الثبــــات عــلى الحــق مـن ســـمات أهل الــحق

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

الاخوة الافاضل اسالكم الدعاء » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | لاويين 20 :21 يسقط الهولي بايبل في بحر التناقض !!! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | صلب المنصر هولي بايبل على أيدي خرفان الزريبة العربية ! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | ابحاث على الكتاب المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | ابحاث على الكتاب. المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان وكل باحث عن الحق » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | ابحاث على الكتاب المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان وكل باحث عن الحق » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | قيامة يسوع الإنجيلي من بين الأموات حقيقة أم خيال! ــــ (وقفات تأملية في العهد الجديد) » آخر مشاركة: أبو سندس المغربي | == == | رد شبهة:نبيُّ يقول : إِنَّ الْمَرْأَةَ تُقْبِلُ فِي صُورَةِ شَيْطَانٍ،وينظر للنساء... » آخر مشاركة: أكرم حسن | == == | فشل ذريع لمسيحية أرادت ان تجيب على أخطر تحدي طرحه ذاكر نايك للنصارى في مناظراته » آخر مشاركة: فداء الرسول | == == | صفحة الحوار الثنائي مع العضو المسيحي Nayer.tanyous » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الثبــــات عــلى الحــق مـن ســـمات أهل الــحق

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: الثبــــات عــلى الحــق مـن ســـمات أهل الــحق

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    419
    آخر نشاط
    03-08-2009
    على الساعة
    03:02 PM

    افتراضي الثبــــات عــلى الحــق مـن ســـمات أهل الــحق

    السلام عليكم ورحمة الله

    إن من أهم سمات المسلم الثبات على المبدأ، والصلابة في الحق، وعدم التنازل، ورفض أي شكل من أشكال المفاوضات وأنصاف الحلول في قضايا الدعوة
    أسباب الثبات على دين الله

    1- الايمان بالله تعالى: وليس الايمان هو الكلمة التي يدعيها كل احد وان لم يكن لها رصيد من الاعمال، بل الايمان الذي نعنيه هو الايمان الحقيقي الذي يجعل المسلم يعيش بهذا الدين وله، بحيث يكون هذا الدين هو المتصرف في جميع شؤون حياته، ((قُلْ إِنَّ صَلاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَاي وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ * لا شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ)).
    ان هذا الايمان العملي الذي هو قول باللسان واعتقاد بالجنان وعمل بالاركان، هو الذي يدفع المسلم إلى الثبات وان عظمت المحن وتتابعت الفتن، قال تعال: ((يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الآخِرَةِ وَيُضِلُّ اللَّهُ الظَّالِمِينَ وَيَفْعَلُ اللَّهُ مَا يَشَاءُ)).
    2- العمل بالكتاب والسنة: العمل بالكتاب والسنة من أكبر أسباب الثبات على الاسلام، لأن الله عز وجل لا يضل من أطاعه ولجأ إلى حصنه المنيع، واتبع كتابه وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم قال تعالى: ((وَلَوْ أَنَّهُمْ فَعَلُوا مَا يُوعَظُونَ بِهِ لَكَانَ خَيْرًا لَهُمْ وَأَشَدَّ تَثْبِيتًا)). وقال تعالى ((إِنْ تَنصُرُوا اللَّهَ يَنصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ)). ونصرة الله تعالى لا تكون الا بطاعته والاعتصام بكتابه وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم. قال النبي صلى الله عليه وسلم: (تركت فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا بعدي أبداً، كتاب الله وسنتي) أخرجه الحاكم.
    3- تدبر القرآن: إن تلاوة القرآن وتدبره من أعظم وسائل التثبيت، لأن القرآن الكريم يدل على عظمة الخالق سبحانه وقوته وتصرفه المطلق في هذا الكون، فيذكر الله عباده بنعمه عليهم، ويحذرهم من نقمه، ويذكرهم بما أعد لهم من الكرامة إن أطاعوه، وما أعد لهم من العقوبة إن عصوه، ويخبرهم بصنعه في أوليائه وأعدائه، وكيف كانت عاقبة هؤلاء وهؤلاء. قال تعالى مبيناً أثر القرآن في تثبيت القلوب: ((وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوْلا نُزِّلَ عَلَيْهِ الْقُرْآنُ جُمْلَةً وَاحِدَةً كَذَلِكَ لِنُثَبِّتَ بِهِ فُؤَادَكَ وَرَتَّلْنَاهُ تَرْتِيلا)).
    4- ذكر الله تعالى: وهو من أسباب الثبات الرئيسية، ولذلك أمر الله تعالى عباده المؤمنين بكثرة الذكر عند لقاء العدو، فقال سبحانه: ((يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا لَقِيتُمْ فِئَةً فَاثْبُتُوا وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيرًا لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ)).
    ان ذكر الله عند لقاء العدو يؤدي وظائف شتى: إنه الاتصال بالقوى التي لا تغلب، والثقة بالله الذي ينصر أولياءه، وهو في الوقت ذاته استحضار حقيقة المعركة وبواعثها وأهدافها، فهي معركة لله، لتقرير ألوهيته في الأرض، وطرد الطواغيت المغتصبة لهذه الالوهية، فإذن هي معركة لتكون كلمة الله هي العليا، لا للسيطرة ولا للمغنم، ولا للاستعلاء الشخصي أو القومي.
    5- الدعاء: والدعاء هو سلاح المؤمن الفعال وسيفه البتار، وهو من اسباب الثبات القوية وبخاصة عند ملاقاة الشدائد والصعاب. وقد بين الله تعالى لجوء عباده إلى هذا السلاح في المواقف الصعبة، فقال سبحانه: ((وَكَأَيِّنْ مِنْ نَبِيٍّ قَاتَلَ مَعَهُ رِبِّيُّونَ كَثِيرٌ فَمَا وَهَنُوا لِمَا أَصَابَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَمَا ضَعُفُوا وَمَا اسْتَكَانُوا وَاللَّهُ يُحِبُّ الصَّابِرِينَ * وَمَا كَانَ قَوْلَهُمْ إِلا أَنْ قَالُوا رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَإِسْرَافَنَا فِي أَمْرِنَا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ *فَآتَاهُمْ اللَّهُ ثَوَابَ الدُّنْيَا وَحُسْنَ ثَوَابِ الآخِرَةِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ)).
    وبين سبحانه ان الدعاء كان سببا في انزال الملائكة لتثبيت المؤمنين، فقال سبحانه: ((إِذْ تَسْتَغِيثُونَ رَبَّكُمْ فَاسْتَجَابَ لَكُمْ أَنِّي مُمِدُّكُمْ بِأَلْفٍ مِنْ الْمَلائِكَةِ مُرْدِفِينَ)).
    6- الصبر على البلاء: ومن أسباب الثبات الصبر على البلاء، وهو أعظم العبادات التي تستدفع بها الشرور، ويستجلب بها الفرج والحبور.
    قال ابن القيم رحمه الله: فليس لمن قد فتن بفتنة دواء مثل الصبر، كانت الفتنة ممحصة له، ومخلصة من الذنوب، كما يخلص الكير خبث الذهب والفضة.
    7- التفاؤل بمستقبل الإسلام المشرق: ومن أسباب الثبات التفاؤل بمستقبل الاسلام المشرق، وان العاقبة لعباد الله المتقين، وان هذا الدين سيصل إلى ما وصل إليه الليل والنهار، كما قال تعالى: ((هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ)).
    ومن المبشرات بمستقبل الإسلام قوله صلى الله عليه وسلم: (ان الله زوى لي الأرض، فرأيت مشارقها ومغاربها، وإن أمتي سيبلغ ملكها ما زوي لي منها) رواه مسلم. وقوله صلى الله عليه وسلم: (ليبلغن هذا الأمر ما بلغ الليل والنهار، ولا يترك الله بيت مدر ولا وبر الا ادخله الله به الاسلام، وذلاً يذل به الكفر). رواه أحمد وصححه الألباني.
    8- دراسة السيرة وقصص الأولين: ومن أسباب الثبات دراسة السيرة النبوية وقصص الانبياء السابقين، وقد أشار الله سبحانه إلى أهمية دراسة أخبار السابقين وأثرها في تثبيت قلوب المؤمنين، وذلك في قوله تعالى: ((وَكُلا نَقُصُّ عَلَيْكَ مِنْ أَنْبَاءِ الرُّسُلِ مَا نُثَبِّتُ بِهِ فُؤَادَكَ وَجَاءَكَ فِي هَذِهِ الْحَقُّ وَمَوْعِظَةٌ وَذِكْرَى لِلْمُؤْمِنِينَ)).
    ان سيرة النبي صلى الله عليه وسلم وسير أصحابه طافحة بمواقف الثبات والشجاعة والبطولة، ولم يهنوا، ولم يخافوا، ولم يتنازلوا عن شيء من عقيدتهم، وانما صبروا وثبتوا و احتسبوا الأجر عند الله تعالى، وبذلوا أنفسهم ودماءهم في سبيل نصرة الحق والدعوة إليه وإيصاله إلى كل مكان في هذه الدنيا.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    419
    آخر نشاط
    03-08-2009
    على الساعة
    03:02 PM

    افتراضي

    للرفع

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المشاركات
    1,951
    آخر نشاط
    08-09-2011
    على الساعة
    01:40 PM

    افتراضي



    جواد الفجر
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

الثبــــات عــلى الحــق مـن ســـمات أهل الــحق

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الثبــــات عــلى الحــق مـن ســـمات أهل الــحق

الثبــــات عــلى الحــق مـن ســـمات أهل الــحق