تأملات فى امْرَأَةُ الْعَزِيزِ تُرَاوِدُ فَتَاهَا عَن نَّفْسِهِ قَدْ شَغَفَهَا حُبا

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

من أجمل الكتب فى اثبات إعجاز القرآن: كتاب (النبأ العظيم).للدكتور محمد عبد الله دراز » آخر مشاركة: نيو | == == | الأنبا روفائيل : يعترف أن العقيدة المسيحية تأسست من المجامع ولم تعتمد على نصوص الكتاب المقدس » آخر مشاركة: إيهاب محمد | == == | Is God: Jesus, Jesus and Mary, the third of three or the Clergy in Christianity according to the Qur’an? » آخر مشاركة: islamforchristians | == == | اسماء الله الحسنى فى الكتاب المقدس ومدى انطباقها على يسوع » آخر مشاركة: undertaker635 | == == | منصر يعترف: المراة المسيحية مكينة تفريخ فقط ! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | تسريبات من قلب الزريبة العربية » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | انواع التوحيد » آخر مشاركة: فايز علي احمد الاحمري | == == | سائل : عندي شك في الوهية المسيح و مكاري يونان يرد عليه : لو شغلت عقلك بس العقل لوحده يقول ده مش ربنا » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | أنا و الآب واحد بين الحقيقة و الوهم » آخر مشاركة: وردة الإيمان | == == | رد شبهة: نبيُّ الإسلام يقول : خيل سليمان لها أجنحة ! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

تأملات فى امْرَأَةُ الْعَزِيزِ تُرَاوِدُ فَتَاهَا عَن نَّفْسِهِ قَدْ شَغَفَهَا حُبا

النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: تأملات فى امْرَأَةُ الْعَزِيزِ تُرَاوِدُ فَتَاهَا عَن نَّفْسِهِ قَدْ شَغَفَهَا حُبا

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    867
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    11-11-2011
    على الساعة
    12:17 AM

    افتراضي تأملات فى امْرَأَةُ الْعَزِيزِ تُرَاوِدُ فَتَاهَا عَن نَّفْسِهِ قَدْ شَغَفَهَا حُبا

    امْرَأَةُ الْعَزِيزِ تُرَاوِدُ فَتَاهَا عَن نَّفْسِهِ قَدْ شَغَفَهَا حُبّاً.
    اعجبنى هذا الاعجاز البلاغى الذى قرأت عنه فى هذه الاية فبضع كلمات تنبأ عن قصة كاملة فكل كلمة ولفظ له دلالة معنوية ولغوية ليرى اعداء الدين ان لو اجتمعت الانس والجن لن يأتوا بكلمة منه
    لقد صدر عن النسوة خبر وتقييم: فأما الخبر فهو قولهن: امْرَأَةُ الْعَزِيزِ تُرَاوِدُ فَتَاهَا عَن نَّفْسِهِ قَدْ شَغَفَهَا حُبّاً..وأما التقييم -أو التعليق -فهو قولهن : إِنَّا لَنَرَاهَا فِي ضَلاَلٍ مُّبِينٍ. قال الحلبي في كتابه الدر المصون: (و « في المدينة » يجوز تعلُّقه بمحذوفٍ صفةً لنسوة وهو الظاهر ، و بــ « قال » وليس بظاهر .) ونحن نفضل أن يتعلق الجار والمجرور بالقول لا بالنسوة...فعلى الثاني لا يستفاد شيء كثير من كون النسوة حضريات وليس بدويات ولكن على الأول تكون الآية قد وجهت الانتباه إلى معنى الإشاعة وسريان خبر المرأة ..فالنسوة لم يقلن ذلك في مجالس مغلقة خاصة بل "في المدينة" على الانفتاح والعموم. امرأة العزيز قرأت إخبار النسوة على أنه مكر: فَلَمَّا سَمِعَتْ بِمَكْرِهِنَّ أَرْسَلَتْ إِلَيْهِنَّ ... ولم يقل بقولهن مع أنه قال (وقال نسوة) وهي قراءة ذكية جداً من امرأة العزيز لأن الخبر شحنته النُّسوة فعلا بكل مكر..فأنت واجد خلف كل كلمة نفا منه.. وتتحد الأصناف عند غاية واحدة هي سد أبواب الاعتذار كلها ،وحرمان المرأة من "الظروف المخففة" جميعها، توطئة لإنزال أقصى وأقسى العقوبات ... وهي على الآتي:
    المكر الأول.!
    "امرأة العزيز" الجملة الاسمية تستهدف بيان الوضع الاجتماعي للمرأة أولا، ليحمل عليها الفعل المشين ثانيا فيتحقق بذلك مقصد التشنيع.. كأن المتلقي يستحضر ،أولا ، صورة "امرأة العزيز" بكل ما توحي بها الصورة من أرستوقراطية وعلو، ثم تسقط هذه الصورة بعدها في مستنقع الفضيحة والعار: "تُرَاوِدُ فَتَاهَا عَن نَّفْسِهِ " فيكون للسقطة دوي متناسب مع مسافة السقوط!
    المكر الثانى.!

    "امرأة ..." هي "امرأة" متزوجة وهذا الوضع الاجتماعي والقانوني يثقل من وقع جريمة المرأة"..
    المكر الثالث.!

    . العزيز..." المرأة ليست ذا بعل فقط...بل إن بعلها من عَليَّةِ القوم فتكون المرأة قد ورطت زوجها اجتماعيا وسياسيا...فضلا عن إشباع رغبات المتتبعين للفضائح خاصة تلك التي تتسرب من خلل الأسوار الاستقراطية.
    المكر الرابع.!

    "...تُرَاوِدُ..." المرأة بهذا الفعل تكون قد انسلخت عن الجبلة : فقد
    طبع نوع المرأة على الحياء ، ومن ثم لا يليق بها أن تكون طالبة للذكر.. وإنما يليق بها أن تكون مطلوبة ممعنة في الدلال...هذه المرأة إذن لم تكتف بالاساءة إلى طبقتها بل هي عار على نوعها..
    المكر الخامس.!!!

    وجاءت صيغة المضارع"...تُرَاوِدُ..." لتحقيق مزيد من التوريط :فالأمر لم يكن منها نزوة عابرة ضعفت أمامها للحظة –وخلق الانسان ضعيفا- ولكن الأمر منها كان متجددا وقتا بعد وقت أي "إصرارا مع سبق الترصد"
    المكر السادس.!
    "...فَتَاهَا..." تراود من؟ -فتاها! حضيض ليس دونه حضيض!! وهذا مكر سادس!!
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعيلَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ ثَالِثُ ثَلَاثَةٍ ۘ وَمَا مِنْ إِلَٰهٍ إِلَّا إِلَٰهٌ وَاحِدٌ ۚ وَإِنْ لَمْ يَنْتَهُوا عَمَّا يَقُولُونَ لَيَمَسَّنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (73)

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    الصورة الرمزية aboelfarag1234
    aboelfarag1234 غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    4
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-12-2010
    على الساعة
    11:58 PM

    افتراضي جززززززززززززززززاكم الله خييييييييييييييييييييرا

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    جزاك الله خيرا يا أخت زينب
    وبارك الله فى جهودك
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    867
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    11-11-2011
    على الساعة
    12:17 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة aboelfarag1234 مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    جزاك الله خيرا يا أخت زينب
    وبارك الله فى جهودك
    وجزاك الله خيرا اخى الكريم
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعيلَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ ثَالِثُ ثَلَاثَةٍ ۘ وَمَا مِنْ إِلَٰهٍ إِلَّا إِلَٰهٌ وَاحِدٌ ۚ وَإِنْ لَمْ يَنْتَهُوا عَمَّا يَقُولُونَ لَيَمَسَّنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (73)

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    الصورة الرمزية aboasmae
    aboasmae غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    163
    آخر نشاط
    13-11-2011
    على الساعة
    12:35 PM

    افتراضي

    شرح جميل وتبسيط اجمل لفهم اكثر
    جزاك الله خيرا

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    867
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    11-11-2011
    على الساعة
    12:17 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة aboasmae مشاهدة المشاركة
    شرح جميل وتبسيط اجمل لفهم اكثر
    جزاك الله خيرا
    شكرا لمرورك اخى الكريم وجزاك الله خيرا
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعيلَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ ثَالِثُ ثَلَاثَةٍ ۘ وَمَا مِنْ إِلَٰهٍ إِلَّا إِلَٰهٌ وَاحِدٌ ۚ وَإِنْ لَمْ يَنْتَهُوا عَمَّا يَقُولُونَ لَيَمَسَّنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (73)

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    الصورة الرمزية المهتدي بالله
    المهتدي بالله غير متواجد حالياً حفنة تراب
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    4,000
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-08-2014
    على الساعة
    11:29 PM

    افتراضي

    بورك الله بك أختي الفاضلة جعله الله في ميزان حسناتك .

    السؤال الذي يطرح نفسه في هذه الاية الكريمة :


    { أعوذ بالله من الشيطان الرجيم }

    :﴿ وَقَالَ نِسْوَةٌ فِي الْمَدِينَةِ امْرَأَةُ الْعَزِيزِ تُرَاوِدُ فَتَاهَا عَن

    نَّفْسِهِ قَدْ شَغَفَهَا حُبّاً إِنَّا لَنَرَاهَا فِي ضَلاَلٍ مُّبِينٍ ﴾(يوسف: 30).
    الســـؤال:
    لماذا :﴿ وَقَالَ نِسْوَةٌ ﴾ ، و لم يقل:( وقالت نسوة )؟ وما بيان وجهه في العربية؟


    والله المستعان
    المسلم حين تتكون لديه العقلية الاسلامية و النفسية الاسلامية يصبح مؤهلاً للجندية و القيادة في آن واحد ، جامعاً بين الرحمة و الشدة ، و الزهد و النعيم ، يفهم الحياة فهماً صحيحاً ، فيستولي على الحياة الدنيا بحقها و ينال الآخرة بالسعي لها. و لذا لا تغلب عليه صفة من صفات عباد الدنيا ، و لا ياخذه الهوس الديني و لا التقشف الهندي ، و هو حين يكون بطل جهاد يكون حليف محراب، و في الوقت الذي يكون فيه سرياً يكون متواضعاً. و يجمع بين الامارة و الفقه ، و بين التجارة و السياسة. و أسمى صفة من صفاته أنه عبد الله تعالى خالقه و بارئه. و لذلك تجده خاشعاً في صلاته ، معرضاً عن لغو القول ، مؤدياً لزكاته ، غاضاً لبصره ، حافظاً لأماناته ، و فياً بعهده ، منجزاً وعده ، مجاهداً في سبيل الله . هذا هو المسلم ، و هذا هو المؤمن ، و هذا هو الشخصية الاسلامية التي يكونها الاسلام و يجعل الانسان بها خير من بني الانسان.

    تابعونا احبتي بالله في ملتقى أهل التأويل
    http://www.attaweel.com/vb

    ملاحظة : مشاركاتي تعبر فقط عن رأيي .فان اصبت فبتوفيق من الله , وان اخطات فمني و من الشيطان

  7. #7
    الصورة الرمزية noury_nour
    noury_nour غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    53
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-11-2011
    على الساعة
    07:28 AM

    افتراضي

    موضوع رائع وانا بعشق قصه سيدنا يوسف
    اللهم ارزققنا الستر
    اللهم كمارزقتنا الاسلام ولم نسالك فارزقنا الجنة ونحن نسالك
    اللهم استرنا فوق الارض وتحت الارض ويوم العرض
    اللهم اشفى مرضانا ومرضى المسلمين اشف يابى زوج اختى شفاء لايغادره سقم
    اللهم ارحم موتانا وموتى المسلمين وارحم اخى محمد واجعل الجنه داره والنبى صلى الله عليه وسلم جارى وجاره

  8. #8
    الصورة الرمزية المهتدي بالله
    المهتدي بالله غير متواجد حالياً حفنة تراب
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    4,000
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-08-2014
    على الساعة
    11:29 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المهتدي بالله مشاهدة المشاركة
    بورك الله بك أختي الفاضلة جعله الله في ميزان حسناتك .

    السؤال الذي يطرح نفسه في هذه الاية الكريمة :


    { أعوذ بالله من الشيطان الرجيم }

    :﴿ وَقَالَ نِسْوَةٌ فِي الْمَدِينَةِ امْرَأَةُ الْعَزِيزِ تُرَاوِدُ فَتَاهَا عَن

    نَّفْسِهِ قَدْ شَغَفَهَا حُبّاً إِنَّا لَنَرَاهَا فِي ضَلاَلٍ مُّبِينٍ
    ﴾(يوسف: 30).
    الســـؤال:
    لماذا :﴿ وَقَالَ نِسْوَةٌ ﴾ ، و لم يقل:( وقالت نسوة )؟ وما بيان وجهه في العربية؟


    والله المستعان

    الجــواب:
    أولاً- النسوة: اسم جمع، لا واحد له من لفظه، ويقال في جمع: المرأة . كما يقال: القوم في جمع: المرء .. ومثله في ذلك: النساء، والنسوان . والفرق بينه، وبينهما: أن النسوة جمع قلَّة . والنساء جمع كثرة . والألف والنون في النسوان للمبالغة في الكثرة .

    ثانيًا- يجوز في العربية تذكير الفعل وتأنيثه في الحالات الآتية:
    1- إن يكون الفاعل المسند إليه ذلك الفعل جمع تكسير لمذكر، أو مؤنث ؛ كقولك: قام رجال، وقامت رجال . وجاءت الفواطم، وجاء الفواطم .. والأفضل التذكير مع المذكر، والتأنيث مع المؤنث، إلا أن يفصل بينهما بفاصل فحينئذ يكون التأنيث أفضل.
    2- أن يكون الفاعل مؤنثًا حقيقيًا مفصولاً بينه، وبين فعله بفاصل، غير ( إلا ) ؛ كقولك: حضرت المجلس امرأة، وحضر المجلس امرأة .. والتأنيث أفصح . فإن كان الفاصل ( إلا)، وجب تذكير الفعل ؛ كقولك: ما قام إلا فاطمةُ
    .
    3- أن يكون الفاعل مؤنثًا مجازيًا ظاهرًا . أي: ليس بضمير ؛ كقولك: طلعت الشمس، وطلع الشمس .. والتأنيث أفصح .
    4- أن يكون الفاعل مؤنثًا ظاهرًا، والفعل ( نعم )، أو ( بئس )، أو ( ساء ) التي للذَّمِّ ؛ كقولك: نعمت هند، ونعم هند . وبئست هند، وبئس هند . وساءت هند، وساء هند .. والتذكير في ذلك كله أجود .

    5- أن يكون الفاعل ضميراً منفصلاً لمؤنث ؛ كقولك: إنما قامَ هي، وإنما قامت هي . والأحسن ترك التأنيث .

    6- أن يكون الفاعل مذكرًا مجموعًا بالألف والتاء ؛ كقولك: قام الطلحات، وقامت الطلحات .. والتذكير أحسن .

    7- أن يكون الفاعل ضميرًا يعود إلى جمع تكسير لمذكر عاقل ؛ كقولك: الرجال جاءوا، والرجال جاءت .. والتذكير بضمير الجمع العاقل أفصح .

    8- أن يكون الفاعل ملحقًا بجمع المذكر السالم ؛ كقولك: قام بنو فلان، وقامت بنو فلان . ومن الثاني قوله تعالى:﴿ قَالَ آمَنتُ أَنَّهُ لا إِلِـهَ إِلاَّ الَّذِي آمَنَتْ بِهِ بَنُو إِسْرَائِيلَ ﴾(يونس: 90) .

    9- أن يكون الفاعل اسم جنس جمعيًّ، أو اسم جمع . فالأول كقولك: قال، وقالت العرب، أو الروم، أو الفُرْس، أو التُّرك . وأورق الشجر، وأورقت الشجر .. والثاني كقولك: جاء، وجاءت النسوة، أو النساء، أو القوم، أو الرهط، أو الإبل .

    وعلى الثاني جاء قوله تعالى:﴿ وَقَالَ نِسْوَةٌ فِي الْمَدِينَةِ ﴾(يوسف: 30)
    .. فإن تقدم الفاعل على الفعل، وجب تأنيث الفعل ؛ كما في قوله تعالى:﴿ مَا بَالُ النِّسْوَةِ اللاَّتِي قَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ﴾(يوسف: 50)

    منقول لإثراء الموضوع ببلاغة القرآن الكريم

    والله المستعان
    المسلم حين تتكون لديه العقلية الاسلامية و النفسية الاسلامية يصبح مؤهلاً للجندية و القيادة في آن واحد ، جامعاً بين الرحمة و الشدة ، و الزهد و النعيم ، يفهم الحياة فهماً صحيحاً ، فيستولي على الحياة الدنيا بحقها و ينال الآخرة بالسعي لها. و لذا لا تغلب عليه صفة من صفات عباد الدنيا ، و لا ياخذه الهوس الديني و لا التقشف الهندي ، و هو حين يكون بطل جهاد يكون حليف محراب، و في الوقت الذي يكون فيه سرياً يكون متواضعاً. و يجمع بين الامارة و الفقه ، و بين التجارة و السياسة. و أسمى صفة من صفاته أنه عبد الله تعالى خالقه و بارئه. و لذلك تجده خاشعاً في صلاته ، معرضاً عن لغو القول ، مؤدياً لزكاته ، غاضاً لبصره ، حافظاً لأماناته ، و فياً بعهده ، منجزاً وعده ، مجاهداً في سبيل الله . هذا هو المسلم ، و هذا هو المؤمن ، و هذا هو الشخصية الاسلامية التي يكونها الاسلام و يجعل الانسان بها خير من بني الانسان.

    تابعونا احبتي بالله في ملتقى أهل التأويل
    http://www.attaweel.com/vb

    ملاحظة : مشاركاتي تعبر فقط عن رأيي .فان اصبت فبتوفيق من الله , وان اخطات فمني و من الشيطان

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    867
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    11-11-2011
    على الساعة
    12:17 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بارك الله فيك اخى الكريم المهتدى بالله

    على الاضافة القيمة

    وجزاكم الله خيرا وجعله فى ميزان حسناتكم

    وشكرا اخى الكريم نورى نور

    على مروركم
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعيلَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ ثَالِثُ ثَلَاثَةٍ ۘ وَمَا مِنْ إِلَٰهٍ إِلَّا إِلَٰهٌ وَاحِدٌ ۚ وَإِنْ لَمْ يَنْتَهُوا عَمَّا يَقُولُونَ لَيَمَسَّنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (73)

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

تأملات فى امْرَأَةُ الْعَزِيزِ تُرَاوِدُ فَتَاهَا عَن نَّفْسِهِ قَدْ شَغَفَهَا حُبا

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. تأملات في سفر التكوين
    بواسطة مجدي فوزي في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-10-2010, 07:54 AM
  2. تأملات
    بواسطة فريد عبد العليم في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 17-01-2010, 02:01 AM
  3. تأملات شخص من العوام
    بواسطة طارق الجزائري في المنتدى من ثمارهم تعرفونهم
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 24-02-2009, 10:37 AM
  4. تأملات فى سفر حزقيال
    بواسطة ناصر الرسول في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 12-01-2009, 11:16 PM
  5. اعْتَمَدْتُمْ بِالْمَسِيحِ قَدْ لَبِسْتُمُ الْمَسِيحَ
    بواسطة ali9 في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 22-02-2006, 04:58 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

تأملات فى امْرَأَةُ الْعَزِيزِ تُرَاوِدُ فَتَاهَا عَن نَّفْسِهِ قَدْ شَغَفَهَا حُبا

تأملات فى امْرَأَةُ الْعَزِيزِ تُرَاوِدُ فَتَاهَا عَن نَّفْسِهِ قَدْ شَغَفَهَا حُبا