يا مسيحي جاوبني.....

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

يا مسيحي جاوبني.....

صفحة 23 من 40 الأولىالأولى ... 8 13 22 23 24 33 38 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 221 إلى 230 من 398

الموضوع: يا مسيحي جاوبني.....

  1. #221
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    253
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    16-07-2017
    على الساعة
    02:36 PM

    افتراضي الي الاستاذ محب حبيب

    ان وجود السماوات والارض و كذلك كيفيه الحياه علي الارض بالنسبه للبشر ولبقيه الاحياء وايضا طبائع الاشياء ونواميس الكون جاءت كلها محققه غايه الابتلاء 0 ان علاقه الانسان بالزمن في مراحل حياته علي الارض و موته 0 و في ماهيه البشر وتكوينهم الجسدي انما هو لتحقيق هذه الغايه تَبَارَكَ الَّذِي بِيَدِهِ الْمُلْكُ وَهُوَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (1)
    الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا ۚ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْغَفُورُ (2)
    كذلك وجود عالم الغيب وعالم الشهاده 000ان الانسان يحيا تحت غطاء كوني يحجب عنه ما حوله وما فوقه من عوالم غيبيه وكائنات خارجه عن مجال ادراكه 00ان ادراك الانسان قاصر علي العالم المحسوس فقط 000فالابتلاء بمعني الامتحان و الاختبار يقتضي وجود عالم غائب عن الانسان 000فليس من المعقول ان يكون علي الارض ابتلاء والانسان المبتلي يستطيع ان يري النار وعذابها او الجنه ونعيمها 000لو حدث ذلك لامن الانس والجن جميعا و ما كان هناك فضل منهم ولا مبادره ولا اجتهاد يستحق عليه الثواب و لما تبين المسئ من المحسن حيث سيكون ايمانهم جميعا نتيجه مباشره لاطلاعهم علي هذه الامور الغيبيه 000ولذلك فان هذا الغطاء يرفع عن الانسان بمجرد انتهاء فتره الابتلاء الخاصه بالمخلوق فيقال له حين ذاك وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ۖ ذَٰلِكَ مَا كُنْتَ مِنْهُ تَحِيدُ (19)
    وَنُفِخَ فِي الصُّورِ ۚ ذَٰلِكَ يَوْمُ الْوَعِيدِ (20)
    وَجَاءَتْ كُلُّ نَفْسٍ مَعَهَا سَائِقٌ وَشَهِيدٌ (21)
    لَقَدْ كُنْتَ فِي غَفْلَةٍ مِنْ هَٰذَا فَكَشَفْنَا عَنْكَ غِطَاءَكَ فَبَصَرُكَ الْيَوْمَ حَدِيدٌ (22)
    كذلك لم يكن الله سبحانه ليرسل ملائكه للبشر كمنذرين و مبشرين و معلمين لهذا السبب ايضا فارسل سبحانه اليهم بشر 0 حيث ان الملائكه من عالم الغيب و ظهورهم للبشر يتعارض مع حقيقه الغطاء الكوني التي جعلها الله للابتلاء وَقَالُوا لَوْلَا أُنْزِلَ عَلَيْهِ مَلَكٌ ۖ وَلَوْ أَنْزَلْنَا مَلَكًا لَقُضِيَ الْأَمْرُ ثُمَّ لَا يُنْظَرُونَ (8)
    وَلَوْ جَعَلْنَاهُ مَلَكًا لَجَعَلْنَاهُ رَجُلًا وَلَلَبَسْنَا عَلَيْهِمْ مَا يَلْبِسُونَ (9)
    وَمَا مَنَعَ النَّاسَ أَنْ يُؤْمِنُوا إِذْ جَاءَهُمُ الْهُدَىٰ إِلَّا أَنْ قَالُوا أَبَعَثَ اللَّهُ بَشَرًا رَسُولًا (94)
    قُلْ لَوْ كَانَ فِي الْأَرْضِ مَلَائِكَةٌ يَمْشُونَ مُطْمَئِنِّينَ لَنَزَّلْنَا عَلَيْهِمْ مِنَ السَّمَاءِ مَلَكًا رَسُولًا (95)
    اي انه يلزم تحقيقا للابتلاء ان يكون الرسل من نوع المرسل اليهم 0 ايضا قصور العلم البشري عن ادراك المستقبل من لوازم الابتلاء إِنَّ السَّاعَةَ آتِيَةٌ أَكَادُ أُخْفِيهَا لِتُجْزَىٰ كُلُّ نَفْسٍ بِمَا تَسْعَىٰ (15)0 و منها اخفاء اجل و انتهاء حياه العبد 0
    إِنَّ اللَّهَ عِنْدَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْأَرْحَامِ ۖ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَاذَا تَكْسِبُ غَدًا ۖ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ (34)
    ان اجهزه الادراك البشريه --وان كانت قاصره عن ادراك عالم الغيب--الا انها مهيئه ومكيفه تماما لادراك عالم الشهاده 000و ذلك للابتلاء ايضا وَلَا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ ۚ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَٰئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولًا (36)
    كما يقول ايضا ان الله جعل الانسان سميعا بصيرا تحقيقا للابتلاء إِنَّا خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ مِنْ نُطْفَةٍ أَمْشَاجٍ نَبْتَلِيهِ فَجَعَلْنَاهُ سَمِيعًا بَصِيرًا (2)
    كما جعل الله سبحانه الجوانب العاطفيه و الشهويه و الميول والاهواء و الرغبات وحب الاموال والقوه و الجاه و السلطان و كل ما يجلب السراء والمتع والبهجه 000جعل كل ذلك لاقامه الابتلاء علي الارض 0 كما جعل الله في طبيعه الانسان كذلك الالم والشقاء والمرض والجوع و الحزن والخوف وكل الاحداث التي تسبب ذلك كله 000كل ذلك للابتلاء ايضا 0 زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنَ النِّسَاءِ وَالْبَنِينَ وَالْقَنَاطِيرِ الْمُقَنْطَرَةِ مِنَ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ وَالْخَيْلِ الْمُسَوَّمَةِ وَالْأَنْعَامِ وَالْحَرْثِ ۗ ذَٰلِكَ مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ۖ وَاللَّهُ عِنْدَهُ حُسْنُ الْمَآبِ (14)
    وَاعْلَمُوا أَنَّمَا أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلَادُكُمْ فِتْنَةٌ وَأَنَّ اللَّهَ عِنْدَهُ أَجْرٌ عَظِيمٌ (28)
    و الفتنه هي الابتلاء الشديد 000000واما عن طبيعه الارض و ما عليها و كونها مخلوقه تتوافق مع طبيعه البشر في تحقيق ابتلائهم فيقول سبحانه إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الْأَرْضِ زِينَةً لَهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا (7)
    كما تفسر لنا حقيقه الابتلاء الحكمه التي من اجلها زودت النفس البشريه بالميل الي الشر و الخير سواء وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا (7)
    فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا (8)
    قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا (9)
    وَقَدْ خَابَ مَنْ دَسَّاهَا (10)
    و من ثم فان حياه الانسان من اولها الي اخرها تهدف في جزئياتها و كلياتها للابتلاء و تؤدي اليه لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ فِي كَبَدٍ (4)
    اذن وجود الخير والشر في الحياهالدنيا انما هو بامر الله و مشيئته تحقيقا لهذه الحكمه ايضا كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ۗ وَنَبْلُوكُمْ بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً ۖ وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ (35)
    ذلك ان وجود الشيطان -سواء شيطان الانس او الجن -كداعي للشر في الحياه فوق انه كان كذلك نتيجه فشله في ابتلائه فقد جعله الله كذلك و مكنه من الوسوسه و الايعاز بالشر للفتنه و الابتلاء ايضا و دليل ذلك قوله تعالي لِيَجْعَلَ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ فِتْنَةً لِلَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ وَالْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُمْ ۗ وَإِنَّ الظَّالِمِينَ لَفِي شِقَاقٍ بَعِيدٍ (53)
    اما الذين امنوا فليس للشياطين عليهم سلطان بدليل قوله تعالي وَلَقَدْ صَدَّقَ عَلَيْهِمْ إِبْلِيسُ ظَنَّهُ فَاتَّبَعُوهُ إِلَّا فَرِيقًا مِنَ الْمُؤْمِنِينَ (20)
    وَمَا كَانَ لَهُ عَلَيْهِمْ مِنْ سُلْطَانٍ إِلَّا لِنَعْلَمَ مَنْ يُؤْمِنُ بِالْآخِرَةِ مِمَّنْ هُوَ مِنْهَا فِي شَكٍّ ۗ وَرَبُّكَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ حَفِيظٌ (21)
    فاذا تسائلنا عن الحكمه التي من اجلها جعل الله الانسان خليفه وجدناها ايضا الابتلاء وَهُوَ الَّذِي جَعَلَكُمْ خَلَائِفَ الْأَرْضِ وَرَفَعَ بَعْضَكُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ لِيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُمْ ۗ إِنَّ رَبَّكَ سَرِيعُ الْعِقَابِ وَإِنَّهُ لَغَفُورٌ رَحِيمٌ (165)
    فبين ان توارث السلطان و امامه البشريه و خلافه الله فيها هو للابتلاء حيث ينظر الله كيف يعملون حيال ذلك 000000كما تعلل حقيقه الابتلاء ايضا كون الانس والجن احرارا في افعالهم ==فالانسان يدخل موقفا معينا فيختار بارادته فعلا سواء خير او شر و يتحمل الجزاء المترتب علي سلوكه 000ايضا وجود الانسان في اسره و مجتمع هو للابتلاء 00 وَكَذَٰلِكَ فَتَنَّا بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لِيَقُولُوا أَهَٰؤُلَاءِ مَنَّ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنْ بَيْنِنَا ۗ أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَعْلَمَ بِالشَّاكِرِينَ (53)
    ايضا خلق الله الناس مختلفين اجالا وارزاقا وجاها وسلطانا و جمالا و ذكاء و حكمه و قوه و ابناء فبين ان وجود الفوارق و الدرجات بين الناس في كل شئ هو للابتلاء وَهُوَ الَّذِي جَعَلَكُمْ خَلَائِفَ الْأَرْضِ وَرَفَعَ بَعْضَكُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ لِيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُمْ ۗ إِنَّ رَبَّكَ سَرِيعُ الْعِقَابِ وَإِنَّهُ لَغَفُورٌ رَحِيمٌ (165)
    كذلك جعل الله الانسان كائنا اجتماعيا ليبتلي الناس بالناس حيث ان العلاقات القائمه بينهم علي اختلافها و ما يترتب عليها من حقوق و واجبات تشكل مواقف و تجارب حقيقيه لابتلائهم بعضهم ببعض فيبتلي الحاكم بالمحكوم والمحكوم بالحاكم ويبتلي القوي بالضعيف والعكس والزوج بالزوجه والعكس والاباء بالابناء والعكس وَمَا أَرْسَلْنَا قَبْلَكَ مِنَ الْمُرْسَلِينَ إِلَّا إِنَّهُمْ لَيَأْكُلُونَ الطَّعَامَ وَيَمْشُونَ فِي الْأَسْوَاقِ ۗ وَجَعَلْنَا بَعْضَكُمْ لِبَعْضٍ فِتْنَةً أَتَصْبِرُونَ ۗ وَكَانَ رَبُّكَ بَصِيرًا (20)
    اختلاف مستويات المعيشه بين الناس في المجتمع الواحد لنفس الحكمه أَهُمْ يَقْسِمُونَ رَحْمَتَ رَبِّكَ ۚ نَحْنُ قَسَمْنَا بَيْنَهُمْ مَعِيشَتَهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ۚ وَرَفَعْنَا بَعْضَهُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ لِيَتَّخِذَ بَعْضُهُمْ بَعْضًا سُخْرِيًّا ۗ وَرَحْمَتُ رَبِّكَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ (32)
    لقد شاء الله ان يجعل الناس امم و قبائل يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ (13)
    كما بين سبحانه انه لم يشاء ان يكون الناس امه واحده بل ذودهم بما يجعلهم مختلفين في السلوك كنتيجه مستزمه من حقيقه الابتلاء كما جعلهم مختلفين الوانا و لغه و ارضا و عادات وتقاليد للابتلاء وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ ۖ فَاحْكُمْ بَيْنَهُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ ۖ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ عَمَّا جَاءَكَ مِنَ الْحَقِّ ۚ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنْكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا ۚ وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَٰكِنْ لِيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُمْ ۖ فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ ۚ إِلَى اللَّهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ (48)
    وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً ۖ وَلَا يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ (118)
    إِلَّا مَنْ رَحِمَ رَبُّكَ ۚ وَلِذَٰلِكَ خَلَقَهُمْ ۗ وَتَمَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ (119)
    00000يتبع
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #222
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    253
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    16-07-2017
    على الساعة
    02:36 PM

    افتراضي الي الاستاذ محب حبيب

    ان حقيقه الابتلاء هي حقيقه كبري تملا جوانب الكتاب الكريم من اوله الي اخره و كذلك تناولتها السنه المطهره انها اخطر الحقائق التي يتحدد بها موقف الانسان من الكون هذه الحقيقه التي من اجلها خلق الله الكون والانسان و جعل الموت و الحياه تعلل الوجود الانساني الارضي 000ان الله سبحانه يبتلي المؤمنين بالالام وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ ۗ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ (155)
    لَتُبْلَوُنَّ فِي أَمْوَالِكُمْ وَأَنْفُسِكُمْ وَلَتَسْمَعُنَّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكُمْ وَمِنَ الَّذِينَ أَشْرَكُوا أَذًى كَثِيرًا ۚ وَإِنْ تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا فَإِنَّ ذَٰلِكَ مِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ (186)
    كذلك يبتلي بالمتعه والنعيم الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ۖ وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِنْدَ رَبِّكَ ثَوَابًا وَخَيْرٌ أَمَلًا (46)
    ان الصابرين علي ما يمرون به من تجارب ابتلائيه مؤلمه او الشاكرين علي ما يصيبهم من تجارب ابتلائيه ممتعه انما يثبتون انهم مؤمنون حقيقه وفعلا لا قولا ورياء كما انهم يرتفعون في الدرجات والمقامات عند الله 0 البلاء رفعه للمؤمن00000000و كما يكون البلاء للتمحيص و التثبيت و الرفعه 0يكون ايضا للتطهير 00ويكون لغيرهم علاجا وتوجيها و اعذارا و انذارا وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا إِلَىٰ أُمَمٍ مِنْ قَبْلِكَ فَأَخَذْنَاهُمْ بِالْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ لَعَلَّهُمْ يَتَضَرَّعُونَ (42)
    فبين ان الله يصيبهم بالباس ليعودوا اليه فَلَوْلَا إِذْ جَاءَهُمْ بَأْسُنَا تَضَرَّعُوا وَلَٰكِنْ قَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (43)
    وَمَا أَرْسَلْنَا فِي قَرْيَةٍ مِنْ نَبِيٍّ إِلَّا أَخَذْنَا أَهْلَهَا بِالْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ لَعَلَّهُمْ يَضَّرَّعُونَ (94)
    فاذا لم يستجيبوا ابتلاهم بالنعيم لعلهم يشكرون فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ أَبْوَابَ كُلِّ شَيْءٍ حَتَّىٰ إِذَا فَرِحُوا بِمَا أُوتُوا أَخَذْنَاهُمْ بَغْتَةً فَإِذَا هُمْ مُبْلِسُونَ (44)
    فالنعمه من الله سبحانه ابتلاء والنقمه ابتلاء فَأَمَّا الْإِنْسَانُ إِذَا مَا ابْتَلَاهُ رَبُّهُ فَأَكْرَمَهُ وَنَعَّمَهُ فَيَقُولُ رَبِّي أَكْرَمَنِ (15)
    وَأَمَّا إِذَا مَا ابْتَلَاهُ فَقَدَرَ عَلَيْهِ رِزْقَهُ فَيَقُولُ رَبِّي أَهَانَنِ (16)
    ان حياه الانسان من اولها الي اخرها ابتلائات لا يكاد المرء يخرج من تجربه حتي يدخل اخري و هي تختلف شده ولين وعسر ويسر حتي تصبح كل كلمه و كل تصرف وسلوك صغر او كبر تجربه ابتلائيه يحصيها الله علي العبد و يحاسبه عليها إِنَّا نَحْنُ نُحْيِي الْمَوْتَىٰ وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ ۚ وَكُلَّ شَيْءٍ أَحْصَيْنَاهُ فِي إِمَامٍ مُبِينٍ (12)
    و السلوك تجربه ابتلائيه إِنَّ الَّذِينَ يَغُضُّونَ أَصْوَاتَهُمْ عِنْدَ رَسُولِ اللَّهِ أُولَٰئِكَ الَّذِينَ امْتَحَنَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ لِلتَّقْوَىٰ ۚ لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ عَظِيمٌ (3)
    قد يكون ابتلاء بالسراء يسير يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَيَبْلُوَنَّكُمُ اللَّهُ بِشَيْءٍ مِنَ الصَّيْدِ تَنَالُهُ أَيْدِيكُمْ وَرِمَاحُكُمْ لِيَعْلَمَ اللَّهُ مَنْ يَخَافُهُ بِالْغَيْبِ ۚ فَمَنِ اعْتَدَىٰ بَعْدَ ذَٰلِكَ فَلَهُ عَذَابٌ أَلِيمٌ (94) كما يمكن النظر الي التكاليف الشرعيه سواء التعبديه او التشريعيه علي انها ابتلاءات روي مسلم في كتاب الزهد *عجبا لامر المؤمن ان امره كله خير ان اصابته سراء شكر فكان خيرا له وان اصابته ضراء صبر فكان خيرا له و ليس ذلك لاحد الا المؤمن * فالصبر و الشكر هما السلوكان الاختياريان المطلوبان من العبد حيال ما يعترضه من مواقف وتجارب ابتلائيه يتبع00000000
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #223
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    253
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    16-07-2017
    على الساعة
    02:36 PM

    افتراضي الي الاستاذ محب حبيب

    الرسل والانبياء عليهم السلام هم اسوه البسر في الفوز في الابتلاء ان حياه الرسل والانبياء ليست سوي النماذج البشريه الساميه لهذا السلوك الابتلائي الحر في التجارب الابتلائيه 0 و المثل الناجحه فكل رسول وكل نبي يخوض في حياته مختلف الانواع من التجارب الابتلائيه الممتعه والمؤلمه 0شانه في ذلك شان البشر اجمعين 0علاوه علي انه يتخصص في نوع مغين من الابتلاءات يصبح فيه النموذج والمثال العظيم وفي هذا تطبيق وتوضيح لقول الرسولبانهم اشد الناس ابتلاء ابراهيم الخليل عليه السلام ابا المسلمين و ابو الانبياء وَجَاهِدُوا فِي اللَّهِ حَقَّ جِهَادِهِ ۚ هُوَ اجْتَبَاكُمْ وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ ۚ مِلَّةَ أَبِيكُمْ إِبْرَاهِيمَ ۚ هُوَ سَمَّاكُمُ الْمُسْلِمِينَ مِنْ قَبْلُ وَفِي هَٰذَا لِيَكُونَ الرَّسُولُ شَهِيدًا عَلَيْكُمْ وَتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ ۚ فَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَاعْتَصِمُوا بِاللَّهِ هُوَ مَوْلَاكُمْ ۖ فَنِعْمَ الْمَوْلَىٰ وَنِعْمَ النَّصِيرُ (78)
    ان اشد ما ابتلاه الله به كان في عاطفه الابوه لديه تلك التي وسعت امه باسرها 0فصار بذلك مثلا للاباء في طاعه الله في الابناء باعتبار انهم من فتن الحياه الدنيا و ابتلاءاتها 0 فَلَمَّا بَلَغَ مَعَهُ السَّعْيَ قَالَ يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَىٰ فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانْظُرْ مَاذَا تَرَىٰ ۚ قَالَ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ ۖ سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ (102)
    فَلَمَّا أَسْلَمَا وَتَلَّهُ لِلْجَبِينِ (103)
    وَنَادَيْنَاهُ أَنْ يَا إِبْرَاهِيمُ (104)
    قَدْ صَدَّقْتَ الرُّؤْيَا ۚ إِنَّا كَذَٰلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ (105)
    إِنَّ هَٰذَا لَهُوَ الْبَلَاءُ الْمُبِينُ (106)
    وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ (107)
    اسماعيل عليه السلام نموذج ومثال رائع في طاعه الله وبر الوالدين نبي الله يوسف عليه السلام تميز بالابتلاء بالجمال الاخاذ الذي عرضه لفتنه الشهوه من امراه العزيز وَرَاوَدَتْهُ الَّتِي هُوَ فِي بَيْتِهَا عَنْ نَفْسِهِ وَغَلَّقَتِ الْأَبْوَابَ وَقَالَتْ هَيْتَ لَكَ ۚ قَالَ مَعَاذَ اللَّهِ ۖ إِنَّهُ رَبِّي أَحْسَنَ مَثْوَايَ ۖ إِنَّهُ لَا يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ (23)
    وَلَقَدْ هَمَّتْ بِهِ ۖ وَهَمَّ بِهَا لَوْلَا أَنْ رَأَىٰ بُرْهَانَ رَبِّهِ ۚ كَذَٰلِكَ لِنَصْرِفَ عَنْهُ السُّوءَ وَالْفَحْشَاءَ ۚ إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُخْلَصِينَ (24)
    هذا هو السلوك النموذجي الناجح في مثل هذه المواقف الجنسيه التي تعترض كافه البشر 0000ان صبر بني اسرائيل و علي راسهم موسي عليه السلام حيال ظلم فرعون لهم 00هو نموذج للسلوك الناجح حيال اضهاد اصحاب السلطان الجائرين للمؤمنين المستضعفين وَإِذْ نَجَّيْنَاكُمْ مِنْ آلِ فِرْعَوْنَ يَسُومُونَكُمْ سُوءَ الْعَذَابِ يُذَبِّحُونَ أَبْنَاءَكُمْ وَيَسْتَحْيُونَ نِسَاءَكُمْ ۚ وَفِي ذَٰلِكُمْ بَلَاءٌ مِنْ رَبِّكُمْ عَظِيمٌ (49)
    اختبر الله سبحانه نبي الله داوود بالفتنه ليعلمه اصول الحكم اصْبِرْ عَلَىٰ مَا يَقُولُونَ وَاذْكُرْ عَبْدَنَا دَاوُودَ ذَا الْأَيْدِ ۖ إِنَّهُ أَوَّابٌ (17)
    إِنَّا سَخَّرْنَا الْجِبَالَ مَعَهُ يُسَبِّحْنَ بِالْعَشِيِّ وَالْإِشْرَاقِ (18)
    وَالطَّيْرَ مَحْشُورَةً ۖ كُلٌّ لَهُ أَوَّابٌ (19)
    وَشَدَدْنَا مُلْكَهُ وَآتَيْنَاهُ الْحِكْمَةَ وَفَصْلَ الْخِطَابِ (20)
    وَهَلْ أَتَاكَ نَبَأُ الْخَصْمِ إِذْ تَسَوَّرُوا الْمِحْرَابَ (21)
    إِذْ دَخَلُوا عَلَىٰ دَاوُودَ فَفَزِعَ مِنْهُمْ ۖ قَالُوا لَا تَخَفْ ۖ خَصْمَانِ بَغَىٰ بَعْضُنَا عَلَىٰ بَعْضٍ فَاحْكُمْ بَيْنَنَا بِالْحَقِّ وَلَا تُشْطِطْ وَاهْدِنَا إِلَىٰ سَوَاءِ الصِّرَاطِ (22)
    إِنَّ هَٰذَا أَخِي لَهُ تِسْعٌ وَتِسْعُونَ نَعْجَةً وَلِيَ نَعْجَةٌ وَاحِدَةٌ فَقَالَ أَكْفِلْنِيهَا وَعَزَّنِي فِي الْخِطَابِ (23)
    قَالَ لَقَدْ ظَلَمَكَ بِسُؤَالِ نَعْجَتِكَ إِلَىٰ نِعَاجِهِ ۖ وَإِنَّ كَثِيرًا مِنَ الْخُلَطَاءِ لَيَبْغِي بَعْضُهُمْ عَلَىٰ بَعْضٍ إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَقَلِيلٌ مَا هُمْ ۗ وَظَنَّ دَاوُودُ أَنَّمَا فَتَنَّاهُ فَاسْتَغْفَرَ رَبَّهُ وَخَرَّ رَاكِعًا وَأَنَابَ ۩ (24)
    فَغَفَرْنَا لَهُ ذَٰلِكَ ۖ وَإِنَّ لَهُ عِنْدَنَا لَزُلْفَىٰ وَحُسْنَ مَآبٍ (25)
    يَا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ فَاحْكُمْ بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ وَلَا تَتَّبِعِ الْهَوَىٰ فَيُضِلَّكَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ ۚ إِنَّ الَّذِينَ يَضِلُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا نَسُوا يَوْمَ الْحِسَابِ (26)
    و سليمان عليه السلام كان اشد ابتلاء بالملك من ابيه لقد فتنته الخيل والتمتع بها فنسي ذكر الله ثم تاب وطلب من ربه تجربه ابتلائيه اشد واقصي وَوَهَبْنَا لِدَاوُودَ سُلَيْمَانَ ۚ نِعْمَ الْعَبْدُ ۖ إِنَّهُ أَوَّابٌ (30)
    إِذْ عُرِضَ عَلَيْهِ بِالْعَشِيِّ الصَّافِنَاتُ الْجِيَادُ (31)
    فَقَالَ إِنِّي أَحْبَبْتُ حُبَّ الْخَيْرِ عَنْ ذِكْرِ رَبِّي حَتَّىٰ تَوَارَتْ بِالْحِجَابِ (32)
    رُدُّوهَا عَلَيَّ ۖ فَطَفِقَ مَسْحًا بِالسُّوقِ وَالْأَعْنَاقِ (33)
    وَلَقَدْ فَتَنَّا سُلَيْمَانَ وَأَلْقَيْنَا عَلَىٰ كُرْسِيِّهِ جَسَدًا ثُمَّ أَنَابَ (34)
    قَالَ رَبِّ اغْفِرْ لِي وَهَبْ لِي مُلْكًا لَا يَنْبَغِي لِأَحَدٍ مِنْ بَعْدِي ۖ إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ (35)
    فَسَخَّرْنَا لَهُ الرِّيحَ تَجْرِي بِأَمْرِهِ رُخَاءً حَيْثُ أَصَابَ (36)
    وَالشَّيَاطِينَ كُلَّ بَنَّاءٍ وَغَوَّاصٍ (37)
    وَآخَرِينَ مُقَرَّنِينَ فِي الْأَصْفَادِ (38)
    هَٰذَا عَطَاؤُنَا فَامْنُنْ أَوْ أَمْسِكْ بِغَيْرِ حِسَابٍ (39)
    وَإِنَّ لَهُ عِنْدَنَا لَزُلْفَىٰ وَحُسْنَ مَآبٍ (40)
    وابتلي سليمان بملك لا ينبغي لاحد من بعده قَالَ عِفْرِيتٌ مِنَ الْجِنِّ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَنْ تَقُومَ مِنْ مَقَامِكَ ۖ وَإِنِّي عَلَيْهِ لَقَوِيٌّ أَمِينٌ (39)
    قَالَ الَّذِي عِنْدَهُ عِلْمٌ مِنَ الْكِتَابِ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَنْ يَرْتَدَّ إِلَيْكَ طَرْفُكَ ۚ فَلَمَّا رَآهُ مُسْتَقِرًّا عِنْدَهُ قَالَ هَٰذَا مِنْ فَضْلِ رَبِّي لِيَبْلُوَنِي أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ ۖ وَمَنْ شَكَرَ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ ۖ وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيمٌ (40)
    و نبي الله ايوب هو مثال البشريه في الصبر وَأَيُّوبَ إِذْ نَادَىٰ رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنْتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ (83)
    فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَكَشَفْنَا مَا بِهِ مِنْ ضُرٍّ ۖ وَآتَيْنَاهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُمْ مَعَهُمْ رَحْمَةً مِنْ عِنْدِنَا وَذِكْرَىٰ لِلْعَابِدِينَ (84)
    وَإِسْمَاعِيلَ وَإِدْرِيسَ وَذَا الْكِفْلِ ۖ كُلٌّ مِنَ الصَّابِرِينَ (85)
    وَأَدْخَلْنَاهُمْ فِي رَحْمَتِنَا ۖ إِنَّهُمْ مِنَ الصَّالِحِينَ (86)
    اما خاتم الرسل سيدنا محمد فقد تعرض لجميع انواع الابتلاءات التي يمكن ان يتعرض لها انسان في هذه الحياه 00اليتم و فقد الابناء و المرض و الفقر و الجوع و اذي الناس وتكذيبهم له و هوانه عليهم 000كما ابتلي بالجاه و السلطان و المتعه و الغني و الحكم و قدم حيال كل ذلك السلوك الخلقي القويم كنموذج يحتذي به في كل موقف من مواقف الابتلاء 0 لقد كانت حياه الرسول حياه بشريه واقعيه حيث جاء للبشريه في طورها الاخير معلما و هاديا و شهيدا عليهم وَيَوْمَ نَبْعَثُ فِي كُلِّ أُمَّةٍ شَهِيدًا عَلَيْهِمْ مِنْ أَنْفُسِهِمْ ۖ وَجِئْنَا بِكَ شَهِيدًا عَلَىٰ هَٰؤُلَاءِ ۚ وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَانًا لِكُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً وَبُشْرَىٰ لِلْمُسْلِمِينَ (89)
    00000يتبع
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #224
    الصورة الرمزية elqurssan
    elqurssan غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    1,951
    آخر نشاط
    19-05-2011
    على الساعة
    12:24 AM

    افتراضي

    31-12-2010,
    الساعة الآن 04:38 AM.

    الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 6 ( الأعضاء 3 والزوار 3)
    ‏elqurssan , ‏محب حبيب , ‏باسمك اللهم أحيا
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعيإنتَبِهوا!فكثيراًمن الأمورالهامة البَعض يقع فيها بحُسن نيـِّة http://www.ebnmaryam.com/vb/t179459.html
    أى مُتنَصِر لا يساوى ثمن حذآئِهhttp://www.ebnmaryam.com/vb/t30078.html
    القساوسَة مَدعوون للإجابَة على الآتى
    http://www.ebnmaryam.com/vb/t179075.html
    مُغلَق للتَحديث

  5. #225
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    939
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    16-04-2015
    على الساعة
    07:53 AM

    افتراضي

    اسال الله العلى العظيم ان يهدى الضيف محب حبيب الى الحق *

  6. #226
    الصورة الرمزية محب حبيب
    محب حبيب غير متواجد حالياً مسيحي هارب من المناظرة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    160
    الدين
    أخرى
    آخر نشاط
    20-04-2011
    على الساعة
    08:07 PM

    افتراضي الرد علي الأخ العزيز : محمود صبري الليثي عن المداخلة رقم ( 65 )

    تحية طيبة وبعد

    رداً علي مداخلتك الواحدة فالواحدة

    ففي قولك عزيزي وهذا نصه :
    معك حق حضره المهندس المؤمن فعلا ما اجراهم علي الانبياء 000لا حول ولا قوه الا بالله 0هناك تساؤلات كثيره والسيد محب لا يجيب عليها 1-ادعيتم زورا ان كل من جاء قبل المسيح بما فيهم الانبياء في الجحيم 000اذن يهوه ظالم 2-ادم هو من عصي الله فلماذا تتحمل ذريته الذنب وتعاقب بما لم تفعل اذن يهوه ظالم 3-كل انبياء بني اسرائيل اما زاني او مدلس او مشرك او فاسق


    سبق الرد علي هذه النقاط جميعها في مداخلات سابقة الرجاء الرجوع للردود
    فلم أتجرأ علي انبياء الله بل تكلمت عما قاله عنهم الإنجيل المقدس .
    لم أدعي زور أن كل من جاء قبل المسيح بما فيهم الأنبياء في الجحيم بل أتيت بآيات
    توضح أن الخلاص لا يتأتي بتنفيذ الناموس فقط ولكنها نعمة من الرب يسوع المسيح
    يهبها مجاناً للناس .
    كون ان ابناء ادم وقع عليهم حكم أدم وضحت أيضاً أنه لم يكن ظلم في مداخلة سابقة
    وأخص بالذكر المداخلة رقم ( 53 ) وبعدها مداخلات أخري ولكن هذه كان فيها الأجابة الكاملة فعد إليها من فضلك .

    أما أن كل أنبياء نبي اسرائيل كانوا كذلك .
    1 - هذا ليس صحيح . فهات لي خطية إقترفها إيليا مثلاً .
    2 - هات لي خطية من بين هذه أقترفها صموئيل النبي . أو إليشع أو إشعياء أو إرميا
    لا يا سيدي لا تعمم فالتعميم فيه تجني ,
    3 - الخطاية هي شرك يقع فيه كل البشر ونحن لا ننادي بعصمة الأنبياء ولا نقلل من شأنهم لكونهم أخطئوا فهذا جائز ولكننا نرفع من شأنهم عندما نعرف ونؤكد أنهم ندموا ورفعا عنهم الرب خطيتهم . فمجرد القيام من السقطة يعد بين البشر معجزة ليست بهينة . وليس المسيحيون يعرفون هذا بل أن الإسلام يعترف بهذا إذ يقول كل إبن أدم خطاء وخير الخطائين التوابون . وعليه يكون التائب عظيم . والتوبة عظيمة .
    ( فلما سمعوا ذلك سكتوا وكانوا يمجدون الله قائلين اذا اعطى الله الامم ايضا التوبة للحياة ) ( أع 11 : 18 )
    ( هذا رفّعه الله بيمينه رئيسا ومخلّصا ليعطي اسرائيل التوبة وغفران الخطايا. ) ( أع 5 : 31 )
    ويتضح من الآياتين السابقتين أن التوبة هي حياة والتائب يحيي بالتوبة وأنها هبة من عند الله قدمها للإنسان المسيح بخلاصة المجاني وعمله الكفاري عن خطايانا .

    وفي قولك وهذا نصه :
    000اذن يهوه لا يعرف كيف يختار انبياءه الذين سوف يحملون رسالاته

    بل بالعكس إستطاع الله أن يخرج من الإنسان الخاطئ الدنس قوم إستطاعوا أن يحيوا معه بإيمان ونسميهم نحن أبطال الإيمان . أمثال إبراهيم الذي أبن أن يكون له أبناء بعد فناءه .
    وموسي الذي أمن بأن الله ينجيه من يد فرعون وهو بينه وبين فرعون جبلاً وأمامه بحراً .
    وأمن أن الله يقيته ويعوله وهو في صحراء جرداء ليس هو فقط بل وكل بني إسرائيل
    وكان الله لهم فعلا عائلاً مكفياً لحاجاتهم مهما بلغت .
    لا تنظر إلا ما إقترفه بعض الأنبياء ولكن قارن ما كان ممكن أن يفعلوه لو لم يكن لهم الله وعرفوه .
    أنظر إلي من لم تحتمل الأرض وطئت قدميهم فإرتفعوا عنها إلي السماء بأجسادهم .
    أنظر إلي من أجتازوا النار في الأتون وخرجوا منها أحياء ولم يكن فيهم رائحة النار حتي .
    أنظر إلي من نزل جب الأسود ولم تمسه أفواههم وهم جوعي لمدة ثلاثة أيام .
    أنظر لمن طاروا بأجنحة النسور .
    أنهم عمالقة . مهما كانوا قد أخطأوا . فالله فعل من الدنسين قديسين وهذه عظمة الله
    الذي لا يستخدم أنية الكرامة للكرامة . بل إستطاع أن يجعل أنية الهوان للكرامة وللمجد
    صارت أهلا له .


    وفي قولك وهذه نصه :
    -لم يغفر الاله لادم خطيئته ولكن تفتق ذهنه علي ان يضحي بابنه الوحيد ليخلص العالم من خطيئه ادم


    رددت عن هذه أيضاً . إذ وضحت أن الغفران نقل للخطية ولكن يعوزنا مسح الخطية وهذه تأتي عندما يتم دفع الحساب عنها وهذا ما فعله المسيح علي عود الصليب
    الرجاء العودة إلي المداخلة ( 187 )

    وفي قولك وهذا نصه :
    0
    00اذن يهوه ضحي بابنه البرئ ليخلص الناس الابرياء من ذنب لم يقترفوة بل فعله ادم


    الله لم يحكم علي أخر بهذا الحكم بل تطوع هو بنفسه ظاهراً في الجسد وقبل هو بإرادته أن يضحي بنفسه ليرفع عن أدم خطاياه . وعليه تطوعه بنفسه . يرفع الظلم
    إذ لم يفرض التضحية علي أخر فرضاً ، ولكنه قبلها هو طوعاً .
    وقد أجبت علي هذه أيضاً في المداخلة رقم ( 187 ) الرجاء قرأتها ملياً .

    وفي قولك وهذا نصه :
    5-لماذا ليهوه ابن واحد طالما ان مبدا البنوه موجود لماذا لم يكن له العديد من الابناء 6-اين كان هذا الابن في العهد القديم طوال كل اسفار العهد القديم لا يوجد له اثر ثم ظهر فجاه في العهد الجديد ولقد برر النصاري ذلك بان عقليه الناس في ذلك الزمن لم تكن لتستوعب وجود ابن لله معني ذلك انه ربما يكون هناك ابناء اخرين ليهوه لكنهم لن يظهرو الا بعد مئات السنين لان عقليتنا الان لن تستوعب وجود ابناء اخرين


    أولاً : بالنسبة للبنوة : تكلمت عنها فيما سبق
    حيث قلت أن البنوة التي للمسيح يسوع ليست كبنوة البشر أي ليست من جراء تناسل
    وتزاوج وإنما هي كبنوة الكلمة للعقل . أو كبنوة الكلمة للفكرة .
    والكلمة للتعقل والإدارك .
    وهذه البنوة هي أيضاً كبنوة الضوء الشمس للشمس .
    فكولادة الشمس للضوء تكون ولادة الله الأب للأبن .
    وكأنبثاق الحرارة من الشمس يكون إنبثاق الروح من الله الأب .
    وعليه مبدأ البنوة بالفكر الذي تعنيه حضرتك أي البنوة بالتناسل . مرفوض وغير متوافر .
    وعليه فهل يجوز أن نقول أن الكلمة التي هي بنت العقل . تعني وجود بناة أو أبناء أخرين . أم أن العقل بإستمرار له إبنة واحدة هي الكلمة النطق الذي يعبر الإنسان به عن نفسه وفكره وما يدور في عقله .
    وهل يوجد توالد للشمس بحيث يكون منها أضواء . أم أن النور هو النور . لا ينقسم ولا يتنفرع . هكذا المسيح هو إبن الله بهذه الكيفية .
    فعندما تشرق الشمس يسطع نورها للتوي بل فارق زمني . وكل من يري نور الشمس في أي مكان يعلم أنه نور الشمس وليس أنوار الشمس , تعبيراً عن وحدانية النور الصادر من الشمس . مهما إنتشر علي الأرض مهما فرش مساحات شاسعة منها . هو نور واحد إبن واحد للشمس وليس أبناء .

    ++++ أما أين كان في العهد القديم كان موجود وإليك الآيات .
    1 - ( واضع عداوة بينك وبين المرأة وبين نسلك ونسلها.هو يسحق راسك وانت تسحقين عقبه. ) ( تك 3 : 15 )
    من هو نسل المرأة الذي سيسحق رأس الحية ( الشيطان ) إلا هو المسيح .
    2 - ( وقال الرب الاله هوذا الانسان قد صار كواحد منا عارفا الخير ) ( تك 3 : 22 )
    بماذا يعني قول الله ( كواحد منا ) .
    3 - ( 1 وظهر له الرب عند بلوطات ممرا وهو جالس في باب الخيمة وقت حر النهار. 2 فرفع عينيه ونظر واذا ثلاثة رجال واقفون لديه.فلما نظر ركض لاستقبالهم من باب الخيمة وسجد الى الارض. 3 وقال يا سيد ان كنت قد وجدت نعمة في عينيك فلا تتجاوز عبدك. 4 ليؤخذ قليل ماء واغسلوا ارجلكم واتكئوا تحت الشجرة. 5 فاخذ كسرة خبز فتسندون قلوبكم ثم تجتازون.لانكم قد مررتم على عبدكم.فقالوا هكذا تفعل كما تكلمت ) ( تك 18 : 1 - 5 )

    إقرأ الأيات السابقة ( تك 18 : 1 - 5 ) وقول لي
    ماذا تعني هذه العبارة( ظهر له الرب ) . من ظهر لإبراهيم إنه الرب بنص الآية .
    ولكن لا أحد يري الرب ويعيش فكيف ظهر الله لإبراهيم وعاش بعد ذلك حسب نص الأية ( وظهر له الرب ) .
    ثم ماذا عن كيفية الظهور ظهر ( وإذ ثلاثة رجال واقفون ) تكلمت الآية عن ظهور الرب
    ثم تكلمت عن ظهور ثلاثة رجال ولم توضح كينية الثلاثة .
    بل إقرأ هذه الآيات ( 2 فرفع عينيه ونظر واذا ثلاثة رجال واقفون لديه.فلما نظر ركض لاستقبالهم من باب الخيمة وسجد الى الارض. 3 وقال يا سيد ان كنت قد وجدت نعمة في عينيك فلا تتجاوز عبدك )
    هل هم ثلاثة أم واحد . إن كانوا ثلاثة كما تقول الأية ( ونظر وإذا ثلاثة رجال )
    وتقول أيضاً الآية ( ركض لإستقبالهم ) . أنهم ثلاثة فالآية توضح أنهم ثلاثة .
    ورآهم ابراهيم أنهم ثلاثة فكيف يقول ( 3 . وقال يا سيد ) ولم يقول ( وقال يا سادتي )
    ثم يكمل ( ان كنت قد وجدت نعمة في عينيك فلا تتجاوز عبدك ) . وكان ينبغي أن يخاطب الثلاثة فيقول ( أن كنت قد وجدت نعمة في عيونكم فلا تتجاوزا عبدكم )
    ولكن إبراهيم علم أن الثلاثة هم واحد فكلم الثلاثة علي أنهم واحد .
    هل رأيت التثليث هنا في سفر التكوين . إذا لا تقل أنه لايوجد تثليث في العهد القديم .
    أو أنه لا يوجد أبن لله في العهد القديم .

    وإليك أية أخري .
    ( لداود.مزمور.قال الرب لربي اجلس عن يميني حتى اضع اعداءك موطئا لقدميك. ) ( مز 110 : 1 )
    الرجاء قول لي من هو رب داؤود الذي قال لرب داؤود .
    هناك ربين كما تري . فمن منهم الرب ومن منهم ليس الرب .
    ورداً علي من يقول ان الرب الأولي هي الله نفسه ولكن الرب الثانية تشير إلي معني السيد أي أن داؤود يقول ( قال الرب ( الله ) لربي ( سيدي ) )
    ولكن من يقول هذا أقول له ومن هو سيد داؤود الملك سيد الأرض في حينها . إلا الله
    وحده هو سيد داؤود . إذا خرجنا من القضية لنعود إليها مرة أخري .
    فسيد داؤود إذا إفترضنا أن الرب الثانية تعني ( السيد ) . فها هي تعود بالمعني إلي
    ( الله ) .
    ونرجع أدراجنا لنسأل نفس السؤال من هو الرب الأول ( هو الله ) ومن هو الرب الثاني ( هو الله ) كيف هذا . لأن الله هو واحد مثلث الأقانيم . وهذا هو التفسير المقبول الوحيد .
    ثم من هو هذا سيد داؤود الذي سيجلسه الرب عن يمينه . إن الجلوس عن يمين الله
    تعني الجلوس في قوة الله وقدرة الله . بمعني أن من يجلس عن يمين الله له قدرة الله وقوته . إذا هو الله نفسه .
    وماذا عن هذه أيضاً :
    ( 10 ثم عاد الرب فكلم احاز قائلا 11 اطلب لنفسك اية من الرب الهك. ) ( إش 7 : 10، 11 )
    إن المتكلم هو الله إذ تقول الأية ( ثم عاد الرب فكلم أحاز قائلاً ) إذا الرب هو المتكلم
    فكيف يقول الله ( اطلب لنفسك أية من الرب إلهك ) فمن هو الرب الإله في الأية الثانية الذي يتكلم عنه الله نفسه .
    وماذا عن هذه أيضاً
    ( .14 ولكن يعطيكم السيد نفسه اية.ها العذراء تحبل وتلد ابنا وتدعو اسمه عمانوئيل. ) ( إش 7 : 14 )
    كيف يعطينا الرب نفسه ( أي كيف يصير الله العاطي هو عطية )
    ثم يفسر ويشرح فيقول ها العذراء تحبل وتلد ابنا وتدعو اسمه عمانوئيل .
    وهو نفس ما قاله الملاك للعذراء حين بشرها بحبلها بيسوع المسيح .
    فتوضح الأية أن الله سيعطي نفسه أية فتحبل به عذراء وتلده ويكون لها إبناً
    فكيف تقول حضرتك أين هو الأبن في العهد القديم ها هو جلياً يا سيدي .
    بل وحتي الروح أيضاً كانت في العهد القديم وإليك أمثلة
    ( وكانت الارض خربة وخالية وعلى وجه الغمر ظلمة وروح الله يرف على وجه المياه. ) ( تك 1 : 2 )
    ها قد ذكر روح الله في الإصحاح الأول في أول سفر في الكتاب المقدس .
    ( فقال فرعون لعبيده هل نجد مثل هذا رجلا فيه روح الله. ) ( تك 41 : 38 )
    حتي فرعون كان يعرف أن لله روح هو روح الله . وهذا في العهد القديم .
    وإليك أخري .
    ( وملأته من روح الله بالحكمة والفهم والمعرفة وكل صنعة ) ( خر 31 : 3 )
    ( وملأه من روح الله بالحكمة والفهم والمعرفة وكل صنعة ) ( خر 35 : 31 )
    ( فكان عليه روح الرب وقضى لاسرائيل وخرج للحرب فدفع الرب ليده كوشان رشعتايم ملك ارام واعتزت يده على كوشان رشعتايم. ) ( قض 3 : 10 )
    هل رأيت أنه هنا يستخدم ( روح الرب ) ولم يقل ( روح الله ) وهو يعني روح الله
    ولكنه إستخدم لفظ الرب للتعبير عن الله . وأن الله له روح هي روح الرب .

    ( ولبس روح الرب جدعون فضرب بالبوق فاجتمع ابيعزر وراءه. ) ( قض 6 : 34 )
    ( فحلّ عليه روح الرب فشقه كشق الجدي وليس في يده شيء.ولم يخبر اباه وامه بما فعل. ) ( قض 14 : 6 )
    وعن الإبن أآتي لك بآية أخري :
    ( لانه يولد لنا ولد ونعطى ابنا وتكون الرياسة على كتفه ويدعى اسمه عجيبا مشيرا الها قديرا ابا ابديا رئيس السلام. ) ( إش 9 : 6 )

    لاحظت عزيزي في الأية وفي الكلمات التي كبرت حجمها . وهي ( يولد لنا ولد ) إذا هنا يتكلم عن ولد ولد علي الأرض ولكنها تقول عن نفس الولد ( إلها قديراً ) كما تري
    فكيف يكون الإله القدير هو ولد .
    إذا تجسد الله في صورة بشرية وارد من العهد القديم وليس كما تقول حضرتك أنه لم ظهر فجأة في العهد الجديد . لا يا سيدي كلامك ليس بدقيق .
    حاول علشان خاطري تقرأ الكتاب المقدس اولاً .
    فالأب والأبن والروح القدس واضحين بجلاء منذ العهد القديم منذ إشعياء ومنذ داؤود ومنذ ارميا وخلافهم . وعليه من يقول غير ذلك ويجهل هذه الحقيقة . يرجع ذلك لكونه لم يقرأ الكتاب المقدس علي العموم ها قد أتيت لك بأيات واضحة وتستطيع أن ترجع إلي النص بنفسك فأنا أحضرت لك شواهد الآيات .
    وإلي الأخوة في المنتدي الرجاء عدم تكرار السؤال بهذا الصدد فيما بعد .

    وعليه فقولك ( ولقد برر النصاري ذلك بان عقليه الناس في ذلك الزمن لم تكن لتستوعب وجود ابن لله ) ليس صحيح . فنحن لم نقول هذا بل قلنا ما كتبته أنا بعاليه وهو ما يؤكده الكتاب المقدس حسب نص الآيات التي أحضرتها لك بعالية وهذه علي سبيل المثال لا الحصر .

    وقولك هذا ( ربما يكون هناك ابناء اخرين ليهوه لكنهم لن يظهرو الا بعد مئات السنين لان عقليتنا الان لن تستوعب وجود ابناء اخرين )

    هل هذا من قبيل المزاح . إذا سأتغاضا عنه . سامحني . ولكن أن كان بمحض الجد فأظن أني أجبت بعالية عن النقطتين .
    1 - أن المسيح ليس أبن لله بالكيفية التي نعرفها نحن كبشر أي ليس بالتناسل .
    2 - أن البنوة واضحة في العهد القديم ومنذ سفرالتكوين .
    3- بل أجبت بالمرة عن وجود الثالوث القدوس في العهد القديم وليست بدعة مسيحية .

    وفي النهاية تحياتي لك وكل عام وجميع الأخوة في المنتدي بكل خير ومن خير إلي خير دائماً ومن نجاح إلي نجاح دائماً بمعونة الله إله كل أحد وأبوا كل أحد .

    محب حبيب

  7. #227
    الصورة الرمزية محب حبيب
    محب حبيب غير متواجد حالياً مسيحي هارب من المناظرة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    160
    الدين
    أخرى
    آخر نشاط
    20-04-2011
    على الساعة
    08:07 PM

    افتراضي الرد علي الاخ العزيز الـ elqursaan عن المداخلة رقم ( 68 )

    تحية طيبة وبعد :

    رداً علي مداخلتك عزيزي الواحدة فالواحدة

    حضرتك إفترضت أني أناقض نفسي وأتيت بدليل حيث قلت ما نصه :
    مشاهدة المشاركة المشاركة
    الأصلية كتبت بواسطة محب حبيب

    تحية طيبة وبعد

    ومن أمن منهم به نال به حياة أبدية مثل ( إبراهيم - موسي - إليشع .... إلخ ) ً

    ثم أتيت بما قلت عنه أنه تناقض مني حيث قلت ما نصه :
    ولكنك قد قلت قبل هذا:
    وعليه كل من ( أبراهيم - أسحق - يعقوب ..... إلخ كل من مات قبل المسيح دخلوا الجحيم


    والإجابة أنا لا أري تناقضاً فأنا قد قلت أن من أتي قبل المسيح نال به حياة أبدية
    فمن مات قبل المسيح دخل الجحيم . حتي يوم أن أتي المسيح وقام بعمله الكفاري وحينها نال كل من كان مؤمن به حياة بخلاصة وعمله الكفاري الذي اتممه حين مات علي عود الصليب . وبعد ذلك صار للأنبياء الذين ماتوا معتمدين علي خلاص المسيح لهم الدخول إلي فردوس النعيم . وأتيت بدليل من الكتاب المقدس . وأتيت بدليل من الخولاجي المقدس ( ليتورجية القداس الإلهي )
    وكنت قد كتبت هذا في مداخلة سابقة .

    ثم اتيت بقول وقلت أنه فيه تناقض وإليك نص ماقلته :
    أعمال الله ليس لنا أن نقول لماذا . بل نقول فهمّنا يارب لماذا فعلت هذا . هذه واحدة
    ما الفرقَ بين الإثنين..؟؟؟؟


    ++++ يا سيدي غني عن البيان أن السؤال الأول ( لماذا ) هو سؤال إستنكاري
    حيث نطلب من الله أن يوضح لماذا فعل هذا ولكن في طيات السؤال نحن نأبي أن يفعل الله هذا . وهذا مرفوض . لأن الله لا يسأل من قبل المخلوق .
    ولكن السؤال الثاني : فهمنا يارب لماذا هذا .
    ففي هذا السؤال يسأل الإنسان سؤال إستفهامي وليس إستنكاري . يعني أنه لا يرفض ما فعله الله ولكن يريد أن يعرفه الله ويفهمه لماذا فعل هذا . وهذا السؤال يقبل الله أن يسأله البشر أياه ويعلمهم بإجابته .
    وإليك مثال لشخص سأل سؤال إستنكاري .
    وهو زكريا أبو يوحنا ( يحي في الإسلام )
    سأل الملاك مستنكراً أنه كيف يكون له أن يلد إبناً وهو هرماً وإمرأته قد فاتتها عادت النساء . ولأن السؤال كان في صيغة إستنكارية عاقبه الملاك .
    ولكن نفس السؤال قد سئل بصيغة إستفهامية من قبل العذراء مريم للملاك أيضاً حينما قالت له كيف يكون لي هذا وأنا لم أعرف رجلاً . ولأن السؤال في صيغة إستفهامية أجابها الملاك دون أن يعاقبها .
    لعلك تكون عرفت الفرق .

    وفي قولك وهذا نصه :
    يارَجل :- ألا تعلم السؤآل لماذا فعلت هذا..!!=يساوى=فهمنّنا يارَب ؟؟؟؟


    لا يا سيدي فلماذا فعلت هذا . يأتي بصيغة العتاب وهو درجة من العقاب وربما يكون هناك عقاب .
    فإذا سألت أبنك لماذا فعلت هذا . ربما يكون في ذلك عقاب منك له .
    ولكن عندما يكون السؤال فهمني يا إبني لما فعلت هذا . فهذا يعني أنك لن تعاقبه
    بل تود معرفة لماذا فعل هذا . ولعلك تكون فهمتني .

    وفي قولك وهذا نصه :

    الغريب أنه يأتى بالدليل ليقول لك ان هذا لم يحدث...!!
    وإذا سألناه !!!يكون رَده :- ان الدليل فهو الكتاب المقدَّس قال كذا
    نحن من يقول لك انك تؤمن بالكتاب المقدَّس بدليل كذا وكذا وليس حضرتك !!!
    لماذا ؟؟؟؟
    لأنه فى عقيدتنا كل كتبكم نالها من نالها من التحريف والتبديل و...و...
    وهذا يدل على الشك فى الدليل
    وفى المَنطَق"إذا تسَرَّبَ الشَكُ إلى الدليل بَطـُـلَ الإحتِجــاجُ به وإنعدَم


    هذا الكلام لي عليه تعليق . وربما في مداخلة سابقة قلت أن نقطة بدء المناقشة تأتي من التسليم بأن الكتاب المقدس لم يطاله التحريف وأثبت ذلك في مداخلتي التالية لها مباشرة
    ووضحت ذلك من آيات قرآنية أن الكتاب المقدس هو ( ذكر ) وأن الله تعهد بحفظ الذكر
    وأتيت بالتفسير من المفسرين المسلمون وعليه أكون قد أنهيت جزئية التحريف .
    هذا لك .
    ولكن لي فأنا مؤمن تماما بعدم وقوع التحريف وعندي الدلائل من كتابي المقدس .
    وكتب التاريخ والعلوم الطبيعية الأخري التي توافقت مع الكتاب المقدس .
    ولكني أردت أن أثبت عدم تحريف الكتاب المقدس من نص القرآن وذلك حتي تكون حجتي مقبولة بالنسبة للأخوة المسلمون الذين يقدرون القرآن الكريم ويجلونه .

    ثم لو سلمت بأن كتبنا محرفة إذا أنت بالذات إنتهي حديثك معي ومناقشتي معك هي كمن ينفخ في قربة مخرومة .


    وفي قولك وهذا نصه :
    (وأغلب الظن انه ينقل أو أحدهم يُملى عليه)


    يا سيدي أنت فطن فلا أخفي عليك شيء مهم أنا فعلاً بعد ما أكتب المداخلة أعود أقرأءها ولا أصدق أنا نفسي أني من كتب هذه المداخلة . ولكن الحقيقة الأخري أن ذي جسد ما لم يملني والله يشهد بذلك .
    ولعل يكون حل هذا اللغز في أن روح الله الذي يهمه أن أتكلم معكم بحقه هو من يمليني هذا فأنت رغم كل شيء أبناء له . ولعله أيضاً يجيب علي لساني خوفاً علي أنا أيضاً حتي لا أتي بضلالة ما .
    من يمليني هو السيد المسيح وروح الله الذي قيل عنه .
    ( لان لستم انتم المتكلمين بل روح ابيكم الذي يتكلم فيكم. ) ( مت 10 : 20 )

    وفي النهاية تمنياتي لك ولكل الأخوة في المنتدي بعام جديد ملئه السلام والمحبة والبركة والنعمة

    محب حبيب

    ً

  8. #228
    الصورة الرمزية محب حبيب
    محب حبيب غير متواجد حالياً مسيحي هارب من المناظرة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    160
    الدين
    أخرى
    آخر نشاط
    20-04-2011
    على الساعة
    08:07 PM

    افتراضي الرد علي الاخ العزيز الـ elqursaan عن المداخلة رقم ( 69 )

    تحية طيبة وبعد :

    رداً علي مداخلتك عزيزي الواحدة فالواحدة

    في قولك وهذا نصه :
    بصراحَة ...!! مِش ممكـن اللى بتعمله حضرتك ده!!!؟؟؟
    يا عزيزى هل سنأخذ مُعتقداتِنا من النِت ومن المَصادر المَجهولة أو المُغرضَة كــــ(جوجول وياهو)؟؟؟


    يا سيدي ألا تدري أن google ما هو إلا برنامج بحث فلن تجد في google ما يقوله لك من ذاته بل هو يقودك إلي مواقع وهذه المواقع تختار منها الموثق ومعترف بيه وإقرأ وخذ دليلك منه . يا سيدي ان google مجرد إداة بحث .

    وفي قولك وهذا نصه :
    فساد فى التَشبيه ينتُج عنه فَساد فى الإستدلال ..!!!
    يارَجُل!! باللهِ عليك :- هل هذا كلام عُقلآء...!!؟؟؟
    مادخل الكليات بالعقيدة ...!!!؟؟؟


    يا سيدي إنه تشبيه ويكفيني في التشبيه وجه التشبيه المعني والمعروف أنه في التشبيه لا نطبق التشبيه علي كل الأوجه . إذ يكون ذلك تطابق وليس تشبيه , أم التشبيه فنحن نكتفي بوجه الشبه المعني وهذا متوافر في المثال المذكور بالنسبة للحقيقة التي أردت أن أوضحها . ولعلك لم تفهم هذا ولكن الاخرين فهموا ولم يسألوني هذا السؤال .

    وفي قولك وهذا نصه :
    وهل لو غَفر للخلق أجمعين
    هل أحد يَملُك أن يقول له لماذا فعلت كذا ؟؟؟
    المفروض تَفعل كذا وكذا ؟؟؟


    ليس لأحد أن يقول لله لماذا لم تغفر لهذا أو لماذا غفرت لهذا . ولكن الله العادل
    لابد له من أن يوفي العدل حقه . فهوالعادل والذي له صفة العدل في تمامها .
    ولم يكن ليفعل الرحمة مستخدماً طريق ملتوي ليس فيه عدل . أو مستخدماً طريق
    الإنحلال وليس طريق التقويم .
    فماذا في ان يغفر آب لإبنه إن سرقة هو .
    فإن سامحة فلا أحد يقول له لما1

  9. #229
    الصورة الرمزية محب حبيب
    محب حبيب غير متواجد حالياً مسيحي هارب من المناظرة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    160
    الدين
    أخرى
    آخر نشاط
    20-04-2011
    على الساعة
    08:07 PM

    افتراضي الرد علي الاخ العزيز الـ elqursaan عن المداخلة رقم ( 69 )

    تحية طيبة وبعد :

    رداً علي مداخلتك عزيزي الواحدة فالواحدة

    في قولك وهذا نصه :
    بصراحَة ...!! مِش ممكـن اللى بتعمله حضرتك ده!!!؟؟؟
    يا عزيزى هل سنأخذ مُعتقداتِنا من النِت ومن المَصادر المَجهولة أو المُغرضَة كــــ(جوجول وياهو)؟؟؟


    يا سيدي ألا تدري أن google ما هو إلا برنامج بحث فلن تجد في google ما يقوله لك من ذاته بل هو يقودك إلي مواقع وهذه المواقع تختار منها الموثق ومعترف بيه وإقرأ وخذ دليلك منه . يا سيدي ان google مجرد إداة بحث .

    وفي قولك وهذا نصه :
    فساد فى التَشبيه ينتُج عنه فَساد فى الإستدلال ..!!!
    يارَجُل!! باللهِ عليك :- هل هذا كلام عُقلآء...!!؟؟؟
    مادخل الكليات بالعقيدة ...!!!؟؟؟


    يا سيدي إنه تشبيه ويكفيني في التشبيه وجه التشبيه المعني والمعروف أنه في التشبيه لا نطبق التشبيه علي كل الأوجه . إذ يكون ذلك تطابق وليس تشبيه , أم التشبيه فنحن نكتفي بوجه الشبه المعني وهذا متوافر في المثال المذكور بالنسبة للحقيقة التي أردت أن أوضحها . ولعلك لم تفهم هذا ولكن الاخرين فهموا ولم يسألوني هذا السؤال .

    وفي قولك وهذا نصه :
    وهل لو غَفر للخلق أجمعين
    هل أحد يَملُك أن يقول له لماذا فعلت كذا ؟؟؟
    المفروض تَفعل كذا وكذا ؟؟؟


    ليس لأحد أن يقول لله لماذا لم تغفر لهذا أو لماذا غفرت لهذا . ولكن الله العادل
    لابد له من أن يوفي العدل حقه . فهوالعادل والذي له صفة العدل في تمامها .
    ولم يكن ليفعل الرحمة مستخدماً طريق ملتوي ليس فيه عدل . أو مستخدماً طريق
    الإنحلال وليس طريق التقويم .
    فماذا في ان يغفر آب لإبنه إن سرقة هو .
    فإن سامحة فلا أحد يقول له لماذا لم تسامحة .
    ولكن هذا الآب لا يريد فقط أن يسامح إبنه ولكن يريد أن يقومه فكيف يكون ذلك متيسراً إن سامحة دون أن يعاقبه فيعرف من العقاب أنه أخطأ .

    وفي قولك وهذا نصه :
    طَيِّب واليهود الملاعين الذين صَلبوه (فى زَعمِكم)!!! ما حالهم ...!!!؟؟؟
    أى ما هو موقفُهُم ..؟؟؟هل كَفَّرَ عَنهم هذه الخَطيئة ؟؟؟؟


    موقف المسيح من اليهود الذين صلبوه موقف واضح وضحه له المجد بنفسه ولم يترك هذا الأمر لتخيلاتنا . فإقرأ هذه الآية لتعرف موقفه من الذين صلبوه .
    ( 34فَقَالَ يَسُوعُ: «يَا أَبَتَاهُ اغْفِرْ لَهُمْ لأَنَّهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ مَاذَا يَفْعَلُونَ». وَإِذِ اقْتَسَمُوا ثِيَابَهُ اقْتَرَعُوا عَلَيْهَا. ) ( لو 23 : 34 )
    هل رأيت أعظم من هذه المحبة . فأنه يطلب الغفران لصالبيه .

    وفي قولك وهذا نصه :
    ولماذا لم يغفر لإبليس وهو أصلاً(مَصدَر الخَطيئة)؟؟؟؟


    المغفرة تأتي تالية للتوبة . فهل سمعت أن الشيطان تاب لا يا سيدي . أبداً
    التوبة تأتي من نفس متضعة ولكن الشيطان هو المتكبر وابوالمتكبرين .
    فكيف سيقدم توبة بإتضاع من قلب متضع وهو لا يعرف الإتضاع ويهزم من قبل المتضعين . وكل من إتبع التكبر يصير إلي ما صار إليه الشيطان .

    وفي قولك وهذا نصه :
    ولماذا لم يتجسَد فى شكل إمرأة مادامت حَوآء هى التى أغوت آدم(عليه وعلى نَبيِّنا الصلاةُ والسلام)؟؟؟؟؟


    لأنه لو أخطأ قاصراً رده ولي أمره وإن أخطأ معه وقعت الخطيئة كلها علي رأس المسئول عن القاصر وليس القاصر . وهكذا عندما أخطأت حواء وهي في كنف آدم كان لزاماً عليه ان يردها آدم إلا أنه وقع معها في ذات الخطية وهو رأس المرأة ولكنه لم يرجعها عن خطيئته بل وقع معها وعليه يحمل الله الخطيئة ليس للقاصر بل للمسئول عنه ولاسيما أنه بدلاً من أن يرشد حواء للصواب وقع معها في الخطأ فصار مستوجباً لعقاب الله أكثر بالأكثر . ولذا جاء المسيح كرأس للمؤمنين مسئول عنهم . وليس في صورة أمرأة لأنه هو الرأس وليس أحد غيره .

    أما عن قولك أن لا تكمل الحوار فهذا حقك في أي وقت تريد أن تنسحب من الحوار علي الرحب والسعه وإن أتيت للحوار مرة أخري فعلي الرحب والسعي بك أيضاً .

    تمنياتي لك بالخير في العام الجديد والله يوفقك إلي ما فيه خيرك

    محب حبيب

  10. #230
    الصورة الرمزية محب حبيب
    محب حبيب غير متواجد حالياً مسيحي هارب من المناظرة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    160
    الدين
    أخرى
    آخر نشاط
    20-04-2011
    على الساعة
    08:07 PM

    افتراضي الرد علي الأخ العزيز هزيم الرعد عن المداخلة رقم ( 70 )

    تحية طيبة وبعد :

    رداً علي مداخلتك عزيزي الواحدة فالواحدة

    في قولك وهذا نصه :
    و لكن الإخوة كانوا يتحدثون عن موضوع أن جميع البشر قبل المسيح فى النار و لكنك دخلت فى النبوءات و من موضوع لموضوع تانى خالص يا ريت تكمل فى الموضوع ده


    بصراحة أن لكوني أرد علي الأخوة فهم من يأخذوني من موضوع إلي موضوع ولست أنا الذي أحدد الموضوع .
    ولكن في سبيل الموضوع الذي كنت تتكلم فيه وتريد مني أن أكمله أعني موضوع أن جميع البشر قبل المسيح في النار . فقد أستوفيته فعلاً من حيث
    1 - أن دخول البشر للجحيم بعد موتهم كان عدلاً .
    2 - أن الصلاح لا يتأتي للإنسان إلا من خلال إقترانه بالله الذي هو أصل الصلاح .
    ولكون الإنسان يحيي بعيدا عن الله فهو غير قادر أن يفعل الصلاح .
    3 - الإنسان بطبيعته تلك الساقطة لا يستطيع أن يفعل الصلاح بل الشرور .
    4 - الإنسان مولود بالمعصية ويحي حياته كلها يعاني من وطئة الخطية .
    5 - الله لا يسمع لمبعدين عنه ولا يراهم بل كلامهم مكرهة في إذنية ولا ينظر إليهم .
    وعليه فإن أدم الذي رفض الطاعة لله وعصي الله . لزم أن يطرد من لدن الرب تبعاً لعقاب الله له والذي حظره الله نفسه منه حين قال له ( لأنه يوم أن تأكل منها موتاً تموت ) وها قد أكل منها ولذا حق عليه ( أن يموت ) والموت هو البعد عن مصدر الحياة وهو الله . فعاش ادم هو وبنيه بعيداً عن مصدر الحياة
    تابع الرد في المداخلة رقم ( 53 ) فأنا اشرح هذه القضية بالتفصيل فيها .

    وفي قولك وهذا نصه :
    بس أنا عايز أسألك سؤال معنى كده أن موسى و فرعون دخلوا النار مع بعض ؟ كلامى صح و لا غلط

    نعم هذا الكلام صح وليس غلط ولكن هناك شيء ما أريد أن أذكرك به .
    فكثيرون من المرضي يدخلون المستشفي نفسها ولكن من يجد له الأطباء رجاء للحياة يعالجونه ويحي ويخرج من المستشفي .
    ومن لا يجد له الأطباء رجاء للحياة فهو يموت في المستشفي ولا يخرج منها علي قدمية بل جحثة هامدة .
    وهذا هو الفرق بين موسي وفرعون .
    كذلك يدخل الحجز إثنين أحدهم متهم بأنه لا يحمل بطاقة شخصية .
    والاخر ضبط في قضية قتل .
    فالأول يتم عمل له فيش وتشبيه ويخرج خلال 24 ساعة بينما الثاني يظل هناك ثم إلي السجن وربما يشنق .
    فموسي وفرعون دخلوا هذا المكان ولكن يختلفون عن بعضهما فيما ينتظر كلا منها من مصير . فموسي ينتظر حتي يأتي المسيح ويخرجه إلي الفردوس . بينما فرعون ليس له رجاء فهو يبقي حتي يسلمه الحجز هذا إلي السجن ( نار جهنم ) ليموت موتاً أبدياً
    وأظن ان الفرق جوهري .

    وعليه ليس كل من كان في الجحيم هم علي نفس الدرجة بل هناك من كان ينتظر الحياة ومنهم من كان منتظر الموت .
    وإليك مثال أخر يوضح ما أريد أن أقول .
    فهب أنك شخص عراقي معه ملايين الدينارات العراقية ولكن غني عن البيان انه عند الغذو الامريكي للعراق تساوي من معه دينارات عراقية بمن ليس له فالجميع جوعي .
    ولكنه عند عودة السيادة لأهل البلد حتي ترتفع قيمة الدينار العراقي مرة أخري
    ويرجع الغني غني كما كان ولكن يبقي له أن يحافظ علي الدينارات التي لم يبقي لها ثمن في أيام الإستعمار لأنك تعرف جيداً انه حين يملك ملك البلد سيعيدك للدينارات قيمتها
    هكذا فإن إستعمار الشيطان للإنسان . جعل ما أحرزه موسي والأنبياء من فضائل وطاعة لله ليس له قيمة ومساوياً إلي حين بمن لم يكن لهم أي فضائل وعصوا الله ، ولكن كما قلنا في المثال حتي يملك ملك البلد الأصلي وليس المستعمر ( أعني الله - المسيح ) فعند ذلك تعود للدينارات العراقية قيمتها ( أعني الفضائل وطاعة الوصية )
    وعليه يعود هؤلاء لغناهم ويعرف أنهم أغنياء ولهم من القيمة ما ليس لمن كان معهم في نفس الإستعمار ( نفس الحجز ) . .... لعلك تكون فهمتني .

    وفي قولك وهذا نصه :

    فى حكاية برضه سمعتها
    كان فى ملك تمرد عليه شعبه، فأرسل إليهم رسلاً يدعونهم إلى الخير والرجوع لسلطانه والإذعان لقوانين العدل والسلام التي وضعها.
    لكن هؤلاء قتلوا رسله واستهزءوا بهم، وزادوا عتواً، فزاد غضب الملك عليهم، ثم ما لبث الملك أن أصدر قراراً بأنه سيبعث ابنه الوحيد ليضربوه ويقتلوه ويهينوه كفارة عن معاصيهم، فمن صدق ذلك فهو عنده الكريم المغفور له.
    كما أصدر أمراً آخر بإلغاء كل قوانين العدل والرخاء السابقة.
    وأصدر أمراً باعتبار الرضا بالقرارات السابقة كافياً للحكم على الراضي بأنه مواطن صالح مهما ارتكب من آثام وموبقات وجرائم.
    وقد كانت حيثيات هذا القرار: أن الملك عادل، ومن عدله يقتص من المجرمين المخربين المفسدين في مملكته، ولكنه حباً لهم، وحتى لا يهلك كل من في المملكة رضي بأن يقتص من ابنه الوحيد البريء، الذي يعدل القصاص منه كل جرائم شعبه، وأمر بأن يعذب ثم يصلب. فما رأيك بهذا الملك؟


    هذه ليست الحكاية يا سيدي بل الحكاية تختلف قليلاً
    فالحكاية كانت كالأتي . كان لملك أبناء وأوصاهم أن لا يدخلوا إلي بستانه ويأكلون
    من ثمار هذه الشجرة ولكن لكون الأبناء غير راشدين لم يزعنوا لقول الملك وهو أبيهم
    لاحظ أنه أبيهم وليس سيدهم . ولكن الملك كان قد أصدر أمر بأن من يأكل من هذه الثمار فهو يقصي عن المملكة . ولما أكل أولاده وعصوا كلامه ولأن أقوال الملك لا يرجع فيها كان ينبغي أن يتم العقاب فأقصاهم عنه . ولما أقصاهم عنه خارج البلد أستولي عليهم عدواً له وصار يحاربه بهم . ولكن الملك قال فلأرجع وأتفقد اولادي
    فيرجعون إلي وأحررهم من قيد الملاك الشرير عدوي .
    ولم أرسل لهم سفاره ليعودوا إليه وأنه سامحهم . منهم من قبل( لاحظ هناك من قبل وليس الجميع رفضوا ) ومنهم من قتل سفاره ( وهناك من رفض )
    ورسله . وأما الملك ( الشيطان ) الذي كانوا يعيشون عنده فلما علم أغلق عليهم ابواب المدينة ولم يرد أن يعيدهم إلي أبيهم ( لاحظ ابيهم )
    وأما الملك فكان عظيماً . فأتي إلي الملك الذي كانوا يعيشون عنده ( الشيطان ) فحاربه
    وقوي عليه . ولما دخل المملكة وجد من قبلوه من أولاده فقبلهم إليه لأنهم قبلوه
    أما من لم يقبلوه وقتلوا رسله فهم تركهم علي حالهم يعانوا الموت جوعاً في هذه الخرابة والبادية التي لا خضرة فيها ولا نبع . ( أعني الجحيم )
    لعلك تكون قد عرفت القصة السليمة
    فالله لم يغفر بدون أن يتوب الإنسان إليه ولكن إن تاب غفر له كل خطاياه مهما عظمت .
    ولن يحمل أبنه الغريب عنه ما إقترفه أهل بلدته .
    بل حمل نفسه هو عناء الحرب ضد الملك الذي ملك عليهم عندما طردهم هو .
    مرتضياً هو أن يقوم بهذا .
    ثم قبل إليه من كانوا قد قبلوه .
    ورفض من كانوا قد رفضوه .
    حاول أن تضع القصتين وتخلص من الفرق في قصتك عن ما في قصتي فهي قصة الله في المسيحية .

    وعليه فما رأيك أنت في هذا الملك .

    في النهاية تمنياتي لك بعام جديد ملئه الخير والسلام والرحمة والنعمة

    محب حبيب

صفحة 23 من 40 الأولىالأولى ... 8 13 22 23 24 33 38 ... الأخيرةالأخيرة

يا مسيحي جاوبني.....


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. حوار مسيحي مسيحي حول شخصية بولس
    بواسطة kholio5 في المنتدى مناظرات تمت خارج المنتدى
    مشاركات: 101
    آخر مشاركة: 26-06-2014, 12:50 PM
  2. حوار مسيحي مسيحي حول زواج المسيح
    بواسطة نجم ثاقب في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 45
    آخر مشاركة: 26-05-2010, 10:35 AM
  3. مسيحي ؟ جاوبني ؟هل المسيح هو الله ؟
    بواسطة المحبة فى الله في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 07-08-2009, 12:02 PM
  4. جاوبني يا استاذنا البتار بعد اذنك .
    بواسطة صقر قريش في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 20-05-2007, 07:39 PM
  5. لكل مسيحي ذو عقل
    بواسطة داع الى الله في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 07-10-2005, 11:09 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يا مسيحي جاوبني.....

يا مسيحي جاوبني.....