يا مسلم ... إقرأ ... واعتبر ...

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

يا مسلم ... إقرأ ... واعتبر ...

صفحة 14 من 124 الأولىالأولى ... 4 13 14 15 24 29 44 74 114 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 131 إلى 140 من 1233

الموضوع: يا مسلم ... إقرأ ... واعتبر ...

  1. #131
    الصورة الرمزية pharmacist
    pharmacist غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    5,272
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    06-12-2016
    على الساعة
    01:01 PM

    افتراضي

    للعبرة فقط



    سيدة شابة كانت تنتظر طائرتها في مطار دولي كبير

    ولأنها كانت ستنتظر كثيرا , اشترت كتابا ً لتقرأ فيه

    واشترت أيضا علبة بسكويت

    بدأت تقرأ كتابها أثناء انتظارها للطائرة

    كان يجلس بجانبها رجل يقرأ في كتابه

    عندما بدأت في قضم أول قطعة بسكويت
    التي كانت موضوعة على الكرسي بينها وبين الرجل
    فوجئت بأن الرجل بدأ في قضم قطعة بسكويت
    من نفس العلبة التي كانت هي تأكل منها
    بدأت هي بعصبية تفكر أن تلكمه لكمة في وجهه لقلة ذوقه

    كل قضمة كانت تأكلها هي من علبة البسكويت
    كان الرجل يأكل قضمة أيضا ً
    زادت عصبيتها لكنها كتمت في نفسها

    عندما بقى في كيس البسكويت قطعة واحدة فقط
    نظرت إليها وقالت في نفسها
    "ماذا سيفعل هذا الرجل قليل الذوق الآن"
    لدهشتها قسم الرجل القطعة إلى نصفين
    ثم أكل النصف وترك لها النصف

    قالت في نفسها "هذا لا يحتمل"
    كظمت غيظها أخذت كتابها وبدأت بالصعود إلى الطائرة



    عندما جلست في مقعدها بالطائرة فتحت حقيبتها لتأخذ نظارتها
    وفوجئت بوجود علبة البسكويت الخاصة بها كما هي مغلفة بالحقيبة !!

    صـُدمت وشعرت بالخجل الشديد
    أدركت فقط الآن بأن علبتها كانت في شنطتها
    وأنها كانت تأكل مع الرجل من علبته هو !!

    أدركت متأخرة بأن الرجل كان كريما ً جدا ً معها
    وقاسمها في علبة البسكويت الخاصة به بدون أن يتذمر أو يشتكي !!
    وازداد شعورها بالعار والخجل

    أثناء شعورها بالخجل لم تجد وقت أو كلمات مناسبة
    لتعتذر للرجل عما حدث من قله ذوقها !



    هناك دائما ً 4 أشياء لا يمكن إصلاحها :

    1) لا يمكنك استرجاع الحجر بعد إلقائه !

    2) لا يمكنك استرجاع الكلمات بعد نطقها !

    3) لا يمكن استرجاع الفرصة بعد ضياعها !

    4) لا يمكن استرجاع الشباب أو الوقت بعد أن يمضى !

    لذلك اعرف كيف تتصرف ولا تُضع الفرص من يديك

    ولا تتسرع بإصدار القرارات والأحكام على الآخرين



    منقول
    التعديل الأخير تم بواسطة pharmacist ; 10-06-2013 الساعة 01:43 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #132
    الصورة الرمزية هادية
    هادية غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    1,460
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-06-2014
    على الساعة
    01:49 PM

    افتراضي

    الصائغ المغفل
    الحكاية التالية واقعية ومصدرها الصحف العراقية

    دخل رجل في العقد السادس من لعمر وقور وسمح المحيا، أحد محلات الصاغة في منطقة الكاظمية ببغداد، وطلب من الصائغ أن يضع له حجرا كريما على خاتمه، فقدم له الصائغ شايا وطفق الزبون يحدثه في شتى المواضيع في أسلوب شيق ويعرج على المواعظ والحكم والأمثال،
    ثم دخلت المحل امرأة على عجلة من أمرها وتريد من الصائغ إصلاح سلسلة ذهبية مكسورة فقال لها الصائغ: انتظري قليلا حتى ألبي طلب هذا الرجل الذي أتاني قبلك، ولكن المرأة نظرت إلى الصائغ في دهشة وقالت أي رجل يا مجنون وأنت تجلس لوحدك ثم خرجت من المحل،
    واستأنف الصائغ عمله إلى أن دخل عليه رجل يطلب منه تقييم حلية ذهبية كانت يحملها، فطلب منه أن ينتظر قليلا إلى أن يفرغ من إعداد الخاتم الذي طلبه الزبون الجالس إلى جواره، فصاح الرجل: عمّ تتحدث فأنا لا أرى في المحل سواك! فسأله الصائغ: ألا ترى الرجل الجالس أمامي فقال الزبون الجديد: كلا ثم حوقل وبسمل، وخرج.
    هنا أحس الصائغ بالفزع ونظر إلى الرجل الوقور وتساءل: ماذا يعني كل هذا؟ فرد الرجل: تلك فضيلة تحسب لك والله أعلم، ثم أردف قائلا: تريث ريثما يأتيك اليقين. . .
    وبعد قليل دخل المحل رجل وزوجته وقالا إنهما يرغبان في فحص خاتم معروض في واجهة المحل فطلب منهما الصائغ أن يمهلاه بضع دقائق حتى يسلم الزبون الجالس معه خاتمه، فاحتد الرجل وقال: أي رجل ونحن لا نرى غيرك في المحل والتفت إلى زوجته وقال لها: يبدو أن هذا الصائغ لا يرغب في بيع الخاتم لنا . . . لنذهب إلى محل آخر!
    هنا انتابت الصائغ حالة من الهلع الشديد، ونظر في ضراعة إلى الرجل الجالس قبالته، وسأله: قل لي بربك ماذا يحدث! هنا اعتدل الزبون في جلسته وحلق ببصره بعيدا وقال في صوت أقرب إلى الهمس: أنا من عباد الله الصالحين ولا يراني إلا من حمل صفاتي! هنا دخلت النشوة محل الفزع في قلب الصائغ وكاد أن يحلق من فرط السعادة عندما أكد له الرجل أنه أي الصائغ من أهل الحظوة،
    وقال له إن سيحقق له أي أمنية، ولأن الصائغ كان يملك ما تشتهيه نفسه من عرض الدنيا فقد رد على الرجل بقوله: لا أريد سوى الظفر بالجنة فابتسم الرجل وقدم للصائغ منديلا أبيض وقال له: ضعه على أنفك واستنشق بقوة ففي المنديل عطر الجنة، ففعل الصائغ ذلك وأحس بالنشوة تسري في أوصاله في نعومة ولطف،
    وبعد دقائق معدودة تلفت حوله فلم يجد الرجل ولم يجد المجوهرات التي كانت معروضة داخل المحل وأدرك بعد أن فات عليه الفوات أن عطر الجنة المزعوم كان مخدرا، وأن الزبائن الذين أتوه ثم أنكروا رؤية الزبون الجالس أمامه كانوا أعضاء في عصابة الإنفِزيبول مان أي الرجل الخفي،
    وبالطبع لم تعثر الشرطة ! على الرجل لأنه لا يراه إلا الأغبياء .

    الله ضيعنا....لما أضعناه
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #133
    الصورة الرمزية هادية
    هادية غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    1,460
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-06-2014
    على الساعة
    01:49 PM

    افتراضي

    لماذا نفعل هذا ؟

    جلست زوجة تحدث زوجها عن زيارتها لصديقتها وانها قدمت لها طبقا من السمك المشوي ولم تذق مثله من قبل فطلب الزوج من

    زوجته ان تاخد منها الطريقة لكي يذوق هذا الطبق الذي لا يقاوم .اتصلت الزوجة وبدات تكتب الطريقه وصديقتها تحدثها وتقول

    "نظفي السمكة ثم اغسليها .ضعي البهار ثم اقطعي الراس والذيل .ثم احضري المقلاه ......." هنا قاطعتها الزوجة :ولماذا قطعتي

    الراس والذيل؟؟؟
    فكرت الصديقة قليلا ثم اجابت: لقد رايت والدتي تعمل ذلك!!
    ولكن دعيني اسالها: اتصلت الصديقة بوالدتها وبعد السلام سالتها :عندما كنت تقدمين طبق السمك اللذيذ لماذا كنت تقطعين الراس

    والذيل؟؟؟؟
    اجابت والدتها:لقد رايت جدتك تفعل ذلك ! ولكن دعيني اسالها؟
    اتصلت الوالده بالجده وبعد الترحيب سالتها: أتذكرين طبق السمك المشوي الذى كان يحبه ابي ويثني عليك عندما تحضرينه ؟؟؟

    فاجابت الجده : بالطبع.فبادرتها بالسؤال قائلة :ولكن ما السر وراء قطع راس السمكة وذيلها؟؟
    فاجابت الجده بكل بساطة وهدوء: كانت حياتنا بسيطة وقدراتنا متواضعة
    ولم يكن لدي غير مقلاه صغيرة لا تتسع سمكة كامله !!!!!!!!

    وهذه القصة تمثل شريحة كبيرة من الناس تعمل اشياء ولا تفكر لماذا تفعلها؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #134
    الصورة الرمزية هادية
    هادية غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    1,460
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-06-2014
    على الساعة
    01:49 PM

    افتراضي

    دع الحياة تسير كما خلقها الرحمن

    يحكى ان رجل وقف يراقب ولعدة ساعات فراشة صغيرة داخل شرنقتها التي بدأت بالانفراج رويدا رويدا .. وكانت تحاول جاهدة

    الخروج من ذلك الثقب الصغير الموجود في شرنقتها..
    وفجأة سكنت وبدت غير قادرة على الاستمرار !

    ظن الرجل بان قواها قد استنفذت ولن تستطيع الخروج من ذلك الثقب الصغير.

    ثم توقفت تماما عندها شعر الرجل بالعطف عليها وقرر مساعدتها , فأحظر مقصا صغيرا وقص بقية الشرنقة ... فسقطت الفراشة

    بسهولة من أجنحتها لن تلبث ان تقوى وتكبر بان جسمها النحيل سيقوى وستصبح قادرة على الطيران ولكن لم يحدث شيئا وقضت

    الفراشة بقية حياتها بجسم ضعيف وأجنحة ذابلة ولم تستطع الطيران أبدا.

    لم يعلم ذلك الرجل بان قدرة الله عز وجل ورحمته بالفراشة جعلتها تنتظر خروج سوائل من جسمها إلى أجنحتها حتى تقوى

    وتستطيع الطيران

    ( من حسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه ) .....

    وان راى امرا ساءه في ظاهره فعليه بالتاني والصبر حتى يتبين له ما خفي
    منه والحكم على الظاهر من الامور مفسدة للعقل والدين والتقيد بموازين الامور من الحكمة
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #135
    الصورة الرمزية هادية
    هادية غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    1,460
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-06-2014
    على الساعة
    01:49 PM

    افتراضي

    الفيل والحبل الصغير

    كنت أفكر ذات يوم في حيوان الفيل، وفجأة استوقفتني فكرة حيرتني وهي حقيقة أن هذه المخلوقات الضخمة قد تم تقييدها في

    حديقة الحيوان بواسطة حبل صغير يلف حول قدم الفيل الأمامية، فليس هناك سلاسل ضخمة ولا أقفاص كان من الملاحظ جداً أن

    الفيل يستطيع وببساطة أن يتحرر من قيده في أي وقت يشاء لكنه لسبب ما لا يقدم على ذلك !
    شاهدت مدرب الفيل بالقرب منه وسألته: لم تقف هذه الحيوانات الضخمة مكانها ولا تقوم بأي محاولة للهرب؟
    حسناً، أجاب المدرب: حينما كانت هذه الحيوانات الضخمة حديثة الولادة وكانت أصغر بكثير مما هي عليه الآن، كنا نستخدم لها

    نفس حجم القيد الحالي لنربطها به.
    وكانت هذه القيود -في ذلك العمر– كافية لتقييدها.. وتكبر هذه الحيوانات معتقدة أنها لا تزال غير قادرة على فك القيود والتحرر

    منها بل تظل على اعتقاد أن الحبل لا يزال يقيدها ولذلك هي لا تحاول أبداً أن تتحرر منه ، كنت مندهشاً جداً. هذه الحيوانات –التي

    تملك القوة لرفع أوزان هائلة- تستطيع وببساطة أن تتحرر من قيودها، لكنها اعتقدت أنها لم تستطع فعلقت مكانها كحيوان الفيل،

    الكثير منا أيضاً يمضون في الحياة معلقين بقناعة مفادها أننا لا نستطيع أن ننجز أو نغير شيئاً وذلك ببساطة لأننا نعتقد أننا

    عاجزون عن ذلك، أو أننا حاولنا ذات يوم ولم نفلح .
    حاول أن تصنع شيئاً.. وتغير من حياتك بشكل إيجابي وبطريقة إيجابية
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #136
    الصورة الرمزية هادية
    هادية غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    1,460
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-06-2014
    على الساعة
    01:49 PM

    افتراضي

    إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه


    كان هناك نجارتقدم به العمر وطلب من رئيسه في العمل وصاحب المؤسسة أن
    يحيله على التقاعد ليعيش بقية عمره مع زوجته وأولاده.
    رفض صاحب العمل طلب النجار ورغبه بــزيادة مرتبه إلا أن النجار أصر على
    طلبه
    فقال له صاحب العمل إن لي عندك رجاء أخير وهو أن تبني منزلا أخيرا وأخبره
    أنه لن يكلفه بعمل آخر ثم يحال للتقاعد فوافق النجار على مضض


    وبدأ النجار العمل ولعلمه أن هذا البيت الأخير فلم يحسن الصنعة وأستخدم
    مواد رديئة الصنع وأسرع في الإنجاز دون الجودة المطلوبة. وكانت الطريقة
    التي أدى بها العمل نهاية غير سليمة لعمر طويل من الإنجاز والتميز والإبداع


    وعندما أنتهى النجار العجوز من البناء سلم صاحب العمل مفاتيح المنزل
    الجديد وطلب السماح له بالرحيل، إلا أن صاحب العمل أستوقفه وقال له:
    إن هذا المنزل هو هديتي لك نظير سنين عملك مع المؤسسة فآمل أن تقبله مني


    فصعق النجار من المفآجأه لأنه لو علم أنه يبني منزل العمر لما توانى في
    الإخلاص في الآداء والإتقان في العمل
    نوع من العقاب الاهي لمن يتناسى ان الله يراقبه
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #137
    الصورة الرمزية pharmacist
    pharmacist غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    5,272
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    06-12-2016
    على الساعة
    01:01 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هادية مشاهدة المشاركة
    الكثير منا أيضاً يمضون في الحياة معلقين بقناعة مفادها أننا لا نستطيع أن ننجز أو نغير شيئاً وذلك ببساطة لأننا نعتقد أننا
    عاجزون عن ذلك
    هذا ما نشاهده حالياً على الساحة العربية
    في البداية تعتقد الشعوب أنها عاجزة عن إحداث التغيير المطلوب
    بسبب القيود التي تفرضها السلطات الحاكمة والتي تأخذ
    أشكالاً مختلفة ومتعددة وكلها تؤدي الى مصادرة الحريات
    وتضييق العيش على شعوبها كنوع من الإستعباد
    ولكن لا يعلم هؤلاء الحكام الظلمة بأنه
    لا بد أن تأتي ساعة الصفر ليثور الأحرار ويرحل هؤلاء الطغاة
    ((إذا الشعب يوماً أراد الحياة فلا بد أن يستجيب القدر))
    وهذا ما حدث في تونس الحبيبة
    وهذا ما يحدث الآن في مصر الثورة مصر العزة مصر النصر
    والبقيــــــــة تأتي ... إن شاء الله
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #138
    الصورة الرمزية هادية
    هادية غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    1,460
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-06-2014
    على الساعة
    01:49 PM

    افتراضي

    هذا ما نرجوه ونتمناه لان الله لا يغير
    ما بنفس حتي نرنو نحن الى التغيير حينها
    ياتي عون الله ونصره
    اللهم انصر الداعين للحق في سبيلك
    انك مجيب الدعاء
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #139
    الصورة الرمزية pharmacist
    pharmacist غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    5,272
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    06-12-2016
    على الساعة
    01:01 PM

    افتراضي

    من روائع التاريخ الإسلامي

    السلطان الذي رُفضت شهادته



    نحن الآن في مدينة (بورصة)
    في عهد السلطان العثماني (بايزيد الأول)، الملقب ب(الصاعقة)..
    الفاتح الكبير.. فاتح بلاد (البلغار) و(البوسنة) و(سلانيك) و(ألبانيا)..
    السلطان الذي سجل انتصاراً ساحقاً على الجيوش الصليبية،
    التي دعا إلى حشدها البابا (بونيفاتيوس التاسع) لطرد المسلمين من أوروبا،
    والتي اشتركت فيها خمس عشرة دولة أوروبية كانت (إنجلترا) و(فرنسا) و(المجر) من بينها،
    وذلك في المعركة التاريخية المشهورة، والدامية.. معركة (نيجبولي) سنة 1396م.

    هذا السلطان الفاتح اقتضى أمر ما حضوره
    للإدلاء بشهادته أمام القاضي والعالم المعروف (شمس الدين فناري).
    دخل السلطان المحكمة.. ووقف أمام القاضي، وقد عقد يديه أمامه كأي شاهد عادي.

    رفع القاضي بصره إلى السلطان، وأخذ يتطلع إليه بنظرات محتدة،
    قبل أن يقول له "لا يمكن قبول شهادتك، فأنت لا تشهد صلاة الجماعة،
    ومن لا يشهد صلاة الجماعة، دون عذر شرعي، يمكن أن يكذب في شهادته"



    نزلت كلمات القاضي نزول الصاعقة على رؤوس الحاضرين في المحكمة..
    كان هذا اتهاماً كبيراً، بل إهانة كبيرة للسلطان (بايزيد)، تسمر الحاضرون في أماكنهم،
    وقد حبسوا أنفاسهم ينتظرون أن يطير رأس القاضي بإشارة واحدة من السلطان..
    لكن السلطان لم يقل شيئاً، بل استدار وخرج من المحكمة بكل هدوء.

    أصدر السلطان في اليوم نفسه أمراً ببناء جامع ملاصق لقصره،
    وعندما تم تشييد الجامع، بدأ السلطان يؤدي صلواته في جماعة.

    هذا ما سجله المؤرخ التركي (عثمان نزار)
    في كتابه (حديقة السلاطين) المؤلف قبل مئات السنين..
    عندما كان المسلمون يملكون أمثال هؤلاء العلماء،
    ملكوا أمثال هؤلاء السلاطين.




    منقول
    التعديل الأخير تم بواسطة pharmacist ; 10-06-2013 الساعة 01:56 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #140
    الصورة الرمزية pharmacist
    pharmacist غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    5,272
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    06-12-2016
    على الساعة
    01:01 PM

    افتراضي

    استـراتيجـيات النـمــــــل‎



    الإستراتيجية الأولـى :

    * الـنـمـل لا يـنـسـحـب أو يـسـتـسـلـم أبـداً
    - إذا أحتجز في مكان معين أو حاولت إيقافه سيبحث عن طريق آخر.
    - سيحاول التسلق أو المرور من أسفل أو من الجوانب.
    - وسيستمر في البحث عن طريق آخر.
    لذلك:

    لا تستسلم في البحث عن طريق آخر لتصل إلى هدفك.



    الإستراتيجية الـثـانـيـة :

    * النـمـل يفـكـر في الـشـتاء طول فصل الصيف
    - من الغباء أن تـعـتـقـد أن فصل الصيف سيستمر إلى الأبد.
    - لذلك فإن النمل يجمعون طعام الشتاء في منتصف فصل الصيف.
    لذلك:

    من المهم أن تكون واقعياً, فكر في المستقبل.



    الإستراتيجية الـثـالـثـة :


    * النـمل يفكـر في فصل الصيف طول فصل الشـتاء
    - خلال فصل الشتاء, النمل يذكرون أنفسهم بأن ”فصل الشتاء لن يستمر طويلاً , وقريباً سنخرج من هنا“
    - ويخرج النمل في أول يوم دافئ.
    - وعندما يعود البرد مرة أخرى يعودون إلى مساكنهم , لكنهم يعودون للخروج مرة أخرى في أول يوم دافئ.

    لذلك:

    كـن دائـمـاً إيـجـابـيـاً



    الإستراتيجية الـرابـعـة :


    * كـل الـذي تـسـتـطـيـع أن تـفـعـلـه النملة تفعله
    - كم تجمع النملة خلال فصل الصيف لتستعد لفصل الشتاء؟؟!!

    لذلك:

    إفعل كل الذي تستطيع فعله ... وزيادة!!



    بــاخــتــصــار ..

    * الأقـسـام الأربـعـة لإستراتيجيات الـنـمـل هي:

    1) لا تستسلم أبدا.

    2) فـكـر فـي الـمـسـتـقـبـل.

    3) كـن إيـجـابـيـاً.

    4) إفـعـل كل ما تـسـتـطـيـع فـعـله.



    منقول
    التعديل الأخير تم بواسطة pharmacist ; 10-06-2013 الساعة 02:01 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 14 من 124 الأولىالأولى ... 4 13 14 15 24 29 44 74 114 ... الأخيرةالأخيرة

يا مسلم ... إقرأ ... واعتبر ...

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. إقرأ يا غير مسجل هل حبط عملك؟!
    بواسطة ساجدة لله في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 53
    آخر مشاركة: 16-02-2013, 07:44 PM
  2. إقرأ ياغير مسجل بين الصديق والزنديق
    بواسطة عطاء الله الأزهري في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 31
    آخر مشاركة: 03-11-2012, 12:59 PM
  3. إقرأ
    بواسطة طالب عفو ربي في المنتدى من السيرة العطرة لخير البرية صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 27-08-2012, 06:02 PM
  4. **( إقرأ أجمل الرسائل الدعوية )**
    بواسطة ريم الحربي في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 31
    آخر مشاركة: 01-03-2011, 07:40 AM
  5. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 25-03-2010, 01:43 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يا مسلم ... إقرأ ... واعتبر ...

يا مسلم ... إقرأ ... واعتبر ...