لماذا أسلم هؤلاء؟.. قصص لـ (50) يهودي ومسيحي أشهروا إسلامهم

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

لماذا أسلم هؤلاء؟.. قصص لـ (50) يهودي ومسيحي أشهروا إسلامهم

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: لماذا أسلم هؤلاء؟.. قصص لـ (50) يهودي ومسيحي أشهروا إسلامهم

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    1,559
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    11-11-2015
    على الساعة
    12:10 PM

    افتراضي لماذا أسلم هؤلاء؟.. قصص لـ (50) يهودي ومسيحي أشهروا إسلامهم




    لماذا أسلم هؤلاء؟.. حكاي (50) يهودي ومسيحي أشهروا إسلامهم



    عرض: أحمد هريدي

    لقاءات مع خمسين شخصية عرفوا الإسلام ودخلوا تحت مظلته أجراها الكاتب أحمد حامد وضمها كتابه الجديد “لماذا أسلم هؤلاء؟” الذي يعد حلقة من سلسلة كتبه التي نشرها منذ ثلاثة عقود، وكان أول كتاب له في هذه السلسة التي تحمل نفس الاسم قد صدر بتقديم من فضيلة الشيخ الدكتور عبدالحليم محمود شيخ الأزهر الأسبق. في تقديمه الكتاب يقول الكاتب “أحمد حامد” “ضيوفي على صفحات هذا الكتاب دخلوا الإسلام بكامل إرادتهم بعد أن تعرفوا على الدين الخاتم، فهذه رتبة في الموساد “جهاز المخابرات الإسرائيلية، تحولت بكامل إرادتها إلى الإسلام راضية بحياتها الجديدة نادمة على ما فات من حياتها بدون إسلام، وهذه منصرة من الفاتيكان راحت تحول أسرة عن الإسلام، مستغلة فقرها المدقع، فتحولت المنصرة إلى مسلمة. وهذا قس، وهذا طبيب. وهذا عالم فضاء وهذا رجل أعمال ناجح. ونوعيات كثيرة مختلفة من عشرين دولة”. “لماذا أسلم هؤلاء؟” كتاب يحكي قصة تحول كل شخصية من الشخصيات الخمسين إلى الإسلام، ويصف لحظة التنوير التي جعلت كل شخصية تتعرف على الإسلام وتتعلق به، وتقرأه ثم تدخله. يستهل المؤلف كتابه بروايته قصة تحول اليهودية "يائيرانا شائيل”المولودة في تل أبيب عام 1943م لأبوين يهوديين من أصل هولندي والضابطة بالموساد "جهاز المخابرات الإسرائيلية” إلى الإسلام، فيقول على لسانها: بينما كنت جالسة بساحة الحسين بالقاهرة استمعت إلى أعذب سيمفونية في الوجود حيث انطلق المؤذن ينادي المسلمين لصلاة الفجر ويدعوهم إلى بيت الله. كنت أراقب الناس وأتأمل حركاتهم بعد الآذان وهم في الطريق إلى المسجدين الأزهر والحسين، قمت مسرعة إلى الجامع الأزهر أشهد الصلاة الجامعة للفجر فيه. وهنا هدوء المسلمين ووفاؤهم واصطافافهم خلف الإمام في صفوف متساوية واقتربت من الجمع الواقف واستمتعت إلى آيات من القرآن الكريم وكانت سورة الإسراء. عندئذ اهتزت جوارحي واقشعر بدني ووقفت في ذهول كأني في غيبة عن العالم وتمنيت لو كنت واحدة من هذا الجمع أتمتع بهذه الصلاة لكني أفقت كمن ضرب على رأسه حينما استمعت إلى الشيخ الإمام مستمرًا في القراءة.. “وقضينا إلى بني إسرائيل في الكتاب لتفسدن في الأرض مرتين ولتعلون علوًا كبيرًا فإذا جاء وعد أولاهما بعثنا عليكم عبادًا لنا أولي بأس شديد فجاسوا خلال الديار وكان وعدًا مفعولًا” تقول يائيرنا: كدت أسقط على الأرض وأنا أستمع إلى هذه الآيات فقد شعرت أننا لم نتغير ولكننا نشحذ هؤلاء المسلمين ليستعدوا ويعدو العدة لانتصار ساحق علينا لن يكون بعيدًا.. انتظرت إلى أن انتهت الصلاة والتقيت بالشيخ الإمام وجالسته وأنا أستمع إلى كل إجاباته عن أسئلتي عن الإسلام والقرآن والايات الكريمة التي ذكر الله فيها بني إسرائيل والتي قرأها الشيخ من سورة الإسراء وتفسيره لها وكان الكلام مقنعًا لكني كنت أود التعرف على المزيد لأعرف أكثر. تضيف يائيرأنا قرأت كثيرًا عن الإسلام ورسوله وكتاب المسلمين وتأكدت أن ما أقوم به للموساد ليس من الأخلاق خاصة بعد أن عرفت حقيقة اغتصاب الأرض والعرض وطرد أصحاب الأرض من ديارهم ووطنهم لإنشاء وطن وهمي لعصابة من اللصوص الذين لا يدينون بدين. فتوراتهم من صنع بعضهم الذين نصبوا أنفسهم حاخامات ورجال دين وهم بعيدون كل البعد عن الدين والأخلاق ووجدت في الإسلام ضالتي التي كنت أنشد ووجدت في حياتي الجديدة التي بدأت بنطق الشهادتين ميلادًا جديدًا أسوتها الحسنة هو السلوك الإسلامي المتمثل في سيدات بيت النبوة اللاتي ضربن أروع الأمثلة للمرأة العربية وللمرأة في العالم كله. قدوة من الواقع في فصل من الكتاب عنوانه الفريد فرانتز يروي الكاتب قصة لقاء الإنجليزي الفرايد فرانتز المولود عام 1940 لأبوين من الأسر الإنجليزية العريقة أثناء دراسته بالكلية التي لا يدخلها إلا أثرياء وأبناء الملوك والسلاطين والرؤساء بأحد الأمراء العرب “قابوس بن سعيد بن تيمور”سلطان عمان حاليًا الذي رفض أن يشاركه نزواته وسهراته ووجده ملتزمًا بالدراسة لا يشرب الخمر ويصلي ويقرأ في كتاب الله، وجد الفريد زميله المدير العربي على عكس ما كان يسمع عن العرب ونجاحاته الأمراء منهم حتى إنه خجل من نفسه أمام أخلاق هذا العربي. وفي ذات يوم سأل الفريد زميله قابوس: هل تصرفاتك هذه تصرفات ولي عهد أما ماذا؟ فأجابه ليست أخلاق ولي العهد بل أخلاق ديننا الإسلامي فالدين عندنا أخلاق ونصيحة وقد حدثتك بأخلاق الإسلام وليس لولي العهد فيها أي مكان فالكل أمام الإسلام سواء الملك السلطان وعامة الناس بالأخلاق الإسلامية وتنفيذها واتباعها. بعد سنوات من نصيحة زميله العربي بأن يعرف دينه المسيحي أولًا ويلتزم به ثم يعرف بعد ذلك ما شاء له التعرف عليه قرر الفريد التعرف على الإسلام فذهب إلى المركز الإسلامي في لندن والتقي بشيخ جليل وعالم مصري من رجال الأزهر الشريف هو الدكتور عبدالجليل شلبي وجلس إليه ليسأله ويجيبه الشيخ برحابة صدر وصبر واتساع أفق ووجد إجابات ما يثلج صدره ولم يقطع جلستهما إلا النداء لصلاة الظهر فاستأذن الشيخ ليؤدي الصلاة ولم ينتظره الفريد، بل ذهب ليرى الصلاة الجامعة فإذا الكل في خشوع في وقوفهم وفي ركوعهم وسجودهم كأنهم رجل واحد مع اختلاف الجنسيات التي كانت تصلي وكان توحدًا غير عادي بهره كثيرًا. يقول ألفريد: تعلمت اللغة العربية لأتعرف على الإسلام بلغته بعد أن قرأت كثيرًا عن الإسلام باللغة الإنجليزية وأنا الآن أتحدث العربية وأكتب بها وأقرأ بها كواحد من أبنائها وشعرت بعقبة حقيقية وأنا أقرأ الإسلام والقرآن باللغة التي تحدث بها الوحي إلى خاتم الأنبياء والرسل وبم نطقت قلبًا وعقلًا وروحًا ونفسًا وجسدًا بالشهاتين شعرت أني أولد من جديد وأني أزيح عن كاهلي سنوات التمرد لأبدأ حياة جديدة بمولد نظيف جديد خالٍ من الوثنية معترفًا بكل ما أملك من جوارح بوجدانية الخالق الخالصة المجردة من كل شك فهو الواحد لا شريك له وهو الذي لم يلد ولم يولد. يضيف الفريد: لقد وجدت في الإسلام أمانًا وحياة حقيقية يتمتع بها المسلم المؤمن المنفذ لتعاليم الدين المحافظ على سلوكياته. عظمة حقيقية “بربار اسينكارا”المولودة في ليون بفرنسا عام 1923 والتي تربت في جو عائلي لا يضع في اهتماماته الأديان تقول: إن رب الأسرة كان مولعًا بسير العظماء ليس في فرنسا وحدها بل في العالم كله وأنها لذلك درست التاريخ في جامعة السربون وبحثت كثيرًا عن سير العظماء الذين تركوا بصماتهم على الفكر والأفكار وخاصة في سير الأنبياء موسى وعيسى ومحمد الذين اعتبرتهم ضمن المؤثرين في العالم وأثناء قراءتها عن الأزهر بحثت الدكتورة بربارا ينكارا في حياة محمد وسيرته الشخصية طويلا لتجد أنه بالفعل يتربع على عرش العظماء في العالم بلا منازع ثم جاء الوقت الذي قالت فيه بكل اطمئنان: “أشهد أن لا اله إلا الله وأن محمدًا رسول الله. منذ تلك اللحظة المضيئة في حياتها أصبحت سكينة محمد مسلمة القلب والعقل واستمرت في البحث في التاريخ من جديد برؤية واضحة اعتناقها الإسلام فتأكدت أن التاريخ يبدأ من أول بيت وضع للناس بمكة واستقر في يقينها الإسلام قوة عظيمة لا يستهان بها. تأثر الشقيق الصحفية الإنجليزية سارة جوزيف المولودة عام 1972 وتترأس تحرير مجلة الاتجاهات التي تصدر في لندن وتطبع أربعين ألف نسخة وتعنى بشئون الإسلام والمسلمين في بريطانيا تعد أصغر إنجليزية دخلت الإسلام فبعد أن عرفته في الرابعة عشر من عمرها دخلته في السادسة عشر تقول سارة: لما أسلم أخي الأكبر وتزوج مسلمة قاطعته الأسرة ولما كنت أحبه وأكن له تقديرًا واحترامًا حاولت معه أن يعود على فعلته ويترك الإسلام وقال لي في معرض حديثه الهادي معي وهو يرد على غضبي: لو عرفت الإسلام لتخليت عن كل شيء في سبيل أن تكوني مسلمة. كانت محبة سارة لشقيقها لها هي المفتاح الذي قادها إلى دراسة الإسلام لتتعرف عليه وبرغم أنها كانت في الرابعة عشر من عمرها إلا أنها بدأت تقرأ عن الإسلام ورسول الإسلام ولم تستعن بشقيقها في شيء وهي تقرأ حتى لا يؤثر رأيه وقناعته في تعرفها على الإسلام سلبا وإيجابا بل كانت تقرأ وتغوص في الكتب أنها تحلق في السماء كفراشة وهي تتعرف عليه. تقول سارة جوزيف الإنجليزية المسلمة بدأت حالتي النفسية تعتدل من ناحية الإسلام فتغيرت معاملتي لأخي ولم أقل له إنني أقرأ عن الإسلام لكنه كان سعيدا لأن معاملتي له بدأت تختلف عن بقية أسرتي وكان يدعوا الله لي بالهداية ولم يكن قد عرف أنه بكلماته قد فتح لي طريق الحياة الجميلة التي ما كنت سأعرفها بدون إسلامه. عنصرية مقيتة تحت عنوان الإسلام دين المحبة الحقيقية يروي الكاتب قصة المهندس هارفنج أرمسترونج المولود عام 1950 في كيب تاون بجنوب إفريقيا لأبوين هولنديين استوطنا جنوب إفريقيا وعاشا فيها يعملان بالزراعة ومنتجاتها وبالتجارة في كل ما تنتجه الأرض الزراعية وقصة دخوله الإسلام نشأ هارفنج بين أبوين كثيري الشكوى من أبناء البلد الحقيقيين الذين يعملون في الأرض بالأجر اليومي وكثيرًا ما كان يسمعهما يتحادثان أمامه وأما شقيقته التي تصغره بعامين وهما يضحكان عما فعلاه بعمال المزرعة من إهانات، وذات يوم ذهب هارفنج مع أبيه وأمه إلى المزرعة وشهد معاملة والدة السيئة للسود وبكت شقيقته لما يحدث لهم ولما عرفت الأم ببكاء ابنتها راحت تعطيهما درسًا في كراهية السود الذين خلقوا ليخدموا البيض فقط. وكبر هارفنج وهو يرى السود يعملون في أردأ الأعمال وحينما كان طالبا في الجامعة كان يقضي أوقات فراغه في العمل مع أبيه وكثيرًا ما كان يفعل ما يفعلاه أبوه في السود لكنه توقف ذات مرة أمام أحد العمال وهو ينظر إليه نظرات شديدة وفي أحد الأيام شاهد رفنج ذلك العامل الأسود وهو يفرش منديلا على أرض ويؤدي حركات يسجد فيها وجبهته على المنديل وظل لدقائق وهو يراقبه إلى أن ينتهي ووضع المنديل في جيبه ورفع يديه ووجهه إلى السماء وراح يتحدث بصوت هامس في هدوء عندئذ تقدم هارفنج إليه وعرف أنه مسلم وأنه كان يصلي فريضة الظهر وبدأ يستشعر من حديث الرجل عن الإسلام حبه الشديد لدينه، بعد ذلك بدأ هارفنج يعرف عن الإسلام حيث لا فرق في هذا الدين بين المسلم وغير المسلم. يؤكد هارفنج أرمستورنج للكاتب أحمد حامد أن الله سبحانه وتعالي أراد أن يكون مسلما فيقول: إن الأحداث التي مرت بي منذ رأيت العامل في مزرعة أن يصلي إلى أن عرفت ما عرفت عن الإسلام تؤكد أن الله تعالت قدرته أنه أرادني أن أتشرف بالإسلام فأدخله وأصير به واحدًا من أبنائه، لذلك أعلنت بوضوح وبصوت عالٍ إسلامي ونطقت بالشهادتين فأزحت عن عقلي وقلبي عبئًا كثيرًا من الآثام التي كنت أعيش عليها وكان أن تزوجت مسلمة وعندي محمد وعلي وفاطمة وخديجة وقد أحببت الفاروق عمر بن الخطاب فأطلقت اسمه على نفسي وقد أديت فريضة الحج أنا وأسرتي الصغيرة متمنيًا أن أعيش وأسرتي على الإسلام سلوكًا فعليًا وأن أقابل ربي وأنا على الإسلام.



    الرسالة ملحق أسبوعي يصدر مع صحيفة المدينة - الجمعة 18 / 1 / 1432 هـ العدد : 17411

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    10
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    01-12-2011
    على الساعة
    06:05 PM

    افتراضي

    ما شاء الله يارب زد وبارك
    التعديل الأخير تم بواسطة Doctor X ; 19-11-2011 الساعة 08:45 AM

  3. #3
    الصورة الرمزية farok
    farok غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    101
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-03-2013
    على الساعة
    05:58 PM

    افتراضي

    ما شاء الله
    بارك الله بك اخي

لماذا أسلم هؤلاء؟.. قصص لـ (50) يهودي ومسيحي أشهروا إسلامهم


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. ** لماذا أسلم هؤلاء القساوسة والرهبان والعقلاء ، وتأخرت أنت ...؟ **
    بواسطة عبد السلام الأدنداني في المنتدى منتدى قصص المسلمين الجدد
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 31-07-2014, 01:56 PM
  2. 4815 أجنبيا أشهروا إسلامهم فى الكويت
    بواسطة عبدالمعز في المنتدى منتدى قصص المسلمين الجدد
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 16-01-2013, 01:12 PM
  3. 205 أشخاص أشهروا إسلامهم في دبي !!
    بواسطة نعيم الزايدي في المنتدى منتدى قصص المسلمين الجدد
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 05-08-2010, 12:27 AM
  4. لماذا تعاند يا نصراني ،،، وقد أسلم هؤلاء القساوسة ، والشمامسة والرهبان ....؟؟؟
    بواسطة محبتكم في الله في المنتدى منتدى قصص المسلمين الجدد
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 02-05-2010, 08:39 PM
  5. لماذا أسلم هؤلاء ؟ كتاب الكتروني رائع
    بواسطة عادل محمد في المنتدى منتدى الكتب
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 30-05-2009, 01:22 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

لماذا أسلم هؤلاء؟.. قصص لـ (50) يهودي ومسيحي أشهروا إسلامهم

لماذا أسلم هؤلاء؟.. قصص لـ (50) يهودي ومسيحي أشهروا إسلامهم