يا مسلم ... إقرأ ... واعتبر ...

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

يا مسلم ... إقرأ ... واعتبر ...

صفحة 95 من 124 الأولىالأولى ... 35 65 80 85 94 95 96 105 110 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 941 إلى 950 من 1233

الموضوع: يا مسلم ... إقرأ ... واعتبر ...

  1. #941
    الصورة الرمزية pharmacist
    pharmacist غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    5,272
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    06-12-2016
    على الساعة
    01:01 PM

    افتراضي

    اليهودي لا يمكنه أن يشرب الشاي كما يحب

    تقول إحدى الطـُرف الشائعة في أمريكا حيث يبلغ بغض الشعب لليهود أقصاه؛
    - على الرغم من الحب الرسمي لليهود - :

    "الذي لا يخفى على أحد أن اليهودي لا يمكنه أن يشرب الشاي بالطريقة التي يحبها أبداً
    فإذا كان مثلاً يحب الشاي محلى بملعقتين من السكر فإنه عندما يشربه في بيته يضع ملعقة واحدة بخلاً،
    وإذا كان عند أصدقائه وضع ثلاث ملاعق نهماً، ومن ثمَّ لا يمكنه أن يشربه بملعقتين أبداً".

    وهذه الطرفة الساخرة لا أظنها تبعد عن الواقع كثيراً فاليهود من أكثر الناس حرصاً على الدنيا
    وعلى شهواتها لاسيما حب المال "جمعاً ومنعاً" وهذا يكدر عليهم كثيراً من أحوال حياتهم الأخرى.

    ولكن هل الأمر مقتصراً على اليهود؟

    ربما يستطيع كثير من الناس أن يشرب الشاي كما يحب في بيته أو عند أصدقائه،
    لأن شهوتي "جمع المال ومنعه" لا يبلغان عنده درجة أن يعد "ملاعق السكر"،
    ولكن لا شك أن كثيراً من الناس تنغص حياته درجات أعلى من جمع المال أو منعه،
    أما سمعت أن من الناس من يشتكي من أنه من فرْط انشغاله بتجارته لا يستطيع أن يستلذ بطعام،
    أما سمعت كثيراً منهم يشتكون أنهم لا ينامون الليل قلقاً على أموالهم وتجارتهم.

    بل أعم من ذلك كله

    أن شهوات الدنيا متعارضة فيما بينها فلا تكاد تحصل شهوة إلا بترك أختها
    ومن تأمل هذا وجده مطرداً في جميع شهوات الدنيا وملذاتها،
    وأنه كلما قل تعلق الإنسان بالمفقود من شهواته زادت لذته بالموجود منها،
    وكلما ازداد تعلقه بالمفقود نقص عليه ذلك الموجود ولم يحصل المفقود.


    فإذا كنا لابد أن نترك شيئاً من الدنيا من أجل الدنيا,
    ألا يكون هذا حافزاً لنا أن نترك أشياء من الدنيا للآخرة؟!


    منقول
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #942
    الصورة الرمزية pharmacist
    pharmacist غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    5,272
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    06-12-2016
    على الساعة
    01:01 PM

    افتراضي

    هل نسيت مفتاح غرفتك قبل أن تصعد الدرج ..؟؟

    سافر ثلاثة من الشباب إلى دولة بعيدة لأمرٍ ما، وهناك رتعوا ولعبوا...
    وكان سكنهم في عمارة تتكون من 75 طابقاً... ولم يجدوا سكناً إلاَّ في الدور الخامس والسبعين.

    قال لهم موظف الاستقبال: نحن في هذه البلاد المصاعد مبرمجة على أن تغلق أبوابها تلقائياً
    عند الساعة (10) ليلاً، فلا بد أن يكون حضوركم قبل هذا الموعد..
    لأنها لو أغلقت لا تستطيع قوة أن تفتحها، فالكمبيوتر الذي يتحكم فيها في مبنى بعيدٍ عنا!

    وفي اليوم الأول.. خرجوا للنزهة.. وقبل العاشرة كانوا في سكنهم
    لكن ما حدث بعد ذلك أنهم في اليوم التالي تأخروا إلى العاشرة وخمس دقائق
    وجاءوا بأقصى سرعتهم كي يدركوا المصاعد لكن هيهات!!
    أغلقت المصاعد أبوابها! توسلوا وكادوا يبكون! دون جدوى.

    فأجمعوا أمرهم على أن يصعدوا إلى غرفتهم عبر (السلالم- الدرج) مشياً على الأقدام!..
    قال قائل منهم: أقترح عليكم أمراً؟
    قالوا: قل , قال: أقترح أن كل واحدٍ منا يقص علينا قصة مدتها مدة الصعود في (25) طابقاً..
    ثم الذي يليه، ثم الذي يليه حتى نصل إلى الغرفة

    قالوا : نعم الرأي.. توكل على الله أنت وابدأ

    قال: أما أنا فسأعطيكم من الطرائف والنكت ما يجعل بطونكم تتقطع من كثرة الضحك!
    قالوا هذا ما نريد.. وفعلاً حدَّثهم بهذه الطرائف حتى أصبحوا كالمجانين.. ترتج العمارة لضحكهم.

    ثم.. بدأ دور الثاني فقال: أما أنا فعندي لكم قصصٌ لكنها جادة قليلاً.. فوافقوا..
    فاستلمهم مسيرة خمسة وعشرين طابقاً أخرى.

    ثم الثالث.. قال لهم: لكني أنا ليس لكم عندي إلاَّ قصصا مليئة بالنكد والهمِّ والغمِّ..
    فقد سمعتم النكت.. والجد..
    قالوا: قل.. أصلح الله الأمير!! حتى نصل ونحن في أشد الشوق للنوم

    فبدأ يعطيهم من قصص النكد ما ينغص عيش الملوك!
    فلما وصلوا إلى باب الغرفة كان التعب قد بلغ بهم كل مبلغ..
    قال: وأعظم قصة نكد في حياتي..
    أن مفتاح الغرفة نسيناه لدى موظف الاستقبال في الدور الأرضي! فأغمي عليهم.

    العبر

    في السنوات الخمس والعشرين من حياته..
    الإنسان في عمر الشباب يلهو ويلعب ، وينكت ويرتكب الحماقات،
    سنواتٍ هي أجمل سنين العمر.. فلا يشغلها بطاعة ولا بعقل

    ثم.. يبدأ الجد في الخمس والعشرين الثانية.. يتزوج.. ويرزق بأولاد..
    ويشتغل بطلب الرزق وينهمك في الحياة..
    حتى يبلغ الخمسين.

    ثم في الخمس والعشرين الأخيرة من حياته.. تعتريه الأمراض..
    والتنقل بين المستشفيات وإنفاق الأموال على العلاج.. وهمِّ الأولاد.. وأولاد الأولاد ..

    حتى إذا جاء الموت.. تذكر أن المفتاح.. مفتاح الجنة..
    كان قد نسيه في الخمس والعشرين الأولى من حياته..


    فجاء إلى الله مفلساً..
    "ربِ ارجعون.."
    ويتحسر ويعض على يديه
    "لو أن الله هداني لكنت من المتقين"
    ويصرخ
    "لو أن لي كرة.."
    فيجاب
    "( بَلَى قَدْ جَاءتْكَ آيَاتِي فَكَذَّبْتَ بِهَا وَاسْتَكْبَرْتَ وَكُنتَ مِنَ الكافرين )

    منقول
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #943
    الصورة الرمزية pharmacist
    pharmacist غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    5,272
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    06-12-2016
    على الساعة
    01:01 PM

    افتراضي

    عيـون لا تبصر الجميــل

    في قصة رمزية روي أن الشمس لم تشرق يوماً في أحد البلاد البعيدة .
    استيقظ الفلاحون صباحا ليذهبوا إلى الحقول ,
    لكن الظلام كان دامساً,
    واستيقظ الموظفون في السادسة ليذهبوا إلى أعمالهم ولكن الظلمة كانت حالكة ,
    واستيقظ التلاميذ ليذهبوا إلى المدارس فلم يستطيعوا .
    وعلى مدى ساعات النهار تعطل كل شيْ , وتوقفت الحياة ,
    وأصاب الناس القلق على زراعتهم , وارتعشت أجساد الأطفال والعجائز من البرد ,
    ودب الخوف في قلوب الجميع .

    ولما أتى الليل , لم يظهر القمر , فذهب الجميع إلى دور العبادة ,
    يرفعون الصلوات , ويرددون الأدعية ,
    ويصرخون ضارعين لتعود الشمس , ولم ينم أحد في تلك الليلة .

    وفي الخامسة من صباح اليوم التالي أشرقت الشمس في موعدها ,
    فتصايح الناس فرحاً ورفعوا أيديهم إلى السماء , يرددون صلوات الشكر ,
    ويتبادلون التهنئة , فقال لهم أحد حكماء المدينة :

    " لماذا شكرتم الله على طلوع الشمس اليوم فقط , ألم تكن تشرق كل صباح !!"

    تعلم أن تستشعر نعم الله عليك دائما

    منقول
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #944
    الصورة الرمزية pharmacist
    pharmacist غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    5,272
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    06-12-2016
    على الساعة
    01:01 PM

    افتراضي

    مخَافة الله ...

    رحلة استكشافية خرجت فيها مجموعة من الطالبات والمعلمات إلى إحدى القرى
    لمشاهدة المناطق الأثرية..
    حين وصلت الحافلة كانت المنطقة شبه مهجورة وكانت تمتاز بانعزالها وقلة قاطنيها..
    فنزلت الطالبات والمعلمات وبدأن بمشاهدة المعالم الأثرية وتدوين ما يشاهدونه
    فكن في بادئ الأمر يتجمعن مع بعضهن البعض للمشاهدة ولكن بعد ساعات قليلة تفرقت الطالبات

    وبدأت كل واحدة منهن تختار المَعلم الذي يعجبها وتقف عنده ..

    كانت هناك فتاة منهمكة في تسجيل المعلومات عن هذه المعالم
    فابتعدت كثيرا عن مكان تجمع الطالبات
    وبعد ساعات ركبت الطالبات والمعلمات الحافلة
    ولسوء الحظ المعلمة حسبت بأن الطالبات جميعهن في الحافلة
    ولكن الفتاة الأخرى ظلت هناك وذهبوا عنها
    فحين تأخر الوقت رجعت الفتاة لترى المكان خالي لا يوجد به احد سواها
    فنادت بأعلى صوتها ولكن ما من مجيب فقررت أن تمشي لتصل إلى القرية المجاورة
    علها تجد وسيلة للعودة إلى مدينتها
    وبعد مشي طويل وهي تبكي شاهدت كوخا صغيرا مهجورا
    فطرقت الباب فإذا بشاب في أواخر العشرينات يفتح لها الباب وقال لها في دهشة :من أنت؟
    فردت عليه : أنا طالبة أتيت هنا مع المدرسة ولكنهم تركوني وحدي
    ولا اعرف طريق العودة.

    فقال لها انك في منطقة مهجورة فالقرية التي تريدينها في الناحية الجنوبية
    ولكنك في الناحية الشمالية وهنا لا يسكن أحد..
    فطلب منها أن تدخل وتقضي الليلة بغرفته حتى حلول الصباح
    ليتمكن من إيجاد وسيلة تنقلها إلى مدينتها..
    فطلب منها أن تنام هي على سريره وهو سينام على الأرض في طرف الغرفة..
    فأخذ شرشفا وعلقه على حبل ليفصل السرير عن باقي الغرفة..
    فاستلقت الفتاة وهي خائفة وغطت نفسها حتى لا يظهر منها أي شيء غير عينيها
    وأخذت تراقب الشاب..
    وكان الشاب جالسا في طرف الغرفة بيده كتاب
    وفجأة أغلق الكتاب وأخذ ينظر إلى الشمعة المقابلة له
    وبعدها وضع أصبعه الكبير على الشمعة لمدة خمس دقائق وحرقه
    وكان يفعل نفس الشيء مع جميع أصابعه والفتاة تراقبه وهي تبكي بصمت
    خوفا من أن يكون جنيا وهو يمارس أحد الطقوس الدينية..
    لم ينم منهما أحد حتى الصباح فأخذها وأوصلها إلى منزلها
    وحكت قصتها مع الشاب لوالديها ولكن الأب لم يصدق القصة
    خصوصا أن البنت مرضت من شدة الخوف الذي عاشت فيه ..
    فذهب الأب للشاب على انه عابر سبيل وطلب منه ان يدله الطريق
    فشاهد الأب يد الشاب وهما سائران ملفوفة فسأله عن السبب

    فقال الشاب: لقد أتت إليَّ فتاة جميلة قبل ليلتين ونامت عندي
    وكان الشيطان يوسوس لي وأنا خوفا من أن ارتكب أي حماقة
    ذكرت نفسي بنار الآخرة ولهيبها المستعر
    قررت أن أحرق أصابعي واحدا تلو الآخر
    لتحترق شهوة الشيطان معها قبل ان يكيد لي .

    أعجب والد الفتاة بالشاب ودعاه إلى منزله وقرر أن يزوجه ابنته
    دون أن يعلم الشاب بان تلك الابنة هي نفسها الجميلة التائهة..

    دعوة للتفكر

    عند ولادة الطفل أمرنا رسولنا الكريم صلى الله عليه وآله وسلم
    بأن نؤذن في أذنه اليمنى .. ونقيم الصلاة في الأذن اليسرى
    فكل أذان يتبعه صلاة فأين هي الصلاة.!!!!

    تفكروا قليلاً

    هذا هو الأذان وهذه هي إقامة الصلاة تمت في أذن الطفل

    فأين الصلاة ؟

    الصلاة تصلى عند وفاته

    ألم تلحظوا أن صلاة الجنازة
    بدون أذان ولا إقامة

    إنما كان الأذان والإقامة
    يوم مولده والصلاة يوم وفاته

    يا ابن آدم عندما تولد يؤذن في أذنك من غير صلاة
    وعندما تموت يصلى عليك من غير أذان

    كأن حياتك هي الوقت الذي تقضيه بين الأذان والصلاة
    فلا تقضيه بمعصية الله


    منقول
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #945
    الصورة الرمزية pharmacist
    pharmacist غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    5,272
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    06-12-2016
    على الساعة
    01:01 PM

    افتراضي

    فكر كثيرا قبل أن تقدم على أي أمر

    يحكى أن جنكيز خان كان لديه صقرا، يلازم ذراعه،
    يخرج به ويطلقه على فريسته، ليطعم منها ويعطيه ما يكفيه..

    ذات يوم خرج جنكيز خان في الخلاء وحده، ولم يكن معه إلا الصقر ..
    وانقطع بهم المسير وعطشوا .. و أراد جنكيز أن يشرب ،
    فسار حتى وجد ينبوعاً في أسفل جبل، فملأ كوبه ..
    وحينما أراد شرب الماء، جاء الصقر وانقض على الكوب ليسكبه!..

    حاول مرة أخرى، ولكن الصقر مع اقتراب الكوب من فم جنكيز خان،
    كان يقترب ويضرب الكوب بجناحه، فيطير الكوب، وينسكب الماء!..
    وتكررت الحالة للمرة الثالثة.. فاستشاط غضباً منه،
    وأخرج سيفه، وحينما اقترب الصقر ليسكب الماء،
    ضربه ضربة واحدة، فقطع رأسه ووقع الصقر صريعاً..

    أحس جنكيز خان بالألم، لحظة وقوع السيف على رأس صاحبه،
    وتقطع قلبه لما رأى الصقر يسيل دمه!..

    وقف للحظة، وصعد فوق الينبوع،
    فرأى بركة كبيرة يخرج من بين ثنايا صخرها منبع الينبوع،
    وفيها حية ٌ كبيرة ميتة وقد ملأت البركة بالسم!..

    أدرك جنكيز خان أن صاحبه كان يريد منفعته،
    لكنه لم يدرك ذلك إلا بعد أن سبق السيف العذل.


    فكر كثيرا قبل ان تفقد من تحب

    فكر كثيرا قبل ان تعادى من يحبك

    فكر كثيرا قبل ان تعادى من ينتقدك

    فربما كان كل هؤلاء يعملون لمصلحتك

    منقول

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #946
    الصورة الرمزية pharmacist
    pharmacist غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    5,272
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    06-12-2016
    على الساعة
    01:01 PM

    افتراضي

    درس في هاواي

    بينما كان رجل الأعمال جيمي يقضي إجازته مستمتعاً بركوب الأمواج
    على شواطئ هاوي الساحرة , فجأة وبلا مقدمات أحس بلسعة مؤلمة في أسفل قدمه
    فنظر إلى الأسفل يستكشف و إذا الجاني هو الحيوان الرقيق ( قنديل البحـر) .

    تعاظم الألم فأسرع خارج الماء يطلب النجدة .
    وأخذ يجري على الشاطئ ثم دخل الفندق ,
    ولجأ إلى أول من صادفه وقد كان عاملاً متواضعاً من عمال الفندق ,
    وصرخ قائلاً له : النجدة ! لسعني قنديل البحر ! ماذا أفعل ؟!
    رد علية العامل : هل تشعر بضيق في نفسك وثقل على صدرك ؟
    قال : نعم .. نعم!
    فرد عليه : سيدي الآن بادر قبل فوات الأوان , أسرع إلى السوبر ماركت في الطابق الأرضي ,
    واشتر زجاجة خل وعلبة من الصويا المستخدمة لشوي اللحم واغسل موضع اللسعة بالخل,
    ثم انثر الصويا و أدلكه بلطف , بعدئذ ستكون على ما يرام .
    لم يقتنع جيمي بحديث العامل ولم تستهوه النصيحة ,
    وقال في نفسه
    ( لا بد أن هذا العامل يريد أن يسلي نفسه وأصحابه بالسخرية من السائح المغفل!)
    وهكذا تركه وهرول إلى موظف ثان , وثالث , ورابع , ليتلقى الإجابة نفسها !
    دونك الخل والصويا
    أسرع إلى السوبر ماركت خائفاً متردداً ومع كل خطوة كان يتخيل العمال يضحكون
    على السائح المغفل الذي أجبروه على دهن نفسه بصويا اللحم المشوي .
    وقبل أن يصل إلى السوبر ماركت بدأ تنفسه يضيق وأحس بثقل هائل يجثم على صدره !

    مشى متثاقلاً خارج المتجر وحاول الوصول إلى مكتب الاستعلامات الرئيسي المزدحم !
    وقبل أن يشرح قصته لمدير الفندق هوى على الأرض من الإعياء
    ولم يعد قادرا على الكلام ولا على التركيز
    هرع المسعفون الاختصاصيون إلى مكان الحادث , وكان يدعو ألا يكون أوان تدخلهم قد فات !
    وبعد المعاينة وسؤال الناس عرف المسعف ماذا جرى
    ومد يده إلى حقيبة الإسعافات ليخرج العلاج .
    توقع جيمي انه سيخرج جهاز الصدم الكهربائي ,
    ولكن بدلاً من الصدمة الكهربائية جاءته صدمه من نوع أخر !

    يا للمفاجأة ! المسعف مجهز بزجاجة خل وصويا !

    رش الخل على مكان اللسعة . ثم نثر فوقها الصويا و أخذ يدلكه بلطف فوق المنطقة المصابة .
    خلال ثوان أخذ الألم الرهيب يتلاشى وبعد دقائق قليلة وجد جيمي نفسه سليماً معافى !

    لقد ظن جيمي أن عمال الفندق كانوا يسخرون منه ,
    كان الخل والصويا فعلا علاجاً مجرباً للسعات قنديل البحر !

    (راجع نفسك وأعد شريط الذكريات سيذهلك عدد الأشخاص الذين أسدوا لك النصح
    والحل الصحيح ولكنك تجاهلت آراءهم لأسباب مختلفة)


    منقول

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #947
    الصورة الرمزية pharmacist
    pharmacist غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    5,272
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    06-12-2016
    على الساعة
    01:01 PM

    افتراضي

    مع التحية .... لمن يعيش بين الحفر

    عندما كتب الكاتب ( ريتشارد بول ) كتابه الأول لم تفتح له أي دار نشر بابها .
    وبعد محاولات عديدة قرر أن ينشره على حسابه . وفي الوقت الذي أتم فيه طباعة كتابه
    صادف وجود معرض دولي للكتاب . وقد خصص المنظمون منصة خاصة لكبار الكتاب
    في أفضل مواقع المعرض لكي يوقعوا للجمهور على كتبهم . وقد ساء ريتشارد أن هؤلاء الكتاب
    هم فقط من يحظى بالرعاية والاهتمام دون غيرهم .وفي اليوم الثالث من المعرض لاحظ ريتشارد
    أن مجموعة الكتاب المشاهير انتظموا في أماكنهم على المنصة عدا مقعد واحد تخلف صاحبه ولم يحضر .
    وبلا تردد وبكل شجاعة وإقدام قام نحو المقعد الخالي يدفعه التزامه نحو حلمه ورغبته الجادة في تحقيق أهدافه
    وقد حمل معه صندوقين من كتبه وتوجه نحو المقعد الخالي وجلس فيه .

    وفي تلك الأثناء لمحته إحدى المشرفات على تنظيم المعرض وذهبت للتيقن من هويته والتثبت من شخصيته .
    وقبل أن تبادر بالسؤال نظر إليها نظرة الواثق وقال لها : اعتذر عن التأخير ! فأسقط في يدي الموظفة
    ولم تستطع إلا أن تنظر إليه مذهولة وتسأله : سيدي هل أحضر لك شيئاً تشربه ؟

    وفي العام التالي كان ريتشارد هو الكاتب الأول في هذا المعرض بعد أن وصل كتابه إلى قمة قائمة
    أكثر كتب نيويورك تايمز مبيعاً .

    منقول
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #948
    الصورة الرمزية pharmacist
    pharmacist غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    5,272
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    06-12-2016
    على الساعة
    01:01 PM

    افتراضي

    أنا" و "أليس"

    يقول :

    في الأمس وبعد صلاة العصر، أحسست بتعب وكسل يسري في جسدي،
    فقررت أن أذهب هذا الكسل بالمشي، وفعلاً بدأت في المشي لكن بدون تحديد وجهة معينة،
    وهذه المرة قصدت أن أسير بدون وجهة محددة حتى أرى إلى أين أصل بهذه الطريقة.

    سرت في طريقي ومررت على إحدى المدارس ثم سرت بالشارع المحاذي لها حتى وصلت لمفترق الطرق
    وهنا بدأ عقلي بالتفكير في اتخاذ قرار اختيار أحد الطرق، وبدأت أتردد بين هذا الطريق أو هذا، لم لا يكون هذا؟!
    وهكذا استمرت الحيرة حتى قطعت الشك باتخاذ قرار في السير في طريق يشق مكانه بين مجموعة من المنازل،
    وسرت حتى وصلت لأحد المساجد وهناك وجدت شخصين أعرفهما فسلمت عليهما وسألاني: إلى أين المسير؟
    قلت: لا أدري، فضحكا واعتبراها مزحة مسلية في ذلك اليوم.

    أكملت سيري حتى متى ما اكتفيت، قررت الرجوع إلى البيت،
    فرسم عقلي بسرعة أقصر الطرق للعودة إلى البيت وفي دقائق وصلت لهدفي المنشود.

    في قصة أليس في بلاد العجائب حدث مشابه لهذا، إذ كانت تمشي أليس ووصلت إلى مفترق الطرق،
    وعندها التقت بالقط الذي يختفي ويظهر بطرق عجيبة فسألته:

    - في أي طرق أسير؟
    - أليس ‍! هذا يحدد على حسب المكان الذي تودين الذهاب له.
    - ليس لي هدف معين للوصول له.
    إذاً لا فرق في اختيار أحد الطرق، فكل الطرق تؤدي إلى اللاهدف!

    ما أريد إيصاله من خلال هذه القصة، أن أوضح بالمثال العملي، أن :

    تحديد الأهداف ووضوح الطريق الذي ستسلكه لتحقيق الأهداف عاملان مهمان للوصول إلى النجاح،
    وأن عدم تحديد الأهداف يؤدي إلى عدم وضوح الطريق المؤدي لهذه الأهداف،
    بل ويؤدي إلى التشتت وعدم التركيز وتضييع الوقت في ما لا فائدة منه.


    منقول
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #949
    الصورة الرمزية pharmacist
    pharmacist غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    5,272
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    06-12-2016
    على الساعة
    01:01 PM

    افتراضي

    مدرسة إفشاء السر..!

    يقول الكاتب والمدرب العالمي دايل كارنيجي
    التحق لنكولن في شبابه بمدرسة ريفية كانت أرضها مغطاة بكتل مشققة من الخشب
    ونوافذها مغطاة بأوراق الكراسات بدلاً من الزجاج، ولم يكن فيها غير نسخة واحدة من كتاب النصوص
    يقرأ فيه المدرس بصوت مرتفع ويردد التلاميذ الدرس وراءه، ويتحدثون جميعاً في وقت واحد
    ويحدثون ضوضاء دائمة حتى أطلق الجيران عليها (مدرسة إفشاء السر).

    وتكونت عند لنكولن في (مدرسة إفشاء السر) عادة لازمته طوال حياته،
    إذ ظل يقرأ على الدوام كل شيء يريد أن يتذكره بصوت مرتفع،
    وكان حالما يدخل في السباح إلى مكتبه في سيرنجفيلد، يتمدد فوق أريكة ويضع ساقه فوق مقعد قريب،
    ثم يأخذ في قراءة الصحيفة بصوت مرتفع،
    ويقول زميله: إنه كان يضايقني إلى درجة لا تحتمل، ولقد سألته مرة لماذا يقرأ بمثل هذه الطريقة
    فكان يجيبني: عندما أقرأ بصوت مرتفع تشترك حاستان في اقتناص الفكرة،
    فأنا أرى ما أقرأه أولاً، ثم أسمعه ثانياً، ولذا أستطيع أن أتذكر بدرجة أقوى.

    كانت ذاكرته قادرة على الالتقاط بصورة غير عادية. ولقد قال بهذه المناسبة:

    (إن عقلي شبيه بقطعة من الصلب , من العسير جداً أن تحفر فيها شيئاً ما،
    ولكن من المحال تقريباً بعد حفره أن يمحى).

    إن الالتجاء إلى حاستين كان هو الطريقة التي استخدمها في الحفر

    منقول
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #950
    الصورة الرمزية pharmacist
    pharmacist غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    5,272
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    06-12-2016
    على الساعة
    01:01 PM

    افتراضي

    من حفر حفرة لأخيه وقع فيها

    اصطحب زوج زوجته معه لمحلّ الهدايا
    وقال لها : أريد أن تختاري لأمي هدية من ذوقك
    شعرت بالغيرة بداخلها
    اختارت أقل هدية قيمة و شكل و قام هو بتغليفها

    وفي المساء أتى إلى زوجته و قدم لها الهدية التي اشترتها
    وأخبرها : " أنا أحببت أن تشترين هديتك بنفسك لتكون كما تحبينها "

    أصيبت بـإحباط

    قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم :

    " لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه " متفق عليه

    منقول

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 95 من 124 الأولىالأولى ... 35 65 80 85 94 95 96 105 110 ... الأخيرةالأخيرة

يا مسلم ... إقرأ ... واعتبر ...

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. إقرأ يا غير مسجل هل حبط عملك؟!
    بواسطة ساجدة لله في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 53
    آخر مشاركة: 16-02-2013, 07:44 PM
  2. إقرأ ياغير مسجل بين الصديق والزنديق
    بواسطة عطاء الله الأزهري في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 31
    آخر مشاركة: 03-11-2012, 12:59 PM
  3. إقرأ
    بواسطة طالب عفو ربي في المنتدى من السيرة العطرة لخير البرية صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 27-08-2012, 06:02 PM
  4. **( إقرأ أجمل الرسائل الدعوية )**
    بواسطة ريم الحربي في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 31
    آخر مشاركة: 01-03-2011, 07:40 AM
  5. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 25-03-2010, 01:43 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يا مسلم ... إقرأ ... واعتبر ...

يا مسلم ... إقرأ ... واعتبر ...