نظرية اللاهوت والناسوت تحت المجهر

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

نظرية اللاهوت والناسوت تحت المجهر

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: نظرية اللاهوت والناسوت تحت المجهر

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    5
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-02-2011
    على الساعة
    03:31 PM

    افتراضي نظرية اللاهوت والناسوت تحت المجهر

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الرجاء الحار قراءة هذا المقال حتى النهاية


    هناك نظريتان تفسران حياة المسيح الأولى أنه نبي أرسله الله للدعوة إلى الله
    والثانية أنه "الله المتجسد في إنسان" كما يقول بولس في الرسالة إلى فيلبي2: 7 "ولكنه جعل نفسه لا شيء آخذاَ صورة عبد"
    (الآية مأخوذة من الكتاب المقدس بالإنجليية)



    النظرية الثانية (وهي نظرية المسيحيين) تقول أن المسيح اجتمع فيه الناسوت واللاهوت (وهذا مخالف للعقل كما يراه المسلمون فكما لا نستطيع أن نضع البحر الواسع في حفرة صغيرة فلا يمكن عقلاً أن يكون الله نفسه في إنسان).

    ما أريد أن أقوله أنه لنفترض جدلاَ أن النظرية مقبولة فكما أن له صفات بشرية فيجب أن يكون له صفات ألهية (أي لاهوتية مثل العلم المطلق والقدرة المطلقة).
    وعلى الأقل:
    (1) مساواة الله في العظمة
    (2) العلم المطلق
    (3) القدرة المطلقة
    (4) الإرادة النافذة
    (5) أن يكون مخضوعاً له لا خاضعاً

    والآن لننظر ماذا يقول الكتاب المقدس:

    (1) مساواة الله في العظمة:
    يوحنا14: 28 لو كنتم تحبونني لكنتم تفرحون لأني قلت أمضي إلى الأب لأن أبي أعظم مني. (2) العلم المطلق
    مرقس13: 32 وأما ذلك اليوم وتلك الساعة فلا يعلم بهما أحد ولا الملائكة الذين في السماء
    ولا الإبن إلا الأب.
    (3) القدرة المطلقة:
    يوحنا 5: 30 أنا لا أقدر من نفسي شيئاً كما أسمع أدين
    (4) الإرادة النافذة:
    متى 26: 39 ولكن ليس كما أريد أنا بل كما تريد أنت.
    يوحنا 5: 30 لا أطلب مشيئتي بل مشيئة الذي أرسلني.
    (5) أن يكون مخضوعاً له لا خاضعاً:
    كورنثوس1 15:28 ومتى أخضع له الكل all things
    حينئذ الإبن نفسه سيخضع له the Son himself
    الذي أخضع له الكل
    كي يكون الله الكل في الكل.

    وبهذا نستنتج أن للمسيح علم محدود وقدرة محدودة وغير ذلك وهذا مخالف للصفات الإلهية غير المحدودة
    وبعد هذا دعوني أذكر بعض الآيات الأخرى التي تنفي ألوهية المسيح:

    وبعد أن تبرهن صحة النظرية الأولى نكمل بعض الآيات المهمة:
    1 المسيح يقول لو طلبت من الناس عبادتي فأنا كاذب شرير ولكنني صادق لأنني أطلب عبادة الذي أرسلني:
    يوحنا 7: 19 التعليم هل هو من الله أم أتكلم أنا من نفسي
    من يتكلم من نفسه (الكاذب) يطلب مجد نفسه ، وأما من يطلب مجد الذي
    أرسله فهو صادق وليس فيه شر.

    2 الرب بنفسه يعلن في العهد القديم أنه لن يسكن الأرض:

    عدد 23: 19 فوافى الرب بلعام ووضع كلاما في فمه: ليس الله إنساناً فيكذب.
    ملوك الأول8: 28 (سليمان):هل يسكن الله حقاً في الأرض ؟
    واسمع أنت في موضع سكناك في السماء ، وإذا سمعت فاغفر
    أرميا 49: 19 لأنه من مثلي؟ ومن يحاكمني؟
    أشعياء45 أنا الرب وليس آخر، لا إله سواي.
    لكي يعلموا من مشرق الشمس ومن مغربها أن ليس غيري أنا الرب
    وليس آخر.
    أشعياء 40: 25 فبمن تشبهونني فأساويه
    ملاخي 3: 6 أنا الله لا أتغير
    مزمور 89: 6 لأنه من في السماء يعادل الرب . من يشبه الرب بين أبناء الله

    3 المسيح يحذر من مساواته بالله:
    مرقس10: 18 لماذا تدعوني صالحاً (good master)؟
    ليس أحد صالحاً (good master) إلا واحد؛ وهو الله.
    بمعنى آخر لو كان هو نفسه الله لما اعترض على تسميته Good Master
    وهذا اعتراف واضح بأن المسيح ليس الله بل مجرد إنسان كما ورد في:
    يوحنا 8: 40 وأنا إنسان قد كلمكم بالحق الذي سمعه من الله.

    4 المسيح عبد لله:
    فيلبي 2: 7 ولكنه جعل نفسه لا شيء آخذاً صورة عبد he made himself as nothing
    (فهل العبد يستحق العبادة.)
    أعمال 3-26 إذ أقام الله خادمه his servant يسوع أرسله ليبارككم.
    5 المسيح يصف لنا إلهه ويعترف اعترافاً واضحاً بأنه ليس إلهكم فقط:
    يوحنا 20: 17 وإلهي وإلهكم.
    متى 23: 9 ولا تدعوا لكم أباً على الأرض لأن أباكم واحد الذي في السماء.
    يوحنا5: 37 والأب نفسه الذي أرسلني يشهد لي لم تسمعوا صوته قط ولا أبصرتم هيئته.
    مرقس12: 29 إن أول كل الوصايا هي: إسمع يا إسرائيل الرب إلهك رب واحد.

    6 المسيح نبي كما يراه المؤمنين :
    A
    متى 21: 11 ولما دخل أورشليم ضجت المدينة كلها قائلة: من هذا؟؟
    فقالت الجموع: هذا يسوع النبي من ناصرة الجليل.
    يوحنا 6: 14 (بعد إطعام 5000 من 5 أرغفة وسمكتين):
    فلما رأى الناس الآية التي صنعها يسوع قالوا إن هذا هو بالحقيقة النبي.
    لوقا 7: 16 (بعد معجزة إحياء الميت):
    فأخذ الجميع خوف، ومجدوا الله قائلين: قد قام فينا نبي عظيم.
    B
    يوحنا 8: 40 وأنا إنسان قد كلمكم بالحق الذي سمعه من الله.
    يوحنا 12: 49 لأني لا أتكلم من نفسي ولكن الآب الذي أرسلني أعطاني وصية: ماذا أقول
    وبماذا أتكلم.
    يوحنا5: 36 هذه الأعمال بعينها التي أنا أعملها هي تشهد لي أن الأب قد أرسلني.
    يوحنا5: 30 كما أسمع أدين ودينونتي عادلة لأني لا أطلب مشيئتي بل مشيئة الآب الذي
    أرسلني إن كنت أشهد لنفسي فشهادتي ليست حقاً.

    7 المسيح يسجد لله كما نسجد:
    متى 26: 39 وخر على وجهه وكان يصلي ويقول يا أبتاه إن أمكن فلتعبر عني هذه الكأس
    (يعني إن أمكن فلتعفيني من الصلب) ولكن ليس كما أريد أنا بل كما تريد أنت.
    متى 4: 9-10 ثم أخذه أيضاً إبليس إلى جبل عال جداً وأراه جميع ممالك العالم ومجدها
    وقال له: أعطيك هذه جميعها إن خررت وسجدت لي. فحينئذ قال له يسوع:
    إذهب يا شيطان لأنه مكتوب: للرب إلهك تسجد وإياه وحده تعبد.
    لوقا 6: 12 وقضى الليل كله في الصلاة لله.
    النصوصً واضحة وضوح الشمس والطرق مغلقة أمام الأعذار
    ومخالفة العقل طريق جهنم
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    الصورة الرمزية elqurssan
    elqurssan غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    1,951
    آخر نشاط
    19-05-2011
    على الساعة
    12:24 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الدليل اللامع مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الرجاء الحار قراءة هذا المقال حتى النهاية


    هناك نظريتان تفسران حياة المسيح الأولى أنه نبي أرسله الله للدعوة إلى الله
    والثانية أنه "الله المتجسد في إنسان" كما يقول بولس في الرسالة إلى فيلبي2: 7 "ولكنه جعل نفسه لا شيء آخذاَ صورة عبد"
    (الآية مأخوذة من الكتاب المقدس بالإنجليية)



    النظرية الثانية (وهي نظرية المسيحيين) تقول أن المسيح اجتمع فيه الناسوت واللاهوت (وهذا مخالف للعقل كما يراه المسلمون فكما لا نستطيع أن نضع البحر الواسع في حفرة صغيرة فلا يمكن عقلاً أن يكون الله نفسه في إنسان).

    ما أريد أن أقوله أنه لنفترض جدلاَ أن النظرية مقبولة فكما أن له صفات بشرية فيجب أن يكون له صفات ألهية (أي لاهوتية مثل العلم المطلق والقدرة المطلقة).
    وعلى الأقل:
    (1) مساواة الله في العظمة
    (2) العلم المطلق
    (3) القدرة المطلقة
    (4) الإرادة النافذة
    (5) أن يكون مخضوعاً له لا خاضعاً

    والآن لننظر ماذا يقول الكتاب المقدس:

    (1) مساواة الله في العظمة:
    يوحنا14: 28 لو كنتم تحبونني لكنتم تفرحون لأني قلت أمضي إلى الأب لأن أبي أعظم مني. (2) العلم المطلق
    مرقس13: 32 وأما ذلك اليوم وتلك الساعة فلا يعلم بهما أحد ولا الملائكة الذين في السماء
    ولا الإبن إلا الأب.
    (3) القدرة المطلقة:
    يوحنا 5: 30 أنا لا أقدر من نفسي شيئاً كما أسمع أدين
    (4) الإرادة النافذة:
    متى 26: 39 ولكن ليس كما أريد أنا بل كما تريد أنت.
    يوحنا 5: 30 لا أطلب مشيئتي بل مشيئة الذي أرسلني.
    (5) أن يكون مخضوعاً له لا خاضعاً:
    كورنثوس1 15:28 ومتى أخضع له الكل all things
    حينئذ الإبن نفسه سيخضع له the Son himself
    الذي أخضع له الكل
    كي يكون الله الكل في الكل.

    وبهذا نستنتج أن للمسيح علم محدود وقدرة محدودة وغير ذلك وهذا مخالف للصفات الإلهية غير المحدودة
    وبعد هذا دعوني أذكر بعض الآيات الأخرى التي تنفي ألوهية المسيح:

    وبعد أن تبرهن صحة النظرية الأولى نكمل بعض الآيات المهمة:
    1 المسيح يقول لو طلبت من الناس عبادتي فأنا كاذب شرير ولكنني صادق لأنني أطلب عبادة الذي أرسلني:
    يوحنا 7: 19 التعليم هل هو من الله أم أتكلم أنا من نفسي
    من يتكلم من نفسه (الكاذب) يطلب مجد نفسه ، وأما من يطلب مجد الذي
    أرسله فهو صادق وليس فيه شر.

    2 الرب بنفسه يعلن في العهد القديم أنه لن يسكن الأرض:

    عدد 23: 19 فوافى الرب بلعام ووضع كلاما في فمه: ليس الله إنساناً فيكذب.
    ملوك الأول8: 28 (سليمان):هل يسكن الله حقاً في الأرض ؟
    واسمع أنت في موضع سكناك في السماء ، وإذا سمعت فاغفر
    أرميا 49: 19 لأنه من مثلي؟ ومن يحاكمني؟
    أشعياء45 أنا الرب وليس آخر، لا إله سواي.
    لكي يعلموا من مشرق الشمس ومن مغربها أن ليس غيري أنا الرب
    وليس آخر.
    أشعياء 40: 25 فبمن تشبهونني فأساويه
    ملاخي 3: 6 أنا الله لا أتغير
    مزمور 89: 6 لأنه من في السماء يعادل الرب . من يشبه الرب بين أبناء الله

    3 المسيح يحذر من مساواته بالله:
    مرقس10: 18 لماذا تدعوني صالحاً (good master)؟
    ليس أحد صالحاً (good master) إلا واحد؛ وهو الله.
    بمعنى آخر لو كان هو نفسه الله لما اعترض على تسميته Good Master
    وهذا اعتراف واضح بأن المسيح ليس الله بل مجرد إنسان كما ورد في:
    يوحنا 8: 40 وأنا إنسان قد كلمكم بالحق الذي سمعه من الله.

    4 المسيح عبد لله:
    فيلبي 2: 7 ولكنه جعل نفسه لا شيء آخذاً صورة عبد he made himself as nothing
    (فهل العبد يستحق العبادة.)
    أعمال 3-26 إذ أقام الله خادمه his servant يسوع أرسله ليبارككم.
    5 المسيح يصف لنا إلهه ويعترف اعترافاً واضحاً بأنه ليس إلهكم فقط:
    يوحنا 20: 17 وإلهي وإلهكم.
    متى 23: 9 ولا تدعوا لكم أباً على الأرض لأن أباكم واحد الذي في السماء.
    يوحنا5: 37 والأب نفسه الذي أرسلني يشهد لي لم تسمعوا صوته قط ولا أبصرتم هيئته.
    مرقس12: 29 إن أول كل الوصايا هي: إسمع يا إسرائيل الرب إلهك رب واحد.

    6 المسيح نبي كما يراه المؤمنين :
    A
    متى 21: 11 ولما دخل أورشليم ضجت المدينة كلها قائلة: من هذا؟؟
    فقالت الجموع: هذا يسوع النبي من ناصرة الجليل.
    يوحنا 6: 14 (بعد إطعام 5000 من 5 أرغفة وسمكتين):
    فلما رأى الناس الآية التي صنعها يسوع قالوا إن هذا هو بالحقيقة النبي.
    لوقا 7: 16 (بعد معجزة إحياء الميت):
    فأخذ الجميع خوف، ومجدوا الله قائلين: قد قام فينا نبي عظيم.
    B
    يوحنا 8: 40 وأنا إنسان قد كلمكم بالحق الذي سمعه من الله.
    يوحنا 12: 49 لأني لا أتكلم من نفسي ولكن الآب الذي أرسلني أعطاني وصية: ماذا أقول
    وبماذا أتكلم.
    يوحنا5: 36 هذه الأعمال بعينها التي أنا أعملها هي تشهد لي أن الأب قد أرسلني.
    يوحنا5: 30 كما أسمع أدين ودينونتي عادلة لأني لا أطلب مشيئتي بل مشيئة الآب الذي
    أرسلني إن كنت أشهد لنفسي فشهادتي ليست حقاً.

    7 المسيح يسجد لله كما نسجد:
    متى 26: 39 وخر على وجهه وكان يصلي ويقول يا أبتاه إن أمكن فلتعبر عني هذه الكأس
    (يعني إن أمكن فلتعفيني من الصلب) ولكن ليس كما أريد أنا بل كما تريد أنت.
    متى 4: 9-10 ثم أخذه أيضاً إبليس إلى جبل عال جداً وأراه جميع ممالك العالم ومجدها
    وقال له: أعطيك هذه جميعها إن خررت وسجدت لي. فحينئذ قال له يسوع:
    إذهب يا شيطان لأنه مكتوب: للرب إلهك تسجد وإياه وحده تعبد.
    لوقا 6: 12 وقضى الليل كله في الصلاة لله.
    النصوصً واضحة وضوح الشمس والطرق مغلقة أمام الأعذار
    ومخالفة العقل طريق جهنم

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعيإنتَبِهوا!فكثيراًمن الأمورالهامة البَعض يقع فيها بحُسن نيـِّة http://www.ebnmaryam.com/vb/t179459.html
    أى مُتنَصِر لا يساوى ثمن حذآئِهhttp://www.ebnmaryam.com/vb/t30078.html
    القساوسَة مَدعوون للإجابَة على الآتى
    http://www.ebnmaryam.com/vb/t179075.html
    مُغلَق للتَحديث

  3. #3
    الصورة الرمزية د.محمد عامر
    د.محمد عامر غير متواجد حالياً ان الدين عند الله الاسلام
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,403
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    08:48 PM

    افتراضي


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بارك الله فيكم اخي الحبيب في الله الدليل اللامع
    وساطرح ما ادليت به في موضوع للاخت ريم الحربي

    فهناك الكثيرمما في الاناجيل والتي تقر بان
    المسيح عليه السلام ما هو الا عبد الله ورسوله
    ولفظ (رب) والمنسوب اليه تعني (معلم)
    لكنهم للاسف يلوون معاني الكلمات ويمجدون
    يسوعهم متناسين الله خالقه وخالقهم
    رغم ان المسيح بنفسه قال لهم:

    يوحنا

    5:41


    (مَجْدًا مِنَ النَّاسِ لَسْتُ أَقْبَلُ،)

    .....................................

    ثم قال لهم:


    يوحنا 41:44


    كَيْفَ تَقْدِرُونَ أَنْ تُؤْمِنُوا وَأَنْتُمْ تَقْبَلُونَ مَجْدًا بَعْضُكُمْ مِنْ بَعْضٍ، وَالْمَجْدُ الَّذِي مِنَ الإِلهِ الْوَاحِدِ لَسْتُمْ تَطْلُبُونَهُ؟
    ..........................................
    فكيف يعبدون مصلوب اقامه الله حسب زعمهم:
    الرسل 5:30
    إِلهُ آبَائِنَا أَقَامَ يَسُوعَ الَّذِي أَنْتُمْ قَتَلْتُمُوهُ مُعَلِّقِينَ إِيَّاهُ عَلَى خَشَبَةٍ
    .............................................
    اليس هو القائل وكأي رسول ونبي اصطفاه الله من خيرة خلقه:
    يوحنا 8: 54
    أَجَابَ يَسُوعُ: «إِنْ كُنْتُ أُمَجِّدُ نَفْسِي فَلَيْسَ مَجْدِي شَيْئًا. أَبِي هُوَ الَّذِي يُمَجِّدُنِي، الَّذِي تَقُولُونَ أَنْتُمْ إِنَّهُ إِلهُكُمْ،

    ...............................................

    ويكفي انه كان دائما ما ينصح بوحدانية الله

    مرقس 12: 29
    فَأَجَابَهُ يَسُوعُ: «إِنَّ أَوَّلَ كُلِّ الْوَصَايَا هِيَ: اسْمَعْ يَا إِسْرَائِيلُ. الرَّبُّ إِلهُنَا رَبٌّ وَاحِدٌ.

    ..........................................

    وانه الاله الحقيقي (وليس الاله الباطل)
    وبفراسة الرسل والانبياء ذكر لفظ (الحقيقي ) لما سيؤل حالهم من تاليهه


    يوحنا 17: 3
    وَهذِهِ هِيَ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ: أَنْ يَعْرِفُوكَ أَنْتَ الإِلهَ الْحَقِيقِيَّ وَحْدَكَ وَيَسُوعَ الْمَسِيحَ الَّذِي أَرْسَلْتَهُ.

    .....................................................
    واخير لقد صدق بولس في قوله فيهم:

    رومية 1: 25

    الَّذِينَ اسْتَبْدَلُوا حَقَّ اللهِ بِالْكَذِبِ، وَاتَّقَوْا وَعَبَدُوا الْمَخْلُوقَ دُونَ الْخَالِقِ، الَّذِي هُوَ مُبَارَكٌ إِلَى الأَبَدِ. آمِينَ

    ...........................................


    ولا حول ولا قوة الا بالله
    مع كل التقدير والاحترام
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    155
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    01-12-2014
    على الساعة
    01:58 PM

    افتراضي أسجل متابع

    د/ محمد عامر
    موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .
    إن شاء الله موضوع ممتاز ويحتاج لتدقيق لذيادة الفائة المرجوة
    جعل اله تعالى ذلك فى ميزان حسناتك .
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    التعديل الأخير تم بواسطة سيف الحقيقة ; 09-01-2011 الساعة 01:45 AM سبب آخر: تعديل

    سيف الحقيقة

    قل جاء الحق وزهق الباطل
    إن الباطل كان زهوقا

نظرية اللاهوت والناسوت تحت المجهر

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. نظرية اللاهوت والناسوت أصبحت سراباً الآن
    بواسطة غلاطية 13:3 في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 28-12-2010, 08:07 PM
  2. وهنا تنكشف لعبة التأرجح بين اللاهوت والناسوت .
    بواسطة نجم ثاقب في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 25-03-2008, 11:54 PM
  3. ول من ابتدع اللاهوت والناسوت
    بواسطة المهاجم في المنتدى حقائق حول التوحيد و التثليث
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 30-09-2006, 06:48 AM
  4. اللاهوت والناسوت .... للإمام الرازي
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الأبحاث والدراسات المسيحية للداعية السيف البتار
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 25-03-2006, 07:26 PM
  5. اللاهوت والناسوت .... للإمام الرازي
    بواسطة السيف البتار في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 25-03-2006, 07:26 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

نظرية اللاهوت والناسوت تحت المجهر

نظرية اللاهوت والناسوت تحت المجهر