التعليق على حوار الأخ عمر الفاروق والضيف abbamid

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

التعليق على حوار الأخ عمر الفاروق والضيف abbamid

صفحة 7 من 11 الأولىالأولى ... 6 7 8 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 61 إلى 70 من 107

الموضوع: التعليق على حوار الأخ عمر الفاروق والضيف abbamid

  1. #61
    الصورة الرمزية عمر الفاروق 1
    عمر الفاروق 1 غير متواجد حالياً مشرف الأقسام النصرانية
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    1,730
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    11-12-2017
    على الساعة
    09:17 AM

    افتراضي شكر خاص

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    فى البدايه أشكر جميع إخوتى ممن شارك معنا هنا على تلك الصفحة وهم :-
    أسد الإسلام – فكرى- صاعقة الإسلام- ماعرفوا قدرك يارسول الله - بني الورد- مشتاقة للرحمن الله- فبأى حديث بعده يؤمنون – pharmacist- عمر المناصير - الـ عهد - Zainab Ebraheem- mothnna- الإسلام دنياي- معارج القبول – الكونت - د.محمد عامر - katy – elqurssan – Eng.Con – صقرالإسلام - شريف حسين سعيد - فاطمة كمون - مهدي بنزياد - عمر الخالدي – believer
    وشكر خاص جداً لكل من سأل عن طول غيابى فلكم جميعاً جزيل الشكر
    وأعتذر بشدة للجميع عن عدم التواجد فى الفتره السابقة ولقد سعدت بمشاركاتكم جميعاً فى تلك الصفحة .. ولكن لى رجاء خاص يا أخوتى ..
    ** أرجوكم ألا تتطرقوا بمشاركاتهم بعيداً عن نقطة الحوار التى سوف نثيرها بإذن الله وذلك حتى أستفيد من خبرتكم فى النقطة المحددة ويستفيد الزميل abbamid ولكم جزيل الشكر
    يتبع بإذن الله
    اللَّهُمَّ اهْدِنَا الصِّرَاطَ المُسْتَقِيمَ - اللَّهُمَّ اهْدِنَا الصِّرَاطَ المُسْتَقِيمَ - اللَّهُمَّ اهْدِنَا الصِّرَاطَ المُسْتَقِيمَ


  2. #62
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    356
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    20-06-2015
    على الساعة
    05:30 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم ضيفنا الكريم, أهديك تفسير بعض الآيات من كتاب تفسير القرآن العظيم لابن كثير. وأبدأ ببعض آيات سورة يونس التي حيرتك:
    بسم الله الرحمن الرحيم وَلَقَدْ بَوَّأْنَا بَنِي إِسْرَائِيلَ مُبَوَّأَ صِدْقٍ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ فَمَا اخْتَلَفُوا حَتَّى جَاءَهُمُ الْعِلْمُ إِنَّ رَبَّكَ يَقْضِي بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فِيمَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ (93)

    ..............التفسير
    وقوله : { فَالْيَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدَنِكَ لِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ آيَةً } قال ابن عباس وغيره من السلف : إن بعض بني إسرائيل شكُّوا في موت فرعون ، فأمر الله تعالى البحر أن يلقيه بجسده (1) بلا روح ، وعليه درعه المعروفة [به] (2) على نجوة (3) من الأرض وهو المكان المرتفع ، ليتحققوا موته وهلاكه ؛ ولهذا قال تعالى : { فَالْيَوْمَ نُنَجِّيكَ } أي : نرفعك على نَشز (4) من الأرض ، { بِبَدَنِك } قال مجاهد : بجسدك. وقال الحسن : بجسم لا روح فيه. وقال عبد الله بن شداد : سويا صحيحا ، أي : لم يتمزق ليتحققوه ويعرفوه. وقال أبو صخر : بدرعك (5)
    وكل هذه الأقوال لا منافاة بينها ، كما تقدم ، والله أعلم.
    وقوله : { لِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ آيَةً } أي : لتكون لبني إسرائيل دليلا على موتك وهلاكك ، وأن الله (6) هو القادر الذي ناصية كل دابة بيده ، وأنه لا يقوم لغضبه شيء ؛ ولهذا قرأ بعض السلف : " لِتَكُونَ لِمَنْ خَلَقَكَ آيَةً وَإِنَّ كَثِيرًا مِنَ النَّاسِ عَنْ آيَاتِنَا لَغَافِلُونَ" (7) أي : لا يتعظون (8) بها ، ولا يعتبرون. وقد كان [إهلاك فرعون وملئه] (9) يوم عاشوراء ، كما قال البخاري :
    حدثنا محمد بن بشار ، حدثنا غُنْدَر ، حدثنا شعبة ، عن أبي بشر ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس قال : قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينَة ، واليهود تصوم يوم عاشوراء فقالوا : هذا يوم ظهر فيه موسى على فرعون. فقال النبي صلى الله عليه وسلم لأصحابه : "أنتم أحق بموسى منهم ، فصوموه" (10)
    { وَلَقَدْ بَوَّأْنَا بَنِي إِسْرَائِيلَ مُبَوَّأَ صِدْقٍ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ فَمَا اخْتَلَفُوا حَتَّى جَاءَهُمُ الْعِلْمُ إِنَّ رَبَّكَ يَقْضِي بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فِيمَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ (93) }
    يخبر تعالى عما أنعم به على بني إسرائيل من النعم الدينية والدنيوية ف { مُبَوَّأَ صِدْقٍ } (11) قيل : هو بلاد مصر والشام ، مما يلي بيت المقدس ونواحيه ، فإن الله تعالى لما أهلك فرعون وجنوده استقرت يد الدولة الموسوية على بلاد مصر بكمالها ، كما قال الله تعالى : { وَأَوْرَثْنَا الْقَوْمَ الَّذِينَ كَانُوا يُسْتَضْعَفُونَ مَشَارِقَ الأرْضِ وَمَغَارِبَهَا الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا وَتَمَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ الْحُسْنَى عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ بِمَا صَبَرُوا وَدَمَّرْنَا مَا كَانَ يَصْنَعُ فِرْعَوْنُ وَقَوْمُهُ وَمَا كَانُوا يَعْرِشُونَ } [الأعراف : 137] وقال في الآية الأخرى : { فَأَخْرَجْنَاهُمْ مِنْ جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ وَكُنُوزٍ وَمَقَامٍ كَرِيمٍ كَذَلِكَ وَأَوْرَثْنَاهَا بَنِي إِسْرَائِيلَ } [الشعراء : 57 - 59] (12) ولكن
    .............
    ________________________________________
    استمروا مع موسى ، عليه السلام ، طالبين إلى بلاد بيت المقدس [وهي بلاد الخليل عليه السلام فاستمر موسى بمن معه طالبا بيت المقدس] (1) وكان فيه قوم من العمالقة ، [فنكل بنو إسرائيل عن قتال العمالقة] (2) فشردهم الله تعالى في التيه أربعين سنة ، ومات فيه (3) هارون ، ثم ، موسى ، عليهما السلام ، وخرجوا بعدهما مع يوشع بن نون ، ففتح الله عليهم بيت المقدس ، واستقرت أيديهم عليها إلى أن أخذها منهم بختنصر حينا من الدهر ، ثم عادت إليهم ، ثم أخذها ملوك اليونان ، وكانت تحت أحكامهم (4) مدة طويلة ، وبعث الله عيسى ابن مريم ، عليه السلام ، في تلك المدة ، فاستعانت اليهود - قبحهم (5) الله - على معاداة عيسى ، عليه السلام ، بملوك اليونان ، وكانت تحت أحكامهم ، ووشوا عندهم ، وأوحوا إليهم أن هذا يفسد عليكم الرعايا فبعثوا (6) من يقبض عليه ، فرفعه الله إليه ، وشُبّه لهم بعض الحواريين بمشيئة الله وقدره (7) فأخذوه فصلبوه ، واعتقدوا أنه هو ، { وَمَا قَتَلُوهُ يَقِينًا بَلْ رَفَعَهُ اللَّهُ إِلَيْهِ وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا } [النساء : 157 ، 158] ثم بعد المسيح ، عليه السلام بنحو [من] (8) ثلثمائة سنة ، دخل قسطنطين أحد ملوك اليونان - في دين النصرانية ، وكان فيلسوفا قبل ذلك. فدخل في دين النصارى قيل : تقية ، وقيل : حيلة ليفسده ، فوضعت له الأساقفة منهم قوانين وشريعة وبدعًا أحدثوها ، فبنى لهم الكنائس والبيَع الكبار والصغار ، والصوامع والهياكل ، والمعابد ، والقلايات. وانتشر دين النصرانية (9) في ذلك الزمان ، واشتهر على ما فيه من تبديل وتغيير وتحريف ، ووضع وكذب ، ومخالفة لدين المسيح. ولم يبق على دين المسيح على الحقيقة منهم إلا القليل من الرهبان ، فاتخذوا لهم الصوامع في البراري والمهامه والقفار ، واستحوذت يدُ النصارى على مملكة الشام والجزيرة وبلاد الروم ، وبنى هذا الملك المذكور مدينة قسطنطينية ، والقُمَامة ، وبيت لحم ، وكنائس [بلاد] (10) بيت المقدس ، ومدن حَوْران كبُصرى وغيرها من البلدان بناءات هائلة محكمة ، وعبدوا الصليب من حينئذ ، وصلوا إلى الشرق ، وصوروا الكنائس ، وأحلوا لحم الخنزير ، وغير ذلك مما أحدثوه من (11) الفروع في دينهم والأصول ، ووضعوا له الأمانة الحقيرة ، التي يسمونها الكبيرة ، وصنفوا له القوانين ،
    وبسط هذا يطول.
    والغرض أن يدهم لم تزل على هذه البلاد إلى أن انتزعها (12) منهم الصحابة ، رضي الله عنهم ، وكان فتح بيت المقدس على يدي أمير المؤمنين عمر بن الخطاب ، رضي الله عنه ، ولله الحمد والمنة.

    وقوله : { وَرَزَقْنَاهُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ } أي : الحلال ، من الرزق الطيب النافع المستطاب طبعا وشرعا.
    وقوله : { فَمَا اخْتَلَفُوا حَتَّى جَاءَهُمُ الْعِلْمُ } أي : ما اختلفوا في شيء من المسائل إلا من بعد ما جاءهم العلم ، أي : ولم يكن لهم أن يختلفوا ، وقد بين الله لهم وأزال عنهم اللبس.
    _____________________________
    _
    فَإِنْ كُنْتَ فِي شَكٍّ مِمَّا أَنْزَلْنَا إِلَيْكَ فَاسْأَلِ الَّذِينَ يَقْرَءُونَ الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكَ لَقَدْ جَاءَكَ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكَ فَلَا تَكُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرِينَ (94) وَلَا تَكُونَنَّ مِنَ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآَيَاتِ اللَّهِ فَتَكُونَ مِنَ الْخَاسِرِينَ (95) إِنَّ الَّذِينَ حَقَّتْ عَلَيْهِمْ كَلِمَةُ رَبِّكَ لَا يُؤْمِنُونَ (96) وَلَوْ جَاءَتْهُمْ كُلُّ آَيَةٍ حَتَّى يَرَوُا الْعَذَابَ الْأَلِيمَ (97)
    [U]
    التفسير:الحديث : أن اليهود اختلفوا على إحدى وسبعين فرقة ، وأن النصارى اختلفوا على اثنتين وسبعين فرقة ، وستفترق هذه الأمة على ثلاث وسبعين فرقة ، منها واحدة في الجنة ، وثنتان وسبعون في النار. قيل : من هم (1) يا رسول الله ؟ قال : "ما أنا عليه وأصحابي".
    رواه الحاكم في مستدركه بهذا اللفظ ، وهو في السنن والمسانيد (2) ولهذا قال الله تعالى : { إِنَّ رَبَّكَ يَقْضِي بَيْنَهُمْ } أي : يفصل بينهم { يَوْمَ الْقِيَامَةِ فِيمَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ }
    { فَإِنْ كُنْتَ فِي شَكٍّ مِمَّا أَنزلْنَا إِلَيْكَ فَاسْأَلِ الَّذِينَ يَقْرَءُونَ الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكَ لَقَدْ جَاءَكَ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكَ فَلا تَكُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرِينَ (94) وَلا تَكُونَنَّ مِنَ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِ اللَّهِ فَتَكُونَ مِنَ الْخَاسِرِينَ (95) إِنَّ الَّذِينَ حَقَّتْ عَلَيْهِمْ كَلِمَةُ رَبِّكَ لا يُؤْمِنُونَ (96) وَلَوْ جَاءَتْهُمْ كُلُّ آيَةٍ حَتَّى يَرَوُا الْعَذَابَ الألِيمَ (97) }
    قال قتادة بن دِعَامة : بلغنا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : "لا أشك ولا أسأل" (3)
    وكذا قال ابن عباس ، وسعيد بن جبير ، والحسن البصري ، وهذا فيه تثبيت (4) للأمة ، وإعلام لهم أن صفة نبيهم صلى الله عليه وسلم موجودة (5) في الكتب المتقدمة التي بأيدي أهل الكتاب ، كما قال تعالى : { الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الأمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالإنْجِيلِ } الآية [الأعراف : 157]. ثم مع هذا العلم يعرفونه من كتبهم كما يعرفون أبناءهم ، يلبسون ذلك ويحرفونه ويبدلونه ، ولا يؤمنون به مع قيام الحجة عليهم ؛ ولهذا قال تعالى : { إِنَّ الَّذِينَ حَقَّتْ عَلَيْهِمْ كَلِمَةُ رَبِّكَ لا يُؤْمِنُونَ وَلَوْ جَاءَتْهُمْ كُلُّ آيَةٍ حَتَّى يَرَوُا الْعَذَابَ الألِيمَ } أي : لا يؤمنون إيمانا ينفعهم ، بل حين لا ينفع نفسًا إيمانها ؛ ولهذا لما دعا موسى ، عليه السلام ، على فرعون وملئه قال : { رَبَّنَا اطْمِسْ عَلَى أَمْوَالِهِمْ وَاشْدُدْ عَلَى قُلُوبِهِمْ فَلا يُؤْمِنُوا حَتَّى يَرَوُا الْعَذَابَ الألِيمَ } [يونس : 88] ، كما قال تعالى : { وَلَوْ أَنَّنَا نزلْنَا إِلَيْهِمُ الْمَلائِكَةَ وَكَلَّمَهُمُ الْمَوْتَى وَحَشَرْنَا عَلَيْهِمْ كُلَّ شَيْءٍ قُبُلا مَا كَانُوا لِيُؤْمِنُوا إِلا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ يَجْهَلُونَ } [الأنعام : 111
    .............
    وَيَوْمَ نَحْشُرُهُمْ جَمِيعًا ثُمَّ نَقُولُ لِلَّذِينَ أَشْرَكُوا مَكَانَكُمْ أَنْتُمْ وَشُرَكَاؤُكُمْ فَزَيَّلْنَا بَيْنَهُمْ وَقَالَ شُرَكَاؤُهُمْ مَا كُنْتُمْ إِيَّانَا تَعْبُدُونَ (28) فَكَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ إِنْ كُنَّا عَنْ عِبَادَتِكُمْ لَغَافِلِينَ (29) هُنَالِكَ تَبْلُو كُلُّ نَفْسٍ مَا أَسْلَفَتْ وَرُدُّوا إِلَى اللَّهِ مَوْلَاهُمُ الْحَقِّ وَضَلَّ عَنْهُمْ مَا كَانُوا يَفْتَرُونَ (30)
    التفسير:

    يقول تعالى : { وَيَوْمَ نَحْشُرُهُمْ } أي : أهل الأرض كلهم ، من إنس وجن (1) وبر وفاجر ، كما قال : { وَحَشَرْنَاهُمْ فَلَمْ نُغَادِرْ مِنْهُمْ أَحَدًا } [ الكهف : 47 ].
    { ثُمَّ نَقُولُ لِلَّذِينَ أَشْرَكُوا مَكَانَكُمْ أَنْتُمْ وَشُرَكَاؤُكُمْ } أي : الزموا أنتم وهم مكانًا معينًا ، امتازوا فيه عن مقام المؤمنين ، كما قال تعالى : { وَامْتَازُوا الْيَوْمَ أَيُّهَا الْمُجْرِمُونَ } [ يس : 59 ] ، وقال { وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ يَوْمَئِذٍ يَتَفَرَّقُونَ } [ الروم : 14 ] ، وفي الآية الأخرى : { يَوْمَئِذٍ يَصَّدَّعُونَ } [ الروم : 43 ] أي : يصيرون صِدعين ، وهذا يكون إذا جاء الرب تعالى لفصل القضاء ؛ ولهذا قيل : ذلك (2) يستشفع المؤمنون إلى الله تعالى أن يأتي لفصل القضاء ويريحنا من مقامنا هذا ، وفي الحديث الآخر : "نحن يوم القيامة على كَوْم فوق الناس. (3) (4)
    __________
    ___________________
    وقال الله تعالى في هذه الآية الكريمة إخبارًا عما يأمر به المشركين (1) وأوثانهم يوم القيامة : { مَكَانَكُمْ أَنْتُمْ وَشُرَكَاؤُكُمْ فَزَيَّلْنَا بَيْنَهُمْ وَقَالَ شُرَكَاؤُهُمْ مَا كُنْتُمْ إِيَّانَا تَعْبُدُونَ } أنكروا عبادتهم ، وتبرءوا منهم ، كما قال تعالى : { [كَلا] سَيَكْفُرُونَ بِعِبَادَتِهِمْ وَيَكُونُونَ عَلَيْهِمْ ضِدًّا } الآية. [ مريم : 82 ]. (2) وقال : { إِذْ تَبَرَّأَ الَّذِينَ اتُّبِعُوا مِنَ الَّذِينَ اتَّبَعُوا } [ البقرة : 166 ] ، وقال { وَمَنْ أَضَلُّ مِمَّنْ يَدْعُو مِنْ دُونِ اللَّهِ مَنْ لا يَسْتَجِيبُ لَهُ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ وَهُمْ عَنْ دُعَائِهِمْ غَافِلُونَ وَإِذَا حُشِرَ النَّاسُ كَانُوا لَهُمْ أَعْدَاءً وَكَانُوا بِعِبَادَتِهِمْ كَافِرِينَ } [ الأحقاف : 5 ، 6 ].
    وقال في هذه الآية إخبارًا عن قول الشركاء فيما راجعوا فيه عابديهم عند ادعائهم عبادتهم : { فَكَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ إِنْ كُنَّا عَنْ عِبَادَتِكُمْ لَغَافِلِينَ } أي : ما كنا نشعر بها ولا نعلم ، وإنما أنتم كنتم تعبدوننا من حيث لا ندري بكم ، والله شهيد بيننا وبينكم أنا ما دعوناكم إلى عبادتنا ، ولا أمرناكم بها ، ولا رضينا منكم بذلك.
    وفي هذا تبكيت عظيم للمشركين الذين عبدوا مع الله غيره ، ممن لا يسمع ولا يبصر ، ولا يغني عنهم شيئًا ، ولم يأمرهم بذلك ولا رضي به ولا أراده ، بل تبرأ منهم في وقت أحوج ما يكونون إليه ، وقد تركوا (3) عبادة الحي القيوم ، السميع البصير ، القادر على كل شيء ، العليم بكل شيء وقد أرسل رسله وأنزل كتبه ، آمرا بعبادته وحده لا شريك له ، ناهيًا عن عبادة ما سواه ، كما قال تعالى : { وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَسُولا أَنِ اُعْبُدُوا اللَّهَ وَاجْتَنِبُوا الطَّاغُوتَ فَمِنْهُمْ مَنْ هَدَى اللَّهُ وَمِنْهُمْ مَنْ حَقَّتْ عَلَيْهِ الضَّلالَةُ } [ النحل : 36 ] ، وقال تعالى : { وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ إِلا نُوحِي إِلَيْهِ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلا أَنَا فَاعْبُدُونِ } [ الأنبياء : 25 ] ، (4) وقال : { وَاسْأَلْ مَنْ أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رُسُلِنَا أَجَعَلْنَا مِنْ دُونِ الرَّحْمَنِ آلِهَةً يُعْبَدُونَ } [ الزخرف : 45 ].
    والمشركون أنواع وأقسام كثيرون ، قد ذكرهم الله في كتابه ، وبَيّن أحوالهم وأقوالهم ، ورَد عليهم فيما هم فيه أتم رد.
    وقوله : { هُنَالِكَ تَبْلُو كُلُّ نَفْسٍ مَا أَسْلَفَتْ } أي : في موقف الحساب يوم القيامة تختبر كل نفس وتعلم ما أسلفت من [عملها من] (5) خير وشر ، كما قال تعالى : { يَوْمَ تُبْلَى السَّرَائِرُ } [ الطارق : 9 ] ، وقال تعالى : { يُنَبَّأُ الإنْسَانُ يَوْمَئِذٍ بِمَا قَدَّمَ وَأَخَّرَ } [ القيامة : 13 ] ، وقال تعالى : { وَنُخْرِجُ لَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ كِتَابًا يَلْقَاهُ مَنْشُورًا اقْرَأْ كِتَابَكَ كَفَى بِنَفْسِكَ الْيَوْمَ عَلَيْكَ حَسِيبًا } [ الإسراء : 13 ، 14 ].
    وقد قرأ بعضهم : { هُنَالِكَ تَتْلُو كُلُّ نَفْسٍ مَا أَسْلَفَتْ } وفسَّرها بعضهم بالقراءة ، وفسّرها بعضهم بمعنى تتبع ما قدمته من خير وشر ، وفسّرها بعضهم بحديث : "تتبع كل أمة ما كانت تعبد ... وقوله : { وَرُدُّوا إِلَى اللَّهِ مَوْلاهُمُ الْحَقِّ } أي : ورجعت الأمور كلها إلى الله الحكم العدل ، ففصلها ، وأدخل أهل الجنة الجنة ، وأهل النار النار.{ وَضَلَّ عَنْهُمْ } أي : ذهب عن المشركين { مَا كَانُوا يَفْتَرُونَ } أي : ما كانوا يعبدون من دون الله افتراء عليه.

    __________
    _________________________
    قُلْ مَنْ يَرْزُقُكُمْ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ أَمْ مَنْ يَمْلِكُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَمَنْ يُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَيُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنَ الْحَيِّ وَمَنْ يُدَبِّرُ الْأَمْرَ فَسَيَقُولُونَ اللَّهُ فَقُلْ أَفَلَا تَتَّقُونَ (31) فَذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمُ الْحَقُّ فَمَاذَا بَعْدَ الْحَقِّ إِلَّا الضَّلَالُ فَأَنَّى تُصْرَفُونَ (32) كَذَلِكَ حَقَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ عَلَى الَّذِينَ فَسَقُوا أَنَّهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ (33
    )

    التفسير:
    يحتج تعالى على المشركين باعترافهم بوحدانيته وربوبيته على وحدانية الإله (2) فقال : { قُلْ مَنْ يَرْزُقُكُمْ مِنَ السَّمَاءِ وَالأرْضِ } أي : من ذا الذي ينزل من السماء ماء المطر ، فيشق (3) الأرض شقًا بقدرته ومشيئته ، فيخرج منها { حَبًّا وَعِنَبًا وَقَضْبًا وَزَيْتُونًا وَنَخْلا وَحَدَائِقَ غُلْبًا وَفَاكِهَةً وَأَبًّا } [ عبس : 27 - 31 ] ، أإله مع الله ؟ فسيقولون : الله ، { أَمَّنْ هَذَا الَّذِي يَرْزُقُكُمْ إِنْ أَمْسَكَ رِزْقَهُ } [ الملك : 21 ] ؟ ، وكذلك قوله : { أَمَّنْ يَمْلِكُ السَّمْعَ وَالأبْصَارَ } [ يونس : 31 ] ؟ (4) ؟ أي : الذي وهبكم هذه القوة السامعة ، والقوة الباصرة ، ولو شاء لذهب بها ولسلبكم إياها ، كما قال تعالى : { قُلْ هُوَ الَّذِي أَنْشَأَكُمْ وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالأبْصَارَ وَالأفْئِدَةَ قَلِيلا مَا تَشْكُرُونَ } [ الملك : 23 ] ، وقال { قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ أَخَذَ اللَّهُ سَمْعَكُمْ وَأَبْصَارَكُمْ وَخَتَمَ عَلَى قُلُوبِكُمْ مَنْ إِلَهٌ غَيْرُ اللَّهِ يَأْتِيكُمْ بِهِ } [ الأنعام : 46 ].
    وقوله : { وَمَنْ يُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَيُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنَ الْحَيِّ } أي : بقدرته العظيمة ، ومنته العميمة ، وقد تقدم ذكر الخلاف في ذلك ، وأن الآية عامة في ذلك كله.
    وقوله : { وَمَنْ يُدَبِّرُ الأمْرَ } أي : من بيده ملكوت كل شيء وهو يجير ولا يجار عليه ، وهو المتصرف الحاكم الذي لا معقب لحكمه ، ولا يُسأل عما يفعل وهم يُسْألُون ، { يَسْأَلُهُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ كُلَّ يَوْمٍ هُوَ فِي شَأْنٍ } [ الرحمن : 29 ] ، فالملك كله العلوي والسفلي ، وما فيهما من ملائكة وإنس وجان ، فقيرون إليه ، عبيد له ، خاضعون لديه ، { فَسَيَقُولُونَ اللَّهُ } أي : هم يعلمون ذلك
    __________

    ويعترفون به ، { فَقُلْ أَفَلا تَتَّقُونَ } أي : أفلا تخافون منه أن تعبدوا معه غيره بآرائكم وجهلكم ؟.
    وقوله : { فَذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمُ الْحَقُّ فَمَاذَا بَعْدَ الْحَقِّ إِلا الضَّلالُ فَأَنَّى تُصْرَفُونَ } أي : فهذا الذي اعترفتم بأنه فاعل ذلك كله هو ربكم وإلهكم الحق الذي يستحق أن يفرد بالعبادة ، { فَمَاذَا بَعْدَ الْحَقِّ إِلا الضَّلالُ } أي : فكل معبود سواه باطل ، لا إله إلا هو ، واحد (1) لا شريك له.
    { فَأَنَّى تُصْرَفُونَ } (2) أي : فكيف تصرفون (3) عن عبادته إلى عبادة ما سواه ، وأنتم تعلمون أنه الرب الذي خلق كل شيء ، والمتصرف في كل شيء ؟
    وقوله : { كَذَلِكَ حَقَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ عَلَى الَّذِينَ فَسَقُوا أَنَّهُمْ لا يُؤْمِنُونَ } أي : كما كفر هؤلاء المشركون واستمروا على شركهم وعبادتهم مع الله غيره ، مع أنهم يعترفون بأنه الخالق الرازق المتصرف في الملك وحده ، الذي بعث رسله بتوحيده ؛ فلهذا حقت عليهم كلمة الله أنهم أشقياء من ساكني النار ، كقوله : { قَالُوا بَلَى وَلَكِنْ حَقَّتْ كَلِمَةُ الْعَذَابِ عَلَى الْكَافِرِينَ } [ الزمر : 71 ].
    __________

    _______________________
    _________________
    قُلْ هَلْ مِنْ شُرَكَائِكُمْ مَنْ يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ قُلِ اللَّهُ يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ فَأَنَّى تُؤْفَكُونَ (34) قُلْ هَلْ مِنْ شُرَكَائِكُمْ مَنْ يَهْدِي إِلَى الْحَقِّ قُلِ اللَّهُ يَهْدِي لِلْحَقِّ أَفَمَنْ يَهْدِي إِلَى الْحَقِّ أَحَقُّ أَنْ يُتَّبَعَ أَمْ مَنْ لَا يَهِدِّي إِلَّا أَنْ يُهْدَى فَمَا لَكُمْ كَيْفَ تَحْكُمُونَ (35) وَمَا يَتَّبِعُ أَكْثَرُهُمْ إِلَّا ظَنًّا إِنَّ الظَّنَّ لَا يُغْنِي مِنَ الْحَقِّ شَيْئًا إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِمَا يَفْعَلُونَ (36)

    التفسير:
    وهذا إبطال لدعواهم فيما أشركوا بالله غيره ، وعبدوا من الأصنام والأنداد ، { قُلْ هَلْ مِنْ شُرَكَائِكُمْ مَنْ يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ } أي : من بدأ خلق هذه السموات والأرض ثم ينشئ (1) ما فيهما من الخلائق ، ويفرق أجرام السموات والأرض ويبدلهما بفناء ما فيهما ، ثم يعيد الخلق (2) خلقًا جديدًا ؟ { قُلِ اللَّهُ } هو الذي يفعل هذا ويستقل به ، وحده لا شريك له ، { فَأَنَّى تُؤْفَكُونَ } أي : فكيف تصرفون عن طريق الرشد إلى الباطل ؟!
    { قُلْ هَلْ مِنْ شُرَكَائِكُمْ مَنْ يَهْدِي إِلَى الْحَقِّ قُلِ اللَّهُ يَهْدِي لِلْحَقِّ } أي : أنتم تعلمون أن شركاءكم لا تقدر على هداية ضال ، وإنما يهدي الحيارى والضلال ، ويقلب القلوب من الغي إلى الرشد الله ، الذي لا إله إلا هو.
    { أَفَمَنْ يَهْدِي إِلَى الْحَقِّ أَحَقُّ أَنْ يُتَّبَعَ أَمَّنْ لا يَهِدِّي إِلا أَنْ يُهْدَى } أي : أَفَيُتَّبَع [العبد الذي يهدي إلى الحق ويُبَصّر بعد العمى ، أم الذي لا يهدي إلى شيء إلا] (1) أن يهدى ، لعماه وبكمه ؟ كما قال تعالى إخبارًا عن إبراهيم أنه قال : { يَا أَبَتِ لِمَ تَعْبُدُ مَا لا يَسْمَعُ وَلا يُبْصِرُ وَلا يُغْنِي عَنْكَ شَيْئًا } [ مريم : 42 ] ، وقال لقومه : { أَتَعْبُدُونَ مَا تَنْحِتُونَ وَاللَّهُ خَلَقَكُمْ وَمَا تَعْمَلُون } [ الصافات : 95 ، 96 ] إلى غير ذلك من الآيات.
    وقوله : { فَمَا لَكُمْ كَيْفَ تَحْكُمُونَ } أي : فما بالكم (2) يُذْهَبُ بعقولكم ، كيف سويتم بين الله وبين خَلقه ، وعدلتم هذا بهذا ، وعبدتم هذا وهذا ؟ وهلا أفردتم الرب جل جلاله المالك الحاكم الهادي من الضلالة بالعبادة وحده ، وأخلصتم إليه الدعوة والإنابة.
    ثم بين تعالى أنهم لا يتبعون في دينهم هذا دليلا ولا برهانًا ، وإنما هو ظن منهم ، أي : توهم وتخيل ، وذلك لا يغني عنهم شيئا ، { إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِمَا يَفْعَلُونَ } تهديد لهم ، ووعيد شديد ؛ لأنه تعالى أخبر (3) أنه سيجازيهم على ذلك أتم الجزاء.
    __________

    ________________________________________
    وَمَا كَانَ هَذَا الْقُرْآَنُ أَنْ يُفْتَرَى مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلَكِنْ تَصْدِيقَ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَتَفْصِيلَ الْكِتَابِ لَا رَيْبَ فِيهِ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ (37) أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَاهُ قُلْ فَأْتُوا بِسُورَةٍ مِثْلِهِ وَادْعُوا مَنِ اسْتَطَعْتُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (38) بَلْ كَذَّبُوا بِمَا لَمْ يُحِيطُوا بِعِلْمِهِ وَلَمَّا يَأْتِهِمْ تَأْوِيلُهُ كَذَلِكَ كَذَّبَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَانْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الظَّالِمِينَ (39) وَمِنْهُمْ مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ وَمِنْهُمْ مَنْ لَا يُؤْمِنُ بِهِ وَرَبُّكَ أَعْلَمُ بِالْمُفْسِدِينَ (40)

    [COLOR=#FF0033]التفسير:

    هذا بيان لإعجاز القرآن ، وأنه لا يستطيع البشر أن يأتوا بمثله ، ولا بعشر سور ، ولا بسورة من مثله ، لأنه بفصاحته وبلاغته ووَجازته وحَلاوته ، واشتماله على المعاني العزيزة (4) [للعزيرة] (5) النافعة في الدنيا والآخرة ، لا يكون إلا من عند الله الذي لا يشبهه شيء في ذاته ولا صفاته ، ولا في أفعاله وأقواله ، فكلامه لا يشبه كلام المخلوقين ؛ ولهذا قال تعالى : { وَمَا كَانَ هَذَا الْقُرْآنُ أَنْ يُفْتَرَى مِنْ دُونِ اللَّهِ } (6) أي : مثل هذا القرآن لا يكون إلا من عند الله ، ولا يشبه هذا كلام (7) البشر ، { وَلَكِنْ تَصْدِيقَ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ } أي : من الكتب المتقدمة ، ومهيمنا عليها ، ومبينا لما وقع فيها من التحريف والتأويل والتبديل.
    وقوله : { وَتَفْصِيلَ الْكِتَابِ لا رَيْبَ فِيهِ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ } أي : وبيان الأحكام والحلال والحرام ، بيانًا
    __________

    ___________________________
    شافيًا كافيًا حقًا لا مرية فيه من الله رب العالمين ، كما تقدم في حديث الحارث الأعور ، عن علي بن أبي طالب : "فيه خَبَرُ ما قبلكم ، ونبأ ما بعدكم ، وفصل ما بينكم" ، أي : خَبَر عما سلف وعما سيأتي ، وحكم فيما بين الناس بالشرع الذي يحبه الله ويرضاه.
    وقوله : { أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَاهُ قُلْ فَأْتُوا بِسُورَةٍ مِثْلِهِ وَادْعُوا مَنِ اسْتَطَعْتُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ } أي : إن ادعيتم وافتريتم وشككتم في أن هذا من عند الله ، وقلتم كذبًا ومَيْنا : "إن هذا من عند محمد" ، فمحمد بشر مثلكم ، وقد جاء فيما زعمتم بهذا القرآن ، فأتوا أنتم بسورة (1) مثله ، أي : من جنس القرآن ، واستعينوا على ذلك بكل من قَدرتم عليه من إنس وجان.
    وهذا هو المقام الثالث في التحدي ، فإنه تعالى تحداهم ودعاهم ، إن كانوا صادقين في دعواهم ، أنه من عند محمد ، فلتعارضوه (2) بنظير ما جاء به وحده واستعينوا بمن شئتم (3) وأخبر أنهم لا يقدرون على ذلك ، ولا سبيل لهم إليه ، فقال تعالى : { قُلْ لَئِنِ اجْتَمَعَتِ الإنْسُ وَالْجِنُّ عَلَى أَنْ يَأْتُوا بِمِثْلِ هَذَا الْقُرْآنِ لا يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيرًا } [ الإسراء : 88 ] ، ثم تقاصر معهم إلى عشر سور منه ، فقال في أول سورة هود : { أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَاهُ قُلْ فَأْتُوا بِعَشْرِ سُوَرٍ مِثْلِهِ مُفْتَرَيَاتٍ وَادْعُوا مَنِ اسْتَطَعْتُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ } [ هود : 13 ] ، (4) ثم تنازل إلى سورة ، فقال في هذه السورة : { أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَاهُ قُلْ فَأْتُوا بِسُورَةٍ مِثْلِهِ وَادْعُوا مَنِ اسْتَطَعْتُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ } (5) وكذا في سورة البقرة - وهي مدنية - تحداهم بسورة منه ، وأخبر أنهم لا يستطيعون ذلك أبدا ، فقال : { فَإِنْ لَمْ تَفْعَلُوا وَلَنْ تَفْعَلُوا فَاتَّقُوا النَّارَ } الآية : [ البقرة : 24 ].
    هذا وقد كانت الفصاحة من سجاياهم ، وأشعارهم ومعلقاتهم إليها المنتهى في هذا الباب ، ولكن جاءهم من الله ما لا قِبَلَ لأحد به ، ولهذا آمن من آمن منهم بما عرف من بلاغة هذا الكلام وحلاوته ، وجزالته وطلاوته ، وإفادته وبراعته ، فكانوا أعلم الناس به ، وأفهمهم له ، وأتبعهم له وأشدهم (6) له انقيادا ، كما عرف السحرة ، لعلمهم (7) بفنون السحر ، أن هذا الذي فعله موسى ، عليه السلام ، لا يصدر إلا عن مُؤيَّد مُسَدد مرسل من الله ، وأن هذا لا يستطاع لبشر إلا بإذن الله. وكذلك عيسى ، عليه السلام ، بُعِث في زمان علماء الطب ومعالجة المرضى ، فكان يبرئ الأكمه والأبرص ، ويحيي الموتى بإذن الله ، ومثل هذا لا مدخل للعلاج والدواء فيه ، فعرف من عرف منهم أنه عبد الله (8) ورسوله ؛ ولهذا جاء في الصحيح ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال : "ما من نبي من الأنبياء إلا وقد أوتي من الآيات ما آمن على مثله البشر ، وإنما كان الذي أوتيته وحيا أوحاه الله إلي ، فأرجو أن أكون أكثرهم تابعًا (9).وقوله : { بَلْ كَذَّبُوا بِمَا لَمْ يُحِيطُوا بِعِلْمِهِ وَلَمَّا يَأْتِهِمْ تَأْوِيلُهُ } يقول : بل كذب هؤلاء بالقرآن ، ولم يفهموه ولا عرفوه ، { وَلَمَّا يَأْتِهِمْ تَأْوِيلُهُ } أي : ولم يُحصّلوا ما فيه من الهدى ودين الحق إلى حين تكذيبهم به جهلا وسفهًا { كَذَلِكَ كَذَّبَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ } أي : من الأمم السالفة { فَانْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الظَّالِمِينَ } أي : فانظر كيف أهلكناهم بتكذيبهم رسلنا ظلمًا وعلوا ، وكفرا وعنادًا وجهلا فاحذروا أيها المكذبون أن يصيبكم ما أصابهم.
    وقوله : { وَمِنْهُمْ مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ وَمِنْهُمْ مَنْ لا يُؤْمِنُ بِهِ وَرَبُّكَ أَعْلَمُ بِالْمُفْسِدِينَ } أي : ومن هؤلاء الذين بُعثتَ (1) إليهم يا محمد من يؤمن (2) بهذا القرآن ، ويتبعك وينتفع بما أرسلت به ، { وَمِنْهُمْ مَنْ لا يُؤْمِنُ بِهِ } بل يموت على ذلك ويبعث عليه ، { وَرَبُّكَ أَعْلَمُ بِالْمُفْسِدِينَ } أي : وهو أعلم بمن يستحق الهداية فيهديه ، ومن يستحق الضلالة فيضله ، وهو العادل الذي لا يجور ، بل يعطي كلا ما يستحقه ، تبارك وتعالى وتقدس وتنزه ، لا إله إلا هو.
    __________
    ____________________

    وَإِنْ كَذَّبُوكَ فَقُلْ لِي عَمَلِي وَلَكُمْ عَمَلُكُمْ أَنْتُمْ بَرِيئُونَ مِمَّا أَعْمَلُ وَأَنَا بَرِيءٌ مِمَّا تَعْمَلُونَ (41) وَمِنْهُمْ مَنْ يَسْتَمِعُونَ إِلَيْكَ أَفَأَنْتَ تُسْمِعُ الصُّمَّ وَلَوْ كَانُوا لَا يَعْقِلُونَ (42) { وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْظُرُ إِلَيْكَ أَفَأَنْتَ تَهْدِي الْعُمْيَ وَلَوْ كَانُوا لا يُبْصِرُونَ (43) إِنَّ اللَّهَ لا يَظْلِمُ النَّاسَ شَيْئًا وَلَكِنَّ النَّاسَ أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ (44) }
    التفسير:

    التفسير:
    يقول تعالى لنبيه صلى الله عليه وسلم : وإن كذبك (1) هؤلاء المشركون ، فتبرأ منهم ومن عملهم ، { فَقُلْ لِي عَمَلِي وَلَكُمْ عَمَلُكُمْ } كقوله تعالى : { قُلْ يَاأَيُّهَا الْكَافِرُونَ * لا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ * وَلا أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ * وَلا أَنَا عَابِدٌ مَا عَبَدْتُمْ * وَلا أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ * لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِين } [ سورة الكافرون ]. وقال إبراهيم الخليل وأتباعه لقومهم المشركين : { إِنَّا بُرَآءُ مِنْكُمْ وَمِمَّا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ كَفَرْنَا بِكُمْ وَبَدَا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةُ وَالْبَغْضَاءُ أَبَدًا حَتَّى تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَحْدَهُ } [ الممتحنة : 4].
    وقوله : { وَمِنْهُمْ مَنْ يَسْتَمِعُونَ إِلَيْكَ } أي : يسمعون (2) كلامك الحسن ، والقرآن العظيم ، والأحاديث الصحيحة الفصيحة (3) النافعة في القلوب والأبدان والأديان ، وفي هذا كفاية عظيمة ، ولكن ليس ذلك إليك ولا إليهم ، فإنك لا تقدر على إسماع الأصم - وهو الأطرش - فكذلك لا تقدر على هداية هؤلاء ، إلا أن يشاء الله.
    { وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْظُرُ إِلَيْكَ } أي : ينظرون إليك وإلى ما أعطاك الله من التؤدة ، والسمت الحسن ، والخلق العظيم ، والدلالة الظاهرة ، على نبوءتك لأولي البصائر (4) والنهى ، وهؤلاء ينظرون كما ينظر
    __________
    _________________________
    وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ كَأَنْ لَمْ يَلْبَثُوا إِلَّا سَاعَةً مِنَ النَّهَارِ يَتَعَارَفُونَ بَيْنَهُمْ قَدْ خَسِرَ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِلِقَاءِ اللَّهِ وَمَا كَانُوا مُهْتَدِينَ (45)
    غيرهم ، ولا يحصل لهم من الهداية شيء مما (1) يحصل لغيرهم ، بل المؤمنون ينظرون إليك بعين الوقار ، والكافرون ينظرون إليك بعين الاحتقار ، { وَإِذَا رَأَوْكَ إِنْ يَتَّخِذُونَكَ إِلا هُزُوًا أَهَذَا الَّذِي بَعَثَ اللَّهُ رَسُولا * إِنْ كَادَ لَيُضِلُّنَا عَنْ آلِهَتِنَا لَوْلا أَنْ صَبَرْنَا عَلَيْهَا وَسَوْفَ يَعْلَمُونَ حِينَ يَرَوْنَ الْعَذَابَ مَنْ أَضَلُّ سَبِيلا } [ الفرقان : 41 ، 42 ].
    ثم أخبر تعالى أنه لا يظلم أحدا شيئًا ، وإن كان قد هدى به من هدى [من الغي] (2) وبصر به من العمى ، وفتح به أعينا عميا ، وآذانا صما ، وقلوبًا غلفا ، وأضل به عن الإيمان (3) آخرين ، فهو الحاكم المتصرف في ملكه بما يشاء ، الذي لا يُسْأل عما يفعل وهم يسألون ، لعلمه وحكمته وعدله ؛ ولهذا قال تعالى : { إِنَّ اللَّهَ لا يَظْلِمُ النَّاسَ شَيْئًا وَلَكِنَّ النَّاسَ أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ } وفي الحديث عن أبي ذر (4) عن النبي (5) صلى الله عليه وسلم ، فيما يرويه عنه ربه عز وجل : "يا عبادي ، إني حرّمت الظلم على نفسي ، وجعلته بينكم محرما فلا تظالموا - إلى أن قال في آخره : يا عبادي ، إنما هي أعمالكم أحصيها لكم ، ثم أوفيكم إياها ، فمن وجد خيرا فليحمد الله ، ومن وجد غير ذلك فلا يَلُومَنَّ إلا نفسه". رواه مسلم بطوله. (6)
    أشهد أن لا إله إلا الله،وأشهد أن محمداعبد الله و رسوله،و أشهد أن عيسى عبد الله و رسوله.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي_____________________________________________نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    يقول المسيح عليه السلام مقرّعا رجال الدين المنافقين المتلاعبين بالدين :

    {الويل لكم يا معلمي الشريعة والفريسيون المراؤون!تغلقون ملكوت السماوات في وجوه الناس،فلا أنتم تدخلون،ولا تتركون الداخلين يدخلون}
    {الويل لكم يا معلمي الشريعة والفريسيون المراؤون! تقطعون البحر والبر لتكسبوا واحدا إلى ديانتكم (الحملات التبشيرية التنصيرية)،فإذا نجحتم،جعلتموه يستحق جهنم ضعف ما أنتم تستحقون}


    لا إله إلاّ الله محمّد رسول الله
    ______________________

  3. #63
    الصورة الرمزية عمر الفاروق 1
    عمر الفاروق 1 غير متواجد حالياً مشرف الأقسام النصرانية
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    1,730
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    11-12-2017
    على الساعة
    09:17 AM

    افتراضي منتظر ردك بكلمات قليلة أو كلمة واحدة لكى أكمل

    عندما كنت أنوى أن أكمل تعليقى على مشاركتك الاولى والموجودة على هذا الرابط

    وجدت أن مشاركتك الاخرى على صفحة الحوار الثنائى بها الكثير الذى يحتاج لبعض التوضيح ولذا فقررت أن أبدأ بالتعليق على مشاركتك التى فى صفحة الحوار الاساسيه أولاً ثم بعد ذلك أعلق على الأخرى لأهميتها
    أنت تقول :-
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abbamid مشاهدة المشاركة
    وكذلك بأن تعطيني الحقّ الذي تعطيه لك
    أي المساواة في تفسير الآيات
    أى أيات تقصد ؟؟
    إن كنت تقصد أعداد العهد القديم والجديد فلك مطلق الحرية أما إن كنت تقصد القرأن فله مقام أخر سنتفق عليه فى حينه
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abbamid مشاهدة المشاركة
    لقد أرسلت إليك رسالة لم يتمّ عرضها
    وهذا يجعلني أشكّ بمصداقيّة المشرفين
    على الحوار
    هل تقصد أنك أرسلت مشاركة لم تعرض أم أرسلت رسالة لم تصلنى ؟؟
    أرجوك راعى الدقة فى الكتابه لنفهم ما تقصده تحديداً
    وعموماً بخصوص المشاركات فقد رد عليك فيها اخى الحبيب Eng.Con وقال
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Eng.Con مشاهدة المشاركة

    حضرتك مش ليك ولا مشاركة محذوفة ولا مشاركة تحت الأعتماد ...اكيد حصل عطل عند حضرتك .. والمشاركة موصلتش ....او المشاركة نزلت وحضرتك مخدتش بالك
    أما بخصوص كلامك هذا :-
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abbamid مشاهدة المشاركة
    فهذه الرسالة أرسلتها إليك
    ولكن حضرتك لم تتطرّق إليها
    فأشكّ في أنّها لم تصلك
    أو لم يتمّ إيصالها إليك
    بخصوص الرسائل فقد طلبت من الادارة بعد إذنك أن تقوم بتعديل رتبتك من عضو إلى عضو جديد لتكون بداية جديدة لك بإذن الله وهذا الامر يترتب عليه أن تفقد صلاحيات العضو ومنها خاصية التراسل وأعتقد أنك لا تحتاج إليها لانك قمت بعرض ردك على رسالتى على المنتدى وهذا هو الافضل ... أرجو أن أكون قد أزلت ما بصدرك بخصوص هذه النقطه
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abbamid مشاهدة المشاركة
    والثاني من باب المساواة:
    أي إذا سمحت لنفسك بتفسير بعض آيات الكتاب المقدّس
    فينبغي لك أن تسمح لي بتفسير بعض آيات القرآن
    عزيزى / abbamid
    ما دخل القرأن فى موضوعنا هذا ؟؟ !!
    يا abbamid موضوعنا عنوانه هو :-
    هل يشهد الكتاب المقدس بوجود النبى محمد صلى الله عليه وسلم ؟؟
    لاحظ كلامنا سيكون شهادة الكتاب المقدس فقط وليس شهادة القرأن
    فإن تطرقت أنا إلى القرأن فلن يكون هذا للاستدلال على نبوة النبى محمد صلى الله عليه وسلم بل سيكون لتوضيح بعض النقاط للاخوة المسلمون المتابعون لنا فقط ليدركوا بعض الامور فكلامى به ليس موجهاً لك
    وإن أردت أنت الحديث عن القرأن فسوف نفتح لك موضوع أخر فى وقت أخر بعد أن ننتهى من هذا الموضوع بإذن الله ووقتها سنتفق على الشروط ...
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abbamid مشاهدة المشاركة
    وأنا لي تجربة سابقة في هذا الموقع
    حيث تعرّض لي بعض المشرفين سابقاً
    بتحوير كلامي وتشويهه وتحريفه

    وأنا في الحقيقة أتردّد الآن على أن أقوم بالمثل
    لئلاّ أقع في الخطأ نفسه الذي وقعت فيه سابقاً
    فالمؤمن لا يلدغ من الجحر مرّتين
    إعلم يا عزيزى أن المتواجدون الان من المشرفون تم ترقيتهم مشرفون من وقت قريب وقد قرأت وعودهم لك وأذكرك بما قاله أخى الحبيب ابو علي الفلسطيني :-
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو علي الفلسطيني مشاهدة المشاركة
    ونحن نثق بكلامك ... وعلى هذا استطيع بعد اذن الاخوة في الادارة ... ان اتعهد لك بعدم حذف اي كلمة ... طالما لم تحمل اي اساءة ...
    أرى أن هذا التعهد كافى جداً لاعادة الثقة بيننا وبينك
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abbamid مشاهدة المشاركة
    في الحقيقة لن أقدم على الحوار ما دمتُ لم أحصل على تلك الضمانات
    واعذرني يا أخ عمر الفاروق على هذا التصريح
    لأنّه قيل : لماذا تنفخ على اللبن البارد؟ فأجاب لأنّ الحليب كواني وهو ساخن
    وأنا لا أريد التعرّض إلى هذا الموقف الذي أوقعني به سابقاً أعضاء الإدارة
    فأنا في الحقيقة في غنى عنه
    وهذا أيضاً :-
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abbamid مشاهدة المشاركة
    وأنا أنتظر ضمانات الإدارة الكريمة
    للبدء بالحوار
    ولاننا نريد الحوار البناء حقاً فقد قدم لك الاخوة ما تريده من ضمانات .. أرجو أن تكون قد أزالت ما فى صدرك تجاهنا .. وأكرر لك مرة أخرى أحسن الظن بالأخرين إلى أن يثبت العكس وشكراً
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abbamid مشاهدة المشاركة
    وإذا كنت تشكّ في أنّي سأسيء إلى أحد
    فأنتم لديكم المراقبة على الكلام المنقول قبل وضعه
    وعلى كلّ حال: فعندما أرسل شيئاً مكتوباً إليكم
    أتلقّى رسالة إدارية تفيد بأنّه سيتمّ وضعه في خلال أربع وعشرين ساعة

    يعني أنّكم تراقبون مسبقاً ما أرسله إليكم قبل وضعه
    وأنا أتعهّد أمامك وأمام الإخوة وجميع القرّاء
    بأن لا أضع شيئاً مسيئاً
    سوى ما يُكتَب في كتبكم التي أنتم معترفون بها
    ومراجعكم الدينية المثبتة
    والتي هي منشورة في مكتبات كثيرة

    وأنا أحرص على نقل العبارات منها من دون اجتزاء أو تشويه
    ومن دون أي إساءة إلى أيّ شخصيّة تقدّسونها وتحترمونها
    نشكرك على ذلك التعهد ولكنى أحب أن ألفت نظرك مرة أخرى إلى أن حوارنا هنا ليس له علاقه بكتبنا أو مراجعنا كما تقول فحوارنا هو عن الكتاب المقدس بعهديه فقط ولا دخل للإسلاميات فى ذلك الامر ... أرجو أن تكون قد وضحت لك تلك النقطه
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abbamid مشاهدة المشاركة
    وأمّا عبارات التفخيم
    التي تأتي قبل أسماء لفظ الجلالة
    فأنا مثلاً لا أستعملها بسبب ضيق الوقت
    فقولي كلمة " الله " وحدها من دون عبارة جلّ جلاله،
    لا يعني أنّي لا أحترم الله سبحانه بل أنا أضعها مفردة لربح الوقت في كتابة
    أمور أخرى وهي حصراً وضمناً تعني أنّي أريد وضعها ودرجها
    فاحترام لفظ الجلالة والسجود له واجب أفرضه على نفسي
    قبل أن أفرضه على الآخرين

    وهكذا فأنا أومن بالسيّد المسيح إلهاً ومخلّصاً
    ولكن عند كلامي عن السيّد المسيح
    أضع كلمة " يسوع " مفردة من دون أن أدرج أي عبارة أخرى
    وكذلك عند استعمال كلمة "المسيح" مفردة الأمر نفسه يعني أني أقول في قلبي
    عبارة "له المجد" من دون الحاجة أذكرها حرفياً
    أعتقد أنّك فهمت الفكرة
    وهكذا دواليك...
    وصلت فكرتك ولكن لى تعليق على قضية السيد المسيح عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام فكما تعلم المسلم يؤمن بأن السيد المسيح اسمه عيسى عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام والمسيحى يؤمن بأن السيد المسيح اسمه يسوع مع الفرق الظاهرى والجوهرى بين الاثنين لذا كنت أتمنى أن نشترك أنا وأنت فى اللفظات المشتركة وهى السيد المسيح عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام بدون أن تسمي له أسم
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abbamid مشاهدة المشاركة
    مع احترامي
    تحياتى لك ولاسرتك الكريمة وشكراً
    أتمنى أن تكون مشاركتى تلك قد أوضحت لك الصورة الان
    منتظر أن تخبرنى بوضوح الصورة لكى أعلق على المشاركة الاولى على الرابط أعلاه وبعدها مباشرتاً نبدأ بإذن الله

    منتظر ردك بكلمات قليلة أو كلمة واحدة لكى أكمل وشكراً
    اللَّهُمَّ اهْدِنَا الصِّرَاطَ المُسْتَقِيمَ - اللَّهُمَّ اهْدِنَا الصِّرَاطَ المُسْتَقِيمَ - اللَّهُمَّ اهْدِنَا الصِّرَاطَ المُسْتَقِيمَ


  4. #64
    الصورة الرمزية abbamid
    abbamid غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    132
    الدين
    المسيحية
    آخر نشاط
    08-09-2011
    على الساعة
    12:58 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمر الفاروق 1 مشاهدة المشاركة
    ...
    بخصوص الرسائل فقد طلبت من الادارة بعد إذنك أن تقوم بتعديل رتبتك من عضو إلى عضو جديد لتكون بداية جديدة لك بإذن الله وهذا الامر يترتب عليه أن تفقد صلاحيات العضو ومنها خاصية التراسل وأعتقد أنك لا تحتاج إليها لانك قمت بعرض ردك على رسالتى على المنتدى وهذا هو الافضل ... أرجو أن أكون قد أزلت ما بصدرك بخصوص هذه النقطه [/U]
    لا أعرف ما هي خاصية التراسل التي تعطيني إياها صفة عضو جديد
    فهل هي أن تنتظر 24 ساعة للمراجعة مثلاً؟
    فهناك مداخلات مثلاً، أرسلها
    وأتلقى رداً من الإدارة يفيدنا بعرضها خلال 24 ساعة
    هذا أفهمه

    ولكن ما لا أفهمه،
    هو كيف يأتيني رد على المداخلة التي أرسلتها
    قبل أن يتم عرض المداخلة
    وقد حدث هذا في صفحة التعليق على الحوار هذه لعدة مرات؟

    فإذا كانت مهلة الأربع والعشرين ساعة
    لتحضير الرد، فهذا امتياز لك
    وليس صلاحية لي كعضو جديد
    وأنا أريد مثلاً أن تتوضح لي هذه الصلاحيات التي تم منحي إياها


    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمر الفاروق 1 مشاهدة المشاركة
    ...
    عزيزى abbamid
    ما دخل القرأن فى موضوعنا هذا ؟؟ !!
    يا abbamid موضوعنا عنوانه هو :-
    هل يشهد الكتاب المقدس بوجود النبى محمد صلى الله عليه وسلم ؟؟
    لاحظ كلامنا سيكون شهادة الكتاب المقدس فقط وليس شهادة القرأن
    فإن تطرقت أنا إلى القرأن فلن يكون هذا للاستدلال على نبوة النبى محمد صلى الله عليه وسلم بل سيكون لتوضيح بعض النقاط للاخوة المسلمون المتابعون لنا فقط ليدركوا بعض الامور فكلامى به ليس موجهاً لك [/U]


    أنت يا أخ عمر
    سوف تقدم على شرح آيات الكتاب المقدس
    وعلى طريقتك، وذلك من أجل تحديد مكان "الشهادة"
    التي تظن أنها تؤيد نبوة رسول المسلمين

    وأنا سوف آتي بالرد عليك رداً يفيد بتفسير الكنيسة الشرعي
    لهذا الموضع الذي تظن أنه يفيد المقصود

    وعندئذ سوف آتي لك بمثل ما
    عن آية قرآنية وتفسيرها كما أراها أنا كمسيحي

    هذا ما قصدته لكي أعطيك مثلاً واضحاً عن الأمر
    وليس لكي أفرض تفسيري عليك
    هذا ما قصدته في المساواة بينك وبيني
    وقد وافقت عليه
    فلماذا تسحب موافقتك الآن، أو بالأحرى تقوم بتعديلها لصالحك؟



    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمر الفاروق 1 مشاهدة المشاركة
    وإن أردت أنت الحديث عن القرأن فسوف نفتح لك موضوع أخر فى وقت أخر بعد أن ننتهى من هذا الموضوع بإذن الله ووقتها سنتفق على الشروط ...
    [/U]

    لن يكون لها عندئذ الوقع في الحوار
    لأن تفسير تلك الآية، يفيد هذا الموضع، وهذا السياق، وهذه الفكرة
    التي أعالجها أنت وأنا في حوارنا
    وها أنت تلمح إلى شروط
    فكيف تريد أن تضع علي شروطاً
    فيما أنت تفسر أيات كتابنا المقدس على هواك؟
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمر الفاروق 1 مشاهدة المشاركة
    ...

    إعلم يا عزيزى أن المتواجدون الان من المشرفون تم ترقيتهم مشرفون من وقت قريب وقد قرأت وعودهم لك وأذكرك بما قاله أخى الحبيب ابو علي الفلسطيني
    أرى أن هذا التعهد كافى جداً لاعادة الثقة بيننا وبينك وهذا أيضاً :- ولاننا نريد الحوار البناء حقاً فقد قدم لك الاخوة ما تريده من ضمانات .. أرجو أن تكون قد أزالت ما فى صدرك تجاهنا .. وأكرر لك مرة أخرى أحسن الظن بالأخرين إلى أن يثبت العكس وشكراً نشكرك على ذلك التعهد ولكنى أحب أن ألفت نظرك مرة أخرى إلى أن حوارنا هنا ليس له علاقه بكتبنا أو مراجعنا كما تقول فحوارنا هو عن الكتاب المقدس بعهديه فقط ولا دخل للإسلاميات فى ذلك الامر ... أرجو أن تكون قد وضحت لك تلك النقطه
    [/U]


    يا أخ عمر
    قلت لك ، أنتم الإدارة وأنتم أعضاؤها
    ويمكنكم حذف ما تشاؤون
    ويمكنكم تغيير ما تريدون، وعلى مزاجكم

    هذه الضمانات هي حبال من الهواء معلقة في الهواء
    وأنا أعي لهذا الوضع وأعرفه
    وقد مررت به سابقاً مع الأعضاء
    مثل السيف البتار، وسعد وغيره من الأعضاء الكرام
    ولا أعتقد أن جواهر الأمور تتغير بتغيير الأسماء
    لذلك فأنا على علم أنكم سوف تضعون ما يناسبكم
    وستحذفون ما لا يناسبكم مهما كانت الضمانات
    فلو حذفت الإدارة غداً أو بع غد هذه المداخلة أو تلك
    فمن الذي يستطيع إعادتها؟
    لا أحد. وهنا أتكلم في الحالة التي ليس فيها كلام بذيء، ولا مسبات، ولا شتائم


    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمر الفاروق 1 مشاهدة المشاركة
    وصلت فكرتك ولكن لى تعليق على قضية السيد المسيح عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام فكما تعلم المسلم يؤمن بأن السيد المسيح اسمه عيسى عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام والمسيحى يؤمن بأن السيد المسيح اسمه يسوع مع الفرق الظاهرى والجوهرى بين الاثنين لذا كنت أتمنى أن نشترك أنا وأنت فى اللفظات المشتركة وهى السيد المسيح عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام بدون أن تسمي له أسم [/U]
    يا أخ عمر الفاروق
    أنت تعرف، وأنا أعرف أن عيسى وهو الاسم السرياني
    يعني يسوع المسيح. فلماذا تريد أن تنكر هذه التسمية؟
    وها أنت تشير إليها الآن في ملحوظتك

    فهل من الموضوعية أن تنكرها لأنها وردت في الإنجيل المقدس؟
    لتستغلها وتقول إن إنجيلكم اليوم هو غير الإنجيل القديم؟
    أعتقد أن هذا الأمر غير موضوعي وغير علمي على الإطلاق
    لأنك أنت تعلم أن الإنجيل الذي بين أيدينا اليوم
    هو نفسه الذي كان منذ نشأة الكنيسة المقدسة إلى يومنا هذا

    فلا تحاول أن تملي علي شرطاً جديداً
    ولا تتظاهر فيما بعد بأن يسوع الناصري
    ليس عيسى المسيح ...
    هذا قول ينطلي على آخرين
    ولكن على الباحث مثلك لا أعتقد بانطلائه عليك

    أنت يا أخ عمر الفاروق،
    ينبغي أن تقطع هذه المسافة
    في التفريق بين لعبة الأسماء، عيسى ويسوع
    فأنت تعرف أنهما اسم لشخص واحد
    ولا مجال للدخول في المتاهة


    وأما الكلام عن محمد نبي المسلمين
    فكيف تقترح أن أسميه؟ أو يكون بلا اسم، كما تقول؟
    لم أفهم فكرتك. أرجو توضيحها.
    خصوصاً أنه هو مضوع الحديث!! فكيف لا أسميه؟
    ماذا أقول بدلاً منه؟ ماذا تقترح عليّ؟


    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمر الفاروق 1 مشاهدة المشاركة
    تحياتى لك ولاسرتك الكريمة وشكراً
    أتمنى أن تكون مشاركتى تلك قد أوضحت لك الصورة الان
    منتظر أن تخبرنى بوضوح الصورة لكى أعلق على المشاركة الاولى على الرابط أعلاه وبعدها مباشرتاً نبدأ بإذن الله

    منتظر ردك بكلمات قليلة أو كلمة واحدة لكى أكمل وشكراً
    أنت رأيت الآن يا أخ فاروق
    من خلال ملاحظاتي
    أن لدي خبرة سابقة مع موقعكم
    وأنا أعرف أسلوبكم، وبعض نواياكم
    فإذا أردت الحوار معي
    فليكن بموجب ما تم الاتفاق عليه
    سابقاً، من التزام مساحة المساواة في كل شيء
    فلن تفلح في تمييع تلك الشروط معي وهما شرطان فقط
    وبعض التفاصيل البديهية

    اسمح لي في النهاية أن أصلح لك
    بعض الأخطاء اللغوية والإملائية التي وردت في مداخلتك هذه
    :
    اقتباس
    1- سيكون لتوضيح بعض النقاط للاخوة المسلمون المتابعون لنا فقط


    الأصح أن يقال: المسلمين المتابعين


    اقتباس
    2- إعلم يا عزيزى أن المتواجدون الان من المشرفون تم ترقيتهم مشرفون
    الأصح: أن المتواجدين من المشرفين تمت ترقيتهم مشرفين...

    اقتباس
    3- نشكرك على ذلك التعهد ولكنى أحب
    اعتدت في دراستي اللغة العربيةعلى القول: نشكر لك تعهدك ...

    هذه بعض الأمور وليس كلها

    تمنياتي لك أيضاً بالتوفيق


    ــــــــــــــــــــــــــــــــ
    لاَ تَخَافُوا مِنَ الَّذِينَ يَقْتُلُونَ الْجَسَدَ وَلكِنَّ النَّفْسَ لاَ يَقْدِرُونَ أَنْ يَقْتُلُوهَا، بَلْ خَافُوا بِالْحَرِيِّ مِنَ الَّذِي يَقْدِرُ أَنْ يُهْلِكَ النَّفْسَ وَالْجَسَدَ كِلَيْهِمَا فِي جَهَنَّمَ. (متى 10: 28)

  5. #65
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    2,652
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    30-09-2017
    على الساعة
    11:52 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله وحده ...

    يبدو أن ضيفنا لا زال يُراوغ _ للأسف _ متعذراً بحجج واهية لا تنطلي على أحد .. ولا زال يُشكك في مصداقية الادارة رغم الوعود التي وعدناه بها ... ظانّاً أنه في منتدى نصراني ... ممن لا يجيدون سوى التحريف وحذف المشاركات وطرد الاعضاء وتضليل الناس ...

    أقول لك يا ضيفنا هذه آخر مرة نسمح لك فيها بالتشكيك بصدقية المنتدى ... فضعف عقيدتك وفساد دينك أكبر من أن يسد خلله أو يقيم عِوجه من هم مثلك ... وقد أعجر قساوستك ورهبانك ... ممن أمضوا في النصرانية من أعمارهم ما لن تبلغه في حياتك ... فلا توحي للناس أننا نكذب عليكم ثم تأتي يا فارس الصليب _ زعمتَ _ لترد عن عقيدتك الضيم ... فترتعد فرائصنا منك ... ونحذف مشاركاتك ..!!
    والدليل الأكبر والحجة البالغة الاظهر على افترائك ... هي أنك لا تزال بين أظهرنا منذ ثلاثة أعوام ولم نطردك ... خوفا من حجتك .. ولا من قوة بيانك ...!!!

    أما بخصوص مراقبة مشاركاتك ... فهذا ينطبق على جُلِّ الاعضاء ... مسلمين كانوا أم نصارى .. ولا يرى تلك المشاركات المراقبة سوى المشرفين ... ولا يراها الاعضاء بما فيهم من يحمل رتبة مناظر ... !!

    اقتباس
    اسمح لي في النهاية أن أصلح لك
    بعض الأخطاء اللغوية والإملائية التي وردت في مداخلتك هذه
    سبحان الله ..!! نسينا ان سحبان وائل قد تكلم بلسانك ... او ان الجاحظ انما سحر ببيانك ... !!!

    فالمرجو الترفع عن هذه الهِنات ... فالكل يُخطىء املائياً ونحويا لسرعة الكتابة ... والاجدر ان تبدأ بموضوع النقاش ... ولا تضيع وقتنا ووقتك ...

    والله الهادي الى سواء السبيل
    التعديل الأخير تم بواسطة ابو علي الفلسطيني ; 22-11-2010 الساعة 08:47 PM
    سَلامٌ مِنْ صَبا بَرَدى أَرَقُّ ....ودمعٌ لا يُكَفْكَفُ يا دمشقُ

    ومَعْذِرَةَ اليراعةِ والقوافي .... جلاءُ الرِّزءِ عَنْ وَصْفٍ يُدَّقُ

    وذكرى عن خواطرِها لقلبي .... إليكِ تلفّتٌ أَبداً وخَفْقُ

  6. #66
    الصورة الرمزية عمر المناصير
    عمر المناصير غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    530
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-06-2016
    على الساعة
    12:10 PM

    افتراضي

    أعوذُ بالله من الشيطان الرجيم
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
    ***********
    هذه المُداخله كانت مُعده قبل أن نُسر ونفرح بعودة أخينا الفاضل " عمر الفاروق 1 " وظهوره هذا اليوم المُبارك على صفحات هذه الشبكه المُباركه ، وحبذنا أن لا نُلغيها بل نطرحها ، لنُعبر لهُ عما أعترانا من قلق نتيجة غيابه .
    .......
    الإخوان الأفاضل نسأل الله أن لا يكون حدث لأخينا الفاضل " عمر الفاروق 1 " أي مكروه ، وأن يكون بخيرٍ من الله ، وأن يكون غيابه لا مكروه فيه ، وكان مما خفف قلقنا توقعنا أنه ربما ذهب لتأدية فريضة الحج ، مع أن لو كان هُناك شيء من ذلك لأخبر عنه وطلب العذر .
    ..........
    ولكن وقد عاد الحجاجُ كُلٌ إلى موطنه فقد زاد قلقنا عليه أكثر .
    ..........
    وقد كان آخر تواجد لهُ على هذه الشبكه مساءً ليوم الاربعاء بتاريخ 4 ذو الحجه 1431 هجريه....

    الموافق 10 تشرين الثاني 2010 ميلادي .
    ...........
    بعثنا لهُ برساله على الخاص في هذا اليوم ، وكان رده على تلك الرساله في نفس اليوم ، وأخبرنا بأن لديه مُفاجآت للضيف الكريم قد يكون فيها الخير لهُ ، إن أراد الله لهُ الخير والهدايه ، ثُم بعثنا لهُ برساله على الخاص في اليوم التالي 5 ذو الحجه ، ولم يأتي رد منهُ لحد الآن ، ولم يظهر لهُ أي تواجد على هذه الشبكة المُباركه بعدها .
    ...........
    وهو الذي عادته التواجد لساعلت طويله على هذه الشبكه وهذا كلامه
    ........
    اقتباس
    فأنا اتـواجد من 8 صباحاً بتوقيت مصر يومياً بإذن الله ما عدا الجمعه وأغادر فى الـ 4.30 عصراً السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    …......
    وكانت ربما هذه آخر كلماته
    ......
    اقتباس
    وأنتظر تواجده هناك بأى كلمة لكى أبدأ بإذن الله
    وجزاكم الله كل خير وكفاكم كل شر
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ..........
    نتمنى أن يعود لنا سالماً معافاً ، وقد طال غيابه ولما يُقارب 12 يوم
    ****************************
    وها هو قد عاد ونحد الله ونشكره على ذلك وعلى هذا الفضل
    .......
    {وَإِنَّ رَبَّكَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَشْكُرُونَ }النمل73
    .........
    ما أروعها من آيه لو فكر بها كُل إنسانٍ على وجه الأرض مُسلماً كان أو غيره ، ونُهديها لضيفنا الكريم " abbamid" لعله يتفكر فيها وبما فيها من فضل الله عليه وأفضاله التي لا يمكن حصرها وقدر قيمتها .
    .........
    عمر المناصير....................................... 16 ذو الحجه 1431 هجريه

  7. #67
    الصورة الرمزية Doctor X
    Doctor X غير متواجد حالياً خادم المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    3,283
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-12-2017
    على الساعة
    09:21 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abbamid مشاهدة المشاركة
    اسمح لي في النهاية أن أصلح لك
    بعض الأخطاء اللغوية والإملائية التي وردت في مداخلتك هذه

    الأصح أن يقال: المسلمين المتابعين
    الأصح: أن المتواجدين من المشرفين تمت ترقيتهم مشرفين
    اعتدت في دراستي اللغة العربيةعلى القول: نشكر لك تعهدك ...
    هذه بعض الأمور وليس كلها
    عليك نووووووووور
    ممكن بقى تركز فى المناظرة ؟؟؟
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #68
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    1,967
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    02:41 PM

    افتراضي

    اقتباس
    أنت يا أخ عمر
    سوف تقدم على شرح آيات الكتاب المقدس
    وعلى طريقتك، وذلك من أجل تحديد مكان "الشهادة"
    التي تظن أنها تؤيد نبوة رسول المسلمين

    وأنا سوف آتي بالرد عليك رداً يفيد بتفسير الكنيسة الشرعي
    لهذا الموضع الذي تظن أنه يفيد المقصود
    لا تحكم على الشىء إلا بعد أن تُجربه

    اقتباس
    أن لدي خبرة سابقة مع موقعكم
    وأنا أعرف أسلوبكم، وبعض نواياكم
    بالتأكيد أحد الهاربين من إكمال المناظرات

    اقتباس
    اسمح لي في النهاية أن أصلح لك
    بعض الأخطاء اللغوية والإملائية التي وردت في مداخلتك هذه:
    هذا الأسلوب لن يُجدى نفعًا مع الأخ عمر الفاروق ، إبحث لك عن مبرر آخر لتهرب من المناظرة بعيدًا عن إستفزاز مناظرك ، فلن تجد غايتك عنده .

  9. #69
    الصورة الرمزية elqurssan
    elqurssan غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    1,951
    آخر نشاط
    19-05-2011
    على الساعة
    12:24 AM

    افتراضي

    [QUOTE]
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abbamid مشاهدة المشاركة
    هي من الأساس غير موجودة
    لأنه لو كانت موجودة لكان محمد أبرزها في وجه اليهود والنصارى
    ولكان أمركم بالاحتفاظ بها.
    ولكنها غير موجودة في الأصل.
    كيف يبرزها فى وجه اليهود والنصارى...؟؟؟؟

    وهل كانت معه هذه النُسَخ ...؟؟؟؟

    أكان يعرف القرآءة والكِتابَة أم انتم مِن بأيديكم كل شيىء..!!!؟؟؟

    ماهذا الحجة الواهيـــة المضحِكــَــــة...؟؟؟

    ألا تَستحى يارَجُل ...!!!؟؟؟
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعيإنتَبِهوا!فكثيراًمن الأمورالهامة البَعض يقع فيها بحُسن نيـِّة http://www.ebnmaryam.com/vb/t179459.html
    أى مُتنَصِر لا يساوى ثمن حذآئِهhttp://www.ebnmaryam.com/vb/t30078.html
    القساوسَة مَدعوون للإجابَة على الآتى
    http://www.ebnmaryam.com/vb/t179075.html
    مُغلَق للتَحديث

  10. #70
    الصورة الرمزية عمر الفاروق 1
    عمر الفاروق 1 غير متواجد حالياً مشرف الأقسام النصرانية
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    1,730
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    11-12-2017
    على الساعة
    09:17 AM

    افتراضي منتظر قرارك إما قبول أو ...

    الزميل / abbamid
    من الواضح أنك تقرأ بسرعة دون تركيز أنت تقول :-
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abbamid مشاهدة المشاركة
    لا أعرف ما هي خاصية التراسل التي تعطيني إياها صفة عضو جديد
    وأنا قلت لك :-
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمر الفاروق 1 مشاهدة المشاركة
    بخصوص الرسائل فقد طلبت من الادارة بعد إذنك أن تقوم بتعديل رتبتك من عضو إلى عضو جديد لتكون بداية جديدة لك بإذن الله وهذا الامر يترتب عليه أن تفقد صلاحيات العضو ومنها خاصية التراسل وأعتقد أنك لا تحتاج إليها لانك قمت بعرض ردك على رسالتى على المنتدى وهذا هو الافضل ... أرجو أن أكون قد أزلت ما بصدرك بخصوص هذه النقطه
    لاحظ أنا أقول لك تفقد وأنت تقول أعطيك أياها !!
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abbamid مشاهدة المشاركة
    فهل هي أن تنتظر 24 ساعة للمراجعة مثلاً؟
    فهناك مداخلات مثلاً، أرسلها
    وأتلقى رداً من الإدارة يفيدنا بعرضها خلال 24 ساعة
    هذا أفهمه
    هذه نتيجة طبيعية لتحويلك من عضو إلى عضو جديد .. فلقد كنت تشارك بدون قيد حتى تاريخ 8/11/2010 فلقد كتبت هذا الموضوع وتم أدراجه مباشرتاً ولم يكن أحد من الادارة متواجد
    نتمنى أن تكون صادق مع نفسك .. تحياتى
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abbamid مشاهدة المشاركة
    ولكن ما لا أفهمه،
    هو كيف يأتيني رد على المداخلة التي أرسلتها
    قبل أن يتم عرض المداخلة
    وقد حدث هذا في صفحة التعليق على الحوار هذه لعدة مرات؟

    فإذا كانت مهلة الأربع والعشرين ساعة
    لتحضير الرد، فهذا امتياز لك
    وليس صلاحية لي كعضو جديد
    وأنا أريد مثلاً أن تتوضح لي هذه الصلاحيات التي تم منحي إياها
    طبعاً كلامك هذا لانك لم تنتبه لكلامى بدقة عموماً لقد رد عليك أخى الحبيب / ابو علي الفلسطيني
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو علي الفلسطيني مشاهدة المشاركة
    أما بخصوص مراقبة مشاركاتك ... فهذا ينطبق على جُلِّ الاعضاء ... مسلمين كانوا أم نصارى .. ولا يرى تلك المشاركات المراقبة سوى المشرفين ... ولا يراها الاعضاء بما فيهم من يحمل رتبة مناظر ... !!
    عزيزى abbamid
    تحضير الرد لا يحتاج لامتيازات .. فماذا يحدث لو تأخرت عليك أو تغيبت عنك ؟؟
    عموماً أكرر لك :- حاول أن تحسن الظن بالآخرين
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abbamid مشاهدة المشاركة
    أنت يا أخ عمر
    سوف تقدم على شرح آيات الكتاب المقدس
    وعلى طريقتك، وذلك من أجل تحديد مكان "الشهادة"
    التي تظن أنها تؤيد نبوة رسول المسلمين

    وأنا سوف آتي بالرد عليك رداً يفيد بتفسير الكنيسة الشرعي
    لهذا الموضع الذي تظن أنه يفيد المقصود
    يا abbamid
    لماذا تستبق الاحداث ؟؟
    من قال لك أننى سأفعل ذلك ؟؟ هل أطلعت على ما يدور فى عقلى ؟؟
    أنتظر ولا تتعجل
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abbamid مشاهدة المشاركة
    وعندئذ سوف آتي لك بمثل ما
    عن آية قرآنية وتفسيرها كما أراها أنا كمسيحي
    هذا ما قصدته لكي أعطيك مثلاً واضحاً عن الأمر
    ضرب الامثال بالايات القرأنيه وتفسيراتها يا عزيزى يتم فى المنتديات المسيحيه ونحن نعرفها جيداً
    لكنك تتناسى أنك هنا فى منتدى اسلامى .. وعليه أكرر لك لا تتعجل فإن التمهيد الذى أعده للبداية بإذن الله سيوضح لك الكثير من الامور ..
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abbamid مشاهدة المشاركة
    وليس لكي أفرض تفسيري عليك
    هذا ما قصدته في المساواة بينك وبيني
    وقد وافقت عليه
    فلماذا تسحب موافقتك الآن، أو بالأحرى تقوم بتعديلها لصالحك؟
    أين ما يوحى فى مشاركاتى بأننى وافقت على أن تفسر لنا أيات القرأن ؟؟؟؟؟؟؟
    أرجوك راجع مشاركاتى فربما ترى ما لا أراه فدلنى على ذلك
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abbamid مشاهدة المشاركة
    لن يكون لها عندئذ الوقع في الحوار
    لأن تفسير تلك الآية، يفيد هذا الموضع، وهذا السياق، وهذه الفكرة
    التي أعالجها أنت وأنا في حوارنا
    وها أنت تلمح إلى شروط
    فكيف تريد أن تضع علي شروطاً
    فيما أنت تفسر أيات كتابنا المقدس على هواك؟
    والله أنت ظالم يا abbamid هل أنا فسرت أعداد كتابك المقدس على هوايا ؟؟؟ !!!! فأين ذلك ؟؟؟ !!!
    يا رجل أهدأ ولا تتعجل فى الحكم
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abbamid مشاهدة المشاركة
    يا أخ عمر
    قلت لك ، أنتم الإدارة وأنتم أعضاؤها
    ويمكنكم حذف ما تشاؤون
    ويمكنكم تغيير ما تريدون، وعلى مزاجكم

    هذه الضمانات هي حبال من الهواء معلقة في الهواء
    وأنا أعي لهذا الوضع وأعرفه
    وقد مررت به سابقاً مع الأعضاء
    مثل السيف البتار، وسعد وغيره من الأعضاء الكرام
    ولا أعتقد أن جواهر الأمور تتغير بتغيير الأسماء
    لذلك فأنا على علم أنكم سوف تضعون ما يناسبكم
    وستحذفون ما لا يناسبكم مهما كانت الضمانات
    فلو حذفت الإدارة غداً أو بع غد هذه المداخلة أو تلك
    فمن الذي يستطيع إعادتها؟
    لا أحد. وهنا أتكلم في الحالة التي ليس فيها كلام بذيء، ولا مسبات، ولا شتائم
    حقاً ماذا أقول بعد كل ما قيل ؟؟ !! ... لا تعليق ..
    عموماً لك مطلق الحرية يا عزيزى إما أن تقبل أو ترفض فأنت من دعوتنا للحوار ونحن قبلنا ذلك .. تحياتى
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abbamid مشاهدة المشاركة
    يا أخ عمر الفاروق
    أنت تعرف، وأنا أعرف أن عيسى وهو الاسم السرياني
    يعني يسوع المسيح. فلماذا تريد أن تنكر هذه التسمية؟
    وها أنت تشير إليها الآن في ملحوظتك
    أنت الان تتفق معى أن السيد المسيح كان اسمه عيسى .. أشكرك على ذلك إذن فلماذا لا تقول السيد المسيح عيسى ( عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام ) ؟؟ !!!
    أنا لا أعرف يسوع فهذه التسمية أسمعها فقط من المسيحيون ولكنى أعرف السيد المسيح عيسى عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام فإن كنا نتفق على ذلك فلماذا لا توافقنى الرأى ؟؟؟ !!!
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abbamid مشاهدة المشاركة
    فهل من الموضوعية أن تنكرها لأنها وردت في الإنجيل المقدس؟
    لتستغلها وتقول إن إنجيلكم اليوم هو غير الإنجيل القديم؟
    أعتقد أن هذا الأمر غير موضوعي وغير علمي على الإطلاق
    لأنك أنت تعلم أن الإنجيل الذي بين أيدينا اليوم
    هو نفسه الذي كان منذ نشأة الكنيسة المقدسة إلى يومنا هذا
    ما هذا يا abbamid ؟؟ !!
    هل تعلم ما أعلمه لكى تتحدث بالنيابة عنى ؟؟ !!
    الحقيقه هذه بداية غير مبشرة
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abbamid مشاهدة المشاركة
    فلا تحاول أن تملي علي شرطاً جديداً
    ولا تتظاهر فيما بعد بأن يسوع الناصري
    ليس عيسى المسيح ...
    هذا قول ينطلي على آخرين
    ولكن على الباحث مثلك لا أعتقد بانطلائه عليك
    سبحان الله .. ما هذا ؟؟ !! أنت تملى علينا شروطك من البداية ونحن نوافق على ما نراه من حقك ونلبيه لك وعندما أطلب منك شيئ نتفق عليه وليس شرط مثلما تفعل تعترض عليه !!!
    فمن كلامك :-
    أنت تؤمن أن السيد المسيح اسمه عيسى ابن مريم
    وأنا أؤمن أن السيد المسيح اسمه عيسى ابن مريم
    فهل لانى طلبت منك أن تقول السيد المسيح فقط تعترض ؟؟ !!
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abbamid مشاهدة المشاركة
    أنت يا أخ عمر الفاروق،
    ينبغي أن تقطع هذه المسافة
    في التفريق بين لعبة الأسماء، عيسى ويسوع
    فأنت تعرف أنهما اسم لشخص واحد
    ولا مجال للدخول في المتاهة
    والله لا أعلم ما هى وجهة نظرك فى الاعتراض ؟؟ !!
    إذا أردت أن تتكلم عن السيد المسيح عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام فلا تذكر له أسم بل قل السيد المسيح هل فى ذلك شيئ ؟؟
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abbamid مشاهدة المشاركة
    وأما الكلام عن محمد ( :salla-s: ) نبي المسلمين
    فكيف تقترح أن أسميه؟ أو يكون بلا اسم، كما تقول؟
    لم أفهم فكرتك. أرجو توضيحها.
    خصوصاً أنه هو مضوع الحديث!! فكيف لا أسميه؟
    ماذا أقول بدلاً منه؟ ماذا تقترح عليّ؟
    لقد وضعت ( :salla-s: ) بعد أسم النبى فى إقتباسى لكلامك فإن أردت أن تتكلم عنه قل رسول الاسلام فالجميع يعرف من هو رسول الاسلام ... ولك الشكر
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abbamid مشاهدة المشاركة
    أنت رأيت الآن يا أخ فاروق
    من خلال ملاحظاتي
    أن لدي خبرة سابقة مع موقعكم
    وأنا أعرف أسلوبكم، وبعض نواياكم
    فإذا أردت الحوار معي
    فليكن بموجب ما تم الاتفاق عليه
    سابقاً، من التزام مساحة المساواة في كل شيء
    فلن تفلح في تمييع تلك الشروط معي وهما شرطان فقط
    وبعض التفاصيل البديهية
    بالفعل لاحظت أنك تفضل الكلام المطول ولا تنتبه للردود جيداً مما جعلنى أعيد عليك أجزاء من ردودى مرة أخرى لاوضح لك خطأك فى الفهم عنى
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abbamid مشاهدة المشاركة
    اسمح لي في النهاية أن أصلح لك
    بعض الأخطاء اللغوية والإملائية التي وردت في مداخلتك هذه
    أشكرك على ذلك فأنت بالفعل محق فأنا كنت متسرعاً فى إدراج المشاركات ولم أراجعها لدرجة أننى أخطأت خطأ لا يخطأه طفل وهو على رابط أخر هنا :-
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمر الفاروق 1 مشاهدة المشاركة
    الشكر والحمد للهأنك عدت إلينا يا عماد مصري فقد أفتقدتك كثيراً
    وكنت أقصد الحمد لله أنك .. وكنت أنوى أن أراسل الإدارة لتعديل الأخطاء ولكنى رأيت أن تترك هكذا وأشكرك على التصحيح
    ولان الشيئ بالشيء يذكر فأنت تقول :-
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abbamid مشاهدة المشاركة
    لأن تفسير تلك الآية، يفيد هذا الموضع، وهذا السياق، وهذه الفكرة
    التي أعالجها أنت وأنا في حوارنا
    والاصح التى نعالجها أنا وأنت أو التى أعالجها أنا
    منتظر قرارك إما قبول الامر وبالتالى أضع تعليقى على باقى مشاركتك الهامة أو .... تحياتى
    أسف للاطالة
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمر الفاروق 1 مشاهدة المشاركة
    منتظر ردك بكلمات قليلة أو كلمة واحدة لكى أكمل وشكراً
    اللَّهُمَّ اهْدِنَا الصِّرَاطَ المُسْتَقِيمَ - اللَّهُمَّ اهْدِنَا الصِّرَاطَ المُسْتَقِيمَ - اللَّهُمَّ اهْدِنَا الصِّرَاطَ المُسْتَقِيمَ


صفحة 7 من 11 الأولىالأولى ... 6 7 8 ... الأخيرةالأخيرة

التعليق على حوار الأخ عمر الفاروق والضيف abbamid

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. حوار الأخ الحبيب عمر الفاروق مع الضيفة الكريمة elida
    بواسطة elida في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 14-06-2016, 09:48 PM
  2. حوار الأخ الحبيب عمر الفاروق مع العضو باحث عن الحياة ( كيمووو )
    بواسطة عمر الفاروق 1 في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 20-08-2014, 11:18 PM
  3. حوار الأخ عمر الفاروق مع الضيفة Loss of life
    بواسطة عمر الفاروق 1 في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 125
    آخر مشاركة: 28-03-2013, 04:59 AM
  4. التعليق على حوار السيف البتار والضيف الجديد
    بواسطة شعشاعي في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 95
    آخر مشاركة: 22-04-2009, 02:41 PM
  5. مشاركات: 76
    آخر مشاركة: 05-04-2008, 11:57 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

التعليق على حوار الأخ عمر الفاروق والضيف abbamid

التعليق على حوار الأخ عمر الفاروق والضيف abbamid