يا مسلم ... إقرأ ... واعتبر ...

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

يا مسلم ... إقرأ ... واعتبر ...

صفحة 97 من 124 الأولىالأولى ... 37 67 82 87 96 97 98 107 112 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 961 إلى 970 من 1233

الموضوع: يا مسلم ... إقرأ ... واعتبر ...

  1. #961
    الصورة الرمزية pharmacist
    pharmacist غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    5,274
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    05-12-2017
    على الساعة
    12:32 PM

    افتراضي

    أعرف موظفيك

    خلال المشي في المصنع لاحظ المدير شابا مستندا إلى الحائط ولا يفعل أي شيء,
    اقترب من الشاب وقال له بهدوء كم مكسبك؟
    كان الشاب هادئا ومتفاجئا لأنه قد سئل سؤال شخصيا ثم أجاب

    بالتقريب مكسبي 2000 شهريا يا سيدي لماذا؟

    بدون إجابة المدير أخرج محفظته وأخرج
    2000 ريال نقدا وأعطاها الشاب (بمثابة إنهاء الخدمة) ثم قال

    أنا أدفع للناس هنا ليعملوا وليس للوقوف ..
    والآن هذا راتبك الشهري مقدماً واخرج ولا تعد

    استدار الشاب وكان مسرعا في الابتعاد عن الأنظار

    وبملاحظة القليل من الناظرين قال المدير بنبرة القوة

    هذا ينطبق على الكل في هذه الشركة ...من لا يعمل ننهي عقده مباشرةً

    اقترب من أحد المتفرجين وسأله من هذا الشاب الذي قمت أنا بطرده؟

    فجاءه الرد المفاجئ :

    لقد كان رجل توصيل البيتزا يا سيدي

    أعرف موظفيك جيدا

    تصرف بتعقل وبدون اندفاعية

    منقول
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #962
    الصورة الرمزية pharmacist
    pharmacist غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    5,274
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    05-12-2017
    على الساعة
    12:32 PM

    افتراضي

    متى نصل إلى تفكير هذه المعلمة؟

    في أمريكا ، ماذا فعلت هذه المعلمة لتنقذ شابا في السادسة عشرة من عمره
    من الانتحار من غير أن تعلم.

    خلاصة هذه الحكاية الطريفة أن معلمة الصف الثاني متوسط ،
    أرادت أن تفعل شيئا جميلا لتعود الطلاب على مهارة الاتصال
    وذلك بتكليفهم بمشاريع تربي لديهم الشعور بالمسئولية وتبعد عنهم رداء الخجل ،
    قامت هذا المعلمة فوزعت على تلاميذ فصلها كل طالب أعطته ثلاثة أوسمه تعلق على الصدر
    وقالت لكل واحد ، إني أعترف لك بالفضل لأنك قدمت لي كذا وكذا ثم وضعت الوسام على صدره ،
    وقالت له خذ هذه ثلاثة أوسمه أعطها شخصا له تأثير قوي في حياتك كنوع من العرفان له بالجميل
    فانطلق أحد الطلاب إلى أحد الموظفين في إحدى الدوائر وكان يعرفه
    إذ أنه قد أرشده إلى الأسلوب السليم لاختيار مهنة المستقبل ، وعند اللقاء به وضح له سبب مجيئه ،
    وأنه مدين له بالعرفان على ما قدمه له من معروف ثم وضع الطالب الوسام على صدر الموظف
    وشكره وذهب ، أما الموظف فانطلق مسرعا إلى رئيس الشركة وكان من النوع الذي يتشكى
    من وضع الشركة فقابله الموظف الصغير وقال إنني أعترف لك بالجميل الذي قدمته لي
    فأنت رجل مبدع تستحق الشكر والثناء ثم قام الموظف ووضع الوسام على صدر رئيس الشركة
    فسر كثيرا وقال الموظف الصغير خذ هذا الوسام وأعطه من يعز عليك ,,,,

    في نهاية الدوام خرج رئيس الشركة من عمله مسرورا فلم يتعود أن يحظى بهذا التقدير
    والاعتراف بموهبته وإبداعه من قبل مرؤوسيه ، ذهب لبيته ولكنه في المساء صار يفكر
    لمن يعطي هذا الوسام الذي أعطاه له الموظف الصغير ،وهو منشرح الصدر
    وذكر ذلك لأهله زوجته وأولاده ،
    فكر ثم فكر واستقر رأيه أن يعطي الوسام لابنه ذي 16 عاما في عنفوان المراهقة ،
    نادى رئيس الشركة ابنه وقال له :
    جاءني أحد الموظفين وشكرني لأني مبدع وعلى اهتمامي به ،
    وأعطاني هذا الوسام الذي استقر رأيي على أن أعطيك إياه لأني مقصر في حقك ،
    فقد سرق وقتي العمل في الشركة ولم تدع لي مشاغلي وقتا أجلس فيه معك فتفضل هذا الوسام
    وسامحني على التقصير ، ولما هم الوالد بتعليق الوسام على صدر ابنه بكى الولد بكاء شديدا
    واهتز جسمه وقال لوالده بصوت حزين وبعبارات تقطع القلب ،والدي :
    أنا في الليلة الماضية دخلت عليك الغرفة أنت ووالدتي وأنتما نائمان فقلت في نفسي
    هما نائمان لا أحد يهتم بي ، ثم قررت بعد ذلك أن أتخلص من حياتي
    فكتبت على ورقة هذه العبارة ( والدي والدتي سامحاني ، لم يعد لوجودي معنى )
    ثم وضعت الورقة تحت وسادتي ،
    أما الآن، فلا حاجة لهذه الرسالة فقد أنقذني هذا الوسام من الانتحار ،
    فضم الأب ابنه على صدره وقال :
    أعذرني يا بني ، ما أردت لك هذا ، ماذا ستكون حياتي بعد فقدك
    إنني سوف أكون مذنبا طول حياتي،
    وبعدما تصافحا ، وعد الأب ابنه أنه سيكون في مقدمة اهتماماته ،
    كما أن الأب عاد إلى عمله منشرح الصدر ولم يعد يتشكى كما كان سابقا
    وسر لتغيره بقية أفراد الشركة .

    هل سنجد يوما ما معلما أو معلمة ينعمان بهذه العقلية التي تمتعت بها هذه المعلمة ؟

    منقول
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #963
    الصورة الرمزية pharmacist
    pharmacist غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    5,274
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    05-12-2017
    على الساعة
    12:32 PM

    افتراضي

    وسّع دائرة معلوماتك

    يقول :

    في إحدى محاضراتي في أوتاوا بكندا قالت لي إحدى الحاضرات
    «أنا فقدت وظيفتي في مطعم كبير،
    العمل في المطاعم عمل صعب جداً وأعتقد أنه لا يناسبني»..
    فسألتها «أين تعلمت لكي تكوني مؤهلة للعمل في المطاعم؟»..
    وكان ردها «أنا لم أتعلم فهذا عمل لا يحتاج إلى تعلم ولا يوجد فيه أسرار»..
    فسألتها «هل قرأت كتباً في مجال المطاعم؟».. فقالت «لا»..
    وسألتها «هل حضرت أي محاضرات خاصة بالمطاعم؟».. فقالت : لا ...
    وكانت دهشتي أنها لم تكن تعرف لماذا فصلت من عملها.

    في إمكانك زيادة دخلك بتوسيع دائرة معرفتك ومعلوماتك،
    وذلك عن طريق قيمة الخدمات التي يمكنك تقديمها..


    منقول
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #964
    الصورة الرمزية pharmacist
    pharmacist غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    5,274
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    05-12-2017
    على الساعة
    12:32 PM

    افتراضي

    لا تقتلوا الإبداع

    ذات صباح... مضى الطفل الصغير إلى المدرسة
    كان لم يزل بعد طفلاً صغيراً
    و عندما اكتشف الطفل الصغير
    أنه يستطيع الوصول إلى قسمه الخاص
    بالدخول مباشرة من باب الساحة
    أحس أنه مسرور
    و أن المدرسة لم تعد كبيرة تماماً...

    و ذات صباح قالت المعلمة :

    اليوم سنرسم صورة
    و كان الطفل يحب رسم الصور
    و كان يحسن رسم كل أنواع الصور :
    أسُود و نمور
    دجاج و بقر
    قطارات و بواخر

    و أخذ الطفل علبة الأقلام
    و شرع في الرسم ......

    لكن المعلمة قالت : ليس هذا وقت البداية
    وانتظرت إلى أن بدأ الجميع مستعدين
    قالت المعلمة الآن سنرسم زهوراً .


    فكر الطفل الصغير
    كان يحب رسم الزهور
    و شرع في رسم زهور بديعة
    بأقلامه الوردي والبرتقالي والأزرق .

    لكن المعلمة قالت :
    انتظروا سأريكم كيف تفعلون
    و رسمت زهرة حمراء ذات ساق خضراء
    هكذا ، قالت المعلمة
    الآن يمكنكم أن تبدؤوا .

    تطلع الطفل الصغير إلى زهرة المعلمة
    ثم تطلع إلى زهوره هو
    أحب زهوره أكثر من زهور المعلمة
    لكنه لم يصرح بذلك

    أدار ببساطة ورقته

    ورسم ...
    زهرة حمراء ذات ساق خضراء
    و سريعاً

    تعلم الطفل الصغير أن ينتظر وأن يتطلع
    وأن يرسم أشياء تماماً مثل المعلمة
    و سريعاً

    لم يعد يفعل شيئاً من نفسه

    حدث أن انتقل الطفل و عائلته
    إلى مدينة أخرى
    و كان على الطفل الصغير أن يذهب
    إلى مدرسة أخرى
    و كانت هذه المدرسة تزيد كبراً
    عن الأخرى
    و لم يكن ثمة باب
    للذهاب مباشرة من الخارج إلى قسمه
    كان عليه أن يصعد درجات كبيرة
    و يمشي في امتداد ممر كبير
    ليصل إلى قسمه

    و في اليوم الأول، قالت المعلمة:
    اليوم سنرسم صورة

    فكر الطفل الصغير
    و انتظر أن تقول المعلمة
    ما يجب على الأطفال فعله
    لكن المعلمة لم تقل شيئاً

    و تجولت ببساطة بين الأطفال
    و عندما وصلت قرب الطفل الصغير
    قالت له : ألا تريد أن ترسم صورة؟
    بلى و لكن كيف سأرسم هذه الصورة؟
    سأل الطفل الصغير.

    كما تريد أجابت المعلمة بلطف.

    عند ذلك شرع الطفل في رسم..
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .

    وردة حمراء ذات ساق خضراء .

    لا تقتلوا الإبداااااااع

    منقول
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #965
    الصورة الرمزية pharmacist
    pharmacist غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    5,274
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    05-12-2017
    على الساعة
    12:32 PM

    افتراضي

    المعرفة قوة

    هناك قصة عن موظف جديد كان يقف أمام الماكينة
    التي تقوم بتمزيق الأوراق للتخلص منها،
    وكان يبدو عليه الحيرة والارتباك.. ومرت إحدى السكرتيرات وسألته
    «هل تحتاج لأي مساعدة؟»..
    فرد عليها وقال «نعم.. كيف تعمل هذه الماكينة؟»..
    قالت له «هذه بسيطة للغاية»
    وأخذت منه التقرير الهام جداً الذي كان يحمله في يده وأدخلته في الماكينة
    التي بدأت في تمزيق الورق..
    بينما كانت تبدو الدهشة على وجه الموظف الجديد كأنه يشاهد لغزاً..
    ثم قال للسكرتيرة
    «أشكرك جداً، لكن هل في إمكانك أن تخبريني
    من أين تخرج النسخ المصورة من هذا التقرير؟»!!

    «وجود المعرفة أو انعدامها يمكن أن يشكّل مصيرنا».

    «المعرفة هي قوة في حد ذاتها».

    كلما زادت المعرفة عندك تكون ظاهراً بين الناس
    ويسألونك عن رأيك في مشاكلهم
    وينتظرون منك النصيحة.


    قال احد الحكماء :

    «إذا استطاع الشخص أن يكتب كتاباً أحسن مما كتب
    أو أن يعظ بطريقة أفضل
    أو حتى أن يصنع مصيدة للفئران أحسن من التي عند جاره،
    وبعد ذلك يبني بيته في البراري النائية،
    سيتوافد إليه الناس لتلقي المعرفة».


    منقول
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #966
    الصورة الرمزية pharmacist
    pharmacist غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    5,274
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    05-12-2017
    على الساعة
    12:32 PM

    افتراضي

    أهمية بناء القدرات والمهارات

    يقول أحد المدراء في شركة كبيرة :

    في أحد الأيام، كنت في اجتماع للمديرين
    لمناقشة بعض السياسات التي ستؤثر سلباً على البيئة.
    لقد جئت إلى هذه الشركة ولي رأي محدد في هذه السياسات.
    سألت نفسي لماذا ألتزم الصمت ولا أتحدث؟
    عندما قبلت العمل في الشركة كان لي رأي ولا أخاف من التعبير عنه،
    ما الذي يمنعني من ذلك؟

    بعد تفكير اكتشفت أنني بمضي الوقت في الشركة أصبح لي مزايا تتعلق بالتقاعد،
    واشتريت منزلاً، وأدفع أقساط قارب للنزهة.
    ولذلك لم يكن في وسعي أن أقول شيئاً يهدد وضعي الاقتصادي،
    وبمعنى آخر كان حول معصمي قيد من الذهب.
    عند هذا الحد، اتخذت قرارين
    الأول جعل حياتي المالي منتظمة مدعمة بشيء من الاحتياطي المالي،
    والثاني أن يكون وضعي الوظيفي أكثر مرونة بحيث أكون في وضع
    يمكنني من الالتحاق بوظيفة أخرى بسهولة.
    قررت ألا أضع نفسي مرة أخرى في هذا الموقف حيث يكون قراري وكرامتي
    رهن حاجتي للمال أو حاجتي للوظيفة.

    يقول هذا المدير أنه بعد هذا الموقف
    ذهب إلى إحدى الاجتماعات مع مرؤوسيه حاملاً صحيفة
    مليئة بإعلانات الوظائف قائلاً لهم:
    "فليبحث كل منكم عن وظيفة تناسبه في هذه الصحيفة".
    وعندما رد كل منهم بأنه وجد وظيفة تناسبه قال لهم
    " الآن فليذهب كل منكم لطلب تلك الوظيفة".
    في اليوم التالي عاد معظمهم بخيبة أمل
    لأن معظم الوظائف تتطلب خبرات جديدة، ومهارات، ومعلومات ليست لديهم.
    عندها حدثهم هذا المدير عن تجربته وكيف أن المرء يجب أن يبني نفسه
    من خلال القدرات والمهارات وليس من خلال الوظيفة التي يشغلها.

    إذا وجدت نفسك غير قادر على المشاركة والتحدي بشجاعة
    في الأمور المطروحة عليك فأنت تضر نفسك، وتضر الجهة التي تعمل فيها.


    حدد مخاوفك، ثم حرر نفسك منها، وقدم ما تراه عند أفضل مستوى.

    منقول
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #967
    الصورة الرمزية pharmacist
    pharmacist غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    5,274
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    05-12-2017
    على الساعة
    12:32 PM

    افتراضي


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #968
    الصورة الرمزية pharmacist
    pharmacist غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    5,274
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    05-12-2017
    على الساعة
    12:32 PM

    افتراضي


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #969
    الصورة الرمزية pharmacist
    pharmacist غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    5,274
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    05-12-2017
    على الساعة
    12:32 PM

    افتراضي


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #970
    الصورة الرمزية pharmacist
    pharmacist غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    5,274
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    05-12-2017
    على الساعة
    12:32 PM

    افتراضي

    النجار وقطعة الخشب

    وجد أحد النحاتين قطعة مصمته من الخشب النادر و وضعها على الطاولة أمامه
    وتأمل شكلها ليحدد ملامحها كيف ستكون ..
    وما أن بدأ بالنحت حتى اختفت ملامح الشكل المصمت لتتحول قطعة الخشب
    إلى قطعة فنية باهرة الجمال.

    ( يجب أن نضع أفكارنا على الطاولة ونحدد ملامحها لنبهر بها الآخرين )

    مرّ رجل بالنحات واستوقفه النحات طالبا ً منه أن يُبدي رأيه بذلك العمل
    فقال الرجل ساخرا ً : لو قمت بتجزئتها إلى عدّة أجزاء لاتخذت شكلا ً جماليا ً أكثر سحرا ً
    وما أن عمل النحات بمشورة الرجل حتى وجد نفسه قد قام بتشويه تلك الملامح
    التي قام برسمها .

    ( لا تستشير بأفكارك من لا يراها من نفس زاوية رؤيتك )

    رمى النحّات بقطع الخشب وطفق يبحث عن قطعة خشب مشابهة ليقوم بنحتها
    وتوغل في الغابة .
    وأتى نحات آخر وأخذ القطع المتناثرة وقام بتشكيلها من جديد وحفرها ثم أخرج من جيبه
    خيطا ً حريريا ً ونظم القطع بالخيط وصنع عقدا ً وزيّن به جيد طفلته

    ( لا تلغي أفكارك عندما تفشل بها وحاول أن تعيد صياغتها فالأفكار تصنع أفكارا متواترة)

    منقول
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 97 من 124 الأولىالأولى ... 37 67 82 87 96 97 98 107 112 ... الأخيرةالأخيرة

يا مسلم ... إقرأ ... واعتبر ...

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. إقرأ يا غير مسجل هل حبط عملك؟!
    بواسطة ساجدة لله في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 53
    آخر مشاركة: 16-02-2013, 07:44 PM
  2. إقرأ ياغير مسجل بين الصديق والزنديق
    بواسطة عطاء الله الأزهري في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 31
    آخر مشاركة: 03-11-2012, 12:59 PM
  3. إقرأ
    بواسطة طالب عفو ربي في المنتدى من السيرة العطرة لخير البرية صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 27-08-2012, 06:02 PM
  4. **( إقرأ أجمل الرسائل الدعوية )**
    بواسطة ريم الحربي في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 31
    آخر مشاركة: 01-03-2011, 07:40 AM
  5. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 25-03-2010, 01:43 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يا مسلم ... إقرأ ... واعتبر ...

يا مسلم ... إقرأ ... واعتبر ...