لماذا الذهب بالذات؟!

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

قيامة يسوع الإنجيلي من بين الأموات حقيقة أم خيال! ــــ (وقفات تأملية في العهد الجديد) » آخر مشاركة: أبو سندس المغربي | == == | رد شبهة:نبيُّ يقول : إِنَّ الْمَرْأَةَ تُقْبِلُ فِي صُورَةِ شَيْطَانٍ،وينظر للنساء... » آخر مشاركة: أكرم حسن | == == | فشل ذريع لمسيحية أرادت ان تجيب على أخطر تحدي طرحه ذاكر نايك للنصارى في مناظراته » آخر مشاركة: فداء الرسول | == == | صفحة الحوار الثنائي مع العضو المسيحي Nayer.tanyous » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | الخروف اصبح له زوجة » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | المسيح : من ترك زوجة لأجل الإنجيل فسيأجذ 100 زوجة » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | التفسير الوحي او المجازي للكتاب المحرف للذين لا يعقلون . » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | التجسد الإلهي فى البشر وتأليه البشر عادة وثنية عندكم يا نصارى » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | خـــالد بن الوليــد Vs يســوع الناصـــري » آخر مشاركة: الظاهر بيبرس | == == | خراف يسوع ترعى عشب الكنيسة » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

لماذا الذهب بالذات؟!

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 1 2 3 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 28

الموضوع: لماذا الذهب بالذات؟!

  1. #11
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    2,652
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-10-2016
    على الساعة
    12:20 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    اولا يا استاذ انت لا تسأل عن الحكمة من تحريم الذهب ... بل انت تعترض على تحريم الذهب وهذا واضح من كلامك ..

    اقتباس
    سؤالي كان عن سبب اباحة الجواهر وليس السبب في تحريمه..هنا ذكر السبب في تحريمه..
    كلنا نعلم ان الجواهر اغلى من الذهب لذلك القول ان تحريم الذهب بسبب الغلاء امر غير منطقي..
    النص الوارد في التحريم خص به الذهب تحديدا ... ولم يرد التحريم لغير الذهب ... لكن ان وصل لُبس هذه الاشياء [ غير الذهب] للتباهي والاسراف ...الخ فهي حرام ... علما ان لبسها مباح كخاتم في اليد فقط وليس غير ذلك ...

    اقتباس
    وهنا كان خاتم :
    اتخذ النبي صلى الله عليه وسلم خاتما من ذهب . ثم ألقاه . ثم اتخذ خاتما من ورق . ونقش فيه - محمد رسول الله - وقال ( لا ينقش أحد على نقش خاتمي هذا ) وكان إذا لبسه جعل فصه مما يلي بطن كفه . وهو الذي سقط ، من معيقيب ، في بئر أريس .
    الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 2091
    خلاصة حكم المحدث: صحيح
    هذا يدل على انه كان حلالا ثم حرمه النبي فما المشكل في هذا؟؟ قال القاضي عياض في اكمال المعلم:
    فيه تحريم اتخاذ خاتم الذهب ، ونسخ جواز فعله بعد أن كان لبسه ، ونزعه له على المنبر ليراه الناس ، وينقلوا فعله وقوله معا فى منعه .
    وقد وقع الإجماع بعد من جمهور العلماء على هذا وتخصيصه بالرجال دون النساء ؛ لنص النبى فى الحديث الآخر فى الحرير والذهب : (هذان حلالان لإناث أمتى ، حرامان على ذكورها "


    كما ان كلامي عن الميوعة في لبس الذهب انما هو فيما يخص لبس السلسلة والاسوارة للرجل وليس في لبس الخاتم (الفضة) فتأمل.

    اقتباس
    اما قولك بنظرة الناس بعد حكم الشرع..فهو لا يغني من الحق شيئا..
    استقباح الناس لشيء ليس سببا بتحريم الامور..
    فالعادات تختلف مع مرور الزمن..
    استقباح الناس في ان يلبس الرجل سنسالا واسوارة مثل المرأة أمر معروف لا يتغير ... علما أني لم أحصر سبب التحريم على هذا الأمر بل أوردت لك أسباب التحريم وأهمها التشبه بالنساء ولكنك لا تقبل فهذا شأنك ..

    اقتباس
    وليس هذا المقصود من مجيئي بالحديث انما تساؤل حول اقتناء الذهب..فلو اخذ الرسول الذهب او اي شخص مكانه..ماذا سيفعل به؟
    هل يعلقه على حائط مثلا او يضعه جانبا؟!
    وهل اقتناء الذهب يعني بالضرورة لبسه او تعليقه !!! سبحان الله

    اقتباس
    ستقول لي ان تحريم الذهب هو امر موحى به..اذا لماذا لم يكن ضمن القرآن؟؟
    هل القرآن ناقص من حيث الشريعة والاحكام كي تكمله احاديث لم يتعهد الله بحفظها؟
    هناك امور كثيرة حرمتها السنة لم يذكر القران انها محرمة ... والامثلة على ذلك كثيرة .. فليس شرطا لتحريم الذهب ان يكون هذا التحريم مذكورا في القران .. كما ان الايات التي أتيت بها لا تخدم غرضك وتفسيرها على هواك لا يجوز ...

    اقتباس
    وان قلت لي ان النهي للجميع فوجب على علي رضي الله عنه ان يقول "نهى" وليس "لا اقول نهاكم" لانها بدون فائدة!!
    احاديث تحريم الذهب كثيرة ... فهل أفهم من كلامك أن علي بن ابي طالب رضي الله عنه هو الذي حرم عليه النبي وحده لبس الذهب !!!!!!!!!!!!! هل هكذا تفكر مثلا...؟؟؟؟

    اقتباس
    ما قلته لا ينفي الحديث اعلاه لان له عدة طرق وانت اخذت الضعيف ونسيت القوي..
    انظر هنا وتاكد:
    http://www.dorar.net/enc/hadith/%D8%...D8%A8%D8%B9/+p
    الالباني رحمه الله تعالى حينما ضعف الحديث كان على علمٍ بما في موقع الدرر السنية ... وهي تنقل حكم مؤلف الكتاب في الحديث ... ولا تصحح او تضعف الحديث بمجموع طرقه او رواياته ..

    اقتباس
    فلماذا تشتري حرير او ذهب وهو لا ينفعك؟
    فكما ان الحرير حرام ان تلبسه او تجلس عليه والخ...كذلك الذهب فهل ستعلقه على الحائط وهذا يعد ترف واسراف؟؟ ام ماذا؟
    كانك تقول لي : الخنزير حرام اكله وحلال بيعه واقتنائه..كذلك الخمر والخ..!
    يعني لا يمكن ان ينتفع المرء بالذهب الا اذا لبسه؟؟؟ ولو اقتناه للتجارة ( وهو حلال) فما المشكلة!!

    اقتباس
    نرجع للوراء لنتذكر ان الاصل في الشيء الاباحة ثم نتذكر ان الذهب كان حرام على الاناث ثم اصبح حلالا

    وماذا عن الرجال؟ هل كان الذهب في البداية حلال وحرم ام كان حرام واحل؟

    وحاشا للرسول ان يحلل ويحرم هكذا بتخبط مبهم!
    النسخ مسالة معروفة ... وهناك امثلة عليها كثيرة من القران والسنة ... مثل حديث ( نهيتكم عن زيارة القبور فزوروها) رواه النسائي وصححه الالباني رحمه الله تعالى ...
    فكما ترى قد نهى النبي عن زيارة القبور ثم أباحها ... وهذا كثير في السنة ..فإباحة الذهب ثم تحريمه يندرج تحت اطار النسخ ...ولا غضاضة في هذا

    اقتباس
    وللاسف يا اخي لم تجاوبني اين الحكمة من تحريم الذهب بالذات وعلى الرجال خصوصا؟!
    ابطلنا علة الترف والخيلاء والتشبه بالنساء وغير المسلمين
    فما هي العلة!!؟!!
    نقلت لك عللا كثيرة وانت لا تقتنع فهذا شأنك ... اما قولك (ابطلنا علة الترف ...الخ) = لا قيمة له لان حكم الشرع لا يبطل لا منك ولا من غيرك عُرفت الحكمة من ذلك ام لم تعرف
    والله الموفق سبحانه
    سَلامٌ مِنْ صَبا بَرَدى أَرَقُّ ....ودمعٌ لا يُكَفْكَفُ يا دمشقُ

    ومَعْذِرَةَ اليراعةِ والقوافي .... جلاءُ الرِّزءِ عَنْ وَصْفٍ يُدَّقُ

    وذكرى عن خواطرِها لقلبي .... إليكِ تلفّتٌ أَبداً وخَفْقُ

  2. #12
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    252
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    23-02-2012
    على الساعة
    05:36 PM

    افتراضي

    الاخت alba3m

    هجرة الذهب امر مكذوب وغير علمي!
    قرات عنه وبحثت واتضح لي انه كذب ومن قاله اما ان يكون مسيحي واراد زرع افكار جاهلة لدى الاسلام كما يفعلون بعض الاحيان فهم يتفقون على بث موضوع مختلق في المنتديات الاسلامية ثم ما تلبث ان تنتشر كالنار في الهشيم..
    لا اعلم الجهل يقع على من!!!!
    الذهب لا ينتقل ولا يصدر منه اشعاعات كما كتب عنه !!
    ولا يسبب زهايمر ابدا بل على العكس من يتتبع الموقع الذي اخذوا منه هذه الجمل وحرفوها يجد ان جزيئات الذهب تستعمل للعلاج ولا تسبب مرض!!!
    وان شئتي شرحت لك اكثر حتى تتيقني..

    الاخ ابو علي
    على رسلك لم كل هذا الانفعال؟ فالامر لا يحتاج للغضب
    وهذه ليست المرة الاولى التي الاحظ فيها اسلوبك الخطابي بهذه الطريقة معي ومع غيري
    فرجاءا كما انك عضو هنا انا ايضا عضو
    وطالما لم اتهمك بشيء فلا يحق لك ان تتهمني

    "اولا يا استاذ انت لا تسأل عن الحكمة من تحريم الذهب ... بل انت تعترض على تحريم الذهب وهذا واضح من كلامك .. "


    بما انك عجزت عن الاتيان بعلة التحريم اصبحت تتهم وتستخدم اسهل واسرع وسيلة للدفاع هي الهجوم!
    من المشاركة الاولى سالت عن العلة وانت لم تجاوب الى الان فان كنت لا تعرف ليس عيبا ان تقول لا اعرف افضل من كل هذا الحديث الدائري..

    "علما ان لبسها مباح كخاتم في اليد فقط وليس غير ذلك ..."

    الم يخطر ببالك لماذا حرم خاتم الذهب ولم يحرم خاتم الالماس؟!
    هذا السؤال الذي اريد الاجابة عليه وانت تجعلني ادور في دوامة..

    "كما ان كلامي عن الميوعة في لبس الذهب انما هو فيما يخص لبس السلسلة والاسوارة للرجل وليس في لبس الخاتم (الفضة) فتأمل."

    سبحان الله..وماذا يفرق خاتم الذهب عن الفضة عن الجواهر ؟!
    هل سابقى اعيد واكرر نفس السؤال في كل مرة يا اخي؟ (لا تنفعل ولا تغضب ارجوك)

    "استقباح الناس في ان يلبس الرجل سنسالا واسوارة مثل المرأة أمر معروف لا يتغير ... علما أني لم أحصر سبب التحريم على هذا الأمر بل أوردت لك أسباب التحريم وأهمها التشبه بالنساء ولكنك لا تقبل فهذا شأنك .."

    ما زلت تتمسك في السلسلة والاسوارة!!
    يا اخي ارجع الى كل مشاركاتي وانظر..هل سالتك عن هذه السلسلة والاسوارة ان كانت حلال ام لاااا..لم ادقق ابدا فيهما انما سالتك حينها عن معنى مقطع وانت اجبتني ولم اعد اسالك عنهما..انا معك ان ذلك يعطي انطباع انثوي حين نرى رجل عليه قلائد واساور ذهب او غير ذهب..سؤالي يدور حول الخاتم بالتحديد..فاين التشبه بالنساء هنا؟

    "وهل اقتناء الذهب يعني بالضرورة لبسه او تعليقه !!! سبحان الله "

    لا تعليق!

    "هناك امور كثيرة حرمتها السنة لم يذكر القران انها محرمة ... والامثلة على ذلك كثيرة .. فليس شرطا لتحريم الذهب ان يكون هذا التحريم مذكورا في القران .. كما ان الايات التي أتيت بها لا تخدم غرضك وتفسيرها على هواك لا يجوز ..."

    ساوافقك في القسم الاول من الكلام..لكن القسم الثاني انني افسر ايات الله على هواي فانت تعلم ان هذه تهمة خطيرة جدا وتعلم ان بعض الظن اثم..فلن اقول لك شيئ الا ان تحسن الظن..وبدل ان تتهمني كان الافضل ان تعطيني تفسير الايات الصحيح!
    ولو دققت لعرفت انني لم افسر انما عرضتها طلبا للتفسير..

    "احاديث تحريم الذهب كثيرة ... فهل أفهم من كلامك أن علي بن ابي طالب رضي الله عنه هو الذي حرم عليه النبي وحده لبس الذهب !!!!!!!!!!!!! هل هكذا تفكر مثلا...؟؟؟؟"

    لو كان لدي الجواب لما سالتك

    "الالباني رحمه الله تعالى حينما ضعف الحديث كان على علمٍ بما في موقع الدرر السنية ... وهي تنقل حكم مؤلف الكتاب في الحديث ... ولا تصحح او تضعف الحديث بمجموع طرقه او رواياته .."

    انا اتيت لك بحديث غير ضعيف وانت اتيت لي بحديث مشابه ولكنه ضعيف ولكنك لم تضعف ""نفس الحديث""

    "النسخ مسالة معروفة "

    نعم اعلم ذلك..واعلم انه احيانا يكون الشيء حراما فيصبح حلال او العكس ولم اعلم ولا مرة واحدة ان هنالك شيء كان حلال ثم حرام ثم عاد حلال والعكس الا في هذه الحالة المبهمة!

    "نقلت لك عللا كثيرة وانت لا تقتنع فهذا شأنك ... اما قولك (ابطلنا علة الترف ...الخ) = لا قيمة له لان حكم الشرع لا يبطل لا منك ولا من غيرك عُرفت الحكمة من ذلك ام لم تعرف "

    كلام استفزازي لن اعلق عليه...بل ساقول لك انني مسلم ليس بالوراثة ولست كأي شخص يسمع الكلام ويصدقه فورا دون تفحص او يردده كالببغاء..وطالما ان الله هو الحكيم فلن يخلق شيء الا لحكمة ولن يحلل او يحرم شيء الا لحكمة
    وانت قلت لي الحكمة من السلسلة والاساور التي لم اسالك عنها اصلا..
    كل سؤالي هو عن خاتم الذهب..

    فهل لديك جواب ام اسال غيرك؟

  3. #13
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    2,652
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-10-2016
    على الساعة
    12:20 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    أولا يا أخي الكريم أنا لستُ منفعلاً ... أبداً ... وان ظهر ذلك لك من كلامي فاستميحك عذراً ... أما قولك:

    اقتباس
    وهذه ليست المرة الاولى التي الاحظ فيها اسلوبك الخطابي بهذه الطريقة معي ومع غيري
    فرجاءا كما انك عضو هنا انا ايضا عضو
    وطالما لم اتهمك بشيء فلا يحق لك ان تتهمني
    سبحان الله !! أين خاطبتك أو خاطبتُ غيرك بانفعال ؟؟ على العموم يغفر الله تعالى لنا ولك .. علماً أني لا أعرف ذلك السلوك قد صدر عني فعلاً ...

    اقتباس
    بما انك عجزت عن الاتيان بعلة التحريم اصبحت تتهم وتستخدم اسهل واسرع وسيلة للدفاع هي الهجوم!
    من المشاركة الاولى سالت عن العلة وانت لم تجاوب الى الان فان كنت لا تعرف ليس عيبا ان تقول لا اعرف افضل من كل هذا الحديث الدائري..
    علة التحريم موجودة فيما نقلته لك من فتوى وأحاديث ... ولستُ في موقف دفاع حتى أهاجم ..أصلاً .. ولا يضيرني فعلاً أن أقول لا أدري إن كنتُ فعلاً لا أدري ..

    عموما قد قلت ما لدي ... وفقنا الله تعالى واياك ...

    حكمة تحريم الذهب على الرجال

    [السُّؤَالُ]
    ـ[يسأل أحد زملائي الهندوس في العمل عن الحكمة وراء عدم جواز ارتداء الرجال المسلمين للذهب؟]ـ

    [الْجَوَابُ]
    الحمد لله
    إن شريعة الله عز وجل جاءت بأحكام تنطوي على مصالح العباد في دنياهم وأخراهم ، لأنها الشريعة المنزلة من خالق هذا الإنسان العالم بما يصلحه ويفسده ، لكن الحكمة من وراء التشريع قد تظهر لكل أحد وقد لا تظهر ، والمؤمن مأمور بالتسليم والإذعان لأحكام الله لأن ذلك مقتضى إيمانه بالله ربا وإلهاً ، ومن ثم فالكافر ينبغي أن يكون الجدال معه في إثبات هذا الإيمان أولاً ، ثم بعد ذلك يخوض المرء في الحديث عن الحِكَم من وراء التشريعات .
    وفي الجواب عن هذا السؤال بخصوصه نقول :
    إن الله جل شأنه خلق الإنسان وجعله زوجين ، ذكراً وأنثى ، وجعل لكل واحد منهما خصائص تتناسب مع الوظيفة الموكلة إليه في هذه الحياة ، فللرجل وظائف وأعمال لا تطيقها المرأة ، وللمرأة وظائف وأعمال لا يطيقها الرجل .
    وإذا كان الأمر كذلك فإن من تمام الحكمة أن يهيئ كل واحد منهما لتلك الوظائف ، التي تطلب منه .
    ومن المعلوم أن الذهب مما يتجمل به الإنسان ويتزين به فهو زينة وحلية ، والرجل غير مقصودٍ بهذا الأمر ، أي ليس إنسانا يتكمل بغيره ، بل الرجل كامل بنفسه ، لما فيه من الرجولة ، فليس بحاجة إلى أن يتزين لشخص آخر تتعلق به رغبته ، بخلاف المرأة ، فإن المرأة محتاجة إلى التجمل ، حتى يكون ذلك مدعاة للعشرة بينها وبين زوجها ، ولهذا أبيح لها أن تتجمل بالذهب وغيره حتى تتعلق بها رغبة الرجل ، فيطلبها ، فيتحقق المقصود من النكاح ، وهو المحافظة على الجنس البشري ، فالتنشئة في الزينة والنعومة إنما تليق بالمرأة ، أما الرجل فإن ذلك في حقه من المذام والمعايب ، ولذلك قال الله تعالى : (أَوَمَنْ يُنَشَّأُ فِي الْحِلْيَةِ وَهُوَ فِي الْخِصَامِ غَيْرُ مُبِينٍ) الزخرف/18 .
    هذا خلاصة ما أجاب به أهل العلم عن هذا السؤال كما ذكر ذلك العلامة ابن عثيمين رحمه الله في مجموع فتاويه (11/60) .
    وإذا كان الذهب والتزين به أمراً يوافق طبيعة المرأة والوظيفة التي خلقت لها فإن من الحكمة الظاهرة أن يمنع الرجل من التشبه بالمرأة في ذلك ، يقول العلامة ابن القيم رحمه الله في " إعلام الموقعين" (2/109) :
    " وكذلك تحريم الذهب والحرير على الرجال حُرِّم لسد ذريعة التشبه بالنساء " انتهى .
    ومن العجائب الآن : أنك ترى كثيراً من الشباب يتجملون بلبس سلاسل الذهب وغيرها ، بل تجدهم يضعون المكياج على وجوههم ، وهذا انتكاس في الفطرة ، ويتنافى مع الرجولة والحزم اللذين يجب أن يتصف بهما الرجل ، ولذلك لا تجد عاقلاً صاحب أعمال جادة يفعل ذلك ، وإنما هم إما من الشواذ ، أو ممن عندهم نقص في نفوسهم ، وفراغ في أوقاتهم ، فيحاولون ملأ نقص نفوسهم وفراغ أوقاتهم بذلك .
    والله أعلم

    [الْمَصْدَرُ]
    الإسلام سؤال وجواب
    سَلامٌ مِنْ صَبا بَرَدى أَرَقُّ ....ودمعٌ لا يُكَفْكَفُ يا دمشقُ

    ومَعْذِرَةَ اليراعةِ والقوافي .... جلاءُ الرِّزءِ عَنْ وَصْفٍ يُدَّقُ

    وذكرى عن خواطرِها لقلبي .... إليكِ تلفّتٌ أَبداً وخَفْقُ

  4. #14
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    252
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    23-02-2012
    على الساعة
    05:36 PM

    افتراضي

    رغم انك لم تأت بجديد..لكن جزاك الله الخير اخي ابو علي..
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  5. #15
    الصورة الرمزية Doctor X
    Doctor X غير متواجد حالياً خادم المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    3,194
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-11-2013
    على الساعة
    06:46 AM

    افتراضي

    بالطبع لا ننكر أن هناك حكمة وراء كل تشريع شرعه الله
    سواء كان أمرا أو نهيا .....
    هذه الحكمة
    1-قد يمن الله علينا فنعلمها ...
    2-وقد تظل خافية علينا إلى حين ...
    3-وقد تظل خافية علينا إلى الأبد ....
    فجميع الأديان نزلت بأوامر ونواهى ...
    أشياء محللة وأشياء محرمة ....
    (إفعل) كذا و (لا تفعل) كذا
    وليس من المقبول أن نسأل لماذا حرم الله علينا كذا .....
    أو أن نقول أن الله أحل كذا لكذا .... أو حرم كذا لكذا ....
    فهذا من سوء الأدب مع الله تعالى .... والعياذ بالله
    فهل لو لم نعلم الحكمة من تشريع ما ... ننكره ولا ننفذه ؟؟ أستغفر الله
    هل الله سبحانه وتعالى مطالب أن يبين لنا أسباب أوامره ونواهيه ؟؟ حاش لله الذى :
    (لَا يُسْأَلُ عَمَّا يَفْعَلُ وَهُمْ يُسْأَلُونَ) الأنبياء 23
    المسلم المؤمن الحقيقى .... يثق أن الله ورسوله لم يحلا له سوى كل طيب ولم يحرما عليه سوى كل خبيث :
    (الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الْأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنْجِيلِ يَأْمُرُهُمْ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالْأَغْلَالَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ ۚ فَالَّذِينَ آمَنُوا بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُوا النُّورَ الَّذِي أُنْزِلَ مَعَهُ ۙ أُولَٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ) الأعراف 157
    ***************************************
    هل كان صحابة الرسول والمسلمون الأوائل يعرفون أضرار شرب الخمر الصحية كما نعرفها نحن اليوم ؟؟
    هل كان صحابة الرسول والمسلمون الأوائل يعرفون أضرار أكل لحم الخنزير الصحية كما نعرفها نحن اليوم ؟؟
    هل كان صحابة الرسول والمسلمون الأوائل يعرفون أضرار الزنا الصحية المدمرة كما نعرفها نحن اليوم ؟؟
    هل كان صحابة الرسول والمسلمون الأوائل يعرفون أضرار الوشم الصحية كما نعرفها نحن اليوم ؟؟
    وبرغم ذلك كان إيمانهم أقوى منا .... وكانت عبادتهم لله أزكى وأعمق منا .... وكانت تقواهم وخشيتهم لله أعظم منا
    فى كل يوم جديد ..... نكتشف المزيد من الإعجازات وفوائد التشريع ...
    برغم كل هذا .... فلا يجوز أن نقول (إن الله حرم كذا بسبب كذا)
    فهذا معناه أننا قد وصلنا إلى كمال العلم !!!!
    وقد تكون الحكمة الحقيقية من تحريم لبس الذهب والحرير (للرجال بالذات) خافية علينا حتى الآن
    فما أوتينا من العلم إلا قليلا ......
    ***************************************
    لماذا نبحث عن حكمة التشريع أساسا ؟؟؟
    نحن نبحث عن الحكمة فى التشريع لكى نطمئن إلى عظمة التشريع الإلهى ولكى يكون وسيلة إلى جذب غير المسلمين إلى الإسلام حين يقفون على هذه الحكمة .... أليس كذلك ؟؟؟
    كلام جميل جدا ... وهدف نبيل ممتاز ...... ولكن .......
    هناك فرق كبير جدا بين :
    الفوائد التى ترتبت على التشريع ..... و ...... الحكمة من التشريع
    * فالحكمة الحقيقية من التشريع لا يعلمها إلا الله وحده ومن شاء أن يعلمه ممن اصطفى من خلقه
    * أما استنباط الفوائد التى ترتبت على التشريع فهو نتاج فهم عقلى ناتج عن اجتهاد بشرى
    وما كانت العقول مصدره لا يسلم به عند جميع الناس ، حيث أن الناس مختلفون فى أفهامهم وسعة مداركهم ، وقد يحتمل اجتهاد العلماء الصواب والخطأ
    ومن ثم فإنه لا يجوز لأحد أن يجزم بأن ما ذكره هو حكمة التشريع التى فى علم الله تعالى ، فإن ذلك تأل على الله تعالى ، اللهم إلا إذا ذكرت هذه الحكمة صراحة فى القرآن الكريم أو جاءت على لسان النبى صلى الله عليه وسلم .... فإنه لا سبيل حينئذ سوى التسليم
    وما عدا ذلك مجرد احتمالات قابلة لأن تكون خطأً كما أنها قابلة لأن تكون صوابا
    إن الله عز وجل حين منحنا العقل حد له حدوداً لا يتخطاها ، وإن من كمال احترامنا لربنا ورسوله .... ولذاتنا ولعقولنا .... أن نقف بها عند الحد الذى رسم لنا ، وألا نتجاوزه ، لأن مجاوزة الحد ظلم وطغيان ، ومن الخطأ بمكان أن يعتقد واحد من الناس كائنا من كان – بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم الذى لا ينطق عن الهوى – أنه مستوعب لأسرار الشريعة واقف على حقيقة المراد بكل تكاليفها
    وما من شك فى أن البحث عن حكم التشريع هو وسيلة من وسائل خدمة دين الإسلام وإظهار عظمة التشريع الربانى ، لكن ..... يجب علينا أن نعلم أن للعقل حيال ذلك كله حدودا لابد من أن يقف عندها ولا يتخطاها ، لأن الحكمة من التشريع قد تكون ظاهرة فتدرك ، أو خفية فيُسَلَّم للحكم وإن خفيت حكمته ، لأن شعار المؤمن دائما مع ربه هو : "سمعنا وأطعنا " فى كل ما يأمر به أو ينهى عنه .... ظهرت الحكمة من ذلك أو لم تظهر
    ***************************************
    1- فمثلا لا يجوز أن نقول أن حكمة فرض الصلاة هو صحة البدن .... بل نقول أن من فوائد فرض الصلاة أنها تقوى البدن ....
    فما أكثر ما نسمع ونقرأ لمن يقول : إن حكمة تشريع الصلاة أو من حكم تشريعها أنها رياضة بدنية يستفيد منها الجسم .... فهل يعقل أن يكون الهدف من تشريع الصلاة هو هذا ؟؟
    الصلاة التى تصل العبد بربه يناجيه ويدعوه ويسأله الرحمة والمغفرة ، وتغذى روحه ، وترتقى بها بعيداً عن شهوات الجسم ورغباته ، لا يجوز أن نتدنى بها إلى هذا الحد بحيث تصبح وسيلة رياضية، فلو كان التريض وسيلة للتعبد ، لكان من بين التكاليف أن نمشى أو نهرول أو نجرى كل يوم مسافة معينة ، فذلك أنفع للجسم من حركات الصلاة !!!!
    2- كذلك لا يجوز أن نقول أن حكمة فرض الصوم هو لكى يحس الغنى بجوع الفقير .... بل نقول أن من فوائد الصوم الروحية أن يحس الغنى بجوع وعطش الفقير .....
    فما أكثر ما نسمع ونقرأ لمن يقول: إن حكمة تشريع الصوم أن يشعر الغنى بجوع الفقير وهو كلام جميل طيب ، ولكن لا يعضده أن الصوم مفروض على الفقير أيضاً .... ثم ماذا يقال بعدما وضح القرآن نفسه سبب فرضية الصوم بأنه وسيلة لبلوغ رتبة التقوى قال تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ) البقرة : 183 ؟؟؟
    3- كذلك لا يجوز أن نقول أن حكمة مشروعية الوضوء مجرد النظافة ... بل نقول أن من فوائد الوضوء نظافة وطهارة البدن ....
    فما أكثر ما نسمع ونقرأ لمن يقول: إن الحكمة من تشريع الوضوء هى النظافة ، فماذا يقول صاحب هذه الفتوى فى بديل الوضوء ، وهو التيمم بالتراب ؟؟؟

    فى الواقع .... فأن كل ما قيل فى ذلك هو حق لا ينكر ، والإعتراض فقط هو على وصفه بأنه (حكمة للتشريع) ، فالأجدر أن يطلق على مثل هذا أنه (فوائد مترتبة على التشريع) ......
    لأن الحكمة الرئيسة الحقيقية تبقى معلومة للمشرع سبحانه وتعالى فقط .....
    ***************************************
    إن المؤمن قوام إيمانه الإذعان لله والقبول لأحكامه ظهرت الحكمة أو لم تظهر :
    قال تعالى : (آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ ۚ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ ۚ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا ۖ غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ) البقرة : 285
    وقال تعالى : (وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ ۗ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُبِينًا) الأحزاب 36
    وقال سبحانه : (إِنَّمَا كَانَ قَوْلَ الْمُؤْمِنِينَ إِذَا دُعُوا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ أَنْ يَقُولُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا ۚ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ) النور : 51

    فالمؤمن الحقيقى .... لا يعارض الكشف عن الحكمة من التشريع أو البحث عنها .... بل يدعو إلى ذلك ويشجعه بشرط عدم التكلف فى هذا الأمر عندما تكون الحكمة غير ظاهرة تماما وبوضوح لأن الأصل عنده الإذعان لله والخضوع لأمره ورسوله ، وذلك وحده يكفيه
    * فما حكمة التشريع مثلا فى رخصة الفطر للمسافر وإن كان سفره فى منتهى الرفاهية والراحة ، وعدم الترخيص فى ذلك لمن يقومون بالأعمال الشاقة كالفرَّان ، والفلاح ، والعامل فى البناء وتشييد العمائر ؟؟؟
    * ما حكمة التشريع مثلا فى المسح على ظاهر الخف لا باطنه ؟؟؟
    * ما حكمة التشريع مثلا فى جعل الصلوات 5 مرات فقط فى اليوم وجعل الصيام شهرا واحدا فقط فى السنة وجعل الزكاة النقدية 2.5 % تحديدا وتحديد نصاب للزكاة وتحديد عدد مرات الطلاق الرجعى بثلاثة فقط ؟؟؟
    بالمثل فإننا لا نعلم بالضبط ما حكمة التشريع (الحقيقية) فى كثير من الأمور ومنها تحريم لبس الذهب والحرير على الرجال فقط .... فكما يقال أنه مظهر للكبر والخيلاء عند الرجال فهو واقع ايضا بل بشكل أشد بين النساء وبعضهن !!!!!!
    ولا يجوز أن نعلق تنفيذنا لأمر الله ورسوله على فهم سبب التشريع .... أو نشكك فى اوامر ديننا الحنيف إذا لم نفهم الحكمة الحقيقية من مشروعية تكاليفه السمحاء
    ***************************************
    مكمن الخطر فى المغالاة والإسراف فى التعلق بحكمة التشريع .....

    مكمن الخطر فى هذا الأمر هو أن يعلق العبد قبوله لأحكام الله ـ عز وجل ـ على ظهور الحكمة أو العلة ، فإن هذا لا يتحقق دائماً ، بل إن ما لم يظهر لنا من هذه الحكم لهو أكثر بكثير مما ظهر ، والمؤمن الحق هو الذى يقبل على حكم الله ظهرت حكمته أو لم تظهر ، وفى التعبد من الطواعية والإذعان مما لم تعرف حكمته ، ولا تعرف علته لأن المتعبد لا يفعل ما تعبد به إلا إجلالاً للرب ، وانقياداً لطاعته
    ***************************************
    أقول قولى هذا .... وأستغفر الله لى ولكم
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #16
    الصورة الرمزية ضيغم
    ضيغم غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    56
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-10-2012
    على الساعة
    09:48 AM

    افتراضي رحمة الله علي الشعراوي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    إخواني الأفاضل
    أحبكم جميعا في الله
    رحم الله شيخنا محمد متولي الشعراوي فقدتذكرت قوله الذي يستحق أن يكتب ليس بماء الذهب
    بل يكتب بالذهب:-
    ليست الخطيئة ضارة لآنها محرمة ولكنها محرمة لأنها ضارة
    وإن غابت عنا الحكمة من التحريم أو من أمر في الدين أو نهي بصفة مؤقتة فسوف يأتي الوقت الذي تنكشف فيه الحكمة هذه
    وأذكركم مثلا بالسواك وكيف حث حبيبنا صلي الله عليه وسلم عليه
    هل كان هناك مختبرات في ذلك الزمن تحلل اللعاب بعد اختلاط السواك به وتخبرنا بالمراحل التي يمر بها وتأثيراته العظيمة في حماية الأسنان واللثة ومحاربة التسوس و.........إلي كل الفوائد المعلومة
    هل منع عدم وجود العلم بالحكمة إلتزام الصحابة بالأوامر وانتهائهم عن النواهي.
    كلنا يعلم ما حدث مع الجيش عندما تذكروا أنهم بقي لهم سنة السواك لم يأتوا بها وكيف نصرهم الله بالرعب.
    والله إني من عنوان الموضوع اعتقدت أن الأخ العزيز كتبه ليوضح ما تم حديثا من اكتشافات علمية توضح ضرر خواتم الذهب للرجال.
    خصوصا أني قد قرأت عن شئ من ذلك منذ وقت طويل.
    مع العلم أن هذه الإكتشافات لا نبحث عنها ولا ننتظرها فقد من الله علينا بنعمة الإسلام ونحمده تعالي علي ذلك ولكنها جعلها الله سبب في هداية من أراد له الهداية إلي الحق.
    أحبكم في الله وأتعلم وأستفيد منكم زادكم الله فهما وعلما.
    قال رسول الله صلي الله عليه وسلم
    خير ما قلت وقال الأنبياء من قبلي
    لا إله إلا الله

  7. #17
    الصورة الرمزية ahmed_be35
    ahmed_be35 غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    32
    آخر نشاط
    23-11-2013
    على الساعة
    10:54 PM

    افتراضي

    افادكم الله جميعا
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #18
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    252
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    23-02-2012
    على الساعة
    05:36 PM

    افتراضي

    اخ Doctor X

    اشكر لك مشاركتك الحوار

    "فهل لو لم نعلم الحكمة من تشريع ما ... ننكره ولا ننفذه ؟؟"

    في العهد القديم من الكتاب المقدس..كانت هناك تشريعات الهية واغلبها قاسية ولكن بكل ترغيب او ترهيب كان هناك شرح..
    مثال:
    سفر لاويين..الاصحاح 17 والاعداد التالية
    10 وكل انسان من بيت اسرائيل ومن الغرباء النازلين في وسطكم ياكل دما اجعل وجهي ضد النفس الاكلة الدم واقطعها من شعبها. 11 لان نفس الجسد هي في الدم فانا اعطيتكم اياه على المذبح للتكفير عن نفوسكم.لان الدم يكفر عن النفس. 12 لذلك قلت لبني اسرائيل لا تاكل نفس منكم دما ولا ياكل الغريب النازل في وسطكم دما.

    هنا تحريم اكل الدم كما هو مفهوم من النص..والعلة من التحريم لان روح الانسان في دمه والدم يكفر عن الانسان.

    لاويين اصحاح 19 والعدد
    4 لا تلتفتوا الى الاوثان والهة مسبوكة لا تصنعوا لانفسكم.انا الرب الهكم.

    تحريم صناعة الاوثان والتقرب لها وعبادتها..لان الاله الوحيد هو الله المستحق للعبادة

    28ولا تجرحوا اجسادكم لميت.وكتابة وسم لا تجعلوا فيكم.انا الرب

    تحريم الوشم على الجسد لان ذلك لا يجمل الجسد كما يظن صاحبه انما يشوه فيه عندما يجرحه ويسفك دمه هباءا..والله ينظر للقلب وليس للجسد
    وبعد الابحاث العصرية وجدوا علل كثيرة للوشم منها الايدز والجراثيم والخ...

    ولكن لم يقل ان الوشم على شكل قطة حرام انما على شكل نجمة حلال ولم يقل ان الوشم باداة معينة حرام واداة اخرى حلال بل حرمه البتة حتى لا يكون تشويش!

    "هل الله سبحانه وتعالى مطالب أن يبين لنا أسباب أوامره ونواهيه"

    نحن لسنا ملائكة ننفذ الاوامر فورا..فطبيعتنا البشرية ذات الارادة تحتم علينا التفكير اما ان نقبل واما نرفض
    واول وصية كانت هي عبادة الله وتم ربطها مع شجرة الخير والمعرفة التي في وسط الجنة
    ان لم ياكل منها ادم وحواء فهما يطيعان الله وان اكلا فانه يستوجب عليهما العقاب الا وهو الطرد
    ولكن ما العلة في تحريم الاكل من الشجرة؟ هو التسبب بالموت الروحي اي الابتعاد عن الله ثم الموت الجسدي..
    فهل من المنطق ان ينهى الله ادم وحواء عن الاكل من الشجرة دون تبيين النتائج المترتبة؟

    "(لَا يُسْأَلُ عَمَّا يَفْعَلُ وَهُمْ يُسْأَلُونَ) الأنبياء 23"

    هذه الاية لا تنفعك فهي تعني ان الله هو من يدين(يحكم) ولا يدان (يحكم عليه)

    "يثق أن الله ورسوله لم يحلا له سوى كل طيب ولم يحرما عليه سوى كل خبيث"

    نعم وانا اثق وليس عيبا ان ابحث عن علة التحريم والاشكال في الموضوع لاني لم ار في التحريم خبث!
    لقد حرم الله الخمر المسكرة في كل الاديان لانها مُفسدة ومَفسدة و احلها في الاخرة لكن دون مفعولها المسكر..
    بالمقابل حرم الحرير والذهب في الدنيا لان الحرير الاصلي غالي الثمن ولا داعي لهذا الترف الزائد ولكن المشكلة في الذهب فهو زينة مثله مثل باقي الزينة مثل الفضة والجواهر(انا لا اتكلم عن سلاسل وخلخال واساور انما عن خاتم) ونجد ان الله احلها في الاخرة..فهل في الاخرة ستنظر الناس الى الرجل الذي يلبس الحرير ومحلى بالذهب بنظرة سلبية؟!
    ببساطة لا لان الله ذكر انها هدية منه وجزاء لكل مؤمن يستحقها لذلك ابطل مفعول النظرة السلبية وبقيت مشكلة خاتم الذهب!

    "(الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الْأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنْجِيلِ يَأْمُرُهُمْ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالْأَغْلَالَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ ۚ فَالَّذِينَ آمَنُوا بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُوا النُّورَ الَّذِي أُنْزِلَ مَعَهُ ۙ أُولَٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ) الأعراف 157"

    عظيم جدا..يحل الطيبات ويحرم الخبائث..وفي الكتاب المقدس لا يوجد تحريم للذهب هذا(خصوصا الخاتم)
    انظر معي:
    خر 32: 2 فقال لهم هرون انزعوا اقراط الذهب التي في آذان نسائكم وبنيكم وبناتكم وأتوني بها.

    1 اخ 20: 2 واخذ داود تاج ملكهم عن راسه فوجد وزنه وزنة من الذهب وفيه حجر كريم فكان على راس داود.واخرج غنيمة المدينة وكانت كثيرة جدا.

    هذا بالنسبة للكتاب المقدس اما بالنسبة لغيره فلا اعلم اين الخبث بالامر !

    "هل كان صحابة الرسول والمسلمون الأوائل يعرفون أضرار شرب الخمر الصحية كما نعرفها نحن اليوم ؟؟"

    كانوا يعلمون من خلال الايات ان الضرر اكثر من النفع وهذه علة كفيلة بتبيين النتائج المترتبة من شرب الخمر والكل يعلم انه يهذي ويسكر وتصرفاته تصبح غير متزنة عندما يشرب!

    "هل كان صحابة الرسول والمسلمون الأوائل يعرفون أضرار أكل لحم الخنزير الصحية كما نعرفها نحن اليوم ؟؟"

    ليس من الضروري ان يعلموا الاضرار ..يكفي انهم علموا بنجاسته ورجسه ..انظر معي

    ماتت شاة لامرأة من أزواج النبي صلى الله عليه وسلم فأتاها فأخبرته فقال هلا انتفعتم بمسكها فقالت يا رسول الله بمسك ميتة قالت فقرأ النبي صلى الله عليه وسلم { قل لا أجد فيما أوحي إلي محرما على طاعم يطعمه إلا أن يكون ميتة أو دما مسفوحا أو لحم خنزير فإنه رجس أو فسقا أهل لغير الله به } إنكم لستم تأكلونه قال فبعث إليها فسلخت قال ابن عباس فجعلوا مسكها قربة ثم رأيتها بعد شنة
    الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: ابن جرير الطبري - المصدر: مسند ابن عباس - الصفحة أو الرقم: 2/798
    خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

    "هل كان صحابة الرسول والمسلمون الأوائل يعرفون أضرار الزنا الصحية المدمرة كما نعرفها نحن اليوم ؟؟"

    يكفي انهم علموا ان الزنا سبب في اختلاط الانساب وانه شبيه بتكاثر البهائم!

    "هل كان صحابة الرسول والمسلمون الأوائل يعرفون أضرار الوشم الصحية كما نعرفها نحن اليوم ؟؟"

    كتبت اعلاه ان علة تحريم الوشم معروفة في العهد القديم من الكتاب المقدس..

    "برغم كل هذا .... فلا يجوز أن نقول (إن الله حرم كذا بسبب كذا)
    فهذا معناه أننا قد وصلنا إلى كمال العلم !!!!
    وقد تكون الحكمة الحقيقية من تحريم لبس الذهب والحرير (للرجال بالذات) خافية علينا حتى الآن"


    قلت لا يجوز فاين الدليل؟!
    العلم بحر واسع وليس ضيق كما يتصوره البعض ولن نصل الى كماله ابدا لاننا لسنا الا بشر خطاة
    العلة من تحريم الحرير واضحة وقد تبينت انها علة اسراف وترف (لا اقول تشبه بالنساء لان الرسول لبس جبة من ديباج منسوج فيها ذهب كما لبس غيره من القادة القدماء)
    اما العلة من تحريم الذهب كالاساور والاقراط والقلائد والخلخال فهي التشبه بالنساء وهذا لا اشكال فيه
    والخاتم بقي حلقة مفقودة!
    اترى معي ام انني وحدي من يتوهم ذلك؟!

    "* فالحكمة الحقيقية من التشريع لا يعلمها إلا الله وحده ومن شاء أن يعلمه ممن اصطفى من خلقه
    * أما استنباط الفوائد التى ترتبت على التشريع فهو نتاج فهم عقلى ناتج عن اجتهاد بشرى "


    حسنا ..هل القول ان علة تحريم الحرير الا وهي الترف -هي حكمة من التشريع لا يعلمها الا الله؟ ام انها فوائد مترتبة ناتجة عن اجتهاد بشري؟
    ستقول لي انها اجتهاد بشري..ولكن هذه ليست قاعدة انما هي الشواذ من القاعدة..
    فالرسول كان يوحى اليه..وعندما يحل او يحرم شيء فهو يحله ويحرمه بامر من الله وليس باجتهاده هذا اولا..
    ثانيا يأتي بالعلة كي يقنع الناس..طبعا هذا يتناسب مع الزمن الذي هو فيه..
    اما الامور التي اتت بعده كالميكروفون مثلا او التلفزيون او الهاتف فاجتهد العلماء فيها فتارة يحرموها وتارة يحلونها وبالاخير تبين لهم انها مفيدة اليهم ولغيرهم!!
    الا ترى انهم يظهرون بالتلفزيون؟ ومن جانب اخر يقولون انه فتنة؟
    صحيح انه فتنة ولكن هو كالعملة له وجه خير ووجه شر وهو ليس كالخمر ضرره اكبر من نفعه اليس كذلك؟ والا لكان حرم من اصله!
    ودعنا نسال ما وجه الخير ووجه الشر في الذهب(دون الخاتم)؟
    وجه الخير=الزينة والتحلي به وجه الشر=يؤدي الى الترف والاسراف (للرجال يعتبر عيبا منعا للتشبه بالنساء)
    والرجل لا يحتاج للزينة كأن يلبس ثوب من ذهب ويجلس على كرسي من ذهب وياكل بأنية وادوات من ذهب كما يفعل حكام السعودية بالذات المسؤولون عن اقدس مكان!!
    لذلك فوجه الشر اكبر من وجه الخير وهذه علة التحريم
    وماذا عن الخاتم؟ هل لك ان تقول لي ما وجه الشر به ووجه الخير الذي لم افهمه ولم اجده الى الان؟!

    "إن الله عز وجل حين منحنا العقل حد له حدوداً لا يتخطاها ، وإن من كمال احترامنا لربنا ورسوله .... ولذاتنا ولعقولنا .... أن نقف بها عند الحد الذى رسم لنا ، وألا نتجاوزه ، لأن مجاوزة الحد ظلم وطغيان ، ومن الخطأ بمكان أن يعتقد واحد من الناس كائنا من كان – بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم الذى لا ينطق عن الهوى – أنه مستوعب لأسرار الشريعة واقف على حقيقة المراد بكل تكاليفها
    وما من شك فى أن البحث عن حكم التشريع هو وسيلة من وسائل خدمة دين الإسلام وإظهار عظمة التشريع الربانى ، لكن ..... يجب علينا أن نعلم أن للعقل حيال ذلك كله حدودا لابد من أن يقف عندها ولا يتخطاها ، لأن الحكمة من التشريع قد تكون ظاهرة فتدرك ، أو خفية فيُسَلَّم للحكم وإن خفيت حكمته ، لأن شعار المؤمن دائما مع ربه هو : "سمعنا وأطعنا " فى كل ما يأمر به أو ينهى عنه .... ظهرت الحكمة من ذلك أو لم تظهر"


    هذا فيما يتعلق بامور العبادة نعم..
    ولكن هل تستطيع ان تقول هذه الجمل ليهودي او مسيحي؟
    لا اظن ذلك..اتعلم لماذا؟؟
    لانه سيقول لك ان المسيح ابن الله ويجب ان تؤمن بذلك وتقول سمعنا واطعنا سواء ظهرت لك الحكمة ام لا!

    "فمثلا لا يجوز أن نقول أن حكمة فرض الصلاة هو صحة البدن .... بل نقول أن من فوائد فرض الصلاة أنها تقوى البدن"

    100% وقد فرضت الصلاة لتقريب الناس من الله لان من يستفيد -هم- وليس الله-وليس فيها وجه شر

    "كذلك لا يجوز أن نقول أن حكمة فرض الصوم هو لكى يحس الغنى بجوع الفقير .... بل نقول أن من فوائد الصوم الروحية أن يحس الغنى بجوع وعطش الفقير"

    ذات الجواب اعلاه

    "كذلك لا يجوز أن نقول أن حكمة مشروعية الوضوء مجرد النظافة ... بل نقول أن من فوائد الوضوء نظافة وطهارة البدن"

    فرض الله الوضوء كي يصلي الانسان بطهارة وليس بنجاسة وهذا موجود حتى في العهد القديم

    "إن المؤمن قوام إيمانه الإذعان لله والقبول لأحكامه ظهرت الحكمة أو لم تظهر :
    قال تعالى : (آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ ۚ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ ۚ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا ۖ غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ) البقرة : 285
    وقال تعالى : (وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ ۗ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُبِينًا) الأحزاب 36
    وقال سبحانه : (إِنَّمَا كَانَ قَوْلَ الْمُؤْمِنِينَ إِذَا دُعُوا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ أَنْ يَقُولُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا ۚ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ) النور : 51 "


    ايضا هذه الايات لا تفيد جملتك التي تسبقها..فهي لا تقول آمنوا سواء ظهرت الحكمة ام لا بل تدعوا للمعرفة ثم الايمان..لان الايمان يحصل من يقين اليس كذلك؟
    فالمؤمن اتضح له من خلال القرآن من هو الله والملائكة والكتب والرسل..لذلك بعد المعرفة وجب عليه الاذعان!

    "بالمثل فإننا لا نعلم بالضبط ما حكمة التشريع (الحقيقية) فى كثير من الأمور ومنها تحريم لبس الذهب والحرير على الرجال فقط .... فكما يقال أنه مظهر للكبر والخيلاء عند الرجال فهو واقع ايضا بل بشكل أشد بين النساء وبعضهن !!!!!!"

    لو كان الديباج للكبر لما لبسه الرسول منسوج فيه ذهب!!
    ولو كان خاتم الذهب كذلك لما لبسه الرسول اصلا!

    "والمؤمن الحق هو الذى يقبل على حكم الله ظهرت حكمته أو لم تظهر ، وفى التعبد من الطواعية والإذعان مما لم تعرف حكمته ، ولا تعرف علته لأن المتعبد لا يفعل ما تعبد به إلا إجلالاً للرب ، وانقياداً لطاعته "

    حسنا ..هل في القرآن نص صريح ان خاتم الذهب حرام على الرجال؟
    ستقول لي لا..وليس من الضروري ان يكون
    هل تعهد الله بحفظ الاحاديث؟
    ايضا لا..ولكن هناك مصادر موثوقة مثل البخاري ومسلم
    هل يوجد ناسخ ومنسوخ في الاحاديث ؟
    نعم..وهنا يكون الاجتهاد
    فما المشكلة في ان يكون تحريم خاتم الذهب قبل ان يحل؟

    انظر معي هنا :
    "وأما التختم بالذهب فقد ورد فيه في الصحيح حديث أحمد ومسلم وأصحاب السنن ما عدا ابن ماجه عن علي أنه قال : ( نهاني رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - عن التختم بالذهب وعن لباس القسي ، وعن القراءة في الركوع والسجود ، وعن لباس المعصفر ) وفي لفظ لأبي داود والترمذي ( نهى) ، ولكن يؤكد لفظ مسلم وغيره رواية ( ولا أقول نهاكم ) ولذلك ذهب بعض العلماء إلى أن هذا النهي خاص بعلي عليه السلام حملاً له على المبالغة في الزهد ، ومن حرم التختم بالذهب ترجيحًا لقول الأصوليين أن الحكم على الواحد حكم على الأمة ما لم يقم دليل على التخصيص ؛ يرد عليه قوله : ولا أقول نهاكم ، ويلزمه تحريم المعصفر ، وقد حمل بعضهم النهي فيه على الكراهة تنزيهًا ، وذهب جمهور الأمة من الصحابة ومن بعدهم إلى إباحة لبس المعصفر ، والقَسي بفتح القاف ثياب من حرير تنسب إلى بلد بمصر ، وقيل هي كقزي نسبة إلى القز المعروف ، وثمَّ روايات أخرى في النهي عن خاتم الذهب ، وخاتم الحديد ؛ لأن الأول حلية أهل الجنة ، والثاني حلية أهل النار ، وفي حديث أبي هريرة عند أحمد وأبي داود النهي عن حلقة الذهب وسوار الذهب وفيه : ( ولكن عليكم بالفضة فالعبوا بها لعبًا ) ."

    المصدر اسلام اون لاين
    http://mdarik.islamonline.net/servle...AAskTheScholar



    الشك هو الطريق إلى اليقين
    وليس من المعقول ان يحرم الرسول شيء قد احله من قبل ؟!
    ثم هل الاحاديث ناسخة للقرآن او تعطي تشريعا جديدا لم يكن في القرآن ام انها للتبيين والشرح؟
    خصوصا ان الذهب والقناطير هي زينة للناس كما نقرأ في القرآن ولم يأت نهي مباشر عن لبس الذهب
    انما كان النهي عن الخيلاء والتكبر والترف والاسراف بشكل عام!



    الاخ ضيغم
    "والله إني من عنوان الموضوع اعتقدت أن الأخ العزيز كتبه ليوضح ما تم حديثا من اكتشافات علمية توضح ضرر خواتم الذهب للرجال.
    خصوصا أني قد قرأت عن شئ من ذلك منذ وقت طويل."


    لقد قرأت عن هجرة الذهب وقلت ما شاء الله وسبحان الله..الان اثبت العلماء ان تحريم الذهب على الرجال فيه حكمة وظهرت!!
    لكني تريثت وبحثت عن الموضوع لاكتشف جهل من نقل هذا الامر..فهم اكتشفوا ان جزيئات قليلة كافية بعلاج السرطان والزهايمر وغيره ولم يقولوا باكذوبة هجرة الذهب المختلقة!
    واتمنى ان يبقى موضوعي هذا حتى ياتي اليوم الذي تتضح فيه الحقيقة فاما ان ياتي العلم ويعطينا دليلا وتفسيرا لهذا الغموض او ياتينا عالم دين يحل اشكال الناسخ والمنسوخ!

    الاخ ahmed_be35
    اتمنى ان نصل الى نتيجة مفيدة فعلا للجميع دون تشويش او تعقيد

    اشكر لكم مشاركتكم جميعا واتمنى ان يدخل احد ويحل الاشكال

    كيف نرتب التالي من خلال الاحاديث(مع ذكر الخواتم)؟:

    اي.. من نسخ من(تذكر ان في القرآن لم يأت نهي عن اللبس-اذا-كان مباح)؟؟

    اباحة الذهب للنساء-تحريم الذهب للنساء-اباحة الذهب للرجال-تحريم الذهب للرجال

  9. #19
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    451
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-06-2013
    على الساعة
    04:00 AM

    افتراضي

    اخوانى فى الله جميعا اشكركم جدا على المعلومات القيمه فى الموضوع عن الذهب ولا استثنى احدا بعينه ولا انصر رأى على آخر على الرغم من حرارة المناقشة المحتدمة بين الجميع لبيان حقيقة الشىء وقد افاض كلا من الاخوين الفاضلين الاخ the one message والاخ ابو على الفلسطينى وقد اجاد الاخوين معا والاثنين من ارض الاسلام فى فلسطين الحبيبة وقد اثرى كلا منهما الموضوع وقد خرجت بانطباع وهو ان الاخ ابو على الفلسطينى ينقل وينحو منحى السلف ولا يريد ان يتحرك الى الحداثة وليس فى هذا عيب
    والاخ the one message ينحو منحى الحداثه واضعا فى الاعتبار كلام الاقدمين ولكنه يتسأل وليس فى هذا مشكلة واعتقد انه يسأل لكى يوضح شىء ما فى صدره فيضعه فى شكل سؤال حتى يوضح هذا الشىء وارجوا ان اكون مصيبا فى هذا
    وعموما السؤال وجيه جدا ولكنه فى الفرعيات وليس فى الاساسيات والله اعلم فارجوا الرد بهدؤ وبعد تفكير عميق.
    احبائى فى الله انا لست مطلع بطريقة كافيه ولكنى ساضع تصورى عن الموضوع فان اصبت فلى اجران وان اخطئت فلى اجر واحد ولو اننى اطمع فى الاثنين واكثر

    انا سمعت فى احد الفتاوى ان الذهب حرام لبسه على الرجال بينما الالماس ليس حراما وعندما سالت عن ذلك قيل لى لان الالماس حجر كريم مع غلائه اكثر من الذهب بل الذهب يخرج عنه زكاة ولا يخرج عن الالماس فتعجبت لان الالماس لا يعرض بدون ذهب فهذا الحلال لا يحمله الا الذهب الحرام فاذا لبس الرجل مثلا خاتما من الالماس فانه يحمل على خاتم من معدن الذهب
    الموضوع محتاج الى التفكير واعادة النظر فيما افتى فيه الاقدمون فليست ايامهم كايامنا اليوم وهى كلها امور فقهيه وليست امور شرعيه منصوص عليها فلا اجتهاد مع نص صريح فلا نحلل حراما ولا العكس
    وانا سمعت ان حرمانية الذهب جاءت من فقر المسلمين الاوائل وكان مطلوب منهم الجهاد وشد الهمم ولذا جاء التحريم من باب عدم الالهاء لهم والاهتمام بمتاع الدنيا
    وسمعت ايضا ان ابو ذر الغفارى لبس الذهب بعد ان من الله على المسلمين من الفتوحات والغزوات
    وان الرسول رأى ذلك ولم ينكره فى حينه بعد اليسر ولا اعرف ان كان هذا صحيحا ام لا

    ثم ناتى للجزئى العلمى فى الموضوع وهو هل توجد اثار جانبيه للبس الذهب ام لا؟
    وانا لم اسمع مطلقا بهذا بل العكس صحيح فالعالم المصرى العالمى اكتشف طريقة لمعالجة السرطان برقائق من الذهب لانه معدن نقى وخامل لا يتفاعل مع المعادن الاخرى الا فى ظروف معينة

    وفى الاستنتاج النهائى اقول ان كان مكروها لبسه او كان غير مكروه فلنتجنبه ولا نلبسه ابتغاء مرضاة الله وطاعة وخوف من الوقوع فيما نهى الله عنه وحتى ان لم يكن نهى عنه فلن نخسر شيئا من عدم لبسه ولنتركه لنسائنا وكفى

    وانا اسأل الاخ the one message هل حضرتك صايغ وبتعمل اعلان غير مدفوع للذهب الذى ذهب الى اسعار فلكيه واصبح اقبال الناس عليه ضعيفا هذه الايام
    هذا للتخفيف من حرارة النقاش

    التعديل الأخير تم بواسطة نوران ; 10-01-2011 الساعة 02:08 PM

  10. #20
    الصورة الرمزية Doctor X
    Doctor X غير متواجد حالياً خادم المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    3,194
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-11-2013
    على الساعة
    06:46 AM

    افتراضي


    اقتباس
    في العهد القديم من الكتاب المقدس..كانت هناك تشريعات الهية واغلبها قاسية ولكن بكل ترغيب او ترهيب كان هناك شرح..
    مبدئيا ...
    ممكن أعرف ليه بتقارن القرآن الكريم بالعهد القديم أو الجديد ؟؟؟
    ألا ترى حضرتك أن القرآن حجة على الكتاب المقدس المحرف ولا يصح العكس ؟؟؟

    اقتباس
    سفر لاويين..الاصحاح 17 والاعداد التالية
    10 وكل انسان من بيت اسرائيل ومن الغرباء النازلين في وسطكم ياكل دما اجعل وجهي ضد النفس الاكلة الدم واقطعها من شعبها. 11 لان نفس الجسد هي في الدم فانا اعطيتكم اياه على المذبح للتكفير عن نفوسكم.لان الدم يكفر عن النفس. 12 لذلك قلت لبني اسرائيل لا تاكل نفس منكم دما ولا ياكل الغريب النازل في وسطكم دما.
    هنا تحريم اكل الدم كما هو مفهوم من النص..والعلة من التحريم لان روح الانسان في دمه والدم يكفر عن الانسان.
    روح الإنسان فى دمه ؟؟؟ أين الدليل العلمى ؟؟؟
    يعنى لما تتبرع بدمك جزء من روحك بيضيع ؟؟؟
    وهل أجزاء الجسم التى لا تحتوى على دم (مثل ساق الشعرة مثلا) ليس فيها روح ولا حياة ؟؟؟
    وما معنى أو ما تعريف الروح ؟؟؟

    ما علينا ....

    حسب كلام سعادتك ... يذكر الرب علة التحريم ويقول أن العله هى (لأن روح الإنسان فى دمه والدم يكفر عن الانسان)

    يعنى إيه العلة دى ؟؟؟؟ ..... بصراحة مش فاهم

    اقتباس
    28ولا تجرحوا اجسادكم لميت.وكتابة وسم لا تجعلوا فيكم.انا الرب
    تحريم الوشم على الجسد لان ذلك لا يجمل الجسد كما يظن صاحبه انما يشوه فيه عندما يجرحه ويسفك دمه هباءا..والله ينظر للقلب وليس للجسد
    العدد الذى ذكرته مش كاتب العلة اللى سعادتك ذكرتها ...

    (تحريم الوشم على الجسد لان ذلك لا يجمل الجسد كما يظن صاحبه انما يشوه فيه عندما يجرحه ويسفك دمه هباءا) !!!!

    العدد ينهى عن جرح الأجساد وكتابة الوسم فقط
    أين العلة ؟؟؟؟؟

    اقتباس
    وبعد الابحاث العصرية وجدوا علل كثيرة للوشم منها الايدز والجراثيم والخ...
    مالناش دعوة بقى بالأبحاث العصرية !!!

    الرب فى العهد القديم (اللى سعادتك بتتحجج بيه) ما قالش علة للتحريم

    ولا حتى العلة اللى ذكرتها سعادتك !!!!

    اقتباس
    ولكن لم يقل ان الوشم على شكل قطة حرام انما على شكل نجمة حلال ولم يقل ان الوشم باداة معينة حرام واداة اخرى حلال بل حرمه البتة حتى لا يكون تشويش!
    وأين فى الإسلام النهى عن رسومات محددة فى الوشم وإجازة أخرى ؟؟؟
    وأين فى الإسلام النهى عن استخدام آلات محددة فى الوشم وإجازة أخرى ؟؟؟
    فالوشم محرم فى الإسلام وهو كبيرة من كبائر الذنوب لأن النبي صلى الله عليه وسلم لعن الواشمة والمستوشمة، فالواشمة هي التي تفعل الوشم بنفسها، والمستوشمة هي التي تطلب من غيرها أن يعمل ذلك بها. كلاهما ملعونة على لسان رسول الله صلى الله عليه وسلم
    فالوشم إذن محرم في الإسلام وهو كبيرة من كبائر الذنوب وهو من تغيير خلق الله سبحانه وتعالى الذي تعهد الشيطان أن يأمر به من استجاب له من بني آدم كما في قوله: {وَلآمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ اللَّهِ} سورة النساء : آية 119
    فهو أمر لا يجوز عمله ولا إقراره ويجب النهي عنه والتحذير منه لما روى البخاري ومسلم عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال : (لعن الله الواشمات والموتشمات ، والمتنمصات ، والمتفلجات للحسن ، المغيرات خلق الله) متفق عليه

    الوشم منهى عنه كلية فى الإسلام بلا تشويش أيضا ....
    فهمت سعادتك ؟؟؟

    اقتباس
    نحن لسنا ملائكة ننفذ الاوامر فورا.. فطبيعتنا البشرية ذات الارادة تحتم علينا التفكير اما ان نقبل واما نرفض
    من شاء فليؤمن .... ومن شاء فليكفر !!!!

    اقتباس
    ولكن ما العلة في تحريم الاكل من الشجرة ؟ هو التسبب بالموت الروحي اي الابتعاد عن الله ثم الموت الجسدي..
    فهل من المنطق ان ينهى الله ادم وحواء عن الاكل من الشجرة دون تبيين النتائج المترتبة؟
    الموت الروحى ثم الجسدى الذى ذكرته سعادتك
    ليس بيان لعلة التحريم .... بل بيان لعقوبة مخالفة الأمر
    وحتى على افتراض أنها (علة التحريم) .....

    ففى القرآن الكريم بين الله تعالى لآدم وحواء علة التحريم أيضا (فتكونا من الظالمين) :

    * (وَقُلْنَا يَا آدَمُ اسْكُنْ أَنْتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ وَكُلَا مِنْهَا رَغَدًا حَيْثُ شِئْتُمَا وَلَا تَقْرَبَا هَٰذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنَ الظَّالِمِينَ)

    * (وَيَا آدَمُ اسْكُنْ أَنْتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ فَكُلَا مِنْ حَيْثُ شِئْتُمَا وَلَا تَقْرَبَا هَٰذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنَ الظَّالِمِينَ) !!!!!

    اقتباس
    (لَا يُسْأَلُ عَمَّا يَفْعَلُ وَهُمْ يُسْأَلُونَ) الأنبياء 23"
    هذه الاية لا تنفعك فهي تعني ان الله هو من يدين(يحكم) ولا يدان (يحكم عليه)
    أين دليلك ؟؟؟

    هل نظرت سياق الآيات (يا مسلم) لكى تقول أنها تعنى فقط أن الله هو من يدين(يحكم) ولا يدان (يحكم عليه) ؟؟؟

    إليك السياق (فمن الواضح أن سعادتك تقرأ الكتاب المقدس أكثر من القرآن الكريم) :

    (لَوْ كَانَ فِيهِمَا آلِهَةٌ إِلَّا اللَّهُ لَفَسَدَتَا ۚ فَسُبْحَانَ اللَّهِ رَبِّ الْعَرْشِ عَمَّا يَصِفُونَ (22) لَا يُسْأَلُ عَمَّا يَفْعَلُ وَهُمْ يُسْأَلُونَ (23) أَمِ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِهِ آلِهَةً ۖ قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ ۖ هَٰذَا ذِكْرُ مَنْ مَعِيَ وَذِكْرُ مَنْ قَبْلِي ۗ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ الْحَقَّ ۖ فَهُمْ مُعْرِضُونَ (24))

    من أين أتيت بأن الله تعالى لا يسأل عما يفعل (فيما يختص بالدينونة فقط ) ؟؟؟ هل سعادتك من أهل التفسير والفتوى ؟؟؟

    إليك تفسير الطبرى :
    (القول في تأويل قوله تعالى : لا يسأل عما يفعل وهم يسألون
    يقول تعالى ذكره : لا سائل يسأل رب العرش عن الذي يفعل بخلقه من تصريفهم فيما شاء من حياة وموت وإعزاز وإذلال ، وغير ذلك من حكمه فيهم; لأنهم خلقه وعبيده ، وجميعهم في ملكه وسلطانه ، والحكم حكمه ، والقضاء قضاؤه ، لا شيء فوقه يسأله عما يفعل فيقول له : لم فعلت ؟ ولم لم تفعل ؟)

    اقتباس
    نعم وانا اثق وليس عيبا ان ابحث عن علة التحريم والاشكال في الموضوع
    محدش قال البحث عيب ....

    لكن طريقة سعادتك فى مناقشة الردود توحى بصراحة إلى أنك لا تبحث عن العلة

    بقدر ما تبحث عن (دليل بجواز لبس الذهب للرجال) مخالفا لسنة الحبيب المصطفى ... وهذا لن يقرك عليه أحد من أهل العلم أبدا !!!

    ثم ماذا سيكون موقفك لو قلنا لك ان الحكمة الحقيقية بتحريم لبس الذهب على الرجال دون النساء لا يعلمها إلا الله ورسوله ...

    أو أن الحكمة الحقيقية من (إجازة لبس خاتم الذهب للرجال ثم نسخ الإجازة وتحريم لبسه) لا يعلمها إلا الله ورسوله ...

    هل ستقول : سألبس خاتم ذهب حتى يبين لى الله ورسوله الحكمة من ذلك ؟؟ أم ستمتثل لأمر الله ورسوله بلا مناقشة ولا اعتراض ؟؟

    إفعل ما شئت ... لن يمنعك أحد

    فكل محاسب على عمله ... وكل امرىء بما كسب رهين

    لكننى أذكرك بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم :
    عن أبي عبد الله النعـمان بن بشير رضي الله عـنهما قـال: سمعـت رسـول الله صلي الله عـليه وسلم يقول: (إن الحلال بين وإن الحرام بين وبينما أمور مشتبهات لا يعـلمهن كثير من الناس فمن اتقى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه ومن وقع في الشبهات وقـع في الحرام كالراعي يرعى حول الحمى يوشك أن يرتع فيه ألا وإن لكل ملك حمى ألا وإن حمى الله محارمه ألا وإن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله وإذا فسدت فسد الجسد كله ألا وهي القلب)

    فلبس خاتم الذهب ... حرام

    وحتى لو عندك ذرة شك حول هذا الموضوع ... فهو يندرج تحت بند (أمور مشتبهات لا يعـلمهن كثير من الناس)

    فاستبرأ لدينك .... وخذ بالأحوط وما اتفق عليه كبار العلماء

    اقتباس
    لقد حرم الله الخمر المسكرة في كل الاديان لانها مُفسدة ومَفسدة و احلها في الاخرة لكن دون مفعولها المسكر..
    * لقد ذكر الله تعالى علة وحكمة هذا التحريم بوضوح فى القرآن الكريم :
    (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالْأَنْصَابُ وَالْأَزْلَامُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (90) إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُوقِعَ بَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ فِي الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ وَيَصُدَّكُمْ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَعَنِ الصَّلَاةِ ۖ فَهَلْ أَنْتُمْ مُنْتَهُونَ (91))

    * وأخرج النسائي وابن حبان في صحيحه أن عثمان رضي الله عنه قام خطيباً فقال : أيها الناس اتقوا الخمر ، فإنها أمُّ الخبائث ، وإن رجلاً كان مما كان قبلكم من العٌُباد ، كان يختلف إلى المسجد ، فلقيته امرأة سوءٍ، فأمرت جاريتها فأدخلته المنزل ، فأغلقت البابَ ، وعندها باطية من خمرٍ ، وعندها صبيٌّ فقالت له : لا تفارقني حتى تشرب كأساً من هذا الخمر ، أو تواقعني ، أو تقتل الصبِّي ، وإلا صحتُ ، يعني صرخت وقلت : دخل علي في بيتي فمن الذي يُصَدِّقُك؟ فضعف الرجلُ عند ذلك وقال : أما الفاحشة ، فلا أتيها ، وأما النفسُ فلا أقتلها فشرب كأساً من الخمر ، فقال : زيديني فزادته ، فو الله ما برح حتى واقع المرأة وقتلَ الصبي، قال عثمان رضي الله عنه: فاجتنبوها فإنها أمُّ الخبائث ، وإنه والله لا يجتمع الإيمان والخمر في قلبِ رجلٍ ، إلا يوشك أحدهما أن يذهب بالآخر)

    * وعند الحاكم من حديث ابن عباس رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (اجتنبوا الخمر، فإنها مفتاح كل شر)

    فهنا نستطيع أن نقول بملء الفم :
    الحكمة من تحريم الخمر هى : (أنها رجس من عمل الشيطان يوقع العداوة والبغضاء ويشيع الفاحشة بين الناس وأنها مفتاح كل شر)

    ثم نضيف (فوائد) لهذا التحريم مما وفقنا الله لاكتشافه بالعلم الحديث والطب مثل آثاره المدمرة على العقل والجسم كله وما يترتب على شربها من فواحش وكبائر

    وأسأل سعادتك هنا :
    لو حرم الله تعالى ورسوله الخمر بدون ذكر (علة التحريم) هل كنت :

    1- ستشربها حتى يذكر الله تعالى لك سبب التحريم بالضبط ؟؟
    2- ستمتنع عن شربها حسب تعاليم الكتاب المقدس (مع العلم أن الكثير من أسفاره يحث على شربها باعتدال والبعض الآخر يحرمها مما يعد منتهى التناقض) ؟؟
    3- ستمتنع عن شربها امتثالا لمر الله ورسوله ؟؟

    اقتباس
    بالمقابل حرم الحرير والذهب في الدنيا لان الحرير الاصلي غالي الثمن ولا داعي لهذا الترف الزائد
    وهل كل غالى الثمن محرم فى الإسلام ؟؟؟
    هل الحرير الأصلى أغلى أنواع الأنسجة ثمنا ؟؟؟
    فلا تقل كلمة (لأن) ... ما دمت لا تعلم الحكمة الحقيقية من التحريم !!!

    اقتباس
    ولكن المشكلة في الذهب فهو زينة مثله مثل باقي الزينة مثل الفضة والجواهر (انا لا اتكلم عن سلاسل وخلخال واساور انما عن خاتم)
    طب ما هو تكاليف الوشم أقل بكثير من سعر أقل خاتم ذهب ومع ذلك فهو من الكبائر ..... وعلة تحريم الوشم لم يوضحها الرسول صلى الله عليه وسلم الذى لعن الواشمة والمستوشمة !!!!

    واضح أن سعادتك عاوز توصل لفتوى بالعافية .... بأن (لبس خاتم ذهب للرجال لا حرمانية فيه)

    وكما ذكرت لسعادتك .... لن يفتيك أحد يتقى الله هذه الفتوى أبدا ....
    فبراحة سعادتك خالص ....
    عاوز تلبس خاتم ذهب .... إلبس
    دى مشكلة سعادتك مش مشكلتنا احنا

    نحن نقول لما قاله الله تعالى ورسوله (سمعنا وأطعنا) سواء ظهرت لنا الحكمة الحقيقية فى ذلك أم لم تظهر ....

    * أنظر سعادتك لردة فعل نساء الأنصار لما نزلت آية الحجاب :
    قالت عائشة رضي الله عنها: (رحم الله نساء الأنصار، لما نزلت "يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين" الآية، شققن مروطهن فاعتجرن بها، فصلين خلف رسول الله صلى الله عليه وسلم كأنما على رؤوسهن الغربان) .... وفي رواية لها عند البخاري : (شققن مروطهن فاختمرن بها)
    نفذن فورا الأمر الإلهى بدون سؤال عن سبب التشريع أو الحمة منه ....
    هذا هو الإيمان الحقيقى .... لذلك أثنت عليهن أم المؤمنين عائشة رضى الله عنها بقولها : (رحم الله نساء الأنصار) !!!!

    اقتباس
    فهل في الاخرة ستنظر الناس الى الرجل الذي يلبس الحرير ومحلى بالذهب بنظرة سلبية؟!
    ببساطة لا لان الله ذكر انها هدية منه وجزاء لكل مؤمن يستحقها لذلك ابطل مفعول النظرة السلبية وبقيت مشكلة خاتم الذهب!
    بصراحة ...
    والله مانا عارف ما هى مشكلة (خاتم الذهب) عند سعادتك بالضبط ؟؟
    وكأن خاتم الذهب لو كان حلالا ولم تلبسه فى دنياك فستضيع عليك فائدة ثمينة أو ستقابل ربك كافرا مثلا !!!

    عموما حاقول لسعادتك حاجة عشان ترتاح :
    هناك فرق بين الحلال والحرام
    الحلال أو المباح لو تركت (بعضه) ... ربنا مش حيحاسبك على تركه
    لكن الحرام أو المحظور لو عملت منه (أى حاجة) ... ربنا حيحاسبك
    سعادتك شاكك فى حرمانية خاتم الذهب
    لو سعادتك شايفه حلال ... أنصحك بترك هذا الحلال (بمزاجك) احتياطى
    ليه ؟؟؟

    لأن لو طلعت سعادتك على حق والخاتم حلال .... ما خسرتش حاجة
    لكن لو طلعت على خطأ والخاتم حرام .... ربنا حيعاقبك


    يتبع إن شاء الله .......
    Doctor X
    التعديل الأخير تم بواسطة نوران ; 10-01-2011 الساعة 01:52 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 1 2 3 الأخيرةالأخيرة

لماذا الذهب بالذات؟!

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الذهب المغربى
    بواسطة Doctor X في المنتدى المنتدى الطبي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 15-04-2013, 02:19 AM
  2. نصائح اغلى من الذهب
    بواسطة ameera alqudah في المنتدى المنتدى الطبي
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 10-01-2013, 09:39 AM
  3. الأعور وعقد الذهب
    بواسطة gardanyah في المنتدى منتديات المسلمة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 19-05-2011, 06:46 AM
  4. آنية الذهب
    بواسطة فريد عبد العليم في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 27-02-2010, 02:00 AM
  5. لماذا الصليب بالذات؟؟؟ سؤال للنصاري
    بواسطة لطفي مهدي في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 23-04-2008, 01:45 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

لماذا الذهب بالذات؟!

لماذا الذهب بالذات؟!