يا مسلم ... إقرأ ... واعتبر ...

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

يا مسلم ... إقرأ ... واعتبر ...

صفحة 78 من 124 الأولىالأولى ... 18 48 63 68 77 78 79 88 93 108 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 771 إلى 780 من 1233

الموضوع: يا مسلم ... إقرأ ... واعتبر ...

  1. #771
    الصورة الرمزية pharmacist
    pharmacist غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    5,274
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    05-12-2017
    على الساعة
    12:32 PM

    افتراضي

    أختنا الفاضلة gardanyah





    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #772
    الصورة الرمزية pharmacist
    pharmacist غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    5,274
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    05-12-2017
    على الساعة
    12:32 PM

    افتراضي

    تحركوا ترزقو ا

    قيل للذئب يوما كفاك جريا وراء الغنم و مهاجمة القطيع وابق في ظل شجرة يأتيك رزقك بين يديك.
    أخذ الذئب بالنصيحة ولبث ثلاثة أيام متتالية في ظل شجرة ينتظر قدوم الخرفان بين يديه كما قيل له
    والقطيع يأتي ويروح على بعد أمتار منه فقط والجوع يقطع أمعائه وكلما فكر في الوثوب على أحد الخرفان
    تذكر وعده مع نفسه بتطبيق النصيحة وان الرزق يأتيه لا محالة
    فلما أشتد جوعه وطال انتظاره وتأكد بان الخرفان لن تدنوا منه أكثر مما هي عليه
    وأن مصيره الموت بسبب الجوع
    قرر أن يثب على خروف فأكله فعاتبوه على عدم وفائه بالتزاماته فقال :

    نعم الرزق مكتوب ولكن أعتقد انه لا بد أيضا من قفزة للحصول على ما نقتات منه

    قال الشاعر :

    ومن طلب العلى من غير كد *** سيدركها إذا شاب الغراب

    مر سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه على رجل في مسجد وهو جالس يدعو
    وهو عاطل عن العمل يدعو الله بالرزق فقال له :

    قم فأن السماء لا تمطر ذهبا ولا فضة

    فلا بد من بذل شيء من الجهد و الحركة و الأخذ بالأسباب لحصول البركات
    حتى وإن لم يكن لهذا الجهد و حجمه ارتباط كبير بالنتيجة المحققة،
    أنظر إلى سيدتنا مريم عليها السلام عندما كانت تشكو مرارة المخاض
    وهي في ضعف على ضعف بجانب جذع النخلة وأراد الله أن يطعمها ويسقيها
    فطلب منها أن تحرك فقط النخلة لتسترزق من فضل الله فقال لها :

    "وهزي إليك بجذع النخلة تساقط عليك رطبا جنيا فكلي واشربي "

    تحركوا ترزقو ا

    فالإنسان وجب عليه التحرك والبحث عن رزقه لا أن ينتظر أن تنزل عليه مائدة من السماء
    و أيضا وجب عليه التحرك لتحقيق حلمه و عدم الركون إلى التخيل و الأماني

    يقول إسحاق نيوتن :

    النجاح يحتاج إلى ثلاثة عوامل :
    العمل ثم العمل ثم العمل، و العمل يبدأ بالعلم
    و العلم يبدأ بالقراءة ، وأمة لا تقرأ لن تتعلم و لن تنال المجد


    منقول
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #773
    الصورة الرمزية هادية
    هادية غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    1,460
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-06-2014
    على الساعة
    01:49 PM

    افتراضي

    "وهزي إليك بجذع النخلة تساقط عليك رطبا جنيا فكلي واشربي "
    صدق الله العظيم الذي بين لنا العبر في كتابه الكريم من خلال قصص السابقين
    ان الرزق لا ينزل بالتواكل بل بالتوكل
    اسعى اليه وسياتيك احيانا جزافا
    فقط علينا بخطوة وجبت عليينا والله يكمل ما تعهد به
    شكرا لك اختي الغالية
    التعديل الأخير تم بواسطة هادية ; 25-04-2012 الساعة 03:08 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #774
    الصورة الرمزية pharmacist
    pharmacist غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    5,274
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    05-12-2017
    على الساعة
    12:32 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هادية مشاهدة المشاركة
    "وهزي إليك بجذع النخلة تساقط عليك رطبا جنيا فكلي واشربي "
    صدق الله العظيم الذي بين لنا العبر في كتابه الكريم من خلال قصص السابقين
    ان الرزق لا ينزل بالتواكل بل بالتوكل
    اسعى اليه وسياتيك احيانا جزافا
    فقط علينا بخطوة وجبت عليينا والله يكمل ما تعهد به
    شكرا لك اختي الغالية

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #775
    الصورة الرمزية pharmacist
    pharmacist غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    5,274
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    05-12-2017
    على الساعة
    12:32 PM

    افتراضي

    الأمر بين يديك

    في قديم الزمان، وفي بلاد بعيدة كان يعيش حكيم عجوز
    بمنزل على قمة تل ، وكان قد كرس حياته بكاملها للتعلم والتأمل ،
    وقد طبقت شهرته الآفاق بسبب ذكائه ورهافة حسه وحكمته
    وكان يأتي لزيارته ولطرح الأسئلة عليه رجال السياسة
    ورجال المال والتجارة وأصحاب المقامات الرفيعة ،
    فيقدم لهم على الدوام الجواب الصحيح .
    وكان هذا الحكيم يتحلى بملكة فريدة تتيح له أن يصل مباشرة
    إلى جوهر المشكلة أو القضية ،
    وبالعمل بما يقدمه من إجابات وحلول تكون النتائج ممتازة دائما ،
    وسرعان ما امتدت شهرته عبر البلاد .

    وفي القرية التي تقع أسفل التل اعتادت مجموعة من الفتيان اللعب معاً،
    وأحيانا كانوا يتسلقون التل لزيارة الحكيم وسؤاله بعض الأسئلة .
    والتي كان يجيب عنها دائما الإجابة الصحيحة .
    تحول الأمر مع مرور الوقت إلى مباراة صغيرة ،
    مع محاولة الفتيان المتواصلة في هذا أبداً .

    وفي أحد الأيام قام زعيم جماعة الفتيان وأسمه "آرام"
    بدعوة الآخرين من حوله وقال لهم :

    " لقد وجدت أخيراً الطريقة التي سنعجز بها الحكيم العجوز ،
    هاهنا في يدي عصفور ،سنذهب إلى العجوز
    ونسأله ما إذا كان هذا العصفور حياً أم ميتاً..
    فإذا قال إنه ميت ، سأطلق العصفور وسيطير محلقاً .
    وإذا قال أنه حي ، سأدق عنق العصفور وسيكون ميتاً.
    وفي كل من الحالين سيثبت أنه مخطئ أخيراً "

    وأسرعوا بصعود التل، تسوقهم الفرحة بتوقع النيل من الحكيم أخيراً،
    ودفعه إلى الإجابة الخاطئة .
    لاحظ الحكيم قدومهم إليه ولمح النظرات المتلهفة تعلو وجوههم ،
    ثم اقترب "آرام " منه وسأله :
    أيها الحكيم ، معي بيدي هنا عصفور ، ونود أن نعرف منك
    هل هو حي أم ميت ؟
    نظر الحكيم إلى وجوههم المتخابثة والمتحفزة , ثم قال في هدوء :

    " إن الأمر بين يديك يا " آرام " "...

    العـــــبرة:

    الأمر بين يديك و أنت تصنع مستقبلك
    و مصيرك يعتمد اعتمادا كبيرا عليك
    بعد التوكل على الله
    عن طريق ما تتخذه من قرارات واختيارات . .


    و ما تبلغه ما هو إلا نتيجة لما تقوم به ،
    أو لما تخفق في القيام به، يوما بعد يوم وعاما بعد عام ...!


    منقول
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #776
    الصورة الرمزية pharmacist
    pharmacist غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    5,274
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    05-12-2017
    على الساعة
    12:32 PM

    افتراضي

    أدّب الكبير بيتأدب الصغير‏

    يروى أن هندياً درّب مجموعة من القردة على قطف جوز الهند
    وفي أحد الأيام بدأت القردة تتلهى عن عملها بالرقص والصريخ واللعب
    فحاول الهندي أن يردعها ويجبرها على الرجوع إلى عملها
    فأمسك قرداً شاباً وضربه فما كان من هذا القرد
    إلا أن هجم عليه ومزق ثيابه

    فجلس الهندي حزيناً يفكر فيما يجب فعله
    وإذا برجل عجوز يمرّ به ويقصّ عليه ما جرى فينصحه قائلاً
    يا بنيّ أدّب الكبير بيتأدب الصغير
    فلم يكن من الهندي إلا أن ذهب إلى قرد عجوز
    وأمسكه بأذنه بشدة وأراه كيف يقطف جوز الهند
    فبادر القرد من فوره إلى تسلق شجرة جوز الهند وقطف ثمارها
    فتبعه باقي القردة وعادت إلى عملها

    ومن نافل القول أن المشكلة في بلادنا عموماً
    أن من يُؤدَب دوماً هم الصغار على جرائمهم الصغيرة
    أما الكبار وجرائمهم الكبيرة التي هي بحجم الوطن يتم التغاضي عنها


    وقد قيل :

    قتل إمرء في غابة جريمة لا تُغتفر *** وقتل شعب كامل قضية فيها نظر

    منقول

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #777
    الصورة الرمزية pharmacist
    pharmacist غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    5,274
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    05-12-2017
    على الساعة
    12:32 PM

    افتراضي

    سائق الأجرة

    كان هناك سائق سيارة للأجرة ,يعمل طوال الليل

    وفى النهاية يجد النقود قليلة بعد أن يخصم تكلفة البنزين ويعطى لمالك السيارة نصيبه

    فجاءت له فكرة في يوم من الأيام وقرر تطبيقها ،وهى أنه لن يقبل إلا المسافات الطويلة

    حتى يستطيع أن يحصل على إيراد أكبر بعد خصم نصيب مالك السيارة وثمن البنزين ،

    فبدأ يومه وكلما جاء له مشوار قصير كان يرفضه على أمل أن يأتي له مشوار طويل

    يحقق له مكسب أكبر في مرة واحدة ,

    وتمر الساعات ويتمنى أن يأتي له مشوار طويل ليحقق له مكسب،

    ولكنه لم يأت

    واستمر هذا الحال حتى منتصف الليل

    وعندها أخيرا وجد زبوناً طلب منه أن يوصله وبسعر مغري بسبب تأخر الوقت،

    ولكنه عندما أدار محرك السيارة لينطلق اكتشف نفاذ الوقود

    وأنه ليس معه نقوداً ليملأ السيارة بالوقود ,وأنه ليس معه نقود يعطيها لمالك السيارة،

    ولا هو حقق ما كان يأمله من ربح

    وهكذا خسر هذا السائق اليوم بأكمله ,
    لأنه أراد أن يحقق أكبر مكسب بخطوة واحدة ولم يرض بالقليل أولاً

    فالله سبحانه وتعالى خلق السماوات والأرض في ستة أيام
    وهو القادر على أن يقول للشيء كن فيكون ,

    إلا ليعلمنا نحن البشر أنه بالصبر تكتمل الأمور،
    وإنه بالتروي تتحسن وتتقدم
    وأن العجلة والسرعة لن تفيد
    ولن تجني إلا التهور والتعب والهم والغم


    منقول
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #778
    الصورة الرمزية pharmacist
    pharmacist غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    5,274
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    05-12-2017
    على الساعة
    12:32 PM

    افتراضي

    إبرة في كومة قش

    يقال : إن البحث عن إبرة في كومة قش أصعب مهمة . . !

    تخيل أن الأمر بسيط . .

    أحرق القش ( وستبقى ) الإبرة وحدها . .

    فكر قليلاً فقط . . وستختلف مفاهيمك وتبقى الحياة...!؟

    منقول
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #779
    الصورة الرمزية pharmacist
    pharmacist غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    5,274
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    05-12-2017
    على الساعة
    12:32 PM

    افتراضي

    معنى أن ينحني العالم احتراما لك

    لم يكن محمد يريد أكثر من ممارسة رياضته الممتعة "كرة السلة"،
    قبل أن تلتقطه عين أحد المدربين المهتمين بلعبة الجودو، ويطلب منه الانضمام إلى الفريق الذي يدرّبه.

    وعلى الرغم من أن طموح هذا الفتى كان كبيراً؛ إلا أن القدَرَ هو الذي أكمل الفصل الأول في روايته؛
    فلقد شاهده أحد خبراء لعبة الجودو اليابانيين، الذين يجوبون الربوع والأندية
    من أجل التقاط المواهب التي يمكنها الفوز بالبطولات.

    وعليه انضم محمد إلى المدرب الياباني "ياما موتو" الذي صنع منه بطلاً مصرياً في لعبة الجودو،
    وجاءت الخطوة التالية للاشتراك في البطولات العالمية.

    سافر محمد إلى فرنسا ليلعب بطولة العالم في الجودو، كان الأمر غريباً ومثيراً؛
    فالأضواء والصحف والكاميرات، كانت شيئاً مدهشاً بالنسبة له، ووجد نفسه أمام أبطال العالم في اللعبة،
    والذين لم تكن تتعدى صلته بهم أكثر من مشاهدتهم في التلفاز أو سماع قصصهم والانبهار بها!.

    وأمام هذا الجوّ المدهش والغريب؛ فَقَدَ محمد تركيزه وخسر أولى مبارياته في البطولة،
    ثم كانت المباراة الثانية أمام أحد اللاعبين الكوريين أصحاب الشهرة الكبيرة،
    والمصنف في المركز الثالث كأفضل لاعب في العالم،كانت المباراة شبه محسومة للاعب الكوري،
    الذي استخفّ باللاعب المصري، ونظر له بسخرية وتهكم.

    لم ترق هذه الابتسامة للشاب العربي، وقرر حينها أن يذيق هذا المغرور درساً قاسياً،
    وكانت الضربة القاضية هي الفيصل، والتي أهدت محمد أول فوز له في البطولة،
    والأهم أنها أعطته شحنة معنوية هائلة، وطموحاً مشروعاً بأن يكون بطلاً عالمياً.

    وبدأت رحلة محمد نحو البطولات؛ فسافر ابتداء إلى اليابان؛ حيث التدريب والمعاناة،
    وبعدها سافر إلى ألمانيا في معسكر مغلق، ثم سافر للاشتراك في بطولة العالم العسكرية
    ليحصل على الميدالية البرونزية؛ لتكون أول ميدالية عالمية في حياته.

    بعدها سافر إلى البرازيل ليحصل على الميدالية البرونزية أيضاً في بطولة العالم،
    وذهبيتين في بطولة أفريقيا في السنغال. ليصبح محمد بطلاً مصرياً ذائع الصيت..
    وهذا ما استوجب عليه أن يدفع ضرائب هذا النجاح المدهش!.

    والضريبة الأولى أن سقف التوقعات والمطالب قد زاد؛ سواء من محبي محمد، أو من ذاته نفسها.

    كان أولمبياد لوس أنجلوس على الأبواب؛ حيث الفرصة الكبيرة والنادرة لاقتناص ميدالية ذهبية،
    يُخلّد بها اسم هذا البطل وتضعه في سجل الأبطال.

    وبدأ محمد في شحذ همته، واستعد لهذه البطولة بكامل تركيزه ووعيه،
    ووضع نفسه تحت تصرف مدربيه، وعاش في معسكر مغلق لمدة ثلاثة أشهر؛
    حيث التدريب القاسي، والتركيز التام، والتأهيل البدني والنفسي الشديدين.

    وبدأت البطولة، وبدأت معها الانتصارات..

    ووصل محمد إلى المباراة النهائية، ونامت مصر ليلة المباراة وتجّهزت لتستيقظ على نبأ فوز بطلها
    بالميدالية الذهبية، وكتابة تاريخ مصري في أحد الألعاب الرياضية.

    لكن المفاجأة المدهشة أن الصحف جاءتهم بخبر محزن،
    وهو خسارة بطلهم المحبوب للميدالية الذهبية، وعودته كوصيف للبطل.

    إلى هنا.. والقصة ليس لها أي جوانب مدهشة..
    لكن دعونا نقترب أكثر لنرى كيف خسر بطلنا المباراة، وأدهش العالم!.

    كانت المباراة النهائية أمام بطل العالم اللاعب الياباني "ياما شتا"،
    وفي بداية المباراة - والتي بدأها محمد بتركيز وتصميم كبيرين - أصيب اللاعب الياباني في قدمه اليمنى،
    وأصبح لدى محمد ثغرة لإرداء غريمه الأرض، والفوز عليه.

    المدهش أن محمد لم يوجه أي ضربات للقدم المصابة؛ بل تراجع أداؤه وبدا وكأنه فقد شهيته للفوز!.

    ذهب إليه مدربه ليأمره بأن يوجه لخصمه الضربات في القدم المصابة؛
    لكن محمد ابتسم وقال له "ديني يمنعني من ذلك"!.

    وسقط محمد رشوان - بإرادته - أمام البطل الياباني، وسط دهشة العالم أجمع..!

    سقط مبتسماً، وهنأ غريمه، ورفع الميدالية الفضية وابتسامته الطفولية لا تفارقه.

    أعطى محمد للعالم في تلك اللحظة أحد أروع وأبلغ الدروس
    وهو أن الحياة بها ما هو أهم من الفوز في مباراة رياضية.

    وأن حلمه الرياضي، وسنوات التدريب، واللحظات التي اشتاق فيها لرفع الميدالية الذهبية،
    لا معنى لها إذا لم تأت بطرقها الشريفة المشروعة.

    قيل له وقتها : التاريخ لا يتذكر سوى الأبطال وأصحاب الميداليات الذهبية فقط..
    لكنه لم يُبد ندماً على فعلته؛ فالشرف والكبرياء هما تاريخ المرء الحقيقي،
    الذي يحقّ له أن يفخر بهما ويتذكرهما.

    قيل له : لن يلومك أحد لو وجّهت لخصمك ضربة أو أكثر إلى قدمه المصابة..
    الكل يفعل ذلك؛ لكنه لم يردّ سوى بابتسامته الوديعة؛
    مذكراً نفسه أن العظماء يلومون أنفسهم لوماً قاسياً عنيفاً، يغنيهم عن أي لوم قد يأتي من الآخرين.

    ولأن الموقف كان أكبر من استيعاب العالم.. كانت ردة الفعل أيضاً على هذا الموقف غير عادية.

    فلقد أصدرت منظمة اليونسكو في يوم المباراة بياناً أشادت فيه بالبطل الخلوق محمد رشوان،
    ومنحته جائزة اللعب النظيف عام 1985،
    وفاز بجائزة أحسن خلق رياضي في العالم من اللجنة الأولمبية الدولية للعدل،
    واستقبله الرئيس المصري استقبالاً يليق بالرموز والعظماء، وقلده أرفع الأوسمة، وأشاد بخلقه الرياضي،
    وأصرّ الشعب الياباني على تكريمه في طوكيو؛ فسافر رشوان وفي ظنه أن التكريم سيكون تقليدياً رسمياً؛
    إلا أنه فوجئ بعشرات الآلاف وقد خرجوا لاستقباله ما بين رجال سياسة وإعلاميين وأبطال رياضيين،
    بالإضافة - وهذا هو الأهم - إلى الآلاف من المواطنين اليابانيين من عامة الشعب، الذين أحبوا محمد.

    كما حصل على شهادة امتياز خاصة لأحسن خلق رياضي لعام 1984،
    وجاء ضمن أفضل ستة لاعبين في العالم عام 1984، واختارته مجلة" الأيكيب" الرياضية
    كثاني أحسن رياضي في العالم في الخلق الرياضي.

    وعندما سُئل بطلنا "محمد رشوان" عن الدافع لأن يخسر مباراة هامة كتلك؛
    رغم سهولتها قال ببساطة :


    لأن ديني يمنعني من ذلك


    وكان لهذه الجملة عامل السحر؛ حيث بدأ الكثيرين من الشعب الياباني
    - والمعروف بتقديره الكبير للمبادئ والقيم -
    في البحث عن هذا الدين الذي يحث أبناءه على إعلاء القيم السامية
    والحرص على ارتداء لباس الشرف والخلق الرفيع،
    وأعلن كثير منهم إسلامه بسبب هذا البطل النادر.


    منقول

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #780
    الصورة الرمزية pharmacist
    pharmacist غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    5,274
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    05-12-2017
    على الساعة
    12:32 PM

    افتراضي

    ابتسم في المحن

    عصفور قصفت العاصفة شجرته الوحيدة في الصحراء

    فنفض جناحيه وحلّق ، وطار بعيدا ، بعيدا،

    فوجد مأوى جديداً في غابة من الأشجار

    يانعة الثمار!..

    و لو لم تقصف شجرته لما فعل !

    ان المحن والمصائب تسهم في نموّ الإنسان وتقوية شخصيته


    منقول
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 78 من 124 الأولىالأولى ... 18 48 63 68 77 78 79 88 93 108 ... الأخيرةالأخيرة

يا مسلم ... إقرأ ... واعتبر ...

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. إقرأ يا غير مسجل هل حبط عملك؟!
    بواسطة ساجدة لله في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 53
    آخر مشاركة: 16-02-2013, 07:44 PM
  2. إقرأ ياغير مسجل بين الصديق والزنديق
    بواسطة عطاء الله الأزهري في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 31
    آخر مشاركة: 03-11-2012, 12:59 PM
  3. إقرأ
    بواسطة طالب عفو ربي في المنتدى من السيرة العطرة لخير البرية صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 27-08-2012, 06:02 PM
  4. **( إقرأ أجمل الرسائل الدعوية )**
    بواسطة ريم الحربي في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 31
    آخر مشاركة: 01-03-2011, 07:40 AM
  5. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 25-03-2010, 01:43 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يا مسلم ... إقرأ ... واعتبر ...

يا مسلم ... إقرأ ... واعتبر ...