إنصاف الإسلام للمرأة

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

ما معنى كلمة المتعبدين فى العهد الجديد » آخر مشاركة: الاسلام دينى 555 | == == | الجزء الثالث من سيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم » آخر مشاركة: السعيد شويل | == == | الاخوة الافاضل اسالكم الدعاء » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | لاويين 20 :21 يسقط الهولي بايبل في بحر التناقض !!! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | صلب المنصر هولي بايبل على أيدي خرفان الزريبة العربية ! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | ابحاث على الكتاب المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | ابحاث على الكتاب. المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان وكل باحث عن الحق » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | ابحاث على الكتاب المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان وكل باحث عن الحق » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | قيامة يسوع الإنجيلي من بين الأموات حقيقة أم خيال! ــــ (وقفات تأملية في العهد الجديد) » آخر مشاركة: أبو سندس المغربي | == == | رد شبهة:نبيُّ يقول : إِنَّ الْمَرْأَةَ تُقْبِلُ فِي صُورَةِ شَيْطَانٍ،وينظر للنساء... » آخر مشاركة: أكرم حسن | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

إنصاف الإسلام للمرأة

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: إنصاف الإسلام للمرأة

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    1,559
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    11-11-2015
    على الساعة
    12:10 PM

    افتراضي إنصاف الإسلام للمرأة




    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    إنصاف الإسلام للمرأة

    تاريخ النشر: الجمعة 03 ديسمبر 2010

    أنا سيدة متزوجة إلا أنني ضقت ذرعاً بحياتي، فلا أرى أي تحسن في أحوال المرأة، وأنا مسلمة وسعيدة بذلك والله كرّمنا ورفع شأن المرأة، إلا أن الأعراف والقوانين ضدنا، فمن منبرك يا شيخي ومن قيمتك التي فضلك الله بها.. أرجو أن نخطو نحو تحرير المرأة من ظلم الزوج والمجتمع بأسره، فكثير من النساء من يتمنين الطلاق إلا أن الخوف من التشرد ومن زيادة المظالم على نفسها وعلى أطفالها أو أي من حولها يجعلها تصبر، فماذا تفعل؟

    ◆ يجيب المركز الرسمي للإفتاء بالدولة: اعلمي أختنا السائلة أن الإسلام ولله الحمد أنصف المرأة وعرف مكانتها ورفعها، بل بلغ من اهتمام نبينا محمد صلى الله عليه وسلم بالمرأة أن أوصى بها الأمة في ذلك المحفل العظيم ألا وهو حجة الوداع فقال: «ألا واستوصوا بالنساء خيراً»، الحديث أخرجه الترمذي.

    وقد بعث النبي صلى الله عليه وسلم في مجتمع ينظر أحدهم إلى المرأة على أنها عار يمحى بدسه في التراب أويبقى على مذلة وخزي وعار، كما قال القرآن الكريم عنهم:» وَإِذَا بُشِّرَ أَحَدُهُمْ بِالأُنثَى ظَلَّ وَجْهُهُ مُسْوَدًّا وَهُوَ كَظِيمٌ * يَتَوَارَى مِنَ الْقَوْمِ مِن سُوءِ مَا بُشِّرَ بِهِ أَيُمْسِكُهُ عَلَى هُونٍ أَمْ يَدُسُّهُ فِي التُّرَابِ أَلاَ سَاء مَا يَحْكُمُونَ» (النحل 58-59)


    وكانت المرأة تورث كالمتاع كما أورد البخاري في صحيحه عن ابن عباس رضي الله عنهما قال:«كَانُوا إذا مَاتَ الرَّجُلُ كان أَوْلِيَاؤُهُ أَحَقَّ بِامْرَأَتِهِ إن شَاءَ بَعْضُهُمْ تَزَوَّجَهَا وَإِنْ شاؤوا زَوَّجُوهَا وَإِنْ شاؤوا لم يُزَوِّجُوهَا فَهُمْ أَحَقُّ بها من أَهْلِهَا فنـزلَتْ هذه الآيَةُ في ذلك» يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ يَحِلُّ لَكُمْ أَن تَرِثُواْ النِّسَاء كَرْهًا وَلاَ تَعْضُلُوهُنَّ لِتَذْهَبُواْ بِبَعْضِ مَا آتَيْتُمُوهُنَّ إِلاَّ أَن يَأْتِينَ بِفَاحِشَةٍ مُّبَيِّنَةٍ وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ فَإِن كَرِهْتُمُوهُنَّ فَعَسَى أَن تَكْرَهُواْ شَيْئًا» (النساء 19)

    وبعد مبعث الرسول صلى الله عليه وسلم تغيرت المرأة من حال إلى حال فالبنت التي كانت تدفن وهي على قيد الحياة أصبحت باباً من أبواب الجنة إن أدبها وليها وأحسن تربيتها كما أخرج البخاري في صحيحه عن «عَائِشَةَ زَوْجَ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَتْ جَاءَتْنِي امْرَأَةٌ مَعَهَا ابْنَتَانِ تَسْأَلُنِي فَلَمْ تَجِدْ عِنْدِي غَيْرَ تَمْرَةٍ وَاحِدَةٍ فَأَعْطَيْتُهَا فَقَسَمَتْهَا بَيْنَ ابْنَتَيْهَا ثُمَّ قَامَتْ فَخَرَجَتْ فَدَخَلَ النَّبِيُّ فَحَدَّثْتُهُ فَقَالَ مَنْ يَلِي مِنْ هَذِهِ الْبَنَاتِ شَيْئًا فَأَحْسَنَ إِلَيْهِنَّ كُنَّ لَهُ سِتْرًا مِنْ النَّارِ» والبنت التي كان ينظر إليها على أنها عار أصبحت تمتطي ظهر النبي صلى الله عليه وسلم وهو في الصلاة فيحملها ويرفعها في ركوعه وسجوده، كما أخرج البخاري في صحيحه عن أبي قَتَادَةَ t قَالَ «خَرَجَ عَلَيْنَا النَّبِيُّ وَأُمَامَةُ بِنْتُ أَبِي الْعَاصِ عَلَى عَاتِقِهِ فَصَلَّى فَإِذَا رَكَعَ وَضَعَ وَإِذَا رَفَعَ رَفَعَهَا»

    والأم التي كان ولدها يتحكم في مصيرها بعد وفاة والده فيسيء صحبتها أصبح الإحسان إليها واجباً شرعياً لا يقل أهمية عن الإيمان بالله تعالى، رضاها من رضا الله تعالى وسخطها من سخط الله تعالى، أخرج البخاري عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ: «جَاءَ رَجُلٌ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ يَا رَسُولَ اللَّهِ مَنْ أَحَقُّ النَّاسِ بِحُسْنِ صَحَابَتِي قَالَ أُمُّكَ قَالَ ثُمَّ مَنْ قَالَ ثُمَّ أُمُّكَ قَالَ ثُمَّ مَنْ قَالَ ثُمَّ أُمُّكَ قَالَ ثُمَّ مَنْ قَالَ ثُمَّ أَبُوكَ».

    والمرأة التي كانت محرومة من حق الحياة صار لها حق مجادلة الرسول صلى الله عليه وسلم فينزل الوحي من السماء انتصاراً لحقها فها هي خَوْلَة بِنْتِ ثَعْلَبَةَ تَشْتَكِي زَوْجَهَا إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهِيَ تَقُولُ يَا رَسُولَ اللَّهِ أَكَلَ شَبَابِي وَنَثَرْتُ لَهُ بَطْنِي حَتَّى إِذَا كَبِرَتْ سِنِّي وَانْقَطَعَ وَلَدِي ظَاهَرَ مِنِّي اللَّهُمَّ إِنِّي أَشْكُو إِلَيْكَ فَمَا بَرِحَتْ حَتَّى نَزَلَ جِبْرَائِيلُ بِهَؤُلَاءِ الْآيَاتِ «قَدْ سَمِعَ اللَّهُ قَوْلَ الَّتِي تُجَادِلُكَ فِي زَوْجِهَا وَتَشْتَكِي إِلَى اللَّهِ والله يسمع تحاوركما».

    واستمر تغيير حال المرأة في ارتقاء مستمر حتى أخذت دورها في الحياة الأسرية والاجتماعية والاقتصادية والسياسية وغيرها وقد اهتمت القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة بتنمية المرأة، فسنت القوانين والتشريعات لتمكين المرأة الإماراتية، وإتاحة فرص العمل لها، وتشجيعها على مواصلة تعلمها وتنمية مهاراتها لتقوم بواجبها في الوطن أماً مربية، ومعلمة فاضلة وموظفة متميزة، وطبيبة متخصصة، ترتقي أعلى المناصب وتتحمل المسؤوليات بكفاءة واقتدار، وزيرة وسفيرة وعضواً في المجلس الوطني الاتحادي.

    الخلاصة: الإسلام ولله الحمد أنصف المرأة وعرف مكانتها ورفعها، والدولة أولت المرأة الاهتمام الكبير في كل قوانينها وخصوصاً قانون الأحوال الشخصية، ونحن نهيب بالأزواج بالسير على نهج القرآن وسنة خير الأنام في معاملة المرأة واحترام دورها وخصوصيتها ومكانتها، لأن ذلك هو دين الإسلام، وندعو لك أن يرزقك الله الحياة السعيدة المطمئنة، إنه على كل شيء قدير وبالإجابة جدير، آمين.





  2. #2
    الصورة الرمزية زهرة الإسلام
    زهرة الإسلام غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    19
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    30-12-2011
    على الساعة
    12:11 AM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الحمد لله الذي خلقني مسلمة

    وجعلني على الدين الصحيح الذي كرمني ورفع من شأني

    الحمد لله على الإسلام



    بارك الله فيك اخي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية نضال 3
    نضال 3 غير متواجد حالياً مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    7,554
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-08-2016
    على الساعة
    01:19 AM

    افتراضي

    بالعلوم الدينية للمرأة يصلح عملها " إذا صلح دين المرء ، صلح عمله كله " .. ومن هذا المنطلق

    الأم أو الزوجة


    إن صلح دينُها ، ستكون صالحة في كل عمل تقوم به .. عملها ، علمُها ، تربيتها لأبنائها ، سلوكها

    وتصرفاتها ....



    حياك الله اخى الفاضل

    جزاك الله خيرا لهذا الطرح المفيد والقيم جداا

    فشكرا لك وبارك الله فيك

    وفى انتظار جديدك دوماا
    التعديل الأخير تم بواسطة نضال 3 ; 08-12-2010 الساعة 11:27 PM
    توقيع نضال 3


    توقيع نضال 3

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي




    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

إنصاف الإسلام للمرأة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. من صور تكريم الإسلام للمرأة
    بواسطة الثعلب في المنتدى منتدى الأسرة والمجتمع
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 15-04-2012, 11:57 PM
  2. إكرام الإسلام للمرأة المسلمة وإعطاؤها حقوقهــا))
    بواسطة عبد الرحمن محجوب في المنتدى شبهات حول المرأة في الإسلام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 19-12-2011, 09:58 AM
  3. إكرام الإسلام للمرأة المسلمة وإعطاؤها حقوقهــا))
    بواسطة عبد الرحمن محجوب في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 19-12-2011, 09:58 AM
  4. أوليفيا: تكريم الإسلام للمرأة دفعني إلى اعتناقه
    بواسطة نعيم الزايدي في المنتدى منتديات المسلمة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 18-09-2011, 09:11 PM
  5. ميراث المرأة في الإسلام عدل و إنصاف أم ظلم و إجحاف ؟!
    بواسطة وليد دويدار في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 20-05-2008, 05:07 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

إنصاف الإسلام للمرأة

إنصاف الإسلام للمرأة