معنى حسن الظن - منقول لأهميته

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

الانجيل يتحدى:نبى بعد عصر المسيح بستمائة عام » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | سحق شبهة أن الارض مخلوقة قبل السماء فى الاسلام » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | هل الله عند المسيحيين في القرآن هو: المسيح أم المسيح وأمه أم ثالث ثلاثة أم الرهبان؟ » آخر مشاركة: islamforchristians | == == | تسريبات من قلب الزريبة العربية » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | الرد على الزعم أن إباحة الإسلام التسري بالجواري دعوة إلى الدعارة وتشجيع على الرق » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | المصلوب يقود السيارة و يتفوق على نظام تحديد المواقع ! » آخر مشاركة: الزبير بن العوام | == == | موسوعة الإعجــاز اللغوي في القرآن الكريـــم(متجدد إن شاء الله) » آخر مشاركة: نيو | == == | فيديو:إذا أردت تغيير العالم ابدأ بترتيب سريرك أولاً (خطاب عسكري قوي جداً) --روووعه » آخر مشاركة: نيو | == == | بالفيديو:الأب زكريا بطرس يزعم أن رسول الإسلام كان يتمتع بالنساء مع الصحابة وبالأدلة! » آخر مشاركة: نيو | == == | بالصور:إنتحال (النصارى) و (الملحدين) و (المشبوهين) شخصيات إسلاميه على الفيس بوك و يقوموا بتصوير المسلمين كأغبياء لتشويه الإسلامم » آخر مشاركة: نيو | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

معنى حسن الظن - منقول لأهميته

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: معنى حسن الظن - منقول لأهميته

  1. #1
    الصورة الرمزية بن الإسلام
    بن الإسلام غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    782
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    07-08-2017
    على الساعة
    11:24 AM

    افتراضي معنى حسن الظن - منقول لأهميته

    اعتماد الإنسان المؤمن على ربه في أموره كلها، ويقينه الكامل وثقته التامَّة بوعد الله ووعيده، واطمئنانه بما عند الله، فلا يسكن لغيره ولو امتلك غيره الكثير، وعدم اعتماده على نفسه وتدبيرها وما يقوم به من أعمال، فمن أفواه من أحسن الظن نستخرج الدروس والعبر، ونستلهم الحكمة مما حقَّقوه في حياتهم، واستمتعوا بممارسته وتطبيقه.
    - يقول أحد السلف: "حسن الظن بالله: ألا ترجو إلا الله، ولا تخاف إلا ذنبك"، ويقول آخر: "والذي لا إله إلا هو؛ ما أُعطي قوم قط خير الدنيا والآخرة إلا بحسن الظن له"، وكما قيل: "رأس العبادة حسن الظن بالله".
    - وهذا موقف عملي: جاء رجل إلى عمر بن عبد العزيز فقال: إن فلانًا قال كذا وكذا (وشايةً به)، فقال له عمر: إن كنت صادقًا واعتذر عذرناه، وإن كنت كاذبًا عاقبناك، وإن شئت عفونا عنك، فقال: بل العفو.
    - وتأمَّل هذين المشهدين: قول زيد بن حارثة للنبي صلى الله عليه وسلم في حادثة الإفك: "أهلك يا رسول الله وما علمنا عليهم إلا خيرًا"، وقول زينب بنت جحش: "أحفظ سمعي ولساني، والله لا أقول إلا خيرًا".
    وأخيرًا.. قاعدة عمر بن الخطاب: "لا تظنَّ بأخيك سوءًا بكلمة قالها ما دمت تجد لها في الخير محملاً".

    ثمار حسن الظن

    1- خلاصة ثمار حسن الظن:
    إذا أردت وقايةً من الوقوع في الإثم المصاحب لسوء الظن، وإذا أردت علاجًا لسوء الظن إذا وقع بك, وإذا أردت أن تتحقَّق من حسن الظن في نفسك، وإذا أردت أن تتعايش مع الآخرين بحسن الظن، فابدأ من الآن بقطع كل صلةٍ لك بمواطن وأماكن ومجتمع سوء الظن، وابدأ من الآن من التأكد أن سلوكك مع ربك ونفسك والناس هو "حسن الظن".
    2- علامات نضج ثمار حسن الظن:
    اسأل نفسك هذه الأسئلة، فإن كانت الإجابة (نعم)، فقد ظهرت علامات حسن الظن عليك، وبالتالي أصبحت مؤهَّلاً إلى الخطوة الثانية، ومن أعماق قلبك أجب:
    - هل أنت مطمئن تمامًا إلى نيتك؟

    - هل أنت واثق بحسن نيتك؟

    - هل تغلِّب جانب الصدق في قولك؟

    - هل تغلِّب جانب الخير في تصرفك؟

    - هل أنت قادرٌ على التماس الأعذار للآخرين؟

    - هل تحرص على إلحاق النفع بالآخرين؟

    - هل إذا عجزت عن نفع الآخر لا تضره؟

    - هل تحرص على إسعاد الآخرين؟

    - هل إذا عجزت عن إسعاد الآخرين لا تحزنهم؟

    - هل تحرص على مدح الآخرين؟

    - هل إذا عجزت عن مدح الآخر لا تذمه؟

    حاول الإجابة مسترشدًا بما قيل في هذه الحكم:

    إذا رأيتم المؤمن صموتًا فقد سلك مسالك الحكمة، إن لم تنفعه فلا تضرَّه، وإن لم تُفرحه فلا تغمَّه، وإن لم تمدحه فلا تذمَّه، وقد جمعت هذه الآية تلك العلامات في قوله تعالى: ﴿وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُبِينًا (58)﴾ (الأحزاب).

    أفكار ذكية

    سبع أفكار ذكية لتحقيق حسن الظن:

    1- حسن العمل: يقول صلى الله عليه وسلم: "لا يموتنَّ أحدكم إلا وهو يحسن الظن بربه"، ويقول الحسن البصري: إن المؤمن أحسن الظن بربه فأحسن العمل، وإن الفاجر أساء الظن بربه فأساء العمل.

    2- التدريب على حسن الظن: ونعني بالتدريب تعلُّم حسن الظن، وهذا ما كان يلقِّنه النبي صلى الله عليه وسلم لأصحابه؛ حتى يمتلكوا المعرفة السليمة.

    3- التماس الأعذار: يقول أحد السلف: إني لألتمس لأخي في المعاذير من عذر إلى سبعين، ثم أقول: لعل له عذرًا لا أعرفه، فماذا يعني سوء الظن بالمجتمع إلا القطيعة والخلل والفوضى؟!

    4- التخلُّق بحسن الظنِّ: الذي يترسَّخ حينما يسأل كل منا نفسه: لماذا نزكِّي أنفسنا ونتهم غيرنا؟! والله تعالى يقول: ﴿فَلا تُزَكُّوا أَنفُسَكُمْ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ اتَّقَى﴾ (النجم: من الآية 32).

    5- حاول أن يكتمل إيمانك: لا يكتمل إيمان الإنسان إلا بأمرين: حسن الظن بالناس وحسن الظن بالله؛ فالاثنان يكمل بعضهما الآخر، ولا يتحقَّق أحدهما إلا بالآخر، وبهما معًا يكتمل إيمان المرء.


    تأنَّ ولا تعجل بلومك صاحبًا لعلَّ له عذرًا وأنت تلوم

    فمن أخطر ما يأكل الإيمان اتهام النيات، والحكم على السرائر، وإنما علمها عند الله.

    6- عليك بجميل الظن: يقول الشاعر:

    وإني لأرجو الله حتى كأنني أرى بجميل الظن ما الله صانع
    وجميل الظن هو ما يقوم على سلوكات أربعة:

    - يتوقع الخير لكل الناس.

    - ويتفاءل بوقوع الخير لكل الناس.

    - ويوسع الأمور ولا يضيقها.

    - ويبقي باب الأمل دائمًا مفتوحًا.

    7- لا يفُتْك وقت: حسن الظن بالله وبالناس واجب في كل الأوقات:

    في حال الضرر والنفع، فالنافع والضار هو الله..

    وفي حال النجاح والفوز والنصر، فالنصر من عند الله..

    وفي حال السعة والضيق، فالعاطي والمانع هو الله، ففي الحديث القدسي فيما رواه مسلم في صحيحه: "أنا عند ظن عبدي بي وأنا معه إذا دعاني".
    (( قل هو الله أحد ، الله الصمد ، لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد ))

  2. #2
    الصورة الرمزية O7EBDEENY
    O7EBDEENY غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    3
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-02-2011
    على الساعة
    01:50 PM

    افتراضي

    ماشاء الله أفادني كثيراً المرور على هذا الموضوع رائع

    بارك الله فيك وجزاك خيراً على هذا النقل المبارك جعله في ميزان حسناتك

    وجعلنا الله وإياكم ممن يحسنون الظن في السراء والضراء



    وأن يجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه

    هل تعلم من هو أعقل الناس ؟؟
    أعقل الناس من ترك الدنيا قبل ان تتركه
    و انار قبره قبل ان يسكنه
    و ارضى ربه قبل ان يلقاه
    وصلى الجماعه قبل ان تصلى عليه
    فـاليوم عمل بلا حساب و غدا حساب بلا عمل

معنى حسن الظن - منقول لأهميته

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. معنى كلمة دوقو على الخشب منقول
    بواسطة فى رحاب الله في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 14-01-2011, 11:43 PM
  2. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 17-04-2010, 03:08 AM
  3. حسن الظن بالله
    بواسطة مصرى المصرى في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 16-11-2009, 12:12 AM
  4. ســـــــــــــــــــــوء الظن
    بواسطة shady20 في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 05-06-2009, 11:48 AM
  5. اخطأتم الظن بهم....
    بواسطة الاصيل في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 13-03-2007, 11:03 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

معنى حسن الظن - منقول لأهميته

معنى حسن الظن - منقول لأهميته