@ لنحب الله أكثر , فكسبهم هو رهاننا الكبير... @

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

@ لنحب الله أكثر , فكسبهم هو رهاننا الكبير... @

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: @ لنحب الله أكثر , فكسبهم هو رهاننا الكبير... @

  1. #1
    الصورة الرمزية Magdoleen
    Magdoleen غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    200
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-12-2011
    على الساعة
    02:43 PM

    افتراضي @ لنحب الله أكثر , فكسبهم هو رهاننا الكبير... @

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    .
    .
    .


    أنا أعتذر عن ما سأقوله الأن إن كان سيجرح أحد لكن الله من وراء القصد.

    كان أكثر ما أثار جنوني في مرحلة ما من عمري كنت أحاول فيها التعرف على المسيحية من رفقتي المسيحية الطيبة هو دخولي لموقع مسيحي معروف بممارسته كل انواع الاستخفاف والتضليل بكل ما يخص الاسلام والمسلمين " استهزاءات وسخرية وسب وشتم ولعن بنا وبمحمدنا صلى الله عليه وسلم حاشاه".
    كانت كالصفعة القاتله في وجه صبية صغيرة اعتقدت دوما ان العالم ينعم بالسلام والأمان وان المحبة كبيرة بيننا وبينهم لا كوننا على حافة هاوية مدمرة على كافة المقاييس.

    صدقوني " وكل اسف أن اعترف بقولي هذا" في تلك المرحله , لربما لو كان يُجيدون تمثيل ياسوعهم بأسلوب جيد لكانو إستطاعوا كسب رهان ما فيما يخص ايمانياتي , ولإستطاعوا في تلك الفترة المهزوزة من عمري كسبي في طرفهم, لكنهم في المقابل حققوا نفوري الكبير منهم حد انني ماعدت اقترب من سورة ال عمران ومرين في تلك الفترة حتى لا أذكرهم وحتى لا ترتجف ضلوعي مما سمعت من ألسنتهم ورأيت كم تصرفاتهم والحمدالله حمداً كثيراً كما أمر على إنقاذي من براثينهم.

    اتمنى ان تفهموا جيدا ما أقصد دون أن تعتقدوا انني أخص شخصا بعينه في هذا الكلام لا والله على ما أقول شهيد حيث انني متابعة جديدة هنا في المنتدى وسعيدة به حد الجنون, فراحة كبيرة تتملكني لوجود من يجيد الرد عليهم بذات قوة الحجة وأكبر.

    إنما وحسب إعتقادي ومبدأي الذي أسلكه في حياتي حاليا بما حباني إياه خالق الكون عز وجل من ايمان مطلق به خصوصا بما يخص رفقتي المسيحية " وإسلامي ورضا ربي من وراء قصدي" هو أن أكون دوما وأبدا بمنتهى الدقه في كل كلمة أنطقها وقد يحاسبني المولى عز وجل عليها لأنني قد اخسر شخصا من دين مختلف بعدم مد يدي له بحب لسحبه في اتجاهي واتجاه قناعاتي .

    ولن نكون جنودا للدعوى إذا سمحنا لأنفسنا بتخطي بعض الخطوط الحمراء
    والتي أرى انها قد تُخطت من قِبل بعض المسلمين المتحمسين تارة والجاهلين تارة أخرى.


    " لست أدري ما الحال في مواضيع المنتدى حقيقة هنا فكل ما دخلته كان عبارة عن ثلاث او أربع اطروحات كانت كفيلة بجعلي أنام نومة هنيئة بعد تفكير طويل كاد أن يشل عقلي المثقل بهموم إنتمائي لديني الذي أحب والله سبحانه وتعالى الذي لم ينساني طرفة عين حتى , في مقابل ردود قليلة استفزتني لأكتب موضوعي هنا , كانت بإعتقادي مليئة بكلمات لاتليق حتى وإن كانت صحيحة بحقهم , لكن بمطلق ايماني لا يجوز أن تصدر من مسلم واعِ".

    أحبائي , أستحلفكم بالله أن تذكروا في كلمة وهمسة تنطق من أفواهكم وبحق إيماننا بالكريم الجبار العظيم..:
    لن يكون الهجوم بأفظع الكلمات عليهم من سبيل لقلوبهم..

    لن يكون الرد بالمثل على إهاناتهم للإسلام ونبيه وشيوخه ومتبعيه من سبيل لأرواحهم..

    تلك التشبيهات والصفات البشعة ستنفرهم وستزيد كرههم للمسلمين وسيردون بمثل السباب على مسلمات مؤمنات محصنات وعلى الرسول الكريم وربه رب الكون إلهنا سبحانه وتعالى..


    حقهم علينا أن نعاملهم بالحسنى وبالكلمة الطيبة وبالإبتسامة والترحيب الدائمين وسنحاسب امام رب العباد ان لم نفعل ذلك...

    .
    .

    أعذروا حرقة قلبي أرجوكم وتفهموني
    أقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولكم
    والسلام عليكم
    جَميْل هُوْ قَلبيْ
    حِيْن احتوىْ حُبّكـَ [ ربّي ]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    يَا رَب فِي قَلبي أمنية تُلحّ صَبَاح مَساء ، أرحنِي يَا مَولايَ بتحقيقها

  2. #2
    الصورة الرمزية عبد مسلم
    عبد مسلم غير متواجد حالياً محاضِر
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    1,168
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    05-09-2012
    على الساعة
    01:53 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة nour.qa مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ...
    أنا أعتذر عن ما سأقوله الأن إن كان سيجرح أحد لكن الله من وراء القصد.

    كان أكثر ما أثار جنوني في مرحلة ما من عمري كنت أحاول فيها التعرف على المسيحية من رفقتي المسيحية الطيبة هو دخولي لموقع مسيحي معروف بممارسته كل انواع الاستخفاف والتضليل بكل ما يخص الاسلام والمسلمين " استهزاءات وسخرية وسب وشتم ولعن بنا وبمحمدنا صلى الله عليه وسلم حاشاه".
    كانت كالصفعة القاتله في وجه صبية صغيرة اعتقدت دوما ان العالم ينعم بالسلام والأمان وان المحبة كبيرة بيننا وبينهم لا كوننا على حافة هاوية مدمرة على كافة المقاييس.

    صدقوني " وكل اسف أن اعترف بقولي هذا" في تلك المرحله , لربما لو كان يُجيدون تمثيل ياسوعهم بأسلوب جيد لكانو إستطاعوا كسب رهان ما فيما يخص ايمانياتي , ولإستطاعوا في تلك الفترة المهزوزة من عمري كسبي في طرفهم, لكنهم في المقابل حققوا نفوري الكبير منهم حد انني ماعدت اقترب من سورة ال عمران ومرين في تلك الفترة حتى لا أذكرهم وحتى لا ترتجف ضلوعي مما سمعت من ألسنتهم ورأيت كم تصرفاتهم والحمدالله حمداً كثيراً كما أمر على إنقاذي من براثينهم.

    اتمنى ان تفهموا جيدا ما أقصد دون أن تعتقدوا انني أخص شخصا بعينه في هذا الكلام لا والله على ما أقول شهيد حيث انني متابعة جديدة هنا في المنتدى وسعيدة به حد الجنون, فراحة كبيرة تتملكني لوجود من يجيد الرد عليهم بذات قوة الحجة وأكبر.

    إنما وحسب إعتقادي ومبدأي الذي أسلكه في حياتي حاليا بما حباني إياه خالق الكون عز وجل من ايمان مطلق به خصوصا بما يخص رفقتي المسيحية " وإسلامي ورضا ربي من وراء قصدي" هو أن أكون دوما وأبدا بمنتهى الدقه في كل كلمة أنطقها وقد يحاسبني المولى عز وجل عليها لأنني قد اخسر شخصا من دين مختلف بعدم مد يدي له بحب لسحبه في اتجاهي واتجاه قناعاتي .

    ولن نكون جنودا للدعوى إذا سمحنا لأنفسنا بتخطي بعض الخطوط الحمراء
    والتي أرى انها قد تُخطت من قِبل بعض المسلمين المتحمسين تارة والجاهلين تارة أخرى.


    " لست أدري ما الحال في مواضيع المنتدى حقيقة هنا فكل ما دخلته كان عبارة عن ثلاث او أربع اطروحات كانت كفيلة بجعلي أنام نومة هنيئة بعد تفكير طويل كاد أن يشل عقلي المثقل بهموم إنتمائي لديني الذي أحب والله سبحانه وتعالى الذي لم ينساني طرفة عين حتى , في مقابل ردود قليلة استفزتني لأكتب موضوعي هنا , كانت بإعتقادي مليئة بكلمات لاتليق حتى وإن كانت صحيحة بحقهم , لكن بمطلق ايماني لا يجوز أن تصدر من مسلم واعِ".

    أحبائي , أستحلفكم بالله أن تذكروا في كلمة وهمسة تنطق من أفواهكم وبحق إيماننا بالكريم الجبار العظيم..:
    لن يكون الهجوم بأفظع الكلمات عليهم من سبيل لقلوبهم..

    لن يكون الرد بالمثل على إهاناتهم للإسلام ونبيه وشيوخه ومتبعيه من سبيل لأرواحهم..

    تلك التشبيهات والصفات البشعة ستنفرهم وستزيد كرههم للمسلمين وسيردون بمثل السباب على مسلمات مؤمنات محصنات وعلى الرسول الكريم وربه رب الكون إلهنا سبحانه وتعالى..


    حقهم علينا أن نعاملهم بالحسنى وبالكلمة الطيبة وبالإبتسامة والترحيب الدائمين وسنحاسب امام رب العباد ان لم نفعل ذلك.....

    أعذروا حرقة قلبي أرجوكم وتفهموني
    أقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولكم
    والسلام عليكم
    و عليكمُ السلامُ ورحمةُ اللهِ وبركَاتُه . جزاكُمُ اللهُ خيراً .
    صدقتِ يا أُختاهُ .
    اقتباس
    ردود قليلة استفزتني لأكتب موضوعي هنا , كانت بإعتقادي مليئة بكلمات لاتليق حتى وإن كانت صحيحة بحقهم , لكن بمطلق ايماني لا يجوز أن تصدر من مسلم واعِ".
    نعم صدقتِ فنحو هذه الردود وإن ناسبت شخص أحدِ النصارى فهى لا تُنَاسبُ شخص أحد أُمَّة مُحمَّدٍ .
    ولا تُنَاسبُ شخصا أنزل له الرحمنُ جلَّ وعلا كتابه لا سيما الكتاب الخاتم واستودعه قلوبهم .

    اقتباس
    لن يكون الهجوم بأفظع الكلمات عليهم من سبيل لقلوبهم..

    لن يكون الرد بالمثل على إهاناتهم للإسلام ونبيه وشيوخه ومتبعيه من سبيل لأرواحهم..

    تلك التشبيهات والصفات البشعة ستنفرهم وستزيد كرههم للمسلمين وسيردون بمثل السباب على مسلمات مؤمنات محصنات وعلى الرسول الكريم وربه رب الكون إلهنا سبحانه وتعالى.
    هذا هُوَ بيتُ القصيدِ
    فـ "ما كانَ الرفقُ فشى شيئٍ إلا زانه وما نُزِعَ الرِّفقُ مِن شيئِ إِلا شَانَهُ " .
    و ما فتحَ اللهُ تباركَ وتعالى للمسلمينَ دُولَ و أَقطَارِ جنوب شرق أسيا إلا بحسن أخلاق المسلمين مع غيرِ المسلمينَ .
    و هذا هو ما أشار إِليهِ الحبيب بنحو قوله :" ذَهبَ حُسنُ الخُلقِ بخيرىّ الدُّنيا وَ الآخرةِ " الحديث .
    وَ اللهُ مِنْ وراءِ القصدِ .
    فغيرُ المسلمين و إن عاشوا بسوءِ ما هم عليه من تشريعٍ ـ مُحرف ـ فنحن المسلمينَ يجب علينا أن نعيش بحسنِ ما علمنا إياه رسولنا .
    هكذا المسلم الحقيقى لا المسلمُ الدَّعِىّ .
    لذا فما عليكِ أختاهُ مِنْ اعتذارٍ فما قلتِ إلا حقا وما نطقتِ إلا صدقاً .
    غير أنه كما نهيبُ بالتزام المسلمين بما يُمليهِ عليه دينهم لا بما يمليهِ عليه هواهم النَّفسىّ، كذالكَ نهيبُ بأنفسنا الصبر على جهلِ الجاهلينَ مِنَ الْمُسلمينَ فالمسلم الذى يخالطُ النَّاسُ ويصبرُ على أذاهم خير من المسلمِ الذى لا يخالطُ النَّاسَ ولا يصبرُ على آذاهم، و فِى كُلٍ خير . إلا أن يكونَ فتنةً فالدرءُ يُقَدَّمٌ .

    اقتباس
    حقهم علينا أن نعاملهم بالحسنى وبالكلمة الطيبة وبالإبتسامة والترحيب الدائمين وسنحاسب امام رب العباد ان لم نفعل ذلك
    نعم صدقتِ فهذا حقهم بشريعةِ الإسلامِ ليتمَّ البلاغ الشرعى لهم ولغيرهم كما هو مُقرر أصوليَّاً .

    اقتباس
    أعذروا حرقة قلبي أرجوكم وتفهموني
    أقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولكم
    والسلام عليكم
    حرقة عليها مأجورة واللهُ الْمُستعانُ .
    و عليكمُ السلام ورحمةُ اللهِ وبركَاتُه .
    اللهَ نسألُهُ الهدى والرشاد والعونَ والسداد والتوفيق والقبولَ وحسنَ المئول .
    وَ الْحمدُ للهِ الذى بنعمتهِ تتمُّ الصالحات .
    التعديل الأخير تم بواسطة عبد مسلم ; 29-12-2010 الساعة 12:55 AM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    قُمْ يَا أَخِي بِشَوْقٍ للهِ قِيَامَ مُوْسَى فَقَدْ قَامَ وَقَلْبُهُ يَهْتَزُ طَرَبَاً وَ يَضْطَرِبُ شَوْقَاً لِرُؤْيَةِ رَبِِهِ فَقَالَ" رَبِّ أَرِنِي أَنْظُرْ إِلَيْكَ ..." وَجَهْدِي أَنَا "...وَعَجِلْتُ إِلَيْكَ رَبِّ لِتَرْضَى".
    أستغفرُ اللهَ لِى وللمسلمينَ حتى يرضَى اللهُ وبعدَ رضاه، رضاً برضاه .
    اللَّهُمََّ إنَّكَ أَعطَيتَنَا الإسْــلامَ دونَ أن نَسألَكَ فَلا تَحرِّمنَا وَ نَحْنُ نَســأَلُكَ .
    اللَّهُمََّ يَا رَبَ كُلِ شَيئ، بِقُدرَتِكَ عَلَى كُلِ شَيْئٍ، لا تُحَاسِبنَا عَن شَيْئٍ، وَاغفِر لَنَا كُلَ شَيْئ .
    اللَّهُمََّ أَعطِنَا أَطيَبَ مَا فِى الدُنيَا مَحَبَتَكَ وَ الأُنسَ بِكَ، وَأَرِنَا أَحسَنَ مَا فِى الجَنَّة وَجْهَكَ، وَانفَعنَا بِأَنفَعِِ الكُتُبِ كِتَابك،
    وَأجمَعنَا بِأَبَرِِ الخَلقِِ نَبِيَّكَ نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي تَقَبَلَ اللهُ مِنَا وَ مِنكُم وَ الْحَمدُ للهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ.

  3. #3
    الصورة الرمزية Magdoleen
    Magdoleen غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    200
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-12-2011
    على الساعة
    02:43 PM

    افتراضي

    اللهَ نسألُهُ الهدى والرشاد والعونَ والسداد والتوفيق والقبولَ وحسنَ المئول .
    وَ الْحمدُ للهِ الذى بنعمتهِ تتمُّ الصالحات

    اللهم آمين
    وربنا يجزيك عنا كل الخير يارب
    أوفيت أخي الكريم


    تحيتي الكبيرة
    جَميْل هُوْ قَلبيْ
    حِيْن احتوىْ حُبّكـَ [ ربّي ]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    يَا رَب فِي قَلبي أمنية تُلحّ صَبَاح مَساء ، أرحنِي يَا مَولايَ بتحقيقها

@ لنحب الله أكثر , فكسبهم هو رهاننا الكبير... @

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. Doctor X قل الله أكبر الله اكبر اسلام أكثر من مائة شخص في شهر 3/ 1433
    بواسطة عاطف أبو بيان في المنتدى منتدى قصص المسلمين الجدد
    مشاركات: 44
    آخر مشاركة: 20-11-2012, 02:41 AM
  2. لم يكن هناك من يحب المسيح أكثر منى ولكن الأن أنا أحبه أكثر
    بواسطة ابن عبد في المنتدى منتدى قصص المسلمين الجدد
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 30-10-2010, 04:39 PM
  3. قسا وسة محششين تطا ولو ففضحهم الله حريق روما الكبير
    بواسطة أسد الجهاد في المنتدى من ثمارهم تعرفونهم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 12-09-2007, 09:10 PM
  4. ما الحكمة هى طاعة الله الذي خلقنا كعباد (رضاع الكبير)
    بواسطة عبد الله ابن عبد الرحمن في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 12-07-2007, 04:51 PM
  5. عبد الله القبطى الكبير فى حديث صحفى مع إبليس اللعين على قهوة متاتيا
    بواسطة عبد الله القبطى في المنتدى الأدب والشعر
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 05-04-2006, 09:49 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

@ لنحب الله أكثر , فكسبهم هو رهاننا الكبير... @

@ لنحب الله أكثر , فكسبهم هو رهاننا الكبير... @