يا مسلم ... إقرأ ... واعتبر ...

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

يا مسلم ... إقرأ ... واعتبر ...

صفحة 101 من 124 الأولىالأولى ... 41 71 86 91 100 101 102 111 116 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1,001 إلى 1,010 من 1233

الموضوع: يا مسلم ... إقرأ ... واعتبر ...

  1. #1001
    الصورة الرمزية pharmacist
    pharmacist غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    5,274
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    05-12-2017
    على الساعة
    12:32 PM

    افتراضي

    قصة رعب .. أم .. خوف غير مبرر !!


    جرت أحداث هذه القصة في بلده صغيره قرب مدينة دمشق السورية

    هذه القصة كقصص الخيال لكنها حقيقية بشهادة شهود

    حتى لو بدت أحداثها غامضة و غريبة

    وتقول القصة أن رجل كان واقفا على جانب الطريق

    ينتظر أن توصله سيارة عابرة فهو يريد الذهاب إلى بلدته المجاورة في ليلة

    شديدة الظلام

    في وسط العاصفة الليل مر ببطء شديد ولم تمر هذه السيارة العابرة

    بل مرت ساعات وساعات وهو واقف

    كانت العاصفة شديدة والليل حالك ولم يكن يستطيع أن يرى مكان قدميه

    وأخيرا ....

    وبعد طول انتظار

    مرت سيارة تسير ببطء شديد

    كأنها شبح لكنه يسير ببطء مخيف

    شبابيكها سوداء خرجت من خلف الظلام وبلا أضواء مرت ببطء متجهة إليه

    حتى توقفت أمامه ...

    ومع توتره والخوف الذي تسلل لقلبه رغما عنه..

    ركب الرجل داخل السيارة وأغلق الباب

    وهو يتصنع ويختلق ابتسامة كي يقدمها لصاحب السيارة تشكرا لمعروفه ..

    ثم كانت الصدمة ..

    والتي ألجمت لسانه عن النطق ..

    شاهد ما لم يتوقعه أبدا ..

    لا يوجد سائق لهذه السيارة بكل بساطة ...!!

    والسيارة بدأت تتحرك ..

    وببطء مرة أخرى ..

    وبدأ الرعب يعمل عمله في كيان الرجل ويدب في أوصاله

    وبدأت السيارة تتزايد في سرعتها رويدا رويدا ..

    ويتعاظم معه الرعب والهلع في جسد المسكين الذي لونه تغير من الرعب

    والذي أخرست الصدمة لسانه وحواسه جميعا ..

    وفجأة ...

    اقتربت السيارة من منعطف خطير جدا

    الرجل بدأ يدعو ربه من اجل البقاء على قيد الحياة ...

    لا محالة السيارة سوف تخرج عن الطريق وسوف يواجه الموت

    فجأة قبل المنعطف بقليل دخلت يد من النافذة وأمسكت المقود

    وقادت السيارة عبر المنعطف بأمان

    وصرخت حواس الرجل كلها ...

    وكأنها إرادة إلهية أنقذته من الموت المحقق ...!!

    وأصبح الرجل فرحاً مع بقاء الخوف والرهبة في داخل قلبه

    والذي حدث أن الرجل أصبح يرى اليد تدخل من النافذة مرات عدة

    كلما وصلوا إلى احد المنعطفات ..

    أخيرا اخذ الرجل قراره وحسمه بالهروب من السيارة ..

    فاستجمع كل ما بقي في قلبه من شجاعة وتصميم وفتح باب السيارة

    قفز منها ...

    ولاذ بالفرار إلى اقرب بلدة ...

    وكان مبتلاً وفزعاً فذهب مباشرة إلى احد المطاعم

    وهناك ..

    بدأ يخبر قصته المخيفة والمرعبة للجميع

    وهو يلهث من فرط الانفعال والرعب

    وتأكدوا من هيئته انه غير سكران أو ناقص العقل

    وكان الجميع ينصت للقصة في حيرة وخوف ...

    وبعد حوالي نصف ساعة

    دخل رجلان إلى نفس المطعم

    وحالتهم مزرية جداً ..

    والشحوب على وجههما يدل على أنهم قد قضوا ليلة ليلاء !!

    وعندما شاهدوا الشخص المرعوب

    أشار احدهما إليه وصااااح :

    *

    *

    *

    *

    *

    *

    *

    *

    *

    *

    *

    *

    *

    *

    *

    *

    *

    *

    *

    *

    *

    *

    *

    *

    *

    مو هاد الأهبل يلي ركب بالسيارة ونحنا عم ندفشها ؟؟


    عندما يسيطر الخوف على الناس تشل قدراتهم ويتوقف تفكيرهم،ويقل إبداعهم بل ينعدم.
    فكثير من المخاوف التي تسيطر على كثير من الناس هي من إفرازات خيالهم وتفكيرهم
    وكثير من هذه المخاوف لا أسباب جدية لها في الواقع.
    كما أنهم يرتبون على هذه المخاوف أشياء لا تحصل إلا في أذهانهم


    وهذه المخاوف ترجع لعدة أسباب منها الجهل بالواقع وعدم فهمه
    وتفسير الوقائع والأحداث من حوله تفسيراً خاطئاً..

    منقول

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #1002
    الصورة الرمزية pharmacist
    pharmacist غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    5,274
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    05-12-2017
    على الساعة
    12:32 PM

    افتراضي

    حكاية الباص .... والتغيير في الحياة

    في صباح يوم الجمعة وعدت زوجتي بأن نتحدث سويا على الانترنت
    عن طريق برنامج الماسنجر هوت ميل وذلك لأني أقيم في بلد عربي للعمل وهي تقيم بمصر
    مع ابنتنا الجميلة خلود ، فقمت مبكرا بتوفيق من الله لصلاة الفجر وجلست في المسجد حتى انتهيت
    من أذكار الصباح وورد القرآن ورجعت إلى البيت فقمت بالانتهاء من بعض المهام من غسيل الملابس
    وكي لبس الخروج ثم تابعت بعض البرامج المفيدة ثم تناولت طعام الإفطار وبعد ذلك اغتسلت غسل الجمعة
    تأسيا برسول الله صلى الله عليه وسلم ثم صليت صلاة الضحى وخرجت من المنزل مرددا دعاء الخروج
    كما علمنا الحبيب صلى الله عليه وسلم وجعلت نية خروجي من البيت هي الذهاب إلى المسجد
    كي تكون كل خطوة بحسنة لان موعد اللقاء مع زوجتي كان بعد صلاة الجمعة والمكان كان بعيدا
    ويحتاج إلى وسيلة موصلات ..

    وصلت إلى محطة الباص ( الأتوبيس ) وعند وصولي وصل باص
    اعرف رقمه 105 ولكن لا اعرف خط سيره وخمنت انه يذهب إلى المكان الذي أريد الذهاب إليه
    فركبته مسرعا واستلمت تذكرة دخول الباص وجلست على الكرسي وأخرجت من جيبي المصحف
    الذي يصاحبني في جميع تنقلاتي لتلاوة كلام الله وذكره أينما توجهت حتى لا يمر الوقت
    وبما أن اليوم يوم جمعة فبالتالي الأهمية تكون لسورة الكهف طلبا للنور بين الجمعتين
    وعملا بسنة الحبيب صلى الله عليه وسلم ،..

    ولكن حدث أمر غريب وهو أني اكتشفت أن الباص أخذ طريقا أخر غير الذي كنت أتوقعه
    فتضايقت لفترة ولكن لم تكن طويلة وقلت لنفسي لعله خير وبسرعة جلست أفكر هل استمر في الجلوس
    في الباص حتى يصل إلى آخر الخط الذي يسير فيه أم أنزل وأركب باصا أخر يذهب إلى حيث أريد
    فقررت على الفور النزول من الباص وتوجهت إلى محطة باص أخرى وهناك سألت أحد الجالسين
    فدلني إلى المحطة المقابلة فتوجهت إلى حيث أرشدني وهناك أيضا سألت أحد المنتظرين فحدد لي رقم الباص
    الذي إذا ركبته وصلت إلى حيث أريد ! وبعد لحظات جاء الباص الذي يحمل رقم 59 فركبت
    وقبل أن ادفع ثمن التذكرة سألت السائق عن اتجاه الباص فأخبرني وعلمت بأن هذا هو الطريق الصحيح
    فدفعت ثمن التذكرة وجلست على الكرسي .

    وما أن جلست حتى بدأت استرجع الأحداث السابقة
    وهنا جاءتني أفكار غريبة فلقد قارنت هذا الحدث بخط سير حياتي
    وسألت نفسي إذا كان هذا الخطأ الصغير
    في عدم معرفتي باتجاه الباص الذي أركبه كلفني وقتا ومالا فكيف بسيري في علاقاتي مع الله ...
    علاقتي مع أهلي والآخرين ... علاقتي مع نفسي وهل أنا أسير في الاتجاه الصحيح أم الاتجاه الخطأ .؟
    هنا قلت لا بد من وقفة للتفكير هل استمر أم أقف وأراجع نفسي وانظر حولي وانظر إلى أي شيء
    سيوصلني الطريق الذي أسير فيه ، ولقد خرجت بثلاث فوائد من هذا الموقف الذي قسمته
    إلى ثلاث أحداث ومن كل حدث استخرجت فائدة على النحو التالي :

    الحدث الأول :

    ركبت الباص دون أن أسأل احد من الجالسين ولا حتى السائق

    الفائدة :

    ليس كافيا أن يكون لك هدف ولكن لا بد أن تعرف الطريق الصحيح للوصول إليه
    حتى لا يضيع الكثير من الوقت في غير فائدة


    الحدث الثاني :

    قلق وخوف أصابني عندما علمت أن الباص يسير عكس ما نويت
    ولكن سرعان ما غيرت القلق إلى تفكير لحل الموقف


    الفائدة :

    لا تجعل الخطأ نهاية العالم ولكن قل ( لعله خير )
    وفكر في خطوة جديدة وطريق أخر للوصول


    الحدث الثالث :

    وهو سرعة نزولي من الباص بعدما قررت تغيير المسار فلولا سرعة التنفيذ
    لكان من المحتمل أن يطول طريق العودة أو يصل الباص إلى آخر محطة له


    الفائدة :

    استشر – قرر – نفذ بأقصى سرعة فالوقت ضيق والعمل كثير

    منقول
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #1003
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    180
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-11-2012
    على الساعة
    02:01 PM

    افتراضي


  4. #1004
    الصورة الرمزية pharmacist
    pharmacist غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    5,274
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    05-12-2017
    على الساعة
    12:32 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة *جنات عدن* مشاهدة المشاركة


    التعديل الأخير تم بواسطة pharmacist ; 08-10-2012 الساعة 11:57 AM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #1005
    الصورة الرمزية pharmacist
    pharmacist غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    5,274
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    05-12-2017
    على الساعة
    12:32 PM

    افتراضي

    من سمات منصب القضاء ... الذكاء !!!

    باع تاجر مزارعا بئر ماء وقبض ثمنه،
    وحين جاء المزارع ليروي من البئر اعترض التاجر طريقه
    وقال له :
    لقد بعتك البئر وليس الماء الذي فيه،
    وإذا أردت أن تروي من البئر فعليك أن تدفع ثمن الماء.

    رفض المزارع أن يدفع ثمن الماء، واتجه مباشرة إلى القاضي
    واشتكى التاجر إليه، فاستدعى القاضي التاجر ليستمع إلى الطرفين،
    وبعد سماع كل منهما قال القاضي للتاجر :
    إذا كنت قد بعت البئر للمزارع بدون مائها،
    فعليك بإخراج الماء منها لأنه لا يحق لك الاحتفاظ بمائك فيها،
    أو ادفع إيجارا للمزارع بدل الاحتفاظ بمائك في بئره.

    عرف التاجر بأن خطته قد فشلت، فترك المحكمة وخرج مهزوما!!

    منقول

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #1006
    الصورة الرمزية pharmacist
    pharmacist غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    5,274
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    05-12-2017
    على الساعة
    12:32 PM

    افتراضي

    قصـة شـابين!!!

    شابين من المدينة المنورة ذهبا إلى تركيا لأجل أخذ راحتهما بشرب الخمر هناك…
    فلما وصلا إستانبول، اشتريا الخمر وركبا (التاكسي) ثم ذهبا إلى قرية ريفية ونزلا في فندق هناك
    حتى لا يراهما أحد، وأثناء تسجيل أوراقهما عند مكتب الاستقبال سألهما الموظف من أين أنتما!؟
    فأجاب أحدهما: نحن من المدينة المنورة…

    فرح موظف مكتب الاستقبال وأعطاهما جناحاً بدل الغرفة إكراما للنبي الكريم ـ عليه الصلاة والسلام ـ
    ومن حبه لأهل المدينة… فسعد الشابين وسهرا طول الليل يشربا الخمر فسكر أحدهما والثاني نصف سكرة
    وناما… ثم تفاجئا بمن يطرق عليهما الباب الساعة الرابعة والنصف فجراً، فاستيقظ أحدهما وفتح الباب
    وهو بنصف عين وإذا بموظف الإستفبال يقول له : إن إمام مسجد القرية رفض أن يُصلي الفجر
    لما علم أنكما من المدينة وأنتما هنا… فنحن ننتظركما بالمسجد تحت…

    صُدم الشاب بالخبر وأيقظ صاحبه سريعاً وقال له : هل تحفظ شيئاً من القرآن الكريم!؟

    فرد عليه بأنه لا يمكنه أن يُصلي إماماً… وجلسا يُفكران كيف يخرجان من هذا المأزق…
    وإذا بالباب يُطرق مرة أخرى، ويقول لهما الموظف :
    نحن ننتظركما بالمسجد… بسرعة قبل بزوغ الفجر…

    يقول صاحبنا فدخلا الحمام واغتسلا ثم نزلا إلى المسجد وإذا به ممتلئ وكأنه صلاة يوم الجمعة،
    وكان المصلون يُسلمون عليهما… فتقدم أحدهما للصلاة…
    فلما كبَّر وقال: الحمد لله رب العالمين…
    بكى أهل المسجد وهم يتذكرون مسجد رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ،…

    يقول صاحبنا : فبكيت معهم وقرأت الفاتحة والإخلاص في الركعتين
    وأنا لا أحفظ غيرها وبعد الصلاة انكب المصلون يُسلمون عليَّ…

    فكان هذا الموقف سبباً في هداية هذين الشابين… والآن هذا الشاب داعية مميز…

    أحياناً يهيئ ربي لك أمراً يكون سبباً في هدايتك..!!

    قال رسـول الله صلى الله عليـه وسـلم:

    (( اغتنم خمسا قبل خمس شبابك قبل هرمك وغناك قبل فقرك
    وفراغك قبل شغلك وصحتك قبل سقمك وحياتك قبل موتك ))


    منقول
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #1007
    الصورة الرمزية pharmacist
    pharmacist غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    5,274
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    05-12-2017
    على الساعة
    12:32 PM

    افتراضي

    حق التوكل على الله

    جلس رجلان قد ذهب بصرهما على طريق أم جعفر زبيدة العباسية لمعرفتهما بكرمها ..

    فكان أحدهما يقول: اللهم ارزقني من فضلك ..

    وكان الآخر يقول: اللهم ارزقني من فضل أم جعفر ..

    وكانت أم جعفر تعلم ذلك منهما وتسمع، فكانت ترسل لمن طلب فضل الله درهمين،

    ولمن طلب فضلها دجاجة مشوية في جوفها عشرة دنانير ..

    وكان صاحب الدجاجة يبيع دجاجته لصاحب الدرهمين، بدرهمين كل يوم،
    وهو لا يعلم ما في جوفها من دنانير ..

    وأقام على ذلك عشرة أيام متوالية،

    ثم أقبلت أم جعفر عليهما،وقالت لطالب فضلها: أما أغناك فضلنا ..

    قال:وما هو ؟

    قالت : مائة دينار في عشرة أيام ..

    قال :لا، بل دجاجة كنت أبيعها لصاحبي بدرهمين ..

    فقالت : هذا طلب من فضلنا فحرمه الله، وذاك طلب من فضل الله فأعطاه الله وأغناه ..

    من اعتمد على غير الله ذل،ومن اعتمد على غير الله قل،
    ومن اعتمد على غير الله ضل،ومن اعتمد على غير الله مل ..


    ومن اعتمد على الله فلا ذلّ ولا قلّ ولا ضلّ ولا ملّ

    اعتمد على الله في كل شأنك

    منقول
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #1008
    الصورة الرمزية pharmacist
    pharmacist غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    5,274
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    05-12-2017
    على الساعة
    12:32 PM

    افتراضي

    كم رائعة هي الأنثى

    قرر الأسد أن يتزوج من اختارها قلبه،

    وفي يوم الخطوبة ووسط حشد المحتفلين من الأسود.

    تقدم فأر صغير بحذر شديد ليجد له مكانا بين الحيوانات الكبيرة،

    أخيرا وبشجاعة وصل إلى أمام الأسد وصاح به :

    "أهنئك أيها الأخ بهذه الخطوبة وأتمنى لك زواج سعيد أيها الأخ الكبير"

    هنا صاح احد الأسود المدعويين :

    "ومن أنت لتقول للأسد كلمة أخي، أنت مجرد فأر"

    أجاب الفأر بهدوء وحذر :

    "على مهلك يا أخي أنا أيضا كنت أسد قبل الزواج"

    وعلى مهلك أنت أيضا يا أخي
    لا تصدق كل ما تسمعه
    فكم رائعة هي الأنثى


    في طفولتها تفتح لأبيها بابا في الجنة

    قال صلى الله عليه وسلم :

    [ ما من مسلم تدرك له ابنتان فيحسن إليهما ما صحبتاه إلا أدخلتاه الجنة ]


    وفي شبابها تكمل الدين لزوجها

    قال صلى الله عليه وسلم :

    [ إذا تزوج العبد فقد استكمل نصف الدين
    فليتق الله في النصف الباقي ]


    منقول
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #1009
    الصورة الرمزية pharmacist
    pharmacist غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    5,274
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    05-12-2017
    على الساعة
    12:32 PM

    افتراضي

    بل نَسْلَمُ ويَسْلَمونُ


    كانَ إبراهيمُ النخعيُّ رحمهُ اللهُ تعالى أعورَ العينِ.

    وكانَ تلميذهُ سليمانُ بنُ مهرانٍ أعمشَ العينِ (ضعيفَ البصرِ)

    وقد روى عنهما ابنُ الجوزيّ في كتابهِ [المنتظم]

    أنهما سارا في أحدِ طرقاتِ الكوفةِ يريدانِ الجامعَ

    وبينما هما يسيرانِ في الطريقِ

    قالَ الإمامُ النخعيُّ: يا سليمان! هل لكَ أن تأخذَ طريقًا وآخذَ آخرَ؟

    فإني أخشى إن مررنا سويًا بسفهائها، لَيقولونَ أعورٌ ويقودُ أعمشَ! فيغتابوننا فيأثمونَ.

    فقالَ الأعمشُ: يا أبا عمران! وما عليك في أن نؤجرَ ويأثمونَ؟!

    فقال إبراهيم النخعي :

    يا سبحانَ اللهِ! بل نَسْلَمُ ويَسْلَمونُ خيرٌ من أن نؤجرَ ويأثمونَ.

    نعم! يا سبحانَ اللهِ!

    أيَّ نفوسٍ نقيةٍ هذهِ؟!

    والتي لا تريدُ أن تَسْلَمَ بنفسها.

    بل تَسْلَمُ ويَسْلَمُ غيرُها.

    إنها نفوسٌ تغذَّتْ بمعينِ ((قَالَ يَا لَيْتَ قَوْمِي يَعْلَمُونَ)).

    وَرَضِيَ اللهُ عن عمرَ إذ كانَ يسألُ الرجلَ فيقولُ : كيف أنت؟
    فإن حمدَ اللهَ.
    قال عمرُ : (( هذا الذي أردتُ منكَ )).

    تأمل معي .. إنهم يسوقونَ الناسَ سوقًا للخيرِ؛ لينالوا الأجرَ

    ((هذا الذي أردتُ منكَ.. ))

    أردتك أن تحمدَ اللهَ فتؤجرَ.

    إنهُ يستنُّ بسنة حبيبهِ صلَّى اللهُ عليهِ وآلهِ وسلَّمَ.

    فهل نتبع سنة حبيبنا صلَّى اللهُ عليهِ وآلهِ وسلَّمَ؟

    أوَ ليسَ :

    نَسْلَمُ ويَسْلَمونَ


    خيرٌ من أن :

    نُؤجَرُ ويأثمونَ؟!!!


    صدق الحبيب المصطفى عليه أفضل الصلوات والتسليم حين قال :

    "لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه"

    منقول

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #1010
    الصورة الرمزية pharmacist
    pharmacist غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    5,274
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    05-12-2017
    على الساعة
    12:32 PM

    افتراضي

    إيمان العجائز

    مرّ الفخر الرازي في الطريق وحوله أتباعه وتلامذته الكثيرون

    فرأته عجوز بجانب الطريق

    فسألت من هذا؟

    قالوا: هذا الفخر الرازي .

    قالت: ومن الفخر الرازي؟

    قالوا: هذا الذي يعرف ألف دليل ودليل على وجود الله تعــــالى

    فهزت العجوز رأسها, وقالت :

    لو لم يكن عنده ألف شك وشك لما احتاج إلى كل هذه الأدلة .

    فلما سمع الفخر مقالتها قال:

    اللّهم إيماناً كإيمان العجائز

    منقول
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 101 من 124 الأولىالأولى ... 41 71 86 91 100 101 102 111 116 ... الأخيرةالأخيرة

يا مسلم ... إقرأ ... واعتبر ...

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. إقرأ يا غير مسجل هل حبط عملك؟!
    بواسطة ساجدة لله في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 53
    آخر مشاركة: 16-02-2013, 07:44 PM
  2. إقرأ ياغير مسجل بين الصديق والزنديق
    بواسطة عطاء الله الأزهري في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 31
    آخر مشاركة: 03-11-2012, 12:59 PM
  3. إقرأ
    بواسطة طالب عفو ربي في المنتدى من السيرة العطرة لخير البرية صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 27-08-2012, 06:02 PM
  4. **( إقرأ أجمل الرسائل الدعوية )**
    بواسطة ريم الحربي في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 31
    آخر مشاركة: 01-03-2011, 07:40 AM
  5. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 25-03-2010, 01:43 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يا مسلم ... إقرأ ... واعتبر ...

يا مسلم ... إقرأ ... واعتبر ...