رد شبهة { قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ } هل هى قرآن ؟

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

رد شبهة { قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ } هل هى قرآن ؟

النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: رد شبهة { قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ } هل هى قرآن ؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    1,967
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    02:41 PM

    افتراضي رد شبهة { قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ } هل هى قرآن ؟

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الصلاة و السلام على رسول الله
    أما بعد
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    .

    يقول نصرانى ماركة جاهل :


    اقتباس
    في تأليف القرآن: رســـــالة محمد ( صلى الله عليه و سلم ) الى هـــرقل
    هل احتوت على نص قرآنــي ؟!



    الجاهلي
    سلام رب المسيح …
    نسأل :
    كيف يمكن ان ” حديثاً ” يصبح قرآناً ؟!
    و ” قرآناً ” يصبح حديثاً …؟!

    لنرى ..
    من خلال نظرنا في نصوص القرآن , وخاصة المحرفة ! ( والتي يطقلون عليها مصطلح : المنسوخ تلاوة ) !
    وجدنا هذه الظاهرة :
    بأن محمد ( صلى الله عليه و سلم ) ” المؤلف الرئيسي للقرآن ” ..
    كان يصيغ العبارات القرآنية , فتصبح ” قرآناً ” ..
    وبعد فترة من الزمن كان يظهر له بأنها لم تكن على ذات الاسلوب القراني البياني .. فيهملها !
    او بمصطلحهم : ” ينساها ” …!!
    او يهملها … حتى ينساها من سمعها وحفظها .
    وهذا مثال :
    آية الواديين
    { ‏لو أن لابن ‏ ‏آدم ‏ ‏مثل واد مالا لأحب أن له إليه مثله ولا يملأ عين ابن ‏ ‏آدم ‏ ‏إلا التراب ويتوب الله على من تاب ‏}

    ############

    وقد كان محمد ( صلى الله عليه و سلم ) يقرأ بها في الصلاة ..
    ويحتمل انه اكتشف ركاكة الفاظها فاهملها ..
    مما ادى الى وقوع بلبلة وربكة واضطراب شديد بين الصحابة بسببها ..
    وهل هي ” قرآن ” منزل …. ام لا ….؟!
    وما حدث يدلنا على ان محمد ( صلى الله عليه و سلم ) كأي شاعر من الشعراء, كان يؤلف الابيات والقصائد ..
    ثم يقوم بعد فترة بتنقيحها وتهذيبها او حذف عبارات وابيات منها لصقلها وشذبها !
    وهكذا حدث مع القرآن
    وقد ضربنا مثلاً واحداً مع ” آية الواديين ” ..
    والتي اعتبرها محمد ” قرآناً ” ..
    ثم نقحها واستبعدها من قصائده … وحذفت !
    والان نضرب مثلاً بأمر معاكس ..
    اي ان محمد ( صلى الله عليه و سلم ) يصوغ عبارة في زمن ما , تعتبر كلاماً عادياً وليست قرآناً .. وبعد مرور فترة زمنية … كان يكتشف محمد ( صلى الله عليه و سلم ) مظاهاتها للاسلوب القرآني .. فيضمها الى قرآنه .. ويعتبرها قرآناً منزل ..!

    ولنبدأ بشرح هذا المثال :
    رسالة هرقل !
    نقرأ النص القرآني التالي :
    {قل يا أهل الكتاب تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم ألا نعبد إلا الله ،ولا نشرك به شيئا،ولا يتخذ بعضنا بعضا آربابا من دون الله فإن تولوا فقولوا اشهدوا بأنا مسلمون} آل عمران:64
    تجدونه مكتوباً في رسالة محمد ( صلى الله عليه و سلم ) الى هرقل عظيم الروم …
    انظروا صورة للرسالة الاصلية مختومة بخاتم محمد :



    هكذا اعادوا كتابتها بالعربية الحالية :
    إقتباس:
    رسالة الرسول( صلى الله عليه و سلم ) …
    إلى هرقل أرسله الرسول صلى الله عليه وسلم مع دحية الكلبي، وهذا نصه: (بسم الله الرحمن الرحيم، من محمد عبدالله ورسوله إلى هرقل عظيم الروم، سلام على من اتبع الهدى• أما بعد: فإني أدعوك بدعاية الإسلام، أسلم تسلم، يؤتك الله أجرك مرتين، فإن توليت فإن عليك إثم اليريسيين، (يا أهل الكتاب تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم ألا نعبد إلا الله ولا نشرك به شيئاً ولا يتخذ بعضنا بعضاً أرباباً من دون الله فإن تولوا فقولوا اشهدوا بأنا مسلمون)•
    فالنص القرآني ذاك
    قد أُعتبر قرآناً منزل في سورة ال عمران … والتي نزلت سنة 9 هجرية !
    ولكن !!!
    الكلام الذي تحويه هذه الاية القرانية …. قد ألفه محمد ( صلى الله عليه و سلم ) وصاغه في رسالة ارسلها الى هرقل عظيم الروم يدعوه بها الى الاسلام … كما رأينا
    والسؤال الهام هو :
    متى ارسلها ..؟
    الجواب :
    في السنة السادسة أو السابعة للهجرة ..!!!!!!
    فكيف هذا …؟
    وكيف يوجد النص القراني في رسالة محمد ( صلى الله عليه و سلم ) , قبل اثنين إلى ثلاثة سنوات من زمان نزوله ..؟!
    لنشرح بالادلة :
    ففي عام الوفود جاء وفد نجران النصــراني ..
    وهذا حدث سنة : التاسعة بعد الهجرة ! (المصدر)
    وسورة ال عمران ظهرت بسبب مناظرة وفد نجران لمحمد ( صلى الله عليه و سلم ) ..
    ونزل منها الى 80 آية !
    ومن بينها الاية 64 !
    { قل يا أهل الكتاب تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم ألا نعبد إلا الله ،ولا نشرك به شيئا،ولا يتخذ بعضنا بعضا آربابا من دون الله فإن تولوا فقولوا اشهدوا بأنا مسلمون}
    اذن هذه الاية ظهرت في القرآن السنة : 9 للهجرة !



    في حين ان محمد ( صلى الله عليه و سلم ) اوردها في كتابه لهرقل سنة 6 للهجرة !!
    وهذا هو الدليل من عندهم :
    إقتباس:
    أتاح صلح الحديبية بين المسلمين وقريش فرصة عظيمة للمسلمين للتوجه نحو النشاط الدعوي ، وبداية مرحلة جديدة ، وهي توسيع رقعة الدعوة الإسلامية ، ونقل تعاليم ومباديء هذا الدين إلى أكبر شريحة من الناس عن طريق مخاطبة ملوكهم وأمرائهم .
    وقد بدأت هذه المرحلة منذ أواخر السنة السادسة للهجرة ؛ حين انطلقت مواكب الرسل تحمل الخير ونور الهداية ، من خلال رسائل وخطابات مختومة بختم النبي صلى الله عليه وسلم ، وموجهة إلى الزعماء ، يدعوهم فيها إلى الإسلام ، لينالوا ملك الدنيا والآخرة ، ويسعدوا بالسعادة الحقيقية ، التي لا تكون إلا بالعبودية لله بحق ، والبعد عن عبادة غيره ، أو الإشراك به .
    فتوجهت الكتب والرسائل إلى النجاشي ملك الحبشة ، وإلى المقوقس ملك مصر ، وإلى كسرى ملك فارس ، وإلى قيصر ملك الروم ، وإلى المنذر بن ساوى حاكم البحرين ، وإلى هوذة بن علي صاحب اليمامة ، وإلى الحارث بن أبي شمر الغساني صاحب دمشق ، وإلى ملك عُمان جيفر بن الجلندي وصاحبه عبد بن الجلندي الأزدي . (المصدر)
    فالرسالة لهرقل وفيها النص ” تعالوا الى كلمة سواء ” ارسلت سنة : 6 هجرية !!!
    وفي أقصى تقدير سنة سبعة هجرية (المصدر)
    في حين ان النص نزل كقرآن في سورة اال عمران 64 سنة : 9 هجرية !!!
    الا يعني هذا بأن محمد ( صلى الله عليه و سلم ) قد كتبها في رسالته لهرقل ككلامه هو وصاغها باسلوبه …
    ولم يكن يعتبرها قرآناً ..!
    وذلك في السنة السادسة للهجرة !
    وبعد فترة اي في السنة التاسعة للهجرة
    وبعد مناظرته مع وفد نجران النصــــراني ( الذي أفحمه )
    قام بادراجها في القرآن ككلام وحي منزل ..!
    وزاد في مطلعها عبارة : { قل …} !
    فهو حين أملاها على كاتب الرسالة الى هرقل , لم تكن سوى كلاماً خاصاً به ..
    ثم بعد زمن اكتشف انطباقها على اسلوب القراني , فانزلها ضمن القرآن وصارت قرآناً يتلى ….!
    بعكس تلك الايات ” المنسوخة تلاوة ” … كآية الواديين , وآية الرجم وغيرها …
    فهي قد اعتبرها من البداية ” قرآناً ” منزلاً
    ولكن بعد ان ذاق تعارضها مع نسق وبيان قرآنه , حذفها وانساها ونقحها
    كما يفعل الشعراء مع قصائدهم !
    والان لاحظوا نص الاية ( ال عمران : 64)
    كما جاء في صورة الرسالة ثانية :
    تجدون : ” عليك اثم الاريسين و يا أهل الكتاب تعالوا الى كلمة …. ” الخ !
    تجدون حرف العطف : ( واو )
    ولكن حين اعتبرها محمد ( صلى الله عليه و سلم ) قرآناً بعد ثلاث سنوات …
    قام بتعديل عليها , اذ حذف واو العطف … واضاف كلمة ( قــل ) !
    فاصبحت هكذا :
    { قل يا أهل الكتاب تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم ألا نعبد إلا الله ،ولا نشرك به شيئا،ولا يتخذ بعضنا بعضا آربابا من دون الله فإن تولوا فقولوا اشهدوا بأنا مسلمون}
    ولنتصور مدى ” أمانة “! المسلمين …
    ولنرى كيف حرفوا اعادة كتابة الرسالة بالعربية الحالية في موقع اسلامي آخر , هكذا :
    من محمد عبد الله ورسوله إلى هرقل عظيم الروم: سلام على من اتبع الهدى، أما بعد فإنى أدعوك بدعوة الإسلام أسلم تسلم يؤتك الله أجرك مرتين ، فإن توليت فعليك إثم جميع الآريسيِّين”. {قل يا أهل الكتاب تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم ألا نعبد إلا الله ،ولا نشرك به شيئا،ولا يتخذ بعضنا بعضا آربابا من دون الله فإن تولوا فقولوا اشهدوا بأنا مسلمون}آل عمران:64.
    المصدر
    قاموا بحذف واو العطف الظاهرة بوضوح في الرسالة
    وفتحوا قوس اقتباس { .. }
    واضافوا كلمة : قل وباقي النص كما هو في القران …!!!!
    فلماذا ….؟!
    اليس هذا تحريفاً متعمداً …؟!
    تحريم ارسال القرآن الى الكفار !!!
    فلو كان محمد ( صلى الله عليه و سلم ) قد كتب في رسالته لهرقل عظيم الروم …
    وكذلك للمقوقس عظيم القبط
    نصوصاً قرآنية …
    فان هذا يناقض تعاليم محمد ( صلى الله عليه و سلم ) لنفسه … اذ حرم فعل ذلك …!!!!
    وقال :
    - لا تسافروا بالقرآن . فإني لا آمن أن يناله العدو . في حديث ابن علية والثقفي فإني أخاف . وفي حديث سفيان وحديث الضحاك بن عثمان مخافة أن يناله العدو
    الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: مسلم – المصدر: المسند الصحيح – الصفحة أو الرقم: 1869
    خلاصة الدرجة: صحيح
    – لا تسافروا بالقرآن إلى أرض العدو ؛ فإني أخاف أن يناله العدو
    الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: أبو نعيم – المصدر: حلية الأولياء – الصفحة أو الرقم: 8/292
    خلاصة الدرجة: مشهور ثابت من حديث نافع
    – لا تسافروا بالقرآن ، فإني لا آمن أن يناله العدو
    الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: الألباني – المصدر: صحيح الجامع – الصفحة أو الرقم: 7305
    خلاصة الدرجة: صحيح
    وهذا دليل شديد القوة على ان اية ال عمران 64 …
    لم تكن قرآناً حين كتبها محمد ( صلى الله عليه و سلم ) في رسالته لهرقل …!



    مطب عسير يا مسلمين ….!
    شدوا حيلكم ….

    والصعق للمصفوع دائماً وابداً
    الجاهلى

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    1,967
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    02:41 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    أما بعد
    ـــــــــــــــــــــ
    .



    السائل هنا يقول أن قوله تعالى : { قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ }
    قد أرسل رسول الله - صلى الله عليه و سلم - به فى رسالة إلى هرقل فى العام السادس من الهجرة أو على أعلى تقدير فهو السابع من الهجرة ، فى حين أن صدر سورة آل عمران إلى بضع و ثمانين آية - و من ضمنها هذه الآية - قد نزلت فى وفد نصارى نجران فى العام التاسع من الهجرة ، و بالتالى هذه الآية لم تكن قرآنًا ، لكنها - حاشا لله - أعجبته - صلى الله عليه و سلم - فوضعها ضمن القرآن .

    هذا خلاصة كلام السائل .

    و للرد نقول بعون الله :

    ( 1 )


    إن آيات القرآن الكريم لم تكن لتنزل فى مناسبة واحدة فقط ، فمن الممكن أن تنزل الآية الواحدة فى أكثر من مناسبة و أكثر من زمن .

    كما جاء فى كتاب : ( مختصر الإتقان فى علوم القرآن )



    صفحة : ( 89 )

    أنه قد يتكرر نزول الآية للتذكير و الموعظة ، و قد ينزل النص القرآنى مرتين تعظيمًا لشأنه ، و قد تنزل لسؤال أو حادثة قد نزل قبل ذلك ما يتضمنها فيوحى الله للنبى - صلى الله عليه و سلم - بتلك الآية بعينها تذكيرًا لهم بها و بما تتضمنه .



    و خلاصة ما أود قوله فى تلك النقطة أن الآية الواحدة قد تنزل فى أكثر من سبب ، و هذا ما قد إتضح فى الآية الكريمة { قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ } فنزلت مرتين على رسول الله - صلى الله عليه و سلم -

    قال ابن كثير :
    الجمع بين كتابة هذه الآية قبل الفتح إلى هِرقْل في جملة الكتاب، وبين ما ذكره محمد بن إسحاق والزهري ، والجواب من وجُوه: أحدها: يحتمل أن هذه الآية نزلت مرتين ، مَرّةً قبل الحديبية ، ومرة بعد الفتح. [1]

    إذًا هذه النقطة ناهية لإعتراض السائل ، فكما كانت هناك آيات تنزل فى أكثر من موقف ، فهذه تُعتبر واحدة من تلك الآيات .

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    [1] ابن كثير فى التفسير ( 2 / 56 )

    يتبـــــــــــــــــــــــــــــع .....

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    1,967
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    02:41 PM

    افتراضي

    بعد أن عرضنا فى النقطة الأولى أن آيات القرآن ليست و لابد - كما يظن النصرانى - أنها تنزل فى حادثة واحدة فقط ، بل قد تنزل نفس الآية فى أكثر من حادثة و بذلك ننسف شبهته نسفًا ، نستعرض لأقوال ابن كثير فى الآية و نُدلل على صحة أقواله .

    ( 2 )



    قال ابن كثير : يحتمل أن صدر سورة آل عمران نزل في وفد نجران إلى عند هذه الآية ، و تكون هذه الآية نزلت قبل ذلك ، ويكون قول ابن إسحاق: "إلى بضع وثمانين آية" ليس بمحفوظ ، لدلالة حديث أبي سفيان. [1]


    و هذا واضح من خلال الموقع الذى قص لنا منه النصرانى الصورة السابقة ، فلا يوجد فى الحديث عن نصارى نجران أى كلام عن الآية الكريمة { قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ } ، بل إن الثابت أن ما جاء فى وفد نصارى نجران هى آية الملاعنة .


    الدليل على أن صدر سورة آل عمران نزل في وفد نجران إلى عند هذه الآية :


    ( صحيح البخارى )


    عن حذيفة بن اليمان قال : جاء العاقب والسيد ، صاحبا نجران ، إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يريدان أن يلاعناه ، قال : فقال أحدهما لصاحبه : لا تفعل ، فوالله لئن كان نبيا فلاعننا لا نفلح نحن ولا عقبنا من بعدنا . قالا : إنا نعطيك ما سألتنا ، وابعث معنا رجلا أمينا ، ولا تبعث معنا إلا أمينا . فقال : ( لأبعثن معكم رجلا أمينا حق أمين ) . فاستشرف له أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال : ( قم يا أبا عبيدة بن الجراح ) . فلما قام ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( هذا أمين هذه الأمة ) .[2]


    إلى هنا ينتهى الحوار مع نصارى نجران من دون أى إشارة للآية الكريمة { قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ } مما يُعضد الدليل على كلام ابن كثير - رحمه الله - من أن صدر آل عمران نزل إلى قبل هذه الآية و أما هذه الآية فقد نزلت قبل ذلك .


    و هذا كلام العلامة أحمد شاكر فى ( عمدة التفسير )




    الجزء ( الأول ) ، ص : ( 378 )

    مؤكدًا أن صدر آل عمران إنما نزل فى وفد نصارى نجران إلى آية الملاعنة ، و هى قوله تعالى : { فَمَنْ حَاجَّكَ فِيهِ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْا نَدْعُ أَبْنَاءَنَا وَأَبْنَاءَكُمْ وَنِسَاءَنَا وَنِسَاءَكُمْ وَأَنْفُسَنَا وَأَنْفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَلْ لَعْنَتَ اللَّهِ عَلَى الْكَاذِبِينَ (61) }

    و دليله ما رواه البخارى فى الحديث سالف الذكر .




    و بذلك فالآية موضع البحث { قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ } قد نزلت قبل هذا الوقت .

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    [1] ابن كثير فى التفسير ( 2 / 57 )
    [2] صحيح البخارى ( 4380 )

    يتبـــــــــــــــــــع ...
    التعديل الأخير تم بواسطة أسد الإسلام ; 02-12-2010 الساعة 01:23 PM

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    1,967
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    02:41 PM

    افتراضي

    بعد أن تم تفنيد شبهات النصرانى الواهية ببيان أن :

    1- الآية الواحدة من القرآن يُمكن أن تنزل فى أكثر من مناسبة ، و بالتالى الآية موضع بحثنا هنا الآن قد تكون نزلت مرة قبل صلح الحديبية و مرة فى وفد نصارى نجران .

    2 - أن قول محمد بن إسحاق بأن صدر آل عمران نزل منه بضع و ثمانون آية ليس بمحفوظ كما قال ابن كثير و دلل عليه أحمد شاكر من صحيح البخارى ، فأثبت - من خلال صحيح البخارى - أن صدر آل عمران إنما نزل إلى آية الملاعنة .

    نأتى على ذكر نقطة جديدة .

    ( 3 )


    فلنفترض الآن - كمجرد فرض - أن كلام النصرانى صحيح من أن الرسول الله - صلى الله عليه و سلم - إنما كتب هذا الكلام فى رسالته لهرقل و هو ليس بوحى ، ثم نزلت بعد ذلك هذه الآية فى السنة التاسعة من الهجرة .


    - ألم يوافق رأى عمر بن الخطاب القرآن فى ثلاث مناسبات ؟


    عن عمر بن الخطاب قال : وافقت ربي في ثلاث : فقلت : يا رسول الله ، لو اتخذنا من مقام إبراهيم مصلى ، فأنزلت : { واتخذوا من مقام إبراهيم مصلى } . وآية الحجاب ، قلت : يا رسول الله ، لو أمرت نساءك أن يحتجبن ، فإنه يكلمهن البر والفاجر ، فنزلت آية الحجاب ، واجتمع نساء النبي صلى الله عليه وسلم في الغيرة عليه ، فقلت لهن : عسى ربه إن طلقكن ، أن يبدله أزواجا خيرا منكن ، فأنزلت هذه الآية . [1]


    و عمر لن يصل إلى مرتبة نبى ، فما بالنا برسول الله - صلى الله عليه و سلم - ؟ فإن إعتبرنا - كفرض - أن كلام النصرانى صحيح فهذا من باب موافقة الرسول - صلى الله عليه و سلم - لله .


    قال ابن كثير : يحتمل أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لما أمر بكَتْب هذا الكلام في كتابه إلى هرقل لم يكن أنزل بعد، ثم نزل القرآن موافقة له كما نزل بموافقة عمر بن الخطاب رضي الله عنه في الحجاب وفي الأسارى، وفي عدم الصلاة على المنافقين، وفي قوله: { وَاتَّخِذُوا مِنْ مَقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلًّى } [ البقرة : 125 ] وفي قوله : { عَسَى رَبُّهُ إِنْ طَلَّقَكُنَّ أَنْ يُبْدِلَهُ أَزْوَاجًا خَيْرًا مِنْكُنَّ } الآية [2]

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    [1] صحيح البخارى ( 402 )
    [2] ابن كثير فى التفسير ( 2 / 57 )

    يتبــــــــــــــــــــع .....

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    1,967
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    02:41 PM

    افتراضي

    اقتباس
    والان لاحظوا نص الاية ( ال عمران : 64)
    كما جاء في صورة الرسالة ثانية :
    تجدون : ” عليك اثم الاريسين و يا أهل الكتاب تعالوا الى كلمة …. ” الخ !
    تجدون حرف العطف : ( واو )
    ولكن حين اعتبرها محمد قرآناً بعد ثلاث سنوات …
    قام بتعديل عليها , اذ حذف واو العطف … واضاف كلمة ( قــل ) !
    فاصبحت هكذا :
    { قل يا أهل الكتاب تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم ألا نعبد إلا الله ،ولا نشرك به شيئا،ولا يتخذ بعضنا بعضا آربابا من دون الله فإن تولوا فقولوا اشهدوا بأنا مسلمون}
    لكل داء دواء يُستطب به ** إلا الحماقة أعيت من يداويها


    عندما أقول لأحدهم : " قل لفلان أنت ماهر فى السباحة "

    هل سيقول له : " قل لفلان أنت ماهر فى السباحة " ؟ أم سيقول له : " أنت ماهر فى السباحة " ؟

    فمثلًا فى القرآن الكريم عندما يقول الله تعالى : { قُلْ لِلَّذِينَ كَفَرُوا سَتُغْلَبُونَ وَتُحْشَرُونَ إِلَى جَهَنَّمَ وَبِئْسَ الْمِهَادُ (12) }

    هل سآتى لأقل لك : " قل للذين كفروا ستغلبون و تحشرون إلى نار جهنم و بئس المهاد " ؟ أم سأقل لك : " ستغلبون و تحشرون إلى نار جهنم و بئس المهاد " ؟


    - أترك الحكم للقارىء الذى لا يهمه حشو موضوعك - و بالتالى تقع فى مثل تلك السقطات السخيفة - بقدر ما يهمه الوصول للحقيقة التى بيناها هنا بإذن الله .

    اقتباس
    ولنتصور مدى ” أمانة “! المسلمين …
    ولنرى كيف حرفوا اعادة كتابة الرسالة بالعربية الحالية في موقع اسلامي آخر , هكذا :
    من محمدعبد الله ورسوله إلى هرقل عظيم الروم: سلام على من اتبع الهدى، أما بعد فإنى أدعوك بدعوة الإسلام أسلم تسلم يؤتك الله أجرك مرتين ، فإن توليت فعليك إثم جميع الآريسيِّين”. {قل يا أهل الكتاب تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم ألا نعبد إلا الله ،ولا نشرك به شيئا،ولا يتخذ بعضنا بعضا آربابا من دون الله فإن تولوا فقولوا اشهدوا بأنا مسلمون}آل عمران:64.
    المصدر
    قاموا بحذف واو العطف الظاهرة بوضوح في الرسالة
    وفتحوا قوس اقتباس { .. }
    واضافوا كلمة : قل وباقي النص كما هو في القران …!!!!
    فلماذا ….؟!
    اليس هذا تحريفاً متعمداً …؟!
    رمتنى بدائها و آنسلت



    - و هل نأخذ ديننا من المواقع مثلكم ؟


    هذه الأقواس لتوضح للقارىء الذى لا يعرف شىء عن القرآن مثلك أن هذه الآيات من القرآن ، لكن عندما تجد تغير كمثل هذا فى كتب السنن فوقتها يُمكنك إتهامنا بالتحريف .

    اقتباس
    تحريم ارسال القرآن الى الكفار !!!
    فلو كان محمد ( صلى الله عليه و سلم )قد كتب في رسالته لهرقل عظيم الروم …
    وكذلك للمقوقس عظيم القبط
    نصوصاً قرآنية …
    فان هذا يناقض تعاليم محمد لنفسه … اذ حرم فعل ذلك …!!!!
    وقال :
    - لا تسافروا بالقرآن . فإني لا آمن أن يناله العدو . في حديث ابن علية والثقفي فإني أخاف . وفي حديث سفيان وحديث الضحاك بن عثمان مخافة أن يناله العدو
    الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: مسلم – المصدر: المسند الصحيح – الصفحة أو الرقم: 1869
    خلاصة الدرجة: صحيح
    – لا تسافروا بالقرآن إلى أرض العدو ؛ فإني أخاف أن يناله العدو
    الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: أبو نعيم – المصدر: حلية الأولياء – الصفحة أو الرقم: 8/292
    خلاصة الدرجة: مشهور ثابت من حديث نافع
    – لا تسافروا بالقرآن ، فإني لا آمن أن يناله العدو
    الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: الألباني – المصدر: صحيح الجامع – الصفحة أو الرقم: 7305
    خلاصة الدرجة: صحيح
    وهذا دليل شديد القوة على ان اية ال عمران 64 …
    لم تكن قرآناً حين كتبها محمد في رسالته لهرقل …!
    جهل مُدقع


    أولًا :

    هذه النصوص بالذات الأمر فيها واضح من الله - تبارك و تعالى - أن يُبلغها نبيه المصطفى - صلى الله عليه و سلم - إلى أهل الكتاب ، فإعتراضك هذا لا مجال له .

    ثانيًا :

    المراد هنا هو السفر بالقرآن إلى أرض العدو أى أرض الحرب ، بينما هؤلاء ذهبنا لندعوهم إلى الإسلام ، لا لندخل معهم فى حرب و بالتالى ما أوردته أنت من أحاديث لا ينطبق هنا على هذه الحالة .

    قال ابن قدامة : ولا يجوز المسافرة بالمصحف إلى دار الحرب لما روى ابن عمر قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ( لا تسافروا بالقرآن إلى أرض العدو مخافة أن تناله أيديهم ) [1]

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    [1] المغنى ( 1 / 169 )

    تم بحمد الله

  6. #6
    الصورة الرمزية Doctor X
    Doctor X غير متواجد حالياً خادم المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    3,194
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-11-2013
    على الساعة
    06:46 AM

    افتراضي

    بارك الله فيك أخى الحبيب
    مناصــر الإسلام



    ولمزيد من التأكيد
    تفضلوا الرابط التالى
    حيث يذكر فيه أن الأخبار الصحيحة قد دلت على أن نزول هذه الآية قد وقع في فترة صلح الحديبية ، في العام السادس من الهجرة

    http://islam-qa.com/ar/ref/154882
    التعديل الأخير تم بواسطة Doctor X ; 02-12-2010 الساعة 12:12 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    1,967
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    02:41 PM

    افتراضي

    جزاك الله خيرًا Doctor X على الإضافة المتميزة

رد شبهة { قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ } هل هى قرآن ؟

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-06-2013, 02:27 PM
  2. الرد على شبهة : القول اليقين فى تحريف قرآن المسلمين واثبات جهل صوت صارخ بالقرآن
    بواسطة انا اعبد الله في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 28-04-2012, 03:13 AM
  3. (مَا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِنْ شَيْءٍ)
    بواسطة عاصم بن عمرو التميمى في المنتدى الإعجاز العلمي فى القرأن الكريم والسنة النبوية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 13-02-2012, 11:58 PM
  4. فَاسْأَلُواْ أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ
    بواسطة abuthamer في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 02-09-2007, 09:03 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

رد شبهة { قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ } هل هى قرآن ؟

رد شبهة { قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ } هل هى قرآن ؟