هل القرءان الكريم معصوم !!؟

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

هل القرءان الكريم معصوم !!؟

صفحة 4 من 12 الأولىالأولى ... 3 4 5 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 31 إلى 40 من 118

الموضوع: هل القرءان الكريم معصوم !!؟

  1. #31
    الصورة الرمزية elqurssan
    elqurssan غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    1,951
    آخر نشاط
    19-05-2011
    على الساعة
    12:24 AM

    افتراضي

    إن كنتم أنتم مَن شَيِّدَ هذا


    http://www.ebnmaryam.com/web/modules...20%E3%CD%E3%CF

    فماذا عَساه أن يفعل مثلى ...!!!؟؟؟

    باللهِ عَليِّكُم

    إعفنــى مِن التَعليق كى لا يتَـشـَّـوَه موضوعـَكُم

    والعَاقِبَةُ للمُتَقيـــن



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعيإنتَبِهوا!فكثيراًمن الأمورالهامة البَعض يقع فيها بحُسن نيـِّة http://www.ebnmaryam.com/vb/t179459.html
    أى مُتنَصِر لا يساوى ثمن حذآئِهhttp://www.ebnmaryam.com/vb/t30078.html
    القساوسَة مَدعوون للإجابَة على الآتى
    http://www.ebnmaryam.com/vb/t179075.html
    مُغلَق للتَحديث

  2. #32
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,550
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-03-2017
    على الساعة
    08:38 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة elqurssan مشاهدة المشاركة
    إن كنتم أنتم مَن شَيِّدَ هذا


    http://www.ebnmaryam.com/web/modules...20%E3%CD%E3%CF

    فماذا عَساه أن يفعل مثلى ...!!!؟؟؟

    باللهِ عَليِّكُم

    إعفنــى مِن التَعليق كى لا يتَـشـَّـوَه موضوعـَكُم

    والعَاقِبَةُ للمُتَقيـــن




    والله العظيم لقد زلزلت بدني كله بكلامك هذا يا دكتور

    حنانيك...حنانيك..حنانيك
    لتحميل كتبي فضلاً الضغط على الصورة التالية - متجدد بإذن الله

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



  3. #33
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,550
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-03-2017
    على الساعة
    08:38 AM

    افتراضي

    ثانيا إليكم
    رسالة تيموثاوس الأولى 3 : 16 دراسة تحليلية
    رداً على القمص عبد المسيح بسيط أبو الخير كاهن كنيسة العذراء الأثرية بمسطرد

    إليكم تسجيلاً صوتياً للقس عبد المسيح بسيط بخصوص سؤال عن النص المشهور تيموثاوس الأولى 3 : 16 ويريد السائل من القس عبد المسيح بسيط أن يدلوا بدلوه بخصوص هذا النص وإليكم نص التسجيل حرفياً :

    "المخطوطة أو المخطوطات في كلمة ثيؤس معروف كانت كلمة ثيؤس وكلمات كتيرة في الكتابات كانوا بيختصروها زي ما بيحصل في اللغة القبطية لغاية دلوقتي , فمثلاً ثيؤس كان يحط حرف الثيتا وحرف السيجما ويحط فوق منهم شرطة , فده اختصار لثيؤس , تشابهت مع كلمة هوس إلي هو الذي , لكن أحنا عندنا تصوير دقيق للمخطوطات , واضح إن النص الأصلي المكتوب أولاً هو ثيؤس وللأسف لو أنا كنت مهيأ دلوقتي كان ممكن طلعتها , لو سيرفنت فور جيسس معانا , معتقدش موجود الظاهر إنه خرج , لو سيرفنت فور جيسس معانا كنت خليته يطلعها بسرعه , تصوير دقيق للمخطوطة هتلاقي الكلمة الأصلية فيها هي اختصار ثيؤس الذي ظهر في الجسد . "

    إليكم رابط التسجيل وهو مُسَجَّل من غرفة القس نفسه على برنامج البالتوك :
    هذا هو كلام القس عبد المسيح غير منقوص , وسوف نفند إدعائه بأن الأصل هو ثيؤس ونوضح قصة تحريف النص , وهذا فقط من الأجل أتباع القس عبد المسيح ليدركوا إلى من يستمعوا وإلى من يأخذون دينهم , نسأل الله التوفيق والسداد .

    قصة النص واختلاف القراءات :
    من أشهر مشكلات الكتاب المقدس اختلاف القراءات , وهذا يعني ببساطه أن هناك نص في مخطوطة , ونفس النص في مخطوطة أخرى , ولكن النص في المخطوطة الأولى يقول شيء غير ما تقوله المخطوطة الثانية , رغم أنه نفس النص ولكن في مخطوطتين مختلفتين , وهذا ما حدث في النص محل البحث , تيموثاوس الأولى 3 : 16 , ففي نسخة الفاندايك تجد النص كالآتي :

    1Ti 3:16وبالإجماع عظيم هو سر التقوى الله ظهر في الجسد .

    ولو فتحت نسخة أخرى عربية مثل نسخة الأخبار السارة ستجد النص كالآتي :

    1Ti 3:16ولا خلاف أن سر التقوى عظيم الذي ظهر في الجسد .

    فمن أين جاء هذا الاختلاف ؟ ..جاء الاختلاف لأنه النص موجود في أكثر من مخطوطة , مخطوطة تقول الله ظهر في الجسد والأخرى تقول الذي ظهر في الجسد , فتجد تِباعاً نسخ من الكتاب مطبوعة تقول الله ظهر في الجسد ونسخ أخرى تقول الذي ظهر في الجسد .

    القس عبد المسيح بسيط أبو الخير يقول أن الأصل كان الله ظهر في الجسد , وبسبب تشابه في الكلمات أصبحت الذي ظهر في الجسد وسوف نثبت العكس تماماً بالدليل والبرهان ونوضح كيفية التحريف حتى نضع أمام كل باحث عن الحق حُجة بالغة ونسأل للجميع الهداية .

    الله والذي في اللغة اليونانية
    الكلمة اليونانية المقابلة لكلمة الله هي ( θεος ) ثيؤس - كلمة من أربعة أحرف , ثيتا إيبسيلون أوميكرون سيجما ؛الكلمة اليونانية المقابلة لكلمة الذي هي ( ος ) اوس أو هوس - كلمة من حرفين , أوميكرون سيجما ؛القضية هي أن كلمة ثيؤس تُختصر في المخطوطة , وكلمات أخرى كثيرة تختصر في المخطوطات اليونانية , وهو أسلوب كتابه يسمى باختصار الكلمات المقدسة ( Nomina Sacra ) وهذا رابط يحتوي على الاختصارات المقدسة :



    هذا الإختصار في كلمة ثيؤس يتم بوضع الحرف الأول بعده الحرف الأخير مباشرة , ويضع فوق الحرفين خط ليوضح أنها كلمة مختصرة مقدسة .

    إلى هنا والكلام رائع جداً وبسيط ومفهوم , كيف حدث المشكلة ؟ المشكلة حدثت بسب تشابة كلمة ثيؤس المختصرة مع كلمة هوس :


    وانظر إلى هذه الصورة جيداً
    إذن من الواضح جداً أن كلمة هوس قد تتحول إلى ثيؤس في المخطوطة , ولكن هل تتحول كلمة ثيؤس إلى هوس ؟ لا طبعاً

    القس عبد المسيح بسيط قال : (واضح إن النص الأصلي المكتوب أولاً هو ثيؤس) , ولكن سنرى الآن هل كلامه صحيح أم لا .

    أقدم المخطوطات والنسخ :

    هناك موقع جميل جداً يحتوي على جدول رائع , وهذا الجدول فيه جميع مخطوطات العهد الجديد بالترتيب الزمني , يستطيع أي إنسان أن يدخل على هذا الرابط ليرى مخطوطات العهد الجديد وما تحتويها هذه المخطوطة : http://www.bibletra nslation. ws/manu.html

    1-النسخة الصعيدية القبطية copsa - Sahidic Coptic من القرن الثالث :
    Sahidica - A New Edition of the New Testament in Sahidic Coptic
    Copyright (c)2000-2008 by J Warren Wells. All rights reserved
    النسخة الصعيدية من القرن الثالث تقول الذي
    2- المخطوطة السينائية (א- 01) Codex Sinaiticus من القرن الرابع :







    المخطوطة السينائية من القرن الرابع تقول الذي
    أول ظهور للتحريف - المخطوطة السكندرية من القرن الخامس :



    لتحميل كتبي فضلاً الضغط على الصورة التالية - متجدد بإذن الله

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



  4. #34
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,550
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-03-2017
    على الساعة
    08:38 AM

    افتراضي

    طريقة رسم الحروف اليونانية :
    بعد أن رأينا بأعيننا كيفية رسم حرف الثيتا في المخطوطة اليونانية يجب علينا أن نرى طريقة رسم الحرف اليوناني لنحكم على صحة الحرف هل هو محرف أم لا , ها هي لوحة طريقة رسم الحروف اليونانية :
    http://www.greece. org/gr-lessons/ gr-english/ Gif/script. gif



    ببساطة حرف الثيتا دائرة في وسطها خط , لننظر نظرة مُدققة إلى كلمة ثيؤس الموجودة في المخطوطة السكندرية في النص محل البحث :

    1894 Scrivener Textus Receptus
    1Ti 3:16καιομολογουμενωςμεγαεστιντοτηςευσεβειαςμυστηριονθεοςεφανερωθηενσα
    ρκιεδικαιωθηενπνευματιωφθηαγγελοιςεκηρυχθηενε
    θνεσινεπιστευθηενκοσμωανεληφθηενδοξη



    كيف بالله على كل عاقل يكون هناك راسب حبر للأسف والمفترض أن الناسخ يشد الخط من الشمال إلى اليمين لماذا يوقف القلم في المنتصف بحيث يتسرب الحبر إلى الأسفل ؟ ولكن لنحكم الحُجة أكثر وأكثر سنقارن كلمة ثيؤس محل البحث , بكلمة أخرى واردة في نفس الصفحة :
    1Ti 4:3κωλυοντωνγαμειναπεχεσθαιβρωματωναοθεοςεκτισενειςμεταληψιν
    μεταευχαριστιαςτοιςπιστοιςκαιεπεγνωκοσιντηναληθειαν

    http://www.bible- researcher. com/alexandrinus 4.html


    انظر إلى هذه الصورة جيداً

    لا يمكن أن يكون هناك راسب للحبر متجه إلى الأسفل في منتصف الحرف , وانظر إلى ترجمة هذه الكلمات من الموقع الذي وضعناه في الأعلى :
    However, textual critics believe that the ink in the center of the Θ and the stroke above were added by a corrector in modern times. Reasons for this belief are the color of the ink, and the fact that a "dot" has been placed in the Θ instead of a line. Tregelles writes, "The ink in which this has been done in A is sufficiently modern and black to declare its recent application" (An Account of the Printed Text of the Greek New Testament, London, 1854).
    الترجمة :النقاد الكتابيين يعتقدون أن الحبر الموجود في منتصف حرف في مركز الـ Θوالشارطة الموجودة في الأعلى تم إضافتهم بواسطة مصحح في عصر متأخر . الأسباب التي أدت إلى هذا الإيمان هي لون العبر وحقيقة وجود نقطة في منتصف الـΘبدلا من الخط. العالم تريجيليس يقول : الحبر المستخدم في الحالة A حديث بعض الشيء وأكثر سواداً مما يوضح استخدامه الحديث .

    النسخ اليونانية للعلماء الناقدين

    Nestle-Aland 26th/27th edition Greek New Testament

    1Ti 3:16 καὶ ὁμολογουμένως μέγα ἐστὶν τὸ τῆς εὐσεβείας
    μυστήριον· Ὃς ἐφανερώθη ἐν σαρκί, ἐδικαιώθη ἐν πνεύματι,
    ὤφθη ἀγγέλοις, ἐκηρύχθη ἐν ἔθνεσιν, ἐπιστεύθη ἐν κόσμῳ, ἀνελήμφθη ἐν δόξῃ



    THE GREEK NEW TESTAMENT: WESTTCOTT-HORT


    1Ti 3:16 και ομολογουμενως μεγα εστιν το της ευσεβειας μυστηριον ος εφανερωθη
    εν σαρκι εδικαιωθη εν πνευματι ωφθη αγγελοις
    εκηρυχθη εν εθνεσιν επιστευθη εν κοσμω ανελημφθη εν δοξη

    Greek NT: Tischendorf 8th Ed

    1Ti 3:16 καί ὁμολογουμένως μέγας εἰμί ὁ ὁ εὐσέβεια
    μυστήριον ὅς φανερόω ἐν σάρξ δικαιόω
    ἐν πνεῦμα ὁράω ἄγγελος κηρύσσω ἐν ἔθνος πιστεύω ἐν κόσμος ἀναλαμβάνω ἐν δόξα

    ملحوظة أخيرة :
    عندما ندقق في النص اليوناني الموجود لتيموثاوس الأولى 4 : 3 نجد الأتي :

    1Ti 4:3κωλυοντωνγαμειναπεχεσθαιβρωματωναοθεοςεκτισενει
    ςμεταληψινμεταευχαριστιαςτοιςπιστοιςκαιεπεγνωκοσιντηναληθειαν

    في النص العربي المقابل لليوناني :
    1Ti 4:3مانعين عن الزواج، وآمرين أن يمتنع عن أطعمة قد خلقها الله لتتناول بالشكر من المؤمنين وعارفي الحق.
    جاءت كلمة ثيؤس مُعرفة بحرف الأوميكرون قباها فترجمة الله , أي الإله الحقيقي المستحق للعبادة ؛
    لو كان النص يقول الله ظهر في الجسد , كان المفترض أن يضع أداة التعريف ولكن هذه مشكلة أخرى في المخطوطات .
    هذه النقطه هي على هامش الموضوع وأقل الأدلة قيمة بالنسبة لي ولكنها دليل على كل حال .
    إختصار نقاط البحث :
    1. النسخ الأقدم تحتوي على قراءة الذي .
    2. كلمة هوس هي التي تتحول إلى ثيؤس ولا يمكن العكس .
    3. رسم كلمة ثيؤس في المخطوطة السكندرية مفضوح جداً لكل دارس .
    4. نسخ العلماء المدقيق وبالخصوص نسخة نستل آلاند تحتوي على قراءة الذي .
    5. لو كانت القراءة الصحيحة هي الله لكانت باليونانية ( οθεος ) كما هي موجودة في النص 4 : 3 .
    وهكذا اتضح للجميع أن القس عبد المسيح بسيط قد أخطأ في ما قال , نسأل الهداية للجميع واسألكم الدعاء للشيخ عرب حفظه الله

    المصدر

    بقلم أبو المنتصر شاهين الملقب بـ التاعب

    To: ella_allah@yahoogro ups.com

    From: ella_allah@yahoogro ups.com
    Date: Sat, 12 Sep 2009 22:57:56 -0700
    Subject: [ella_allah] تحريف نص التجسد الوحيد فى الكتاب المقدس

    لتحميل كتبي فضلاً الضغط على الصورة التالية - متجدد بإذن الله

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



  5. #35
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,550
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-03-2017
    على الساعة
    08:38 AM

    افتراضي



    وإليكم بعض المراجع العربية النصرانية تعترف بضياع أصول كتب اليهود والنصارى


    الشاهد الأول
    كتاب مرشدالطالبين إلى الكتاب المقدس الثمين .. ص15

    الشاهد الثاني

    الأستاذالدكتور وهيب جورجي كامل أستاذ العهد القديم بالكلية الإكليريكية وزميل الباباشنودة (



    وشنودة كتب هذا فيغلاف الكتاب ) وقدم هذاالكتاب الأنبا موسى أسقف الشباب (كتاب مقدمات العهد القديم للدكتور وهيب جورجي كامل صفحة24).


    الشاهد الثالث
    دائرةالمعارف الكتابية (دائرة المعارفالكتابية – الجزء الثالث – صفحة 279 .).
    وقد شاركفي دائرة المعارف بعض القساوسة منهم
    الدكتورالقس صموئيل حبيبرئيسالطائفة الإنجيلية في مصر (سابقاً)
    الدكتورالقس منيس عبد النورصاحب عدة كتب للدفاع عن النصرانية

    وغيرهم منعلماء النصارى المدافعين عن النصرانية
    الشاهد الرابع
    الدكتور القس إميل ماهر إسحاق(كتاب مخطوطات الكتابالمقدس بلغاته الأصلية للدكتور القس إميل ماهر إسحاق أستاذ العهد الجديد واللاهوتبالكلية الإكليريكية واللغة القبطية بمعهد اللغة القبطية بالقاهرة صفحة 19 .).


    الشاهدالخامس
    الأب اسْطفان شربنتييه(كتاب دليل إلى قراءةالكتاب المقدس بقلم الأب اسطفان شربنتييه ترجمه للعربية الأب صبحي حموي اليسوعيصفحة 234).




    الشاهد السادس
    (قاموس الكتاب المقدس صفحة 844 وموجود على الإنترنت أيضاً).
    قاموس الكتاب المقدس وقد شارك فيه أكثر من عشرين قسمن الكنيسة الإنجيلية وغيرها



    الشاهد السابع
    كتاب فكرة عامة عن الكتاب المقدس من دار مجلة مرقس القبطية(كتابفكرة عامة عن الكتاب المقدس وقد كتبوا في بيانات الكتاب في مقدمة الكتاب بأن الكتابمن مقالات صدرت ما بين عامي 1968 و 1970 مع مقالات للأب متى المسكين .).


    الشاهد الثامن
    المهندس يوسف داود رياض(كتابمدخل إلى النقد الكتابى للمهندس يوسف داود رياض صفحة 26 – وهو كتاب صغير كاثوليكي).

    المرجعالتاسع
    المرجعيوسف رياض(كتابوحي الكتاب المقدس ليوسف رياض صفحة 65)

    المرجع العاشر
    الدكتور فهيم عزيز(كتاب المدخل إلى العهد الجديد للدكتور فهيم عزيزصفحة 111,112).

    ويكمل قائلاً


    المرجع الحادي عشر

    الآباء اليسوعيين(الكتاب المقدس - ترجمة الآباء اليسوعيين أوالرهبانية اليسوعية مدخل العهد الجديد صفحة)




    لتحميل كتبي فضلاً الضغط على الصورة التالية - متجدد بإذن الله

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



  6. #36
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,550
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-03-2017
    على الساعة
    08:38 AM

    افتراضي



    شهادات علماء المسيحية فيمن كتب أسفار الكتاب المقدس

    سفر حزقيال


    هذا الكتاب كمثله من أسفار الكتاب المقدس مجهول الكاتب فالسفر لا يوجد فيه أي شئ يثبت من هو الكاتب بل على العكس لنقرأ في السفر نفسه 1/3 :
    ( صار كلام الرب إلى حزقيال الكاهن ابن بوزي في أرض الكلدانيين عند نهر خابور. وكانت عليه هناك يد الرب. )
    وأيضاً نفس السفر 24/24 :
    (ويكون حزقيال لكم آية. مثل كل ما صنع تصنعون. إذا جاء هذا تعلمون أني أنا السيد الرب. )
    ذكر فقط حزقيال مرتين فقط في السفر وكلايهما بصيغة الغائب ولم يرد دليل واحد على الكاتب والأمر لم يقتصر عن مجهولية الكاتب فحسب بل أيضاً أشخاص مجهولين قد أضافوا إلى السفر عدة نصوص وممن شهدوا بذلك واضعي ترجمة الكتاب المقدس – الآباء اليسوعيين ) (الكتاب المقدس ترجمة الآباء اليسوعيين – مدخل سفر حزقيال – صفحة 1771 .).


    والأمر لا يقتصر على الإضافات فحسب بل أيضاً لغة الكتابة والألفاظ التي إستخدمها الكاتب المجهول وهذا ما أكده الأب متى المسكين فيقول:(كتاب النبوة والأنبياء في العهد القديم للأب متى المسكين صفحة 226-227).
    ويكمل كلامه قائلاً :


    ولذلك فالسفر كان من ضمن الأسفار الممنوعة على بعض اليهود بل وتُخفى عن بعضهم تماماً
    وممن شهدوا بذلك محرري دائرة المعارف الكتابية وهم يقولوا (دائرة المعارف الكتابية – حرف الحاء

    كلمة حزقيال , الجزء الثالث صفحة 75 .).


    لتحميل كتبي فضلاً الضغط على الصورة التالية - متجدد بإذن الله

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



  7. #37
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,550
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-03-2017
    على الساعة
    08:38 AM

    افتراضي

    [ALIGN=CENTER]



    سفر يشوع ومازال الكاتب مجهول

    لعل لا يكون حكمي منصف ولكن هذه الحقيقة التي أقرها علماء النصارى فسفر يشوع لم يرد فيه دليل واحد على كاتبه بل على العكس يتكلم بصيغة الغائب وسنورد بعضها:
    (1/12 ثم قال يشوع للرأوبينيين والجاديين ونصف سبط منسى ), ( 3/5 وقال يشوع للشعب: تقدسوا لأن الرب يعمل غدا في وسطكم عجائب. ) ,( 4/15 وقال الرب ليشوع
    وغير ذلك الكثير فهل ورد أن يشوع قال بأنه هو من كتب السفر؟..يرد علينا محرري دائرة المعارف الكتابية فيقولوا :
    أقرءوا وشاهدوا الصورة الضوئية المرفقة.

    حتى النص المُستشهد به لا يدل إلا على عكس كلامهم وهذا يشوع 5/1 -4 (وعندما سمع جميع ملوك الأموريين الذين في عبر الأردن غربا, وجميع ملوك الكنعانيين الذين على البحر, أن الرب قد يبس مياه الأردن من أمام بني إسرائيل حتى عبرنا, ذابت قلوبهم ولم تبق فيهم روح بعد من جراء بني إسرائيل. , في ذلك الوقت قال الرب ليشوع: اصنع لنفسك سكاكين من صوان, وعد فاختن بني إسرائيل ثانية. , فصنع يشوع سكاكين من صوان وختن بني إسرائيل في تل القلف. ).
    لو لاحظنا أن الكلام عن يشوع في هذا النص بصيغة الغائب إلا الكلمة الموجودة في العدد الأول ( حتى عبرنا ) فيستدل بها النصارى لإثبات أن يشوع هو الكاتب .!!
    وهذا ما نسميه تحريف لتدعيم فكر لاهوتي فالكلمة العبرية تقول :
    Jos5:1 : ויהיכשׁמעכל־מלכיהאמריאשׁרבעברהירדן
    ימהוכל־מלכיהכנעניאשׁרעל־היםאתאשׁר־הובישׁיהוהאת־מיהירדןמפניבני־י
    שׂראלעד־עברנווימסלבבםולא־היהבםעודרוחמפניבני־ישׂראל׃ )
    فالنص يقول حتى عُبُورِهِم ولا تعني أن النص كما في ترجمة الفانديك ولذلك في الترجمات الأخرى ستجد عبروا وإليكم بعضها
    الترجمة العربية المشتركة : بأن الرب جفف مياه الأردن قدام بني إسرائيل حتى عبروا.
    الترجمة الكاثوليكية:بأن الرب جفف مياه الأردن قدام بني إسرائيل حتى عبروا.
    الترجمة التفسيرية الحياة: أن الرب قد جفف نهر الأردن أمام بني إسرائيل حتى عبروه.
    وحتى لا نطيل عليكم فلا يوجد نص في سفر يشوع يدل من قريب أو من بعيد على أن الكاتب هو يشوع بل كاتب السفر مجهول.
    فهذه ما هي إلا قصص لهؤلاء .. حتى لمن قرأ السفر جيداً يجد أيضاً أن قصة موت يشوع موجودة في سفر نفسه .! يشوع 24/29:
    (وما لبث بعد ذلك أن مات يشوع بن نون عبد الرب، وقد بلغ من العمر مئة وعشر سنوات) فهل يشوع هو الذي كتب عن نفسه أنه مات؟ !
    وليس هذا فحسب بل أيضاً تم إضافة وتعديل هذا السفر ( إن سلمنا بوحي السفر ) وممن يؤكدون أن السفر قد تم فيه إضافة وتعديل ( تحريف ).. الأب اسطفان شربنتييه.


    سفر القضاة ولعبة التاريخ
    كعادة الكتاب المقدس لا يعلم من كتب هذا السفر بالإضافة إلى الأخطاء الموجودة في السفر بل وتخالف أسفار أخرى.!! وهذا ليس إدعاء من مسلم وإنما هذا ما قاله علماء النصارى أنفسهم وإليكم إعتراف صريح من محرري دائرة المعارف الكتابية ( دائرة المعارف الكتابية - حرف القاف كلمة
    ( قضاة - سفر القضاة ) الجزء السادس صفحة 225.).

    فلا يعلم على وجه اليقين كاتب هذا السفر.!!..
    وكل ما يأتي له النصارى مجرد إفتراضات أو تقاليد ليس لها دليل أو مجرد إجتهادات شخصية منهم. وليس هذا فحسب فل فيه الكثير من المخالفات التاريخية مع كتب التاريخ..وأيضاً مع نفسه وهذا ليس بشهادة مسلم وإنما شهادة علماء المسيحية أنفسهم.!!
    ونأخذ على سبيل المثال: في ترجمة الآباء اليسوعيين (الكتاب المقدس - ترجمة الآباء اليسوعيين - مدخل سفر القضاة صفحة 465.):


    فسفر القضاة لا يحتوي على أيّ تاريخ كان. لا يُذكر فيه إلاّ مدة كل قضاء , لكن ان جمعنا الأرقام الواردة لكل قاض , نحصل على مدة 410 سنين , وهذا أمر لا يتفق مع سائر ما عُرف من تاريخ إسرائيل.!..
    هذا ليس إدعاء وإنما حقائق ونأخذ بعض الأمثلة من هذه الأخطاء ما ورد في ( قضاة 17:1-18):
    ( وانضم جيش يهوذا إلى جيش شمعون، وحاربوا الكنعانيين أهل صفاة ودمروها ودعوا اسم المدينة حرمة بمعنى خراب, واستولى رجال يهوذا على غزة وتخومها وأشقلون وتخومها وعقرون وتخومها ) ويعلق واضعي ترجمة الآباء اليسوعيين قائلين (الكتاب المقدس - ترجمة الآباء اليسوعيين - صفحة 468 , الهامش رقم خمسة.):

    النص يقول (وأخذ يهوذا غزة وتخومها وأشقلون وتخومها وعقرون وتخومها. )
    ولذلك تم تحريفها! في الترجمة السبعينية , لكن تعليق ترجمة الآباء اليسوعيين جاء موضحاً لهذا السفر المحرف وطبعاً الغير منسوب للإله: ( لم يفتح يهوذا هذه المدن الفلسطسنسة، لا في زمن الاستيطان ولا فيما بعد، وهذه الآية تخالف الآية 19. ولذلك فإن الترجمة السبعينية تخطت الصعوبة بإضافة النفي: " لم يفتح يهوذا..." )
    فهل هذا يُنسب للإله!
    ولا نريد أن نطيل في مثل هذه الأشياء المعروفة لكل إنسان عاقل باحث.

    [/ALIGN]
    التعديل الأخير تم بواسطة المهندس زهدي جمال الدين محمد ; 23-12-2010 الساعة 07:30 AM
    لتحميل كتبي فضلاً الضغط على الصورة التالية - متجدد بإذن الله

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



  8. #38
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,550
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-03-2017
    على الساعة
    08:38 AM

    افتراضي




    شهادات آباء الكنيسة (على تحريف الكتاب المقدس)


    من أشهر الأدلة التي يستند عليها القائلون بعدم تحريف الكتاب هو شهادات آباء الكنيسة ، فمثلاً الدكتور القس منيس عبد النورفي يقول: ( كان جميع المسيحيين يتعبدون بتلاوة أسفار العهد الجديد كما هي بين أيدينا اليوم ) ،( شبهات وهمية ـ منيس عبد النور ـ ص 17 ـ كنيسة قصر الدوبارة الإنجيلية).

    ويستمر القس قائلاً:
    ( كتب أئمة المسيحية جداول بأسماء الكتب المقدسة , كان أولها جدول العالم العظيم أوريجانوس الإسكندري ( بعد يوحنا الرسول بمائة سنة) . وجدوله محفوظ في باريس، وذكره يوسابيوس في تاريخه ، وفيه الأربع بشائر وأعمال الرسل ورسائل بولس الأربع عشرة ورسالتي بطرس وثلاث رسائل يوحنا وكتاب الرؤيا ، وهو الموجود عندنا اليوم ، ولم يذكر الكتب المفتعلة ، مما يدل على أن المسيحيين لم يعرفوا سوى كتبهم الموحى بها ).
    وهكذا يستمر القس باللعب على وتر شهادة آباء الكنيسة في الصفحات من 25إلى 27 مستشهداً برجال من القرن الأول مثل "برنابا" ومن رجال القرن الثاني "بابياس" أسقف هيرابوليس في آسيا ومن رجال القرن الثالث "أوريجانوس" أما من رجال القرن الرابع فيذكر مثلاً "يوسابيوس" المؤرخ أسقف قيصرية .
    أما عن القس عبد المسيح بسيط أبو الخير في كتابه "الكتاب المقدس يتحدى نقاده والقائلين بتحريفه" فقد أعطى الفصل السابع عنوان ( شهادة آباء الكنيسة الأولى لصحة ووحي العهد الجديد) وفي هذا الفصل يستند على شهادة آباء الكنيسة مثلاً رسالة برنابا وشهادة بابياس وأكلمندس الإسكندري وأوريجانوس و يوسابيوس القيصري وأثناسيوس الرسولي.
    ويسير على نفس المنوال الدكتور داود رياض (من يقدر على تحريف كلام الله ؟ ص 17).
    حيث يزعم أن هناك تواتراً (التواتر عند علماء المسلمين أن يروي الجمع عن الجمع بحيث تُحيل العادة التواطؤ على الكذب ، وهذا غير متحقق في الكتاب المقدس ، وسنورد من خلال صفحات البحث ما يدل على هذا ، ناهيك أن أحداً من علماء الكتاب المقدس ما قال بأن كتابهم متواتر بهذا المعنى الذي حققناه عند علماء المسلمين سلفاً.)..على صحة الكتاب المقدس ويستشهد على ذلك بجملة من أسماء آباء الكنيسة لا تخرج عما قاله سابقيه ، مثل الاستدلال بأكلمندس وهرماس وبابياس وإيريناوس وغيرهم.
    وحتى القس فرلايز صموئيل (تحريف الإنجيل حقيقة أم افتراء ؟ ص 12)يعزف على نفس الوتر قائلاً : (( لقد اختلف المسيحيون فرقاً ، ومع ذلك فالكتاب واحد بنصه عند الجميع ، كل فرقة تقر هذا النص وتؤيد رأيها بما جاء فيه من نصوص، فإذا حرَّفته فرقة لاعترضت الأخرى ولأصبح لدينا نصان واحد محرف والآخر صحيح))..
    وأما القمص مرقس عزيز كاهن الكنيسة المعلقة كما تعودنا منه لم يزد عما قاله سابقوه شيئاً حيث يسرد أدلته على استحالة تحريف الكتاب المقدس وتحت عنوان شهادة التواتر يقول:
    ( يذكر لنا التاريخ أن أئمة الدين الذين عاصروا الرسل ، أو الذين خلفوهم في رعاية الكنيسة اقتبسوا في مواعظهم ومؤلفاتهم من الكتب المقدسة وخصوصاً من الإنجيل ، ليقينهم بأنها كتب إلهية موحى بها من الله لا يأتيه الباطل من بين يديها ولا من خلفها).. (استحالة تحريف الكتاب المقدس ص 38)..

    ثم يستمر القس في ذكر قائمة الآباء مثل أكلمندس ، وديونسيوس وهرماس وغيرهم ويختتم القس كلامه بنتيجة يوجزها بقوله : ( أن جميع المسيحيين منذ البدء ، اعتقدوا بهذه الكتب المقدسة على اختلاف شعوبهم ومذاهبهم)...( استحالة تحريف الكتاب المقدس ص 40)
    ونفس الكلام يردده يوسف رياض في كتابه "وحي الكتاب المقدس" ففي صفحة 56 57 يقول : (ولقد بذل المؤمنون في العصر الأول عناية خاصة للتمييز بين أسفار الوحي وغيرها من الكتابات ، ولم يقبلوا شيئاً إلا بعد التحري الدقيق . ولقد ضمن الرب لأولئك المؤمنين لا وصول الوحي إليهم فقط ، ولا حتى استنارة المؤمن الفرد فحسب ، بل أيضاً تمييز جموع المؤمنين، واتفاقهم جميعاً معاً من جهة وحي الأسفار . فالرب عندما يتكلم يتكلم بسلطان ، والراعي عندما يتكلم فإن الخراف تميز صوته عن صوت الغريب ) ثم يستمر الكاتب حتى يصل إلى قمة الجرأة عندما يقول: ( ولقد صار اعتماد هذه الأسفار بأنها وحي الله في نهاية العصر الرسولي .ويرى البعض أن الله أطال عمر يوحنا الرسول (نحو مائة سنة ) لهذا الغرض السامي ، وهو أن يسجل بنفسه اللمسات الأخيرة من الكتاب المقدس ويسلم من تسموا فيما بعد آباء الكنيسة هذا الكتاب ليصل إلينا بقدرة الله الحافظ رغم كل المقاومات) .
    وأما داود رياض كالعادة في جميع كتبه ينقل عن الآخرين دون أن يأت بجديد فيقول (( إن جميع المسيحيين منذ البدء، اعتقدوا بهذه الكتب المقدسة على اختلاف شعوبهم ومذاهبهم بالرغم من عقائدهم وأفكارهم المختلفة اتفقوا على نص ثابت للكتاب المقدس " العهد القديم بالعبري والعهد القديم باليوناني"). (من يقدر على تحريف كلام الله ؟ داود رياض أرسانيوس ـ ص17) ..
    وهكذا يستمر القائلون بعدم تحريف الكتاب المقدس في العزف على نفس وتر شهادة آباء الكنيسة ينقل بعضهم من بعض فيقدم أحدهم بعض الأسماء على الأخرى ويؤخر البعض الآخر ثم يخرج كتابأً جديداً تقريباً بنفس الألفاظ فلا يختلف كتاب عن الآخر إلا في لون غلاف الكتاب وأسمه بل إن البعض لم يغير اسم الكتاب بل أكثر من ذلك فإن بعض الكتاب وصل بهم الأمر أن يلعبوا نفس اللعبة في كتاباتهم هم شخصياً فكل فترة يأت بكتابه فيقدم فيه صفحات ويؤخر الأخرى ويقوم بطباعته تحت اسم جديد ، فلم يكّلفوا أنفسهم عناء البحث والتحقيق في صحة الكلام الذي ينقلونه ، فيقارنوا الكلام المكتوب بالمراجع المزعومة .
    والسؤال الآن هل حقاً كان لدى آباء الكنيسة تصوراً واضحاً عن ماهية الكتاب المقدس وأسفاره ؟ وهل اتفق آباء الكنيسة على أسفار الكتاب المقدس كما يزعم البعض ؟


    لتحميل كتبي فضلاً الضغط على الصورة التالية - متجدد بإذن الله

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



  9. #39
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,550
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-03-2017
    على الساعة
    08:38 AM

    افتراضي





    و لنأخذ نماذج وأمثلة لآباء الكنيسة وبالمثال يتضح المقال



    إيريناوس أسقف ليون ( 120 ـ 202م )


    والذي يطلق عليه أبو التقليد الكنسي (يوم الخمسين في التقليد الآبائي ـ الأب متى المسكين ص 8
    (d. 203 CE): B. F. Westcott, The Bible In The Church: A Popular Account Of The Collection And Reception Of The Holy Scriptures In The Christian Churches, 1879, Macmillan & Co.: London, pp. 122-123; B. F. Westcott, A General Survey Of The History Of The Canon Of The New Testament, 1896, Seventh Edition, Macmillan & Co. Ltd., London, pp. 390-391. )..

    ويرون أن شهادته جليلة (شبهات وهمية ـ منيس عبد النور صفحة 27).


    والعجيب أن ينقل القائلون بعدم تحريف الكتاب المقدس الكتابات من بعضهم البعض دون أن يبحثوا في توثيق هذه الكتابات فإيريناوس هذا يخبرنا عنه يوسابيوس القيصري ـ والمعروف بأبي التأريخ الكنسي ـ أنه كان يؤمن بأن "كتاب الراعي" لهرماس هو من الأسفار المقدسة وتعالوا نقرأ نص كلام يوسابيوس يقول: (( وهو لا يعرف كتاب الراعي فقط بل أيضاً يقبله ، وقد كتب عنه ما يلي: حسناً تكلم السفر قائلاً أول كل شيء آمن بأن الله واحد الذي خلق كل الأشياء وأكملها)).( تاريخ الكنيسه ـ ك5 ف8 فقرة 7).


    وهنا يحق لنا السؤال أين اتفاق الآباء على أسفار الكتاب المقدس ؟


    وسؤال آخر أين الأسفار ( كسفر الراعي لهرماس) التي سلموا بها وليست بين أيدينا الآن ؟


    وهل ينطبق على العلامة إيريناوس قول الكتاب (لأني أشهد لكل من يسمع أقوال نبوة هذا الكتاب إن كان أحد يزيد على هذا يزيد الله عليه الضربات المكتوبة في هذا الكتاب ).. ( رؤية 22 : 18).. هل حقاً ستزيد الضربات على العلامة إيريناوس ؟؟؟!!!..


    ولعل القوم لو قرءوا كتابات إيريناوس لعلموا أن الرجل لا يصلح بحق أن يكون مصدر معلومات معتمدة فهو مثلاً يقول في كتابه الثاني ضد الهرطقات الفصل الثاني والعشرين أن المسيح عاش حتى بلغ من العمر أكثر من خمسين سنة ، ويقوم في الفقرة السادسة بتأكيد معلومته هذه بما جاء في إنجيل يوحنا 56:8-57 ، (Irenaeus Against Heresies. Book II.XXII .VI)..فهل تؤمن الكنيسة حقاً أن المسيح عاش حتى بلغ الخمسين أم يعتقدون أنه بدأ دعوته وهو في الثلاثين و دعوته لم تستمر أكثر من أربع سنوات فقط ؟ وذلك كما جاء على لسان المؤرخ الكنسي يوسابيوس القيصري (تاريخ الكنيسة ـ يوسابيوس القيصري ـ 10:1 ـ ص 39).


    والغريب حقاً أن إيريناوس يزعم في الفقرة الخامسة من نفس الكتاب أن هذه المعلومات قد سلمها يوحنا بن زبدي لتلاميذه الذين رافقوه في آسيا وبقوا معه حتى حكم تراجان


    (even as the Gospel and all the elders testify; those who were conversant in Asia with John, the disciple of the Lord, [affirming] that John conveyed to them that information. And he remained among them up to the times of Trajan)


    .XXII .V( Irenaeus Against Heresies. Book II)



    العلامة أوريجانوس ( 185 ـ 253 م)


    وهو ناظر المدرسة اللاهوتية بالإسكندرية والذي يصفه القس منيس عبد النور بأنه "العالم العظيم"


    وبالنظر في الجدول الذي أورده يوسابيوس القيصري في كتابه تاريخ الكنيسة يذكر من بين الأسفار القانونية ( إرميا مع المراثي والرسالة في سفر واحد ، اسمه ارميا). (تاريخ الكنيسة ـ ك6 ف25 فقرة 2).


    والآن نسأل جهابذة علماء الكتاب المقدس من البروتستانت هل رسالة إرميا التي كان يؤمن بها " العالم العظيم"!! ـ الذي أصبح ناظراً للمدرسة اللاهوتية في سن الثامنة عشرةـ موجودة في الكتاب المقدس الذي بين يدي البروتستانت الآن ؟ الإجابة طبعاً أنها غير موجودة !!!!


    وهذه الرسالة لم يكن أوريجانوس فقط يعتقد بأنها سفر موحى به من الإله بل يوجد غيره الكثير من آباء الكنيسة اعتقدوا بنفس عقيدته كما تخبرنا بذلك دائرة المعارف الكتابية فتقول:


    ( قانونية الرسالة وقيمتها : كان الآباء اليونانيون الأوائل ، يميلون - بوجه عام - إلى اعتبار الرسالة جزءاً من الأسفار القانونية ، لذلك تذكر في قوائم الأسفار القانونية لأوريجانوس وأبيفانيوس وكيرلس الأورشليمي وأثناسيوس ، وعليه فقد اعترف بها رسميا في مجمع لاودكية ) 360 م ) .) ( دائرة المعارف الكتابية ـ حرف أ ـ أرميا ـ رسالة أرميا ـ ص 189 و190).


    جاء في نفس الجدول هذه العبارة التي تبين أن أوريجانوس لم يكن يعتبر رسالة بطرس الثانية من الأسفار المقدسة (( وبطرس الذي بنيت عليه كنيسة المسيح التي لا تقوى عليها أبواب الجحيم ترك رسالة واحدة معترف بها ، ولعله ترك رسالة ثانية أيضاً ، ولكن هذا مشكوكفيه.)) (تاريخ الكنيسة ـ ك6 ف25 فقرة 10).


    وهذا الرأي ليس رأيه وحده ولكنه رأي يوسابيوس القيصري " ابو التأريخ الكنسي" فهو يقول بالنص في كتابه تاريخ الكنيسة (( إن رسالة بطرس الأولى معترف بصحتها وقد استعملها الشيوخ الأقدمون في كتاباتهم كسفر لا يقبل أي نزاع . على أننا علمنا بأن رسالته الثانية الموجودة بين أيدينا الآن ليست ضمن الأسفار القانونية ولكنها مع ذلك إذ اتضحت نافعة للكثيرين فقد استعملت مع باقي الأسفار)).( تاريخ الكنيسة ـ ك3 ف 3 فقرة 1).


    والسؤال الآن : بأي حق دخلت رسالة بطرس الثانية إلى الكتاب المقدس طالما أنها بشهادة "العالم العظيم" أوريجانوس و أيضاً بشهادة "أبو التأريخ الكنسي" يوسابيوس القيصري أنها ليست من الأسفار المقدسة؟؟؟


    مع استصحابنا كلام جهابذتنا من علماء الكتاب بأن الآباء لم يختلفوا حوله !!


    ويستمر يوسابيوس القيصري في عرض جدول أوريجانوس للأسفار المقدسة عندما يتكلم عن يوحنا فيقول (( وترك أيضاً رسالة قصيرة جداً ، وربما رسالة ثانية وثالثة ، ولكنهما ليسا معترفاً بصحتهما من الجميع )).( تاريخ الكنيسة ـ ك 6 ف 25 فقرة 10).


    والسؤال هو إذا كانت رسالة يوحنا الثانية والثالثة مرفوضتان من الجميع فكيف دخلتا إلى الكتاب المقدس ؟؟؟ وأين هو التواتر والإجماع المزعوم ؟؟..


    ويستمر أبو "التأريخ الكنسي" في إتحافنا بتصور العالم العظيم أوريجانوس عن الأسفار المقدسة فينقل تصوره عن الرسالة إلى العبرانيين التي يحلو للبعض أن ينسبها إلى بولس فيقول: (( إن كل من يستطيع تمييز الفرق بين الألفاظ اللغوية يدرك أن أسلوب الرسالة إلى العبرانيين ليس عامياً كلغة الرسول الذي اعترف عن نفسه بأنه عامي (قلت :- ولو طبقنا هذا الضابط لرفضنا أسفاراً كثيرة كإنجيل يوحنا فإن عاقلاً لا يستسيغ أن لغته لغة صياد)..في الكلام أي في التعبير بل تعبيراتها يونانية أكثر دقة وفصاحة)) (تاريخ الكنيسة ـ ك6 ف25 فقرة 11).


    وهَب أن محاكمة عُقدت للحكم في مسألة تحريف الكتاب المقدس فمن غير أوريجانوس أولى بالشهادة منه ـ وشهد شاهدٌ من أهلها ـ على تحريف الكتاب المقدس ، فهو الذي يشهد على أن اليهود حّرفوا الكتاب المقدس.

    تعالوا بنا ننقل شهادةً من رهبان دير الأنبا مقار ـ وهم يقولون (( أما سبب غياب بعض الأسفار اليونانية من العهد القديم العبري لدى اليهود فيرجع ـ حسب تعليل أوريجانوس ـ إلى رغبتهم في إخفاء كل ما يمس رؤساءهم وشيوخهم ، كما هو مذكور في بداية خبر سوسنا : " وعُيّن للقضاء في تلك السنة شيخان من الشعب وهما اللذان تكلم الرب عنهما أنه خرج الإثم من بابل من القضاة الشيوخ " ويقدم أمثلة من الإنجيل لتأكيد ما يقوله ، حيث يخاطب السيد المسيح الكتبة والفريسيين بقوله:" لكي يأتي عليكم كل دم زكي سُفك على الأرض من دم هابيل الصديق إلى دم زكريا بن برخيا الذي قتلتموه بين الهيكل والمذبح ( متى 23 : 35 ) فالسيد المسيح هنا يتكلم عن وقائع حدثت ( كما يكتب أوريجانوس ) ، ومع ذلك لم تذكر في العهد القديم . ثم يتساءل : أين جاء في الأسفار المقدسة شيء عن الأنبياء الذين قتلهم اليهود ؟ ثم يورد أوريجانوس مثلاً آخر من رسالة العبرانيين : ( آخرون تجربوا نشروا ، جربوا ماتوا قتلاً بالسيف ) " عب 11 : 36 و 37 " لأنه معروف في التقليد اليهودي خارجاً عن الأسفار العبرية أن أشعياء النبي فقط هو الذي نشر بالمنشار) .( العهد القديم كما عرفته كنيسة الإسكندرية ـ ص 57 ،).

    استفسار لابد منه !!!!

    أنا أتعجب من هؤلاء الذين يعتمدون على شهادة أوريجانوس ويعتبرونه من آباء الكنيسة فتارة يقولون إنه قديس ، وتارة أخرى العالم العظيم ، وكلهم بلا استثناء سواء بروتستانت أو أرثوذكس أو كاثوليك يعتبرونه من آباء الكنيسة ولست أدري لماذا يخُفون علينا حقيقة هذا الرجل هل عن جهل أم عن مكر ودهاء ؟؟؟ فإن "العالم العظيم القديس أوريجانوس" هو من الهراطقة المحرومين في الكنيسة وهذه ليست شهادتي وإنما هي شهادة البابا شنودة الثالث في كتابه سنوات مع أسئلة الناس ـ أسئلة لاهوتية وعقائدية ب وهو كتاب يُدرّس على طلاب الكلية الإكليريكية فيذكر في صفحة 131 ما يلي:
    (تم حرم أوريجانوس بواسطة البابا ديمتريوس الكرام ، البطريرك الثاني عشر، في أوائل القرن الثالث . وتأكد حرمه أيضاً في عهد البابا ثاوفيلس البابا الثالث والعشرين ، في أواخر القرن الرابع . وتحمس لذلك قديسون كثيرون في القرنين الرابع والخامس منهم القديس أبيفانوس أسقف قبرص ، ثم القديس جيروم الذي كان من محبيه في البدء. لم ترفع الحرومات عن أوريجانوس . والكنائس الأرثوذكسية البيزنطية تحرم كل تعاليمه في مجمعيها الخامس والسادس.) أليس من الغريب أن يصف هؤلاء أوريجانوس بأنه قديس أو العالم العظيم بل أليس من العجيب أن يستند عليه بعد هذا القساوسة من الكنيسة الأرثوذكسية نفسهاباعتباره من آباء الكنيسة بالرغم من هرطقاته التي لو ذكرناها لملأت صفحات وصفحات ، مثل خضوع الابن للآب , وخلاص الشيطان وخلاص الكون في النهاية وتأليه جسد المسيح ...................... وغيرها الكثير

    لتحميل كتبي فضلاً الضغط على الصورة التالية - متجدد بإذن الله

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



  10. #40
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,550
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-03-2017
    على الساعة
    08:38 AM

    افتراضي




    القديس أكلمندس الإسكندري (150 ـ 215 )



    يريد البعض أن يوهمنا "سواء عن جهل أو عن مكر" أن أكلمندس الإسكندري كان لديه تصور واضح لأسفار الكتاب تجعله قادر على التفريق بين الأسفار الإلهية من غيرها ، ويحاول أن يوهمنا بأن هذه الشهادة ذكرها يوسابيوس في كتابه تاريخ الكنيسة نأخذ مثالاً على ذلك ما جاء في كتاب " الكتاب المقدس يتحدى نقاده والقائلين بتحريفه" صفحة 142 يقول الكاتب: (كان القديس اكليمندس الإسكندري مديراً لمدرسة الإسكندرية اللاهوتية وتلميذاً للعلامة بنتينوس ومعلماً لكل من العلامة أوريجانوس وهيبوليتوس وكان كما يصفه يوسابيوس القيصري " متمرساً في الأسفار المقدسة " وينقل يوسابيوس عن كتابه وصف المناظر أنه أستلم التقليد بكل دقة من الذين تسلموه من الرسل فقد كان هو نفسه خليفة تلاميذ الرسل أو كما يقول هو عن نفسه إنه من أجل الأجيال المتعاقبة التقاليد التي سمعها من الشيوخ الأقدمين)..


    ولكن تأتي الصاعقة الكبرى والطامّة العظمى بالرجوع إلى كلام يوسابيوس القيصري الذي تحاشى القس _ الأمين في النقل!ـ أن يذكر نص كلامه ، لندرك أن أكلمندس الإسكندري ـ ويا للعجب ! ـ كان يؤمن بالعديد من الأسفار الغير موجودة الآن في الكتاب المقدس مثل رسالة برنابا ورؤيا بطرس ورسائل اكلمندس الروماني وإليكم نص كلام يوسابيوس القيصري كاملاً دون بترٍ (إذا كان بترهم للكلام هو سيمتهم في النقل من كتبهم فما ظنك بهم عندما ينقلون من كتب خصومهم):

    ( وبالاختصار لقد قدم في مؤلفه وصف المناظر وصفاً مؤجزاً عن جميع الأسفار القانونية ، دون أن يحذف الأسفار المتنازع عليها أعني رسالة يهوذا والرسائل الجامعة الأخرى ، ورسالة برنابا والسفر المسمى رؤيا بطرس) ( تاريخ الكنيسة ك6 ف 14 فقرة 1).
    ويشهد يوسابيوس أيضاً على أن أكلمندس الإسكندري كان يقتبس في كتاباته من أسفار لا توجد الآن في الكتاب المقدس فيقول : (( ويستخدم أيضاً في هذه المؤلفات شهادات من الأسفار المتنازع عليها مثل حكمة سليمان ، وحكمة يشوع ابن سيراخ، ورسالة العبرانيين ، ورسائل برنابا ، وأكلمندس ، ويهوذا )) ( تاريخ الكنيسة ك 6 ف 13فقرة 6).
    وتأتي شهادة أخرى تؤكد هذا الكلام من داخل الكنيسة الأرثوذكسية في كتاب "فكرة عامة عن الكتاب المقدس" الصادر من دير الأنبا مقار والذي نُشر كمقالات في مجلة مرقس فيقول في صفحة 73 ما نصه : (( شهدت السنين الأخيرة من القرن الثاني حتى بداية القرن الثالث الميلادي نشاطاً كبيراً في مدرسة الإسكندرية الشهيرة التي كان يرأسها حينذاك العلامة كليمندس الإسكندري . ويتبين من كتاباته أنه كان يعترف بعدد كبير من أسفار العهد الجديد أكثر مما كانت تعترف به كنيسة روما . فقد ذكر الأناجيل الأربعة ورسائل بولس الأربع عشرة وسفر أعمال الرسل ورسائل : بطرس الأولى ويوحنا الأولى والثانية ويهوذا ، وسفر الرؤيا . ولكنه أضاف إليها أيضاً رسائل كلمندس الروماني وبرنابا الرسول بإعتبارها كتابات ذات سلطان رسولي) .
    والأخطر من ذلك هو أن أكلمندس كان يعتقد بأن كتاب الديداخي هو سفر إلهي من أسفار الكتاب المقدس..ففي كتاب "الديداخي أي تعليم الرسل" وهو من سلسلة مصادر طقوس الكنيسة وهو من تصنيف أحد رهبان الكنيسة القبطية يذكر ذلك صراحة صفحة 85 فيقول: ( والقديس كليمندس الإسكندري 216 م يذكر صراحة وجود هذا الكتاب ليس فقط لأنه اقتبس منه الكثير ، بل لأنه يذكر في كتابه" المتفرقات ـ ستروماتا" ما ورد في نص الديداخي 3 : 5 حرفياً : " يا بني لا تكن كذاباً لأن الكذب يقود إلى السرقة " وينسب هذه العبارة إلى الكتاب المقدس ) .
    ونفس الشهادة يذكرها الدكتور أسد رستم ..إضافة إلى إنه كان يؤمن بسفر إسدراس الثالث وبالطبع هذا السفر غير معترف به الآن سواء عند البروتستانت أو الأرثوذكس أو الكاثوليك إضافة لأنه كان يؤمن بسفر باروخ الذي لا يؤمن به البروتستانت. (دكتور أسد رستم : آباء الكنيسة ،1، الآباء الرسوليون والمناضلون ، ص 55
    (d. 203 CE): B. F. Westcott, The Bible In The Church: A Popular Account Of The Collection And Reception Of The Holy Scriptures In The Christian Churches, 1879, Macmillan & Co.: London, pp. 126-127; B. F. Westcott, A General Survey Of The History Of The Canon Of The New Testament, 1896, Seventh Edition, Macmillan & Co. Ltd., London, pp. 360-363.)

    بابياس أسقف هيرابوليس ( القرن الثاني)


    لست أدري بأي وجه يستدل القساوسة بشهادة بابياس بل وصل بأحدهم وهو القس منيس عبد النور بأن يصفه بالنبوغ فهو يقول ما نصه:


    (بابياس: أسقف هيرابوليس في آسيا ، نبغ بين 110 و 116 م واجتمع ببوليكاربوس ، وربما اجتمع بيوحنا الرسول).


    وهو نفس الكلام الذي نقله " نقل مسطرة " الدكتور داود رياض في كتابه من يقدر على تحريف كلام الله ؟ (من يقدر على تحريف كلام الله ص 14).


    فهل يتجاهل هؤلاء القساوسة والدكاترة حقيقة هذا الرجل ، أم هي مصيبة النقل بدون تمحيص وتحقيق للأقوال ؟؟؟! فإن هذا " النابغة " الذي يتكلم عنه القساوسة وأساتذة اللاهوت الدفاعي ، هو إنسان عديم الإدراك وحتى لا أخوض أكثر في وصف هذا البابياس سأكتفي بما ذكره أبو التأريخ الكنسي يوسابيوس القيصري فيقول ما نصه:


    (ويدون نفس الكاتب روايات أخرى يقول أنها وصلته من التقليد غير المكتوب وأمثالاً وتعاليم غريبة للمخلص، وأمور أخرى خرافية).. (تاريخ الكنيسة ك3 ف39 فقرة11)..


    ويستمر أبو التأريخ الكنسي الذي يعرف عن الرجل أكثر مني وأكثر من ناعسي القساوسة والدكاترة إذ يقول عنه (إذ يبدو أنه كان محدود الإدراك جداً كما يتبين من أبحاثه . وإليه يرجع السبب في أن الكثيرين من أباء الكنيسة من بعده اعتنقوا نفس الآراء مستندين في ذلك على أقدميه الزمن الذي عاش فيه ، كإيريناوس مثلاً وغيره ممن نادوا بآراء مماثلة)). (تاريخ الكنيسة ك 3 ف 39 فقرة 13).


    قلت : ـ ولَعمري ـ متى ينصف القوم ويتحرروا من محدودية الإدراك التي ورثوها ممن سبقهم ؟؟


    تأتي هذه الشهادة من يوسابيوس القيصري بالرغم من أن بابياس كان يزعم أن كل ما يقوله هو صحيح تماماً وأنه تسلمها ممن سبقه من الشيوخ فهو يقول بالنص(لا أتردد في أن أضيف ما تعلمته وما أتذكره جيداً من تفاسير تسلمتها من الشيوخ، لأني واثق من صحته تماماً . أنا لم أفرح ، كمعظم الناس ، بالذين قالوا أشياء كثيرة ، بل بمن يعملون الحق، ولا أفرح بمن يرددون وصايا الآخرين ، بل بأولئك الذين أعادوا ما أعطاه الرب للإيمان واستقوا من الحق نفسه . وإذا جاءني أحد ممن تبع القسوس نظرت في كلام الشيوخ مما قاله اندراوس أو بطرس أو فيلبس أو توما أو يعقوب أو يوحنا أو متى أو أحد تلاميذ الرب ، أو أريستون أو يوحنا الشيخ . فإنني ما ظننت أن ما يٌسقى من الكتب يفيدني بقدر ما ينقله الصوت الحي الباقي) (تاريخ الكنيسة ك3 ف 39 فقرات 3،4 أنظر أيضاً Irenaeus: Adv.Haer.5:32 ).


    ويكفي أن نعرف أن القديس أغسطينوس اعتبر من يعتقد بعقيدة بابياس هو منحرف عن الإيمان" في أنه بعد قيامة الأجساد من الموت سيكون هناك ألف سنه على الأرض عبارة عن مملكة يعود فيها المسيح إلى الأرض وفي هذه المملكة توجد 10.000 كرمة كل كرمة بها 10.000 غصن ، وكل غصن به 10.000 عنقود ، وكل عنقود يحوي 10.000 حبة من العنب ، وكل حبة عصيرها يملأ 25 مكيالاً من الخمر".(المدخل في علم الباترولوجي ـ 1 الآباء الرسوليين ـ القمص تادرس يعقوب ملطي صفحة 148).. إذاً بشهادة القديس أغسطينوس فإن بابياس كان منحرف عن الإيمان !! ويبدو أن القائلين بعدم تحريف الكتاب المقدس يريدون أن يعودوا بعقارب الساعة إلى الوراء حينما كان آباء الكنيسة ساقطين وغارقين في خدعة بابياس الذي ضلل آباء الكنيسة لقرون طويلة حتى أفاقوا على الحقيقة المرّة وهي أن بابياس لم تكن شهادته تساوي جناح بعوضه وإليكم شهادة أحد رهبان الكنيسة القبطية يقول: (( ولم تعد لآراء بابياس أهميتها التي ظلت قرون طويلة تؤثر على فكر آباء الكنيسة وتوجه آراءهم . بل إن يوسابيوس كان سباقاً في هذا الشأن عندما قال " إن بابياس كان محدود الإدراك جداً كما يتبين من أبحاثه" )) ( مصادر طقوس الكنيسة الديداخي ـ صفحة 65 ).


    والسؤال هو لماذا يصر المبصرُ أن يُغمض عينيه ؟ أما آن للقساوسة والدكاترة أن يُصغوا للمنهج العلمي الرصين ، وألا يسيروا على خطى أقوال بابياس بعدما ضيّع آباء الكنيسة أمثال إيريناوس وغيره ؟، وهل تُقبل شهادة رجل كهذا ـ محدود الإدراك جداً ـ في نسبة كلام إلى الله عزَّ وجلَّ ؟ .

    أكلمندس الروماني ( بعد سنة 96)

    وإستمراراً في التخبط ـ أقصد الاستشهاد بآباء الكنيسة ـ ذكروا أكلمندس الروماني، فعلى سبيل المثال ما ذكره الدكتور القس منيس عبد النور " أكليمندس: أسقف روما وعمل مع الرسول بولس ( فيلبي 4 : 3 ) وكتب رسالة إلى كنيسة كورنثوس استشهد فيها بكثير من أقوال المسيح الواردة في الإنجيل ، ومن رسائل الرسل " .( شبهات وهمية ـ صفحة 26).

    ولو أن الدكتور القس وغيره من عشرات القساوسة الذين يرددون نفس الكلام قد كلّفوا أنفسهم عناء قراءة هذه الرسالة لعلموا أن أكلمندس الروماني كان يقتبس كلاماً على أنه من الكتب المقدسة ولا نجد له أي أثر في الكتاب المقدس الذي بين أيدينا الآن ، على سبيل المثال لا الحصر يقول ( فخليق بنا أيها الأخوة إذن أن نلتصق بهذه الأمثلة ، لأنه مكتوب : التصقوا بالقديسين لأن الذين يلتصقون بهم يصيرون قديسين)) (رسالة اكلمندس الروماني إلى الكورنثيين ـ 46 : 2). ويعلق الدكتور وليم سليمان قلادة على هذا النص في الهامش قائلاً : "غير موجودة في الكتاب المقدس" ، أفتونا هداكم الله هل ينطبق على القديس أكلمندس الروماني نص الكتاب في رؤية يوحنا اللاهوتي (لأني اشهد لكل من يسمع أقوال نبوة هذا الكتاب إن كان احد يزيد على هذا يزيد الله عليه الضربات المكتوبة في هذا الكتاب ) (رؤية 22 : 18)..


    يا ليتهم كلّفوا أنفسهم عناء قراءة هذه الرسالة حتى يعلموا أن الرجل كان محدود الإدراك جداً ولا يوجد لديه الحد الأدنى من منهجية البحث والتحقيق في صحة الأقوال التي يسمعها ، فإنه يخبرنا في رسالته أن في نواحي المشرق أي بلاد العرب وما حولها يوجد طائر العنقاء وطبعاً الدكاترة والقساوسة يعلمون أن طائر العنقاء طائر خرافي أسطوري لا حقيقة له ـ ولكننا لا نتوقع مراجعةً من الآباء المطارنة ولا عظمائنا من البطاركة والأساقفة لأن فاقد الشيء لا يعطيه ـ تعالوا ننقل كلام اكلمندس الروماني في رسالته التي يتغنى بها هؤلاء:


    (( فلنتأمل الأعجوبة الغريبة التي تحدث في نواحي المشرق، أي بلاد العرب والأقاليم المحيطة بها . هناك طائر يسمى العنقاء : هو وحيد في نوعه ويعيش خمسمائة عام ، وعندما تقترب نهايته ليموت ـ يقيم لنفسه باللبان والمر وغيرهما من الأطياب عشاً يدخله عندما تكمل أيامه حيث يموت ، ومن جسمه المتحلل تولد دودة تغتذي من بقايا الطائر الميت وتتغطى بالريش . ثم إذ تصبح قوية ، تحمل العش الذي تستقر فيه عظام أبيها ، وبهذا الحمل تواصل رحلتها من العربية إلى مصر حتى مدينة هليوبوليس ، هناك في وضح النهار وعلى مرأى من الجميع تمضي طائرة لتضعه على مذبح الشمس وبعد ذلك تسرع عائدة إلى مقرها الأول ، حينئذ يفتش الكهنة سجلات تواريخهم ، ويجدون أنها عادت بالضبط بعد تمام الخمسمائة عام )). (رسالة اكلمندس الروماني إلى الكورنثيين 25 : 1 5).


    لتحميل كتبي فضلاً الضغط على الصورة التالية - متجدد بإذن الله

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



صفحة 4 من 12 الأولىالأولى ... 3 4 5 ... الأخيرةالأخيرة

هل القرءان الكريم معصوم !!؟


LinkBacks (?)

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. كتابي هل القرءان الكريم معصوم كاملاً
    بواسطة المهندس زهدي جمال الدين محمد في المنتدى منتدى الكتب
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 11-04-2011, 09:39 PM
  2. ثلاث كتب في الدفاع عن القرءان الكريم ..
    بواسطة ahmedali في المنتدى منتدى الكتب
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 14-03-2010, 01:19 AM
  3. مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 05-06-2009, 01:56 AM
  4. من الإعجاز الكوني في القرءان الكريم
    بواسطة عطاء الله الأزهري في المنتدى الإعجاز العلمي فى القرأن الكريم والسنة النبوية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 13-09-2005, 04:04 PM
  5. رسائل من القرءان الكريم الى أهل الضلال
    بواسطة مـــحـــمـــود المــــصــــري في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 15-08-2005, 01:15 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

هل القرءان الكريم معصوم !!؟

هل القرءان الكريم معصوم !!؟