث رضاه بهذا الفعل الذي يمتعض ويشمئز منه صاحب أي نفس سوّية.

    2- بررت أنت ذلك في قضية الخاطئة أنها أرادت إكرام المسيح,فاثبت أنا أن المسيح لا يحتاج مجد من أي إنسان,لذلك لم يغضب من الفريسي؛فهو منتظر المجد من الآب (يوحنا54:8).

    3- بررت أنت ذلك في قضية مريم أخت لعازر بأن اليهود لم يعترضوا على ذلك بل الحواريين أيضاً لم يعترضوا,فبيّنت أنا أن اليهود لم يكونوا موجودين,بل الحواريين -وهم بهم ما بهم - ولعازر فقط.

    4- يسوع يستطيع غفران الذنوب بكلمة واحدة,ولا حاجة لكل ما ذكرته الأناجيل من تقبيل ودهن ومسح ولمس ..إلخ

    5- لا يوجد علاقة شرعية بين يسوع ومريم والمرأة الخاطئة,ويسوع لديه شهوة,وذكر يسوع أن مُجرد النظرة تُعتبر زنا,فكيف نعتبر الدهن واللمس...إلخ,أظن إن الإجابة باتت واضحة ولاحول ولا قوة إلا بالله.

    6- يسوع جاء ليُكمل الناموس لا من أجل أن ينقضه أو يلغيه,ولكننا نجده لا يدين الزنا في أكثر من موضع,فهو يدرك أن من أمامه وقع في الزنا,ولكن لا يُطبق عليه حُكم الناموس الذي جاء لإكماله.

    7- نبيّنا محمد :salla-s: لم تمَسّ يده -مجرد مسّ- يد إمرأة غريبة,فكيف لك أن تتوقع تصديقي وتسليمي لما قرأته ولما وجدته من رضا المسيح بهذا الفعل الذي لا يقبله أي مُعتدل صالح فكيف بنبي ؟

    هذه النقطة صارت محسومة بالنسبة إلي الآن,فالأناجيل نسبت للمسيح -باطلاً- الوقوع في خطيّة الزنا,ولا أعلم هل ستظل مُصدقاً لهذا البهتان على السيد المسيح عليه السلام,نقطتي إنتهت الآن بإجابتك الصريحة في نهاية المداخلة وبإثباتاتي في هذه المُداخلة.

    تحياتي لشخصك الكريم ...
    التعديل الأخير تم بواسطة سيـف الحتف ; 23-01-2011 الساعة 11:26 AM
    مُناظّرة حَوْلَ الثَّالوْثَْ إنْتَهَتْ بِهْرُوبْ النَصْرَانْيْ
    ..
    http://www.kalemasawaa.com/vb/t18041.html
    .
    القرآن الكريم بين ثبوت الحفظ ودعاوى التحريف
    (دليل طالب العلم لبعض مباحث علوم القرآن لرد الشبهات)

    ..
    http://www.al-maktabeh.com/ar/play.php?catsmktba=1970
    ..
    .

  2. #22
    الصورة الرمزية سيـف الحتف
    سيـف الحتف غير متواجد حالياً سيف من سيوف الإسلام
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    600
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-05-2013
    على الساعة
    04:08 PM

    افتراضي

    اقتباس
    هل إن هذه الكتب الإلهية السماوية هي تسجيل حرفي لكلام الله المحفوظ منذ الأزل في لوح عنده تعالى ، وينزله بلغته الأصلية المحفوظ فيها في السماء على الأنبياء الذين ينقلونه للناس نقلاً حرفياً دون أن يدخلوا عليه أي شيء من قبلهم ؟ أم إن تلك الكتب الإلهية تنقل إلينا كلام الله في رداء بشريّ ولغات بشرية مستقاة من البيئة التي عاش فيها الأنبياء الذين " أوحى إليهم " كما يقول المسيحيون أو " أنزل عليهم " ، كما يقول المسلمون ؟
    إن كنت تقصد أن يكون حوارنا

    القرآن الكريم والكتاب المقدس أيهما كلام الله؟ فانا موافق..

    إن كان هذا مقصدك فاعلمني وسأترك لك نقطة البداية
    مُناظّرة حَوْلَ الثَّالوْثَْ إنْتَهَتْ بِهْرُوبْ النَصْرَانْيْ
    ..
    http://www.kalemasawaa.com/vb/t18041.html
    .
    القرآن الكريم بين ثبوت الحفظ ودعاوى التحريف
    (دليل طالب العلم لبعض مباحث علوم القرآن لرد الشبهات)

    ..
    http://www.al-maktabeh.com/ar/play.php?catsmktba=1970
    ..
    .

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى ... 2 3

مناظرة بين الأخ صاعقة الإسلام والعضو جورج أبو كارو


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. صفحة التعليقات على مناظرة الأخ الصارم الصقيل والعضو peaminret
    بواسطة عاطف أبو بيان في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 03-12-2011, 06:39 PM
  2. التعليق على مناظرة الأخ Doctor X والعضو ريمون سامى
    بواسطة حوار الفكر في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 83
    آخر مشاركة: 28-03-2011, 09:38 AM
  3. مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 20-03-2011, 03:42 AM
  4. مناظرة بين الأخ Doctor X والعضو ريمون سامى
    بواسطة Doctor X في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 54
    آخر مشاركة: 17-03-2011, 08:16 PM
  5. (الحوار السابع) التعليقات على مناظرة هل المسيح إله بين الأخ حبيب والعضو أنا مسيحي
    بواسطة شبكة بن مريم الإسلامية في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 89
    آخر مشاركة: 22-10-2007, 04:49 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

مناظرة بين الأخ صاعقة الإسلام والعضو جورج أبو كارو

مناظرة بين الأخ صاعقة الإسلام والعضو جورج أبو كارو