يا مسلم ... إقرأ ... واعتبر ...

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

بالصور.. هنا "مجمع البحرين" حيث التقى الخضر بالنبي موسى » آخر مشاركة: إيهاب محمد | == == | بيان ان يسوع هو رسول الله عيسى الذى نزل عليه الانجيل وبلغه وبالادله المصوره من كتابكم المقدس » آخر مشاركة: عبد الرحيم1 | == == | بالروابط المسيحيه:البطريرك مار إغناطيوس زكا الأول الرئيس الأعلى للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في العالم يعترف بإباحيه نشيد الإنشاد!(فضيحة) » آخر مشاركة: نيو | == == | سؤال جرىء(الحلقه 11):لو كان محمد نبيا كاذبا..لماذا يحمل نفسه مثل هذا؟؟ » آخر مشاركة: نيو | == == | نواقض الإسلام العشرة .....لابد ان يعرفها كل مسلم » آخر مشاركة: نيو | == == | صلب المنصر هولي بايبل على أيدي خرفان الزريبة العربية ! » آخر مشاركة: نيو | == == | لتصمت نساؤكم في الكنائس : تطبيق عملي ! » آخر مشاركة: نيو | == == | يسوع اكبر كاذب بشهاده العهد الجديد » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | سيدنا عيسى عليه السلام في عين رسول الله سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | على كل مسيحي ان ياكل كتاب العهد الجديد ويبتلعة ثم يتبرزة ليفهم كلمة الله حتى يصبح مؤ » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

يا مسلم ... إقرأ ... واعتبر ...

صفحة 74 من 124 الأولىالأولى ... 14 44 59 64 73 74 75 84 89 104 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 731 إلى 740 من 1233

الموضوع: يا مسلم ... إقرأ ... واعتبر ...

  1. #731
    الصورة الرمزية pharmacist
    pharmacist غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    5,272
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    06-12-2016
    على الساعة
    01:01 PM

    افتراضي

    من لا يطول العنب

    ذات يوم كان هناك ثعلب يسير في الغابة
    فوقع نظره على عنقود من العنب المعلق على غصن الشجرة.

    فقال الثعلب لنفسه:
    "يا للروعة، هذا ما أحتاجه لأروي ظمأي."

    عاد الثعلب إلى الوراء بضعة خطوات ثم قفز ولكنه أخفق في لمس العنب
    ولكنه كان وشيكاً من الحصول عليه.
    قرر الثعلب المحاولة من جديد فتراجع للوراء بضعة خطوات
    وحاول الوصول إلى العنب لكنه أخفق مرة أخرى.

    في النهاية، يئس الثعلب واستسلم ثم قال لنفسه :
    "لا شك أن هذا العنب حامض بأية حال،"
    ثم أكمل طريقه في الغابة.

    الحكمة: من السهل احتقار ما لا يمكنك الحصول عليه.

    منقول
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #732
    الصورة الرمزية pharmacist
    pharmacist غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    5,272
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    06-12-2016
    على الساعة
    01:01 PM

    افتراضي

    ثمن المعجزة

    توجّهت الطفلة ذات السادسة إلى غرفة نومها،

    وتناولت حصالة نقودها من مخبئها السري في خزانتها،

    ثم أفرغتها مما فيها على الأرض، و أخذت تعد بعناية ما جمعته من نقود خلال الأسابيع الفائتة،

    ثم أعادت عدها ثانية فثالثة، ثم همست في سرها :

    “إنها بالتأكيد كافية، و لا مجال لأي خطأ”؛

    وبكل عناية أرجعت النقود إلى الحصالة ثم لبست رداءها،
    وتسللت من الباب الخلفي، متجهة إلى الصيدلية التي لا تبعد كثيرا عن دارها.

    كان الصيدلي مشغولا للغاية، فانتظرته صابرة، و لكنه استمر منشغلا عنها، فحاولت لفت نظره دون جدوى ...

    فما كان منها بعد أن يئست إلا أن أخرجت قطعة نقود معدنية بقيمة ربع دولار من الحصالة،
    فألقتها فوق زجاج الطاولة التي يقف وراءها الصيدلي؛ عندئذ فقط انتبه إليها،

    فسألها بصوت عبر فيه عن استيائه : ماذا تريدين أيتها الطفلة ؟
    إنني أتكلم مع شقيقي القادم من شيكاغو ، و الذي لم أره منذ زمن طويل ....!!؟؟

    فأجابته بحدة، مظهرة بدورها انزعاجها من سلوكه:

    شقيقي الصغير مريض جدا و بحاجة لدواء اسمه / معجزة /، و أريد أن أشتري له هذا الدواء.

    أجابها الصيدلي بشيء من الدهشة : عفواً، ماذا قلتِ ؟

    فاستأنفت كلامها قائلة بكل جدية: شقيقي الصغير أندرو، يشكو من مشكلة في غاية السوء،
    يقول والدي أن هناك ورما في رأسه،
    لا تنقذه منه سوى معجزة، هل فهمتني ؟؟؟
    فكم هو ثمن /معجزة/ ؟ أرجوك أفدني حالا !

    أجابها الصيدلي مغيرا لهجته إلى أسلوب أكثر نعومة :
    أنا آسف، فأنا لا أبيع /معجزة/ في صيدليتي !

    أجابته الطفلة ملحَّة: اسمعني ِجيداً، فأنا معي ما يكفي من النقود لشراء الدواء، فقط قل لي كم هو الثمن !
    كان شقيق الصيدلي يصغي للحديث، فتقدم من الطفلة سائلا:
    ما هو نوع/معجزة/ التي يحتاجها شقيقك أندرو ؟

    أجابته الفتاة بعينين مغرورقتين : لا أدري، و لكن كل ما أعرفه أن شقيقي حقيقة مريض جدا،
    قالت أمي أنه بحاجة إلى عملية جراحية، و لكن أبي أجابها، أنه لا يملك نقودا تغطي هذه العملية،
    لذا قررت أن أستخدم نقودي !.

    سألها شقيق الصيدلي مبدياً اهتمامه : كم لديك من النقود يا صغيرة ؟

    فأجابته مزهوة : دولار واحد و أحد عشرة سنتا، و يمكنني أن أجمع المزيد إذا احتجت ...!؟

    أجابها مبتسما : يا لها من مصادفة، دولار و أحد عشر سنتا،
    هي بالضبط المبلغ المطلوب ثمنا لـ (معجزة ) من أجل شقيقك الصغير....!!

    ثم تناول منها المبلغ بيد وباليد الأخرى أمسك بيدها الصغيرة،
    طالبا منها أن تقوده إلى دراها ليقابل والديها، وقال لها: أريد رؤية شقيقك أيضا .

    لقد كان ذلك الرجل هو الدكتور كارلتُن أرمسترنغ، جراح الأعصاب .

    وقد قام الدكتور كارلتن بإجراء العملية للطفل أندرو مجاناً، و كانت عملية ناجحة تعافى بعدها أندرو تماما ...

    بعد بضعة أيام، جلس الوالدان يتحدثان عن تسلسل الأحداث منذ التعرف على الدكتور كارلتون
    وحتى نجاح العملية و عودة أندرو إلى حالته الطبيعية، كانا يتحدثان و قد غمرتهما السعادة،
    وقالت الوالدة في سياق الحديث: ” حقا إنها معجزة ! “

    ثم تساءلت : ” ترى كم كلفت هذه العملية ؟”

    رسمت الطفلة على شفتيها ابتسامة عريضة،
    فهي تعلم وحدها أن / معجزة / كلفت بالضبط دولار واحد و أحد عشر سنتا.

    عندما يكون حب الآخرين ... صادقاً ونابعاً من القلب ...
    عندها ستكون المعجزة ... ولن تكلف الكثير ...


    منقول

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #733
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    1,028
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-04-2013
    على الساعة
    05:06 PM

    افتراضي

    عن أبي هريرة رضي الله عنه قال
    قال لي رسول الله ألا أريك الدنيا بما فيها
    قلت بلى يا رسول الله
    فأخذ بيدي وأتى إلى واد من أودية المدينة
    فإذا مزبلة فيها رؤوس الناس وعذرات وخرق بالية وعظام البهائم فقال يا أبا هريرة هذه الرؤوس كانت تحرص حرصكم وتأمل آمالكم وهي اليوم صارت عظاما بلا جلد ثم هي صائرة عظما رميما وهذه العذرات ألوان أطعمتهم اكتسبوها من حيث اكتسبتموها في الدنيا فأصبحت والناس يتحامونها وهذه الخرق البالية رياشهم أصبحت والرياح تصفقها وهذه العظام عظام دوابهم التي كانوا ينتجعون عليها أطراف البلاد فمن كان باكيا على الدنيا فليبك قال فما برحنا حتى اشتد بكاؤنا.
    يقول الله تعالى:
    " مَّا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ كَانَا يَأْكُلاَنِ الطَّعَامَ انظُرْ كَيْفَ نُبَيِّنُ لَهُمُ الآيَاتِ ثُمَّ انظُرْ أَنَّى يُؤْفَكُونَ ﴿75﴾"/المائدة.

    ............................................................ ........................
    ﴿ إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آَدَمَ خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ ﴾أل عمران 59
    ............................................................ ...........................

  4. #734
    الصورة الرمزية pharmacist
    pharmacist غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    5,272
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    06-12-2016
    على الساعة
    01:01 PM

    افتراضي


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #735
    الصورة الرمزية pharmacist
    pharmacist غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    5,272
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    06-12-2016
    على الساعة
    01:01 PM

    افتراضي

    ضعفنا يجعلنا ندرك ضعف الآخرين

    كان في إحدى المدن، دكان لبيع الحيوانات الصغيرة،
    وكان كثيرا ما يأتي الأولاد، على هذا الدكان، لرؤية تلك الحيوانات تلعب في واجهة المحل .

    في إحدى الأيام، جاء ولد صغير، وتقدم من صاحب الدكان، مخاطبا إياه وقائلا :
    يا سيد، هل لك أن تقول لي، ما هو سعر هؤلاء الكلاب الصغار.
    أجاب صاحب الدكان، إن سعر هؤلاء الكلاب يتراوح بين ثلاثين وأربعين دولار .

    مد هذا الولد يده إلى جيبه، وأخرج منها كل ما كان يملكه، فإذ لديه دولارين و37 سنتا فقط.
    نظر هذا الولد بحسرة إلى تلك الكلاب الصغيرة، المليئة بالحيوية وهي تقفز في واجهة المحل،
    وأرجع نقوده إلى جيبه، وهم بالخروج من ذلك المحل .

    لكن فيما هو يخرج من الدكان، إذ به يرى أحد الموظفين في الدكان،
    يحتضن كلبا صغيرا، بدت علاماته وكأنه مريض.
    عاد هذا الولد إلى الدكان، ثم سأل صاحب الدكان، ما بال هذا الكلب الصغير...
    أجاب صاحب الدكان، إن هذا الكلب، لديه مشكلة في فخذه،
    ولن يقدر على الجري والقفز، كباقي الكلاب حين يكبر .

    فجأة كبرت عينا الولد، وبدت على وجهه علامات التعجب...
    فأجاب، هذا هو الكلب الذي أريده... فكم تريد مقابله؟

    أجاب صاحب الدكان، لا أظن بأنك تريد أن تشتري كلبا كهذا...
    فلن يستطيع أن يلعب ويجري ويقفز معك كما تشاء، إذ هو مصاب بعاهة في فخذه .

    أجاب الولد، كلا، بل إنني أريد أن أشتري هذا الكلب ...

    اسمع، قال صاحب الدكان... إن استطعت أن تهتم بهذا الكلب، فانا سأقدمه لك مجانا ...

    نظر هذا الولد إلى وجه صاحب الدكان، ثم أردف قائلا :
    لا أريد أن تقدم لي هذا الكلب مجانا، إن هذا الكلب له نفس قيمة الكلاب الآخرين...
    وأنا مستعد أن أدفع ثمنه كاملا... فخذ كل ما أملك الآن،
    وأنا أعدك، بأن أوفيك دولارا في كل شهر، حتى أسدد ثمنه كاملا ...

    ظن صاحب الدكان، بأن الولد لم يدرك علة هذا الكلب تماما...
    وحاول من جديد، إقناع هذا الولد بأن هذا الكلب الصغير،
    لن يستطيع اللعب واللهو والجري كباقي الكلاب ...

    عندئذ، تقدم الولد إلى صاحب الدكان، ورفع عن ساقه،
    فإذ بصاحب الدكان يرى بأن ساق ذلك الولد مرتكزة على قضيب من حديد،
    فأجاب الولد، عندما كنت صغيرا، أصبت بحادث مؤلم،
    مما أدى إلى وضع هذا القضيب في رجلي .

    فانا لن استطيع الركض واللعب كباقي الأولاد أيضا ...

    إن هذا الكلب الصغير، هو بحاجة إلى من يدرك ضعفه وعجزه، ويركض معه.
    وأنا متأكد بأنه سيستأنس ويتشجع، عندما يراني أركض بجانبه مدركا ضعفه تماما ...

    منقول
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #736
    الصورة الرمزية pharmacist
    pharmacist غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    5,272
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    06-12-2016
    على الساعة
    01:01 PM

    افتراضي

    المشاعر تتحدث .. وتعبر عن نفسها

    ذات مرة كانت هناك جزيرة تعيش عليها جميع المشاعر
    (السعادة) (الحزن) (الحكمة)
    كل المشاعر حتى (الحب).
    وذات يوم اكتشفوا إن الجزيرة تغرق,
    فحاولت جميع المشاعر الهرب من الجزيرة للنجاة

    حاول ( الحب) الهرب ولكنه لم يكن يملك شيئا" يهرب فيه,
    فقرر أن يسأل غيره ليهرب معه,
    فوجد( الثراء) يهرب في مركب فخم جدا"
    فقال (الحب) للـ (الثراء) هل أستطيع الركوب معك؟
    فرد (الثراء) : بالطبع لا ... إن مركبي تحتوي على الكثير من الذهب و الفضة
    ولا مكان لك معي
    بعد قليل كان (الغرور) مارا" بمركبه فقرر (الحب) سؤاله
    هل تستطيع أن تأخذني معك؟
    فرد (الغرور) ... للأسف لا أستطيع مساعدتك .. انك مبتل تماما"
    ومركبي نظيفة و جميلة و أنا أخشى عليها من التلف بسببك.
    كان (الحزن) مارا" بجوار (الحب) فسأله (الحب)
    هل من الممكن إن تأخذني معك
    فقال (الحزن) إنني حزين للغاية و أفضل البقاء وحدي.
    وعندما مرت (السعادة) بجوار (الحب) كانت سعيدة للغاية
    فلم تلحظ من الأصل وجود (الحب) إلى جوارها
    و فجأة ظهر عجوز من بعيد
    ونادى على (الحب) لينقذه و يركب معه.
    فشعر (الحب) بالأمان و الطمأنينة ولكن فرحته أنسته أن يسأل العجوز عن اسمه.
    حتى وصلوا إلى بر الأمان, ونجوا جميعا".
    فذهب العجوز بعيدا" قبل أن يسأله (الحب) عن اسمه,
    شعر (الحب) بأنه مدين للعجوز بحياته, ولكنه لم يعرف من هو هذا العجوز,
    ولكنه رأى (الحكمة) يجلس بعيدا" ... فذهب (الحب) إلى( الحكمة) ليسأله عن ذلك العجوز.
    فقال (الحكمة) .. انه (الزمن) فاستغرب (الحب) و قال ... (الزمن) ؟؟!!
    فقال له (الحكمة) نعم انه (الزمن)
    فسأله (الحب) و لكـن لمـاذا الـزمـن ساعدني
    في الوقـت الذي لـم يـرغـب أحـد في مساعدتي؟؟
    ولماذا ينقذ (الزمن) حياتي ؟

    فقال (الحكمة) :

    لأن (الزمن) وحده هو الذي يعلم أهمية (الحب) وقيمته في حياة الناس
    وهو الوحيد الذي يقـدر كم هو عظيم الحب

    الحب ظاهرة إنسانية عظيمة وهي متأصلة في النفوس الإنسانية

    اجعل حبك في الله ولله ، واعلم بأنك بالمال لن تشتري غير البضائع ،
    واعلم أن الحب والسعادة لا تشترى ولا هي من البضائع
    فهي من الله عز وجل فمن التقى فيه وعرف قدره وآدابه
    فحينها يبارك الرحمن الرحيم له ويزيده من فضله العظيم ،
    ويجعل الحب له أكسير حياة والسعادة من أطرافه تشع نوراً وملأ قلبه تفاؤل
    ولا تغرك أموال زائلة وقوة طائشة فكل ذلك يذهب


    الحب وان قلت حروف كلمته ولكنه عظيم وقدره عند الرحمن الرحيم كبير
    فالمتحابين على منابر من نور كما صح في صحيح المعصوم عليه الصلاة والسلام .


    منقول

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #737
    الصورة الرمزية pharmacist
    pharmacist غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    5,272
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    06-12-2016
    على الساعة
    01:01 PM

    افتراضي

    إلى كل امرأة ... خذي عبرة من هذه القصة

    يقال في إحدى الأساطير أن فارسا في درع لامع يتجول في الأرياف.
    ثم يسمع فجأة أميرة تستنجد في ألم.
    و في لحظة يستعيد حيويته, و يسرع إلى قلعتها, حيث تكون هي محاصرة بتنين.
    و يسحب الفارس النبيل سيفه و يقتل التنين. و نتيجة لذلك يستقبل باحترام من الأميرة.
    و عندها تفتح الأبواب و يلقى الترحاب و الاحتفاء به من قبل عائلة الأميرة و أهل المدينة.
    و تقدم إليه الدعوة إلى العيش في المدينة و يتم الاعتراف به كبطل.
    و بعد شهر يذهب الفرس النبيل في رحلة أخرى.
    و في طريق عودته يسمع الأميرة تطلب النجدة.
    لقد هاجم القلعة تنين آخر. و حين يصل الفارس يسحب سيفه و يقتل التنين.
    و قبل أن يسدد, تصرخ الأميرة من البرج :
    "لا تستعمل سيفك, استعمل هذه الأنشوطة. إنها ستعمل بطريقة أفضل".
    و ترمي إليه الأنشوطة و تشير إليه بالتعليمات لكيفية استعمالها. و يتبع تعليماتها بتردد.
    ثم يلفها حول عنق التنين و يسحب بشدة. و يموت التنين و يبتهج الجميع.
    و في حفل العشاء يشعر الفارس بأنه لم يفعل شيئا في الحقيقة.
    بطريقة ما, لم يكن يشعر حقا بأنه يستحق ثقة المدينة و إعجابها
    لأنه استعمل أنشوطتها و لم يستعمل سيفه.
    و بعد الحادثة يكون مكتئباً و ينسى أن يلمع درعه.
    و بعد شهر يذهب أيضا في رحلة أخرى.
    و عند مغادرته بسيفه, تذكره الأميرة بأن يكون منتبها و تطلب منه أن يبقي معه الأنشوطة.
    و في طريق عودته إلى البلدة يرى أيضا تنينا آخر يهاجم القلعة.
    و في هذه المرة يهرع متقدما بسيفه و لكنه يتردد, و يفكر أنه ربما من الأفضل أن يستعمل الأنشوطة.
    و في لحظة التردد تلك, ينفث التنين ناراً و يحرق يده اليمنى.
    و ينظر إلى الأعلى في ارتباك و يرى أميرته تلوح له من نافدة القلعة.
    فتصرخ بصوت مرتفع :"استعمل السم, الأنشوطة لا تنفع".
    و ترمي إليه السم,فيصبه في فم التنين . و يبتهج الجميع و يحتفلون, ولكن الفارس يشعر بالخجل.
    و بعد شهر في رحلة أخرى. و حين مغادرته بسيفه, تذكره الأميرة بأن يكون منتبهاً,
    و يحمل الأنشوطة و السم. إنه منزعج من اقتراحاتها و لكنه يحملها معه لأي طارئ.
    و في هذه المرة يسمع في رحلته امرأة أخرى في ضيق.
    و حين يسرع لندائها,يتبدد اكتئابه و يشعر بالثقة و الحيوية.
    و لكن حين يسحب سيفه ليقتل التنين, يتردد مرة أخرى.
    و يتساءل " هل أستعمل سيفي,أم الأنشوطة, أم السم؟" "ماذا يمكن أن تقول الأميرة؟".
    و للحظة يكون مرتبكاً.
    و لكن كيف كان يشعر قبل أن يعرف الأميرة, حين كان في الأيام الخوالي يحمل سيفه فقط.
    وفجأة وبانفجار ثقة متجددة يرمي جانباً الأنشوطة و السم و يزحف على التنين بسيفه الذي يثق فيه.
    و يقتل التنين و يبتهج أهل المدينة.

    لم يعد الفارس في درعه اللامع إلى أميرته أبداً.
    و بقي في القرية الجديدة و عاش سعيداً بعد ذلك.
    لقد تزوج في الحقيقة,
    و لكن بعد أن تأكد أن شريكته الجديدة لا تعرف شيئا عن الأنشوطة و السم.

    و كما هو الحال في قصتنا عن الفارس في الدرع اللامع,
    كثير من النساء تحاول مساعدة الرجل بتحسينه و لكن لا تعلم بأنها بذلك تضعفه أو تجرحه
    وعليها إدراك أن في داخل كل رجل فارسا في درع لامع
    وفي هذا إيجاز قوي يعينها على تذكر حاجة الرجل إلى التقبل و الثقة و الإعجاب


    ربما يقدر الرجل الرعاية و المساعدة أحياناً, لكن
    الكثير منها ينقص ثقته أو يطفئه.


    منقول

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #738
    الصورة الرمزية pharmacist
    pharmacist غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    5,272
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    06-12-2016
    على الساعة
    01:01 PM

    افتراضي

    وسع صدرك

    في أحد الأيام شعر شاب صغير بعدم الرضا عما يحدث حوله من أمور

    فذهب إلى معلمه ليعبر له عن معاناته ,

    نصحه المعلم بأن يضع حفنة من الملح في كأس من الماء ثم يشربه ,

    عاد الشاب إلى بيته وفعل ما نصحه به المعلم

    وعاد في الغد ليسأله المعلم : كيف وجدت طعم الماء ؟

    قال الشاب وهو يبصق إنه مالح جداً!

    ضحك المعلم ضحكة خفيفة ثم طلب منه أن يأخذ نفس حفنة الملح ويضعها في البحيرة .

    سار الاثنان بهدوء نحو البحيرة وعندما رمى الشاب حفنة الملح في البحيرة

    قال له المعلم والآن اشرب من البحيرة ,

    وأثناء ما كانت قطرات الماء تنزل من ذقنه

    سأله: كيف تستطعمه ؟

    قال الشاب : إنه منعش

    سأل المعلم : هل استطعمت الملح ؟

    رد الشاب : لا

    وهنا نصح المعلم الشاب الصغير قائلاً :

    " إن آلام الحياة مثل الملح لا أكثر ولا أقل
    فكمية الألم في الحياة تبقى نفسها بالضبط ,
    ولكن كم المعاناة التي نستطعمها يعتمد على السعة التي نضع فيها الألم,
    لذا فعندما نشعر بالمعاناة والآلام
    فكل ما يمكن أن تفعله هو أن توسع فهمك وإحساسك بالأشياء ,
    لا تكن مثل الكأس بل كن مثل النهر يجري"

    منقول

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #739
    الصورة الرمزية pharmacist
    pharmacist غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    5,272
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    06-12-2016
    على الساعة
    01:01 PM

    افتراضي

    لا تنسى ماضيك ... فهو أفضل معلم

    ذهب بيل غيتس إلى أحد المطاعم

    بعد أن تناول الطعام ، ألقى 5 دولار على الطاولة للنادل كبقشيش

    تملك النادل شعور غريب ظهر على تعابير وجهه

    بعد برهة أدرك غيتس ذلك , وسأل ما حدث ؟

    النادل : أنا مندهش تماما ابن حضرتكم عندما أتى للمطعم
    وضع على الطاولة 500 $ ...

    وأنت أبيه، أغنى رجل في العالم تعطي 5 دولار فقط ...؟!

    ابتسم غيتس ورد ببضع كلمات ذات معنى :

    "انه ابن أغنى رجل في العالم، ولكن أنا ابن لقاطع خشب ..."

    لا تنسى أبدا ماضيك انه المعلم الأفضل

    منقول
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #740
    الصورة الرمزية pharmacist
    pharmacist غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    5,272
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    06-12-2016
    على الساعة
    01:01 PM

    افتراضي

    من هو الأعمى ؟

    ولد وقضى 30 عاما من حياته أعمى ، ومع تطور الطب أتيحت له فرصة
    أن يقوم بعملية تجعله يبصر،ذهب إلى المستشفى وأجرى العملية ،
    وجاءه الطبيب ليزيل الأربطة من على عينيه ،
    فتح عينيه ليرى النور الأول في حياته !!
    ردة الفعل كانت مفجعة له ، فلم يستطيع أن يميز أي شيء يراه .
    لأنه قضى طوال حياته منذ أن ولد وهو يتعرف الأشياء عن طريق اللمس،
    فهو لا يعرف التفاحة إلا باللمس ولا يعرف معنى الألوان ولا حتى شكل الإنسان ،
    لدرجة أنه لا يعرف منه معنى اقتراب الشيء منه وبعده عنه... فهذه كلها أمور لا يفهمها
    ولا يترجمها إلا من استخدم عينيه من قبل... عقله ارتبط طوال حياته باللمس
    ولم توجد أي صلة بين عينيه وعقله ، قضى الأسابيع الأولى بعد العملية وهو كالأعمى ،
    فهو بصير ولكنه لا يفهم ما يبصره ثم بدأ يتعرف على الأشياء تدريجيا ،
    يرى التفاحة فلا يعرفها ثم يلمسها فيتعرف عليها
    فيربط بين ما رآه بعينه وما تعرف عليه بلمسه فيفهم عقله،
    مضى على هذا الحال أشهرا ،
    ولأنه لم يعتد على النظر من قبل فقد بدأ يلاحظ أمورا لا يلاحظها الإنسان العادي،
    فبدأ يرى تعابير الوجه البسيطة ويتعرف عليها ، فأصبح يلاحظ تعابير النفاق والكذب والارتباك
    وهي أمور لا يلاحظها الإنسان العادي
    (إلا من أعطي الفراسة وهي القدرة على ملاحظة دقائق تعابير الوجه
    فترى أمورا لا يراها غيرك ،
    وقد كان بعض السلف يرى أثر الذنب على وجه الشخص إذا دخل عليه! )

    نعود إلى صاحبنا الذي أصبح يستمتع بأمور لا يلقي لها الإنسان العادي بالا ،
    يستمتع بشروق الشمس وغروبها، يستمتع بمظهر الطفل البريء وهو يبكي،
    يستمتع بمظهر الطيور وهي تحلق في السماء .

    بعد عدة أشهر حدث له أمر لأول مرة... وهو أنه جاءته حالة ظلام مفاجئ لثوان معدودة ..
    ثم يعود بصره مرة أخرى ... تكررت الحالة عدة مرات وبدأت تزداد
    فذهب إلى الطبيب الذي أجرى له بعض الفحوصات
    وقال له : يؤسفني إبلاغك أن المشكلة في عينيك عادت مرة أخرى وأنك ستفقد بصرك خلال أيام!!
    يا الله!! شعور رهيب شعر به ذلك الرجل بعد أن قضى أشهرا وهو يرى بعينيه...
    وبالفعل بدأت الحالة تزداد سوءا وما هي إلا أيام وفقد بصره مرة أخرى!!

    وقد عبر الرجل – فيما بعد - عن تجربته بقوله :

    ليس الأعمى من لا يرى ،
    وإنما الأعمى هو الذي لا يشعر بما يراه ولا يتدبر فيه،

    فكم من بصير يرى بعينيه ولكن قلبه لا يرى شيئا ،
    وكم من أعمى البصر ولكن قلبه يرى!


    منقول
    التعديل الأخير تم بواسطة pharmacist ; 14-04-2012 الساعة 07:31 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 74 من 124 الأولىالأولى ... 14 44 59 64 73 74 75 84 89 104 ... الأخيرةالأخيرة

يا مسلم ... إقرأ ... واعتبر ...

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. إقرأ يا غير مسجل هل حبط عملك؟!
    بواسطة ساجدة لله في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 53
    آخر مشاركة: 16-02-2013, 07:44 PM
  2. إقرأ ياغير مسجل بين الصديق والزنديق
    بواسطة عطاء الله الأزهري في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 31
    آخر مشاركة: 03-11-2012, 12:59 PM
  3. إقرأ
    بواسطة طالب عفو ربي في المنتدى من السيرة العطرة لخير البرية صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 27-08-2012, 06:02 PM
  4. **( إقرأ أجمل الرسائل الدعوية )**
    بواسطة ريم الحربي في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 31
    آخر مشاركة: 01-03-2011, 07:40 AM
  5. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 25-03-2010, 01:43 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يا مسلم ... إقرأ ... واعتبر ...

يا مسلم ... إقرأ ... واعتبر ...