هل ستصبح السيدة الأولى لتركيا أول محجبة منذ الدولة العثمانية؟

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

بالصور.. هنا "مجمع البحرين" حيث التقى الخضر بالنبي موسى » آخر مشاركة: إيهاب محمد | == == | بيان ان يسوع هو رسول الله عيسى الذى نزل عليه الانجيل وبلغه وبالادله المصوره من كتابكم المقدس » آخر مشاركة: عبد الرحيم1 | == == | بالروابط المسيحيه:البطريرك مار إغناطيوس زكا الأول الرئيس الأعلى للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في العالم يعترف بإباحيه نشيد الإنشاد!(فضيحة) » آخر مشاركة: نيو | == == | سؤال جرىء(الحلقه 11):لو كان محمد نبيا كاذبا..لماذا يحمل نفسه مثل هذا؟؟ » آخر مشاركة: نيو | == == | نواقض الإسلام العشرة .....لابد ان يعرفها كل مسلم » آخر مشاركة: نيو | == == | صلب المنصر هولي بايبل على أيدي خرفان الزريبة العربية ! » آخر مشاركة: نيو | == == | لتصمت نساؤكم في الكنائس : تطبيق عملي ! » آخر مشاركة: نيو | == == | يسوع اكبر كاذب بشهاده العهد الجديد » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | سيدنا عيسى عليه السلام في عين رسول الله سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | على كل مسيحي ان ياكل كتاب العهد الجديد ويبتلعة ثم يتبرزة ليفهم كلمة الله حتى يصبح مؤ » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

هل ستصبح السيدة الأولى لتركيا أول محجبة منذ الدولة العثمانية؟

النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: هل ستصبح السيدة الأولى لتركيا أول محجبة منذ الدولة العثمانية؟

  1. #1
    الصورة الرمزية Ahmed_Negm
    Ahmed_Negm غير متواجد حالياً مُراسِل المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    1,942
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    09-02-2014
    على الساعة
    12:13 AM

    افتراضي هل ستصبح السيدة الأولى لتركيا أول محجبة منذ الدولة العثمانية؟

    ادى طموح وزير الخارجية التركي عبد الله جول لرئاسة البلاد الى انقسام الرأي العام التركي، لكنه يستعد لتحدى العلمانيين، بما في ذلك الجيش، للمرة الثانية.

    فقد قرر حزب العدالة والتنمية اعادة ترشيح عبد الله جول للرئاسة، ويقول الحزب ان ذلك ما يريده الناخبون الاتراك، لكن معارضة العلمانيين لترشيحه تبقى قوية.

    وفي مايو ايار الماضي، تظاهر ملايين الاتراك معارضين فكرة تنصيب رئيس من حزب العدالة والتنمية، كما هدد الجيش بالتدخل لحماية النظام العلماني ان تطلب الامر ذلك.

    لكن حزب العدالة والتنمية فاز بعد ذلك بالانتخابات البرلمانية المبكرة بحصد نصف الاصوات تقريبا.

    ويقول جول البالغ من العمر 56 عاما انه قطع كل صلاته بالاسلام السياسي، كما يشير الى السنين الاربعة التي قضاها كوزير للخارجية، يعمل من اجل الاصلاحات الديموقراطية وملف تركيا للانضمام الى الاتحاد الاوروبي.

    ولا يحب الاتراك ارتداء زوجة جول الحجاب الاسلامي. وان صار جول رئيسا، فستكون زوجته اول سيدة اولى تركية ترتدي الحجاب، ولو ان الامر صعب نظرا لمنع الحجاب في كل المؤسسات الرسمية التركية.
    "تشبث بالجذور الاسلامية"

    يذكر ان تركيا حافظت على نظامها العلماني منذ اصبحت جمهورية في 1923. وللرئيس التركي الحق في نقض مشاريع القوانين وحل البرلمان، كما يعين رئيس الوزراء.

    جول بلا شك سياسي محنك، فقد عمل على الدفع بمحادثات انضمام تركيا الى الاتحاد الاوروبي منذ شغل منصب وزير للخارجية في 2003، كما كان رئيسا للوزراء في 2002 واوائل 2003، لكنه كان فقط يملأ الفراغ الذي تركه اردوغان.

    فإردوغان كان قد ادين بتهمة جنائية بعدما قرأ قصيدة شعرية اسلامية خلال تجمع سياسي، ومنع من المشاركة في انتخابات 2002. واشرف جول عندها على تغييرات دستورية ثم تنحى لصالح جول بعد انتخابات فرعية.

    لكن جول ليس غريبا عن الجدل حول العلمانية والدين في بلاده، ويقول بعض المحللين انه مثل اردوغان في تشبثه بجذوره الاسلامية، ان لم يكن اكثر تشبثا بها.

    قبرص

    ويتخوف العلمانيون من تطبيق حزب العدالة والتنمية برنامجا اسلاميا في حال سيطرته على البرلمان والرئاسة.

    حاول عبد الله جول اظهار شيء من المرونة بتعهده بالالتزام بالمبادئ العلمانية التركية، وفيما يخص الحجاب، قال انه "اختيار شخصي على الجميع احترامه".

    لكن قضية قبرص كانت دائما حجر عثرة بالنسبة لجول، فخلال الفترة المحدودة التي قضاها رئيسا للوزراء، اشار الى انها من اهم اولوياته، لكنها بعد اربعة سنوات مازالت تعرقل مساعي تركيا للانضمام الى الاتحاد الاوروبي. وفي العام الماضي، قال جول ان قبرص تعطل جهود الانضمام التركية.

    وانتقد عبد الله جول ايضا السياسة الامريكية في الشرق الاوسط قائلا ان دعم واشنطن لاسرائيل في حربها على لبنان الصيف الماضي اغضبت الاتراك، وان حتى المعتدلين منهم قد يصبحوا معادين لامريكا.

    ومن القضايا الهامة الاخرى في برنامجه العلاقات مع سوريا وقضية الانفصاليين الاكراد.

    الرفاه والفضيلة

    ولد عبد الله جول في قيصري في 10 اكتوبر عام 1950. وحصل على شهادة للتعليم العالي في الاقتصاد عام 1971 ودكتوراه من جامعة اسطنبول في 1983.

    ودخل جول الذي يتحدث الانجليزية والالمانية البرلمان في 1991 كعضو في حزب الرفاه، وفي 1999، اعيد انتخابه في حزب الفضيلة الذي حل محل حزب الرفاه.

    وفشل جول في نيل منصب رجائي كوتان على رأس حزب الفضيلة عام 2000، وذلك بفارق قليل من الاصوات.

    وفي 2001، اصبح عبد الله جول من الاعضاء المؤسسين في حزب العدالة والتنمية.

    ولجول ابنان اثنان وبنت مع زوجته خير النسا اوزيورت التي تزوجها في 1980.

    AZ-OL


    http://news.bbc.co.uk/hi/arabic/middle_east_news/newsid_6946000/6946152.stm
    التعديل الأخير تم بواسطة Ahmed_Negm ; 16-08-2007 الساعة 06:44 PM

  2. #2
    الصورة الرمزية Ahmed_Negm
    Ahmed_Negm غير متواجد حالياً مُراسِل المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    1,942
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    09-02-2014
    على الساعة
    12:13 AM

    افتراضي

    أنقرة - أولت الصحف التركية اهتماما كبيرا لتحليل الموقف الذى قد ينجم عن ترشيح وزير الخارجية عبد الله جول لرئاسة تركيا مرة أخرى، مشيرة الى أن العقدة الأساسية، وهى حجاب زوجة الرئيس لاتزال قائمة ، وأنها قد تؤدى إلى إنعاش الأزمة السياسية التى صاحبت محاولة حزب العدالة والتنمية وضع جول فى مقعد الرئاسة منذ أكثر من ثلاثة أشهر مضت، والتى فشلت بسبب مقاطعة المعارضة للانتخابات.

    ومع اتفاق جميع الصحف على أن جول سيفوز هذه المرة بمقعد الرئاسة إن لم يكن من الجولة الأولى ، ففى الجولة الثالثة ، اعتبرت صحيفة "راديكال" أن المشكلة الأساسية التى ستواجهها تركيا ، بعد الاعلان رسميا عن ترشيح جول للرئاسة ، هى موضوع الحجاب الذى كان سببا لمظاهرات العلمانيين فى أبريل ومايو الماضيين .. مشيرة الى أن الوضع لم يطرأ عليه أى تغيير فى هذا الاتجاه.

    وأشارت الصحيفة إلى أن الجميع يتوقع أن تعيش تركيا أزمة خلال الأيام القادمة بسبب موضوع حجاب السيدة "خير النساء جول" زوجة جول التى ستصبح السيدة الأولى لتركيا، مضيفة أن الخبراء الأجانب يرون أن الأرضية لقيام أزمة بين الجيش والمتدينين لا تزال موجودة، ويعتبرون أن ترشيح حزب العدالة والتنمية جول مرة أخرى لمنصب الرئاسة بشكل منفرد ينطوى على تحد للمؤسسة العسكرية ستظهر نتائجه فى الفترة المقبلة ، التى سيرصد فيها الجيش مدى التزام جول بما تعهد به من أن يكون الدستور التركي هو مرشده ودليله فى كل أعماله كرئيس للجمهورية .

    ورأى رئيس تحرير صحيفة "راديكال" عصمت باركان فى مقاله أن جول سيتسلم منصب رئيس الجمهورية فى الجولة الثالثة للانتخابات فى 28 أغسطس الجارى، ما لم تحدث أية تدخلات فى العملية الانتخابية، معتبرا أن رئاسته للبلاد تحتاج الى "عملية تطبيع".

    واعتبر الكاتب أن موقف الجيش هو أخطر ما فى هذه العملية ، وأن البيان الذى أصدرته رئاسة هيئة أركان الجيش فى السابع والعشرين من أبريل الماضى كان يحمل تهديدات بالانقلاب، وقال "علينا أن ننتظر لنرى ما إذا كانت نسبة التأييد الشعبى للعدالة والتنمية فى الانتخابات البرلمانية فى يوليو الماضى، والتى وصلت الى نحو 47% ستحمى البلاد من خطر الانقلاب العسكرى أم لا".

    وأضاف باركان أن تولى جول رئاسة البلاد سيكون عنصر قوة للديمقراطية فى تركيا وسيبعث على مزيد من الثقة فيها ، وسيدفع الراغبين فى عدم وجود جول فى منصب الرئاسة ، وعدم وجود حزب العدالة والتنمية على قمة الحكم الى أن يبذلوا مزيدا من الجهود لاقصائه عن الحكم بطريقة ديمقراطية.

    على الجانب الاخر، قالت صحيفة "زمان" إن البرلمان الأوروبى يدعم تولى جول رئاسة تركيا .. مشيرة الى تأكيد زعيم الليبراليين فى البرلمان الأوروبى جراهام واطسون بأن جول سيصبح رئيسا جيدا وسيكون قادرا على حل مشاكل جميع القطاعات فى تركيا ومطالبته حزب المعارضة الرئيسي، الشعب الجمهورى باحترام إرادة الشعب .

    وأضافت الصحيفة أن موقف حزب الشعب الجمهورى حظى باستهجان كبير من جانب رئيس المجموعة الاشتراكية هانز سوبودا الذى أكد أن من حق حزب العدالة والتنمية ترشيح جول للرئاسة بعد التأييد الكاسح الذى حصل عليه فى الانتخابات البرلمانية فى يوليو الماضى ، كما انتقد ادوارد دوف البرلمانى البارز موقف حزب الشعب الجمهورى .. معتبرا أنه يتجاهل حقائق الأمور .

    من جانبه، رأى رشوان شاكر الكاتب فى صحيفة " وطن " أن تولى جول منصب رئيس الجمهورية قد يؤدى الى بعض التوتر خلال عام أو عامين لكنه استبعد أن تشهد البلاد أزمة عميقة ، مشيرا الى أن الفوز الكبير الذى حققه مرشحو حزب العدالة والتنمية فى الانتخابات المحلية عام 2004 صاحبته توقعات بحدوث أزمة فى البلاد ، لكن مع الوقت تبين أن رؤساء البلديات والعمد التابعين لحزب العدالة والتنمية خاصة فى أنقرة واسطنبول لم يخرجوا على القواعد العامة فى البلاد .

    وقال "على جول أن يتعامل مع هذه الأمور خلال العامين الاول والثانى من رئاسته ، لاسيما وأن حزب المعارضة الرئيسي ،حزب الشعب الجمهورى" المدعوم من بعض الدوائر فى تركيا (فى إشارة الى الجيش) أعلن أنه سيقاطع جول كرئيس للبلاد .

    وأشار الكاتب الى أن الجيش لا يزال على موقفه من معارضة تولى جول للرئاسة بسبب حجاب زوجته ، لكن هناك عوامل مهمة تحول دون تصعيد الجيش موقفه أهمها أن الجيش استوعب الدرس مما حدث عندما أصدر بيانه فى 27 أبريل الماضى .. والذى أدى الى زيادة تمسك المواطنين بحزب العدالة والتنمية وزيادة شعبيته، إضافة الى انضمام حزبين جديدين الى البرلمان هما حزب الحركة القومية والحزب المجتمع الديمقراطي .. وكلاهما يرفض وضع البلاد فى أزمة جديدة مثلما فعل حزب الشعب الجمهورى فى انتخابات الرئاسة الماضية، إضافة الى طبيعة جول كدبلوماسي هادىء يجبد التعامل مع الأزمات وامتصاصها.

    واعتبر الكاتب أن الأزمة الحقيقية يمكن أن تحدث بسبب ملفات أخرى متعلقة بأداء جول مثل العلاقة بالولايات المتحدة أو الاتحاد الأوروبى أو القضية القبرصية أو الوضع فى العراق .

    أما صحيفة "أكشام " فقد رصدت الفروق بين انتخابات الرئاسة التى تنطلق جولتها الأولى يوم الاثنين المقبل ، وسابقتها التى انطلقت فى 27 أبريل الماضى ولم تكتمل .

    واشارت الى أن إعلان ترشيح جول فى المرة السابقة جاء من خلال رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان مما أكسبه شكل الفرض بالقوة، أما هذه المرة فجاء الترشيح من خلف الأبواب المغلقة .

    واضافت الصحيفة أن حزب الشعب الجمهورى كان القوة المؤثرة فى الانتخابات السابقة ، أما هذه المرة فإن حزب الحركة القومية هو الذى يلعب هذا الدور ، كما أن 20 نائبا بحزب "الوطن الأم" قاطعوا الانتخابات السابقة بينما هناك 20 نائبا فى حزب المجتمع الديمقراطي الكردى سيصوتون هذه المرة لصالح جول ، كما فشل البرلمان فى المرة الأولى فى أن يؤمن أغلبية الثلثين المطلوبة فى الجولة الأولى للانتخابات
    أما هذه المرة فليست هناك مشكلة .

    واعتبرت الصحيفة أن حزب الشعب الجمهورى فى المرة السابقة كان متلهفا على لقاء جول بعد ترشيحه للرئاسة أما هذه المرة فرفض مقابلته، كما رحبت وسائل الاعلام العالمية بترشيح جول فى المرة الأولى لكنها اعتبرت ترشيحه هذه المرة قد يقود البلاد الى أزمة .

    ورأت صحيفة "صباح" أن جول قد لا يتمكن من حسم الانتخابات لصالحه فى جولتها الأولى يوم الاثنين المقبل لأن أصوات حزب العدالة " 340 صوتا بعد استبعاد صوت رئيس البرلمان كوكسال توبتان " إضافة الى أصوات 20 نائبا بحزب المجتمع الديمقراطي ستجعل جول فى حاجة الى 7 أصوات أخرى ، منها خمسة للمستقلين ، لأن نواب حزب الحركة القومية " 70 نائبا " سيصوتون لصالح مرشح حزبهم إذا قدم مرشحا ، وبذلك فإن فوز جول بالانتخابات سيتأجل حتى الجولة الثالثة التى يجب أن يحصل فيها على الأغلبية المطلقة "276 صوتا" .


    http://www.masrawy.com/News/2007/World/Politics/august/16/gul_elections.aspx

  3. #3
    الصورة الرمزية Ahmed_Negm
    Ahmed_Negm غير متواجد حالياً مُراسِل المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    1,942
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    09-02-2014
    على الساعة
    12:13 AM

    افتراضي

    هل سيغيّر غول وجه تركيا؟

    خورشيد دلي

    على الرغم من تمسّّك المؤسسة العسكرية التركية بموقفها من مسألة وجوب أن يكون المرشح لرئاسة الجمهورية علمانياً ومتوافقاً مع قيم الجمهورية التركية، يعتقد المراقبون أنّ وزير الخارجية عبد الله غول بات على بعد أمتار من الوصول إلى قصر تشانقايا الرئاسي. ويعود هذا الاعتقاد إلى مجموعة من الأسباب، لعل أهمّها:

    1 - أن الفوز المدوّي الذي حققه حزب العدالة والتنمية في الانتخابات البرلمانية المبكرة والذي يشكل ما هو بمثابة جواز سفر مفتوح للوصول إلى القصر الرئاسي، جعل المراقبين يرون أن من غير المنطقي بعد هذا الفوز الكبير أن يقف الجيش في وجه غول

    2 - أن التركيبة الجديدة للبرلمان أزالت العقبة السابقة التي منعت غول من الوصول إلى الرئاسة قانونياً. فالقوميون الأتراك الذين حصلوا على 77 مقعداً، إضافة إلى نواب الكتلة الكردية (24 مقعداً)، يحضرون جلسات الانتخاب، مع الإشارة هنا إلى ان هدف القوميين من الحضور هو قطع الطريق أمام لجوء حزب العدالة إلى خيار التحالف مع الكتلة الكردية في البرلمان. وفي الحالتين، فإن حزب العدالة ضمن وصول مرشحه إلى الرئاسة عبر البرلمان.

    3- على الرغم من هذا الطريق القانوني الواضح للوصول إلى الرئاسة، يبدو أنّ غول وضع في حساباته احتمال أن يقف الجيش في طريقه، وخاصة بعدما فصلت قيادة الجيش أخيراً العشرات من كبار الضباط بتهمة العمل لمصلحة التيارات الإسلامية، وذلك في اختبار جديد لقيادة حزب العدالة والتنمية بعد الفوز. وفي مواجهة هذا الاحتمال، يرى غول ان الوصول إلى الرئاسة ينبغي ألا يأخذ طابع العجلة، وهو هنا يلوّح بخيار الانتخاب الشعبي المباشر في تشرين الأول المقبل، ولعل هذا ما يفسر تصريحه قبل أيام عندما قال: «ليس ضرورياً دفع الأمور بعجلة، إذ إن العملية الانتخابية الرئاسية يجب أن تستمر في مناخ من النضج السياسي الكبير في الاتجاه الذي تحدده النتائج».

    باختصار، يمكن القول إن فرص وصول غول إلى الرئاسة باتت قوية جداً، وإذا لم تحدث مفاجأة من العيار الثقيل كأن يقوم الجيش بانقلاب عسكري، وهو أمر مستبعد، فإنّ المسافة التي تفصل غول عن الرئاسة هو موعد انعقاد الجلسة الانتخابية الثالثة التي لا تتطلب سوى 267 صوتاً.

    هل سيغيّر غول وجه تركيا؟

    يرى الكثير من المعنيين بالشأن التركي أنّه عندما يصل غول إلى سدة الرئاسة في قصر تشانقايا، فإنّ تركيا ستكون دخلت مرحلة جديدة، مرحلة مغايرة لمسيرة الجمهورية التركية التي أسسها مصطفى كمال أتاتورك في عام 1923، إلى درجة أن هاجس المرحلة المقبلة دفع بأوكتاي أكشي (كبير المحللين السياسيين في صحيفة حرييت التركية) إلى التساؤل: هل ستتمّ العودة إلى استخدام الأحرف العربية بدلاً من اللاتينية التي اعتمدها أتاتورك في 1928؟ سؤال ليس بسيطاً أو ساذجاً، بل يطرح في عمقه مئات الأسئلة التي تتعلّق بتركيا وهويتها السياسية والاجتماعية واستراتيجيتها وخياراتها السياسية، أي مجمل القضايا التي تتعلق بتركيا دولةً ومجتمعاً وسياسةً وهويةً.

    في اللحظة التي سيتسلّم فيها غول سدة الرئاسة، سيرى الأتراك ومعهم العالم أنّ الرئاسات الثلاث (البرلمان - الحكومة - الجمهورية) قد أصبحت في يد حزب العدالة والتنمية. وهذه مسألة لا يمكن أن تكون عابرة في بلد ظلت فيه المؤسسة العسكرية قرابة قرن تضع الرؤساء ورؤساء الحكومات والوزراء، بل وتتدخل حتّى في التعيينات المتعلقة بالمناصب البسيطة جداًً، فكيف ستصبح هذه المؤسسة بجيوشها وقادتها تابعة لرئيس جمهورية (غول) محسوب على التيار الإسلامي الذي هو في قطيعة وعداء مع الجيش الذي يرى أن أولى مهماته الحفاظ على القيم العلمانية للجمهورية التركية؟

    في نظر قسم من المعنيين، قد يكون وصول حزب العدالة والتنمية إلى ما وصل إليه من مواقع ونفوذ شعبي وسياسي مجرد تحقيق مصالحة تاريخية بين الإسلام والعلمانية وبين التقليد والحداثة. إلا أن، في نظر قسم آخر، ما جرى يشكّل حالة من الأسلمة التدريجية للدولة والمجتمع وفقاً لقواعد اللعبة الديموقراطية التي سنّها الجيش نفسه، والحصيلة تحقيق حزب العدالة ما يشبه انقلاباً أبيض على الجيش الذي قام خلال العقود الماضية بأربعة انقلابات عسكرية كلما أحسّ بأن الخطر (الإسلامي) يهدّده ويهدد القيم العلمانية للجمهورية. والسؤال هو هل ما سبق يعني أن الجيش سيقوم بانقلاب آخر؟ سؤال يطرح نفسه على أذهان الأتراك بقوّة هذه الأيام، إلا أنّ حصوله أمر مستبعد، وخاصة في ظل الظروف الراهنة، من دون أن يعني هذا أن الجيش سيكون متساهلاً في التعامل مع غول.

    بغض النظر عن آلية العلاقة بين (الرئيس) غول والجيش، فإنّ مجرد وصول غول إلى سدة الرئاسة يشكل مرحلة جديدة في تاريخ تركيا وسياستها إلى درجة الحديث عن جمهورية جديدة، جمهورية تعمل في الداخل على تحقيق تسوية تاريخية بين الإسلام والعلمانية، وتعمل في الخارج على ربط خيارات تركيا أكثر بمحيطها السياسي والجغرافي ضمن دائرة الانتماء الحضاري الواحدة، بدلاً من التوجّه فقط إلى الارتباط بالخيار الأوروبي والغربي والحلف الأطلسي.

    باختصار، تبدو تركيا أمام مرحلة جديدة مع وصول غول إلى الرئاسة. وما يجري فيها لا يعني الأتراك وحدهم، بل مجمل دول المنطقة وشعوبها، في البحث عن معنى مشترك للهوية والاستقرار.

    *نقلاً عن صحيفة "الأخبار" اللبنانية

  4. #4
    الصورة الرمزية Ahmed_Negm
    Ahmed_Negm غير متواجد حالياً مُراسِل المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    1,942
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    09-02-2014
    على الساعة
    12:13 AM

    افتراضي





    فريق الجزيرة توك ـ اسطنبول

    ستكون أيامنا القادمات في الجزيرة توك أيام بنكهة تركية ، ، و لا نظن أقلامنا ستكون كأي ناقل ، فهدفنا قراءة بين ثنايا تلك الروح السارية في المجتمع التركي ، في المدينة و في الريف ، بعيدا عن إسقاطات الخبر ويوميات العسكر على تخوم حدود العراق
    عندما أسس موقع الجزيرة توك وضع طريقه مع الشباب لصناعة قصة نجاح ، و في عرفنا العربي أن تركيا بلد ناجح ، ويتقدم سريعا ، كما أنه بلد حي
    قادة تركيا الذين حازوا القلادة الذهبية في الانتخابات التركية الأخيرة كانوا يرسلون إشارات التاريخ وفازوا سياسيا ، و بالتأكيد أن نجاحهم كان سببا لاختيارنا هذا البلد للتغطية الخاصة في هذا الوقت
    إنهم يريدون إرساء دعائم مجتمع يتكامل مع مجده ومعماره الرهيب ، آخذ بتلابيب ما هو جديد كما يحصل مع جريانهم لسباق دخول الاتحاد الأوربي الذي لم يزل ناديا مسيحيا ، من هنا قد نعرف الفرق بين ما يمنع الأتراك منه في أوربا ، و ما هو غزو ثقافي يأكل من خيراتنا بسلاسة ، ويسرق منا عودتنا الحضارية الى رائعات جدودنا ، فجدودنا سبب في وجود الحضارة في تركيا من بابها العثماني الأصيل ،

    و في هذا البلد تجربة لحزب العدالة و التنمية ذي الصبغة الإسلامية ، و في بلداننا تجارب لأحزاب تقترب منه فكرا ، فلنعرف التجربة التركية عن قرب ، نحن ننقل و نقارب ،و أنتم تقارنون وتتفاعلون ،

    انتظرونا ،




    http://www.aljazeeratalk.net/portal/.../view/1302/89/

  5. #5
    الصورة الرمزية Ahmed_Negm
    Ahmed_Negm غير متواجد حالياً مُراسِل المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    1,942
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    09-02-2014
    على الساعة
    12:13 AM

    افتراضي

    الدستور التركي الجديد يطلق حرية إرتداء الحجاب في الجامعات

    أنقرة ـ وام : بتاريخ 26 - 8 - 2007

    أعلن البرفسور أرغون اوزبودون رئيس لجنة إعداد مسودة الدستور"المدني" التركي الجديد عن إجراء تغييرات كبيرة في الدستور التركي من أهمها رفع الحظر المفروض على طالبات الجامعات المحجبات واوضح أوزدبودون في تصريح صحفي ان المسودة تحتوي على صيغتين مهمتين بخصوص رفع الحظر المفروض على طالبات المحجبات في الجامعات التركية مشيرا إلى ان الصيغة الاولى تورد عبارة "عدم حرمان طلبة الدراسات العليا من حق التعليم لأسباب تتعلق بأزيائهن".
    اما الصيغة الثانية فتنص على إطلاق حرية إرتداء الملابس في مؤسسات التعليم العالي.
    وأكد المسئول التركي ان حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا سيقرر الأخذ بأي الصيغتين في المسودة الدستورية مشيرا إلى أن من بين التغييرات التي ستطرأ على الدستور التركي التدريس باللغة الكردية في المدارس إختياريا ومنح رئيس الجمهورية الحصانة الرئاسية إلى جانب تعديلات دستورية اخرى.


    http://www.almesryoon.com/ShowDetails.asp?NewID=37861&Page=13

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    636
    آخر نشاط
    17-05-2014
    على الساعة
    12:45 PM

    افتراضي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    "أَأَرْبَابٌ مُّتَفَرِّقُونَ خَيْرٌ أَمِ اللَّهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ"

  7. #7
    الصورة الرمزية الاصيل
    الاصيل غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    المشاركات
    2,401
    آخر نشاط
    06-04-2012
    على الساعة
    11:13 PM

    افتراضي



    بارك الله فيك
    لَوْ أَنزَلْنَا هَذَا الْقُرْآنَ عَلَى جَبَلٍ لَّرَأَيْتَهُ خَاشِعاً مُّتَصَدِّعاً مِّنْ خَشْيَةِ اللَّهِ وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ "الحشر 21-"

    القرآن الكريم


    اقتباس
    متى27 :6 فاخذ رؤساء الكهنة الفضة وقالوا لا يحل ان نلقيها في الخزانة لانها ثمن دم.

    أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ فَمَا جَزَاءُ مَنْ يَفْعَلُ ذَلِكَ مِنْكُمْ إِلَّا خِزْيٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يُرَدُّونَ إِلَى أَشَدِّ الْعَذَابِ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ

  8. #8
    الصورة الرمزية Ahmed_Negm
    Ahmed_Negm غير متواجد حالياً مُراسِل المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    1,942
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    09-02-2014
    على الساعة
    12:13 AM

    افتراضي

    حجاب زوجة الرئيس

    28/08/2007

    أحمد منصور ـ الجزيرة توك

    تعيش تركيا هذه الأيام حالة من النقاش الحاد ليس حول الرئيس الجديد لتركيا وهو المرشح الوحيد والقوي وزير الخارجية عبد الله جل الذي سيتم اختياره بشكل نهائي بعد الجولة الثالثة من اقتراع البرلمان التركي في الثامن والعشرين من أغسطس ، ولكن بسبب حجاب زوجة الرئيس خير النسا أوزيروت ، فمنذ قيام الجهورية العلمانية التركية فى العام 1923 لم تظهر زوجة رئيس تركي وهي ترتدي الحجاب ، بل إن الأمر ذهب إلي أبعد من ذلك حينما أصدر العلمانيون الذين يحكمون تركيا قرارات تمنع أي امرأة محجبة من الألتحاق بالجامعات مما دفع كثيرا من الأتراك المحافظين والميسورين إلي إرسال بناتهن خارج تركيا للدراسة والحصول علي الدرجات الجامعية ، وكافح العلمانيون كفاحا مريرا طوال السنوات الماضية في حربهم علي الحجاب رغم أن هذه الحرب تناقض أبسط مباديء العلمانية التى تقوم علي احترام الحريات الشخصية ،

    كما أن أتاتورك نفسه مؤسس الدولة التركية العلمانية لم يعلن تلك الحرب بهذه الفجاجة علي الحجاب كما أعلنها المتمسحون بمبادئه

    لكن بعد أكثر من سبعين عاما جاء قرار الشعب التركي باختيار حزب العدالة والتنمية بأبرز قادته الذين تظهر زوجاتهم بجوارهم وهم يرتدون الحجاب ومنهم عبد الله جول الرئيس القادم لتركيا ، ولأن معركة العلمانيين مع جول فشلت لاسيما بعد النجاح الهائل الذي حققه حزب العدالة والتنمية في الانتخابات المبكرة التي أجريت فى شهر يوليو الماضي ، وضمن نجاحا مريحا لمنصب الرئاسة وإن كان فى الجولة الثالثة لمرشحه للرئاسة عبد الله جول ،

    إلا أن نكبة العلمانيين فى تركيا ليست فى نجاح جول وإنما في أن سيدة القصر الرئاسي خير النسا أوزيروت ترتدي الحجاب ، ومن ثم فإن هذا يعني هزيمتهم

    في الحرب علي الحجاب التى شنوها طوال العقود الماضية ، ويعني أيضا أن القوانين التى كانت تجرم ارتداء الحجاب في طريقها إلي الزوال ، وتعني أيضا أن التى لم تكن تجرؤ علي ارتداء الحجاب أو تخاف أو تتحسب لنظرات أو انتقادات العلمانيين سوف تتشجع لأن زوجة الرئيس ترتدي الحجاب ، كما أن الرئيس القادم عبد الله جول أعلن بشكل واضح : " أن الحجاب خيار شخصي علي الجميع احترامه " وقد اعتبر المراقبون أن هذه مقدمة لإلغاء كافة القوانين المقيدة لارتداء الحجاب أو منع المحجبات من دخول الجامعات أو ارتقاء الوظائف العليا أو الرسمية فى الدولة

    لذلك فقد نقل العلمانيون فى تركيا نقلوا معركتهم من جل إلي زوجته وأعلنوا أنهم سوف يقاطعون أي احتفالات يدعو إليها الرئيس وتحضرها زوجته بحجابها كما أنهم سوف يوجهون الدعوات الرسمية في احتفالاتهم لجول وحده دون زوجته ، جل لم يعرهم اهتماما وقال إن فعلوا ذلك فقد أراحونا ، كما نوه إلي أن زوجته غير مهتمة بحضور كل المراسم والحفلات الرسمية ، ويشير بعد المراقبين إلي أن المعركة لاي مكن أن تنتهي عند هذا الحد فكل طرف يسعي من جانبه لاستغلال أي فرصة لأثارة الموضوع علي طريقته لكن مراقبين آخرين يقولون بأن الشق الأساسي من المعركة قد انتهي بهزيمة العلمانيين في معركة الحجاب حيث ينتظر القصر الرئاسي التركي وصول السيدة الأولي بحجابها خلال أيام

    وقد أفردت مجلة " تايم في عددها الصادر في 23 يوليو الماضي غلافها لصورة شابة تركية محجبة اضطرت للذهاب إلي الولايا ت المتحدة للدراسة حتى تحافظ علي حجابها ثم عادت بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر وأبدت ارتياحها الآن من أن حزب العدالة والتنمية سوف ينهي مشكلة الفتيات المحجبات ومنعهن من الدراسة في الجامعات ، ولم يقف الأمر عند مجلة " تايم " بل إن كثيرا من الصحف التركية علقت علي حجاب زوجة الرئيس ربما أكثر من تعليقها علي اختيار الرئيس نفسه الذي أمرا لا جدال فيه ، وكتبت عشرات المقالات والتعليقات في تلك الصحف كان من أطرفها إشارة الكثير منها إلي أن زوجة عبد الله جول قد اتفقت مع أحد مصممي الأزياء العالميين في إيطاليا علي أن يصمم حجابا جديدا لها ، يصبح " موضة " لدي النساء التركيات يجمع بين شروط الحجاب الواجبة شرعا وفي نفس الوقت يجاري أحدث صيحات الموضة ، بحيث ترتديه كل النساء حتى غير المتدينات في تركيا .

    هذه المؤشرات تدل علي أن معركة حجاب زوجة الرئيس ستأخذ خلال الفترة القادمة أشكالا أخري من المواجهة وربما من الطرافة أيضا ، لكن زوجة الرئيس يبدوا أنها تعد نفسها بحجابها ليكون وسيلة لتغيير وجه تركيا وليس نظام حكمها فقط .


    http://www.aljazeeratalk.net/portal/*******/view/1328/1/

هل ستصبح السيدة الأولى لتركيا أول محجبة منذ الدولة العثمانية؟

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. فاكرة نفسها محجبة !!!!!! عجبي
    بواسطة EvA _ 2 في المنتدى منتدى الأسرة والمجتمع
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 16-10-2011, 02:56 PM
  2. الغفلة تبعث همّاً.. فالبنت ستصبح أُمّاً, من بريدي...
    بواسطة المهتدي بالله في المنتدى منتديات المسلمة
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 22-12-2008, 06:29 PM
  3. ألمانيا ستصبح مقبرة ليسوع و صليبه
    بواسطة ismael-y في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 13-02-2008, 01:13 PM
  4. غول يقسم اليمين كأول رئيس إسلامي لتركيا منذ الخلافة العثمانية
    بواسطة Ahmed_Negm في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 29-08-2007, 10:27 PM
  5. مشاركات: 25
    آخر مشاركة: 26-09-2006, 10:35 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

هل ستصبح السيدة الأولى لتركيا أول محجبة منذ الدولة العثمانية؟

هل ستصبح السيدة الأولى لتركيا أول محجبة منذ الدولة العثمانية؟