نصائح عامة للأمة

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

نصائح عامة للأمة

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 17

الموضوع: نصائح عامة للأمة

  1. #1
    الصورة الرمزية s-attar
    s-attar غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    221
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    29-05-2011
    على الساعة
    08:45 PM

    افتراضي نصائح عامة للأمة

    نصائح عامة للأمة
    افضل طريقة ووقت لتناول الطعام حين يجوع الانسان وليس على شبع
    صيام يوم الاثنين والخميس او ثلاثة ايام من كل شهر افضل وسيلة علاجية ووقائية لجسم الانسان
    غض البصر عن ماحرم الله تعالى حفاظ على التقوى وطاقات الانسان المناعية والوقائية وقدرة الجسم على الاستمرار قويا حتى الشيخوخة
    شرب الماء مصا وليس عباً بوضع الجلوس افضل طرق شرب الماء وأصحها
    استعمال السواك مطهرة ومرضاة لله تعالى ووقاية ولعلاج الفم والاسنان
    الحركات التي يقوم بها الانسان يوميا خلال اداء الصلوات اكبر علاج لفقرات الظهر وبها فوائد عديدة
    العسل ينظم حركة التنفس وينفع المصابين بفقر الدم والشيخوخة ويستعمل في كثير من العلاجات .
    الخبز غذاء ممتاز لا غنى للأنسان عنه واول طرق الاستفادة منه هي أن يمضغ الخبز مضغاً جيداً كما أن الخبز الجاف اسهل هضماً من الخبز الطازج . لذا نحمص الخبز ليسهل هضمه .
    عند الحاجة يمزج دقيق الشعير مع دقيق القمح فيكون غذاء ممتازا غير أن طعمه ليس مقبولاً كالخبز المصنوع من القمح .
    توصف الحلبة للمرضعات بعد الوضع مباشرة . لزيادة أفراز الحليب وللذين يشكون من قلة الشهية وفقر الدم وللنحلاء وتمزج الحلبة بالعسل للمصابين بالأمساك المزمن . لعلاج الصدر . وضعف البائة , والحلق . والسعال . والربو.
    البرغل لا يسبب السمنة . كما أنه يهضم جيداً إذا كانت المعدة قوية أما أن وجد ضعف في المعدة فيجب الاقلال من تناوله .
    ولتعاطي الحليب بشكل أفضل يستحسن أن يؤخذ عند الصباح مع أضافة قليل من البن أو الكاكاو إليه أو الشاي وهو غذاء مثالي للطلاب والمشتغلين بعقولهم وله صلة وثيقة بقوة الرجال الجنسية ويتناوله الرياضيون والعمال .
    الزبدة بتماسها مع الأكسجين أي مع الهواء تتغير بعض خواصها , لذا يجب حفظها في رقائق من الألمنيوم ووضعها في البراد .
    أكثر أنواع الحليب شيوعاً واقلها كلفة هو حليب البقر وهو اخف حليب على المعدة بالنسبة للأطفال وللناقهين . يستخرج الحليب . اللبن والزبدة والجبن .
    للجبن أنواع كثيرة منها الطري والمطبوخ . والمتخمر : فالجبن الطري يتم الحصول عليه باضافة ( المنفحة ) إلى الحليب , ثم تبر جرارته فيتخثر , ثم يعصر ويصب في قوالب ويؤكل نيئاً بعد أضافة الملح اليه .
    أما الجبن المطبوخ فتضاف ( المنفحة ) إلى الحليب الفاتر ويسخن مرة أخرى لدرجة 60 ثم يعصر وبضب في قوالب ويسمى ( القشوان أو الرومي ) أو الفرويير) .
    أما الجبن المختمر ويتم الحصول عليه بترك الجبن الطري بعد فصله من مصله حتى يتخمر وويتعفن منه ويستخرج ( الشنكاليش ) الذي يكثر استعماله في بلادنا
    تعتبر الزبدوة أفضل من السمن النباتي كمادة دهنية حيوانية نطراً لأحتوائها على الفتيامن ( آ)
    يمتاز لحم الطيور قبل كل شيء برقته لأنه يحتوي على انسجة عضلية مرنة يسهل تفتيتها لأنها خالية من ذلك الغلاف القاسي الذي يلف العضلات والذي نراه في لحم الماشية . ينتد عن ذلك تسهيل مهمة مضغه وهضمه .
    الدجاج يؤكل عندما يكون فتياص أي في سن 8 ـ 10 شهر
    في الطيورمجموعة فيتامينات ( ب ـ ب ب ) أول ما يوصف علاجاً للمرضى وللناقهين .
    يؤخذ الدجاج مشويا لسهولة هضمه . يدخل في عدة أنواع من الطهي ليستفاد من شحمه وخاصة في الحساء .
    تزيد حالات الصداع النصفي بتقدم السن
    يحدث الصداع نتيجة أمراض عضوية ولا شأن له بالأسباب النفسية
    الأرق يسبب الإجهاد
    التفاح : فاكهة مرطبة وسهلة للأمعاء . مفيد في الأمراض الالتهابية الحادة ؛ يخفف من ألام الحمىً ؛ ومفيد للكبد والكليتين والمثانة ؛ إذا يسهل عملها ؛ ويهدئ السعال ؛ ويسهل افراز البلغم . وهو من أغنى الفواكه بالفيتامينات والمثل الشعبي يقول : خذ تفاحة باليوم تبعد المرض عنك دوم. يحتوي على الفيتامينات (أـ ب1 ـ ب2 ـ ث ) وللتفاح عدة وصفات طبية يعالج بها.
    خل التفاح وعلاجاته وصنعه : يغسل التفاح جيداً بالماء ؛ ثم يقطع إلى قطع متوسط الحجم ؛ ويعبأ في آنية من الفخار ؛ أو مرطبان من البلاستيك ؛ وتغطى الأنية بقطعة من القماش ؛ وتحفظ في مكان دافئ . لمدة خمسة واربعين يوماً حيث يختمر ؛ بعده ويعصر ويعبأ في قناني من الزجاج ويختم .
    التين غني بالفيتامينات (أ ـ ب ـ ث ) ويحتوي على نسبة علية من المواد المعدنية كالحديد والكلس والنحاس وهي بانية للجسم ومولدة للدم . يوصف التين في عدة علاجات
    البرتقال : للبرتقال فوائد كثيرة ؛ وهو يحتوي على عناصر غذائية من السكر ؛ والحديد ؛ والفوسفور ؛ وعلى الفيتامينات (ب1؛ ب2 ) وهو غني بالفتيامين (ث) الذي يساعد على تثبيت الكلس في العظام .
    الكرز: الكرز يحتوي على نسبة من الفيتامين (ث) ويوصف في علاج بعض الأمراض
    البرتقال مساعد على الهضم ؛ ويعتبر مشهياً إذا تناوله الانسان قبل الطعام ؛ ولعصير البرتقال اثر فعال في حالات النزف ؛ وفي وقف اقياء الحمل.
    من المستحسن اكل البرتقال ؛ وليس شرب عصيره عند المرضى . يوصف البرتقال في عدة حالات
    ليمون : له قدرة على ترميم الأنسجة ؛ فهو غنى بالفيتامينات ( أ ـ ب2 ـ ب2 ـ ب ب ) وبالمعادن كالحديد والكلس . والبوتاس . والفوسفور . والكربوهدرائيات والبروتين . وهو غني ايضا بالفيتامين (ث) كما يؤخذ شرابه.
    العنب : من اغنى الفواكه بالفيتامينات ؛ وله دور فعال في بناء الجسم . وتقويته وترميم انسجته ؛ وعلاج الكثير من امراضه . يحتوي على الفيتامينات ( أ ـ ب ـ ث) والمعادن من البوتاس والكلس والصودا والماغنزيا وحامض الحديد الكلس والسيليس وحامض الفوسفور .
    الموز: فاكهة مغذية غنية بمواد الفحم ؛ التي تعطي الجسم الطاقة الحرارية ؛ وكلما نضج الموز تحولة جزء كبير من نشائه سكر يحتوي الموز على الفيتامينات ( ث ـ ب ـ ب2 ـ ب6 ـ ب12 ـ أ ـ د ـ و ) . أن وجبة منالخبز الموز الحليب تحتوي على جيمع العناصر اللازمة لنمو الأنسان .
    البطيخ الأصفر : هو شقيق البطخ الأحمر . ولكنه اكثر فائدة منه نظر الغناه النسبي بالبروتينات والفيتامينات , يحتوي على الفيتامينات ( ث ـ ب2 ـ ) وعلى المعادن كالكبريت ؛ الفوسفور . والكلور والصودا . والبوتاس والمانيزا والكلس . والحديد والنحاس .
    التمر : هو أول غذاء رئيسي لسكان الصحراء ؛ لكونه غذاء كاملاً وغني بالمعادن والفيتامينات ( ب1 ـ ب2ـ ب ب ـ ) وهو غني بالفوسفور ؛ إذ إن هذه المواد تقوي الأعصاب وتلين الأوعية الدموية ؛ وترطب الأمعاء .
    الخضار : بمجموعها متكاملة من مصادر الغذاء . فكل زمرة منه مختص بمقادير معينة من الفيتامينات او الأملاح او المواد الإخرى من المعادن . اما إذا أردنا نستفيد من الخضار فيجب ان نضع برامجاً لها لحاجات الجسم منها ومقاديرها للغذاء
    الجزر : يعد غذاء ودواء في آن واحد لما يحتوي من مقادير كثيرة من الفيتامينات .وهو غني بالفيتامينات (أ ـ ث ـ د ـ و ـ ب ب ) وعلى المعادن كالكبريت والفوسفور والكلور والصوديوم . والبوتاس . والمنغنيزم . والكالسيوم . والحديد.
    البندورة: تؤكل نيئة مطبوخة . وشراباً وهي غنية بالفيتامينات ( آ ـ ث ـ ب1 ب2 ) تحتوي البندورة على الفوسوفور والحديد والأملاح .
    يستفاد من البندورة للروماتيزم والرمل البولية . وحصيات الكلى . والمثاني والتهاب المفاصل . للعفنات المعوية . عسر الهضم . فهي تساعد على طرح الفضلات . وومكافحة الأمساك إذ اخذت قشورها . اما المسحلب . وهي المادة التي تقطس البندورة . تساعد على تأمين عملية الأنزلاق المعوي . إذا ترطب المعدة . تسهل مرور الكتل البرازي. أما عصيرها فهو دمها وهذا سهل الامتصاص يدخل الدورة الدموية عاملا أهم العناصر اللازمة للترميم .
    إذا أردنا أن نتناول سلطة غنية بالبندورة . فيجب الا نضيف لها الليمون والخل . بل نكتفي بالزيت بدون الملح ويضاف اليه من الثوم والبصل
    الخرشوف ( ارضي شوكي ) خرشوف من انواع الخضار الحاوية على الفيتامينات ( آ ـ ب ) والأملاح الغذائية كالمنغنيز والفوسفور
    الهليون: يؤكل مسلوقاً , فيعتبرمحركاً للشهية قبل الطعام وهو منظم لحركة القلب ويقاوم التعب .
    الفجل : من انواع الخضار التي تحتوي على الفيتامينات (آ ـ ث ) وعلى الحديد والكالسيوم , وفاتح للشهية قبل الطعام ويساعد على الهضم . فهو مقو للعظام ومدر للبول .
    البصل : يحتل مكانة يتميز بها عن الأغذية الباقية . كما أنه من النباتات القاتلة للجراثيم ويؤكل غالباً نيئاً
    الثوم : يجتمع بخواصه مع البصل لكونه قاتل للجراثيم , اذ يدخل في اغلب الأطعمة يؤكل نيئاً ومطبوخاً ,وهو مقوي مثير للشهية ومطهر للأمعاء وطارد للديدان .
    البقدونس : مسكن للألم . ويستعمل عصيره في حالة التهابات الكبد البسيطة والكلى وتقطير البول
    السلق : ملين للامعاء ولذيذ
    السبانخ : غذاء له قدرة كافية على التغذية . لوجود العناصر الحديدية في الورقة . ويحتوي ايضاَ علىالكبريت . والفوسفور . والكلور . الكلس . والنحاس . وهو غني بالفيتامينات ((أ ـ ق ـ ث )) . و يؤخذ نيئاً أو مطبوخاص في علاج امراض الصدر كما أن عصيره المحلى بالسكر يفيد في علاج اليرقان . والحصيات البولية . وعسر البول .
    الخس : رمزاً للخصوبة والنمو ، وهو يحتوي على المواد الغذائية الكاملة . كالحديد والفوسفور . والكالسيوم .
    الفول : الأخضر غذاء حسن وفاكهة لذيذة . وأما الفول اليابس فيكتسب قيمة غذائية كبيرى.
    النعناع : يستفاد من النعناع في معالجة أمراض المعدة والتهابات الجهاز الهضمي . ضد الصداع . وهو حسن الطعم والرائحة في نفس الوقت . وهويدخل في الكثير من المستحضرات بسبب جودة طعمه وخاصيته (لتلطيف والتبريد) المتوفرة فيه .
    البطاطا : تعتبر البطاطا من اغنى الأغذية بالقدرة الحرارية . نطراً لما تحتويه من النشاء والبروتين وهي تحتوي على معادن عديدة كالحديد والكلس والبوتاس وعلى فيتامينات ( ث ـ ب آ )
    الكمأة : تعتبر الكماة نوعاً من الفطور وهي تنو في باطن الأرض . فلا ورق لها ولا جذع \وتحتوي الكمأة على الفوسفور والبوتاسيوم والصوديوم والكالسيوم كما أنها غنية الفيتامين ( ب1 ـ ب2)
    الجرجير : الجرجير نبات يحتوي على مادة خردلية ومواد مًرة مع فيتامين ( ث) ويحتوي على اليود والكبريت والحديد .
    وله قيمة غذائية لما يحتويه من الفيتامينات ( ث) وهو كالقهوة منبه دون ان يكون له اثر عكسي على القلب والأعصاب .
    بذر الخلة : ان بذور الخلة تستعمل لمعالجة خناق الصدر والنوبات القلبية ولتخفيف آلام الكلى والكبد وتوسعة مجاري المثانة والحالب لتساعد على التخلص من الحصى والرمل
    الختمية : الختمية هي مجموعة من الأزهار التي يقبل الناس على اقتنائها واستعمالها في الشرب كما في شرب الشاي ومن خواصها تليين الامعاء.
    العناب : العناب هواحد الثمار التي تمثل البلح والتين في خصائصه وصفاته يوصف كعلاج حالة الأصابة بالسعال وضيق التنفس .

    الزيزفون :الزيزفون شجرة غنية عن كل تعريف . فهي تمتاز بشذاها وعطرها الذي يبعث البهجة في النفوس .
    السماق : السماق شجرة تزرع بكثرة في بلادنا وفي عدد كبير من البلدان . وتشبه حباته حبات العدس وأكبر قليلاً . ويقطف في موسم الخريف بشرط قبل هطول الأمطار . لئلا يفقد حموضته .
    الهند شعيري : الهندي شعيري يكثر وجوده في الهند وثمره ذو نواة على شكل بيضوي قشور تغلفه وحجمه كحجم حبة الزيتون الصغيرة وهو مسهل ومنقي جيد للامعاء.
    العِرْقٌسٌوس : العرقسوس نبات ينمو بكثرة في الأراضي الجرداء دون رعاية أو عناية . تقتلع جذور هذا النبات من الأرض . تترك اكوماً لتخمر قليلاً ليزداد لونه اصفراراً ثم تنظف من التراب العالقة بها وتصدر إلى الأسواق.
    الزعرور : تعمل ازهار وثمار الزعرور لتقوية القلب وتهدئة هيجان الشرايين
    الكمون : يستفاد من الكمون في الغذاء لاثارة الشهية ولمعالجة التشنج وفي طرد الغازات
    الزعتر : يعتبر الزعتر من اهم الأغذية الصباحية التي تؤخذ في بلادنا ؛ وهو مضاد للتخمرات المعدية والمعوية . ويؤخذ مضافاً إليه الزيت أو بالعسل .
    اليانسون : يستعمل اليانسون لاعداد انواع كثيرة من الحلويات الشهية كما يدخل بصورة رئيسية في صنع المشروبات الكحولية وخاصة ( العرق )
    البعيثران : تستعمل اوراقه في علاج الام الحنجرة ( غرغرة ) بحيث يحضر ملعقة من العبيتران ويضاف إلى كوب ونصف من الماء ويغلي على النار ويبرد ويصفى ويعمل به غرغرة
    الشمرة : الشمرة نبات معطر يدخل في صنع العجية بمقدار غرام واحد ليكسب الطعام مذاقاً طيباً .
    أوراق الغار: ان مغلي اوراق الغار منشط للصحة الكبد
    كبش القرنفل : يوصف كبش القرنفل لتطيهر الجروح وتخفيف الالآم
    الخردل : يستفاد من بذور الخردل في تخفيف الضغط . ويستعمل مطحونه كلصقة لتخفيف آلام واحتقان الدم واحتقان الرئتين . وتوضع اللصقة على الجسم فتخمرها . وتقضي على الاحتقان .
    البابونج : البابونج نبات جميل الشكل وينمو في الحقول والبراري؛ وزهرة البابونج ذات لون ابيض في قمتها راس اصفر اللون . ولها رائحة مميزة .
    البنفسج : تستعمل ازهار البنفسج المجففة عوضاً عن الشاي ؛ يسكب على الأزهار كمية من الماء المغلي .ثم يحلى بالسكر ويؤخذ شراباً لذيذاً ومفيداً
    الخبيزة : تخزن ازهار الخبيزة بعد تجفيفها وتستعمل كمنقه لبعض الحالات المرضية .
    حشيشة القطة :يغلى من حشيشة القطة مقدار ملعقة قهوة صغيرة في كوب ونصف من الماء . وتؤخذ صباحاً ومساءً بعد الأكل بساعة لمدة خمسة أيام وذلك لمعالجة القلب وتوتر الأعصاب . وتهدئة الأعصاب وكمنوم , يؤخذ مغلي حشيشة القطة في نصف كوب عند المساء بعد الأكل
    المحلب : يستعمل المحلب مسحوقاً في تراكيب الحلويات لأعطائها نكهة لذيذة وخاصة مع الكعك .
    العقص : يستفاد من العفص لعلاج القروح والاسهال المزمن . وتأكل الأسنان
    القنطريطون : يوصف القنطرون كعلاج للملاريا ومشهياً :
    القطران : يوصف القطران كعلاج ضد الجرب . والقمل والصيبن . وتدهن به الحيوانات اذ يقتل جميع الميكروبات عن اجسامها .
    الحلبة : الحلبة زهيدة الثمن . كبيرة الفائدة من حيث انها تثمن بقيمة الذهب لما لها من خواص علاجية نافعة . وهي غنية بالبروتينات والنشا والفوسفور . وهي تماثل زيت كبد السمك . ويستعملها عامة الشعب .
    توصف الحلبة للمرضعات بعد الوضع مباشرة . لزيادة أفراز الحليب وللذين يشكون من قلة الشهية وفقر الدم وللنحلاء وتمزج الحلبة بالعسل للمصابين بالأمساك المزمن . لعلاج الصدر . والحلق . والسعال . والربو. والضعف الجنسي .
    البندق : البندق بالفيتامينات (أ ـ ب ) والمعادن كالحديد والفوسفور والكلس .
    الجوز : الجوز غني بالفيتامينات ( أ ـ ب ) يوصف زيت الجوز للأمراض الجلدية وللمصابين بالسكري .
    زيت الخروع : يستفاد من زيت الخروع لمعالجة عدة امراض وقروح جلدية منها ( الثالول) وذلك بدلك الثالول 20 مرة في الصباح ومثلها في المساء حتى يدخل الزيت إلى داخل الثالول لمدة ثلاث أسابيع .
    زيت الذرة : يستعمل زيت الذرة لمعالجة الرشح والربو , بأخذ ملعقة كبيرة منه كل وجبة طعام .
    الشوفان : يستعمل مغلي قش الشوفان المحلي بالسكر كدواء ضد الارق . مهدي للسعال العنيف ز والسعال الديكي ز والتهابات الكبد ؛ والمرارة والمغص الكلوي . كما يفيد في تسكين نوبات الحصة البولية .
    الحمص : للحمص مكانة مرموقة على الموائد ز فهو يؤكل اخضراً ومطبوخاً و مسلوقاً ومسحوقاً . وهو يحتوي على المواد البروتينية المغذية .
    الرز : يستعمل الرز في جميع البيوت فقيرها وغنيها لأنه رخيص الثمن . ويقدم مع جميع المأكل والخضراوات على اختلافها.
    يحتوي الرز الابيض المقشور على البوتاس والصوديوم والكالسيوم والمنغنيز ,الحديد والقوسفور والكبريت والبود . ويحتوي الارز الاحمر على الفيتامينات (آ ـ ب ـ و )
    القمح : القمح يعتبر من اقدم ماعرفه الانسان من الغذاء الذي لا غنى عنه لكل فرد لما يحتويه من مواد البوتاسيوم والصوديوم والمغنيزيوم والفسفور والحديد والكالسيوم والسليكون .
    ان الخبز غذاء ممتاز لا غنى للأنسان عنه واول طرق الاستفادة منه هي أن نمضغ الخبز مضغاً جيداً كما أن الخبز الجاف اسهل هضماً من الخبز الطازج . لذا يفضل تحميص الخبز ليسهل هضمه .
    الشعير:أن الشعير يماثل القمح بقدرته الغذائية غير أنه عسير الهضم لكثرة الالياف ويحتاج إلى معدة قوية وهضم جيد . يستفيد منه المجهدون والعماال والفتيان , يتميز عن القمح بما فيه من المواد المعدنية الهامة كالفوسفور والكلس والبوتاس.
    عند الحاجة يمزج دقيق الشعير مع دقيق القمح فيكون غذاء ممتازا غير أن طعمه ليس مقبولاً كالخبز المصنوع من القمح .
    يدخل الشعير في صنع الأشربة المشهورة ( كالبيرة )
    الحليب :الحليب مغذي منشط بشكل جيد وهو مركب مواد دهنية واملاح معدنية وسكرية ومن الكلس والسوداديوم والحديد والفوسفور ومن الفيتامينات ( أ ـ ث) ولما كان الجسم بحاجة إلى كمية كبيرة من الكالسيوم فلا بد من تناول الحليب كميات كبيرة وبصورة معتدلة
    ولتعاطي الحليب بشكل أفضل يستحسن أن يؤخذ عند الصباح مع أضافة قليل من البن أو الكاكاو إليه أو الشاي وهو غذاء مثالي لطلاب والمشتغلين بعقولهم وله صلة وثيقة بقوة الرجال الجنسية ويتناوله الرياضيون والعمال .
    كما أن أكثر أنواع الحليب شيوعاً واقلها كلفة هو حليب البقر وهو اخف حليب على المعدة بالنسبة للأطفال وللناقهين . يستخرج الحليب . اللبن والزردة والجبن .
    الزيت : يستخرج الزيت من عدة نباتات . منه زيت الزيتون . زيت القطن . زيت القستق . زيت دوار الشمس . زيت الذرة . زيت فول الصويا .
    اللحوم : عنصر اساسي مغذ للجسم وغني بالأملاح المعدنية كفوسفات والباتاسيوم والصوديوم والكلس والمانيزا والكلور والحديد وهو عني بالمواد الزلالية والبوتينات
    المقادم وهي (( الكاوارع))
    السمك مصدر جيد من مصادر البروتين وهو يتفوق على اللحم من هذه الناحية
    البيض
    البيض غذاء رئيسي اغذية الأنسان ومفيد جداً وجميع عناصره قابلة للأمتصاص صهلة . وهو يعادل اللحم في قوة غذائية .
    مح البيض يحتوي على الفيتامينات ( آ ـ ب ب ـ د ـ هـ واسهل انواع البيض هضماً هو النوع المسمى ( فيمبرشت) والنوع المسلوق اسهل هضمن من المقلي .
    يدخل البيض في كثير من أنواع الكاتو والكيك .
    يضاف إليه ماء الشرب المقدم إلى الدجاجة قليل من الخل فيكسبها مقوامة الأمراض ويزيد في نموها . وعندها يكون اشهر واطرى وينضج اللحم عند الطبخ بسرعةوسهولة .
    النحافة قد تكون نتيجة عوامل وراثية
    النزلة المعوية تصيب الكبار أكثر من الصغار
    القلق يزيد من حموضة المعدة ويعمل على ضعف الشهية
    يعالج ضعف الشهية بالبصل والثوم
    زيادة الحموضة في المعدة بنسبة كبيرة تسبب القرحة
    التهاب الكبد مرض غير معد
    مادة الـ د.د.ت تسبب الإصابة بالكباد
    التهاب الكبد يعطل وظائف الكبد
    معجون الحرمل : يدق الحرمل ويطبخ في الزيت ثم يفطر المصاب بمقدار الجوز مدة سبعة أيام على الريق يشفى من الأمراض التالية :
    وجع الركبة والساقين ـ وجع اليدين والرجلين - وجع البواسير - نفخ البطن .
    معجون الثوم :
    هذا المعجون نافع لجميع أنواع البرودة . والعلل الباردة . يزيد في الباءه . ويسخن الكليتين . ينفع في تقطير البول . ويذهب الحكة. يصفى اللون . يقوي العقل . يزيد في صفاء العين . ينقي البلغم . يذهب العسال القديم . ويذهب بالنسيان . ويزيد في الحفظ وذكاء العقل
    طريقة :
    خذ الثوم وقشره وصب عليه حليب البقر حتى يغمر ثم ضعه على نار لينة : حتى يصير مثل العسل الجامد . ثم يحرك تحريكاً جيداً وينزل من علىالنار ثم يؤخذ ثلاث أجزاء من زنجبيل يابس وجزء ونصف زعفران وسنبل ودار فلفل ودار صيني وقرنفل وبسباس . يسحق الجميع ويرمى على العسل حتى يخلط . ثم يطرح على الثوم المطبوخ . ويحرك تحريكاً جيداً .
    تستعمل هذه الوصفة لعلاج إحدى الأمراض والعلل المذكورة
    يؤكل على الريق وعند النوم مقدار حبة جوز . فإنه جيد ونافع لما ذكر.
    طبيخ بزر الكتان ( زريعة الكتان )
    يطبخ بذرالكتان بعد غسله ودقه واستعماله كلبخة من الخارج للأمراض التالية :
    تسكين الأم التهاب المعدة .تسكين ألم أسفل البطن . التهاب الغدة النكفية . التهاب الغذة اللمفاوية . الأمراض الجلدية المتقيحة. الدمامل والقروح الصلبة
    ومن الدخل فأن الواظبه على شربه حتى الشفاء تفيد جيداً في الأمراض التالية : التهاب الجلد المخاطي وتسكين آلامه . ألام السعال الجافة والحد من نوبته آلام القرحة المعدة والمعوية . نوبات المغص الناتج عن حصاة في المرارة أوالكليتين , آلام التهاب الجهاز البولي من كليتين أو مثانة أو بروستات . قروح الأمعاء الغليظة ـ قروح التيفوئيد في الأمعاء .
    الطريقة : يؤخذ من مسحوق بذر الكتان مقدار ملعقة كبيرة مع ربع لتر من الماء ويغلى لمدة ثلاث دقائق ثم يترك لمدة 10 دقائق . ويحرك كله ويشرب ساخناً مقدار كوبين في اليوم . كما يمكن تحليته بعسل أو سكر
    محلول البنج والسيكران : يطبخ جزء من البنج مع ثلثه من الأفيون بالخل ويستعمل من الخارج دهنا للأمراض التالية :
    النقرس ـ المفاصل ـ تسكين الصداع المزمن - عرق النسا ـ القروح ـ وجع المعدة ـ قطع النزيف ـ البواسير ـ الجرب ـ الصمم تقطيرأ ـ ورم العين ضماداً ـ وجع الأسنان غرغرة ـ عظم الخصيتين ـ قروح الرحم ـ
    محلول بصل العنصل : يؤخذ 2 كيلو من بصل العنصل .وينقع في 7 ليترات من الخل ويترك 60 يوماً في الشمس مسدوداً سداً محكماً . وقبل خلطه يبشر إلى قطع صغيرة فهو يفيد أكلا ودهناً للأمراض التالية :
    وجع الصدر ـ ضيق التنفس ـ الربو ـ البهر ـ الإعياء ـ الإستسقاء ـ الطحال ـ الحصى ـ عسر البول : ـ بول الدم ـ المفاصل ـ عرق النسا ـ النقرس ـ فتح السمع ـ أوجاع الأذن ـ أوجاع اللسان . الصداع . الشقيقة ـ البولنج ـ الباه ـ البلغم ـ النتونة ـ البخر اللثة ـ شد الأسنان ـ منع السموم . المعدة . اليرقان ـ جلاء البصر كحلا . تجفيف القروح أوجاع الرجلين . الشقوق . الحكة . البواسير .
    محلول القراص ( الحريكة ) : تؤخذ جذور وسيقان أوراق وأزهار القريص مقدار 20 غراماُ في 60 غراماُ من الكحول النقي ويسد عليه في زجاجة محكمة ويترك في مكان حار لمدة 14 يوم وتستعمل هذا الصبغة مقدار ملعقة صغيرة في كوب صغير من الماء وتشرب كلصباح فإنها علاج لأمراض التالية :
    فقر الدم ـ النزيف الداخلي في الرئة ـ القرحة المعدية والمعوية . والبواسير ـ الجهاز البولي ـ نزيف الرحم . تصلب الشرايين . ضغط الدم ـ اضطراب الهضم الإفراز البلغمي في الصدر . السعال المصحوب بقشع ـ مقص الكليتين والرمل والحصى ـ النقرس ـ الأنصابات المائية ( أوزيما ) الأمراض الجلدية كالحكة والإكزيما وغيرها ـ تنقية ـ تجديد شباب الجسم .
    دهن الفيجن وصبغته :
    يستعمل دهن الفيجن ( السذاب ) يأخذ جزء من أوراقه وملئها بجزئين من زيت الزيتون ويسد عليه في زجاجة محكمة ويوضع في الشمس مدة أسبوع بعد ذلك تصفى بقماش وتؤخذ وقت الحاجة أما صبغته . فيضاف إلى كل جزء من الفيجن خمسة أجزاء من الكحول المركز ويحكم في زجاجة مسدودة ويترك لمدة 15 يوماً في مكان دافيء مع خضها يومياً بعد المدة تصفى الصبغة وتعصر الأوراق التي بداخلها وتحفظ لوقت الحاجة .
    شراب الفيجن
    لتر من الماء في أوقية من الفيجن ( السذاب ) أذا كان غضا أفضل . وثلاثة اواق زيت زيتون . وثلاثة اواق شيرج وأوقية من حب الخردل وأوقية من حب الرشاد وأوقية من عاقر قرحا يطبخ الجميع في الماء ويصفى فهو مفيد وجيد إذا شرب بمقدار ملعقة كبيرة كل صباح . وذلك للأمراض التالية :
    وجع المثانة والكلي والساقين وإدرار البول وتحليل الرياح .
    أما وجع الظهر فيدهن به مع الشراب .
    وفي وجع الإذن يقطر فيها بجانب الشرب .
    وفي الصداع والصرع يقطر في الأنف بجانب الشرب

    جميع الحقوق محفوظة . برنامج دليل الطب البديل الاصدار الأول
    برعاية مركز الطب البديل ( 0020123824088)
    www.elebda3.net
    نقلا من موقع كتابي دوت كوم
    اللهم صل على سيدنا محمد وآله بقدر حبه عندك
    -------------------------------------------------------
    اللهم صل صلاة كاملة وسلّم سلاماً تامّاً على سيدنا محمد الذي
    تنحل به العقد وتنفرج به الكرب وتقضى به الحوائج وتنال به
    الرغائب وحسن الخواتيم ويستسقى الغمام بوجهه الكريم وعلى
    آله وصحبه في كل لمحة ونفس بعدد كل معلوم لك

  2. #2
    الصورة الرمزية نضال 3
    نضال 3 غير متواجد حالياً مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    7,555
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-02-2017
    على الساعة
    08:17 PM

    افتراضي


    حياك الله اخانا الفاضل

    شكرا لك نصائحك المفيدة والهامة

    جزاك الله خيرااا

    وفى انتظار جديدك دوماا

    تقبل مرورى
    توقيع نضال 3


    توقيع نضال 3

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي




    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية s-attar
    s-attar غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    221
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    29-05-2011
    على الساعة
    08:45 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نضال 3 مشاهدة المشاركة

    حياك الله اخانا الفاضل

    شكرا لك نصائحك المفيدة والهامة

    جزاك الله خيرااا

    وفى انتظار جديدك دوماا

    تقبل مرورى
    الله--- السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بسم الله الرحمن الرحيم الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . اللهم أجعل ثواب مبارك لكل الذين أحبّوا النصح للأمة المحمدية
    الحمد لله الذي هدانا للإسلام وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله صلى الله عليه وعلى آله وسلم تسليماً كثيراً.

    أخي المسلم.. أختي المسلمة

    أحييكم بأطيب تحية، تحية أهل الجنة. سلامٌ عليكم ورحمة الله وبركاته، أما بعد:

    فإن الله سبحانه وتعالى قد خلق الإنسان من العدم وأسبغ عليه سائر النعم.

    فهذه على سبيل المثال لا الحصر: نعمة السمع، ونعمة البصر، ونعمة الزوجة، ونعمة الأولاد، ونعمة السكن، وهذه نعمة الصحة، وهذه نعمة العقل، وهذه نعم.. ونعم لا تعد ولا تحصى كما قال تعالى: وَإِن تَعُدُّواْ نِعْمَةَ اللّهِ لاَ تُحْصُوهَا إِنَّ اللّهَ لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ [النحل:58].

    اللهم ارزقنا شكر نعمتك علينا وعلى والدينا وعلى الناس أجمعين.

    وهناك نعمة لا تعادلها نعمة أبداً ألا وهي نعمة الإسلام نعمة التوحيد وهو حق الله على العبيد، وهو إفراد الله بالعبادة وحده لا شريك له، قال تعالى: وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلاَمِ دِيناً فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ [آل عمران:85].

    فنسأل الله الجواد الكريم، البر الرحيم الثبات على هذا الدين العظيم إلى أن نلقى وجهه الكريم غير مبدليين ولا محرفين.

    أخي وأختي في الله:

    هذه رسالة محمولة على أجنحة المحبة في الله، تُذكر بأمر عظيم جليل، ربما غفل عنه بعض الإخوة والأخوات، وهو يسير على من يسره الله عليه، فكل لسان ينطقه، ويطيقه بالعربي والأعجمي، الغني والفقير، الصغير والكبير، الأبيض والأسود، يحصل له به الأجر العظيم، والجزاء الكثير إنه الخفيف على اللسان، الثقيل في الميزان، الحبيب إلى الرحمن، ألا تعلم ما هو يا أخي ويا أختي إنه:


    ذكر الله تعالى

    قال تعالى: وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ [العنكبوت:45]. وقال تعالى: فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ [البقرة:152]، وقال تعالى: وَاذْكُر رَّبَّكَ فِي نَفْسِكَ تَضَرُّعاً وَخِيفَةً وَدُونَ الْجَهْرِ مِنَ الْقَوْلِ بِالْغُدُوِّ وَالآصَالِ وَلاَ تَكُن مِّنَ الْغَافِلِينَ [الأعراف:205] وقال تعالى: وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيراً وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً [الأحزاب:35]، وقال تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْراً كَثِيراً (41) وَسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلاً [الأحزاب:42،41]، وقال تعالى: الَّذِينَ يَحْمِلُونَ الْعَرْشَ وَمَنْ حَوْلَهُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيُؤْمِنُونَ بِهِ [غافر: 7]. وقال تعالى: الَّذِينَ آمَنُواْ وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللّهِ أَلاَ بِذِكْرِ اللّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ [الرعد:28].

    والآيات ولله الحمد كثيرة معلومة في كتاب الله، وأما الأحاديث فمنها:

    عن أبي هريرة قال: قال رسول الله : { سبق المفردون } قالوا: وما المفردون يا رسول الله؟ قال: { الذاكرون الله كثيراً والذاكرات } [رواه مسلم].

    وعنه أن رسول الله قال: { يقول الله تعالى: أنا عند ظن عبدي بي، وأنا معه إذا ذكرني، فإن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي، وإن ذكرني في ملأ ذكرته في ملأ خير منهم } [متفق عليه].

    وعن أبي موسى الأشعري عن النبي قال: { مثل الذي يذكر ربه والذي لا يذكره مثل الحيّ والميت } [رواه البخاري].

    وعن عبدالله بن بُسْر أن رجلاً قال: يا رسول الله، إن شرائع الإسلام قد كثرت عليّ، فأخبرني بشيء أتشبّث به، قال: { لا يزال لسانك رطباً من ذكر الله } [رواه الترمذي وقال: حديث حسن].

    وعن أبي الدرداء قال: قال رسول الله : { ألا أنبئكم بخير أعمالكم، وأزكاها عند مليككم، وأرفعها في درجاتكم، وخير لكم من انفاق الذهب والفضة. وخير لكم من أن تلقوا عدوكم فتضربوا أعناقهم ويضربوا أعناقكم؟ } قالوا: بلى، قال: { ذكر الله تعالى } [رواه الترمذي، قال الحاكم أبو عبدالله: إسناده صحيح].

    وعن معاذ بن جبل قال: سألت رسول الله : أي الأعمال أحب إلى الله؟ قال: { أن تموت ولسانك رطب من ذكر الله } [رواه ابن حبان في صحيحه، وهو حديث حسن بشواهده].


    فضل التهليل

    عن جابر قال: سمعت رسول الله يقول: { أفضل الذكر: لا إله إلا الله } [رواه الترمذي وقال: حديث حسن].

    وعن أبي سعيد الخدري عن النبي أنه قال: { قال موسى: يا رب علمني شيئاً أذكرك به، وأدعوك به، قال: يا موسى قل لا إله إلا الله، قال: يا رب كل عبادك يقول هذا، قال: قل لا إله إلا الله، قال: إنما أريد شيئاً تخصني به، قال: يا موسى! لو أن أهل السماوات والأراضين السبع في كفة ولا إله إلا الله في كفة مالت بهنّ لا إله إلا الله } [رواه النسائي في عمل اليوم والليلة، وابن حبان في صحيحه واللفظ له].

    وعن أبي هريرة أن رسول الله قال: { من قال لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير، في يوم مائة مرة كانت له عدل عشر رقاب وكتبت له مائة حسنة، ومُحيت عنه مائة سيئة، وكانت له حرزاً من الشيطان يومه ذلك حتى يمسي، ولم يأت بأفضل مما جاء به إلا رجل عمل أكثر منه } [رواه مسلم].

    وعن أبي أيوب الأنصاري عن النبي ، قال: { من قال لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك، وله الحمد، وهو على كل شيء قدير، عشر مرات، كان كمن أعتق أربعة أنفس من ولد إسماعيل } [متفق عليه].

    وعن معاذ قال: قال رسول الله : { من كان آخر كلامه لا إله إلا الله دخل الجنة } [رواه أبو داود، والحاكم وقال: صحيح الإسناد].


    فضل التسبيح

    وعن أبي هريرة قال: قال رسول الله : { من قال سبحان الله وبحمده، في يوم مائة مرة، حُطّت له خطاياه، وإن كانت مثل زبد البحر } [متفق عليه].

    وعن أبي هريرة قال: قال رسول الله : { كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان، حبيبتان إلى الرحمن: سبحان الله وبحمده، سبحان الله العظيم } [متفق عليه].

    وعن ابن مسعود قال: قال رسول الله : { لقيت إبراهيم ليلة أسري بي، فقال: يا محمد أقرئ أمتك مني السلام، وأخبرهم أن الجنة طيبة التربة، عذبة الماء، وأنها قيعان وأنّ غراسها، سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر } [رواه الترمذي وقال: حديث حسن].

    وعن النعمان بن بشير قال: قال رسول الله : { إنّ ما تذكرون من جلال الله: التسبيح، والتهليل، والتحميد، ينعطفن حول العرش، لهنّ دويّ كدويّ النحل، تذكّر بصاحبها، أما يحب أحدكم أن يكون أو لا يزال له من يذكّر به } [رواه ابن ماجه، والحاكم في المستدرك وصححه].

    وعن أبي ذر قال: قال رسول الله : { ألا أخبرك بأحب الكلام إلى الله؟ إن أحبّ الكلام إلى الله: سبحان الله وبحمده } [رواه مسلم].

    وعن عائشة رضي الله عنها قالت: قال رسول الله : { إنه خلق كل إنسان من بني آدم على ستين وثلاثمائة مفصل، فمن كبّر الله، وحمد الله، وهلّل الله، وسبّح الله، واستغفر الله، وعزل حجراً عن طريق الناس، أو شوكةً أو عظماً عن طريق الناس، أو أمر بمعروف، أو نهى عن منكر عدد الستين والثلاثمائة السّلامى فإنه يمسي يومئذ وقد زحزح نفسه عن النار } [رواه مسلم].

    وعن أنس بن مالك قال رسول الله : { إن سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله تنفض الخطايا، كما تنفُضُ الشجرة ورقها } [رواه الإمام أحمد، والبخاري في الأدب المفرد وحسنه الألباني رحمه الله في صحيح الجامع].


    فصل الحوقلة

    عن أبي موسى قال: قال لي رسول الله : { ألا أدلك على كنز من كنوز الجنة؟ } فقلت: بلى يا رسول الله، قال: { لا حول ولا قوة إلا بالله } [متفق عليه].


    فضل الإسترجاع

    عن أم المؤمنين أم سلمة رضي الله عنها قالت: سمعت رسول الله يقول: { ما من عبد تصيبه مصيبة، فيقول: إنا لله وإنا إليه راجعون، اللهم أجرني في مصيبتي واخلف لي خيراً منها، إلا آجره الله تعالى في مصيبته وأخلف له خيراً منها } قالت: فلما توفي أبو سلمة قلت كما أمرني رسول الله فأخلف لي خيراً منه رسول الله [رواه مسلم].

    وعن أبي موسى أن رسول الله قال: { إذا مات ولد العبد، قال الله تعالى لملائكته: قبضتم ولد عبدي؟ فيقولون نعم، فيقول: قبضتم ثمرة فؤاده؟ فيقولون: نعم، فيقول: ماذا قال عبدي؟ فيقولون: حمدك واسترجع، فيقول الله تعالى: ابنوا لعبدي بيتاً في الجنة، وسموه بيت الحمد } [رواه الترمذي، وقال: حديث حسن].


    كفارة المجلس

    عن أبي هريرة قال: قال رسول الله : { من جلس في مجلس، فكثر في لغطه فقال قبل أن يقوم من مجلسه ذلك: سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد أن لا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب إليك، إلا غفر له ما كان في مجلسه ذلك } [رواه الترمذي، وقال حديث حسن صحيح، وابن حبان، والحاكم، وصححه الألباني رحمه الله].


    سيد الإستغفار

    عن شدّاد بن أوس عن النبي قال: { سيد الإستغفار أن يقول العبد: اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك، وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت، أعوذ بك من شرّ ما صنعت، أبوء لك بنعمتك عليّ، وأبوء بذنبي، فاغفر لي، فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت، من قالها من النهار موقناً بها، فمات من يومه قبل أن يُمسي، فهو من أهل الجنة، ومن قالها من الليل، وهو موقنٌ بها، فمات قبل أن يصبح، فهو من أهل الجنة } [رواه البخاري].


    التحذير من ترك الذكر

    أخي المسلم.. أختي المسلمة:

    إن الذكر من أنفع العبادات وأعظمها، والغفلة عنه شر كبير وخطر على قلب العبد، فليحذر المسلم من ترك الذكر وليرطب لسانه بذكر الله في كل وقت، وفي كل مكان، حتى إذا جاءت لحظة الفراق فإذا هو ينطق بـ لا إله إلا الله وتكون آخر كلامه، فهنيئاً لمن وفقه الله وختم له بخاتمة السعداء.

    عن أبي هريرة عن النبي قال: { ما جلس قوم مجلساً لم يذكروا الله تعالى فيه، ولم يصلوا على نبيهم فيه، إلا كان عليهم ترة، فإن شاء عذبهم، وإن شاء غفر لهم } [رواه الترمذي، وقال: حديث حسن، وابن ماجه وصححه الألباني رحمه الله].

    وعن أبي هريرة قال: قال رسول الله : { ما من قوم يقومون من مجلس لا يذكرون الله تعالى فيه، إلا قاموا عن مثل جيفة حمار، وكان لهم حسرة يوم القيامة } [رواه أبو داود بإسناد صحيح، والحاكم وصححه الألباني رحمه الله].

    ذكر ابن القيّم في الجواب الكافي: ( أن العبد ليأتي يوم القيامة بسيئات أمثال الجبال، فيجد لسانه قد هدمها من كثرة ذكر الله تعالى وما اتصل به ).

    وشكى رجل إلى الحسن البصري رحمه الله قسوة في قلبه فقال له: ( أذبه بذكر الله ).


    فوائد الذكر عموماً

    وفي الذكر أكثر من مائة فائدة ذكرها ابن القيم رحمه الله في كتابه القيّم"الوابل الصيّب" نذكر لك منها:

    1) يرضي الرحمن عز وجل.

    2) يطرد الشيطان ويقمعه ويكسره.

    3) يزيل الهم والغم عن القلب، ويجلب له الفرح والسرور والبسط.

    قال تعالى: الَّذِينَ آمَنُواْ وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللّهِ أَلاَ بِذِكْرِ اللّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ [الرعد:28].

    4) يقوّي القلب والبدن، ويرسّخ الإيمان فيه ويفتح للقلب باب العلم بالله عز وجل.

    5) يُنوّر الوجه والقلب.

    6) يجلب الرزق، فالأذكار تفتح الأبواب.

    7) يكسو الذاكر المهابة، والحلاوة، والنضرة.

    8) يورث المحبة التي هي روح الإسلام، وقطب رحى الدين، ومدار السعادة والنجاة.

    9) يشغل اللسان عن الغيبة والسوء وما لا ينفع إلى ما ينفع.

    10) أن الملائكة تستغفر للذاكر، كما تستغفر للتائب، قال تعالى: الَّذِينَ يَحْمِلُونَ الْعَرْشَ وَمَنْ حَوْلَهُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيُؤْمِنُونَ بِهِ [غافر:7].

    11) يديم حياة القلب وبذلك يأمن النفاق بتوفيق الله جل وعلا.

    12) يجعل الذاكر محبوباً لله، محبوباً لخلقه.

    13) يلين القلب ويسبب الإقبال على الله، فإن الغافل في قلبه وحشة لا تزول إلا بالذكر.

    14) يحط الخطايا ويذهبها، فالذكر من أعظم الحسنات، والحسنات يذهبن السيئات.

    15) أن العبد إذا تعرف إلى الله تعالى بذكره في الرخاء، عرفه في الشدة.

    16) أنه ينجي من عذاب الله تعالى، كما قال معاذ ويروى مرفوعاً: { ما عمل آدميّ عملاً أنجى له من عذاب الله عز وجل من ذكر الله تعالى } [رواه الإمام أحمد، وصححه المنذري في الترغيب، وصححه الألباني رحمه الله في صحيح الجامع].

    17) أنه يؤمّن العبد من الحسرة يوم القيامة، فإن كان مجلس لا يذكر العبد فيه ربه تعالى، كان عليه حسرة وترة يوم القيامة.

    18) يسعد الذاكر بذكره، ويسعد به جليسه، وهذا هو المبارك أينما كان، والغافل اللاغي يشقى بلغوه وغفلته، ويشقى به مُجالسه.

    19) أنه أيسر العبادات، ومن أجلّها وأفضلها، فإن حركة اللسان أخف الجوارح وأيسرها، ولو تحرك عضو من الإنسان في اليوم والليلة بقدر حركة لسانه، شق عليه غاية المشقة، بل لا يمكنه ذلك.

    20) أن الذكر نور للذاكر في الدنيا، ونور له في قبره، ونور له في معاده، يسعى بين يديه على الصراط، فما استنارت القلوب والقبور بمثل ذكر الله تعالى.

    21) في القلب خلة وفاقة لا يسدّها شيء البتة إلا بذكر الله عز وجل.

    22) أن دور الجنة تبنى بالذكر، فإذا أمسك الذاكر عن الذكر، أمسكت الملائكة عن البناء.

    23) أن الجبال والقفار تتباهى وتستبشر بمن يذكر الله عز وجل عليها.

    24) أن الذكر سدّ بين العبد وبين جهنم، فإذا كانت له إلى جهنم طريق من عمل من الأعمال، كان الذكر سداً في تلك الطريق، فإذا كان ذكراً دائماً كاملاً، كان سداً محكماً لا منفذ فيه، وإلا فحسبه.

    25) أنه ما استجلبت نعم الله عز وجل، واستدفعت نقمة بمثل ذكر الله تعالى، فالذكر جلاب للنعم، دافع للنقم.

    26) أن في القلب قسوة لا يذيبها إلا ذكر الله تعالى، فينبغي أن يداوي قسوة قلبه بذكر الله تعالى.

    قال تعالى: إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَاناً وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ [الأنفال:2].

    27) أن الذكر شفاء القلب ودواؤه، والغفلة مرضه، فالقلوب مريضة، وشقفاؤها ودواؤها في ذكر الله تعالى.

    28) أن كثرة ذكر الله عز وجل أمان من النفاق، فإن المنافقين قليلوا الذكر لله عز وجل.

    قال الله عز وجل في المنافقين: إِنَّ الْمُنَافِقِينَ يُخَادِعُونَ اللّهَ وَهُوَ خَادِعُهُمْ وَإِذَا قَامُواْ إِلَى الصَّلاَةِ قَامُواْ كُسَالَى يُرَآؤُونَ النَّاسَ وَلاَ يَذْكُرُونَ اللّهَ إِلاَّ قَلِيلاً [النساء:142].

    29) أنه يكسو الوجه نضرة في الدنيا، ونوراً في الآخرة، فالذاكرون أنضر الناس وجوهاً في الدنيا، وأنورهم في الآخرة.

    30) أن في دوام الذكر في الطريق، والبيت، والحضر، والسفر، والبقاع، تكثيراً لشهود العبد يوم القيامة، فإن البقعة، والدار، والجبل، والأرض، تشهد للذاكر يوم القيامة.

    فيا أخي المسلم ويا أختي المسلمة، ها قد علمنا بفضل الذاكرين لله عز وجل فهل نشمر عن ساعد الجد ونبدأ في المنافسة في كل خير لنحظى بالفوز بما ورد في الكتاب والسنة.. إلخ.

    هذا ما تيسر جمعه في موضوع الذكر، ونسأل الله عز وجل أن يجعلنا وإياكم من الذاكرين الله تعالى سراً وجهاراً، ليلاً ونهاراً، لنفوز بالأجر العظيم من الله.

    وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين.
    اللهم صل على سيدنا محمد وآله بقدر حبه عندك
    -------------------------------------------------------
    اللهم صل صلاة كاملة وسلّم سلاماً تامّاً على سيدنا محمد الذي
    تنحل به العقد وتنفرج به الكرب وتقضى به الحوائج وتنال به
    الرغائب وحسن الخواتيم ويستسقى الغمام بوجهه الكريم وعلى
    آله وصحبه في كل لمحة ونفس بعدد كل معلوم لك

  4. #4
    الصورة الرمزية نضال 3
    نضال 3 غير متواجد حالياً مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    7,555
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-02-2017
    على الساعة
    08:17 PM

    افتراضي

    جزاك الله عنا خيرا اخي الفاضل

    على ما تفضلت به ... واسال الله ان يجنبنا الشرك والكفر والزيغ بعد الهدايه وان يوفقن جميعاا الى

    تطبيق الشريعة السمحاء على الوجه المطلوب ,

    لك تقديري
    توقيع نضال 3


    توقيع نضال 3

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي




    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    الصورة الرمزية s-attar
    s-attar غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    221
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    29-05-2011
    على الساعة
    08:45 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نضال 3 مشاهدة المشاركة
    جزاك الله عنا خيرا اخي الفاضل

    على ما تفضلت به ... واسال الله ان يجنبنا الشرك والكفر والزيغ بعد الهدايه وان يوفقن جميعاا الى

    تطبيق الشريعة السمحاء على الوجه المطلوب ,

    لك تقديري
    نسال الله ان يجنبنا الشرك والكفر والزيغ بعد الهدايه وان يوفقن جميعاا الى

    تطبيق الشريعة السمحاء على الوجه المطلوب اللهم آمين آمين آمين

    التعديل الأخير تم بواسطة s-attar ; 02-01-2011 الساعة 02:49 AM
    اللهم صل على سيدنا محمد وآله بقدر حبه عندك
    -------------------------------------------------------
    اللهم صل صلاة كاملة وسلّم سلاماً تامّاً على سيدنا محمد الذي
    تنحل به العقد وتنفرج به الكرب وتقضى به الحوائج وتنال به
    الرغائب وحسن الخواتيم ويستسقى الغمام بوجهه الكريم وعلى
    آله وصحبه في كل لمحة ونفس بعدد كل معلوم لك

  6. #6
    الصورة الرمزية s-attar
    s-attar غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    221
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    29-05-2011
    على الساعة
    08:45 PM

    افتراضي

    الخطبة الأولى:
    الحمد لله نحمده، ونستعين به، ونسترشده، ونعوذ به من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلن تجد له ولياً مرشداً، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، إقراراً بربوبيته، وإرغاماً لمن جحد به وكفر، وأشهد أن سيدنا محمداً صلى الله عليه وسلم رسول الله، أدى الأمانة، وبلغ الرسالة، ونصح الأمة، وكشف الغمة، وجاهد في الله حقّ الجهاد، اللهم أخرجنا من ظلمات الجهل والوهم إلى أنوار المعرفة والعلم، ومن وحول الشهوات إلى جنات القربات .
    كل أمر في القرآن يقتضي الوجوب ما لم تقم قرينة على خلاف ذلك :
    أيها الأخوة الكرام، منهج الله واسع جداً يدور مع الإنسان في كل زمان ومكان، وفي كل شؤون حياته، بل يبدأ من أشد العلاقات حميمية؛ يبدأ من فراش الزوجية وينتهي بالعلاقات الدولية، حينما فهم المسلمون منهج الله فهماً شمولياً، فهماً واسعاً، فهماً عميقاً، وصلوا إلى أطراف الدنيا، ودانت لهم الشعوب كلها، فلما ضاق فهمهم، وتوهموا أن الإسلام عبادات شعائرية ليس غير؛ صلاة، وصيام، وحج، وزكاة، أصبحوا على ما هم عليه الآن.
    أيها الأخوة من بنود هذا المنهج، وتؤخذ بنود هذا المنهج من القرآن الكريم و السنة، فكل أمر في القرآن الكريم يقتضي الوجوب ما لم تقم قرينة على خلاف ذلك، وكل أمر في السنة الصحيحة يقتضي الوجوب، فنحن أمام منظومة من الأوامر والنواهي، نحن أمام منهج واسع جداً يغطي كل شؤون حياتنا، يدور معنا في كل زمان، وفي كل مكان، وفي كل حال وشان، من بنود هذا المنهج آية كريمة تقول: ﴿ وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ ﴾
    [ سورة المائدة الآية : 2 ]
    حاجة المسلمين إلى الثوابت الأساسية في الإسلام التي هي أصل في دينهم :
    أيها الأخوة، نحن في أمس الحاجة إلى مدخل جديد لأنواع من القيم، يقوم هذا المنهج الجديد على ثوابت أساسية في الإسلام هي أصل في ديننا.
    أيها الأخوة، من هذه الثوابت التعاون، والإسراع إلى العمل، وإتقان العمل، وتطوير العمل، والمحافظة على الوقت، وحسن إدارة الوقت، والعمل المؤسساتي أصل في ديننا، وترسيخ مفهوم فريق العمل، والالتزام بالمواعيد، وحسن التصرف بالإمكانات المتاحة، وترشيد الاستهلاك، والانتماء إلى المجموع، هذه قيم حضارية، سبب قوة أعدائنا، أخذوا بها لا لأنهم يعبدون الله عز وجل، أخذوا بها لأنهم يعبدون مصالحهم من دون الله، وهي أصل في ديننا، وقد أهملناها، وعتمنا عليها، فلذلك من هذه القيم الحضارية التي هي أصل في هذا الدين العظيم قيمة التعاون، قال تعالى: ﴿ وَتَعَاوَنُوا ﴾ أمر إلهي قرآني، وكل أمر في القرآن الكريم يقتضي الوجوب ما لم تقم قرينة على خلاف ذلك.
    أيها الأخوة، المسلمون اليوم في أمس الحاجة إلى هذه القيم الإسلامية الأصيلة والتي أخذ بها أعداؤنا لأنهم يعبدون مصالحهم من دون الله.
    أنواع الناس في التعاون :
    أيها الأخوة، الناس في موضوع التعاون أنواع، منهم من يعين ويستعين، ومنهم من لا يعين ولا يستعين، ومنهم من يستعين ولا يعين، ومنهم من يعين ولا يستعين، فأما المعين والمستعين فهو معاوض منصف، يؤدي ما عليه ويستوفي ما له، فهو كالمقرض يسعف عند الحاجة، ويسترد عند الاستغناء، وهو مشكور في معونته، معذور في استعانته، فهذا أعدل الناس يعين ويستعين، هذه بتلك، وأما من لا يعين ولا يستعين فهو متروك، قد منع خيره وقمع شره، فهو لا صديق يرتجى ولا عدو يخشى، وإذا كان الأمر كذلك فهو كالصورة الممثلة، يروقك حسنها ويخونك نفعها، فلا هو مذموم لقمع شره، ولا هو مشكور لمنع خيره.
    أما من يستعين ولا يعين فهو لئيم كَلْ، مهين مستذل، قد قطع عنه الرغبة وبسط فيه الرهبة، فلا خيره يرتجى ولا شره يؤمن، وحسبك مهانة من رجل مستثقل عند إقلاله، ويستقل عند استقلاله، فليس لمثله في الإخاء حظ، ولا في الوداد نصيب، وأما من يعين ولا يستعين فهو كريم الطبع، مشكور الصنع، وقد حاز فضيلتي الابتداء والاكتفاء، فلا يرى ثقيلاً في نائبة، ولا يقعد عن معونة، فهذا أشرف نفساً، وأكرمهم طبعاً، فينبغي لمن أوجد له الزمان مثله، وقلّ أن يكون له مثل لأنه البر الكريم والدر اليتيم.
    المؤمن الكامل يأخذ ببنود الإسلام كلها :
    أيها الأخوة، مرة ثانية منهج الله بنوده كثيرة جداً، ولا تكون مؤمناً كاملاً، ولا تنجو بإيمانك، ولا تستحق رضوان الله عز وجل، إلا إذا أخذت بكل بنود الإسلام، أما أن تكتفي بعبادات شعائرية تؤديها أداءً أجوفاً هذا لا يقدم ولا يؤخر، والدليل مليار وخمسمئة مليون مسلم لا وزن لهم في الأرض، وليست كلمتهم هي العليا، وأمرهم ليس بيدهم وللطرف الآخر عليهم ألف سبيل وسبيل، وقد جاء في الحديث الصحيح: (( ولن يُغْلَبَ اثنا عَشَرَ ألفا مِنْ قِلَّةٍ )) [أخرجه أبو داود والترمذي عن عبد الله بن عباس]
    نحن مليار ونصف هذا هو السبب، فهمنا الدين عبادات شعائرية تؤدى أداءً أجوفاً، أما تفاصيل حياتنا، أما كسب أموالنا، أما حرفنا، أما إنفاق أموالنا، أما بيوتنا، أما احتفالاتنا، أما أفراحنا، أما أتراحنا، تقام على النمط الغربي لا على النمط الإسلامي، يربطنا بالدين مسجد، وكتاب، وعادات، وتقاليد، لذلك تعد بلاد المسلمين من أغنى بلاد العالم، والشعوب الإسلامية من أفقر شعوب الأرض، لأن بأسهم بينهم وسلمهم لأعدائهم، ترون ما يجري فيمن حولنا بأسهم بينهم وسلمهم لأعدائهم، يستوردون ولا يصدرون.
    التعاون واجب ديني وضرورة اجتماعية :
    أيها الأخوة الكرام، التعاون واجب ديني وضرورة اجتماعية، لا يغيب عن أذهانكم أن ابن خلدون واضع علم الاجتماع يقول في كتابه الذي يعد الأول في هذا العلم، المقدمة لابن خلدون يقول: إن الاجتماع الإنساني ضروري، ويعبر الحكماء عن هذا بقولهم: الإنسان اجتماعي بالطبع والضرورة، أي لا بد له من الاجتماع، وبيانه أن الله عز وجل خلق الإنسان وركبه على صورة لا تصح حياته ولا يصح بقاؤه إلا بالغذاء، وهداه إلى التماسه بفطرته، وبما ركب فيه من القدرة على تحصيله، إلا أن قدرة الواحد من البشر قاصرة عن تحصيل حاجاته من ذلك الغذاء، يعني هذا الرغيف الذي تأكله صباحاً هل تعلم كم إنسان ساهم حتى أصبح بين يديك؟ بدأ من حرث الأرض، ومن إلقاء النبت، ومن الوقاية والسقاية، ومن التسميد، ومن الحصاد، ومن الدرس، ومن الطحن، ومن العجن، ومن الخبز، آلاف مؤلفة بل عدة ملايين من بني البشر، يعدون لك هذا الرغيف، هل تستطيع أنت أن تعده وحدك؟ هذا الرغيف، وذاك النسيج، وهذه الخياطة، أنت تتقن حاجة واحدة، وتحتاج مليار حاجة، تحتاج إلى زر له معامل، وله خصائص، تحتاج إلى قماش، تحتاج إلى ملايين الحاجات، وسمح الله لك أن تتقن واحدة، فأنت مضطر أن تكون في مجموع، وأنت في هذا المجموع إما أن تكون صادقاً أو غير صادق، أميناً أو غير أمين، مستقيماً أو غير مستقيم.
    حاجة الإنسان إلى أن يعيش في المجتمع حاجة أساسية :
    لذلك أيها الأخوة، أن نعيش معاً هذا قدرنا، وتلك حاجتنا، وهذه حاجة أساسية، إذاً ينبغي أن نعيش معاً وفق منهج الله، أن نقيم العدل فيما بيننا، أن نعطي كل ذي حقّ حقه، لذلك يقول الله عز وجل في كتابه العزيز: ﴿ وَتَمَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ صِدْقاً وَعَدْلاً ﴾ [ سورة الأنعام الآية : 115]
    قال علماء التفسير: هذا الكتاب الذي بين أيدينا من أول آية إلى آخر آية لا يزيد عن أمر وعن خبر، فالخبر صادق والأمر عادل، هذا معنى والقرآن حمال أوجه، والمعنى الثاني: ﴿ وَتَمَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ صِدْقاً وَعَدْلاً ﴾ أي أن الله عز وجل يقول لنا: يا عبادي بيني وبينكم كلمتان؛ منكم الصدق ومني العدل، تتفاوتون عندي بالصدق وأنا أعدل بينكم.
    التعاون فريضة إسلامية :
    لذلك أيها الأخوة، نحن في موضوع التعاون: ﴿ وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى﴾ [ سورة المائدة الآية : 2 ]
    والتعاون فريضة إسلامية فيها أمر قرآني، والتعاون حضارة، والتعاون تقدم، والتعاون قوة، والتعاون يجعلنا أول أمة في الأرض، لا يوجد أمة فيها اللغة واحدة، والماضي واحد، والتاريخ مجيد، والأهداف واحدة، والآلام واحدة، كهذه الأمة، لا يوجد أمة اجتمعت لها عوامل التوحد كهذه الأمة، ومع ذلك تنتقل في بضع وعشرين دولة في أوربا وكأنها دولة واحدة ينطق بها إنسان واحد، وكأنك في بلد واحد، وبينهم مذابح، وحروب، وقوميات، ولغات، لا يعلم عددها إلا الله، ونحن أمة واحدة، إلهنا واحد، نبينا واحد، قرآننا واحد، أهدافنا واحدة، تجمعنا عوامل لا تعد ولا تحصى، ومع الأسف الشديد بأسنا بيننا وسلمنا لأعدائنا، وثرواتنا لا تقدر بثمن، والله زرت بلداً إسلامي في إفريقيا ، أنبئت أنه أغنى بلد في إفريقيا، الألماس عنده في المقام الأول، أكبر مصدر للألماس والذهب والأورانيوم، وأفقر شعب في العالم هذا الشعب، بيوته من الصفيح، كل هذه الأموال بأيدي أعدائه.
    معركتنا مع الآخر معركة نكون أو لا نكون : أيها الأخوة الكرام، معركتنا نحن مع الآخر معركة نكون أو لا نكون، معركة وجود أو عدم وجود، فلا بد من صحوة، لا بد من فكرة.
    مرة نعيم بن مسعود زعيم قبيلة غطفان، جاء ليحارب النبي عليه الصلاة والسلام في معركة الخندق، وهو في خيمته لحظة تفكير دقيقة وعميقة، خاطب نفسه قال: يا نعيم ما الذي جاء بك إلى هنا، لماذا تقاتل هذا الرجل الرحيم؟ ماذا فعل هذا الرجل؟ ـ يقصد النبي عليه الصلاة والسلام ـ هل سفك دماً؟ لا، هل انتهك عرضاً؟ هل سرق مالاً؟ قال: أين عقلك يا نعيم؟ لما جئت لتحاربه؟ وقام من خيمته وتوجه إلى معسكر المسلمين، ودخل على النبي عليه الصلاة والسلام، النبي فوجئ به قال له: نعيم؟ قال: نعيم، قال له: ما الذي جاء بك إلينا؟ قال: جئت مسلماً، لحظة تفكير اسأل نفسك لماذا أنت في الدنيا؟ ماذا بعد أن تكون غنياً؟ الموت، ماذا بعد أن تكون قوياً؟ الموت، هذه الدنيا تمضي هي ساعة اجعلها طاعة، هي ساعة اترك بصمة في الدنيا، من لم يترك بصمة في الدنيا فهو زائد عليها، لك بصمة؟ عملت عملاً يرضي الله؟ ساهمت في خدمة هذه الأمة؟ خففت من مشكلاتها؟ نصحتها؟ ما عملك؟ إذا وقفت بين يدي الله عز وجل ماذا فعلت من أجلي؟ هل واليت فيّ ولياً؟ هل عاديت في عدواً؟ ماذا فعلت؟
    أيها الأخوة، الآية الأصل في هذه الخطبة:
    ﴿ يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تُحِلُّوا شَعَائِرَ اللَّهِ وَلَا الشَّهْرَ الْحَرَامَ وَلَا الْهَدْيَ وَلَا الْقَلَائِدَ وَلَا آمِّينَ الْبَيْتَ الْحَرَامَ يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِنْ رَبِّهِمْ وَرِضْوَانًا وَإِذَا حَلَلْتُمْ فَاصْطَادُوا وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ أَنْ صَدُّوكُمْ عَنْ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ أَنْ تَعْتَدُوا ﴾ [ سورة المائدة الآية : 2 ]
    الشاهد: ﴿ وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ﴾ [ سورة المائدة الآية : 2 ]
    أميتنا وصمة عار أما أمية النبي عليه الصلاة والسلام فوسام شرف له :
    أيها الأخوة، من الأحاديث الصحيحة الواردة في موضوع التعاون، عن عائشة أم المؤمنين أنها قالت: أول ما بدئ به رسول الله صلى الله عليه وسلم من الوحي الرؤيا الصادقة في النوم، فكان لا يرى رؤيا إلا جاءت مثل فلق الصبح، ثم حبب إليه الخلاء ـ الخلوة مع الله ـ وكان يخلو بغار حراء يتحنث فيه ـ أي يتعبد ـ الليالي ذوات العدد، قبل أن يرجع إلى أهله ويتزود ذلك، ثم يرجع إلى خديجة فيتزود لمثلها، حتى جاءه الحق وهو في غار حراء، فجاءه الملك، فقال: اقرأ، قال: «ما أنا بقارئ» لماذا ؟ لأن النبي عليه الصلاة والسلام لو حصل من ثقافة الأرض شيئاً ثم جاءه الوحي لسأله أصحابه مع كل حديث ينطق به هذا من ثقافتك من علمك أم من وحي السماء؟ جعله الله أمياً لأن أميته وحده وسام شرف له: ﴿ عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَى ﴾ [ سورة النجم الآية : 5]
    تولى الله تعليمه، وعاؤه الثقافي ليس فيه إلا الوحي: ﴿ وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى* إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى ﴾[سورة النجم الآيات : 3-4]
    أما نحن أميتنا وصمة عار بحقنا، لأننا لا سبيل إلى أن نتعلم إلا بالتعلم، إنما العلم بالتعلم، فأميتنا وصمة عار أما أمية النبي عليه الصلاة والسلام فوسام شرف له، لأن هذا الوعاء العظيم ليس فيه إلا وحي السماء: ﴿ وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى* إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى ﴾[سورة النجم الآيات : 3-4]
    الإسلام أخلاق و قيم :
    فقال: اقرأ، قال: «ما أنا بقارئ» قال: فأخذني فغطني ـ أي ضمني ـ حتى بلغ مني الجهد، ثم أرسلني فقال: اقرأ، قلت: «ما أنا بقارئ» فأخذني فغطني الثانية، حتى بلغ مني الجهد، ثم أرسلني فقال: اقرأ، فقلت: «ما أنا بقارئ» فأخذني فغطني الثالثة، حتى بلغ مني الجهد، ثم أرسلني فقال: « اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ خَلَقَ الإِنْسَانَ مِنْ عَلَقٍ اقْرَأْ وَرَبُّكَ الأَكْرَمُ » فرجع بها رسول الله ترجف بوادره ـ والبوادر في الإنسان اللحمة التي بين المنكب والعنق ـ حتى دخل على خديجة بنت خويلد رضي الله عنها، فقال «زملوني، زملوني» فزملوه، حتى ذهب عنه الروع ـ الخوف ـ فقال لخديجة: أي خديجة مالي؟ وأخبرها الخبر قال: «لقد خشيت على نفسي» فقالت خديجة: كلا أبشر فوالله ما يخزيك الله أبداً.
    ما هذه الثقة؟ لم يكن وحي بعد، لم يكن حديث شريف بعد، قالت: كلا والله ما يخزيك الله أبداً. الشاهد: إنك لتصل الرحم، وتصدق الحديث، وتحمل الكل ـ اليتيم ـ وتكسب المعدوم ـ الفقير ـ وتقري الضيف ـ أي تكرم الضيف ـ وتعين على نوائب الدهر، فانطلقت به خديجة حتى أتت به ورقة بن نوفل، ابن عم خديجة، وكان امرأً قد تنصر في الجاهلية، وكان يكتب الكتابة العربية، ويكتب من الإنجيل بالعربية، وكان شيخًا كبيراً قد فقد بصره، فقالت له خديجة :يا بن عم، اسمع من ابن أخيك، فقال له ورقة: يا ابن أخي ماذا ترى؟ فأخبره رسول الله خبر ما رأى، فقال له ورقة: هذا الناموس ـ أي جبريل ـ الذي نَزَّلَه الله على موسى، يا ليتني فيها جِذَعاً ـ أي شاباً قوياً ـ حتى أبالغ في نصرك، يا ليتني أكون حياً حين يخرجك قومك، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم «أَوَ مُخرجيَّ هم؟ » قال :نعم، لم يأت رجل قط بمثل ما جئت به إلا عودي، وإن يدركني يومك أنصرك نصراً مؤزراً.
    أين الشاهد في هذه القصة؟ كان النبي عليه الصلاة والسلام، يصل الرحم، يصدق الحديث، يحمل الكل، يكسب المعدوم، يقري الضيف، يعين على نوائب الدهر، الإسلام أخلاق، الإيمان قيم: ﴿ وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ ﴾ [ سورة القلم الآية : 4 ]
    ما دمت فهمت الدين أداء شكلياً، ولك أن تفعل ما تشاء، وأن تذهب إلى أي مكان تشاء، وأن تلتقي مع من تشاء، وأن تطلق بصرك في الحرام كما تشاء، فأنت بعيد عن حقيقة الدين، الدين مجموعة مبادئ وقيم، الدين منهج، الدين افعل ولا تفعل، الدين يبدأ منهجه معك من فراش الزوجية وينتهي بالعلاقات الدولية ، الدين منهج كامل.
    من لم يعامل الناس كما يعامل ابنه ففي إيمانه خلل :
    أيها الأخوة الكرام:
    (( عَنِ الْمَعْرُورِ بْنِ سُوَيْدٍ قَالَ: رَأَيْتُ أَبَا ذَرٍّ وَعَلَيْهِ حُلَّةٌ، وَعَلَى غُلامِهِ مِثْلُهَا، فَسَأَلْتُهُ عَنْ ذَلِكَ، قَالَ : فَذَكَرَ أَنَّهُ سَابَّ رَجُلا عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَعَيَّرَهُ بِأُمِّهِ، قَالَ : فَأَتَى الرَّجُلُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَذَكَرَ ذَلِكَ لَهُ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: إِنَّكَ امْرُؤٌ فِيكَ جَاهِلِيَّةٌ، إِخْوَانُكُمْ، هذا الذي يعمل عندك، هذه التي تعمل في بيتك، أخوانكم في الإنسانية، وَخَوَلُكُمْ، أي أتباعكم، جَعَلَهُمُ اللَّهُ تَحْتَ أَيْدِيكُمْ، فَمَنْ كَانَ أَخُوهُ تَحْتَ يَدَيْهِ فَلْيُطْعِمْهُ مِمَّا يَأْكُلُ، وَلْيُلْبِسْهُ مِمَّا يَلْبَسُ، وَلا تُكَلِّفُوهُمْ مَا يَغْلِبُهُمْ، فَإِنْ كَلَّفْتُمُوهُمْ فَأَعِينُوهُمْ عَلَيْهِ )) [ متفق عليه عن الْمَعْرُورِ بْنِ سُوَيْدٍ]
    هذا منهج ثان لمن كان تحت يدك، عندك موظف، عندك صبي في المحل يتيم، لا تكلفه ما لا يطيق، والله مرة كنت بمحل تجاري، يبيع أقمشة فحمل الموظف في المحل وهو شاب صغير يتيم، أول ثوب، والثاني، والثالث، والرابع، قال: لم أعد أتحمل، قال له: أنت شاب، ابنه إلى جانبه بسن موحد، حمل ثوباً واحداً، قال له : يا بني إياك و ظهرك.
    ((إِخْوَانُكُمْ وَخَوَلُكُمْ، أي أتباعكم، جَعَلَهُمُ اللَّهُ تَحْتَ أَيْدِيكُمْ، فَمَنْ كَانَ أَخُوهُ تَحْتَ يَدَيْهِ فَلْيُطْعِمْهُ مِمَّا يَأْكُلُ، وَلْيُلْبِسْهُ مِمَّا يَلْبَسُ، وَلا تُكَلِّفُوهُمْ مَا يَغْلِبُهُمْ، فَإِنْ كَلَّفْتُمُوهُمْ فَأَعِينُوهُمْ عَلَيْهِ )) [ متفق عليه عن الْمَعْرُورِ بْنِ سُوَيْدٍ]
    قال لي إنسان عندي صانع جيد و ذكي، طلب مني أن يغادر المحل قبل ساعة، ليلتحق بمدرسة ليلية ليأخذ شهادة، قال لي: هو يتيم لم أسمح له لأنه إذا تعلم خسرته، أبقاه أمياً، وبعد دقائق حدثني أنه دفع لابنه مليوني ليرة دروس خاصة ليكون طبيباً، انظر إلى المسلمين، أقسم لكم بالله ما لم تعامل أي إنسان كما تعامل ابنك ففي إيمانك خلل: (( إِخْوَانُكُمْ وَخَوَلُكُمْ جَعَلَهُمُ اللَّهُ تَحْتَ أَيْدِيكُمْ ))
    هل تصدقون في بعض البلاد الإسلامية يوجد سبعين حالة انتحار من الفتيات اللواتي يأتين ليأكلن، بعد عشرة آلاف كيلو متر ينتحرن من القسوة والظلم، والله ما لم نعدل لن تقوم لنا قائمة.
    العمل الصالح ينقل الإنسان إلى عمل صالح أكبر :
    الحديث الشريف: (( هَلْ تُنْصَرُونَ وَتُرْزَقُونَ إِلَّا بِضُعَفَائِكُمْ )) [ البخاري عن سهل بن سعد]
    عن أبي ذر رضي الله قلت: يا رسول ماذا ينجي العبد من النار؟ قال عليه الصلاة والسلام: الإيمان بالله، قلت يا رسول الله مع الإيمان عمل؟ قال عليه الصلاة والسلام: أن تعطي مما رزقك الله، قلت: يا نبي الله فإن كان فقيراً لا يجد ما يعطي، قال عليه الصلاة والسلام: يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر، قال: يا رسول الله فإن كان لا يستطيع أن يأمر بالمعروف ولا أن ينهى عن المنكر، قال عليه الصلاة والسلام: فليعن الأخرق ـ الضعيف ـ قلت: يا رسول الله أرأيت إن كان لا يحسن أن يصنع، قال: فليعن مظلوماً، قلت: يا نبي الله أرأيت إن كان ضعيفاً لا يستطيع أن يعين مظلوماً، قال النبي عليه الصلاة والسلام: أما تريد أن تترك لصاحبك من خير، ليمسك أذاه عن الناس، فجاء السؤال المحرج قلت يا رسول الله أو إن فعل هذا دخل الجنة؟ فقال عليه الصلاة والسلام وهو اللماح: ما من عبد مؤمن يصيب خصلة من هذه الخصال إلا أخذت بيده حتى تدخله الجنة.
    فالعمل الصالح ينقلك إلى عمل صالح أكبر، والمعصية تقودك إلى معصية أكبر والإنسان حركي.
    وأخيراً..
    حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا، و زنوا أعمالكم قبل أن توزن عليكم، و اعلموا أن ملك الموت قد تخطانا إلى غيرنا، و سيتخطى غيرنا إلينا، فلنتخذ حذرنا، الكيس من دان نفسه، و عمل لما بعد الموت، و العاجز من أتبع نفسه هواها، و تمنى على الله الأماني .
    الخطبة الثانية :
    الحمد لله رب العالمين، وأشهد أن لا إله إلا الله ولي الصالحين، وأشهد أن سيدنا محمداً عبده ورسوله، صاحب الخلق العظيم، اللهم صلِّ وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .
    من أعان مسلماً أعانه الله يوم القيامة :
    أيها الأخوة الكرام، يقول عليه الصلاة والسلام :
    ((من نفس عن مسلم كربة من كرب الدنيا نفس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة . ومن ستر مسلما ستره الله في الدنيا والآخرة . ومن يسر على معسر يسر الله عليه في الدنيا والآخرة . والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه . ومن سلك طريقا يلتمس فيه علما سهل الله له به طريقا إلى الجنة . وما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه بينهم إلا حفتهم الملائكة ونزلت عليهم السكينة وغشيتهم الرحمة وذكرهم الله فيمن عنده . ومن أبطأ به عمله لم يسرع به نسبه)) [ابن ماجه عن أبي هريرة رضي الله عنه]
    دعاء الختام ..
    اللهم اهدنا فيمن هديت، وعافنا فيمن عافيت، وتولنا فيمن توليت، وبارك لنا فيما أعطيت، وقنا واصرف عنا شر ما قضيت، فإنك تقضي بالحق، ولا يقضى عليك، وإنه لا يذل من واليت، ولا يعز من عاديت، تباركت ربنا وتعاليت، ولك الحمد على ما قضيت، نستغفرك و نتوب إليك، اللهم اهدنا لصالح الأعمال لا يهدي لصالحها إلا أنت، اللهم اهدنا لأحسن الأخلاق لا يهدي لأحسنها إلا أنت، اللهم أصلح لنا ديننا الذي هو عصمة أمرنا، وأصلح لنا دنيانا التي فيها معاشنا، وأصلح لنا آخرتنا التي إليها مردنا، واجعل الحياة زاداً لنا من كل خير، واجعل الموت راحة لنا من كل شر، مولانا رب العالمين، اللهم اكفنا بحلالك عن حرامك، وبطاعتك عن معصيتك، وبفضلك عمن سواك، اللهم بفضلك ورحمتك أعلِ كلمة الحق والدين، وانصر الإسلام، وأعز المسلمين، انصر المسلمين في كل مكان، وفي شتى بقاع الأرض يا رب العالمين، اللهم أرنا قدرتك بأعدائك يا أكرم الأكرمين .
    والحمد لله رب العالمين
    منقول
    اللهم صل على سيدنا محمد وآله بقدر حبه عندك
    -------------------------------------------------------
    اللهم صل صلاة كاملة وسلّم سلاماً تامّاً على سيدنا محمد الذي
    تنحل به العقد وتنفرج به الكرب وتقضى به الحوائج وتنال به
    الرغائب وحسن الخواتيم ويستسقى الغمام بوجهه الكريم وعلى
    آله وصحبه في كل لمحة ونفس بعدد كل معلوم لك

  7. #7
    الصورة الرمزية s-attar
    s-attar غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    221
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    29-05-2011
    على الساعة
    08:45 PM

    افتراضي

    ركن المقالات ركن العلماء والمناشط الإسلامية
    ظاهرة انتهاك المقدسات وظاهرة انتشار ألفاظ الشتم للذات الإلهية
    تاريخ النشر: الأربعاء 24 محرم 1432هـ - 29 ديسمبر 2010 عدد القراءات: 49




    " كلتا الظاهرتين جريمة نكراء فحتّام التقصير في مكافحة إحداها ؟"
    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد :
    انتشرت في عصرنا الحاضر ظاهرتان تمس مقدسات الأمة ، الظاهرة الأولى : ظاهرة انتهاك المقدسات الأمة التي أتت من إعلام بعض دول الغرب الصليبي.. ومما يثلج الصدر ويدخل البهجة والسرور إلى النفس أن نرى تحرك مشاعر المؤمنين الغيورين للإساءات التي تمس الإسلام والمسلمين , والظاهرة الأخرى : ظاهرة انتشار ألفاظ الشتم للذات الإلهية وللدين الإسلامي انتشرت في بعض المجتمعات الإسلامية في العقود الأخيرة، فمما يحز في النفس ويترك في القلب أسى ولوعة بأن نجد الإهمال بالكلية من المسلمين - إلا من رحم ربي -لمكافحة ظاهرة ألفاظ الكفر ( سب الذات الإلهية وسب الدين ) التي يتفوه بها البعض على الملاْ جهرة في العديد من بلدان المسلمين .فهل إساءة الغرب بحق مشاعر المسلمين أشد من اساءة سب الذات الإلهية وسب الدين ؟مع أن كلتا الظاهرتين جريمة نكراء فلماذا تتحرك الجماهير وعلماء الأمة ضد إساءة الغرب ولاتكاد تحرك ساكنا للإساءة في سب الذات الإلهية والدين! فهذه الإساءة لا تقل شناعة عن الظاهرة الأولى فهي تدمي قلوب المؤمنين في عقر دارهم في كل وقت فحتام يا أمة الإسلام نتجاهل مكافحة تلك الظاهرة المؤلمة وقد مضى عليها عقود عديدة فهل آن الأوان للنخبة من الغيورين على حرمات الله في عالمنا الإسلامي للتحرّك بتقديم أقصى ما عندهم لمواجهة وإنهاء تلك الظاهرة (إذ كيف ينصر الله أمة على عدوها وسب ربها فاش فيها فإن تنصروا الله ينصركم ) كلّ واحد منكم حسب استطاعته وإمكانيته ونخص بذلك :
    العلماء و الدعاة :
    ذلك بالقيام بكتابة المقالات عن خطورة ظاهرة ألفاظ الكفر في الصحف والمجلات , ومواقع الانترنت، وإصدار الفتاوى الخاصة لمن يتلفظ بالكفر, وان يركزوا باستمرار في خطب الجمعة والمحاضرات والدروس والمواعظ وفي الفضائيات وفي جميع المناسبات على ردع وتوعية من يتلفظ بكلمة الكفر.
    الأدباء والكتاب والمفكرين والسياسيين :
    بأن يكتبوا للمسئولين وأصحاب القرار في الصحف والمجلات والمنتديات وبالمقابلات التلفزيونية بضرورة التصديِّ لتلك الظاهرة والمطالبة بسنّ قانون يعاقب لمن يتلفظ بسب الذات الإلهية وسب الدين.
    أصحاب القرار من الموالين والمعارضين :
    مطالبة قادتهم باستمرار في اجتماعاتهم الدورية بإصدار قانون يعاقب من يتلفظ بكلمة الكفر.
    الشعراء :
    كتابة القصائد التي تدين كلمة الكفر ليكون لدينا أكثر من قصيدة للكبار وللأشبال وللصغارليتم تلحينها وإنشادها , ليصل مدى كلمات تلك القصائد لجميع فئات المجتمع .
    رجال الأعمال والتجار ولمن وسع الله في رزقه :
    تمويل قناة فضائية مخصصة للظواهر السلبية التي تنتشر في المجتمعات الإسلامية وتخصيص المساحة الأكبر فيها لمكافحة ظاهرة ألفاظ الكفر يستضاف فيها علماء ودعاة الأمة الأفاضل ليبنوا للمسلمين خطورة تلك الظاهرة ويعرض فيها الأناشيد وجميع الأعمال التي تدين من يتلفظ بكلمة الكفر , وتمويل المنتجين والمنشدين والملحنين لإنتاج أناشيد الفيديو المصورة والرسومات المتحركة والإعلانات في مواقع الويب الكبرى لمواجهة تلك الظاهرة .
    الإعلاميين ومعدّي البرامج الفضائية :
    تسليط الضوء على تلك الظاهرة بإعداد برامج مخصَّصة لمواجهة تلك الظاهرة، وعقْد ندوات وحوارات دورية لإيجاد الحلول المناسبة، ولتبادل الأفكار الجديدة حتى يتم القضاء على تلك الظاهرة المؤلمة نهائيا.
    المتخصصين بالإنتاج الفني بالتعاون مع المربين :
    القيام بإعداد برامج ورسومات متحركة ومسرحيات مخصصة للأطفال تبيِّن ضرر من يتلفظ بالكفر وما يترتّب عليها من عقاب في الآخرة , وكذلك بتنظيم حملات توعية في المدارس والمهرجانات المخصَّصة للأطفال ليغرس في نفوس الأطفال نبذ تلك الظاهرة منذ صغرهم . وقيام المنتجين والمنشدين والملحنين في التعاون لإنشاد القصائد الشعرية.
    وسيتم وضع جميع مقالاتكم واعمالكم في موقع مشروع عمل جماعي الذي أُعد خصيصاً لمكافحة ظاهرة ألفاظ الكفر ليتم نشرها بكافة الوسائل المتاحة ليصل صدى ما تقدمونه لقادة الدول التي تنتشر فيها تلك الظاهرة ليتحقق بذلك بذلك الهدف المنشود من المشروع باصدار قرار يعاقب بشدّة كلَّ من يتلفظ بكلمة الكفر ببلاد المسلمين.
    فاستمرار تلك الظاهرة الخطيرة التي يتوارثها جيل بعد جيل مسؤولية جميع المسلمين فليعمل كلٌّ منا على ما يستطيع من المذكور أعلاه , ولنعاهد الله جميعا بأن نقدم ما في وسعنا لمكافحتها نصرة وغيرة وحمية لله ودينه نسأل الله العلي القدير أن يوفقنا جميعا للقضاء على هذه الظاهرة بأقرب وقت ممكن , وندعو الله تعالى أن يرزقنا جميعا الإخلاص في القول والعمل ويجعل عملنا هذا وكل أعمالنا خالصة لوجهه الكريم . والسلام عليكم ورحمة الله
    اللهم صل على سيدنا محمد وآله بقدر حبه عندك
    -------------------------------------------------------
    اللهم صل صلاة كاملة وسلّم سلاماً تامّاً على سيدنا محمد الذي
    تنحل به العقد وتنفرج به الكرب وتقضى به الحوائج وتنال به
    الرغائب وحسن الخواتيم ويستسقى الغمام بوجهه الكريم وعلى
    آله وصحبه في كل لمحة ونفس بعدد كل معلوم لك

  8. #8
    الصورة الرمزية s-attar
    s-attar غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    221
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    29-05-2011
    على الساعة
    08:45 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    نصائح مهمة لمشايخ الأمة


    الحمد لله رب العالمين, والصلاة والسلام على سيد المرسلين, وعلى آله وصحبه وسلم. وبعد:
    قال الله جلَّ وعلا: {قُل لِّلَّذِينَ آمَنُوا يَغْفِرُوا لِلَّذِينَ لا يَرْجُون أَيَّامَ اللَّهِ لِيَجْزِيَ قَوْمًا بِما كَانُوا يَكْسِبُون * مَنْ عَمِلَ صَالِحًا فَلِنَفْسِهِ وَمَنْ أَسَاء فَعَلَيْهَا ثُمَّ إِلَى رَبِّكُمْ تُرْجَعُون} [الجاثية: 14ـ15].
    الله تعالى جلَّ وعلا قال لرسوله الأكرم صلى الله تعالى عليه وسلم وأمره: {قُل لِّلَّذِينَ آمَنُوا} تذكرةً للمؤمنين وتهذيباً لأخلاقهم: اغفروا واصفحوا سيما عن المسيئين؛ ليكون العفو والغفران دَيْدَنةً (قاعدة أو عادة) راسخةً في نفوسكم, وكذلك الأخلاق التي ذُكرت في القرآن الكريم من الأخلاق المرضيَّة المنبِّهة على القسط الحقيقي والعدل الإلهي.
    {مَنْ عَمِلَ} عملاً {صَالِحًا فَلِنَفْسِهِ} أي يعود نفعه إليه, {وَمَنْ أَسَاء فَعَلَيْهَا} وبالُ إساءته {ثُمَّ إِلَى رَبِّكُمْ تُرْجَعُون} جميعاً, يحاسبكم على أعمالكم, ويجازيكم بمقتضاها. لكن ما أخذ الله سبحانه وتعالى عبادَهُ إلا بعد أن يرسل عليهم رسلاً مبشرين ومنذرين, وينزل عليهم كتباً مبيِّنة لهم طريق الهداية والرشاد, فإن اهتدوا فقد فازوا بصلاح الدارين, وإن اعتدوا فقد ضلوا عن سواء السبيل, واستحقُّوا بالعذاب الأليم. الله تعالى جلَّ وعلا أنزل الشريعة وأنزل القرآن على الرسول الأعظم صلى الله تعالى عليه وسلم وأمره بالتبليغ, وبلَّغ عليه الصلاة والسلام. لنا قدوة برسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم وبأمره, قال الله تعالى جلَّ وعلا: {... وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَاب} [الحشر: 7], وقال الله جلَّ وعلا: {لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا} [الأحزاب: 21], يعني الذين آمنوا وتمسَّكوا بالشريعة واتَّبعوا الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام هم موافقون إن شاء الله تعالى لرضا الله جلَّ وعلا واتِّباع رسوله صلى الله تعالى عليه وسلم, يعني اللهُ تعالى جلَّ وعلا لا يحكم بالمساواة بين المطيع والعاصي.
    أيها المؤمنون المخلِصون الطالبون التخلُّقَ بأخلاق الله تعالى, وأخلاق رسوله صلى الله تعالى عليه وسلم, الهاربون عن أخلاق أعدائه المخالفين {لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ} المبعوث لإرشادكم وإهدائكم {أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ} أي خصلة حميدة بديعة مقبولة, يجب التأسي والاتِّصاف بها {لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ} أي لقاءه ومطالعة وجهه الكريم, {وَ} يرجو أيضاً {الْيَوْمَ الآخِرَ} الموعود فيه هذه الكرامة العظيمة, وبواسطة هذا الرجاء وغلبة هذه الأمنية العظيمة في خاطره, {وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا} في عموم الأعيان والأوقات؛ لتلذُّذه بذكره سبحانه وتعالى حتى ينال ما وُعد من الفوز بشرف اللقاء.
    ومن كان كذلك, وهمُّه ذلك, فهو مؤتَسٍ بالرسول صلى الله تعالى عليه وسلم في تلك الخصلة المحمودة والدَيْدَنَةِ المسعودة المقبولة عند الله تعالى, التي هي الرضا بجميع ما جرى عليه من القضاء, ومن علامات هذا الثباتُ على العزيمة وتحمُّل الشدائد ومقاساة الأحزان وارتكاب المتاعب والمشاقِّ في إعلاء دين الله تعالى وكلمة توحيده جلَّ وعلا, والتوكل نحوه في الضراء والسراء, وكظم الغيظ عند هجوم الغضب, والعفو عند القدرة, وغير ذلك من الخصائل الحميدة المرضيَّة.
    وقد قال الله تعالى جلَّ وعلا: {هَذَا بَصَائِرُ لِلنَّاسِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّقَوْمِ يُوقِنُون * أَمْ حَسِبَ الَّذِينَ اجْتَرَحُوا السَّيِّئَاتِ أّن نَّجْعَلَهُمْ كَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَوَاء مَّحْيَاهُم وَمَمَاتُهُمْ سَاء مَا يَحْكُمُون} [الجاثية: 20ـ21].
    إن {هَذَا} القرآن {بَصَائِرُ لِلنَّاسِ} يبصِّرهم طريق الهداية, ويوصلهم إلى طريق التوحيد الإلهي إن استقاموا عليها بالعزيمة الصادقة الصحيحة {وَهُدًى} يهديهم إلى سواء السبيل {وَرَحْمَةٌ} نازلة من قبل الحقِّ جلَّ وعلا {لِّقَوْمِ يُوقِنُون} يُوفَّقون للإيمان والإيقان والكشف والعيان.
    وقال تعالى جلَّ وعلا: {أَمْ حَسِبَ} الغافلون الضالُّون المسرفون {الَّذِينَ اجْتَرَحُوا} واكتسبوا طول عمرهم {السَّيِّئَاتِ} المُبعِدة لهم عن طريق الحقِّ وسبيل الهداية {أّن نَّجْعَلَهُمْ} ونصيِّرهم بعدما رجعوا إلينا {كَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ} المقرِّبة لهم إلى الحقِّ وتوحيده, أي مِثْلَهم بلا مزية لهم عليهم, بل ظنُّوا أنهم وهم {سَوَاء مَّحْيَاهُم وَمَمَاتُهُمْ سَاء مَا يَحْكُمُون}.
    وقال الله تعالى جلَّ وعلا: {وَتَرَى كُلَّ أُمَّةٍ جَاثِيَةً كُلُّ أُمَّةٍ تُدْعَى إِلَى كِتَابِهَا الْيَوْمَ تُجْزَوْنَ مَا كُنتُمْ تَعْمَلُون * هَذَا كِتَابُنَا يَنطِقُ عَلَيْكُم بِالْحَقِّ إِنَّا كُنَّا نَسْتَنسِخُ مَا كُنتُمْ تَعْمَلُون * فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ فَيُدْخِلُهُمْ رَبُّهُمْ فِي رَحْمَتِهِ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْمُبِين} [الجاثية: 28ـ30].
    أمامنا الحشر الجسمانيُّ والحساب الربانيُّ, نحن لسنا كالبهائم, بل نحن مسؤولون عن رسولنا وشرعه وكتابه وهو القرآن, لا بدَّ أن نتفكَّر, حينذاك كما قال ربُّنا جلَّ وعلا: {وَتَرَى كُلَّ أُمَّةٍ} من الأمم {جَاثِيَةً} أي كل فرد من أفراد الأمم {كُلُّ أُمَّةٍ تُدْعَى إِلَى كِتَابِهَا} بين يدي الله تعالى إلى صحيفة أعمالها التي كُتب فيها جميع أحوالها وأفعالها الكائنة الحاصلة منها في هذه الدنيا, لا بدَّ حينذاك ـ أي وكأننا هناك؛ لأن محقَّق الوقوع كالوقوع ـ أن نتفكَّر الآن, حتى لا نستحي حينذاك من ربِّنا جلَّ وعلا, لأن زمانَ الاستحياءِ والحفظِ عن محارم الله وعن مخالفةِ الشريعة اليوم, ويقال لهم حينئذ: {الْيَوْمَ تُجْزَوْنَ} كلٌّ منكم {مَا كُنتُمْ تَعْمَلُون} في نشأتكم الأولى, إن خيراً فخير, وإن شراً فشر. لا بد لنا الآن أن نحاسِب قبل أن نُحاسَب, وأن نتدارك اليوم قبل أن يفوت وقت التدارك, لأن ربَّنا جلَّ وعلا يراقب علينا, وكتابه بين يدينا, الحمد لله نحن مؤمنون به وبكتابه وباليوم الآخر كذلك, وبما يجري علينا نؤمن, لا بد الانتباه, كما قال ربُّنا جلَّ وعلا: {... فَلاَ تَغُرَّنَّكُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَلاَ يَغُرَّنَّكُم بِاللَّهِ الْغَرُور} [لقمان: 33].
    {فَلاَ تَغُرَّنَّكُمُ} أيها المجبولون على الغفلة والغرور {الْحَيَاةُ الدُّنْيَا} بتغريراتها وتلبيساتها من مالها وجاهها ولذاتها الفانية الغير القارَّة {وَلاَ يَغُرَّنَّكُم بِاللَّهِ} عفوه وغفرانه وسعة رحمته وجوده {الْغَرُور} أي الشيطان المبالغ في الغرور والتغرير بأن يجبركم على المعاصي اتِّكالاً على عفو الله وغفرانه.
    {هَذَا كِتَابُنَا} الذي فصَّلنا فيه أعمال كلٍّ منكم ـ يقول لنا, لا شكَّ لنا يا ربَّنا ـ {يَنطِقُ عَلَيْكُم} ويذكِّركم {بِالْحَقِّ} على الوجه الذي صدر عنكم بلا زيادة ولا نقصان, إلا إذا خالفتم الكتاب والرسول صلى الله تعالى عليه وسلم والشريعة, وتُبتم بعده توبة قطعية نصوحاً, وهو يقبل التوبة عن عباده, حينذاك إن شاء الله تعالى لا نُسأل عن المخالفات.
    {إِنَّا كُنَّا نَسْتَنسِخُ} ونأمر الملائكة الموكَّلين عليكم, المراقبين لأحوالكم وأعمالكم أن يكتبوا جميعَ {مَا كُنتُمْ تَعْمَلُون} أي أعمالَكم حسناتِها وسيئاتها, صغائرها وكبائرها, إذا لم يسبقها التوبة والإنابة.
    وبعدما تُحاسبون على مقتضى كتبكم وصحائفكم: {فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا} يعني أذعنوا وأيقنوا بوحدة الحقِّ, ووقوع يوم القيامة, وصدَّقوا رسوله وكتابه {وَ} مع كمال إيمانهم ويقينهم {عَمِلُوا الصَّالِحَاتِ} من الأفعال والأخلاق الحميدة تقرُّباً إلى الله تعالى ـ لا رياءً ولا شهرةً ـ وتأدُّباً معه سبحانه وتعالى بما يليق بعبوديته وتعظيم شأنه. {فَ} أصحاب هذه الأوصاف الجميلة {يُدْخِلُهُمْ} اليوم {رَبُّهُمْ} الذي يوفِّقهم على الإيمان والتوحيد, والأعمال الصالحات, والإخلاص لله تعالى {فِي رَحْمَتِهِ} وفضل وحدته وفضل لطفه {ذَلِكَ} الذي بشَّر به عباده المؤمنين المخلصين {هُوَ الْفَوْزُ الْمُبِين} والفضل العظيم, لا فوز أعظم منه وأعلى. الفوز العظيم في الدنيا ليس بالمخالفات الشرعية, ولا في التدريسات المخالفة للشريعة, ولا في جمع حطام الدنيا. من أيقن واعتقد أن أعماله كلَّها تُكتب, لا بدَّ أن يراقب الشريعة والسنة النبوية. اللهم ارحمنا ووجِّهنا وقلوبَ المؤمنين والمؤمنات جميعاً نحو فضلك, ونحو رضاك, موافقاً لكتابك, ولاتباع حبيبك الأعظم صلى الله تعالى عليه وسلم, حسبنا الله ونعم الوكيل, اللهم احفظنا والمؤمنين والمؤمنات جميعاً برحمتك يا أرحم الراحمين.
    وصلى الله تعالى على سيدنا محمد, وعلى آله وصحبه وسلَّم, والحمد لله ربِّ العالمين. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    العاجز الفقير الغريب أحمد فتح الله جامي
    خادم الطريقة الشاذلية
    هذا ما أملاه عليَّ سيدي العارف بالله المربي الشيخ أحمد فتح الله جامي, شيخ الطريقة القادرية الشاذلية الدرقاوية, حفظه الله تعالى ونفعنا به.
    يوم الأحد بعد صلاة العشاء الموافق 13 محرم 1432هجري --- 19 كانون الأول 2010ميلادي
    شكراً لمروركم الكريم اللطيف الذي بدون تعليق
    وألف شكراً لكل من مر وقرأ وشاركنا مما عنده والحمد لله رب العالمين
    اللهم صل على سيدنا محمد وآله بقدر حبه عندك
    -------------------------------------------------------
    اللهم صل صلاة كاملة وسلّم سلاماً تامّاً على سيدنا محمد الذي
    تنحل به العقد وتنفرج به الكرب وتقضى به الحوائج وتنال به
    الرغائب وحسن الخواتيم ويستسقى الغمام بوجهه الكريم وعلى
    آله وصحبه في كل لمحة ونفس بعدد كل معلوم لك

  9. #9
    الصورة الرمزية نضال 3
    نضال 3 غير متواجد حالياً مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    7,555
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-02-2017
    على الساعة
    08:17 PM

    افتراضي

    بسم الله ماشاء الله

    موسوعة رائعة جداااا

    بارك الله فيك اخانا الفاضل

    واسجل متابعة


    تسمح لى بهذه المداخلة

    نصح وإرشاد


    مما لا شك فيه لذي عقل سليم أن الأمم لابد لها من موجه يوجهها ويدلها على طريق السداد ، وأمة الإسلام هي أخص الأمم بالقيام بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، والواجب يحتم على كل مسلم بقدر استطاعته وعلى حسب مقدرته أن يشمر عن ساعد الجد في النصح والتوجيه حتى تبرأ ذمته ويهتدي به غيره ، : " وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ الْمُؤْمِنِينَ "
    ولا ريب أن كل مؤمن بل كل إنسان في حاجة شديدة إلى التذكير بحق الله وحق عباده والترغيب في أداء ذلك ، وفي حاجة شديدة إلى التواصي بالحق والصبر عليه ، وقد أخبر الله سبحانه في كتابه المبين عن صفة الرابحين وأعمالهم الحميدة وعن صفة الخاسرين وأخلاقهم الذميمة وذلك في آيات كثيرات من القرآن الكريم ، وأجمعها ما ذكره الله سبحانه في سورة العصر حيث قال : "والعصر إن الْإِنْسَانَ لَفِي خُسْرٍإِلا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ" فأرشد عباده عز وجل في هذه السورة القصيرة العظيمة إلى أن أسباب الربح تنحصر في أربع صفات :
    الأولى : الإيمان ، والثانية : العمل الصالح ، والثالثة : التواصي بالحق ، والرابعة : التواصي بالصبر .
    فمن كمل هذه المقامات الأربعة فاز بأعظم الربح واستحق من ربه الكرامة والفوز بالنعيم المقيم يوم القيامة ، ومن حاد عن هذه الصفات ولم يتخلق بها باء بأعظم الخسران وصار إلى الجحيم دار الهوان ، وقد شرح الله سبحانه في كتابه الكريم صفات الرابحين ونوعها وكررها في مواضع كثيرة من كتابه ليعرفها طالب النجاة فيتخلق بها ويدعو إليها ، وشرح صفات الخاسرين في آيات كثيرة ليعرفها المؤمن ويبتعد عنها ، ومن تدبر كتاب الله وأكثر من تلاوته عرف صفات الرابحين وصفات الخاسرين على التفصيل ، كما قال سبحانه ذلك في آيات كثيرة؛ منها ما تقدم ، ومنها قوله جل وعلا : "إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا كَبِيرًا" و : "كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ" وقال تعالى : "وَهَذَا كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ فَاتَّبِعُوهُ وَاتَّقُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ" وصح عن النبي أنه قال : " خيركم من تعلم القرآن وعلمه " .
    وقال في خطبته في حجة الوداع على رؤوس الأشهاد يوم عرفة : "إني تارك فيكم ما لن تضلوا إن اعتصمتم به ، كتاب الله" فبين الله سبحانه في هذه الآيات أنه أنزل القرآن ليتدبره العباد ، ويتذكروا به ، ويتبعوه ، ويهتدوا به إلى أسباب السعادة والعزة والنجاة في الدنيا والآخرة ، وأرشد الرسول صلى الله عليه وسلم الأمة إلى تعلمه وتعليمه ، وبين أن خير الناس هم أهل القرآن الذين يتعلمون القرآن ويعلمونه غيرهم بالعمل به واتباعه والوقوف عند حدوده والحكم به والتحاكم إليه ، وأوضح عليه الصلاة والسلام للناس في المجمع العظيم يوم عرفة أنهم لن يضلوا ما داموا معتصمين بكتاب الله سائرين على تعاليمه ، ولما سار السلف الصالح والصدر الأول من هذه الأمة على تعاليم القرآن وسيرة الرسولأعزهم الله ورفع شأنهم ومكن لهم في الأرض ، تحقيقا لما وعدهم الله به في قوله سبحانه : "وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا يَعْبُدُونَنِي لا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا" و:" يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ" و : "وَلَيَنْصُرَنَّ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عزيز الذين إِنْ مَكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنِ الْمُنْكَرِ وَلِلَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ"
    فيا معشر المسلمين : تدبروا كتاب ربكم وأكثروا من تلاوته وامتثلوا ما فيه من الأوامر واجتنبوا ما فيه من النواهي واعرفوا الأخلاق والأعمال التي مدحها القرآن ، فسارعوا إليها وتخلقوا بها ، واعرفوا الأخلاق والأعمال التي ذمها القرآن وتوعد أهلها فاحذروها وابتعدوا عنها وتواصوا فيما بينكم بذلك واصبروا عليه حتى تلقوا ربكم ، وبذلك تستحقون الكرامة وتفوزون بالنجاة والسعادة والعزة في الدنيا والآخرة .
    ومن أهم الواجبات على المسلمين العناية بسنة الرسول صلى الله عليه وسلم والتفقه فيها والسير على ضوئها؛ لأنها الوحي الثاني ، وهي المفسرة لكتاب الله ، والمرشدة إلى ما قد يخفى من معانيه ، كما قال الله سبحانه في كتابه الكريم : "وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ"
    و : "وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَانًا لِكُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ"
    و : "لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا"
    و : "وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ"
    و : "فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَنْ تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ "
    والآيات الدالة على وجوب اتباع الرسول وتعظيم سنته والتمسك بها والتحذير من مخالفتها أو التهاون بها كثيرة جدا يعلمها من تدبر القرآن الكريم وتفقه فيما جاء عن الرسول صلى الله عليه وسلم من الأحاديث الصحيحة ، ولا صلاح للعباد ولا سعادة ولا عزة ولا كرامة ولا نجاة في الدنيا والآخرة إلا باتباع القرآن الكريم وسنة الرسول ، وتعظيمهما والتواصي بهما ، في جميع الأحوال ، والصبر على ذلك؛ كما قال الله عز وجل : "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ وَأَنَّهُ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ "وقال تعالى :" مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ"وقال تعالى:"وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لا يَعْلَمُونَ "
    فأرشد الله سبحانه العباد في هذه الآيات الكريمات إلى أن الحياة الطيبة والراحة والطمأنينة والعزة الكاملة إنما تحصل لمن استجاب لله ولرسوله واستقام على ذلك قولا وعملا .
    وأما من أعرض عن كتاب الله وسنة رسوله عليه الصلاة والسلام واشتغل عنهما بغيرهما فإنه لا يزال في العذاب والشقاء والهموم والغموم والمعيشة الضنك ، وإن ملك الدنيا بأسرها ، ثم ينقل إلى ما هو أشد وأفظع وهو عذاب النار عياذا بالله من ذلك ، كما :" وَمَا مَنَعَهُمْ أَنْ تُقْبَلَ مِنْهُمْ نَفَقَاتُهُمْ إِلا أَنَّهُمْ كَفَرُوا بِاللَّهِ وَبِرَسُولِهِ وَلا يَأْتُونَ الصَّلاةَ إِلا وَهُمْ كُسَالَى وَلا يُنْفِقُونَ إِلا وَهُمْ كارهون فلا تُعْجِبْكَ أَمْوَالُهُمْ وَلا أَوْلادُهُمْ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ بِهَا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَتَزْهَقَ أَنْفُسُهُمْ وَهُمْ كَافِرُونَ" ، و :" فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ مِنِّي هُدًى فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلا يَضِلُّ وَلا يَشْقَى وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضنكا ونحشره يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى" وقال عز من قائل :" وَلَنُذِيقَنَّهُمْ مِنَ الْعَذَابِ الْأَدْنَى دُونَ الْعَذَابِ الْأَكْبَرِ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ" وقال سبحانه : "إِنَّ الْأَبْرَارَ لَفِي نَعِيمٍوَإِنَّ الْفُجَّارَ لَفِي جَحِيم"
    قال بعض المفسرين : إن هذه الآية تعم أحوال الأبرار والفجار في الدنيا والآخرة فالمؤمن في نعيم في دنياه وقبره وآخرته وإن أصابه في الدنيا ما أصابه من أنواع المصائب كالفقر والمرض ونحوهما ، والفاجر في جحيم في دنياه وقبره وآخرته ، وإن أدرك ما أدرك من نعيم الدنيا وما ذاك إلا لأن النعيم في الحقيقة هو نعيم القلب وراحته وطمأنينته ، فالمؤمن بإيمانه بالله واعتماده عليه واستغنائه به وقيامه بحقه وتصديقه بوعده ، مطمئن القلب ، منشرح الصدر ، مرتاح الضمير .
    والفاجر لمرض قلبه وجهله وشكه وإعراضه عن الله وتشعب قلبه في مطالب الدنيا وشهواتها ، في عذاب وقلق وتعب دائم ولكن سكرة الهوى والشهوات تعمي القلوب عن التفكير في ذلك والإحساس به...
    فيا معشر المسلمين : انتبهوا لما خلقتم له من عبادة الله وطاعته وتفقهوا في ذلك واستقيموا عليه حتى يلقوا ربكم عز وجل ، فتفوزوا بالنعيم المقيم ، وتسلموا من عذاب الجحيم .
    : "إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تتنزل عليهم الْمَلائِكَةُ أَلا تَخَافُوا وَلا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنْتُمْ تُوعَدُونَ ُ، نَحْنُ أَوْلِيَاؤُكُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَشْتَهِي أَنْفُسُكُمْ وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَدَّعُونَ نُزُلًا مِنْ غَفُورٍ رَحِيمٍ" ، وقال عز وجل : "إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا فَلا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ أُولَئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ خَالِدِينَ فِيهَا جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ" .

    والله المسئول أن يجعلنا وإياكم منهم ، وأن يعيذنا جميعا من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا إنه على كل شيء قدير ، وصلى الله وسلم على عبده ورسوله نبينا محمد وآله وصحبه .

    نشرت في مجلة راية الإسلام ، العدد 1 ، السنة الثانية ، ذو الحجة عام 1380هـ من ص14 - 17 وأيضا نشرت في الصحف المحلية في عام 1398هـ .
    توقيع نضال 3


    توقيع نضال 3

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي




    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #10
    الصورة الرمزية s-attar
    s-attar غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    221
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    29-05-2011
    على الساعة
    08:45 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
    وألف ألف شكراً لسيدتي الكريمة نضال 3

    مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع ونتمنى من الله أن يكرمك و يكرمنا جميعاً برضوانه

    خاصة لمن مر وقرأ وشاركنا مما عنده والحمد لله رب العالمين

    جزى الله عنا سيدنا محمد بما هو أهله

    جزى الله عنا سيدنا محمد بما هو أهله

    جزى الله عنا سيدنا محمد بما هو أهله
    اللهم صل على سيدنا محمد وآله بقدر حبه عندك
    -------------------------------------------------------
    اللهم صل صلاة كاملة وسلّم سلاماً تامّاً على سيدنا محمد الذي
    تنحل به العقد وتنفرج به الكرب وتقضى به الحوائج وتنال به
    الرغائب وحسن الخواتيم ويستسقى الغمام بوجهه الكريم وعلى
    آله وصحبه في كل لمحة ونفس بعدد كل معلوم لك

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

نصائح عامة للأمة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. نصائح عامة-اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه
    بواسطة نبض الأقصى في المنتدى منتدي ذوي الأحتياجات الخاصة
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 21-10-2012, 05:20 PM
  2. فلنعد العزة للأمة
    بواسطة أم اسماعيل في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-07-2010, 11:16 AM
  3. سؤال للأمة
    بواسطة طائر السنونو في المنتدى الأدب والشعر
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 05-03-2010, 07:04 PM
  4. نصائح طهاة العالم ، نصائح الطهاة ، نصائح للمطبخ أهم النصائح للمطبخ ، نصائح
    بواسطة ســاره في المنتدى منتدى التجارب والأشغال اليدوية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 27-02-2010, 02:00 AM
  5. الذكرى [ نصائح عامة ] - عربي
    بواسطة فريد عبد العليم في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 21-01-2010, 02:00 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

نصائح عامة للأمة

نصائح  عامة  للأمة