الاصطفاف في طابور التمرد

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

حقيقة الكائن قبل أن يكون ابراهيم عند يوحنا » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | سحق شبهة فتر الوحى وتوفى ورقة » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | تسريبات من قلب الزريبة العربية » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | قصتي مع الخلاص قصص يحكيها أصحابها [ متجدد بإذن الله ] » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | التجسد الإلهي فى البشر وتأليه البشر عادة وثنية عندكم يا نصارى » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | إبطال السبب الرئيسي للتجسد و الفداء عندكم يا نصارى من كتابكم » آخر مشاركة: Doctor X | == == | نعم قالوا إن الله ثالث ثلاثة و كفروا بقولهم هذا ( جديد ) » آخر مشاركة: الا حبيب الله محمد | == == | سحق شبهة أن الارض مخلوقة قبل السماء فى الاسلام » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | هل الله عند المسيحيين في القرآن هو: المسيح أم المسيح وأمه أم ثالث ثلاثة أم الرهبان؟ » آخر مشاركة: islamforchristians | == == | الرد على الزعم أن إباحة الإسلام التسري بالجواري دعوة إلى الدعارة وتشجيع على الرق » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الاصطفاف في طابور التمرد

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: الاصطفاف في طابور التمرد

  1. #1
    الصورة الرمزية وليد المسلم
    وليد المسلم غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    المشاركات
    172
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-12-2016
    على الساعة
    10:42 AM

    افتراضي الاصطفاف في طابور التمرد

    الاصطفاف في طابور التمرد
    حاتم محمد
    حالة التمرد الطائفية التي يعيشها التيار الأرثوذكسي في مصر، على ما يبدو قد أغرت الكثيرين على الخوض في تلك الغمار، فإذا بالقس المصري رفيق جريش المتحدث الإعلامي باسم الكنيسة الكاثوليكية يصرح بأن المسلمين يرغبون في إجلاء النصارى عن بلدان الشرق الأوسط، وأن هذا يحدث يوميًّا. نعم يقول أن هذا يحدث يوميا. والقس المصري الذي يعلم تفاصيل احتجاز الكنيسة الأرثوذكسية لكامليا شحاته وغيرها من الرجال والنساء بسبب تحولهم للإسلام، لم ينس أن ينتقد حد الردة في الإسلام الغير موجود فعليا أو عمليا؛ بعكس حد الردة النصراني المطبق بصورة بشعة؛ وعلى خلاف الحرية التي لا يمل من الدندنة بها، ولكنها حرية انتقائية كما هو معتاد منهم.
    هذه ليست المرة الأولى التي يصرح فيها هذا القس بمثل هذا؛ ففي نوفمبر الماضي سبق وألمح إلى الإسلام بأنه يعيدنا إلي الألفية الأولي لعهد التخلف. ولم ينس التحريض على الوقفات الاحتجاجية التي كانت تطالب بالإفراج عن المعتقلين لدي الكنيسة. ثم أصابته حالة من التهجيص فإذا به يقول أن ثورة يوليو لم يكن فيها نصراني واحد، وكأن هؤلاء الذين قاموا بالانقلاب على الملك لطرد الاحتلال الإنجليزي كانوا ذاهبون لفرح أو لقضاء نزهة نيلية، وتغافلوا عن دعوة صديقهم النصراني.
    هل يريد الأب رفيق مثلا ممن يرفضون التدخل الأمريكي أن يستعينوا بالنصارى الذين يخرجون في المظاهرات يستغيثون بشارون وبوش وينادون على أمريكا بالتدخل في مصر. ألا يعلم الأب رفيق جريش بوجود ؛ صورة في إحدى الكنائس القبطية التي في وادي النطرون تشير لقيام النصارى بصلاة شكر لله في الكنائس على مجيء الإنكليز.
    في الحقيقة أن النصارى الكاثوليك لم يبدأ لهم تواجد ذا بال في مصر إلا بسبب التدخل الفرنسي في مصر في أيام محمد علي وكان على حساب الطائفة الأثوذكسية. حقا تحسبهم جميعا وقلوبهم شتى.
    فهل هذا الاصطفاف في طابور التمرد رغبة في تحقيق مكاسب آنية على حساب حالة الضعف أو الارتباك التي تعيشها البلاد؟ كما يقول المثل الدارج : (إن خربت دار أبوك الحق خذ لك منه قالب). أم أنها ثمار بذرة المحبة التي زرعها سينودس أساقفة الشرق الأوسط الذي عقد في أكتوبر الماضي. فأنتجت حالة من التناصر والتعاضد، بهدف تقويض الوطن، خاصة وأن الخارج المستدعى قد يكون كاثوليكيا. وصدق الحكيم الخبير : (يقاتلونكم كافة)، ولما لا وهم الذين قالوا للذين كفروا من عبدة الأصنام والأوثان هؤلاء أهدى من الذين ءامنوا سبيلا.
    لقد أصبح التهاون مع هذه الحالات التمردية أمر شديد الخطورة، فالحكمة مطلوبة نعم؛ ولكن الحزم أمر واجب وإلا فإن هؤلاء ربما تأخذهم النشوة وبعيدا وتغريهم متغيرات باتت على وشك الوقوع في السودان الشقيق، فلا يستطيعون قراءتها بصورة مختلفة عما خططوا له ويتمنونه. فيهددون أمن الجميع.
    ومن لم يعتبر بغيره صار عبرة لغيره، يقول القس يعقوب نخلة صاحب كتاب تاريخ الأمة القبطية: " الأمة القبطية لم تظهر في عالم الوجود ثانية إلا منذ أيام محمد علي، جد العائلة الخديوية". ولكن على الرغم من ذلك لم يحفظوا له جميل أو سابقة يد، تقول بوتشر: "أن البطريرك كيرلس الرابع الملقب بأبي الإصلاح، كان يرفع تظلمات شعبه إلى الإنكليز الذين كان يخشاهم سعيد باشا (حفيد محمد علي) الخديوي في ذلك الحين، ويخشى بأسهم ويحافظ على عدم تكديرهم".
    وما أشبه الليلة بالبارحة، فهم يؤلبون على الجميع من جهة، ويزايدون بالمحبة والتأييد من جهة أخرى. خاصة وأن هناك فريق من جوقة الكتبة ومن يطلق عليهم مثقفين سارعوا بتحميل الحكومة المسؤلية كاملة، فربما يتطور الأمر يوما ما ونجدهم يطلبون بتقديم مدير الأمن أو المحافظ وبعض الضباط إلى محكمة دولية مثلا.
    ولكن على الرغم مما يفعله شركاء الوطن؛ فنصيحة لهم ألا يغتروا بالخمسة ملايين الذين في جنوب السودان، فلعل الأمور ليست كما يظنون، وليقرؤا المستقبل بطريقة مختلفة، فبإذن الله ستجري الرياح بما لا تشتهي سفنهم حتى وإن وقع الانفصال، ولهذا حديث آخر يأتي في حينه إن شاء الله. ولكن إن كان هذا في السودان فما بلكم بمصر.
    وإن كانت قراءة المستقبل بصورة مختلفة صعبة، فلتعتبروا بالماضي؛ فقد اقتحم التتار عاصمة الخلافة الإسلامية، وظننتم حينها ظن السوء، وأن الإسلام قد انتهى؛ فكان أن انتصر الإسلام وتحول أيضا التتار الغزاة إلى الإسلام.
    جاءت الحملة الفرنسية على مصر وأيدها فريق منكم وسار في ركابها معينا ومؤيدا وناصرا، وعلى الرغم من ذلك ما حقق لكم نابليون شيئا وإنما حاول أن يكسب ود المسلمين. وزعم فيما زعم أنه حارب بابا روما لأنه يكره الإسلام.
    احتلت مصر من قبل الإنجليز فماذا كان؛ خرج الإنجليز بعد أن نشأت في البلاد أكبر حركة إسلامية كرد فعل على العمليات التبشيرية، وخرجت الدعوة السلفية من عباءة الشيخ محمد رشيد رضا الذي تحرك كرد فعل للعمليات التبشيرية أيضا.
    فهل من يعتبر؛ أم أن أبليس قد صدق عليهم ظنه؟.
    المصدر
    http://tanseerel.com/main/articles.a...ticle_no=15733


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المشاركات
    35
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-01-2011
    على الساعة
    05:44 PM

    افتراضي

    بوركت وجزاك الله كل خير.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

الاصطفاف في طابور التمرد

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. التمرد الطائفي وإلغاء الإسلام !
    بواسطة فريد عبد العليم في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-05-2010, 02:00 AM
  2. التمرد الطائفي : الاستفزاز والتحدي !!
    بواسطة نعيم الزايدي في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-04-2010, 01:49 AM
  3. التمرد الطائفي والولاء للعدو !!
    بواسطة نعيم الزايدي في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-04-2010, 01:22 AM
  4. حكم الاصطفاف بالطفل غير المميز
    بواسطة فريد عبد العليم في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 15-01-2010, 02:00 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الاصطفاف في طابور التمرد

الاصطفاف في طابور التمرد