لماذا سمّاهم القرآن: (المغضوب عليهم والضّالّين)؟

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

مسيحيون يعتقدون أن المصلوب هو كائن فضائي » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | أقوى نبؤة تؤكد نجاة المسيح من الصلب و الموت ( جديد ) !!! » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | بالصوت والصورة الكنيسة تذبح الأجنة تقربا ليسوع الأناجيل » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | الرد على توهم لانتقادات للقرآن الكريم بعنوان أسئلة لاهوتية » آخر مشاركة: سيف الإسلام | == == | تطبيق فتاوي الصيام للعثيمين لهواتف الأندرويد » آخر مشاركة: عادل محمد | == == | إثبات جد قوي و جديد تم اكتشافه في سفر إشعياء حول إخفاء عدة اشارات حول نبوءة بمجيء محمد رسول الله » آخر مشاركة: عبد الله مجاهد | == == | المسيحية دعوة الإنغماس في اللذات » آخر مشاركة: السيف البتار | == == | الفاتيكان يُجري دورة تدريبية لطرد الأرواح الشرّيرة » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | هل إقامة الفروض في الإسلام تخويفا و في النصرانية محبة !؟ » آخر مشاركة: شهد الإيمان | == == | اكتشاف فلكي جديد حول أن الشمس تجري لمستقر لها و حركة الأرض يثبت صدق القرآن » آخر مشاركة: أمين كريد | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

لماذا سمّاهم القرآن: (المغضوب عليهم والضّالّين)؟

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: لماذا سمّاهم القرآن: (المغضوب عليهم والضّالّين)؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    127
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-02-2015
    على الساعة
    11:26 PM

    افتراضي لماذا سمّاهم القرآن: (المغضوب عليهم والضّالّين)؟

    لماذا سمّى القرآن اليهود بالمغضوب عليهم، والنصارى بالضّالّين؟
    والجواب: من علم بمواقف اليهود مع موسى عليه السلام وأنبيائهم لن يستنكر أبداً تسميتهم بالمغضوب عليهم، فلم تكد تجف أرجلهم من طين البحر حتى قالوا له: (اجعل لنا إلهاً كما لهم آلهة) وعبدوا العجل، وظلوا يتمادوا حتى قالوا (لن نؤمن لك حتى نرى الله جهرة) وحين أمرهم بالجهاد قالوا (اذهب أنت وربّك فقاتلا إنّا هاهنا قاعدون) وحين أمرهم أن يذبحوا بقرة قالوا (أتتّخذنا هزواً) وغير ذلك، كما قتلوا كثيراً من أنبيائهم، يقول ابن كثير (قتلت بنو إسرائيل ثلاثمئة نبي من أوّل النهار وأقاموا سوق بقلهم من آخره!)، وكفروا بالمسيح عليه السلام واتّهموه بأنّه ساحرٌ ابن زانية، ثمّ كفروا بمحمّد صلى الله عليه وسلّم بعد أن وجدوا اسمه ووصفه في كتبهم، فكتموا الحقّ وحاربوه وناصروا أعداءه عليه وحاولوا اغتياله، وهم قتلة الأبرياء كإيمان حجّو ومحمد الدرّة. ولم يتركوا ميثاقاً أو عهداً مع الله إلّا خانوه، وكذلك مع الناس.
    أمّا النصارى سماهم الضالّين لأنّها الحقيقة. والفعل ضلّ يعني ضاع، نقول ضلّ اللبن في الماء. وهم ضالّون لأنّ بعضهم يؤمن بربٍّ بأقنومٍ واحد، وطبيعةٍ واحدة، وبعضهم يؤمن بأقنوم واحدٍ بطبيعتين ومشيئةٍ واحدة، وبعضهم يؤمن بثلاثة أقانيم مرتبطة مع بعضها بالامتزاج، وآخرون يقولون بل مرتبطة مع بعضها بالاختلاط، وغيرهم يقولون أن المسيح هو الله (هو هو) بطريق الظهور، ومنهم من يعدّ الروح القدس جزءاً من الإله، ومنهم من لا يعدّه كذلك، ومنهم من يقول أنّ الأب أعلى درجة من الابن، ومنهم من يقول بل هما بنفس الدرجة، وهكذا إذا اجتمع عشرة نصارى يتذاكرون دينهم تفرّقوا عن أحد عشر مذهباً.. وما زالوا حتّى اليوم مختلفين في شأن كتبهم، أسفارٌ قانونيّة وأسفارٌ غير قانونيّة وأسفارٌ يؤمن بها بعض مذاهبهم دون آخر مثل الأبوكريفا التي تأخّر الاعتراف بها أصلاً، وأسفارٌ ما تزال على الرفّ تنتظر أن يُحكم بشأنها مثل إنجيل فيليبّوس.
    كم مجمعاً اجتمعوا في تاريخهم لحلّ مسائل الخلاف وفي كلّ مرّةٍ يجتمعون على الضلال ويفترقون على اللعن، يلعن بعضهم بعضاً.. أضلالٌ كلّ هذا أم لا؟!
    والنصارى أخصّ بالضلال لأنّهم أمّة جهلٌ ضاعوا عن الحق، واليهود أخصّ بالغضب لأنّهم أمّة عناد عرفوا الحق وعدلوا عنه، أمّا هذه الأمّة أمّة الإسلام فهم المنعم عليهم، لأنّهم لم يمزّقوا أمر الدين ويأخذوا جزءاً من الحقّ دون آخر، بل أخذوا أمر الدين كاملاً وساروا على الصراط المستقيم (وَقَالُواْ كُونُواْ هُودًا أَوْ نَصَارَى تَهْتَدُواْ قُلْ بَلْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ 135 قُولُواْ آمَنَّا بِاللّهِ وَمَآ أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ 136 فَإِنْ آمَنُواْ بِمِثْلِ مَا آمَنتُم بِهِ فَقَدِ اهْتَدَواْ وَّإِن تَوَلَّوْاْ فَإِنَّمَا هُمْ فِي شِقَاقٍ فَسَيَكْفِيكَهُمُ اللّهُ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ 137) البقرة.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    5,592
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    07-04-2018
    على الساعة
    12:35 PM

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا

لماذا سمّاهم القرآن: (المغضوب عليهم والضّالّين)؟

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. تلك حال أسلاف هذه الأمة المغضوب عليها. ، من الكفر بالله ،
    بواسطة عبد الرحمن محجوب في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 14-05-2012, 02:56 AM
  2. لماذا ندرس حياة الأنبياء عليهم الصلاة والسلام ؟
    بواسطة ابوغسان في المنتدى المنتدى التاريخي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 13-10-2011, 06:04 PM
  3. لماذا سمّاهم القرآن: (المغضوب عليهم والضّالّين)؟
    بواسطة ميس أحمرو في المنتدى مشروع كشف تدليس مواقع النصارى
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 17-01-2011, 07:13 PM
  4. هل موسى من المغضوب عليهم ??
    بواسطة ismael-y في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 16-06-2007, 04:36 PM
  5. لماذا هذه الحرب على القرآن؟
    بواسطة محمد مصطفى في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-12-2005, 10:49 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

لماذا سمّاهم القرآن: (المغضوب عليهم والضّالّين)؟

لماذا سمّاهم القرآن: (المغضوب عليهم والضّالّين)؟