يا دعاة التنصير هذه البشارة بمحمد صلى الله عليه وسلم تشهد بها كتبكم

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

يا دعاة التنصير هذه البشارة بمحمد صلى الله عليه وسلم تشهد بها كتبكم

النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: يا دعاة التنصير هذه البشارة بمحمد صلى الله عليه وسلم تشهد بها كتبكم

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    1,559
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    11-11-2015
    على الساعة
    12:10 PM

    افتراضي يا دعاة التنصير هذه البشارة بمحمد صلى الله عليه وسلم تشهد بها كتبكم


    يا دعاة التنصير هذه البشارة بمحمد صلى الله عليه وسلم تشهد بها كتبكم



    د. أحمد الشقيري الديني

    Monday, October 25, 2010

    بسم الله الرحمن الرحيم

    لقد بشر الأنبياء بمقدم النبي الخاتم محمد صلى الله عليه و سلم، خصوصا على لسان موسى و عيسى عليهما السلام، قال صلى الله عليه وسلم: "أنا دعوة إبراهيم وبشارة عيسى".

    وكعادة الأحبار والرهبان في التبديل و التحريف، أخفوا الكثير من هذه البشارات، كما جاء على لسان من أسلم منهم على يد النبي صلى الله عليه وسلم، وبعض هذه البشارات التي سلمت من التحريف ،والتي مازالت تنطق بها كتبهم التي بين أيديهم اليوم، يؤولونها على غير وجهها. وهي كما سترى لا تنطبق إلا على محمد العظيم خاتم المرسلين صلى الله عليه وسلم.

    مناسبة هذا الكلام الزيارة الأخيرة التي قامت بها للمغرب لجنة الحريات الدينية المنبثقة عن الكونغرس الأمريكي هذا الشهر،والتقت عددا من المسئولين عن الشأن الديني، رفيعي المستوى ،على رأسهم وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، وإثارة موضوع المبشرين الذين تم ترحيلهم من المغرب ،بعد انكشاف خطة للتنصير كانت تستهدف أطفالا يتامى أو متخلى عنهم ، يعيشون ظروفا اجتماعية صعبة في ملاجئ أو مياتم، تشرف عليها منظمات لها علاقات مباشرة بالتنصير .

    نعتقد أن تعميق البحث العلمي في نقض عقائد النصارى المحرفة ،هو الجواب المناسب لمثل هذه الزيارات التي تثير عدة تساؤلات حول حيادية مثل هذه اللجان، التي اكتست أهمية بالغة ،خصوصا بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر.

    رؤيا يوحنا (يحيى عليه السلام) :

    جاء في الرؤيا التي ذكرها يوحنا في إنجيله : "11 : ثم رأيت السماء مفتوحة، و إذا فرس أبيض و الجالس عليه يدعى أمينا و صادقا، و بالعدل يحكم و يحارب. 12 : و عيناه كلهيب من نار، و على رأسه تيجان كثيرة، و له اسم مكتوب ليس أحد يعرفه إلا هو. 13 : وهو متسربل بثوب مغموس بدم، و يدعى اسمه كلمة الله. 14 : و الأجناد الذين في السماء كانوا يتبعونه على خيل بيض لابسين بزا بيضا نقيا. 15 : ومن فمه يخرج سيف ماض لكي يضرب به الأمم، وهو سيرعاهم بعصا من حديد".

    قال الشيخ رشيد رضا في رده على من زعموا أن هذه الرؤيا تبشر بالمسيح عليه السلام : "فأنت ترى هذه الأوصاف لا تنطبق على المسيح، و إنما تنطبق على أخيه محمد صلوات الله و سلامه عليهما، فمن أسمائه الصادق الأمين، وبالعدل كان يحكم و يحارب إلخ، والمسيح لم يحكم و لم يحارب و لم يرع الأمم…" .

    قلت : الأجناد الذين كانوا يتبعونه على خيل بيض هم صحابته الذين جاهدوا معه، ونشروا الإسلام بعد موته في بقاع الأرض، ومن نفسه يخرج سيف ماض لكي يضرب به الأمم، فيه إشارة إلى القرآن الذي قال فيه الله عز وجل : "وجاهدهم به جهادا كبيرا" وقوله : "وقل لهم في أنفسهم قولا بليغا" . وأما قوله : "وهو سيرعاهم بعصا من حديد" فهو إشارة إلى الجهاد والى شريعته التي نزلت بالأحكام و الحدود و إقامة الدنيا بالدين. والله أعلم.

    نشيد موسى عليه السلام :

    وهو النشيد الذي وثق به موسى عليه السلام العهد على بني إسرائيل، وهو من أول الفصل الثلاثين من سفر التثنية إلى الجملة 43 منه، و أوله : "أنصتي أيتها السموات فأتكلم و تستمع الأرض لأقوال في "، و بعدها أمره الله أن يموت، و باركه قبل موته بهذه الكلمة، وهي آخر وحيه إليه، فقال : "أقبل الرب من سيناء، و أشرق لهم من ساعير، و تجلى من جبل فاران". (وترجمة البروتستانت : وتلألأ من جبل فاران).فمجيء الرب من سيناء إعطاؤه التوراة لموسى عليه السلام، و إشراقه من ساعير إعطاؤه الإنجيل لعيسى عليه السلام، وتجليه (أو استعلانه) من جبل فاران إنزاله القرآن، لأن فاران جبل من جبال مكة، و دليل ذلك ما جاء في بيان حال إسماعيل عليه السلام من سفر التكوين : " 21: 20 وكان الله معه، ونما وسكن في البرية و صار شابا يرمي بالسهام. 21 : وسكن برية فاران و أخذت له أمه امرأة من أرض مصر".

    ومن المعلوم بالتواتر أنه سكن في البرية التي بنا بها هو و والده إبراهيم الخليل صلى الله عليه و سلم بيت الحرام. وبه تكونت مكة، وجبل فاران هو أبو قبيس الذي نزل فيه الوحي على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وهو في غار حراء".

    وسوف أقيم لهم نبيا مثلك من بين إخوتهم

    جاء في الباب الثامن عشر من سفر الاستثناء (التثنية) هكذا : " 17 : فقال الرب لي نعم جميع ما قالوا 18 : وسوف أقيم لهم نبيا مثلك من بين إخوتهم، و أجعل كلامي في فمه، و يكلمهم بكل شيء آمره به 19 : و من لم يطع كلامه الذي يتكلم به باسمي فانا أكون المنتقم من ذلك. 20 : فأما النبي الذي يجترئ بالكبرياء ويتكلم في اسمي ما لم آمره بأن يقوله، أم باسم آلهة غيري، فليقتل".

    يعلق العلامة المحقق الشيخ رحمة الله الهندي على هذه البشارة فيما نقله عنه الشيخ رشيد رضا، بقوله : " وهذه البشارة ليست بشارة بيوشع عليه السلام كما يزعم الآن أحبار اليهود، ولا بشارة بعيسى عليه السلام كما زعم علماء بروتستانت، بل هي بشارة بمحمد صلى الله عليه وسلم لعشرة أوجه…" نذكر بعضها ملخصا :

    قال : " وقع في هذه البشارة لفظ مثلك، ويوشع و عيسى عليهما السلام لا يصح أن يكونا مثل موسى عليه السلام، لأنهما من بني إسرائيل و جاء في سفر التثنية : (ولم يقم بعد ذلك في بني إسرائيل مثل موسى الذي عرفه الرب وجها لوجه). الآية (10).ثم إن شريعة موسى مشتملة على الحدود و التعزيرات و أحكام الغسل و الطهارات و المحرمات من المأكولات و المشروبات، بخلاف شريعة عيسى، فإنها فارغة عنها… وإن موسى كان رئيسا مطاعا في قومه نفاذا لأوامره و ونواهية، وعيسى لم يكن كذلك…

    وقد وقع في هذه البشارة لفظ : (أجعل كلامي في فمه) و هو إشارة إلى أن ذلك النبي ينزل عليه الكتاب، و يكون أميا حافظا للكلام.

    وفيها (ومن لم يطع كلامه فأنا أكون المنتقم منه)، و المراد به الانتقام التشريعي، لأن الانتقام الأخروي لا يخص نبيا دون آخر، فظهر منه أن هذا النبي يكون مأمورا من جانب الله بالانتقام من منكره، فلا يصدق على عيسى، لأن شريعته خالية من أحكام الحدود و القصاص و التعزير و الجهاد.

    وفيها أن النبي الذي ينسب إلى الله ما لم يأمره يقتل، فلو لم يكن محمد صلى الله عليه وسلم نبيا حقا لكان

    قتل، بل قال الله في حقه : "والله يعصمك من الناس" و أوفى وعده، و لم يقدر على قتله أحد(مع اجتهاد المشركين واليهود وسعيهم الحثيث لقتله)، أما عيسى عليه السلام فعلى زعم أهل الكتاب : قد قتل وصلب ‼…".

    من أمة أمية أبعث نبيا يغضبهم :

    جاء في التوراة الآية 21 من الباب 32 من سفر الاستثناء (التثنية) هكذا :"هم أغاروني بغير إله، وأغضبوني بمعبوداتهم الباطلة، و أنا أيضا أغيرهم بغير شعب، و بشعب جاهل أغضبهم".

    فالمراد بشعب جاهل : العرب، لأنهم كانوا في غاية الجهل و الضلال، وما كان عندهم علم، لا من العلوم الشرعية ولا من العلوم العقلية، وما كانوا يعرفون سوى عبادة الأوثان والأصنام، وكانوا محقرين عند اليهود، لكونهم من هاجر الجارية، فمقصود الآية أن بني إسرائيل أغاروني بعبادة المعبودات الباطلة، فأغيرهم باصطفاء الذين هم عندهم محقرون و جاهلون. فأوفى بما وعد، فبعث من العرب النبي صلى الله عليه و سلم، فهداهم إلى الصراط المستقيم، كما قال تعالى في سورة الجمعة: ﴿ هو الذي بعث في الأميين رسولا منهم يتلو عليهم آياته و يزكيهم ويعلمهم الكتاب و الحكمة وإن كانوا من قبل لفي ضلال مبين﴾ (أنظرالمنار 9/259).

    تسمية المسيح محمدا بالفارقليط و روح الحق:

    ينقل العلامة رشيد رضا عن الشيخ رحمة الله الهندي من كتابه (إظهار الحق) في البشارة الثامنة عشرة، ما نصه ملخصا:

    "هذه البشارة واقعة في آخر أبواب إنجيل يوحنا، و أنا أنقلها عن التراجم العربية المطبوعة سنة 1821 و سنة 1844 في بلدة لندن، فأقول في الباب الرابع عشر من إنجيل يوحنا هكذا :"15 : إن كنتم تحبونني فاحفظوا وصاياي 16 : وأنا أطلب من الآب فيعطيكم فارقليط آخر ليثبت معكم إلى الأبد 17 : روح الحق الذي لن يطيق العالم أن يقبله لأنه ليس يراه ولا يعرفه، وأنتم تعرفونه لأنه مقيم عندكم و هو ثابت فيكم…26: و الفارقليط روح القدس الذي يرسله الآب باسمي هو يعلمكم كل شيء، وهو يذكركم كل ما قلته لكم".

    وفي الباب الخامس عشر : "فأما إذا جاء الفارقليط الذي أرسله أنا إليكم من الآب روح الحق الذي من الآب ينبثق فهو يشهد لأجلي".

    وفي الباب السادس عشر من إنجيل يوحنا هكذا : " 7: لكني أقول لكم الحق أنه خير لكم أن أنطلق، لأني إن لم أنطلق لم يأتكم الفارقليط ،فأما إذا انطلقت أرسلته إليكم 8 : فإذا جاء ذاك يوبخ العالم على خطيئته… إلى أن قال:"12: وإن لي كلاما كثيرا أقوله لكم، ولكنكم لستم تطيقون حمله الآن 13 : وإذا جاء روح الحق ذاك، فهو يعلمكم جميع الحق، لأنه ليس ينطق من عنده، بل يتكلم بكل ما يسمع و يخبركم بما سيأتي 14 : وهو يمجدني لأنه يأخذ مما هو لي و يخبركم…".

    هذا اللفظ (فارقليط) يوناني و يكتب بالانجليزية هكذا (Paraclete) أي (المعزى)، وهاك لفظ آخر يكتب هكذا (Periclite) و معناه رفيع المقام، سام، جليل، مجيد، شهير، وهي كلها معان تقرب من معنى محمد وأحمد و محمود… فهو صلى الله عليه و سلم معز للمؤمنين على عدم إيمان الكافرين، وهو شهير سام جليل مجيد، والعبارات الواردة في هذه المسألة في إنجيل يوحنا لا تنطبق إلا على محمد صلى الله عليه و سلم، فقد شهد لأجل المسيح عليه السلام و صدقه و برأه عن إدعاء الألوهية، وبرأ أمه من تهمة الزنا… وكان مجيئه صلى الله عليه و سلم موقوفا على ذهاب عيسى عليه السلام، و قد وبخ العالم، سيما اليهود على عدم إيمانهم بعيسى عليه السلام توبيخا لا يشك فيه إلا معاند… ومحمد صلى الله عليه و سلم ليس ينطق من عنده، بل كان يتكلم بما يوحى إليه، كما قال تعالى : ﴿وما ينطق عن الهوى، إن هو إلا وحي يوحى﴾ وقال : ﴿إن أتبع إلا ما يوحى إلي﴾..".

    وقد أطال الشيخ رحمة الله الهندي النفس في تحقيق هذه المسألة و الرد على من أولها من علماء النصارى على غير محمد صلى الله عليه و سلم. (أنظر 9/277 إلى 291).

    إن هذه البشارات المذكورة في كتب السابقين هي التي مهدت لانتشار الإسلام بين النصارى في بلاد كثيرة. فهذا النجاشي ملك الحبشة لما وصل إليه كتاب رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : "أشهد أنه النبي الذي ينتظره أهل الكتاب"، وجاء في جوابه للنبي صلى الله عليه و سلم : "أشهد أنك رسول الله صادقا و مصدقا، وقد بايعتك و بايعت ابن عمك، وأسلمت على يديه لله رب العالمين" ،وقد كان قبل الإسلام نصرانيا.

    وجاء الجارود بن العلام في قومه –وكان من علماء النصارى- فقال للنبي صلى الله عليه و سلم: "والله لقد جئت بالحق و نطقت بالصدق، والذي بعثك بالحق نبيا لقد وجدت صفتك في الإنجيل، وبشر بك ابن البتول (يعني المسيح عليه السلام)، فطول التحية لك، و الشكر لمن أكرمك، و لا أثر بعد عين، و لاشك بعد يقين، مد يدك فانا أشهد أن لا إله إلا الله و أنك محمد رسول الله". ثم آمن قومه.

    وكذلك هرقل عظيم الروم لما جاءه كتاب رسول الله صلى الله عليه و سلم، قال لأبي سفيان –وكان مازال عل شركه- : "إن كان ما تقول حقا، فسيملك تحت قدماي هاتين، وقد كنت أعلم أنه خارج، ما كنت أظن أنه فيكم… ولو كنت عنده لغسلت عند رجليه" ثم دعا الرهبان و علماء النصارى وعرض عليهم الإسلام فحاصوا حيصة الحمر و نفروا منه، فقال : إنما اختبرت قوة إيمانكم، وقد رأيت"‼ وهو في البخاري.




  2. #2
    الصورة الرمزية عمر المناصير
    عمر المناصير غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    530
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-06-2016
    على الساعة
    12:10 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
    ............
    جزاك الله كُل خير أخينا في الله " نعيم الزايدي " وبارك اللهُ فيك ، ونستميحك أن نُضيف لما طرحته لحصول الفائده وبالذات عما ورد في رؤيا يوحنا اللاهوتي ، والإضافه مُقتبسهمن ملفنا البشارات والنبوءآت كما وردت في العهد الجديد
    ........
    بشاره ونبوءه رقم - 15
    .............
    وفي رؤيا يوحنا {19 :11-15 } " ثُم رأيتُ السماء مفتوحةً وإذا فرسٌ أبيض والجالسُ عليه يُدعى أميناً وصادقاً وبالعدلِ يحكُم ويُحارب . وعيناهُ كلهيبِ نارٍ وعلى رأسه تيجانٌ كثيره ولهُ إسمٌ مكتوب(إسمه معروفٌ ومكتوب عند الله على ساق العرش ، وعلى باب الجنه وهو من ضمن مفتاح الجنه ، ورآه آدم كنورٍ مُتالق عندما نفخ الله الروح به ورأى الحياه ، ومعروفٌ لكُل الأنبياء والرُسل وأشهدهم الله على صاحبه) ليس أحدٌ يعرفه إلا هو ( لم يُعرف أحد أو سُمي أحد بإسم مُحمد قبله قط ، وأبقى الله هذا الإسم محجوزاً لهُ حتى سُمي به هو مُحمد ولم يُسمى به أحدٌ قبله ). وهو مُتسربلٌ بثوبٍ مغموسٍ بدمٍ ويُدعى إسمه كلمةَ الله( وهي من التحريف ومدسوسه بدل الإسم الحقيقي بغباء لجعل النبوءه عن المسيح ، وهي لا يمكن أن تنطبق على المسيح عليه السلام ، أو أن المعنى بأنه سيأتي بكلمة الله وهو الوحي والرساله بكلام الله) . والأجناد الذين في السماء كانوا يتبعونهُ على خيلٍ بيض لابسينَ بزاً أبيض ونقياً ( وهُم الملائكه الذين أيدهم الله به ولنصرته في معارك عده ) . ومن فمه يخرُج سيفٌ ماضٍ لكي يضربَ به الأُمم ( وأجعلُ كلامي في فمه ، وأمر الله له بقتال الكفار والمُشركين وسيخرج هذا الأمر من فمه أي ينطقه ) وهو سيرعاهم بعصا من حديد ( كنايه عن بالسيف ، وبأنه سيُبعث بالقتال الشديد لدحر إمبراطوريات الكُفر والشرك واستعباد العباد) وهو يَدوسُ خَمرٍ سخط وغضب الله القادر على كُلِ شيء( يُحرم الخمر) " .
    ..............
    هذه النبوءه والرؤيا الواضحه وضوح الشمس ليوحنا تتحدث وبشكل لا يقبل الشك عن سيدنا مُحمد صلى اللهُ عليه وسلم ، مع الشك بكلمة ويُدعى إسمه كلمة الله أنها وُضعت بدل الإسم الحقيقي لمن تتكلم عنه البشاره والنبوءه والذي من المؤكد أنه رسوله مُحمد صلى اللهُ عليه وسلم ، وتم وضع كلمة الله لتدل على المسيح ، والمسيح كلمه من الله وليس كلمة ُ الله ، وقد وقع واضُعها بفضيحه لنفسه ، حيث ظهرت مكشوفه بأنها مدسوسه ، لأن المسيح لم يضرب بعصا من حديد ، ويوحنا يتحدث بعد المسيح والمسيح ليس موجود ، وكان قد إرتحل عن الدُنيا ، وبالتالي هو يتحدث عن آتي وقادم يُدعى الصادق الأمين ويركب فرس ، وما دُعي بهذه الصفه منذُ صغره " بالصادق الأمين " وقبل أن يُبعث إلا مُحمد وما ركب الخيل إلا مُحمد ، والمسيح أشهرتموه أنتم بركوب الحمير والجحش ، أو الأتان والحماره معاً وفي آنٍ واحد ، إلى ما غير ذلك في النبوءه ، علماً بأن هذه النبوءه والبشاره لا تدل على المسيح لا من قريبٍ ولا من بعيد وبكُل إشاره وردت فيها بشكل لا يقبل النقاش ، إلا تلك المدسوسه التي من المؤكد إضافتُها فيما بعد ويُدعى كلمة الله .
    ..............

    في أحدى البشارات سُمي نبي الله ورسوله " بجليل الأُمم " والفرس الأبيض هي السعد والقدر والجاه والجلال والحظوه والسُلطان لراكبها عند الله ، بالشريعة التي جاءَ بها مُحمد وترك أُمته عليها حيثُ قال ( تركتُ أُمتي على المحجه البيضاء(الفرس البيضاء) ليلُها كنهارها لا يزيغُ عنها إلا هالك ، ولا يتنكبُها إلا ضال ) ، وصاحب هذه الشريعه والمحجه البيضاء يدعوه الناس أميناً صادقاً ، وهذا ما عُرف به محمد من صُغره حتى بُعث برسالته ونبوته بالصادق الأمين ، وما عُرف أحد قبله ولا بعده بتلك الصفه إلا هو ، وهو الذي حكم بالعدل وحارب بعدل ، الذي أقام دولة العدل والرحمه التي شهد لها القاصي والداني ، والعدو قبل الصديق ، وحارب بعدل وحكم بعدل وشهد لهُ التاريخ بما كان يوصي به جُنده الذاهبين لتبليغ توحيد الله ودينه الذي بُعث به( لا تقاتلوا إلا من يُقاتلكم ، ولا تقتلوا شيخاً ولا أمرأةً ولا طفلاً ولا تقطعوا شجراً....إلخ ، وها هي شهادات أهل الكتاب تشهد بذلك ماضياً وحاضراً ولا زالت ، وعليها يعتنقون الإسلام .
    ..............

    وهذا ما قاله من أتى لمُقابلة خليفة رسول الله عمر بن الخطاب ، وسأل عنه وظن أنه سيجده في قصر من القصور والخدم والحشم حوله والحرس يُحيطون به ، وفوجئ بأن هذا الخليفه لهذه الدوله الإسلاميه ينام تحت شجره لوحده ولا أحد يحرسه ، فقال وهو واقفٌ فوق رأسه قولته المشهوره عن عُمر"حكمت فعدلت فأمنت فنمت "
    .............
    وعيناه كلهيب نار دلاله على شجاعته وإقدامه ورجولته ، وصفة عيون مُحمد كانت مُشربه بالحُمره وهذه كانت صفتُها ، ولا تتواجد هذه إلا في في الرجال الشُجعان الأشداء أصحاب الجَلد ، وكان عندما يشتدُ لأمرٍ فيه إغضابٌ لله تزدادُ عيناهُ حُمرةً ، والذي قال عنه الراهب بحيرى هذا الذي سيُبعث بالقتال الشديد ، وعلى رأسه تيجانٌ كثيره وهي الممالك الوثنيه والكافره والمُشركه التي سيُخضعها لدين الإسلام ولتوحيد الله وعبادته ، وستُصبح تيجان وممالك هؤلاء الملوك لمن بعده وتبع دينه ، وهو الذي وعد أُمته بسواري كسرى ، وأسم ُ محمد لم يكُن معروف من قبل ولم يُسمى أحدٌ به من قبله ، وإسمه سيكون له ويُعرف به وحده وله ، وكانت إرادة الله أنه لم يُسمى بإسمه أحد من قبله ولا في وقته إلا هو ، إلا عندما أشتهر وذاع إسمه فسمت أُمته باسمه ، وها هو إسمه بالملايين ويملأ الدُنيا الآن .
    ....................

    ولهُ أسم مكتوب عند الله منذُ الأزل على ساق عرشه ، وعلى باب الجنه ويدخل في تركيب مفتاحها بإقتران إسمه بإسم الله في النطق بالشهادتان وفي الأذان ، وهذا الإسم لن يكون لأحد قبله من البشر إلا له ، وعندما يأتي يُطلق عليه هو ، وسيلجم الله على البشر منذُ آدم أن لا يُسمي أحد بإسمه ليكون الإسم له فقط وبعدها تُسمي أُمته باسمه حُباً لهُ .
    ................

    وسيُبعث ويؤمر هذا النبي بالجهاد والقتال الشديد هو ومن تبعه من الأُمم ، كما قال عنه الراهب بحيرى هذا الذي سيُبعث بالقتال الشديد ، من أطاعه بالإيمان بالله نجى ، ومن لم يُطعه هلك ، وسيلبس عدة الحرب والقتال وسيتسربل بلباس المُقاتلين للجهاد ورفع كلمة الله ، وسيريقُ دم الجبارين المُعاندين لله والمُصرين على مُحاربة الله ومُحاولة طمس دينه وتوحيده في الأرض ، وبأوامر من الله ، وسيؤيده الله بجندٍ من عنده وهُم الملائكه الذين رآهم يوحنا بلباسٍ أبيض وخيلٍ بيض ، حيث سيتبعونه لنُصرته هو وجنده من بعده كُلما دعت الضروره لذلك ، وقد حدث هذا في بدر والخندق وكُل معارك وحروب المُسلمين لقتال الكفار والمُشركين بالله ، وقد شوهد هؤلاء بعد كشف الله رؤيتهم لمن أراد له الله ، وآخرُها كما روي في معركة الكرامه بين إسرائيل والأُردن ، وهذا ما شكى منه جنودُ إسرائيل من مُشاهدتهم لفرسانٍ يلبسون الأبيض على خيولٍ بيضاء .
    ...............

    {ثُمَّ أَنَزلَ اللّهُ سَكِينَتَهُ عَلَى رَسُولِهِ وَعَلَى الْمُؤْمِنِينَ وَأَنزَلَ جُنُوداً لَّمْ تَرَوْهَا وَعذَّبَ الَّذِينَ كَفَرُواْ وَذَلِكَ جَزَاء الْكَافِرِينَ }التوبة26 .
    ...................

    {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ جَاءتْكُمْ جُنُودٌ فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ رِيحاً وَجُنُوداً لَّمْ تَرَوْهَا وَكَانَ اللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيراً }الأحزاب9 .
    ...............

    {إِلاَّ تَنصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُواْ ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللّهَ مَعَنَا فَأَنزَلَ اللّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَّمْ تَرَوْهَا وَجَعَلَ كَلِمَةَ الَّذِينَ كَفَرُواْ السُّفْلَى وَكَلِمَةُ اللّهِ هِيَ الْعُلْيَا وَاللّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ }التوبة40 .
    .................

    ومن فمه سيخرج سيف ماضٍ ، وهو وحي الله وكلامه وأمرُهُ له بقتال الكفار والمُشركين الذين لا يؤمنون بالله الإيمان الصحيح والذي من فمه ينطقه لا من كتاب يقرأه ، وهي آيات الحرب والقتال للأُمم الكافره ومن بداية دعوته حتى يُظهرالله هذا الدين وهذا الحق .
    .......
    وسيرعاهم بعصا من حديد أي بالسيف يُطوعهم ويُقاتلهم ، وبه سيحميهم بعد إيمانهم به وبدعوته ، وبهذا السيف سيحمي المقهورين والمُستضعفين في الأرض من بطش وظُلم الجبارين ، وهذا حدث عندما إستنجد به بمن هُم أتباعه النصارى في مصر لحمايتهم من بطش الرومان .
    .............
    وسيُحرم الخمر وشربها ويدوس صناعتها والإتجار بها وتناولها ، ويدوس كُل ما فيه ما يُسخط الله ويبعث على غضبه وعصيانه .

    ************************

    بشاره ونبوءه رقم - 16
    ...........
    وفي يوحنا اللاهوتي { 2 : 25-28 } " وإنما الذي عندكم تمسكوا به(ما جاء به المسيح من دين قويم وسليم) إلى أن أُجيءَ ( ولا يأتي الله أو يجيء إلا برساله سماويه وببعث نبي ورسول ) . ومن يغلب ويحفظ أعمالي إلى النهايه( يُحافظ على ما جاء به المسيح ويتمسك به ،إلى مجيء وبعث المُنتهى والذي به نهاية الأنبياء والرُسل ، وهو مجيء مُحمد وهو المُنتهى الذي) فسأُعطيه سُلطاناً على الأُمم . فيرعاهم بقضيبٍ من حديد ( السيف ) كما تُكسر آنيةٌ من خزف( تحطيم الأصنام والاوثان وعبادتها) كما أخذتُ أنا أيضاً من عند أبي ( تقول الرؤيا كما هي رسالتي من عند الله ستكون هو رسالته كذلك) . وأُعطيه كوكب الصُبح (يُعطيه الله صلاة الصبح أي الفجر، والتي فيها ما فيها ) . من لهُ أُذنٌ فليسمع ما يقوله الروحُ للكنائس " .
    ...............
    والذي عندكم تمسكوا به إلى أن يأتي اللهُ بتلك الرساله ومن سيأتي بها ، والذي بشرهم به تكراراً ومراراً ، والذي يحافظ على ما جاء به المسيح عليه السلام ، ويغلب ويتغلب على أن لا ينحرف ، حتى بعث المُنتهى والذي ستكون به نهايه النبوات والرسالات ، والذي سيُعطى سُلطاناً ليكون لكُل الأُمم وللناس كافه ، والذي سيُبعث بالجهاد واستعمال السيف...إلخ
    ............
    إلى أن أجيء ، وإذا جاء الرب فلن يجيء إلا برساله سماويه وبنبي ، جاء الرب من سيناء وأشرق لهم من ساعير....إلخ النبوءه وجاء الربُ من تيمان( اليمن) وأشرق من جبل فاران( في مكه وهو جبل أبي قبيس الذي فيه غار حراء).....إلخ النبوءه ، فالله يُخبر هذا القديس يوحنا رضي اللهُ عنه وأرضاه ، ان ما ترككم المسيح عليه تمسكوا به من دين التوحيد دين الفطره ، إلى أن أبعث بالرساله الخاتمه ، ومن منكم يستمر على ما جاء به المسيح من دينٍ بعثه الله به ، لا الدين الذي أوجده بولص وقسطنطين والكنيسه ومن لبسوا لبس الكنسيين الذين تآمروا على ما جاء به المسيح .
    ...............

    فسأُعطيه سُلطاناً بهذا الذي ساجيء به ومن خلاله بشريعتي وأُعطيه الرساله والنبوه ، وكما أُرسل المسيح من عند الله سيُرسل هو من عند الله أيضاً ، والذي سيؤمره بأن يُطوع الأُمم الكافره والوثنيه المُشركه بالسيف ذو الشفرتين ، وسيكسر ويُبيد عبادة الأوثان والأصنام وتُكسر آنيتها الخزفيه وغير الخزفيه .
    ............

    وينادي بتوحيد الله وتصحيح العقائد وتوجيهها لمعرفة الله وتوحيده كما نادى المسيح من قبله وموسى ، وسيؤمر بحمل السيف وهو القضيب من الحديد ، وسأُعطيه بكر الأشياء والأُمور كُلها ، ومنها صلاة الصبح وهي صلاة الفجر والمُحافظه عليها ، لما فيها من أسرار إلاهيه لا تتوفر بغيرها من باقي الصلوات ، وكوكب الصبح لا يُمتع النظر به غالباً إلا من حافظوا على صلاة الفجر صلاة الصُبح .
    ..........
    قال سُبحانه وتعالى
    ..............
    {حَافِظُواْ عَلَى الصَّلَوَاتِ والصَّلاَةِ الْوُسْطَى وَقُومُواْ لِلّهِ قَانِتِينَ }البقرة238
    ..............
    {وَالصُّبْحِ إِذَا أَسْفَرَ }المدثر34
    .............
    {وَالصُّبْحِ إِذَا تَنَفَّسَ }التكوير18
    ............

    ورسولنا الأكرم أعطى صلاة الصبح جُل الإهتمام ، ولا ذكر لوقت العصر في كتاب الله كما هو الذكر للفجر وللصبح ، ولذلك فالصلاة الوسطى ، هي صلاة الفجر أو الصُبح التي تفرق الليل عن النهار ، وهي الصلاة التي أجرُها عظيم لمشقتها ، وهي الصلاه التي تُبقي الاُمة يقضه ومُستيقضه ومُتأهبه ونشيطه ، وبصحه وعافيه أثبت العلم الحديث ضرورة الإستيقاظ ليلاً ، وتأدية بعض الحركات الرياضيه البسيطه ، وصلاة الفجر صلاة الصُبح إذا تنفس ، وما في هذا التنفس وذلك النسيم من مكنونات وخزائن أودعها الله فيه ، وحيث وقتها توزع الأرزاق على العباد ، وصلاة والفجر وليالٍ عشر.......، ولن تكون صلاة العصر هي الصلاة الوسطى .
    ........
    {أَقِمِ الصَّلاَةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلَى غَسَقِ اللَّيْلِ وَقُرْآنَ الْفَجْرِ إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُوداً }الإسراء78
    ...........
    {سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ }القدر5
    ..........
    {[COLOR="Magenta"]وَالْفَجْرِ
    }الفجر1
    ..........
    {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِيَسْتَأْذِنكُمُ الَّذِينَ مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ وَالَّذِينَ لَمْ يَبْلُغُوا الْحُلُمَ مِنكُمْ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ مِن قَبْلِ صَلَاةِ الْفَجْرِ وَحِينَ تَضَعُونَ ثِيَابَكُم مِّنَ الظَّهِيرَةِ وَمِن بَعْدِ صَلَاةِ الْعِشَاء ثَلَاثُ عَوْرَاتٍ لَّكُمْ لَيْسَ عَلَيْكُمْ وَلَا عَلَيْهِمْ جُنَاحٌ بَعْدَهُنَّ طَوَّافُونَ عَلَيْكُم بَعْضُكُمْ عَلَى بَعْضٍ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآيَاتِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ }النور58
    ...........
    {............إِنَّ مَوْعِدَهُمُ الصُّبْحُ أَلَيْسَ الصُّبْحُ بِقَرِيبٍ }هود81
    [/COLOR]

    ..........
    أخيك في الله ك - عمر المناصير............ 21 ذو القعده 1431 هجريه

  3. #3
    الصورة الرمزية عمر المناصير
    عمر المناصير غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    530
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-06-2016
    على الساعة
    12:10 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
    ............
    جزاك الله كُل خير أخينا في الله " نعيم الزايدي " وبارك اللهُ فيك ، ونستميحك أن نُضيف لما طرحته لحصول الفائده وبالذات عما ورد في رؤيا يوحنا اللاهوتي ، والإضافه مُقتبسهمن ملفنا البشارات والنبوءآت كما وردت في العهد الجديد
    ........
    بشاره ونبوءه رقم - 15
    .............
    وفي رؤيا يوحنا {19 :11-15 } " ثُم رأيتُ السماء مفتوحةً وإذا فرسٌ أبيض والجالسُ عليه يُدعى أميناً وصادقاً وبالعدلِ يحكُم ويُحارب . وعيناهُ كلهيبِ نارٍ وعلى رأسه تيجانٌ كثيره ولهُ إسمٌ مكتوب(إسمه معروفٌ ومكتوب عند الله على ساق العرش ، وعلى باب الجنه وهو من ضمن مفتاح الجنه ، ورآه آدم كنورٍ مُتالق عندما نفخ الله الروح به ورأى الحياه ، ومعروفٌ لكُل الأنبياء والرُسل وأشهدهم الله على صاحبه) ليس أحدٌ يعرفه إلا هو ( لم يُعرف أحد أو سُمي أحد بإسم مُحمد قبله قط ، وأبقى الله هذا الإسم محجوزاً لهُ حتى سُمي به هو مُحمد ولم يُسمى به أحدٌ قبله ). وهو مُتسربلٌ بثوبٍ مغموسٍ بدمٍ ويُدعى إسمه كلمةَ الله( وهي من التحريف ومدسوسه بدل الإسم الحقيقي بغباء لجعل النبوءه عن المسيح ، وهي لا يمكن أن تنطبق على المسيح عليه السلام ، أو أن المعنى بأنه سيأتي بكلمة الله وهو الوحي والرساله بكلام الله) . والأجناد الذين في السماء كانوا يتبعونهُ على خيلٍ بيض لابسينَ بزاً أبيض ونقياً ( وهُم الملائكه الذين أيدهم الله به ولنصرته في معارك عده ) . ومن فمه يخرُج سيفٌ ماضٍ لكي يضربَ به الأُمم ( وأجعلُ كلامي في فمه ، وأمر الله له بقتال الكفار والمُشركين وسيخرج هذا الأمر من فمه أي ينطقه ) وهو سيرعاهم بعصا من حديد ( كنايه عن بالسيف ، وبأنه سيُبعث بالقتال الشديد لدحر إمبراطوريات الكُفر والشرك واستعباد العباد) وهو يَدوسُ خَمرٍ سخط وغضب الله القادر على كُلِ شيء( يُحرم الخمر) " .
    ..............
    هذه النبوءه والرؤيا الواضحه وضوح الشمس ليوحنا تتحدث وبشكل لا يقبل الشك عن سيدنا مُحمد صلى اللهُ عليه وسلم ، مع الشك بكلمة ويُدعى إسمه كلمة الله أنها وُضعت بدل الإسم الحقيقي لمن تتكلم عنه البشاره والنبوءه والذي من المؤكد أنه رسوله مُحمد صلى اللهُ عليه وسلم ، وتم وضع كلمة الله لتدل على المسيح ، والمسيح كلمه من الله وليس كلمة ُ الله ، وقد وقع واضُعها بفضيحه لنفسه ، حيث ظهرت مكشوفه بأنها مدسوسه ، لأن المسيح لم يضرب بعصا من حديد ، ويوحنا يتحدث بعد المسيح والمسيح ليس موجود ، وكان قد إرتحل عن الدُنيا ، وبالتالي هو يتحدث عن آتي وقادم يُدعى الصادق الأمين ويركب فرس ، وما دُعي بهذه الصفه منذُ صغره " بالصادق الأمين " وقبل أن يُبعث إلا مُحمد وما ركب الخيل إلا مُحمد ، والمسيح أشهرتموه أنتم بركوب الحمير والجحش ، أو الأتان والحماره معاً وفي آنٍ واحد ، إلى ما غير ذلك في النبوءه ، علماً بأن هذه النبوءه والبشاره لا تدل على المسيح لا من قريبٍ ولا من بعيد وبكُل إشاره وردت فيها بشكل لا يقبل النقاش ، إلا تلك المدسوسه التي من المؤكد إضافتُها فيما بعد ويُدعى كلمة الله .
    ..............

    في أحدى البشارات سُمي نبي الله ورسوله " بجليل الأُمم " والفرس الأبيض هي السعد والقدر والجاه والجلال والحظوه والسُلطان لراكبها عند الله ، بالشريعة التي جاءَ بها مُحمد وترك أُمته عليها حيثُ قال ( تركتُ أُمتي على المحجه البيضاء(الفرس البيضاء) ليلُها كنهارها لا يزيغُ عنها إلا هالك ، ولا يتنكبُها إلا ضال ) ، وصاحب هذه الشريعه والمحجه البيضاء يدعوه الناس أميناً صادقاً ، وهذا ما عُرف به محمد من صُغره حتى بُعث برسالته ونبوته بالصادق الأمين ، وما عُرف أحد قبله ولا بعده بتلك الصفه إلا هو ، وهو الذي حكم بالعدل وحارب بعدل ، الذي أقام دولة العدل والرحمه التي شهد لها القاصي والداني ، والعدو قبل الصديق ، وحارب بعدل وحكم بعدل وشهد لهُ التاريخ بما كان يوصي به جُنده الذاهبين لتبليغ توحيد الله ودينه الذي بُعث به( لا تقاتلوا إلا من يُقاتلكم ، ولا تقتلوا شيخاً ولا أمرأةً ولا طفلاً ولا تقطعوا شجراً....إلخ ، وها هي شهادات أهل الكتاب تشهد بذلك ماضياً وحاضراً ولا زالت ، وعليها يعتنقون الإسلام .
    ..............

    وهذا ما قاله من أتى لمُقابلة خليفة رسول الله عمر بن الخطاب ، وسأل عنه وظن أنه سيجده في قصر من القصور والخدم والحشم حوله والحرس يُحيطون به ، وفوجئ بأن هذا الخليفه لهذه الدوله الإسلاميه ينام تحت شجره لوحده ولا أحد يحرسه ، فقال وهو واقفٌ فوق رأسه قولته المشهوره عن عُمر"حكمت فعدلت فأمنت فنمت "
    .............
    وعيناه كلهيب نار دلاله على شجاعته وإقدامه ورجولته ، وصفة عيون مُحمد كانت مُشربه بالحُمره وهذه كانت صفتُها ، ولا تتواجد هذه إلا في في الرجال الشُجعان الأشداء أصحاب الجَلد ، وكان عندما يشتدُ لأمرٍ فيه إغضابٌ لله تزدادُ عيناهُ حُمرةً ، والذي قال عنه الراهب بحيرى هذا الذي سيُبعث بالقتال الشديد ، وعلى رأسه تيجانٌ كثيره وهي الممالك الوثنيه والكافره والمُشركه التي سيُخضعها لدين الإسلام ولتوحيد الله وعبادته ، وستُصبح تيجان وممالك هؤلاء الملوك لمن بعده وتبع دينه ، وهو الذي وعد أُمته بسواري كسرى ، وأسم ُ محمد لم يكُن معروف من قبل ولم يُسمى أحدٌ به من قبله ، وإسمه سيكون له ويُعرف به وحده وله ، وكانت إرادة الله أنه لم يُسمى بإسمه أحد من قبله ولا في وقته إلا هو ، إلا عندما أشتهر وذاع إسمه فسمت أُمته باسمه ، وها هو إسمه بالملايين ويملأ الدُنيا الآن .
    ....................

    ولهُ أسم مكتوب عند الله منذُ الأزل على ساق عرشه ، وعلى باب الجنه ويدخل في تركيب مفتاحها بإقتران إسمه بإسم الله في النطق بالشهادتان وفي الأذان ، وهذا الإسم لن يكون لأحد قبله من البشر إلا له ، وعندما يأتي يُطلق عليه هو ، وسيلجم الله على البشر منذُ آدم أن لا يُسمي أحد بإسمه ليكون الإسم له فقط وبعدها تُسمي أُمته باسمه حُباً لهُ .
    ................

    وسيُبعث ويؤمر هذا النبي بالجهاد والقتال الشديد هو ومن تبعه من الأُمم ، كما قال عنه الراهب بحيرى هذا الذي سيُبعث بالقتال الشديد ، من أطاعه بالإيمان بالله نجى ، ومن لم يُطعه هلك ، وسيلبس عدة الحرب والقتال وسيتسربل بلباس المُقاتلين للجهاد ورفع كلمة الله ، وسيريقُ دم الجبارين المُعاندين لله والمُصرين على مُحاربة الله ومُحاولة طمس دينه وتوحيده في الأرض ، وبأوامر من الله ، وسيؤيده الله بجندٍ من عنده وهُم الملائكه الذين رآهم يوحنا بلباسٍ أبيض وخيلٍ بيض ، حيث سيتبعونه لنُصرته هو وجنده من بعده كُلما دعت الضروره لذلك ، وقد حدث هذا في بدر والخندق وكُل معارك وحروب المُسلمين لقتال الكفار والمُشركين بالله ، وقد شوهد هؤلاء بعد كشف الله رؤيتهم لمن أراد له الله ، وآخرُها كما روي في معركة الكرامه بين إسرائيل والأُردن ، وهذا ما شكى منه جنودُ إسرائيل من مُشاهدتهم لفرسانٍ يلبسون الأبيض على خيولٍ بيضاء .
    ...............

    {ثُمَّ أَنَزلَ اللّهُ سَكِينَتَهُ عَلَى رَسُولِهِ وَعَلَى الْمُؤْمِنِينَ وَأَنزَلَ جُنُوداً لَّمْ تَرَوْهَا وَعذَّبَ الَّذِينَ كَفَرُواْ وَذَلِكَ جَزَاء الْكَافِرِينَ }التوبة26 .
    ...................

    {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ جَاءتْكُمْ جُنُودٌ فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ رِيحاً وَجُنُوداً لَّمْ تَرَوْهَا وَكَانَ اللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيراً }الأحزاب9 .
    ...............

    {إِلاَّ تَنصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُواْ ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللّهَ مَعَنَا فَأَنزَلَ اللّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَّمْ تَرَوْهَا وَجَعَلَ كَلِمَةَ الَّذِينَ كَفَرُواْ السُّفْلَى وَكَلِمَةُ اللّهِ هِيَ الْعُلْيَا وَاللّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ }التوبة40 .
    .................

    ومن فمه سيخرج سيف ماضٍ ، وهو وحي الله وكلامه وأمرُهُ له بقتال الكفار والمُشركين الذين لا يؤمنون بالله الإيمان الصحيح والذي من فمه ينطقه لا من كتاب يقرأه ، وهي آيات الحرب والقتال للأُمم الكافره ومن بداية دعوته حتى يُظهرالله هذا الدين وهذا الحق .
    .......
    وسيرعاهم بعصا من حديد أي بالسيف يُطوعهم ويُقاتلهم ، وبه سيحميهم بعد إيمانهم به وبدعوته ، وبهذا السيف سيحمي المقهورين والمُستضعفين في الأرض من بطش وظُلم الجبارين ، وهذا حدث عندما إستنجد به بمن هُم أتباعه النصارى في مصر لحمايتهم من بطش الرومان .
    .............
    وسيُحرم الخمر وشربها ويدوس صناعتها والإتجار بها وتناولها ، ويدوس كُل ما فيه ما يُسخط الله ويبعث على غضبه وعصيانه .

    ************************

    بشاره ونبوءه رقم - 16
    ...........
    وفي يوحنا اللاهوتي { 2 : 25-28 } " وإنما الذي عندكم تمسكوا به(ما جاء به المسيح من دين قويم وسليم) إلى أن أُجيءَ ( ولا يأتي الله أو يجيء إلا برساله سماويه وببعث نبي ورسول ) . ومن يغلب ويحفظ أعمالي إلى النهايه( يُحافظ على ما جاء به المسيح ويتمسك به ،إلى مجيء وبعث المُنتهى والذي به نهاية الأنبياء والرُسل ، وهو مجيء مُحمد وهو المُنتهى الذي) فسأُعطيه سُلطاناً على الأُمم . فيرعاهم بقضيبٍ من حديد ( السيف ) كما تُكسر آنيةٌ من خزف( تحطيم الأصنام والاوثان وعبادتها) كما أخذتُ أنا أيضاً من عند أبي ( تقول الرؤيا كما هي رسالتي من عند الله ستكون هو رسالته كذلك) . وأُعطيه كوكب الصُبح (يُعطيه الله صلاة الصبح أي الفجر، والتي فيها ما فيها ) . من لهُ أُذنٌ فليسمع ما يقوله الروحُ للكنائس " .
    ...............
    والذي عندكم تمسكوا به إلى أن يأتي اللهُ بتلك الرساله ومن سيأتي بها ، والذي بشرهم به تكراراً ومراراً ، والذي يحافظ على ما جاء به المسيح عليه السلام ، ويغلب ويتغلب على أن لا ينحرف ، حتى بعث المُنتهى والذي ستكون به نهايه النبوات والرسالات ، والذي سيُعطى سُلطاناً ليكون لكُل الأُمم وللناس كافه ، والذي سيُبعث بالجهاد واستعمال السيف...إلخ
    ............
    إلى أن أجيء ، وإذا جاء الرب فلن يجيء إلا برساله سماويه وبنبي ، جاء الرب من سيناء وأشرق لهم من ساعير....إلخ النبوءه وجاء الربُ من تيمان( اليمن) وأشرق من جبل فاران( في مكه وهو جبل أبي قبيس الذي فيه غار حراء).....إلخ النبوءه ، فالله يُخبر هذا القديس يوحنا رضي اللهُ عنه وأرضاه ، ان ما ترككم المسيح عليه تمسكوا به من دين التوحيد دين الفطره ، إلى أن أبعث بالرساله الخاتمه ، ومن منكم يستمر على ما جاء به المسيح من دينٍ بعثه الله به ، لا الدين الذي أوجده بولص وقسطنطين والكنيسه ومن لبسوا لبس الكنسيين الذين تآمروا على ما جاء به المسيح .
    ...............

    فسأُعطيه سُلطاناً بهذا الذي ساجيء به ومن خلاله بشريعتي وأُعطيه الرساله والنبوه ، وكما أُرسل المسيح من عند الله سيُرسل هو من عند الله أيضاً ، والذي سيؤمره بأن يُطوع الأُمم الكافره والوثنيه المُشركه بالسيف ذو الشفرتين ، وسيكسر ويُبيد عبادة الأوثان والأصنام وتُكسر آنيتها الخزفيه وغير الخزفيه .
    ............

    وينادي بتوحيد الله وتصحيح العقائد وتوجيهها لمعرفة الله وتوحيده كما نادى المسيح من قبله وموسى ، وسيؤمر بحمل السيف وهو القضيب من الحديد ، وسأُعطيه بكر الأشياء والأُمور كُلها ، ومنها صلاة الصبح وهي صلاة الفجر والمُحافظه عليها ، لما فيها من أسرار إلاهيه لا تتوفر بغيرها من باقي الصلوات ، وكوكب الصبح لا يُمتع النظر به غالباً إلا من حافظوا على صلاة الفجر صلاة الصُبح .
    ..........
    قال سُبحانه وتعالى
    ..............
    {حَافِظُواْ عَلَى الصَّلَوَاتِ والصَّلاَةِ الْوُسْطَى وَقُومُواْ لِلّهِ قَانِتِينَ }البقرة238
    ..............
    {وَالصُّبْحِ إِذَا أَسْفَرَ }المدثر34
    .............
    {وَالصُّبْحِ إِذَا تَنَفَّسَ }التكوير18
    ............

    ورسولنا الأكرم أعطى صلاة الصبح جُل الإهتمام ، ولا ذكر لوقت العصر في كتاب الله كما هو الذكر للفجر وللصبح ، ولذلك فالصلاة الوسطى ، هي صلاة الفجر أو الصُبح التي تفرق الليل عن النهار ، وهي الصلاة التي أجرُها عظيم لمشقتها ، وهي الصلاه التي تُبقي الاُمة يقضه ومُستيقضه ومُتأهبه ونشيطه ، وبصحه وعافيه أثبت العلم الحديث ضرورة الإستيقاظ ليلاً ، وتأدية بعض الحركات الرياضيه البسيطه ، وصلاة الفجر صلاة الصُبح إذا تنفس ، وما في هذا التنفس وذلك النسيم من مكنونات وخزائن أودعها الله فيه ، وحيث وقتها توزع الأرزاق على العباد ، وصلاة والفجر وليالٍ عشر.......، ولن تكون صلاة العصر هي الصلاة الوسطى .
    ........
    {أَقِمِ الصَّلاَةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلَى غَسَقِ اللَّيْلِ وَقُرْآنَ الْفَجْرِ إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُوداً }الإسراء78
    ...........
    {سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ }القدر5
    ..........
    {[COLOR="Magenta"]وَالْفَجْرِ
    }الفجر1
    ..........
    {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِيَسْتَأْذِنكُمُ الَّذِينَ مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ وَالَّذِينَ لَمْ يَبْلُغُوا الْحُلُمَ مِنكُمْ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ مِن قَبْلِ صَلَاةِ الْفَجْرِ وَحِينَ تَضَعُونَ ثِيَابَكُم مِّنَ الظَّهِيرَةِ وَمِن بَعْدِ صَلَاةِ الْعِشَاء ثَلَاثُ عَوْرَاتٍ لَّكُمْ لَيْسَ عَلَيْكُمْ وَلَا عَلَيْهِمْ جُنَاحٌ بَعْدَهُنَّ طَوَّافُونَ عَلَيْكُم بَعْضُكُمْ عَلَى بَعْضٍ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآيَاتِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ }النور58
    ...........
    {............إِنَّ مَوْعِدَهُمُ الصُّبْحُ أَلَيْسَ الصُّبْحُ بِقَرِيبٍ }هود81
    [/COLOR]

    ..........
    أخيك في الله ك - عمر المناصير............ 21 ذو القعده 1431 هجريه

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    202
    آخر نشاط
    25-02-2012
    على الساعة
    02:16 AM

    افتراضي



    ارفع لك القبعه اخي الفاضل عمر

    بارك الله فيكم
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    الصورة الرمزية عمر المناصير
    عمر المناصير غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    530
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-06-2016
    على الساعة
    12:10 PM

    افتراضي

    أعوذُ بالله من الشيطان الرجيم
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
    ............
    رفع اللهُ قدرك أخي في الله " moslem_4_ever " أنت والأخ " نعيم الزايدي " وبارك اللهُ فيك أيضاً ، وجعلك مُسلمً للأبد ومن أهل الفردوس الأعلى برفقه المُصطفى العدنان .
    ........
    أخوكم في الله : - عمر المناصير...................................... 23 ذو القعده 1431 هجريه

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    51
    آخر نشاط
    18-11-2016
    على الساعة
    01:26 PM

    افتراضي

    السلام عليكم

    أخي الكريم عمر المناصير أنا أسد الإسلام الذي كان يكلمك في منتديات البشارة الإسلامية

    أرجو أن تزودني بإيميلك لنتحدث مباشرة على الشات

    وشكرا
    يا من إذا وقف المسيء ببابه ..... ستر القبيح وجاد بالإحسانِ
    أنا إن بكيت فلن أُلام على البُكى ..... فلطالما إستغرقت في العصيانِ
    يا واحداً في ملكه ماله ثاني ..... يا من إذا قلت يا مولاي لباني
    أعصاك تسترني ..... أنساك تذكرني
    فكيف أنساك؟ يامن لست تنساني!!!

  7. #7
    الصورة الرمزية عمر المناصير
    عمر المناصير غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    530
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-06-2016
    على الساعة
    12:10 PM

    افتراضي


    أعوذُ بالله من الشيطان الرجيم
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
    ...........
    الفاضل " أسد الإسلام الجزائري " أكرمك وحفظك الله .
    ..........
    لقد بعثت لك الإميل على الخاص لك على هذا المُنتدى بعد طلبك لهُ مُباشرةً على البشاره ، بعد أن وضعته عندهم وحذفوه ، وتمنيت لو إلتقطته عندهم قبل حذفه ، وكما يظهر وربما لإمتلاء الصندوق عندي لم يُرسل لك ، وحاولت قبل عدة أيام أن أبعثه لك هُنا ولكنك وبطلب منك لا استقبال للرسائل على الخاص عندك .
    .........
    سأُحاول إرساله لك الآن ، وسأحاول وضعه الآن لك مُتمنياً من الإخوه الأكارم تركه ولو لفتره حتى تستطيع أخذه ، مُتمنياً أن يصلك وأنت بأتم الصحة والعافيه ، وأنت تعلم ما الذي قام به الإخوه هُناك إتجاهي وإتجاه أخي وزميلي " رحمة الإسلام " .
    ........
    أخيك والذي يُعزك كإبنه : - عمر المناصير...................... 24 ذو القعده 1431 هجريه

  8. #8
    الصورة الرمزية عمر المناصير
    عمر المناصير غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    530
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-06-2016
    على الساعة
    12:10 PM

    افتراضي


    أعوذُ بالله من الشيطان الرجيم
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
    ...........
    الفاضل " أسد الإسلام الجزائري " أكرمك وحفظك الله .
    ..........
    من ضمن إميللاتي
    omarmanaseer@yahoo.com
    al.manaseer@yahoo.com
    al.maseeh@yahoo.com

    ............
    محبك في الله :- عمر المناصير .............. 24ذو القعده 1431

يا دعاة التنصير هذه البشارة بمحمد صلى الله عليه وسلم تشهد بها كتبكم


LinkBacks (?)

  1. -
    Refback This thread
    26-06-2013, 05:56 AM
  2. 09-09-2012, 11:05 PM
  3. 23-03-2011, 09:36 PM
  4. 03-03-2011, 08:56 PM

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. البشارة بمحمد صلى الله عليه وسلم فى العهد الجديد
    بواسطة احمد العربى في المنتدى البشارات بالرسول صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 79
    آخر مشاركة: 08-11-2016, 03:39 AM
  2. البشارة بمحمد صلى الله عليه وسلم فى العهد القديم
    بواسطة احمد العربى في المنتدى البشارات بالرسول صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 09-09-2014, 05:18 PM
  3. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-06-2009, 12:29 AM
  4. كلمات العظماء تشهد لمحمد صلى الله عليه وسلم
    بواسطة ali9 في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 18-04-2006, 09:06 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يا دعاة التنصير هذه البشارة بمحمد صلى الله عليه وسلم تشهد بها كتبكم

يا دعاة التنصير هذه البشارة بمحمد صلى الله عليه وسلم تشهد بها كتبكم