رجال الله نجم يفوق فوق نجم في الكرامة

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

رجال الله نجم يفوق فوق نجم في الكرامة

صفحة 5 من 10 الأولىالأولى ... 4 5 6 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 41 إلى 50 من 93

الموضوع: رجال الله نجم يفوق فوق نجم في الكرامة

  1. #41
    الصورة الرمزية سمر33
    سمر33 غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    580
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    27-09-2017
    على الساعة
    04:50 PM

    افتراضي

    الضيف الفاضل محب حبيب اتمنى ان تقرأ ردود الاخوة على اسئلتك
    خذ المفيد ضيفنا الكريم بما يجيبك عن استفساراتك

    واعتذر اليك ان بدر حدة في مشاركة احد الاخوة الافاضل

    تابع لاجلك انت ولاجل خلاصك ضيفنا الكريم

  2. #42
    الصورة الرمزية سمر33
    سمر33 غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    580
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    27-09-2017
    على الساعة
    04:50 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محب حبيب مشاهدة المشاركة
    تحية طيبة وبعد أخوتي الأعزاء كل من في المنتدي وبالأخص الذين يقرأون الموضوع ويردون عليه أما بعد

    للأسف الشديد لن أتمكن من دخول المنتدي لعدة أيام تالية لربما حتي يوم السبت أو الأحد القادم . وذلك لظروف طارئة . الرجاء الدعاء لي من أجلها من أخوتي المسلمون
    حتي يتمم الله هذه الظروف بالخير . إن شاء الله
    وكذلك الرجاء الصلاة من أخوتي المسيحيين لي من أجل أن يتمم الله مشئيته في هذه الظروف .

    تمنياتي لكم بالنجاح في كل ماترنوا إليه قلوبكم صالحاً من عند الله
    ولألقاكم بإذن الله بعد هذه مرور تلك الظروف . أشكركم وأعتذر لكم . ليس بيدي صدقوني .

    محب حبيب
    ادعوا الله ان ييسر لك امرك في كل شيء ضيفنا
    وان شاء الله لك عودة هنا مرة اخرى

    موفق ان شاء الله

  3. #43
    الصورة الرمزية om_hager
    om_hager غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    77
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-07-2011
    على الساعة
    01:21 AM

    افتراضي

    الاستاذ الفاضل محب حبيب
    اتمنى من الله العلى القدير ان يقف معك فى تلك الظروف
    واتمنى ان يهديك الله عز وجل ويشرح صدرك للاسلام
    ممكن اسالك (حين تمر عليك ظروف صعبة بماذا تبدا دعاؤك
    هل تقول يارب ام يايسوع ومن اللذى يخطر ببالك فى تلك اللحظه
    تصور نفسك فى عرض البحر ولا تجد حولك الا الماء والظلام وتعتقد انك هالك لا محاله
    فمن ستنادى فى تلك اللحظة
    بالتاكيد ستنادى الله وحده وليس معه يسوع ولا الروح القدس
    اتعرف لماذا لانها الفطره اللتى فطر الناس عليهاوهى لا اله الا الله اللتى ترفض ان تقولها
    والله لو قلتها ستشعر بمدى روعتهاوتهون عليك كل الظروف اللتى تراها صعبه
    فلا يوجد ظروف اصعب من اهوال القيامة اسال الله لك النجاه فى الدنيا والاخره
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #44
    الصورة الرمزية Doctor X
    Doctor X غير متواجد حالياً خادم المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    3,283
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-12-2017
    على الساعة
    09:21 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محب حبيب مشاهدة المشاركة
    أقرأ سيدي هذه الجمل من مداخلتك ثم أقرأ شرحك لها
    لتجد أن الجمل تقول عكس الشرح تماماً .
    ( ومن جهة التكليف بالوحي فإن النبوة أوسع، )
    ثم شرحت فقلت ( فكل رسول نبي لأنه يُوحى إليه وأن الله تعالى ينبئه وأن الله تعالى يخبره فهو نبي من هذه الحيثية ولكن من حيثية أنه أرسل إلى المخالفين المكذبين المعاندين فهو رسول )
    والشرح يغاير الجملة التي أردت شرحها
    فأنت قلت ( النبوة أوسع ) وعليه يفهم فوراً أن كل نبي هو رسول وليس العكس
    وهكذا أيضاً علقت ثانية
    فقد قلت الكلام وقلت عكسه في نفس الوقت فأين موقفك أنت بالتحديد .
    ................ بصراحة أحترت معاك . فأنت تقول وتنقض ما تقول ليس في مداخلتين مختلفتين بل في نفس المداخلة .
    المشكلة أنك لا تفهم ما يكتب
    أو بمعنى اصح لا تريد أن تفهم
    وتتمسك بتعريفات (كتابك المقدس) لشرح معنى النبى والرسول
    تأتى بآية من القرآن ثم تطلب تفسيرها بحسب قاموس الكتاب المقدس !!!!
    أى هراء هذا يا رجل ؟؟؟

    قول مش فاهم واحنا نفهمك
    إنما تقعد تدور وتلف لكى تتخلص من الإعتراف بدحض حجتك يبقى اسمها سفسطة ومقاوحة
    نعم نكرر ... (كل رسول نبى وليس كل نبى رسولا)
    ونكرر .... (النبوة أوسع من الرسالة)
    إزاااااااااااى ؟؟؟
    قوللى ازاى وانا أفهمك
    إنما تقول لى كلامك متضارب من غير ما تفهم حاجة ... فهذا عين الجهل

    أقول لك ازاى ...
    بمنتهى البساطة
    كل رسول نبى .... و .... كل نبى نبى (بالطبع)
    إذن عدد الأنبياء = عدد الأنبياء (غير المرسلين) + عدد الأنبياء (المرسلين)
    واضح من المعادلة أن عدد الأنبياء أكبر من عدد الرسل
    أى أن النبوة أوسع من الرسالة

    فهمت أيها الجهبذ ؟؟؟؟

    عندما نكتب لك شيئا .... إقرأه بعناية وبهدوء وبتمعن
    مثلما تتمعن فى النصوص محاولا استخراج شبهاتك الوهمية عن الإسلام
    حاجة مش فاهمها قول مش فاهم ... واحنا نفهمك .... أوكى يا عزيزى
    التعديل الأخير تم بواسطة Doctor X ; 11-11-2010 الساعة 07:50 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #45
    الصورة الرمزية Eng.Con
    Eng.Con غير متواجد حالياً أرفس مناخس حتى يظهر يسوع
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    3,867
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    28-09-2017
    على الساعة
    01:45 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محب حبيب مشاهدة المشاركة
    تحية طيبة وبعد أخوتي الأعزاء كل من في المنتدي وبالأخص الذين يقرأون الموضوع ويردون عليه أما بعد

    للأسف الشديد لن أتمكن من دخول المنتدي لعدة أيام تالية لربما حتي يوم السبت أو الأحد القادم . وذلك لظروف طارئة . الرجاء الدعاء لي من أجلها من أخوتي المسلمون
    حتي يتمم الله هذه الظروف بالخير . إن شاء الله
    وكذلك الرجاء الصلاة من أخوتي المسيحيين لي من أجل أن يتمم الله مشئيته في هذه الظروف .

    تمنياتي لكم بالنجاح في كل ماترنوا إليه قلوبكم صالحاً من عند الله
    ولألقاكم بإذن الله بعد هذه مرور تلك الظروف . أشكركم وأعتذر لكم . ليس بيدي صدقوني .

    محب حبيب
    ربنا يهديك ....

    قصة تحريف الكتاب المقدس

    http://www.ebnmaryam.com/web/modules...cat=3&book=825

  6. #46
    الصورة الرمزية Doctor X
    Doctor X غير متواجد حالياً خادم المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    3,283
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-12-2017
    على الساعة
    09:21 AM

    افتراضي


    مبادىء وأساسيات حول عصمة الأنبياء والرسل

    1- الأنبياء والرسل جميعهم معصومون من الخطأ في الرسالة والتبليغ فلا يصدر منهم خطأ أو تحريف لأنه لا يترتب على خطأهم سوى أحد أمرين :
    - أما أن يسكت الوحى عن التبليغ وهذا لا يجوز فى حق الله سبحانه وتعالى لأن معناه أن الله أراد أن يبلغ شيئا ما للناس ثم رضى أن يبلغ عنه لهم أمر آخر !!!!
    - أو ينزل الوحى بالتصحيح فيقول النبى أو الرسول (أن الله قد أراد أن يبلغكم كذا وكذا لكننى أخطأت فأبلغتكم كذا وكذا !!!!) وبالطبع هذا سيترتب عليه شك الناس فى مصداقية النبى أو الرسول وأمانته
    ففيما يتعلق بالدعوة والبلاغ والرسالة فالأنبياء والرسل لهم العصمة من الخطأ والتحريف والنسيان
    2- لا يمكن لنبي أو رسول أن ينسى أمرا إلا ما أنساه الله لغرض تشريعى يعلمه الله فقط
    3- فيما عدا أمر الرسالة والدعوة فالنبي أو الرسول بشر ينسى ويخطئ ولكنه لا يرتكب كبائر الذنوب والفواحش
    4- الأنبياء والرسل معصومون من كبائر الذنوب (كالشرك وعبادة الأصنام وشرب الخمر والسحر والزنا والقتل العمد) وليست عصمتهم في الصغائر التى يرتكبها عامة البشر ولا تخل بالشرف والأمانة والنزاهة
    5- الأنبياء والرسل هم القدوة الحسنة وهم أحسن الناس وأكملهم أخلاقا وأعرفهم بالله سبحانه وتعالى وأخشاهم له ... وبالطبع فإن الزنا من كبائر الإثم والفواحش وقد نهانا الله عن الإقتراب منه فضلا عن إتيانه :
    (وَلَا تَقْرَبُوا الزِّنَا إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاءَ سَبِيلًا)
    (وَالَّذِينَ لا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهاً آخَرَ وَلا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ وَلا يَزْنُونَ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَاماً)
    بل هو من أعظم الذنوب فعن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: قلت: يا رسول الله أي الذنب أعظم؟ قال: "أن تجعل لله ندا وهو خلقك" فقلت : ثم أي ؟ قال : " أن تزاني حليلة جارك" (رواه أبو داود، وصححه الألباني)
    وعليه فلا يصح مطلقا نسبة هذا الفعل المشين أو حتى التفكير في ارتكابه لأى نبى أو رسول
    ******************************************
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #47
    الصورة الرمزية Doctor X
    Doctor X غير متواجد حالياً خادم المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    3,283
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-12-2017
    على الساعة
    09:21 AM

    افتراضي


    الإعجاز اللغوى فى الحرف (لولا)

    (وَلَقَدْ هَمَّتْ بِهِ وَهَمَّ بِهَا لَوْلَا أَنْ رَأَى بُرْهَانَ رَبِّهِ كَذَلِكَ لِنَصْرِفَ عَنْهُ السُّوءَ وَالْفَحْشَاءَ إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُخْلَصِينَ)
    تأمل فى الحرف (لولا) ...
    فليس هناك لفظ فى القرآن الكريم المعجز زائد أو لا لزوم له
    (لولا) هي حرف امتناع لوجود .. أي امتناع وقوع جواب (لولا) لوجود المبتدأ
    فعندما أقول مثلا : رسب الطالب لولا المذاكرة
    من يسبق من ؟؟؟
    الجواب سيكون : المذاكرة (المبتدأ) سبقت الرسوب (الجواب)
    لكن .... هل حدث الرسوب فعلا ؟؟؟
    بالطبع ... لم يحدث الرسوب لوجود (المبتدأ المانع لحدوثه) وهو المذاكرة
    كذلك فى قصة يوسف عليه السلام : (وهَمَّ بِهَا لَوْلَا أَنْ رَأَى بُرْهَانَ رَبِّهِ)
    أي أن وجود البرهان حال بينه وبين الهم بها ... فلم يقع الهم من يوسف عليه السلام أساسا لوجود البرهان
    ------------------------------
    أما القول بأن (بعض النحاة قد قالوا : إن العرب لا تؤخر لولا عن الفعل، فلا تقول : لقد قمت لولا زيد، وهو يريد لولا زيد لقمت). ففيه خلاف :
    فقد قال المفسر النحوي اللغوي العلامة أبو حيان الأندلسي :
    ((ولقد همت به وهم بها لولا أن رأى برهان ربه) طول المفسرون في تفسير هذين الهمين ، ونسب بعضهم ليوسف ما لا يجوز نسبته لآحاد الفساق. والذي أختاره أن يوسف عليه السلام لم يقع منه همّ بها البتة ، بل هو منفي لوجود رؤية البرهان كما تقول : لقد قارفت لولا أن عصمك الله ، ولا تقول : إنّ جواب لولا متقدم عليها وإنْ كان لا يقوم دليل على امتناع ذلك ، بل صريح أدوات الشرط العاملة مختلف في جواز تقديم أجوبتها عليها ، وقد ذهب إلى ذلك الكوفيون ، ومن أعلام البصريين أبو زيد الأنصاري ، وأبو العباس المبرد.
    بل نقول : إن جواب لولا محذوف لدلالة ما قبله عليه ، كما تقول جمهور البصريين في قول العرب : أنت ظالم إن فعلت ، فيقدرونه إن فعلت فأنت ظالم ، ولا يدل قوله : أنت ظالم على ثبوت الظلم ، بل هو مثبت على تقدير وجود الفعل.
    وكذلك هنا التقدير : لولا أن رأى برهان ربه لهم بها ، فكان موجداً الهم على تقدير انتفاء رؤية البرهان ، لكنه وجد رؤية البرهان فانتفي الهم .ولا التفات إلى قول الزجاج.
    ولو كان الكلام ولهم بها كان بعيداً فكيف مع سقوط اللام ؟ لأنه يوهم أن قوله : وهمّ بها هو جواب لولا ، ونحن لم نقل بذلك ، وإنما هو دليل الجواب.
    وعلى تقدير أن يكون نفس الجواب فاللام ليست بلازمة لجواز أن ما يأتي جواب لولا إذا كان بصيغة الماضي باللام ، وبغير لام تقول : لولا زيد لأكرمتك ، ولولا زيد أكرمتك. فمن ذهب إلى أن قوله : وهم بها هو نفس الجواب لم يبعد ،
    ولا التفات لقول ابن عطية إنّ قول من قال : إن الكلام قد تم في قوله : ولقد همت به ، وإن جواب لولا في قوله وهم بها ، وإن المعنى لولا أن رأى البرهان لهمّ بها فلم يهم يوسف عليه السلام قال ، وهذا قول يرده لسان العرب وأقوال السلف ..... انتهى.
    أما قوله : يرده لسان العرب فليس كما ذكر ، وقد استدل من ذهب إلى جواز ذلك بوجوده في لسان العرب قال الله تعالى : { إن كانت لتبدي به لولا أن ربطنا على قلبها لتكون من المؤمنين } فقوله : إنْ كادت لتبدي به ، إما أن يتخرج على أنه الجواب على ما ذهب إليه ذلك القائل ، وإما أن يتخرج على ما ذهبنا إليه من أنه دليل الجواب ، والتقدير : لولا أن ربطنا على قلبها لكادت تبدى به))
    ******************************************
    الإعجاز اللغوى فى استخدام الفعل (هَمَّ) مرتين

    النقطة مثار الجدل هنا : ما الذى همّ به يوسف في نَفْسِه بالضبط ؟؟؟

    بادىء ذى بدء ...
    فالنية أو الهم لا يعلمها سوى الله تعالى وصاحبها فقط
    وما دام القرآن لم يذكر ما هى نية يوسف عليه السلام بالضبط فهناك طريقان فقط :
    1- أما عدم التفسير والوقوف عند ما أخبر الله تعالى به
    2- أو التفسير بما يوافق الثوابت فقط ... وكلنا نعلم أن أخلاق أنبياء الله ورسله وعصمتهم لا تسيغ لنا أن نفسر الآية بمثل ما ذكر أن فسر به بعض المفسرون (فضلا عن وقوع بعضهم فى أخطاء تتعلق بسند الروايات وتصحيحها)
    وكما بيننا من قبل ... فنحن لسنا ملزمون بقبول تفسير معين لأن كلها اجتهادات لبشر مثلنا ... فما يوافق العقل والتدقيق السليم قبلناه وإلا فلا ....
    لو قال الله تعالى :
    (ولقد هما ببعضهما لولا أن رأى برهان ربه) .... لكنا هنا نستطيع الجزم بأن الهم واحد والنية هى ذاتها
    ------------------------------
    لماذا تم استخدام الفعل (هم) مرتين ؟؟؟
    إن فصل هم يوسف عن هم امرأة العزيز هو من البلاغة المعجزة ....
    فقد ميزت لنا بين الهمين
    فهم امرأة العزيزبممارسة الجنس المحرم ... واقع دون رادع لعدم عصمتها
    لكن هم يوسف بنفس الأمر ... لم يقع أساسا لوجود مانع وهو رؤيته للبرهان
    فموقف امرأة العزيز تدل عليه بعض الشواهد :
    1- (وَرَاوَدَتْهُ الَّتِي هُوَ فِي بَيْتِهَا عَن نَّفْسِهِ وَغَلَّقَتِ الأَبْوَابَ وَقَالَتْ هَيْتَ لَكَ) نيتها وهمها واضحان تماما
    فماذا كان موقف يوسف عليه السلام ؟؟ (قَالَ مَعَاذَ اللّهِ) !!!!
    هذا كان قول يوسف عليه السلام ولو كان همه هو همها لما قال ذلك ... بل لرحب بالفرصة الرائعة (وحاشاه)
    2- أيضا : قول امرأة العزيز للنسوة (وَلَقَدْ رَاوَدتُّهُ عَن نَّفْسِهِ) وشهدت على موقفه بنفسها قائلة : (فَاسَتَعْصَمَ) !!!!!!
    3- كذلك قولها للملك (أَنَاْ رَاوَدتُّهُ عَن نَّفْسِهِ) لم تقل ... ولقد راود كلانا الآخر عن نفسه !!!!!
    وشهدت على موقفه بنفسها مستطردة : (وَإِنَّهُ لَمِنَ الصَّادِقِينَ)
    4- وهذا كان قول يوسف عليه السلام : (قَالَ هِيَ رَاوَدَتْنِي عَن نَّفْسِي)
    ولم يقل : أعتذر أيها العزيز فلقد هممت بمواقعتها لولا أن رأيت برهان ربى !!!!!!!
    حاشا لله إن هذا إلا إفك مفترى !!!!

    بالعقل الراجح فقط نستطيع أن نجزم بالفرق بين هم امرأة العزيز الواقع دون مانع وهم يوسف عليه السلام (الممنوع أساسا) لوقوع البرهان
    كذلك لم يقل الله تعالى : ولقد همت به ولكنه لم يهم بها ....
    فهذه الجملة قد تدل على أن يوسف عليه السلام به نقص في رجولته منعه من أن يهم بها وأن العلة هى فى العجز الجنسى لا فى رؤيته لبرهان ربه ... وأنه لم يحرك ساكنا ولم يدافع عن نفسه ولم يحاول ردعها عما تنوى القيام به
    فكل هذا لا يجوز فى حق أنبياء الله ورسله عليهم الصلاة والسلام
    ******************************************
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #48
    الصورة الرمزية Doctor X
    Doctor X غير متواجد حالياً خادم المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    3,283
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-12-2017
    على الساعة
    09:21 AM

    افتراضي


    بعض التفاسير الأخرى للآية الكريمة

    1- إنظر تفسير الطوسي
    (({وَلَقَدْ هَمَّتْ بِهِ وَهَمَّ بِهَا لَوْلاۤ أَن رَّأَى بُرْهَانَ رَبِّهِ كَذَلِكَ لِنَصْرِفَ عَنْهُ ٱلسُّوۤءَ وَٱلْفَحْشَآءَ إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا ٱلْمُخْلَصِينَ} .... ومعنى (الهمّ) في اللغة على وجوه، منها :
    1- العزم على الفعل، كقوله تعالى : {إذ همّ قوم أن يبسطوا إليكم أيديهم} أي أرادوا ذلك وعزموا عليه.
    2- ومنها: خطور الشيء بالبال، وان لم يعزم عليه. كقوله تعالى : {اذ همت طائفتان منكم أن تفشلا والله وليهما} والمعنى ان الفشل خطر ببالهم، ولو كان الهم ها هنا عزماً لما كان الله وليهما، لأنه قال : {ومن يولهم يومئذ دبره إلا متحرفاً لقتال او متحيزاً إلى فئة فقد باء بغضب من الله} وارادة المعصية والعزم عليها معصية بلا خلاف، وقال قوم: العزم على الكبير كبير، وعلى الكفر كفر، ولا يجوز أن يكون الله وليّ من عزم على الفرار عن نصرة نبيه صلى الله عليه وسلم ففرق بين الهم والعزم وظاهر التفرقة يقتضي اختلاف المعنى
    4- ومنها المقاربة يقولون : هم بكذا، وكذا أي كاد يفعله وعلى هذا قوله تعالى : {جداراً يريد ان ينقض} أي يكاد
    5- ومنها الشهوة وميل الطباع، يقول القائل فيما يشتهيه ويميل طبعه ونفسه اليه هذا من همي، وهذا أهم الاشياء الي.
    وروي هذا التأويل في الآية عن الحسن. وقال: أما همها فكان أخبث الهم، وأما همه فما طبع عليه الرجال من شهوة النساء، وإذا احتمل الهم هذه الوجوه نفينا عنه (عليه السلام) العزم على القبيح وأجزنا باقي الوجوه، لأن كل واحد منها يليق بحال، ويمكن ان يحمل الهم في الآية على العزم، ويكون المعنى، (وهم بضربها ودفعها عن نفسه)، كما يقول القائل كنت هممت بفلان أي بأن أوقع به ضرباً أو مكروهاً, وتكون الفائدة على هذا الوجه في قوله تعالى : {لولا أن رأى برهان ربه} مع أن الدفع عن نفسه طاعة لا يصرف البرهان عنها، إنه لما هم بدفعها أراه الله تعالى برهاناً على أنه إن أقدم على ما يهم به، أهلكه أهلها وقتلوه، وأنها تدّعي عليه المراودة لها على القبيح وتقذفه بأنه دعاها إليه وضربها لامتناعها منه، فأخبر تعالى أانه صرف بالبرهان عنه السوء والفحشاء اللذين هما القتل والمكروه أو ظن القبيح واعتقاده فيه))
    ------------------------------
    2- وانظر تفسير ابن كثير :
    ((ذَلِكَ لِيَعْلَم أَنِّي لَمْ أَخُنْهُ بِالْغَيْبِ " تَقُول إِنَّمَا اِعْتَرَفْت بِهَذَا عَلَى نَفْسِي لِيَعْلَم زَوْجِي أَنِّي لَمْ أَخُنْهُ بِالْغَيْبِ فِي نَفْس الْأَمْر وَلَا وَقَعَ الْمَحْذُور الْأَكْبَر وَإِنَّمَا رَاوَدْت هَذَا الشَّابّ مُرَاوَدَة فَامْتَنَعَ فَلِهَذَا اِعْتَرَفْت لِيَعْلَم أَنِّي بَرِيئَة " وَأَنَّ اللَّه لَا يَهْدِي كَيْد الْخَائِنِينَ وَمَا أُبَرِّئ نَفْسِي " تَقُول الْمَرْأَة وَلَسْت أُبَرِّئ نَفْسِي فَإِنَّ النَّفْس تَتَحَدَّث وَتَتَمَنَّى وَلِهَذَا رَاوَدْته لِأَنَّ " النَّفْس لَأَمَّارَة بِالسُّوءِ إِلَّا مَا رَحِم رَبِّي " أَيْ إِلَّا مَنْ عَصَمَهُ اللَّه تَعَالَى " إِنَّ رَبِّي غَفُور رَحِيم " وَهَذَا الْقَوْل هُوَ الْأَشْهَر وَالْأَلْيَق وَالْأَنْسَب بِسِيَاقِ الْقِصَّة وَمَعَانِي الْكَلَام وَقَدْ حَكَاهُ الْمَاوَرْدِيّ فِي تَفْسِيره وَانْتُدِبَ لِنَصْرِهِ الْإِمَام أَبُو الْعَبَّاس رَحِمَهُ اللَّه فَأَفْرَدَهُ بِتَصْنِيفٍ عَلَى حِدَة
    وَقَدْ قِيلَ إِنَّ ذَلِكَ مِنْ كَلَام يُوسُف عَلَيْهِ السَّلَام يَقُول " قَالَ لِيَعْلَم أَنِّي لَمْ أَخُنْهُ فِي زَوْجَته " بِالْغَيْبِ " الْآيَتَيْنِ أَيْ إِنَّمَا رَدَدْت الرَّسُول لِيَعْلَم الْمَلِك بَرَاءَتِي وَلِيَعْلَم الْعَزِيز " أَنِّي لَمْ أَخُنْهُ " فِي زَوْجَته " بِالْغَيْبِ وَأَنَّ اللَّه لَا يَهْدِي كَيْد الْخَائِنِينَ " الْآيَة وَهَذَا الْقَوْل هُوَ الَّذِي لَمْ يَحْكِ اِبْن جَرِير وَلَا ابْن أَبِي حَاتِم سِوَاهُ قَالَ اِبْن جَرِير : حَدَّثَنَا أَبُو كُرَيْب حَدَّثَنَا وَكِيع عَنْ إِسْرَائِيل عَنْ سِمَاك عَنْ عِكْرِمَة عَنْ اِبْن عَبَّاس قَالَ لَمَّا جَمَعَ الْمَلِك النِّسْوَة فَسَأَلَهُنَّ هَلْ رَاوَدْتُنَّ يُوسُف عَنْ نَفْسه ؟ " قُلْنَ حَاشَ لِلَّهِ مَا عَلِمْنَا عَلَيْهِ مِنْ سُوء قَالَتْ اِمْرَأَة الْعَزِيز الْآن حَصْحَصَ الْحَقّ " الْآيَة قَالَ يُوسُف " ذَلِكَ لِيَعْلَم أَنِّي لَمْ أَخُنْهُ بِالْغَيْبِ " فَقَالَ لَهُ جِبْرِيل عَلَيْهِ السَّلَام : وَلَا يَوْم هَمَمْت بِمَا هَمَمْت بِهِ ؟ فَقَالَ " وَمَا أُبَرِّئُ نَفْسِي " الْآيَة وَهَكَذَا قَالَ مُجَاهِد وَسَعِيد بْن جُبَيْر وَعِكْرِمَة وَابْن أَبِي الْهُذَيْلِ وَالضَّحَّاك وَالْحَسَن وَقَتَادَة وَالسُّدِّيّ
    وَالْقَوْل الْأَوَّل أَقْوَى وَأَظْهَر لِأَنَّ سِيَاق الْكَلَام كُلّه مِنْ كَلَام اِمْرَأَة الْعَزِيز بِحَضْرَةِ الْمَلِك وَلَمْ يَكُنْ يُوسُف عَلَيْهِ السَّلَام عِنْدهمْ بَلْ بَعْد ذَلِكَ أَحْضَرَهُ الْمَلِك )).
    ومن الملاحظ في تفسير بن كثير أنه قال بان القول هو من امرأة العزيز لا من قول يوسف عليه السلام وهو الأشهر والأقوى وقد ذكر القول الآخر وضعفه ولم يكن قد وقف على دليل .. فماذا لو وقف ابن كثير على دليل في هذه المسألة ؟؟؟
    ------------------------------
    3- وانظر رد ابن تيمية وابن القيم عليكم :
    قال شيخ الإسلام ابن تيمية في «مجموع الفتاوى» (15/148- 150): يوسف عليه الصلاة والسلام لم يذكر اللَّه تعالى عنه في القرآن أنه فعل مع المرأة ما يتوب منه، أو يستغفر منه أصلاً، وقد اتفق الناس على أنه لم تقع منه الفاحشة، ولكن بعض الناس يذكر أنه وقع منه بعض مقدماتها، مثل ما يذكرون أنه حل السراويل وقعد منها مقعد الخاتن ونحو هذا، وما ينقلونه في ذلك ليس هو عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا مستند لهم فيه إلا النقل عن بعض أهل الكتاب، وقد عرف كلام اليهود في الأنبياء وغضهم منهم، كما قالوا في سليمان ما قالوا، وفي داوود ما قالوا، فلو لم يكن معنا ما يرد نقلهم لم نصدقهم فيما لم نعلم صدقهم فيه، فكيف نصدقهم فيما قد دل القرآن على خلافه، والقرآن قد أخبر عن يوسف من الاستعصام والتقوى والصبر في هذه القضية ما لم يذكر عن أحد نظيره، فلو كان يوسف عليه السلام قد أذنب لكان إما مصرًا وإما تائبًا، والإصرار ممتنع، فتعين أن يكون تائبًا، والله لم يذكر عنه توبة في هذا ولا استغفارًا كما ذكر عن غيره من الأنبياء، فدل ذلك على أن ما فعله يوسف كان من الحسنات المبرورة والمساعي المشكورة، كما أخبر اللَّه عنه بقوله تعالى : (إنه من يتق ويصبر فإن الله لا يضيع أجر المحسنين).
    وإذا كان الأمر في يوسف كذلك : كان ما ذكر من قوله : (إن النفس لأمارة بالسوء إلا ما رحم ربي) إنما يناسب حال امرأة العزيز، لا يناسب حال يوسف، فإضافة الذنوب إلى يوسف في هذه القضية فرية على الكتاب والرسول، وفيه تحريف للكلم عن مواضعه، وفيه الإغتياب لنبي كريم، وقول الباطل فيه بلا دليل، ونسبته إلى ما نزهه اللَّه عنه، وغير مستبعد أن يكون أصل هذا من اليهود أهل البهت الذين كانوا يرمون موسى بما برأه اللَّه منه، فكيف بغيره من الأنبياء ؟؟؟ وقد تلقى نقلهم من أحسن به الظن وجعل تفسير القرآن تابعًا لهذا الاعتقاد)).

    وقال الإمام ابن القيم في «تفسيره» (ص316) : ((قول اللَّه تعالى ذكره : (وما أبرئ نفسي) ، فإن قيل : فكيف قال وقت ظهور براءته : وما أبرئ نفسي ؟؟
    قيل : هذا قد قاله جماعة من المفسرين، وخالفهم في ذلك آخرون أجل منهم، وقالوا : إن هذا من قول امرأة العزيز، لا من قول يوسف عليه السلام)).
    ******************************************
    هل تحتاج قصة يوسف عليه السلام إلى كل هذه التفاسير ؟؟

    أنت .... أيها العبقرى الجهبذ .... قد أوردت قصة تتهم يوسف عليه السلام بأنه قد شرع في فعل فاحش وهم بنية سوء واعتمدت على آراء بعض المفسرين وتجاهلت آخرين ولم تستند على أي دليل من القرآن أو السنة الصحيحة !!!
    وأظن أن تبرئة القرآن نفسه ليوسف لا يقابلها أو ينقضها أي رأي أو تفسير آخر حتي أكبر وأجل علماء المسلمين :
    1- الآية التي تسبق ((ولقد همت به وهم بها لولا أن رأي برهان ربه)) تمعن فى رد سيدنا يوسف عليه السلام بعد أن غلقت امرأة العزيز الأبواب وقالت هيت لك .... (قال معاذ الله إنه ربي احسن مثواي)
    هل هذا الرد يصدر عمن يريد المعصية ؟؟ كن أمينا ومحايدا وأجب !!!!
    2- ((ولقد همت به وهم بها لولا أن رأي برهان ربه))
    إمراة العزيز قال الله في حقها : ولقد همت به
    والفعل مؤكد بـ (لقد)
    إذا .... وقع منها الهم (بالنية) فعلا والهم (بالفعل) فغلقت الأبواب والهم (بالقول) فقالت هيت لك ....
    إذا ..... فالفعل واقع منها وثابت عليها
    أما سيدنا يوسف عليه السلام فقد قال الله في حقه : وهم بها لولا أن راي برهان ربه .... إذا .... هم سيدنا يوسف لم يقع لأنه رأي برهان ربه
    ثم قال الله تعالى في الآية التي تليها لتأكيد أنه لم يقع في معصية ولم يهم بمعصية أساسا لأن الله صرفها عنه وخلصه :
    (كذلك لنصرف عنه السوء والفحشاء إنه من عبادنا المخلصين)
    ثم تبرئة امرأة العزيز له بعد تبرئة الله :
    (ولقد راودته عن نفسه فاستعصم)
    هل (استعصم) معناها أنه وقع في معصية أو هم بمعصية معها ؟؟؟
    ------------------------------
    هل بعد تبرئة الله ليوسف كلام علماء ؟؟؟؟
    تبرئة سيدنا يوسف مما تقولون واقعة في القرأن ولا تحتاج إلي آراء أو تفسيرات علماء
    ------------------------------
    ونحن وإن كنا نجل ونحترم العلماء إلا أننا لسنا ملزمون بأن نسير حرفيا على تفسيراتهم وأقوالهم إذا تبين لنا ضعفها أو منافاتها لبعض شروط التوثيق .... فهم بشر يصيبون ويخطئون ... وجل وتعالى من لا يسهو ولا يخطىء .... فلسنا مثلكم تتبعون القساوسة والرهبان مهما قالوا وكذبوا بحجة أنهم ممتلئون بالروح القدس فتعتبرون أن رأيهم هو وحي إلهي مقدس !!!!
    ونحن لا نقول بعصمة العلماء وأهل الإجتهاد فكل يجتهد .... وقد يصيب وقد يُخطئ .... فمنهم من استنبط ومنهم من أول ومنهم من وقف على دليل .... فكل من رأى من أهل الإجتهاد أن غيره قد خالف الدليل فيجب أن يرد قوله وأن يستمسك بالدليل الصحيح الأقوى
    ولكي يكون الإستدلال قوياً والحجة دامغة ... يجب أن يؤيدها أحد ثلاث :
    1- كتاب الله
    2- السنة الصحيحة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم
    3- ما اجتمعت عليه الأمة لأن الأمة لا تجتمع على ضلال لما روى عبد الله بن عمر من قول رسول الله صلى الله عليه وسلم : (إن الله تعالى لا يجمع أمتي على ضلالة ، ويد الله على الجماعة) أخرجه الألباني في الجامع الصحيح .
    ------------------------------
    أما أقوال وتفسيرات بعض العلماء المنفردة فليست بحجة .. أما لو أجمع كل المفسرون على تفسير معين لقبلناه بالطبع كونهم أعلم منا بأمور الدين
    وما خرج عن القرآن والسنة الصحيحة وإجماع الأمة لا يعتبر دليلا يُقام به برهان أو حجة أو تبنى عليه شبهة
    فها هم الأئمة الأربعة مالك وأبو حنيفة والشافعى وأحمد بن حنبل يوجهون بعدم الأخذ بآرائهم الفقهية لو تعارضت تلك الآراء مع دليل ثابت من الكتاب أو السنة الصحيحة (ربما لم يقف عليه صاحب المذهب وقتها) .... فيقول أحدهم بنفسه فليضرب برأيي عرض الحائط !!!!
    فالقاعدة التي نسير عليها :(أن كل يؤخذ من قوله ويرد إلا القرآن الكريم كلام الله تعالى وسنة النبى محمد صلى الله عليه وسلم الذى لا ينطق عن الهوى) و (لا اجتهاد مع نص من القرآن والسنة)
    وهناك علم واسع جدا إسمه علم الحديث يبين لنا صحة الحديث من بطلانه فنتحرى المصدر وندقق فى صحة الإسناد والمتن حتى نعلم صدق الرواية ... وهذا هو ما قد يغيب عن بعض المفسرين فى زمانهم وينتبه له بالطبع مفسرون آخرون من أهل التحقيق والتمحيص والتدقيق
    .... وهو ما تفتقرون إليه أنتم حتى في توثيق كتابكم المقدس ذاته !!!
    ------------------------------
    والآن يحق لى أن أسألك هنا أيها الجهبذ :
    1-ما هو الكتاب الذى أرسل به رسولكم بولس ؟؟؟
    2-لماذا يعتبر الرسول بولس رسولا لا نبيا ؟؟؟
    3-لمن أرسل الرسول بولس ومن الذى أرسله ؟؟؟

    ******************************************
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #49
    الصورة الرمزية Doctor X
    Doctor X غير متواجد حالياً خادم المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    3,283
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-12-2017
    على الساعة
    09:21 AM

    افتراضي


    إضطراب متن الخبر فى صحة الروايات التي تناقلها بعض المفسرون لتحديد القائل : (وما أبرىء نفسى)

    الروايات التي تناقلها بعض المفسرون :

    (الرواية الأولى) : حدثنا القاسم , قال : ثنا الحسين ,قال : ثني حجاج ,عن ابن جريج ,عن عكرمة ,قوله : {ذلك ليعلم أني لم أخنه بالغيب} قال الملك ,وطعن في جنبه : يا يوسف ,ولا حين هممت ؟ قال : فقال : {وما أبرئ نفسي} ذكر من قال : قائل ذلك له المرأة

    (الرواية الثانية) : حَدَّثَنَا أَبُو كُرَيْب حَدَّثَنَا وَكِيع عَنْ إِسْرَائِيل عَنْ سِمَاك عَنْ عِكْرِمَة عَنْ اِبْن عَبَّاس قَالَ لَمَّا جَمَعَ الْمَلِك النِّسْوَة فَسَأَلَهُنَّ هَلْ رَاوَدْتُنَّ يُوسُف عَنْ نَفْسه ؟ " قُلْنَ حَاشَ لِلَّهِ مَا عَلِمْنَا عَلَيْهِ مِنْ سُوء قَالَتْ اِمْرَأَة الْعَزِيز الْآن حَصْحَصَ الْحَقّ " الْآيَة قَالَ يُوسُف " ذَلِكَ لِيَعْلَم أَنِّي لَمْ أَخُنْهُ بِالْغَيْبِ " فَقَالَ لَهُ جِبْرِيل عَلَيْهِ السَّلَام : وَلَا يَوْم هَمَمْت بِمَا هَمَمْت بِهِ ؟ فَقَالَ " وَمَا أُبَرِّئُ نَفْسِي " الْآيَة وَهَكَذَا قَالَ مُجَاهِد وَسَعِيد بْن جُبَيْر وَعِكْرِمَة وَابْن أَبِي الْهُذَيْلِ وَالضَّحَّاك وَالْحَسَن وَقَتَادَة وَالسُّدِّيّ

    (الرواية الثالثة) : حدثني محمد بن سعد , قال : ثني أبي , قال : ثني عمي , قال : ثني أبي , عن أبيه , عن ابن عباس , قوله : {ذلك ليعلم أني لم أخنه بالغيب وأن الله لا يهدي كيد الخائنين} هو قول يوسف لمليكه حين أراه الله عذره , فذكره الله قد هم بها وهمت به , فقال يوسف : {وما أبرئ نفسي إن النفس لأمارة بالسوء}
    ------------------------------
    1- بالنسبة للرواية الأولى :

    ذكر فيها أن (وما أبرئ نفسي) كان جواب يوسف على الملك .... وهذا خبر مقطوع لا يصح، منكر؛ علته تدليس ابن جريج. وابن جريج هو عبد الملك بن عبد العزيز بن جريج المكي، أورده ابن حجر في «طبقات المدلسين» الطبقة الثالثة رقم (17)، وقال : وصفه النسائي وغيره بالتدليس، وقال الدارقطني : شر التدليس تدليس ابن جريج، فإنه قبيح التدليس لا يدلس إلا فيما سمعه من مجروح.
    وابن جريج لم يصرح بالسماع عن عكرمة، فلا يقبل حديثه وتصبح الرواية بهذا التدليس القبيح واهية منكرة
    ------------------------------
    2- بالنسبة للرواية الثانية :

    ذكر فيها أن (وما أبرئ نفسي) كان جواب يوسف على امرأة العزيز
    والسدي : هو إسماعيل بن عبد الرحمن
    قال الإمام المزي في «تهذيب الكمال» (2/190/456) : إسماعيل بن عبد الرحمن بن أبي كريمة السدي أبو محمد القرشي الكوفي الأعور، سكن الكوفة، وكان يقعد في سُدَّة باب الجامع بالكوفة، فسمي السُّدي، وهو السدي الكبير، روى عنه أسباط بن نصر الهمداني.
    قال الحافظ ابن حجر في «التقريب» (1/72) : «إسماعيل بن عبدالرحمن بن أبي كريمة السدي، من الرابعة». اهـ.
    قلت : وهي طبقة تلي الطبقة الوسطى من التابعين، جُلُّ روايتهم عن كبار التابعين. كذا قال الحافظ في المقدمة. وبهذا يتبين أن الخبر الذي جاءت به القصة عن السدي (مقطوع وليس بمرفوع) .
    قال البيقوني : وما أضيف للنبي المرفوع وما لتابع هو المقطوع
    قلت: ومع أن الخبر لا أصل له مرفوعًا، فلم يصح أيضًا مقطوعًا بل هو خبر تالف، فقد أخرج الإمام العقيلي في «الضعفاء الكبير» (1/87/101) عن المعتمر بن سليمان قال : إن بالكوفة كذَّابَيْن : الكلبي والسدي.
    وأخرج عن عبد اللَّه بن حبيب بن أبي ثابت، قال: سمعت الشعبي، وقيل له : إسماعيل السدي قد أُعْطي حظًا من علم القرآن، فقال : إن إسماعيل قد أعطي حظًا من الجهل بالقرآن.
    وأخرج عن يحيى بن معين ذكر إبراهيم بن المهاجر والسدي، فقال : كانا ضعيفين مهينين.
    ثم قال العقيلي : حدثنا داود، قال: حدثنا أحمد بن محمد، قال: قلت لأبي عبد اللَّه: السدي كيف هو ؟ قال: أخبرك أن حديثه لمقارب وإنه لحسن الحديث؛ إلا أن هذا التفسير الذي يجيء به أسباط عنه فجعل يستعظمه، قلت: ذاك إنما يرجع إلى قول السدي، فقال: من أين وقد جعل له أسانيد ما أدري ما ذاك.
    قلت: وأقر هذا الإمام الذهبي في «الميزان» (1/236/905)، ثم نقل عن الجوزجاني أنه قال: حدثت عن معتمر، عن ليث قال : «كان بالكوفة كذابان، فمات أحدهما : السدي والكلبي».
    ونقل عن الفلاس، عن ابن مهدي أنه ضعيف.
    ثم قال الذهبي: وهو السدي الكبير، فأما السدي الصغير فهو محمد بن مَرْوان، يروي عن الأعمش، واهٍ بمرة.
    ونقل الإمام المزي في «تهذيب الكمال» (2/192) هذه الأقوال وأقرها، ونقل عن السعدي قال : السدي كذاب شتام.
    ونقل الحافظ ابن حجر في «التهذيب» (1/273) هذه الأقوال في السدي وأقرها.
    أما أسباط بن نصر أبو يوسف الهمداني :
    فقد قال ابن أبي حاتم في «الجرح والتعديل» (2/332) : أسباط بن نصر أبو يوسف الهمداني روى عن سماك والسدي. حدثني أبي قال: سمعت أبا نُعيم يُضَعِّفُ أسباط بن نصر وقال: أحاديثه عامية سقط مقلوبة الأسانيد.
    ثم قال : أخبرنا حرب بن إسماعيل فيما كتب، إلى أن قال: قلت لأحمد: أسباط بن نصر الكوفي الذي يروي عن السدي كيف حديثه؟ قال: ما أدري - وكأنه ضعفه.
    وأورده الحافظ ابن حجر في «التهذيب» (1/185)، ونقل عن الساجي قوله في «الضعفاء»: روى أحاديث لا يتابع عليها عن سماك بن حرب. وعن ابن معين قال: ليس بشيء.
    ثم بيَّن الحافظ أن لأسباط حديثًا في الاستسقاء، ثم قال: وهو حديث منكر أوضحته في التعليق.
    وبهذا يتبين وهن الخبر والرواية عن طريق السدى وأسباط بن نصر
    ------------------------------
    3- بالنسبة للرواية الثالثة :

    ذكر فيها أن (وما أبرئ نفسي) كان جواب على ما ذكره الله به من أنه قد هم بها
    فمن هو محمد بن سعد ؟ ومن أبيه ؟ ومن عمه ؟ ومن جده ؟
    هو محمد بن سعد بن محمد بن الحسن بن عطية بن سعد بن جنادة أبو جعفر العوفي. ذكره الخطيب في «تاريخ بغداد» (5/322).
    أ- محمد بن سعد قال الخطيب فيه : كان لينًا في الحديث.
    ب- أبوه : سعد بن محمد بن الحسن العوفي أورده الحافظ في «اللسان» (3/24) ترجمة رقم (3650) ، قال أحمد فيه : جهمي، قال: ولم يكن هذا أيضًا ممن يستاهل أن يكتب عنه، ولا كان موضعًا لذاك. حكاه الخطيب.
    ج- عم أبيه: هو الحسين بن الحسن بن عطية أبو عبد اللَّه العوفي، أورده ابن حبان في «المجروحين» (1/246) وقال: منكر الحديث، يروي عن الأعمش وغيره أشياء لا يتابع عليها كأنه كان يقلبها، وربما رفع المراسيل وأسند الموقوفات، ولا يجوز الاحتجاج به.
    د- جد أبيه: الحسن بن عطية أورده الذهبي في «الميزان» (1/503) تراجم (1889) وقال فيه أبو حاتم : ضعيف».
    هـ- جد جده: عطية بن سعد بن جنادة العوفي، أورده ابن حبان في «المجروحين» (2/176) وقال: يروي عن أبي سعيد الخدري، فلما مات أبو سعيد جعل يجالس الكلبي ويحضر قصصه، فإذا قال الكلبي : قال رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم بكذا، فيحفظه وكنَّاه أبا سعيد ويروي عنه فإذا قيل له : من حدثك بهذا ؟ فيقول: حدثني أبو سعيد؛ فيتوهمون أنه أبو سعيد الخدري، وإنما أراد به الكلبي، فلا يحل الاحتجاج به ولا كتابة حديثه؛ إلا على جهة التعجب.
    فهذا الطريق مسلسل بالعوفيين وهم ضعفاء كما بينا، وهو إسناد ساقط لا يساوي عند أهل الحديث شيئًا، وهذه السلسلة - سلسلة العوفيين - فهي سلسلة العجب، وبهذا تصبح القصة بهذا الطريق واهية
    وتصبح جميع طرق الروايات لا أصل لها عن النبي صلى الله عليه وسلم، والطرق موقوفة أو مقطوعة سلاسلها : إما سلسلة مضطربة، أو سلسلة عجب، أو سلسلة لا يخلو رواتها من كذابين أو متروكين أو مدلسين، فهي طرق تزيد القصة وهنًا على وهن.
    ------------------------------
    أى أن الخبر مضطرب .... وإضطراب المتن وحده سبب لعدم صحته
    ******************************************
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #50
    الصورة الرمزية Doctor X
    Doctor X غير متواجد حالياً خادم المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    3,283
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-12-2017
    على الساعة
    09:21 AM

    افتراضي


    ختــاما .... ســلاما :

    بقي أن نضع بعض النقاط على الحروف لتكون كالشمس ساطعة واضحة جلية للعميان :

    1- "وَلَمَّا بَلَغَ أَشُدَّهُ آتَيْنَاهُ حُكْمًا وَعِلْمًا وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ " وهي الآية التي تسبق الآية "وَرَاوَدَتْهُ الَّتِي هُوَ فِي بَيْتِهَا" .... دليلٌ على أنه كان محسنا عاملاً بطاعة الله

    2- "وَرَاوَدَتْهُ الَّتِي هُوَ فِي بَيْتِهَا عَن نَّفْسِهِ وَغَلَّقَتِ الأَبْوَابَ وَقَالَتْ هَيْتَ لَكَ قَالَ مَعَاذَ اللّهِ" .... بعد النبوة جاء أمر المراودة وموقف إمرأة العزيز الواضح برغبتها في ذلك وهي تقول " هَيْتَ لَكَ " بعد ان غلقت الأبواب فأجاب يوسف عليه السلام " قَالَ مَعَاذَ اللّهِ " وهذا دليل على رفضه مجرد التفكير فى الفاحشة وإلا لقال لها مثلا : (لا لن أواقعك) !!!!! لكن كلمة (معاذ الله) لا تصدر إلا عن من يتقى الله فى أفعاله وأفكاره وضميره

    3- "وَلَقَدْ هَمَّتْ بِهِ وَهَمَّ بِهَا لَوْلا أَن رَّأَى بُرْهَانَ رَبِّهِ" وفي هذا دلالتين :
    الأولى : أن يوسف عليه السلام رجل لا نقص فيه ولا عيب كامل الرجولة وما منعه عن أن يهم بامرأة العزيز ليس مانعا طبيعيا أو فسيولوجيا وإنما منعه مانع إلهي .
    الثانية : هي إثبات العصمة وهي ان يُريَ الله البرهان ليوسف كي لا يهم بامرأة العزيز وجاءت الدلالة مقترنة بالامتناع قال تعالى " كَذَلِكَ لِنَصْرِفَ عَنْهُ السُّوءَ وَالْفَحْشَاء " فمن الذي يُصرف ؟؟؟ .. الله

    4- وفي نفس الآية يقول تعالى " إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُخْلَصِينَ " شهادة له من الله

    5- جاء على لسان يوسف عليه السلام : " هِيَ رَاوَدَتْنِي عَن نَّفْسِي" وجاء على لسان امرأة العزيز : "وَلَقَدْ رَاوَدتُّهُ عَن نَّفْسِهِ فَاسَتَعْصَمَ" وجاء على لسان النسوة : " حَاشَ لِلّهِ مَا عَلِمْنَا عَلَيْهِ مِن سُوءٍ" وأكدت ذلك إمرأة العزيز في نفس الآية فقالت : "أَنَاْ رَاوَدتُّهُ عَن نَّفْسِهِ وَإِنَّهُ لَمِنَ الصَّادِقِينَ"
    لمن الصادقين في ماذا ؟؟؟؟؟
    في قول يوسف عليه السلام : "هِيَ رَاوَدَتْنِي عَن نَّفْسِي"

    6- في قول يوسف عليه السلام "قَالَ رَبِّ السِّجْنُ أَحَبُّ إِلَيَّ مِمَّا يَدْعُونَنِي إِلَيْهِ وَإِلاَّ تَصْرِفْ عَنِّي كَيْدَهُنَّ أَصْبُ إِلَيْهِنَّ وَأَكُن مِّنَ الْجَاهِلِينَ" أكبر دليل على رفضه فعل الفاحشة أو التفكير فيها وقد عصمه الله منها فاستجاب له فقال : " فَاسْتَجَابَ لَهُ رَبُّهُ فَصَرَفَ عَنْهُ كَيْدَهُنَّ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ "
    ------------------------------
    بعد هذا كله تقول بأن يوسف عليه السلام قد أذنب أو هم بالسوء ؟؟؟ عيب قوى ... إختشى على دمك يا رجل !!!!!!!!
    ******************************************
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 5 من 10 الأولىالأولى ... 4 5 6 ... الأخيرةالأخيرة

رجال الله نجم يفوق فوق نجم في الكرامة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. غيبوبة الكرامة على سرير العروبة*
    بواسطة دموع التائبين 5 في المنتدى الأدب والشعر
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 11-05-2011, 01:17 PM
  2. هل يفوق الامومة شيئ ؟ طالعوا ولا يفوتكم
    بواسطة هادية في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 11-02-2011, 11:15 PM
  3. خطأ شائع يفوق الجُرْمْ
    بواسطة دفاع في المنتدى منتديات الدعاة العامة
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 01-11-2010, 10:09 PM
  4. مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 13-01-2009, 12:01 AM
  5. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 16-11-2008, 12:01 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

رجال الله نجم يفوق فوق نجم في الكرامة

رجال الله نجم يفوق فوق نجم في الكرامة